المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : أخلاق الملوك



غريب
15-10-2011, 11:05 PM
بسم الله الرحمن الرحيم والحمد لله رب العالمين , والصلاة والسلام على رسل الله أجمعين , ومن تابعهم بأحسان الى يوم الدين . وبعد , الناظر الى حال أمتنا العربية الآن , يجد كثرة الفساد فى السلطة , من قبل الحكومات العربية . هذا فى ناحية , أما الشيء الآخر , فهو الفتن والحروبات الناتجة عن تهافت البعض على السلطة , واستعدادهم لارتكاب الموبقات فى سبيل ذلك . بينما نجد فى تراثنا , الوجه الآخر للعملة , وهم أولئك الحكام , الذين يقدمون المبادئ السامية على أشخاصهم الفانية . ومن أمثلة هؤلاء فى تاريخنا العربى , بلقيس ملكة سبأ , والخلفاء الراشدين , مضافا اليهم عمر بن عبد العزيز , الخليفة الأموى الوحيد الذى كان راشدا فى حكمه . وهناك أمثلة كثيرة للحكم الراشد , خارج الجزيرة العربية , وكمثال , النجاشى ملك الحبشة . وهناك دراسات حديثة تثبت بأن النجاشى كان ملكه يمتد من ساحل البحر الأحمر , الى نهر النيل . وممن يقول بذلك البروفسور العلامة , الدكتور عبد الله الطيب , عليه رحمة الله . ومعلومة هى الصلات الضاربة فى القدم , والتى كانت تربط بين اليمن وأرض الحبشة ( أو السودان ) , وهو الاسم القديم للحبشة . ويقول البعض بأن الملكة بلقيس قد امتد حكمها الى داخل الحبشة , وهذا ما يعتقده بعض من أهل اثيوبيا , اذ يقولون بأنهم من أحفاد بلقيس . فهل كان لتقاليد الحكم الراشد والتى كانت راسخة فى اليمن القديم , بعض الأثر , فى ما اشتهر به النجاشى من العدل ؟ . وهذا ما شهد به رسول الله صلى الله عليه وسلم , عندما وجه صحابته للهجرة الى أرض الحبشة , فقال لهم ما معناه : ان بها ملكا لا يظلم عنده أحد . فاذا صحت فرضية من قال بأن النجاشى هو من أهل وادى النيل , فلا بد له اذا , أن يكون من سلالة ملوك مروى العظام , والذين اشتهروا بالعدل , ومكارم الأخلاق , كما لم يشتهر به أحد غيرهم . وممن أثبت حقيقة دخول العرب الى السودان منذ العصور القديمة , المؤرخ : ديودور الصقلى , فقد تحدث فى سنة – 50 – قبل الميلاد , عن القبائل العربية التى تسكن فى وادى النيل , بعد أن عبرت البحر واستقرت فى اثيوبيا ومنها ارتحلت الى وادى النيل . ولكن هناك من يقول بأن ملوك مرى يرجعون ال أصول يمنية قديمة , بحجة التشابه بين أحرف الكتابة المروية , وأحرف اللغة اليمنية القديمة . ويلفت الانتباه أيضا , تلك الملكة المروية المشهورة عالميا , لأنها ألحقت الهزيمة بالجيوش الرومانية التى احتلت مصر , ألا وهى الملكة ( أمانى شيختو ) , أو الشيخة أمانى , وتلقب بالكنداكة , أى الأعصار الهائج . فكيف يكون اسمها عربيا , مع العلم بأن النوبة ليسوا عربا , انما هم أبناء كوش بن حام بن نوح , الأخ الشقيق لمصرايم بن حام جد المصريين ؟ . من هنا يقوى الاستنتاج الذى يقول بأن جزءا من أهل النوبة , ومن ضمنهم الأسرة الحاكمة , ترجع أصولهم الى جزيرة العرب . ومما يعضد هذا الاستنتاج , بل يؤكده , ما ذكره القزوينى فى كتابه ( آثار البلاد , و أخبار العباد ) :- (( ان بلاد النوبة أرض واسعة جنوبى مصر , وأهلها يعاقبة - أى أقباط أرثوذكس - , ولهم ملك اسمه : كابيل , يزعمون أنه من نسل ملوك حمير )) !!!! . فكيف لم تلفت هذه المعلومة التى ذكرها القزوينى فى ذلك الزمن البعيد , كيف لم تلفت أحدا الى هذه الحقيقة الواضحة , والتى تثبت أصل الأسرة الحاكمة فى مروى القديمة . واستمر تدفق الهجرات العربية من اليمن , نسبة لقرب الشواطئ اليمنية من جارتها السودانية ( الحبشية ) , حتى جاء الاسلام , ففتحت أرض السودان على مصراعيها للقبائل العربية . وأصبحت هذه الهجرات تأتى عن طريق مصر ومن دول المغرب العربى , اضافة الى الجهة الشرقية عن طريق البحر الأحمر . وكمثال , قبيلة ( بلى ) اليمنية , دخلوا السودان عن طريقين , ففرع منهم أتى عن طريق البحر الأحمر , وآخر دخل عن طريق مصر . يقول الامام المقريزى فى كتابه ( البيان والاعراب , عما بأرض مصر من الأعراب ) : (( وأما بلى , فانها : بلى بن عمر بن مرة بن زيد بن مالك بن حمير بن سبأ بن يشجب بن يعرب بن قحطان , على ما فى نسب قضاعة من الخلاف الذى يذكر فى موضعه ان شاء الله تعالى . وبلى قبيلة عظيمة , فيها بطون كثيرة , وكانت بلى بالشام , فنادى رجل من ( بلى ) : يا لقضاعة , فبلغ ذلك عمر بن الخطاب , فكتب الى عامل الشام , أن يسير ثلث قضاعة الى مصر , فنظروا فاذا ( بلى ) ثلث قضاعة , فسيروا الى مصر )) . انتهى . ومن هناك ارتحلوا الى السودان , الذى تكثر فيه المراعى , والأراضى الخالية , التى تصبح مأوى لمن تضيق عليه أرض مصر . ودخل فرع منهم عن طريق البحر كما ذكر ( الفحل ) , فيقول فى تاريخه : (( وتذكر هجرة البلو سنة 470 للهجرة , ارتحلت قبيلة البلو القحطانية اليمنية من نجران وقصدت السودان , من طريق البحر الى مصوع الى التاكا والى سواكن والى ما يقرب من عدوة . وكانوا أناسا حربيين , شجعان , لهم شأن عظيم )) . وبالاضافة للقبائل القحطانية التى كانت تأتى من اليمن , أصبح السودان موطنا للكثير من القبايل العربية الأخرى , حتى أن تعداد من ينتسبون الى العباس عم النبى فى السودان , هم أكثر من أى وجود لهم فى بقية الدول العربية . هذا مع وضعنا فى الاعتبار , أن الكثير من هذه القبائل , تكون عبارة عن خليط من عدة قبائل , ولكنهم ينتسبون الى أشرف فرع فى القبيلة . وكمثال لذلك , قبيلة الشكرية , هم فرع من قبيلة جهينة , ولكن الأسرة التى تحكمهم تنتسب الى جعفر بن أبى طالب , فأصبحت كل القبيلة تنتسب الى الجعافرة . وقد تحدث القزوينى عن الصفات الحميدة التى يتميز بها أهل النوبة , وذكر فى ذلك حديثين : ( خير سبيكم النوبة ) , و( من لم يكن له أخ , فليتخذ أخا نوبيا ) . وقال المقريزى : ( ان ملك النوبة يتوج بالذهب , والذهب كثير فى بلده ) , ولكنه ذكر بأن هذا الذهب لم يشغلهم عن نبل الأخلاق ونقاء السريرة . ويقول الدكتور صلاح الصادق : كان نظام الحكم وتداول السلطة , أنقى من الذهب . وبلغ من سمو أخلاقهم , أن ملكهم العظيم بعانخى , - أو كما يقول البعض - با عنج – احتل مصر , لما سمع بأن الخيل يتم اهانتها فى مصر , ويتم ارهاقها بالأعمال الشاقة . وعندما دخلت الدعوة المسيحية الى مصر , كان النوبيون من أوائل من اعتنقوها . وتميز ايمانهم , بالصدق والانصياع الكامل لما جاء به عيسى عليه الصلاة والسلام . وضرب ملوكهم , أروع المثل فى التواضع والملك الرشيد . ولأحد ملوكهم المتأخرين , قصة مع محمد بن مروان , الذى فر الى بلاد النوبة بعد أن نكل العباسيون ببنى أمية . و ذكرها القزوينى فى كتابه سالف الذكر , فقال : (( وجرى ذكر ملك النوبة فى مجلس المهدى أمير المؤمنين , فقال بعض الحاضرين : ان له مع محمد بن مروان قصة عجيبة , فأمر المهدى باحضار محمد بن مروان , وسأله عما جرى بينه وبين ملك النوبة , فقال : لما التقينا أبا مسلم بمصر وانهزمنا , وتشتت جمعنا , وقعت أنا بأرض النوبة , فأحببت أن يمكننى ملكهم من المقام عنده زمانا , فجاء الى زائرا , وهو رجل طويل أسود , فخرجت اليه من قبتى وسألته أن يدخلها , فأبى أن يجلس الا خارج القبة على التراب , فسألته عن ذلك , فقال : ان الله تعالى أعطانى الملك , فحق على أن أقابله بالتواضع , ثم قال لى : ما بالكم تشربون النبيذ , وانها محرمة فى ملتكم ؟ , قلت : نحن ما نفعل ذلك , وانما يفعله بعض فساق أهل ملتنا . فقال : كيف لبست الديباج , ولبسه حرام فى ملتكم ؟ , قلت : ان الملوك الذين كانوا قبلنا وهم الأكاسرة , كانوا يلبسون الديباج , فتشبهنا بهم لئلا تنقص هيبتنا فى عين الرعايا . فقال : كيف تستحلون أخذ أموال الرعايا من غير استحقاق ؟ , قلت : هذا شيء لا نفعله نحن ولا نرضى به , وانما يفعله بعض عمالنا السوء . فأطرق وجعل يردد فى نفسه : يفعله بعض عمالنا السوء !! , ثم رفع رأسه وقال : ان لله تعالى فيكم نعمة ما بلغت غايتها , اخرج من أرضى حتى لا يدركنى شؤمك . ثم قام ووكل بى حتى ارتحلت من أرضه )) . وأنا لا أستبعد أن يكون هذا الحديث بينهما , قد دار باللغة العربية ولم يحتاجوا الى مترجم , لأن الكثير من أهل النوبة يجيدون الحديث باللغة العربية اضافة الى لغتهم النوبية . ولا ننسى ( عطا الله عبد الرحمن ) , الشهير بنتنياهو, و رئيس دولة اسرائيل السودانى الأصل , يجيد التحدث باللغتين العربية والنوبية , ثم هاجر الى اسرائيل فأخفى أصله السودانى , حتى لا تقل حظوظه عندما ينافس فى على الرئاسة . ولا نعتمد فى هذه المعلومة على ما كشفته القناة الاسرائيلية الثانبة , ولكن هناك ندوة عقدتها صحيفة الدار السودانية قبل عدة سنوات , أثبت فيها زملاء نتنياهو فى المدارس السودانية ,حقيقة أصله السودانى . وشبه ذلك ما يفعله كثير من العرب باخفاء أصولهم , خوفا من الأعداء . من ذلك اخفاء أهل بيت النبى لنسبهم الشريف , خوفا من أن ينكل بهم بنو أمية , واخفاء بنى أمية لأصلهم خوفا من بنى العباس وشيعة على . ذكر المقريذى فى كتابه ( البيان والاعراب ) , بعد أن ذكر تشتت بنى أمية فى آفاق الأرض خوفا من بنى العباس : ( ففى الحبشة كان بنو أحمر , وهم قبيلة من بنى أمية , انقرض أكثرهم ولم يبق منهم الا القليل ) . فهل بنو الأحمر الذين يقودون الفتنة فى اليمن حاليا , بحثا عن السلطة , هم من أحفاد هؤلاء الذين ذكرهم المقريذى ؟ . ان من يعرف عشق غالبية الأمويين للسلطة , وسعيهم لها بشتى الطرق , من عهد مروان بن الحكم , الذى بسبب أطماعه فى السلطة , ومكائده الكثيرة , حدثت الفتنة بين خيار أهل الأرض يومئذ , وهم صحابة رسول الله , صلى الله عليه وسلم , لن يستبعد ذلك . ولا ننسى الأمير الأموى ( عبد الرحمن الداخل ) , الذى يلقب بصقر قريش , الذى أفلت بأعجوبة , من المذبحة التى أقامها لهم بنو العباس , فجعل يرتحل من بلد الى آخر , حتى وصل الى الأندلس , فما مرت فترة قليلة من الزمن , حتى تمكن من أن ينتزع ملك الأندلس . وهكذا هم بنو أمية , يجرى فى دمائهم حب السلطة , حيث ما ارتحلوا , و أينما ذهبوا . وهذه بعض المواقع التى نقلت عنها : http://www.nubianarchive.org/index.php?option=com_content&view=article&id=195:2009-04-11-02-20-49&catid=50:2009-04-11-02-15-47&Itemid=53 http://www.darg3l.com/showthread.php?t=18439

عبد النعيمـ الاعظمــ
02-05-2014, 02:18 AM
(( قَالَ اخْسَئُوا فِيهَا وَلَا تُكَلِّمُونِ ﴿١٠٨﴾إِنَّهُ كَانَ فَرِ‌يقٌ مِّنْ عِبَادِي يَقُولُونَ رَ‌بَّنَا آمَنَّا فَاغْفِرْ‌ لَنَا وَارْ‌حَمْنَا وَأَنتَ خَيْرُ‌ الرَّ‌احِمِينَ ﴿١٠٩﴾فَاتَّخَذْتُمُوهُمْ سِخْرِ‌يًّا حَتَّىٰ أَنسَوْكُمْ ذِكْرِ‌ي وَكُنتُم مِّنْهُمْ تَضْحَكُونَ ﴿١١٠﴾ إِنِّي جَزَيْتُهُمُ الْيَوْمَ بِمَا صَبَرُ‌وا أَنَّهُمْ هُمُ الْفَائِزُونَ ))