المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : فتوى الإمام المهدي بشأن ما حدث في بيت الله المعظم بالقصر الرئاسي في صنعاء



الإمام ناصر محمد اليماني
06-06-2011, 04:59 AM
English فارسى (http://www.the-greatnews.com/showthread.php?p=163585) Español Deutsh Italiano Melayu Türk Français



الإمام ناصر محمد اليماني
04 - 07 - 1432 هـ
06 - 06 - 2011 مـ
01:59 صباحاً
ــــــــــــــــــــ


فتوى الإمام المهديّ بشأن ما حدث في بيت الله المعظم بالقصر الرئاسي في صنعاء ..

بسم الله الرحمن الرحيم، والصلاة والسلام على جدّي وحبيب قلبي محمد رسول الله وآله الأطهار وجميع أنصار الله الواحد القهار، أمّا بعد..

فنرجو من الله العليّ القدير البالغ أمره أن يعود الرئيس علي عبد الله صالح إلى اليمن خلال شهر ستة 2011 سالماً معافى من بعد الشفاء برحمةٍ من الله الذي نجّاه برحمته، وكذلك نرجو من الله العلي القدير أن ينهي أزمة اليمن خلال شهر ستة برحمته ولطفه كما يحبّ ويرضى وإلى الله ترجع الأمور.

ألا وإنّ الإمام المهديّ ناصر محمد اليماني يفوِّض الأمر لله كما يحبّه ويرضى إنّ ربي على كلّ شيءٍ قديرٌ، وكذلك نرجو من الحيّ القيوم بحقّ لا إله إلا هو وبحقّ رحمته التي كتب على نفسه أن يُري الرئيس علي عبد الله صالح الحقّ حقاً فيرزقه اتباعه ويغفر له ما سلف من ذنبه ويشرح صدره بنور البيان الحقّ للقرآن العظيم، إن ربّي سميع الدُعاء، وأن يُري جميع قادات المسلمين وشعوبهم الحقّ حقاً ويرزقهم اتّباعه وأن يغفر لجميع المسلمين ما سلف من ذنوبهم وأن لا يؤاخذهم بذنوبهم وأخطائهم وأن يغفر لهم إنه هو الغفور الرحيم، وأن يهدي الناس أجمعين بالبيان الحقّ للقرآن المجيد إلى صراط العزيز الحميد، إنّ ربي على صراطٍ مستقيمٍ. تصديقاً لقول الله تعالى: {قَدْ جَاءَكُم مِّنَ اللَّـهِ نُورٌ‌ وَكِتَابٌ مُّبِينٌ ﴿١٥﴾ يَهْدِي بِهِ اللَّـهُ مَنِ اتَّبَعَ رِ‌ضْوَانَهُ سُبُلَ السَّلَامِ وَيُخْرِ‌جُهُم مِّنَ الظُّلُمَاتِ إِلَى النُّورِ‌ بِإِذْنِهِ وَيَهْدِيهِمْ إِلَىٰ صِرَ‌اطٍ مُّسْتَقِيمٍ ﴿١٦﴾} صدق الله العظيم [المائدة].

ونرجو من الله أن يستجيبوا لدعوة الاحتكام إلى كتاب الله القرآن العظيم. تصديقاً لقول الله تعالى: {وَأَنزَلْنَا إِلَيْكَ الْكِتَابَ بالحقّ مُصَدِّقاً لِّمَا بَيْنَ يَدَيْهِ مِنَ الْكِتَابِ وَمُهَيْمِناً عَلَيْهِ فَاحْكُم بَيْنَهُم بِمَا أَنزَلَ اللّهُ وَلاَ تَتَّبِعْ أَهْوَاءهُمْ عَمَّا جَاءكَ مِنَ الْحَقِّ لِكُلٍّ جَعَلْنَا مِنكُمْ شِرْعَةً وَمِنْهَاجاً وَلَوْ شَاء اللّهُ لَجَعَلَكُمْ أُمَّةً وَاحِدَةً وَلَـكِن لِّيَبْلُوَكُمْ فِي مَا آتَاكُم فَاسْتَبِقُوا الخَيْرَاتِ إِلَى الله مَرْجِعُكُمْ جَمِيعاً فَيُنَبِّئُكُم بِمَا كُنتُمْ فِيهِ تَخْتَلِفُونَ (48) وَأَنِ احْكُم بَيْنَهُم بِمَا أَنزَلَ اللّهُ وَلاَ تَتَّبِعْ أَهْوَاءهُمْ وَاحْذَرْهُمْ أَن يَفْتِنُوكَ عَن بَعْضِ مَا أَنزَلَ اللّهُ إِلَيْكَ فَإِن تَوَلَّوْاْ فَاعْلَمْ أَنَّمَا يُرِيدُ اللّهُ أَن يُصِيبَهُم بِبَعْضِ ذُنُوبِهِمْ وَإِنَّ كَثِيراً مِّنَ النَّاسِ لَفَاسِقُونَ (49)} صدق الله العظيم [المائدة].

أفلا يعلمون أنّ القرآن أكبر شاهد عليهم لئن ضلّوا عن الصراط المستقيم؟ تصديقاً لقول الله تعالى: {قُلْ أَيُّ شَيْءٍ أَكْبَرُ شَهَادةً قُلِ اللّهِ شَهِيدٌ بِيْنِي وَبَيْنَكُمْ وَأُوحِيَ إِلَيَّ هَذَا الْقُرْآنُ لأُنذِرَكُم بِهِ} صدق الله العظيم [الأنعام:19].

فقد أمر الله المؤمنين به أن يتّبعوه ويكفروا بما يخالف لمحكم القرآن العظيم، وجعل الله القرآن العظيم حجّة الله عليهم يوم القيامة لو لم يتّبعوه ويكفروا لما يخالف لمحكمه. تصديقاً لقول الله تعالى: {وَهَـذَا كِتَابٌ أَنزَلْنَاهُ مُبَارَكٌ فَاتَّبِعُوهُ وَاتَّقُواْ لَعَلَّكُمْ تُرْحَمُونَ (155) أَن تَقُولُواْ إِنَّمَا أُنزِلَ الْكِتَابُ عَلَى طَآئِفَتَيْنِ مِن قَبْلِنَا وَإِن كُنَّا عَن دِرَاسَتِهِمْ لَغَافِلِينَ (156) أَوْ تَقُولُواْ لَوْ أَنَّا أُنزِلَ عَلَيْنَا الْكِتَابُ لَكُنَّا أَهْدَى مِنْهُمْ فَقَدْ جَاءكُم بَيِّنَةٌ مِّن رَّبِّكُمْ وَهُدًى وَرَحْمَةٌ فَمَنْ أَظْلَمُ مِمَّن كَذَّبَ بِآيَاتِ اللّهِ وَصَدَفَ عَنْهَا سَنَجْزِي الَّذِينَ يَصْدِفُونَ عَنْ آيَاتِنَا سُوءَ الْعَذَابِ بِمَا كَانُواْ يَصْدِفُونَ(157)} صدق الله العظيم [الأنعام].

وتصديقاً لقول الله تعالى: {كِتَابٌ أُنزِلَ إِلَيْكَ فَلاَ يَكُن فِي صَدْرِكَ حَرَجٌ مِّنْهُ لِتُنذِرَ بِهِ وَذِكْرَى لِلْمُؤْمِنِينَ (2) اتَّبِعُواْ مَا أُنزِلَ إِلَيْكُم مِّن رَّبِّكُمْ وَلاَ تَتَّبِعُواْ مِن دُونِهِ أَوْلِيَاء قَلِيلاً مَّا تَذَكَّرُونَ(3)} صدق الله العظيم [الأعراف].

وجعل الله محكم القرآن العظيم هو البرهان الحقّ لمن يريد أن يتبع الحقّ من ربه. تصديقاً لقول الله تعالى: {قُلْ يَا أَيُّهَا النَّاسُ قَدْ جَاءكُمُ الحقّ من ربكم فَمَنِ اهْتَدَى فَإِنَّمَا يَهْتَدِي لِنَفْسِهِ وَمَن ضَلَّ فَإِنَّمَا يَضِلُّ عَلَيْهَا وَمَا أَنَاْ عَلَيْكُم بِوَكِيلٍ} صدق الله العظيم [يونس:108].

ومن كفر بالقرآن العظيم أو أعرض عن اتّباعه واعتصم بما يخالف لمحكمه من الذين فرّقوا دينهم شيعاً وأحزاباً فالنار موعده. تصديقاً لقول الله تعالى: {وَمَن يَكْفُرْ بِهِ مِنَ الأَحْزَابِ فَالنَّارُ مَوْعِدُهُ فَلاَ تَكُ فِي مِرْيَةٍ مِّنْهُ إِنَّهُ الْحَقُّ مِن رَّبِّكَ وَلَـكِنَّ أَكْثَرَ النَّاسِ لاَ يُؤْمِنُونَ} صدق الله العظيم [هود:17].

كون القرآن جعله الله حجّته على رسوله وحجّته على العالمين أجمعين كون الله جعل فيه الحكم الحقّ فيما كانوا فيه يختلفون. تصديقاً لقول الله تعالى: {وَكَذَلِكَ أَنزَلْنَاهُ حُكْماً عَرَبِيّاً وَلَئِنِ اتَّبَعْتَ أَهْوَاءهُم بَعْدَ مَا جَاءكَ مِنَ الْعِلْمِ مَا لَكَ مِنَ اللّهِ مِن وَلِيٍّ وَلاَ وَاقٍ} صدق الله العظيم [الرعد:37].

فانظروا للتهديد والوعيد من الله إلى محمدٍ عبده ورسوله: {وَكَذَلِكَ أَنزَلْنَاهُ حُكْماً عَرَبِيّاً وَلَئِنِ اتَّبَعْتَ أَهْوَاءهُم بَعْدَ مَا جَاءكَ مِنَ الْعِلْمِ مَا لَكَ مِنَ اللّهِ مِن وَلِيٍّ وَلاَ وَاقٍ} صدق الله العظيم، كون الله جعل في محكم القرآن العظيم الحكم الحقّ فيما اختلفوا فيه في دينهم. تصديقاً لقول الله تعالى: {وَمَا أَنزَلْنَا عَلَيْكَ الْكِتَابَ إِلاَّ لِتُبَيِّنَ لَهُمُ الَّذِي اخْتَلَفُواْ فِيهِ وَهُدًى وَرَحْمَةً لِّقَوْمٍ يُؤْمِنُونَ} صدق الله العظيم [النحل:64].

ولم يفتِكم الله أنّ القرآن لا يعلمُ تأويله إلا الله جميعاً كونكم تعلمون إنما يقصد الآيات المتشابهات وهي بنسبة 10%؛ بل قال الله تعالى: {وَلَقَدْ أَنزَلْنَا إِلَيْكَ آيَاتٍ بَيِّنَاتٍ وَمَا يَكْفُرُ بِهَا إِلاَّ الْفَاسِقُونَ} صدق الله العظيم [البقرة:99]. ألا وإن الآيات البيّنات هُنّ آياتٌ محكماتٌ جعلهنّ الله آيات أمّ الكتاب وأساس الدين ومن ثم أمركم الله أن تتّبعوا آيات الكتاب المحكمات البيّنات. ومن آياته البيّنات لعالمكم وعامة المسلمين أنّكم تجدون أنّ الله يُحذِّركم من التفرّق إلى شيعٍ وأحزابٍ في الدين في قوله تعالى: {وَلا تَكُونُوا كَالَّذِينَ تَفَرَّقُوا وَاخْتَلَفُوا مِنْ بَعْدِ مَا جَاءَهُمُ البيّنات وَأُولَئِكَ لَهُمْ عَذَابٌ عَظِيمٌ (105)} صدق الله العظيم [آل عمران].

ولذلك تجدون الإمام المهديّ ناصر محمد لم يدعُ إلى فرقةٍ جديدةٍ في الدين ولم يسمِّ له مذهباً كون المذهبيّة هي السبب في تفرّقكم إلى أحزابٍ وشيعٍ وكل حزبٍ بما لديهم فرحون، ولذلك نحرم المذهبيّة في دين الله وندعوكم جميعاً المُسلمين والنصارى واليهود والناس أجمعين إلى كلمةٍ سواء بين العالمين أن لا نعبد إلا الله وحده لا شريك له وأن نؤمن بجميع أنبياء الله وكتبه ونتبعها جميعاً إلا ما وجدناه فيها مخالف لمحكم كتاب الله القرآن العظيم فهنا أمرنا الله جميعاً أن نعتصم بحبل الله القرآن العظيم وأن لا نتفرق في دين الله. تصديقاً لقول الله تعالى: {وَاعْتَصِمُواْ بِحَبْلِ اللّهِ جَمِيعاً وَلاَ تَفَرَّقُواْ} صدق الله العظيم [آل عمران:103].

كون حبل الله المتين الذي أمركم بالاعتصام به هو القرآن العظيم البرهان للحقّ من ربكم. تصديقاً لقول الله تعالى: {يَا أَيُّهَا النَّاسُ قَدْ جَاءكُم بُرْهَانٌ مِّن رَّبِّكُمْ وَأَنزَلْنَا إِلَيْكُمْ نُورًا مُّبِينًا (174) فَأَمَّا الَّذِينَ آمَنُواْ بِاللّهِ وَاعْتَصَمُواْ بِهِ فَسَيُدْخِلُهُمْ فِي رَحْمَةٍ مِّنْهُ وَفَضْلٍ وَيَهْدِيهِمْ إِلَيْهِ صِرَاطًا مُّسْتَقِيمًا (175)} صدق الله العظيم [النساء].

كوننا لا ننهى أهل الكتاب عن اتّباع التوراة والإنجيل وإنما ننهاهم عمّا وجدوه جاء مخالفاً فيها لمحكم القرآن العظيم، وكذلك ننهى المسلمين عن اتّباع ما جاء مخالفاً لمحكم القرآن في سُنّة البيان كونها ليست محفوظةً من التحريف والتزييف والإدراج الزائد ولذلك ندعو المسلمين والنصارى واليهود والناس أجمعين أن يتّبعوا القرآن العظيم لعلهم يرحمون. تصديقاً لقول الله تعالى: {وَهَذَا كِتَابٌ أَنزَلْنَاهُ مُبَارَكٌ فَاتَّبِعُوهُ وَاتَّقُواْ لَعَلَّكُمْ تُرْحَمُونَ} صدق الله العظيم [الأنعام:155].

ألا والله إنّ الإمام المهديّ لا يدعوهم إلا إلى ما دعاهم إليه أنبياؤه ورسله أن يعبدوا الله وحده لا شريك له على بصيرةٍ من ربهم القرآن العظيم رسالة الله الشاملة للإنس والجنّ أجمعين البصيرة الحقّ المحفوظة من التحريف حجّة الله عليهم بالحقّ. تصديقاً لقول الله تعالى: {وَأَنْ أَتْلُوَ الْقُرْآنَ فَمَنِ اهْتَدَى فَإِنَّمَا يَهْتَدِي لِنَفْسِهِ وَمَن ضَلَّ فَقُلْ إِنَّمَا أَنَا مِنَ الْمُنذِرِينَ (92) وَقُلِ الْحَمْدُ لِلَّهِ سَيُرِيكُمْ آيَاتِهِ فَتَعْرِفُونَهَا وَمَا رَبُّكَ بِغَافِلٍ عَمَّا تَعْمَلُونَ (93)} صدق الله العظيم [النمل].

