قتلى وجرحى وخسائر ضخمة في إيران بسبب الفيضانات.. والحكومة تقطع إجازتها لمواجهة الكارثة
25_03_2019



قطع الرئيس الإيراني، حسن روحاني، إجازة الحكومة، ودعا إلى اجتماع طارئ يوم الأربعاء لدراسة الخسائر الناجمة عن الفيضانات، التي اجتاحت البلاد وسبل تقديم المساعدات للمتضررين.

وقد تم تسجيل 11 قتيلا و40 جريحا جراء السيول التي تشهدها مدينة شيراز جنوبي البلاد، ولقي طفلان مصرعهما في خوزستان، وتوفي شخص واحد في لورستان.

وأفادت وسائل إعلام محلية أنه تم نقل عدد من جثث ضحايا الفيضانات للطب الشرعي للتعرف على هوياتهم.

وقال رئيس منظمة الطوارئ الإيرانية، إن 25 إقليما من أصل 31 في البلاد تواجه فيضانات.

وتعرض عدد من المدن الإيرانية إلى فيضانات غير مسبوقة تسببت في سقوط قتلى وخلفت أضرارا فادحة في الممتلكات والبنى التحتية.

ووثقت مقاطع فيديو انتشرت على وسائل الإعلام وشبكات التواصل الإيرانية، سيولا هائلة شهدتها مدينة شيراز جنوبي البلاد، حيث جرفت عددا كبيرا من السيارات.

كذلك ذكرت وسائل إعلام محلية، أن الفيضانات المستمرة منذ عدة أيام في محافظة مازندران شمالي إيران، دمرت 1500 وحدة سكنية.

وأعلن قائد أسطول الشمال التابع لبحرية الجيش الإيراني الأميرال، عبد الوهاب طاهري، أن الأجهزة والمعدات الإغاثية لدى الوحدات التابعة لهذا الأسطول استقرت في مناطق السيول لتقديم المساعدات إلى المتضررين.

وأصدرت منظمة الأنواء الجوية تحذيرا للمواطنين من وقوع فيضانات في أقاليم كرمانشاه و عيلام وخوزستان وفارس وأصفهان وخراسان وبوشهر، فيما حذر مدير شركة المياه في طهران من فيضان أنهار طهران في حال هطول أمطار غزيرة في العاصمة.

كذلك تم إلغاء الرحلات من مطار طهران الداخلي إلى جميع المحافظات والمدن الإيرانية حتى إشعار آخر.