بـــيانــات هـــامّـة وعــــاجــلة

العربية  فارسى  اردو  English  Français  Español  Türk  Deutsh  Italiano  русский  Melayu  Kurdî  Kiswahili

تحذيرٌ إلى كافة المؤمنين بالله ثم ألبسوا إيمانهم بظلمِ الشرك بالله؛ إنّ الشرك لظلمٌ عظيمٌ

Warning to the entire believers in Allah then they cover their belief with wrongdoing of association with Allah; indeed polytheism is a grievous injustice

The Awaited Mahdi is calling to the global peace among the human populations

The fact of Planet-X, the planet of chastisement from the decisive Book as a reminder to the possessors of understanding-minds

A brief word about The Insolent (Antichrist) the Liar Messiah

Donald Trump is an enemy to the original American people, and an enemy to all Muslim and Christian people and their Governments, and an enemy to human populations altogether except the human satans the extremest ones in satan’s party

عــــاجل: تحذيرٌ ونذيرٌ لكافة البشر

تذكيـرٌ من محكم الذّكر لصُنّاع القرار من المسلمين

الإمام المهديّ يعلن غرّة الصيام الشرعيّة لعامكم هذا 1439 بناء على ثبوت هلال رمضان شرعاً

الإمام المهديّ ناصر محمد اليماني يحذّر الذين يخالفون أمر الله ورسوله من غضب الله ومقته وعذابه

سوف تدرك الشمس القمر أكبر وأكبر في هلال رمضان لعامكم هذا 1439 تصديق شرطٍ من أشراط الساعة الكُبر وآية التصديق للمهديّ المنتظَر ناصر محمد اليماني

إعلان مفاجأةٌ كبرى إلى كافة البشر لمن شاء منهم أن يتقدّم أو يتأخّر، والأمر لله الواحد القهار

النتائج 1 إلى 5 من 5

الموضوع: Urgent: Reply of the Imam Mahdi to the honorable and respectable astronomer Dr. Lot Bonatiro..

  1. الترتيب #1 الرقم والرابط: 171349 أدوات الاقتباس نسخ النص
    تاريخ التسجيل
    Dec 2012
    المشاركات
    5,963

    افتراضي Urgent: Reply of the Imam Mahdi to the honorable and respectable astronomer Dr. Lot Bonatiro..


    -1-

    Imam Nasser Mohammad Al-Yemeni

    07 - 03 - 1436 AH
    29 - 12 - 2014 AD
    09:30 am
    ــــــــــــــــــ


    :Urgent
    ..Reply of the Imam Mahdi to the honorable and respectable astronomer Dr. Lot Bounatiro



    In the name of Allah the All Merciful, the Most Merciful

    Recording the follow-up of Imam Mahdi for the dialogue of the supporters around phases of the moon for month of Rabee the first for this year of yours 1436..


    I promise my beloved for Allah's pleasure Dr. Lût Bounatiro to uphold the argument with Truth against him until he submit to the Truth a full-submission or pride carries him to sin because he wants to prove that the number of the week days are six day and there is no existence for Saturday!

    O man, in fact the number of days of creating is during the six days number; and the seventh day is the beginning of time and calculation, nay and never can add calculating of time in one of the six day of creating because it is six days of creating the configuration before starting the calculation of time; in fact the days of configuration had passed in six days evenly timed (each day equals a thousand years of what you count) for the asking then began the calculating of time from the day which follows the six days directly.

    But if we apply the calculation of Dr. Lût Bounatiro than the number of the week days is not but six days only in the calculation, then we raise the argument against you by the Truth and we say: Have you made the days of configuration five days only my beloved for Allah's pleasure then staring of the time in the sixth day in your calculation? Far from, very from; but you are arguing the True Awaited Mahdi from your Lord and surely I will uphold the argument against you from the decisive great Quran and we say to you: Indeed the number of days of the configuration to the universe is six days in the Book, then began the date time of the seventh day.

    In any case, it is not our duty naming for the week days; in fact the most important is that the number of the week days is seven days, but my beloved for Allah's pleasure Dr. Lût Bounatiro wants to make the explanatory-statement of the week days is six days only, and my beloved Lût wants to take advantage of the irregularity of the overtaking then he says:
    "Don't you see that the quarter moon completes after passing six days only?".
    But we say: Wait, slow down O Doctor, in fact after passing six days the moon starts in the stage of the first Qurater from a complete irregularity so it ends after sunset of the seventh day, and surely became after six days the quarterly completes, that is because of the overtaking because it ended from the irregularity of the phases of month and the moon is in the state of overtaking.

    O my beloved for Allah's pleasure Dr. Lût Bounatiro, the matter is grievous and our instructions in the sign of overtaking is not but as a drop of sea of the knowledge so do not think the sign of overtaking is the only sign which we are arguing with it the people, so do not be of the ignorant. Because I smell in Bounatiro's fatwa a smell of denial of the overtaking in month of Rabee the first for this year of yours 1436, and far from, very far O respectable Dr. Lût Bounatiro and we shall leave the moon judge between us by the Truth on the night of Sunday after sunset of Saturday the night of Sunday where the full-moon's first night for the month of Rabee the first; that is the night of Sunday after sunset of Saturday.

    O man; in fact you would find moon of the first night of the full moon for the month of Rabee the first is truly the night of Sunday, after Saturday's sunset enters the night of Sunday where through it first full-moon completes for the month of Rabee the first; but as well you will find the appointed time of setting of the first full-moon is setting in the appointed time of the word of Allah the Most High: {Nay, by the moon!(32) And the night when it departs!(33) And the dawn when it shines!(34) Surely it is one of the gravest (misfortunes).(35) A warning to mortals,(36) To him among you who will go forward or will remain behind.(37)}Truthful Allah the Great [Al-Mudather] 74:32-37.
    {كَلَّا وَالْقَمَرِ (32) وَاللَّيْلِ إِذْ أَدْبَرَ (33) وَالصُّبْحِ إِذَا أَسْفَرَ (34) إِنَّهَا لَإِحْدَى الْكُبَرِ (35) نَذِيراً لِلْبَشَرِ (36) لِمَنْ شَاءَ مِنْكُمْ أَنْ يَتَقَدَّمَ أَوْ يَتَأَخَّرَ (37)} صدق الله العظيم [المدثر].

    The fact there is a point of overtaking occurrence in which you do not compass knowledge, do not wonder O community of supporters when you find the first night of full-moon in it delayed the moon's set till the shade despite it is the first of the full-moon nights, so that is more of the True proof that the sun overtook the moon with no doubt nor suspicion. Upon any case, it will disappear the first full-moon for the month of Rabee the first off sight for the onlookers by the sea in Al-Hadeeda and the sea of Aden at the start of time that made know in the decisive Book. Confirming with the word of Allah the Most High: {Nay, by the moon!(32) And the night when it departs!(33) And the dawn when it shines!(34) Surely it is one of the gravest (misfortunes).(35) A warning to mortals,(36) To him among you who will go forward or will remain behind.(37)}Truthful Allah the Great [Al-Mudather] 74:32-37.
    {كَلَّا وَالْقَمَرِ (32) وَاللَّيْلِ إِذْ أَدْبَرَ (33) وَالصُّبْحِ إِذَا أَسْفَرَ (34) إِنَّهَا لَإِحْدَى الْكُبَرِ (35) نَذِيراً لِلْبَشَرِ (36) لِمَنْ شَاءَ مِنْكُمْ أَنْ يَتَقَدَّمَ أَوْ يَتَأَخَّرَ (37)} صدق الله العظيم [المدثر].

    O to my wonder from you my beloved for Allah's pleasure Dr. Lût Bounatiro! So how is it that you will definitely find the first full moon for the month of Rabee the first came on the first nights of the full-moon and did not decrease from the month of Rabee the first except twelve days from your beginning of the month Tuesday 1 of Rabee the first. And we do not blame you when you made it on Tuesday, in fact the blame is for lake of your astonishment when you find that your flawless scientific astronomical information began most certainly to differ and you did not get surprised in what you did not expect of early full-moon for the moon! And previously the astonishment took the doctor because of the early full-moon not before passing thirteen days of the month according to the crescent's confirmed-sighting, and here it is the wonder from that O doctor that you shall find the completion of the full-moon for the month of Rabee the first for this year of yours 1436 just completed the first full-moon and did not pass from the month Rabee the first except twelve days only! Is not that more wonder than the full-moon after passing thirteen days? Or that you deny, O Dr. Lût Bounatiro, your amazement and surprise by occurring the nights of the full-moon from thirteen till fourteen before the night of the half in humans' calculation because previously you know and the people know that the night of the half is the first completion of the full moon according to the date of the first beginning until it backed off the certainty in the flawless astronomy, then my beloved in Allah's love Dr. Lot Bonatiro forward his famous advise to the astronomers. We shall leave the news by the pen of my beloved in Allah's love Dr. Lût Bounatiro while he is admonishing the astronomers and speaking to them effective words concerning themselves as follows:

    Firstly I point at that some astronomers lead astray the nation "Say: Are those who know and those who know not alike?".
    It became clearly-obvious to all today, that on night of the thirteenth to the fourteenth of September 2009, completed the light of the moon according to captured and attached picture, which point clearly to passing the first half of the blessed month of Ramadan, in time where big number of the Islamic countries did not fast except thirteen days which indicates definitely that they did not begin fasting on the correct day any day Friday August- 21, 2009.

