المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : الشعب يريد علماء أذكياء



غريب
07-07-2012, 03:38 PM
بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله حتى ترضى نفس الله
والصلاة والسلام على رسول الله
وعلى آل بيته ومسك ختامهم ،
مهدي المسلمين وامامهم ،
ناصر محمد اليماني
وعلى آله وانصاره

بعض العلماء يحفظ الكتب ولكنه ليس بفقيه ، لأن الله لم يرزقه الذكاء
والفهم الذي يعينه على استيعاب النصوص التي يحفظها ، ومن ثم يكون قادرا
على استنباط الأحكام منها ، سواء كانت من كتاب الله ، أو من سنة النبي .

وفي هذا الزمان على وجه الخصوص ، أصبح التعليم الديني طاردا ، فندر أن يلتحق به شخص من الأذكياء ،
لذلك تجد نسبة الأذكياء في علماء هذا الزمن قليلة ، لأن التعليم الأكاديمي يستحوز على صفوة الأذكياء من طلبة المدارس . وهذه النسبة القليلة من العلماء الأذكياء هم الذين سيتابعون الامام المهدي .

ذكر لي أحد أشقائي ، بأن طيش الفصل في مدرستهم ( يعني أبلد ولد من جملة سبعة وسبعين ولد ) ، قد أصبح عالما من علماء الدين !!!!
وتسبق اسمه عدة ألقاب ، من عدة معاهد وكليات دينية !!!! وفوق ذلك صار رئيسا لقطاع مهم في احد الجماعات الاسلامية !!!!!! يعني صار أحد الرؤساء الجهال !!!
وما أدراك ما الرؤساء الجهال ، قال عنهم رسول الله صلى الله عليه وسلم :

( ان اللَّهَ لا يَقْبِضُ الْعِلْمَ بِأَنْ يَنْتَزِعَهُ انْتِزَاعًا لَكِنْ يَقْبِضُهُ بِقَبْضِ الْعُلَمَاءِ حَتَّى إِذَا لَمْ يَبْقَ عَالِمًا اتَّخَذَ النَّاسُ رُؤَسَاءَ جُهَّالا فَسُئِلُوا فَأَفْتَوْا بِغَيْرِ عِلْمٍ فَضَلُّوا وأضلوا ) . .

قبل سنين عديدة ، ربما أكثر من عقدين ، كنت أتابع برنامج من خلال التلفاز ، موضوعه كان عن تنظيم الأسرة .
كان ضيف البرنامج هو الأستاذ الدكتور ( بروفسور) أحمد الأزرق ، عميد كلية الشريعة بجامعة امدرمان الاسلامية ونائب مدير الجامعة ( تغمده الله برحمته فقد انتقل الى رحمة مولاه) . .
ذكر الشيخ البروفسور ، حديث ( لبن الغيلة ) . . فأصدر فتوى ، بأن الرجل يحرم عليه أن يباشر زوجته طيلة فترة الرضاعة ، أي لمدة سنتين !!!! . .
وطبعا آلاف من الأسر رجالا ونساء سمعوا هذه الفتوى الخاطئة على الهواء !!!! . .
ولم تقصر مذيعة البرنامج الفاهمة ، فقد تصدت بضراوة لهذه الفتوى الخاطئة ، وبالمقابل استمات الشيخ البروفسور في الدفاع عن مصيبته ، فأرغى وأزبد ، مؤكدا على أن الاسلام يحرم تحريما قاطعا على الرجل أن يباشر زوجته طيلة سنوات الرضاعة ! ! . . عجبي من هكذا شيوخ .
ولكن ، في الوقت المناسب ، تدخلت طبيبة كانت ضيفة على البرنامج ،
فأكدت بأن الرضاعة الطبيعية تعتبر مانعا جيدا من موانع الحمل . .
ونادرا ما يحدث الحمل أثنا الرضاعة الطبيعية ، نسبة للهرمونات التي يفرزها جسم المرضع . .
وبهذا أنقذت الطبيبة الموقف ، وتم انهاء البرنامج . .
ولكني كنت أنتظر في اليوم التالي ، أن تقوم الدنيا ولا تقعد ، على هذا الشيخ المتعالم ،
وكنت أظن بأن أقل عقوبة في حقه ، هو أن يتم منعه من الافتاء ، مع تجريده
من الألقاب العلمية التي يحملها ، ، ولكن ،
من يحاسب من ؟ . . لقد عم الجهل في كل المؤسسات الدينية ، الا قليلا .


في دراسة أجراها الدكتور محمد المليجي - أستاذ ورئيس أقسام النساء والتوليد بطب القاهرة - لتبين الحكمة من الحديث الصحيح لرسول الله صلى الله عليه وسلم ( عن أسماء بنت يزيد بن السكن قالت سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: لا تقتلوا أولادكم سرا، فإن الغيل يدرك الفارس فيدعثره عن فرسه ) أخرجه أبو داود وابن ماجه في سننهما

والحديث صحيح بلفظ آخر؛ وهنا يقسم فيه رسول الله - صلى الله عليه وسلم – ( لا تقتلوا أولادكم سرا فوالذي نفسي بيده إن الغيل ليدرك الفارس على ظهر فرسه حتى يصرعه ) أخرجه ابن حبهان في صحيحه والبيهقي في سننه والإمام أحمد في مسنده

والغَيل هنا (بالفتح) هو لبن الام المرضع إذا حدث لها الحمل في أثناء الرضاعة وسمي بالغيل لشدة ضرره فكأنما يغتال الطفل ويفتك به

وكلمة "سرا" هنا - في قتل الطفل - غاية في الإعجاز اللغوي والعلمي، وذلك لثلاثة أسباب:

أولها: أن الحامل التي ترضع وليدها لا يلحظ أحد أنها حامل؛

واللبن الفاسد الذي ترضعه لوليدها قد فسد سرا، فلا يعلم بفساده وخطورته على الرضيع إلا الله سبحانه وتعالى، حتى الأم نفسها لا تدري أن اللبن قد فسد؛

كذلك يظل تأثير هذا اللبن الفاسد بحيث يؤثر في الرضيع مدى الحياة فيضعفه نفسيا وعقليا وصحيا، إلى درجة أنه قد يودي بحياته على المدى البعيد، فأيضا لن يدرك أحد – بل لن يتخيل أحد بعد سنوات طويلة – أن اللبن الفاسد هذا هو سبب هلاكه إلا المولى عز وجل فأصبح أيضا ذلك سرا لا يدرك..

وفي الدراسة التي أجراها د/ محمد المليجي والتي شملت ستين سيدة.. بعضهن مرضعات حوامل والأخريات مرضعات لسن بحوامل، قام بتحليل لبن الثدي لهن لمعرفة إلى أي مدى يحدث تغير في مكونات لبن الأم المرضع نتيجة للحمل، وقد فوجئ بأن نسبة اللاكتوز (سكر اللبن) والدهون قد انخفضتا، وبصورة إحصائية ملحوظة في لبن الأم الحامل، ولهذين المكونين أثر بالغ وأهمية قصوى لنمو المخ والجهاز العصبي، بل وسائر أنسجة الطفل الأخرى . . انتهى

يقول الخطابي :

معناه ويصرعه ويسقطه وأصله في الكلام الهدم ويقال في البناء :
تدعثر إذا تهدم وسقط . . وقوله صلى الله عليه وسلم يعني :
إن المرضع إذا جومعت فحملت فسد لبنها ونهك الولد ، أي هزل الولد
اذا اغتذى بذلك اللبن فيبقى ضاويا
فاذا صار رجلا وركب الخيل فركضها ، أدركه ضعف الغيل . .
فزال وسقط عن متونها ، فكان ذلك كالقتل له ، الا أنه سر ولا يشعر به .


وهذه فتوى تختلف عن فتوى الشيخ - الأستاذ الدكتور – البروفسور – نائب مدير الجامعة :

السلام عليكم ،
عندما تحمل المرأة وهي ترضع ابنها ، هل تتوقف عن إرضاعه أم لا ؟ وإذا كان نعم كيف تستطيع أن تكمل الرضاعة أي حولين كاملين إذا أرادت ذلك ؟

الفتوى :

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد ،

فإن المرأة إذا حملت وهي ترضع سمي ذلك بالغيلة ، قال ابن الأثير في النهاية : الغيلة بالكسر، الاسم من الغيل بالفتح ، وهو أن يجامع الرجل زوجته وهي مرضع، وكذلك إذا حملت وهي مرضع. انتهى
وقال ابن منظور في لسان العرب : والاسم الغيلة ، يقال : أضرت الغيلة بولد فلان ، إذا أتيت أمه وهي ترضعه ، وكذلك إذا حملت أمه وهي ترضعه. انتهى

وإتيان الرجل زوجته وهي حامل ، وإرضاعها لولدها وهي حامل .. كل ذلك لا شيء فيه ، لما في صحيح مسلم عن جدامة بنت وهب الأسدية أنها قالت : سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول : ( لَقَدْ هَمَمْتُ أَنْ أَنْهَى عَنِ الْغِيلَةِ ، حَتّى ذَكَرْتُ أَنّ الرّومَ وَفَارِسَ يَصْنَعُونَ ذَلِكَ فَلاَ يَضُرّ أَوْلاَدَهُم )ْ
قال النووي في شرح مسلم : وقال ابن السكيت : هو أن ترضع المرأة وهي حامل ، يقال منه : غالت وأغيلت : قال العلماء : سبب همه صلى الله عليه وسلم بالنهي عنها ، أنه يخاف من ضرر الولد الرضيع ، قالوا : والأطباء يقولون : إن ذلك اللبن داء ، والعرب تكرهه وتتقيه ، وفي الحديث جواز الغيلة ، فإنه صلى الله عليه وسلم لم ينه عنها ، وبين سبب ترك النهي . انتهى

وبناء على هذا، فالمرأة الحامل لها أن ترضع ولدها حولين كاملين إذا كان ذلك لا يضره ، ولو استغنى عن لبنها بالأكل أو بغيره ما يغذيه ويعوضه عن الرضاعة فلا حرج
والله أعلم . انتهت الفتوى

وهذه فتوى أخرى :

ما حكم أن ترضع الأم طفلها وهي حامل مع العلم أن طفلي يكمل سبعة أشهر بعد أسبوع وأنا حامل في الشهر الثاني ؟

وجزاكم الله خيرا ونفع بكم الأمة

الفتوى :

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد

فلا حرج على الأم أن ترضع ولدها وهي حامل ، وقد أخرج مسلم والترمذي والنسائي وأبو داود وأحمد ومالك وغيرهم عن جدامة بنت وهب الأسدية أنها سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول : ( لقد هممت أن أنهى عن الغيلة حتى ذكرت أن الروم وفارس يصنعون ذلك فلا يضر أولادهم ) قال في لسان العرب 11/511 : الغيل : اللبن الذي ترضعه المرأة ولدها وهي تؤتى... وقيل : الغيل أن ترضع المرأة ولدها على حَبَل . انتهى
ومن الناحية العلمية لم تلاحظ أضرار تلحق المرضع بسبب وطئها ولا الجنين ولا الطفل المرضع ، ولذا لا يجوز حرمان الطفل من لبن أمه بحجة الغيلة
والله أعلم
المفتـــي : مركز الفتوى . . انتهى .

وتبقى الفتوى الأصح هي لخليفة الزمان ، وقطب العصر والأوان ،
صفوة العقول البشرية ، وخليفة الله على البرية ، الذي أوتي علم الكتاب ،
الامام ناصر محمد اليماني عليه السلام

وهذا حوار بعض النساء عن الموضوع ، ومرجع لنفس الموضوع


http://www.akhawat.islamway.net/forum/index.php?showtopic=88885&mode=threaded&pid=843387

خليل الرحمن
07-07-2012, 03:59 PM
صلى الله عليك اخي غريب. الشعب فقط يريد علماء قوامين بالقسط شهداء لله.



أفتى مُحمد رسول الله عليه الصلاة والسلام في شأنكم بأنكم أشر عُلماء أمة الإسلام
http://www.mahdi-alumma.com/showthread.php?t=9764

7415-الفهرسة الموضوعية لموسوعة البيانات..
48653

عبد النعيم الاعظم2
07-07-2012, 10:10 PM
بسم الله الرحمن الرحيم
.

ذكر لي أحد أشقائي ، بأن طيش الفصل في مدرستهم ( يعني أبلد ولد من جملة سبعة وسبعين ولد ) ، قد أصبح عالما من علماء الدين !!!!
وتسبق اسمه عدة ألقاب ، من عدة معاهد وكليات دينية !!!! وفوق ذلك صار رئيسا لقطاع مهم في احد الجماعات الاسلامية !!!!!! يعني صار أحد الرؤساء الجهال !!!
وما أدراك ما الرؤساء الجهال ، قال عنهم رسول الله صلى الله عليه وسلم :



وهذا حوار بعض النساء عن الموضوع ، ومرجع لنفس الموضوع


http://www.akhawat.islamway.net/forum/index.php?showtopic=88885&mode=threaded&pid=843387


بسم الله الرحمن الرحيم

حياك الله اخي الحبيب غريب وافدتنا بهذا الموضوع الجميل واضحكتنا بهذا الطيش الذي اصبح عالماً فاضحك الله سنك .