كونه الذكر المحفوظ من التحريف ومن أعرض عنه أو عن الدعوة إلى الاحتكام إليه فإنه يحمل يوم القيامة وزراً كبيراً. تصديقاً لقول الله تعالى: {وَقَدْ آتَيْنَاكَ مِن لَّدُنَّا ذِكْراً (99) مَنْ أَعْرَضَ عَنْهُ فَإِنَّهُ يَحْمِلُ يَوْمَ الْقِيَامَةِ وِزْراً (100)} صدق الله العظيم [طه].

كون من أكبر أنواع الظلم للنفس هو أن نذكِّركم بآيات الله في محكم كتابه ومن ثم لا تتّبعوها، فمن أعرض عن اتّباعها فقد ظلم نفسه ظلماً عظيماً ثم يجعل الله القرآن العظيم عليه عمًى فلا يستطيع أن يفقه حتى آيات الكتاب المحكمات البيّنات للعالِم وعامة المسلمين. تصديقاً لقول الله تعالى: {وَمَنْ أَظْلَمُ مِمَّنْ ذُكِّرَ بِآيَاتِ رَبِّهِ فَأَعْرَضَ عَنْهَا وَنَسِيَ مَا قَدَّمَتْ يَدَاهُ إِنَّا جَعَلْنَا عَلَى قُلُوبِهِمْ أَكِنَّةً أَنْ يَفْقَهُوهُ وَفِي آذَانِهِمْ وَقْرًا وَإِنْ تَدْعُهُمْ إِلَى الْهُدَى فَلَنْ يَهْتَدُوا إِذًا أَبَدًا (57)} صدق الله العظيم [الكهف].

ويا عباد الله إنما نحدثكم بحديث الله فبأي حديثٍ بعده تؤمنون؟ وتذكّروا قول الله تعالى: {تَلْكَ آيَاتُ اللّهِ نَتْلُوهَا عَلَيْكَ بالحقّ فَبِأَيّ حَدِيثٍ بَعْدَ اللّهِ وَآيَاتِهِ يُؤْمِنُونَ} [الجاثية:6].

وقال الله تعالى: {وَيْلٌ يَوْمَئِذٍ لِّلْمُكَذِّبِينَ (49) فَبِأَيِّ حَدِيثٍ بَعْدَهُ يُؤْمِنُونَ (50)} صدق الله العظيم، ومن ثم نقول: {إِنَّا لِلّهِ وَإِنَّـا إِلَيْهِ رَاجِعونَ} [البقرة:156].

ويا أيها الناس اتّقوا الله! إنما أنتم إخوةٌ على أبوين فمن أحلّ لكم أن تقتلوا بعضكم بعضاً، فما أرخص النفس عند القاتلين وما أغلاها وأعظم قدرها عند الله إلا من أهان نفسه فتعدى حدود الله وظلم نفسه فقتل أخاه الإنسان! أفلا تعلمون أنّ سيئة القتل هي السيئة الوحيدة التي لم تكن بسيئةٍ مثلها في الكتاب؟ وقال الله تعالى: {مَنْ عَمِلَ سَيِّئَةً فَلَا يُجْزَى إِلَّا مِثْلَهَا} صدق الله العظيم [غافر:40].

إلا سيئة قتل النفس بغير الحقّ فتجدون أنّ الله ضاعفها فجعلها كتعداد الناس أجمعين من آدم إلى آخر مولودٍ من ذريّة آدم. تصديقاً لقول الله تعالى: {أَنَّهُ مَنْ قَتَلَ نَفْساً بِغَيْرِ نَفْسٍ أَوْ فَسَادٍ فِي الْأَرْضِ فَكَأَنَّمَا قَتَلَ النَّاسَ جَمِيعاً} صدق الله العظيم [المائدة:32].

فلماذا قتل النفس على قلوبكم هيّنٌ؟ ولسوف أفتي القاتلين لماذا قتل النفس على قلوبهم هينٌ وذلك لأنهم لا يتّقون الله شديد العقاب، فمن يجرهم من عذاب الله إن كانوا صادقين؟ وكذلك يا معشر المؤمنين الذين يقتلون بعضهم بعضاً فهل تعلمون ما جزاء القاتلين للمؤمنين؟ أفلا تعلمون أنه لعن الله من قتل مؤمناً وغضب عليه وأعدّ له عذاباً عظيماً؟ تصديقاً لقول الله تعالى: {وَمَنْ يَقْتُلْ مُؤْمِناً مُتَعَمِّداً فَجَزَاؤُهُ جَهَنَّمُ خَالِداً فِيهَا وَغَضِبَ اللَّهُ عَلَيْهِ وَلَعَنَهُ وَأَعَدَّ لَهُ عَذَاباً عَظِيماً (93)} صدق الله العظيم [النساء].

بل حتى بيت الله (المقدس) الذي من دخله كان آمناً ولو كان قاتلاً حتى يخرج منه نظراً لأنه دخل بيت الله المقدس، فكيف تعتدون على من كان في بيوت الله إلا الذين تبرأ الله منهم أن يدخلوا بيوته شاهدين على أنفسهم بالكفر، أفلا تنظرون في الكتاب أنّ الله حرّم في بيوته أن تمسّوا زوجاتكم حتى ولو كنتم مختبئين وراء الحجاب داخل المسجد برغم أنّ مجامعة زوجاتكم حلالٌ لكم من الله إلا داخل بيوته جعله عليكم محرماً، فانظروا إلى المعتكف في بيت الله ومن ثمّ جاءت إليه زوجته إلى مخدعه في المسجد فحرّم الله عليه ما أحلّه له؛ بمعنى أنّه محرّم عليه أن يجامع زوجته حتى ولو كانوا من وراء حجابٍ وهي حلاله ولكنها محرّمةٌ على زوجها في بيت الله المعظم نظراً لأنّ لبيت الله حرمة كبرى في الكتاب. وقال الله تعالى: {وَلاَ تُبَاشِرُوهُنَّ وَأَنتُمْ عَاكِفُونَ فِي الْمَسَاجِدِ تِلْكَ حُدُودُ اللّهِ فَلاَ تَقْرَبُوهَا كَذَلِكَ يُبَيِّنُ اللّهُ آيَاتِهِ لِلنَّاسِ لَعَلَّهُمْ يَتَّقُونَ} صدق الله العظيم [البقرة:187].

فما ظنّكم بالذين دمّروا بيت الله على رؤوس المصلّين بحجّة أنّهم يريدون قتل الرئيس علي عبد الله صالح وهو بين يدي ربّه في بيت الله المعظم! وتالله إنّ الذي فعل ذلك لمن الكافرين لعنهم الله وغضب عليهم وأعدّ لهم عذاباً عظيماً، فها هم لم ينجحوا واكتسبوا إثماً عظيماً، فمن يجرهم من عذاب الله وبأسه الشديد حتى ولو كان الرئيس علي عبد الله صالح يستحق القتل في نظرهم فما كان لهم أن يرتقبوا لقتله وهو في بيت الله المعظم وفي يوم الجمعة المباركة فذلك كفرٌ على كفرٍ.

ويا معشر المعارضة والشباب والحوثيين والقاعدة الذين فرحوا بذلك فرحاً كبيراً وذبحوا الولائم، فأين حرمة بيت الله في قلوبكم؟ ولم أرَكم تستنكرون محاولة قتل الرئيس علي عبد الله صالح في بيت الله المعظم وكأنّ حرمة بيت الله المعظم لا تعني لكم شيئاً! فهل أنتم مسلمون أم كافرون؟ ولا أبرئ علي عبد الله صالح من سفك الدماء والله أعلم به وبما يفعل وأنتم أعلم بما تفعلون ولكني أريد أن أذكِّركم بحرمة بيت الله المقدس في الكتاب الذي حرم الله عليكم فيه شيئاً أحلّه لكم في قول الله تعالى: {وَلاَ تُبَاشِرُوهُنَّ وَأَنتُمْ عَاكِفُونَ فِي الْمَسَاجِدِ تِلْكَ حُدُودُ اللّهِ فَلاَ تَقْرَبُوهَا كَذَلِكَ يُبَيِّنُ اللّهُ آيَاتِهِ لِلنَّاسِ لَعَلَّهُمْ يَتَّقُونَ} صدق الله العظيم، فما بالكم بمن يقتل ويسفك الدماء في بيوت الله فما جزاؤهم في الكتاب؟ أفلا يتقون؟ أم تريدون السعي إلى خراب بيوت الله؟ فتذكّروا قول الله تعالى: {وَمَنْ أَظْلَمُ مِمَّن مَّنَعَ مَسَاجِدَ اللَّهِ أَن يُذْكَرَ فِيهَا اسمه وَسَعَى فِي خَرَابِهَا أُوْلَئِكَ مَا كَانَ لَهُمْ أَن يَدْخُلُوهَا إِلاَّ خَائِفِينَ لَهُمْ فِي الدُّنْيَا خِزْيٌ وَلَهُمْ فِي الآخِرَةِ عَذَابٌ عَظِيمٌ} صدق الله العظيم [البقرة:114].

فكيف ننتظر منكم الخير والحكم بما أنزل الله يا من فرحتم بما أغضب الله ويا من حاولتم قتل الرئيس علي عبد الله صالح في بيت الله المعظم ولم تتّقوا الله في حرمة بيته المعظم وقتل النفس بغير الحقّ أشدّ حرمةً من هدم الكعبة حجراً حجراً! وكذلك أنت يا علي عبد الله صالح فلا أبرئك من سفك الدماء حتى تثبت براءتك وتظهر لليمانيين أصحاب جريمة يوم الجمعة في حيّ الجامعة قبل عدة أشهرٍ، وأمّا الذين تسفك دماؤهم من المتظاهرين إذا تعدّوا حدود الله وأرادوا نهب ممتلكات المسلمين بالمؤسسات العامة فيجب منعهم بكلّ حيلةٍ ووسيلةٍ وتحاشي سفك دمائهم إلا أن يقاتلونكم ويريدون النهب والسلب فأولئك ليسوا بمتظاهرين سلميين؛ بل حكمهم حكم المفسدين في الأرض، ولكن للأسف يا فخامة الرئيس علي عبد الله صالح فكذلك طاقم حكومتك مفسدون في الأرض فهم كذلك ينهبون مال المسلمين العام بخزينة الدولة ويسرقون من أموال الدولة بغير حساب وهي حقّ للشعب فلمَ تحمِي أموال المسلمين من الذين يسرقون بيت مال المُسلمين بحجّة المشاريع الوهميّة أو بحجّة عمل مشروعٍ ما؟ فإذا كانت تكلفته بعشرين مليون فيجعلون تكلفته بمائة مليون وتكلفته ليست إلا بخمس المبلغ! فكيف إذاً سوف تبني اقتصاد البلاد وتحسن معيشة العباد؟

بل الأعجب من ذلك ما تفعله وزارة الأشغال العامة والطرق فكيف أنهم يسفلتون أحد الشوارع وبعد عدة أشهر نجدهم يخربون إسفلت الشارع بحجّة إنشاء المجاري حتى إذا أعادوها وسفلتوا الشارع من جديدٍ وبعد عدّة أشهر نجدهم يخربوها من جديدٍ بحجّة عملٍ آخر في الشارع! أفلا يتقون الله في أموال المسلمين؟ أفلا يكونوا قادرين على إنشاء المجاري وغيرها والسفلتة معاً ليكون عملاً ناجحاً غير منقوصٍ؟ فلو أنّهم سفلتوا شارعاً جديداً بدلاً من تخريب ما أصلحوه من قبل ونحن نعلم ما يريدون إنّما يريدون أن يكون ذلك ذريعة للسلب والنهب للمال العام وذلك محرّم في كتاب الله! وللأسف إنّ فخامة الرئيس علي عبد الله صالح ترك الحبل على الغارب وهو يعلم بما يصنعون كونه أصبح غير قادرٍ على منعهم لأنّ طاقم الحكومة قد أصبحوا جميعاً سارقي بيت المال العام، ومن ثم أقول يا فخامة الرئيس: "ألست أنت من انتقاهم من بين الشعب وكأنك تملك مجهراً مكبراً تستنبط من خلاله السارق من بين الشعب فتولّيهم على أموال المُسلمين! فما خطبك وماذا دهاك حتى تفعل ذلك؟ ولذلك فشلت سياستك فشلاً ذريعاً كونك لا تضع الرجل المناسب في المكان المناسب وذلك سبب رئيسي في فشل حكمك على اليمن كونك أسندت الأمر إلى غير أهل الأمانة والتقوى، فاتّق الله!
وما كان للإمام المهديّ ناصر محمد اليماني أن يجاملك في شيء لترضى عنه لكي تسلّمه القيادة! فالأمر لله من قبل ومن بعد، ولا أدري عن سرّ موعدك في آخر رؤيا رأيتها لك فلم تكلمني وإنما رأيتك أخذت قلماً من جيبك وكذلك أخذت ورقةً صغيرةً ومن ثم كتبت فيها عدّة كلمات ومن ثم أعطيتني تلك الورقة فقرأتها فوجدت أن الرئيس علي عبد الله صالح كتب لي فيها:
((أريد أن تقابلني في ثمانية وعشرين ستة))
انتهى.

وتالله لا أدري ما سرّ ذلك الموعد عند ربي ولا أدري هل هو شهر ستة 2011 أم في عامٍ آخر وإلى الله ترجع الأمور، وكذلك لا أدري فهل في ذلك التاريخ سوف تسلّم القيادة. ويا أحبتي في الله إن الإمام المهديّ لا يريد أن يؤسس دعوته على الرؤيا سواء تحقّقت أم يمحوها الله. تصديقاً لقول الله تعالى: {يَمْحُوا اللَّهُ مَا يَشَاءُ وَيُثْبِتُ وَعِنْدَهُ أُمُّ الْكِتَابِ} صدق الله العظيم [الرعد:39].

وإنما يتحقق ذلك لو كان علي عبد الله صالح من الشاكرين لو يكون أوّل من يسلم قيادة الخلافة الإسلاميّة إلى الإمام المهديّ فذلك تكريم له من الله لئن اتّبع الحقّ من ربِّه واستجاب لدعوة الاحتكام إلى كتاب الله القرآن العظيم، ولكن للأسف إن الرئيس علي عبد الله صالح لم يٌقِم للإمام المهديّ وزناً إلى حدّ الآن ولكني مجبرٌ على الوفاء بعهدي له في رؤيا أخرى بالحقّ وكنت حينها ألبس اللباس العسكري ورأيت علي عبد الله صالح يجمع أغراضه في شنطةٍ دبلوماسيّةٍ سوداء ومن ثم جعلها في يده الشمال ومن ثم صافحني بيده اليمنى فقال: (سلمتك القيادة وأنا وزوجتي في ذمتك)، ومن ثم طمأنته فقلت له: (لا تخف والله إني سوف أكون لك خيراً لك من ولدك) انتهى. ويا أحبتي في الله إن ذلك العهد بقدرٍ من الله، ووجب على الإمام المهديّ أن يفي بعهده بالوفاء للرئيس علي عبد الله صالح فالله أعلم به.

