المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : عدد أهل الكهف الإثبات اللغوي لصحَّة ما جاءَ به الإمام .



المهندس ماهر
25-03-2019, 10:27 AM
سَيَقُولُونَ ثَلَاثَةٌ رَابِعُهُمْ كَلْبُهُمْ وَيَقُولُونَ خَمْسَةٌ سَادِسُهُمْ كَلْبُهُمْ رَجْمًا بِالْغَيْبِ ۖ وَيَقُولُونَ سَبْعَةٌ وَثَامِنُهُمْ كَلْبُهُمْ ۚ قُلْ رَبِّي أَعْلَمُ بِعِدَّتِهِمْ مَا يَعْلَمُهُمْ إِلَّا قَلِيلٌ ۗ فَلَا تُمَارِ فِيهِمْ إِلَّا مِرَاءً ظَاهِرًا وَلَا تَسْتَفْتِ فِيهِمْ مِنْهُمْ أَحَدًا
إختلف المفسرون عبر العصور في معرفة عدد أهل الكهف حتى جاءَ الإمام ناصر محمد اليماني ليُثبِتَ أَنَّ عددهم ثلاثة , رجوعاً إلى الآية ...(إلاَّ قليلٌ ) والقليل هوثلاثة , كيف يكون قليل عائدة على عدد أهل الكهف بينما جميع المفسرين أفادوا أنّ قليلٌ تعودُ على الناس الذين يعلمون عددهم لا على أهل الكهف,ومن إضافات تفاسيرهم أنَّ إبن عباس قالَ وأنا من القليل الذي يعرفون عددهم وهم سبعة , وإليكم الرَّدُ عليهم بالدَّليل القاطِعِ من علوم اللُّغَةِ . أولاً : لو أَنَّ جملة ( ما يعلمهم إلا قليلٌ ) , منفصِلَةٌ عن سياقِ النَّصِّ تُفيدُ قَطعاً أنَّ من يعلَمُهُم هم قليلٌ من الناس إذا كان قد سبق هذه الجملة حديثٌ كان المُرسِلُ فيه هو الناس , ولأَنَّ لفظ قليلٌ لا يحتاجُ إلى توضيح من هم القليل أهُم من البشر أم غيرهم و بما أَنَّ الموضوع يتعلق بالعلم ( يعلمهم ) فقطعاً المقصود النَّاس أو أي مجموعة خاصَّة من الناسِ ُذكِرَت سابِقاً فتعودُ قليلٌ عليهم , وللأسَفِ الشديدِ أَنَّهُم غَفِلوا أَنّ (ما يعلمهم إلا قليلٌ) لم تأتي بعد فاصِلٍ حتَّى يكونَ إدِّعاؤُهم صحيح , والإثبات على ذلك أَنَّ الآية هي : سَيَقُولُونَ ثَلَاثَةٌ رَابِعُهُمْ كَلْبُهُمْ وَيَقُولُونَ خَمْسَةٌ سَادِسُهُمْ كَلْبُهُمْ رَجْمًا بِالْغَيْبِ ,وهنا فاصِلَة ثُمَّ : وَيَقُولُونَ سَبْعَةٌ وَثَامِنُهُمْ كَلْبُهُمْ و من ثَمَّ فاصلة وبعدها : قُلْ رَبِّي أَعْلَمُ بِعِدَّتِهِمْ مَا يَعْلَمُهُمْ إِلَّا قَلِيلٌ, إذاً فالآيَةُ مُقَسَّمَةٌ إلى هذه الأقسام , ولنبدأ من القسم الأول : سَيَقُولُونَ ثَلَاثَةٌ رَابِعُهُمْ كَلْبُهُمْ وَيَقُولُونَ خَمْسَةٌ سَادِسُهُمْ كَلْبُهُمْ رَجْماً بِالْغَيْبِ, هنا مَنِ المُرسِلُ في المخاطَبَةِ ومن المُرسَلُ إليهِ فالمُرسِلُ هو النّاسُ الذين يُخَمِّنون عددَهُم سواء ثلاثة أو خمسَة فهذا القولُ رجماً بالغيب , ومن ثَمَّ ( وَيَقُولُونَ سَبْعَةٌ وَثَامِنُهُمْ كَلْبُهُم ), و يقولون هُنا عَطفٌ على المُرسِل الأول والذي هو الناس ,أمَّا تخمينهم فهو بالأعداد والذي هو رجمٌ بالغيب , أَمَّا بعدَ ذلك فلننظُر إلى القِسمِ الأهم ( قُل ربي أعلَمُ بِعِدَّتِهِم ), فهنا تبَدَّلَ المُرسِلُ من النَّاسِ إلى الله سبحانَهُ وتعالى فكأَنَّ اللهَ يقول قُل ربي يَعلَمُ بِعِدَّتِهِم , فالمُرسِلُ هو اللهُ فانتقل الموضوع من مُرسِل ألا وهو الناس إلى مرسِل آخر وهو الله سبحانه وتعالى فانتقل بإنتقال المُرسِل الموضوع من موضوع قول الناس إلى موضوع عِلمُ الله بعدتهم , ثُمَّ يأتي حرفُ ما مباشَرَةً من دون فصلٍ ( ما يعلمُهُم ) فلا ينبغي أن يعود فعلُ يعلمهم على الناس القليلون إلَّا إذا كان النّصُّ مفصولاً تماماً حتى يفيد أَنَّ المُرسِل سيتغير( ما يَعلمهم إلَّا قليلٌ) جملة ما زالت بخصوص علم الله بعدتهم , وبما أَنَّهُ لا وجود لحرف الواو الذي قد يفيد الفصل أحياناً والذي إذا وُجِدَ يُغيِّرُ المُرسِلُ من الله إلى النَّاس , والنصُّ إذاً بغيرِ واو ( ما يَعلَمُهُم إلَّا قليلٌ ) وهو بدون فاصِلَة كالتي تأتي بعد كل خبر أو إخبار , فقطعاً يعلمهم هنا تعودُ على الله لعدم وجود الواو أولاً وعدم وجود فاصِلَة ثانياً وعدم قولِ الله أنهم يعلمون فقد أخبر أنهم يقولون رجماً بالغيب ولم يتحدَّث سابِقاً عن أنَّ هناك من يعلم من الناسِ الذين يقولون رجماً بالغيب , ولو أرادَ الله أَن يخبرنا أَنَّ هناكَ من يعلم بعدتهم لأَخبرَ بِذلك بعد قولهم الذي أَفادَ بأَنَّهُ رجمٌ بالغيب أولاً فكان سيُنهي كلامَهُ عنهم بِأَنَّ رغم وجود رجم بالغيب إلَّا أَنَّ هناك قليلٌ من الناسِ يعلمون عدتهم وهو لم يعطِف على نفسِ المُرٍسِلِ في الكلام بل إنتقل إلى مُرسِلٍ آخَرٍ أَلا وهو الله عز وجل فكيف يعود إلى المرسِل السَّابِقِ دون فاصِل على الأقل؟!, إذاً فموضوع العِلمِ محصورٌ بالله عز وجل ومن ثمَّ قال إلَّا قليلٌ , وهنا حدث الإستشكال عند المفسرين حين لاحَظوا أَنَّ حركة قليلٌ بالضَّمَة المنونة أي لا بد أن تكون فاعِلاً , فيقولُ أحدهم كيف تعودُ يعلمهم على الله والمفعول به ينبغي أن يكون منصوباً وقد جاءت كلمة قليلٌ مضمومة وليست منصوبة , إذاً فالذي يعلمهم هو القليلُ وليس الله عز وجل, والجوابُ هو أنَّنا إذاأَثبتنا أنَّ المُرسِلُ هو الله وأَنَّ العِلمُ بالعدد يعودُ على الله وهذا ثابِت قطعاً للأسباب التي ذكرتها سابِقاً فقليلٌ ليست لا فاعلاً ولا مفعول بهِ فالنصُ يكون بمعنى ما يعلمهم الله إلاأَنَّهُمُ قليلٌ , فالجملة الله يعلمهم مكتملة الفعل والفاعل والمفعول به فيعلم فعل المضارع والفاعل الله وهم مفعول بِهِ أول ,ولكن التأويل النحوي الصحيح هو ما يعلمهم الله إلا أَنَّهُم قليلٌ , تأتي قليلٌ خبر مقدَّم لإنَّ المحذوفة واسمها وتقديره أَنَّهُم والجملة من إنَّ واسمها المحذوف وخبرها ( قليلٌ) في محل نصب مفعول به ثاني أو تمييز, وهنا يتأَكَدُ لنا أَنَّ الله أكَّدَ أَنَّهُ يعلم أنَّ عدتهم قليلٌ هي , ولا يمكن لنحوي أن يقول أنَّ ما يعلمهم تعودُ على الناسِ القِلالِ أو القليلُ البَتَّةَ لإختلافِ المُرسِل فالمُرسِلُ هو الله والموضوع عِلمُهُ بِعدَّتِهِم ولم ينتقل المرسل من الله إلى الناس لعدم وجود فاصِل يُنتَقَلُ بهِ إلى مُرسِلٍ آخر . إذ إنَّ التأويل اللغوي للجملة حسب إدِّعائِهم هُوَ ( قل ربي أعلم بعدتهم يعلمُهُم قليلٌ ) فهل هذا يصِحُّ لُغَةً , لا يقول بهذا ولا أَيِّ نحويٍّ إلَّا أن يكون ( قل ربي أعلمُ بعدتهم ويعلمُهُم قليلٌ) أو (وما يعلمهم إلَّا قليلٌ ) فإنَّ الواو أو الفاصلة لازمة حتماً لكي يستقيم التعبير إنشاءً . لأَنَّ إعراب قليل يكون حسب موقعها في الجملة بعد حذف حرفي النفي والإستثناء وهما ( ما و إلَّا ), إذاً فقليلٌ هي عائدة على عدتهم وليسَ على الذين يعلمون عدتهم فيكون التأويل النهائي للجملة هو ( قل ربي أعلم بعدتهم ما يعلمهم إلَّا أَنَّهُمُ قَليلٌ ) ..
انتهى ..

رضي الله والوالدين
25-03-2019, 11:03 AM
ومن المُرسَلُ إليهِ فالمُرسِلُ هو النّاسُ الذين يُخَمِّنون عددَهُم سواء ثلاثة أو خمسَة فهذا القولُ رجماً بالغيب

لقد اخطأت قليلا اخي العزيز المهندس ماهر المحترم ففي المرسل ألاول ٍســــــــــيقولون ثلاثة القول الصواب و تليه فاصلة ثم و ( القولين الاخرين , [الثاني والثالث ] ) هما رجما بالغيب

وغلطة الشاطر بألف ههههه

سيقولون هم ثلاثة

ويقولون هم خمسة

ويقولون هم سبعة

الثاني والثالث رجما بالغيب , اما الاول هو الذي نقوله نحن الان وامامنا الحبيب الغالي والله اعلم به وقد اعلم خليفته بعددهم وقصتهم ومكانهم

فالمرسل الاساسي هو المتحدث ( الله ) والمرسل اليه المخاطب (محمد صلى الله عليه واله وسلم ) و المتحدث عنه هم اصحاب الكهف
والسؤال هو عن عدتهم , والجواب يكون : هم قليل ( ثلاثة ) , يعلمهم ربي الاعلم بعدتهم



51-أصحاب الكهف ثلاثة وإنا لصادقون
141

51-أصحاب الكهف ثلاثة وإنا لصادقون
139

عبد النعيمـ الاعظمــ
25-03-2019, 12:03 PM
لقد اخطأت قليلا اخي العزيز المهندس ماهر المحترم ففي المرسل ألاول ٍســــــــــيقولون ثلاثة القول الصواب و تليه فاصلة ثم و ( القولين الاخرين , [الثاني والثالث ] ) هما رجما بالغيب

وغلطة الشاطر بألف ههههه



هلا هلا بعلى المكرم ومنور

والتدبر الذى وضعه ماهر المكرم قمة الروعه وغايته اروع وهى تصديق البيان فما هو خطاءه؟ وبعدين رفقا باصدقاءك يا رجل و ارحم الكوكب هههههه

رضي الله والوالدين
25-03-2019, 12:13 PM
هلا هلا بعلى المكرم ومنور

والتدبر الذى وضعه ماهر المكرم قمة الروعه وغايته اروع وهى تصديق البيان فما هو خطاءه؟ وبعدين رفقا باصدقاءك يا رجل و ارحم الكوكب هههههه

والله يا اخي الهيثم هو يعلم باني احبه ويشهد بذلك , ويعلم اني صارم , حتى مع نفسي فلا يجوز ان نسكت عن الخطأ ولو كان من اقرب الناس الينا , واما عن خطا ماهر فقد جعل المجموعات الثلاثة تقول رجما بالغيب , والصحيح ان الامام وانصاره يقولون بما علم الله امامهم القول الحق , واما باقي قوله فهو سليم 100% وشكر الله له وفرج همه وكربه واعلى قدره والهمه واياكم وايانا الصبر والثبات حتى تحقيق غايتنا والحمدلله رب العالمين

اقتباس من البيان اعلاه :


وإذا تدبرت الآية يا أيها الباحث عن الحقيقة فسوف تجد بأنّ القول الأول والذي لم يُقال ولا يزال في علم الغيب هو القول الحقّ، وهو قول المهديّ المنتظَر الحقّ وحزبه، ولم يقل الله بأنه رَجمٌ بالغيب. أمّا الأقوال التي قيلت في ذلك الزمن من أقوال اليهود والنّصارى فجميعها رَجم بالغيب، وجميع الأقوال التي قيلت هي أقوال أهل الكتاب من اليهود والنّصارى

ولا تقلق على المهندس ماهر فهو يعرفني في الواقع , فأساله عني ان شئت هههههه

ونحبكم في الله جميعا

عبد النعيمـ الاعظمــ
25-03-2019, 12:32 PM
ولا تقلق على المهندس ماهر فهو يعرفني في الواقع , فأساله عني ان شئت هههههه




والمهندس الحبيب على الراس و نعم الانصار و لكنى لا اثق ثقه مطلقه الا بالبيان و لكن طبعا لا بد من التعرف على المكرم ماهر ولنا الفخر و الشرف بمعرفته و كذلك انتا يا على الغالى و تمنيت لو انك ترسل لى صورتك معه و بالمقابل سارسل لك مقطع فديو وفرصه ترى المنحوس ههههههههه ولكن زدنى علما كيف ترسل مقطع فديو و هو لدقائق فهل ينجح ذلك من هنا بالموقع او بالفيس؟

المهندس ماهر
25-03-2019, 01:38 PM
أولا أخي رضي الوالدين يجب التفريق بين المُرسِل والمُرسَل إليه وبين المُخاطَب , فالمُخاطَب شيء والمُرسَل إليه شيْ آخر , فأنت تقول يا عمرو أنا أُحِبُّ زيداً فالمُرسِلُ أنا والمُرسَلُ إليهِ زيد والمُخاطَبُ عمرو او تقول ياعمرو أنا مررت على الديار فوجدتها كذا وكذا وحولها كذا ومن فوقها كذا فالمُرسِلُ أنا والمُرسَلُ إليهِ الديار وإذا أردتُ أَن أُغَيِّرَ المُرسِلُ مني إلى الديار عليَّ أن أقول وقد كانت دياراً فيها من الأشياءِ كذا فيُصبِحُ المُرسِلُ الجديد الديار والمُرسَل إليهِ الجديد هو ما فيها , وأنا لم أتطرَّق إلى المُخاطِب في بحثي .

المهندس ماهر
25-03-2019, 02:30 PM
سيقولون في الأولى ويقولون في الثانية ويقولون في الثالثة , جميعها المُرسِل فيها النَّاس والمُرسَل إليهِ من القَول هم عدد أهل الكهف والمُخاطَب هُوَ محمَّد صلى الله عليه وسلم في هذا الموضوع , وبعد ذلك إنتقل الموضوع إلى مَرسِل جديد ألا وهو الله في جملة قُل فالله هو الفاعل والفعل هو القول والمفعول بِهِ هو (علم الله بعدتهم )فالمُرسَل إليه في جملة قُل هو النبي صلى الله عليه وسلم وأنا لا أُسَلِّطُ الضوءَ على المُرسِل والمَرسَل إليهِ في جملة قُل , فهي لا تفيد في موضوعي سوى الإشارة إلى المُخاطَب في الكلام , والمفيد هوالمُرسِل الجديد في جملة الله أعلم بعدتهم لأَنَّ الموضوع هو عِدَّتُهُم فالله هو المُرسِلُ في فعلِ العِلمِ إلى المُرسَلِ إليه وهو المفعول به (عدتهم ) فهنا تبَدَل المُرسِل من النَّاس وموضوع الإرسال السابق ألا وهو قولهم إلى مُرسِل جديد ألا وهو الله والمُرسَل إليهِ بقي هو ذاتُهُ عدتهم أو عددهم , ولنترك المُخاطَب في هذا الأمر ألا وهو النَّبيُّ صلى الله عليه وسلم لأَنَّ موضوع بحثنا ماهي عدتهم وليسَ من المُخاطِب والمُخاطَب فواضِح أنَّ الله هو المُخاطِب والمُخاطَب هو النَّبي ,وهو ذاتُهُ اللهُ المُرسِل فقط في جملة قُل والمُخاطَب هوَ محمَّد وهو المُرسَل إليهِ في جملة قُل أَمَّا (عدتهم : فهو موضوعٌ مُتَعلِّقٌ بالمُرسَل إليِه ) وليسَ مُرسَل إليهِ . كقولي قُل يازيدُ أَنَّ أحمد رائع فالمُرسِل أنا وزيد المُرسَل إليهِ و( أحمد رائع ) موضوع مُتَعلِّق بالمُرسَل إليه. أما قولنا سيقولون ثلاثة إلى قولنا وثامنهم كلبهم لُغَةً إلى هنا فقط تفيدُ التخمين مالم يأتي تباعاً ما يفصل ما هو رجم بالغيب عن ماهو حقيقٌ , فقولهُ تعالى قل ربي أعلم بعدتهم ما يعلمهم إلَّا قليل هي التي حسمت أنَّ من يقولون خمسة أو سبعة هي رجم بالغيب كون أنَّ قليل هي التي قطعت الشَّكَّ باليقين وأبعدت عنها التخمين فأبقت التخمين على الخمسة والسبعة , مثال ( إذا قلت لك أن مباراة برشلونة بعد غد وسيقولون ( أي المحللون )غداً أنَّ من سيحضر المباراة خمسون الفاً ويقولون اليوم ( أي المحللون الإسبان ) أن من سيحضر المباراة هم ستون الفاً تخميناً ويقولون اليوم (أي المحللون العرب ) سيحضر المباراة غداً سبعون ألفاً , فهل تقطع بأَنَّ من سيحضر المباراة بعد غد خمسون الفاً , لا يمكن أن تقطع إلَّا إذا قلتُ لك قُل للناس يا فُلان أنَّ البائِعَ للتذاكِر وهو الأعلم بالعدد (جدلاً ) (والله وحده الأعلم بالغيب اليقيني ) أعلم بأنَّ عددهم هم الأقلُّ , فما الذي وضح الأمر الشِّقِ الأول أم الثاني , لا شَكَّ أَنَّ الشِّقَ الثاني هو الذي وضَّحَ وزال الإلتباس وأكَّدَ أَنَ من يقولُ اليوم هم مُخطِئون ومن سيقولون غَداً هُم الصَّائبون وهذا يُوضِّحُ ما جاءَ في البيانِ تماماً ولا يُخالِفُهُ .

رضي الله والوالدين
25-03-2019, 06:21 PM
وسيقولون المحللون غداً أنَّ من سيحضر المباراة خمسون الفاً ويقولون اليوم المحللون الإسبان أن من سيحضر المباراة هم ستون الفاً تخميناً ويقولون اليوم المحللون العرب سيحضر المباراة غداً سبعون ألفاً

قال تعالى :
سَيَقُولُ السُّفَهَاءُ مِنَ النَّاسِ مَا وَلَّاهُمْ عَن قِبْلَتِهِمُ الَّتِي كَانُوا عَلَيْهَا قُل لِّلَّـهِ الْمَشْرِقُ وَالْمَغْرِبُ يَهْدِي مَن يَشَاءُ إِلَىٰ صِرَاطٍ مُّسْتَقِيمٍ ﴿البقرة: ١٤٢﴾

قال تعالى :
سَيَقُولُ الَّذِينَ أَشْرَكُوا لَوْ شَاءَ اللَّـهُ مَا أَشْرَكْنَا وَلَا آبَاؤُنَا وَلَا حَرَّمْنَا مِن شَيْءٍ كَذَٰلِكَ كَذَّبَ الَّذِينَ مِن قَبْلِهِمْ حَتَّىٰ ذَاقُوا بَأْسَنَا قُلْ هَلْ عِندَكُم مِّنْ عِلْمٍ فَتُخْرِجُوهُ لَنَا إِن تَتَّبِعُونَ إِلَّا الظَّنَّ وَإِنْ أَنتُمْ إِلَّا تَخْرُصُونَ ﴿الأنعام: ١٤٨﴾

قال تعالى :
سَيَقُولُ لَكَ الْمُخَلَّفُونَ مِنَ الْأَعْرَابِ شَغَلَتْنَا أَمْوَالُنَا وَأَهْلُونَا فَاسْتَغْفِرْ لَنَا يَقُولُونَ بِأَلْسِنَتِهِم مَّا لَيْسَ فِي قُلُوبِهِمْ قُلْ فَمَن يَمْلِكُ لَكُم مِّنَ اللَّـهِ شَيْئًا إِنْ أَرَادَ بِكُمْ ضَرًّا أَوْ أَرَادَ بِكُمْ نَفْعًا بَلْ كَانَ اللَّـهُ بِمَا تَعْمَلُونَ خَبِيرًا ﴿الفتح: ١١﴾

قال تعالى :
سَيَقُولُ الْمُخَلَّفُونَ إِذَا انطَلَقْتُمْ إِلَىٰ مَغَانِمَ لِتَأْخُذُوهَا ذَرُونَا نَتَّبِعْكُمْ يُرِيدُونَ أَن يُبَدِّلُوا كَلَامَ اللَّـهِ قُل لَّن تَتَّبِعُونَا كَذَٰلِكُمْ قَالَ اللَّـهُ مِن قَبْلُ فَسَيَقُولُونَ بَلْ تَحْسُدُونَنَا بَلْ كَانُوا لَا يَفْقَهُونَ إِلَّا قَلِيلًا ﴿الفتح: ١٥﴾

للتفكر ....

لماذا قال تعالى :
سَــــــيَقُولُونَ ثَلَاثَةٌ رَّابِعُهُمْ كَلْبُهُمْ وَيَقُولُونَ خَمْسَةٌ سَادِسُهُمْ كَلْبُهُمْ رَجْمًا بِالْغَيْبِ وَيَقُولُونَ سَبْعَةٌ وَثَامِنُهُمْ كَلْبُهُمْ قُل رَّبِّي أَعْلَمُ بِعِدَّتِهِم مَّا يَعْلَمُهُمْ إِلَّا قَلِيلٌ فَلَا تُمَارِ فِيهِمْ إِلَّا مِرَاءً ظَاهِرًا وَلَا تَسْتَفْتِ فِيهِم مِّنْهُمْ أَحَدًا ﴿الكهف: ٢٢﴾

اي انه بدأ بذكر المجموعة الاولى الذين سيقولون في المستقبل (ليس رجما بالغيب - كونه سيعلمونه في زمانهم ) ومن ثم ذكر الله تعالى المجموعتين الاخريين اللتان تقولان (رجما في الغيب عن المستقبل الذي ليس في زمانهم ) ولكنه عطفها على المجموعة الاولى التي سوف تقول الحق في زمانها
فالعطف هنا اشار الى الحاضر مع الاستمرارية الى المستقبل لان هناك من سيتبع بالظن الذي لا يغني عن الحق شيئا في المستقبل ايضا ويتبع القول الباطل الذي كان رجما بالغيب ( في زمانهم الحاضر ) ثم اصبع اتباعا اعمى للذين لا يعقلون ( في الامم التالية التي اتبعت رأيهم بالظن ) , واما الامام الحبيب الغالي ومن اتبعه فيقولون الحق من عند الله الاعلم بمافي السمات والارض وما كان وما سيكون وهو يعلمهم قليل , والقليل في هذه المجموعات الثلاث الذي يحدد عدة اصحاب الكهف هم قليل , ثلاثة ورابعهم كلبهم واضيف اليهم دابة الارض الرقيم المضاف عيسى ابن مريم عليهم السلام

قال تعالى :
قُل لَّا يَعْلَمُ مَن فِي السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ الْغَيْبَ إِلَّا اللَّـهُ وَمَا يَشْعُرُونَ أَيَّانَ يُبْعَثُونَ ﴿النمل: ٦٥﴾

1163-ردّ الإمام على الأخت السائلة: فتدبري العشر الآيات الأولى من سورة الكهف تجدّين فيهنّ سرّ المسيح عيسى ابن مريم الحقّ مع أصحاب الكهف
4188

1713-من هم أولو الألباب وحقيقة الدّابة
5568

سفينة النجاة
26-03-2019, 01:24 AM
8916-البيان المعجز في تحديد موقع أهل الكهف والرقيم من القرآن الكريم
63636

سفينة النجاة
26-03-2019, 01:26 AM
8916-البيان المعجز في تحديد موقع أهل الكهف والرقيم من القرآن الكريم
63608

المهندس ماهر
26-03-2019, 04:37 AM
جزيتم خيرا على تعليقاتكم

المهندس ماهر
26-03-2019, 04:52 AM
جزيتم خيراً على تعليقاتكم

المهندس ماهر
26-03-2019, 04:59 AM
أنا لم أتطرق إلى أَنَّ قول سيقولون في الآية هو رجم بالغيب ولم أقل ذلك إرجع إلى ما قلته لك , و للمرة الثانية من ناحية لغوية صرفة إذا قلت لك بالنسبة لحفل زفافك عن قريب إن شاء الله تعالى بعد يومين أن الصحافة سيقولون غداً أن عدد الحضور هو الف شخص وأن أصدقائك يقولون أن عدد الحضور هو الفين رجما بالغيب وأصدقائي يقولون أن عدد الحضور ثلاثة آلاف , وتوقفت أنا عن الكلام , هل تجزم أن عدد الحضور الصحيح هو من سيقولون غداً لمجرد أنني جعلت قولهم في المستقبل , إذا كان الجواب نعم فأنا سأسكت , الجواب قطعاً لا , إلَّا أن تفصل لي لاحقاً خبر يُشير إلى الذين سيقولون غداً على أنه هو القول الأصح وأن من يقولون اليوم رجماً بالغيب هم خاطئون . وأنا لم أقل أن من يقولون أن عددهم ثلاثة رجم بالغيب فارجع لما قلته (النّاسُ الذين يُخَمِّنون عددَهُم سواء ثلاثة أو خمسَة فهذا القولُ رجمٌ بالغيب ) فهذا القول رجم بالغيب تعود على القول خمسة ولم أقل وهذه الأقوال جميعها رجم بالغيب . ولكن قولي أن هذه الأقوال سواء ماهو ليس رجم بالغيب وماهو صحيح تظل جميعها مبهمة حتى تأتي الآية التي توضِّحُ من من هذه الأقوال هو الصحيح .