بـــيانــات هـــامّـة وعــــاجــلة

العربية  فارسى  اردو  English  Français  Español  Türk  Deutsh  Italiano  русский  Melayu  Kurdî  Kiswahili

تحذيرٌ إلى كافة المؤمنين بالله ثم ألبسوا إيمانهم بظلمِ الشرك بالله؛ إنّ الشرك لظلمٌ عظيمٌ

Warning to the entire believers in Allah then they cover their belief with wrongdoing of association with Allah; indeed polytheism is a grievous injustice

The Awaited Mahdi is calling to the global peace among the human populations

The fact of Planet-X, the planet of chastisement from the decisive Book as a reminder to the possessors of understanding-minds

A brief word about The Insolent (Antichrist) the Liar Messiah

Donald Trump is an enemy to the original American people, and an enemy to all Muslim and Christian people and their Governments, and an enemy to human populations altogether except the human satans the extremest ones in satan’s party

عــــاجل: تحذيرٌ ونذيرٌ لكافة البشر

تذكيـرٌ من محكم الذّكر لصُنّاع القرار من المسلمين

الإمام المهديّ يعلن غرّة الصيام الشرعيّة لعامكم هذا 1439 بناء على ثبوت هلال رمضان شرعاً

الإمام المهديّ ناصر محمد اليماني يحذّر الذين يخالفون أمر الله ورسوله من غضب الله ومقته وعذابه

سوف تدرك الشمس القمر أكبر وأكبر في هلال رمضان لعامكم هذا 1439 تصديق شرطٍ من أشراط الساعة الكُبر وآية التصديق للمهديّ المنتظَر ناصر محمد اليماني

إعلان مفاجأةٌ كبرى إلى كافة البشر لمن شاء منهم أن يتقدّم أو يتأخّر، والأمر لله الواحد القهار

صفحة 4 من 4 الأولىالأولى ... 234
النتائج 31 إلى 39 من 39

الموضوع: ردّ الإمام المهديّ على عبد الله الباحث عن الحقّ في رسالةٍ خاصةٍ، والحقّ أحقّ أن يتّبع فليس لدينا أسرار في تبيان الحقّ ..

  1. ترتيب المشاركة ورابطها: #31  Print  mPDF  PDF    رقم المشاركة لاعتمادها في الاقتباس: 297461   تعيين كل النص
    تاريخ التسجيل
    Dec 2013
    الدولة
    اليمن
    المشاركات
    141

    افتراضي

    بسم الله الرحمن الرحيم اللهم نسالك بحق عظيم نعيم عظيم رضوانك في نفسك وبحق لٱ اله الا انت ، ان تاخر قيام الساعة حتى تهدي عبادك الدين تعلم بانهم لْـۆ علموا بالحق لاتبعوه وانت ارحم بعبادك من عبيدك وانت ارحم الزاحمين
    [5110]1541-ردود الإمام على أبي فراس الزهراني: العلم من الله هو الحُجّة والبرهان المبين ..[/5110]

    كود:
    5110

  2. ترتيب المشاركة ورابطها: #32  Print  mPDF  PDF    رقم المشاركة لاعتمادها في الاقتباس: 298495   تعيين كل النص
    تاريخ التسجيل
    Apr 2017
    الدولة
    اليمن
    المشاركات
    6

    افتراضي

    اللهم انصر عبدك وخليفتك في ارضك

  3. ترتيب المشاركة ورابطها: #33  Print  mPDF  PDF    رقم المشاركة لاعتمادها في الاقتباس: 298727   تعيين كل النص
    تاريخ التسجيل
    Oct 2017
    الدولة
    اليمن
    المشاركات
    3

    افتراضي

    اللهم عجل بلفتح والتمكين يارب العالمين

  4. ترتيب المشاركة ورابطها: #34  Print  mPDF  PDF    رقم المشاركة لاعتمادها في الاقتباس: 298731   تعيين كل النص
    تاريخ التسجيل
    Jan 2013
    المشاركات
    4,154

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة فضل لصور العولقي مشاهدة المشاركة
    بسم الله الرحمن الرحيم اللهم نسالك بحق عظيم نعيم عظيم رضوانك في نفسك وبحق لٱ اله الا انت ، ان تاخر قيام الساعة حتى تهدي عبادك الدين تعلم بانهم لْـۆ علموا بالحق لاتبعوه وانت ارحم بعبادك من عبيدك وانت ارحم الزاحمين

    كود:
    5110

    اقتباس المشاركة: 5110 من الموضوع: ردود الإمام على أبي فراس الزهراني: العلم من الله هو الحُجّة والبرهان المبين ..



    - 10 -

    { يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اتَّقُوا اللَّـهَ وَابْتَغُوا إِلَيْهِ الْوَسِيلَةَ وَجَاهِدُوا فِي سَبِيلِهِ لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ ﴿٣٥﴾ }
    صدق الله العظيـــم ..


    بسم الله الرحمن الرحيم، وسلامٌ على المرسلين والحمدُ لله ربّ العالمين..
    ويا أبا فراس أفلا تتَّقِ الله فتكون من خيار الناس؟ بل أنا أَولَى بجدّي محمد رسول الله - صلّى الله عليه وآله وسلّم - منك حُبّاً وقُرباً، ولكني لا أعظِّمه من دون الله كما تعظّمونه فتجعلونه حدّاً بين العبيد والربّ المعبود.

    ولم يُفتِكم محمدٌ رسول الله - صلّى الله عليه وآله وسلّم - أنهُ لا تَحِقُّ الوسيلة إلّا له وحده من دون المسلمين! وإنما يبتغي أن يكون هو ذلك العبد كما يبتغي ذلك غيرُه من عبيد الله الذين لا يشركون بالله شيئاً، وإنما أفتاكم محمدٌ رسول الله - صلّى الله عليه وآله وسلّم - وقال عليه الصلاة والسلام في الحديث الحقّ: [سلوا الله الوسيلة فإنها منزلةٌ في الجنة لا تنبغي إلا لعبدٍ من عباد الله، وأرجو أن أكون هو] صدق رسول الله صلّى الله عليه وآله وسلّم.

    ومن ثُمّ يَفهم ويَعلم الجاهل والعالِم أنّ العبد الفائز بالوسيلة قد جعله الله مجهولاً، ولذلك قال عليه الصلاة والسلام: [وأرجو أن أكون هو].

    وتبيَّن لكم أنّ العبد الفائز بها قد جعله الله مجهولاً من بين عبيده، ولذلك قال محمدٌ رسول الله صلّى الله عليه وآله وسلّم: [وأرجو أن أكون هو].

    وهذا الحديث جاء بياناً لقول الله تعالى: {يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اتَّقُوا اللَّـهَ وَابْتَغُوا إِلَيْهِ الْوَسِيلَةَ وَجَاهِدُوا فِي سَبِيلِهِ لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ ﴿٣٥﴾} صدق الله العظيم [المائدة].

    فتدبَّر قول الله تعالى: {اتَّقُوا اللَّـهَ وَابْتَغُوا إِلَيْهِ الْوَسِيلَةَ} صدق الله العظيم، فهل ترى هذه الآية تحتاج إلى تفسير؟ بل فتوى من ربّ العالمين في محكم كتابه إلى كافة المؤمنين أن يبتغوا إليه الوسيلة فيتنافسوا أيّهم أقرب إلى الله، ولكن للأسف بدل أن تعبدوا الله كما يعبده أنبياؤه ورسله بَالغْتُم فيهم بغير الحقّ وحصرتم لهم الوسيلة لهم من دون الصالحين، فأصبحتم من المشركين يا من ترجون شفاعة العبيد بين يدي الربّ المعبود، وهو أرحم بكم من عبيده، ولكن للأسف! قال الله تعالى: {قُلِ ادْعُوا الَّذِينَ زَعَمْتُم مِّن دُونِهِ فَلَا يَمْلِكُونَ كَشْفَ الضُّرِّ عَنكُمْ وَلَا تَحْوِيلًا ﴿٥٦﴾ أُولَـٰئِكَ الَّذِينَ يَدْعُونَ يَبْتَغُونَ إِلَىٰ رَبِّهِمُ الْوَسِيلَةَ أَيُّهُمْ أَقْرَبُ وَيَرْجُونَ رَحْمَتَهُ وَيَخَافُونَ عَذَابَهُ ۚ إِنَّ عَذَابَ رَبِّكَ كَانَ مَحْذُورًا ﴿٥٧﴾} صدق الله العظيم [الإسراء].

    ويا أُمّة الإسلام يا حجّاج بيت الله الحرام، كونوا شهداء بالحقّ على علمائكم وعلى أنفسكم، ألم تجدوا في هذه الآية أنّ الفائز بالوسيلة هو عبدٌ مجهولٌ ولم يجعلها الله حصرياً على عبدٍ في العالمين؟ ولا يزال صاحبها عبداً مجهولاً، وأفتاكم أن الذين ترجون شفاعتهم بين يدي الله إنما هم عبادٌ لله أمثالكم يتنافسون إلى ربّهم أيّهم أقرب ويرجون رحمته ويخافون عذابه، وأفتاكم الله في عبادتهم بالحقّ، ولذلك قال الله تعالى: {يَبْتَغُونَ إِلَىٰ رَبِّهِمُ الْوَسِيلَةَ أَيُّهُمْ أَقْرَبُ وَيَرْجُونَ رَحْمَتَهُ وَيَخَافُونَ عَذَابَهُ ۚ إِنَّ عَذَابَ رَبِّكَ كَانَ مَحْذُورًا} صدق الله العظيم.

    ولماذا قال الله تعالى: {يَبْتَغُونَ إِلَىٰ رَبِّهِمُ الْوَسِيلَةَ أَيُّهُمْ أَقْرَبُ}؟ وذلك لأنها لا تنبغي أن تكون إلّا لعبدٍ من عباد الله وجعله الله مجهولاً حتى لا يبطل تنافس العبيد إلى الربّ المعبود وكُلٌ منهم يرجو أن يكون هو ذلك العبد المجهول، وبهذه الحكمة العظيمة يخرج المؤمنون من عبادة العبيد إلى عبادة الربّ المعبود متنافسين إلى ربّهم جميعاً ونجوا من الشرك بالله، فإذا لم يفُز بها من يطلبها فأضعف الإيمان نجا من الشرك بالله.

    ويا سبحان ربّي! إني أراك تُحاجّني بروايةٍ من كتب الشيعة حتى وجدتها توافق هواك، لو لم توافق هواك لما آمنتَ بها حتى لو أراد لها الشيعة مليون سندٍ، وهيهات هيهات.. أن أرضى أن نحتكم إلى الطاغوت وذلك لأن ما خالف لمحكم كتاب الله فهو حُكمٌ مُفترى من عند غير الله أيْ من عند الطاغوت الشيطان الرجيم.

    ويا حافظ القرآن من زهران، إني أراك تُفتي أنّ ناصر محمد اليمانيّ من الذين يضلّون عن صراط الرحمن، أفلا تتقِ الله فمن الذي يصدُّ عن صراط العزيز الحميد هل أبو فراس أم ناصر محمد اليمانيّ؟ فمن يُنجيك من عذاب يومٍ عقيم؟ وتالله إني الإمام المهديّ أدعوكم بالقرآن المجيد لنهديكم إلى صراط العزيز الحميد، ونفتيكم أنّ الوسيلة قد جعل الله صاحبها مجهولاً ومن وراء ذلك حكمةٌ عظيمةٌ من ربّ العالمين، وذلك حتى يتمنَّى كلُّ عبدٍ أن يكون هو صاحب هذه الدرجة، ولذلك لم يقُل لكم محمدٌ رسول الله أنها لا تنبغي أن تكون إلّا لنبيٍّ وأرجو أن يكون أنا هو؛ بل قال عليه الصلاة والسلام: [لا تنبغي إلا لعبدٍ من عباد الله، وأرجو أن أكون هو].

    أفلا ترى أنه لم يقُل لا تنبغي أن تكون إلّا لنبيٍّ بل قال لعبدٍ من عباد الله بمعنى:
    إن التنافس مسموحٌ لكافة عبيد الله من الجنّ والإنس ومن كلّ جنسٍ ولم تكن حصرياً للإنس من دون الجنّ، إذاً لماذا خلقهم الله سبحانه؟


    ويا أبا فراس، هداك الله، ووالله الذي لا إله غيره إنك لَتصدُّ عن دعوة العبيد إلى التنافس إلى الربّ المعبود، ويا رجل اتقِ الله فكيف ترون الحقّ باطلاً والباطل حقاً! إذاً فما الفرق بينكم وبين النّصارى إلّا قليلاً، فقد عظَّم النّصارى نبيَّهم المسيح عيسى ابن مريم - صلّى الله عليه وعلى أمه وآل عمران وسلّم - حتى قالوا: "وَلَدُ الله"، وأما أنتم فعظّمتم محمداً رسول الله - صلّى الله عليه وعلى آله وسلّم - فحصرتم له الوسيلة من دون المسلمين، إذاً فلماذا خلقكم؟ فكيف إنكم تقولون غير الذي قيل لكم في محكم كتاب الله وسُنّة رسوله الحقّ؟ أفلا تعلم بأمر الله في محكم كتابه إلى نبيّه أن يقتدي بهدى الذين لا يشركون بالله شيئاً؟ وقال الله تعالى: {يَا قَوْمِ إِنِّي بَرِيءٌ مِّمَّا تُشْرِكُونَ ﴿٧٨﴾ إِنِّي وَجَّهْتُ وَجْهِيَ لِلَّذِي فَطَرَ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ حَنِيفًا ۖ وَمَا أَنَا مِنَ الْمُشْرِكِينَ ﴿٧٩﴾ وَحَاجَّهُ قَوْمُهُ ۚ قَالَ أَتُحَاجُّونِّي فِي اللَّـهِ وَقَدْ هَدَانِ ۚ وَلَا أَخَافُ مَا تُشْرِكُونَ بِهِ إِلَّا أَن يَشَاءَ رَبِّي شَيْئًا ۗ وَسِعَ رَبِّي كُلَّ شَيْءٍ عِلْمًا ۗ أَفَلَا تَتَذَكَّرُونَ ﴿٨٠﴾ وَكَيْفَ أَخَافُ مَا أَشْرَكْتُمْ وَلَا تَخَافُونَ أَنَّكُمْ أَشْرَكْتُم بِاللَّـهِ مَا لَمْ يُنَزِّلْ بِهِ عَلَيْكُمْ سُلْطَانًا ۚ فَأَيُّ الْفَرِيقَيْنِ أَحَقُّ بِالْأَمْنِ ۖ إِن كُنتُمْ تَعْلَمُونَ ﴿٨١﴾ الَّذِينَ آمَنُوا وَلَمْ يَلْبِسُوا إِيمَانَهُم بِظُلْمٍ أُولَـٰئِكَ لَهُمُ الْأَمْنُ وَهُم مُّهْتَدُونَ ﴿٨٢﴾ وَتِلْكَ حُجَّتُنَا آتَيْنَاهَا إِبْرَاهِيمَ عَلَىٰ قَوْمِهِ ۚ نَرْفَعُ دَرَجَاتٍ مَّن نَّشَاءُ ۗ إِنَّ رَبَّكَ حَكِيمٌ عَلِيمٌ ﴿٨٣﴾ وَوَهَبْنَا لَهُ إِسْحَاقَ وَيَعْقُوبَ ۚ كُلًّا هَدَيْنَا ۚ وَنُوحًا هَدَيْنَا مِن قَبْلُ ۖ وَمِن ذُرِّيَّتِهِ دَاوُودَ وَسُلَيْمَانَ وَأَيُّوبَ وَيُوسُفَ وَمُوسَىٰ وَهَارُونَ ۚ وَكَذَٰلِكَ نَجْزِي الْمُحْسِنِينَ ﴿٨٤﴾ وَزَكَرِيَّا وَيَحْيَىٰ وَعِيسَىٰ وَإِلْيَاسَ ۖ كُلٌّ مِّنَ الصَّالِحِينَ ﴿٨٥﴾ وَإِسْمَاعِيلَ وَالْيَسَعَ وَيُونُسَ وَلُوطًا ۚ وَكُلًّا فَضَّلْنَا عَلَى الْعَالَمِينَ ﴿٨٦﴾ وَمِنْ آبَائِهِمْ وَذُرِّيَّاتِهِمْ وَإِخْوَانِهِمْ ۖ وَاجْتَبَيْنَاهُمْ وَهَدَيْنَاهُمْ إِلَىٰ صِرَاطٍ مُّسْتَقِيمٍ ﴿٨٧﴾ ذَٰلِكَ هُدَى اللَّـهِ يَهْدِي بِهِ مَن يَشَاءُ مِنْ عِبَادِهِ ۚ وَلَوْ أَشْرَكُوا لَحَبِطَ عَنْهُم مَّا كَانُوا يَعْمَلُونَ ﴿٨٨﴾ أُولَـٰئِكَ الَّذِينَ آتَيْنَاهُمُ الْكِتَابَ وَالْحُكْمَ وَالنُّبُوَّةَ ۚ فَإِن يَكْفُرْ بِهَا هَـٰؤُلَاءِ فَقَدْ وَكَّلْنَا بِهَا قَوْمًا لَّيْسُوا بِهَا بِكَافِرِينَ ﴿٨٩﴾ أُولَـٰئِكَ الَّذِينَ هَدَى اللَّـهُ ۖ فَبِهُدَاهُمُ اقْتَدِهْ ۗ قُل لَّا أَسْأَلُكُمْ عَلَيْهِ أَجْرًا ۖ إِنْ هُوَ إِلَّا ذِكْرَىٰ لِلْعَالَمِينَ ﴿٩٠﴾} صدق الله العظيم [الأنعام].

    فأولاً: ما يقصد الله بأمره لرسوله {أُولَـٰئِكَ الَّذِينَ هَدَى اللَّـهُ ۖ فَبِهُدَاهُمُ اقْتَدِهْ}؟ والسؤال الذي يطرح نفسه فما هو الاقتداء؟ والجواب: إنه الاتِّباع. وثَمَّة سؤالٌ آخر، فما هو الاتّباع؟ والجواب: أن تعبد الله كما يعبده الذين لا يشركون بالله شيئاً، فهل وجدتم محمداً رسول الله - صلّى الله عليه وسلّم - ترك الله لهم فعظَّمهم وقال لا ينبغي له أن ينافسهم إلى ربّهم كونه مأمورٌ أن يقتدي بهم؟ بل تجدونه اقتدى بهم وعبَدَ الله كما يعبدونه ونافَسَهم إلى ربّهم ويرجو أن يكون هو العبد الأقرب. وقال الله تعالى: {رَّبُّكُمْ أَعْلَمُ بِكُمْ ۖ إِن يَشَأْ يَرْحَمْكُمْ أَوْ إِن يَشَأْ يُعَذِّبْكُمْ ۚ وَمَا أَرْسَلْنَاكَ عَلَيْهِمْ وَكِيلًا ﴿٥٤﴾ وَرَبُّكَ أَعْلَمُ بِمَن فِي السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ ۗ وَلَقَدْ فَضَّلْنَا بَعْضَ النَّبِيِّينَ عَلَىٰ بَعْضٍ ۖ وَآتَيْنَا دَاوُودَ زَبُورًا ﴿٥٥﴾ قُلِ ادْعُوا الَّذِينَ زَعَمْتُم مِّن دُونِهِ فَلَا يَمْلِكُونَ كَشْفَ الضُّرِّ عَنكُمْ وَلَا تَحْوِيلًا ﴿٥٦﴾ أُولَـٰئِكَ الَّذِينَ يَدْعُونَ يَبْتَغُونَ إِلَىٰ رَبِّهِمُ الْوَسِيلَةَ أَيُّهُمْ أَقْرَبُ وَيَرْجُونَ رَحْمَتَهُ وَيَخَافُونَ عَذَابَهُ ۚ إِنَّ عَذَابَ رَبِّكَ كَانَ مَحْذُورًا ﴿٥٧﴾} صدق الله العظيم [الإسراء].

    فبرغم أن الأنبياء ليعلمون أن الله فضَّل بعضهم على بعضٍ ولكنكم تجدونهم لم يُفضِّلوا بعضهم بعضاً إلى الله؛ بل تجدونهم جميعاً مُتنافسين إلى ربّهم أيّهم أقرب. والسؤال الذي يطرح نفسه هو: لماذا لا تعبدون الله كما يعبده رسله؟ ألم يأمروكم أن تعبدوا الله كما يعبدونه عليهم الصلاة والسلام؟ وقال الله تعالى: {وَمَا أَرْسَلْنَا مِن قَبْلِكَ مِن رَّسُولٍ إِلَّا نُوحِي إِلَيْهِ أَنَّهُ لَا إِلَـٰهَ إِلَّا أَنَا فَاعْبُدُونِ ﴿٢٥﴾} صدق الله العظيم [الأنبياء].

    ولكنّكم كفرتم بدعوة الحقّ التي يدعو إليها كافة الأنبياء والمرسلين. ويا معشر الأنصار السابقين الأخيار، أفلا تعلمون من هم المقصودون في قول الله تعالى: {فَإِن يَكْفُرْ بِهَا هَـٰؤُلَاءِ فَقَدْ وَكَّلْنَا بِهَا قَوْمًا لَّيْسُوا بِهَا بِكَافِرِينَ} صدق الله العظيم [الأنعام:89]؟

    {يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا مَن يَرْتَدَّ مِنكُمْ عَن دِينِهِ فَسَوْفَ يَأْتِي اللَّـهُ بِقَوْمٍ يُحِبُّهُمْ وَيُحِبُّونَهُ} صدق الله العظيم [المائدة:54].