وأما في رؤيا أخرى فجاء إلى داري فقابلته في داري وأوّل ما واجهني قال لي في الرؤيا الحقّ ما يلي: (قرية فلان بن فلان قريتي) وذكر اسم جدّي فقلت له ما يلي: (أفلا ترى أنّ العرّافين لا يحذرون إلا من الصالحين، ألم يحذروا فرعون من موسى وهو رجل صالح ولا تجدهم يحذرون من الكافرين؟) ومن ثم قاطعني فقال: ((صدقت لأنهم أولياؤهم)). انتهت الرؤيا بالحقّ والله على ما أقول شهيدٌ ووكيلٌ.

ونُنوِّه أنّي لا أعلم عن سرّ 28 /6/ كوني لا أعلم المقصود من الرؤيا، وهل هي هذا العام؟ فالله أعلم ولكن الرؤيا نترك تصديقها على الله كما يحبّ ويرضى في قدرها المقدور وإلى الله تُرجع الأمور، والمهم أنّي مؤمن أنّي لم أفترِ على الله في هذه الرؤيا ما لم يرِني ربّي بل حوالي سبعاً من الرؤى للأخ الرئيس علي عبد الله صالح يقابلني فيمدّ يده اليمنى فيصافحني ويقول: ((سلمتك القيادة))، ولذلك لا نزال ننتظر من الرئيس علي عبد الله صالح خيراً ونظنّ فيه خيراً ونحن ننتظر جميعاً أن يصدقني الله الرؤيا بالحقّ على الواقع الحقيقي.

وأما الذين يريدون أن يحولوا بينه وبين الرجوع إلى اليمن فسوف أقول لهم إنّه بإذن الله سوف يرجع بإذن الله خلال شهر ستة، فهيا امنعوا قدر الله المقدور في الكتاب المسطور إن كنتم صادقين، وللأسف إنه لو كان يهمكم يا معشر المعارضة وأحزابهم أمن البلاد والعباد وعدم سفك دماء المسلمين اليمانيين لقلتم: يا معشر دول الخليج وعلى رأسهم المملكة العربيّة السعوديّة فبما أنّ الرئيس علي عبد الله صالح قال على مستوى الشاشة التلفزيونية ما يلي: (عهداً علي أني لن أترشح مرةً أخرى للرئاسة ولن أورث)؛ بمعنى أنّه عاهد الله أنّه لن يترشح ولن يورِّث الحكم لولده من بعده أو لأحدٍ من أهل بيته ثم تقولون يا معشر المعارضة: "فنحن سوف نصبر عليه حتى ينهي فترته الرئاسيّة حفاظاً على اليمن وأهل اليمن وعدم سفك دماء المسلمين اليمانيين بشرط أن يضمن على الوفاء بعهده أنّه لن يترشح ولن يُورِّث أمام كافة دول مجلس التعاون الخليجي جميعاً وعلى رأسهم المملكة العربيّة السعوديّة ومن ثم نصبر عليه حتى ينهي فترته الرئاسيّة فقد صبرنا عليه أكثر من ثلاثين عاماً فكيف لا نصبر عليه سنتين؟ بل سوف نصبر عليه من أجل حقن دماء المُسلمين".

فبالله عليكم أليس ذلك حلاً منطقياً يا معشر المعارضة وأحزابهم؟ أليس ذلك أهون من أن تُدخِلوا البلاد في حربٍ أهليّةٍ لا يُحمد عقباها؟ كون الحرب الأهليّة سوف تدمّر اليمن تدميراً وتُزهق أنفساً كثيرةً وتدمّر الاقتصاد الضعيف وينهار اليمن جميعه، أفلا تتقون يا معشر المعارضة! فإنْ قال الرئيس علي عبد الله صالح سوف أكمل فترة رئاستي فأذهب من السلطة فذلك حسب الاتفاق بينكم في الدستور أنّ من نجح في الانتخابات الرئاسيّة فحدّدْتم له زمناً معيناً حتى تأتي الانتخابات الرئاسيّة مرةً أخرى لترشيحه، ولكنّكم تريدون أن يذهب من السلطة قبل انتهاء فترته المتّفق عليها، ولسوف ننظر لهذا الاتفاق من ناحية شرعيّة في دين الله فلو أنّكم تداينتم بدينٍ إلى أجلٍ مسمّى كما أمركم الله في محكم كتابه: {يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ إِذَا تَدَايَنتُم بِدَيْنٍ إِلَى أَجَلٍ مُّسَمًّى فَاكْتُبُوهُ وَلْيَكْتُب بَّيْنَكُمْ كَاتِبٌ بِالْعَدْلِ وَلاَ يَأْبَ كَاتِبٌ أَنْ يَكْتُبَ كَمَا عَلَّمَهُ اللّهُ فَلْيَكْتُبْ وَلْيُمْلِلِ الَّذِي عَلَيْهِ الْحَقُّ وَلْيَتَّقِ اللّهَ رَبَّهُ وَلاَ يَبْخَسْ مِنْهُ شَيْئاً فَإن كَانَ الَّذِي عَلَيْهِ الْحَقُّ سَفِيهاً أَوْ ضَعِيفاً أَوْ لاَ يَسْتَطِيعُ أَن يُمِلَّ هُوَ فَلْيُمْلِلْ وَلِيُّهُ بِالْعَدْلِ وَاسْتَشْهِدُواْ شَهِيدَيْنِ من رِّجَالِكُمْ فَإِن لَّمْ يَكُونَا رَجُلَيْنِ فَرَجُلٌ وَامْرَأَتَانِ مِمَّن تَرْضَوْنَ مِنَ الشُّهَدَاء أَن تَضِلَّ إْحْدَاهُمَا فَتُذَكِّرَ إِحْدَاهُمَا الأُخْرَى وَلاَ يَأْبَ الشُّهَدَاء إِذَا مَا دُعُواْ وَلاَ تَسْأَمُوْاْ أَن تَكْتُبُوْهُ صَغِيراً أَو كَبِيراً إِلَى أَجَلِهِ ذَلِكُمْ أَقْسَطُ عِندَ اللّهِ وَأَقْومُ لِلشَّهَادَةِ وَأَدْنَى أَلاَّ تَرْتَابُواْ} صدق الله العظيم [البقرة:282].

فالسؤال الذي يطرح نفسه: فهل يحقّ لمن كان من أصحاب الدَّين أن يطالبوا الذي عليه الدَّين فيأمروه أن يؤدي الدّين الذي عليه من قبل انتهاء أجله المعلوم؟ والجواب: لا يجوز لصاحب الحقّ أن يحرج أخيه بتسليم حقّه حتى يأتي أجله المسمى، غير أنه يحقّ لمن عليه الحقّ أن يقوم بتسليم الحقّ الذي عليه من قبل أن يأتي أجله المسمى طوعاً إن يشأ، ولكنّ الذي له الحقّ لا يحقّ له أن يطالب بإرجاع الدين من قبل أن يأتي أجله المسمى، وكذلك اتفاقكم في انتخاب الرئيس كان الاتفاق بين الرئيس والمرؤوس أن ينتخبوه رئيساً لدولتهم ويحددوا بقاءه في السلطة إلى أجلٍ مسمًى فلا يمكث فيه من بعد ذلك إلا بترشيحٍ جديدٍ له أو يحلّ محلّه المرشح الجديد، والسؤال الذي يطرح نفسه مرةً أخرى: فهل يحقّ لكم شرعاً أن تقوموا بطرده قبل أن يأتي أجل الرئاسة المتفق عليها إلى خلال عام 2013م؟ فأي ديمقراطيّة هذه في نظركم؟ بل هذه ديمخراطيّة ما أنزل الله بها من سلطان وحتى ولو تبيّن للمرؤوسين أنّ من انتخبوه رئيساً لم يكن أهلاً لذلك فعليهم أن يتحملوا خطأهم كونهم من رشحوه لذلك المنصب ولذلك فليتحملوا خطأهم ويصبروا عليه حتى تنتهي فترته الرئاسيّة ومن ثمّ لا يرشحونه مرةً أخرى، فهذا ما يقوله العقل والمنطق.

وعليه فإن الإمام المهديّ ليحكم بينكم بالحقّ أنه لا يحقّ لكم طرد علي عبد الله صالح من السلطة من قبل أن تنتهي فترة رئاسته المتفق عليها في الدستور في عام 2006 إلى عام 2013 ولا أظنّه سوف يرشح نفسه مرةً أخرى برغم أنه يكذب من قبل إلا في هذه الفترةً وتالله إنّه لمن الصادقين كونه يرى لو أنه يترشح مرةً أخرى كونه سوف يحرق كرته ولذلك فضّل أن يذهب بماء وجهه ولكن بعد أن ينهي فترته الرئاسيّة حتى لا يكون الرئيس المخلوع، ولكنكم مصرّون على محاكمته وإذلاله هو وأسرته فجعلتموه بين أمرين أحلاهما مرّ؛ فإمّا أن يخضع لكم فيفعل كما فعل حسني مبارك ومن ثم تذلّوه كما ذلّه الشعب المصري، ولذلك فقد اعتبر بما حدث لحسني مبارك وزوجته وأولاده فقد اعتبر من فعل حسني فلم يشفع له ذلك لدى الشعب المصري وهاهم يذلّون حسني هو وزوجته وأولاده، وكذلك علي عبد الله صالح يرى أنه سوف يحدث له كما حدث لحسني مبارك وزوجته وأولاده لو أنه يسلّم إليكم القيادة من قبل أن تنتهي فترته الرئاسيّة، وبرغم أنّه لا يحبّ سفك الدماء ولكنّكم جعلتموه بين أمرين أحلاهما مرٌ ولذلك قرر إعلان الحرب وكما يقول المثل (عليَّ وعلى أعدائي).

فاتقوا الله يا معشر المعارضة، وتالله إنّ عقولكم تتّفق مع حكم الإمام ناصر محمد اليماني بالحقّ بينكم وإنّكم أنتم الخاطئون برغم أنّ الرئيس علي عبد الله صالح فاشلٌ في سياسته كرئيس دولة فلم يستطِع أن يأمر بالمعروف وينهى عن المنكر ولم يستطع أن يحكم بما أنزل الله ولكن ذلك ليس حجّةً لكم أن تُدِخلوا البلاد في حربٍ أهليّة لا يُحمد عقباها فتؤخروا اليمن خمسين عاماً للوراء وبعد خمسين عاماً يرجع وضع اليمن إلى ما هو عليه اليوم لولا بعث الإمام المهدي، أفلا تعقلون! أليس الصبر خيراً لكم أن يكمل فترته الرئاسيّة الحاليّة فتصبروا سنتين ثم يذهب من السلطة إلى غير رجعةٍ، أفلا تتقون؟ ولكن للأسف يا معشر آل الأحمر فأنتم تعتبرونها ومن معكم من المعارضة فرصة العمر للنيل من السلطة في ظلّ هذه الظروف الأمنيّة التي تمرّ بها المنطقة العربيّة، والمهم أن يرحل من السلطة علي عبد الله صالح وحتى ولو سال الدم إلى الركب فلا يهمكم ذلك كون من سوف تُسفك دماؤهم هم من الشباب الذين لا يعقلون وأنتم وأبناؤكم سالمون وهذه هي الحقيقة ولم نظلمكم شيئاً ولا ينبغي لي مجاملتكم ولا مجاملة الرئيس علي عبد الله صالح سواءً رضيتم أم غضبتم فلا يهم لدي رضوانكم ما دام في رضوانكم ما يسخط الله فسحقاً لرضوانكم ورضوان العالمين أجمعين! وإن أبيتم أن تحتكموا إلى القرآن العظيم وتسليم الخلافة فأشهدُ الله والناس أجمعين أنّي لن أسفك قطرة دمٍ واحدةٍ للوصول إلى الحكم بحجّة أنّي أحقّ به منكم وأعوذُ بالله أن أكون من الجاهلين فلم يجعلني الله من الذين يفسدون في الأرض ويسفكون الدماء للوصول إلى الحكم؛ بل سوف أنتظر لحكم الله بيني وبينكم بالحقّ ومن ثم يفتح الله بيننا بالحقّ وهو خير الفاتحين فيظهرني الله عليكم وعلى الناس أجمعين في ليلة وأنتم وهم صاغرون.

وسلامٌ على المُرسلين، والحمدُ لله ربّ العالمين..
خليفة الله وعبده؛ الإمام المهديّ ناصر محمد اليماني.
_______________

[ لقراءة البيان من الموسوعة ]
http://www.the-greatnews.com/showthread.php?p=51037 (http://www.the-greatnews.com/showthread.php?p=51037)

nour65
06-06-2011, 07:07 AM
بسم الله الرحمن الرحيم
و الصلاة و السلام على جميع المرسلين

صدقت و بالحق نطقت يا صاحب علم الكتاب و سبحان من جعلك الحكم بين المختلفين و والله إنك انك أفتيت بالحق من القرآن الكريم بما لم يستطع علماء اليمن اجمعين أن يفتوه للرئيس اليمني و لشعبه عندما اجتمع بعلماء اليمن جميعا و حمل بيمينه كتاب الله القرآن الكريم و طلب منهم الاحتكام إلى كتاب الله و تعهد أن ينفذ ما سوف يحكمون به وفق شرع الله و حكمه في كتاب الله ..
و لكن علماء اليمن لم يستطيعوا استنباط ما استنبطته أنتم من كتاب الله مع أنه كان واضحا أمامهم ..
فسبحان الله العلي العظيم و الحمد لله رب العالمين و أسأل الله تعالى أن ينصرك و يظهرك على العالمين في القريب العاجل ..