    On the other hand, obviously the contemporary astronomers do not control in calculating the lunar calendar AH, and therefore pursuant to the His word the Most High: ''The best of wrong dowers are the often turning for repentance", and knowingly that the month of Ramadan 1430 contain thirty days Astronomically, it is a must upon the Islamic nation to complete the term of Ramadan 30 days in order to avoid an expiation, and after that glorify Allah on the day of Eid, knowingly that fasting a few days (which can be enumerated and completed before takbeers of Eid feast-day) as stated in the Quran in this regard.
    ـــــــــــــــــ
    End of quote



    Through the fatwa of Dr. Lût Bounatiro you know that it was known and confirmed to all astronomers that night of the half of the month is first completion of the full-moon, and based on that you find Lût Bounatiro say as follows:
    It became clearly-obvious to all today, that on night of the thirteenth to the fourteenth of September 2009, completed the light of the moon according to captured and attached picture, which point clearly to passing the first half of the blessed month of Ramadan, in a time where big number of the Islamic countries did not fast except thirteen days which indicates definitely that they did not begin fasting on the correct day any day Friday August- 21, 2009.
    And just was existing the statement of the doctor on this following link:

    http://www.peyamner.com/details.aspx?l=2&id=143198

    So why was erased after the acknowledgement in the Truth? What is the matter with you and what troubled you my beloveds in Allah's love the astronomers? The matter is grievous! By Allah then by Allah, then by Allah the overtaking sign is not but a warning for the humans before passing what you name it by the tenth planet (Planet X Niburu), so I do not sing so you by poetry nor I make sequence of rhymed prose for you in the True statement for the Reminder, don't you keep guard O you of eyes before the night precedes the daylight? And peace be upon the messengers, and praise be to Allah the Lord of the worlds.

    Your brother Imam Nasser Mohammad Al-Yemeni

    ـــــــــــــــــ

    https://www.nasser-yamani.com/showthread.php?20802

    اقتباس المشاركة: 171304 من الموضوع: عاجل: ردّ الإمام المهدي إلى العالِم الفلكيّ الدكتور لوط بوناطيرو المكرم والمحترم..






    - 1 -
    [ لمتابعة رابط المشـــاركة الأصلية للبيـــان ]
    الإمام ناصر محمد اليماني
    07 - 03 - 1436 هـ
    29 - 12 - 2014 مـ
    09:30 صباحاً
    ــــــــــــــــــ



    عــــــــاجل:
    ردّ الإمام المهدي إلى العالِم الفلكيّ الدكتور لوط بوناطيرو المكرم والمحترم ..



    بسم الله الرحمن الرحيم
    تسجيل متابعةِ الإمام المهديّ لحوار الأنصار حول منازل القمر لشهر ربيع الأول لعامكم هذا 1436..

    وأعدُ حبيبي في الله الدكتور لوط بوناطيرو أن أقيم عليه الحجّة بالحقّ حتى يسلّم للحقّ تسليماً أو تأخذه العزّة بالإثم كونه يريد أن يثبت أنّ عدد أيام الأسبوع ستة أيامٍ وأنّه لا وجود ليوم السبت!

    ويا رجل، بل عدد أيام الخلق هو في خلال عدد ستة أيامٍ؛ واليوم السابع ابتدأ الزمن والحساب، فلا ولن تستطيع أن تُدخل حساب الزمن بأحد الأيام الستة للخلق كونها ستة أيامِ خلق التّكوين من قبل بدْءِ الحساب الزمنيّ، كون أيام التكوين انقضت في ستة أيامٍ سواءً للسائلين فمن ثمّ ابتدأ حساب الزمن من اليوم الذي يلي الستة أيامٍ مباشرةً.

    ولكن لو نقوم بتطبيق حساب الدكتور لوط بوناطيرو بأنّ عدد أيام الأسبوع ليس إلا ستة أيامٍ فقط في الحساب فمن ثمّ نقيم عليك الحجّة بالحقّ ونقول: فهل جعلت أيام التكوين خمسة أيامٍ فقط حبيبي في الله فمن ثمّ ابتدأ الزمن من اليوم السادس في حسابك؟ وهيهات هيهات؛ ولكنك تجادل المهديّ المنتظَر الحقّ من ربّك ولسوف أقيم عليك الحجّة من محكم القرآن العظيم ونقول لك: إنّ عدد أيام التكوين للكون ستة أيامٍ في الكتاب، فمن ثمّ ابتدأ الزمن تاريخ اليوم السابع.

    وعلى كل حالٍ ما علينا من التسميات لأيام الأسبوع؛ بل الأهم أنّ عدد أيام الأسبوع هي سبعة أيامٍ، ولكن حبيبي في الله الدكتور لوط بوناطيرو يريد أن يجعل بيان أيام الأسبوع ستة أيامٍ فقط، ويريد أن يستغل حبيبي لوط خلل الإدراك فيقول:
    "أفلا ترون أنّ قمر التربيع يكتمل بعد مضي ستة أيامٍ فقط؟".
    ولكننا نقول: مهلاً مهلاً يا دكتور، بل بعد مضي ستة أيامٍ يبدأ القمر في مرحلة التربيع الأول منزلة كاملة فتنقضي بعد غروب شمس اليوم السابع، وإنما صار بعد ستة أيام يكتمل التربيع ذلك بسبب الإدراك كونه انقضت منزلةٌ من منازل الشهر والقمر في حالة إدراكٍ.

    ويا حبيبي في الله الدكتور لوط بوناطيرو، إنّ الأمر جَلَلٌ وما فتوانا في آية الإدراك إلا كمثل قطرةٍ في بحر العلم فلا تظنْ أنّ آية الإدراك هي الآية الوحيدة التي نجادل الناس بها، فلا تكن من الجاهلين. كوني أشمّ في فتوى بوناطيرو رائحة إنكار الإدراك في شهر ربيع الأول لعامكم هذا 1436، وهيهات هيهات يا دكتور لوط بوناطيرو المحترم ولسوف نترك القمر يحكم بيننا بالحقّ ليلة الأحد بعد غروب شمس السبت ليلة الأحد ليلة البدر الأول لشهر ربيع الأول؛ تلكم ليلة الأحد بعد غروب شمس السبت.

    ويا رجل، بل ستجدون قمر ليلة البدر الأول لشهر ربيع الأول هو حقاً ليلة الأحد بعد غروب شمس يوم السبت تدخل ليلة الأحد الذي يكتمل خلالها البدر الأول لشهر ربيع الأول؛ بل كذلك سوف تجدون ميقات غروب البدر الأول يغرب في ميقات قول الله تعالى:
    {كَلَّا وَالْقَمَرِ (32) وَاللَّيْلِ إِذْ أَدْبَرَ (33) وَالصُّبْحِ إِذَا أَسْفَرَ (34) إِنَّهَا لَإِحْدَى الْكُبَرِ (35) نَذِيراً لِلْبَشَرِ (36) لِمَنْ شَاءَ مِنْكُمْ أَنْ يَتَقَدَّمَ أَوْ يَتَأَخَّرَ (37)} صدق الله العظيم [المدثر].
    كون هناك نقطة حدثِ الإدراك الذي لا تحيطون به علماً، فلا تستعجبوا يا معشر الأنصار حين تجدون ليلة البدر الأولى تأخّر غروب القمر فيها إلى بداية الظلّ برغم أنها أوّل ليالي الإبدار فذلك مزيدٌ من البرهان الحقّ بأنّ الشمس حقاً أدركت القمر لا شك ولا ريب.
    وعلى كل حالٍ سيختفي القمر البدر الأول لشهر ربيع الأول عن البصر للناظرين إلى البحر في الحديدة وبحر عدن في بدء الميقات المعلوم في محكم الكتاب. تصديقا لقول الله تعالى: {كَلَّا وَالْقَمَرِ (32) وَاللَّيْلِ إِذْ أَدْبَرَ (33) وَالصُّبْحِ إِذَا أَسْفَرَ (34) إِنَّهَا لَإِحْدَى الْكُبَرِ (35) نَذِيراً لِلْبَشَرِ (36) لِمَنْ شَاءَ مِنْكُمْ أَنْ يَتَقَدَّمَ أَوْ يَتَأَخَّرَ (37)} صدق الله العظيم [المدثر].

    ويا عجبي منكم حبيبي في الله لوط بوناطيرو! فكيف أنّكم حتماً سوف تجدون قمر البدر الأول لشهر ربيع الأول جاء أول ليالي الإبدار ولم ينقضِ من شهر ربيع الأول سوى اثني عشر يوماً من غرّتكم الثلاثاء 1 ربيع الأول! ولا نلوم عليكم إذ جعلتموها الثلاثاء بل اللوم عدم دهشتكم حين تجدون أنّ معلوماتكم الفلكيّة المُسَلَّمَة والعلميّة بدأت تختل حتماً وتتفاجأون بما لم تكونوا تحتسبوا من إبدارٍ مبكرٍ للقمر! ولقد أخذت الدكتور الدهشةُ من قبل عن سبب الإبدار المبكر ليس إلا بعد انقضاء ثلاثة عشرَ يوماً من الشهر حسب ثبوت الهلال، وها هو الأعجب من ذلك يا دكتور أنّكم سوف تجدون اكتمال القمر البدر لشهر ربيع الأول لعامكم هذا 1436 قد اكتمل القمر البدر الأول ولم ينقضِ من شهر ربيع الأول سوى اثني عشر يوماً فقط! أليس ذلك هو أعجب من الإبدار بعد مضي ثلاثة عشر يوماً؟ أم إنّك تنكر يا دكتور لوط بوناطيرو انبهارك وتفاجأك بحدوث ليالي الإبدار من ثلاث عشرة إلى أربع عشرة من قبل ليلة النصف في حساب البشر كونك تعلم من قبل والبشر يعلمون أنّ ليلة النصف هي أوّل اكتمال القمر البدر حسب تاريخ غرّته الأولى حتى تراجعت عن اليقين بالمسلمات الفلكيّة، فمن ثمّ وجّه حبيبي في الله لوط بوناطيرو موعظته الشهيرة إلى علماء الفلك. ولسوف نترك الخبر بقلم حبيبي في الله الدكتور لوط بوناطيرو وهو يعظ علماء الفلك ويقول لهم في أنفسهم قولاً بليغاً كما يلي:

    أولا أشير إلى أنّ بعض الفلكيين أضلوا الأمة '' قُلْ هَلْ يَسْتَويِ الذينَ يَعْلَمُونَ وَالذينَ لاَ يَعْلَمُونَ''.
    أصبح جليًا لدى الجميع اليوم، أنه في ليلة الثالث إلى الرابع سبتمبر-أيلول 2009، اكتمل ضوء القمر بحسب الصورة الملتقطة والمرفقة، التي تشير بوضوح إلى انقضاء النصف الأول من شهر رمضان الكريم، في وقت لم يصم عدد كبير من البلدان الإسلامية إلا ثلاثة عشر يوما ما يدل قطعا على أنهم لم يبدأوا الصوم في اليوم الصحيح أي يوم الجمعة 21 أغسطس-آب 2009.

    من جهة أخرى، جل علماء الفلك المعاصرين لا يتحكمون في حسابات التقويم القمري الهجري، وعليه عملا بقوله تعالي:''خَيرُ الخَطَاءُونَ التَوَابُونَ''، وعلما أن شهر رمضان 1430 يحتوي على ثلاثين يوما فلكيا، وجب على الأمة الإسلامية أن تكمل عدة رمضان 30 يوما تجنبا للكفارة، وبعد ذلك أن تكبّر الله يوم العيد، علما أنّ الصوم أيام معدودات ( أي يمكن تعدادها وإكمالها قبل تكبيرات يوم العيد) حسبما جاء في القرآن الكريم في هذا الشأن.
    انتهى الاقتباس

    ومن خلال فتوى الدكتور لوط بوناطيرو وتعلمون أنّه كان معلوماً ومؤكداً لكافة علماء الفلك أنّ ليلة النصف للشهر هي أوّل اكتمال القمر البدر، وبناءً على ذلك تجدون لوط بوناطيرو يقول ما يلي
    :
    أصبح جليًا لدى الجميع اليوم، أنه في ليلة الثالث إلى الرابع سبتمبر-أيلول 2009، اكتمل ضوء القمر بحسب الصورة الملتقطة والمرفقة، التي تشير بوضوح إلى انقضاء النصف الأول من شهر رمضان الكريم، في وقت لم يصم عدد كبير من البلدان الإسلامية إلا ثلاثة عشر يوما ما يدل قطعا على أنهم لم يبدأوا الصوم في اليوم الصحيح أي يوم الجمعة 21 أغسطس-آب 2009
    وقد كان بيان الدكتور موجوداً على هذا الرابط التالي:
    http://www.peyamner.com/details.aspx?l=2&id=143198

    فلماذا تمّ مسحه من بعد الاعتراف بالحقّ؟ فما خطبكم وماذا دهاكم أحبتي في الله علماء الفلك؟ فالأمر جللٌ! فوالله ثمّ والله ثمّ والله إنّ آية الإدراك ليست إلا نذيراً للبشر قبيل مرور ما يسمونه بالكوكب العاشر، فلا أتغنّى لكم بالشعر ولا أساجعكم بالنثر بل بالبيان الحقّ للذِّكر أفلا تتّقون يا أولي الأبصار من قبل أن يسبق الليل النهار؟

    وسلامٌ على المرسلين، والحمدُ لله ربّ العالمين..
    أخوكم؛ الإمام المهديّ ناصر محمد اليماني.
    ____________



  2. الترتيب #2 الرقم والرابط: 171403 أدوات الاقتباس نسخ النص
    الصورة الرمزية بنت سيرين
    بنت سيرين غير متواجد حالياً من الأنصار السابقين الأخيار (رحمها الله)
    تاريخ التسجيل
    Aug 2014
    الدولة
    يافا فلسطين
    المشاركات
    761

    افتراضي

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته حبيبتي بالله أختي راضيه بنعيم الله الأعظم جزاكي الله عنا وعن جميع الأنصار كل خير لما تقومين فيه بكتابات بيانات الإمام بالغه الإنجليزية ثبتنا الله وإياكي علي طريق الإمام المهدي ناصر محمد اليماني عليهوعلي رسولنا أفضل الصلاة والتسليم وبارك الله فيك واسئل الله النعيم الأعظم ان يرضي عنك والحمد لله رب العالمين
    واصبر وما صبرك إلا بالله والحمد لله رب العالمين

  3. الترتيب #3 الرقم والرابط: 171523 أدوات الاقتباس نسخ النص
    تاريخ التسجيل
    Dec 2012
    المشاركات
    5,963

    افتراضي


    - 2 -

    Imam Nasser Mohammad Al-Yemeni

    09 - 03 - 1436 AH
    31 - 12 - 2014 AD
    07:25 am
    ــــــــــــــــــ



    The Imam Mahdi I testifies in the precise accurate knowledge of the physicists astronomers and not the astrologists the supportive-friends of satans, only the physicists astronomers..


    In the name of Allah the All Merciful, the Most Merciful, Allah's peace and mercy upon you and His blessings my beloveds the best foremost supporters and the searcher about the Truth in the worlds, peace upon us and upon Allah's righteous servants,and peace be upon the messengers, and praise be to the Lord of the worlds, after this..

    What we want to surround you with it of knowledge is that all astronomers they know altogether previously that completing the full-moon is according to the initial sighting of the crescent, but the astronomers began faulting the people when others raised the argument against them as Al-Khudairi so he shattered the flawless (scientific facts) they had. But my beloveds in Allah's love I am the Imam Mahdi I testify in the precise accurate knowledge of the physicists astronomers and not the astrologists the supportive-friends of satans, only the physicists astronomers, indeed just messed up their minds the event of the sun's overtaking for the moon so it shattered the basic flawless (scientific facts) in the knowledge of astronomy and the cosmic-universe an utter shattering.

    In any case, do you know my beloveds in Allah's love that it was of the astronomical flawless (scientific facts) that the night of the half of the lunar month definitely being as the night which proved in it the crescent's sighting of the (new) month in the first sighting from any human for the crescent of the (new) month? For example if confirming to the sighting of the new crescent of the month was after sunset on Saturday the night of Sunday so certainly completing the full-moon is on the night of Sunday, as well if confirming to the sighting of the new crescent of the month, for example, was on night of Monday so certainly completing the full-moon is on the night of Monday, and if the first sighting for crescent of the month was on night of Tuesday so most certainly and definitely the completion of the moon happens on the night of Tuesday, for the fact this is from the flawless (scientific facts) and not at the astronomers and that's it but even at the humans nation after nation proving sight of crescent of the month at the people of location on earth and when it is overcasting over others then they find that the full-moon completes according to calculation of first proving-sight for its crescent in the specific night; in the meaning of, that the first full-moon comes in the particular same beginning night in which the month entered. And since this is from the astronomical flawless (scientific facts) therefore you find my beloved in Allah's love Dr. Lût Bounatiro saying in his astronomical report to one of the months of Ramadan which is in the year of 1430: Since that the moon completed its fullness on the night of Friday after Thursday's sunset and did not decrease from Ramadan except thirteen days, so this means definitely that Ramadan's beginning entered on the night of Friday according to the crescent's sighting. Look at report of my beloved in Allah's love the honorable and respectable Dr. Lot Bonatiro as follows:

    It became clearly-obvious to all today, that on night of the thirteenth to the fourteenth of September 2009, completed the light of the moon according to captured and attached picture, which point clearly to passing the first half of the blessed month of Ramadan, in time where big number of the Islamic countries did not fast except thirteen days which indicates definitely that they did not begin fasting on the correct day any day Friday August- 21, 2009.
    And the reason of my beloved in Allah's love Lût's report is because of his observing to the completion of the moon for the month of Ramadan on night of Friday therefore he knew that the beginning definitely was on night of Friday. Anyway, we do not say about my beloved in Allah's love Dr. Lût Bounatiro except goodness so be beware of the abuse to him my beloveds in Allah's love then Allah may guide him to the balanced path.

    And in regarding to first of the full-moon nights for the months so our fatwa in the Truth has preceded; that in the first night of the full-moon would be first setting for the moon is through the appointed time of (Fajr) dawn and beyond that till part of the shadow, and the reason of fluctuation of the timing of its setting from location to other is because the movement of the moon from the west to the east and since it is going farther off the west so definitely it is delaying in its setting little by little, like the first full-moon on the upcoming night of Sunday its first setting will be, in some locations, through the appointed time of dawn prayer and in other locations its setting gets delayed till the beginning of the appointed time of the shade because the moon is heading from west to east, and since that the flowing moon is being delayed off the west whenever we head westerly so for that there would be a chance for the moon in being late in its setting.

    Regarding to the night of the quarter and the first full-moon, it is not a condition that the moon do not appear unless being completely full 100% in fact the full-moon gets complete through the nigh of the first full-moon's night whether in its beginning or in fourth of it, or third of it, or half of it, or the last third of the night, or its dawn, so the important is that the full-moon completes its circle in the night of half of the lunar month in any time of the night of the half.

    Upon any case, we are still waiting for reply of the astronomer physicist Dr. Lût Bounatiro, and he may be waiting for the first full-moon's nights for the month Rabee the first, and peace be upon the messengers..

    Your brother Imam Mahdi Nasser Mohammad Al-Yemeni

    ـــــــــــــــــــــــ

    https://www.nasser-yamani.com/showthread.php?20802

    اقتباس المشاركة: 171487 من الموضوع: عاجل: ردّ الإمام المهدي إلى العالِم الفلكيّ الدكتور لوط بوناطيرو المكرم والمحترم..





    - 2 -
    [ لمتابعة رابط المشـــاركة الأصلية للبيـــان ]
    الإمام ناصر محمد اليماني
    09 - 03 - 1436 هـ
    31 - 12 - 2014 مـ
    07:25 صباحاً
    ــــــــــــــــــ



    الإمام المهديّ يشهد بدقّة علم علماء الفلك الفيزيائيّين وليس المُنجِّمين أولياء الشياطين؛ بل علماء الفلك الفيزيائيّين ..


    بسم الله الرحمن الرحيم، سلام الله عليكم ورحمة الله وبركاته أحبتي الأنصار السابقين الأخيار والباحثين عن الحقّ في العالمين، السلامُ علينا وعلى عباد الله الصالحين، وسلامٌ على المرسلين والحمد لله ربّ العالمين، أمّا بعد..

