المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : تبسيط المبسط حول الإدراك القادم



الوصابي
09-05-2018, 05:13 PM
بسم الله الرحمن الرحيم وسلام على المرسلين
لا يزال الكثير يتسائل عن الادراك القادم واقول لهم بأن مرحلة الادراك يفترض بأنها اصبحت في مرحلة يستطيع اي شخص ان يدركها وبإذن الله لم يعد الأمر مثل السابق محصوراً على من يفهم في الفلك او بعض الاساسيات من حركة القمر وكيفية تولد الاهلة بعد منزلة المحاق…
باختصار الادراك القادم إذا شاء الله سوف يكون سهل الملاحظة فالفلكيون يقولون ان رؤية الهلال سيكون صعباً بعد غياب شمس الثلاثاء بل ومستحيل الرؤية ولكنهم يقولون بأن رؤية الهلال سيكون بعد غياب شمس الاربعاء امر حتمي بسبب عمره الكبير من لحظة الاقتران المركزي حيث ان حساباتهم الفلكية تقول بأنه سيستمر بالظهور بعد غياب الشمس على الأقل لساعة .. لكن الإمام المهدي وضح في بيانه بانه اذا شاء الله ودخلوا في زمن الإدراكات الكبرى فإنهم لن يرون الهلال لانه سوف يكون في حالة إدراك مع الشمس اي انه سيغيب مع غياب الشمس كونه لم يبتعد عنها كون الشمس ادركت القمر الادراك الاكبر وهذه الحاله إذا شاء الله وتحققت في غرة رمضان فلن يشاهدوا الهلال في اي مكان في العالم ولن يصعب على الناس من العامة معرفة حدوث الادراك فبكل بساطة يفترض ان اي شخص حتى وإن لم يكون متخصص سوف يشاهد الهلال بعد غياب شمس الاربعاء حسب حسابات الفلكيرن فإذا لم يشاهدوه الناس فحينها سيعلمون انه حقاً ادركت الشمس القمر ومن ثم سيتسآءلون ويتسائل علماء الفلك اين اختفى الهلال ؟ وحينها اذا حدث ذلك تتجلى ظاهرة الإدراك للعالم المتخصص والعامي العادي سواء كان متعلم او امي هذا هو الأمر باختصار وإذا لم يحدث الإدراك الأكبر والأكبر هذا العام بعد غياب شمس الاربعاء فعدة من شهور أخر ولتحمدوا الله انه لا يزال هنالك وقت من قبل الاحداث العظام لانه اذا تطور الأمر إلى هذه المرحلة فلن نلبث إلا قليلا من الزمن وتطلع الشمس من مغربها وسلام على المرسلين والحمدلله رب العالمين .
#الوصابي
لمزيد من المعلومات عن الحدث من موقع الإمام المهدي
www.mahdi-alumma.com (http://www.awaited-mahdi.com/)



اضاقة توضيحية

بسم الله الرحمن الرحيم
الحمدلله رب العالمين وسلام على المرسلين
زيادة في التفصيل لما سبق ذكره ..
ما اقصده انه اذا تطور الادراك ولم يشاهد الهلال بعد غياب شمس الاربعاء فسوف يعترف العلماء المختصون بحدوث خلل وكذلك سيسهل على العامة ملاحظة الخلل واذا لم يحدث فهذا لا يعني ان الإدراك لم يحدث في الايام السابقة ..

إن عامة الناس ليس لديهم علم فلكي ولن يفهموا حدث الادراك الا اذا اعترف علماء الفلك بحدوث خلل او لاحظوا الخلل بأعينهم وسوف اوضح لماذا ..