و ما أشرت إليه إمامنا الى سرقة المال العام من قبل طاقم الحكومة فهذا ما يحصل تقريبا في كل دولنا العربية و لربما رئيس الدولة يكون براء مما يفعل مرؤوسيه و لكن ذلك فعلا ما يحصل و بالطريقة التي شرحتها .. فعسى أن يكرمنا الله تعالى بظهورك عاجلا غير آجل فتوحد الصفوف و يعم العدل و الرخاء كل مكان ..
و سلام على المرسلين و الحمد لله رب العالمين

محب المهدي
06-06-2011, 08:56 AM
بسم الله الرحمن الرحيم والصلاة والسلام على جميع أنبياء الله ورسله وعلى الأمام الطاهر الأمام ناصر محمد اليماني صدقت والله يا أمام بكلامك جزاك الله ألف خير عنا وعن المؤمنين أجمعين فنسأل الله بحق نعيم رضوانه في نفسه وبحق رحمته التي كتب على نفسه أن يرجع الرئيس علي صالح إلى صوابه وأن يهديه الله إلى طريق الحق الطريق المستقيم وأن ينور بصره وبصيرته وأن يأخذ من هذه الدنيا دروس وعبر وإلى الله عاقبة الأمور ,,,,,,,

فلق الصبح
06-06-2011, 10:08 AM
باسم الله الرحمان الرحيم
لقد دمع قلبي ما كتبت وأبكى عقلي ما أرى من حالة امة محمد***صلى الله عليه وعلى آله الطاهرين وعلى أتباعه الوارثين ***
وها نحن وقعنا فيما حذرنا منه ربنا ورسوله****قال الله//انه لا ينال عهدي الظالمين***وقال رسوله واتذكر مغزى الحديث ويوثق له واقع الأمة منذ زمان التفرقه---الأمة انقسمت وصارت شيعا كما بنو اسرائيل منا كثيرون مشركون بالله يعبدون محمد رسول الله صلى الله عليه وسلم كما النصارى تعبد عيسى أو كما يشركون به الله......كل هذا يدمع قلبي ويبكي عقلي.....كثرة الطمع وعدم القناعة أو الشبع---حكام الأمة يأكلون الحرام يفرضون الضرائب على اليتامى والأرامل والشيوخ والله يأمرهم بعكس هذا كله....وكأني أرى بعضهم يأكل لحم أخيه حيا...ذوو الحقوق صاروا أقل قدرا من النمل وما أعظم حرمة النمل عند سليمان عليه السلام المتعجب من أمره وعجبا لأمر النمل الذي استوعب أن لنا نحن البشر لاشعورا**ادخلوا مساكنكم لا يحطمنكم سليمان.....*** بينما هؤلاء يقتلون وهم يشعرون...وأستغرب يا أخي ناصر كيف يقتل المسلم أخاه المسلم لغاية دنيوية...حكما كانت أو مالا كما المعارضة اليمنية بكل طوائفها ***أن يقتلوا ليصلوا الحكم وليصيروا مثل اللصوص اللذين ذكرت ومثل سفاكي الدماء....ان قولك بليغ لأنه من بيان القرآن وهؤلاء المعارضة يحبون الدنيا والحكام يحبونها أكثر.....فالسفاكين سواء من هؤلاء وأولئك**من لم يعظم حرمات الله ***ما هو بمسلم
ومن يستهن ببيوت الله ولم يقم لها وزنا لا لشيء الا لملأ البطن بلحم بشري ولا حول ولا قوة الا بالله
هؤلاء وأولئك ما قدروا الله وما عظموا ما أمر بتعظيمه بل الحكم والزهو والبطن أولى لهم من رضوان الله
أخي والله ان الطيور والنمل وكثير من الحيوانات والجماد الجبال أفضل منهم عند الله
وبما أن الجبال تخر لله وتخشع فالجبال أفضل أكرم عند الله من القساة القتلة أيا كانت الغاية الا بالحق وأي حق ان لم تكن أمة الاسلام قائمة فحتى الحدود تعطل الى أن يعلم بها ويفقهها الناس رحم الله ورضي عن أخ لك يشبهك وكأنه مرآتك عمر ابن عبد العزيز الذي يكره قتل حيوان حلال أكله فيرتعش قلبه وكأن صاحبه يصوب اتجاه بشر فينهاه ويامره أن يترك الظبي يدب....ليتهم معارضة كانوا أو غير ذلك لهم القليل مما لديك من الخوف من الله وتقوى الله في عباده....لنجوا ...اقول وأشهد أنك ما قصرت وأنك بلغت واسأل الله الحكيم أن يلهمهم اتيباعك فلو فرضنا أن أحدهم حكم اليمن فوالله لن يتجاوز حكمه قبيلته والأمة أكثر من مليارين ونصف مسلمون ولن ترضى الأمة الا بناصر اليماني خليفة واماما لأنه يرفض أن يقتل بشرا ولأنه يعلم علم اليقين أن ملك الدنيا زائل ولأنه يتقي ربه في الناس وهو لم يملك بعد فكيف به وهو خليفة ....فيه يتجسد رجاء الحكماء وحلم الشباب ومن أبى غير هذا فلينظر لنفسه أما انا فقد نظرت لنفسي ولن أبايع يمنيا غير ناصر ليس لأنه يمني بل لأن ناصر مستوف شروط الخلافة أو الامامة وهو ما لا يتوفر في من يقتلون.....ان محمدا رسول الله يؤمن أن الله هو الذي يفعل ويختار فما بالكم يا حكماء -علماء تريدون أن تختاروا لله وهو الذي يختار واصطفى لكم ناصر المهدي ليجمعكم وينجيكم بنور الكتاب الى رضى الله سبحانه وأنتم وكأنكم تحاربون فكركم الذي أرقتم به المستضعفين ---الوحدة الاسلامية---الوحدة العربية---الحلم العربي-----...اين كل خطبكم هذه أين حلم شبابكم ومغنيكم.....بل أين أنتم....هل تخشون الحكام ولا تخشون ربكم....أم بصائر علمائنا لم يبق فيها الامام مالك الذي تأذى من الحكام والامام ابن حنبل الذي ذاق المر وابن تيمية الذي مات بسجنه والبقية منهم رددوها فقط أما أن تجهروا بالحق فذلكم المنتظر فكونوا قبل الحكام في نصرة الامام لأنكم تنتسبون الى العلم ولأن ناصر يبصركم الى الحق والحكام عميان ----انني في كل هذا لا أعمم لأن شباب الامة يكفي لبناء الامة بأكملها مستغنيا عن جهل العلماء قويا عن الحكام ولقد رأيتم في تونس وفي مصر ....والحمد لله أن أحياني لارى أن أمثال ابن عبد العزيز بيننا ....نون...نون...ناصر..

حبيب الحبيب
06-06-2011, 10:25 AM
بسم الله الرحمن الرحيم
وصلي اللهم علي المبعوث رحمة للعالمين
سيدي الامام
ماأعظم فتواك ياسيدى وحبيبي في الله وحرصك علي بيوت الله وحرصك الشديد علي ارواح خلق الله فما اعظمها من فتوي
وماأعظمها من دعوى وأدعو الله ان يحفظك ويحفظ آل بيتك وجميع انصارك وسائر المؤمنين الموحدين 0
وسلام علي المرسلين
والحمد لله رب العالمين

فلق الصبح
06-06-2011, 11:23 AM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته اخي nour65
بلى أخي لقد فصل امامنا ناصر الطرق الشيطانية التي ينهبون بها مال المستضعفين وبأدق التفاصيل انها حيلهم
انها نفس الظاهرة في كل بلاد المسلمين وفي المغرب نفس الشيء الا في بلاد الغرب لأنهم طبقوا معايير دييننا ونحن رمينا ديننا فرمانا ربنا كما رمى اليهود وشتتهم كانت الامة واحدة فصارت من الفرقة 73 بلدا أو أكثر
في المغرب والحق يقال رغم أن الملك محمد السادس بدأ مشروع الاصلاح بحيث تنفس الخلق الحرية وبدأ التظالم يتناقص الا أن مشكلتنا العويصة وهي نفسها التي فصل فيها الامام لا زالت مستشرية ولا أعجب فقط لسرقة أصحاب النفود بل أستغرب للظاهرة نفسها لأن الشعب لما ظهر له جليا أن اللصوص تحتال وتأكل ماله وحقوقه نهج نفس النهج وصار كذلك لصا وباغرب الطرق....
كما أن العصابات عندنا ذوات النفوذ متعددة الأشكال
وهي تلاث أنواع
1-النوع الأ خطر وهم وارثو النفوذ ولربما يخافهم محمد السادس نفسه ومنهم لصوص كبار ذوو سلطان نهبوا الملايير من صناديق المؤسسات وحكمت محاكم المملكة عليهم الا أنهم بنفوذهم لا يقدر عليهم أحد الا رب العباد والدليل أن محمد السادس يخشاهم أن منهم من عين في المجلس الأخير لاصلاح الدستور وليقام الدستور على تصورهم وليزداد نفوذهم للافلات من العقاب ويزدادوا بذلك سرقة على سرقات وأتساءل اي دستور هذامهما كان دستور شبه تام سيركن كما الكتيبات المركونة غير مفعل والبداية تبين فشله....
المغرب يتوفر على موارد بشرية مؤهلة الا أن كل من وصل منهم الى مراكز القرار من المنتسبين للأحزاب السياسية الاسلامية فان الآخرين يحفرون لهم حفرا ليقيلهم جهاز الرقابة من مهامهم لرفضهم التعاون أو التعاطف مع اللصوص

فلق الصبح
06-06-2011, 11:58 AM
أما النوع الثاني يا أخي نور65
فهم منتخبون لهم حصانة ولا يحق لاي من ذوي الحقوق المنهوبة أن ينفذ فيهم حكما
أما النوع الثالث فهم خليط من النوعين الاولين ومعهم مافيا دولية وهم عصابة المخذرات الدولة تسترضي فقط اسبانيا وجيرانها من الغرب فتصطاد صغارهم لتأكد للغرب أنها معه ضد المخذرات وضد الارهاب من أجل أن تتعاطف معها بالمقابل في شأن الصحراء
أما الدولة ففي الواقع ترى الصبيان والفتيات أغلبهم مخذر ومن مرض تصرف عليه شيئما من الأدوية ولا يهمها أن يموت الطاقات أو تبنى المسشفيات فلديها ما يكفي الشعب كله لتعالجه أو تزج به في المستشفيات وكأن من أناط بهم شعبنا المسؤولية يقولون له تخذر ولكي لا تعلم ولا تهتم بسرقتنا وبطوننا وبتخذير الشباب تضمن الدولة عدم الازعاج ولربما يأتي استعمار أجنبي جديد فتجد الكل مخذر ولا من يحرر البلاد
ان المسؤولين عندنا يستهينون بآليات التغيير ما دور القوانين وكثرة المؤسسات والبنايات ان لم تفعل هذه القوانين ومن يفعلها انه العنصر البشري لا ان العنصر البشري الذي يصلح ولا يحب الفساد بعبارة صريحة ترفضه الدولة المغربية فهي تريد ان تبقى تستهلك زبالة تكنولوجيا الغرب وان ظهر لها شخص يريد الاصلاح أو الدفع الى الامام يجب أن تحطمه- تعتبره عدوا....وعلى سبيل المثال مررت أمس في شارع قرب حيينا فلاحظت بناية حديثة مكتوب على لوحها***مؤسسة توجيه المعاق***الا ترى الاستبلاه وأي استبلاه.توجيه المعاق الى ماذا...سأقول الى تكوين ملف يستغرق تعداده اكثر من شهرين ثم يخبرونك ان كنت محظوظا بأن ملفك وصل ***كتابة الدولة المكلفة بشؤون المعاقين***
هل المعاق يحتاج التوجيه أم هو من ذوي الحقوق المستعجلة من أدوية او آليات أو أدنى مصروف هذا ما يحتاجه المعاق يوميا ولا سامح الله في المغرب اللذين أكلوا زكواتنا فهي لهذا المعاق واليتيم والارملة والشيخ....يركن ملف المعاق ولا يسمع عن ملفه الا وجود مثل هذه البنايات التمويهية

فلق الصبح
06-06-2011, 12:20 PM
[اقسم بالله أنني حاولت أن أوصل صيحتي الى الملك محمد السادس نفسه الا أنني آثرت أن اشكو الأمر لربي الذي هو ملكي وتيقنت أن محمد لسادس ملك نفسه ويملكه الله فلا داعي لأشكو لعبد مثلي وبما أن المنكر نهيته بقلبي ولساني ونهيت عنه نفسي فكل مسؤول سيسأل يوم القيامة ولا جعلني الله من المسؤولين فللكلمة نفس المعنى***السؤوال من الله -أين أفنيت شبابك....الخ

فلق الصبح
06-06-2011, 12:47 PM
أقول فقط ان انتم يا مسؤولين تسمون أنفسكم مسؤولين ويأخذكم الزهو بها فمن السائل?? فمن السائل???
السائل ما قدرتموه انه الذي يدعوكم اليه ناصر اليماني لتحاكموا قبل فوات أوانكم
سيسألكم الله عن حقه ثم يجعل الظالمين منكم تحت أقدام هؤلاء النمل ليسألوكم عن حقوقهم حقوق العباد وينتقموا منكم بعذاب ربنا

المنافس في حب الله
06-06-2011, 07:57 PM
أقول فقط ان انتم يا مسؤولين تسمون أنفسكم مسؤولين ويأخذكم الزهو بها فمن السائل?? فمن السائل???
السائل ما قدرتموه انه الذي يدعوكم اليه ناصر اليماني لتحاكموا قبل فوات أوانكم
سيسألكم الله عن حقه ثم يجعل الظالمين منكم تحت أقدام هؤلاء النمل ليسألوكم عن حقوقهم حقوق العباد وينتقموا منكم بعذاب ربنا

بسم الله الرحمان الرحيم و الصلاة و السلام على كل المرسلين و على الإمام المهدي ناصر محمد اليماني و على الأنصار الطيبين.
السلام عليكم و رحمة الله تعالى و بركاته.
يا أخي رؤيا الحق، أنا معك فيما قلت، و ما قلت إلا الحق، و أنا مغربي مثلك أعرف ما يدور في البلاد ... لكن،
كن على يقين أن لا أحد من المسؤولين (الذين عنيت) سيأتي إلى هنا، فنداءك لهم لن ينفع و كأنك تنادي الصم البكم.
الأحرى أن نــــدعو لهؤلاء أن يهديهم الله إلى سواء السبيل و أن ننتشر في المنتديات للإبلاغ بالنبإ العظيم ...