    وما نريد أن نحيطكم به علماً هو أنّ كافة علماء الفلك يعلمون من قبلُ جميعاً أنّ اكتمال البدر هو بحسب غرّة رؤية الهلال، ولكن علماء الفلك بدأوا يغالطون الناس حين أقام عليهم آخرون الحجّة كمثل الخضيري فنسف مسلَّماتٍ كانت لديهم. ولكن يا أحبتي في الله إنّني الإمام المهديّ أَشهد بدقة علم علماء الفلك الفيزيائيّين وليس المُنجّمين أولياء الشياطين بل علماء الفلك الفيزيائيّين، وإنما قد لخبط عقولهم حدث إدراك الشمس للقمر فنسف من المسلَّمات الأساسيّة في علم الفلك والكون نسفاً.

    وعلى كل حالٍ فهل تدرون أحبتي في الله أنّه كان من المسلّمات الفلكيّة أنّ ليلة النصف من الشهر القمري حتماً تكون كمثل الليلة التي ثبت فيها رؤية هلال الشهر في أول مشاهدةٍ لهلال الشهر من أحد البشر؟ فعلى سبيل المثال إذا كان أول ثبوتٍ لرؤية هلال الشهر بعد غروب شمس السبت ليلة الأحد فحتماً يكتمل البدر ليلة الأحد، وكذلك إذا كان أول ثبوتٍ لرؤية هلال الشهر مثلاً ليلة الإثنين فحتماً يكتمل البدر ليلة الإثنين، وإذا كانت أول مشاهدةٍ لهلال الشهر ليلة الثلاثاء فحتماً وقطعاً يتمّ اكتمال القمر ليلة الثلاثاء، لكون هذه من المسلّمات وليست عند علماء الفلك فحسب بل حتى عند البشر أمّةً بعد أمّةٍ تثبت رؤية هلال الشهر لدى أهالي مناطقٍ في الأرض ويُغمّ على آخرين فيجدون أنّ القمر البدر يكتمل بحسب حساب أول ثبوتٍ لهلاله في ذات الليلة؛ بمعنى أنّ ليلة البدر الأولى تأتي بنفس ليلة الغرّة التي دخل بها الشهر. وبما أنّ هذه من المسلّمات الفلكيّة ولذلك تجدون حبيبي في الله الدكتور لوط بوناطيرو يقول في تقريره الفلكيّ لأحد أشهر رمضان وهو في عام 1430: فبما أنّ القمر اكتمل بدره ليلة الجمعة بعد غروب شمس الخميس ولم ينقضِ من رمضان إلا ثلاث عشر يوماً فهذا يعني قطعاً أنّ غرّة رمضان حسب رؤية الأهلّة دخلت ليلة الجمعة. فانظروا لتقرير حبيبي في الله الدكتور لوط المكرم والمحترم كما يلي:
    (أصبح جليًا لدى الجميع اليوم، أنه في ليلة الثالث إلى الرابع سبتمبر-أيلول 2009، اكتمل ضوء القمر بحسب الصورة الملتقطة والمرفقة، التي تشير بوضوح إلى انقضاء النصف الأول من شهر رمضان الكريم، في وقت لم يصم عدد كبير من البلدان الإسلامية إلا ثلاثة عشر يوما ما يدل قطعا على أنهم لم يبدأوا الصوم في اليوم الصحيح أي يوم الجمعة 21 أغسطس-آب 2009).
    وسبب تقرير حبيبي في الله لوط هو بسبب ملاحظته لاكتمال القمر لشهر رمضان ليلة الجمعة ولذلك علم أنّ الغرّة قطعاً كانت ليلة الجمعة، وعلى كل حالٍ فلا نقول في حبيبي في الله الدكتور لوط إلا خيراً فاحذروا الإساءة إليه أحبتي في الله فلعل الله يهديه إلى سواء السبيل.

    وبالنسبة لغروب أول ليالي الإبدار للأشهر فسبقت الفتوى بالحقّ أنّ في ليلة البدر الأول يكون أول غروبٍ للقمر خلال ميقات صلاة الفجر وما وراء ذلك إلى طرف الظلّ، وسبب تفاوت ميقات الغروب هو بسبب أنّ حركة القمر من الغرب إلى الشرق، ولذلك سوف تجدون القمر البدر يغرب خلال أداء صلاة الفجر وما وراء ذلك إلى ميقات بداية الظلّ، وسبب تفاوت ميقات غروبه من منطقة إلى أخرى هو بسبب حركة القمر من الغرب إلى الشرق فبما أنه يبتعد عن الغرب فحتماً يتأخّر في غروبه شيئاً فشيئاً، مثال قمر البدر الأول ليلة الأحد المقبلة فسوف يكون أول غروبه على مناطق خلال ميقات صلاة الفجر ومناطق أخرى يتأخر غروبه فيها إلى بداية ميقات الظلّ بسبب أنّ القمر متجهٌ من الغرب إلى الشرق، وبما أنّ جرم القمر المنطلق يتأخر عن الغرب كلما اتجهنا غرباً فلذلك يكون هناك مجالٌ للقمر في التأخر في غروبه.

    وبالنسبة لليالي التربيع والبدر الأول فليس شرط أن لا يظهر القمر إلا مكتملاً 100% بل يكتمل القمر البدر خلال ليلة الإبدار الأولى سواء في أولها أو في ربعها أو ثلثها أو نصفها أو الثلث الأخير من الليل أو فجرها، فالمهم أنّ القمر البدر تكتمل دائرته في ليلة النصف من الشهر القمري في أي وقتٍ من ليلة النصف.

    وعلى كل حالٍ لا نزال منتظرين لردّ العالِم الفلكيّ الفيزيائي الدكتور لوط بوناطيرو ولعله ينتظر أول ليالي البدر لشهر ربيع الأول، وسلامٌ على المرسلين..

    أخوكم؛ الإمام المهدي ناصر محمد اليماني.
    ____________



  4. الترتيب #4 الرقم والرابط: 172154 أدوات الاقتباس نسخ النص
    تاريخ التسجيل
    Dec 2012
    المشاركات
    5,963

    افتراضي


    - 3 -

    Imam Nasser Mohammad Al-Yemeni

    14 - 03 - 1436 AH
    05 - 01 - 2015 AD
    06:37 am
    ــــــــــــــــــ


    Reply of the Imam Mahdi to the respectable astronomer Lût Bounatiro about nights of the complete full-moon for Rabee the first on the night of Sunday as follows in the picture and the night of Monday..

    اضغط على الصورة لعرض أكبر. 

الإسم:	unnamed.jpg 
مشاهدات:	259 
الحجم:	1.2 كيلوبايت 
الهوية:	2846


    In the name of Allah the All Merciful, the Most Merciful, and peace be upon the seal of the prophets and messenger and their pure families and all the faithful-believers in every time and place till the day of judgement, after this..

    O you the respectable astronomer Lût Bounatiro, come on daring for the dialogue we have not entrusted the supporter Fatima Al-Zahra in having dialogue with you so keep your duty to Allah and speak by the Truth, what is after the Truth except falsehood? And I see you started causing wrong in the Truth after it has cleared to you that it is the Truth so look to your fatwa in the falsehood as follows:
    Since a long time ago it is known that the full-moon days are 13,14 and 15 and it is named by the white days.
    A copy of Lot's fatwa is ended.

    And far from, very far.. by Allah you did not speak by the Truth, in fact the nights of complete full-moon are two nights only; the full-moon would be in it complete for the viewers, and they are the night of the fifteenth and the night of the sixteenth only, and we shall remind you in you true report before causing error, didn't you give fatwa that many astronomers lead the nation astray and said by yourself that the full moon for Ramadan year 1430 had completed on the night of Friday, and you said this indicates definitely that beginning of Ramadan's fasting is Friday? And we shall remind you in your report as follows by the pen of Dr. Lût Bounatiro as follows:

    Firstly I point out that some astronomers lead the nation astray;"Say: Are those who know and those who know not alike?".
    It became clearly-obvious to all today, that on night of the thirteenth to the fourteenth of September 2009, completed the light of the moon according to captured and attached picture, which point clearly to passing the first half of the blessed month of Ramadan, in time where big number of the Islamic countries did not fast except thirteen days which indicates definitely that they did not begin fasting on the correct day any day Friday August- 21, 2009.
    On the other hand, obviously the contemporary astronomers do not control in calculating the lunar calendar Hijri, and therefore pursuant to the His word the Most High: ''The best of wrong dowers are the often turning for repentance".
    End of Dr. Bounatiro's report

    But you returned back off your repentance to the caravan of the astronomers whom their pride carry them off to sin, so remember you report above which you give fatwa in it as follows:

    It became clearly-obvious to all today, that on night of the thirteenth to the fourteenth of September 2009, completed the light of the moon according to captured and attached picture, which point clearly to passing the first half of the blessed month of Ramadan, in time where big number of the Islamic countries did not fast except thirteen days which indicates definitely that they did not begin fasting on the correct day any day Friday August- 21, 2009.
    Ended

    We infer what means it Dr. Lût Bounatiro that the full-moon is two nights and that the first half is passed for the month of Ramadan starting from the it True beginning on Friday, and it is clearing to you what Lot means it that it passed a day upon the fasting (people) a day they did not fast it and it is Friday because the complete full-moon occurred on the night of Friday. So look at Bounatiro's fatwa saying: Since the full-moon is completed and the Muslims did not fast except thirteenth days, so this means that they did not start on the correct day which is Friday. Because he knows that the night of completion of the full-moon do not occur on the night of the thirteenth; in fact after passing fourteen days from the beginning of the month, so Lot's report against himself the best witness that the full-moon comes corresponding the same night of beginning of the month. So why today you start by the contradiction in your report so you make the nights of the full-moon three and they are two nights the night of the fifteenth and the sixteenth? In fact confirms this the American agency NASA in its program for the moon's phases so it proves the nights of full-moon are two nights only and before and after that the (moon) would be less, and this what the viewer see it from mankind nation after nation.

    As well, O man keep your duty to your Lord, I swear by Allah the Great, the Lord of the heavens and earth and what is in between them, and Lord of the great throne that the sun overtook the moon so the crescent was born before the eclipse and the sun met with it while it's just a new crescent, and I swear by Allah the Great and I did not do it of my own will but by command from my Lord since a number of years that I should warn mankind that the sun overtook the moon so the crescent was born before the eclipse and the sun met with it while it's just a new crescent. And how many of times we are announcing in it the sighting of crescent of the so called month while all the astronomers are denying its sighting due to its setting before sunset according to their knowledge, but it is clearing to all confirmation the impossible crescent sighting, and Nasser Mohammad Al-Yemeni said the truth. And how many times we have raised the argument against all the astronomers over ten years ago and we are still upholding the argument against you and them by the Truth.