حينما نضع انفسنا مكان الفلكيين ونحسب مثلاً منذ اقتران الشمس بالقمر في نهاية شعبان 1425 يوم الخميس الموافق 14 اكتوبر من عام 2004 وقمنا بحساب متى ستكون منزلة المحاق بعد 14 سنة قادمة سوف تطلع النتائج حسب الحسابات الفلكية في يوم الثلاثاء الساعة التاسعة و17 دقيقة صباحاً بتوقيت مكة وفق الحسابات العادية وحين الاخذ بعين الاعتبار بتأثير الاجرام السماوية المعترف بها ( خارج تأثير كوكب العذاب ) فسوف يكون حدوث منزلة المحاق بعد الحسابات المعقدة متأخرا في الساعة 2:48 عصرا من يوم الثلاثاء الموافق 15/5/2018 م وهذا وفق حسب حساباتهم الطبيعية لن يرى الهلال في المنطقة الشرقية ولا الغربية الا في آخر مكان من اقصى الغرب في حالة نادرة لانه يجب ان يمر على الأقل 13 إلى 14 ساعة وبالتالي يستحيل رؤية الهلال عند اغلب الفلكيين حسب القواعد المتبعة لديهم فذلك عندهم امر طبيعي لكن لو افترضنا اننا حسبنا تأثير كوكب العذاب على دورة القمر و ان تأثير كوكب العذاب سقر كان أشد مما ادى الى استمرار ادراك الشمس للقمر فضل القمر قريبا من الشمس إلى اليوم التالي حتى غياب شمس الاربعاء فحينها سوف تكون الطامة الكبرى ليس فقط للفلكيين بل حتى للعامة كون الفلكيون افتوا بأن الهلال سيستمر لأكثر من ساعة بعد غياب شمس الأربعاء 16/5/2018 م كونه قد مضى عليه من منزلة المحاق حدود 26 ساعة وهذا بحساباتهم اصبح سهلا للغاية رؤيته حتى من العامة ...
ولو ذهب العامة والعلماء ليشاهدوا الهلال بعد غياب الشمس ليوم الاربعاء 16-5-2018 م ولم يشاهدوا الهلال فحينها سوف يعرفون انه حدث خلل فلكي وان الشمس ادركت القمر وهذه الحالة سيدركها العلماء والعامة

لكن لو افترضنا ان الهلال سوف يصبح مرئيا بعد غياب شمس الثلاثاء فكثير من العامة لن يستطيعوا مشاهدته لانه حسب الحسابات الفلكية سيغيب بعد غياب الشمس بفارق ثلاث دقائق فقط وذلك توقيت صغير جدا لن يستطيعوا البحث عن الهلال الا المختصون في رؤية الاهلة ولن تقبل شهادتهم حسب قوانين المملكة العربية السعودية كونهم قرروا برفض اي شهادة تخالف الحسابات الفلكية ولن يعترفوا بتلك الشهادة الا في حالة واحدة وهي انه يتم التوثيق بالصور والفيديو فيتم تصوير هلال المستحيل بعد غروب شمس الثلاثاء هذا ناهيك اذا كان القمر لل يزال تحت تأثير الادراك فرؤيته مستحيلة حتى من اقصى الغرب .

كذلك لو افترضنا ان الادراك حدث من قبل الكسوف الغير مرئي (الاقتران المركزي) فبسبب ان القمر انه في حالة ادراك لن يلاحظ الخلل لا العامة ولا الفلكيون الا اذا كانوا لهم مراصد ضخمة ذات تصوير حراري وطيفي فربما حينها يتبين لهم حدث الادراك حتى الكاميرات ccd لن تكون قادرة كون القمر سيكون قريب جداً من الشمس .