نور الحق
06-06-2011, 11:30 PM
بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله وحده لا شريك له في ملكه والصلاة والسلام على جميع رسله الذين اصطفاهم على العالمين وعلى آل بيوتهم أجمعين والصلاة والسلام على الإمام المهدي الأمين وعلى آل بيته الطاهرين وعلى جميع الأنصار بالحق إلى يوم الدين
سيدي الإمام صدقت فيما قلت ولي تعليق هو أن معظم الحكام وخاصة العرب يتصفون بالكذب والكذب يخرج من الملة الإسلاميه ولديهم المقدرة على قلب الباطل حق والحق باطل ولا يتم الوثوق في كلمة يقولها الحاكم والشيء الثاني هو أن الرئيس على عبد الله صالح لم يسع في وئد الفتنة من مهدها بل ذهب بقواته إلى بيت شيخ قبيلة الأحمر وضرب فيه بأسلحته أو ليس من الحكمة نحن في مرحلة حرجة ولا تحتاج إلى مزيد من الدماء المسفوك ويتم دك بيت شيخ قبيلة الأحمر وأعتقد بأنها قبيلة كبيرة في اليمن فلماذ لم يحاور الرئيس على عبد الله صالح مشايخ القبائل ويصل معهم إلى حل مرضي لهم ولصالح اليمن عامة ويقل من سفك الدماء بدلا من ضرب بيت شيخ قبيلة الأحمر يسدعيه ويعرض عليه حلول للأزمة ويحاول معهم بما لديه من مستشارين من جذب الشيخ الأحمر إلى صفه ويوثق له العهد بعدم الترشح مرة أخرى وعدم التوريث أعتقد أن على عبد الله صالح خانه ذكائه وأغتر بقوته وأنا متفق تمام معكم في عدم استداف بيوت الله التي جعلت فقط لعبادة الله الواحد ومن دخلها من المفترض أنه آمن فهذا أيضا تصرف أهوج ممن فعله ولن يرضى الله عليه
وسلام على المرسلين والحمد لله رب العالمين

nour65
06-06-2011, 11:34 PM
بسم الله الرحمن الرحيم
و الصلاة و السلام على جميع المرسلين

الله أكبر الله أكبر الله أكبر و لله الحمد

انقل اليكم اخوتي البيان الجديد تم بتوفيق الله عز و جل نشره في موقع صحيفة حشد نت الالكترونية على الرابط التالي

http://www.hshd.net/news9065.html

و بارك الله في أسرة إدارة صحيفة حشد و جزاهم الله كل الخير و الثواب على نصرتهم للحق ..

و هذا نص البيان الجديد :


فتوى ناصر اليماني بشأن ما حدث في بيت الله المعظم بالقصر الرئاسي في صنعاء
الاثنين 6 يونيو 2011 18:10
محمد ناصر اليماني الذي يقول انه المهدي المنتظر

حشد نت :

ناصر اليماني يبعث ما يقول انه فتوى وبيان يضع النقاط على الحروف استنبط الحكم الحق من القرآن الكريم في الوقت الذي لم يستطع علماء اليمن مجتمعين ان يستنبطونه من القرآن الكريم فيحموا اليمن و شعبه من الانحدار الى حافة الانهيار .. أبعده الله عنكم و فرج عنكم أزمتكم

------------------------

بسم الله الرحمن الرحيم والصلاة والسلام على جدي وحبيب قلبي محمد رسول الله وآله الأطهار وجميع أنصار الله الواحد القهار أما بعد )

فنرجو من الله العلي القدير البالغ أمره أن يعود الرئيس علي عبد الله صالح إلى اليمن خلال شهر ستة 2011 سالماً معافا من بعد الشفاء برحمة من الله الذي نجاه برحمته وكذلك نرجو من الله العلي القدير أن ينهي أزمة اليمن في خلال شهر ستة برحمته ولطفه كما يحب ويرضى وإلى الله تُرجع الأمور ألا وإن الإمام المهدي ناصر محمد اليماني يفوض الأمر لله كما يحبه ويرضى إن ربي على كل شىء قدير وكذلك نرجو من الحي القيوم بحق لا إله إلا هو وبحق رحمته التي كتب على نفسه أن يري الرئيس علي عبد الله صالح الحق حقاً فيرزقه إتباعه ويغفر له ما سلف من ذنبه ويشرح صدره بنور البيان الحق للقرآن العظيم إن ربي سميع الدُعاء وأن يري جميع قادات المسلمين وشعوبهم الحق حقاً ويرزقهم إتباعه وأن يغفر لجميع المُسلمين ما سلف من ذنوبهم وأن لا يآخذهم بذنوبهم وأخطائهم وأن يغفر لهم إنه هو الغفور الرحيم وأن يهدي الناس أجمعين بالبيان الحق للقرآن المجيد إلى صراط العزيز الحميد إن ربي على صراط مستقيم تصديقاً لقول الله تعالى)
(قَدْ جَاءكُم مِّنَ اللّهِ نُورٌ وَكِتَابٌ مُّبِينٌ (15) يَهْدِي بِهِ اللّهُ مَنِ اتَّبَعَ رِضْوَانَهُ سُبُلَ السَّلاَمِ وَيُخْرِجُهُم مِّنِ الظُّلُمَاتِ إِلَى النُّورِ بِإِذْنِهِ وَيَهْدِيهِمْ إِلَى صِرَاطٍ مُّسْتَقِيمٍ (16)}صدق الله العظيم

ونرجو من الله أن يستجيبوا لدعوة الإحتكام إلى كتاب الله القرآن العظيم تصديقاً لقول الله تعالى)
({وَأَنزَلْنَا إِلَيْكَ الْكِتَابَ بِالْحَقِّ مُصَدِّقاً لِّمَا بَيْنَ يَدَيْهِ مِنَ الْكِتَابِ وَمُهَيْمِناً عَلَيْهِ فَاحْكُم بَيْنَهُم بِمَا أَنزَلَ اللّهُ وَلاَ تَتَّبِعْ أَهْوَاءهُمْ عَمَّا جَاءكَ مِنَ الْحَقِّ لِكُلٍّ جَعَلْنَا مِنكُمْ شِرْعَةً وَمِنْهَاجاً وَلَوْ شَاء اللّهُ لَجَعَلَكُمْ أُمَّةً وَاحِدَةً وَلَـكِن لِّيَبْلُوَكُمْ فِي مَا آتَاكُم فَاسْتَبِقُوا الخَيْرَاتِ إِلَى الله مَرْجِعُكُمْ جَمِيعاً فَيُنَبِّئُكُم بِمَا كُنتُمْ فِيهِ تَخْتَلِفُونَ (48) وَأَنِ احْكُم بَيْنَهُم بِمَا أَنزَلَ اللّهُ وَلاَ تَتَّبِعْ أَهْوَاءهُمْ وَاحْذَرْهُمْ أَن يَفْتِنُوكَ عَن بَعْضِ مَا أَنزَلَ اللّهُ إِلَيْكَ فَإِن تَوَلَّوْاْ فَاعْلَمْ أَنَّمَا يُرِيدُ اللّهُ أَن يُصِيبَهُم بِبَعْضِ ذُنُوبِهِمْ وَإِنَّ كَثِيراً مِّنَ النَّاسِ لَفَاسِقُونَ (49)}صدق الله العظيم

أفلا يعلمون أن القرآن أكبر شاهد عليهم لئن ضلوا عن الصراط المستقيم تصديقاً لقول الله تعالى)

({قُلْ أَيُّ شَيْءٍ أَكْبَرُ شَهَادةً قُلِ اللّهِ شَهِيدٌ بِيْنِي وَبَيْنَكُمْ وَأُوحِيَ إِلَيَّ هَذَا الْقُرْآنُ لأُنذِرَكُم بِهِ )صدق الله العظيم

فقد أمر الله المؤمنين به أن يتبعوه ويكفروا بما يخالف لمحكم القرآن العظيم وجعل الله القرآن العظيم حُجة الله عليهم يوم القيامة لو لم يتبعوه ويكفروا لما يخالف لمحكمه تصديقاً لقول الله تعالى)

(({وَهَـذَا كِتَابٌ أَنزَلْنَاهُ مُبَارَكٌ فَاتَّبِعُوهُ وَاتَّقُواْ لَعَلَّكُمْ تُرْحَمُونَ (155) أَن تَقُولُواْ إِنَّمَا أُنزِلَ الْكِتَابُ عَلَى طَآئِفَتَيْنِ مِن قَبْلِنَا وَإِن كُنَّا عَن دِرَاسَتِهِمْ لَغَافِلِينَ (156) أَوْ تَقُولُواْ لَوْ أَنَّا أُنزِلَ عَلَيْنَا الْكِتَابُ لَكُنَّا أَهْدَى مِنْهُمْ فَقَدْ جَاءكُم بَيِّنَةٌ مِّن رَّبِّكُمْ وَهُدًى وَرَحْمَةٌ فَمَنْ أَظْلَمُ مِمَّن كَذَّبَ بِآيَاتِ اللّهِ وَصَدَفَ عَنْهَا سَنَجْزِي الَّذِينَ يَصْدِفُونَ عَنْ آيَاتِنَا سُوءَ الْعَذَابِ بِمَا كَانُواْ يَصْدِفُونَ (157)}صدق الله العظيم

وتصديقاً لقول الله تعالى
({كِتَابٌ أُنزِلَ إِلَيْكَ فَلاَ يَكُن فِي صَدْرِكَ حَرَجٌ مِّنْهُ لِتُنذِرَ بِهِ وَذِكْرَى لِلْمُؤْمِنِينَ (2) اتَّبِعُواْ مَا أُنزِلَ إِلَيْكُم مِّن رَّبِّكُمْ وَلاَ تَتَّبِعُواْ مِن دُونِهِ أَوْلِيَاء قَلِيلاً مَّا تَذَكَّرُونَ (3)}صدق الله العظيم
وجعل الله محكم القرآن العظيم هو البرهان الحق لمن يريد أن يتبع الحق من ربه تصديقاً لقول الله تعالى)

(({قُلْ يَا أَيُّهَا النَّاسُ قَدْ جَاءكُمُ الْحَقُّ مِن رَّبِّكُمْ فَمَنِ اهْتَدَى فَإِنَّمَا يَهْتَدِي لِنَفْسِهِ وَمَن ضَلَّ فَإِنَّمَا يَضِلُّ عَلَيْهَا وَمَا أَنَاْ عَلَيْكُم بِوَكِيلٍ (108)}صدق الله العظيم

ومن كفر بالقرآن العظيم أو أعرض عن إتباعه وأعتصم بما يخالف لمحكمه من الذين فرقوا دينهم شيعاً وأحزاباً فالنار موعده تصديقاً لقول الله تعالى)

(وَمَن يَكْفُرْ بِهِ مِنَ الأَحْزَابِ فَالنَّارُ مَوْعِدُهُ فَلاَ تَكُ فِي مِرْيَةٍ مِّنْهُ إِنَّهُ الْحَقُّ مِن رَّبِّكَ وَلَـكِنَّ أَكْثَرَ النَّاسِ لاَ يُؤْمِنُونَ (17)}صدق الله العظيم

كون القرآن جعله الله حجته على رسوله وحجته على العالمين أجمعين كون الله جعل فيه الحكم الحق فيما كانوا فيه يختلفون تصديقاً لقول الله تعالى)

{وَكَذَلِكَ أَنزَلْنَاهُ حُكْماً عَرَبِيّاً وَلَئِنِ اتَّبَعْتَ أَهْوَاءهُم بَعْدَ مَا جَاءكَ مِنَ الْعِلْمِ مَا لَكَ مِنَ اللّهِ مِن وَلِيٍّ وَلاَ وَاقٍ (37)}صدق الله العظيم

فانظروا للتهديد والوعيد من الله إلى محمد عبده ورسوله
((وَكَذَلِكَ أَنزَلْنَاهُ حُكْماً عَرَبِيّاً وَلَئِنِ اتَّبَعْتَ أَهْوَاءهُم بَعْدَ مَا جَاءكَ مِنَ الْعِلْمِ مَا لَكَ مِنَ اللّهِ مِن وَلِيٍّ وَلاَ وَاقٍ (37)}صدق الله العظيم

كون الله جعل في محكم القرآن العظيم الحكم الحق فيما اختلفوا فيه في دينهم تصديقاً لقول الله تعالى)

( {وَمَا أَنزَلْنَا عَلَيْكَ الْكِتَابَ إِلاَّ لِتُبَيِّنَ لَهُمُ الَّذِي اخْتَلَفُواْ فِيهِ وَهُدًى وَرَحْمَةً لِّقَوْمٍ يُؤْمِنُونَ (64)}صدق الله العظيم
ولم يفتيكم الله أن القرآن لا يعلمُ تأويله إلا الله جميعاً كونكم تعلمون أنما يقصد الآيات المتشابهات وهي بنسبة 10% بل قال الله تعالى)

(( {وَلَقَدْ أَنزَلْنَا إِلَيْكَ آيَاتٍ بَيِّنَاتٍ وَمَا يَكْفُرُ بِهَا إِلاَّ الْفَاسِقُونَ (99)}صدق الله العظيم

ألا وإن الآيات البينات هُن آيات محكمات جعلهن الله آيات أم الكتاب واساس الدين ومن ثم أمركم الله أن تتبعوا آيالت الكتاب المحكمات البينات ومن آياته البينات لعالمكم وعامة المُسلمين أنكم تجدوا أن الله يحذركم من التفرق إلى شيع وأحزاب في الدين في قوله تعالى))

(({ وَلا تَكُونُوا كَالَّذِينَ تَفَرَّقُوا وَاخْتَلَفُوا مِنْ بَعْدِ مَا جَاءَهُمُ الْبَيِّنَاتُ وَأُولَئِكَ لَهُمْ عَذَابٌ عَظِيمٌ ))صدق الله العظيم
ولذلك تجدوا الإمام المهدي ناصر محمد لم يدعو إلى فرقة جديدة في الدين ولم يسمي له مذهباً كون المذهبية هي السبب في تفرقكم إلى أحزاب وشيع وكل حزب بما لديهم فرحون ولذلك نحرم المذهبية في دين الله وندعوكم جميعاً المُسلمين والنصارى واليهود والناس أجمعين إلى كلمة سواء بين العالمين أن لا نعبد إلا الله وحده لا شريك له وأن نؤمن بجميع أنبياء الله وكتبه ونتبعها جميعاً إلا ماوجدناه فيها مخالف لمحكم كتاب الله القرآن العظيم فهنا أمرنا الله جميعاً أن نعتصم بحبل الله القرآن العظيم وأن لا نتفرق في دين الله تصديقاً لقول الله تعالى
(وَاعْتَصِمُواْ بِحَبْلِ اللّهِ جَمِيعاً وَلاَ تَفَرَّقُواْ )صدق الله العظيم
كون حبل الله المتين الذي أمركم بالإعتصام به هو القرآن العظيم البرهان للحق من ربكم تصديقاً لقول الله تعالى))
((يَا أَيُّهَا النَّاسُ قَدْ جَاءكُم بُرْهَانٌ مِّن رَّبِّكُمْ وَأَنزَلْنَا إِلَيْكُمْ نُورًا مُّبِينًا (175)فَأَمَّا الَّذِينَ آمَنُواْ بِاللّهِ وَاعْتَصَمُواْ بِهِ فَسَيُدْخِلُهُمْ فِي رَحْمَةٍ مِّنْهُ وَفَضْلٍ وَيَهْدِيهِمْ إِلَيْهِ صِرَاطًا مُّسْتَقِيمًا (176)صدق الله العظيم

كوننا لا ننهى أهل الكتاب عن إتباع التوراة والإنجيل وإنما ننهاهم عما وجدوه جاء مخالف فيها لمحكم القرآن العظيم وكذلكك ننهى المُسلمين عن إتباع ما جاء مخالف لمحكم القرآن في سنة البيان كونها ليست محفوظة من التحريف والتزييف والإدراج الزائد ولذلك ندعو المُسلمين والنصارى واليهود والناس أجمعين أن يتبعوا القرآن العظيم لعلهم يرحمون تصديقاً لقول الله تعالى)

(وَهَذَا كِتَابٌ أَنزَلْنَاهُ مُبَارَكٌ فَاتَّبِعُوهُ وَاتَّقُواْ لَعَلَّكُمْ تُرْحَمُونَ )صدق الله العظيم

ألا والله أن الإمام المهدي لا يدعوهم إلا إلى ما دعاهم إليه أنبياؤه ورسله أن يعبدوا الله وحده لا شريك له على بصيرة من ربهم القرآن العظيم رسالة الله الشاملة للإنس والجن أجمعين البصيرة الحق المحفوظة من التحريف حجة الله عليهم بالحق تصديقاً لقول الله تعالى))

({وَأَنْ أَتْلُوَ الْقُرْآنَ فَمَنِ اهْتَدَى فَإِنَّمَا يَهْتَدِي لِنَفْسِهِ وَمَن ضَلَّ فَقُلْ إِنَّمَا أَنَا مِنَ الْمُنذِرِينَ (92) وَقُلِ الْحَمْدُ لِلَّهِ سَيُرِيكُمْ آيَاتِهِ فَتَعْرِفُونَهَا وَمَا رَبُّكَ بِغَافِلٍ عَمَّا تَعْمَلُونَ (93)}صدق الله العظيم

كونه الذكر المحفوظ من التحريف ومن أعرض عنه أو عن الدعوة إلى الإحتكام إليه فإنه يحمل يوم القيامة وزراً كبيراً تصديقاً لقول الله تعالى))

(وَقَدْ آتَيْنَاكَ مِن لَّدُنَّا ذِكْراً (99) مَنْ أَعْرَضَ عَنْهُ فَإِنَّهُ يَحْمِلُ يَوْمَ الْقِيَامَةِ وِزْراً (100)}صدق الله العظيم

كون من أكبر أنواع الظلم للنفس هو أن نذكركم بآيات الله في محكم كتابه ومن ثم لا تتبعوها فمن أعرض عن إتباعها فقد ظلم نفسه ظلماً عظيما ثم يجعل الله القرآن العظيم عليه عمى فلا يستطيع أن يفقه حتى آيات الكتاب المحكمات البينات للعالم وعامة المُسلمين تصديقاً لقول الله تعالى ))

({وَمَنْ أَظْلَمُ مِمَّنْ ذُكِّرَ بِآيَاتِ رَبِّهِ فَأَعْرَضَ عَنْهَا وَنَسِيَ مَا قَدَّمَتْ يَدَاهُ إِنَّا جَعَلْنَا عَلَى قُلُوبِهِمْ أَكِنَّةً أَنْ يَفْقَهُوهُ وَفِي آذَانِهِمْ وَقْرًا وَإِنْ تَدْعُهُمْ إِلَى الْهُدَى فَلَنْ يَهْتَدُوا إِذًا أَبَدًا} صدق الله العظيم

ويا عباد الله إنما نحدثكم بحديث الله فبأي حديث بعده تؤمنون وتذكروا قول الله تعالى)

(({تَلْكَ آيَاتُ اللّهِ نَتْلُوهَا عَلَيْكَ بِالْحَقّ فَبِأَيّ حَدِيثٍ بَعْدَ اللّهِ وَآيَاتِهِ يُؤْمِنُونَ }

وقال الله تعالى (وَيْلٌ يَوْمَئِذٍ لِّلْمُكَذِّبِينَ {49} فَبِأَيِّ حَدِيثٍ بَعْدَهُ يُؤْمِنُونَ {50})صدق الله العظيم

ومن ثم نقول
(إِنَّا لِلّهِ وَإِنَّـا إِلَيْهِ رَاجِعونَ)))

ويا أيها الناس إتقوا الله إنما أنتم إخوة على أبوين فمن أحل لكم أن تقتلوا بعضكم بعضاً فما أرخص النفس عند القاتلين وما أغلاها وأعظم قدرها عند الله إلا من أهان نفسه فتعدى حدود الله وظلم نفسه فقتل أخاه الإنسان أفلا تعلمون أن سيئة القتل هي السيئة الوحيدة التي لم تكن بسيئة مثلها في الكتاب وقال الله تعالى)

(مَنْ عَمِلَ سَيِّئَةً فَلَا يُجْزَى إِلَّا مِثْلَهَا )صدق الله العظيم
إلا سيئة قتل النفس بغير الحق فتجدوا ان الله ضاعفها فجعلها كتعداد الناس أجمعين من آدم إلى آخر مولود من ذرية آدم تصديقاً لقول الله تعالى))

((أَنَّهُ مَنْ قَتَلَ نَفْساً بِغَيْرِ نَفْسٍ أَوْ فَسَادٍ فِي الْأَرْضِ فَكَأَنَّمَا قَتَلَ النَّاسَ جَمِيعاً )صدق الله العظيم

فلماذا قتل النفس على قلوبكم هين ولسوف أفتي القاتلين لماذا قتل النفس على قلوبهم هين وذلك لأنهم لا يتقون الله شديد العقاب فمن يجرهم من عذاب الله إن كانوا صادقين وكذلك يامعشر المؤمنين الذين يقتلون بعضهم بعض فهل تعلمون ما جزاء القاتلين للمؤمنين أفلا تعلمون أنه لعن الله من قتل مؤمنا وغضب عليه وأعد له عذاباً عظيم تصديقاً لقول الله تعالى))
((( وَمَنْ يَقْتُلْ مُؤْمِناً مُتَعَمِّداً فَجَزَاؤُهُ جَهَنَّمُ خَالِداً فِيهَا وَغَضِبَ اللَّهُ عَلَيْهِ وَلَعَنَهُ وَأَعَدَّ لَهُ عَذَاباً عَظِيماً)صدق الله العظيم

بل حتى بيت الله المقدس الذي من دخله كان آمنا ولو كان قاتلا ، حتى يخرج منه نظراً لأنه دخل بيت الله المقدس فكيف تعتدوا على من كان في بيوت الله إلا الذين تبرأ الله منهم أن يدخلوا بيوته شاهدين على أنفسهم بالكفر أفلا تنظرون في الكتاب أن الله حرم في بيوته أن تمسوا زوجاتكم حتى ولو كنتم مختبئين وراء الحجاب داخل المسجد برغم أن مجامعة زوجاتكم حلال لكم من الله إلا داخل بيوته جعله عليكم محرماً فانظروا إلى المعتكف في بيت الله ومن ثم جاءت إليه زوجته إلى مخدعه في المسجد فحرم الله عليه ما أحله له بمعنى أنه محرم عليه أن يجامع زوجته حتى ولو كانوا من وراء حجاب وهي حلاله ولكنها محرمة على زوجها في بيت الله المعظم نظراً لأن لبيت الله حرمة كبرى في الكتاب وقال الله تعالى))
((وَلاَ تُبَاشِرُوهُنَّ وَأَنتُمْ عَاكِفُونَ فِي الْمَسَاجِدِ تِلْكَ حُدُودُ اللّهِ فَلاَ تَقْرَبُوهَا كَذَلِكَ يُبَيِّنُ اللّهُ آيَاتِهِ لِلنَّاسِ لَعَلَّهُمْ يَتَّقُونَ )صدق الله العظيم

فما ظنكم بالذين دمروا بيت الله على رؤوس المصلين بحجة أنهم يريدوا قتل الرئيس علي عبد الله صالح وهو بين يدي ربه في بيت الله المعظم وتالله أن الذي فعل ذلك لمن الكافرين لعنهم الله وغضب عليهم وأعد لهم عذاباً عظيما فهاهم لم ينجحوا واكتسبوا إثما عظيما فمن يجرهم من عذاب الله وبأسه الشديد حتى ولو كان الرئيس علي عبد الله صالح يستحق القتل في نظرهم فما كان لهم أن يرتقبوا لقتله وهو في بيت الله المعظم وفي يوم الجمعة المباركة فذلك كفر على كفر ويا معشر المعارضة والشباب والحوثيين والقاعدة الذين فرحوا بذلك فرحاً كبيراً وذبحوا الولائم فأين حرمة بيت الله في قلوبكم ولم أراكم تستنكروا محاولة قتل الرئيس علي عبد الله صالح في بيت الله المعظم وكأن حرمة بيت الله المعظم لا تعنيكم شيئاً فهل أنتم مُسلمون أم كافرون ولا أبرئ علي عبد الله صالح من سفك الدماء والله أعلم به وبما يفعل وأنتم أعلم بما تفعلون ولكني أريد أن أذكركم بحرمة بيت الله المقدس في الكتاب الذي حرم الله عليكم فيه شئ أحله لكم في قول الله تعالى)

( ((وَلاَ تُبَاشِرُوهُنَّ وَأَنتُمْ عَاكِفُونَ فِي الْمَسَاجِدِ تِلْكَ حُدُودُ اللّهِ فَلاَ تَقْرَبُوهَا كَذَلِكَ يُبَيِّنُ اللّهُ آيَاتِهِ لِلنَّاسِ لَعَلَّهُمْ يَتَّقُونَ )صدق الله العظيم

فما بالكم بمن يقتل ويسفك الدماء في بيوت الله فما جزاؤهم في الكتاب أفلا يتقون !! أم تريدون السعي إلى خراب بيوت الله فتذكروا قول الله تعالى)

(وَمَنْ أَظْلَمُ مِمَّن مَّنَعَ مَسَاجِدَ اللَّهِ أَن يُذْكَرَ فِيهَا اسْمُهُ وَسَعَى فِي خَرَابِهَا أُوْلَئِكَ مَا كَانَ لَهُمْ أَن يَدْخُلُوهَا إِلاَّ خَائِفِينَ لَهُمْ فِي الدُّنْيَا خِزْيٌ وَلَهُمْ فِي الآخِرَةِ عَذَابٌ عَظِيمٌ )صدق الله العظيم

فكيف ننتظر منكم الخير والحكم بما أنزل الله يامن فرحتم بما أغضب الله ويامن حاولتم قتل الرئيس علي عبد الله صالح في بيت الله المعظم ولم تتقوا الله في حرمة بيته المعظم وقتل النفس بغير الحق أشدُ حرمة من هدم الكعبة حجراً حجراً وكذلك أنت يا علي عبد الله صالح فلا أبرئك من سفك الدماء حتى تثبت براءتك وتظهر لليمانيين أصحاب جريمة يوم الجمعة في حي الجامعة قبل عدة أشهر وأما الذين تسفك دماءهم من المتظاهرين إذا تعدوا حدود الله وأرادوا نهب ممتلكات المُسلمين بالمؤسسات العامة فيجب منعهم بكل حيلة ووسيلة وتحاشي سفك دمائهم إلا أن يقاتلونكم ويريدون النهب والسلب فأولئك ليسوا بمتظاهرين سلميين بل حكمهم حكم المفسدين في الأرض ولكن للأسف يا فخامة الرئيس علي عبد الله صالح فكذلك طاقم حكومتك مفسدون في الارض فهم كذلك ينهبون مال المُسلمين العام بخزينة الدولة ويسرقون من أموال الدولة بغير حساب وهي حق للشعب فلم تحمي أموال المسلمين من الذين يسرقون بيت مال المُسلمين بحجة المشاريع الوهمية أو بحجة عمل مشروع ما فإذا كانت تكلفته بعشرين مليون فيجعلوا تكلفته بمائة مليون وتكلفته ليست إلا بخمس المبلغ فكيف إذاً سوف تبني إقتصاد البلاد وتحسن معيشة العباد بل الأعجب من ذلك ما تفعله وزارة الأشغال العامة والطرق فكيف أنهم يسفلتون أحد الشوارع وبعد عدة اشهر نجدهم يخربون إسفلت الشارع بحجة إنشاء المجاري حتى إذا عادوها وسفلتوا الشارع من جديد وبعد عدة أشهر نجدهم يخربوها من جديد بحجة عمل آخر في الشارع أفلا يتقون الله في أموال المُسلمين أفلا يكونوا قادرين على إنشاء المجاري وغيرها والسفلتة معاً ليكون عمل ناجح غير منقوص فلو أنهم سفلتوا شارع جديد بدلاً من تخريب ما أصلحوه من قبل ونحن نعلم ما يريدون إنما يريدون أن يكون ذلك ذريعة للسلب والنهب للمال العام وذلك محرم في كتاب الله وللأسف إن فخامة الرئيس علي عبد الله صالح ترك الحبل على الغارب وهو يعلم بما يصنعون كونه أصبح غير قادر على منعهم كون طاقم الحكومة قد أصبحوا جميعاً سارقي بيت المال العام ومن ثم أقول يا فخامة الرئيس ألست أنت من انتقاهم من بين الشعب وكأنك تملك مجهر مكبر تستنبط من خلاله السارق من بين الشعب فتوليهم على أموال المُسلمين فما خطبك وماذا دهاك حتى تفعل ذلك ولذلك فشلت سياستك فشلاً ذريعاً كونك لا تضع الرجل المناسب في المكان المناسب وذلك سبب رئيسي في فشل حكمك على اليمن كونك أسندت الأمر إلى غير أهل الأمانة والتقوى فاتق الله وما كان للإمام المهدي ناصر محمد اليماني أن يجاملك في شيء لترضى عنه لكي تسلمه القيادة فالأمر لله من قبل ومن بعد ولا أدري عن سر موعدك في آخر رؤيا رأيتها لك فلم تكلمني وإنما رأيتك أخذت قلم من جيبك وكذلك أخذت ورقة صغيرة ومن ثم كتبت فيها عدة كلمات ومن ثم أعطيتني تلك الورقة فقرأتها فوجدت أن الرئيس علي عبد الله صالح كتب لي فيها ))
((أريد أن تقابلني في ثمانية وعشرين ستة )))أنتهى

وتالله لا أدري ما سر ذلك الموعد عند ربي ولا أدري هل هو شهر ستة 2011 أم في عام آخر وإلى الله ترجع الأمور وكذلك لا أدري فهل في ذلك التاريخ سوف تسلم القيادة ويا أحبتي في الله إن الإمام المهدي لا يريد أن يؤسس دعوته على الرؤيا سواء تحققت أم يمحها الله تصديقاً لقول الله تعالى))
((((يَمْحُوا اللَّهُ مَا يَشَاءُ وَيُثْبِتُ وَعِنْدَهُ أُمُّ الْكِتَابِ)) صدق الله العظيم

وإنما يتحقق ذلك لو كان علي عبد الله صالح من الشاكرين لو يكون أول من يسلم قيادة الخلافة الإسلامية إلى الإمام المهدي فذلك تكريم له من الله لئن اتبع الحق من ربه واستجاب لدعوة الإحتكام إلى كتاب الله القرآن العظيم ولكن للأسف إن الرئيس علي عبد الله صالح لم يقم للإمام المهدي وزناً إلى حد الآن ولكني مجبر على الوفاء بعهدي له في رؤيا أخرى بالحق وكنت حينها ألبس اللباس العسكري ورأيت علي عبد الله صالح يجمع أغراضه في شنطة دبلوماسية سوداء ومن ثم جعلها في يده الشمال ومن ثم صافحني بيده اليمنى فقال (سلمتك القيادة وأنا وزوجتي في ذمتك ) ومن ثم طمنته فقلت له (لا تخف والله إني سوف أكون لك خيراً لك من ولدك ) أنتهى

ويا أحبتي في الله إن ذلك العهد بقدر من الله ووجب على الإمام المهدي أن يفي بعهده بالوفاء للرئيس علي عبد الله صالح فالله أعلم به وأما في رؤيا أخرى فجاء إلى داري فقابلته في داري وأول ما واجهني قال لي في الرؤيا الحق ما يلي )

( قرية فلان بن فلان قريتي ) وذكر إسم جدي فقلت له ما يلي ( أفلا ترى أن العرافين لا يحذرون إلا من الصالحين ألم يحذروا فرعون من موسى وهو رجل صالح ولا تجدهم يحذرون من الكافرين )ومن ثم قاطعني فقال ((صدقت لأنهم أولياؤهم ))أنتهت الرؤيا بالحق والله على ما أقول شهيد ووكيل وننوه أني لا أعلم عن سر 28 /6/ كوني لا أعلم المقصود من الرؤيا وهل هي هذا العام فالله أعلم ولكن الرؤيا نترك تصديقها على الله كما يحب ويرضى في قدرها المقدور وإلى الله تُرجع الأمور والمهم أني مؤمن أني لم أفتري على الله في هذه الرؤيا مالم يريني ربي بل حوالي سبع من الرؤيا للأخ الرئيس علي عبد الله صالح يقابلني فيمد يده اليمنى فيصافحني ويقول ((سلمتك القيادة )) ولذلك لا نزال ننتظر من الرئيس علي عبد الله صالح خيراً ونظن فيه خيراً ونحن ننتظر جميعاً أن يصدقني الله الرؤيا بالحق على الواقع الحقيقي وأما الذين يريدون أن يحولوا بينه وبين الرجوع إلى اليمن فسوف أقول لهم أنه بإذن الله سوف يرجع بإذن الله خلال شهر ستة فهيا إمنعوا قدر الله المقدور في الكتاب المسطور إن كنتم صادقين وللأسف إنه لو كان يهمكم يامعشر المعارضة وأحزابهم أمن البلاد والعباد وعدم سفك دماء المسلمين اليمانيين لقلتم يامعشر دول الخليج وعلى رأسهم المملكة العربية السعودية فبما أن الرئيس علي عبد الله صالح قال على مستوى الشاشة التلفزيونية قال ما يلي (عهداً علي أني لن أترشح مرة أخرى للرئاسة ولن أورث )) بمعنى أنه عاهد الله أنه لن يترشح ولن يورث الحكم لولده من بعده أو لأحد من أهل بيته ثم تقولون يامعشر المعارضة فنحن سوف نصبر عليه حتى ينهي فترته الرئاسية حفاظاً على اليمن وأهل اليمن وعدم سفك دماء المسلمين اليمانيين بشرط أن يضمن على الوفاء بعهده أنه لن يترشح ولن يورث أمام كافة دول مجلس التعاون الخليجي جميعاً وعلى رأسهم المملكة العربية السعودية ومن ثم نصبر عليه حتى ينهي فترته الرئاسية فقد صبرنا عليه أكثر من ثلاثين عام فكيف لا نصبر عليه سنتين بل سوف نصبر عليه من أجل حقن دماء المُسلمين فبالله عليكم أليس ذلك حل منطقي يامعشر المعارضة وأحزابهم أليس ذلك أهون من أن تدخلوا البلاد في حرب أهليه لا يُحمد عقباها كون الحرب الأهلية سوف تدمر اليمن تدميراً وتزهق أنفس كثيرة وتدمر الإقتصاد الضعيف وينهار اليمن جميعاً أفلا تتقون يامعشر المعارضة فإن قال الرئيس علي عبد الله صالح سوف أكمل فترة رئاستي فأذهب من السلطة فذلك حسب الإتفاق بينكم في الدستور أن من نجح في الإنتخابات الرئاسية فحددتم له زمن معين حتى تأتي الإنتخابات الرئاسية مرة أخرى لترشيحه ولكنكم تريدون أن يذهب من السلطة قبل إنتهاء فترته المتفق عليها ولسوف ننظر لهذا الإتفاق من ناحية شرعية في دين الله فلو أنكم تداينتم بدين إلى أجل مسمى كما أمركم الله في محكم كتابه ))
(({ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ إِذَا تَدَايَنتُم بِدَيْنٍ إِلَى أَجَلٍ مُّسَمًّى فَاكْتُبُوهُ وَلْيَكْتُب بَّيْنَكُمْ كَاتِبٌ بِالْعَدْلِ وَلاَ يَأْبَ كَاتِبٌ أَنْ يَكْتُبَ كَمَا عَلَّمَهُ اللّهُ فَلْيَكْتُبْ وَلْيُمْلِلِ الَّذِي عَلَيْهِ الْحَقُّ وَلْيَتَّقِ اللّهَ رَبَّهُ وَلاَ يَبْخَسْ مِنْهُ شَيْئاً فَإن كَانَ الَّذِي عَلَيْهِ الْحَقُّ سَفِيهاً أَوْ ضَعِيفاً أَوْ لاَ يَسْتَطِيعُ أَن يُمِلَّ هُوَ فَلْيُمْلِلْ وَلِيُّهُ بِالْعَدْلِ وَاسْتَشْهِدُواْ شَهِيدَيْنِ من رِّجَالِكُمْ فَإِن لَّمْ يَكُونَا رَجُلَيْنِ فَرَجُلٌ وَامْرَأَتَانِ مِمَّن تَرْضَوْنَ مِنَ الشُّهَدَاء أَن تَضِلَّ إْحْدَاهُمَا فَتُذَكِّرَ إِحْدَاهُمَا الأُخْرَى وَلاَ يَأْبَ الشُّهَدَاء إِذَا مَا دُعُواْ وَلاَ تَسْأَمُوْاْ أَن تَكْتُبُوْهُ صَغِيراً أَو كَبِيراً إِلَى أَجَلِهِ ذَلِكُمْ أَقْسَطُ عِندَ اللّهِ وَأَقْومُ لِلشَّهَادَةِ وَأَدْنَى أَلاَّ تَرْتَابُواْ )صدق الله العظيم

فالسؤال الذي يطرح نفسه فهل يحق لمن كان من أصحاب الدين أن يطالبوا الذي عليه الدين فيأمروه أن يؤدي الدين الذي عليه من قبل إنتهاء أجله المعلوم والجواب لا يجوز لصاحب الحق أن يحرج أخيه بتسليم حقه حتى يأتي أجله المسمى غير أنه يحق لمن عليه الحق أن يقوم بتسليم الحق الذي عليه من قبل أن يأتي أجله المسمى طوعاً إن يشاء ولكن الذي له الحق لا يحق له أن يطالب بإرجاع الدين من قبل أن يأتي أجله المسمى وكذلك إتفاقكم في إنتخاب الرئيس كان الإتفاق بين الرئيس والمرؤوس أن ينتخبوه رئيساً لدولتهم ويحددوا بقاءه في السلطة إلى أجل مسمى فلا يمكث فيه من بعد ذلك إلا بترشيح جديد له أو يحل محله المرشح الجديد والسؤال الذي يطرح نفسه مرة أخرى فهل يحق لكم شرعاً أن تقوموا بطرده قبل أن يأتي أجل الرئاسة المتفق عليها إلى خلال عام 2013 م فأي ديمقراطية هذه في نظركم بل هذه ديمخراطية ما أنزل الله بها من سلطان وحتى و لو تبين للمرؤوس أن من انتخبوه رئيساً لم يكن أهلاً لذلك فعليهم أن يتحملوا خطأهم كونهم من رشحوه لذلك المنصب ولذلك فل يتحملوا خطأهم ويصبروا عليه حتى تنتهي فترته الرئاسية ومن ثم لا يرشحوه مرة أخرى فهذا ما يقوله العقل والمنطق وعليه فإن الإمام المهدي ليحكم بينكم بالحق أنه لا يحق لكم طرد علي عبد الله صالح من السلطة من قبل أن تنتهي فترة رئاسته المتفق عليها في الدستور في عام 2006 إلى عام 2013 ولا أظنه سوف يرشح نفسه مرة أخرى برغم أنه يكذب من قبل إلا في هذه الفترة وتالله إنه لمن الصادقين كونه يرى لو أنه يترشح مرة أخرى كونه سوف يحرق كرته ولذلك فضل أن يذهب بماء وجهه ولكن بعد أن ينهي فترته الرئاسية حتى لا يكون الرئيس المخلوع ولكنكم مصرين على محاكمته وإذلاله هو وأسرته فجعلتموه بين أمرين أحلاهما مراً فإما أن يخضع لكم فيفعل كما فعل حسني مبارك ومن ثم تذلوه كما ذله الشعب المصري ولذلك فقد اعتبر بما حدث لحسني مبارك وزوجته وأولاده فقد اعتبر من فعل حسني فلم يشفع له ذلك لدى الشعب المصري وهاهم يذلون حسني هو وزوجته وأولاده وكذلك علي عبد الله صالح يرى أنه سوف يحدث له كما حدث لحسني مبارك وزوجته وأولاده لو أنه يسلم إليكم القيادة من قبل أن تنتهي فترته الرئاسية وبرغم أنه لا يحب سفك الدماء ولكنكم جعلتموه بين أمرين أحلاهما مر ولذلك قرر بإعلان الحرب وكما يقول المثل (علي وعلى أعدائي ) فاتقوا الله يامعشر المعارضة وتالله إن عقولكم تتفق مع حكم الإمام ناصر محمد اليماني بالحق بينكم وإنكم أنتم الخاطئون برغم أن الرئيس علي عبد الله صالح فاشل في سياسته كرئيس دولة فلم يستطع أن يأمر بالمعروف وينهى عن المنكر ولم يستطع أن يحكم بما أنزل الله ولكن ذلك ليس حجة لكم أن تدخلوا البلاد في حرب أهليه لا يُحمد عقباها فتؤخروا اليمن خمسين عاماً للوراء وبعد خمسين عام يرجع وضع اليمن إلى ماهو عليه اليوم لولا بعث الإمام المهدي أفلا تعقلون أليس الصبر خير لكم أن يكمل فترته الرئاسية الحالية فتصبروا سنتين ثم يذهب من السلطة إلى غير رجعة أفلا تتقون ولكن للأسف يامعشر آل الأحمر فأنتم تعتبرونها ومن معكم من المعارضة فرصة العمر للنيل من السلطة في ظل هذه الظروف الأمنية التي تمر بها المنطقة العربية والمهم أن يرحل من السلطة علي عبد الله صالح وحتى ولو سال الدم إلى الركب فلا يهمكم ذلك كون من سوف تُسفك دماؤهم هم من الشباب الذين لا يعقلون وأنتم وابناؤكم سالمون وهذه هي الحقيقة ولم نظلمكم شيء ولا ينبغي لي مجاملتكم ولا مجاملة الرئيس علي عبد الله صالح سواء رضيتم أم غضبتم فلا يهم لدي رضوانكم ما دام في رضوانكم ما يسخط الله فسحقاً لرضوانكم ورضوان العالمين أجمعين وإن أبيتم أن تحتكموا إلى القرآن العظيم وتسليم الخلافة فأشهدُ الله والناس أجمعين أني لن أسفك قطرة دم واحدة للوصول إلى الحكم بحجة أني أحق به منكم وأعوذُ بالله أن أكون من الجاهلين فلم يجعلني الله من الذين يفسدون في الأرض ويسفكون الدماء للوصول إلى الحكم بل سوف أنتظر لحكم الله بيني وبينكم بالحق ومن ثم يفتح الله بيننا بالحق وهو خير الفاتحين فيظهرني الله عليكم وعلى الناس أجمعين في ليلة وأنتم وهم صاغرون وسلام على المُرسلين والحمدُ لله رب العالمين)

خليفة الله وعبده الإمام المهدي ناصر محمد اليماني

ابن مسعود
06-06-2011, 11:49 PM
بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على خاتم ألأنبياء والمرسلين وعلى اله وصحبه الطاهرين

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

بارك الله فيك يانور ونفع بك

لقد علقت على الموضوع ردا على السائل ولكن لم يدرج ردي

ووجدت رد من الإخوان

بورك فيكم اجمعين

عبد النعيم الاعظم2
07-06-2011, 12:01 AM
بسم الله الرحمن الرحيم

بارك الله فى اختنا الكريمة نور على نشر البيان فى صحيفة حشد نت وجزاك الله خير عنا جميعاُ

فارسة الحق
07-06-2011, 01:23 AM
بسم الله الرحمن الرحيم
و الصلاة و السلام على نبينا محمد المبعوث رحمة للعالمين

ما أعظم قلبك و ما احتواه من رحمة و سكينة وسلام و رأفة بمن زل و تاه.
أكرمك الله وزادك علما و حكمة و رحمة.

امة الرحمان
07-06-2011, 08:57 PM
بسم الله الرحمان الرحيم و الصلاة و اسلام على اشرف المرسلين و جازاكي الله كل خير اخت نور في نشر البيان و ربي يظهر الحق و يعجل في ظهور امامنا على العالمين امين

قلب سليم
13-06-2011, 01:20 AM
بسم الله الرحمن الرحيم والصلاة والسلام على خاتم النبين محمد وعلى اله وصحبه
اخوانى الكرام تمعنوا فى قول الامام
}}}}وإنما يتحقق ذلك لو كان علي عبد الله صالح من الشاكرين لو يكون أول من يسلم قيادة الخلافة الإسلامية إلى الإمام المهدي فذلك تكريم له من الله لإن اتبع الحق من ربه واستجاب لدعوة الإحتكام إلى كتاب الله القرآن العظيم ولكن للأسف إن الرئيس علي عبد الله صالح لم يٌقِم للإمام المهدي وزناً إلى حد الآن ولكني مجبر على الوفاء بعهدي له في رؤيا أخرى بالحق وكنت حينها ألبس اللباس العسكري ورأيت علي عبد الله صالح يجمع أغراضه في شنطة دبلوماسية سوداء ومن ثم جعلها في يده الشمال ومن ثم صافحني بيده اليمنى فقال:
(سلمتك القيادة وأنا وزوجتي في ذمتك) ومن ثم طمنته فقلت له:
(لا تخف والله إني سوف أكون لك خيراً لك من ولدك) انتهى }}}}}}}}}}}}}}}

فتابعواالاحداث هذا الشهر تحديدا
وقولوا للمعرضين بأن الرئيس صالح سيعود الى اليمن خلال هذا الشهر تحديدا2011م
فهيا لو تقدرون على منع الرئيس من العوده لوطنه فامنعوا فلن تستطيعوا منع قدر الله المقدور فى الكتاب المسطور

كما وجب ان تعلموا معشر الانصار با قول الامام للرئيس {{{{ سوف أكون لك خيراً لك من ولدك}}} يحمل اخبار كثيره اهمها ان ولد الرئيس لن يكون بجانبه فى ذاك الوقت سواء..... المهم سيكون ليس معه


والايام القليلة القادمه ستبين للساده المعرضين والحاقدين من اصدق قيلا
وهم حاولوا ان يقتلوا وينسفوا الرئيس على عبدالله صالح نسفا حتى يكون الامام ناصر محمد غير صادق فى رؤياه السابقه الخاصه بتسليم الراية

وسلاما على المرسلين والحمد لله رب العالمين

فلق الصبح
15-06-2011, 07:05 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
صدقت أخي ابراهيم***انهم ممن وعد الله بالعقاب****وان سمعوا فليس الا للسخرية الا اننا كما يسخرون فانا نسخر منهم لغبائهم وانا مع المنتظرين لحكم الله فيهم----

الاواب
17-06-2011, 05:35 PM
بسم الله الرحمن الرحيم والصلاة والسلام على خاتم الانبياء والمرسلين وسلاما على جميع المرسلين والانصار السابقين فى كل عصر والحمد لله رب العالمين

تتضارب الانباء حول عودة الرئيس اليمنى على عبد الله صالح الى اليمن السعيد

http://www.alriyadh.com/net/article/642698


وانت تريد وانا اريد ولكن الله ربنا الرحمن فعال لما يريد

قال الامام ناصر محمد اليمانى
فى مطلع شهر 6 من عام 2011م

(((( وأما الذين يريدون أن يحولوا بينه وبين الرجوع إلى اليمن فسوف أقول لهم أنه بإذن الله سوف يرجع بإذن الله خلال شهر ستة فهيا إمنعوا قدر الله المقدور في الكتاب المسطور إن كنتم صادقين وللأسف إنه لو كان يهمكم يامعشر المعارضة وأحزابهم أمن البلاد والعباد وعدم سفك دماء المسلمين اليمانيين لقلتم يامعشر دول الخليج وعلى رأسهم المملكة العربية السعودية فبما أن الرئيس علي عبد الله صالح قال على مستوى الشاشة التلفزيونية قال ما يلي (عهداً علي أني لن أترشح مرة أخرى للرئاسة ولن أورث )) بمعنى أنه عاهد الله أنه لن يترشح ولن يورث الحكم لولده من بعده أو لأحد من أهل بيته ثم تقولون يامعشر المعارضة فنحن سوف نصبر عليه حتى ينهي فترته الرئاسية حفاظاً على اليمن وأهل اليمن وعدم سفك دماء المسلمين اليمانيين بشرط أن يضمن على الوفاء بعهده أنه لن يترشح ولن يورث أمام كافة دول مجلس التعاون الخليجي جميعاً وعلى رأسهم المملكة العربية السعودية ومن ثم نصبر عليه حتى ينهي فترته الرئاسية فقد صبرنا عليه أكثر من ثلاثين عام فكيف لا نصبر عليه سنتين بل سوف نصبر عليه من أجل حقن دماء المُسلمين فبالله عليكم أليس ذلك حل منطقي يامعشر المعارضة وأحزابهم أليس ذلك أهون من أن تدخلوا البلاد في حرب أهليه لا يُحمد عقباها كون الحرب الأهلية سوف تدمر اليمن تدميراً وتزهق أنفس كثيرة وتدمر الإقتصاد الضعيف وينهار اليمن جميعاً أفلا تتقون يامعشر المعارضة فإن قال الرئيس علي عبد الله صالح سوف أكمل فترة رئاستي فأذهب من السلطة فذلك حسب الإتفاق بينكم في الدستور أن من نجح في الإنتخابات الرئاسية فحددتم له زمن معين حتى تأتي الإنتخابات الرئاسية مرة أخرى لترشيحه ولكنكم تريدون أن يذهب من السلطة قبل إنتهاء فترته المتفق عليها ولسوف ننظر لهذا الإتفاق من ناحية شرعية في دين الله فلو أنكم تداينتم بدين إلى أجل مسمى كما أمركم الله في محكم كتابه ))
(({ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ إِذَا تَدَايَنتُم بِدَيْنٍ إِلَى أَجَلٍ مُّسَمًّى فَاكْتُبُوهُ وَلْيَكْتُب بَّيْنَكُمْ كَاتِبٌ بِالْعَدْلِ وَلاَ يَأْبَ كَاتِبٌ أَنْ يَكْتُبَ كَمَا عَلَّمَهُ اللّهُ فَلْيَكْتُبْ وَلْيُمْلِلِ الَّذِي عَلَيْهِ الْحَقُّ وَلْيَتَّقِ اللّهَ رَبَّهُ وَلاَ يَبْخَسْ مِنْهُ شَيْئاً فَإن كَانَ الَّذِي عَلَيْهِ الْحَقُّ سَفِيهاً أَوْ ضَعِيفاً أَوْ لاَ يَسْتَطِيعُ أَن يُمِلَّ هُوَ فَلْيُمْلِلْ وَلِيُّهُ بِالْعَدْلِ وَاسْتَشْهِدُواْ شَهِيدَيْنِ من رِّجَالِكُمْ فَإِن لَّمْ يَكُونَا رَجُلَيْنِ فَرَجُلٌ وَامْرَأَتَانِ مِمَّن تَرْضَوْنَ مِنَ الشُّهَدَاء أَن تَضِلَّ إْحْدَاهُمَا فَتُذَكِّرَ إِحْدَاهُمَا الأُخْرَى وَلاَ يَأْبَ الشُّهَدَاء إِذَا مَا دُعُواْ وَلاَ تَسْأَمُوْاْ أَن تَكْتُبُوْهُ صَغِيراً أَو كَبِيراً إِلَى أَجَلِهِ ذَلِكُمْ أَقْسَطُ عِندَ اللّهِ وَأَقْومُ لِلشَّهَادَةِ وَأَدْنَى أَلاَّ تَرْتَابُواْ )صدق الله العظيم

فالسؤال الذي يطرح نفسه فهل يحق لمن كان من أصحاب الدين أن يطالبوا الذي عليه الدين فيأمروه أن يؤدي الدين الذي عليه من قبل إنتهاء أجله المعلوم والجواب لا يجوز لصاحب الحق أن يحرج أخيه بتسليم حقه حتى يأتي أجله المسمى غير أنه يحق لمن عليه الحق أن يقوم بتسليم الحق الذي عليه من قبل أن يأتي أجله المسمى طوعاً إن يشاء ولكن الذي له الحق لا يحق له أن يطالب بإرجاع الدين من قبل أن يأتي أجله المسمى وكذلك إتفاقكم في إنتخاب الرئيس كان الإتفاق بين الرئيس والمرؤوس أن ينتخبوه رئيساً لدولتهم ويحددوا بقاءه في السلطة إلى أجل مسمى فلا يمكث فيه من بعد ذلك إلا بترشيح جديد له أو يحل محله المرشح الجديد والسؤال الذي يطرح نفسه مرة أخرى فهل يحق لكم شرعاً أن تقوموا بطرده قبل أن يأتي أجل الرئاسة المتفق عليها إلى خلال عام 2013 م فأي ديمقراطية هذه في نظركم بل هذه ديمخراطية ما أنزل الله بها من سلطان وحتى و لو تبين للمرؤوس أن من انتخبوه رئيساً لم يكن أهلاً لذلك فعليهم أن يتحملوا خطأهم كونهم من رشحوه لذلك المنصب ولذلك فل يتحملوا خطأهم ويصبروا عليه حتى تنتهي فترته الرئاسية ومن ثم لا يرشحوه مرة أخرى فهذا ما يقوله العقل والمنطق وعليه فإن الإمام المهدي ليحكم بينكم بالحق أنه لا يحق لكم طرد علي عبد الله صالح من السلطة من قبل أن تنتهي فترة رئاسته المتفق عليها في الدستور في عام 2006 إلى عام 2013 ولا أظنه سوف يرشح نفسه مرة أخرى برغم أنه يكذب من قبل إلا في هذه الفترة وتالله إنه لمن الصادقين كونه يرى لو أنه يترشح مرة أخرى كونه سوف يحرق كرته ولذلك فضل أن يذهب بماء وجهه ولكن بعد أن ينهي فترته الرئاسية حتى لا يكون الرئيس المخلوع ولكنكم مصرين على محاكمته وإذلاله هو وأسرته فجعلتموه بين أمرين أحلاهما مراً فإما أن يخضع لكم فيفعل كما فعل حسني مبارك ومن ثم تذلوه كما ذله الشعب المصري ولذلك فقد اعتبر بما حدث لحسني مبارك وزوجته وأولاده فقد اعتبر من فعل حسني فلم يشفع له ذلك لدى الشعب المصري وهاهم يذلون حسني هو وزوجته وأولاده وكذلك علي عبد الله صالح يرى أنه سوف يحدث له كما حدث لحسني مبارك وزوجته وأولاده لو أنه يسلم إليكم القيادة من قبل أن تنتهي فترته الرئاسية وبرغم أنه لا يحب سفك الدماء ولكنكم جعلتموه بين أمرين أحلاهما مر ولذلك قرر بإعلان الحرب وكما يقول المثل (علي وعلى أعدائي ) فاتقوا الله يامعشر المعارضة وتالله إن عقولكم تتفق مع حكم الإمام ناصر محمد اليماني بالحق بينكم وإنكم أنتم الخاطئون برغم أن الرئيس علي عبد الله صالح فاشل في سياسته كرئيس دولة فلم يستطع أن يأمر بالمعروف وينهى عن المنكر ولم يستطع أن يحكم بما أنزل الله ولكن ذلك ليس حجة لكم أن تدخلوا البلاد في حرب أهليه لا يُحمد عقباها فتؤخروا اليمن خمسين عاماً للوراء وبعد خمسين عام يرجع وضع اليمن إلى ماهو عليه اليوم لولا بعث الإمام المهدي أفلا تعقلون أليس الصبر خير لكم أن يكمل فترته الرئاسية الحالية فتصبروا سنتين ثم يذهب من السلطة إلى غير رجعة أفلا تتقون ولكن للأسف يامعشر آل الأحمر فأنتم تعتبرونها ومن معكم من المعارضة فرصة العمر للنيل من السلطة في ظل هذه الظروف الأمنية التي تمر بها المنطقة العربية والمهم أن يرحل من السلطة علي عبد الله صالح وحتى ولو سال الدم إلى الركب فلا يهمكم ذلك كون من سوف تُسفك دماؤهم هم من الشباب الذين لا يعقلون وأنتم وابناؤكم سالمون وهذه هي الحقيقة ولم نظلمكم شيء ولا ينبغي لي مجاملتكم ولا مجاملة الرئيس علي عبد الله صالح سواء رضيتم أم غضبتم فلا يهم لدي رضوانكم ما دام في رضوانكم ما يسخط الله فسحقاً لرضوانكم ورضوان العالمين أجمعين وإن أبيتم أن تحتكموا إلى القرآن العظيم وتسليم الخلافة فأشهدُ الله والناس أجمعين أني لن أسفك قطرة دم واحدة للوصول إلى الحكم بحجة أني أحق به منكم وأعوذُ بالله أن أكون من الجاهلين فلم يجعلني الله من الذين يفسدون في الأرض ويسفكون الدماء للوصول إلى الحكم بل سوف أنتظر لحكم الله بيني وبينكم بالحق ومن ثم يفتح الله بيننا بالحق وهو خير الفاتحين فيظهرني الله عليكم وعلى الناس أجمعين في ليلة وأنتم وهم صاغرون وسلام على المُرسلين والحمدُ لله رب العالمين)

خليفة الله وعبده الإمام المهدي ناصر محمد اليماني)))))))))))))) انتهى كلام خير الناس

فريد سلامة
18-06-2011, 12:33 PM
بسم الله والحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى اله الاطهار وصحابته الاخيار
السلام على امامنا الغالي وعلى الانصار السابقين الاخيار ورحمة الله وبركاته
وبعد فيا ايها الاخ (او الاخت) المحترم عيسى عمران عليك بقليل من الصبر
قال الله جل في علاه (فاصبر ان وعد الله حق ولا يستخفنك الذين لا يوقنون)
وقال الله جل في علاه(انا كل شيء خلقناه بقدر وما امرنا الا واحدة كلمح بالبصر)
وقال الله جل في علاه(ولو اتبع الحق اهواءهم لفسدت السموات والارض ومن فيهن) صدق الله العظيم
ثم ان المطلوب منك قليل من الادب في حضرة الامام وعند مخاطبته بابي هو وامي عليه الصلاة والسلام
وسلام على المرسلين والحمد لله رب العالمين

معتز امين اليماني
18-06-2011, 05:50 PM
السلام عليكم !
ارجوا من الادارة التحري عن المدعوة "عيسى عمران" التي هيا نفسها "المحبه لعيسى ابن مريم" التحري عن الـ ip ومن اي دوله هيا
وما هذا الكلام اللذي تتكلمه !
لانه حسب الظاهر للناس انها تصف الامام بالجبن فوالله ما جبان الا هيا واخوانها , هذا اذا كانت تصف الامام بالجبن !

=
والسلام على من اتبع الهدى

احباب الله
18-06-2011, 08:01 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
الى الاخت عيسى عمران و تحته ( انصار الله ) ما هكذا يتصرفون انصار الله القليل من الصبر واحترام اصحاب البيت ......قال تعالى بلى ان تصبروا وتتقوا وياتوكم من فورهم هذا يمددكم ربكم بخمسه الاف من الملائكه مسومين صدق الله العظيم.اما الاستعجال فقال عنه الله ان هؤلاء يحبون العاجله ويذرون وراءهم يوما ثقيلا صدق الله العظيم .اختي في الله نفهم شعورك كلنا ننتظر ظهور الامام الخليفة العادل بفارغ الصبر.ولكن الله يفعل مايشاء لحكمة من عنده .
قال تعالى وليمحص الله الذين امنوا ويمحق الكافرين صدق الله العظيم

محمود
19-06-2011, 09:22 AM
السلام عليكم:
اخوتي الانصار الاخت الملقبة >عيسى عمران< لم تشتم الامام بل كانت تقصد من يضيف الزوار الى المنتدى! ونحن نعلم ان لا احد يضيف الزوار واي شخص يمكنه التسجيل او تصفح الموقع بدون تسجيل ، بالتالي هي لم تشتم احد، ويا اختي قبل ان تلقي الاتهامات علينا راجعي المشاركات في ملف وورد ليقوم بتصحيح الاخطاء الاملائية لكِ قبل نشرها في موقع الامام ، حتى نفقه قولك ولا تمسح مشاركاتك .

أبن عباس
03-04-2013, 05:17 PM
عن الإمام الرضا عليه السلام قال لمن زعم أنه هو المهدي: ( قبل هذا الأمر السفياني واليماني والمرواني وشعيب بن صالح ، فكيف يقول هذا هذا ). أنظر ان شعيب بن صالح غير اليماني ...