المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : ترامب و قرينه بوتين



حبيب الله يامن
20-02-2020, 11:53 PM
السلام عليكم و رحمة الله و بركاته و عظيم نعيم رضوانه

أخوتي إن أعداء الله و بني الإنسان من شياطين البشر و الماسونية العالمية , أتباع ابليس المسيح الكذاب , وصلوا للحكم و المواقع المؤثرة في كثير من الدول , حتى لا تكاد دولة تخلوا منهم , يعملون على إيقاظ الفتن و زج الإنسان في حروب و سفك دماء مع أخوته في الدم و الإنسانية , بأسباب كثيرة سواء أكانت دينية أو مذهبية أو حزبية أو قومية أو وطنية أو صراع على العروش و غيرها .
ما يهمهم أن يسفك الإنسان دم أخيه الإنسان كقرابين يقدموها لمعبودهم ابليس اللعين .
فلا تتفاجؤا أن يحكم الجهتين المتصارعتين حاكمان يدينان لابليس ، أعداء في الظاهر و متفقان في الباطن و من خلف الكواليس .
سأعطيكم مثالا في واقعنا الحاضر على مثل هؤلاء و هما ترامب و قرينه بوتين ، فهؤلاء كان يظن بهما العالم أنهما مختلفان حتى وقت قريب ، حيث بدأ يتسرب الشك للعاقلين بأنهما متفقان و بشدة .
و قد حذر منهما الإمام الكريم ناصر محمد اليماني عليه السلام من عدد سنين و فضح مكرهما الشيطاني و أعطى العالم الإسلامي الحلول ليخيب سعيهما و يموت مكرهما في مهده .
و لكن لا من مجيب .
لقد اجتمع كيدهما على العالم الإسلامي ، فتبادلا الأدوار و صنعا التحالفات و دمرا الأوطان بأيدي المسلمين و بأيديهم , و حلبا الأموال و تقاسما الموارد و استعدا للضربة الخاطفة القريبة التي ستنهي كل الدفاعات الإسلامية مرّة واحدة .
و ها هما قد مررا صفقة القرن و هي بداية النهاية .
فإن لم تلقوا السلم بينكم أيها المؤمنون و توقفوا هذه الصراعات و الحروب المذهبية حالا فإنكم في خطر عظيم .
امتثالا لأمر الله في محكم كتابه و الذي جاء تأويله في وقت بعث المهدي المنتظر و أنتم في حروب و سفك دماء و شر ممزق .
قال الله تعالى {يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا ادْخُلُوا فِي السِّلْمِ كَافَّةً وَلَا تَتَّبِعُوا خُطُوَاتِ الشَّيْطَانِ ۚ إِنَّهُ لَكُمْ عَدُوٌّ مُّبِينٌ (208) فَإِن زَلَلْتُم مِّن بَعْدِ مَا جَاءَتْكُمُ الْبَيِّنَاتُ فَاعْلَمُوا أَنَّ اللَّهَ عَزِيزٌ حَكِيمٌ (209)} صدق الله العظيم [البقرة : 208-209]


- - - تم التحديث - - -

الإمام ناصر محمد اليماني
26 - 04 - 1436 هـ
15 - 02 - 2015 مـ
09:04 صباحاً
ـــــــــــــــــ



عـــــــاجل
تحليلٌ سياسيٌّ خطيرٌ يتعلق بمصير كافة الشعوب العربيّة والإسلاميّة ..

http://www.nasser-yamani.com/showthread.php?21414

- - - تم التحديث - - -

الإمام ناصر محمد اليماني
01 – جمادى الأولى - 1438 هـ
29 – 01 – 2017 مـ
06:12 صباحاً
( بحسب التقويم الرسمي لأمّ القرى )
___________________
عاجلٌ وهام للغاية إلى كافة ملوك وأمراء ورؤساء المسلمين في مشارق الأرض ومغاربها ..

فمن ثم ننصحكم بما يلي:

1 - أنْ تجتمعوا كافة حكام المسلمين عربيّهم وعجميهم بالمملكة العربيّة السعودية بمكة المكرمة مركز الأرض والكون وبيت الله المعظم فتعلنوا القرار بطرد كافة سفراء أمريكا من كافة دول المسلمين العربيّة والأعجميّة.

2 - مقاطعة كافة السلع التجاريّة الأمريكيّة وكافة الأسلحة الأمريكيّة وطائراتها وشراء الأسلحة والطائرات من كوريا الشماليّة ومن ألمانيا وفينزويلا ومن دول النصارى المعارضة والمبغضة لترامب وحلفائه، فتلك صفعةٌ اقتصادية كبرى للشيطان المغرور ترامب فبدل أن يبني الاقتصاد الأمريكي كان سبباً في انهيار الاقتصاد الأمريكي.

3 - تقوية كافة الاقتصاد الإسلاميّ لكافة الدول الإسلاميّة العربيّة والأعجمية في خلال عشيةٍ وضحاها، وذلك فقط بتوحيد جميع عملات المسلمين إلى عملةٍ إسلاميّةٍ واحدةٍ فتجعلون في إحدى واجهتيها صورة المسجد الأقصى والواجهة الأخرى صورة المسجد الحرام، وتلك صفعةٌ أكبر لكافة أعداء الإسلام والمسلمين.

4 - الاتّفاق على منظومة الدفاع الإسلاميّ الموحّد لكافة دول المسلمين العربيّة والأعجميّة ومقدساتهم فتتفقون على الدفاع الموحد عن أمن أيِّ دولةٍ إسلاميّةٍ على حدّ سواء عربيّةً أم أعجميّةً حتى تصبح جميع دول المسلمين كالجسد الواحد إذا اشتكى منه عضوٌ تداعى له سائر الجسد بالسهر والحمى.

5 - تعدّوا لهم ما استطعتم من قوةٍ من عتاد الحروب الحديثة ترهبون به عدوّ الله وعدوّكم ترامب وبوتن ونتنياهو وآخرين من دونهم لا تعلمونهم بعد، ثم يكفيكم الله شرّهم ويموتون بغيظهم وتفشل كافة مخططاتهم ويهلكهم الله بكوكب العذاب وحدهم إن يشاء، ولله الأمر من قبل ومن بعد.

6 - تنبذوا كافة خلافاتكم المذهبيّة وراء ظهوركم ودعوها للإمام المهديّ ناصر محمد اليماني وعلماء المسلمين، وأعدِكم وعداً غير مكذوبٍ بإذن الله بحلّ كافة خلافات علماء المسلمين المذهبيّة وأن أهيمن عليهم بسلطان العلم أجمعين بحكم الله من محكم القرآن العظيم والسنّة النبويّة الحقّ حتى أجعلهم بين خيارين إمّا أن يتّبعوا كتاب الله القرآن العظيم وسنّة رسوله الحقّ أو يكفروا بكتاب الله وسنّة رسوله الحقّ، ولا أظنّ علماء المسلمين سوف يكفرون بكتاب الله وسنّة رسوله الحقّ ولكنهم يخشون ملوكهم وأمراءهم ورؤساء دولهم من التصديق والاعتراف بالإمام المهديّ ناصر محمد اليماني، كونهم يظنّون أنهم إذا اعترفوا بالإمام المهديّ ناصر محمد اليماني فهذا يعني أن تُسلّم إليه عروش الدول الإسلاميّة ويستبدل قادتها، ويظنّون أنه سوف ينزع الملك من ملوك المسلمين وأمرائهم ورؤسائهم. ويا سبحان الله أنّى ينزع اللهُ ملك من اتّبع دعوة الحقّ من جميع قادات المسلمين فكيف ينزع الله منهم ملكهم وهو وعدهم في محكم كتابه القرآن العظيم في قوله تعالى: {وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لَأَزِيدَنَّكُمْ ۖ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ} صدق الله العظيم [إبراهيم:7].
لقراءة كامل البيان اضغط الرابط :
http://www.nasser-yamani.com/showthread.php?29955

- - - تم التحديث - - -

الإمام ناصر محمد اليماني
3 - جمادى الآخرة - 1441 هـ
28 - 01 - 2020 مـ
6:39 صباحاً
( بحسب التقويم الرسمي لأمّ القرى )
__________

تذكيرٌ أخيرٌ بأمر الله الواحد القهار إلى كافة صنّاع القرار قادات دول المسلمين ..

رابط البيان :
http://www.nasser-yamani.com/showthread.php?39144

علي الخزان
21-02-2020, 12:35 AM
(199) كَذَلِكَ سَلَكْنَاهُ فِي قُلُوبِ الْمُجْرِمِينَ (200) لَا يُؤْمِنُونَ بِهِ حَتَّى يَرَوُا الْعَذَابَ الْأَلِيمَ (201) فَيَأْتِيَهُمْ بَغْتَةً وَهُمْ لَا يَشْعُرُونَ (202) فَيَقُولُوا هَلْ نَحْنُ مُنْظَرُونَ (203) أَفَبِعَذَابِنَا يَسْتَعْجِلُونَ (204) أَفَرَأَيْتَ إِنْ مَتَّعْنَاهُمْ سِنِينَ (205) ثُمَّ جَاءَهُمْ مَا كَانُوا يُوعَدُونَ (206) مَا أَغْنَى عَنْهُمْ مَا كَانُوا يُمَتَّعُونَ (207) وَمَا أَهْلَكْنَا مِنْ قَرْيَةٍ إِلَّا لَهَا مُنْذِرُونَ (208) ذِكْرَى وَمَا كُنَّا ظَالِمِينَ (209)
سورة الشعراء

عاصم
21-02-2020, 02:27 AM
بسم الله الرحمن الرحيم .. نعم هذا هو زمان الحكم العاض والجبري .. بالضرب خبط عشواء على كل مايهدد أو يخالف نظام الحكم .. بعدل أو بظلم .. بحق أو بباطل .. بشرف أو بعهر .. عالمخفي أو على عينك ياتاجر .. ماأريكم إلا ماأرى ولا سبيل إلى النقاش .. وكان تحذير الإمام الكريم الأخير لهم متجردا فيه من كل منصب .. كتحذير مواطن عربي مسلم لايريد منهم شيئا إلا أن يصلحوا شأن أنفسهم وأمتهم وليس بآسف منهم شيئا لنفسه .. فقد تبين أمرهم بأنهم لن يسلموا أبدا لخليفة الله المجتبى من رب العالمين طالما هم على عروشهم .. ولكن المشكلة بأنهم لن يقعوا بشر أعمالهم إلا والأمة جميعا معهم بخراب شامل كامل .. ألا بأن تسليم المسجد الأقصى إن هان حتى على الشعوب العربية والإسلامية .. فلن يهون عند الله .. للذين يحاولون فرض الأمر على الشعوب العربية والإسلامية ويخشونهم والله أحق أن تخشوه إن كنتم مؤمنين .. أما والله لم يفشل الإمام المهدي المنتظر وأنصاره في هدى الناس .. ولكن مااااااااااأكثر شياطين البشر في عصر بعث المهدي المنتظر .. وسلام على المرسلين والحمد لله رب العالمين .