المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : تدبروا هذا الحديث جيدا وأجيبونى ما المقصود ب((من غير الفريضة ))؟؟؟؟؟؟!!!!!!



قلب سليم
02-06-2011, 11:20 AM
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:
إذا هم أحدكم بالأمر فليركع ركعتين من غير الفريضة ثُم ليقل:
اللهم إنى أستخيرك بعلمك وأستقدرك بقدرتك , وأسألك من فضلك العظيم , فإنك تقدر ولا أقدر وتعلم ولا أعلم وأنت علام الغيوب, اللهم إن كنت تعلم أن هذا الأمر خير لى فى دينى ومعاشى وعاقبة أمرى فاقدره لى ويسره لى ثم بارك لى فيه, وإن كنت تعلم أن هذا الأمر شر لى فى دينى وعاقبة أمرى فاصرفه عنى واصرفنى عنه , وأقدر لى الخير حيث كان ثم أرضنى به )))) رواه البخارى



ركعتين من غير الفريضة؟؟؟؟؟؟
بمعنى أن الفريضة هى ركعتين إثنين
لذا قال ركعتين من غير الفريضة
ولو كانت الفريضة كما نقول الان 2,4,4,3,4 لما قال أصلا من غير الفريضة لأن معروف فليركع ركعتين وهما بطبيعة الحال عددا خلاف عدد ركعات الفريضه ماعدا الفجر هو الذى كان سيكون فيه اللبس بين ركعتى الاستخارة وركعتى الفريضة
ولكن لأن الفريضة هى أصلا مثنى مثنى كما قالت لنا وأخبرتنا السيدة عائشة(أم المؤمنين ) بنت أبى بكر الصديق رضى الله عنهم جميعا , لذا فقال الرسول فليركع ركعتين من غير الفريضه حتى لايلتبس على أحد أن يستخير داخل صلاة الفرض التى هى ركعتين اثنين

............... ارجوا التفكر والرد

حبيبة الرحمن
02-06-2011, 11:28 AM
بسم الله الرحمن الرحيم

أخي .. أيها القلب السليم
ملاحظتك جديرة بالاهتمام .. وفي محلها
فلو كانت الفروض كما نعلم 2،4،4،3،4 / لقال رسول الله مرشدا لصلاة الاستخارة : ركعتين من غير فريضة الفجر
باعتبار ان الفجر وحده ركعتين وتزيد الركعات في باقي الفروض

ولكن اطلاق اللفظ ليشير ان كل الفروض ركعتان كما أرشدنا الامام حفظه الله.

ابن مسعود
02-06-2011, 12:36 PM
بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

بارك الله فيك أيها المتفكر استدلال سليم صحيح في موضعه

بورك فيك وزادك الله من علمه وفقهه ووفقك وسدد خطاك

عدو ابليس
02-06-2011, 04:11 PM
السلام عليكحم ورحمة الله وبركاته

يا اخواني لمادا نصلي ركعتين بالفاتحة و السورة و نسبح في الثانية و الركعتين المواليتين بدون سورة يعني ان الركعيتين الاولتين ظاهر انهم مهمتان و هم الركيزة اما الركعتين المواليتين فهم ثانويتان, ة الله العظيم قبل ان اعرف دعوة الامام كنت اتدبر قضية الركعات و اقول في نفسي ان اصل الصلاة ركعتين و الاخرى نوافل و كنت استعيذ بالله من الشيطان الرجيم لاني كنت افسر بالظن و لكن بعد مشاهدتي لبيانات الامام وجدت ما قاله الامام يتوافق تماما مع ما مع ما كنت افكر فيه ولم اجادله ولا على اي نقطة قبل البيعة لان كل ما قاله كنت افكر فيه و ابحث عن اجابات و الحمد لله ان هداني الله و انار بصيرتي
واسال الله ان يثبتنا على ديننا و يهدي باقي خلقه الضالين
سبحان ربك رب العزة عمى يصفون و سلام على المرسلين و الحمد لله رب العالمين

Hisham Hussein
02-06-2011, 10:47 PM
السؤال:
ما الدليل من السنة على أن صلاة الصبح ركعتين والظهر والعصر والعشاء أربع ركعات والمغرب ثلاث ركعات؟

السائل : محمد محمد عبد العظيم من مصر المفتي: محمد سعد الايوبي


الإجابة:

دليل هذه المسألة: الإجماع المعلوم من الدين بالضرورة الذي لا يجوز إنكاره , ومنكره كافر .
وكذلك العمل المتواتر من عصر النبي صلى الله عليه وسلم إلى عصرنا هذا , بالإضافة إلى أحاديث كثيرة في السنة تدل على ذلك بطرق متعددة , مثل حديث ( فرضت الصلاة ركعتين فزيد في صلاة الحضر و أقرت صلاة السفر) ، وكذلك الأحاديث الواردة في قصر الصلاة، والأحاديث الواردة في قراءة النبي صلى الله عليه وسلم في الصلاة .



اظن انه لايوجد اجابه صريحة

بلقرآن نحيا
03-06-2011, 10:21 PM
بسم الله الرحمن الرحيم
صدقت أخي ولقد سبقتني الي كتابة هذا الموظوع وهو ما دار في خلدي الايام السابقة ولكن لا أقول الا كما قال رسول الله سبقك بها عكاشة .فلا اراك الا من المسابقين الي الله فجزاك الله خير الجزاء علي إثاره مثل هذه المواظيع

قلب سليم
08-06-2011, 10:15 PM
هل لى أجر فى قراءة القرآن رغم أن قرائتى مكسرة ضعيفة؟
وكيف أتدبر القرآن؟


بسم الله الرحمن الرحيم والصلاة والسلام على خاتم الأنبياء والمرسلين وأله الطيبين الطاهرين والتابعين للحق إلى يوم الدين(وبعد)إني أراك تتفكر في كتاب الله وأريدُ أن اصلح تفكيرك بالحق وأهديك بالحق إلى صراط العزيز الحميد

وأما التعريف لكلام الله فهو يتكون من علوم غيبية حق على الواقع الحقيقي منها أخبار ما قبلكم ومنها أخباركم ومنها أخبار من بعدكم إلى يوم يقوم الناس لرب العالمين ومن ثم يتابع أخبار الأخرة ونتائج المؤمنيين به والكافرين به من قبل فيشهدوا تأويل علمه الغيبي يتحقق أمام أعينهم على الواقع الحقيقي ولذلك يقولوا قال الله تعالى((

هَلْ يَنْظُرُونَ إِلَّا تَأْوِيلَهُ يَوْمَ يَأْتِي تَأْوِيلُهُ يَقُولُ الَّذِينَ نَسُوهُ مِنْ قَبْلُ قَدْ جَاءَتْ رُسُلُ رَبِّنَا بِالْحَقِّ))صدق الله العظيم

إذا الأيات التي يحتوي فيها كلام الله عن الأخرة يُحقق الله كلامة على الواقع الحقيقي وأما الأيات التي تحتوي على كلام الله فيها عن أخبار الأولين فهي اخبار بمنتهى الدقة في الحق سواء أخبار المؤمنيين أو الكافرين تصديقاً لقول الله تعالى {

ذَلِكَ مِنْ أَنبَاء الْغَيْبِ نُوحِيهِ إِلَيكَ وَمَا كُنتَ لَدَيْهِمْ إِذْ يُلْقُون أَقْلاَمَهُمْ أَيُّهُمْ يَكْفُلُ مَرْيَمَ وَمَا كُنتَ لَدَيْهِمْ إِذْ يَخْتَصِمُونَ}صدق الله العظيم

وكذلك عن قصة يوسف وإخوته وتصديقاً لقول الله تعالى({

ذَلِكَ مِنْ أَنْبَاء الْغَيْب نُوحِيه إِلَيْك وَمَا كُنْت لَدَيْهِمْ إِذْ أَجْمَعُوا أَمْرَهُمْ وَهُمْ يَمْكُرُونَ }صدق الله العظيم

وكذلك قصص الأمم الأولى مع رسل ربهم وكيف دار النقاش بينهم فكفروا فأخبرنا الله كيف صنع بهم وأين أذهبهم )ويا اخي السائل إن القرأن كلام الرحمن فيه تفصيل لكل شئ في حقائق البشر وحقائق الكون وحقائق في الدنيا وحقائق في الأخرة وحقائق في القصص وفتاوى فقهية وعقائدية وحدودية وتنظيم الحياة للبشر في الأرض ويامر بالخير وينهى عن المُنكر حتى يعيشوا البشر في سلام من شر بعضهم بعضاً ويشمل حتى تنظيم الأسرة وأداب ويُعلمنا الأخلاق الكريمة بل القرأن رحمة للعالمين أيها السائل عنه تدبر وتجد له حقائق في الدنيا تجدها الأن وله حقائق نجدها في الأخرة تصديقاً لقول الله تعالى

((وَلَقَدْ جِئْنَاهُم بِكِتَابٍ فَصَّلْنَاهُ عَلَى عِلْمٍ هُدًى وَرَحْمَةً لِّقَوْمٍ يُؤْمِنُونَ (52) هَلْ يَنظُرُونَ إِلاَّ تَأْوِيلَهُ يَوْمَ يَأْتِي تَأْوِيلُهُ يَقُولُ الَّذِينَ نَسُوهُ مِن قَبْلُ قَدْ جَاءتْ رُسُلُ رَبِّنَا بِالْحَقِّ فَهَل لَّنَا مِن شُفَعَاء فَيَشْفَعُواْ لَنَا أَوْ نُرَدُّ فَنَعْمَلَ غَيْرَ الَّذِي كُنَّا نَعْمَلُ قَدْ خَسِرُواْ أَنفُسَهُمْ وَضَلَّ عَنْهُم مَّا كَانُواْ يَفْتَرُونَ (53) إِنَّ رَبَّكُمُ اللّهُ الَّذِي خَلَقَ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضَ فِي سِتَّةِ أَيَّامٍ ثُمَّ اسْتَوَى عَلَى الْعَرْشِ يُغْشِي اللَّيْلَ النَّهَارَ يَطْلُبُهُ حَثِيثاً وَالشَّمْسَ وَالْقَمَرَ وَالنُّجُومَ مُسَخَّرَاتٍ بِأَمْرِهِ أَلاَ لَهُ الْخَلْقُ وَالأَمْرُ تَبَارَكَ اللّهُ رَبُّ الْعَالَمِينَ (54) ادْعُواْ رَبَّكُمْ تَضَرُّعاً وَخُفْيَةً إِنَّهُ لاَ يُحِبُّ الْمُعْتَدِينَ (55) وَلاَ تُفْسِدُواْ فِي الأَرْضِ بَعْدَ إِصْلاَحِهَا وَادْعُوهُ خَوْفاً وَطَمَعاً إِنَّ رَحْمَتَ اللّهِ قَرِيبٌ مِّنَ الْمُحْسِنِينَ (56) وَهُوَ الَّذِي يُرْسِلُ الرِّيَاحَ بُشْراً بَيْنَ يَدَيْ رَحْمَتِهِ حَتَّى إِذَا أَقَلَّتْ سَحَاباً ثِقَالاً سُقْنَاهُ لِبَلَدٍ مَّيِّتٍ فَأَنزَلْنَا بِهِ الْمَاء فَأَخْرَجْنَا بِهِ مِن كُلِّ الثَّمَرَاتِ كَذَلِكَ نُخْرِجُ الْموْتَى لَعَلَّكُمْ تَذَكَّرُونَ )صدق الله العظيم

فتدبر في كلام الله ثم طبق كلامه على ما بين يديك وما خلفك من السماء والأرض ومن ثم تقول

ربنا ما خلقت هذا باطلا سبحانك فقنا عذاب النار

واما تفكيرك الذي تفكر به فأفتيك بالحق إنه طائف من الشيطان وليس من الرحمن ليدخلك في متاهات حتى لا تخرج بنتيجة من التفكر والتدبر في كلام الله وكلام الله يقول الصدق ومن أصدق من الله حديثاً في كُل ما يقول بمنتهى الدقة عن القصص والأخبار والوقائع الماضية والحاضرة والمُستقبلية أي الحقائق العظمى

وأما أعمال البشر فهناك ملكان مكلفان مع كل إنسان يكتبان كُل صغيرة وكبيرة ويخرج له يوم القيامة كتاب يلقاه منشوراً تصديق لقول الله تعالى)

((وَنُخْرِجُ لَهُ يَوْمَ الْقِيَامَةِ كِتَابًا يَلْقَاهُ مَنْشُورًا } صدق الله العظيم



ومن ثم يقولبوا ((

وَيَقُولُونَ يَا وَيْلَتَنَا مَالِ هَذَا الْكِتَابِ لَا يُغَادِرُ صَغِيرَةً وَلَا كَبِيرَةً إِلَّا أَحْصَاهَا وَوَجَدُوا مَا عَمِلُوا حَاضِرًا وَلَا يَظْلِمُ رَبُّكَ أَحَدًا ))صدق الله العظيم


ولا تحسبن الذين يُعقدوا فهم القرأن على الناس تعقيداً لا تحسبنهم بمفازة من العذاب إني لك لمن الناصحين

وبعض المؤمنيين يهجر القرأن بحجة أنه يُكسر فيه ويقول له الشيطان هذا كلام الله فلا يجوز لك أن تُكسر فيه

ولاكني أفتي

إن الذي يقراء القرأن وهو عليه شاق له بكل حرف حسنة فأما قراءته في الصلوات فبكل حرف حسنة والحسنة بعشر أمثالها

وأما في النافلة والتدبر فبكل حرف سبعمائة حسنة

ولولا إن الله علم أن منكم مرضى وأخرين يضربون في الأرض يبحثون عن عيشهم وفي سبيل الله لأمركم بقرأته اليل والنهار لا يأخركم منه إلا المأكل أو قضا الحاجة أو النوم تصديقاً لقول الله تعالى)

((إِنَّ رَبَّكَ يَعْلَمُ أَنَّكَ تَقُومُ أَدْنَى مِنْ ثُلُثَي اللَّيْلِ وَنِصْفَهُ وَثُلُثَهُ وَطَائِفَةٌ مِنْ الَّذِينَ مَعَكَ وَاللَّهُ يُقَدِّرُ اللَّيْلَ وَالنَّهَارَ عَلِمَ أَنْ لَنْ تُحْصُوهُ فَتَابَ عَلَيْكُمْ فَاقْرَءُوا مَا تَيَسَّرَ مِنْ الْقُرْآنِ عَلِمَ أَنْ سَيَكُونُ مِنْكُمْ مَرْضَى وَآخَرُونَ يَضْرِبُونَ فِي الأَرْضِ يَبْتَغُونَ مِنْ فَضْلِ اللَّهِ وَآخَرُونَ يُقَاتِلُونَ فِي سَبِيلِ اللَّهِ فَاقْرَءُوا مَا تَيَسَّرَ مِنْهُ وَأَقِيمُوا الصَّلاةَ وَآتُوا الزَّكَاةَ وَأَقْرِضُوا اللَّهَ قَرْضاً حَسَناً وَمَا تُقَدِّمُوا لأَنْفُسِكُمْ مِنْ خَيْرٍ تَجِدُوهُ عِنْدَ اللَّهِ هُوَ خَيْراً وَأَعْظَمَ أَجْراً وَاسْتَغْفِرُوا اللَّهَ إِنَّ اللَّهَ غَفُورٌ رَحِيمٌ (20)صدق الله العظيم

وأنصحك بالتدبر في كلام الله للتفكر في حقائق أياته من بين يديك ومن خلفك في السماء وفي الأرض وأبدئ بالتفكر في نفسك فأنت من أيات ربك ومن حقائق كلام الله في القرأن تصديقاً لقول الله تعالى)



((( (وَفِي الْأَرْضِ آَيَاتٌ لِلْمُوقِنِينَ * وَفِي أَنْفُسِكُمْ أَفَلَا تُبْصِرُونَ * وَفِي السَّمَاءِ رِزْقُكُمْ وَمَا تُوعَدُونَ * فَوَرَبِّ السَّمَاءِ وَالْأَرْضِ إِنَّهُ لَحَقٌّ مِثْلَ مَا أَنَّكُمْ تَنْطِقُونَ) [الذاريات: 20-23].



وبهذا التفكير تخرج بنتيجة كبرى وهو الهدى إلى الحق فيشرح الله به صدرك وينور الله به قلبك ويهديك الله به إلى صراطاً مُستقيم وسلامُ على المُرسلين والحمدُ لله رب العالمين)



أخوك الإمام المهدي ناصر مُحمد اليماني


سلام الله على الامام ناصر محمد اليمانى وانصاره الاخيار

ما اردت ان اذكر نفسى به واذكركم به هو تلاوة القرآن وفضلها

وسلاما على المرسلين والحمد لله رب العالمين

المصدرhttp://www.smartvisions.eu/showthread.php?824-%C7%E1%ED%DF%E3-%E3%F5%CD%DF%E3-%C7%E1%CC%E6%C7%C8-%E3%E3%E4-%DA%E4%CF%E5%F5-%DA%E1%E3-%C7%E1%DF%CA%C7%C8/page4

بلقرآن نحيا
09-06-2011, 08:31 PM
بسم الله الرحمن الرحيم
أخي الكريم كاتب الموظوع بعد نقاش هذا الموظوع والكثير من المواظيع اللماثلة فانها تفتح للقاريء المتامل الكثير من هذه الامثلة والتدبر في الاحاديث التي كانت تنطق بالحق وهي بين أيدينا لكننا قد غيب عقلنا بالتدبر فيها وذالك بسبب أتباعنا الاتباع الاعمي لعلمائنا وتفاسير السلف والخلف التي ورثناها في ديننا
ولقد تذكرت من هذه الحديث رغم أنة لا يحظرني الان نص الحديث الكامل فساذكركم بة بمعناه
وهو الحديث يتكلم عن قرائة التشهد الاوسط والحديث يقول في معناه أذا جلست بين السجدتين فقراوا كذا وكذا من التشهد الاول وفي الركعة الاخيره يقصد الثانية أقراؤا كذا وكذا الي نهاية التشهد
والحمد لله الذي أنار لنا بصائرنا وهدانا بعد أن كنا من الضالين
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاتة

عيسى يعقوب
07-11-2011, 10:40 AM
سبحان الله

أبو بلقيس
14-12-2011, 10:44 PM
استنتاج قوي جدا" وجدير بالتأمل, ودليل على حقيقة الصلاة التي كان يصليها الرسول صلى الله عليه وسلم , كون عدد صلاة الاستخارة بنفس عدد صلاة الفريضة, أخي سليم القلب تصورك توفيق من الله حتى ترى الأمة الحقيقة التي أعمت أبصارها عنها لقرون.

أنار الله بصائرنا لرؤية الحق , وزادك الله نورا" وبصيرة.