المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : الرجاء الدخول بأقصى سرعة



الحقيقة ستسود
29-04-2012, 06:00 PM
السلام عليكم ورحمه الله وبركاته


بسم الله

{‏إِنَّمَا يَخْشَى اللَّهَ مِنْ عِبَادِهِ الْعُلَمَاءُ‏}

هل افتى الإمام
أن الله هو الذى يخشى عباده خاصآ العلماء ؟؟

هل افتى بذلك ان الخشيه تقع على الله وليس على العبد ؟؟

اريد الجواب بنعم أم لآ

الاجابه تكون

لا لم يقل ذلك والبيان كذا وكذا

نعم قال ذلك والبيان كذا وكذا

يعني اريد الاجابه ومعه البيان حق الإمام

وهذا السؤال لحاجه فى نفسي اريد ان اقضيها وان شاء الله خير





فى أمان الله

من الظلام الى النور
29-04-2012, 06:26 PM
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
أجيب عى سؤالك بسؤال
إن اللبيب من الاشارة يفهم وسؤالي اليك:

هل قال عمرو المصري أن الله هو الذى يخشى عباده خاصآ العلماء ؟؟

وان الخشيه تقع على الله وليس على العبد ؟؟

اريد الجواب بنعم أم لآ

الاجابه تكون

لا لم يقل ذلك والدليل كذا وكذا

نعم قال ذلك والدليل كذا وكذا

يعني اريد الاجابه ومعه الدليل


ولا حول ولا قوة الا بالله


كُلُّ نَفْسٍ بِمَا كَسَبَتْ رَهِينَةٌ
إِلاَّ أَصْحَابَ الْيَمِينِ
فِي جَنَّاتٍ يَتَسَاءَلُونَ
عَنِ الْمُجْرِمِينَ
مَا سَلَكَكُمْ فِي سَقَرَ
قَالُوا لَمْ نَكُ مِنَ الْمُصَلِّينَ
وَلَمْ نَكُ نُطْعِمُ الْمِسْكِينَ
وَكُنَّا نَخُوضُ مَعَ الْخَائِضِينَ

أبو روان
29-04-2012, 06:29 PM
السلام عليكم ورحمه الله وبركاته


بسم الله

{‏إِنَّمَا يَخْشَى اللَّهَ مِنْ عِبَادِهِ الْعُلَمَاءُ‏}

هل افتى الإمام
أن الله هو الذى يخشى عباده خاصآ العلماء ؟؟

هل افتى بذلك ان الخشيه تقع على الله وليس على العبد ؟؟

اريد الجواب بنعم أم لآ

الاجابه تكون

لا لم يقل ذلك والبيان كذا وكذا

نعم قال ذلك والبيان كذا وكذا

يعني اريد الاجابه ومعه البيان حق الإمام

وهذا السؤال لحاجه فى نفسي اريد ان اقضيها وان شاء الله خير





فى أمان الله

بسم الله الرحمن الرحيم
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته أخي عمرو وإليك إقتباس من ماخطه الإمام في حقيقة الآية

(بسم الله الرحمن الرحيم)

والصلاة والسلام على جميع الأنبياء والمُرسلين وألهم الطيبين الطاهرين والتابعين للحق إلى يوم الدين
ولا أفرق بين أحد من رُسله وأنا من المُسلمين (وبعد)

وياعلم الجهاد إني أراك تقول على الله مالم تعلم بقول الظن الذي لا يُغني من الحق شيئا وتأتينا بثرثرة
طويلة عريضة لا يفهم الباحث منها شيء ولا يستفيد منها شئ ومن ثم تأتينا بآيات من القرآن لتجعلها
دليل على ما تزعم به ولا شأن لها بثرثرتك شيئا وكذلك لم ترد على أسئلتي ولست أسألك لتزيدني
علما وأعوذ بالله من علمك وإنما لأبين للناس ضلالك فتوصف لنا ربك الذي تُقابله فأعطاك راية الجهاد
فسلمها إليك بيمينه إلى يُمناك وتهربت من الإجابة حتى لا يعلم الناس بضلالك وتريد أن تعرف الناس بالله
ربهم وأدخللت الباحث في متاهات وتخبطات وخزعبلات ومن ثم تأتينا بآيات لتجعلها بزعمك دليل على
الخزعبلات ولا شأن لها بخزعبلاتك ولكني المهدي المنتظر الحق الإمام ناصر محمد اليماني سوف يأتي
الناس بتعريف لربي وربهم الله رب العالمين وأقول :

يا أيها الباحث من الناس عن الحق إن الله يقول في القرآن العظيم بأن لكُل فعل فاعل ولا بُد لخلق الإنسان
والسماوات والأرض من فاعل وقال الله تعالى مخاطب المُلحدين :
( أم خلقوا من غير شيء أم هم الخالقون أم خلقوا السماوات و الأرض بل لا يوقنون)صدق الله العظيم

ومن بعد التفكر في خلق أنفسهم وخلق السماوات والأرض وما بينهم يأتي اليقين بالخالق وكذلك
اليقين بعظمة الخالق وتُعرف عظمة الفاعل من خلال أفعاله ومن ثم يقول المُتفكر من بعد التفكر والتدبر
فيقول كم أنت عظيم يا إلهي فيخشع قلبه وتدمع عينه مما عرف من عظمة الحق سُبحانه ولو لم يقرأ
ولا يكتب فلا تحتاج معرفة الله إلى القراءة والكتابة بل مجرد التفكر في نفسه وفي خلق السماوات وفي
الأرض آيات للمُوقنين ومن بعد التفكر والتأمل تأتي الخشية والخضوع والخشوع والدموع مما عرفوا من الحق
فيكون من الموقنين بوجود ربهم وعظمته سبحانه ومن ثم يخشون ربهم بالغيب بعد علم المعرفة بالله
رب العالمين وليست معرفة الرب محصورة من خلال القراءة والكتابة إذاً لما خشعت قلوب الأميين الذين
لا يقرؤون ولا يكتبون ولم يقصد الله في قوله تعالى :
(( إِنَّمَا يَخْشَى اللَّهَ مِنْ عِبَادِهِ الْعُلَمَاءُ إِنَّ اللَّهَ عَزِيزٌ غَفُورٌ {28})صدق الله العظيم

فيزعم الذين يقولون على الله مالا يعلمون إنه لا يخشى من الله إلا العلماء الدارسون المتعلمون بعلوم الدين
والأحكام الفقهية إذاً فقد أصبح الأميين الذين لا يقرؤون ولا يكتبون لا يخشون ربهم حسب التأويل بالباطل
ولكن المهدي المنتظر الحق الناصر لمحمد رسول الله والقرآن العظيم الإمام ناصر محمد اليماني أفتي
وأقول أن الله لا يقصد أنه لا يخشاه من عباده إلا فُقهاء الأمة ، بل منهم من يمشي سوياً على صراط مُستقيم ومنهم من لا يخشى الله رب العالمين وذلك لأن الله لم يؤتيه العلم ولربما يود أحد أن يقاطعني فيقول وكيف تقول أن الله لم يؤتيه العلم مع أنه عالم بعلوم الدين والأحكام الفقهية ؟!!

ومن ثم يُرد عليه المهدي المنتظر الحق وأقول إنما سبب عدم خشية هذا العالم بعلوم الدين والأحكام
الفقهية فلم يغني عنه علمه شيئا وذلك لأنه جاهل وليس عالم ، بمعنى أنه جاهل في علم العظمة
الإلهية بمعنى انه ينقصه معرفة علم العظمة الإلهية فمن جهل عظمة الله فقد جهل العلم كُله مهما
كان عالماً ومهما كان مثقفاً ومهما كان دارساً فإنه لمن الجاهلين عن قدر عظمة ربهم مهما درس وتعلم

فما دام لا يخشى الله فهو من الجاهلين وإن كان عالم بعلوم الدين والأحكام الفقهية وذلك لأن الله يقول
في محكم كتابه العزيز (( إِنَّمَا يَخْشَى اللَّهَ مِنْ عِبَادِهِ الْعُلَمَاءُ إِنَّ اللَّهَ عَزِيزٌ غَفُورٌ {28})صدق الله العظيم

إذاً يا أيها الباحثون عن الحق فمن هم العلماء من الناس والذين لا يخشون الله إلا هم وغيرهم جاهلون ؟

ومن ثم نفتيكم بالحق ونقول إنهم الُعلماء بعظمة ربهم سبحانه وتعالى علوا كبيرا سواء كان قارئ وعالم
أو أمي لا يقرأ ولا يكتب فكيف أن الأمي أصبح يخشى الله وذلك لأنه عالم بمعرفة قدر عظمة الله
رب العالمين ولذلك تجدونه يخشى الله لأنه عالم بقدر عظمة ربه سُبحانه مع أن منهم من لا يقرأ ولا يكتب
فهو أمي وبرغم أنه أمي تجدونه يخشى الله رب العالمين خيرا من كثير من المُتعلمين ولكن كيف توصل
للخشية من الله فقدّره حق قدره وذلك لأن معرفة عظمة الله لا يحتاج للقراءة والكتابة بل يحتاج للعقل
الذي يتفكر به فيما خلق الله بين يديه في السماء والأرض ومن ثم يتوصل لعظمة ربه فيقدره حق قدره

فتدبروا الآية جيداً كاملة تفهمون الخبر وأن علم معرفة عظمة الرب تأتي بالتفكر فيما خلق الله وقال الله
تعالى :

(( (أَلَمْ تَرَ أَنَّ اللَّهَ أَنزَلَ مِنَ السَّمَاء مَاء فَأَخْرَجْنَا بِهِ ثَمَرَاتٍ مُّخْتَلِفًا أَلْوَانُهَا وَمِنَ الْجِبَالِ جُدَدٌ بِيضٌ وَحُمْرٌ مُّخْتَلِفٌ أَلْوَانُهَا وَغَرَابِيبُ سُودٌ {27} وَمِنَ النَّاسِ وَالدَّوَابِّ وَالْأَنْعَامِ مُخْتَلِفٌ أَلْوَانُهُ كَذَلِكَ إِنَّمَا يَخْشَى اللَّهَ مِنْ عِبَادِهِ الْعُلَمَاء إِنَّ اللَّهَ عَزِيزٌ غَفُورٌ {28})صدق الله العظيم

إذاً قد علمتم أنه يقصد العلماء بمعرفة عظمته سبحانه سواء من الأميين أو علماء الدين أو الدارسين

وذلك لأن خشيتهم جاءت من خلال التدبر والتفكر في السماء والأرض وقال الله تعالى :

(( وَيَتَفَكَّرُونَ فِي خَلْقِ السَّمَوَاتِ وَالأَرْضِ رَبَّنَا مَا خَلَقْتَ هَذَا بَاطِلاً سُبْحَانَكَ فَقِنَا عَذَابَ النَّارِ ))

أما لو تجعلون الآية محصورة على علماء الفقه والدين إذاً لما وجدتم أمياً واحداً يخشى الله لأنه أمي
وكذلك لما وجدتم حاكم قضاء يرتشي أو يظلم ولكنكم تجدون علماء وحكام قضاة يظلمون
فيقبلون الرشوة فيحكمون لصالح الظالم فيزيدون المظلوم ظلماً إلى ظلمه وقال الله تعالى :
(( {ولا تأكلوا أموالكم بينكم بالباطل وتدلوا بها إلى الحكام لتأكلوا فريقاً من أموال الناس بالإثم وأنتم تعلمون} صدق الله العظيم

إذاً يامعشر الباحثين عن الحق إنما العالم يكون عالم حقاً حين يستحضر عظمة الله إلى قلبه من خلال
التدبر والتفكر فيخضع ويخشع قلبه وتدمع عينه وأولئك هم العلماء من الناس والذين تساوت شهادتهم
بشهادة الله لعظمة ذاته ووحدانيته وكذلك تساوت شهادتهم بشهادة ملائكته المقربين العلماء بقدر
عظمة ربهم لا إله إلا هو وقال الله تعالى :

((‏‏{‏شهد الله أنه لا إله إلا هو والملائكة وأولو العلم قائماً بالقسط لا إله إلا هو العزيز الحكيم ) صدق الله العظيم

ولماذا لم يقل الله في هذه الآية بدل عن قوله وأولو العلم أن يقول والمؤمنون وذلك لأن الكفار يؤمنون
بالله ولكنهم لا يقدرونه حق قدره بمعنى أنهم لا يعرفونه حق معرفته وقال الله تعالى :

(24 وَلَئِن سَأَلْتَهُم مَّنْ خَلَقَ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ لَيَقُولُنَّ اللَّهُ قُلِ الْحَمْدُ لِلَّهِ بَلْ أَكْثَرُهُمْ لَا يَعلمون))

إذاً اليقين في القلب والخشوع والخضوع والدموع من خشية الله تأتي من التفكر والتذكر والتدبر وفي الأرض
آيات للمُوقنين وفي أنفسكم أفلا تُبصرون !

إذاً معرفة عظمة الله ووحدانيته سُبحانه تأتي إلى القلب من خلال التفكر فيما خلقه الله في السماء والأرض
وكذلك من خلال التدبر والتفكر في آيات كتابه الحكيم فيجدها الحق على الواقع الحقيقي وأما ذات الله
ياعلم الجهاد فهو مستوي على عرشه وليس كمثله شيء ولا يتحمل رؤيته شيء ويخاطب الخلائق من وراء
الحجاب ووسع كل شيء رحمة وعلما فهو يعلم ظاهر الأمور وباطنها ويعلم خائنة الأعين وماتخفي الصدور
ألا يعلم من خلق وهو اللطيف الخبير ..

وأنا المهدي المنتظر الحق لا أدخل الناس في متاهات في ذات الله الذي ليس كمثله شيء لا ملاك ولا جان
ولا إنسان فلو أسأل أحدكم كيف شكل سيارة صالون بكس موديل 2020 لقال الله أعلم مع أنه يعرف مُوديل
2008 ولكن ذلك لم يغني عنه شيء ليعرف من خلالة موديل 2020 ولله المثل الأعلى فكيف تكلم الناس
في ذات الله ياعلم الجهاد وهو ليس كمثله شيء فهل تريد أن تقول إنه كشكل الإنسان ولكنه ضخم كبير
أو كمثل الملاك ولكنه أعظم حجما أو تشبهه بأي شيء من مخلوقاته سبحانه بل ليس كمثله شيء فكيف
تتجاوز بالتفكير إلى ذات الله الذي ليس كمثله شيء ياعلم الجهاد إنما تريد أن يكفر الناس بربهم بخزعبلاتك
وتريد أن يتفكروا في ذات ربهم ولكن المهدي المنتظر الحق ناصر محمد اليماني يحذر المسلمين
والناس أجمعين من التفكير في ذات رب العالمين والذي لا تحيط بعظمة ذاته عقولهم الصغيرة والحقيرة
كما لا تتحمل رؤية ذاته أبصارهم فهل تحمل الجبل رؤية ذات الله من بعد التجلي فكيف بالإنسان الضعيف
بل تفكروا في عظمة صفات الرب القدراتية وسوف تعلمون ذلك من خلال التفكر في مخلوقاته ولا تتفكرون
في ذاته فتهلكوا وإنما يريد علم الجهاد أن يشغل بالكم بالتفكر في ذات ربكم فتهلكوا وأقسم بالله الذي
لا إله إلا هو إنه ليسكن علم الجهاد هذا شيطان مارد رجيم فلا تتهرب من المُباهلة ياعلم الجهاد وأقسم
بالله الذي لا إله إلا هو لأن تقدمت للمُباهلة ياعلم الجهاد ضد ناصر محمد اليماني المهدي المنتظر الحق
بأن الله سوف يمسخك إلى خنزير وإن لم يمسخك إلى خنزير من بعد المُباهلة فقد أصبح ناصر اليماني
هو الكذاب الأشر وليس المهدي المنتظر فكفيت الناس شري ياعلم الجهاد حتى لا أضلهم عن الصراط
المُستقيم إن كنتَ من الصادقين بأن ناصر اليماني على ضلال مُبين فتقدم للمُباهلة ياعلم الجهاد

فإني أشهد الله وملائكته والصالحين من عباده أني أتحداك بكُل الأيمان واليقين بأن الله سوف يمسخك
إلى خنزير إذا اتفقنا على المُباهلة فلم أدعو الله للحكم بيننا ياعلم الجهاد وقد جاءت فرصة لك وللناس
ليتبين لهم هل ناصر محمد اليماني هو حقاً المهدي المنتظر أم أنه كذاب أشر هيا تقدم للمُباهلة

وتالله لا أتركك حتى تُباهلني ياعلم الجهاد أو تولي مدبرا فلا تعقب على موقع الإمام ناصر اليماني ولا تكتب
فيه من خزعبلاتك التي لا تغني من الحق شيئا وتريد أن تشتت بها أفكار الأمة بل مجرد ثرثرة لا يُستفاد
منها شيء وكذلك أحذر الشيطان الذي يسكنك بأني سوف أجعل علم الجهاد عليه كمثل فرن النار وسوف
يحرق الله الباطل بالحق ومن لم يجعل الله له نور فماله من نور وسلام على المُرسلين والحمدُ لله
رب العالمين ..

المهدي المنتظر خليفة الله على البشر من آل البيت المطهر من نسل الحسين إبن علي إبن أبي طالب
الإمام ناصر محمد اليماني

الحقيقة ستسود
29-04-2012, 06:38 PM
من الظلام الى النور

اخي فى الله سألت كي تجيبوا وليس كي أُسأل .

وقلت اريد الجواب بنعم ام لا لشئ فى نفسي اريد ان اثبت شئ لا أكثر ولا أقل وستروا ما اريد ان ابينه بعد قليل


والاخ ابو روان

اشكرك جزيل الشكر وأحب ان اعرفك شئ لقد قرأت البيان كاملآ وغيره وفهمت المغزي من القول والبيان الحق

ولكن لم تجيب على سؤالي هل الإمام قال ذلك ام لآ ......

ههههههه والله يا اخي لقد فهمت البيان ومن قبل أن اطرح السؤال بس بالله عليك
اجب على بنعم ام لآ... لا اكثر ولا اقل اعتبرني لم افهم البيان وستري ما اريد ان اوضحه بإذن الله

والسلام عليكم ورحمه الله وبركاته

أبو روان
29-04-2012, 06:42 PM
من الظلام الى النور

اخي فى الله سألت كي تجيبوا وليس كي أُسأل .

وقلت اريد الجواب بنعم ام لا لشئ فى نفسي اريد ان اثبت شئ لا أكثر ولا أقل وستروا ما اريد ان ابينه بعد قليل


والاخ ابو روان

اشكرك جزيل الشكر وأحب ان اعرفك شئ لقد قرأت البيان كاملآ وغيره وفهمت المغزي من القول والبيان الحق

ولكن لم تجيب على سؤالي هل الإمام قال ذلك ام لآ ......

ههههههه والله يا اخي لقد فهمت البيان ومن قبل أن اطرح السؤال بس بالله عليك
اجب على بنعم ام لآ... لا اكثر ولا اقل اعتبرني لم افهم البيان وستري ما اريد ان اوضحه بإذن الله

والسلام عليكم ورحمه الله وبركاته
كلا لم يفتي بأن الخشية تقع على الله بل على العبد

الحقيقة ستسود
29-04-2012, 06:47 PM
اشكرك اخي فى الله وبذلك يغلق الموضوع ولا اريد جوابآ اخر

جزاك ربي كل خير

الحقيقة ستسود
30-04-2012, 12:03 AM
بالفعل اخي

وكذلك العلماء الصالحين قد بينو نفس وجه نظر امامنا الغالي فلم يكن هناك اختلاف فيما وردا بينهم الحمد لله لازال هناك أناس يخشون الله