    فكيف يكون على ضلالٍ من يدعو العبيد بشكلٍ عامٍّ أن يتنافسوا إلى الربّ المعبود فيعبدونه كما ينبغي أن يُعبد لا يشركون به شيئاً! ولكن أبو فراس يفتي أن ناصر محمد اليمانيّ لفي ضلالٍ كبيرٍ، فكيف تكون الدعوة إلى الحقّ باطلاً يا أبا فراس؟ فهل تراني دعوتكم إلى غير الله سبحانه؟ فما بعد الله الحقّ يا أبا فراس إلّا الضلال. وقال الله تعالى:
    {الر ۚ تِلْكَ آيَاتُ الْكِتَابِ الْحَكِيمِ ﴿١﴾ أَكَانَ لِلنَّاسِ عَجَبًا أَنْ أَوْحَيْنَا إِلَىٰ رَجُلٍ مِّنْهُمْ أَنْ أَنذِرِ النَّاسَ وَبَشِّرِ الَّذِينَ آمَنُوا أَنَّ لَهُمْ قَدَمَ صِدْقٍ عِندَ رَبِّهِمْ ۗ قَالَ الْكَافِرُونَ إِنَّ هَـٰذَا لَسَاحِرٌ مُّبِينٌ ﴿٢﴾ إِنَّ رَبَّكُمُ اللَّـهُ الَّذِي خَلَقَ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ فِي سِتَّةِ أَيَّامٍ ثُمَّ اسْتَوَىٰ عَلَى الْعَرْشِ ۖ يُدَبِّرُ الْأَمْرَ ۖ مَا مِن شَفِيعٍ إِلَّا مِن بَعْدِ إِذْنِهِ ۚ ذَٰلِكُمُ اللَّـهُ رَبُّكُمْ فَاعْبُدُوهُ ۚ أَفَلَا تَذَكَّرُونَ ﴿٣﴾ إِلَيْهِ مَرْجِعُكُمْ جَمِيعًا ۖ وَعْدَ اللَّـهِ حَقًّا ۚ إِنَّهُ يَبْدَأُ الْخَلْقَ ثُمَّ يُعِيدُهُ لِيَجْزِيَ الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ بِالْقِسْطِ ۚ وَالَّذِينَ كَفَرُوا لَهُمْ شَرَابٌ مِّنْ حَمِيمٍ وَعَذَابٌ أَلِيمٌ بِمَا كَانُوا يَكْفُرُونَ ﴿٤﴾ هُوَ الَّذِي جَعَلَ الشَّمْسَ ضِيَاءً وَالْقَمَرَ نُورًا وَقَدَّرَهُ مَنَازِلَ لِتَعْلَمُوا عَدَدَ السِّنِينَ وَالْحِسَابَ ۚ مَا خَلَقَ اللَّـهُ ذَٰلِكَ إِلَّا بِالْحَقِّ ۚ يُفَصِّلُ الْآيَاتِ لِقَوْمٍ يَعْلَمُونَ ﴿٥﴾ إِنَّ فِي اخْتِلَافِ اللَّيْلِ وَالنَّهَارِ وَمَا خَلَقَ اللَّـهُ فِي السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ لَآيَاتٍ لِّقَوْمٍ يَتَّقُونَ ﴿٦﴾ إِنَّ الَّذِينَ لَا يَرْجُونَ لِقَاءَنَا وَرَضُوا بِالْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَاطْمَأَنُّوا بِهَا وَالَّذِينَ هُمْ عَنْ آيَاتِنَا غَافِلُونَ ﴿٧﴾ أُولَـٰئِكَ مَأْوَاهُمُ النَّارُ بِمَا كَانُوا يَكْسِبُونَ ﴿٨﴾ إِنَّ الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ يَهْدِيهِمْ رَبُّهُم بِإِيمَانِهِمْ ۖ تَجْرِي مِن تَحْتِهِمُ الْأَنْهَارُ فِي جَنَّاتِ النَّعِيمِ ﴿٩﴾ دَعْوَاهُمْ فِيهَا سُبْحَانَكَ اللَّـهُمَّ وَتَحِيَّتُهُمْ فِيهَا سَلَامٌ ۚ وَآخِرُ دَعْوَاهُمْ أَنِ الْحَمْدُ لِلَّـهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ ﴿١٠﴾ وَلَوْ يُعَجِّلُ اللَّـهُ لِلنَّاسِ الشَّرَّ اسْتِعْجَالَهُم بِالْخَيْرِ لَقُضِيَ إِلَيْهِمْ أَجَلُهُمْ ۖ فَنَذَرُ الَّذِينَ لَا يَرْجُونَ لِقَاءَنَا فِي طُغْيَانِهِمْ يَعْمَهُونَ ﴿١١﴾ وَإِذَا مَسَّ الْإِنسَانَ الضُّرُّ دَعَانَا لِجَنبِهِ أَوْ قَاعِدًا أَوْ قَائِمًا فَلَمَّا كَشَفْنَا عَنْهُ ضُرَّهُ مَرَّ كَأَن لَّمْ يَدْعُنَا إِلَىٰ ضُرٍّ مَّسَّهُ ۚ كَذَٰلِكَ زُيِّنَ لِلْمُسْرِفِينَ مَا كَانُوا يَعْمَلُونَ ﴿١٢﴾ وَلَقَدْ أَهْلَكْنَا الْقُرُونَ مِن قَبْلِكُمْ لَمَّا ظَلَمُوا ۙ وَجَاءَتْهُمْ رُسُلُهُم بِالْبَيِّنَاتِ وَمَا كَانُوا لِيُؤْمِنُوا ۚ كَذَٰلِكَ نَجْزِي الْقَوْمَ الْمُجْرِمِينَ ﴿١٣﴾ ثُمَّ جَعَلْنَاكُمْ خَلَائِفَ فِي الْأَرْضِ مِن بَعْدِهِمْ لِنَنظُرَ كَيْفَ تَعْمَلُونَ ﴿١٤﴾ وَإِذَا تُتْلَىٰ عَلَيْهِمْ آيَاتُنَا بَيِّنَاتٍ ۙ قَالَ الَّذِينَ لَا يَرْجُونَ لِقَاءَنَا ائْتِ بِقُرْآنٍ غَيْرِ هَـٰذَا أَوْ بَدِّلْهُ ۚ قُلْ مَا يَكُونُ لِي أَنْ أُبَدِّلَهُ مِن تِلْقَاءِ نَفْسِي ۖ إِنْ أَتَّبِعُ إِلَّا مَا يُوحَىٰ إِلَيَّ ۖ إِنِّي أَخَافُ إِنْ عَصَيْتُ رَبِّي عَذَابَ يَوْمٍ عَظِيمٍ ﴿١٥﴾ قُل لَّوْ شَاءَ اللَّـهُ مَا تَلَوْتُهُ عَلَيْكُمْ وَلَا أَدْرَاكُم بِهِ ۖ فَقَدْ لَبِثْتُ فِيكُمْ عُمُرًا مِّن قَبْلِهِ ۚ أَفَلَا تَعْقِلُونَ ﴿١٦﴾ فَمَنْ أَظْلَمُ مِمَّنِ افْتَرَىٰ عَلَى اللَّـهِ كَذِبًا أَوْ كَذَّبَ بِآيَاتِهِ ۚ إِنَّهُ لَا يُفْلِحُ الْمُجْرِمُونَ ﴿١٧﴾ وَيَعْبُدُونَ مِن دُونِ اللَّـهِ مَا لَا يَضُرُّهُمْ وَلَا يَنفَعُهُمْ وَيَقُولُونَ هَـٰؤُلَاءِ شُفَعَاؤُنَا عِندَ اللَّـهِ ۚ قُلْ أَتُنَبِّئُونَ اللَّـهَ بِمَا لَا يَعْلَمُ فِي السَّمَاوَاتِ وَلَا فِي الْأَرْضِ ۚ سُبْحَانَهُ وَتَعَالَىٰ عَمَّا يُشْرِكُونَ ﴿١٨﴾ وَمَا كَانَ النَّاسُ إِلَّا أُمَّةً وَاحِدَةً فَاخْتَلَفُوا ۚ وَلَوْلَا كَلِمَةٌ سَبَقَتْ مِن رَّبِّكَ لَقُضِيَ بَيْنَهُمْ فِيمَا فِيهِ يَخْتَلِفُونَ ﴿١٩﴾ وَيَقُولُونَ لَوْلَا أُنزِلَ عَلَيْهِ آيَةٌ مِّن رَّبِّهِ ۖ فَقُلْ إِنَّمَا الْغَيْبُ لِلَّـهِ فَانتَظِرُوا إِنِّي مَعَكُم مِّنَ الْمُنتَظِرِينَ ﴿٢٠﴾ وَإِذَا أَذَقْنَا النَّاسَ رَحْمَةً مِّن بَعْدِ ضَرَّاءَ مَسَّتْهُمْ إِذَا لَهُم مَّكْرٌ فِي آيَاتِنَا ۚ قُلِ اللَّـهُ أَسْرَعُ مَكْرًا ۚ إِنَّ رُسُلَنَا يَكْتُبُونَ مَا تَمْكُرُونَ ﴿٢١﴾ هُوَ الَّذِي يُسَيِّرُكُمْ فِي الْبَرِّ وَالْبَحْرِ ۖ حَتَّىٰ إِذَا كُنتُمْ فِي الْفُلْكِ وَجَرَيْنَ بِهِم بِرِيحٍ طَيِّبَةٍ وَفَرِحُوا بِهَا جَاءَتْهَا رِيحٌ عَاصِفٌ وَجَاءَهُمُ الْمَوْجُ مِن كُلِّ مَكَانٍ وَظَنُّوا أَنَّهُمْ أُحِيطَ بِهِمْ ۙ دَعَوُا اللَّـهَ مُخْلِصِينَ لَهُ الدِّينَ لَئِنْ أَنجَيْتَنَا مِنْ هَـٰذِهِ لَنَكُونَنَّ مِنَ الشَّاكِرِينَ ﴿٢٢﴾ فَلَمَّا أَنجَاهُمْ إِذَا هُمْ يَبْغُونَ فِي الْأَرْضِ بِغَيْرِ الْحَقِّ ۗ يَا أَيُّهَا النَّاسُ إِنَّمَا بَغْيُكُمْ عَلَىٰ أَنفُسِكُم ۖ مَّتَاعَ الْحَيَاةِ الدُّنْيَا ۖ ثُمَّ إِلَيْنَا مَرْجِعُكُمْ فَنُنَبِّئُكُم بِمَا كُنتُمْ تَعْمَلُونَ ﴿٢٣﴾ إِنَّمَا مَثَلُ الْحَيَاةِ الدُّنْيَا كَمَاءٍ أَنزَلْنَاهُ مِنَ السَّمَاءِ فَاخْتَلَطَ بِهِ نَبَاتُ الْأَرْضِ مِمَّا يَأْكُلُ النَّاسُ وَالْأَنْعَامُ حَتَّىٰ إِذَا أَخَذَتِ الْأَرْضُ زُخْرُفَهَا وَازَّيَّنَتْ وَظَنَّ أَهْلُهَا أَنَّهُمْ قَادِرُونَ عَلَيْهَا أَتَاهَا أَمْرُنَا لَيْلًا أَوْ نَهَارًا فَجَعَلْنَاهَا حَصِيدًا كَأَن لَّمْ تَغْنَ بِالْأَمْسِ ۚ كَذَٰلِكَ نُفَصِّلُ الْآيَاتِ لِقَوْمٍ يَتَفَكَّرُونَ ﴿٢٤﴾ وَاللَّـهُ يَدْعُو إِلَىٰ دَارِ السَّلَامِ وَيَهْدِي مَن يَشَاءُ إِلَىٰ صِرَاطٍ مُّسْتَقِيمٍ ﴿٢٥﴾ لِّلَّذِينَ أَحْسَنُوا الْحُسْنَىٰ وَزِيَادَةٌ ۖ وَلَا يَرْهَقُ وُجُوهَهُمْ قَتَرٌ وَلَا ذِلَّةٌ ۚ أُولَـٰئِكَ أَصْحَابُ الْجَنَّةِ ۖ هُمْ فِيهَا خَالِدُونَ ﴿٢٦﴾ وَالَّذِينَ كَسَبُوا السَّيِّئَاتِ جَزَاءُ سَيِّئَةٍ بِمِثْلِهَا وَتَرْهَقُهُمْ ذِلَّةٌ ۖ مَّا لَهُم مِّنَ اللَّـهِ مِنْ عَاصِمٍ ۖ كَأَنَّمَا أُغْشِيَتْ وُجُوهُهُمْ قِطَعًا مِّنَ اللَّيْلِ مُظْلِمًا ۚ أُولَـٰئِكَ أَصْحَابُ النَّارِ ۖ هُمْ فِيهَا خَالِدُونَ ﴿٢٧﴾ وَيَوْمَ نَحْشُرُهُمْ جَمِيعًا ثُمَّ نَقُولُ لِلَّذِينَ أَشْرَكُوا مَكَانَكُمْ أَنتُمْ وَشُرَكَاؤُكُمْ ۚ فَزَيَّلْنَا بَيْنَهُمْ ۖ وَقَالَ شُرَكَاؤُهُم مَّا كُنتُمْ إِيَّانَا تَعْبُدُونَ ﴿٢٨﴾ فَكَفَىٰ بِاللَّـهِ شَهِيدًا بَيْنَنَا وَبَيْنَكُمْ إِن كُنَّا عَنْ عِبَادَتِكُمْ لَغَافِلِينَ ﴿٢٩﴾ هُنَالِكَ تَبْلُو كُلُّ نَفْسٍ مَّا أَسْلَفَتْ ۚ وَرُدُّوا إِلَى اللَّـهِ مَوْلَاهُمُ الْحَقِّ ۖ وَضَلَّ عَنْهُم مَّا كَانُوا يَفْتَرُونَ ﴿٣٠﴾ قُلْ مَن يَرْزُقُكُم مِّنَ السَّمَاءِ وَالْأَرْضِ أَمَّن يَمْلِكُ السَّمْعَ وَالْأَبْصَارَ وَمَن يُخْرِجُ الْحَيَّ مِنَ الْمَيِّتِ وَيُخْرِجُ الْمَيِّتَ مِنَ الْحَيِّ وَمَن يُدَبِّرُ الْأَمْرَ ۚ فَسَيَقُولُونَ اللَّـهُ ۚ فَقُلْ أَفَلَا تَتَّقُونَ ﴿٣١﴾ فَذَٰلِكُمُ اللَّـهُ رَبُّكُمُ الْحَقُّ ۖ فَمَاذَا بَعْدَ الْحَقِّ إِلَّا الضَّلَالُ ۖ فَأَنَّىٰ تُصْرَفُونَ ﴿٣٢﴾ كَذَٰلِكَ حَقَّتْ كَلِمَتُ رَبِّكَ عَلَى الَّذِينَ فَسَقُوا أَنَّهُمْ لَا يُؤْمِنُونَ ﴿٣٣﴾ قُلْ هَلْ مِن شُرَكَائِكُم مَّن يَبْدَأُ الْخَلْقَ ثُمَّ يُعِيدُهُ ۚ قُلِ اللَّـهُ يَبْدَأُ الْخَلْقَ ثُمَّ يُعِيدُهُ ۖ فَأَنَّىٰ تُؤْفَكُونَ ﴿٣٤﴾ قُلْ هَلْ مِن شُرَكَائِكُم مَّن يَهْدِي إِلَى الْحَقِّ ۚ قُلِ اللَّـهُ يَهْدِي لِلْحَقِّ ۗ أَفَمَن يَهْدِي إِلَى الْحَقِّ أَحَقُّ أَن يُتَّبَعَ أَمَّن لَّا يَهِدِّي إِلَّا أَن يُهْدَىٰ ۖ فَمَا لَكُمْ كَيْفَ تَحْكُمُونَ ﴿٣٥﴾ وَمَا يَتَّبِعُ أَكْثَرُهُمْ إِلَّا ظَنًّا ۚ إِنَّ الظَّنَّ لَا يُغْنِي مِنَ الْحَقِّ شَيْئًا ۚ إِنَّ اللَّـهَ عَلِيمٌ بِمَا يَفْعَلُونَ ﴿٣٦﴾ وَمَا كَانَ هَـٰذَا الْقُرْآنُ أَن يُفْتَرَىٰ مِن دُونِ اللَّـهِ وَلَـٰكِن تَصْدِيقَ الَّذِي بَيْنَ يَدَيْهِ وَتَفْصِيلَ الْكِتَابِ لَا رَيْبَ فِيهِ مِن رَّبِّ الْعَالَمِينَ ﴿٣٧﴾ أَمْ يَقُولُونَ افْتَرَاهُ ۖ قُلْ فَأْتُوا بِسُورَةٍ مِّثْلِهِ وَادْعُوا مَنِ اسْتَطَعْتُم مِّن دُونِ اللَّـهِ إِن كُنتُمْ صَادِقِينَ ﴿٣٨﴾ بَلْ كَذَّبُوا بِمَا لَمْ يُحِيطُوا بِعِلْمِهِ وَلَمَّا يَأْتِهِمْ تَأْوِيلُهُ ۚ كَذَٰلِكَ كَذَّبَ الَّذِينَ مِن قَبْلِهِمْ ۖ فَانظُرْ كَيْفَ كَانَ عَاقِبَةُ الظَّالِمِينَ ﴿٣٩﴾ وَمِنْهُم مَّن يُؤْمِنُ بِهِ وَمِنْهُم مَّن لَّا يُؤْمِنُ بِهِ ۚ وَرَبُّكَ أَعْلَمُ بِالْمُفْسِدِينَ ﴿٤٠﴾ وَإِن كَذَّبُوكَ فَقُل لِّي عَمَلِي وَلَكُمْ عَمَلُكُمْ ۖ أَنتُم بَرِيئُونَ مِمَّا أَعْمَلُ وَأَنَا بَرِيءٌ مِّمَّا تَعْمَلُونَ ﴿٤١﴾ وَمِنْهُم مَّن يَسْتَمِعُونَ إِلَيْكَ ۚ أَفَأَنتَ تُسْمِعُ الصُّمَّ وَلَوْ كَانُوا لَا يَعْقِلُونَ ﴿٤٢﴾ وَمِنْهُم مَّن يَنظُرُ إِلَيْكَ ۚ أَفَأَنتَ تَهْدِي الْعُمْيَ وَلَوْ كَانُوا لَا يُبْصِرُونَ ﴿٤٣﴾ إِنَّ اللَّـهَ لَا يَظْلِمُ النَّاسَ شَيْئًا وَلَـٰكِنَّ النَّاسَ أَنفُسَهُمْ يَظْلِمُونَ ﴿٤٤﴾ وَيَوْمَ يَحْشُرُهُمْ كَأَن لَّمْ يَلْبَثُوا إِلَّا سَاعَةً مِّنَ النَّهَارِ يَتَعَارَفُونَ بَيْنَهُمْ ۚ قَدْ خَسِرَ الَّذِينَ كَذَّبُوا بِلِقَاءِ اللَّـهِ وَمَا كَانُوا مُهْتَدِينَ ﴿٤٥﴾ وَإِمَّا نُرِيَنَّكَ بَعْضَ الَّذِي نَعِدُهُمْ أَوْ نَتَوَفَّيَنَّكَ فَإِلَيْنَا مَرْجِعُهُمْ ثُمَّ اللَّـهُ شَهِيدٌ عَلَىٰ مَا يَفْعَلُونَ ﴿٤٦﴾ وَلِكُلِّ أُمَّةٍ رَّسُولٌ ۖ فَإِذَا جَاءَ رَسُولُهُمْ قُضِيَ بَيْنَهُم بِالْقِسْطِ وَهُمْ لَا يُظْلَمُونَ ﴿٤٧﴾ وَيَقُولُونَ مَتَىٰ هَـٰذَا الْوَعْدُ إِن كُنتُمْ صَادِقِينَ ﴿٤٨﴾ قُل لَّا أَمْلِكُ لِنَفْسِي ضَرًّا وَلَا نَفْعًا إِلَّا مَا شَاءَ اللَّـهُ ۗ لِكُلِّ أُمَّةٍ أَجَلٌ ۚ إِذَا جَاءَ أَجَلُهُمْ فَلَا يَسْتَأْخِرُونَ سَاعَةً ۖ وَلَا يَسْتَقْدِمُونَ ﴿٤٩﴾ قُلْ أَرَأَيْتُمْ إِنْ أَتَاكُمْ عَذَابُهُ بَيَاتًا أَوْ نَهَارًا مَّاذَا يَسْتَعْجِلُ مِنْهُ الْمُجْرِمُونَ ﴿٥٠﴾}
    صدق الله العظيم [يونس].

    ويا أبا فراس هداك الله، فتذكَّر يوم تقوم بين يدي ربّي وربّك وربّ العالمين الله العليّ العظيم، ومن ثُمّ يلقي إليك الله بسؤالٍ ويقول: يا أبا فراس، فهل تعلم إلى ما كان يدعوكم إليه عبدي ناصر محمد اليمانيّ؟ ومن ثُمّ يقول أبو فراس: "كان يدعونا إلى عبادة الله وحده لا شريك له فيأمر كافة العبيد إلى التنافس إلى الربّ المعبود أيّهم أقرب إلى الله ويحذِّرنا من الشرك تحذيراً كبيراً، فلا يكاد يخلو أيُّ بيانٍ له من التحذير من الشرك بالله". ومن ثمّ يردّ الله عليك بقوله تعالى: {فَذَٰلِكُمُ اللَّـهُ رَبُّكُمُ الْحَقُّ ۖ فَمَاذَا بَعْدَ الْحَقِّ إِلَّا الضَّلَالُ ۖ فَأَنَّىٰ تُصْرَفُونَ ﴿٣٢﴾} صدق الله العظيم [يونس].

    ويا أبا فراس، إني لم أقُل لكم اعبدوني من دون الله، وأعوذُ بالله أن أقول ما ليس لي بحقٍّ، بل قلت لكم اعبدوا الله ربّي وربّكم. فهل اختلفَتْ دعوةُ ناصر محمد اليمانيّ عنْ دعوة الأنبياء والمرسلين؟ وقال الله تعالى: {وَمَا أَرْسَلْنَا مِن قَبْلِكَ مِن رَّسُولٍ إِلَّا نُوحِي إِلَيْهِ أَنَّهُ لَا إِلَـٰهَ إِلَّا أَنَا فَاعْبُدُونِ ﴿٢٥﴾} صدق الله العظيم [الأنبياء].

    وكذلك أمَرْتكم يا أبا فراس أن تبتغوا إلى الله الوسيلة فتكونوا في حزبه المتنافسين في حُبّه وقربه، فهل أمَرْتكم بغير ما أمركم به الله ورسوله؟ وقال الله تعالى: {يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اتَّقُوا اللَّـهَ وَابْتَغُوا إِلَيْهِ الْوَسِيلَةَ وَجَاهِدُوا فِي سَبِيلِهِ لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ ﴿٣٥﴾} صدق الله العظيم [المائدة].

    وكذلك أفتيتكم إن العبد الذي يفوز بالدرجة العالية قد جعله الله مجهولاً، والحكمة من ذلك لكي لا يستيئس العبيد من التنافس إلى الربّ المعبود، تصديقاً لقول الله تعالى: {يَبْتَغُونَ إِلَىٰ رَبِّهِمُ الْوَسِيلَةَ أَيُّهُمْ أَقْرَبُ وَيَرْجُونَ رَحْمَتَهُ وَيَخَافُونَ عَذَابَهُ ۚ إِنَّ عَذَابَ رَبِّكَ كَانَ مَحْذُورًا} صدق الله العظيم [الإسراء:57].

    ويا أبا فراس، كن من خيار الناس واتّبع دعوة الحقّ من ربّك على بصيرةٍ من الله.

    وأما بالنسبة للرؤيا فإنني أبشّرك أنّ الله لن يُحاسبك كونك أنكرت رؤيا ناصر محمد اليمانيّ إلّا أن يصدقني ربّي فتجد أن الإمام ناصر محمد اليمانيّ قد أصدقه الله بالحقّ فإنه حقاً لا يُحاجّه أحدٌ من القرآن إلّا غلبه بالحقّ، فأصبحت الحجّة الحقّ هي القرآن وليست رؤيا ناصر محمد اليمانيّ، فقد أقمنا عليك الحجّة بالحقّ ولن تجد لك من دون الله ولياً ولا نصيراً، أم إنك تظن أنّ الدرجة العالية تهمُّني شيئاً؟ كلا وربّي الله الذي يعلمُ خائنة الأعين وما تخفي الصدور إنه لا يهمُّني ملكوت الدنيا والآخرة، بل أنا مهتمٌّ بربّي الله وأسعى إلى تحقيق رضوان نفسه على عباده، فذلك هو النّعيم الأعظم بالنسبة لي. وأما بالنسبة للدنيا والآخرة فهي مجرد مُلكٍ ماديٍّ، غير أنّ الآخرة خيرٌ لك من الأولى وهي خيرٌ وأبقى، فتَمَنَّ تحقيقَ رضوان الله، والمُلك لله يؤتيه من يشاء. وقال الله تعالى: {أَمْ لِلْإِنسَانِ مَا تَمَنَّىٰ ﴿٢٤﴾ فَلِلَّـهِ الْآخِرَةُ وَالْأُولَىٰ ﴿٢٥﴾} صدق الله العظيم [النجم].

    ولا تخَف فلن نحظُر بيانك فإنّا على إلجامك بالحقّ لقادرون بسلطان العلم المبين بما تحفظه يا أبا فراس من محكم القرآن العظيم فلا تأخذك العزّة بالإثم، فإن رأيت ناصر محمد اليمانيّ ينطق بالحقّ ويهدي إلى صراطٍ مستقيمٍ فشُدَّ أزري يشركك الله في أمري وانصر دعوتي إلى الحقّ للناس أجمعين، وإن كنت تراني على ضلالٍ يا أبا فراس فادمغ سلطان علمي ولن تستطيع أبداً، وهل تدري لماذا؟ وذلك لأنّ سلطان علمي هو آياتٌ بيّناتٌ هُنّ أمّ الكتاب، فكيف تستطيع أن تدمغ آيات الله بما يخالفها يا أبا فراس؟ وقال الله تعالى: {وَالَّذِينَ سَعَوْا فِي آيَاتِنَا مُعَاجِزِينَ أُولَـٰئِكَ أَصْحَابُ الْجَحِيمِ ﴿٥١﴾} [الحج].

    {وَالَّذِينَ سَعَوْا فِي آيَاتِنَا مُعَاجِزِينَ أُولَـٰئِكَ لَهُمْ عَذَابٌ مِّن رِّجْزٍ أَلِيمٌ ﴿٥﴾} [سبأ].

    {وَالَّذِينَ يَسْعَوْنَ فِي آيَاتِنَا مُعَاجِزِينَ أُولَـٰئِكَ فِي الْعَذَابِ مُحْضَرُونَ ﴿٣٨﴾} [سبأ].

    {مَا يُجَادِلُ فِي آيَاتِ اللَّـهِ إِلَّا الَّذِينَ كَفَرُوا} [غافر:4].

    {وَيُجَادِلُ الَّذِينَ كَفَرُوا بِالْبَاطِلِ لِيُدْحِضُوا بِهِ الْحَقَّ} [الكهف:56].

    {وَإِنَّ الشَّيَاطِينَ لَيُوحُونَ إِلَىٰ أَوْلِيَائِهِمْ لِيُجَادِلُوكُمْ ۖ وَإِنْ أَطَعْتُمُوهُمْ إِنَّكُمْ لَمُشْرِكُونَ} [الأنعام:121].

    {الَّذِينَ يُجَادِلُونَ فِي آيَاتِ اللَّـهِ بِغَيْرِ سُلْطَانٍ أَتَاهُمْ ۖ كَبُرَ مَقْتًا عِندَ اللَّـهِ وَعِندَ الَّذِينَ آمَنُوا ۚ كَذَٰلِكَ يَطْبَعُ اللَّـهُ عَلَىٰ كُلِّ قَلْبِ مُتَكَبِّرٍ جَبَّارٍ ﴿٣٥﴾} [غافر].

    {أَلَمْ تَرَ إِلَى الَّذِينَ يُجَادِلُونَ فِي آيَاتِ اللَّـهِ أَنَّىٰ يُصْرَفُونَ ﴿٦٩﴾ الَّذِينَ كَذَّبُوا بِالْكِتَابِ وَبِمَا أَرْسَلْنَا بِهِ رُسُلَنَا ۖ فَسَوْفَ يَعْلَمُونَ ﴿٧٠﴾ إِذِ الْأَغْلَالُ فِي أَعْنَاقِهِمْ وَالسَّلَاسِلُ يُسْحَبُونَ ﴿٧١﴾ فِي الْحَمِيمِ ثُمَّ فِي النَّارِ يُسْجَرُونَ ﴿٧٢﴾} [غافر].

    {تِلْكَ آيَاتُ اللَّـهِ نَتْلُوهَا عَلَيْكَ بِالْحَقِّ ۖ فَبِأَيِّ حَدِيثٍ بَعْدَ اللَّـهِ وَآيَاتِهِ يُؤْمِنُونَ ﴿٦﴾} [الجاثية].
    صدق الله العظيـــم.

    اللهم اغفر لأبي فراس واجعله من خيار الناس فإنه لا يعلم أني الإمام المهديّ المنتظَر، يا من وسعتَ كلَّ شيءٍ رحمةً وعلماً فأنت أرحم من عبدك بعبادك ووعدك الحقّ وأنت أرحم الراحمين.

    وسلامٌ على المرسلين، والحمد لله ربّ العالمين..
    أخوكم الإمام المهديّ ناصر محمد اليماني.
    ______________

  5. ترتيب المشاركة ورابطها: #35  Print  mPDF  PDF    رقم المشاركة لاعتمادها في الاقتباس: 298926   تعيين كل النص
    تاريخ التسجيل
    Nov 2018
    المشاركات
    1

    افتراضي

    هل انتم شيعي ام سنين؟

  6. ترتيب المشاركة ورابطها: #36  Print  mPDF  PDF    رقم المشاركة لاعتمادها في الاقتباس: 298938   تعيين كل النص
    تاريخ التسجيل
    Jan 2013
    المشاركات
    4,154

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة Abduo مشاهدة المشاركة
    هل انتم شيعي ام سنين؟

    اقتباس المشاركة: 34354 من الموضوع: الإمام المهدي المنتظر يعلن الكفر بالتعددية المذهبية في دين الله..




    - 1 -
    الإمام ناصر محمد اليماني
    26 - 03 - 1433 هـ
    19 - 02 - 2012 مـ
    04:36 صباحاً
    ــــــــــــــــــ



    الإمام المهديّ المنتظَر يعلن الكفر بالتعدديّة المذهبيّة في دين الله ..

    بسم الله الرحمن الرحيم، والصلاة والسلام على جدي محمد رسول الله وآله الأطهار وجميع الرسل من ربهم وآلهم الأطهار وجميع المسلمين في الأولين وفي الآخرين وفي الملأ الأعلى إلى يوم الدين، أمّا بعد..

    فقد عُدنا بحفظ الله ورعايته قبل عدّة أيامٍ وننتظر ما يفعل الله وإلى الله ترجع الأمور في عصر الحوار من قبل الظهور ومن بعد الظهور إلى اليوم الآخر ولله الأمر من قبل ومن بعد إنّ الله بالغٌ أمره، ولكنّ أكثر الناس لا يعلمون.

    ويا حبيبي في الله نجيب علي العقبي إن كنت من الأنصار السابقين الأخيار في عصر الحوار من قبل الظهور فأَعلن الكفر بالتعدديّة المذهبيّة في دين الله حتى ينجّيك الله من عذابه. تصديقاً لقول الله تعالى: {وَلَا تَكُونُوا كَالَّذِينَ تَفَرَّقُوا وَاخْتَلَفُوا مِن بَعْدِ مَا جَاءَهُمُ الْبَيِّنَاتُ ۚ وَأُولَـٰئِكَ لَهُمْ عَذَابٌ عَظِيمٌ ﴿١٠٥﴾} صدق الله العظيم [آل عمران].

    فلا تكن يا عقبي {مِنَ الَّذِينَ فَرَّقُوا دِينَهُمْ وَكَانُوا شِيَعًا ۖ كُلُّ حِزْبٍ بِمَا لَدَيْهِمْ فَرِحُونَ ﴿٣٢﴾} [الروم]؛ إني لك ناصحٌ أمينٌ كوني أراك متعصباً للمذهب القرآنيّ، وكذلك تفتي أنّ الشيعة والسُّنة هم المغضوب عليهم! وإنك لمن الخاطئين في أسلوبك هذا المنفِّر عن اتّباع المهديّ المنتظَر من الشيعة والسُّنة، فاتّقِ الله فهم من إخواننا في دين الله، فهل ترى أنّك بأسلوبك هذا سوف تهديهم إلى الصراط المستقيم؟ وحاشا لله.. فليس ذلك من الحكمة في شيءٍ في الدعوة إلى الله، ويا رجل لقد ادّعى فرعون الربوبيّة {فَقَالَ أَنَا رَبُّكُمُ الْأَعْلَىٰ ﴿٢٤﴾} [النازعات]، وبرغم ذلك تجد أنّ الله استوصى نبيّه موسى وأخاه هارون عليهم الصلاة والسلام بالرفق بفرعونَ في الخطاب، فقال الله تعالى: {فَقُولَا لَهُ قَوْلًا لَّيِّنًا لَّعَلَّهُ يَتَذَكَّرُ أَوْ يَخْشَىٰ ﴿٤٤﴾} صدق الله العظيم [طه]. كون أسلوب الدعوة إلى الله لا يجوز أن يكون منفِّراً لأنّ التنفير ليس من الحكمة في شيء. تصديقاً لقول الله تعالى: {ادْعُ إِلَىٰ سَبِيلِ رَبِّكَ بِالْحِكْمَةِ وَالْمَوْعِظَةِ الْحَسَنَةِ ۖ وَجَادِلْهُم بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ ۚ إِنَّ رَبَّكَ هُوَ أَعْلَمُ بِمَن ضَلَّ عَن سَبِيلِهِ ۖ وَهُوَ أَعْلَمُ بِالْمُهْتَدِينَ ﴿١٢٥﴾} صدق الله العظيم [النحل].

    فاتقِ الله حبيبي في الله واتّبع الإمام المهديّ وأَعلن الكفر بالتعدديّة المذهبيّة في دين الله، فلا تتعصب للمذهب القرآنيّ ولا للمذهب السُّنيّ ولا للمذهب الشيعيّ وكن حنيفاً مسلماً.

    ويا حبيبي في الله نجيب علي العقبي لن تستطيعوا أن تقنعوا الناس بدين الإسلام وهم يرون المسلمين يلعن بعضهم بعضاً ويصف بعضهم بعضاً بالكفر كما تصفُ السُّنة والشيعة أنهم من المغضوب عليهم، وأعوذ بالله من غضب الله. ولكني الإمام المهديّ ناصر محمد اليمانيّ أقول: يا أحبتي في دين الله السُّنة والشيعة والقرآنيين وكافة أصحاب المذاهب الإسلاميّة تعالوا إلى كلمةٍ سواءٍ بيننا وبين العالمين أن لا نعبد إلا الله وحده لا شريك له واتّبعوني أهدِكم صراطاً سوياً على بصيرةٍ من ربي، وما كان الإمام المهديّ قرآنياً وما كان الإمام المهديّ سنيّاً ولا شيعيّاً بل حنيفاً مسلماً وما كان من المشركين من الذين فرّقوا دينهم وكانوا شيعاً كلّ حزبٍ بما لديهم فرحون.

    وأعلن اتِّباعي لكتاب التوراة والإنجيل والقرآن العظيم وأحاديث البيان في السُّنة النّبويّة إلا ما خالف في التوراة أو في الإنجيل أو في أحاديث السُّنة النّبويّة، فاشهدوا وكفى بالله شهيداً أنّ المهديّ المنتظَر ناصر محمد اليماني ليعلن الكفر المطلق بما جاء مخالفاً لمحكم القرآن العظيم سواء يكون في التوراة أو في الإنجيل أو في أحاديث السُّنة النّبويّة، كون ما جاء مخالفاً لمحكم القرآن العظيم فاعلموا أنّه حديث مفترًى جاءكم من عند غير الله أيْ من عند الشيطان على لسان أوليائِه الذين يُظهرون الإيمان ويُبطنون الكفر والمكر ليصدّوا البشر عن اتِّباع محكم الذكر.

    ولربّما يودّ أن يقاطعني حبيبي في الله نجيب علي العقبي فيقول: "مهلاً مهلاً يا إمامي ناصر محمد اليمانيّ، وإنما أمَر الله محمداً رسول الله - صلّى الله عليه وآله وسلّم - أن يتّبع القرآن فقط ولم يأمره أن يتّبع كذلك التوراة". ومن ثمّ يردّ عليه المهديّ المنتظَر ناصر محمد اليمانيّ وأقول: بل أمَر الله محمداً رسول الله - صلّى الله عليه وآله وسلّم - أن يتّبع التوراة. وقال الله تعالى: {قُلْ فَأْتُوا بِكِتَابٍ مِّنْ عِندِ اللَّـهِ هُوَ أَهْدَىٰ مِنْهُمَا أَتَّبِعْهُ إِن كُنتُمْ صَادِقِينَ ﴿٤٩﴾} صدق الله العظيم [القصص].

    وكذلك أمَره الله أن يتّبع الإنجيل وإنما كونه كان يتكلم في هذا الموضع عن التوراة، ولذلك قال الله تعالى: {قُلْ فَأْتُوا بِكِتَابٍ مِّنْ عِندِ اللَّـهِ هُوَ أَهْدَىٰ مِنْهُمَا أَتَّبِعْهُ إِن كُنتُمْ صَادِقِينَ ﴿٤٩﴾} صدق الله العظيم، ولكن تدبّر الآيات في هذا الموضع. وقال الله تعالى: {فَلَمَّا جَاءَهُمُ الْحَقُّ مِنْ عِندِنَا قَالُوا لَوْلَا أُوتِيَ مِثْلَ مَا أُوتِيَ مُوسَىٰ ۚ أَوَلَمْ يَكْفُرُوا بِمَا أُوتِيَ مُوسَىٰ مِن قَبْلُ ۖ قَالُوا سِحْرَانِ تَظَاهَرَا وَقَالُوا إِنَّا بِكُلٍّ كَافِرُونَ ﴿٤٨﴾ قُلْ فَأْتُوا بِكِتَابٍ مِّنْ عِندِ اللَّـهِ هُوَ أَهْدَىٰ مِنْهُمَا أَتَّبِعْهُ إِن كُنتُمْ صَادِقِينَ ﴿٤٩﴾ فَإِن لَّمْ يَسْتَجِيبُوا لَكَ فَاعْلَمْ أَنَّمَا يَتَّبِعُونَ أَهْوَاءَهُمْ ۚ وَمَنْ أَضَلُّ مِمَّنِ اتَّبَعَ هَوَاهُ بِغَيْرِ هُدًى مِّنَ اللَّـهِ ۚ إِنَّ اللَّـهَ لَا يَهْدِي الْقَوْمَ الظَّالِمِينَ ﴿٥٠﴾ وَلَقَدْ وَصَّلْنَا لَهُمُ الْقَوْلَ لَعَلَّهُمْ يَتَذَكَّرُونَ ﴿٥١﴾ الَّذِينَ آتَيْنَاهُمُ الْكِتَابَ مِن قَبْلِهِ هُم بِهِ يُؤْمِنُونَ ﴿٥٢﴾ وَإِذَا يُتْلَىٰ عَلَيْهِمْ قَالُوا آمَنَّا بِهِ إِنَّهُ الْحَقُّ مِن رَّبِّنَا إِنَّا كُنَّا مِن قَبْلِهِ مُسْلِمِينَ ﴿٥٣﴾ أُولَـٰئِكَ يُؤْتَوْنَ أَجْرَهُم مَّرَّتَيْنِ بِمَا صَبَرُوا وَيَدْرَءُونَ بِالْحَسَنَةِ السَّيِّئَةَ وَمِمَّا رَزَقْنَاهُمْ يُنفِقُونَ ﴿٥٤﴾ وَإِذَا سَمِعُوا اللَّغْوَ أَعْرَضُوا عَنْهُ وَقَالُوا لَنَا أَعْمَالُنَا وَلَكُمْ أَعْمَالُكُمْ سَلَامٌ عَلَيْكُمْ لَا نَبْتَغِي الْجَاهِلِينَ ﴿٥٥﴾} صدق الله العظيم [القصص].

    وكذلك أمَر الله اليهود والنصارى أن يتّبعوا التوراة والإنجيل والقرآن العظيم. وقال الله تعالى: {قُلْ يَا أَهْلَ الْكِتَابِ لَسْتُمْ عَلَىٰ شَيْءٍ حَتَّىٰ تُقِيمُوا التَّوْرَاةَ وَالْإِنجِيلَ وَمَا أُنزِلَ إِلَيْكُم مِّن رَّبِّكُمْ ۗ وَلَيَزِيدَنَّ كَثِيرًا مِّنْهُم مَّا أُنزِلَ إِلَيْكَ مِن رَّبِّكَ طُغْيَانًا وَكُفْرًا ۖ فَلَا تَأْسَ عَلَى الْقَوْمِ الْكَافِرِينَ ﴿٦٨﴾} صدق الله العظيم [المائدة].

    فلم نجد أنّ الله أمَر رسوله بالكفر بالتوراة والإنجيل بل أمَره بالكفر بما جاء فيهما مخالفاً لمحكم القرآن العظيم،
    ومن ثم يدعوهم للاحتكام إلى القرآن العظيم ليحكم بينهم فيما كانوا فيه يختلفون في التوراة والإنجيل. تصديقاً لقول الله تعالى: {إِنَّ هَـٰذَا الْقُرْآنَ يَقُصُّ عَلَىٰ بَنِي إِسْرَائِيلَ أَكْثَرَ الَّذِي هُمْ فِيهِ يَخْتَلِفُونَ ﴿٧٦﴾ وَإِنَّهُ لَهُدًى وَرَحْمَةٌ لِّلْمُؤْمِنِينَ ﴿٧٧﴾ إِنَّ رَبَّكَ يَقْضِي بَيْنَهُم بِحُكْمِهِ ۚ وَهُوَ الْعَزِيزُ الْعَلِيمُ ﴿٧٨﴾} صدق الله العظيم [النمل].

    وإنما جعل الله القرآن العظيم هو المرجع والحَكَم المهيمن على التوراة والإنجيل. تصديقاً لقول الله تعالى: {وَأَنزَلْنَا إِلَيْكَ الْكِتَابَ بِالْحَقِّ مُصَدِّقًا لِّمَا بَيْنَ يَدَيْهِ مِنَ الْكِتَابِ وَمُهَيْمِنًا عَلَيْهِ ۖ فَاحْكُم بَيْنَهُم بِمَا أَنزَلَ اللَّـهُ} صدق الله العظيم [المائدة:48].

    برغم أنّ في التوراة والإنجيل تحريفاً وتزييفاً ولكن الله لم يأمركم أن تنكروا فيهما الحقّ والباطل؛ بل الباطل المفترى فيها الذي هو من عند غير الله. وقال الله تعالى: {وَإِنَّ مِنْهُمْ لَفَرِيقًا يَلْوُونَ أَلْسِنَتَهُم بِالْكِتَابِ لِتَحْسَبُوهُ مِنَ الْكِتَابِ وَمَا هُوَ مِنَ الْكِتَابِ وَيَقُولُونَ هُوَ مِنْ عِندِ اللَّـهِ وَمَا هُوَ مِنْ عِندِ اللَّـهِ وَيَقُولُونَ عَلَى اللَّـهِ الْكَذِبَ وَهُمْ يَعْلَمُونَ ﴿٧٨﴾} صدق الله العظيم [آل عمران].

    وقال الله تعالى: {فَوَيْلٌ لِّلَّذِينَ يَكْتُبُونَ الْكِتَابَ بِأَيْدِيهِمْ ثُمَّ يَقُولُونَ هَـٰذَا مِنْ عِندِ اللَّـهِ لِيَشْتَرُوا بِهِ ثَمَنًا قَلِيلًا ۖ فَوَيْلٌ لَّهُم مِّمَّا كَتَبَتْ أَيْدِيهِمْ وَوَيْلٌ لَّهُم مِّمَّا يَكْسِبُونَ ﴿٧٩﴾} صدق الله العظيم [البقرة].

    وبما أن (التوراة والإنجيل) ليستا محفوظتين من التحريف، ولذلك جعل الله القرآن العظيم هو المرجع للتوراة والإنجيل وما جاء فيهما مخالفٌ لمحكم القرآن العظيم فذلك حديثٌ مفترًى على الله من قومٍ آخرين، وكذلك جعل الله محكم القرآن العظيم هو المرجع لأحاديث السُّنة النّبويّة كون الأحاديث الحقّ في السُّنة النّبويّة جاءت لتزيد آياتٍ في القرآن بياناً وتوضيحاً، وهي كذلك من عند الله وما ينطق عن الهوى في دين الله لا في الكتاب ولا في السّنة صلّى الله عليه وآله وسلّم، ولكن أحاديث السُّنة النّبويّة ليست محفوظةً من التحريف والتزييف ولذلك أفتاكم الله ربّ العالمين أنّ ما وجدتم من أحاديث النّبيّ جاء مخالفاً لمحكم القرآن فاعلموا أنّ ذلك الحديث ليس حديثاً نبوياً من عند الرحمن بل حديثٌ مفترًى من عند الشيطان من عند غير الله، وأفتاكم الله أن الأحاديث النّبويّة لم يعِدكم بحفظها من التحريف والتزييف. وقال الله تعالى: {مَّن يُطِعِ الرَّسُولَ فَقَدْ أَطَاعَ اللَّـهَ ۖ وَمَن تَوَلَّىٰ فَمَا أَرْسَلْنَاكَ عَلَيْهِمْ حَفِيظًا ﴿٨٠﴾ وَيَقُولُونَ طَاعَةٌ فَإِذَا بَرَزُوا مِنْ عِندِكَ بَيَّتَ طَائِفَةٌ مِّنْهُمْ غَيْرَ الَّذِي تَقُولُ ۖ وَاللَّـهُ يَكْتُبُ مَا يُبَيِّتُونَ ۖ فَأَعْرِضْ عَنْهُمْ وَتَوَكَّلْ عَلَى اللَّـهِ ۚ وَكَفَىٰ بِاللَّـهِ وَكِيلًا ﴿٨١﴾ أَفَلَا يَتَدَبَّرُونَ الْقُرْآنَ ۚ وَلَوْ كَانَ مِنْ عِندِ غَيْرِ اللَّـهِ لَوَجَدُوا فِيهِ اخْتِلَافًا كَثِيرًا ﴿٨٢﴾ وَإِذَا جَاءَهُمْ أَمْرٌ مِّنَ الْأَمْنِ أَوِ الْخَوْفِ أَذَاعُوا بِهِ ۖ وَلَوْ رَدُّوهُ إِلَى الرَّسُولِ وَإِلَىٰ أُولِي الْأَمْرِ مِنْهُمْ لَعَلِمَهُ الَّذِينَ يَسْتَنبِطُونَهُ مِنْهُمْ ۗ وَلَوْلَا فَضْلُ اللَّـهِ عَلَيْكُمْ وَرَحْمَتُهُ لَاتَّبَعْتُمُ الشَّيْطَانَ إِلَّا قَلِيلًا ﴿٨٣﴾} صدق الله العظيم [النساء].

    ويا حبيبي في الله نجيب كن لبيباً ولا تكفر بالحقّ والباطل في السُّنة النّبويّة حتى لا تكون من الجاهلين؛ بل أَعلن الكفر بما جاء في السُّنة النّبويّة مخالفاً لمحكم القرآن العظيم، وأَعلن الاتّباع لكتاب الله وسُنّة رسوله الحقّ فلا تكفر بسُنّة رسول الله - صلّى الله عليه وآله وسلّم - فتكون من المعذبين كونك حين تكفر بحديثٍ هو حقٌ فيها فحتماً كفرت بآيةٍ في القرآن العظيم، وأضرب لك على ذلك مثلاً. قال محمد رسول الله صلّى الله عليه وآله وسلّم: [يا فاطمة بنت محمد اعملي فإني لا أغني عنك من الله شيئاً] صدق عليه الصلاة والسلام، فإن كفرت بهذا الحديث لجدِّي يا عقبي فقد كفرت بحديث ربي في محكم كتابه القرآن العظيم: {لَن تَنفَعَكُمْ أَرْحَامُكُمْ وَلَا أَوْلَادُكُمْ ۚ يَوْمَ الْقِيَامَةِ يَفْصِلُ بَيْنَكُمْ ۚ وَاللَّـهُ بِمَا تَعْمَلُونَ بَصِيرٌ ﴿٣﴾} صدق الله العظيم [الممتحنة]، ولذلك قال محمدٌ رسول الله صلّى الله عليه وآله وسلّم: [يا فاطمة بنت محمد اعملي فإني لا أغني عنك من الله شيئاً] صدق عليه الصلاة والسلام.

    أفلا ترى يا حبيبي في الله نجيب علي العقبي أنّ القرآن والسُّنة النّبويّة الحقّ نورٌ على نورٍ،
    فكن من الشاكرين إذ جعلك الله في الأمّة التي يبعث فيها المهديّ المنتظَر، وكن من الشاكرين إذ أعثرك الله على دعوة المهديّ المنتظَر في عصر الحوار من قبل الظهور، وكن من الشاكرين إذ جعلك من الأنصار السابقين الأخيار في عصر الحوار من قبل الظهور، وما كان للإمام المهديّ الحقّ من ربِّكم أن يتّبع أهواءكم ليرضيكم والله أحقّ بالرضى إن كنتم تؤمنون بالله واليوم الآخر، فلا تنكروا السُّنة النّبويّة الحقّ، واتّبعوا كتاب الله وسنة رسوله صلّى الله عليه وآله وسلّم.

    وسلامٌ على المرسلين، والحمد لله ربّ العالمين..
    أخوكم؛ الإمام المهديّ ناصر محمد اليماني.
    _____________



    اقتباس المشاركة: 48698 من الموضوع: الإمام المهدي المنتظر يعلن الكفر بالتعددية المذهبية في دين الله..





    - 2 -

    تحذير الإمام المهديّ إلى أفلاطون الذي يدعو إلى المذهبيَّة في الدين وتفرّق المؤمنين ..


    بسم الله الرحمن الرحيم، والصلاة والسلام على جدي محمد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم وعلى جميع المُسلمين..
    ويا أفلاطون! اتقِ الله يا من تدعو المُسلمين إلى مذهبك الشيعي وتحسب أنّكم على شيء وأنتم لستم على شيء، فلا تشتم أهل السّنة والجماعة ومثلك كمثل الأعمى الذي يشتم رجلاً آخر أعمى، ومن ثم يقول له يا أعمى برغم أنّه أعمى العينين مثله وكذلك أنتم، فمثل الشيعة والسُّنة كمثل اليهود والنصارى. وقال الله تعالى:
    {وَقَالَتِ الْيَهُودُ لَيْسَتِ النَّصَارَى عَلَى شَيْءٍ وَقَالَتِ النَّصَارَى لَيْسَتِ الْيَهُودُ عَلَى شَيْءٍ وَهُمْ يَتْلُونَ الْكِتَابَ كَذَلِكَ قَالَ الَّذِينَ لَا يَعْلَمُونَ مِثْلَ قَوْلِهِمْ فَاللَّهُ يَحْكُمُ بَيْنَهُمْ يَوْمَ الْقِيَامَةِ فِيمَا كَانُوا فِيهِ يَخْتَلِفوُنَ} صدق الله العظيم [البقره:113].

    ولكنهم يا أفلاطون ليسُوا على شيء كلهم سواء اليهود أو النصارى، وهل تدري لماذا هم ليسُوا على شيء؟ وذلك لأنهم لم يقيموا كِتاب التوراة ولا كتاب الإنجيل بل اتخذوا التوراة والإنجيل مهجوراً من التدبر والتفكر، وذلك من قبل تحريفها فهي لا تزال حُجة الله عليهم إذا لم يقيموها وإذا لم يقيموها فهم ليسُوا على شيء، ولذلك قال الله تعالى:
    {قُلْ يَا أَهْلَ الْكِتَابِ لَسْتُمْ عَلَى شَيْءٍ حَتَّىَ تُقِيمُواْ التَّوْرَاةَ وَالإِنجِيلَ وَمَا أُنزِلَ إِلَيْكُم مِّن رَّبِّكُمْ وَلَيَزِيدَنَّ كَثِيراً مِّنْهُم مَّا أُنزِلَ إِلَيْكَ مِن رَّبِّكَ طُغْيَاناً وَكُفْراً فَلاَ تَأْسَ عَلَى الْقَوْمِ الْكَافِرِينَ} صدق الله العظيم [المائدة:68].

    وكذلك الشيعة والسُّنة والجماعة وجميع المذاهب الإسلاميّة الذين اتَّبعوا اليهود والنصارى وفرَّقوا دينهم شيعاً وكل حزبٍ بما لديهم فرحون ليسُوا على شيءٍ جميعاً حتى يقيموا كتاب الله القرآن العظيم الذين اتّخذوه مهجوراً وأبحروا في كتب أُخر كمثل بحار الأنوار أو كتاب البخاري ومُسلم فاعتصموا بها مهما كانت مُخالفة لمحكم كتاب الله القرآن العظيم! فسوف يقولون جميعاً لا يعلمُ تأويله إلا الله مهما كانت الآية محكمة بيّنة ظاهرها كباطنها فسوف يقولون إنّ القُرآن لهُ أوجهٌ متعددة كونهم لا يريدون أن يعتصموا إلا بكتاب بحار الأنوار كما يفعل الشيعة أو كتاب البخاري ومُسلم كما يفعل السنة والجماعة، ولكن حين تأتي آيةٌ مطابقةٌ لما معهم فسرعان ما تجدونهم يقولون قال الله تعالى، ولكن حين تأتي آيةٌ مُخالفةٌ لما لديهم فيعرضوا عنها وكأنهم لم يسمعوها! أولئك مثلهم كمثل اليهود والنصارى يؤمنون ببعض الكتاب ويعرضون عن بعض.

    فاتقِ الله يا أفلاطون، ولن نسمح لك بشتم أهل السُّنة والجماعة في موقعنا ولن نسمح لك أن تدعو المُسلمين إلى التعدديّة المذهبيّة فتدعوهم إلى مذهبك الشيعي، أفلا تعلم أنّي الإمام المهديّ ناصر محمد اليماني أعلن الكُفر المطلق بالتعدديّة المذهبيّة في الدين الإسلامي الحنيف وليس لديّ إلا قال الله تعالى وقال رسوله صلى الله عليه وآله وسلم فأدعو البشر إلى ربهم على بصيرةٍ منه تعالى كتاب الله وسنة رسوله الحقّ. ولا أقول وأنا من الشيعة ولا أقول وأنا من السُنة بل أقول وأنا من المُسلمين، فهل تجدوا قولاً هو أحسن من هذا القول؟ تصديقاً لقول الله تعالى:
    {وَمَنْ أَحْسَنُ قَوْلاً مِّمَّن دَعَا إِلَى اللَّهِ وَعَمِلَ صَالِحاً وَقَالَ إِنَّنِي مِنَ الْمُسْلِمِينَ} صدق الله العظيم [فصلت:33].

    فهل تعلم البيان لقول الله تعالى:
    {وَقَالَ إِنَّنِي مِنَ الْمُسْلِمِينَ}؟ بمعنى أنّه لا ينبغي للعالِم المُسلم الذي يدعو الناس إلى الإسلام ومن ثم يقول وأنا من الشيعة ولا أن يقول وأنا من السُنّة بل يقول وأنا من المُسلمين، فاتّقوا الله يا معشر المُختلفين في دينهم من بعد ما جاءتهم البينات من ربهم، فتذكروا قول الله تعالى: {وَلَا تَكُونُوا كَالَّذِينَ تَفَرَّقُوا وَاخْتَلَفُوا مِنْ بَعْدِ مَا جَاءَهُمُ الْبَيِّنَاتُ وَأُولَئِكَ لَهُمْ عَذَابٌ عَظِيمٌ} صدق الله العظيم [آل عمران:105].

    فكيف تريدون أن تقنعوا الناس بدينكم وأنتم أنفسكم تفرّقون دينكم إلى شيعٍ وأحزابٍ وكلٌ منكم يكفّر الآخر ويقول أنه ليس على شيء؟ فكيف تريدون أن تقنعوا البشر أن يتبعوا الذِّكر الذي اتخذتموه مهجوراً يا من كلَّفكم الله بتبليغه للعالمين. تصديقاً لقول الله تعالى:
    {إِنْ هُوَ إِلَّا ذِكْرٌ لِلْعَالَمِينَ (27) لِمَنْ شَاءَ مِنْكُمْ أَنْ يَسْتَقِيمَ(28)} صدق الله العظيم [التكوير].

    فاتّقوا الله ولا تفرِّقوا دينكم شيعاً وأجيبوا دعوة المهديّ المنتظَر ناصر محمد اليماني إلى الحكم بينكم فيما كنتم فيه تختلفون فأستنبط لكم أحكام الله بينكم من محكم كتابه القُرآن العظيم وإنّا لصادقون، وإذا لم تجدوني المُهيمن عليكم بسلطان العلم من محكم كتاب الله القُرآن العظيم فلستُ المهديّ المنتظَر وما ينبغي للمهديّ المنتظَر الحق من ربكم أن يأتي مُتّبعاً لأهوائكم مهما كانت كثرة طائفة منكم فليس المقياس لمعرفة سبيل الحقّ بالأكثرية بل المقياس الحقّ لمعرفة سبيل الحقّ هو بسُلطان العلم وليس بالأكثرية يا أصحاب العلوم الظنيّة كما تزعمون. وقال الله تعالى:
    {وَإِن تُطِعْ أَكْثَرَ مَن فِي الْأَرْضِ يُضِلُّوكَ عَن سَبِيلِ اللَّـهِ ۚ إِن يَتَّبِعُونَ إِلَّا الظَّنَّ وَإِنْ هُمْ إِلَّا يَخْرُصُونَ ﴿١١٦إِنَّ رَبَّكَ هُوَ أَعْلَمُ مَن يَضِلُّ عَن سَبِيلِهِ ۖ وَهُوَ أَعْلَمُ بِالْمُهْتَدِينَ ﴿١١٧فَكُلُوا مِمَّا ذُكِرَ اسْمُ اللَّـهِ عَلَيْهِ إِن كُنتُم بِآيَاتِهِ مُؤْمِنِينَ ﴿١١٨وَمَا لَكُمْ أَلَّا تَأْكُلُوا مِمَّا ذُكِرَ اسْمُ اللَّـهِ عَلَيْهِ وَقَدْ فَصَّلَ لَكُم مَّا حَرَّمَ عَلَيْكُمْ إِلَّا مَا اضْطُرِرْتُمْ إِلَيْهِ ۗ وَإِنَّ كَثِيرًا لَّيُضِلُّونَ بِأَهْوَائِهِم بِغَيْرِ عِلْمٍ ۗ إِنَّ رَبَّكَ هُوَ أَعْلَمُ بِالْمُعْتَدِينَ ﴿١١٩}
    صدق الله العظيم [الأنعام].

    أم إنّكم لا تعلمون البيان الحق لقول الله تعالى:
    {إِن يَتَّبِعُونَ إِلاَّ الظَّنَّ}؟ ويقصد العلوم الظنيّة التي تحتمل الصح وتحتمل الخطأ، ولكنّ الله أفتاكم أنّ الظنّ لا يغني من الحق شيئاً. تصديقاً لقول الله تعالى: {وَمَا يَتَّبِعُ أَكْثَرُهُمْ إِلاَّ ظَنّاً إَنَّ الظَّنَّ لاَ يُغْنِي مِنَ الْحَقِّ شَيْئاً} صدق الله العظيم [يونس:36].

    ولذلك تجدون الإمام المهديّ يعلن النصر عليكم في الحوار مقدماً، وهل تدرون لماذا؟ وذلك لأنّي واثقٌ من سُلطان علمي أنّه الحق وأنّه من ربي لا شك ولا ريب وفي ذلك سر هيّمنة الإمام المهديّ عليكم بالحق، ولكن للأسف إن المُسلمين يريدون مهديّاً منتظراً يأتي مُتّبعاً لأهوائكم الظنيّة، ويريدون عُلماءهم أن يكونوا هم من يصطفوه من بين الناس ويريدون أن يكونوا هم مشائخه و يقومون بتعليمه، ويا سُبحان ربي! فإذا كان عُلماؤهم هم أساتذة الإمام المهديّ إذاً فكيف يستطيع أن يحكم بينهم فيما كانوا فيه يختلفون؟ فهل لأنّه أعلم منهم وكيف سيكون أعلم منهم لو كانوا هم الذين علَّموه بيان القرآن؟! هيهات.. هيهات؛ بل مُعلم الإمام المهديّ المنتظَر الحقّ من ربّكم هو الرحمن الرحيم العليم الحكيم ربي وربكم بوحي التفهيم وليس وسوسة شيطان رجيم يامن تصدون عن الصراط المستقيم فاحذروا.. ثم احذر يا أفلاطون من الدعوة إلى المذهبيّة في طاولة الحوار العالميّة بل أعددناها للحوار لدعوة البشر إلى اتباع الذكر وإن أبيتَ إلا الاستمرار فسوف نجتثك من طاولة الحوار كشجرةٍ خبيثةٍ أُجتثت من فوق الأرض ما لها من قرار.

    وسلامٌ على المُرسلين، والحمدُ لله ربّ العالمين..
    خليفة الله في الأرض؛ الإمام المهديّ ناصر محمد اليماني.
    ________________


    كافة ردود الإمام المهدي المنتظر ناصر محمد اليماني إلى أفلاطون
    https://www.nasser-yamani.com/showthread.php?t=2466

  7. ترتيب المشاركة ورابطها: #37  Print  mPDF  PDF    رقم المشاركة لاعتمادها في الاقتباس: 298953   تعيين كل النص
    تاريخ التسجيل
    Mar 2011
    الدولة
    سوريا بلد الياسمين
    المشاركات
    2,990

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة Abduo مشاهدة المشاركة
    هل انتم شيعي ام سنين؟
    لا سنة ولا شيعة؛ بل حنفاء مسلمين متبرئين من كل الطوائف والأحزاب والمذاهب ..

    وهذا اقتباس من كلام خليفة الله الإمام المهدي ناصر محمد اليماني، ومن بعده البيان كاملا :
    ولذلك فإني المهديّ المنتظر ناصر محمد اليماني أُشهدُ الله الواحد القهّار وكافة من خلقهم الله من النّار وكافة الذين خلقهم الله من صلصال كالفخار
    أنّي أعلن الكفر المطلق بالتعدديّة المذهبيّة في دين الله دين الإسلام الحنيف، وأُنكِر عليكم التعدديّة المذهبيّة كونها كانت السبب إلى تفرقكم إلى شيعٍ وأحزابٍ وكلُّ حزبٍ بما لديهم فرحون؛ بل إنّ الإمام المهديّ ناصر محمد اليماني حنيفاً مُسلماً وما أنا من المُشركين أكفر بالتعدديّة المذهبيّة في الدّين ومتبع لكافة الأنبياء والمرسلين من ربّ العالمين من أولهم إلى خاتمهم جدّي محمد رسول الله بالقرآن العظيم وأدعو إلى الله على بصيرة من ربّي وهي ذاتها بصيرة محمد رسول الله القرآن العظيم.
    تصديقاً لقول الله تعالى: {قُلْ هَذِهِ سَبِيلِي أَدْعُو إِلَى اللَّهِ عَلَى بَصِيرَةٍ أَنَا وَمَنِ اتَّبَعَنِي وَسُبْحَانَ اللَّهِ وَمَا أَنَا مِنَ الْمُشْرِكِينَ (108)} صدق الله العظيم [يوسف].
    ..............

    إذاً يا أحبتي في الله عُلماء المُسلمين وأمّتهم لقد نهاكم الله عن التفرق إلى شيعٍ وأحزابٍ في دين الإسلام كون تفرقكم سوف يكون سبباً في فشل دعوتكم إلى الله وتذهب ريحكم فكيف تستطيعون أن تقنعوا العالمين بدينكم وأنتم تكفّرون بعضكم بعضاً وتلعنون بعضكم بعضاً أفلا تعقلون؟
    فاتّبعوا ملّة المهديّ المنتظر التي هي ذاتها ملّة محمد رسول الله وإبراهيم وجميع المرسلين فكلاً منهم حنيفاً مسلماً وما كان من المشركين، ندعوا إلى عبادة الله وحده لا شريك له على بصيرةٍ من عند الله لا شكّ ولا ريب فهل أنتم مُسلمون؟

    اقتباس المشاركة: 18075 من الموضوع: ردّ الإمام المهديّ إلى فضيلة الشيخ أبو سيد الأنصاري..


    الإمام ناصر محمد اليماني
    23 - 07 - 1432 هـ
    25 - 06 - 2011 مـ
    03:30 صباحاً
    ـــــــــــــــــــ



    ردّ الإمام المهديّ إلى فضيلة الشيخ أبو سيد الأنصاري..

    بسم الله الرحمن الرحيم، والصلاة والسلام على جدّي محمد رسول الله بالقرآن العظيم ذكر للعالمين لمن شاء منهم أن يستقيم، السلام علينا وعلى عباد الله الصالحين، وسلام على المرسلين والحمدُ لله ربّ العالمين، وبعد..

    قال الله تعالى:
    {قُلْ إِنَّنِي هَدَانِي ربّي إِلَى صِرَاطٍ مُّسْتَقِيمٍ دِينًا قِيَمًا مِّلَّةَ إِبْرَاهِيمَ حَنِيفًا وَمَا كَانَ مِنَ الْمُشْرِكِينَ} صدق الله العظيم [الأنعام:161].

    وأنا الإمام المهديّ أعلن بالترحيب الكبير بفضيلة الشيخ (أبو سيد الأنصار) والذين معه من علماء الأمّة وجميع الذين يريدون أن يستجيبوا لدعوة الإمام المهديّ المنتظر ناصر محمد اليماني في عصر الحوار من قبل الظهور، نُرحب بكم جميعاً ولكم الحقّ أن تتوقعوا إمّا أن يكون ناصر محمد اليماني من المهديِّين الذين تتخبطهم مسوس الشياطين من الذين يدَّعي كلّ واحدٍ منهم أنّه المهديّ المنتظر ولم يزِدهم الله بسطةً في العلم على كافة علماء الأمّة وسرعان ما يسقطوا في الجولة الأولى، وإنما ذلك مكرٌ من قِبَلِ شياطين الجنّ الذين يُوسوِسون لهم بذلك، والحكمة الشيطانيّة من هذا الادّعاء لشخصيّة المهديّ المنتظر وذلك حتى إذا جاء قدر بعثِ المهديّ المنتظر الحقّ فيُعرض عنه المُسلمون بظنّهم أنّه ليس إلا كمثل الذين يدّعون شخصية المهديّ المنتظر بين الحين والآخر.

    ولذلك، فنحن لا نلوم عليكم بادئ الأمر لئن ظننتم أنّ ناصر محمد اليماني لربّما يكون مثلهم وكذلك تقولون: ولربّما يكون هو المهديّ المنتظر الحقّ! وهذا يعود لنتيجة الحوار بين المهديّ المنتظر ناصر محمد اليماني وعلماء الأمّة، فإن وجدوا أن الإمام المهديّ ناصر محمد اليماني حقاً زاده الله بسطةً في علم البيان الحقّ للقرآن على كافة علماء الأمة، وتبيّن لكم أنه لا ينطق إلا بالحقّ فاعلموا أنّ الحقّ أحقّ أن يتّبع وما بعد الحقّ إلا الضلال، ولكن المهديّ المنتظر ناصر محمد وكافة أولي الألباب من الأنصار السابقين الأخيار نلوم على من وجدناه من علماء الأمّة يحكم على ناصر محمد اليماني أنّه على ضلالٍ من قبل الحوار والاستماع إلى سلطان علم الإمام المهديّ ناصر محمد اليماني.

    ولسوف أفتي بالحقّ عن الذين أضلّوا أنفسهم وأضلّوا أمّتهم وضلّوا عن الصراط المستقيم في عصر بعث الأنبياء وهم الذين يحكمون على الداعية من قبل الاستماع إلى سلطان علم الداعية، أولئك ليسوا من أولي الألباب، ولن تجدوا في علوم الغيب في الكتاب أنّ الله هدى من عباده في كل زمانٍ ومكانٍ إلا أولي الألباب، وهم الذين يستمعون إلى قول الداعية ويتدبرون في سلطان علمه من قبل أن يحكموا عليه بالظنّ الذي لا يغني من الحقّ شيئاً، فإذا كان ذلك الداعية الذي تدبروا سلطان علمه ينطق بالحقّ ويهدي إلى صراطٍ مستقيمٍ فحتماً يهديهم الله إلى الحقّ لكونهم سوف يجدون عقولهم أبصرت أنّه ينطق بالحقّ ويهدي إلى صراطٍ مستقيمٍ، كونها لا تعمى الأبصار عن التمييز بين الحقّ والباطل إذا استُخدَمت للتفكُّر والتدبر، وأولئك هم أُولُو الألباب الذين هدى الله من عباده في عصر بعث الأنبياء وفي عصر بعث المهديّ المنتظر ناصر محمد اليماني، وهم الذين يستمعون القول من قبل الحُكم على الداعية ومن ثمّ يتبعون أحسنه إذا وجدوا أن عقولهم تقبّلت سلطان منطق سلطان علمه واطمأنت إليه قلوبهم، أولئك بشّرهم الله بالهدى من عباده. تصديقاً لقول الله تعالى:
    {وَالَّذِينَ اجْتَنَبُوا الطَّاغُوتَ أَنْ يَعْبُدُوهَا وَأَنَابُوا إِلَى اللَّهِ لَهُمُ الْبُشْرَى فَبَشِّرْ عِبَادِ(١٧) الَّذِينَ يَسْتَمِعُونَ الْقَوْلَ فَيَتَّبِعُونَ أَحْسَنَهُ أُولَئِكَ الَّذِينَ هَدَاهُمُ اللَّهُ وَأُولَئِكَ هُمْ أُولُو الْأَلْبَابِ (١٨) أَفَمَنْ حَقَّ عَلَيْهِ كَلِمَةُ الْعَذَابِ أَفَأَنْتَ تُنْقِذُ مَنْ فِي النّار (١٩)} صدق الله العظيم [الزمر].

    وأشهدُ أن لا إله إلا الله وأشهدُ أنّ محمداً عبد الله ورسوله، وأشهدُ أني خليفة الله وعبده الإمام المهديّ ناصر محمد اليماني، وأشهدُ أنّه لا يجادلني أحدٌ من القرآن العظيم إلا وهيمنتُ عليه بسلطان العلم الحقّ من ربّ العالمين، وأبشّركم أنّه ليس لي عليكم إلا شرط واحد فقط وهو أن نتفق أن نقبل أن يكون الله هو الحَكَم بين المختلفين في الدّين وما على الإمام المهديّ ناصر محمد إلا أن يستنبط لكم حُكْمَ الله فيما كنتم فيه تختلفون، وشرطٌ علينا غير مكذوب أن نأتيكم بحكم الله من آيات الكتاب البيّنات المحكمات هُنّ أمّ الكتاب لا يزيغ عمّا جاء فيهن إلا من كان في قلبه زيغٌ عن الحقّ، وإذا لم أجد، فمن سنّة نبيّه الحقّ التي لا تخالف العقل والمنطق ولا تخالف لمحكم كتاب الله.

    ويا فضيلة الشيخ أبو سيد الأنصاري فهل تقبل أن يكون الله هو الحكم بين المختلفين في الدّين؟ وبالنسبة للإمام المهديّ فلن يبغي غير الله أن يكون هو الحكم فيما كنتم فيه تختلفون في الدّين. تصديقاً لقول الله تعالى:
    {أَفَغَيْرَ اللّهِ أَبْتَغِي حَكَماً وَهُوَ الَّذِي أَنَزَلَ إِلَيْكُمُ الْكِتَابَ مُفَصَّلاً} صدق الله العظيم [الأنعام:114].

    ولكن يا فضيلة الشيخ المحترم، إنّه ليس من العقل والمنطق أن تأتي بالحكم المخالف لمحكم كتاب الله القرآن العظيم، وإن أصررتم يا معشر علماء الأمّة على الاعتصام بالحكم المخالف لمحكم كتاب الله القرآن العظيم فاعلموا أنّكم اعتصمتم بحبل الشيطان الرجيم وأنتم تزعمون أنّ ذلك الحديث جاء من عند الله ورسوله في سنّة البيان وهو حديث مفترى من الشيطان ليصدّكم عن اتّباع محكم القرآن. أفلا تعقلون؟

    ويا عُلماء المُسلمين وأمّتهم اتقوا الله وما كان للإمام المهديّ ناصر محمد اليماني أن يتّبع أهواءكم حتى تصدقوا بأنّي المهديّ المنتظر، إذاً لأضللتموني عن الصراط المستقيم، وكذلك لن أنال رضوانكم جميعاً فإن اتّبعت أهواء الشيعة وقلت لهم أنا الإمام محمد بن الحسن العسكري فسوف يغضب علينا أهل السنّة والجماعة وطوائف أخرى، وإن قلت بل أنا الإمام المهديّ محمد بن عبد الله فسوف يغضب علينا الشيعة، إذاً رضوانكم غاية لا يستطيع أن يدركها الإمام المهديّ الحقّ من ربّكم، والحقّ أقول أنا
    ((الإمام المهديّ المنتظر ناصر محمد )) قد جعل الله في اسمي خبري وراية أمري لكون الله لم يبعثني نبياً ولا رسولاً بل الإمام المهديّ ناصر محمد رسول الله بالقرآن العظيم.

    وأرى كثيراً من الذين لا يتفكّرون لم يفقهوا التعريف الحقّ بشأن الإمام المهديّ المنتظر ناصر محمد رسول الله بالقرآن العظيم، فيظنّ أحدهم فينا بغير الحقّ بأنّني أفتي أنّي نبيٌ ورسولٌ. ثمّ يقول: "ألم تُفتِ البشرَ بأنك الإمام المهديّ المنتظر ناصر محمد رسول الله صلّى الله عليه وآله وسلم؟" . ومن ثمّ يردّ عليه المهديّ المنتظر ناصر محمد رسول الله صلّى الله عليه وآله وسلم وأقول: إنما ابتعث الله خليفته وعبده الإمام المهديّ ناصراً لمحمدٍ رسول الله بالقرآن العظيم خاتم الأنبياء والمرسلين جدّي النّبي الأمّي الأمين رسول الله إلى النّاس كافة بالذِّكر الحكيم الذي اتخذتموه مهجوراً أفلا تتقون؟ فهل وجدتم الإمام المهديّ ناصر محمد يحاجّكم بغير ما أنزل الله على خاتم الأنبياء محمد رسول الله صلّى الله عليه وآله الطيبين وجميع المُسلمين وأسلمُ تسليماً، أفلا تتفكرون؟

    ويا أحبتي في الله، والله الذي لا إله غيره لا ولن تتذكروا فتتبعوا الحقّ من ربّكم ما لم تستخدموا عقولكم. تصديقاً لقول االله تعالى:
    { إنَّما يَتَذَكَّرُ أولٌوا الألْبَابِ } صدق الله العظيم [الرعد:19].

    ولذلك تجدون الإمام المهديّ يدعوكم إلى استخدام العقل والمنطق إن كنتم تعقلون، فبما أنّكم تنتظرون المهديّ المنتظر يأتي ليوحّد صفّكم فيجمع شملكم ويلّم تفرقكم ويحكم بينكم فيما كنتم فيه تختلفون فتعالوا لنستخدم العقل سوياً فهل يقبل العقل والمنطق أن يبعث الله المهديّ المنتظر فيدعو البشر إلى مذاهب الشيعة الاثني عشر أو يدعو البشر إلى مذاهب أهل السنّة والجماعة أو إلى أيٍ من المذاهب الأُخَرْ؟ إذاً فكيف يستطيع أن يجمع شملكم ويوحّد صفّكم ويلّم فرقتكم لو يتّبع الحقّ أهواءكم فيدعو إلى إحدى طوائفكم؟ هيهات هيهات وربّ الأرض والسماوات لو يتّبع الإمام المهديّ الحقّ أهواءكم لما زادكم إلا تفرقاً وشتاتاً.

    ولذلك فإني المهديّ المنتظر ناصر محمد اليماني أُشهدُ الله الواحد القهّار وكافة من خلقهم الله من النّار وكافة الذين خلقهم الله من صلصال كالفخار أنّي أعلن الكفر المطلق بالتعدديّة المذهبيّة في دين الله دين الإسلام الحنيف، وأُنكِر عليكم التعدديّة المذهبيّة كونها كانت السبب إلى تفرقكم إلى شيعٍ وأحزابٍ وكلُّ حزبٍ بما لديهم فرحون؛ بل إنّ الإمام المهديّ ناصر محمد اليماني حنيفاً مُسلماً وما أنا من المُشركين أكفر بالتعدديّة المذهبيّة في الدّين ومتبع لكافة الأنبياء والمرسلين من ربّ العالمين من أولهم إلى خاتمهم جدّي محمد رسول الله بالقرآن العظيم وأدعو إلى الله على بصيرة من ربّي وهي ذاتها بصيرة محمد رسول الله القرآن العظيم. تصديقاً لقول الله تعالى:
    {قُلْ هَذِهِ سَبِيلِي أَدْعُو إِلَى اللَّهِ عَلَى بَصِيرَةٍ أَنَا وَمَنِ اتَّبَعَنِي وَسُبْحَانَ اللَّهِ وَمَا أَنَا مِنَ الْمُشْرِكِينَ (108)} صدق الله العظيم [يوسف].

    وليس للإمام المهديّ ناصر محمد غير شرط واحدٍ على المُسلمين والنّصارى واليهود أن يرتضوا الله هو الحَكًمُ بينكم فيما كانوا فيه تختلفون. فتعالوا لننظر حكم الله على المؤمنين الذين تفرّقوا في دين الله إلى شيعٍ وأحزابٍ من بعد ما جاءتهم البيّنات من ربّهم على لسان رسله ومن ثمّ نجد حكم الله في محكم كتابه القرآن العظيم في قول الله تعالى:
    {وَلا تَكُونُوا كَالَّذِينَ تَفَرَّقُوا وَاخْتَلَفُوا مِنْ بَعْدِ مَا جَاءَهُمُ البيّنات وَأُولَئِكَ لَهُمْ عَذَابٌ عَظِيمٌ} صدق الله العظيم [آل عمران:105].

    إذاً يا أحبتي في الله عُلماء المُسلمين وأمّتهم لقد نهاكم الله عن التفرق إلى شيعٍ وأحزابٍ في دين الإسلام كون تفرقكم سوف يكون سبباً في فشل دعوتكم إلى الله وتذهب ريحكم فكيف تستطيعون أن تقنعوا العالمين بدينكم وأنتم تكفّرون بعضكم بعضاً وتلعنون بعضكم بعضاً أفلا تعقلون؟ فاتّبعوا ملّة المهديّ المنتظر التي هي ذاتها ملّة محمد رسول الله وإبراهيم وجميع المرسلين فكلاً منهم حنيفاً مسلماً وما كان من المشركين، ندعوا إلى عبادة الله وحده لا شريك له على بصيرةٍ من عند الله لا شكّ ولا ريب فهل أنتم مُسلمون؟ فهل يستحق الإمام ناصر محمد اليماني أن تشتموه أو تلعنوه أو تمكروا به أو تصدّوا عن دعوته الحقّ؟ فمن يجركم من عذاب الله ربّي وربّكم الذي أدعو كافة العبيد في الملكوت أن يعبدوا الله ربّي وربّهم فيتنافسوا جميعاً إلى الله أيّهم أحبّ وأقرب إلى الربّ من غير تفضيل لأحد العبيد أنه هو الأولى أن يكون هو العبد الأحبّ والأقرب إلى الربّ.

    ويا سُبحان الله وتعالى علواً كبيراً فهل جعلتم لله ولداً حتى يكون له الحقّ في ذات الله أكثر منكم وأنتم جميعاً عبيد الله ربّ العالمين أمّةً واحدةً! فلا فرق بين العبيد فيكون أحدهم هو الأحقّ بذات الربّ المعبود حتى يكون هو العبد الأحبّ والأقرب إلى الربّ بل العبد الأحبّ والأقرب إلى الربّ هو أشدكم تنافساً إلى الله. تصديقاً لقول الله تعالى:
    {وَأَن لَّيْسَ لِلْإِنسَانِ إِلَّا مَا سَعَىٰ ﴿٣٩﴾ وَأَنَّ سَعْيَهُ سَوْفَ يُرَ‌ىٰ ﴿٤٠﴾ ثُمَّ يُجْزَاهُ الْجَزَاءَ الْأَوْفَىٰ ﴿٤١} صدق الله العظيم [النجم].

    ويا أيّها النّاس من كان يريدُ صراط الله فاعلموا أنّ ربّي على صراطٍ مستقيمٍ. تصديقاً لقول الله تعالى:
    {إِنِّي تَوَكَّلْتُ عَلَى اللَّهِ ربّي وَربّكم مَّا مِن دَابَّةٍ إِلاَّ هُوَ ءَاخِذٌ بِنَاصِيَتِهَا إِنَّ ربّي عَلَى صِرَاطٍ مُّسْتَقِيمٍ} صدق الله العظيم [هود:56].

    فلا تتفرق بكم السبل، وليس السبيل إلى الحقّ غير سبيل واحدة. تصديقاً لقول الله تعالى:
    {وَأَنَّ هَذَا صِرَاطِي مُسْتَقِيمًا فَاتَّبِعُوهُ وَلاَ تَتَّبِعُوا السُّبُلَ فَتَفَرَّقَ بِكُمْ عَن سَبِيلِهِ ذَلِكُمْ وَصَّاكُم بِهِ لَعَلَّكُمْ تَتَّقُونَ} صدق الله العظيم [الأنعام:153].

    وهل تعلمون قول الله تعالى
    {وَأَنَّ هَذَا صِرَاطِي مُسْتَقِيمًا فَاتَّبِعُوهُ} صدق الله العظيم؟ ويقصد كتابه الحقّ المنزّل من لدنه على رسله كونه سوف يهدي إلى صراط العزيز الحميد. تصديقاً لقول الله تعالى: {كانَ النّاس أُمَّةً وَاحِدَةً فَبَعَثَ اللَّهُ النّبينَ مُبَشِّرِينَ وَمُنذِرِينَ وَأَنزَلَ مَعَهُمُ الْكِتَابَ بالحقّ لِيَحْكُمَ بَيْنَ النّاس فِيمَا اخْتَلَفُوا فِيهِ وَمَا اخْتَلَفَ فِيهِ إِلاَّ الَّذِينَ أُوتُوهُ مِن بَعْدِ مَا جَاءَتْهُمُ البيّنات بَغْيًا بَيْنَهُمْ فَهَدَى اللَّهُ الَّذِينَ ءَامَنُوا لِمَا اخْتَلَفُوا فِيهِ مِنَ الحقّ بِإِذْنِهِ وَاللَّهُ يَهْدِي مَن يَشَاءُ إِلَى صِرَاطٍ مُّسْتَقِيم} صدق الله العظيم [البقرة:213].

    {وَهَذَا صِرَاطُ ربّك مُسْتَقِيمًا قَدْ فَصَّلْنَا الأَيَاتِ لِقَوْمٍ يَذَّكَّرُونَ}
    صدق الله العظيم [الأنعام:126].

    وقال الله تعالى:
    {لَّقَدْ أَنزَلْنَا ءَايَاتٍ مُّبَيِّنَاتٍ وَاللَّهُ يَهْدِي مَن يَشَاءُ إِلَى صِرَاطٍ مُّسْتَقِيم} صدق الله العظيم [النور:46].

    وقال الله تعالى:
    {وَكَيْفَ تَكْفُرُونَ وَأَنتُمْ تُتْلَى عَلَيْكُمْ ءَايَاتُ اللَّهِ وَفِيكُمْ رَسُولُهُ وَمَن يَعْتَصِم بِاللَّهِ فَقَدْ هُدِيَ إِلَى صِرَاطٍ مُّسْتَقِيمٍ} صدق الله العظيم [آل عمران:101].

    ولربّما يودّ أن يقاطعني أحد عُلماء المُسلمين وأمّتهم فيقول: "أفلا تفتينا كيف نعتصم بالله تصديقاً لقول الله تعالى:
    {وَمَن يَعْتَصِم بِاللَّهِ فَقَدْ هُدِيَ إِلَى صِرَاطٍ مُّسْتَقِيمٍ} صدق الله العظيم؟". ومن ثمّ يردّ عليه الإمام المهديّ ناصر محمد وأقول: إن الاعتصام بالله هو أن تعتصم بحبل الله ولا تتبعوا ملّة الذين فرّقوا دينهم شيعاً وأحزاباً. تصديقاً لقول الله تعالى: {وَاعْتَصِمُوا بِحَبْلِ اللَّهِ جَمِيعًا وَلا تَفَرَّقُوا} صدق الله العظيم [آل عمران:103].

    ولربّما يقاطعني أحد علماء المُسلمين وأمّتهم فيقول: "ولكن أمّة الإسلام تفرّقوا إلى شيَعٍ وأحزابٍ بسبب اختلافهم في دينهم، فدلَّنا على حبل الله الذي أمرنا الله أن نعتصم به حين نجد ما يخالف لمحكمه". ومن ثمّ يردّ عليه الإمام المهديّ ناصر محمد وأقول: قال الله تعالى:
    {يَا أيّها النّاس قَدْ جَاءَكُم بُرْهَانٌ مِّن ربّكم وَأَنزَلْنَا إِلَيْكُمْ نُورًا مُّبِينًا فَأَمَّا الَّذِينَ آمَنُواْ بِاللَّهِ وَاعْتَصَمُواْ بِهِ فَسَيُدْخِلُهُمْ فِي رَحْمَةٍ مِّنْهُ وَفَضْلٍ وَيَهْدِيهِمْ إِلَيْهِ صِرَاطًا مُّسْتَقِيمًا} صدق الله العظيم [النساء:175].

    ولربّما يودّ أن يقاطعني فضيلة الشيخ (أبو سيد الأنصاري) فيقول فهل: "تقصد يا ناصر محمد اليماني أنّ الله أمرنا فقط أن نتبع القرآن ونذر سنّة البيان وهي سنة محمدٍ رسول الله صلّى الله عليه وآله وسلم؟". ومن ثمّ يردّ عليه الإمام المهديّ ناصر محمد اليماني وأقول: سبحان ربي! بل أدعوكم إلى اتّباع القرآن وسنّة بيانه كون قرآنه وسنّة بيانه كليهما من عند الله وإنما أمركم الله بالاعتصام بحبله القرآن العظيم حين تجدون ما يخالف لمحكم قرآنه سواء يكون في سنّة بيانه أو في التوراة أو في الإنجيل كون ما خالف فيهم جميعاً جاء من عند غير الله، بمعنى أنّ ما وجدتم أنّه جاء مخالفاً لمحكم القرآن العظيم فاعلموا أنّه من عند الشيطان وليس من عند الرحمن، وهدفهم أن يصدّوكم عن اتّباع آيات الكتاب المحكمات في محكم القرآن هُنَّ أمّ الكتاب، فما وجدتم أنه جاء مخالفاً لمحكم القرآن العظيم فاعلموا أنّ ذلك مكرٌ من الشيطان الرجيم على لسان أوليائه ليصدّوكم عن اتّباع القرآن العظيم عن طريق أحاديث سنّة البيان وبما أنّكم تعلمون أن قرآن وسنّة بيانه من عند الرحمن. تصديقاً لقول الله تعالى:
    {فَإِذَا قَرَأْنَاهُ فَاتَّبِعْ قُرْآنَهُ﴿١٨ثُمَّ إِنَّ عَلَيْنَا بَيَانَهُ ﴿١٩} صدق الله العظيم [القيامة].

    ولربّما يودّ أن يقاطعني أحد السائلين ويقول: "فهل قرآنه وسنّة بيانه جميعهم محفوظات من التحريف؟". ومن ثمّ يردّ عليه الإمام المهديّ ناصر محمد اليماني وأقول: قال الله تعالى:
    {{{{ إِنَّا نَحْنُ نَزَّلْنَا الذِّكْرَ وَإِنَّا لَهُ لَحَافِظُونَ }}}} صدق الله العظيم [الحجر:9].

    ولربّما يودّ ان يقاطعني أحد أصحاب العقول المتفكِّرة فيقول: "يا ناصر محمد، إنه بالعقل والمنطق ما دام الله وعدنا بحفظ القرآن العظيم من التحريف والتزييف، إذاً فما وجدناه من الأحاديث في سنّة البيان جاء مخالفاً لمحكم القرآن فحتماً ذلك الحديث في سنّة البيان مفترًى من عند الشيطان ما دام جاء مخالفاً لمحكم القرآن وإنما أدركنا ذلك بالعقل والمنطق، فهل لديكم برهانٌ محكمٌ في القرآن العظيم تفتي بما يلي تماماً؟ فهاتِ برهانك إن كنت من الصادقين". ومن ثمّ يردّ عليه الإمام المهديّ ناصر محمد اليماني وأقول: قال الله تعالى:
    {مَنْ يُطِعِ الرَّسُولَ فَقَدْ أَطَاعَ اللَّهَ وَمَنْ تَوَلَّى فَمَا أَرْسَلْنَاكَ عَلَيْهِمْ حَفِيظًا ( 80 ) وَيَقُولُونَ طَاعَةٌ فَإِذَا بَرَزُوا مِنْ عِنْدِكَ بَيَّتَ طَائِفَةٌ مِنْهُمْ غَيْرَ الَّذِي تَقُولُ وَاللَّهُ يَكْتُبُ مَا يُبَيِّتُونَ فَأَعْرِضْ عَنْهُمْ وَتَوَكَّلْ عَلَى اللَّهِ وَكَفَى بِاللَّهِ وَكِيلا (81) أَفَلا يَتَدَبَّرُونَ الْقُرْآنَ وَلَوْ كَانَ مِنْ عِنْدِ غَيْرِ اللَّهِ لَوَجَدُوا فِيهِ اخْتِلافًا كَثِيرًا ( 82 ) وَإِذَا جَاءَهُمْ أَمْرٌ مِنَ الأَمْنِ أَوِ الْخَوْفِ أَذَاعُوا بِهِ وَلَوْ رَدُّوهُ إِلَى الرَّسُولِ وَإِلَى أُولِي الأَمْرِ مِنْهُمْ لَعَلِمَهُ الَّذِينَ يَسْتَنْبِطُونَهُ مِنْهُمْ وَلَوْلا فَضْلُ اللَّهِ عَلَيْكُمْ وَرَحْمَتُهُ لاتَّبَعْتُمُ الشَّيْطَانَ إِلا قَلِيلا ( 83 )} صدق الله العظيم [النساء].

    وهذه الآيات من الآيات المحكمات يفتيكم الله فيهن بما يلي :

    1 - إنّ أحاديث سنّة البيان ليست محفوظةً من التحريف والتزييف. تصديقاً لقول الله تعالى: {وَيَقُولُونَ طَاعَةٌ فَإِذَا بَرَزُوا مِنْ عِنْدِكَ بَيَّتَ طَائِفَةٌ مِنْهُمْ غَيْرَ الَّذِي تَقُولُ} صدق الله العظيم [النساء:81].

    2 - وكذلك أفتاكم الله أنّ أحاديث سنّة بيانه هي من عند الرحمن، ومن ثمّ علّمكم كيف تستطيعون كشف أحاديث الشيطان المفتراة على نبيه على لسان أوليائه الذين يظهرون الإيمان ويبطنون الكفر، ولذلك أمركم الله أن تحتكموا إلى القرآن العظيم لكشف الحديث المكذوب في سنة البيان، وعلّمكم الله أنّ ما وجدتم من أحاديث البيان جاء مخالفاً لمحكم القرآن فأفتاكم الرحمن أنّه ليس من عنده بل من عند الشيطان الذي يريد أن يصدّكم عن اتّباع القرآن كون الحقّ والباطل نقيضان لا يتفقان، إذاً ما خالف من أحاديث سنّة البيان لمحكم القرآن فاعلموا أنّه حديث مفترًى من عند غير الله. تصديقاً لقول الله تعالى: {وَيَقُولُونَ طَاعَةٌ فَإِذَا بَرَزُوا مِنْ عِنْدِكَ بَيَّتَ طَائِفَةٌ مِنْهُمْ غَيْرَ الَّذِي تَقُولُ وَاللَّهُ يَكْتُبُ مَا يُبَيِّتُونَ فَأَعْرِضْ عَنْهُمْ وَتَوَكَّلْ عَلَى اللَّهِ وَكَفَى بِاللَّهِ وَكِيلا(81) أَفَلا يَتَدَبَّرُونَ الْقُرْآنَ وَلَوْ كَانَ مِنْ عِنْدِ غَيْرِ اللَّهِ لَوَجَدُوا فِيهِ اخْتِلافًا كَثِيرًا(82)} صدق الله العظيم [النساء].

    ولذلك تجدون أنّ الإمام المهديّ طيلة أكثر من ست سنوات وهو يدعو علماء المُسلمين إلى الاحتكام إلى القرآن العظيم حتى نستطيع أن نحكم بينهم بحكم الله الحقّ فيما كانوا فيه يختلفون في الدّين، وعلى هذا الأساس تأسّسَت دعوة الإمام المهديّ ناصر محمد اليماني، ألا والله الذي لا إله غيره لا أتزحزح عن هذا الأساس القوي المتين ما دُمت حياً، وإن أبيتم دعوة الاحتكام إلى القرآن العظيم فأنتم لم ترفضوا ناصر محمد اليماني أن يكون حكماً بينكم فيما كنتم فيه تختلفون في الدّين! بل رفضتم أن يكون الله هو الحكم بينكم فيما كنتم فيه تختلفون، فهل على ناصر محمد اليماني إلا أن يستنبط لكم حكم الله من محكم كتابه القرآن العظيم كون في القرآن العظيم كذلك آيات مبينات لآيات أُخَرْ في القرآن العظيم؟ تصديقاً لقول الله تعالى:
    { وَلَقَدْ أَنزَلْنَا إِلَيْكُمْ آيَاتٍ مُّبَيِّنَاتٍ}صدق الله العظيم [النور:43].

    ألا وهي آيات الكتاب البيّنات لا يُعْرِضُ عمَّا جاء فيهن إلا الفاسقون. تصديقاً لقول الله تعالى:
    {وَلَقَدْ أَنزَلْنَا إِلَيْكَ آيَاتٍ بَيِّنَاتٍ وَمَا يَكْفُرُ بِهَا إِلاَّ الْفَاسِقُونَ (99)} صدق الله العظيم [البقرة].

    فلا تكونوا من الفاسقين فتعرضوا عن دعوة الاحتكام إلى كتاب الله القرآن العظيم كما أعرض الفاسقون من أهل الكتاب عن دعوة الاحتكام إلى كتاب الله القرآن العظيم كون الله أمر رسوله أن يدعو المختلفين من أهل الكتاب إلى الاحتكام إلى القرآن العظيم، فما وجدوه جاء مخالفاً للقرآن في كتاب التوراة والإنجيل فهو من عند غير الله كون كتاب التوراة والإنجيل لم يعدهم الله بحفظهم من التحريف والافتراء ومن ثمّ أعرض الفاسقون. تصديقاً لقول الله تعالى:
    {أَلَمْ تَرَ إِلَى الَّذِينَ أُوتُوا نَصِيبًا مِنَ الْكِتَابِ يُدْعَوْنَ إِلَى كِتَابِ اللَّهِ لِيَحْكُمَ بَيْنَهُمْ ثمّ يَتَوَلَّى فَرِيقٌ مِنْهُمْ وَهُمْ مُعْرِضُونَ ( 23 ) ذَلِكَ بِأَنَّهُمْ قَالُوا لَنْ تَمَسَّنَا النّار إِلا أَيَّامًا مَعْدُودَاتٍ وَغَرَّهُمْ فِي دِينِهِمْ مَا كَانُوا يَفْتَرُونَ ( 24 )}صدق الله العظيم [آل عمران].

    أم إنّكم لا تعلمون
    من هم الفاسقون؟ ألا إنّهم المعرضون عن دعوة الاحتكام إلى كتاب الله القرآن العظيم ليحكم بينهم فيما كانوا فيه يختلفون. اللهم قد بلغت اللهم فاشهد..

    ويا أبو سيد الأنصار، إنّما الحوار من قبل المباهلة ومِنْ ثمّ مَنْ تبيّن له الحقّ ولم يتبعه فقد علمنا أنّه من شياطين البشر الذين يصدّون عن اتّباع الذكر، فعندها سوف نُنِيب إلى الله بالدُعاء:
    {ثمّ نَبْتَهِلْ فَنَجْعَلْ لَعْنَةَ اللَّهِ عَلَى الْكَاذِبِينَ} صدق الله العظيم [آل عمران:61].

    وسلامٌ على المُرسلين، والحمدُ لله ربّ العالمين..
    خليفة الله وعبده الذي يدعو المُسلمين والنّصارى واليهود إلى الاحتكام إلى كتاب الله القرآن العظيم؛ الإمام المهديّ ناصر محمد اليماني.
    ــــــــــــــــــــــ



    ــــــــــــــــــــ

    اللهم ارزقني من نعيم رضوانك رزقاً لا ينبغي لأحدٍ من بعدي ولا يرثه أحدٌ من بعدي
    اللهم ارزقني من حبّك وقربك رزقاً لا ينبغي لأحدٍ من الأولين ولا من الآخرين،ولا يرثه أحدٌ من بعدي

    أحبّك ربي، وأعبدك حباً وعملاً لتحقيق نعيم رضوانك
    أحبّك وكفى، فعلى الدنيا والآخرة وما حوت السلام ..



  8. ترتيب المشاركة ورابطها: #38  Print  mPDF  PDF    رقم المشاركة لاعتمادها في الاقتباس: 298974   تعيين كل النص
    تاريخ التسجيل
    Dec 2013
    الدولة
    اليمن
    المشاركات
    141

    افتراضي

    بسم الله الرحمن الرحيم الحمد لله والصلاة والسلام على خاتم الانبياء والمرسلين محمد رسول الله واله وسلم تسليما كثيرا وعلى المؤمنين والمﯝمنات في كل مكان وزمان ،، سبحان الله ولي ملاحظة على بعض الاخوة الشيعة السنيين ، الذين يخالفون محكم القران ويتمسكون بالروايات التي ما انزل الله لها م̷ـــِْن سلطان ،، كمثل قولهم بالمسح على الخف ،، رغم ان م̷ـــِْن قواعد اللغة العربية حروف الجر جارة وتكسر مابعدها م̷ـــِْن الاسماء ،، لذلك نلاحط في قوله تعالى ياايها الذين امنوا اذا قمتم الى الصلاة فاغسلوا وجوهكم وايدكم الى المرافق وامسحوا برءوسكم وارجلكم الى الكعبين .... افنلاحظ ان البا حرف جر ورءوس اسم مجرور وعلامة جره الكسرة الظاهرة على اخره ،، بينما ارجلكم مفعول به منصوب منصوب بالفتحة ،، لﭐنه يعود الى الفعل اغسلوا وليس الى الفعل امسحوا ،، والحمد لله القائل ،، اليوم يئس الذين كفروا من دينكم فلا تخشوهم واخشوني اليوم اكملت لكم دينكم واتممت عليكم نعمتي ورضيت لكم الاسلام دينا ،، وتذكروا قوله صلى لله عليه وسلم ،، ٳعقلها وتوكل على الله استغفر الله لي ولكم وللمؤمنين والمؤمنات وسلام على المرسلين والحمد لله رب العالمين ،.

    اقتباس المشاركة: 293199 من الموضوع: مباركةٌ لجميع الأنصار في العالمين ولكافة شعوب المسلمين المتّقين وبشارةٌ لقاداتهم وعلمائهم المعرضين أجمعين ..

    اقتباس المشاركة: 293199 من الموضوع: مباركةٌ لجميع الأنصار في العالمين ولكافة شعوب المسلمين المتّقين وبشارةٌ لقاداتهم وعلمائهم المعرضين أجمعين ..




    الإمام ناصر محمد اليماني
    10 - ذو الحجّة - 1439 هـ
    21 - 08 - 2018 مـ
    01:22 صباحاً
    ( بحسب التقويم الرسمي لأمّ القرى )

    [ لمتابعة رابط المشاركـة الأصليّة للبيان ]
    https://www.nasser-yamani.com/showthread.php?t=35676
    ــــــــــــــــــــــــ



    مباركةٌ لجميع الأنصار في العالمين ولكافة شعوب المسلمين المتّقين وبشارةٌ لقاداتهم وعلمائهم المعرضين أجمعين ..

    بسم الله الرحمن الرحيم، والصلاة والسلام على كافة الأنبياء والمرسلين من الجنّ والإنس أجمعين من أبينا آدم إلى خاتم خلفاء الله أجمعين ولم يجعله الله نبيّاً ولا رسولاً بل ناصرَ محمدٍ، وصفة بعثي في اسمي ناصراً لما جاءكم به محمدٌ رسول الله إن كنتم تؤمنون بما تنزّل على النبيّ الأميّ العربيّ المكتوب في التوراة والإنجيل والقرآن العظيم، ولم يجعل الله برهانه في أسمائه؛ بل في بينات سلطان علمه القرآن العظيم المهيمن على التوراة والإنجيل وأحاديث السُّنة النبويّة، وأشهد لله شهادةً أحاسب عليها بين يدي الله إن كنت من الكاذبين أنّ من تمسّك بما جاء مخالفاً للآيات المحكمات البيّنات في القرآن العظيم لعامة المسلمين وعلمائهم فمن تمسّك بما جاء مخالفاً لآيات أمّ الكتاب المحكمات واستمسك بما يخالفهنّ في التوراة والإنجيل والأحاديث المدسوسة في السنن فقد كذّب بكلام الله ولم يعتصم بحبل الله القرآن العظيم؛ بل اعتصم بما جاء من عند غير الله أي من عند الشيطان الرجيم، وحتماً سوف يشرك بالله، ومن أشرك بالله فكأنما استمسك بخيطٍ من بيت العنكبوت معلقٍ في السماء الدنيا، فينقطع به فخرّ وكأنّما خرّ من السماء فتخطَفه الطير أو تهوي به الريح إلى مكانٍ سحيقٍ في نار جهنم التي تقترب من أرضكم فتمرّ على أرضكم على بُعدٍ من أرضكم من دون الشمس بكثيرٍ، فترونها عين اليقين، فتطلع على أفئدتكم، فترى القلوب المنيرة من القلوب المظلمة الميّتة عن ذكر الله فترميهم بشررٍ يضرب في الرأس ويخرج من الدُّبر لمن كان قائماً، أو كان منبطحاً فتصيبه بشررٍ أكثر، ومن تخبَّأ في بيته اخترق شررها بيته فيدركه الموت منها ولو كان في بروجٍ مشيّدةٍ بالحديد والإسمنت فلا فوات من عذاب الله، فالفرار الفرار من الله الواحد القهار إليه بالتوبة والإنابة واتّباع الداعي إلى صراطٍ مستقيمٍ لمن يريد أن يسلك الصراط المستقيم فليعلم إنّ ربي على صراطٍ مستقيمٍ. تصديقاً لقول ربي لا إله إلا هو، قال الله تعالى: {إِنِّي تَوَكَّلْتُ عَلَى اللَّـهِ رَبِّي وَرَبِّكُم ۚ مَّا مِن دَابَّةٍ إِلَّا هُوَ آخِذٌ بِنَاصِيَتِهَا ۚ إِنَّ رَبِّي عَلَىٰ صِرَاطٍ مُّسْتَقِيمٍ ﴿٥٦} صدق الله العظيم [هود].

    فمن أراد أن يتّبع الصراط إلى العزيز الحميد فليتّبع البيان للقرآن بالبيان بالقرآن المجيد فيهتديَ إلى صراط العزيز الحميد. تصديقا لقول الله تعالى: {الر ۚ كِتَابٌ أَنزَلْنَاهُ إِلَيْكَ لِتُخْرِجَ النَّاسَ مِنَ الظُّلُمَاتِ إِلَى النُّورِ بِإِذْنِ رَبِّهِمْ إِلَىٰ صِرَاطِ الْعَزِيزِ الْحَمِيدِ ﴿١اللَّـهِ الَّذِي لَهُ مَا فِي السَّمَاوَاتِ وَمَا فِي الْأَرْضِ ۗ وَوَيْلٌ لِّلْكَافِرِينَ مِنْ عَذَابٍ شَدِيدٍ ﴿٢} صدق الله العظيم [إِبراهيم].

    وقال الله تعالى: {فَإِنْ أَعْرَضُوا فَقُلْ أَنذَرْتُكُمْ صَاعِقَةً مِّثْلَ صَاعِقَةِ عَادٍ وَثَمُودَ ﴿١٣} صدق الله العظيم [فصلت].

    ألا والله الذي لا إله غيره إنّ من خالفني في الحُكْم بينكم في دين الله فيما كنتم فيه تختلفون فإنه قد خالف حكم الله الواحد القهّار في مُحكم الذكر، وهل كان لي شرطٌ عليكم غير شرطٍ واحدٍ وهو أن تقبلوا الله حَكَماً بينكم فيما كنتم فيه تختلفون؟ فهل على اليماني المنتظَر الذي هو ذاته المهديّ المنتظَر ناصر محمد اليماني إلا أن يستنبط لكم أحكام الله من آيات القرآن البيّنات والمُبيِّنات لعامة المسلمين وعلمائهم؟ لا يكفر بحكم الله فيها إلا الفاسقون المنافقون والمعرضون الذين فرحوا بما عندهم من العلم الباطل فاستغنوا به عن كلام الله فاستغنى الله عنهم وجعل على قلوبهم أكنةً أن يفقهوه فهو عليهم عمًى فهم لا ولن يبصروا الحقّ من ربهم مهما كان واضحاً وضوح الشمس، فهل يستوي الأعمى والبصير؟ ولم يظلمهم الله؛ بل كانوا أنفسهم يظلمون، كونهم لا يتّبعون ما أنزل الله في محكم كتابه بسبب أنه جاء مخالفاً لما لديهم من أحاديث الشيطان الرجيم من عند غير الله ورسوله، ولكن حين يجدون آيةً جاءت توافق ما لديهم من الأحاديث الحقّ التي من عند الله ورسوله فسرعان ما يجاهدون الناس بها جهاداً كبيراً، ولكن حين تأتي عشرات الآيات مخالفاتٍ للأحاديث المكذوبة عن الله ورسوله فهنا يعرضون عن القرآن ويقولون: "أأنت أعلمُ أم السلف الصالح؟"! أولئك مثلهم كمثل اليهود يؤمنون ببعض الكتاب ويعرضون عن بعضٍ، وجزاؤهم الخزي في الحياة الدنيا. تصديقاً لقول الله تعالى: {أَفَتُؤْمِنُونَ بِبَعْضِ الْكِتَابِ وَتَكْفُرُونَ بِبَعْضٍ ۚ فَمَا جَزَاءُ مَن يَفْعَلُ ذَٰلِكَ مِنكُمْ إِلَّا خِزْيٌ فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا ۖ وَيَوْمَ الْقِيَامَةِ يُرَدُّونَ إِلَىٰ أَشَدِّ الْعَذَابِ ۗ وَمَا اللَّـهُ بِغَافِلٍ عَمَّا تَعْمَلُونَ ﴿٨٥} صدق الله العظيم [البقرة].

    ألا وإنّ جميع الشيعة والسّنة جميعهم سنّيون لا يتّبعون من الكتاب إلا ما جاء موافقاً لما لديهم في الأحاديث والروايات وما جاء مخالفاً لما لديهم تركوا آيات الكتاب البيّنات المخالفة لما لديهم واعتصموا بما يخالفها لمحكم كتاب الله، فكيف يحسبون أنهم مهتدون؟ بل وكأنّ الله ورسوله قال لهم أن يجعلوا الأحاديث في السُّنة هي المرجع لمحكم القرآن العظيم وأن ما جاء من القرآن مخالفاً لأيما حديثٍ فليتركوا القرآن ويأخذوا الحديث المخالف له!! ولكني الإمام المهديّ ناصر محمد اليماني أقول كذبتم بشسع نعل قدمي، ولم يقل الله ذلك ولا رسوله؛ بل العكس على ما أنتم عليه معتصمون به، أمركم الله وأمر اليهود والنصارى أن يكونَ محكم القرآن العظيم هو المهيمن عليهم والمرجع كونه محفوظ من التحريف، ولم يعدكم الله بحفظ التوراة والإنجيل وأحاديث السّنة سواء كانت عن الصحابة بشكلٍ عامٍ أو عن أئمة آل البيت عن رسول الله، فما خالف لمحكم كتاب الله القرآن العظيم فليس عن رسول الله ولم يقله صلّى الله عليه وآله وسلم.

    وعيدٌ مباركٌ، ومن بعده أُبشّر المعرضين بعذابِ يومٍ عقيمٍ حين يشاء الله في أيّ شهرٍ وفي أيّ دهرٍ وعسى أن يكون قريباً، وأنتم عن داعي الحقّ معرضون، ولا أدري ما أبشّركم به! فهل بالريح العقيم؟ أم بكويكب ( نيزك) عذاب يوم أليم؟ أم بعذاب مطرِ جبالٍ من بردٍ كالأحجار؟ أم بعذاب الطوفان من فوقكم؟ أم بعذاب الزلازل من تحت أرجلكم؟ وفار التنور وارتفعت حرارة الشمس وأنتم تعلمون. أم نحذّركم من شرر من كوكب النار، فساء المطر مطر شرر من نارٍ ذلكم عذاب يومٍ عقيمٍ؟

    ومتى سوف تؤمنون أنّ الله الواحد القهار هو الخالق والمسيطر يا معشر عُبّاد الطبيعة؟ فوالله ثم والله لا تزلزل الأرض من ذات نفسها إلا أن يوحي لها الله المسيطر على ملكوت السماوات والأرض. قاتلكم الله يا أصحاب الكوارث الطبيعيّة، فوالله إن الأنعام أعقل منكم؛ بل أنتم أضلّ سبيلاً كون الله ميّزكم بالعقل ولكنكم هاجرون التّفكر بعقولكم فيما أنزل كهجركم للقرآن العظيم، وفضّلتم النَقل المكذوب عن الله ورسوله على الذي وعدكم الله بحفظه، فمنذ ألفٍ وأربعمائة عامٍ لم يتمّ تحريفه ولا تزييفه إلا أنكم استطعتم تحريفه فقط عن طريق تفاسيرٍ لكلامٍ من عند أنفسكم وبرأيكم، ألا والله لو تنظرون إلى الفرق بين بيانِ الإمام المهديّ ناصر محمد اليماني للقرآن بالقرآن وبين تفاسيركم التي بين أيديكم لوجدتم أنّ الفرق كبيرٌ ما بين الحقّ والباطل المخالف كما بين النور والظلمات، فمباركٌ عليكم العيد!

    وأُبشّر المعرضين بعذابٍ عظيمٍ فقد زاد غضب الله لكتابه بسبب صدّكم عن آياته وبسبب إعراضكم عن الداعي إلى الحقّ الإمام المهديّ إلى الصراط المستقيم، فاعبدوا الله ربي وربكم ولا تشركوا به شيئاً واتّبعوا كتاب الله القرآن العظيم وسنّة رسوله واتركوا ما جاء مخالفاً لمحكم كتاب الله في أحاديث السّنة فليست عن نبيّ الله محمد صلى الله عليه وعلى آله الطيبين وجميع المؤمنين بآيات ربهم ورسله في كلّ زمان ومكانٍ وأسلّم تسليماً.

    فمباركٌ عليكم العيد! وأبشّركم من بعده بعذابٍ أليمٍ حينما يشاء الله فليس لي ولا لكم من الأمر شيئاً وإلى الله تُرجع الأمور، واقترب الظهور شاء من شاء وأبى من أبى، فلا قِبَلَ لكم بالله ربي وربكم؛ نعم المولى ونعم النصير.

    وأدركت الشمس القمر فولد الهلال من قبل الكسوف واجتمعت به الشمس وقد هو هلال، فهل من مدّكر من قبل أن يسبق الليل النهار بسبب طلوع الشمس من مغربها أو عذابٍ دون ذلك؟ ولكن أكثر الناس لا يعلمون.

    وسلامٌ على المرسلين، والحمد لله ربّ العالمين..
    خليفة الله في الأرض وعبده الإمام المهديّ ناصر محمد اليماني.
    _______________

    اقتباس المشاركة: 4856 من الموضوع: كوكبٌ ناريٌّ وأحجاره مسوّمة أي مجهزةٌ لاختراق الغلاف الجويّ للأرض ..



    الإمام ناصر محمد اليماني
    10 - 02 - 1429 هـ
    18 - 02 - 2008 مـ
    10:32 مساءً
    ــــــــــــــــــــ



    كوكبٌ ناريٌّ وأحجاره مسوّمة أي مجهزةٌ لاختراق الغلاف الجويّ للأرض ..

    بسم الله الرحمن الرحيم والصلاة والسلام على نبينا محمد وعلى اله وصحبه الطيبين تسليما كثيرا وبعد... اخواني المسلمين اردت ان اشارككم في موضوع يخص قوم لوط والحجاره التي امطرها عليهم الله سبحانه وتعالى عليهم عقابا لهم لارتكابهم الفاحشه، فقد وجدت فلما وثائقيا عن قوم لوط والمدينه التي دمرها الله تدميرا حيث لم يبقا منها الا اثارا بعد الاف السنين لتكون عبره لنا. هذا المقطع يتحدث عن زيارة باحثين جيلوجيين لمدينة قوم لوط وتسمى باللغه الانجليزيه ( Sodom and Gomorrah ) حيث قام بزيراتها الباحث (Ron Wyatt) عام 1989 حيث ان هذا الرجل وهو يعمل على مشورع ليس له علاقه بهذه المدينه لاحظ وجود اثار وتراكيب صخريه غريبه للمنطقه الموجوده على الساحل الغربي للبحر الاحمر فشد ذلك انتباهه وعمل على دراسة هذه المنطقه30 الى 40 مره لدى مروره بها على مدى 12 سنه, ولاحظ ان هذه التكوينات الحجريه عباره عن بقايا لاسوار للمدينه ومباني ,فقاموا بجمع العينات واخذها للمختبرات وتحليلها وخرجوا باستنتاجات كبيره . في بداية استكشافهم للمنطقه شد انتباههم وجود التموجات الغريبه للطبقات الصخريه في الجبال المحيطه ولاحظوا سهولة اخذ العينات حيث لم يحاتجون استخدام ادوات للتنقيب او تكسير الحجاره بل انها تنكسر بمجرد ضغطها باليد او حتى اللمس وتتفتت الى رماد , لاحوا ان هذه التموجات الصخريه لا توجد بهذا الشكل في تركيب الصخور الطبيعي حيث ان علماء الجيلوجيا يعرفون ان طبقات الصخور تتكون بشكل افقي , وهذا دليل ان الجبال تعرضت لدرجات عالية من الحراره تصل الى من 4000 الى 5000 درجه فهرنهايت( اعاذنا الله واياكم من عذاب الدنيا والاخره ) هذه الحراره قامت بتغيير التركيب الطبقي للصخور وتكونت منها تموجات تسمى (thermal ionization) او (التأين الحراري) حيث ان ذرات الصخر نتيجة الحراره العاليه تتباعد وتتجاذب فينتج عنها هذا التكوين الصخري العجيب، وبعد ملاحظتهم للمدينه وتجولهم في طرقاتها وشوارعها لاحظو وجود ملايين من الصخور الصغيره في الحجم منتثره في المطنقه ومنتشره كما ان المدينه امطرت بهذه الاحجار حيث يقول العالم بلسانه (god raind fire and brimstone on these pople ) واذا نظرنا الى القاموس عرفنا ان كلمة (brimstone) تعني (كبريت) ,فقد لاحظ العالم وجود هذه الاحجار قد دفنت نفسها في الصخور والمعادن وبالطبع قوم لوط حيث ان حرارتها عاليه جدا فاذا سقطت على صخر او معدن تظل تحترق حتى يذوب ويمتزج ما حول هذا الحجر الكبريتي من الحراره . قال الله تعالى {فَلَمَّا جَاء أَمْرُنَا جَعَلْنَا عَالِيَهَا سَافِلَهَا وَأَمْطَرْنَا عَلَيْهَا حِجَارَةً مِّن سِجِّيلٍ مَّنضُودٍ} (82) سورة هود، {فَجَعَلْنَا عَالِيَهَا سَافِلَهَا وَأَمْطَرْنَا عَلَيْهِمْ حِجَارَةً مِّن سِجِّيلٍ} (74) سورة الحجر. بعد عودة العالم الى دياره قام باخذ العينات الحجريه من الكبريت والرماد وعمل التحاليل عليها في مختبرات(galbraith labs) ليعرف مكونات هذا الحجر الكبريتي والرماد المتكون منه ومن هذه التحاليل وجد هذه الاستنتاجات : وجدوا ان الحجر مكون من 95.72% الى 98.4% كبريت صافي والباقي عباره عن عناصر تساهم في وصول هذا الحجر الى درجات عالية الحرارة .وهذه نسبه عاليه جدا حيث ان بعض النقاد قالوا ان هذه الاحجار قد تكون من كبريت بركاني, لا انه لا يوجد اي حجر على سطح الارض بهذه النسبه من الكبريت النقي ,اذ ان الاحجار الكبريتيه البركانيه تصل نسبة الكبريت فيها الى 40% ,وهذا دليل على ان هذه الاحجار ليست من كوكب الارض . وقد حاول الباحثون في المختبر ايصال هذا الحجر لدرجات عاليه باستخدام اختبار يسمى (British Thermal Unit) او ال(BTU) وهو فرن يقوم بحساب الحراره او الطاقه , الا انهم رفضوا ذلك لخوفهم من ان العينه ستقوم بتدمير الجهاز !! وترى في اخر الفلم انهم قاموا بترجبه منزليه صغيره وذلك باشعال الحجر ومن ثم وضعها في ملعقه فلاحظو بعد عدة تجارب ان الملعقه اصبح بها ثقوب!! هذا الجزء الاول من الفلم ولاحظو انهم كانو قوم لهم حضاره ومباني ولكن اصبحت خاويه لا يوجد فيها لا شجر والا ماء والا ا اثر للحياة
    http://www.youtube.com/watch?v=lgQHQ...layer_embedded
    وهذا الجزء الثاني من الفلم
    http://www.youtube.com/watch?v=1dkoS...layer_embedded
    وهذا مقطع يحكي بعض التفاصيل عن المنطقه المعذبه وانها قد تكون سبب في كون البحر الميت مالحا والله اعلم
    http://www.youtube.com/watch?v=FwTVF...layer_embedded
    اخواني بالله اتمنى من الله ان ينجينا من هذا العذاب حيث انه كما ترون دمر حضاره كامله من مباني وطرق وجعلها خاويه على عروشها واصبحت مجرد اثار ليجعلها لنا الله ايه في هذا الزمان. الهم نجنا من عذاب الدنيا والاخره واجعل النعيم الاعظم هو غايتنا يا رب العالمين وصلى الله على نبينا محمد وعلى اله وصحبه وسلم

    بسم الله الرحمن الرحيم، وسلامٌ على المرسَلين، والحمدُ لله ربِّ العالمين، وبعد..
    جزاك الله خيراً أخي عبد العزيز (الفقير إلى رحمة ربه)، وصدقت وصدق الباحثون عن الحقّ تصديقاً للبيان الحقّ للقرآن العظيم وكما أخبرناكم أنّه كوكبٌ ناريٌّ وأحجاره مسوّمة أي مجهزةٌ لاختراق الغلاف الجويِّ للأرض نظراً لتحملها الشديد للحرارة بالاحتكاك بالغلاف الجويّ، وذلك حتى تصل إلى هدفها في الأرض فلا تتفتت قبل الوصول نتيجة الاحتكاك بالغلاف الجويّ، وكذلك يوجد بها خليطٌ من معدنٍ آخر ثقيل الوزن، وكوكب العذاب كوكب ناري، وكذلك يوجد به معدن زجاجي ثقيل الوزن؛ بل هو أثقل أنواع المعادن الزجاجيّة.

    ويا مسلمين، إنّي والله لا أفتري على الله بغير الحقّ ولا أنطق لكم إلا بالحقّ الحقيق تجدونه الحقّ على الواقع بالعلم والمنطق، وكذلك يترك هذا الكوكب حجارةً كثيرةً تدور حول أرضكم في كلّ دورةٍ، ولكنّه كان يمرّ أبعد قليلاً من مروره الآن وذلك لأنه لم يؤثر في دوران الأرض إلا هذه المرّة نظراً لأنه سوف يُقاربها كثيراً، فلماذا لا توقنون يا معشر المسلمين بقدوم كوكب العذاب الأليم الذي بأسفل أرضكم ثم يجعله الله عاليها فيمطر على من يشاء حجارةً من سجيلٍ؟ تصديقاً لقول الله تعالى: {وَأَمْطَرْنَا عَلَيْهَا حِجَارَةً مِّن سِجِّيلٍ مَّنضُودٍ} صدق الله العظيم [هود:82].

    وتضاريسه طينية ولكن من الطين الحراري، وأما اسم الكوكب في القرآن العظيم فهو (سجيلٌ)، وأما الأحجار فهي طينية وليست صلبة ولكنها مسوّمة لتحمل حرارة الاحتكاك بالغلاف الجوي نظراً لتحملها الشديد للحرارة العاليّة برغم أنّها طينيّة. تصديقاً لقول الله تعالى: {قَالَ فَمَا خَطْبُكُمْ أَيُّهَا الْمُرْسَلُونَ ﴿٣١﴾ قَالُوا إِنَّا أُرْسِلْنَا إِلَىٰ قَوْمٍ مُّجْرِمِينَ ﴿٣٢﴾ لِنُرْسِلَ عَلَيْهِمْ حِجَارَةً مِّن طِينٍ ﴿٣٣﴾ مُّسَوَّمَةً عِندَ رَبِّكَ لِلْمُسْرِفِينَ ﴿٣٤﴾} صدق الله العظيم [الذاريات].

    إذاً اسم سجيل هو اسم الكوكب، وأما الأحجار فهي من الطين الحراري من كوكب سجيل. تصديقاً لقول الله تعالى: {لِنُرْسِلَ عَلَيْهِمْ حِجَارَةً مِّن طِينٍ ﴿٣٣﴾ مُّسَوَّمَةً عِندَ رَبِّكَ لِلْمُسْرِفِينَ ﴿٣٤﴾} صدق الله العظيم.

    وأمّا اسم الكوكب: {وَأَمْطَرْنَا عَلَيْهَا حِجَارَةً مِّن سِجِّيلٍ مَّنضُودٍ} صدق الله العظيم، فهو كوكبٌ مجهزٌ بالعذاب الأليم، ففِروا من الله إليه إنّي لكم منه نذيرٌ مُبينٌ.

    وها هو عبد العزيز قد أتى لكم بتصديقٍ آخر للبيان الحقّ بالعلم والمنطق على الواقع الحقيقي، ولم يقتطع الله الأرض التي فيها قرية لوط، ولم يرفعها جبريل حتى سمعوا أدياك أهل السماء، وليس مع الملائكة دجاج! فدعوا الخزعبلات من تفاسير الذين يقولون على الله ما لا يعلمون، وإنّما قالوا ذلك نظراً لفهمهم الخاطئ من قول الله تعالى: {فَلَمَّا جَاءَ أَمْرُنَا جَعَلْنَا عَالِيَهَا سَافِلَهَا وَأَمْطَرْنَا عَلَيْهَا حِجَارَةً مِّن سِجِّيلٍ مَّنضُودٍ ﴿٨٢﴾} صدق الله العظيم [هود].

    فظنّوا أنّ جبريل رفع القرية وجعل عاليها سافلها، ولكنّ الإمام ناصر محمد اليماني أتاكم بالبيان الحقّ إن كنتم تعقلون، فوضحنا لكم أنّه جعل عالي أرضهم كوكباً كان بسافلها فأمطر عليهم منه حجارةً من طينٍ مسوّمة عند ربّك وما هي من الظالمين ببعيد، ولم يمطر فقط على قرية قوم لوط؛ بل وكذلك على كافة قُرى قوم إبراهيم الذي ابتعثه الله إلى الذي آتاه الله المُلك وظنّ أنّه القوة التي لا تُقهر! وادّعى الربوبيّة وقال إنّه يحيي ويميت فيقتل من يشاء ويطلق في الحياة من يشاء، وقال له إبراهيم: {فَإِنَّ اللَّـهَ يَأْتِي بِالشَّمْسِ مِنَ الْمَشْرِقِ فَأْتِ بِهَا مِنَ الْمَغْرِبِ فَبُهِتَ الَّذِي كَفَرَ ۗ وَاللَّـهُ لَا يَهْدِي الْقَوْمَ الظَّالِمِينَ} صدق الله العظيم [البقرة:258].

    وتتّبعه قرى كثيرة على وجه الأرض ودمّرهم الله مع قوم لوطٍ تدميراً. وقال الله تعالى: {أَلَمْ يَأْتِهِمْ نَبَأُ الَّذِينَ مِن قَبْلِهِمْ قَوْمِ نُوحٍ وَعَادٍ وَثَمُودَ وَقَوْمِ إِبْرَاهِيمَ} صدق الله العظيم [التوبة:70].

    وليست قرية قوم لوط إلا قرية من إحدى قُرى قوم إبراهيم المعذبة، ولم يؤمن لإبراهيم من تلك الأقوام إلا نبيّ الله لوط صلّى الله عليه وآله وسلّم. تصديقاً لقول الله تعالى: {فَآمَنَ لَهُ لُوطٌ ۘ وَقَالَ إِنِّي مُهَاجِرٌ إِلَىٰ رَبِّي ۖ إِنَّهُ هُوَ الْعَزِيزُ الْحَكِيمُ ﴿٢٦﴾ وَوَهَبْنَا لَهُ إِسْحَاقَ وَيَعْقُوبَ} صدق الله العظيم [العنكبوت:26-27].

    وجعل اللهُ نبيّه لوطاً داعيةً إلى الحقّ وجعله الله لإبراهيم وزيراً يدعو إلى الحقّ، وأبى خليل الله إبراهيم الحليم أن يدعو على قومه، وقال: {وَإِذْ قَالَ إِبْرَاهِيمُ رَبِّ اجْعَلْ هَـٰذَا الْبَلَدَ آمِنًا وَاجْنُبْنِي وَبَنِيَّ أَن نَّعْبُدَ الْأَصْنَامَ ﴿٣٥﴾ رَبِّ إِنَّهُنَّ أَضْلَلْنَ كَثِيرًا مِّنَ النَّاسِ ۖ فَمَن تَبِعَنِي فَإِنَّهُ مِنِّي ۖ وَمَنْ عَصَانِي فَإِنَّكَ غَفُورٌ رَّحِيمٌ ﴿٣٦﴾} صدق الله العظيم [إبراهيم].

    ولكنّ الله أجاب دعوة نبيّه لوط فدمَّر قومه وقوم إبراهيم على وجه الأرض جميعاً، ولذلك قال الله تعالى: {فَلَمَّا جَاءَ أَمْرُنَا جَعَلْنَا عَالِيَهَا سَافِلَهَا وَأَمْطَرْنَا عَلَيْهَا حِجَارَةً مِّن سِجِّيلٍ مَّنضُودٍ ﴿٨٢﴾} صدق الله العظيم [هود].

    وقال الله تعالى: {فَجَعَلْنَا عَالِيَهَا سَافِلَهَا وَأَمْطَرْنَا عَلَيْهِمْ حِجَارَةً مِّن سِجِّيلٍ ﴿٧٤﴾} صدق الله العظيم [الحجر].

    ويتبيّن لكم الفرق بين {وَأَمْطَرْنَا عَلَيْهِمْ} وكذلك {وَأَمْطَرْنَا عَلَيْهَا}، أي أمطر على الأرض كلها وقرية لوط من ضمنهم، وجعل الله ذلك من أسرار القرآن فلم يتبيّن لكم أنه أمطر على الأرض كلها حتى لا يتبيّن للناس كوكب العذاب إلا في قدره المقدور في الكتاب المسطور في عصر الحوار من قبل الظهور، ولم تتساءلوا بمَ عذّب الله قوم إبراهيم؟ بل ألَّف أصحاب الروايات قصصاً ما أنزل الله بها من سلطانٍ! ولأنّ عذاب قوم إبراهيم كان مجهولاً فقال من قال أنّه عذبهم بالنُمس ودخل نامسي في أنف النمرود بن كنعان الذي ادّعى الربوبيّة، ثمّ تمّ ضرب النمرود أربعين عاماً بالحذاء ثم انفقع رأسه وانكسر جناح البعوضة، وخيّر الله البعوضة بمُلك الدنيا عِوَضاً عن جناحها فأبت إلا أن يعيد الله لها جناحها، ولذلك قال لو كانت الدُّنيا تساوي عند الله جناح بعوضة ما سقى الكافر منها شربة ماء. وهذه روايات ليست يهودية الصنع ولكن تأليف أتى من الطريق لتخويف الناس، ولكنهم بهذا خالفوا البيان الحقّ للقرآن العظيم، وذلك لأنّ الله أهلك قوم إبراهيم بكوكب العذاب الأليم الذي أمطر على الأرض وأنجى الله إبراهيم ولوط إلى الأرض التي بارك الله فيها للعالمين مكة المكرمة. وقال الله تعالى: {وَنَجَّيْنَاهُ وَلُوطًا إِلَى الْأَرْضِ الَّتِي بَارَكْنَا فِيهَا لِلْعَالَمِينَ ﴿٧١﴾} صدق الله العظيم [الأنبياء].

    وبرغم أنّ القصص الواضحة في القرآن لم تذكر إلا لوطاً وأهله. وقال الله تعالى: {فَأَنجَيْنَاهُ وَأَهْلَهُ إِلَّا امْرَأَتَهُ كَانَتْ مِنَ الْغَابِرِينَ ﴿٨٣﴾} صدق الله العظيم [الأعراف].

    ولكنه في الحقيقة لم يهلك فقط قوم لوط؛ بل وكذلك قوم إبراهيم وأنجى لوطاً وأهله إلا امرأته كانت من الغابرين، وكذلك نجّى إبراهيم وامرأته الحامل بالغلام العليم - صلّى الله عليه وآله وسلّم - وذلك لأنّ البشرى جاءت أثناء إرسال الملائكة إلى إبراهيم ولوط للخروج وأخبروهم أنّ العذاب نازل على كلّ القرى وحتى هذه القرية التي ينتمي إليها لوط، قال خليل الله إبراهيم صلّى الله عليه وآله وسلّم: "إنّ فيها قوماً صالحين"، قالوا: "نحن أعلم بمن فيها؛ لم نجد فيها غير بيتٍ واحدٍ من المسلمين، آل لوط، وإنا لمنجوهم أجمعين إلا امرأته من الغابرين". المهم أنّه قد أنجى الله إبراهيم وامرأته ولوطاً وأهله إلا امرأته كانت من الغابرين. وقال الله تعالى: {فَأَنجَيْنَاهُ وَأَهْلَهُ إِلَّا امْرَأَتَهُ كَانَتْ مِنَ الْغَابِرِينَ ﴿٨٣﴾} صدق الله العظيم.

    ويظنّ القارئ أنه لا وجود لإبراهيم ولكنّ إبراهيم كان مع لوط؛ التقيا حين المسرى بقطع من الليل وكانت مع إبراهيم زوجته المباركة الحامل بالغلام العليم في أيّامه الأولى وهو في بطن أمّه وأنجاها الله مع زوجها إبراهيم وكذلك لوط وأهله إلا زوجته إلى الأرض التي بارك الله فيها للعالمين. وقال الله تعالى: {وَنَجَّيْنَاهُ وَلُوطًا إِلَى الْأَرْضِ الَّتِي بَارَكْنَا فِيهَا لِلْعَالَمِينَ ﴿٧١﴾} صدق الله العظيم [الأنبياء].

    وقال الله تعالى: {قَالُوا حَرِّقُوهُ وَانصُرُوا آلِهَتَكُمْ إِن كُنتُمْ فَاعِلِينَ ﴿٦٨﴾ قُلْنَا يَا نَارُ كُونِي بَرْدًا وَسَلَامًا عَلَىٰ إِبْرَاهِيمَ ﴿٦٩﴾ وَأَرَادُوا بِهِ كَيْدًا فَجَعَلْنَاهُمُ الْأَخْسَرِينَ ﴿٧٠﴾ وَنَجَّيْنَاهُ وَلُوطًا إِلَى الْأَرْضِ الَّتِي بَارَكْنَا فِيهَا لِلْعَالَمِينَ ﴿٧١﴾} صدق الله العظيم [الأنبياء].

    إذاً العذاب كان شاملاً لكافة قرى الذي ادّعى الربوبيّة أن آتاه الله ملك الأرض؛ ذلك الذي حاجّ إبراهيم في ربّه فأهلكه الله وجنوده والقرى التي تبعته وكفروا بنبيّ الله إبراهيم. وقال الله تعالى: {وَلَقَدْ آتَيْنَا إِبْرَاهِيمَ رُشْدَهُ مِن قَبْلُ وَكُنَّا بِهِ عَالِمِينَ ﴿٥١﴾ إِذْ قَالَ لِأَبِيهِ وَقَوْمِهِ مَا هَـٰذِهِ التَّمَاثِيلُ الَّتِي أَنتُمْ لَهَا عَاكِفُونَ ﴿٥٢﴾ قَالُوا وَجَدْنَا آبَاءَنَا لَهَا عَابِدِينَ ﴿٥٣﴾ قَالَ لَقَدْ كُنتُمْ أَنتُمْ وَآبَاؤُكُمْ فِي ضَلَالٍ مُّبِينٍ ﴿٥٤﴾ قَالُوا أَجِئْتَنَا بِالْحَقِّ أَمْ أَنتَ مِنَ اللَّاعِبِينَ ﴿٥٥﴾ قَالَ بَل رَّبُّكُمْ رَبُّ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ الَّذِي فَطَرَهُنَّ وَأَنَا عَلَىٰ ذَٰلِكُم مِّنَ الشَّاهِدِينَ ﴿٥٦﴾ وَتَاللَّـهِ لَأَكِيدَنَّ أَصْنَامَكُم بَعْدَ أَن تُوَلُّوا مُدْبِرِينَ ﴿٥٧﴾ فَجَعَلَهُمْ جُذَاذًا إِلَّا كَبِيرًا لَّهُمْ لَعَلَّهُمْ إِلَيْهِ يَرْجِعُونَ ﴿٥٨﴾ قَالُوا مَن فَعَلَ هَـٰذَا بِآلِهَتِنَا إِنَّهُ لَمِنَ الظَّالِمِينَ ﴿٥٩﴾ قَالُوا سَمِعْنَا فَتًى يَذْكُرُهُمْ يُقَالُ لَهُ إِبْرَاهِيمُ ﴿٦٠﴾ قَالُوا فَأْتُوا بِهِ عَلَىٰ أَعْيُنِ النَّاسِ لَعَلَّهُمْ يَشْهَدُونَ ﴿٦١﴾ قَالُوا أَأَنتَ فَعَلْتَ هَـٰذَا بِآلِهَتِنَا يَا إِبْرَاهِيمُ ﴿٦٢﴾ قَالَ بَلْ فَعَلَهُ كَبِيرُهُمْ هَـٰذَا فَاسْأَلُوهُمْ إِن كَانُوا يَنطِقُونَ ﴿٦٣﴾ فَرَجَعُوا إِلَىٰ أَنفُسِهِمْ فَقَالُوا إِنَّكُمْ أَنتُمُ الظَّالِمُونَ ﴿٦٤﴾ ثُمَّ نُكِسُوا عَلَىٰ رُءُوسِهِمْ لَقَدْ عَلِمْتَ مَا هَـٰؤُلَاءِ يَنطِقُونَ ﴿٦٥﴾ قَالَ أَفَتَعْبُدُونَ مِن دُونِ اللَّـهِ مَا لَا يَنفَعُكُمْ شَيْئًا وَلَا يَضُرُّكُمْ ﴿٦٦﴾ أُفٍّ لَّكُمْ وَلِمَا تَعْبُدُونَ مِن دُونِ اللَّـهِ ۖ أَفَلَا تَعْقِلُونَ ﴿٦٧﴾ قَالُوا حَرِّقُوهُ وَانصُرُوا آلِهَتَكُمْ إِن كُنتُمْ فَاعِلِينَ ﴿٦٨﴾ قُلْنَا يَا نَارُ كُونِي بَرْدًا وَسَلَامًا عَلَىٰ إِبْرَاهِيمَ ﴿٦٩﴾ وَأَرَادُوا بِهِ كَيْدًا فَجَعَلْنَاهُمُ الْأَخْسَرِينَ ﴿٧٠﴾ وَنَجَّيْنَاهُ وَلُوطًا إِلَى الْأَرْضِ الَّتِي بَارَكْنَا فِيهَا لِلْعَالَمِينَ ﴿٧١﴾} صدق الله العظيم [سورة الأنبياء].

    ويا معشر المسلمين؛ أقسم لكم بربّ العالمين أنّي الإمام المهديّ ابتعثني الله بالبيان الحقّ للقرآن العظيم، وكلا ولا ولن يجادلني عالِم من القرآن إلا غلبتُه بعلمٍ أهدى من علمه ومن خزعبلاته وأقوم قيلاً، ولا أقول على الله كمثلكم بالظنّ الذي لا يُغني من الحقّ شيئاً وسوف يتبيّن لكم من خلال البيان الحقّ للقرآن العظيم بأنّها توجد في كُتيبات البشر قصصٌ ما أنزل الله بها من سلطانٍ؛ بل هي حقاً أساطير الأولين ومن أصدق من الله قيلا؟ فاتّبعوني أهدِكم صراطاً مستقيماً إنّ ربّي على صراطٍ مستقيمٍ.

    وإيّاكم أن تتّبعوني الاتّباع الأعمى؛ بل أعظكم بواحدةٍ أن تتفكّروا وتتدبّروا الحقّ فتقبله عقولكم؛ حتى إذا نوَّر الله قلوبكم أدركت أنّه الحقّ وأنّ ناصر محمد اليماني حقيقٌ لا يقول على الله بالبيان للقرآن غير الحقّ ومن ثم تتّبعوا الحقّ وتذروا العلم الذي نهاكم الله عن اتّباعه بغير تدبّر ولا تفكّر. وقال الله تعالى: {وَلَا تَقْفُ مَا لَيْسَ لَكَ بِهِ عِلْمٌ ۚ إِنَّ السَّمْعَ وَالْبَصَرَ وَالْفُؤَادَ كُلُّ أُولَـٰئِكَ كَانَ عَنْهُ مَسْئُولًا ﴿٣٦﴾} صدق الله العظيم [الإسراء]؛ بمعنى أنّ الله سوف يسألكم كيف تتّبعون قول علماء بقول الظنّ ولم يفتِكم الله أنّهم أنبياء لا ينطقون إلا بالحقّ فتجادلوني عن ابن تيمية أو عن ابن كثير أو عن آية الله العظمى الخميني.

    ويا قوم إنّي أدعوكم إلى كتاب الله وسُنّة رسوله الحقّ، ولا أعلم بنبيٍّ بعد محمدٍ رسول الله - صلّى الله عليه وآله وسلّم - لا ينطق عن الهوى حتى تُجادلوني بأقوال علمائكم وأسلافكم! وبيني وبينكم هو كتاب الله وسُنّة رسوله الحقّ، فمن استمسك بالحقّ نجا، ومن أزاغ عنهما غوى وهوى وكأنّما خرَّ من السماء فتخطّفه الطّير أو تهوي به الريح إلى مكانٍ سحيقٍ.

    ويا معشر كافة الأنصار الأخيار، إنّي أكرِّر وأحذِّر وأفتي وأقول: إيّاكم ثم إيّاكم ثم إيّاكم لئن رأيتم ناصر محمد اليماني قد غلبه أحد علماء المسلمين بعلمٍ هو أهدى من علمي وأقوم قيلا أن تتّبعوني شيئاً فتستمرّوا على تعصّبكم معي تعصّباً أعمى ما لم أخرس ألسنة كافة علماء الأمّة بأسرها بالبيان الحقّ للقرآن العظيم فيجعلني الله مهيمناً عليهم بسلطان العلم الحقّ المُقنع من مُحكم القرآن العظيم الذي يراه عالمكم وجاهلكم أنّه الحقّ من ربّ العالمين وليس خزعبلات المهديّين من قبل الإمام المهديّ الحقّ من الذين تخبّطهم مُسوس الشياطين فيوحي الشيطان في صدر كلّ منهم أنّه هو الإمام المهديّ فيحرِّفون كلام الله عن مواضعه بقولٍ لا يقبله عقلٌ ولا منطقٌ، وذلك حتى إذا جاء المسلمين الإمامُ المهديّ الحقّ والذي يحمل في اسمه خبره ورايته وعنوان أمره (ناصر محمد) الناصر للحقّ الذي تنزّل على خاتم الأنبياء والمرسَلين ثم يكذِّبون بالحقّ من ربّهم فيعرضون عنه ثم يُهلك الله المسلمين مع الكافرين أو يعذِّبهم عذاباً نُكراً.

    وأعلم أنّه لا يقرأ بياني جاهلٌ ولا عالِمٌ إلا رآه ينطق بالحقّ، إلا الأعمى الذي لا يتّقي الله شيئاً ولذلك لم يجعل له فُرقاناً ومن ثم لا يتّخذ قراره تجاه نفسه فيتّبع الحقّ فينقذ نفسه؛ بل يقول سوف أنتظر حتى أرى ما يقول في ناصر محمد اليماني علماءُ الأمّة ومن ثمَّ أتبعه، ولكنّي أردّ عليه وأقول: إذا أقام ناصر محمد اليماني على علماء المسلمين الحُجّة الداحضة فأخرس ألسنتهم فقد جعل الله لي عليك وعليهم سلطاناً وأقام الله عليكم الحجّة لئن عذبكم إن أعرضتم عن الحقّ فلا تتعصّب مع علماء مذهبك تعصبَ الأعمى.

    أفلا ترى بأنّي أعظ أنصاري وأتباعي في بياناتي وأعظهم وأقول لهم قولا بليغاً: إيّاكم ثم إيّاكم أن تتّبعوني إذا وجدتم حتى عالِماً واحداً من علماء المسلمين قد غلب الإمام ناصر محمد اليماني، فلا تتعصّبوا معي تعصّب الأعمى فتأخذكم العزّة بالإثم. ومن كثر ما أكرر عليهم ذلك قد يظنّ بعضهم فيَّ بغير الحقّ ويقول: "ما بال ناصر محمد اليماني يُكرِّر علينا هذا القول وكأنّه يتوقع أن يغلبه علماء الأمّة فيشعر بخوف في نفسه؟". ولكنّي أطمْئِن قلبه وأقول: إنّي أُقسم بمن أهلك ثمودَ وعاداً وأغرق الفراعنة الشداد؛ الله الذي رفع السماء بلا عماد وثبّت الأرض بالأوتاد لو اجتمع كافة علماء الأمم من العباد الأولين منهم والآخرين على طاولة حوارٍ واحدةٍ ليحاوروا الإمام ناصر محمد اليماني من القرآن العظيم، إلا جعلني الله المُهيّمن عليهم كافة بالبيان الحقّ للقرآن العظيم فأخرس ألسنتهم بالحقّ حتى لا يجدوا في صدورهم حرجاً مما قضيتُ بينهم بالحقّ فيسلِّموا تسليماً، وذلك لأنّ الذي يعلمني ليس من الملائكة المخلوقين من نورٍ ولا من البشر مخلوق من صلصال كالفخار ولا من الجانّ مخلوقٌ من مارجٍ من نارٍ؛ بل معلمي الخالق لكل شيء، الله الواحد القهار، ذلكم الله معلم المهديّ المنتظَر الإنسان الذي علَّمه الله البيان الحقّ للقرآن ولم يجعلني الله عبداً مغروراً ولكنّي واثق من معلمي، نعم المولى ونعم النّصير، فهل أنتم أعلم أم الله الذي علمني؟

    ولم يُعلِّمني عن طريق إرسال جبريل، ولم يعلِّمني بوحي التكليم من وراء حجاب؛ بل بوحي التّفهيم مباشرةً إلى القلب وليس وسوسة شيطانٍ رجيمٍ، والبرهان على أنه وحيٌّ من الرحمن وليس وسوسة شيطان هو أن آتيكم بسلطان العلم من مُحكم القرآن العظيم.

    والسلام على من اتّبع الهدى، وسلامٌ على المُرسَلين، والحمدُ لله ربِّ العالمين..
    الإمام المهديّ الناصر لما جاء به محمد رسول الله صلّى الله عليه وآله وسلّم؛ الإمام ناصر محمد اليماني.
    ________________________

  9. ترتيب المشاركة ورابطها: #39  Print  mPDF  PDF    رقم المشاركة لاعتمادها في الاقتباس: 299397   تعيين كل النص
    تاريخ التسجيل
    Dec 2013
    الدولة
    اليمن
    المشاركات
    141

    افتراضي

    بسم الله الرحمن الرحيم ،، الواحد القهار ،، الواحد القهار الصلاة والسلام على خاتم خلفاء الله في الارض الامام المهدي المنتظر ناصر محمد اليماني وعلى جده محمد رسول الله خاتم الانبياء والمرسلين واسلم عليهم تسليما كثيرا ،، وعلى الهم الاطهار وانصارهم الاخيار في كل مكان وزمان ثم اما ،،اللهم نسالك بحق عظيم نعيم رضوانك في نفسك وبحق لٱ اله الا الله وبحق رحمتك التي كتبتها على نفسك ،، ان تهدي عبادك وان تشفنا وتشفيهم وتشفي الذين هدين وجميع من ستهدي اللهم عاجلا وانت ارحم بعبادك من عبيدك وانت ارحم الراحمين ،، اللهم سبحانك انزلت القران بالحق وبالحق نزل والسلام علينا وعلى عبادك الصالحين في الاولين وفي الﺂخرين وفي الملﭐ الاعلﮯ الى يوم الدين وسلام على المرسلين والحمد لله رب العالمين ،

    اقتباس المشاركة: 240057 من الموضوع: الماء سرّ الحياة، وكوكب الأرض المركز فقط هو مَنْ يحمل الماء من بين الكواكب المنيرة والمضيئة الحراريّة ..



    [ لمتابعة رابط المشاركـــة الأصليّة للبيـــان ]
    الإمام ناصر محمد اليماني
    16 - 01 - 1438 هـ
    17 - 10 - 2016 مـ
    07:20 صباحاً
    ( بحسب التقويم الرسمي لأمّ القرى )
    ــــــــــــــــــــ


    الماء سرّ الحياة، وكوكب الأرض المركز فقط هو مَنْ يحمل الماء من بين الكواكب المنيرة والمضيئة الحراريّة ..

    بسم الله الرحمن الرحيم، والصلاة والسلام على محمدٍ رسول الله وجميع المؤمنين في الأوّلين وفي الأخرين إلى يوم الدين، أمّا بعد..

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته أحبتي الأنصار السابقين الأخيار، وإنّي أرى بعضاً منكم يتجادلون في أنفاق الكواكب كي يثبتوا نفقاً في الأرض فيه حياةٌ، فمن ثمّ يرد عليكم الإمام المهديّ ناصر محمد اليماني وأقول: لا يهمّ تشابه الكواكب في ليلها ونهارها وكرويّتها؛ بل يهمّنا وجود الحياة، فهل لو يُذهب الله الماء من أرضكم فهل ترون استمرار الحياة؟ فحتماً يموت النبات فتصبح الأرض التي ليس بها ماء ميّتةً كمثل الكواكب الأخرى ميّتةً من الحياة.

    وتنقسم الكواكب إلى كواكب مضيئةٍ وكواكب منيرةٍ برغم تشابهها في التكوير والتدوير مع اختلاف حجمها وسرعة دورانها، ولكنّ الفرق كبيرٌ بين النور والضياء، فهل يستوي نور القمر وضياء الشمس برغم تشابههما في التكوير؟ ولكنّ الفرق كبيرٌ في الحجم وفي ذات الكوكب كون الكواكب المضيئة ناريّة والكواكب المنيرة عاكسةً لضوء الكواكب المضيئة.

    وبالنسبة للبحار والأنهار فلا وجود لها في الكواكب المنيرة جميعاً عدا كوكب الأرض الأمّ التي تحمل البحار والأنهار والينابيع، ونعم توجد مشاركةٌ لوجود الحياة في الأرض الأمّ بسبب قرب الشمس التي تُبخّر البحر فتتكون السحب الثقال المليئة بالبخار ويتكثّف البخار إلى ماءٍ باردٍ أو ثلجيٍّ، ويعود ذلك لسرعة الرياح التي تسوق السحاب ويعود الثلج إلى كثافة السحب وتراكمها، فقد يتحوّل الماء فيها إلى جبالٍ من بَرَدٍ فيتحوّل إلى عذابٍ يُصيب به من يشاء ويَصرفه عمّن يشاء. ولكن حبيبات البَرَد لا خطر منها على البشر، ولكن إذا تحوّل الوَدْقُ إلى جبالٍ من بَرَد فهذا عذابٌ قاتلٌ ويصبح مطر سَوْءٍ قاتلٍ، كون الجبال سوف تصل إلى الأرض كشظايا كبيرةٍ قاتلةٍ لولا رحمة الله بعباده ومخلوقاته البريّة.

    وعلى كل حالٍ، تالله لا أجد في كتاب الله القرآن العظيم أيَّ كوكبٍ يحمل الماء المالح والفُرات والمطر والشجر إلا كوكب الأرض الرتْق الأمّ مركز الكون الفضائيّ التي أخرج منها ماءها ومرعاها، وتوجد حياةٌ في ظاهرها وباطنها. وأمّا الكواكب الأًخَرْ فلا ترون بحار الماء المالح والعذب الفرات على سطحها، ولا ترون غابات الأشجار، ولا ترون بشراً ولا أيَّ مخلوقٍ حيٍّ يدأب على سطح أيّ كوكبٍ في الفضاء ما عدا الأرض الأمّ مركز الكون. ونعلم علم اليقين بهذه الحقيقة العلميّة من خلال رمز الماء لكوكب الأرض الأمّ في الكتاب ذلك كوكب الرتْق الذي تحيون عليه؛ بل حتى سطحه حيث لا وجود للماء لا تجدون الحياة والقصور كالصحارى الصَّلْد الرمليّة التي لا تُمسك ماءً ولا تُنبت كَلأً، ويعود ذلك لنوع تضاريس الصحراء وقشرتها كون منها ما تُنبت الكَلأ إذا ارتوت بالمطر فترونها تبطئ الأشجار المخضرة فيها أكثر من الوديان بالشعاب، وليس أنّ ذلك بسبب قرب الماء بل أصبح ماؤها غوراً، وإنما السبب في أنّ الشجر يُبطئ مخضراً بسبب أنّ الرياح تأتي بالتراب على اليابسة فيكوّن طبقةً ترابيّةً على التربة المخضرّة مما يحمي التربة المخضرّة من حرارة الشمس زمناً أطول من الوديان والجبال، ويعلم بذلك ساكني أطراف الصحارى وهم البدو الرُّحَّل.

    وعلى كل حالٍ حتى لا نخرج عن الموضوع فنقول: ليس برهان الحياة وجود النفق بالكوكب؛ بل وجود الماء. ولذلك ترون لون الأرض الأمّ زرقاء من الفضاء بسبب بحارها العظمى ولكن الكواكب الأخر لا يوجد بها البحار والأنهار. فلا يفتنكم عن الذكر الذين يتّبعون الظنّ من علماء الفضاء فما نطقوا به من الحقّ نجده بالحقّ في الكتاب مثلما ينطقون به من العلم الحقّ، وما خالف القرآن من علمهم فهو باطلٌ وقولٌ بالظنّ من عند أنفسهم، والظنّ لا يغني من الحقّ شيئاً. فلكم زعموا بوجود ماءٍ بالقمر وعالَمٍ بالعهد القديم حتى إذا وصلوا إليه لم يجدوا فيه شيئاً! وكذلك المريخ زعموا أنّ فيه بحارٌ وأنهارٌ ثم لم تجد مسابرهم الفضائيّة فيه شيئاً! فكم يكلّفهم الوصول إلى معرفة تلك الحقيقة؟ مليارات الدولارات!! ولو أنّهم استمعوا إلى صاحب علم الكتاب لأفتاهم بالحقّ الحقيق على الواقع الحقيقي لا شكّ ولا ريب بإذن الله وليس مجرد قول بالظنّ الذي لا يغني من الحق شيئاً.

    وأمّا المسلمون، فللأسف إذ لا يزال منهم من يعتقد بخزعبلات المفسرين في القرون من الذين يقولون على الله ما لا يعلمون أنّ الأرض على قرن ثورٍ! وفضحوا أنفسهم وأمّتهم من الذين يتّبعونهم اتّباع الأعمى، فيقول: "ذلك قول علمائنا الأولين، وهم أعلم وأحكم". أولئك كالأنعام؛ بل هم أضلّ سبيلاً وخزيٌّ وعارٌ على أمّتهم وَصَدُّوا عن القرآن العظيم بسبب قولهم على الله ما لا يعلمون، كون الكافرين يظنون أنّ هؤلاء يعتقدون بما قيل في القرآن فزاد الكفار بِه كفرا برغم أنّ تفاسيرهم من عند أنفسهم ولم يستنبطونه من قول ربهم في القرآن العظيم، ومن أصدق من الله قيلا؟

    ألا والله الذي لا إله غيره لا يعجز كافةُ الكفار والملحدين المهديّ المنتظَر شيئاً بالعلم والمنطق نستنبطه لهم من محكم القرآن العظيم، ولكن للأسف علماء المسلمين المعتصمين بتفاسيرٍ وأقاويلَ الذين يقولون على الله ما لا يعلمون أضلّوا أنفسهم وأَضَلُّوا أمّتهم من الأَنْعَام الذين لا يتفكّرون بعقولهم بل يقولون: "إذا صدّق علماؤنا بعلم ناصر محمد اليماني واعترفوا بعلمه وصدّقوا أنّه المهديّ المنتظَر صدّقنا ناصر محمد اليماني واتّبعناه، وإن كذّبوا كذّبناه". فمن ثمّ يردّ عليهم الإمام المهديّ ناصر محمد اليماني وأقول:
    أقسم بمن أجرى السحاب بالرياح -وليس أنه أجراها بالملائكة كما يزعم في تفاسيرهم المفترون على الله ما لا يعلمون- لو أنه يتّبعني العالمين لعلّمناهم بما قد أحاطهم الله به علماً ثم نزيدهم علماً كثيراً بما لم يكونوا يعلمون، فلن يغني عنكم علماؤكم يا معشر المسلمين الأنعام المعرضين عن دعوة الإمام الحقّ من ربهم المُصطفى من ربّ العالمين، وما جعلكم الله أن تصطفوا خليفته في الأرض من دونه، قاتلكم الله أنّى تؤفكون، فمنكم خرجت الفتنة وتفرّقت أمّتكم إلى أحزابٍ يضرب بعضهم رقاب بعضٍ، معرضين عن دعوة الاحتكام إلى كتاب الله القرآن العظيم وسنّة رسوله الحقّ، ألا والله لا هم على كتاب الله ولا سنّة رسوله الحقّ؛ بل معتصمين بسنن الشيطان الرجيم وعضّوا عليها بالنواجذ حتى يَرَوْا العذاب الأليم، فيقولون: {
    رَّبَّنَا اكْشِفْ عَنَّا الْعَذَابَ إِنَّا مُؤْمِنُونَ ﴿١٢﴾} [الدخان :12]، أو يأتيهم عذابٌ دون ذلك، ولكنّ أكثرهم لا يعلمون.

    ألا والله إنّ في هذا القرآن خبركم وخبر مَنْ كان قبلكم ونبأ مَنْ بعدكم، ألا ترون أنّ الإمام المهديّ ناصر محمد اليماني يكتب لكم نشرات الأخبار من قبل الحدث بآياتٍ بيّناتٍ وآياتٍ مبيّناتٍ وآياتٍ محكماتٍ وآياتٍ مفصّلاتٍ؟ وأعلم من الله ما لا تعلمون ... ولذلك تجدون بيانات الإمام المهديّ ناصر محمد اليماني نشرات أخبارٍ من قبل حدوثها على الواقع ومن قبل أن تسمعونها في قنوات الأخبار.
    ولولا أن يتّهمني الأحزاب ظلماً وزوراً بالتّحيّز وأخرى تغضب فيؤذون الأنصار في مختلف الأقطار لفصّلت لكم بإذن الله كلّ شيءٍ تفصيلاً حتى تروا كأنّ هذا القرآن تنزّل اليوم على قلوبكم، برغم أنّكم تعلمون أنّه تنزّل قبل أكثر من ألف وأربعمائة وأربعين عاماً، ولسوف نثبت بالبرهان المبين غباءَ وعَمى علماءِ المسلمين الذين يحسبون أنفسهم علماء؛ بل أصحاب الاتّباع الأعمى.

    ألا والله لو كُنتُم لا تزالون على الهدى لما بعث الله الإمام المهديّ ناصر محمد اليماني ليهديكم بعد ضلالكم ولكنكم تريدون مهديّاً منتظراً متبِعاً لأهوائكم، وهيهات هيهات! فوربّ الأرض والسماوات إنّنا نرفق بعقولكم الصغيرة ونظرتكم القصيرة وأسكت عن أشياء حتى تزعموا أنّي أتّبعكم فيها إلى حينٍ ثم ننسفها نسفاً بمحكم القرآن العظيم بإذن الله ربّ العالمين، سبحان ربي لا علم لي إلا ما علّمني إنّ ربّي على صراطٍ مستقيمٍ لمن أراد أن يهتدي إلى صراط العزيز الحميد فليعتصم بالبيان الحقّ للقرآن المجيد؛ بالبيان الحقّ للقرآن بالقرآن وليس بقرآنٍ جديدٍ.

    وأُشهد الله أن لا تقبلوا من ناصر محمد اليماني قولاً جديداً لم يقلْه الله في محكم القرآن العظيم شرطاً علينا غير مكذوبٍ أن يكون البيان للقرآن بالقرآن واضحاً كوضوح الشمس في السماء لعلماء الأمّة وعامتهم لا ينكره إلا الأعمى أو شيطانٌ رجيمٌ تبيّن له أنّ الحقّ نظرا لسلطان العلم الملجم من محكم القرآن العظيم فأخذته العزّة بالإثم، فحسبه جهنم. ألا لعنة الله على كلّ شيطانٍ رجيمٍ عرف الحقّ فزاغ عنه ثم أَزَاغ الله قلوبهم ولعنهم بكفرهم بما هم به مؤمنون، والعاقبة للمتقين الذين لا يريدون علواً في الأرض ولا فساداً ولا سفكاً للدماء ظلماً.

    قل انتظروا إني معكم من المنتظرين، وسلامٌ على المرسلين، والحمد لله ربّ العالمين..

    خليفة الله وعبده الإمام المهديّ ناصر محمد اليماني.
    ______________


    https://t.co/vwEbTDCAuc

صفحة 4 من 4 الأولىالأولى ... 234

المواضيع المتشابهه

  1. [ فيديو ] الآن حصحص الحقّ، وصدَقني اللهُ بالحقّ لمن أراد أن يتّبع الحقّ ..
    بواسطة أميرة الإنصارية في المنتدى المادة الإعلامية والنشر لكل ما له علاقة بدعوة الإمام المهدي ناصر محمد اليماني
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 29-04-2017, 02:37 PM
  2. ردّ الإمام المهديّ المنتظّر ناصر محمد اليماني على رسالةٍ من وراء السّتار على الخاص، فليس لدينا أسرارٌ في الحوار ..
    بواسطة الإمام ناصر محمد اليماني في المنتدى دحض الشبهات بالحجة الدامغة والإثبات على مهدوية الإمام ناصر محمد اليماني
    مشاركات: 86
    آخر مشاركة: 19-02-2017, 08:45 PM
  3. مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 20-01-2017, 10:42 AM
  4. ردّ الإمام المهدي ناصر محمد اليماني بالحقّ على (مجتهد للحق)، والحقّ أحقُّ أن يتبع..
    بواسطة حبيبة الرحمن في المنتدى ۞ موسوعة بيانات الإمام المهدي المنتظر ۞
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 15-04-2014, 09:47 AM
  5. ردود الإمام على أبي عبد الله الباحث عن الحقّ..
    بواسطة الإمام ناصر محمد اليماني في المنتدى ۞ موسوعة بيانات الإمام المهدي المنتظر ۞
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 30-06-2012, 07:10 PM

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •