بـــيانــات هـــامّـة وعــــاجــلة

العربية  فارسى  اردو  English  Français  Español  Türk  Deutsh  Italiano  русский  Melayu  Kurdî  Kiswahili

تحذيرٌ إلى كافة المؤمنين بالله ثم ألبسوا إيمانهم بظلمِ الشرك بالله؛ إنّ الشرك لظلمٌ عظيمٌ

Warning to the entire believers in Allah then they cover their belief with wrongdoing of association with Allah; indeed polytheism is a grievous injustice

The Awaited Mahdi is calling to the global peace among the human populations

The fact of Planet-X, the planet of chastisement from the decisive Book as a reminder to the possessors of understanding-minds

A brief word about The Insolent (Antichrist) the Liar Messiah

Donald Trump is an enemy to the original American people, and an enemy to all Muslim and Christian people and their Governments, and an enemy to human populations altogether except the human satans the extremest ones in satan’s party

عــــاجل: تحذيرٌ ونذيرٌ لكافة البشر

تذكيـرٌ من محكم الذّكر لصُنّاع القرار من المسلمين

الإمام المهديّ يعلن غرّة الصيام الشرعيّة لعامكم هذا 1439 بناء على ثبوت هلال رمضان شرعاً

الإمام المهديّ ناصر محمد اليماني يحذّر الذين يخالفون أمر الله ورسوله من غضب الله ومقته وعذابه

سوف تدرك الشمس القمر أكبر وأكبر في هلال رمضان لعامكم هذا 1439 تصديق شرطٍ من أشراط الساعة الكُبر وآية التصديق للمهديّ المنتظَر ناصر محمد اليماني

إعلان مفاجأةٌ كبرى إلى كافة البشر لمن شاء منهم أن يتقدّم أو يتأخّر، والأمر لله الواحد القهار

النتائج 1 إلى 6 من 6

الموضوع: من ماذا

  1. ترتيب المشاركة ورابطها: #1  Print  mPDF  PDF    رقم المشاركة لاعتمادها في الاقتباس: 294782   تعيين كل النص
    تاريخ التسجيل
    Sep 2018
    المشاركات
    19

    افتراضي من ماذا

    السلام عليكم

    اقدم السوال هاذا ولاكن ارجو عدم الاستفزاز والاهانه من بعض الاعضاء !


    السوال من ماذا خلق الله الطيور والحيوانات


    ولكم الشكر

  2. ترتيب المشاركة ورابطها: #2  Print  mPDF  PDF    رقم المشاركة لاعتمادها في الاقتباس: 294787   تعيين كل النص
    غانم غير متواجد حالياً من الأنصار السابقين الأخيار
    تاريخ التسجيل
    Apr 2015
    المشاركات
    343

    افتراضي

    يا أيها الناس اعبدوا ربكم الذي خلقكم من نفس المادة التي خلق منها ملكوت السماوات والأرض،
    وأشهد لله ربّ العالمين شهادة الحق اليقين أن الله أنشأكم وأنشأ ملكوت السماوات والأراضين من أمٍّ واحدةٍ؛
    بمعنى أنّ أمّكم التي أنشأكم منها هي ذاتها الأمّ التي أنشأ منها ملكوت السماوات السبع والأراضين السبع، ولعنة الله على الكاذبين.

    ولربّما يودّ أن يقاطعني أحد السائلين فيقول: "وماهي أمّ البشر الذي أنشأهم الواحد القهار منها؟" ومن ثمّ نفتيه بالجواب من محكم الكتاب قال الله تعالى:
    {هُوَ أَعْلَمُ بِكُمْ إِذْ أَنشَأَكُم مِّنَ الأَرْضِ وَإِذْ أَنتُمْ أَجِنَّةٌ فِي بُطُونِ أُمَّهَاتِكُمْ}
    صدق الله العظيم [النجم:32]. وهذه الأرض التي أنشأكم منها هي ذاتها أمُّ ملكوت السماوات السبع وزينتها وأمُّ الأراضين السبع وأقمارها (وإنّا لصادقون) ذلكم الكوكب الأم الذي تعيشون عليه.

    يا أيها الناس صدقوني إنّ السماوات سبعٌ والأراضين سبعٌ ومن كذّب بيان المهديّ المنتظَر فقد كذّب بكلام الله الواحد القهّار، ولم أُفتِكم بالظنّ من عند نفسي بل الله يفتيكم أنّ السماوات سبعٌ والأراضين سبعٌ. تصديقاً لقول الله تعالى:
    {اللَّهُ الَّذِي خَلَقَ سَبْعَ سَمَاوَاتٍ وَمِنَ الْأَرْضِ مِثْلَهُنَّ يَتَنَزَّلُ الْأَمْرُ بَيْنَهُنَّ لِتَعْلَمُوا أَنَّ اللَّهَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ وَأَنَّ اللَّهَ قَدْ أَحَاطَ بِكُلِّ شَيْءٍ عِلْماً}
    صدق الله العظيم [الطلاق:12]. فصدِّقوا الله ربي وربكم ولا تكذبون.

    ويا معشر الكفار في أمّة المهديّ المنتظر، لقد خاطبكم الله في محكم الذكر وقال الله تعالى:
    {أَوَلَمْ يَرَ الَّذِينَ كَفَرُوا أَنَّ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ كَانَتَا رَتْقاً فَفَتَقْنَاهُمَا وَجَعَلْنَا مِنَ الْمَاء كُلَّ شَيْءٍ حَيٍّ أَفَلَا يُؤْمِنُونَ}
    صدق الله العظيم [الأنبياء:30].

    وهذه فتوى من الله الواحد القهار عن الكوكب الأمّ الذي انفتقت منه السماوات السبع وزينتها من الكواكب والنجوم، وانفتقت منه الأراضين السبع وأقمارها فكانت النشأة لملكوت السماوات السبع وزينتها والأراضين السبع وأقمارها هي من الأرض الأمّ التي أنشأكم منها، حقيق لا أقول على الله إلا الحقّ ولعنة الله على الكاذبين.
    رابط البيان:
    https://www.nasser-yamani.com/showthread.php?p=50748

  3. ترتيب المشاركة ورابطها: #3  Print  mPDF  PDF    رقم المشاركة لاعتمادها في الاقتباس: 294789   تعيين كل النص
    غانم غير متواجد حالياً من الأنصار السابقين الأخيار
    تاريخ التسجيل
    Apr 2015
    المشاركات
    343

    افتراضي

    ما المسيح عيسى ابن مريم صلى الله عليه وآله وسلم إلا رسولٌ من عبيد الله من البشر ومَثَلُه عند الله كمَثَل آدم خلقه من ترابٍ ثم قال له كُن فيكون. تصديقاً لقول الله تعالى:
    {إِنَّ مَثَلَ عِيسَى عِنْدَ اللَّهِ كَمَثَلِ آدَمَ خَلَقَهُ مِنْ تُرَابٍ ثُمَّ قَالَ لَهُ كُنْ فَيَكُونُ}
    صدق الله العظيم [آل عمران:59].

    فإذا كان خلقه الله من غير أبٍ فكذلك خلق الله أمّنا حواء من غير أمٍّ وكذلك خلق الله أبانا آدم من غير أبٍ ولا أمٍّ، فتلك أمثال قدرة الله وكذلك خلق الله ناقة نبيّ الله صالح من غير أبٍ ولا أمٍّ، وكذلك خلق الله ثعبان موسى من غير أبٍ ولا أمٍّ، وتلك أمثال قدرة الله المطلقة إنّما أمره إذا أراد شيئاً أن يقول له كن فيكون، فلهُ سبحانه في بداية كلّ شيءٍ يدبُّ أو يطير آيةٌ لقدرته. وأضرب لكم على ذلك مثلاً في أب البقر أو الغنم أو الإبل أو آباء أنواع الطيور أو آباء أنواع الحيوانات فكذلك مثلهم كمثل آدم عليه السلام في طريق الخلق خلقهم بكن فيكون وخلق من الذكور أزواجهم ومن ثمّ تمّ التناسل والإنجاب وضرب الله لنا في كل شيء مَثَلَ قدرتِه. وقال الله تعالى:
    {وَلَقَدْ ضَرَبْنَا لِلنَّاسِ فِي هَذَا الْقُرْآنِ مِنْ كُلِّ مَثَلٍ وَلَئِنْ جِئْتَهُمْ بِآيَةٍ لَيَقُولَنَّ الَّذِينَ كَفَرُوا إِنْ أَنْتُمْ إِلَّا مُبْطِلُونَ}
    صدق الله العظيم [الروم:58].
    رابط البيان:
    https://www.nasser-yamani.com/showthread.php?p=139218

  4. ترتيب المشاركة ورابطها: #4  Print  mPDF  PDF    رقم المشاركة لاعتمادها في الاقتباس: 294793   تعيين كل النص
    تاريخ التسجيل
    Jan 2013
    المشاركات
    4,148

    افتراضي

    اقتباس المشاركة: 50748 من الموضوع: عاجل من المهديّ المنتظَر إلى كافة شعوب البشر مسلمهم والكافر على الأرض الأمّ..





    [ لمتابعة رابط المشـاركـــــــــة الأصليَّة للبيــــــــــــــان ]

    الإمام ناصر محمد اليماني
    19 - 08 - 1433 هـ
    09 - 07 - 2012 مـ
    06:07 صباحاً
    ــــــــــــــــــــ


    عاجل من المهديّ المنتظَر إلى كافة شعوب البشر مسلمهم والكافر على الأرض الأمّ..

    بسم الله الرحمن الرحيم، والصلاة والسلام على كافة الأنبياء والرُّسل من أوّلهم إلى خاتمهم محمد رسول الله إلى الناس كافة بالقرآن العظيم لمن شاء منهم أن يستقيم لا نفرق بين أحدٍ من رسله وأنا من المسلمين، أمّا بعد..

    من المهديّ المنتظَر إلى كافة قادات وشعوب البشر مسلمهم والكافر، حقيقٌ لا أقول على الله إلا الحقّ وأُفتيكم بالحقِّ والحقّ أحقّ أن يُتّبع فهل بعد الحقّ إلا الضلال؟

    يا أيها الناس اعبدوا ربكم الذي خلقكم من نفس المادة التي خلق منها ملكوت السماوات والأرض،
    وأشهد لله ربّ العالمين شهادة الحق اليقين أن الله أنشأكم وأنشأ ملكوت السماوات والأراضين من أمٍّ واحدةٍ؛ بمعنى أنّ أمّكم التي أنشأكم منها هي ذاتها الأمّ التي أنشأ منها ملكوت السماوات السبع والأراضين السبع، ولعنة الله على الكاذبين.

    ولربّما يودّ أن يقاطعني أحد السائلين فيقول: "وماهي أمّ البشر الذي أنشأهم الواحد القهار منها؟" ومن ثمّ نفتيه بالجواب من محكم الكتاب قال الله تعالى:
    {هُوَ أَعْلَمُ بِكُمْ إِذْ أَنشَأَكُم مِّنَ الأَرْضِ وَإِذْ أَنتُمْ أَجِنَّةٌ فِي بُطُونِ أُمَّهَاتِكُمْ} صدق الله العظيم [النجم:32]. وهذه الأرض التي أنشأكم منها هي ذاتها أمُّ ملكوت السماوات السبع وزينتها وأمُّ الأراضين السبع وأقمارها (وإنّا لصادقون) ذلكم الكوكب الأم الذي تعيشون عليه.

    يا أيها الناس صدقوني إنّ السماوات سبعٌ والأراضين سبعٌ ومن كذّب بيان المهديّ المنتظَر فقد كذّب بكلام الله الواحد القهّار، ولم أُفتِكم بالظنّ من عند نفسي بل الله يفتيكم أنّ السماوات سبعٌ والأراضين سبعٌ. تصديقاً لقول الله تعالى:
    {اللَّهُ الَّذِي خَلَقَ سَبْعَ سَمَاوَاتٍ وَمِنَ الْأَرْضِ مِثْلَهُنَّ يَتَنَزَّلُ الْأَمْرُ بَيْنَهُنَّ لِتَعْلَمُوا أَنَّ اللَّهَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ وَأَنَّ اللَّهَ قَدْ أَحَاطَ بِكُلِّ شَيْءٍ عِلْماً} صدق الله العظيم [الطلاق:12]. فصدِّقوا الله ربي وربكم ولا تكذبون.

    ويا معشر الكفار في أمّة المهديّ المنتظر، لقد خاطبكم الله في محكم الذكر وقال الله تعالى:
    {أَوَلَمْ يَرَ الَّذِينَ كَفَرُوا أَنَّ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ كَانَتَا رَتْقاً فَفَتَقْنَاهُمَا وَجَعَلْنَا مِنَ الْمَاء كُلَّ شَيْءٍ حَيٍّ أَفَلَا يُؤْمِنُونَ} صدق الله العظيم [الأنبياء:30].

    وهذه فتوى من الله الواحد القهار عن الكوكب الأمّ الذي انفتقت منه السماوات السبع وزينتها من الكواكب والنجوم، وانفتقت منه الأراضين السبع وأقمارها فكانت النشأة لملكوت السماوات السبع وزينتها والأراضين السبع وأقمارها هي من الأرض الأمّ التي أنشأكم منها، حقيق لا أقول على الله إلا الحقّ ولعنة الله على الكاذبين.

    ولم يبعث الله المهديّ المنتظَر بكتابٍ جديدٍ بل علّمني البيان الحقّ للقرآن فآتيكم بالبيان للقرآن من محكم القرآن ونفصّل لكم البيان الحقّ للقرآن بآياتٍ محكماتٍ بيّناتٍ لعالمكم وعامة المسلمين يفقههنَّ كلّ ذو لسانٍ عربيٍّ مبينٍ. مثال قول الله تعالى:
    {اللَّهُ الَّذِي خَلَقَ سَبْعَ سَمَاوَاتٍ وَمِنَ الْأَرْضِ مِثْلَهُنَّ} صدق الله العظيم [الطلاق:12]. أليست هذه فتوى محكمة أنّ السماوات سبعٌ والأرض مثلهن في العدد سبعٌ لا شك ولا ريب؟ وكذلك علّمكم أنَّ ملكوت السماوات السبع والأراضين السبع كانتا مجتمعةً مطويّةً على كوكبٍ واحدٍ وذلك هو الكوكب الأمّ الذي انفتقت منه السماوات السبع وكافة الكواكب المضيئة والمنيرة، حقيقٌ لا أقول على الله إلا الحقّ ولعنة الله على الكاذبين.

    ويا أيها الناس إنما نحاجُّكم بكلام الله المحفوظ من التحريف والتزييف فنُقيم عليكم الحجّة بالحقّ بآيات بينات لعلمائكم وعامتكم، وما يكفر بها فيُنكِر أنّها الحقّ على الواقع الحقيقي إلا الفاسقون. تصديقاً لقول الله تعالى:
    {وَلَقَدْ أَنزَلْنَا إِلَيْكَ آيَاتٍ بَيِّنَاتٍ وَمَا يَكْفُرُ بِهَا إِلَّا الْفَاسِقُونَ} صدق الله العظيم [البقرة:99]. ومن الآيات البيّنات من آيات أمّ الكتاب المحكمات قول الله تعالى: {اللَّهُ الَّذِي خَلَقَ سَبْعَ سَمَاوَاتٍ وَمِنَ الْأَرْضِ مِثْلَهُنَّ يَتَنَزَّلُ الْأَمْرُ بَيْنَهُنَّ لِتَعْلَمُوا أَنَّ اللَّهَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ وَأَنَّ اللَّهَ قَدْ أَحَاطَ بِكُلِّ شَيْءٍ عِلْماً} صدق الله العظيم [الطلاق:12]. وفي هذه الآية أفتاكم الله أنّ السماوات سبعٌ وكذلك الأراضين سبعٌ، وكذلك أفتاكم أنّ أرضكم تخرج عن رقم الأراضين السبع وجعل الفتوى واضحةً بيّنةً في قول الله تعالى: {وَمِنَ الْأَرْضِ مِثْلَهُنَّ يَتَنَزَّلُ الْأَمْرُ بَيْنَهُنَّ} صدق الله العظيم. فما هو الأمر؟ ألا وإنّه أمرُ الله القرآن العظيم الذي تنزل على رسوله إلى الناس كافةً. تصديقاً لقول الله تعالى: {فَاصْدَعْ بِمَا تُؤْمَرُ وَأَعْرِضْ عَنِ الْمُشْرِكِينَ} صدق الله العظيم [الحجر:94].

    إذاً يا معشر البشر إنّ الأراضين السبع يوجدن من بعد أرضكم وتمّ تحديد الأراضين السبع في الكتاب أنهنّ من بعد أرضكم طباقاً في الفضاء من بعد أرضكم، ولذلك قال الله تعالى:
    {وَلَوْ أَنَّمَا فِي الأَرْضِ مِن شَجَرَةٍ أَقْلامٌ وَالْبَحْرُ يَمُدُّهُ مِن بَعْدِهِ سَبْعَةُ أَبْحُرٍ مَّا نَفِدَتْ كَلِمَاتُ اللَّهِ إِنَّ اللَّهَ عَزِيزٌ حَكِيمٌ} صدق الله العظيم [لقمان:27].

    فأنتم تعلمون أنّ أرضكم هذه ثلاثة أرباعها بحرٌ وربعٌ يابسة ومن ثم يفتيكم الله أنه لو يجعل ما في الأرض من شجرٍ أقلاماً وبحر الأرض مداداً ومن ثمّ يتمّ كتابة كلمات قدرته تعالى لنفد البحر قبل أن تنفد كلمات قدرته لكون ليس لقدرة الله حدود، وحتى ولو يمدّ الأراضين بسبعة أبحرٍ ليكون مداداً للأقلام لنفدْنَ أبحر الأراضين السبع قبل نفاد كلمات الله لكون ليس لقدرته حدود سبحانه وتعالى علواً كبيراً،
    ونستنبط من ذلك برهاناً آخر أنّ الأراضين السبع هي من بعد أرض البشر وبحرهم. ولذلك قال الله تعالى: {وَالْبَحْرُ يَمُدُّهُ مِن بَعْدِهِ سَبْعَةُ أَبْحُرٍ مَّا نَفِدَتْ كَلِمَاتُ اللَّهِ إِنَّ اللَّهَ عَزِيزٌ حَكِيمٌ} صدق الله العظيم. فانظروا لقول الله تعالى: {وَالْبَحْرُ يَمُدُّهُ مِن بَعْدِهِ}، فانظروا لقوله {مِن بَعْدِهِ}، ويقصد الأراضين السبع من بعد أرضكم فلو يمدهن بسبعة أبحرٍ مثل بحر أرضكم لنفدن جميعاً قبل أن تنفد كلمات قدرته تعالى كن فيكون، أفلا تتفكرون؟

    ويا معشر البشر أحيطكم علماً إنّما نريد أن نبيّن لكم من محكم الكتاب حقيقة كوكب العذاب: إنّه أسفل الأراضين السبع ويحمل النار الكبرى ويمرّ على أرض البشر من عصر إلى آخر لينقصها من البشر بالحقّ في كل دورةٍ لكوكب العذاب ذلكم كوكب سقر، ويأتي للأرض من أطرافها بمعنى أنّ دورته من حول القطبين للأرض وليس أنّه يأتي للأرض من الشرق أو الغرب؛ بل يظهر على الأرض بغتةً عليكم من أطرافها، وقد علم الكفار بحقيقة دورة كوكب العذاب إنه يأتي للأرض من الأطراف كون دورانه يميل عن دوران بقية كواكب المجموعة الشمسيّة بخمسةٍ وأربعين درجة؛ بمعنى أنه يأتي الأرض من أطرافها لينقصها من البشر من غير ظلمٍ في كلّ دورة لكوكب العذاب. ولذلك قال الله تعالى:
    {أَوَلَمْ يَرَوْاْ أَنَّا نَأْتِي الأَرْضَ نَنقُصُهَا مِنْ أَطْرَافِهَا وَاللّهُ يَحْكُمُ لاَ مُعَقِّبَ لِحُكْمِهِ وَهُوَ سَرِيعُ الْحِسَابِ} صدق الله العظيم [الرعد:41]. ومن ثم يغلب بكوكب العذاب المعرضين عن اتّباع الكتاب من الذين يحاربون الله ورسله. وقال الله تعالى: {بَلْ مَتَّعْنَا هَؤُلَاء وَآبَاءهُمْ حَتَّى طَالَ عَلَيْهِمُ الْعُمُرُ أَفَلَا يَرَوْنَ أَنَّا نَأْتِي الْأَرْضَ نَنقُصُهَا مِنْ أَطْرَافِهَا أَفَهُمُ الْغَالِبُونَ} صدق الله العظيم [الأنبياء:44].

    فما هو الذي يأتي به الله للأرض من أطرافها فينقصها من البشر؟ والجواب تجدونه في محكم الذكر: إنه كوكب سقر لا تأتيهم إلا بغتةً لكونها تظهر على البشر بغتةً من أحد أطراف الأرض فتبهتهم فلا يستطيعون ردها ولا هم ينظرون. وقال الله تعالى:
    {وَإِذَا رَآكَ الَّذِينَ كَفَرُوا إِنْ يَتَّخِذُونَكَ إِلا هُزُوًا أَهَذَا الَّذِي يَذْكُرُ آلِهَتَكُمْ وَهُمْ بِذِكْرِ الرَّحْمَنِ هُمْ كَافِرُونَ (36) خُلِقَ الإِنْسَانُ مِنْ عَجَلٍ سَأُرِيكُمْ آيَاتِي فَلا تَسْتَعْجِلُونِ (37)وَيَقُولُونَ مَتَى هَذَا الْوَعْدُ إِنْ كُنْتُمْ صَادِقِينَ (38) لَوْ يَعْلَمُ الَّذِينَ كَفَرُوا حِينَ لا يَكُفُّونَ عَنْ وُجُوهِهِمُ النَّارَ وَلا عَنْ ظُهُورِهِمْ وَلا هُمْ يُنْصَرُونَ (39) بَلْ تَأْتِيهِمْ بَغْتَةً فَتَبْهَتُهُمْ فَلا يَسْتَطِيعُونَ رَدَّهَا وَلا هُمْ يُنْظَرُونَ (40) وَلَقَدِ اسْتُهْزِئَ بِرُسُلٍ مِنْ قَبْلِكَ فَحَاقَ بِالَّذِينَ سَخِرُوا مِنْهُمْ مَا كَانُوا بِهِ يَسْتَهْزِئُونَ (41)} صدق الله العظيم [الأنبياء].

    ويا أيها الناس، لقد مكر الشياطين بكتابة أساطير أمم المايا ويخبرونكم أنّ أمم المايا كانوا يعبدون الكواكب، وإنّهم يعتقدون بمرور كوكب آلهة العذاب من عصرٍ إلى آخر، ومن ثم يقول شياطين البشر: إنما كوكب العذاب مجرد أسطورة ويطمئن البشر أن لا خوفٌ عليهم من حدوث ما يعتقده المايا وذلك لكونه مجرد أسطورة. والسؤال الذي يطرح نفسه، فما هي الحكمة الشيطانيّة من إخباركم بعقائد أمم المايا وفي نفس الوقت يكذبون بعقائدهم؟ فهل تعلمون ما هي الحكمة الشيطانيّة من ذلك؟ وذلك حتى إذا جاء البشرَ كوكبُ سقر ومن ثم يقول البشر: "إذاً أساطير المايا أصبحت حقاً وليست أساطير" ومن ثم يتّبع البشر عقائد المايا فيتخذون الكوكب إلهاً من دون الرحمن، ثم لا يؤمنون بما تنزَّل في الكتاب.

    فاتّقوا الله يا أولي الألباب وتدبّروا البيان الحقّ في الكتاب الذي فصّلنا فيه حقيقة كوكب العذاب تفصيلاً، وآخر مرّة مرّ على البشر في زمن إبراهيم ولوط عليهم الصلاة والسلام وآلهم الأطهار، ولذلك قال الله تعالى:
    {قَالُوا يَا لُوطُ إِنَّا رُسُلُ رَبِّكَ لَنْ يَصِلُوا إِلَيْكَ فَأَسْرِ بِأَهْلِكَ بِقِطْعٍ مِنَ اللَّيْلِ وَلَا يَلْتَفِتْ مِنْكُمْ أَحَدٌ إِلَّا امْرَأَتَكَ إِنَّهُ مُصِيبُهَا مَا أَصَابَهُمْ إِنَّ مَوْعِدَهُمُ الصُّبْحُ أَلَيْسَ الصُّبْحُ بِقَرِيبٍ (81) فَلَمَّا جَاءَ أَمْرُنَا جَعَلْنَا عَالِيَهَا سَافِلَهَا وَأَمْطَرْنَا عَلَيْهَا حِجَارَةً مِنْ سِجِّيلٍ مَنضُودٍ (82) مُسَوَّمَةً عِنْدَ رَبِّكَ وَمَا هِيَ مِنَ الظَّالِمِينَ بِبَعِيدٍ (83)} صدق الله العظيم [هود].

    ويا معشر المسلمين،
    نوصيــكم حين ترون كوكب العذاب كوكب سقر فإذا شئتم النظر إليها حينَ إقبالها فانظروا إليها لمحاً بالبصر، وإن شئتم إقرار النظر فانظروا إليها من طرفٍ خفي من وراء النظارات السوداء حتى لا يذهب بصركم بأشعتها الضارة، وكذلك استوصى الرسلُ نبيّ الله إبراهيم ولوطاً ومن معهم من آل بيوتهم أن لا يلتفت منهم أحدٌ ليقرّ بصره في كوكب العذاب حتى لا يذهب بصره. ولذلك قال الملائكة لنبيّ الله لوط وآل بيته: قال الله تعالى: {وَلا يَلْتَفِتْ مِنْكُمْ أَحَدٌ وَامْضُوا حَيْثُ تُؤْمَرُونَ} صدق الله العظيم [الحجر:65].

    وإنما يقصد عدم إقرار البصر بالنظر إلى كوكب العذاب المضيء، ومثلها كمثل الشمس فلو أن أحدكم أقرّ بصره في الشمس أليست الشمس قد تذهب بصره؟ إلا أن يلمحها لمحاً بالبصر..فالفرار الفرار إلى الله الواحد القهار، وأطيعوا أمر خليفة الله وعبده المهديّ المنتظَر قبل أن يسبق الليل النهار.

    ويا معشر البشر لقد أدركت الشمس القمر في أول شعبان لعامكم هذا 1433، ولذلك لا بدّ أن يكون أول صيام رمضان يوم الجمعة المباركة فلا تردّوا شهود رؤية الهلال فتعصوا الله ورسوله. ويا معشر علماء الفلك، إني المهديّ المنتظَر من الموقنين بعلومكم الفلكيّة ولكن البشر دخلوا في عصر أشراط الساعة الكبر فأدركت الشمس القمر بسبب اقتراب كوكب سقر من الشمس، فاتّقوا الله الواحد القهار من قبل أن يسبق الليل النهار، ولا تصدّوا البشر عن اتّباع البيان الحقّ للذكر فيُسحِتكم بعذاب كوكب سقر إنّي لكم ناصحٌ أمينٌ، فاتقوا الله وأطيعون لعلكم تفلحون. اللهم قد بلغت اللهم فاشهد..

    ولربّما يودّ أن يقاطعني أحد العلماء من خطباء المنابر فيقول: "مهلاً مهلاً يا أيها المهديّ المنتظر، فكيف تريدنا أن نصدقك ونكذب بقول الله الواحد القهار:
    {وَآيَةٌ لَهُمْ اللَّيْلُ نَسْلَخُ مِنْهُ النَّهَارَ فَإِذَا هُمْ مُظْلِمُونَ (37) وَالشَّمْسُ تَجْرِي لِمُسْتَقَرٍّ لَهَا ذَلِكَ تَقْدِيرُ الْعَزِيزِ الْعَلِيمِ (38) وَالْقَمَرَ قَدَّرْنَاهُ مَنَازِلَ حَتَّى عَادَ كَالْعُرْجُونِ الْقَدِيمِ (39) لا الشَّمْسُ يَنْبَغِي لَهَا أَنْ تُدْرِكَ الْقَمَرَ وَلا اللَّيْلُ سَابِقُ النَّهَارِ وَكُلٌّ فِي فَلَكٍ يَسْبَحُونَ (40)} صدق الله العظيم [يس]. فكيف يا من يزعم أنه المهديّ المنتظَر كيف تريدنا أن نصدق فتواك أنّ الشمس أدركت القمر ونكذب بفتوى الله الواحد القهار {لا الشَّمْسُ يَنْبَغِي لَهَا أَنْ تُدْرِكَ الْقَمَرَ وَلا اللَّيْلُ سَابِقُ النَّهَارِ وَكُلٌّ فِي فَلَكٍ يَسْبَحُونَ (40)} صدق الله العظيم؟". ومن ثمّ يردّ عليه المهديّ المنتظَر وأقول: إنما ذلك النظام الفلكيّ الكونيّ لجريان الشمس والقمر والأرض نظام دقيق جداً منذ أن خلق الله السماوات والأرض {لا الشَّمْسُ يَنْبَغِي لَهَا أَنْ تُدْرِكَ الْقَمَرَ وَلا اللَّيْلُ سَابِقُ النَّهَارِ وَكُلٌّ فِي فَلَكٍ يَسْبَحُونَ (40)} صدق الله العظيم، حتى يدخل البشر في عصر أشراط الساعة الكبر فيتلو القمر الشمس، وأقسم الله بذلك الحدث الحقّ إذا تلاها. تصديقاً لقول الله تعالى: {وَالشَّمْسِ وَضُحَاهَا ﴿١﴾ وَالْقَمَرِ‌ إِذَا تَلَاهَا ﴿٢﴾} صدق الله العظيم [الشمس]. وأمّا كيف يسبق الليل النهار فأنتم تعلمون أن من أشراط الساعة الكبرى طلوع الشمس من مغربها فذلك لن يحدث حتى يسبق الليل النهار.

    ولربّما يودّ أحد علماء الفلك أن يقول: "وكيف يتلو القمر الشمس؟". ومن ثمّ يردّ عليهم المهديّ المنتظَر وأقول: يا أيها العالم الفلكي، إنكم لتعلمون أنّ القمر يجتمع بالشمس في العرجون القديم من قبل منازل الأهلّة وهو بما يسميه علماء الفلك بالمحاق المظلم فيكون الشمس والقمر على زاوية مستقيمة من الأعلى والأدنى، ومن ثم يتولد هلال الشهر الجديد، ومن تلك اللحظة ينفصل هلال الشهر الجديد شرقاً والشمس تجري وراءه من جهة الغرب، وهذا ما يعلمه كافة علماء الفلك منذ مئات السنين كيف يتولد الهلال وأنه من لحظة عمر ثانيته الأولى يبدأ بالانفصال عن الشمس شرقاً فيتقدمها والشمس تجري وراءه من ناحية الغرب برغم أنها إلى الأعلى منه، ولكنه يتقدمها نحو الشرق كونه أسرع منها في الحركة، وتبدأ منازل الأهلّة من لحظة تولّد الهلال بعد أن يتجاوز العرجون القديم، والعرجون القديم هو الوضع السابق من قبل منازل الأهلة، فيكون وجه القمر مظلماً كلياً خالياً من منازل الأهلة، ومن ثم يميل القمر عن الشمس شرقاً فيبدأ عمر هلال الشهر الجديد بادئاً منزلته الأولى ثم التي تليها حتى يصبح بدراً حين يقابل الشمس وهو في الشرق والشمس في الغرب فيظهر بدراً من الشرق بوقت المغرب، ويستمر في منازل الأهلّة حتى يعود إلى العرجون القديم وهو وضع القمر من قبل منازل الأهلّة، وهكذا منذ أن خلق الله السماوات والأرض
    {لا الشَّمْسُ يَنْبَغِي لَهَا أَنْ تُدْرِكَ الْقَمَرَ وَلا اللَّيْلُ سَابِقُ النَّهَارِ وَكُلٌّ فِي فَلَكٍ يَسْبَحُونَ} صدق الله العظيم. حتى يدخل البشر في عصر أشراط الساعة الكبر فيتلو القمر الشمس فيحدث انتفاخ الأهلّة.

    وأما كيف يتلو القمر الشمس؟ فهو أن يغرب القمر قبل غروب الشمس برغم أنه قد تمّ ميلاد هلال الشهر الجديد. ومن ثم يجد علماء الفلك أنّ القمر سوف يغرب قبل غروب الشمس برغم أنه على حساباتهم الدقيقة قد تولّد هلال الشهر الجديد، ولكنهم لن يستطيعوا تفسير هذه الظاهرة حتى يوقنوا أنّ الشمس حقاً أدركت القمر فولد الهلال من قبل الكسوف فاجتمعت به الشمس وقد هو هلال. أفلا يتقون ولا يصدون عن الإيمان بآية الإدراك؟ كون المسلمين والناس أجمعين لو يعلمون أنّ الشمس حقاً أدركت القمر فسوف يفرّون إلى الله الواحد القهار قبل أن يسبق الليل النهار، ثم لا ينفع نفس إيمانها لم تكن آمنت من قبل فتذوق العذاب؛ سنة الله في الذين خلوا في الكتاب ولن تجد لسنة الله تحويلاً إلا بالدعاء الخالص. تصديقاً لقول الله تعالى:
    {يَوْمَ يَأْتِي بَعْضُ آيَاتِ رَبِّكَ لا يَنفَعُ نَفْسًا إِيمَانُهَا لَمْ تَكُنْ آمَنَتْ مِنْ قَبْلُ أَوْ كَسَبَتْ فِي إِيمَانِهَا خَيْرًا قُلِ انتَظِرُوا إِنَّا مُنتَظِرُونَ} صدق الله العظيم [الأنعام:158]. وسلامٌ على المرسلين والحمد لله ربّ العالمين..

    ويا معشر الأنصار، بلغوا بياني هذا بكل حيلةٍ ووسيلةٍ ما استطعتم، لا يكلف الله نفس إلا وسعها.
    أخوكم الإمام المهديّ ناصر محمد اليماني.

    ولربّما يودّ أحد الذين يهرفون بما لا يعرفون أن يقاطعني فيقول: "مهلاً مهلاً، الآن تبيّن لنا اسمك بالأخير ناصر محمد وذلك مخالف لفتوى الرسول صلى الله عليه وآله وسلم في شأن الفتوى النّبويّة عن اسم المهديّ المنتظَر
    [يواطئ اسمه اسمي]، ولذلك نعتقد نحن أهل السُّنة إنّ اسمه (محمد بن عبد الله) كون التواطؤ يعني التطابق، وكذلك الشيعة يسمونه محمداً وإنما اختلفنا في اسم أبيه". ومن ثمّ يردّ عليهم المهديّ المنتظَر ناصر محمد وأقول: لئن استطعتم سُنةً وشيعةً أن تثبتوا لغةً واصطلاحاً أنّ التواطؤ يقصد به التطابق فقد صدقتم وكذب المهديّ المنتظَر ناصر محمد اليماني. ألا والله لا تستطيعون أن تثبتوا أنّ التواطؤ يقصد به التطابق حتى يلج الجمل في سم الخياط! فهل يصح أن نقول: (تطابق فلان مع فلان لقتل فلان)؟ ومعلوم جوابكم فسوف تقولون سنة وشيعة: "كلا لا يصح أن نقول: (تطابق فلان مع فلان لقتل فلان) بل الصح أن نقول (تواطأ فلان مع فلان لقتل فلان)، أو نقول (توافق فلان مع فلان لقتل فلان)". ومن ثمّ يردّ عليهم المهديّ المنتظَر ناصر محمد وأقول: أفلا ترون أن التواطؤ لا يقصد به التطابق؟ بل التواطؤ لغةً واصطلاحاً يقصد به التوافق؟ بمعنى: إن الاسم محمد يوافق في اسم (ناصر محمد)، وجعل الله نقطة التوافق للاسم محمد في اسمي في اسم أبي وذلك كون الله لن يبعث المهديّ المنتظَر رسولاً أو نبياً جديداً بل يبعث الله المهديّ المنتظَر (ناصر محمد) أي: ناصراً لمحمدٍ رسول الله خاتم الأنبياء والمرسلين النّبيّ الأمّي صلى الله عليه وآله وأسلم تسليماً، وحتى إذا شهدتم بالحقّ تقولون: (نشهد أن المهديّ المنتظَر ناصر محمد اليماني). كونكم لن تشهدوا للمهدي المنتظَر أنّ الله بعثه رسولاً أو نبياً جديداً بل ناصراً لخاتم الأنبياء والمرسلين محمد رسول الله صلى عليه وآله وسلم تسليماً، السلام علينا وعلى عباد الله الصالحين، وسلامٌ على المرسلين والحمد لله ربّ العالمين..

    ويا معشر علماء الفلك والكون والدين، من كان له أي اعتراض على بياني هذا فليتفضل للحوار مشكوراً في طاولة الحوار العالميّة في عصر الحوار من قبل الظهور:
    (موقع الإمام المهديّ ناصر محمد اليماني منتديات البشرى الإسلامية)
    على الرابط التالي:
    https://www.nasser-yamani.com
    ــــــــــــــــــــــــ



    اقتباس المشاركة: 139218 من الموضوع: هذا قول المهديّ المنتظَر ناصر محمد عبد النعيم الأعظم، فما قولكم؟ قل هاتوا برهانكم إن كنتم صادقين ..





    - 3 -

    الإمام ناصر محمد اليماني
    05 - 09 - 1431 هـ
    15 - 08 - 2010 مـ
    05:32 صباحاً
    ــــــــــــــــــ


    يا صديق لا تُبالغ في الإمام المهديّ بغير الحقّ ..

    بسم الله الرحمن الرحيم، وسلامٌ على المرسلين والحمدُ لله ربّ العالمين..
    يا (صديق) لا تُبالغ في الإمام المهديّ بغير الحقّ وبيانك (باين) من عنوانه، ونقتبس من فتواك ما يلي باللون الأحمر:
    (وظهرت في السماء آية عظيمة؛ امرأة لابسة الشمس، والقمر تحت قدميها، وعلى رأسها تاج من اثني عشر نجماً.. وظهرت في السماء آية أخرى: تنين عظيم.. ثم وقف التنين أمام المرأة وهي تلد، ليبتلع طفلها بعد أن تلده، وولدت المرأة ابناً ذكراً، وهو الذي سيحكم الأمم كلّها بعصا من حديد، ورفع الطفل إلى حضرة الله وإلى عرشه)
    انتهى الاقتباس

    ويا رجل لقد جئتنا بهذا من إنجيل العهد القديم من قِبَلِ الشيطان المزيِّف، وما كان الإنجيل الذي تنزل من عند الرحمن وكل ذلك تمهيداً لفتنة المسيح الكذاب والذي يريد أن يقول إنّه المسيح عيسى ابن مريم ويدعي الربوبيّة ويقول ما ليس له بحقٍّ، وما كان ذلك الشخص هو المسيح عيسى ابن مريم الحقّ بل هو المسيح الكذاب الذي انتحل شخصيّة المسيح عيسى ابن مريم وما كان ابن مريم، ولذلك يسمّى المسيح الكذاب، وما كان لاِبن مريم عليه الصلاة والسلام أن يقول ما ليس لهُ بحقٍّ، وناداه الله في يوم البعث الأول وقال الله تعالى:
    {وَإِذْ قَالَ اللَّهُ يَا عِيسَى بْنَ مَرْيَمَ أَأَنْتَ قُلْتَ لِلنَّاسِ اتَّخِذُونِي وَأُمِّيَ إِلَهَيْنِ مِنْ دُونِ اللَّهِ قَالَ سُبْحَانَكَ مَا يَكُونُ لِي أَنْ أَقُولَ مَا لَيْسَ لِي بِحَقٍّ إِنْ كُنْتُ قُلْتُهُ فَقَدْ عَلِمْتَهُ تَعْلَمُ مَا فِي نَفْسِي وَلَا أَعْلَمُ مَا فِي نَفْسِكَ إِنَّكَ أَنْتَ عَلَّامُ الْغُيُوبِ (116) مَا قُلْتُ لَهُمْ إِلَّا مَا أَمَرْتَنِي بِهِ أَنِ اعْبُدُوا اللَّهَ رَبِّي وَرَبَّكُمْ وَكُنْتُ عَلَيْهِمْ شَهِيدًا مَا دُمْتُ فِيهِمْ فَلَمَّا تَوَفَّيْتَنِي كُنْتَ أَنْتَ الرَّقِيبَ عَلَيْهِمْ وَأَنْتَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ شَهِيدٌ (117) إِنْ تُعَذِّبْهُمْ فَإِنَّهُمْ عِبَادُكَ وَإِنْ تَغْفِرْ لَهُمْ فَإِنَّكَ أَنْتَ الْعَزِيزُ الْحَكِيمُ (118)} صدق الله العظيم [المائدة].

    ويا أيها العضو (صديق) كُن الصديق بالحقّ فلا تراوغ ولا تبالغ في المسيح عيسى ابن مريم وأمِّه بغير الحقّ، وسبحان ربي لم يتّخذ صاحبةً ولا ولداً! أم ليس مبالغةً بغير الحقّ في ما أتيتَنا به من إنجيل العهد القديم الذي تمّ تحريفه وتزييفه وممّا زيّف شياطين البشر تلك السطور التي جئتنا بها من إنجيل العهد القديم بما يلي:
    (وظهرت في السماء آية عظيمة؛ امرأة لابسة الشمس، والقمر تحت قدميها، وعلى رأسها تاج من اثني عشر نجماً.. وظهرت في السماء آية أخرى: تنين عظيم.. ثم وقف التنين أمام المرأة وهي تلد، ليبتلع طفلها بعد أن تلده، وولدت المرأة ابناً ذكراً، وهو الذي سيحكم الأمم كلّها بعصا من حديد، ورفع الطفل إلى حضرة الله وإلى عرشه)
    فاتّقِ الله يا رجل! وما المسيح عيسى ابن مريم صلى الله عليه وآله وسلم إلا رسولٌ من عبيد الله من البشر ومَثَلُه عند الله كمَثَل آدم خلقه من ترابٍ ثم قال له كُن فيكون. تصديقاً لقول الله تعالى: {إِنَّ مَثَلَ عِيسَى عِنْدَ اللَّهِ كَمَثَلِ آدَمَ خَلَقَهُ مِنْ تُرَابٍ ثُمَّ قَالَ لَهُ كُنْ فَيَكُونُ} صدق الله العظيم [آل عمران:59].

    فإذا كان خلقه الله من غير أبٍ فكذلك خلق الله أمّنا حواء من غير أمٍّ وكذلك خلق الله أبانا آدم من غير أبٍ ولا أمٍّ، فتلك أمثال قدرة الله وكذلك خلق الله ناقة نبيّ الله صالح من غير أبٍ ولا أمٍّ، وكذلك خلق الله ثعبان موسى من غير أبٍ ولا أمٍّ، وتلك أمثال قدرة الله المطلقة إنّما أمره إذا أراد شيئاً أن يقول له كن فيكون، فلهُ سبحانه في بداية كلّ شيءٍ يدبُّ أو يطير آيةٌ لقدرته. وأضرب لكم على ذلك مثلاً في أب البقر أو الغنم أو الإبل أو آباء أنواع الطيور أو آباء أنواع الحيوانات فكذلك مثلهم كمثل آدم عليه السلام في طريق الخلق خلقهم بكن فيكون وخلق من الذكور أزواجهم ومن ثمّ تمّ التناسل والإنجاب وضرب الله لنا في كل شيء مَثَلَ قدرتِه. وقال الله تعالى:
    {وَلَقَدْ ضَرَبْنَا لِلنَّاسِ فِي هَذَا الْقُرْآنِ مِنْ كُلِّ مَثَلٍ وَلَئِنْ جِئْتَهُمْ بِآيَةٍ لَيَقُولَنَّ الَّذِينَ كَفَرُوا إِنْ أَنْتُمْ إِلَّا مُبْطِلُونَ} صدق الله العظيم [الروم:58].

    ويا رجل فلِمَ المبالغة في خلق المسيح عيسى ابن مريم عليه وعلى أمِّه الصلاة والسلام حتى قالوا: ولد الله، سبحانه وتعالى علوّاً كبيراً؟ وها هو الإمام المهديّ المنتظر قد ابتعثه الله في القدر المقدور في الكتاب المسطور؛ الذي اختصّه الله بتعريف اسمه الأعظم سُبحانه فيُعلِّم الناس بيانه في الكتاب ليدعو الناس أن يعبدوا الله كما ينبغي أن يُعبد، وبرغم أنّ الله جعل الإمام المهديّ إماماً للأنبياء وأمر الله رسوله المسيح عيسى ابن مريم صلى الله عليه وآله وسلم أن لا يكون إلا من الصالحين التّابعين للإمام المهديّ، وبرغم تكريم الله لعبده وخليفته الإمام المهديّ فلن تجدوا أنّ الإمام المهديّ يأمركم أن تُبالغوا في شأنه بغير الحقّ بل يقول لكم إنّما أنا بشر مثلكم ولست إلا أحد عبيدِ الله الصالحين ولكم في الله من الحقّ ما لعبده الإمام المهديّ ويدعو كافة العبيد إلى التنافس جميعاً إلى الربّ المعبود أيُّنا أحبّ وأقرب، ولكن المُشركين بالله من النصارى والمُسلمين واليهود سيقولون: "هيهات هيهات.. فكيف تريدنا يا ناصر محمد اليماني أن نُنافس أنبياء الله ورسله صفوة خلقه الذين فضّلهم الله علينا؟ فكيف ينبغي لنا أن نُنافسهم في حبّ الله وقربه فإنّك من الضالّين المُضلّين؟". ومن ثم يردّ عليهم الإمام المهديّ وأقول: فهل الرسل والأنبياء أولاد الله سبحانه؟ وقال الله تعالى:
    {قُلْ هَاتُوا بُرْهَانَكُمْ إِنْ كُنْتُمْ صَادِقِينَ} صدق الله العظيم [البقرة:111].

    فإذا جِئتُم بالبرهان المبين من محكم القرآن العظيم فسوف أكون أول العابدين لأولاد الله سبحانه. تصديقاً لقول الله تعالى:
    {قُلْ إِنْ كَانَ لِلرَّحْمَنِ وَلَدٌ فَأَنَا أَوَّلُ الْعَابِدِينَ (81) سُبْحَانَ ربّ السَّمَوَاتِ وَالْأَرْضِ ربّ الْعَرْشِ عَمَّا يَصِفُونَ (82)} صدق الله العظيم[الزخرف].

    إذاً لا يُعبد إلا الله أو ولد الله إن كان له ولد! سبحانه لم يتّخذ صاحبةً ولا ولداً وجميع من في السماوات والأرض إلا آتي الرحمن عبداً. تصديقاً لقول الله تعالى:
    {وَقَالُوا اتَّخَذَ الرَّحْمَنُ وَلَدًا (88) لَقَدْ جِئْتُمْ شَيْئًا إِدًّا (89) تَكَادُ السَّمَاوَاتُ يَتَفَطَّرْنَ مِنْهُ وَتَنْشَقُّ الْأَرْضُ وَتَخِرُّ الْجِبَالُ هَدًّا (90) أَنْ دَعَوْا لِلرَّحْمَنِ وَلَدًا (91) وَمَا يَنْبَغِي لِلرَّحْمَنِ أَنْ يَتَّخِذَ وَلَدًا (92) إِنْ كُلُّ مَنْ فِي السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ إِلَّا آَتِي الرَّحْمَنِ عَبْدًا (93) لَقَدْ أَحْصَاهُمْ وَعَدَّهُمْ عَدًّا (94) وَكُلُّهُمْ آَتِيهِ يَوْمَ الْقِيَامَةِ فَرْدًا (95) إِنَّ الَّذِينَ آَمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ سَيَجْعَلُ لَهُمُ الرَّحْمَنُ وُدًّا (96) فَإِنَّمَا يَسَّرْنَاهُ بِلِسَانِكَ لِتُبَشِّرَ بِهِ الْمُتَّقِينَ وَتُنْذِرَ بِهِ قَوْمًا لُدًّا (97) وَكَمْ أَهْلَكْنَا قَبْلَهُمْ مِنْ قَرْنٍ هَلْ تُحِسُّ مِنْهُمْ مِنْ أَحَدٍ أَوْ تَسْمَعُ لَهُمْ رِكْزًا (98)} صدق الله العظيم[مريم].

    فلِمَ المُبالغة في عبيد الله من الأنبياء والمُرسلين؟ وسبب ضلال أهل الكتاب هو المُبالغة في أنبيائهم وأئِمّتهم. وقال الله تعالى:
    {اتَّخَذُوا أَحْبَارَهُمْ وَرُهْبَانَهُمْ أَرْبَابًا مِنْ دُونِ اللَّهِ وَالْمَسِيحَ ابْنَ مَرْيَمَ وَمَا أُمِرُوا إِلَّا لِيَعْبُدُوا إِلَهًا وَاحِدًا لَا إِلَهَ إِلَّا هُوَ سُبْحَانَهُ عَمَّا يُشْرِكُونَ} صدق الله العظيم [التوبة:31].

    ولكن الله صاحب الكلمة (لا إله إلا الله وحده لا شريك له) قد جعل الحقّ فيه لعبيده سواء، ولذلك فإنّ الحقّ في الله لأنبيائه ورسله كمثل الحقّ للصالحين التابعين فلهم ذات الحقّ في ربهم، فجميع العبيد حقهم سواء في الربّ المعبود ولذلك قال الله تعالى:
    {قُلْ يَا أَهْلَ الْكِتَابِ تَعَالَوْا إِلَى كَلِمَةٍ سَوَاءٍ بَيْنَنَا وَبَيْنَكُمْ أَلَّا نَعْبُدَ إِلَّا اللَّهَ وَلَا نُشْرِكَ بِهِ شَيْئًا وَلَا يَتَّخِذَ بَعْضُنَا بَعْضًا أَرْبَابًا مِنْ دُونِ اللَّهِ فَإِنْ تَوَلَّوْا فَقُولُوا اشْهَدُوا بِأَنَّا مُسْلِمُونَ} صدق الله العظيم [آل عمران:64].

    وإنما ابتعث الله الرسل والأنبياء ليدعو الناس إلى عبادة الله وحده لا شريك له ويأمروا عباد الله أن يقتدوا بهداهم، ولكن للأسف لم يفطن كثيرٌ من المؤمنين كيف يقتدوا بهدى رسل ربهم، ويفتيهم الإمام المهديّ:
    إنّ الاقتداء بهدى الأنبياء هو أن تعبدوا الله وحده لا شريك له فتنافسوا أنبياء الله ورسله في حبّ الله وقربه.

    وسؤال المهديّ المنتظر إلى علماء الأمّة عن البيان الحقّ لقول الله تعالى:
    {وَتِلْكَ حُجَّتُنَا آَتَيْنَاهَا إِبْرَاهِيمَ عَلَى قَوْمِهِ نَرْفَعُ دَرَجَاتٍ مَنْ نَشَاءُ إِنَّ رَبَّكَ حَكِيمٌ عَلِيمٌ (83) وَوَهَبْنَا لَهُ إِسْحَاقَ وَيَعْقُوبَ كُلًّا هَدَيْنَا وَنُوحًا هَدَيْنَا مِنْ قَبْلُ وَمِنْ ذُرِّيَّتِهِ دَاوُودَ وَسُلَيْمَانَ وَأَيُّوبَ وَيُوسُفَ وَمُوسَى وَهَارُونَ وَكَذَلِكَ نَجْزِي الْمُحْسِنِينَ (84) وَزَكَرِيَّا وَيَحْيَى وَعِيسَى وَإِلْيَاسَ كُلٌّ مِنَ الصَّالِحِينَ (85) وَاسماعِيلَ وَالْيَسَعَ وَيُونُسَ وَلُوطًا وَكُلًّا فَضَّلْنَا عَلَى الْعَالَمِينَ (86) وَمِنْ آَبَائِهِمْ وَذُرِّيَّاتِهِمْ وَإِخْوَانِهِمْ وَاجْتَبَيْنَاهُمْ وَهَدَيْنَاهُمْ إِلَى صِرَاطٍ مُسْتَقِيمٍ (87) ذَلِكَ هُدَى اللَّهِ يَهْدِي بِهِ مَنْ يَشَاءُ مِنْ عِبَادِهِ وَلَوْ أَشْرَكُوا لَحَبِطَ عَنْهُمْ مَا كَانُوا يَعْمَلُونَ (88) أُولَئِكَ الَّذِينَ آَتَيْنَاهُمُ الْكِتَابَ وَالْحُكْمَ وَالنُّبُوَّةَ فَإِنْ يَكْفُرْ بِهَا هَؤُلَاءِ فَقَدْ وَكَّلْنَا بِهَا قَوْمًا لَيْسُوا بِهَا بِكَافِرِينَ (89) أُولَئِكَ الَّذِينَ هَدَى اللَّهُ فَبِهُدَاهُمُ اقْتَدِهِ قُلْ لَا أَسْأَلُكُمْ عَلَيْهِ أَجْرًا إِنْ هُوَ إِلَّا ذِكْرَى لِلْعَالَمِينَ (90)} صدق الله العظيم[الأنعام].

    وموضع السؤال بالضبط هو في قول الله تعالى:
    {أُولَئِكَ الَّذِينَ هَدَى اللَّهُ فَبِهُدَاهُمُ اقْتَدِهِ} صدق الله العظيم، فهل وجدتم أنّ محمداً رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم اقتدى بهداهم ومن ثم يعتقد أنّه لا ينبغي له أن ينافس أنبياء الله الذين من قبله إلى الربّ المعبود لأنّ الله أمره أن يقتدي بهداهم؟ هيهات هيهات.. ولكنه يعلم المقصود بقول الله تعالى: {فَبِهُدَاهُمُ اقْتَدِهِ} أنّ الله يقصد أن يعبد الله وحده لا شريك له فينافسهم في حبّ الله وقربه أيُّهم أحبّ وأقرب، فتلك هي العبادة الحقّ لربِّهم لن تجدوهم يبالغون في بعضهم بعضاً بغير الحقّ، فهم يعلمون أنّ لكافة العبيد الحقّ في الربّ المعبود ولذلك تجدون أنّ هداهم هو تنافس العبيد إلى الربّ المعبود أيُّهم أحبّ وأقرب إلى الربّ، فإذا كثيرٌ من التابعين يبالغون فيهم بغير الحقّ ويدعونهم من دون الله وينتظرون شفاعتهم لهم بين يدي ربهم! ويا سُبحان ربي، ولكن الله بيّن لكم في محكم كتابه ناموس الهدى الذي ابتعث به كافة أنبيائه ورسله هو أن يعبدوا الله وحده لا شريك له فيتنافسوا في حبِّه وقربه أيُّهم أحبّ إلى الربّ وأقرب فذلك هو ناموس الهدى الذي ابتعث الله به المُرسلين. وقال الله تعالى: {أُولَئِكَ الَّذِينَ يَدْعُونَ يَبْتَغُونَ إِلَى رَبِّهِمُ الْوَسِيلَةَ أَيُّهُمْ أَقْرَبُ وَيَرْجُونَ رَحْمَتَهُ وَيَخَافُونَ عَذَابَهُ إِنَّ عَذَابَ رَبِّكَ كَانَ مَحْذُورًا} صدق الله العظيم [الإسراء:57].

    ألا والله لو يلقي الإمام المهديّ بسؤال إلى كافة عُلماء المُسلمين ويقول: فهل اقتديتم بهدى محمد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم؟ لقالوا جميعاً: "اللهم نعم فكيف لا نقتدي بهدي محمدٍ رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم فنعبد الله وحده لا شريك له؟". ومن ثم يلقي إليهم المهديّ المنتظر بسؤالٍ آخر وأقول: فهل تعتقدون أنه يحقّ لكم أن تنافسوا محمداً رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم في حب الله وقربه؟ لقالوا جميعاً وبلسانٍ واحدٍ: "هيهات هيهات أيها الضالّ المُضِل عن الصراط المستقيم فكيف تريدنا أن نُنافس رسول الله إلى الناس أجمعين في حب الله وقربه؟ بل هو خاتم الأنبياء والمرسلين هو أولى أن يكون هو الأحبّ إلى الله والأقرب فلا ينبغي لنا أن ننافس محمداً رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم في حُب الله وقربه". ومن ثم أقول صدق الله العظيم الذي قال:
    {وَمَا يُؤْمِنُ أَكْثَرُهُمْ بِاللّهِ إِلاَّ وَهُم مُّشْرِكُونَ (106)} صدق الله العظيم[يوسف].

    ألا والله ما أمركم أنبياءُ الله ورُسله إلا بما أمرهم الله به أن تعبدوا الله جميعاً أنتم وهم فتقتدوا بهداهم فتتنافسوا جميع العبيد إلى الربّ المعبود أيُّهم أحبّ وأقرب فذلك هو ناموس عبادتهم الحقّ كما أفتاكم الله عن ناموس عبادتهم الحقّ في محكم كتابه:
    {يَبْتَغُونَ إِلَى رَبِّهِمُ الْوَسِيلَةَ أَيُّهُمْ أَقْرَبُ وَيَرْجُونَ رَحْمَتَهُ وَيَخَافُونَ عَذَابَهُ إِنَّ عَذَابَ رَبِّكَ كَانَ مَحْذُورًا} صدق الله العظيم [الإسراء:57].

    ولكنّكم حرمتم الوسيلة على أنفسكم وجعلتموها حصرياً لأنبيائكم فتسألونها لهم من دونكم كما يسألها المسلمون لمحمد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم عند إقامة كل صلاة ولن تجدوهم يسألونها لأنفسهم لأنّهم يرون أنّه لا يحق لهم أن يبتغوا إلى ربِّهم الوسيلة أيُّهم أحبّ وأقرب من أنبياء الله ورسله ونسوا أمر الله إليهم في محكم كتابه:
    {يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اتَّقُوا اللَّهَ وَابْتَغُوا إِلَيْهِ الْوَسِيلَةَ} صدق الله العظيم [المائدة:35].

    وإنّما الوسيلة هي إلى الله الربّ المعبود تحق لجميع العبيد. تصديقاً لقول الله تعالى:
    {يَبْتَغُونَ إِلَى رَبِّهِمُ الْوَسِيلَةَ أَيُّهُمْ أَقْرَبُ وَيَرْجُونَ رَحْمَتَهُ وَيَخَافُونَ عَذَابَهُ إِنَّ عَذَابَ رَبِّكَ كَانَ مَحْذُورًا} صدق الله العظيم [الإسراء:57].

    فلِمَ يا معشر علماء المُسلمين تجعلون الوسيلة إلى الله هي لمحمدٍ رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم من دونكم؟ فهل ترَوْن أنّ له الحقّ في الله أكثر منكم؟ ولكنّه ليس ولداً لله سبحانه وتعالى علواً كبيراً، وإنّما أنبياء الله ليسوا إلا من ضمن عبيد الله أمثالكم ويحق لكم في الربّ المعبود ما يحقّ لهم ولذلك أمر الله محمداً عبده ورسوله أن يصبر نفسه مع المتنافسين إلى الربّ المعبود الذين استجابوا لدعوة الحقّ من ربهم وقال الله تعالى:
    {وَاصْبِرْ نَفْسَكَ مَعَ الَّذِينَ يَدْعُونَ رَبَّهُمْ بِالْغَدَاةِ وَالْعَشِيِّ يُرِيدُونَ وَجْهَهُ وَلَا تَعْدُ عَيْنَاكَ عَنْهُمْ تُرِيدُ زِينَةَ الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَلَا تُطِعْ مَنْ أَغْفَلْنَا قَلْبَهُ عَنْ ذِكْرِنَا وَاتَّبَعَ هَوَاهُ وَكَانَ أَمْرُهُ فُرُطًا} صدق الله العظيم [الكهف:28].

    وذلك لأنّه ليس لنبيّ الله وعبده الحقّ أكثر من عبيد الله التّابعين، وليس للإنسان إلا ما سعى في هذه الحياة الدُنيا. تصديقاً لقول الله تعالى:
    {أَفَرَأَيْتَ الَّذِي تَوَلَّى (33) وَأَعْطَى قَلِيلًا وَأَكْدَى (34) أَعِنْدَهُ عِلْمُ الْغَيْبِ فَهُوَ يَرَى (35) أَمْ لَمْ يُنَبَّأْ بِمَا فِي صُحُفِ مُوسَى (36) وَإِبْرَاهِيمَ الَّذِي وَفَّى (37) أَلَّا تَزِرُ وَازِرَةٌ وِزْرَ أُخْرَى (38)وَأَنْ لَيْسَ لِلْإِنْسَانِ إِلَّا مَا سَعَى (39) وَأَنَّ سَعْيَهُ سَوْفَ يُرَى (40) ثُمَّ يُجْزَاهُ الْجَزَاءَ الْأَوْفَى (41)} صدق الله العظيم [النجم].

    ويا أيّها النّاس إنّي الإمام المهديّ خليفة الله الأكبر، ولا ينبغي لي أن أقول ما ليس لي بحقّ مهما كرّمني ربّي فما أنا إلا عبدٌ من عبيد الله مثلكم ولكم الحقّ في الله ما للإمام المهديّ خليفة الله عليكم، فمن صدّقني ومن ثم أبى أن ينافسني في حبّ الله وقربه فقد بالغ في الإمام المهديّ وضلّ عن سواء السبيل فأصبح من المُشركين من الذين قال الله عنهم في محكم كتابه:
    {وَمَا يُؤْمِنُ أَكْثَرُهُمْ بِاللَّهِ إِلَّا وَهُمْ مُشْرِكُونَ} صدق الله العظيم [يوسف:106].

    ومن ثم ألقى الله في يوم الجمع للأنبياء والذين بالغوا فيهم بغير الحقّ فتركوا الوسيلة والتنافس إلى الله حصريّاً لهم وانتظروا شفاعتهم لهم بين يدي ربهم. وقال الله تعالى:
    {وَيَوْمَ يَحْشُرُهُمْ وَمَا يَعْبُدُونَ مِن دُونِ اللَّهِ فَيَقُولُ أَأَنتُمْ أَضْلَلْتُمْ عِبَادِي هَؤُلَاء أَمْ هُمْ ضَلُّوا السَّبِيلَ (17) قَالُوا سُبْحَانَكَ مَا كَانَ يَنبَغِي لَنَا أَن نَّتَّخِذَ مِن دُونِكَ مِنْ أَوْلِيَاء وَلَكِن مَّتَّعْتَهُمْ وَآبَاءهُمْ حَتَّى نَسُوا الذِّكْرَ وَكَانُوا قَوْماً بُوراً(18)} صدق الله العظيم[الفرقان].

    ونظر الذين بالغوا إلى عبيد الله المُبالغ فيهم بغير الحقّ وقالوا:
    {رَبَّنَا هَـؤُلاء شُرَكَآؤُنَا الَّذِينَ كُنَّا نَدْعُوْ مِن دُونِكَ فَألْقَوْا إِلَيْهِمُ الْقَوْلَ إِنَّكُمْ لَكَاذِبُونَ} صدق الله العظيم [النحل:86]؛ بمعنى أنّ عباد الله المُكرمين كفروا بعبادتهم لهم بغير الحقّ وكانوا عليهم ضدّاً. تصديقاً لقول الله تعالى: {وَاتَّخَذُوا مِن دُونِ اللهِ ءَالِهَةً لِّيَكُونُوا لَهُم عِزًّا(81) كَلاَّ سَيَكفُرُونَ بِعِبَادَتِهِم وَيَكُونُونَ عَلَيهِم ضِدًّا (82)} صدق الله العظيم[مريم].

    وقال الله تعالى:
    {وَيَوْمَ يَحْشُرُهُمْ وَمَا يَعْبُدُونَ مِن دُونِ اللَّهِ فَيَقُولُ أَأَنتُمْ أَضْلَلْتُمْ عِبَادِي هَؤُلَاء أَمْ هُمْ ضَلُّوا السَّبِيلَ (17)قَالُوا سُبْحَانَكَ مَا كَانَ يَنبَغِي لَنَا أَن نَّتَّخِذَ مِن دُونِكَ مِنْ أَوْلِيَاء وَلَكِن مَّتَّعْتَهُمْ وَآبَاءهُمْ حَتَّى نَسُوا الذِّكْرَ وَكَانُوا قَوْماً بُوراً(18)} صدق الله العظيم.

    وأما آخرون من المُشركين بربهم فإنّهم يعبدون الشياطين. وقال الله تعالى:
    {فَرِيقًا هَدَى وَفَرِيقًا حَقَّ عَلَيْهِمُ الضَّلَالَةُ إِنَّهُمُ اتَّخَذُوا الشَّيَاطِينَ أَوْلِيَاءَ مِنْ دُونِ اللَّهِ وَيَحْسَبُونَ أَنَّهُمْ مُهْتَدُونَ} صدق الله العظيم [الأعراف:30]. ولكنّ الشياطين يقولون لهم أنّهم ملائكة الرحمن المُقربون فيأمرونهم بالسجود لهم بين أيديهم قُربةً إلى ربِّهم، ومن ثم سألهم الله ما كنتم تعبدون من دون الله فأخبروه أنّهم يعبدون ملائكته المقربين قربةً إلى ربهم، ومن ثم ألقى الله بالسؤال إلى ملائكته، وقال الله تعالى: {وَيَوْمَ يَحْشُرُهُمْ جَمِيعاً ثُمَّ يَقُولُ لِلْمَلَائِكَةِ أَهَؤُلَاء إِيَّاكُمْ كَانُوا يَعْبُدُونَ (40) قَالُوا سُبْحَانَكَ أَنتَ وَلِيُّنَا مِن دُونِهِم بَلْ كَانُوا يَعْبُدُونَ الْجِنَّ أَكْثَرُهُم بِهِم مُّؤْمِنُونَ(41)} صدق الله العظيم [سبأ].

    وأما عبدة الأصنام الذين لا يعلمون بسرّ عبادتهم لهم برغم أنّها تماثيل لعباد الله المقربين الذين علم الناس بكراماتهم في الدنيا فيظل السرّ لعبادة الأصنام جيلاً بعد جيل حتى عبدَها ذرياتُهم من بعدهم وهم لا يعلمون عن سرّ عبادتها، وإنما وجدوا آباءهم كذلك يفعلون فاتّبعوهم الاتّباعَ الأعمى، وسألهم أنبياء الله عن سرّ عبادتهم للأصنام فردوا عليهم وقالوا:
    {قَالُوا وَجَدْنَا آبَاءَنَا لَهَا عَابِدِينَ} [الأنبياء:53]؛ بمعنى أنّهم لا يعلمون عن سرّ عبادتهم لها ولذلك {قَالُوا بَلْ وَجَدْنَا آبَاءَنَا كَذَلِكَ يَفْعَلُونَ} [الشعراء:74]، ومن ثم تدعوهم رسل ربِّهم إلى عبادة الله وحده لا شريك له، وما كان ردهم إلا أن قالوا: {بَلْ نَتَّبِعُ مَا وَجَدْنَا عَلَيْهِ آبَاءَنَا} [لقمان:21]، برغم أنّهم لا يعلمون السرّ لعبادة آبائهم لتلك الأصنام ولذلك فهم يعبدون الأصنام. وقال الله تعالى: {وَكَذَلِكَ مَا أَرْسَلْنَا مِنْ قَبْلِكَ فِي قَرْيَةٍ مِنْ نَذِيرٍ إِلَّا قَالَ مُتْرَفُوهَا إِنَّا وَجَدْنَا آبَاءَنَا عَلَى أُمَّةٍ وَإِنَّا عَلَى آثَارِهِمْ مُقْتَدُونَ} صدق الله العظيم [الزخرف:23].

    وبما إنّ الذين يعبدون الأصنام من دون الله لن يروا الأصنام يوم القيامة لكون الله لم يبعثها كونها لم تكن مخلوقاً ولذلك لن يجدوها في أرض المحشر واكتشفوا سرّ آبائِهم لعبادتهم لها أنّها كانت تماثيل صور لعباد الله المكرمين، ولكنّ الله ألقى بالسؤال إلى الذين يعبدون الأصنام وهم لا يعلمون عن سرّ عبادتها من قبل. وقال الله تعالى:
    {ثُمَّ قِيلَ لَهُمْ أَيْنَ مَا كُنتُمْ تُشْرِكُونَ ﴿٧٣﴾ مِنْ دُونِ اللَّهِ قَالُوا ضَلُّوا عَنَّا بَلْ لَمْ نَكُنْ نَدْعُو مِنْ قَبْلُ شَيْئًا كَذَلِكَ يُضِلُّ اللَّهُ الْكَافِرِينَ(74)} صدق الله العظيم [غافر:74].

    ومن ثم ألقوا باللوم على آبائهم الذين وجدوهم من قبلهم يعبدون الأصنام وقالوا:
    {رَبَّنَا هَؤُلَاءِ الَّذِينَ أَغْوَيْنَا} [القصص:63]، ومن ثم ردّ عليهم آباءهم وقالوا: {أَغْوَيْنَاهُمْ كَمَا غَوَيْنَا} [القصص:63]، وأفتوا آباءهم عن سرّ عبادة الأصنام أنّهم صنعوها تماثيل لصور عباد الله المُكرمين ولكن عباد الله المُكرمين ألقوا بالجواب وقالوا: {تَبَرَّأْنَا إِلَيْكَ مَا كَانُوا إِيَّانَا يَعْبُدُونَ} [القصص:63]؛ بمعنى أنّهم لم يكونوا يعلمون أنّهم بالغَ فيهم أتباعُهم بغير الحقّ من بعد مماتهم. وقال الله تعالى: {وَقَالَ شُرَكَاؤُهُمْ مَا كُنْتُمْ إِيَّانَا تَعْبُدُونَ (28) فَكَفَى بِاللَّهِ شَهِيدًا بَيْنَنَا وَبَيْنَكُمْ إِنْ كُنَّا عَنْ عِبَادَتِكُمْ لَغَافِلِينَ (29) هُنَالِكَ تَبْلُو كُلُّ نَفْسٍ مَا أَسْلَفَتْ وَرُدُّوا إِلَى اللَّهِ مَوْلَاهُمُ الحقّ وَضَلَّ عَنْهُمْ مَا كَانُوا يَفْتَرُونَ} صدق الله العظيم [يونس].

    إذاً يا أمّة الإسلام يا حُجاج بيت الله الحرام، لِمَ تبالغون في محمدٍ رسول صلى الله عليه وآله وسلم وتذرون له الوسيلة من دونكم وتنتظرون شفاعته لكم بين يدي الله؟ فهل هو أرحم بكم من الله أرحم الراحمين؟ ألا والله الذي لا إله غيره لا يتجرأ على الشفاعة بين يدي الله عبدٌ كان في السماوات أو في الأرض من الجنّ والإنس ومن كُل جنسٍ ولا ينبغي لعبدٍ أن يتجرأ للشفاعة بين يدي الربّ المعبود، فمن ذا الذي يتجرأ أن يحاجّ الله في عباده؟ وقال الله تعالى:
    {هَا أَنْتُمْ هَؤُلَاءِ جَادَلْتُمْ عَنْهُمْ فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا فَمَنْ يُجَادِلُ اللَّهَ عَنْهُمْ يَوْمَ الْقِيَامَةِ أَمْ مَنْ يَكُونُ عَلَيْهِمْ وَكِيلًا} صدق الله العظيم [النساء:109].

    ويا قوم ذروا المبالغة في عبيد الله من الأنبياء والمُرسلين! وإنّما هم عبيد لله أمثالكم فلا تنتظروا شفاعتهم لكم بين يدي من هو أرحم بكم من عبيده وقال الله تعالى:
    {وَيَوْمَ الْقِيَامَةِ يَكْفُرُونَ بِشِرْكِكُمْ وَلَا يُنَبِّئُكَ مِثْلُ خَبِيرٍ} صدق الله العظيم [فاطر:14].

    وقال الله تعالى:
    {إِنَّ الَّذِينَ تَدْعُونَ مِنْ دُونِ اللَّهِ عِبَادٌ أَمْثَالُكُمْ فَادْعُوهُمْ فَلْيَسْتَجِيبُوا لَكُمْ إِنْ كُنْتُمْ صَادِقِينَ} صدق الله العظيم [الأعراف:194].

    ولكن أعداء الله يفترون بأحاديث تُكذِّب محكم كتاب الله القرءان العظيم كمثل هذا الحديث المُفترى:
    [حدثنا أبو النعمان، ثنا سعيد بن زيد، ثنا عمرو بن مالك النكري حدثنا أبو الجوزاء أوس بن عبد الله قال: قحط أهل المدينة قحطاً شديداً فشكوا إلى عائشة فقالت: انظروا قبر النّبيّ (ص) فاجعلوا منه كوىً إلى السماء، حتى لا يكون بينه وبين السماء سقف، قال ففعلوا فمطرنا مطراً حتى نبت العشب وسمنت الإبل حتى تفتقت من الشحم، فسمي عام الفتق].
    فحسبي الله على الذين يتّبعون الأحاديث دون أن يعرضوها على محكم كتاب الله هل تُخالفه في شيء؟ فما وجدوا من الأحاديث جاء بينه وبين كلام الله في محكم كتابه اختلافٌ كثيرٌ جملةً وتفصيلاً بل العكس تماماً، ولا أتّهِمُ عائشة عليها السلام بالزور والبهتان ولكنه مفترَى عليها كما يفترون على كثيرٍ من صحابة رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم ويسندون الروايات عنهم عن النّبيّ وهي أحاديث غير التي يقولها عليه الصلاة والسلام، فالحذر الحذر يا معشر خُطباء المنابر فلا تتّبعوا حديثاً نبويّاً فتُعلّموا به البشر قبل أن تعرضوه على مُحكم الذكر القرآن العظيم! فما كان من الأحاديث مفترى عن النّبيّ ولم ينطق به الذي لا ينطق عن الهوى فحتماً ستجدون بينه وبين محكم القرآن اختلافاً كثيراً ونقيضين مختلفين متضادّين لكون الحقّ والباطل نقيضين مختلفين، فلماذا لا تستجيبون لتطبيق الناموس لكشف الأحاديث المدسوسة؟ تصديقاً لقول الله تعالى: {مَنْ يُطِعِ الرَّسُولَ فَقَدْ أَطَاعَ اللَّهَ وَمَنْ تَوَلَّى فَمَا أَرْسَلْنَاكَ عَلَيْهِمْ حَفِيظًا (80) وَيَقُولُونَ طَاعَةٌ فَإِذَا بَرَزُوا مِنْ عِنْدِكَ بَيَّتَ طَائِفَةٌ مِنْهُمْ غَيْرَ الَّذِي تَقُولُ وَاللَّهُ يَكْتُبُ مَا يُبَيِّتُونَ فَأَعْرِضْ عَنْهُمْ وَتَوَكَّلْ عَلَى اللَّهِ وَكَفَى بِاللَّهِ وَكِيلًا (81) أَفَلَا يَتَدَبَّرُونَ القرءان وَلَوْ كَانَ مِنْ عِنْدِ غَيْرِ اللَّهِ لَوَجَدُوا فِيهِ اخْتِلَافًا كَثِيرًا (82) وَإِذَا جَاءَهُمْ أَمْرٌ مِنَ الْأَمْنِ أَوِ الْخَوْفِ أَذَاعُوا بِهِ وَلَوْ رَدُّوهُ إِلَى الرَّسُولِ وَإِلَى أُولِي الْأَمْرِ مِنْهُمْ لَعَلِمَهُ الَّذِينَ يَسْتَنْبِطُونَهُ مِنْهُمْ وَلَوْلَا فَضْلُ اللَّهِ عَلَيْكُمْ وَرَحْمَتُهُ لَاتَّبَعْتُمُ الشَّيْطَانَ إِلَّا قَلِيلًا (83)} صدق الله العظيم [النساء].

    ولئن سألت المُشركين من الشيعة لمَ تتوسّلون بقبور الأئمة من آل بيت رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم؟ لقالوا: "احترم نفسك فنحن نعبد الله الواحد القهار ونتوسل و نتوجه لمحمد و آل محمد لأنّهم الأقرب". ومن ثم نقول لا قوة إلا بالله العلي العظيم، قد أشركتم يا من تبالغون في أئمة آل البيت فتدعونهم من دون الله كما أشرك الذين من قبلكم وما كان حجتهم إلا أن قالوا:
    {مَا نَعْبُدُهُمْ إِلَّا لِيُقَرِّبُونَا إِلَى اللَّهِ زُلْفَى}، وقال الله تعالى: {أَلَا لِلَّهِ الدِّينُ الْخَالِصُ وَالَّذِينَ اتَّخَذُوا مِنْ دُونِهِ أَوْلِيَاءَ مَا نَعْبُدُهُمْ إِلَّا لِيُقَرِّبُونَا إِلَى اللَّهِ زُلْفَى إِنَّ اللَّهَ يَحْكُمُ بَيْنَهُمْ فِي مَا هُمْ فِيهِ يَخْتَلِفُونَ إِنَّ اللَّهَ لَا يَهْدِي مَنْ هُوَ كَاذِبٌ كَفَّارٌ} صدق الله العظيم [الزمر:3].

    ويا معشر علماء الإسلام وأمتهم إنّي الإمام المهديّ المنتظر ومن أظلم ممن أفترى على الله كذباً ولعنةُ الله على الكاذبين فلم يجعلني الله من الجاهلين وأظلم الناس من افترى على الله كذباً. وقال الله تعالى:
    {فَمَنْ أَظْلَمُ مِمَّنِ افْتَرَى عَلَى اللَّهِ كَذِبًا} صدق الله العظيم [الأعراف:37]. فاتّبعوني، فإذا لم أكن المهديّ المنتظر فعليَّ كذبي ولن يحاسبكم الله أنتم لو اتّبعتم و لم أكن المهديّ المنتظر تصديقاً لناموس الدُعاة إلى الله: {وَقَدْ جَاءَكُمْ بِالْبَيِّنَاتِ مِنْ رَبِّكُمْ وَإِنْ يَكُ كَاذِبًا فَعَلَيْهِ كَذِبُهُ وَإِنْ يَكُ صَادِقًا يُصِبْكُمْ بَعْضُ الَّذِي يَعِدُكُمْ} [غافر:28].

    وإنّما سوف يحاسبكم لو أنّكم اتبعتم الاتّباع الأعمى بغير علمٍ من الله، ولكنّ الإمام المهديّ يحاجُّكم بكلام الله ويفصِّل لكم القرآن تفصيلاً منقطع النظير مما علّمني الحكيم الخبير بوحي التفهيم وليس وسوسة شيطانٍ رجيمٍ؛ بل يلهمني ربي بسلطان البيان للقرآن من ذات القرآن وليس مجرد تفسيرٍ كمثل تفاسيركم الظنّيّة التي لا تُغني من الحقّ شيئاً بل بيان ناصر محمد اليماني هو قرآن محكم يأتيكم به من ذات القرآن آيات بيّنات لعالمكم وجاهلكم لكل ذي لسانٍ عربيٍّ منكم. تصديقاً لقول الله تعالى:
    {وَلَقَدْ أَنْزَلْنَا إِلَيْكَ آيَاتٍ بَيِّنَاتٍ وَمَا يَكْفُرُ بِهَا إِلَّا الْفَاسِقُونَ} صدق الله العظيم [البقرة:99].

    فتلك الآيات هي حُجّتي عليكم بالحقّ، فما هي حُجّتكم على الإمام ناصر محمد اليماني؟ وقال الله تعالى:
    {قُلْ هَاتُوا بُرْهَانَكُمْ إِنْ كُنْتُمْ صَادِقِينَ} صدق الله العظيم. فهل تظنّون أنّ البرهان من عند أنفسكم؟ بل البرهان شرطه أن يكون من عند الرحمن تأتوا به من محكم القرآن. تصديقاً لقول الله تعالى: {قُلْ هَاتُوا بُرْهَانَكُمْ هَذَا ذِكْرُ مَنْ مَعِيَ وَذِكْرُ مَنْ قَبْلِي بَلْ أَكْثَرُهُمْ لَا يَعْلَمُونَ الحقّ فَهُمْ مُعْرِضُونَ} صدق الله العظيم [الأنبياء:24].

    ويا عُلماء الإسلام وأمّتهم، ما كان للإمام المهديّ المنتظر الحقّ من ربِّكم أن يأتي مُتحيّزاً إلى طائفةٍ من شيعِكم وما ينبغي له أن يقول على الله بالظنّ مثلكم بل جعله الله حكماً بالحقّ بينكم فيما كنتم فيه تختلفون في دينكم، فتجدون أنّه يهيمن عليكم بسلطان العلم الذي لا يحتمل الشكّ لأنّه يأتيكم به من محكم القرآن العظيم المحفوظ من التحريف ذكركم وذكر من قبلكم فاتّبعوا ذكر الله إليكم إن كنتم تخشون عذاب الله. تصديقاً لقول الله تعالى:
    {إِنَّمَا تُنْذِرُ مَنِ اتَّبَعَ الذِّكْرَ وَخَشِيَ الرَّحْمَنَ بِالْغَيْبِ فَبَشِّرْهُ بِمَغْفِرَةٍ وَأَجْرٍ كَرِيمٍ} صدق الله العظيم [يس:11].

    ولم نأمركم بالكفر بأحاديث البيان في سُنّة محمد رسول الله الحقّ صلى الله عليه وآله وسلم وإنّما نأمركم بالكفر بما خالف منها لمحكم القرآن إن كنتم تعقلون، ذلك لأنّ القرآن جعله الله هو المرجع للسُنّة النّبويّة وللتوراة والإنجيل ومًهيمناً عليهم جميعاً، فما خالف لمحكم القرآن فاكفروا به سواءً يكون في التوراة أو في الإنجيل او في أحاديث السنة النبويّة إن كنتم تعقلون، فبأيّ حديثٍ بعدَهُ يؤمنون؟

    وسلامٌ على المُرسلين، والحمدُ لله ربّ العالمين..
    خليفة الله وعبده؛ الإمام المهديّ ناصر محمد اليماني.
    _______________


  5. ترتيب المشاركة ورابطها: #5  Print  mPDF  PDF    رقم المشاركة لاعتمادها في الاقتباس: 294823   تعيين كل النص
    الصورة الرمزية ابوضاري
    ابوضاري غير متواجد حالياً من الأنصار السابقين الأخيار
    تاريخ التسجيل
    Jun 2014
    الدولة
    أرض الله
    المشاركات
    98

    افتراضي

    الحمد لله رب العالمين،
    الجواب: خلق الله الطير من طين.
    أنظر قوله تعالى: (وَرَسُولًا إِلَى بَنِي إِسْرَائِيلَ أَنِّي قَدْ جِئْتُكُمْ بِآيَةٍ مِنْ رَبِّكُمْ أَنِّي أَخْلُقُ لَكُمْ مِنَ الطِّينِ كَهَيْئَةِ الطَّيْرِ فَأَنْفُخُ فِيهِ فَيَكُونُ طَيْرًا بِإِذْنِ اللَّهِ وَأُبْرِئُ الْأَكْمَهَ وَالْأَبْرَصَ وَأُحْيِي الْمَوْتَى بِإِذْنِ اللَّهِ وَأُنَبِّئُكُمْ بِمَا تَأْكُلُونَ وَمَا تَدَّخِرُونَ فِي بُيُوتِكُمْ إِنَّ فِي ذَلِكَ لَآيَةً لَكُمْ إِنْ كُنْتُمْ مُؤْمِنِينَ ) آل عمران
    وسلام على المرسلين، والحمد لله رب العالمين

  6. ترتيب المشاركة ورابطها: #6  Print  mPDF  PDF    رقم المشاركة لاعتمادها في الاقتباس: 294825   تعيين كل النص
    تاريخ التسجيل
    Mar 2012
    المشاركات
    2,296

    افتراضي

    اقتباس للامام المهدى

    وتلك أمثال قدرة الله المطلقة إنّما أمره إذا أراد شيئاً أن يقول له كن فيكون، فلهُ سبحانه في بداية كلّ شيءٍ يدبُّ أو يطير آيةٌ لقدرته. وأضرب لكم على ذلك مثلاً في أب البقر أو الغنم أو الإبل أو آباء أنواع الطيور أو آباء أنواع الحيوانات فكذلك مثلهم كمثل آدم عليه السلام في طريق الخلق خلقهم بكن فيكون وخلق من الذكور أزواجهم ومن ثمّ تمّ التناسل والإنجاب وضرب الله لنا في كل شيء مَثَلَ قدرتِه. وقال الله تعالى:
    {وَلَقَدْ ضَرَبْنَا لِلنَّاسِ فِي هَذَا الْقُرْآنِ مِنْ كُلِّ مَثَلٍ وَلَئِنْ جِئْتَهُمْ بِآيَةٍ لَيَقُولَنَّ الَّذِينَ كَفَرُوا إِنْ أَنْتُمْ إِلَّا مُبْطِلُونَ}
    صدق الله العظيم [الروم:58].

    https://www.nasser-yamani.com/showthread.php?p=139218
    ((( فَلِلَّهِ الْحَمْدُ رَبِّ السَّمَاوَاتِ وَرَبِّ الْأَرْضِ رَبِّ الْعَالَمِينَ (36) وَلَهُ الْكِبْرِيَاءُ فِي السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ ۖ وَهُوَ الْعَزِيزُ الْحَكِيمُ )))

المواضيع المتشابهه

  1. ماذا لو
    بواسطة اركان حرب الامام في المنتدى قسم الأسئلة والإقتراحات والحوارات المفتوحة
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 06-08-2018, 03:37 PM
  2. ماذا نفعل حال الخلاف؟
    بواسطة غريب مسلم في المنتدى دحض الشبهات بالحجة الدامغة والإثبات على مهدوية الإمام ناصر محمد اليماني
    مشاركات: 125
    آخر مشاركة: 20-09-2013, 02:42 PM
  3. ماذا لو صح هذا الخبر عن الملك عبدالله
    بواسطة بلقرآن نحيا في المنتدى جديد الأخبار والأحداث العاجلة
    مشاركات: 13
    آخر مشاركة: 17-10-2011, 05:38 PM
  4. اخواني لم افهم اهذا تناقض ام ماذا!!
    بواسطة شمس المغرب في المنتدى قسم الإستقبال والترحيب والحوار مع عامة الزوار المسلمين الكرام
    مشاركات: 47
    آخر مشاركة: 23-09-2011, 03:26 AM

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •