المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : المُواطَأَة في اللُّغة



المهندس ماهر
12-03-2019, 06:32 AM
المواطَأةُ في اللُّغة :

لا يجوز لأي باحث في علوم اللغة العربية حين يبحثُ في معاني أي كلمة أن يأخُذَ معانيها من قواميس اللغةِ دون التعمُقِّ بأصل الكلمَةِ وما اشتُقَّ منها من كلمات , أصبحت فيما بعد ذات دلالاتِ إمَّا قريبة من معنى الكلمة الأصل أو أصبحت تنحى منحىً آخر فاتَّخَذَت معنىً مُختَلِف , هذه قاعِدَةٌ عامَّةٌ لأَيِّ باحِثٍ في معاني الكلمات في اللغة العربية , إذاً لِنبدأَ بالبحثِ في كلمة المواطَأةِ لُغَةً ولسوف نجد أَنَّها كلمة تعودُ إلى الكلمةِ وَطِئَ , ووَطِئَ الشَّيءُ ويَطؤُهُ داسَهُ ونزلَ عليهِ بِقَدَمِهِ وتوطَّاَهُ ووطَّأَهُ كوَطِئَهُ , وأوطأَهُ فرَسَهُ حملَهُ عليهِ والمَوطِئُ هو الموضِعُ أي المكان الذي تنزل عليه الأقدام ووطِئَ الطَّريق سارَ فيهِ ووطِئَ المرأَةَ نكَحَها , وفي الحديث النبوي ( أرى رؤياكُم قد تواطَت في العشرِ الآواخِرِ ) قال ابن الأثير هكذا رُوِيَت بترك الهمز والمقصودُ تواطَئَت وهي من المواطَئَةِ وحقيقتهُ كأَنَّ كُلَّاً منهما وطِئَ ما وَطِئَهُ الآخَرُ .( ارجع الى لسان العرب ) . وذكرت قواميسُ اللغةِ جميعها معنىً آخَرَ للمواطَئَةِ ألا وهو الموافَقَةُ فتقول إسمهُ يواطِئُ إسمي أي يوافِقَهُ وتواطَئنا أي توافَقنا وقوله تعالى ( ليُواطِئوا عِدَّةَ ما حَرَّم اللهُ أي يوافِقوا ما حَرَّمَهُ اللهُ تعالى عِدَّةً , والسَّمعُ يُواطِئُ القلبَ والبَصَرَ أي يُوافِقَهُ , هذا عرض مبسَّط لأصلِ الكلمة ومعانيها , وهنا هل يختلفُ اثنانِ من أهلِ اللُّغَةِ أَنَّ أَصلَ الكلمة يُواطِئُ من وَطِئَ , لا وألف لا لن يستطيع أحَدٌ أن يُنكِرَ هذا ( فَوَطِئَ ) نَزلَ على المكان وداسَهُ بمعنى سَقَطَ عليهِ أو حُمِلَ عليهِ , وَطأً عليهِ استمكاناً وهذا الوطأُ بالإستمكان يُقالُ لَهُ الَّدوسُ فداسَهُ لم يُلغيهِ ولم يُطابِقُهُ بل نزل عليهِ إنجذاباً إليهِ كما تنجذبُ القَدَمُ إلى الأرضِ عِند سُقوطِها وهذا الوصفُ من السُّقوطِ يُسَمَّى الدَّوسُ و نزولُ الشيءِ إنجِذاباً إلى شَيءٍ آخَرٍ وسُقوطاً عليهِ يُسَمَّى وَطأً ,ويُواطِئُ أي يَنزِلُ على الشَيءِإنجِذاباً و سُقوطاً عليهِ , ومن هُنا جاءَ إسمُهُ يُواطِئُ إسمي أي يَسقُطُ عليهِ نُزولاً عليهِ وحملاً عليهِ , ( وناصِرُ مُحَمَّدٍ ) الإسمُ الأوَّلُ إسمُ فاعِلٍ إذا نَزلَ على إسمٍ آخَرٍ أصبَحَ الآخَرُ مفعولا بِهِ لإسمِ الفاعِلِ ناصِرٍ ليكون المعنى أَنَّهُ من يَنصُرُ مُحَمَّدٍ , وهذه مُواطَئَةٌ لَفظاً ذو معنىً قاطِعٍ يُفيدُ نزول إسمٍ على إسمٍ آخَرٍ بموافَقَةٍ لَهُ ولم يَكُن هذا الإسمُ الذي وَطأَ إسمَ مُحَمَّدٍ غيرَ موافِقٍ أي مُختَلِفٍ عنهُ بل وناصرٌ لَهُ , أمَّا إذا أَخذنا معنى الموافَقَةُ فالموافَقَةُ أيضاً ليست لُغَةً هي المُطابَقَةُ حتماً فالرَجُلُ يُوافقُ المرأة خَلقاً كونهما منة نفس الجنس البشري ولكنَّهُ لا يُطابِقُها فيُصبِحَ هو وهي شَيئاً واحِداً وتبقى المرأةُ مرأة والرَّجُلُ رَجُلاً والسَّمعُ يُواطِئُ القلبَ أي يوافِقَهُ ويبقى السَّمعُ سَمعاً والقَلبُ قَلباً لا يتطابَقان فيُصبِحانَ نَفسَ الشَّيءِ , ولا يُمكنُ بِأَيِّ حالٍ من الأحوالِ أن تفيد الموافَقَةُ المُطابَقَةُ تَماما ولو أراد النبي في إخبارِهٍ أن يقولَ لنا أَنَّ إسم الإمام مطابِقٌ لإسمي لما إستخدَمَ لَفظَ المُواطأَةِ , ولكان أبعدَ عن نفسِهِ عناءَ إستخدام أيِّ كلمَةٍ لا موافَقَةٍ ولا مواطَئَةٍ ولا غيرها ولكان إكتفى بالقول أنَّ إسمَهُ كإسمي تماماً و هذا كان أسهل بكثير لهُ , هذه حُجَّةٌ دامِغَةٌ من بُطونِ كُتُب اللغةِ أَنَّ إسمُ ناصر محمد هو إسمٌ يُواطِئُ إسمَ النَّبيِّ مُحَمَّدَ صلى الله عليه وآلهِ وسَلَّمَ , فهل من يعقِل .!!

حبيبة الرحمن
12-03-2019, 07:04 AM
بارك الله فيك يا اخي الكريم، شرحٌ كافٍ ووافٍ ودامغ الحجّة لمعنى المواطأة .

علاءالدين نورالدين
12-03-2019, 08:19 AM
بسم الله الرحمن الرحيم حبيبي في الله المهندس ماهر رغم أننا طلاب علم أعلى بحثا ولكنه لم أفكر يوماً أن أبحث عن معنى معين في بيان الإمام المهدي عنه في ما أجده من الكتب وعلم اللغة وعمري يوما ما فكرت أن أعرض شيء من بيان الإمام المهدي على ما وجدنا علماء المسلمين يقولونه للناس جيلا بعد جيل.
السبب بذلك البساطة اللينة والمشدودة في بيان الإمام المهدي فالعقل لا ينفك أن يقبل ما يبينه الإمام المهدي ويطمئن له القلب حتى لو وجد عند المسلمين من يقول مثل قوله جله أو بعضه إلا أن الإمام المهدي ناصر محمد اليماني جاء باحسن مما جاء به المسلمين من علمائهم ولا يأتونك بمثل إلا جئناك بالحق وأحسن تفسيرا.

وفي فهم الحكمة من إسم الإمام المهدي تجلت في حديث رسول الله صلى الله عليه وسلم بقوله يواطئ إسمه إسمي: فقوله عليه الصلاة والسلام يواطئ إسمه.....إسمي تصريح وافي وعلم عظيم حدد فيه النبي إسم الإمام المهدي المنتظر في مبتدأه الأول لقوله "اسمه" فهذه الكلمة تفيد إسم الإمام المهدي الأول ثم قال رسول الله في الكلمة الثانية "إسمي" وهنا وضع رسول الله إسمه ليكون إسما لوالد الإمام المهدي، "اسمه"....."إسمي" فإسمه أي الإمام المهدي، وإسمي أي محمد رسول الله صلى الله عليه وسلم، فيكون إسم الإمام المهدي "فلان محمد" فهكذا فهمت بيان الإمام المهدي عن الإسم ولما علمنا الإمام المهدي ناصر محمد اليماني عن الحكمة من بعثه أن الله يبعثه لنصرة محمد رسول الله صلى الله عليه وسلم كونه ليس نبي ولا رسول ولا بد أن يقطع الله في هذه المسألة حتى لا يعتقد الناس بالعقيدة الباطلة في بعث الإمام المهدي فيزعموا أنه نبي أو رسول وحتى يعتقدوا بالعقيدة الحق أن محمد رسول الله صلى الله عليه وسلم خاتم الأنبياء والمرسلين فعليهم أن يؤمنوا بأن الله يبعث الإمام المهدي ناصرا لدين محمد رسول الله صلى الله عليه وسلم، وهنا وجدنا "اسمه" أي الإمام المهدي الذي سماه به أبيه صلاة ربي عليه وسلامه، فقد أسماه ناصر منذ كان بالمهد صبيا ولن نجد أي إسم يركب مع الإسم محمد فيعطي حكمة الاصطفاء والبعث كإمام للناس نصرةً لرسول من قبله، إلا الإسم ناصر محمد غيره فلا ولو جاءت جميع الأسماء بكافة أشكالها وألوانها.

فكذا فهمت بيان الإسم للإمام المهدي بكل بساطة وأريحية، ناهيكم عن وجود الدلالات القرآنية وهي البرهان المبين حيث وجدنا الله رب العالمين يذكر الإمام المهدي إشارة إليه بإسمه وبوسيلة دعوته فقال "نون والقلم" فهؤلاء اثنين الإسم نون ووسيلة دعوته" فبين هذا أن "اسمه" هو نون الحرف الأول منه الذي يعطي الحكمة من بعثه ولذلك قالت البشرية فبحبره شفينا كونه سيدعو الناس بالقلم الصامت فيشفيهم من العمى والصمم ويحي قلوبهم الميتة بالنور المبين، والبراهين كثيرة عن نون صاحب القلم أنه ذاك الإنسان الذي يعلمه الله البيان الحق للقرآن، من بعد زمن من بعث خاتم الأنبياء والمرسلين وهو من يذكره الله لرسوله أنه سيبعثه في عصر الثورة العلمية وغزو الفضاء ليبين القرآن لقوم يعلمون، عصر يكون فيه المسلمين أذلة والكفار في غزة وشقاق لهم ولدينهم الإسلام بإعلان الحرب عليهم تحت إسم الإرهاب الشعار الكذاب مستغلين حديث الشيطان الرجيم أن رسول الله قال أمرتُ أن أقاتل الناس حتى يشهدوا أن لا إله إلا الله وأن محمد رسول الله فقالوا إن المسلمين لو تمكنوا لسبوا أموالنا وأولادنا ونسائنا غنيمة لهم، فليس هناك من بُد أن نغزوا المسلمين ودينهم فنعلن الحرب عليهم فنتغدى بهم قبل أن يتمكنوا ويتعشوا بنا يريدون تحقيق خطتهم الخفية بطريقة شيطانية خبيثة حتى يتبعهم الآخرون ويصدقونهم حتى لو قاموا بمسرحيات القتل والفساد في الأرض لإظهار وجهة نظرهم ناحية المسلمين، ثم أقنعوا بذلك الكفار الضالين من غير الشياطين أن يدخلون معهم في حرب على الإسلام والمسلمين وهم مكرهين يريدون أن يأمنوا مكرهم، وهكذا بيان يتلوه بيان وكلا يربط ما قبله ويرتبط بما بعده كأنه قصر عظيم وبناء محكم.

وأما علماء المسلمين حقيقة فإنهم قد تطوروا حتى تورطوا فانقلب السحر على الساحر فلكم أضلوا من الناس جبلا كثيرا ولم يكونوا يعقلون فقد أهلكوا خلق كثير فأضلونهم عن الصراط المستقيم وقادوهم إلى والنار كونهم دعاة على أبواب جهنم من أجابهم قذفوه فيها، وقلما نجد منهم المُتفكر المُبصر الحي كأمثال المهندس ماهر فهداه ربي صراطا مستقيما وأحيا قلبه بالنور المبين وعلمه بأن العلاقة بين العبد وربه هي علاقة حب وليست علاقة بيع وشراء ولا تجارة ولا حتى علاقة عبيد بل علاقة حب ومحبة ومن استبدلها بالذي هو أدنى منها فله ذلك رحمة من الله بعباده لكونه العزيز ذو الكبرياء، فلكم أحبك ربي أحبك ربي أحبك ربي أحبك ربي وسلام على المرسلين والحمد لله رب العالمين.

رضي الله والوالدين
12-03-2019, 08:48 AM
حبيبي في الله علاء الدين المحترم , هذا لا يمنع كون اللغة العربية لسان عربي مبين له قواعد واصول ثابتة ولا يجوز العبث بها

والمهندس ماهر جزاه الله خيرا رد على علماء اللغة وفقا للمنهج السليم للبحث عن معاني المفردات والالفاظ , وبين لعلماء اللغة الباحثين عن الحق المعنى الاساسي للمواطئة والذي لا يجوز لهم باي حال من الاحوال انكاره , ولم ينتقص من علم الامام الحبيب شيئا بل وضح لهم بما يعقلوه وفقا لفهمهم الحسير ما اصروا على انكاره وهو الحق , رغم وضوحه وضوح الشمس بل اشد نورا وسطوعا

ونسأل الله العلي العظيم اني يهدي جميع خلقه لما يحبه ويرضاه , ويرضى والحمدلله رب العالمين

ونحبكم في الله

علاءالدين نورالدين
12-03-2019, 11:12 AM
حبيبي في الله علاء الدين المحترم , هذا لا يمنع كون اللغة العربية لسان عربي مبين له قواعد واصول ثابتة ولا يجوز العبث بها

والمهندس ماهر جزاه الله خيرا رد على علماء اللغة وفقا للمنهج السليم للبحث عن معاني المفردات والالفاظ , وبين لعلماء اللغة الباحثين عن الحق المعنى الاساسي للمواطئة والذي لا يجوز لهم باي حال من الاحوال انكاره , ولم ينتقص من علم الامام الحبيب شيئا بل وضح لهم بما يعقلوه وفقا لفهمهم الحسير ما اصروا على انكاره وهو الحق , رغم وضوحه وضوح الشمس بل اشد نورا وسطوعا

ونسأل الله العلي العظيم اني يهدي جميع خلقه لما يحبه ويرضاه , ويرضى والحمدلله رب العالمين

ونحبكم في الله



بسم الله الرحمن الرحيم نعم يا حبيبي في الله علي فأنا لست معترض على رد الأخ المهندس ماهر ونعم هو رد على أصحاب اللغة بما يفقهوه، ومشاركته ممتازة ومثلها في فهمه وشرحه لحسرة الله من حيث يفقه العلماء ذلك، ولم يكن تعليقي اعتراضا عليه بل أردت أن أعرض وجهة نظري في سهولة بيان الإمام المهدي كونه لا يحتاج عامة الناس إلى ما شقى فيه علماء المسلمين زمنا طويلا وهل كان سبب ضلالهم إلا شقائهم في التعمق بأصول الأشياء حتى أضاعوا جميع الحقائق بسبب التحريف والتزيف حتى معجم اللغة لم يسلم من ذلك وفقد بعض كلماته العربية الأصل واحتفظ القرآن بها كونه المرجع لكل شيء كمثل كلمة لبدا، وغيرها مما فقده المعجم اللغوي.
ليس كذلك فقط بل علماء المسلمين المتمسكين بما يفقهوه من القواعد والأصول ليسوا عاجزين أن يفهموا بيان الإمام المهدي ناصر محمد اليماني ببساطته وقوة منطقه وبرهانه إنما هو الكبر في أنفسهم وعدم إرادتهم معرفة الحق حتى ما تعلموه لم يكونوا بذلك يريدون وجه الله وإلا لكانت حالهم أكثر يسرا فيوفقهم الله لمعرفة الحق كما وفق الله المهندس ماهر وغيره الكثير من علماء الأمة وآخرين لما يلحقوا بنا بعد كونهم كانوا يريدون بما تعلموا وجه الله وإن ضلوا فبسبب ضلال البشرية جمعاء، وسلام على المرسلين والحمد لله رب العالمين.

المهندس ماهر
12-03-2019, 11:15 AM
حبيبي في الله علاء الدين المحترم , هذا لا يمنع كون اللغة العربية لسان عربي مبين له قواعد واصول ثابتة ولا يجوز العبث بها

والمهندس ماهر جزاه الله خيرا رد على علماء اللغة وفقا للمنهج السليم للبحث عن معاني المفردات والالفاظ , وبين لعلماء اللغة الباحثين عن الحق المعنى الاساسي للمواطئة والذي لا يجوز لهم باي حال من الاحوال انكاره , ولم ينتقص من علم الامام الحبيب شيئا بل وضح لهم بما يعقلوه وفقا لفهمهم الحسير ما اصروا على انكاره وهو الحق , رغم وضوحه وضوح الشمس بل اشد نورا وسطوعا

ونسأل الله العلي العظيم اني يهدي جميع خلقه لما يحبه ويرضاه , ويرضى والحمدلله رب العالمين

ونحبكم في الله



جزيتم خيراً أخوتي الأنصار , أولاً أشكركم على التعليقات التي تُثري الموضوع , وأرجو أن يفهم الجميع أَنَّني مُكَلَّفٌ بالرَّدِ على العلماء بِلُغَتِهِم وحسبَ منهجهم شريطة أن لا يخالف رَدِّي عليهم أَيَّ فكرةٍ من الأفكار التي يوضحها الإمامُ في بياناته, لذا ألزِمتُ أن أضع جميع أبحاثي في المنتدى لتكون متاحَةً للجميعِ تُبدى فيها الآراءُ تَجَنُّباً لأيِّ زلل أو خَطأٍ , وما لا تعلمونه أنَّني على تواصُلٍ مع مجموعة من العلماءِ الذين يرفضون الحوار مع الإمام والحمد لله فقد نجحنا بعون الله مع البعضِ في تغيير الكثير من الأفكارِ لديهم وقد تَبَقَّى الكثير أيضاً والمهم في الأمر إخوتي أَنَّ جدال العلماء لا يكون فقط بعرضِ بيانات الإمامِ عليهم , فهم لا يستقبلونَ أيَّ رأيٍ مُخالِفٍ لِقناعاتهم إلّا ضمن ضوابِطِ منهجهم الذي اختَطُّوهُ لأنفسهم منذ عهد الصَّحابَةِ المُتأخرين وحتى يومنا هذا وهذه الضَّوابِطُ هي أولاً اللغة العربيَّةِ وقواعِدُها وعلومُها من نحوٍ وصرف ٍومتعدي ولازم وعلومِ المستحسنات اللغوية من بديعٍ كالطباق والجناس والتمثيل أو التشبيه وأوجهه وأشكالِهِ والمُرسِلِ والمُرسَلِ إليه وغيره , وثانياً قواعِدُ الأصول التي تُبنى عليها العقيدة وإختلافاتها عند مختلف المذاهب وثالثاً علوم أُصول الفقهِ ودلائِلُ إستنباطِها من الكتاب والسُّنَّةِ ورابِعاً أُصولُ وضوابِطُ علمِ المنطِقِ وعِلمُ الكلام , وبناءً على منهجهم هذا فقد هداني الله لكي أَرُدَّ عليهم الحُجَّةَ بالحُجَّةِ حسب طريقَةِ تفكيرِهم لأُثَبِّتَ صِحَّةَ ما ورَدَ في البيان عَقلاً حسبَ المنطِقِ لِمَن هو عقلاني ومَنهَجاً مؤَصَّلاً حَسبَ المنهجيين والأُصوليين , كُلٌّ بِطريقَتِهِ والحُقُّ هُو الغالِبُ في كُلِّ الأحوال , وليست منشوراتي موجَّهَةً للأنصارِ الذين إقتنعوا بكل ما جاءَ بِه الإمام وإِنَّما هي موَجَّهَةٌ لمن يتابِعونَ المنتدى من غير الأنصار ومن المترددين , منشوراتٌ لا تُخالِفُ من حيث صِحَّةِ ما تجِيءُ بِهِ أيَّ شَيءٍ مما جاءَ بِهِ الإمامُ إلَّا أن أقَعَ في الزلل والخَطأِ عن غير قصدٍ فهنا وجب على الأنصار أن يُصَوِّبوني قبل نشرِها وإرسالِها وذلك لتفادي الخَطا الذي وقعتُ بهِ في السَّابِقِ حيثُ لَم أَنشُر أَيَّ شَيءٍ في الموقِعِ وكانَ تركيزي على العُلَماء الذين أَتَّصِلُ بهم , مسألَةً مسأَلَةً منذ فترةٍ تزيد على العام ونصف , والإستمرار في الحوار مع العلماء شاقٌّ ومُضني , ويحتاجُ إلى صبرٍ ومُجالَدَةٍ وتوسُّعٍ في دراسَةِ منهجهم ,فإخوتي الأنصار إنَّ منهج العلماءِ في البحث قَد عَقَّدوهُ كثيرا فضَوابِطُهُ ليست كمنهج الإمام بسيطَةً وميُسَّرَةً (عرضُ المُحكَم على المُحكَمِ والمُتشَابِهِ على المُحكم ) وسَوقُ الآياتِ وتنزيلُها في المسألَةِ الواحِدَةِ , بل الأمرُ يحتاجُ لِدراسَةِ أسباب النُّزولِ وعرضِها على أُصولِ الفقهِ ثُمَّ علومِ اللُّغَةِ ثُم بعد ذلك يُبنى الحُكمُ العقلي في العقيدة أو الحكم الشَرعي في المسائل الفقهية , سأضربُ مِثالاً للتوضيح: إن الإمام يعرضُ آياتٍ مُحكمات ويسوقها في مسأَلَةٍ ما ويُعرِّفُها على أَنَّها مُحكَمات , فهي ليست جميعُها بالضَّرورَةِ آياتٌ مُحكَمات عند العُلَماءِ والحمد لله أنَّ مُعظَمَها مُحكَمٌ عندهم , فمن الذي سيفصِلُ في الأمرِ على هذه الآيَةُ إن مُحكَمَةًأو مُتشابِهَةً, فلا شَكَّ فإنَّ الحكم والفصلَ في ذلك هي علوم اللغة التي تبحثُ في دلالة الألفاظِ وتحديدِ اللفظِ المعنوي من اللفظِ المُشَكَّكِ , وحسب تعريف علماءِ الفقه قطعي الدَّلالَةِ من ظَنِّيِ الدَّلالَةِ وبعد ذلك يأتي دورُ اللغة العربية وعلومِها إن كان اللفظُ قد ذُكِرَ على سبيل الإستعارَةِ أو التَّشبيهِ فإن كان كذلك فقد يتحَوَّلُ النَّصُ من نَصٍّ مُحكَمٍ إلى مُتشابِهٍ بسَبَب علم البلاغَةِ لا علم المعاني للمفردات . الشَرحُ يطولُ في ذلك و المُهِمُّ في الموضوع من عرضي للمسائِل في المنتدى والتي أعرِضُها في صفحتي أيضاً أو في المنتدياتِ التي أُشارِكُ بِها كي أَتأَكَّد من صِحَّةِ ماجاءَ فيها هل هو يوافِقُ رأيَ الإمام بالكامِلِ أم يُخالِفهُ ولو جزئياً أَمَّا ما سوى ذلك فلا بأس , والحمدُ لله أَنَّ جُلَّها مُصيبٌ على الأغلَبِ بِتوفيقٍ من الله و لكي أُؤكِّدَ صِحَّةَ ما جاءَ في أَيِّ بيانٍ فالأمرُ ليسَ بالسُّهولَةِ التي تتصورونها وإقامَةُ الحُجَّةِ عليهم حسبَ منهجهم ليس هَيِّناً , هذا ليسَ من جرَّاءِ ما أبذُلُهُ من جُهد بل بتوفيقٍ من الله أولاً كون نيَّتي هيَ إظهار الحَقِّ وكون مصدَر الفكرة هو من البيان الحَقِّ الذي جاءَ بِهِ الإمام , كونه الحَقُّ من ربِّ العالمين و هذاهو أُسلوبٌ من الأساليب وطريقةٌ من الطُّرقِ لا أكثرَ ولاأَقَلَّ لإثباتِ الحَقِّ ولم يتأَتَّى إلَّا كونَ الحَقَّ جاءَ واستَفَزَّ العُقول للبحثِ والمهم هو أن لا أتَخَطَّى صِحَّةَ ماجاءَ بِهِ الإمام من البيان , أمَّا الأُسلوبُ في توضيح البيان فهو مُتاحٌ للجميعِ كُلٌّ حسب مايراهُ مُناسِبا , ولسوف ترونَ بعد الظُّهور هؤلاء العُلَماء كيف سينفقون الليل والنَّهارَ في دراسَةِ بيانات الإمام وتحليلها والتَّعَمُّقِ في البحثِ في خفاياها ومُراداتِها وسترونَ كيف سيتحولون من مُهاجِمين إلى مُدافِعينَ , هذا حالهم عبر العصور , مع المُنتَصِرِ في أغلَبِ الأحيانِ ( معظمهم لا كُلُّهُم )هداهم الله للحَقِّ قبل الظُّهور أعلى وأسمى لَهُم منزلَةً عند اللهِ . والله الموفق

عبد النعيمـ الاعظمــ
12-03-2019, 04:45 PM
فهنا وجب على الأنصار أن يُصَوِّبوني قبل نشرِها وإرسالِها وذلك لتفادي الخَطا الذي وقعتُ بهِ في السَّابِقِ



ابشر


هلا بالمكرمـ الحبيب ماهر تحيه و بعد

ونزيدكم من البيان باذن الله للتدبر لتكونوا من الراسخين


وننصح بالاخذ من المنبع النقى العذب باللغه العربيه من البيان وعدم الاعتماد مطلقا على مادونه من المؤلفات النحويه المليئه بالاخطاء و فقدت بعض من الكلمات و ضاعت من القاموس العربى و اللغه و احتفظ بها القرءان ((سلاح الامام المهدى))

بل علم البيان فلاسفة اللغه ما لم يكونوا يعلمون فكشف لهم الحروف الحق وبعض من المعانى لكلمات لم يصيب احدا منهم بها فبهتهم فلا يستطيعون ردا و لن يجرؤوا ولا ينبغى لهم

واخالفك حبيبى فى الله بقولك



سأضربُ مِثالاً للتوضيح: إن الإمام يعرضُ آياتٍ مُحكمات ويسوقها في مسأَلَةٍ ما ويُعرِّفُها على أَنَّها مُحكَمات , فهي ليست جميعُها بالضَّرورَةِ آياتٌ مُحكَمات عند العُلَماءِ والحمد لله أنَّ مُعظَمَها مُحكَمٌ عندهم , فمن الذي سيفصِلُ في الأمرِ على هذه الآيَةُ إن مُحكَمَةًأو مُتشابِهَةً,

فلا شَكَّ فإنَّ الحكم والفصلَ في ذلك هي علوم اللغة

التي تبحثُ في دلالة الألفاظِ وتحديدِ اللفظِ المعنوي من اللفظِ المُشَكَّكِ



بل الحكم هو العقل لاشك او ريب

اقتباس للعليم بالكتاب و الشاهد على الكتاب و به اعز الله كتابه

فكيف تميّزون بين الآية المحكمة والآية المُتشابهة؟ والجواب: إنّه رفع طلب الفتوى إلى العقل والمنطق الذي ميَّز الله به الإنسان عن الحيوان فحتماً يأتيكم بالنتيجة فيقول: إنّ أحدهنّ الأمر فيها منطقيّ يقبله العقل والمنطق، وهو قول الله تعالى:

{وَلَا تَقْتُلُوا أَنفُسَكُمْ ۚ إِنَّ اللَّـهَ كَانَ بِكُمْ رَحِيمًا ﴿٢٩﴾ وَمَن يَفْعَلْ ذَٰلِكَ عُدْوَانًا وَظُلْمًا فَسَوْفَ نُصْلِيهِ نَارًا ۚ وَكَانَ ذَٰلِكَ عَلَى اللَّـهِ يَسِيرًا ﴿٣٠﴾}

صدق الله العظيم.

وأما الأمر الآخر في قول الله تعالى:

{فَاقْتُلُوا أَنفُسَكُمْ ذَٰلِكُمْ خَيْرٌ لَّكُمْ عِندَ بَارِئِكُمْ}

صدق الله العظيم، فهذا يخالف للعقل والمنطق! فكيف يأمر الله عباده بقتل أنفسهم؟ فلا بد أنّ لها تأويلاً غير ظاهرها، وإنّما تشابهت لفظياً مع الآية المحكمة ولكنّ عِلْم بيانها عند الله، فهي تحتاج إلى سلطان العلم من ذات القرآن فإنّ العقل وحده لا يستطيع أن يأتيكم بتفسيرها، وإنّما يفهم العقل الآيات المحكمات فقط، ولكنّهن أمّ الكتاب لو تمسّك المؤمنون بهن لنجوا واهتدوا إلى صراط الحميد، ولكنّ كثيراً من علماء الأمّة لم يميّزوا بين الآية المُحكمة والآية المُتشابهة برغم أنّهم لو حكّموا العقل والمنطق لأفتاهم بالحقّ وعلم العقل أيّهنّ الآية المُحكمة لأنّها حتماً تجدونها لا تخالف العقل والمنطق أبداً، تصديقاً لقول الله تعالى:

{كِتَابٌ أَنزَلْنَاهُ إِلَيْكَ مُبَارَكٌ لِّيَدَّبَّرُوا آيَاتِهِ وَلِيَتَذَكَّرَ أُولُو الْأَلْبَابِ ﴿٢٩﴾}

صدق الله العظيم [ص].

ويا معشر الأنصار السابقين الأخيار، والله الذي لا إلهَ غيره ولا معبودَ سواه إنّه لن ولن يصدقني الإمّعاتُ الذين لا يستخدمون عقولهم شيئاً بحجّة أنّهم ليسوا علماء، ونقول لهم كلا ثم كلا؛ أم إنّكم ترون الكفار الذين صدّقوا بالقرآن العظيم في عصر محمد رسول الله - صلّى الله عليه وسلّم - كانوا علماء كأمثال الأنصار السابقين من المهاجرين والأنصار؟ بل كانوا كافرين وليسوا بعلماء في الدين؛ بل استخدموا عقولهم فاستمعوا إلى منطق الداعي إلى سبيل ربه، محمد رسول الله - صلّى الله عليه وآله وسلّم - إذ يقول لهم:

{قُلْ هَـٰذِهِ سَبِيلِي أَدْعُو إِلَى اللَّـهِ ۚ عَلَىٰ بَصِيرَةٍ أَنَا وَمَنِ اتَّبَعَنِي ۖ وَسُبْحَانَ اللَّـهِ وَمَا أَنَا مِنَ الْمُشْرِكِينَ ﴿١٠٨﴾}

صدق الله العظيم [يوسف].

وجاهدهم بالقرآن العظيم جهاداً كبيراً، فأمّا الذين استمعوا إلى آيات الله في مُحكم كتابه فحكّموا العقل والمنطق فقد أنار الله قلوبهم فبصرهم بالحقّ، وأما الذين لم يُعطوا لأنفسهم فرصةً للاستماع بفكر العقل أولئك كالأنعام بل هم أضلّ سبيلا! وهل تدرون لماذا صاروا كالأنعام؟ لأنّهم لا يتفكّرون والأنعام لا تتفكّر ولكن الطير يتفكّر، ويا سبحان الله! فكم الفرق بين الطير والبقرة، فلا يساوي ربع أذنها - أصغر الطيور - ولكنّهُ أذكى منها، وسوف يصنع عُشه بشكل عجيبٍ وغريبٍ! فيصنعه مُتقناً فيقيه من الحر ويدفئه في البرد ولكنّ البقرة مع كبر حجمها ستموت برداً ولن تصنع لها جُحراً لأنّها لا تتفكّر، فأما الطير فيتفكّر، فانظروا كيف أنّه احتقر البشر الذين لم يعبدوا الله الواحد القهار الخالق الذي خلق الشمس والقمر، وجاء بأخبار لم يحِط بها سليمان علماً فلم يعلم إنّ ملكة سبأ وقومها يعبدون الشمس من دون الله في سبأ مأرب؛ بل لا يحيط بهم علماً فخاطب الهدهد سليمان وألقى بخُطبته الشهيرة في القرآن العظيم. قال:

{أَحَطتُ بِمَا لَمْ تُحِطْ بِهِ وَجِئْتُكَ مِن سَبَإٍ بِنَبَإٍ يَقِينٍ ﴿٢٢﴾ إِنِّي وَجَدتُّ امْرَأَةً تَمْلِكُهُمْ وَأُوتِيَتْ مِن كُلِّ شَيْءٍ وَلَهَا عَرْشٌ عَظِيمٌ ﴿٢٣﴾ وَجَدتُّهَا وَقَوْمَهَا يَسْجُدُونَ لِلشَّمْسِ مِن دُونِ اللَّـهِ وَزَيَّنَ لَهُمُ الشَّيْطَانُ أَعْمَالَهُمْ فَصَدَّهُمْ عَنِ السَّبِيلِ فَهُمْ لَا يَهْتَدُونَ ﴿٢٤﴾ أَلَّا يَسْجُدُوا لِلَّـهِ الَّذِي يُخْرِجُ الْخَبْءَ فِي السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَيَعْلَمُ مَا تُخْفُونَ وَمَا تُعْلِنُونَ ﴿٢٥﴾ اللَّـهُ لَا إِلَـٰهَ إِلَّا هُوَ رَبُّ الْعَرْشِ الْعَظِيمِ ۩ ﴿٢٦﴾}

صدق الله العظيم [النمل].

انتهت خُطبة الهُدهد، ثم نأتي لرد سليمان عليه السلام سامحه الله، ولماذا القساوة يا سليمان عليك الصلاة والسلام على صاحب هذه الخطبة البديعة؟ وقال له سليمان:

{قَالَ سَنَنظُرُ أَصَدَقْتَ أَمْ كُنتَ مِنَ الْكَاذِبِينَ ﴿٢٧﴾ اذْهَب بِّكِتَابِي هَـٰذَا فَأَلْقِهْ إِلَيْهِمْ ثُمَّ تَوَلَّ عَنْهُمْ فَانظُرْ مَاذَا يَرْجِعُونَ ﴿٢٨﴾}

صدق الله العظيم [النمل].

انتهى رد سليمان، ومن ثم نأتي لرد الملكة الحكيمة حين استخدمت العقل والمنطق، وقالت:

{قَالَتْ يَا أَيُّهَا الْمَلَأُ إِنِّي أُلْقِيَ إِلَيَّ كِتَابٌ كَرِيمٌ ﴿٢٩﴾ إِنَّهُ مِن سُلَيْمَانَ وَإِنَّهُ بِسْمِ اللَّـهِ الرَّحْمَـٰنِ الرَّحِيمِ ﴿٣٠﴾ أَلَّا تَعْلُوا عَلَيَّ وَأْتُونِي مُسْلِمِينَ ﴿٣١﴾ قَالَتْ يَا أَيُّهَا الْمَلَأُ أَفْتُونِي فِي أَمْرِي مَا كُنتُ قَاطِعَةً أَمْرًا حَتَّىٰ تَشْهَدُونِ ﴿٣٢﴾}

صدق الله العظيم [النمل].

فتدبّر الآيات جيداً، قال الله تعالى:

{وَتَفَقَّدَ الطَّيْرَ فَقَالَ مَا لِيَ لَا أَرَى الْهُدْهُدَ أَمْ كَانَ مِنَ الْغَائِبِينَ ﴿٢٠﴾ لَأُعَذِّبَنَّهُ عَذَابًا شَدِيدًا أَوْ لَأَذْبَحَنَّهُ أَوْ لَيَأْتِيَنِّي بِسُلْطَانٍ مُّبِينٍ ﴿٢١﴾ فَمَكَثَ غَيْرَ بَعِيدٍ فَقَالَ أَحَطتُ بِمَا لَمْ تُحِطْ بِهِ وَجِئْتُكَ مِن سَبَإٍ بِنَبَإٍ يَقِينٍ ﴿٢٢﴾ إِنِّي وَجَدتُّ امْرَأَةً تَمْلِكُهُمْ وَأُوتِيَتْ مِن كُلِّ شَيْءٍ وَلَهَا عَرْشٌ عَظِيمٌ ﴿٢٣﴾ وَجَدتُّهَا وَقَوْمَهَا يَسْجُدُونَ لِلشَّمْسِ مِن دُونِ اللَّـهِ وَزَيَّنَ لَهُمُ الشَّيْطَانُ أَعْمَالَهُمْ فَصَدَّهُمْ عَنِ السَّبِيلِ فَهُمْ لَا يَهْتَدُونَ ﴿٢٤﴾ أَلَّا يَسْجُدُوا لِلَّـهِ الَّذِي يُخْرِجُ الْخَبْءَ فِي السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَيَعْلَمُ مَا تُخْفُونَ وَمَا تُعْلِنُونَ ﴿٢٥﴾ اللَّـهُ لَا إِلَـٰهَ إِلَّا هُوَ رَبُّ الْعَرْشِ الْعَظِيمِ ۩ ﴿٢٦﴾ قَالَ سَنَنظُرُ أَصَدَقْتَ أَمْ كُنتَ مِنَ الْكَاذِبِينَ ﴿٢٧﴾ اذْهَب بِّكِتَابِي هَـٰذَا فَأَلْقِهْ إِلَيْهِمْ ثُمَّ تَوَلَّ عَنْهُمْ فَانظُرْ مَاذَا يَرْجِعُونَ ﴿٢٨﴾ قَالَتْ يَا أَيُّهَا الْمَلَأُ إِنِّي أُلْقِيَ إِلَيَّ كِتَابٌ كَرِيمٌ ﴿٢٩﴾ إِنَّهُ مِن سُلَيْمَانَ وَإِنَّهُ بِسْمِ اللَّـهِ الرَّحْمَـٰنِ الرَّحِيمِ ﴿٣٠﴾ أَلَّا تَعْلُوا عَلَيَّ وَأْتُونِي مُسْلِمِينَ ﴿٣١﴾ قَالَتْ يَا أَيُّهَا الْمَلَأُ أَفْتُونِي فِي أَمْرِي مَا كُنتُ قَاطِعَةً أَمْرًا حَتَّىٰ تَشْهَدُونِ ﴿٣٢﴾}

صدق الله العظيم [النمل].

وأشكر أخي طلال (من صناديد الرجال) المُقترح للتدبر والتفكر فيما قد ألقاه إليكم الإمام ناصر محمد اليماني من البيان الحقّ للقرآن: "فلا نضيّع الوقت حتى يأتينا منه الجديد بإذن الله فعلينا أن نتدبّر البيانات الحقّ للكتاب ونفهمها جيداً ونفهم علومها وأسرارها"، ونِعْمَ الفكرة يا طلال جزاك الله عنّي خير الجزاء وشكر الله لابن عمر؛ صانع طاولة الحوار الذي آوى المهديّ المنتظَر يوم كانوا يزجره أصحاب المواقع؛ حتى أعزَّ الله المهديّ المنتظَر بالحسين بن عمر، فوالله لا ولن أنسى فضله أبداً وإنّه لمن المُقرّبين وإنّه لمن الأنصار السابقين الأخيار المُكرّمين فلا يسعني أن أذكر جميع الأنصار بالاسم وإنّما أريد أن أعلمهم بالدعاء الحقّ الذي علَّمهم اللهُ إيّاهُ في الكتابِ، وقال الله تعالى:

{هُوَ الَّذِي أَنزَلَ عَلَيْكَ الْكِتَابَ مِنْهُ آيَاتٌ مُّحْكَمَاتٌ هُنَّ أُمُّ الْكِتَابِ وَأُخَرُ مُتَشَابِهَاتٌ ۖ فَأَمَّا الَّذِينَ فِي قُلُوبِهِمْ زَيْغٌ فَيَتَّبِعُونَ مَا تَشَابَهَ مِنْهُ ابْتِغَاءَ الْفِتْنَةِ وَابْتِغَاءَ تَأْوِيلِهِ ۗ وَمَا يَعْلَمُ تَأْوِيلَهُ إِلَّا اللَّـهُ ۗ وَالرَّاسِخُونَ فِي الْعِلْمِ يَقُولُونَ آمَنَّا بِهِ كُلٌّ مِّنْ عِندِ رَبِّنَا ۗ وَمَا يَذَّكَّرُ إِلَّا أُولُو الْأَلْبَابِ ﴿٧﴾ رَبَّنَا لَا تُزِغْ قُلُوبَنَا بَعْدَ إِذْ هَدَيْتَنَا وَهَبْ لَنَا مِن لَّدُنكَ رَحْمَةً ۚ إِنَّكَ أَنتَ الْوَهَّابُ ﴿٨﴾ رَبَّنَا إِنَّكَ جَامِعُ النَّاسِ لِيَوْمٍ لَّا رَيْبَ فِيهِ ۚ إِنَّ اللَّـهَ لَا يُخْلِفُ الْمِيعَادَ ﴿٩﴾}

صدق الله العظيم [آل عمران].

أخوكم الإمام المهديّ ناصر محمد اليماني.

https://www.nasser-yamani.com/showthread.php?p=4331


ونزيد من البيان اقتباس للعليم بالكتاب

وأخالفكم في بعض قواعدكم النّحويّة لكون منها ما يأتي مخالفاً للبيان الحقّ للقرآن لكونها من مؤلفاتكم النّحويّة وفيها أخطاء وفقدتم بعض الكلمات العربيّة وضاعت من اللغة العربيّة والقاموس العربي واحتفظَ بها القرآن العظيم مثال كلمة {لبَدًا}، فأجد في الكتاب أنه يقصد الله بكلمة {لبَدًا} أي جميعاً.

وعلى كل حالٍ فسوف نُيسِّر عليكم الموضوع يا معشر المحاربين للإمام ناصر محمد اليماني، فهلمُّوا إلينا لبَدًا لتهيمنوا على الإمام ناصر محمد في تفسير قول الله: {قَالَ الَّذِينَ حَقَّ عَلَيْهِمُ الْقَوْلُ رَبَّنَا هَٰؤُلَاءِ الَّذِينَ أَغْوَيْنَا أَغْوَيْنَاهُمْ كَمَا غَوَيْنَا ۖ تَبَرَّأْنَا إِلَيْكَ ۖ مَا كَانُوا إِيَّانَا يَعْبُدُونَ} صدق الله العظيم.

ويا أحمد جعفر، لقد أصبحتَ من ألدِّ أعداء المهديّ المنتظَر ناصر محمد وقد كنت من ضمن الأنصار وأظهرتَ الإيمان بالإمام المهديّ ناصر محمد وأبطنتَ الكفر به، وإنّما اتّخذت نفسَ طريقة شياطين البشر من قبل من الذين قال الله عنهم: {وَقَالَت طَّائِفَةٌ مِّنْ أَهْلِ الْكِتَابِ آمِنُوا بِالَّذِي أُنزِلَ عَلَى الَّذِينَ آمَنُوا وَجْهَ النَّهَارِ وَاكْفُرُوا آخِرَهُ لَعَلَّهُمْ يَرْجِعُونَ (72)} صدق الله العظيم [آل عمران].

https://www.nasser-yamani.com/showthread.php?t=18239

اقتباس للامام الحبيب

فتعالوا لنعلّمكم كيف تستطيعون أن تُفرّقوا بين الحديث الموضوع والحديث المُفترى؛ فإنّكم سوف تجدون من أحاديث الفتنة الموضوعة ما يأتي متشابهاً مع آيةٍ في القرآن، ولكن قد يكون هذا الحديث هو حقّ جاء ليزيد آيةً في الكتاب بياناً وتوضيحاً، وقد يكون حديثَ فتنةٍ موضوعٍ، وتعالوا لنعلّمكم كيف تستطيعون أن تعلموا عِلم اليقين أنّه حديث حقّ أو حديث فتنةٍ موضوع، ولسوف نُفتيكم بالحقّ وإنّا لصادقون. فإذا جاء الحديث يُشابه أحد الآيات في القرآن العظيم غير أنّه جاء مُخالفاً لأحد الآيات المُحكمات في مُحكم القرآن العظيم فاعلموا أنّ ذلك الحديث حديث فتنةٍ موضوع من عند غير الله ورسوله لا شكّ ولا ريب، وذلك لأنّ الحديث الحقّ عن النَّبيّ إنّما يأتي ليزيد أحد آيات الكتاب بياناً وتوضيحاً. تصديقاً لقول الله تعالى: {وَأَنزَلْنَا إِلَيْكَ الذِّكْرَ لِتُبَيِّنَ لِلنَّاسِ مَا نُزِّلَ إِلَيْهِمْ وَلَعَلَّهُمْ يَتَفَكَّرُونَ} صدق الله العظيم [النحل:44]. إذاً، الحديث الحقّ لن يأتي إلّا ليزيدَ القُرآنَ بياناً وتوضيحاً وليس ليُخالف مُحكمه البيّن، أفلا تعقلون؟

ويا معشر علماء السُّنة والشيعة فإنّكم جميعاً تتّبعون السُّنةَ فقط وليس الفرق بينكم إلّا أنّ الشيعة لا يأخذون إلّا الأحاديث التي وردت عن طريق أئمّة آل البيت في معتقدهم، وأمّا السُّنة فيأخذون الأحاديث والروايات عن طريق الثقات من الصحابة بشكل عام.

إذاً، جميع علماء الشيعة والسُّنة يتّبعون الأحاديث والروايات فقط بغضّ النظر هل تخالف لمُحكم القرآن! ولكن حين تأتي آيةٌ تتفق مع ما لديهم فسرعان ما تجدونهم يجاهدون بالقرآن مخالفيهم جهاداً كبيراً! ولكن حين تأتي آيةٌ مُحكمةٌ لعالِمِهم وجاهلِهم غير أنّها مخالفةٌ لأحد الأحاديث أو الروايات فتجدونهم يُعرِضون عن القرآن ويقولون: "لا يعلم تأويله إلّا الله" كما يقول أهل السُّنة والجماعة، وكذلك الشيعة حين تأتي آيةٌ مُخالفةٌ لحديثٍ أو روايةٍ فتجدونهم يُعرضون عن القرآن ويقولون: "إنَّ للقرآن أوجه مُتعددة"!

وهيهات هيهات يا معشر الشيعة والسُّنة، لقد جعل الله الإمام المهديّ المنتظَر لكم بالمرصاد، وأقسمُ بالله العظيم قسماً مُقدماً من قبل الحوار أن لو يجمع الله كافة علماء الشيعة والسُّنة الأحياء منهم والأموات أجمعين في طاولة الحوار للمهديّ المُنتظر لأخرسنّ ألسنتهم بالحقّ من مُحكم كتاب الله وآتيهم بتأويل المُتشابه الذي يُحاجّوني به خيراً منهم وأحسنَ تفسيراً وتأويلاً وأهدى سبيلاً، حتى لا يجد الذين لا تأخذهم العزّة بالإثم منهم في صدورهم حرجاً ممّا قضيت بينهم بالحقّ ويسلّموا تسليماً، إلّا الفاسقون منهم الذين يعرضون عن آيات أمّ الكتاب المُحكمات فسبقت الفتوى من الله فيهم في مُحكم كتابه في قول الله تعالى: {وَلَقَدْ أَنزَلْنَا إِلَيْكَ آيَاتٍ بَيِّنَاتٍ ۖ وَمَا يَكْفُرُ بِهَا إِلَّا الْفَاسِقُونَ ﴿٩٩﴾} صدق الله العظيم [البقرة].

ويا معشر علماء السُّنة والشيعة وكافة الفرق الأُخرى الذين فرّقوا دينهم شيعاً وأحزاباً وكل حزبٍ بما لديهم فرحون إنّي أُبشّركم بعذابٍ عظيمٍ، وذلك لأنّكم خالفتم أمر الله في مُحكم كتابه في قول الله تعالى: {وَلَا تَكُونُوا كَالَّذِينَ تَفَرَّقُوا وَاخْتَلَفُوا مِن بَعْدِ مَا جَاءَهُمُ الْبَيِّنَاتُ ۚ وَأُولَـٰئِكَ لَهُمْ عَذَابٌ عَظِيمٌ ﴿١٠٥﴾} صدق الله العظيم [آل عمران].

وأرى كُلَّ طائفةً مِنكم يزعمون أنّهم هُمّ على الحقّ وأنّهم هُمّ الطائفة الناجية وما دونهم هالكون! هيهات هيهات لِما تفترون، وتعالوا لنعلّمكم بالطائفة الناجية: هُمّ الذين لا يشركون بالله شيئاً من المسلمين تصديقاً لقول الله تعالى: {يَوْمَ لَا يَنفَعُ مَالٌ وَلَا بَنُونَ ﴿٨٨﴾ إِلَّا مَنْ أَتَى اللَّـهَ بِقَلْبٍ سَلِيمٍ ﴿٨٩﴾}صدق الله العظيم [الشعراء].

وهؤلاء قد يُوجدون في كافة الفرق الإسلاميّة من المسلمين، وليس العلماء الذين يتّبعون الاتّباع الأعمى ويقولون على الله ما لا يعلمون فأولئك يحملون وزرَ فتواهم ووزرَ من اتّبع فتواهم من المسلمين الغير علماء تصديقاً لقول الله تعالى: {لِيَحْمِلُوا أَوْزَارَهُمْ كَامِلَةً يَوْمَ الْقِيَامَةِ ۙ وَمِنْ أَوْزَارِ الَّذِينَ يُضِلُّونَهُم بِغَيْرِ عِلْمٍ ۗ أَلَا سَاءَ مَا يَزِرُونَ ﴿٢٥﴾} صدق الله العظيم [النحل].

وذلك لأنّ المسلم لم يأمره الله أن يُطالِب بالبُرهان للفتوى حين يسأل عالِماً معروفاً أنّه من علماء الدين؛ بلْ يسمع الفتوى ويذهب إلى حال سبيله، وإذا كانت الفتوى بغير علمٍ من الله فسوف يتحمّل وزرها العالِم المُفتي بغير علمٍ من الله والسائل منها بريءٌ، ولكن لو كانت فتوى حقّ فله أجرها وأجر من اتّبع فتواه إلى يوم الدين. ألا وإنّ مِنبر العالمِ هو منِبرٌ عظيمٌ وقد أمر الله طالب العلم الذي ذهب ليطلب العلم لكي يرجع إلى قومه ليعلّمهم دينَهم ويضيء طريقهَم، وما كان لجميع المُسلمين أن ينفروا جميعاً لطلب العلم فيكونوا عُلماءَ جميعاً؛ بلْ فرقةٌ منهم. تصديقاً لقول الله تعالى: {وَمَا كَانَ الْمُؤْمِنُونَ لِيَنفِرُوا كَافَّةً ۚ فَلَوْلَا نَفَرَ مِن كُلِّ فِرْقَةٍ مِّنْهُمْ طَائِفَةٌ لِّيَتَفَقَّهُوا فِي الدِّينِ وَلِيُنذِرُوا قَوْمَهُمْ إِذَا رَجَعُوا إِلَيْهِمْ لَعَلَّهُمْ يَحْذَرُونَ ﴿١٢٢﴾} صدق الله العظيم [التوبة].

وهُم المُكرمون بين يديّ ربّهم لئن اتَّبعوا شرط الله لطالب العلم وهو أن يستخدم عقله ويطلب العلم من أهله تصديقاً لقول الله تعالى: {فَاسْأَلُوا أَهْلَ الذِّكْرِ إِن كُنتُمْ لَا تَعْلَمُونَ} صدق الله العظيم [النحل:43].


ومِن أهل الذّكر الإمام ناصر محمد اليمانيّ،
غير أنّ ناصر محمد اليمانيّ قد يكون من الذين يتَّبعون أمر الله فلا ينطق إلّا بالحقّ من الذين لا يقولون على الله ما لا يعلمون، وقد يكون من الذين اتّبعوا أمر الشيطان من الذين يقولون على الله ما لا يعلمون فيقول "فإن أخطأتُ فمن نفسي" فأضلّ نفسَه وأضلّ أُمّتَه نظراً لأنّه قال على الله ما لم يعلم.

وبقي لديكم هو: كيف تعلمون أنّ ناصر محمد اليمانيّ هو حقاً من أهل الذكر سراجٌ مُنيرٌ للأُمّة طريقها من بعد رسوله صلّى الله عليه وآله وسلّم؟ فلا ولن تستطيعوا أن تعلموا ذلك عِلم اليقين حتى يتفكّر طلاب العلم والباحثون عن الحقّ في سلطان عِلم ناصر محمد اليمانيّ تصديقاً لقول الله تعالى: {إِنْ عِندَكُم مِّن سُلْطَانٍ بِهَـٰذَا ۚ أَتَقُولُونَ عَلَى اللَّـهِ مَا لَا تَعْلَمُونَ ﴿٦٨﴾ قُلْ إِنَّ الَّذِينَ يَفْتَرُونَ عَلَى اللَّـهِ الْكَذِبَ لَا يُفْلِحُونَ ﴿٦٩﴾} صدق الله العظيم [يونس].

ومن ثُمّ تتفكّرون في سلطان عِلم الإمام ناصر محمد اليمانيّ هل هو من عند الرحمن لا شك ولا ريب؟ وإذا كان من عند الرحمن فحتماً ستجدون عقولكم ترضخ للحقّ من ربّكم وتقبل به وذلك لأنّ الحقّ لا ينبغي له أن يُخالف العقل والمنطق الفكري للإنسان إذا استخدم عقله، وذلك هو شرط الرحمن لطُلّاب العلم الحقّ مصابيح المنابر للأُمّة الذين لا ولن يتّبعوا الاتّباع الأعمى حتى لا يضلّوا أنفسهم ويضلّوا أُمّتهم؛ بلْ يستخدموا عقولهم من قبل الاتّباع. تصديقاً لقول الله تعالى: {وَلَا تَقْفُ مَا لَيْسَ لَكَ بِهِ عِلْمٌ ۚ إِنَّ السَّمْعَ وَالْبَصَرَ وَالْفُؤَادَ كُلُّ أُولَـٰئِكَ كَانَ عَنْهُ مَسْئُولًا ﴿٣٦﴾} صدق الله العظيم [الإسراء].

ولذلك تجدون الإمام الحقّ من ربّكم يأمركم أن تستخدموا عقولكم من قبل أن تصدّقوا وتتّبعوا الإمام ناصر محمد اليمانيّ، وذلك لأنّ ناصر محمد اليمانيّ قد يكون المهديّ المنتظَر الحقّ من ربّكم وقد يكون شيطاناً أشراً من الذين يُضلّون أنفسهم ويضلّون أُمّتهم، ولذلك يأمركم ناصر محمد اليمانيّ أن تنظروا إلى البيّنة التي يُحاجّكم بها من ربّه وسوف تجدون بصيرة ناصر محمد هي ذاتها بصيرة جدّه محمد - صلّى الله عليه وآله وسلّم - القرآن العظيم لا شك ولا ريب تصديقاً لقول الله تعالى: {وَأَنْ أَتْلُوَ الْقُرْآنَ ۖ فَمَنِ اهْتَدَىٰ فَإِنَّمَا يَهْتَدِي لِنَفْسِهِ ۖ وَمَن ضَلَّ فَقُلْ إِنَّمَا أَنَا مِنَ الْمُنذِرِينَ ﴿٩٢﴾} صدق الله العظيم [النمل].

ولربّما يودّ أن يقاطعني أحد علماء الشيعة والسُّنة ويقول: "إنّما تلك الآية تخصُّ مُحمد رسول الله - صلّى الله عليه وآله وسلّم - الذي أمره الله أن يُجاهد الناس بالقرآن جهاداً كبيراً، تصديقاً لقول الله تعالى: {فَلَا تُطِعِ الْكَافِرِينَ وَجَاهِدْهُم بِهِ جِهَادًا كَبِيرًا ﴿٥٢﴾} صدق الله العظيم [الفرقان]". ومن ثُمّ يردّ عليه الإمام المُتّبِع ناصر مُحمد اليمانيّ وأقول: قال الله تعالى: {قُلْ هَـٰذِهِ سَبِيلِي أَدْعُو إِلَى اللَّـهِ ۚ عَلَىٰ بَصِيرَةٍ أَنَا وَمَنِ اتَّبَعَنِي ۖ وَسُبْحَانَ اللَّـهِ وَمَا أَنَا مِنَ الْمُشْرِكِينَ ﴿١٠٨﴾} صدق الله العظيم [يوسف].

فهل تنتظرون المهديّ المُنتظَر يأتي مُبتدعاً وليس مُتّبِعاً؟ أفلا تعقلون؟ وما دُمت مُتّبِعاً وناصراً محمداً - صلّى الله عليه وآله وسلّم - فلا بدّ لي أن أُحاجّ الناس بالبصيرة التي أمر اللهُ رسولَه أن يُجاهدَ الناسَ بالقرآن جهاداً كبيراً حتى يعلموا أنّه الحقّ من ربّهم أو يحكم الله بينهم بالحقّ وهو أسرع الحاسبين.

ويا أيّها الضيف الكريم، أهلاً وسهلاً بك في طاولة المهديّ المنتظَر العالميّة للحوار فنحن لا نحجُب من جاء يحاورنا بالحوار المحترم وليس بالسبِّ والشتم؛ بلْ بِسلطان العلم والقرآن هو الحكم، والحُكم الحقّ من الله لأنّ الله هو الحكم بين المختلفين، وإنّما نأتيهم بحُكم الله بينهم بالحقّ فيما كانوا فيه يختلفون، وليس مُحمدٌ رسولُ الله ولا ناصر مُحمدٍ هُما الحكم؛ بلْ الحكم هو الله، وإنّما نأتيكم بحُكم الله من مُحكم كتاب الله المُفصّل لعلكم تتّقون، تصديقاً لقول الله تعالى: {أَفَغَيْرَ اللَّـهِ أَبْتَغِي حَكَمًا وَهُوَ الَّذِي أَنزَلَ إِلَيْكُمُ الْكِتَابَ مُفَصَّلًا} صدق الله العظيم [الأنعام:114].

أم إنّكم ترون ناصر مُحمد اليمانيّ يأتيكم بحكمٍ من رأسه من تلقاء نفسه حتى تقولوا اتَّقِ الله يا ناصر محمد اليمانيّ؟ ويا سبحان ربي! ولكن يشهد عليَّ الله والمُبصرون للحقّ من ربّهم أنّي آتيكم بحُكم الله بينكم أستنبطه لكم من مُحكم كتابه، أفلا تعقلون؟ فكيف أنّكم ترون الحقّ باطلاً والباطلَ حقاً! أفلا تتفكرون؟

ومثل الإمام المهديّ المنتظَر ناصر مُحمد اليمانيّ ومثلكم كمثل رجل في مركز حلقة من الرّجال وقال الرجل الذي في مركز الحلقة: أشهدُ أن لا إله إلّا الله وحده لا شريك له، ومن ثُمّ ضجت عليه الحلقة وقالوا بلسانٍ واحدٍ: "اتَّقِ الله يا رجل أفلا تخاف الله؟ فكيف تفتري على الله؟ بلْ أنت من المُبطلين الجاهلين الذين يقولون على الله ما لا يعلمون"! ومن ثُمّ يقوم الرجل من بينهم غضبانَ أسفاً ويقول لهم: لبئس التقوى تقواكم ولبئس الإيمان إيمانكم يا من ترون الحقّ باطلاً والباطلَ حقاً! أفلا تعقلون؟ فكيف أنّكم تعظون ناصر مُحمد اليمانيّ واحداً تلو الآخر وتقولون له: اتَّقِ الله يا ناصر مُحمد اليمانيّ؛ بلْ أنت شيطان أشِر ولست المهديّ المُنتظَر؛ بلْ أنت مدسوسٌ من أمريكا وإسرائيل؛ بلْ أنت فتنةٌ للمؤمنين! ومن ثُمّ تُنادون أن أصرّوا على ما بين يديكم من الأحاديث والروايات، إنّ هذا لشيءٌ يُراد بدينكم. ومن ثُمّ يردّ عليكم الإمام المهدي ناصر مُحمد اليمانيّ وأقول لكم: ومنذ متى يا قوم تجدون شياطين البشر من اليهود يدعون إلى كلمة التوحيد ونفي الشرك بالله؟ كلا وربّي لتجدوهم يتخذون من أشرك بالله خليلاً، وقال الله تعالى: {ذَٰلِكُم بِأَنَّهُ إِذَا دُعِيَ اللَّـهُ وَحْدَهُ كَفَرْتُمْ ۖ وَإِن يُشْرَكْ بِهِ تُؤْمِنُوا ۚ فَالْحُكْمُ لِلَّـهِ الْعَلِيِّ الْكَبِيرِ ﴿١٢﴾} صدق الله العظيم [غافر].

ألا والله الذي لا إله غيره إنَّ دعوة الإمام المهديّ ناصر محمد اليمانيّ لهي الدّعوة الحقّ التي جاء بها كافة المسلمين من ربّ العالمين أن اعبدوا الله ربّي وربّكم وابتغوا إليه الوسيلة وتنافسوا في حبّ الله وقُربه وما أنا إلّا بشر مثلكم، ولي في ربّي من الحقّ ما لكم ولا فرق بيني وبينكم إلّا بالتقوى، فاتّقوا الله وتنافسوا مع العبيد إلى الربّ المعبود، وإنّما أنا عبد لله مثلكم ولستُ ولد الله سبحانه حتى لا يحقّ لكم أن تُنافسوني في حُب الله وقُربه، وإنّما لو كان لله ولدٌ سبحانه فقد أصبح الحقّ له كالحقّ الذي لأبيه. وقال الله تعالى: {قُلْ إِن كَانَ لِلرَّحْمَـٰنِ وَلَدٌ فَأَنَا أَوَّلُ الْعَابِدِينَ ﴿٨١﴾ سُبْحَانَ رَبِّ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ رَبِّ الْعَرْشِ عَمَّا يَصِفُونَ ﴿٨٢﴾} صدق الله العظيم [الزخرف].

وأعوذُ بالله أن أقول ما ليس ليّ بحقٍّ والله خيرُ الشاهدين؛ بلْ أدعوكم إلى عدم تعظيمي ما دمت لستُ إلّا عبداً لله مثلكم، إذاً فليس لي حقّ في ربّي أكثر منكم ما دمنا عبيداً لله سواءً، فلا تكريم لعبدٍ على عبد إلّا بالتّقوى، فاتّقوا الله ولا تعبدوا سواه ولا تعظّموا عبيده من دونه ولا تُشركوا في عبادة ربّكم أحداً ولا تدعوا مع الله أحداً ومن ثُمّ يجعلكم من عباده المُكرمين الذين أخلصوا عبادتهم لربّهم، ألا لله الدّين الخالص وما يؤمن أكثركم بالله إلّا وهم مشركون بسبب تعظيم رسلكم وأنبيائِكم وأهل الكرامات منكم، فهل بدل أن تفعلوا كفعلهم حتى يكرّمكم الله كما كرّمهم؟ ولكن للأسف بدلاً عن ذلك تدعونهم من دون الله لأنّكم حصرتم التكريم عليهم من دونكم! فأشركتم بالله ولن تجدوا لكم من دون الله وليّاً ولا نصيراً يا معشر المُسلمين المُشركين بالله.

ولربّما يودّ أن يقاطعني أحد فطاحلة علماء المسلمين ويقول: "يا ناصر مُحمد اليمانيّ لربما إنّك نصرانيٌ أو يهوديٌ! فلماذا تقول إنّ المسلمين مشركون؟ بلْ المشركين هُمّ اليهود والنّصارى، أمّا نحن المسلمون فنحن لم نعظّم محمداً رسولَ الله صلّى الله عليه وآله وسلّم؛ بلْ نؤمن إنّما هو عبد لله مثلنا". ومن ثُمّ يردّ عليهم الإمام المهديّ ناصر محمد اليمانيّ وأقول: فهل تشهدون بأنّ الوسيلة إلى الله هي لجميع عباده أم إنّكم حصرتموها على محمدٍ رسولِ الله - صلّى الله عليه وآله وسلّم - من دون المُسلمين؟ ومعلوم وسوف تقولون: "بلْ الوسيلة هي لمحمدٍ رسول الله صلّى الله عليه وآله وسلّم، فقد أمرنا مُحمدٌ رسولُ الله في الحديث الحقّ أن نسأل الله له الوسيلة وذلك لأنّ الوسيلة هي أعلى درجة عند الله لا تنبغي إلّا لعبدِ من عبيد الله ولذلك أمرنا محمدٌ رسول الله - صلّى الله عليه وآله وسلّم - أن نسأل له الوسيلة". ومن ثُمّ يردّ عليكم الإمام المهديّ ناصر محمد اليمانيّ وأقول لكم: تعالوا لنُحَكّم أولاً العقل والمنطق ومن ثُمّ ننظر حُكم العقل والمنطق، فهل من المعقول أن يأمركم محمد رسول الله - صلّى الله عليه وآله وسلّم - بغير ما أمره الله؟ وحتماً سوف تجدون ردّ الحُكم من عقولكم عليكم فتقول: "كلا، فليس من المنطق أن يأمر محمدٌ رسول الله أُمّته بغير ما أمره الله في مُحكم كتابه، فلا ينبغي له ولن يقبل هذا العقل والمنطق". ومن ثُمّ يردّ عليكم الإمام ناصر محمد اليمانيّ وأقول: فتعالوا لننظر سويّاً ما أمر الله به رسوله في مُحكم كتابه، فهل أمره أن يأمر أُمّته أن يحصروا له الوسيلة إلى الله من دونهم، وسوف نجد العكس للإدراج المُفترى المدسوس في الحديث الحقّ ونجد أنّ الله أمر رسوله أن ينادي في الذين آمنوا ويقول لهم: {يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اتَّقُوا اللَّـهَ وَابْتَغُوا إِلَيْهِ الْوَسِيلَةَ وَجَاهِدُوا فِي سَبِيلِهِ لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ ﴿٣٥﴾}صدق الله العظيم [المائدة].

أفلا ترون ما أسهل أن تكشفوا الأحاديث المدسوسة أو الإدراج الزائد في الحديث الحقّ؟ وسوف تجدون الباطل على طول يأتي بينه وبين مُحكم الكتاب اختلافاً كثيراً؛ بلْ العكس تماماً، وذلك لأنّ الحقّ والباطل نقيضان مختلفان، فمن يجركم من عذاب الله يا من اتّخذتموه مهجوراً بحُجّة أنّه لا يعلم بتأويله إلّا الله! ولم يقل الله ذلك أنّه لا يعلم بتأويل القرآن كُلّه سواه؛ بلْ على الله تفترون؛ بلْ قال الله إنَّ الآيات المُتشابهات فقط هي التي لا يعلم بتأويلهُنّ إلّا الله ويفهم ببيانهنّ لمن يشاء من عبيده، ولكنّ الآيات المُتشابهات ليست إلّا تقريباً عشرة في المائة؛ بلْ أغلب القرآن بنسبة تسعين في المائة آيات مُحكمات بيّنات هُنّ أم الكتاب تصديقاً لقول الله تعالى: {وَلَقَدْ أَنزَلْنَا إِلَيْكَ آيَاتٍ بَيِّنَاتٍ ۖ وَمَا يَكْفُرُ بِهَا إِلَّا الْفَاسِقُونَ ﴿٩٩﴾} صدق الله العظيم [البقرة].

أفلا ترى أخي الكريم إنَّك لمن الخاطئين؟ فكُنّ من الشاكرين أن جعلك الله في أُمّة المهديّ المنتظَر، فكم تخيّلت الأُمم من قبلكم بعث الإمام المهدي وينتظرون بعثه العام تلوَ الآخر وكلّما انقضى عامٌ ظنّوا أنّ الله سوف يبعثه في العام الذي يليه، حتى جاء قدر بعث المهديّ المُنتظَر في هذه الأُمّة المعدودة لبعثه؛ الذين لا يأمرون بالمعروف ولا ينهون عن المُنكر وهم يعلمون كيف يصنع شياطين البشر من اليهود بإخوانهم حول المسجد الأقصى ولم تأخذهم حميّة الدين وأخوّة المؤمنين ولم يتداعوا لحماية إخوانهم من المُعتدين على حُرماتهم وهم ينظرون كيف أنّ اليهود يُخرجون إخوانهم من ديارهم ويستحلّوا أعراضهم وينهبوا أموالهم ويسحقوا ديارهم ولم يحرّك ساكناً قادة المسلمين وعلماؤهم وكأنّ الأمر لا يعنيهم شيئاً! وجعلوا الجهاد في سبيل الله هو أن يقولوا نحن نستنكر ما يفعل العدو الصهيوني بإخواننا في فلسطين! ومقتكم الله يا معشر الذين يقولون ما لا يفعلون وكبر مقتاً عند الله أن تقولوا ما لا تفعلون، فهل ينفع الاستنكار يا من ولّيتم الأدبار يا قادة الأقطار ومُفتيي الديار؟ لقد طمع اليهود الآن بهدم المسجد الأقصى لأنّهم علموا أن قادتكم جُبناء قد مسّهم الوهن وحبّ الدنيا والسلطان! فلا يهمّهم إلّا عروشهم، فإذا طمأنتهم أمريكا على عروشهم فاطمأنّت قلوبكم يا من رضيتم بالحياة الدنيا من الآخرة واطمأننتم إليها من يجِركم من عذاب الله إذا لم تنفروا في سبيل الله للدفاع عن بيت الله المعظّم المسجد الأقصى الذي بارك الله حوله للمؤمنين وللدفاع عن إخوانهم وديارهم وأرضهم وعرضهم وللدفاع عن المساجد لربهم! وقال الله تعالى: {وَلَوْلَا دَفْعُ اللَّـهِ النَّاسَ بَعْضَهُم بِبَعْضٍ لَّهُدِّمَتْ صَوَامِعُ وَبِيَعٌ وَصَلَوَاتٌ وَمَسَاجِدُ يُذْكَرُ فِيهَا اسْمُ اللَّـهِ كَثِيرًا ۗ وَلَيَنصُرَنَّ اللَّـهُ مَن يَنصُرُهُ ۗ إِنَّ اللَّـهَ لَقَوِيٌّ عَزِيزٌ} صدق الله العظيم [الحج:40].

أفلا تثقون في نصر الله لكم مهما كانت قوّة عدوّكم وعتاده وأسلحته؟ فتذكروا قول الله تعالى: {إِن يَنصُرْكُمُ اللَّـهُ فَلَا غَالِبَ لَكُمْ ۖ وَإِن يَخْذُلْكُمْ فَمَن ذَا الَّذِي يَنصُرُكُم مِّن بَعْدِهِ ۗ وَعَلَى اللَّـهِ فَلْيَتَوَكَّلِ الْمُؤْمِنُونَ ﴿١٦٠﴾} صدق الله العظيم [آل عمران].

https://www.nasser-yamani.com/showthread.php?p=96601


اكتفى بنسبة 10% برد من البيان وفى البيان المزيــــــــــــــد

يتبع باذن الله

رضي الله والوالدين
12-03-2019, 05:56 PM
واخالفك حبيبى فى الله بقولك


سأضربُ مِثالاً للتوضيح: إن الإمام يعرضُ آياتٍ مُحكمات ويسوقها في مسأَلَةٍ ما ويُعرِّفُها على أَنَّها مُحكَمات , فهي ليست جميعُها بالضَّرورَةِ آياتٌ مُحكَمات عند العُلَماءِ والحمد لله أنَّ مُعظَمَها مُحكَمٌ عندهم , فمن الذي سيفصِلُ في الأمرِ على هذه الآيَةُ إن مُحكَمَةًأو مُتشابِهَةً,
فلا شَكَّ فإنَّ الحكم والفصلَ في ذلك هي علوم اللغة
التي تبحثُ في دلالة الألفاظِ وتحديدِ اللفظِ المعنوي من اللفظِ المُشَكَّكِ

اخي الحبيب المكرم الهيثم , علوم اللغة الصحيحة مبنية على قواعد البحث التي مصدرها العقل والمنطق الفكري السليم , وعلى سبيل المثال ساطلب من المهندس ماهر ان يبين لكم ما دار بيننا في احد حواراتنا الطويلة عن تفصيل اعراب قوله تعالى :
سَيَقُولُونَ ثَلَاثَةٌ رَّابِعُهُمْ كَلْبُهُمْ وَيَقُولُونَ خَمْسَةٌ سَادِسُهُمْ كَلْبُهُمْ رَجْمًا بِالْغَيْبِ وَيَقُولُونَ سَبْعَةٌ وَثَامِنُهُمْ كَلْبُهُمْ قُل رَّبِّي أَعْلَمُ بِعِدَّتِهِم مَّا يَعْلَمُهُمْ إِلَّا قَلِيلٌ فَلَا تُمَارِ فِيهِمْ إِلَّا مِرَاءً ظَاهِرًا وَلَا تَسْتَفْتِ فِيهِم مِّنْهُمْ أَحَدًا ﴿الكهف: ٢٢﴾

وقد تبين له الحق من خلال قواعد اللغة السليمة المبنية على العقل والمنطق , وسيوفي لكم الشرح عن المرسل و المرسل اليه الذي وضح هذه الاية الكريمة وبين اعراب كلمة " قليلا " والتي اشكلت على المهندس ماهر بادىء الامر

ولسان الضاد هو لسان عربي مبين ذو حجة عقلية مترابط المعاني والمفردات والافكار وهو لغة الفكر التي يبين بها الله ما انزله لقوم يعقلون , وهذه القواعد محفوظة من حفظ الذكر , ولكن من حاول اضاعتها والعبث بها وتغيير ثوابتها لاضاعة اصلها ومضمونها النقي هؤلاء هم حزب الشيطان

عبد النعيمـ الاعظمــ
12-03-2019, 06:32 PM
علوم اللغة الصحيحة مبنية على قواعد البحث التي مصدرها العقل والمنطق الفكري السليم



غير صحيح ما لم فاين كان حكم عقولهم الحق قبل بعث الامام المهدى؟ و ماهر المكرم واضح بطرحه بقوله ان الحكم للغه فلا تحرف قوله يا على الحبيب لتسوقه الى موافقه مع البيان و هذا باطل فللننصح بالحق بدون ضبابيه و تغير بالكلم

ويا رجل يا ابيض يا اسود ههههههه فاختار اما الحكم للغه او الحكم للعقل عموما ولماذا لا تضع انت الحوار كونك شاهد عليه و فرصه اتعرف على طروحاتك الثريه كونك احيانا تخرج باللؤلؤ من قيعان لا يصلها غيرك من الغواصين و اشهد لك بالاحتراف بهذا العمل المميز





ونزيد من البيان اقتباس للعليم بالكتاب



وأخالفكم في بعض قواعدكم النّحويّة لكون منها ما يأتي مخالفاً للبيان الحقّ للقرآن لكونها من مؤلفاتكم النّحويّة وفيها أخطاء وفقدتم بعض الكلمات العربيّة وضاعت من اللغة العربيّة والقاموس العربي واحتفظَ بها القرآن العظيم مثال كلمة {لبَدًا}، فأجد في الكتاب أنه يقصد الله بكلمة {لبَدًا} أي جميعاً.

وعلى كل حالٍ فسوف نُيسِّر عليكم الموضوع يا معشر المحاربين للإمام ناصر محمد اليماني، فهلمُّوا إلينا لبَدًا لتهيمنوا على الإمام ناصر محمد في تفسير قول الله: {قَالَ الَّذِينَ حَقَّ عَلَيْهِمُ الْقَوْلُ رَبَّنَا هَٰؤُلَاءِ الَّذِينَ أَغْوَيْنَا أَغْوَيْنَاهُمْ كَمَا غَوَيْنَا ۖ تَبَرَّأْنَا إِلَيْكَ ۖ مَا كَانُوا إِيَّانَا يَعْبُدُونَ} صدق الله العظيم.

ويا أحمد جعفر، لقد أصبحتَ من ألدِّ أعداء المهديّ المنتظَر ناصر محمد وقد كنت من ضمن الأنصار وأظهرتَ الإيمان بالإمام المهديّ ناصر محمد وأبطنتَ الكفر به، وإنّما اتّخذت نفسَ طريقة شياطين البشر من قبل من الذين قال الله عنهم: {وَقَالَت طَّائِفَةٌ مِّنْ أَهْلِ الْكِتَابِ آمِنُوا بِالَّذِي أُنزِلَ عَلَى الَّذِينَ آمَنُوا وَجْهَ النَّهَارِ وَاكْفُرُوا آخِرَهُ لَعَلَّهُمْ يَرْجِعُونَ (72)}

صدق الله العظيم [آل عمران].



https://www.nasser-yamani.com/showthread.php?t=18239

المهندس ماهر
12-03-2019, 07:01 PM
أود أن أوضح لك أخي هيثم الفرق بين ما أعرضُهُ من توضيح لبيان الإمام وبين إقامَة الحُجَّة على العلماء حسب منهج العلماء فأنا أتلقى البيان كبيان لأمرٍ إمَّا عقائِدي أو فقهي من الإمام بعد أن أفهمه جيداً وأُعيدُ صياغَتَهُ حسبَ منطِق العلماء والذي يقوم كما ذكرت سايقاً على قواعِدَ وأُصول صحيحَةً مئةً بالمِئَة وما اختلَفوا بسبب القواعِد التي وضعوها بل بسبب إختلافهم في فهم ما تمَّ إسقاط المسائِلِ على القوعِدِ إستنباطاً واستقراءً فاستشكل عندهم الفهم وحصَلَ الإختلاف , ولا يُمكن مثلاً لك ولا لي ولا لأَحَدٍ أَن يُشَكِّكَ في قواعِدِ اللغةِ العربية فينسف مثلاً إعراب وحركة الفاعل في اللغة العربية فينصبه وإلَّا فهو ينسف القرآن لأَنَّ قواعد النحو وُضِعَت بناءً على القرآن أولاً ومن ثمَّ ما لم يُوجَدُ في القُرآن وأُضيفَ إلى قواعِد النحو فهو قليلٌ جِداً جِداً وهو مأخوذٌ من السُنَّةِ النَّبويَّةِ ومن ثَمَّ من أقوال وأشعارِ العرب . وإذا أردتَ أن تستزيد من التأكُدِ عليك بقراءَة الكُتُبِ التي تتحدَّث عن تاريخ تأصيل قواعد النحو والصرف في اللغة العربية لليازجي عبر مجلَّدات واسِعة , والذي أُريدُكَ أن تطمئن لَهُ هو أنَّ قواعِدِ اللغة العربية مصدرها القرآن بنسبة 99.9 بالمئة , فقواعد ُالنحو والصّرف هي الفصل للحكم على أيِّ خَطأٍ يَرِدُ من هُنا أو هُناك وهي وُضِعت من القرآن مرة أُخرى أُكَرِّرُ لك ذلك, أمَّا بيانات الإمام أخي الحبيب فيها أخطاءٌ إملائية ونحويَّةِ ولكنها لا تؤثِّرُ على المعنى وتوضيح البيان للمسألة وقد ذكرَ الإمام ذلك ولستُ بصددِ عرضِها حيثُ الإعجاز في البيان كبيان يشرَحُ ويُفَسِّرُ مسألَةً إستشكلت على المسلمين أو يكشِفُ سِرَّاً لم يَكشِفهُ أَحَدٌ من قبل حتى ولو كان هذا التبيان باللغة العامِيِّةِ أو بِلُغَةٍ عربيَّةٍ مُكَسَّرَةٍ كما يقولون , فبيانات الإمام التي تترجم إلى اللغات الأخرى أقلُّ خَطأً من بيانات الإمام باللغة العربية لأنَّ المُتَرجِم الواضِح أَنَّهُ مُتَمَكِّنٌ من لُغَته بعد أن يفهم البيان , فالبيانُ قُوَّتُهُ فيما يكشِفُهُ وليس في اللغَةِ المُستَخدَمَةِ في كشفِهِ . فأرجو أن لا تَغلُ في وَصفِ البيان , أُعيدُ فأُكَرِّرُ البيانُ قُوَّتُهُ فيما يَطرَحُهُ من تبيانٍ وشَرحٍ وليسَ في اللغة المستخدمةِ فيه فهذه اللغة قابلة للتصحيح شريطَةَ أن تٌبقي على فكرَةِ البيان كما وضَّحَها الإمام , فالإمام قد وضَّح لي العديد من المسائِل التي إستشكلت عليَّ وشَرحَها لي باللهجة اليمنية والتي أحياناً أٌراجِعُهُ في إعادَة الجمل التي لا أفهمها حتى يُفهمني إياها بعبارات أخرى ولكنَّ البيان وصَلَني ويُمكن أن يَصِل الإنسان الذي لا يَقرأ ولا يَسمع بِلُغَةِ الإشارة , وليس بأيِّ لُغَةٍ مقروءَةٍ أو مَكتوبَةٍ , أخي هيثم القواعِدُ الأخرى التي أَحتَكِمُ إليها هي قواعِدُ علم المنطِقِ وهذا العِلمُ بعبارَةٍ أُخرى لا يختلفُ عليه إثنان فهو علمُ تثبيت البدهيات مثال لأُقَرِّبَ إلى ذهنك فأنت لا يمكن أن تكون موجود وغير موجود في نفس الوقت فكل قواعد علم المنطق من هذا النوع لا يختلِفُ عليها أي عاقِلان , ومن يُناقش في علم المنطِقِ فاقِدٌ للعقل مجنون بتأكيد كل البشر من ملاحدة أو مؤَلِّهَةٍ او مؤمنين أو كفار أو اللادينيين أو أي صنف تريدهُ إلَّا المجانين , وأمَّا المرجع الثالث الذي أُناقِشُ فيه أهل العلم فهو علوم البلاغة وهي العلوم التي تلي علوم النحو والصرفِ أهمِّيَة وهي ذات قواعِدَ ثابِتَةٍ تحسم الجَدَل في عِدَّة مباحِثِ وخاصَّةً المباحِثُ التي لا يكون النَّصُ فيها يحتملُ الفَهمَ على ظاهِرِهِ وقَد وَضَّحَ الإمامُ العديد من المسائِلِ التي ينبغي أن تُحمَلُ على المجازِ لا على الظَّاهِر كقول الله نعالى يَدُ الله فوقً أيديهم فهل ذاتُ يَدِ اللهِ فوقَ ذاتِ أيديهم أم أنَّ المعنى يجِبُ ان يُحمَلَ على المجاز كِنايَةً عن أَنَّ عون الله معهم , أخي هيثم ما أريدُك أن توضِّحَهُ لي هو إن خَرَجتُ عن فهمي لبيان الإمامِ أما جِدالي وطريقتي مع العلماءِ حسبَ قواعِدِهِم ومنطقهم رافِدٌ ومُوضِّحٌ لِبيانات الإمام وليسَ مُخالِفاً , أرجو أن لا تجادِلني بما هو بَدَهي ومنطِقي وأنا لا أبحَثُ في مسألَةٍ معهم إلَّا بعد أن أقرأَ كُلَّ بيانات الإمام في المسألة ذاتِها ولكن إن غابت عني نقطة معينة فنبِّهني عليها وهل تَظُنَّ أَنَّني أُفتي من رأسي بل أستشهِدُ بأقوال الإمامِ في بحثي من بياناته وتوضيحاتِهِ للمسألة ولكن ضمن أحكامِ وقواعِدِ العُلَماء وهذا يُسَمَّى أسلوباً يختلفُ مع غير العلماءِ من العامَّةِ والذين لا يحتاجون لهذا الأسلوب

رضي الله والوالدين
12-03-2019, 07:07 PM
غير صحيح ما لم فاين كان حكم عقولهم الحق قبل بعث الامام المهدى؟ و ماهر المكرم واضح بطرحه بقوله ان الحكم للغه فلا تحرف قوله يا على الحبيب لتسوقه الى موافقه مع البيان و هذا باطل فللننصح بالحق بدون ضبابيه و تغير بالكلم

ويا رجل يا ابيض يا اسود ههههههه فاختار اما الحكم للغه او الحكم للعقل عموما ولماذا لا تضع انت الحوار كونك شاهد عليه و فرصه اتعرف على طروحاتك الثريه كونك احيانا تخرج باللؤلؤ من قيعان لا يصلها غيرك من الغواصين و اشهد لك بالاحتراف بهذا العمل المميز

نسأل الله العلي القدير ان لا يجعلنا من الذين يغيرون الكلم عن مواضعه , ونعود لقوله تعالى :
يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا كُونُوا قَوَّامِينَ لِلَّـهِ شُهَدَاءَ بِالْقِسْطِ وَلَا يَجْرِمَنَّكُمْ شَنَآنُ قَوْمٍ عَلَىٰ أَلَّا تَعْدِلُوا اعْدِلُوا هُوَ أَقْرَبُ لِلتَّقْوَىٰ وَاتَّقُوا اللَّـهَ إِنَّ اللَّـهَ خَبِيرٌ بِمَا تَعْمَلُونَ ﴿المائدة: ٨﴾

فلا يعني ضياع علماء الامة بان نجعل الحق باطلا , ونكذب بعلوم اللغة المستمدة من اعمال العقل سواءا في البيان او الاعراب و لا يكون الاعراب صحيحا مالم يوضحه البيان فيرشد العقل الى الطريق الصحيح

والاجابة على تساؤلك حول اين كانت عقولهم قبل بعث الامام الحبيب الغالي فضل الله على العالمين تجده في قوله تعالى :
أَفَنَضْرِبُ عَنكُمُ الذِّكْرَ صَفْحًا أَن كُنتُمْ قَوْمًا مُّسْرِفِينَ ﴿الزخرف: ٥﴾

ولولا الاسود ماعرف الابيض , كذلك الحق بين والباطل بين , وهناك فرق بين اللغة وقواعد اللغة , ولا نتكلم عن اي لغة بل لغة البيان اللسان العربي المبين اي الموضح الحجة بالعقل والمنطق وهذا وصفه من كلام رب العالمين في قوله تعالى :
بِلِسَانٍ عَرَبِيٍّ مُّبِينٍ ﴿الشعراء: ١٩٥﴾

في جميع ايات الله ترى الكافرين يعجزون من كلام رب العالمين حين يقيم عليهم الحجة بالعقل والمنطق والبرهان , وبما عقلوه هم واستيقنته انفسهم ولكنهم يصرون على الباطل بعد ما عقلوا الحق
قال تعالى :
تِلْكَ آيَاتُ اللَّـهِ نَتْلُوهَا عَلَيْكَ بِالْحَقِّ فَبِأَيِّ حَدِيثٍ بَعْدَ اللَّـهِ وَآيَاتِهِ يُؤْمِنُونَ ﴿الجاثية: ٦﴾

انا دائما احاول ان اعرف السبب في الرفض لدعوة الحق أوالصد عنها , فالبعض من حبهم لله ورسوله ومما ورثوه من باطل من اباؤهم يصعب عليهم ان يبدلوا كل معتقداتهم في يوم وليلة , وفي اغلب الاحيان يصدهم الشيطان عن الحق ويحسبون انهم مهتدون , وما ايمان المؤمنون الضالون بالشفاعة الا من فرط حبهم لرسول الله والدفاع عنه ولو بالباطل , ولكن الحق احق ان يتبع , ولكي نبين لهؤلاء الذين ضل سعيهم في الحياة الدنيا وهم يحسبون انهم يحسنون صنعا علينا ان نرشدهم بطرقهم ونقومها لهم بالحجة والعقل والمنطق والبرهان , فنوضح لهم كيف حصل الخطأ وكيف اضهم الشيطان وحزبه عن الحق و لا يأتي هذا بين ليلة وضحاها , فعلينا بالصبر فالله مع الصابرين

ومن سماعي لاحد خطابات الحالمي تبين لي انه قد ضل ضلالا بعيدا ولكنه مازال يبحث عن الحق , وانما عناده لانه يظن انه على الحق وانه يدافع عن الحق ويظن بان امامنا الحبيب على الباطل والظن لا يغني عن الحق شيئا , وما جعلني اطلب العفو عنهم جميعا هو اصرارهم للدفاع على ما يظنون انه الحق , فقررت ان يكون اصراري على الحق المبين الذي جاء به الامام الحبيب الغالي اشد منهم ولن يستطيعوا معي صبرا وما النصر الا من عند الله وما الهدى الا من عنده وليس في العبيد من هم اشد اصرارا على الحق من عبيد النعيم الاعظم ولن يرضوا الا برضوان ربهم ولذلك خلقهم وما يبدلوا تبديلا

واخيرا وليس اخرا ختامها مسك :
قال تعالى :
إِنَّهُ لَقُرْآنٌ كَرِيمٌ ﴿٧٧﴾ فِي كِتَابٍ مَّكْنُونٍ ﴿٧٨﴾ لَّا يَمَسُّهُ إِلَّا الْمُطَهَّرُونَ ﴿٧٩﴾ تَنزِيلٌ مِّن رَّبِّ الْعَالَمِينَ ﴿٨٠﴾ أَفَبِهَـٰذَا الْحَدِيثِ أَنتُم مُّدْهِنُونَ ﴿٨١﴾ وَتَجْعَلُونَ رِزْقَكُمْ أَنَّكُمْ تُكَذِّبُونَ ﴿٨٢﴾ فَلَوْلَا إِذَا بَلَغَتِ الْحُلْقُومَ ﴿٨٣﴾ وَأَنتُمْ حِينَئِذٍ تَنظُرُونَ ﴿٨٤﴾ وَنَحْنُ أَقْرَبُ إِلَيْهِ مِنكُمْ وَلَـٰكِن لَّا تُبْصِرُونَ ﴿٨٥﴾ فَلَوْلَا إِن كُنتُمْ غَيْرَ مَدِينِينَ ﴿٨٦﴾ تَرْجِعُونَهَا إِن كُنتُمْ صَادِقِينَ ﴿٨٧﴾ فَأَمَّا إِن كَانَ مِنَ الْمُقَرَّبِينَ ﴿٨٨﴾ فَرَوْحٌ وَرَيْحَانٌ وَجَنَّتُ نَعِيمٍ ﴿٨٩﴾﴿الواقعة: ٧٩﴾

عبد النعيمـ الاعظمــ
12-03-2019, 09:06 PM
ولكن إن غابت عني نقطة معينة فنبِّهني عليها وهل تَظُنَّ أَنَّني أُفتي من رأسي بل أستشهِدُ بأقوال الإمامِ في بحثي من بياناته وتوضيحاتِهِ للمسألة ولكن ضمن أحكامِ وقواعِدِ العُلَماء وهذا يُسَمَّى أسلوباً يختلفُ مع غير العلماءِ من العامَّةِ والذين لا يحتاجون لهذا الأسلوب


اتمنى لك التوفيق اخى الحبيب ماهر فطالما تستشهد بحوارك مع العلماء من البيان فلا خلاف معك مطلقا



والاجابة على تساؤلك حول اين كانت عقولهم قبل بعث الامام الحبيب الغالي فضل الله على العالمين تجده في قوله تعالى :

أَفَنَضْرِبُ عَنكُمُ الذِّكْرَ صَفْحًا أَن كُنتُمْ قَوْمًا مُّسْرِفِينَ

﴿الزخرف: ٥﴾


و يا على الحبيب فلكم نصحتك ان لا تثق بنفسك بل الثقه المطلقه للكتاب و بيانه و لكنك تلميذ مشكلجى مشاكس عصى الدمع شيمتك الوفاء هههههههه و الى التفصيل ببيان الايه التى وضعتها بالحق و احسن تفسيرا من البيان الحق ذى الذكـــــــــــــر

اى رفع العلم فمن تاريخ موت او قتل الامام الحادى عشر الى بعث الامام المهدى يوجد الف سنه بالضبط و فيها رفع العلم فلا خلفاء بالارض من اهل الذكر وخلال هذه الفتره كانت عقول العلماء برؤوسهم موجوده يا حبيبى على و لم يرفع الله عقولهم



ومن سماعي لاحد خطابات الحالمي تبين لي انه قد ضل ضلالا بعيدا ولكنه مازال يبحث عن الحق , وانما عناده لانه يظن انه على الحق وانه يدافع عن الحق ويظن بان امامنا الحبيب على الباطل والظن لا يغني عن الحق شيئا



غير صحيح حبيبى على بل موسى الحالمى من المرجفين الممترين من الد اعداء الله و رسوله و خليفته و كان من يكون فانا على ثقه بان الله سيمسخه مالم يكن قد مسخ اصلا و بالامس دخل و عاث فسادا بالموقع فانشاء اكثر من يمكن 30 موضوع و رد لنسخه واحده له بمعرف عبد الطاغوت الفقيه

عموما لكل حادث حديث و لكن اية المسخ لاعداء المهدى هى نعمه كبيره فمهما بلغ ذكاء و تمثيل شياطين البشر بالتقوى فسيفضحهم الله من بعد الظهور لان رؤوسهم قد اينعت يا على الغالى

ويمسخون من قبل الظهور و البعض من قبل التمكين مثل ابو هبه قبيح الوجه و يا على اتقى الله فما خطبك تريد رفع الحظر عنهم و هدايتهم ولماذا تركز على هذا الموضوع؟ فكن عونا لاهل الحق لا الباطل يا رجل

فلا تكن سماع لهم بل استمع لااحسن القول قول الله بكتابه و بيانه و من اصدق من الله قيلا

سرحان
12-03-2019, 09:49 PM
بحسب مافهمت من مشاركتك انك تحاول أن تعزز و تشرح وتوضح بيانات الامام بنفس المنهج المستخدم عند العلماء
يعني تترجم لهم البيان بنفس طريقة دراساتهم وعلومهم ومناهجهم في الدراسات الدينيه واللغويه
هذا شي جيد لاكن يفتقر للحكمه الغايبه عنك وعنهم في قضية التواطء
اعطيك مثال عشان تفهم مثلا شخص في حالة طارئه يحتاج لعملية إنعاش فوري لن تعطيه خافض للحراره أو مسكن
انت تستخدم نفس الاسلوب معهم
بالاضافه انك لم تدرك حكمة التواطء حتى الآن نحن في شهر رجب ومن المفترض انك تنيب لربك وتطلب الحكمه والعلم في الرسالة الخاصه من الرسول محمد صلى الله عليه وسلم في حديثه عن اسم المهدي إلى إمام العالمين الامام ناصر محمد اليماني لإثبات الاسم عن طريق المواطئه للفهم الحكمه من التواطء للقوم يعلمون
فإذا كنت ولابد من انك سوف تستخدم نفس اسلوبك في إقامة الحجه عليهم أنصحك أن تبتعد عن التواطء خصوصا واقم الحجه عليهم في الصلاة أو الزكاة أو أي موضوع اخر
والسلام على المرسلين والحمد لله رب العالمين

عبد النعيمـ الاعظمــ
12-03-2019, 10:24 PM
فالبيانُ قُوَّتُهُ فيما يكشِفُهُ وليس في اللغَةِ المُستَخدَمَةِ في كشفِهِ . فأرجو أن لا تَغلُ في وَصفِ البيان



وازيدك توضيحا حبيبى ماهر المكرمــ


بل اغالى بالبيان و بالقرءان و بالسنه النبويه الموافقه للكتاب و كلهم من عند الله اى كتب مقدسه و لكن المحفوظ من التحريف فقط القرءان و ما دونه معرض للتحريف


ولكن لا نغالى بالامام المهدى و لا بالرسول و لا بجبريل فكلهم عباد صالحين لا عصمه لهم اما القرءان فمعظم و مقدس و مثله معه سنة محمد و مثله معه بيان الناصر لدين محمد صلى الله عليهم و الهم و سلم


عموما اثراءا و تكريما للموضوع نزيد الجميع باذن الله فكلمة التوحيد لا اله الا الله وحده لا شريك له لو وضعت بميزان و بالكفه الاخرى السموات و الاراضين لرجحة كفة القول الثقيل وهذا بالكتاب العظيمـ


و بالبيان العظيمـ لو وضعت ((النعيم الاعظم)) بكفه و الكونيين الجنه ومثلها معها السموات و الارض و نزيد بالاكبر منهم جميعا سدرة المنتهى


والله لرجحة كفة النعيم الاعظمــ و مهما ضاعفت من الجنان و السموات و الاراضين الى مالانهايه والله لن يعلوا على كفة النعيم الاعظم رضوان نفس الرحمان الاكبر من كل ملكوته لن يعلوا عليه بل يعلوا و لا يعلى عليه


وهذا اجتهاد بسلطان علم البيان و لن يجروء احد على نفيه الا ان يتدخل العليم بالكتاب فهنا ننسحب جميعاااا

وكن على ثقه من لم يقتنع بالبيان فلن يقنعه جميع عباد الله لاشك او ريب و هذا هو سر الهدى و قال تعالى

((( وَلَوْ أَنَّ قُرْآنًا سُيِّرَتْ بِهِ الْجِبَالُ أَوْ قُطِّعَتْ بِهِ الْأَرْضُ أَوْ كُلِّمَ بِهِ الْمَوْتَىٰ ۗ بَل لِّلَّهِ الْأَمْرُ جَمِيعًا ۗ أَفَلَمْ يَيْأَسِ الَّذِينَ آمَنُوا أَن لَّوْ يَشَاءُ اللَّهُ لَهَدَى النَّاسَ جَمِيعًا ۗ)))صدق الله العظيمــ

ولا منه للغه و لا لعقولنا ولا لخبراتنا و ذكاءنا بل المنة لله وقال تعالى

((( يَمُنُّونَ عَلَيْكَ أَنْ أَسْلَمُوا ۖ قُل لَّا تَمُنُّوا عَلَيَّ إِسْلَامَكُم ۖ بَلِ اللَّهُ يَمُنُّ عَلَيْكُمْ أَنْ هَدَاكُمْ لِلْإِيمَانِ إِن كُنتُمْ صَادِقِينَ )))صدق الله العظيمـــ

رضي الله والوالدين
12-03-2019, 10:30 PM
و يا على الحبيب فلكم نصحتك ان لا تثق بنفسك بل الثقه المطلقه للكتاب و بيانه و لكنك تلميذ مشكلجى مشاكس عصى الدمع شيمتك الوفاء هههههههه و الى التفصيل ببيان الايه التى وضعتها بالحق و احسن تفسيرا من البيان الحق ذى الذكـــــــــــــر
اى رفع العلم فمن تاريخ موت او قتل الامام الحادى عشر الى بعث الامام المهدى يوجد الف سنه بالضبط و فيها رفع العلم فلا خلفاء بالارض من اهل الذكر وخلال هذه الفتره كانت عقول العلماء برؤوسهم موجوده يا حبيبى على و لم يرفع الله عقولهم

انا اثق بربي ثقة مطلقة واحبه حبا مطلق

قال تعالى :
وَمَا أَرْسَلْنَا مِن قَبْلِكَ إِلَّا رِجَالًا نُّوحِي إِلَيْهِمْ فَاسْأَلُوا أَهْلَ الذِّكْرِ إِن كُنتُمْ لَا تَعْلَمُونَ ﴿النحل: ٤٣﴾

قال تعالى :
وَمَا أَرْسَلْنَا قَبْلَكَ إِلَّا رِجَالًا نُّوحِي إِلَيْهِمْ فَاسْأَلُوا أَهْلَ الذِّكْرِ إِن كُنتُمْ لَا تَعْلَمُونَ ﴿الأنبياء: ٧﴾

فاين كان عقل امامنا الحبيب الغالي قبل ان يصلحه الله في يوم وليلة ويعلمه البيان

قال تعالى :
عَلَّمَهُ الْبَيَانَ ﴿الرحمن: ٤﴾

وان كانت المسألة عقل وكفى لما وثقت بالبيان بل وثقت بعقلي المشاكس الصغير ههههههه ولما تنازلت عن الامامة للخيرة فيما اختاره الله العبد الاتقى الداعي لا اعوجاج له خليفة رب العالمين


غير صحيح حبيبى على بل موسى الحالمى من المرجفين الممترين من الد اعداء الله و رسوله و خليفته و كان من يكون فانا على ثقه بان الله سيمسخه مالم يكن قد مسخ اصلا و بالامس دخل و عاث فسادا بالموقع فانشاء اكثر من يمكن 30 موضوع و رد لنسخه واحده له بمعرف عبد الطاغوت الفقيه
عموما لكل حادث حديث و لكن اية المسخ لاعداء المهدى هى نعمه كبيره فمهما بلغ ذكاء و تمثيل شياطين البشر بالتقوى فسيفضحهم الله من بعد الظهور لان رؤوسهم قد اينعت يا على الغالى
ويمسخون من قبل الظهور و البعض من قبل التمكين مثل ابو هبه قبيح الوجه و يا على اتقى الله فما خطبك تريد رفع الحظر عنهم و هدايتهم ولماذا تركز على هذا الموضوع؟ فكن عونا لاهل الحق لا الباطل يا رجل
فلا تكن سماع لهم بل استمع لااحسن القول قول الله بكتابه و بيانه و من اصدق من الله قيلا

و ان كانت المسألة عليهم , فجميعهم لا يهموني بشيء , ولكن السؤال اللذي يطرح نفسه ماذا يرضي الرحمن ان يهتدوا او ان يمسخوا ؟

واعوذ بالله ان اكون ظهيرا للظالمين بل امقتهم واكره جرمهم بشدة , ولكن صبري عليهم وكظم غيظي عليهم اعظم حبا بربي وسعيا لرضوان نفسه اللذي لا يرضى لهم كفرهم ويحب عباده ان يكونوا شاكرين , وثقتي بالله مطلقة فهو يهدي من يشاء وكل يوم هو في شان و نساله ان يهدي عباده اجمعين لما يحبه ويرضاه , وما ذلك على الله بعزيز والحمدلله رب العالمين

علي حسن الدعبوش
12-03-2019, 11:48 PM
لا اله الا الله وحده لا شريك له .
فجزاكم الله خير بالصبر على الرد
استغفر الله واتوب اليه

المهندس ماهر
13-03-2019, 05:06 AM
, الكلام بإختصار الكأس يحمل الماء الزُّلال , العبرة في الماء وليس في الكأس ,أنا أحمل الماء الزلال الذي أتى به الإمام ولكن ليس بكأس بل بجردل , ومناقشة العلماء بأسلوبهم هو الجردل ولكل واحد الحق في أن يستخدم الأواني التي تناسبه, والماء الزلال أتانا من الإمام على شكلِ نبع ننهلُ منه ولم يأتِنا بكأس أو بجردل و حاله كحال القرآن , هو نبع ندعو بما فيه بالأسلوب الذي يناسبنا و لكن حين نستشهد فنأخذ النص كما هو دون تحريف .لقد ترك البعض النقاش في الماء الزلال والإحاطة بمدلولاته وأصبحوا يناقِشون في الجردل , فماذا عساني أفعل ... يا علي .قلت لك ليس لي صبر على هذا

رضي الله والوالدين
13-03-2019, 05:13 AM
يا علي .قلت لك ليس لي صبر على هذا

لا يكلف الله نفسا الا وسعها , بل لديك صبر فان كانت اعمالك للناس فلا تصبر شيئا , وان كانت اعمالك خالصة لله فلاجله كل شيء يهون , وارجو منكم الاستفاضة في شرح المرسل والمرسل اليه في الاية التالية وكيف يستقيم الفهم مع الاعراب :
سَيَقُولُونَ ثَلَاثَةٌ رَّابِعُهُمْ كَلْبُهُمْ وَيَقُولُونَ خَمْسَةٌ سَادِسُهُمْ كَلْبُهُمْ رَجْمًا بِالْغَيْبِ وَيَقُولُونَ سَبْعَةٌ وَثَامِنُهُمْ كَلْبُهُمْ قُل رَّبِّي أَعْلَمُ بِعِدَّتِهِم مَّا يَعْلَمُهُمْ إِلَّا قَلِيلٌ فَلَا تُمَارِ فِيهِمْ إِلَّا مِرَاءً ظَاهِرًا وَلَا تَسْتَفْتِ فِيهِم مِّنْهُمْ أَحَدًا ﴿الكهف: ٢٢﴾

سرحان
13-03-2019, 11:40 AM
تعب يد الإمام من كثر مايكتب أن الحجه ليست بالاسم بل بالعلم
وانت تقيم عليهم الحجه بالاسم ؟؟!!
جنب التواطء جزاك الله خير

المهندس ماهر
14-03-2019, 06:43 AM
تعب يد الإمام من كثر مايكتب أن الحجه ليست بالاسم بل بالعلم
وانت تقيم عليهم الحجه بالاسم ؟؟!!
جنب التواطء جزاك الله خير

لم أذكر أنَّ الحُجَّة في الإسم أو سواه أنا تعرَّضتُ لإثبات أَّنَّ إسم ناصر محمد هو إسم يُواطِئُ إسم محمد أي يُحمَلُ عليه وينزلُ عليه ويوافِقُهُ لُغَةً ولا يُطابِقُهُ وليسَ هو الإسم الوحيد الذي يُمكن أن يُواطِئَ إسم مُحَمَّد فربما يأتي شخص آخر إسمه نصير محمد فهذا أيضاً إسم يُواطِئُ إسمَ مُحمد أو إسم مُعِزُّ محمد ولم أتطرَّق إلى أَنَّ الإسم حُجَّة أو غير ذلك ولكن أثبتُّ لُغَةً أَنَّ الإسمُ يُواطئُ إسم مُحمد وذلك للرد على أهل اللغة في أَنَّ هذا الإسمَ من الأسماءِ التي تُواطِئُ إسمَ مُحمَّد فأثبتُّ ذلك ,أمَّا موضوع إثبات أَنَّهُ الإمام فهناك أُمورٌ أُخرى كثيرة تُقامُ فيها الحُجَّة, فربما يأتي شخص آخر إسمه مُعِزُّ محمد ويدعي المهدوية فهل نصدقُهُ لِمجرد أنَّ إسمَهُ واطَئَ إسم مُحمَّد بالتأكيد لا . أرجو فهم المغزى من التوضيح اللغوي وهو أنَّ هذا الإسم ناصِر يُواطِئُ إسم مُحمد وهو ليس الإسمُ الوحيد الذي يُمكن أن يُواطِئَ إسمَ مُحمد .

ِعبد الكريم مدهش
14-03-2019, 08:11 AM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
بيانات الامام واضحة ولا تحتاج الى شرح او توضيح بمنهج العلماء او ما هنالك ...
بيانات الامام بشكل مختصر تحتاج الى نششششششر



سلام ُالله عليكم أحبتي الأنصار، ولطالما نهيناكم أن تكتبوا بياناً من عند أنفسكم حتى لا تكون حجّتكم ضعيفةً أمام من يجادلكم، ويا أخي الكريم (عدو إبليس) فلو أنك أرسلت لهم البيان المفصَّل بالبراهين التترى لنفي هذا الحديث لما استطاع أن ينكر الفتوى في ذلك الحديث المفتى ولكنك اكتفيت بذكر الحديث والآية، ولكن حين ترجع للبيان تجده كالبناء المحكم يشدُّ بعضه بعضاً، فما خطبكم لا تتمسكون بما أمركم به إمامكم المهدي؟ فذلك خيرٌ لكم وأشدّ تثبيتاً، ألا والله لو اعتصمتم ببيانات الإمام المهدي لما استطاع أحدٌ أن يهيمن عليكم في شيء مطلقاً، وما نرجوه منك أن تبعث لهم البيان الكامل الذي نفينا فيه هذا الحديث المفترى مع جميع الآيات في البيان كالبنيان يشدّ بعضه بعضاً وأخبرهم أننا في انتظارهم للحوار أينما يشاءون سواء في موقعي أو أحد مواقعهم فلا يخافون في الله لومة لائم

الإمام ناصر محمد اليماني
27-04-2011 - 07:09 AM


(https://www.nasser-yamani.com/showthread.php?p=14390)https://www.nasser-yamani.com/showthread.php?p=14390




كذلك ننهاكم أن تجادلوا الناس من عند أنفسكم وما ينبغي لكم يا معشر الأنصار إن كنتم من أنصار المهديّ المنتظَر قلباً وقالباً فلا تقولوا على المهديّ المنتظَر ما لم يقله للبشر. ولذلك نحرّم عليكم أن تجادلوا الناس إلا بالاقتباس من بيانات المهديّ المنتظَر ناصر محمد اليماني ولسوف تجدون البيان الحقّ للذكر للمهديّ المنتظَر كالسيف المسلول بيد أحدكم تقطعون به ألسنة الممترين، وننهاكم عن جدال الناس من عند أنفسكم فإن سألكم أحدٌ عن شيء فقوموا بالبحث لإجابته بالموقع وسوف تجدونه مفصلاً تفصيلاً خيراً من تفصيلكم وأحسن تأويلاً، وإذا لم تجدوا أنّ الإمام المهديّ سبق بالرد عليه فقولوا الله أعلم فسوف نضع سؤالك للإمام إن يشأ يردّ عليه بإذن الله بالحقّ إذا لم أخشَ عليكم الفتنة من بيانها. تصديقاً لقول الله تعالى: {يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ لاَ تَسْأَلُواْ عَنْ أَشْيَاء إِن تُبْدَ لَكُمْ تَسُؤْكُمْ وَإِن تَسْأَلُواْ عَنْهَا حِينَ يُنَزَّلُ الْقُرْآنُ تُبْدَ لَكُمْ عَفَا اللّهُ عَنْهَا وَاللّهُ غَفُورٌ حَلِيمٌ (101) قَدْ سَأَلَهَا قَوْمٌ مِنْ قَبْلِكُمْ ثُمَّ أَصْبَحُوا بِهَا كَافِرِينَ (102)} صدق الله العظيم [المائدة] .




ولم يبتعثكم المهديّ المنتظَر إلى مفتيي الديار وخطباء المنابر للحوار بالنيابة عن المهديّ المنتظَر، كلا وربي؛ بل لتبليغ البيان الحقّ للذكر



والدعوة للحضور إلى طاولة الحوار من قبل الظهور لحوار المهديّ المنتظَر الإمام ناصر محمد اليماني في موقعي الرئيسي للحوار ولا تضيّعوا وقتكم لحوارهم في مواقعهم، فكفانا أنّنا أضعنا شهرين في الحوار في (الرابطة العلمية العالميّة للأنساب الهاشمية) بعنوان دعوة للنقاش لحوار المهديّ المنتظَر ناصر محمد اليماني فأقمنا على من حاورنا الحجّة بالحقّ ونسفنا العقائد الباطلة نسفاً، ولا أبالي ما دمتُ على الحقّ فالحقّ أحقُّ أن يتبع، ولن أخشى في الله لومة لائمٍ والله أحقّ أن تخشوه إن كنتم مؤمنين، ولكن بدل أن يعترفوا بالحقّ من الذين تابعوا الحوار من العلماء التزموا بالصمت والساكت عن الحقّ شيطان أخرس.
الإمام ناصر محمد اليماني
11 - 04 - 1432 هـ
17 - 03 - 2011 مـ
10:26 مساءً




https://www.nasser-yamani.com/showthread.php?p=13078

علي حسن الدعبوش
14-03-2019, 06:25 PM
بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله رب العالمين
الذي لم يعرف الرحمه التي كتبها الله على نفسه .
سيقول كما قال نوح مخاطبا ربه عن ابنه
وكذالك قوم الاعراف
.كفار: {أَهَٰؤُلَاءِ الَّذِينَ أَقْسَمْتُمْ لَا يَنَالُهُمُ اللَّهُ بِرَحْمَةٍ ادْخُلُوا الْجَنَّةَ لَا خَوْفٌ عَلَيْكُمْ وَلَا أَنْتُمْ تَحْزَنُونَ}،
صدق الله العظيم .
لا اله لا انت ربي سبحانك اني كنت من الظالمين .