    And know that the planet of chastisement began to actually effect the movement of the moon; in fact the skirmishing began between planet of chastisement and planet earth, and the skirmishing is exactly occurring now in the moon because the planet of chastisement gravitating the moon from one side and earth is defending the moon and gravitating it from the other side to ratify a sign from the major signs of the Hour, but as Allah blinded the sight of the astronomers off the True statement for the great Quran as well Allah blinded their sight from seeing a sign of cosmic awesome phenomenon and impressive to the viewers.

    As long you give fatwa that the moon on the night of Sunday; the eyes of the viewers do not distinguish that it still less, so if you were to photograph the moon by the microscope magnifier at last part of the night of Sunday so you bring to us the clear proof that it did not reach to the complete full-moon. But no problem O Lot, and I see you escaping to evade the dialogue and I see in yourself an up-coming news, Allah knows best by what is in yourself; In fact you want to make the day of the week six days only, and here is being out of order the moon's phases, and count of years, and the calculation (of time) in the Book, and in any case the command just got near and you surly will know that Nasser Mohammad Al-Yemeni is indeed from whom say the Truth.

    O man, Allah just made the clear proof in the light of phases of the moon by swelling the crescent and for that Mohammad messenger of Allah forgiveness and peace of Allah be upon him and his family said: [From approaching of the Hour is the swelling of the crescents, and the crescent would be seen for the night so it would be said it is son of two nights]. Spoke the Truth, forgiveness and peace be upon him.
    [مِنِ اقْتِرَابِ السَّاعَةِ انْتِفَاخُ الأَهِلَّةِ، وأَنْ يُرَى الْهِلاَلُ لليلة، فَيُقَالُ: هو ابن لَيْلَتَيْنِ]

    And here are the people seeing the crescent swollen in it first night and the matter astonished them, but the astronomers are still insisting on the old astronomical formulas before the occurrence of swelling the crescent and the overtaking and they astray themselves and lead astray their nation off an awesome sign of cosmic phenomenon and impressive.

    O man, we surely did not entrust Fatima Al-Zahra in having dialogue with you in fact you should come to the sight and lower down your bucket (cast your argument), so if you were still investigating the fact of the overtaking so no wrong perception nor reproof be against you so take your time. But you send to us fatwas through Fatima Al-Zahra and it is not supposedly that she brings fatwas of Lût Bounatiro to the supporters from behind the veil, in fact she should say to him: "Come O lot and cast your fatwa by yourself to you complete the dialogue between you and the Imam so you raise the argument against him and he raises the argument against you".

    As well the Awaited Mahdi Nasser Mohammad Al-Yemeni give fatwa to mankind to know that the skirmishing for the planet of chastisement began in the moon, began in the moon, began in the moon.. so review your calculations O community of astronomers and assign yourselves in observing the movements of the moon all over again, and let goo the fast-holding by the old astronomical science for the fact it just got out of order except in dates of lunar and solar eclipse, the out of order in the moon's self movement because of approaching the planet of chastisement. And the conflict between the earth and the planet of chastisement upon the flow-movement of the moon in its known orbit and the battle is still continuing off far (distance) between planet earth and planet of chastisement, and the course-battle of the conflict is in the moon.

    We repeat and say: If the astronomer Lot was being late for dialogue because of his keenness to not judge except in justice and he wants to investigate the movement of the moon month after month so no compelling against him to investigate so he does not wrong himself, but not by issuing fatwas from behind the scenes my beloved in Allah's love. As well you should read the secrets of creating the universe from the hidden Book) and how it was before being so you would know that Nasser Mohammad Al-Yemeni is not of the ignorant ones, and peace be upon the messengers, and praise be to Allah the Lord of the worlds.

    Your brother Imam Mahdi Nasser Mohammad Al-Yemeni

    ـــــــــــــــــــ

    https://www.nasser-yamani.com/showthread.php?20802

    اقتباس المشاركة: 172030 من الموضوع: عاجل: ردّ الإمام المهدي إلى العالِم الفلكيّ الدكتور لوط بوناطيرو المكرم والمحترم..



    - 3 -

    [ لمتابعة رابط المشـــاركة الأصلية للبيـــان ]
    الإمام ناصر محمد اليماني
    14 - 03 - 1436 هـ
    05 - 01 - 2015 مـ
    06:37 صباحاً
    ــــــــــــــــــ



    ردّ الإمام المهديّ إلى العالِم الفلكي لوط بوناطيرو المحترم عن ليالي بدر التمام لربيع الأول ليلة الأحد كما يلي في الصورة وليلة الإثنين ..





    بسم الله الرحمن الرحيم، والصلاة والسلام على خاتم الأنبياء والمرسلين وآله الطيّبين وجميع المؤمنين في كلّ زمانٍ ومكانٍ إلى يوم الدين، أمّا بعد..


    ويا أيها العالِم الفلكي لوط بوناطيرو المحترم، هيا تجرّأ للحوار فلم نوكِّل الأنصارية فاطمة الزهراء بحوارك فاتّقِ الله وانطق بالحقِّ فماذا بعد الحقّ إلا الضلال؟ وإنّي أراك بدأت تغالط في الحقّ من بعد ما تبيّن لك أنّه الحقّ فانظر لفتواك بالباطل كما يلي:
    منذ القدم معروف ان الابدار يكون يوم 13 و 14 و 15 و تسمى بالايام البيض.
    انتهى الاقتباس من فتوى لوط.

    وهيهات هيهات، فوالله ما نطقتَ بالحقِّ بل ليلة إبدار التمام ليلتان فقط؛ يكون البدر فيهما بدر التمام للناظرين، وهنّ ليلة الخامس عشر وليلة السادس عشر فقط فقط، ولسوف نذكِّرك بتقريرك الحقّ من قبل المغالطة، ألم تُفتِ أنّ كثيراً من علماء الفلك أضلّوا الأمّة وقلتَ بنفسك أنّ قمر بدر التمام لرمضان عام 1430 اكتمل ليلة الجمعة، وقلتَ فهذا يدل قطعاً أنّ غرّة صيام رمضان هي الجمعة؟ ولسوف نذكرك بتقريرك كما يلي بقلم الدكتور لوط بوناطيرو كما يلي:
    أولا أشير إلى أنّ بعض الفلكيين أضلوا الأمة '' قُلْ هَلْ يَسْتَويِ الذينَ يَعْلَمُونَ وَالذينَ لاَ يَعْلَمُونَ''.
    أصبح جليًا لدى الجميع اليوم، أنه في ليلة الثالث إلى الرابع سبتمبر-أيلول 2009، اكتمل ضوء القمر بحسب الصورة الملتقطة والمرفقة، التي تشير بوضوح إلى انقضاء النصف الأول من شهر رمضان الكريم، في وقت لم يصم عدد كبير من البلدان الإسلامية إلا ثلاثة عشر يوما ما يدل قطعا على أنهم لم يبدأوا الصوم في اليوم الصحيح أي يوم الجمعة 21 أغسطس-آب 2009.من جهة أخرى، جل علماء الفلك المعاصرين لا يتحكمون في حسابات التقويم القمري الهجري، وعليه عملا بقوله تعالي:''خَيرُ الخَطَاءُونَ التَوَابُونَ''
    انتهى تقرير الدكتور بوناطيرو.

    ولكنّك رجعت عن توبتك إلى قافلة علماء الفلك الذين لا يزالون تأخذهم العزّة بالإثم، فتذكّر تقريرك أعلاه الذي تفتي فيه كما يلي:
    أصبح جليًا لدى الجميع اليوم، أنه في ليلة الثالث إلى الرابع سبتمبر-أيلول 2009، اكتمل ضوء القمر بحسب الصورة الملتقطة والمرفقة، التي تشير بوضوح إلى انقضاء النصف الأول من شهر رمضان الكريم، في وقت لم يصم عدد كبير من البلدان الإسلامية إلا ثلاثة عشر يوما ما يدل قطعا على أنهم لم يبدأوا الصوم في اليوم الصحيح أي يوم الجمعة 21 أغسطس-آب 2009.
    انتهى.

    ونستنبط ما يقصده الدكتور لوط بوناطيرو أنّ الإبدار ليلتان وأنّه انقضى النصف الأول لشهر رمضان بدءًا من غرّته الحقّ الجمعة، ويتبيّن لكم ما يقصده لوط ويفتي أنّه فات على الصائمين يومٌ لم يصوموه وهو يوم الجمعة كون بدر التمام حدث ليلة الجمعة. فانظروا إلى فتوى بوناطيرو يقول: بما أنّ القمر البدر اكتمل ولم يصُم المسلمون إلا ثلاثة عشر يوماً فهذا يعني أنهم لم يبدأوا الصوم في اليوم الصحيح يوم الجمعة، كونه يعلم أنّ ليلة اكتمال البدر لا تحدث ليلة الثالث عشر؛ بل بعد مرور أربعة عشر يوماً من غرّة الشهر، فتقرير لوط على نفسه خير شاهدٍ أنّ القمر البدر يأتي موافقاً نفس ليلة غرّة الشهر. فلماذا اليوم تبدأ بالتناقض في تقاريرك فتجعل ليالي الإبدار ثلاثاً وهما ليلتان ليلة الخامس عشر وليلة السادس عشر؟ بل تؤكد ذلك وكالة ناسا الأمريكية في برنامجها لمنازل القمر فتثبت أنّ ليالي الإبدار ليلتان فقط وقبلهما يكون ناقصاً وبعدهما يكون ناقصاً، وهذا ما تراه أعين الناظرين من أمم البشر أمّة بعد أمّةٍ.

    وكذلك يا رجل اتّق الله ربّك، وأقسم بالله العظيم ربّ السماوات والأرض وما بينهما وربّ العرش العظيم أنّ الشمس أدركت القمر فولِد الهلال من قبل الكسوف فاجتمعت به الشمس وقد هو هلالاً، وأقسم بالله العظيم ما قلتُ ذلك عن أمري بل بأمرٍ من ربّي منذ عددٍ من السنين بأنْ أُنذرَ البشر أنّ الشمس أدركت القمر فولِد الهلال من قبل الكسوف فاجتمعت به الشمس وقد هو هلالاً. وكم من مرةٍ نعلن فيها تأكيد رؤية هلال الشهر الفلاني بينما كافة علماء الفلك ينفون رؤيته نظراً لغروبه قبل غروب الشمس حسب علمهم، ولكنه يتبيّن للجميع ثبوت رؤية هلال المستحيل، وصدق ناصر محمد اليماني. ولَكَم أقمنا الحجّة على كافة علماء الفلك على مدار عشر سنواتٍ مضت ولا نزال نقيم الحجّة عليك وعليهم بالحقِّ.

    واعلموا أنّ كوكب العذاب بدأ يؤثِّر فعليّاً على حركة القمر؛ بل بدأ التناوش بين كوكب العذاب وبين كوكب الأرض، والتناوش بالضبط يحدث الآن في القمر كون كوكب العذاب يجذب القمر من جانبٍ والأرض تدافع عن القمر وتجذبه من الجانب الآخر لتصديق شرطٍ من أشراط الساعة الكبرى، ولكن كما أعمى الله بصيرة علماء الفلك عن البيان الحقّ للقرآن العظيم كذلك أعمى الله بصيرتهم عن رؤية آية كونيّة ظاهرةٍ وباهرةٍ للناظرين.

    وما دمتَ تفتي أنّ القمر ليلة الأحد لا تميّزه أعين الناظرين بأنّه لا يزال ناقصاً، فلو أنّك قمت بتصوير القمر بالمجهر المكبِّر نهاية ليلة الأحد فتأتينا بالبرهان المبين أنّه لم يصِل إلى بدر التمام. ولكن لا مشكلة يا لوط وأراك متهرِّباً من الحوار وأرى في نفسك خبراً آتٍ الله أعلم بما في نفسك؛ بل تريد أن تجعل أيام الأسبوع ستة أيامٍ فقط وهنا تلخبط منازل القمر وعدد السنين والحساب في الكتاب، وعلى كل حالٍ لقد اقترب الأمر ولسوف تعلم أنّ ناصر محمد اليماني لمن الصادقين.

    ويا رجل، لقد جعل الله البرهان المبين في منازل النور في القمر بانتفاخ الأهلّة، ولذلك قال محمدٌ رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم: [مِنِ اقْتِرَابِ السَّاعَةِ انْتِفَاخُ الأَهِلَّةِ، وأَنْ يُرَى الْهِلاَلُ لليلة، فَيُقَالُ: هو ابن لَيْلَتَيْنِ] صدق عليه الصلاة والسلام.

    وها هم الناس يرون الهلال منتفخاً في ليلته الأولى ويدهشهم الأمر ولكنّ علماء الفلك لا يزالون مُصِرّين على قواعدهم الفلكيّة القديمة من قبل حدث انتفاخ الأهلّة والإدراك وأضلّوا أنفسهم وأضلّوا أمّتهم عن آيةٍ كونيّةٍ ظاهرةٍ وباهرةٍ.

    ويا رجل إنّنا لم نُوكِّل (فاطمة الزهراء) بحوارك! بل تعالَ إلى الموقع وادلُ بدلوك، فإن كنتَ لا تزال تتقصّى حقيقة الإدراك فلا حرجَ عليك ولا تثريب فخذ وقتك، ولكن تأتينا فتاوى عن طريق (فاطمة الزهراء) وليس من المفروض أن تأتيَ هي للأنصار بفتاوى لوط بوناطيرو من وراء الستار بل تقولُ له: "تعال يا لوط وألقِ بفتواك بنفسك حتى يتمّ الحوار بينك وبين الإمام فتقيم عليه الحجّة أو يقيم عليك الحجّة".

    وكذلك يفتي البشرَ المهديُّ المنتظَر ناصر محمد اليماني أن يعلموا أنّ التّناوش لكوكب العذاب بدأ في القمر بدأ في القمر بدأ في القمر، فراجعوا حساباتكم يا معشر علماء الفلك وكلّفوا أنفسكم بمراقبة حركات القمر من جديدٍ، ودعوا الاعتصام بعلم الفلك القديم كونه قد اختلّ إلا في تاريخ الخسوف والكسوف؛ بل الاختلال في حركة القمر الذاتيّة بسبب اقتراب كوكب العذاب. ولا يزال الصراع بين الأرض وكوكب العذاب على حركة جريان القمر في فلكه المعلوم ولا تزال المعركة مستمرةٌ عن بعدٍ بين كوكب الأرض وكوكب العذاب، وحلبة الصراع في القمر.

    ونكرر ونقول: فإن كان تأخّر العالِم الفلكي لوط عن الحوار هو من حرصه أن لا يحكم إلا بالحقِّ ويريد التحرّي لحركة القمر شهراً بعد شهرٍ فلا حرج عليه أن يتحرّى حتى لا يظلم نفسه، ولكن ليس بإصدار فتاوى من وراء الكواليس حبيبي في الله. وكذلك عليك أن تطّلع على بيان (سرّ خلق الكون من الكتاب المكنون) وكيف كان من قبل أن يكون حتى تعلم أنّ ناصر محمد اليماني ليس من الجاهلين.

    وسلامٌ على المرسلين، والحمد لله ربّ العالمين..
    أخوكم؛ الإمام المهدي ناصر محمد اليماني.
    ___________

    من أسرار الكتــــــاب المكنـون لنشأة الكــــــــــون..
    https://www.nasser-yamani.com/showthread.php?5182



  5. الترتيب #5 الرقم والرابط: 172446 أدوات الاقتباس نسخ النص
    تاريخ التسجيل
    Dec 2012
    المشاركات
    5,963

    افتراضي


    - 4 -

    Imam Nasser Mohammad Al-Yemeni

    18 - 03 - 1436 AH
    09 - 01 - 2015 AD
    07:23 am
    ــــــــــــــــــ


    [N]
    ــــــــــــــــ

    In the name of Allah the All Merciful, the Most Merciful, Allah's peace and His mercy and blessings be upon you, we are still inviting the astronomer Lût Bounatiro for the dialogue, and here we are giving the permission to download images to encourage you onto the dialogue to prove your white days according to your sighting, but it is a must for going back to your previous fatwa before the events of overtaking for the sun and the moon, so do not come up to us with new fatwa matching to the overtaking occurrences, but your fatwas from before are still testify against you.

    And yes; the nights of the full-moon to some of the overtaking (occurrences) being three complete full-moons for the on looker if the first complete full-moon was by dawn at the time of sunrise. We just wanted to download a statement to explain in it the reality of overtaking from the Book by the Truth upon the actual reality and we say: Be prepared O Lot, then be prepared O Lot, indeed in some of the up-coming months will happen the sighting of the crescent phases which scientifically impossible sighting it by all measures equally at all the Arab astronomers and the Muslims, and would be possible sighting it according to the knowledge of the American agency NASA and all astronomers of the disbelievers. And Allah surely will make true the report of the Awaited Mahdi for that month, and here we shall seize the astronomers a strict siege until they confess in the Truth and submit for it a total submission, and it is ending the scientific axioms they had but the occurrence of overtaking shattered it for may be cause to them a remembering, and indeed we shall raise against them the argument by the Truth about the reason of sighting the crescent the scientifically impossible.

    In any case, perhaps Allah my beloved in Allah's love Lot has a mature wisdom in delaying the dialogue for a while so no blame against you my beloved for Allah's pleasure, then we say and we as well shall delay the detailed explanatory statement for a while till the other astronomers do not take advantage (knowing) its secret so they announce the scientifically impossible of the crescent's sighting before the occurrence so the erase a sign of the ratification cosmic signs for the Imam Mahdi Nasser Mohammad Al-Yemeni, for the fact non should know the secret of the overtaking other than the Imam Mahdi Nasser. And when proving the sighting of the impossible crescent in one of the upcoming months and occurring the dispute among the astronomers and the scholars of the religious-laws so here we promise you in putting down a statement we make clear the reality of the overtaking and we explain it in details.

    O my beloveds for Allah's pleasure the best foremost supporters, indeed when Nasser Mohammad Al-Yemeni make clear for you the verses from the decisive great Quran you will be taken by an inconceivable wonder from secrets of the Book the great Quran! As well would be taken by the astonishment of how that these verses from the most clear and explanation?! For example if Allah permits to show you the secret of (Safar Al-Asfar) you will know the number of years and the calculation in the Book since Allah created the heavens and earth. In confirming to the word of Allah the Most High: {Surely the number of months with Allah is twelve months by Allah’s ordinance, since the day when He created the heavens and the earth — of these four are sacred. That is the right religion; so wrong not yourselves therein. And fight the polytheists all together as they fight you all together. And know that Allah is with those who keep their duty.}Truthful Allah the Great [Al-Tawba] 9:36
    {إِنَّ عِدَّةَ الشُّهُورِ عِندَ اللَّهِ اثْنَا عَشَرَ شَهْرًا فِي كِتَابِ اللَّهِ يَوْمَ خَلَقَ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ مِنْهَا أَرْبَعَةٌ حُرُمٌ ۚ ذَٰلِكَ الدِّينُ الْقَيِّمُ ۚ فَلَا تَظْلِمُوا فِيهِنَّ أَنفُسَكُمْ ۚ وَقَاتِلُوا الْمُشْرِكِينَ كَافَّةً كَمَا يُقَاتِلُونَكُمْ كَافَّةً ۚ وَاعْلَمُوا أَنَّ اللَّهَ مَعَ الْمُتَّقِينَ (36)} صدق الله العظيم [التوبة].

    And in confirming to the word of Allah the Most High: {He it is Who made the sun a shining brightness, and the moon a light, and ordained for it stages that you might know the computation of years and the reckoning. Allah created not this but with truth. He makes the signs manifest for a people who know.}Truthful Allah the Great [Yunus] 10:5. But you are not capable to know what is left from the calculation; In fact you shall know the number of what has passed of years since Allah created the heavens and earth.
    {هُوَ الَّذِي جَعَلَ الشَّمْسَ ضِيَاء وَالْقَمَرَ نُوراً وَقَدَّرَهُ مَنَازِلَ لِتَعْلَمُواْ عَدَدَ السِّنِينَ وَالْحِسَابَ مَا خَلَقَ اللّهُ ذَلِكَ إِلاَّ بالحقّ يُفَصِّلُ الآيَاتِ لِقَوْمٍ يَعْلَمُونَ (5 )} صدق الله العظيم [يونس].

    O my beloveds in Allah's love the best foremost supporters, when we promise you in revealing of the Book's secrets so we in that want to cause eagerness in the seniors who have dialogue to know that secret so either they step down for the dialogue or we raise the argument against them in the Truth or that the searcher for the Truth gets eager to know that secret, then he comes to the website of the Imam Nasser Mohammad Al-Yemeni between now and then to inspect the download of the awaited statement so he says: "Maybe Nasser Mohammad Al-Yemeni just downloaded the statement which he promised in it before". The important that whenever he came and opened the site even if he does not find statement downloading so most certainly and a must that he would read a statement or two, and Allah just make his heart to see and decrees for him a reason for guiding him.
    O community of worshipers of the Greatest Bliss, why do you want to know the secret of overtaking for the sun and the moon? Is not the sign which is within yourselves for the reality of Allah's name the Greatest is bigger than the overtaking of the sun and the moon? Is it that your hearts may be at ease by the secret of overtaking? But by Allah there is no need for the worshipers of the Greatest Bliss for any miracle in the universe nor a need for them in knowing any secret no matter what it was and no matter what would be because they would not have a secret that is bigger than the reality of Allah's name the Greatest.

    Beautiful patience my beloveds for Allah's pleasure the best foremost supporters, and leave for the Imam Mahdi his wisdom and do not be compelling him to explain a secret he does not want to reveal it so would not steal whom they love that the people are praising them in what they did not do; those have no connection with Allah in a thing, because Allah knows that they are not who did that. And even if they like the people to praise them upon a thing and Allah knows that they did not do it so what is the benefit folks if you were worshiping Him praise be to Him? Why a person likes the people to praise him in what he did not do!? In fact Allah knows that you are not who did that, those whom they do it only to be seen by the people in their deeds and their knowledge and they have no connection with Allah in a thing, do no think of them to be safe from Allah's chastisement whom they love the praising of the people upon a thing they did not do it, as whom they steal the knowledge of the Imam Nasser Mohammad Al-Yemeni and speak of it on the satellite channels and attributing what taught them the Imam Mahdi to themselves, and they are not who brought this knowledge from the Book, those think not of them to be safe from the chastisement.
    It was more proper to attribute the statement to its owner, so those have no connection with Allah in a thing. In confirming to the word of Allah the Most High: {Think not that those who exult in what they have done, and love to be praised for what they have not done — think not them to be safe from the chastisement; and for them is a painful chastisement.(188) And Allah’s is the kingdom of the heavens and the earth. And Allah is Possessor of power over all things.(189) In the creation of the heavens and the earth and the alternation of the night and the day, there are surely signs for men of understanding.(190) Those who remember Allah standing and sitting and (lying) on their sides, and reflect on the creation of the heavens and the earth: Our Lord, You have not created this in vain! Glory be to You! Save us from the chastisement of the Fire.(191) Our Lord, whomsoever You make enter the Fire, him You indeed bring to disgrace. And there will be no helpers for the wrongdoers.(192) Our Lord, surely we have heard a Crier calling to the faith, saying: Believe in your Lord. So we do believe. Our Lord, grant us protection from our sins and remove our evils and make us die with the righteous.(193) Our Lord, grant us what You have promised us by Your messengers and disgrace us not on the day of Resurrection. Surely You never fail in (Your) promise!(194)}Truthful Allah the Great [Al-Emran] 3:188-194
    {لَا تَحْسَبَنَّ الَّذِينَ يَفْرَحُونَ بِمَا أَتَوا وَّيُحِبُّونَ أَن يُحْمَدُوا بِمَا لَمْ يَفْعَلُوا فَلَا تَحْسَبَنَّهُم بِمَفَازَةٍ مِّنَ الْعَذَابِ ۖ وَلَهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ (188) وَلِلَّهِ مُلْكُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ ۗ وَاللَّهُ عَلَىٰ كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ (189) إِنَّ فِي خَلْقِ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَاختلاف اللَّيْلِ وَالنَّهَارِ لَآيَاتٍ لِّأُولِي الْأَلْبَابِ (190) الَّذِينَ يَذْكُرُونَ اللَّهَ قِيَامًا وَقُعُودًا وَعَلَىٰ جُنُوبِهِمْ وَيَتَفَكَّرُونَ فِي خَلْقِ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ رَبَّنَا مَا خَلَقْتَ هَٰذَا بَاطِلًا سُبْحَانَكَ فَقِنَا عَذَابَ النَّارِ (191) رَبَّنَا إِنَّكَ مَن تُدْخِلِ النَّارَ فَقَدْ أَخْزَيْتَهُ ۖ وَمَا لِلظَّالِمِينَ مِنْ أَنصَارٍ (192) رَّبَّنَا إِنَّنَا سَمِعْنَا مُنَادِيًا يُنَادِي لِلْإِيمَانِ أَنْ آمِنُوا بِرَبِّكُمْ فَآمَنَّا ۚ رَبَّنَا فَاغْفِرْ لَنَا ذُنُوبَنَا وَكَفِّرْ عَنَّا سَيِّئَاتِنَا وَتَوَفَّنَا مَعَ الْأَبْرَارِ (193) رَبَّنَا وَآتِنَا مَا وَعَدتَّنَا عَلَىٰ رُسُلِكَ وَلَا تُخْزِنَا يَوْمَ الْقِيَامَةِ ۗ إِنَّكَ لَا تُخْلِفُ الْمِيعَادَ (194)} صدق الله العظيم [آل عمران].

    In any case, As if I see that even the astronomers did not understand yet how the sun overtakes the moon! And proving the sighting of the impossible crescent surely will stand for them like a watch tower because proving the sighting of the impossible crescent which is bridling them an utter bridling until they know that the sun really overtook the moon with no doubt nor suspicion, and that will be clear to all in the upcoming months my beloveds in Allah's love.
    I see you are being busy in the events of the overtaking and mad you busy for publication and delivering the message of the True statement for the Reminder, and and approached events of significant importance on earth, and Allah’s is the command before and after, but most people do not know.


    And peace be upon the messengers, and praise be to Allah the Lord of the worlds.
    Your brother the Imam Mahdi Nasser Mohammad Al-Yemeni

    ـــــــــــــــــــ

    https://www.nasser-yamani.com/showthread.php?20802

    اقتباس المشاركة: 172344 من الموضوع: عاجل: ردّ الإمام المهدي إلى العالِم الفلكيّ الدكتور لوط بوناطيرو المكرم والمحترم..





    - 4 -
    [ لمتابعة رابط المشـــاركة الأصلية للبيـــان ]
    الإمام ناصر محمد اليماني
    18 - 03 - 1436 هـ
    09 - 01 - 2015 مـ
    07:23 صباحاً
    ــــــــــــــــــ


    [ ن ]
    ــــــــــــــــ


    بسم الله الرحمن الرحيم، سلام الله عليكم ورحمته وبركاته، ولا نزال ندعو العالِم الفلكي لوط بوناطيرو للحوار، وها نحن أذَنّا بتنزيل صورٍ لتشجعك على الحوار لتثبت أيامك البيض حسب رؤيتك، ولكن لا بدّ من رجعةٍ للوراء إلى فتاويك السابقة من قبل أحداث الإدراك للشمس والقمر فلا تأتِنا بفتاوى جديدةٍ مطابقةٍ لأحداث الإدراك، ولكن فتاويك من قبل لا تزال شاهدةً عليك.

    ونعم؛ ليالي الإبدار لبعض الإدراكات تكون ثلاثَ بُدورِ التمام للناظرين إذا كان تمام البدر الأول بالفجر عند الشروق. وقد أردنا تنزيل بيانٍ نفصّل فيه حقيقة الإدراك من الكتاب بالحقّ على الواقع الحقيقي ونقول: استعد يا لوط ثم استعد يا لوط، ففي بعض الأشهر القادمة سوف تتمّ رؤية أهلّة المستحيل رؤيتها علميّاً بكل المقاييس سواء لدى كافة علماء العرب والمسلمين، ويستحيل رؤيتها حسب علم وكالة ناسا الأمريكيّة وكافة علماء الفلك من الكافرين. ولسوف يصدّق الله تقرير المهديّ المنتظَر لذلك الشهر، وهنا سوف نحاصر علماء الفلك حصاراً شديداً حتى يعترفوا بالحقّ ويسلّموا له تسليماً، وتنتهي مسلماتٌ علميّةٌ كانت لديهم وإنما نَسَفَها حدثُ الإدراك لعلّه يحدث لهم ذكرا، ولسوف نقيم عليكم الحجّة بالحقّ عن سبب رؤية أهلّة المستحيل علميّاً.

    وعلى كل حالٍ، لربما حبيبي في الله لوط لديه حكمةٌ بالغةٌ في تأخير الحوار إلى حينٍ فلا حرج عليك حبيبي في الله، فمن ثمّ نقول ونحن كذلك سوف نؤخّر البيان المفصّل إلى حينٍ حتى لا يستغل أسراره علماءُ فلكٍ آخرون فيعلنوا رؤية أهلّة المستحيل علميّاً من قبل الحدث فيُذهبوا آيةً من آيات التصديق الكونيّة للإمام المهديّ ناصر محمد اليماني، كونه لا ينبغي أن يعلم بسرّ الإدراك غير الإمام المهديّ، وعند ثبوت رؤية هلال المستحيل في أحد الأشهر القادمة وحدوث الاختلاف بين علماء الفلك والشرع فهنا نعدُكم بتنزيل بيانٍ نبيّن حقيقة الإدراك ونفصلّها تفصيلاً.

    ويا أحبتي في الله الأنصار السابقين الأخيار، إنّ ناصر محمد اليماني حين يبيّن لكم آياتٍ من محكم القرآن العظيم فسوف ينالكم العجب العجاب من أسرار الكتاب القرآن العظيم! وكذلك سوف ينالكم العجب فكيف أنّ هذه الآيات من أشدّ آيات الكتاب وضوحاً وتبيّاناَ ولم نبصرها من قبل كما أبصرناها الآن وهي من أشدّ آيات الكتاب وضوحاً وتبياناَ! وعلى سبيل المثال فلو يأذن الله أن نبيّن لكم سرّ
    (صفر الأصفار) فلسوف تعلمون عدد السنين والحساب في الكتاب منذ أن خلق الله السماوات والأرض. تصديقاً لقول الله تعالى:
    {إِنَّ عِدَّةَ الشُّهُورِ عِندَ اللَّهِ اثْنَا عَشَرَ شَهْرًا فِي كِتَابِ اللَّهِ يَوْمَ خَلَقَ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ مِنْهَا أَرْبَعَةٌ حُرُمٌ ۚ ذَٰلِكَ الدِّينُ الْقَيِّمُ ۚ فَلَا تَظْلِمُوا فِيهِنَّ أَنفُسَكُمْ ۚ وَقَاتِلُوا الْمُشْرِكِينَ كَافَّةً كَمَا يُقَاتِلُونَكُمْ كَافَّةً ۚ وَاعْلَمُوا أَنَّ اللَّهَ مَعَ الْمُتَّقِينَ (36)} صدق الله العظيم [التوبة].

    وتصديقاً لقول الله تعالى:
    {هُوَ الَّذِي جَعَلَ الشَّمْسَ ضِيَاء وَالْقَمَرَ نُوراً وَقَدَّرَهُ مَنَازِلَ لِتَعْلَمُواْ عَدَدَ السِّنِينَ وَالْحِسَابَ مَا خَلَقَ اللّهُ ذَلِكَ إِلاَّ بالحقّ يُفَصِّلُ الآيَاتِ لِقَوْمٍ يَعْلَمُونَ (5 )} صدق الله العظيم [يونس]. ولكنكم لا تستطيعون أن تعرفوا ما تبقّى من الحساب؛ بل سوف تعلمون عدد ما مضى من السنين منذ أن خلق الله السماوات والأرض.

    ويا أحبتي في الله الأنصار السابقين الأخيار، حين نعدكم ببيانٍ من أسرار الكتاب فنحن بذلك نريد أن نشوّق المحاورين الكبار لمعرفة ذلك السرّ فإمّا أن يتنازلوا للحوار ونقيم عليهم الحجّة بالحقّ وإمّا أن يتشوّق الباحث عن الحقّ لمعرفة ذلك السرّ فمن ثمّ يأتي إلى موقع الإمام ناصر محمد اليماني بين الحين والآخر ليتفقد نزول البيان المنتظَر فيقول: "فلعلّ ناصر محمد اليماني قد قام بتنزيل البيان الذي وعد به من قبل". والمهم أنّه كلّما جاء وفتح الموقع فحتى ولو لم يجد أنّه قد تمّ تنزيل البيان فحتماً لا بدّ أنه سيطَّلع على بيانٍ واحدٍ أو اثنين، وقد يُبصِّر الله قلبَه ويقدّر سبب هدايته. وهكذا اهتدى كثيرٌ من الأنصار إذ نجبره بادئ الأمر أن يزور الموقع لأنّه متشوقٌ لمعرفة سرّ موضوعٍ ما وعد ببيانِه الإمام ناصر محمد اليماني. وبرغم أننا لن نخلف موعدنا بإذن الله ولكن المشكلة هو استعجال الأنصار على تنزيل البيان الذي وعد به ناصر محمد اليماني فيقولون: "فمتى هو؟". فمن ثمّ نردّ عليهم: "وكان الإنسان عجولاً! ألم تعتبروا من بيان نبيّ الله ذي القرنين كون بين الوعد والتصديق خمس سنواتٍ؟ فلا تشغلوا أنفسكم بالانتظار فيُلهِكم عن الدعوة والتبليغ. ونقول:

    يا معشر عبيد النعيم الأعظم لماذا تريدون معرفة سرّ الإدراك للشمس والقمر؟ أليست الآية التي في أنفسكم لحقيقة اسم الله الأعظم هي أكبر من إدراك الشمس للقمر؟ فهل لكي تطمئن بسرّ الإدراك قلوبُكم ولكن تالله لا حاجة لعبيد النعيم الأعظم لأيِّ معجزةٍ في الكون ولا حاجة لهم بمعرفة أيّ سرّ مهما كان ومهما يكون لأنّه ليس لديهم سرّاً هو أكبرَ من حقيقة اسم الله الأعظم.

    فصبرٌ جميلٌ أحبتي الأنصار السابقين الأخيار، وذروا للإمام المهديّ حكمته ولا تكونوا مُجبِريه على بيان سرٍّ لا يريد أن يبيّنه حتى لا يسترقه الذين يحبّون أن يحمدهم الناس بما لم يفعلوا؛ وأولئك ليسوا من الله في شيءٍ، كون الله يعلم أنّهم ليسوا من فعل ذلك. وحتى ولو يحبّون أن يحمدهم الناس على شيء والله يعلم أنّهم لم يفعلوه فما الفائدة يا قوم إن كنتم إياه تعبدون سبحانه؟ فلماذا يحبّ المرء أن يحمده الناس بما لم يفعل! كون الله يعلم أنكم لستم أنتم من فعل ذلك، وأولئك يُرَاءونَ الناس في أعمالهم وعلومهم وليسوا من الله في شيءٍ، ولا تحسبوه بمفازةٍ من عذاب الله من يحبّ ثناء الناس على شيءٍ لم يفعله، كمثل الذين يسترقون علم الإمام ناصر محمد اليماني ويتكلمون به في قنواتٍ فضائيّةٍ وينسبون ما علّمهم الإمام المهديّ إليهم وليسوا هم من جاءوا بذلك العلم من الكتاب، وأولئك ليسوا بمفازةٍ من العذاب. وكان الأجدر أن ينسبوا البيان لصاحبه فأولئك ليسوا من الله في شيءٍ. تصديقاً لقول الله تعالى:
    {لَا تَحْسَبَنَّ الَّذِينَ يَفْرَحُونَ بِمَا أَتَوا وَّيُحِبُّونَ أَن يُحْمَدُوا بِمَا لَمْ يَفْعَلُوا فَلَا تَحْسَبَنَّهُم بِمَفَازَةٍ مِّنَ الْعَذَابِ ۖ وَلَهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ (188) وَلِلَّهِ مُلْكُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ ۗ وَاللَّهُ عَلَىٰ كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ (189) إِنَّ فِي خَلْقِ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَاختلاف اللَّيْلِ وَالنَّهَارِ لَآيَاتٍ لِّأُولِي الْأَلْبَابِ (190) الَّذِينَ يَذْكُرُونَ اللَّهَ قِيَامًا وَقُعُودًا وَعَلَىٰ جُنُوبِهِمْ وَيَتَفَكَّرُونَ فِي خَلْقِ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ رَبَّنَا مَا خَلَقْتَ هَٰذَا بَاطِلًا سُبْحَانَكَ فَقِنَا عَذَابَ النَّارِ (191) رَبَّنَا إِنَّكَ مَن تُدْخِلِ النَّارَ فَقَدْ أَخْزَيْتَهُ ۖ وَمَا لِلظَّالِمِينَ مِنْ أَنصَارٍ (192) رَّبَّنَا إِنَّنَا سَمِعْنَا مُنَادِيًا يُنَادِي لِلْإِيمَانِ أَنْ آمِنُوا بِرَبِّكُمْ فَآمَنَّا ۚ رَبَّنَا فَاغْفِرْ لَنَا ذُنُوبَنَا وَكَفِّرْ عَنَّا سَيِّئَاتِنَا وَتَوَفَّنَا مَعَ الْأَبْرَارِ (193) رَبَّنَا وَآتِنَا مَا وَعَدتَّنَا عَلَىٰ رُسُلِكَ وَلَا تُخْزِنَا يَوْمَ الْقِيَامَةِ ۗ إِنَّكَ لَا تُخْلِفُ الْمِيعَادَ (194)} صدق الله العظيم [آل عمران].

    وعلى كل حال فكأنّي أرى أنّه حتى علماء الفلك لم يفقهوا بعد كيف تدرك الشمس القمر! ولسوف يقف لهم ثبوت رؤية أهلّة المستحيل بالمرصاد كون ثبوت رؤية أهلّة المستحيل هي التي تلجمهم إلجاماً حتى يعلموا أنّ الشمس حقاً أدركت القمر لا شكّ ولا ريب، وسوف يتبيّن ذلك للجميع في الأشهر القادمة أحبتي في الله.
    وأرى انشغالكم بأحداث الإدراك قد شغلكم عن النشر والتبليغ بالبيان الحقّ للذِّكر، واقتربت أحداثٌ ذات أهميةٍ في الأرض، ولله الأمر من قبل ومن بعد، ولكنّ أكثر الناس لا يعلمون.


    وسلامٌ على المرسلين، والحمد لله ربّ العالمين..
    أخوكم؛ الإمام المهدي ناصر محمد اليماني.
    ________________



المواضيع المتشابهه

  1. Reply of Imam Mahdi to my honorable brother Ahmed Al-Sudani
    بواسطة راضيه بالنعيم الاعظم في المنتدى English
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 31-10-2019, 04:03 PM
  2. مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 24-09-2016, 11:17 PM
  3. Urgent urgent urgent… From the Imam Mahdi to the people of Yemen and to every Muslim in the world..
    بواسطة راضيه بالنعيم الاعظم في المنتدى English
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 22-03-2015, 01:12 AM
  4. مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 24-01-2015, 12:25 AM
  5. Urgent and important: Reply of the Imam Mahdi to the questioners about Allah's religion the mercy for the worlds..
    بواسطة راضيه بالنعيم الاعظم في المنتدى English
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 15-09-2014, 02:27 AM

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •