المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : التكرار يعلم الشطار



غريب
14-11-2011, 09:44 PM
بسم الله الرحمن الرحيم . الحمد لله رب العالمين . والصلاة والسلام على خاتم الأنبياء والمرسلين , وعلى اخوانه النبيين , وعلى أهل بيته الطيبين , وعلى مهدي الأمة وختم الأئمة , وعلى الأنصار السابقين الأخيار , وكافة الزوار . وبعد , يا اخوتي الأفاضل , أنا بايعت امامي , بيعة شاملة , وصدقت بكل ما جاء به , بما علمت , وبما سوف أعلم , وبما فهمت , وبما سوف أفهم . وهناك خطوط رئيسية في دعوة الامام , هي التي جعلتني أوقن بانه هو مهدي آخر الزمان المنتظر . أولا , بيانه العجيب والمدهش للقرآن , والذي لم يسبقه به انس ولا جان . والذي تطمئن له القلوب , فترنو اليه وتؤوب , فيرويها سلسبيله العذوب . وتخضع لسلطانه الألباب , لأن منطقه عجاب , وما جاء به الكذاب , انما الله الوهاب . وثانيا , بين لنا أشياء كانت مبهمة , مثل مكان يأجوج ومأجوج , وسد ذي القرنين , وجنة ما تحت الثرى , التي أخرج منها أبونا آدم وأمنا حواء , ودابة الأرض , التي تكلم الناس , والتي هي الرقيم , وما أدراك ما الرقيم , فشأنه عظيم , وسيكلم الناس كهلا كما كلمهم في المهد , لأنه وزير الامام ناصر محمد . وأصحاب الكهف الثلاثة الوزراء , وهم حقا أنبياء , وكان أمرهم مخفيا عن أولي الألباب , حتى بينه صاحب علم الكتاب . وبيانه عن كوكب سقر , ( وما أدراك ما سقر , لا تبقي ولا تذر لواحة للبشر ) , فعلمنا أنها تلوح من عصر الى عصر , وهي كوكب ناري , وله مدار مثله مثل باقي الكواكب , وان كان مساره يختلف عن مسارها اختلافا كليا , فزالت تلك الصورة المبهمة عن نار جهنم , فأصبحت أزهاننا الآن تعرف كنه هذه النار , وتستعد لظهورها , بما أنها هي التي ستقلب أقطاب الأرض , فتتسبب في أن تشرق الشمس من مغربها . وأكد لنا على حقيقة أن اليوم والشهر والسنة , قد يختلف حسابها بحسب اختلاف المكان , وهذه حقيقة علمية مثبتة , فهناك يوم أرضي ويوم قمري ويوم شمسي . وأهم شيء علمته من بيانات الامام , هو أن عمر الانسان على الأرض , ليس سبعة ألف سنة فقط , كما هو مثبت في أغلب كتب التفسير ! . فالمفسرين اعتمدوا على الاسرائيليات في فهمهم للعالم . وحتى ان صح حديث أن ( الدنيا سبعة ألف سنة ) , فستكون بحساب ( وان يوما عند ربك كألف سنة مما تعدون ) !!! . أو ( في يوم كان مقداره خمسين ألف سنة ) !!! . أو غيرها من أيام الله . فلماذا تابع المفسرون , مفاهيم أهل الكتاب عن الدنيا ؟ , لماذا لم يفسروا القرآن بالقران , والآيات موجودة , وفيها الخبر اليقين ؟ ! . لماذا يتابعون الاسرائيليات , سواء كانت مروية عن كعب الأحبار , أو منسوبة لابن عباس أو غيره , ويتركون البيان الذي في كتاب الله ؟ ! . بسبب حديث أن الدنيا سبعة آلاف سنة , ابتعد كثير من الناس عن الدين الاسلامي , مثلما ابتعدوا عن الدين اليهودي والدين المسيحي . لأن الثابت لعلماء الأحافير , أن عمر الانسان على أقل تقدير , يتجاوز الأربعين ألف سنة . وثالثا , منهجه في تصحيح الأحاديث , بعرضها على محكم القرآن , فما اختلف مع آية محكمة من القران , ثبت لنا بأنه مكذوب , أو به ادراج ليس من أصل الحديث . وأهم شيء في ذلك , هو تنويه الامام , على أن المنافقين , كانوا يفترون أحاديثا فينسبوها الى رسول الله . وهذه الحقيقة , ثابتة في الآيات والأحاديث , فلماذا تعامى عنها علماء الحديث ؟ !!! , واعتمدوا على تحقيقاتهم فقط ؟ ! . لهذه الأشياء الرئيسية وغيرعا , جاء اقتناعي بدعوة الامام . ولكني أمر بظروف صعبة في حياتي , وأعاني من عدم الاستقرار في كل مناحي حياتي . مما يجعلني لا أجد الوقت الكافي , ولا الذهن الصافي , لتدبر بيانات الامام . لأجل ذلك , تجدني ما زلت لا أستطيع التفكر في معنى النعيم الأعظم . وأنا عندي عادة , منذ صغري , هي أنني لا أستطيع أن ألج الى موضوع لا أفهمه جيدا . فمثلا , في الرياضيات , كان زملائي التلاميذ , يحفظون القاعدة فورا , ويحلون المسائل الرياضية . أما أنا , فتجدني أضيع وقتي في محاولة فهم هذه القاعدة , وكيف أصبحت قاعدة , وكيف توصل لها مكتشفها , وما هو معناها وما هو مبناها . فكان يحصل لي من العنت والمشقة الشيء الكثير . وأحيانا أكره المادة , وأهمل في حل المسائل . ولكن الأيام تمضي , ولي عدة أشهر منذ أن بايعت الامام , وما زلت – محلك سر – في مادة النعيم الأعظم . فأنذرني مدير مدرسة الامام المهدي , الأستاذ ( عقلي ) , بأنني سأعيد السنة , ولن أنتقل الى الصف الثاني . وسأمكث في الصف الأول , الذي ستأتي اليه دفعة ( 2012 ) . وفرصتي الوحيدة لكي أنتقل مع دفعة ( 2011) , الى الصف الثاني , هي أن أنجح في درس النعيم الأعظم . ولكن الأستاذ ( قلبي ) , تعاطف معي , ووافق على أن يعطيني دروس خصوصية , في مادة النعيم الأعظم . والدرس الأول , أعطاني جملة , وطلب أن أكتبها مائة مرة . لأن ( التكرار يعلم ...... ) , يعلم مين يعني , أكيد ها يعلم غريب ! هههههههههه , ( بعد ما شاب , ودوه الكتاب ) . والآن سنبدأ الدرس , 1 , 2 , 3 ... بسم الله بدأنا : ... النعيم الأعظم هو رضوان الله في نفسه ..... النعيم الأعظممممم هو رضوان الله في نفسه ...... النعيم الأعظمم هو رضوان الله في نفسه .... النعيم الأعظم هو رضوان الله في نفسه .... النعيم الأعظم هو رضوان الله في نفسه .... ا ل ن ع ي م الأعظم هو رضوان الله في نفسه .... النعيم ا ل أ ع ظ م هو رضوان الله في نفسه , ,,,,, النعيم الأعظم هو رضوان الله في نفسه ..... النعيم الأعظم هو رضوان الله في نفسه .... النعيم الأعظم هو رضوان الله في نفسه ..... النعيم الأعظم هو رضوان الله في نفسه ........ النعيم الأعظم هو رضوان الله في نفسه ........ النعيم الأعظم هو رضوان الله في نفسه ........ النعيم الأعظم هو رضوان الله في نفسه ........ النعيم الأعظم هو رضوان الله في نفسه ........ النعيم الأعظم هو رضوان الله في نفسه ........ النعيم الأعظم هو رضوان الله في نفسه ........ النعيم الأعظم هو رضوان الله في نفسه ........ النعيم الأعظم هو رضوان الله في نفسه ........ النعيم الأعظم هو رضوان الله في نفسه ........ النعيم الأعظم هو رضوان الله في نفسه ........ النعيم الأعظم هو رضوان الله في نفسه ........ النعيم الأعظم هو رضوان الله في نفسه ........ النعيم الأعظم هو رضوان الله في نفسه ........ النعيم الأعظم هو رضوان الله في نفسه ........ النعيم الأعظم هو رضوان الله في نفسه ........ النعيم الأعظم هو رضوان الله في نفسه ........ النعيم الأعظم هو رضوان الله في نفسه ........ النعيم الأعظم هو رضوان الله في نفسه ........ النعيم الأعظم هو رضوان الله في نفسه ........ النعيم الأعظم هو رضوان الله في نفسه ........ النعيم الأعظم هو رضوان الله في نفسه ........ النعيم الأعظم هو رضوان الله في نفسه ........ النعيم الأعظم هو رضوان الله في نفسه ........ النعيم الأعظم هو رضوان الله في نفسه ........ النعيم الأعظم هو رضوان الله في نفسه ........ النعيم الأعظم هو رضوان الله في نفسه ........ النعيم الأعظم هو رضوان الله في نفسه ........ النعيم الأعظم هو رضوان الله في نفسه ........ النعيم الأعظم هو رضوان الله في نفسه ........ النعيم الأعظم هو رضوان الله في نفسه ........ النعيم الأعظم هو رضوان الله في نفسه ........ النعيم الأعظم هو رضوان الله في نفسه ........ النعيم الأعظم هو رضوان الله في نفسه ........ النعيم الأعظم هو رضوان الله في نفسه ........ النعيم الأعظم هو رضوان الله في نفسه ........ النعيم الأعظم هو رضوان الله في نفسه ........ النعيم الأعظم هو رضوان الله في نفسه ........ النعيم الأعظم هو رضوان الله في نفسه ........ النعيم الأعظم هو رضوان الله في نفسه ........ النعيم الأعظم هو رضوان الله في نفسه ........ النعيم الأعظم هو رضوان الله في نفسه ........ النعيم الأعظم هو رضوان الله في نفسه ........ النعيم الأعظم هو رضوان الله في نفسه ........ النعيم الأعظم هو رضوان الله في نفسه ........ النعيم الأعظم هو رضوان الله في نفسه ........ النعيم الأعظم هو رضوان الله في نفسه ........ النعيم الأعظم هو رضوان الله في نفسه ........ النعيم الأعظم هو رضوان الله في نفسه ........ النعيم الأعظم هو رضوان الله في نفسه ........ النعيم الأعظم هو رضوان الله في نفسه ........ النعيم الأعظم هو رضوان الله في نفسه ........ النعيم الأعظم هو رضوان الله في نفسه ........ النعيم الأعظم هو رضوان الله في نفسه ........ النعيم الأعظم هو رضوان الله في نفسه ........ النعيم الأعظم هو رضوان الله في نفسه ........ النعيم الأعظم هو رضوان الله في نفسه ........ النعيم الأعظم هو رضوان الله في نفسه ........ النعيم الأعظم هو رضوان الله في نفسه ........ النعيم الأعظم هو رضوان الله في نفسه ........ النعيم الأعظم هو رضوان الله في نفسه ........ النعيم الأعظم هو رضوان الله في نفسه ........ النعيم الأعظم هو رضوان الله في نفسه ........ النعيم الأعظم هو رضوان الله في نفسه ........ الأعظم هو رضوان الله في نفسه ........ النعيم الأعظم هو رضوان الله في نفسه ........ النعيم الأعظم هو رضوان الله في نفسه ........ النعيم الأعظم هو رضوان الله في نفسه ........ الأعظم هو رضوان الله في نفسه ........ النعيم الأعظم هو رضوان الله في نفسه ........ النعيم الأعظم هو رضوان الله في نفسه ........ النعيم الأعظم هو رضوان الله في نفسه ........ الأعظم هو رضوان الله في نفسه ........ النعيم الأعظم هو رضوان الله في نفسه ........ النعيم الأعظم هو رضوان الله في نفسه ........ النعيم الأعظم هو رضوان الله في نفسه ........ النعيم الأعظم هو رضوان الله في نفسه ........ الأعظم هو رضوان الله في نفسه ........ النعيم الأعظم هو رضوان الله في نفسه ........ النعيم الأعظم هو رضوان الله في نفسه ........ النعيم الأعظم هو رضوان الله في نفسه ........ النعيييييييييييييم الأعظم هو رضوان الله في نفسه ,,,,,,, النعيم الأعظم هو رضواااان الله فييي نفسه , ,,,,, النعيم الأعظم هو رضوان الله في نفسه . النعيم الأعظم هو رضوان الله في نفسه . النعيم ا ل أ ع ظ م هو ر ضو ا ن الله ف ي نفسه .

أبو روان
14-11-2011, 10:02 PM
ههههههههههههههههههههههههه هههههههههههههه
يا أديب بارك الله فيك

من الظلام الى النور
14-11-2011, 10:03 PM
بسم الله والصلاة والسلام على انبياء ورسل الله وعلى خليفة الله وعلى انصار دين الله
والسلام عليكم ورحمة الله

محمود
14-11-2011, 10:29 PM
بسم الله الرحمن الرحيم
والصلاة والسلام على المرسلين ومن تبعهم بإحسان ليوم الدين والسلام عليكم معشر الأنصار عبدة الواحد القهار ويا اديب الانصار قرأتها مئة مرة ولم املك الا ان ازداد فرحة كلما قرأتها :)
النعيم الأعظم هو رضوان الله في نفسه ما اجملها وكم تزيد في حبي للرحمن كلما قرأتها لسبب لا يعلمه الا من فهم الخبر و وصله النبأ وكم احس فيها من غيظ الشيطان وأوليائه الذين من يوم بدأ الخلق وهم يحيدون بالناس عن الصراط المستقيم وغاب عنهم ان الله هو الغفور الرحيم لا شيء بعيد عن رحمته مما خُلق وان النعيم الأعظم لا بد ان يتحقق ويذهب كل كيدهم كانه ماء اختلط به نبات الارض فأصبح هشيما تذروه الرياح
الا لعنة الله على الشياطين لا تعرفون الله ولا تقدرونه قدر حقه ولذلك تستمرون في كيدكم و اعلنها الامام عليه السلام وصاح بها الغريب ليتعلمها النعيم الأعظم هو رضوان الله في نفسه فوالله ما تدرون ما يعني هذا ولن تدروا حتى تدخلوا النار ولا زلتم لا تدرون ان الله هو الرحمن الرحيم النعيم الاعظم ، الا ان شاء الله غير ذلك وهو على كل شيء قدير حتى على هداكم يا شياطين...
اخي غريب ماذا قال قلبك بعد هذا الدرس لا بد ان يكون هناك درس رقم 2 :)

ابن مسعود
14-11-2011, 10:50 PM
بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على خاتم الأنبياء والمرسلين وعلى اله وصحبه الطاهرين

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

اسأل الله ان يعلمكم ويفقهكم في الدين اخي الكريم

تم تعديل العنوان بما يتناسب مع انصار الإمام ايده الله بالنصر والتمكين

ابو محمد الكعبي
14-11-2011, 10:55 PM
بسم الله الرحمن الرحيم والحمدلله رب العالمين وسلام علي المرسلين
اخي الحبيب غريب بارك الله فيك واسلوبك الجميل وقد اوجزت اهم المواضيع في دعوة الامام المهدي وبالنسبة للنعيم الاعظم انشاء الله سوف تجتازه بامتياز كامل ولا تثريب عليك يا اخي فالبيانات غير مرتبه في الموقع حسب تاريخ كتابتها و دلك بسبب الانتقال الغير منظم الى موقع الجديد في عام 2010 و يبدو انك لم تعثر على البيان المناسب بسبب كثرة البيانات او لم تقراء البيانات حسب تسلسلها وسبق ان سئل هدا السوال انصار اخرين
هدا للتوضيح اسأل الله ان يجعلني و جميع الانصار من عبدة النعيم الاعظم
وسوف احاول جمع بيانات الامام التي فصل فيها النعيم الاعظم في موضوع واحد
والحمدلله رب العالمين

يحيى
14-11-2011, 11:54 PM
بسم الله الرحمن الرحيم
والحمدلله رب العالمين والصلاة والسلام على سيدنا محمد وعلى آله الطيبين وعلى امامنا الغالي نصره الله بقدرته واظهره للامة اجمعين وعلى الاخوة الانصار السابقين
اخي في الله غريب
انني الان لي ما يقارب اسبوع من الدراسة وبفضل الله فهمت الدرس الاول وما اجمله من درس وطابت نفسي به وهو النعيم الاعظم رضوان الله في نفسه .. النعيم الاعظم رضوان الله في نفسه
وما ساعدني في فهم الدرس انني كلما اكلت لقمة في حياتي واشبع منها اقول الحمد لله رب العالمين الحمد لله حتى يرضى والحمد لله بعد الرضى وكنت كل مرة افكر ماذا يعني بعد الرضى
ولكنني عندما قرات كلمات الامام وعلمت ان النعيم الاعظم رضوان الله في نفسه ادركت وبسرعة ان الحمد لله حتى يرضى ربي عني والحمد لله بعد الرضى اي حتى يرضى الله في نفسه فالحمد لله كان الدرس سهل وله طعم ونور في القلب وانني ارجو الله ان يفهمني بافي الدروس لانني لا زلت باول الطريق مع شعوري بان الدين اصبح اسهل مما كنت اظن وان ما على الانسان الا ان يتوكل على ربه ويطلب الهدى من الله ودائما اقول اللهم ارنا الحق حقا وارزقنا اتباعه وارنا الباطل باطلا وارزقنا اجنابه
والصلاة والسلام على رسول الله واخر دعوانا الحمد لله حتى يرضى ربنا في نفسه

محب النعيم الاعظم
15-11-2011, 12:09 AM
ما شاء الله ايها الاخوان ارجو من الله ان يهديني ويرزقني علما فوق علم علم كما علمكم .....اللهم ارزقني بعلم مثل علم اخوتي الانصار :(
وسلام على المرسلين والحمد لله رب العالمين

ابراهيم
15-11-2011, 01:00 AM
في مستهل أول درس بعد الانتهاء من التعارف بين التلاميذ الجدد و الأستاذ الذي هو كذلك عُين مجدداً في بداية السنة الدراسية 2011-2012 بدأ الأستاذ بطرح سؤال مُبهم متبوع بعلامة استفهام صفراء كبيرة، سؤال كبير أثار مأزقاً فكرياً لدى جميع التلاميذ الذين وجدوا مشكلاً مستعصياً يبدو كلغز غريب يستحيل إيجاد حل له، و إليكم جزءأً من الحوار نقلاً عن الأستاذ الجديد المتحمس و الجدي.
الأستاذ: من منكم يستطيع أن يُعرّف لنا النعيم الأعظم؟
التلميذ الأول الذي رفع أصبعه: أستاذ لم ندرس هذا سابقاً و ما سمعنا بهذا !
الأستاذ: أين درستم؟ و من درسكم؟
تلميذ آخر: أنا درست السنة الماضية عند أستاذ سني... لم يكن يناقش معنا... كان يقول لنا انقلوا و لا تجادلوا... فالذي ذكر في كل أحاديث السنة حق حتى و لو لم يقبله العقل !
آخر: أستاذ من أهل الشيعة، كان يضيع وقتنا في سرد سيرته الذاتية و يخرج من مواضيع المقرر الدراسي ليحكي لنا عن أمجاد خيالية لا تستوعبها عقولنا و لا يطلب منا كتابة أي شيء !
تلميذ آخر: لا أتذكر ! كنت أحضر فقط لإرضاء والدي لألا يوبخوني و يضربوني بسبب تغيباتي فأنا أصلاً أكره الدراسة و لا أعير اهتماماً لها !
الأستاذ: لمـــــاذا؟
نفس التلميذ: بسبب ما قاله زملائي فكل الأساتذة غير مُجدين، بلهاء، أنانيون، معقدون، عنصريون، رؤوسهم فارغة و لا يجيدون سوى انتظار نهاية الشهر لسحب الأجرة و جعلوني بذلك أكره المتابعة ! ( وأعتذر للأساتذة و المعلمين فأنا من أسرتهم و هذا فقط تمثيل لما يقال في كل المجتمعات... و ليس تأكيداً له)
الأستاذ: و ما الحل في نظرك؟
نفس الولد: لا أدري يا أستاذي فأنا حائر ! أنا مجرد ولد... مبتدئ في الحياة، لكني لا أجد ما يعجبني و ما يرضيني في هذه الدنيا و لا أحد يوجهني !!!
الأستاذ: قل و لا تخف ! هذا هو صلب الموضوع !
التلميذ: أريد أن أعيش في كوكب آخر (لا تستغربوا من هذا الجواب فقد سمعته يوماً من تلميذ رغم أن هذا الحوار افتراضي في أصله...) !
الأستاذ: و ما هو ذلك الكوكب الذي تريد أن تعيش فيه...؟ و هل في نظرك هذا هو الحل؟
تلميذ آخر ينطق: لا يستغني عن أخيه إلا الجبل... فالجبل قائم و لو لم يكن بقربه جبل... أما الإنسان فلا !
الأستاذ: أحسنت، ماذا يُفهم من هذا...؟
تلميذ آخر: أستاذي، يجب أن نتعاون و أن نتحاب و أن نتسامح... و طال الحوار حول مبادئ التعايش و التكافل و التعاون و التسامح... من أجل تراضي الجميع و من أجل السلم العالمي...
... يا له من مجهود من أجل أن نصل فقط إلى مفهوم كلمة تراضي... هذه خلاصة الأستاذ بعد تقييم مجهوده و تقويم نتائج التلاميذ...
تبين له أن مفهوم النعيم الأعظم الذي يريد إيصال معناه إلى التلاميذ صعب بالنسبة لمستواهم رغم أنه يبدو له سهلاً في الإجابة عنه...
اكتملت الحصة و خرج التلاميذ من القسم فرحين بالأستاذ الجديد... دار الكلام سريعاً في الوسط حول أستاذ خارج عن القانون أراد تضليل التلاميذ (كلام ناس سياسيين و جمعويين و أهل السلطة في البلد...)... و كلام من قلة جد قليلة من الناس يقولون نعم الرجل فهو حكيم يريد إرشادهم لكن... الله غالب... لا حياة لمن تنادي... لكن الأستاذ المسكين لا يعرفهم و لا يدري ما الذي ينتظره... خير في آخر المطاف... و في آخر هذه الدنيا... فصبراً جميلاً...
في الحصة التي تلت الأولى... التقى التلاميذ بالأستاذ مُجدداً و ما زالت علامة الاستفهام الصفراء الكبيرة عالقة في أذهانهم و السؤال بصوت الأستاذ الغليظ مازال رنينه و صداه فيها منذ طرحه إلى الآن...
"امسح السبورة يا ولدي..." كلمة روتينية يقولها المعلم المسكين بداية كل حصة جديدة ليقوم بتكرار ما قال في حصة التلاميذ التي سبقت مثل الببغاء... كثرة الكلام و وجع دماغ و كثرة التخطيط في السبورة من قبل الأستاذ المسكين ليوصل فكرة بسيطة إلى المتعلمين... يقوم بمجهود جبار لا يعترف له به أحد ... لا تحزن إن الله معنا...
مُسحت السبورة... أخذ الأستاذ الطباشير و كتب البسملة... كتب التاريخ... كتب الموضوع بخط غليظ من شدة ما بنفسه من تألم على أحوال التلاميذ: " النعيم الأعظم "، يا له من موضوع فضفاض ما زال التلاميذ متحمسون لمعرفته ! و سيعرفون بعد أن يكتب الأستاذ ما يريد...
خط في السبورة آية بخط سميك كذلك يظهر جيداً و يمكن قراءته من بعيد إلا لمن لا يريدون بذل أي مجهود ممن هم عميت بصيرتهم:
(( أَفَمَنِ اتَّبَعَ رِضْوَانَ اللَّـهِ كَمَن بَاءَ بِسَخَطٍ مِّنَ اللَّـهِ وَمَأْوَاهُ جَهَنَّمُ وَبِئْسَ الْمَصِيرُ ))

ثم كتب آية أخرى:

(( فَانقَلَبُوا بِنِعْمَةٍ مِّنَ اللَّـهِ وَفَضْلٍ لَّمْ يَمْسَسْهُمْ سُوءٌ وَاتَّبَعُوا رِضْوَانَ اللَّـهِ ۗ وَاللَّـهُ ذُو فَضْلٍ عَظِيمٍ ﴿174﴾ ))
و ليس أخيراً، كتب:

(( يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لَا تُحِلُّوا شَعَائِرَ اللَّـهِ وَلَا الشَّهْرَ الْحَرَامَ وَلَا الْهَدْيَ وَلَا الْقَلَائِدَ وَلَا آمِّينَ الْبَيْتَ الْحَرَامَ يَبْتَغُونَ فَضْلًا مِّن رَّبِّهِمْ وَرِضْوَانًا ۚ وَإِذَا حَلَلْتُمْ فَاصْطَادُوا ۚ وَلَا يَجْرِمَنَّكُمْ شَنَآنُ قَوْمٍ أَن صَدُّوكُمْ عَنِ الْمَسْجِدِ الْحَرَامِ أَن تَعْتَدُوا ۘ وَتَعَاوَنُوا عَلَى الْبِرِّ وَالتَّقْوَىٰ ۖ وَلَا تَعَاوَنُوا عَلَى الْإِثْمِ وَالْعُدْوَانِ ۚ وَاتَّقُوا اللَّـهَ ۖإِنَّ اللَّـهَ شَدِيدُ الْعِقَابِ ﴿2﴾ ))


ثم دون أيضاً:


(( يَا أَهْلَ الْكِتَابِ قَدْ جَاءَكُمْ رَسُولُنَا يُبَيِّنُ لَكُمْ كَثِيرًا مِّمَّا كُنتُمْ تُخْفُونَ مِنَ الْكِتَابِ وَيَعْفُو عَن كَثِيرٍ ۚ قَدْ جَاءَكُم مِّنَ اللَّـهِ نُورٌ وَكِتَابٌ مُّبِينٌ ﴿15﴾ يَهْدِي بِهِ اللَّـهُ مَنِ اتَّبَعَ رِضْوَانَهُ سُبُلَ السَّلَامِ وَيُخْرِجُهُم مِّنَ الظُّلُمَاتِ إِلَى النُّورِ بِإِذْنِهِ وَيَهْدِيهِمْ إِلَىٰ صِرَاطٍ مُّسْتَقِيمٍ ﴿16﴾ ))


لم يمل من الكتابة فأضاف:


((يُبَشِّرُهُمْ رَبُّهُم بِرَحْمَةٍ مِّنْهُ وَرِضْوَانٍ وَجَنَّاتٍ لَّهُمْ فِيهَا نَعِيمٌ مُّقِيمٌ ﴿21﴾ خَالِدِينَ فِيهَا أَبَدًا ۚ إِنَّ اللَّـهَ عِندَهُ أَجْرٌ عَظِيمٌ ﴿22﴾ ))


إنه يكتب المزيد:


(( أَفَمَنْ أَسَّسَ بُنْيَانَهُ عَلَىٰ تَقْوَىٰ مِنَ اللَّـهِ وَرِضْوَانٍ خَيْرٌ أَم مَّنْ أَسَّسَ بُنْيَانَهُ عَلَىٰ شَفَا جُرُفٍ هَارٍ فَانْهَارَ بِهِ فِي نَارِ جَهَنَّمَ ۗ وَاللَّـهُ لَا يَهْدِي الْقَوْمَ الظَّالِمِينَ ﴿109﴾ ))


و زاد بعد ذلك:


(( ذَٰلِكَ بِأَنَّهُمُ اتَّبَعُوا مَا أَسْخَطَ اللَّـهَ وَ كَرِهُوا رِضْوَانَهُ فَأَحْبَطَ أَعْمَالَهُمْ ﴿28﴾ ))


أضاف كذلك:


(( اعْلَمُوا أَنَّمَا الْحَيَاةُ الدُّنْيَا لَعِبٌ وَلَهْوٌ وَزِينَةٌ وَتَفَاخُرٌ بَيْنَكُمْ وَتَكَاثُرٌ فِي الْأَمْوَالِ وَالْأَوْلَادِ ۖ كَمَثَلِ غَيْثٍ أَعْجَبَ الْكُفَّارَ نَبَاتُهُ ثُمَّ يَهِيجُ فَتَرَاهُ مُصْفَرًّا ثُمَّ يَكُونُ حُطَامًا ۖ وَفِي الْآخِرَةِ عَذَابٌ شَدِيدٌ وَمَغْفِرَةٌ مِّنَ اللَّـهِ وَرِضْوَانٌ ۚ وَمَا الْحَيَاةُ الدُّنْيَا إِلَّا مَتَاعُ الْغُرُورِ ﴿20﴾ ))


و هو يقول في نفسه صدقت ربي فلا أشبع من الاستدلال بقول الحق منك ربي و سأضيف:


(( قَالَ اللَّـهُ هَـٰذَا يَوْمُ يَنفَعُ الصَّادِقِينَ صِدْقُهُمْ ۚ لَهُمْ جَنَّاتٌ تَجْرِي مِن تَحْتِهَا الْأَنْهَارُ خَالِدِينَ فِيهَا أَبَدًا ۚ رَّضِيَ اللَّـهُ عَنْهُمْ وَرَضُوا عَنْهُ ۚ ذَٰلِكَ الْفَوْزُ الْعَظِيمُ ﴿119﴾ ))



ثم كنب في الأخير:



(( يَا حَسْرَةً عَلَى الْعِبَادِ ۚ مَا يَأْتِيهِم مِّن رَّسُولٍ إِلَّا كَانُوا بِهِ يَسْتَهْزِئُونَ ﴿30﴾ )) صدق الله العظيم.



و بعد أن لون بعض الكلمات في تلك الآيات بلون مخالف لباقي كلماتها دار عند التلاميذ و قال: تعالوا لنحتكم إلى كتاب الله عز و جل، فهل بعد كتاب الله حديث أصدق من حديثه؟
قال التلاميذ و هم يَعرضون القاعدة التي يحفظونها عن ظهر قلب دون إدراكها حقاً: القرآن هو كتاب الله المحفوظ من التزوير... و نطق آخر الإنجيل محرف... و التوراة ... إلخ... لا يهم لأن هذا موضوع آخر قال الأستاذ نتابع لنصل إلى الهدف... قوموا بقراءة الآيات الكريمة و استخلصوا منها الكلمات و المغازي المشتركة و التي تدعم بعضها البعض و دونوا خلاصاتكم و ليكن العمل جماعياً أي أن تفرقوا الصفوف إلى مجموعات للتعاون.. إلخ...
بعد مدة تدخل الأستاذ للتقويم، أين وصلتم؟
المجموعة الأولى قالت إن كلمة الرضوان هي المكررة في جل الآيات بل و إن الله عز و جل يؤكد على الرضوان أكثر من جنة الخلد...
المجموعة الثانية قالت إن الله ذكر أن ما يُسخطه هم من كرهوا رضوانه... و حثنا أن لا نكون منهم فيجب علينا حب و اتباع رضوانه...
المجموعة الثالثة قالت إن الرضوان أكبر النعم و أعظمها، فقد فهمنا من الآيات أن الجنة أقل في قيمتها من الرضوان... فأين الرضوان إن لم يكن في الجنة؟؟!!!
المجموعة الرابعة انتبهت لهذا بتركيزها على الآية الأخيرة فقالت إن الله سوف يتحسر على عباده الذين كذبوا الرسل و ظلموا أنفسهم و سيدخلون جهنم و ما ظلمهم الله لكن الله سبحانه و تعالى سيبقى متحسراً في نفسه عليهم رغم ما اقترفوا و بسبب أن حادوا عن الهدف من خلقهم، لماذا التحسر أو الحسرة؟ لأن الله سبحانه و تعالى أرحم الراحمين بخلقه أجمعين... فينبغي أن يتحقق رضوان الله في نفسه (لأن الحسرة في نفسه) على كل الخلائق و العباد.
المجموعة الخامسة لم تكن متفقة مع الجميع فقالت ما الهدف من خلق جنة و نار ما دام الرضوان أعظم نعيم...
أجاب الأستاذ: و هل تعبدون جنة الله حتى تبتغونها؟؟ فهي ليست منه بل من خلقه، أما رضوانه فهو في نفسه فيجب ألا نكون أنانيين بأن نعبد الله ابتغاء جنة كيفما كان لأنها فتنة و أنتم لا تعلمون، بل نعبده لما هو عليه أي بذاته و نفسه و باعتباره خالقنا له الأمر كله، معنى أن نعرفه حق المعرفة بصفاته المطلقة التي لا يشترك معه فيها أحد فله الأمر كله و هو أرحم الراحمين و من يغفر الدنوب سوى الله و من خلق العباد سوى الله و لأجل ماذا؟ أن تدخلوا أنتم الجنة دون أن تأخذوا في الحسبان الذين تشويهم نار جهنم؟ هل تريدون جنة بصلواتكم و عباداتكم أم برحمته و برضاه و رضوانه عليكم؟ فهل ترضون أن تدخلوا الجنة و ربكم غير راض (أي متحسر) في نفسه على عباده الذين أنكروا لما خلقوا من أجله؟؟؟
أرجو أخي الحبيب غريب الغالي أن أكون قد أصبت أولاً و أن أكون أوصلت الفكرة ثانياً... فليس التكرار لحفظ كلام هو المقصود بل حث المُخاطب على استخدام العقل للتدبر و لفهم المعاني، فحين ندرك معنى التحسر و الرضوان و نيل الجنة ( و نكران الذات لخدمة الآخرين، تعاون تسامح محبة ما نحب لأنفسنا لغيرنا بل أكثر...) حينذاك لا تهم المصطلحات و لا ترديدها بقدر فهمها و تطبيقها... فقط يجب الاستمساك بالعروة الوثقى لنعرف الله حق المعرفة و نتجنب ما يُسخط الله و نفعل بأمر الله من طبيعة الحال ما يرضي الله... فإرضاء الله في الآخرة يتطلب التضحية ! نعم أخي حبنا لله الأعظم يوجب علينا أن نضحي بكل وسيلة و بكل حيلة من أجل أن يحبنا الله و يرضى عنا أستغفر الله لي و لكم و سلام على المُرسلين و الحمد لله رب العالمين...

يحيى
15-11-2011, 06:49 AM
بسم الله الرحمن الرحيم
الحمدلله حمدا كثيرا حتى يرضى والحمد لله بعد الرضى
والصلاة والسلام على رسولنا محمد وعلى آله الابرار وسلم تسليما كثيرا وعلى من تبعهم الى يوم الدين وعلى امامنا المهدي ناصر محمد وعلى الاخوة والاخوات السابقين واللاحقين وبعد
اخي ابراهيم ما شاء الله عليك وبارك الله فيك ولك لقد اصبت الهدف من خلق البشر وهو عبادة الله سبحانه وتعالى عبادة كما يحب ربنا ويرضى وكيف يرضى الله في نفسه وبشر كثير من خلقه وعبيده يعذبون في النار والله سبحانه وتعالى ارحم الراحمين لهذا ومن رحمة ربنا انه قال يا حسرة على العباد وهذه الحسرة هي الحزن وعدم الرضى لهذا كان من اعظم واجل الاهداف والاعمال هي ان يرضى الخالق عن عبيده ويرضى رضاء في نفسه وكيف يرضى الله في نفسه وعبد من عبيده في النار يصرخ ويستغيث ويقول يا الله يا ارحم الراحمين اغثنا والله يسمع ويرى وهو السميع العليم والله لن يرضى ابدا في نفسه حتى يخرج عبيده من النيران فهو ارحم الراحمين
ارجو ان تكوني يا نفسي فهمت معنى ارحم الراحمين ومعنى ان يرضى الله في نفسه رضى الله عنا وعنكم اجمعين والصلاة والسلام على نبي الهدى محمد صل الله عليه وسلم وعلى آله الطيبين ومن تبعهم باحسان الى يوم الدين حتى يرضى ربنا في نفسه
ربنا اننا سمعنا مناديا ينادي للايمان ان امنوا بربكم فآمنا ربنا فاغفر لنا
اخوكم الطالب رضى الله

غريب
15-11-2011, 12:44 PM
بسم الله الرحمن الرحيم . شكرا أخي أبو روان ع المرور . أما الذي أضحكك فقد تم شطبه . فغريب الآن قد تمت ترقيته , فأصبح من الشطار , بعد أن كان ( ...... ) , هههههههههه , خليها ف سرك . شكرا أخي ( الى النور ) , على توصيتك بترقية غريب . شكرأ أخي محمود على مرورك . لقد حببت الي هذه الكلمة , فأعدت قراءتها من جديد . أما الدرس الثاني , فقد تكفل به أخويا ابراهيم . أما الجنرال , اللواء الركن , ابن مسعود , فأشكره على هذه الترقية الاستثنائية . من ال ( ....... ) , الى الشطار , مرة واحدة ؟ ! , هذه مثل , جاويش تمت ترقيته الى نقيب . وشكرا يا أخينا الحبيب على دعوتك الصادقة لنا بالعلم والفقه في الدين . , أما أخي الذي لم تلده أمي , أبو محمد , فأنتظر مجموعته من بيانات مادة النعيم الأعظم , ( وطبعا ها تكون مذكرة كاربة , تنفع في الامتحان ) . وأشكرك حبيبي يحي , وأبارك لك البيعة , وما شاء الله عليك , عيني باردة . وطبعا أنا استفدت من لقمتك الهنية , وحمدك لربك بعدها حتى يرضى , وبعد أن يرضى . ( أكيد بعد أن يرضى عنك , لم يبق الا أن يرضى في نفسه ) . وشكرا أخي ( عرفت طريقك ) , على المرور , وأجاب الله دعاءك , وشملنا ببركته , آآآميييييين . وشكرا في الختام , لأخويا ابراهام , الأستاذ الهمام , على هذا الدرس الخصوصي الهام . وبعد اذنك ها أنسخه , لأني محتاج أقراه كام مرة . مش قالوا التكرار يعلم الشطار !!!!! . أما أن نسعى لكيما يكون الله راضيا في نفسه , وليس متحسرا على عباده , فهذه قد فهمتها والحمدلله , وقد أصبت الهدف , بارك الله فيك , أما باقي الحصة , فقد صعبت عليا , وأحتاج الى التكرار , مش قلتلك اني ( ....... ) , ههههههههه . دير بالك لا تذهب بعيد , فقد تمت ترقيتي الى ( نقيب شطار ) , والنقط بين القوسين ( ...... ) , يعني ( تائه الفكر , وغير مركز ) , ههههههههههه .

غريب
16-11-2011, 03:27 PM
بسم الله الرحمن الرحيم . وله الحمد في الأولى والآخرة . وصلى الله على سيدنا محمد وعلى آله وسلم تسليما . الصلاة والسلام على المهدي المنتظر , الامام الثاني عشر , من آل البيت المطهر . الصلاة والسلام على من بايع ونصر . وبعد , علمت في الدرس الأول , أن النعيم الأعظم هو رضوان الله في نفسه . وفي الدرس الثاني , علمت أن هذا الرضوان يتحقق , عندما لا يكون الله متحسرا على عباده . وأنا في انتظار الدرس الثالث . وأظنه سيكون عن ماذا نفعل حتى يكون الله راضيا في نفسه . أو ( كيف نعبد الله ؟ ) . وكثيرا ما أقرأ دعاء اخوتي الأنصار لبعضهم البعض , (( زادك الله من نعيم رضوانه في نفسه )) . فتقع هذه الكلمة في نفسي موقعا عظيما , ولكنه مبهما !!! . وسأحاول الآن , أن أبسط هذه الكلمة , عسى أن يزول عني ابهامها . ( زادك الله ) , هذه الجملة الاسمية , من الخبر المقدم ( جملة زادك ) , والمبتدأ المؤخر ( اسم الجلالة ) , هي محور الدعاء , وفيها طلب من الله بالزيادة .الزيادة من ماذا ؟ . الزيادة من ( نعيم ) . أصناف النعيم كثيرة , فهناك نعيم الدنيا , مثل الهواء العليل , والماء السلسبيل , وأطايب الطعام , ورحابة المقام , وحلو الكلام , ومعشرا كرام . وهناك نعيم الآخرة , (( الَّذِينَ آمَنُواْ وَهَاجَرُواْ وَجَاهَدُواْ فِي سَبِيلِ اللّهِ بِأَمْوَالِهِمْ وَأَنفُسِهِمْ أَعْظَمُ دَرَجَةً عِندَ اللّهِ وَأُوْلَئِكَ هُمُ الْفَائِزُونَ (20) يُبَشِّرُهُمْ رَبُّهُم بِرَحْمَةٍ مِّنْهُ وَرِضْوَانٍ وَجَنَّاتٍ لَّهُمْ فِيهَا نَعِيمٌ مُّقِيمٌ (21) خَالِدِينَ فِيهَا أَبَداً إِنَّ اللّهَ عِندَهُ أَجْرٌ عَظِيمٌ (22) )) . فقد بشرهم الله برحمته الواسعة , وبأن يرضى عنهم , فلا يسخط عليهم أبدا , وبشرهم بجنات فيها نعيم مقيم ....... ((فِيهَا عَيْنٌ جَارِيَةٌ (12) فِيهَا سُرُرٌ مَّرْفُوعَةٌ (13) وَأَكْوَابٌ مَّوْضُوعَةٌ (14) ونمارق مصفوفة (15) وَزَرَابِيُّ مَبْثُوثَةٌ (16) )) . ولكن هنالك نعيم آخر , غير رحمته الواسعة , ورضوانه عليهم , والجنات التي فيها أنواع النعيم , هناك ( رضوانه في نفسه ) !!!! . وهذا هو محور الدعاء , طلب الزيادة من ( نعيم رضوان الله في نفسه ) . ولكن , رضوان الله في نفسه هو النعيم الأعظم !!! . و هو الرضوان الأكبر !!! . اذا , يمكن أن نكتب الدعاء هكذا : (( زادك الله من نعيمه الأعظم ) ! . أو ( زادك الله من رضوانه الأكبر ) . وهذه الصيغة , ( زادك الله من نعيم رضوانه في نفسه ) , يستسيغها الذين فتح الله مغاليق أفهامهم , وأنار بفضله بصائرهم , فيستلذون بهذه الصيغة , وينتشون بها , فتقع من أنفسهم موقع الرضا , لأنهم عرفوا من ترتيب حروفها سر المبنى , واجتلو من فيض علومها سر المعنى . ولكن , هل يمكن أن أقول : (( زادك الله من رضوانه في نفسه )) ؟ . وهل هي نفسها (( زادك الله من نعيم رضوانه في نفسه )) ؟ . هل هي كلها سواء في المعنى ؟ . السؤال بصورة أخرى : (( هل هناك فرق بين ( نعيم رضوانه في نفسه ) , و( رضوانه في نفسه ) ؟ )) . يعني , هل هناك نعيم يتحقق عندما يرضى الله في نفسه , أو أن رضاء الله في نفسه , هو النعيم ؟ . أما ( أبو مخ تخين مثلي ) , فسيظل حديث عهد بالدعوة , زمانا طويييييييييييييلا . وستبقى (( نعيم رضوانه في نفسه )) مثل الفزورة . ولكنها فزورة , حلوة , عذبة الجرس , رائعة في النفس , حتى وان صعب اجتلاء معناها . وأخيرا عندي سؤال , عندما أدعو لأحد أن يزيده الله من نعيم رضوانه في نفسه , فهل هذا الدعاء , مما يرجى تحقيقه في الدنيا , أم شيئا يتحقق في الآخرة ؟ . مع العلم أن هناك أشياء تتحقق في الدنيا , ويمكن أيضا أن تتحقق في الآخرة . مثل أن أقول لشخص : ( رضي الله عنك ) , فيمكن أن يرضى عنه في الدنيا , أو في الآخرة , أو في الدنيا والآخرة معا . مع شكري الجزيل , لأساتذتي الأجلاء , زادهم الله من نعيمه الأعظم , ورضوانه الأكبر , ونعيم رضوانه في نفسه , وكفاهم شر الغريب , وسؤاله العجيب .

ابو محمد الكعبي
16-11-2011, 04:02 PM
بسم الله الرحمن الرحيم

اخي احمد اليك هذا البيان يمكن اشويه صعب و سوف ابحث عن بيانات اسهل انشاء الله

بيان البشرى الكبرى للنعيم الأعظم ومفاجأة الشفاعة

http://www.mahdi-alumma.com/showthread.php?1699-%C8%ED%C7%E4-%C7%E1%C8%D4%D1%EC-%C7%E1%DF%C8%D1%EC-%E1%E1%E4%DA%ED%E3-%C7%E1%C3%DA%D9%E3-%E6%E3%DD%C7%CC%C3%C9-%C7%E1%D4%DD%C7%DA%C9&highlight=%E6%DD%CC%C3%C9

غريب
16-11-2011, 05:21 PM
بسم الله الرحمن الرحيم . شكرا أخي أبو محمد على هذا البيان , الذي لا أجد كلمة مناسبة , حتى أصفه بها . فقد تجلت فيه سعة علم الامام , ورجاحة عقله , ووضوح منطقه , وقوة حجته , وبلاغة تعبيره , وصدق دعواه , ومحكم فتواه . فلو نظر اليه العلماء بعين الانصاف , فلا شك سيدهشهم هذا البيان , الذي ما جاء بمثله انس ولا جان . فهل رأيت هذا الانتقال السلس بين الآيات , وتوضيح ما خفي من دقائق المعاني , التي أخفاها الله على البشر , وفتح خزائنها للمهدي المنتظر , والامام الثاني عشر , من آل البيت المطهر , عليهم صلوات ربي وسلامه , وجزى الله سيدنا محمد خير الجزاء , بخير ما جزى به نبيا عن أمته , وصلى عليه وعلى أزواجه أمهات المؤمنين , وذريته وأهل بيته أجمعين . ومن خلال هذا البيان , علمت بأنه سيان , أن أقول : ( رضوان الله في نفسه ) , أو ( نعيم رضوان الله في نفسه ) , فنعبد ( رضوان الله في نفسه ) , أو ( نعيم رضوان الله في نفسه ) , أو نعيم الله الأعظم , أو رضوانه الأكبر . ((. وَعَدَ اللّهُ الْمُؤْمِنِينَ وَالْمُؤْمِنَاتِ جَنَّاتٍ تَجْرِي مِن تَحْتِهَا الأَنْهَارُ خَالِدِينَ فِيهَا وَمَسَاكِنَ طَيِّبَةً فِي جَنَّاتِ عَدْنٍ وَرِضْوَانٌ مِّنَ اللّهِ أَكْبَرُ ذَلِكَ هُوَ الْفَوْزُ الْعَظِيمُ (72) )) . صدق الله العظيم .