لذا ما قصدته من بياني السابق ان ابسط لكم حدث الادراك القادم وخصوصاً للعامة وليس للفلكيون فإذا لم تدرك الشمس القمر يوم الاربعاء وتحرر القمر منها وعاد إلى وضعه الطبيعي فسوف يشاهد الهلال منتفخاً ولن يتبين للعامة حدث الادراك كونهم لو اعتمدوا على اكتمال القمر فسوف يرد عليهم علماء الفلك كمثل ما يفعلون مع الانصار الذين يراسلونهم فيقولون لهم انتم تظنون ان القمر اكتمل بينما حسب خبرتنا الفلكية انه في وضع شبه البدر وذلك امر طبيعي وانه سيكتمل تماما لساعات معدودة فقط في اليوم الفلاني كون القمر اجتمع بالشمس في يوم كذا الساعة كذا ولم يشاهدوا الهلال الا اليوم التالي لان القمر غاب يومها بالقرب من غياب الشمس فسوف يشاهد البدر قبل ليلة دخول رمضان حسب الرؤيا وهكذا يتلخبط العامة بين حالة الادراك واكتمال القمر حتى انه بعض العلماء من مشائخ الدين اصبحوا يقولوا لهم ذلك امر طبيعي ان يكتمل لثلاثة ايام فقد امر رسول الله بصيام الايام البيض اي الايام المكتملة وعرفهن بأنهن يوم 13 و 14 و15 من كل شهر وسيدخلون في جدال معهم لذلك اقول ان اوضح حالات الادراك إذا شاء الله وجعل الشمس كذلك تدرك القمر يوم الاربعاء فحينها سوف تنخرس كافة السنتهم واذا لم يقدر الله ان يكون الادراك في حالة متطورة في غرة رمضان 1439 هـ فعدة من أشهر أخرى قد يجعل الله تلك الحالة في شوال او ذي الحجة او رمضان القادم او وقت ما يشاء الله لانها سوف تكون آية واضحة وباهرة للعالم والجاهل وسيصدق الله رؤية الإمام المهدي ان الشمس ادركت القمر آية المهدي المنتظر كونها اذا حدثت لن يكون امامهم اي حجة بل اذا حدثت فنخشى عليهم ان يكون اقترب لهم بعض الذي يعدهم الله ان كذبوا بداعي الحق فعلامة ادراك الشمس للقمر اذا تطورت فهذا يعني اننا اصبحنا قاب قوسين او ادنى من طلوع الشمس من مغربها في زمن قريب اذا اطال الله في أعمارنا ولن تطلع الشمس من مغربها الا بسبب مرور موكب العذاب سقر احدى الكبر لمن شاء ان يتقدم او يتأخر فيتبع الإمام المهدي ناصر محمد اليماني الذي بين القرآن الكريم بآيات مبينات وبينات .

اخيرا هذا شرح مبسط للحساب العادي الفلكي وليس المعقد حسب المعادلات واخذ الاعتبار بتأثير الاجرام حول منزلة المحاق الكسوف الغير مرئي الذي يحدث قبل غرة رمضان القادم من كسوف حدث قبل 14 عام…

الاقتران المركزي للقمر مع الشمس في منزلة المحاق حدث في يوم 14 اكتوبر من العام 2004 الموافق لعام 1425 هـ نهاية شعبان وكان كسوفا مرئيا في بعض الدول وحدث اوج الكسوف الاعظمي حسب حسابات البرامج الفلكية في الساعة 2:59 بالتوقيت العالمي وكان الاقتران المركزي في الساعة 2:48 بالتوقيت العالمي حسب حسابات احد علماء الفلك العرب في موقع مركز الفلك العربي ..
ونقوم بالحسبة بضرب عدد الايام للسنة بعدد السنوات .
14×354,367 = 4961,138
وبعد تطبيق تلك الحسبة على الايام ينتهي مجموع تلك الايام بدون الكسور في يوم الاثنين الساعة 23:59 بالتوقيت العالمي
وتساوي الكسور بالساعات 3 ساعات و 18 دقيقة ونضيف اليها الساعات التي تجاهلناها يوم 14 اكتوبر من عام 2004 فتصبح لدينا 6 ساعات و 17 دقيقة بالتوقيت العالمي ونضيف لها 3 ساعات فارق التوقيت العالمي المعتمد فلكيا عن توقيت ام القرى التوقيت العالمي الحقيقي اي الساعة 9 و 17 دقيقة حسب توقيت مكة المكرمة من يوم الثلاثاء وهذا الحساب المبسط الغير معتمد على حساب تأثير الجاذبية لبقية الاجرام القريبة من الارض كون تلك عملية حسابية مختلفة .

علاءالدين نورالدين
09-05-2018, 05:49 PM
حينها اذا حدث ذلك تتجلى ظاهرة الإدراك للعالم المتخصص والعامي العادي سواء كان متعلم او امي هذا هو الأمر باختصار وإذا لم يحدث الإدراك الأكبر والأكبر هذا العام بعد غياب شمس الاربعاء فعدة من شهور أخر
www.mahdi-alumma.com

بسم الله الرحمن الرحيم يا حبيبي في الله أحمد الوصابي فماذا تعني بأنه إذا لم يحدث الإدراك الأكبر في أكبر بعد غروب شمس الأربعاء؟
فهل لم يحدث الإدراك الأكبر في أكبر ليلة الإثنين وليلة الثلاثاء وليلة الأربعاء، بل هذا هو الإدراك الأكبر في أكبر حتى وإن لم تدرك الشمس القمر ليلة الخميس بعد غروب شمس الأربعاء، وكذلك هل لم يحدث الإدراك الأكبر في أكبر في شهر شعبان فأشرق القمر ليلة الأربعاء وهي ليلة النصف وقد تناقص منزلتين؟
على كل حال إنما حدث الإدراك ليلة الخميس له قواعد لن يحيط بها أصحاب الحسابات شيئا كونهم لا يحيطون بقواعد حركة القمر في بيانات الإدراك منذ بداية الدعوة المهدية ولكن ذلك يتضح لهم بمشاهدة القمر في أول ليلة مرئية وفي ليلة اكتماله الأولى وفي ليلة النصف التي ينتظرونها وسلام على المرسلين والحمد لله رب العالمين.

الوصابي
09-05-2018, 07:34 PM
سوف افصل ما اعنيه في المشاركة القادمة بإذن الله

الوصابي
09-05-2018, 09:31 PM
بسم الله الرحمن الرحيم
الحمدلله رب العالمين وسلام على المرسلين
زيادة في التفصيل لما سبق ذكره ..
ما اقصده انه اذا تطور الادراك ولم يشاهد الهلال بعد غياب شمس الاربعاء فسوف يعترف العلماء المختصون بحدوث خلل وكذلك سيسهل على العامة ملاحظة الخلل واذا لم يحدث فهذا لا يعني ان الإدراك لم يحدث في الايام السابقة ..

إن عامة الناس ليس لديهم علم فلكي ولن يفهموا حدث الادراك الا اذا اعترف علماء الفلك بحدوث خلل او لاحظوا الخلل بأعينهم وسوف اوضح لماذا ..

حينما نضع انفسنا مكان الفلكيين ونحسب مثلاً منذ اقتران الشمس بالقمر في نهاية شعبان 1425 يوم الخميس الموافق 14 اكتوبر من عام 2004 وقمنا بحساب متى ستكون منزلة المحاق بعد 14 سنة قادمة سوف تطلع النتائج حسب الحسابات الفلكية في يوم الثلاثاء الساعة التاسعة و17 دقيقة صباحاً بتوقيت مكة وفق الحسابات العادية وحين الاخذ بعين الاعتبار بتأثير الاجرام السماوية المعترف بها ( خارج تأثير كوكب العذاب ) فسوف يكون حدوث منزلة المحاق بعد الحسابات المعقدة متأخرا في الساعة 2:48 عصرا من يوم الثلاثاء الموافق 15/5/2018 م وهذا وفق حسب حساباتهم الطبيعية لن يرى الهلال في المنطقة الشرقية ولا الغربية الا في آخر مكان من اقصى الغرب في حالة نادرة لانه يجب ان يمر على الأقل 13 إلى 14 ساعة وبالتالي يستحيل رؤية الهلال عند اغلب الفلكيين حسب القواعد المتبعة لديهم فذلك عندهم امر طبيعي لكن لو افترضنا اننا حسبنا تأثير كوكب العذاب على دورة القمر و ان تأثير كوكب العذاب سقر كان أشد مما ادى الى استمرار ادراك الشمس للقمر فضل القمر قريبا من الشمس إلى اليوم التالي حتى غياب شمس الاربعاء فحينها سوف تكون الطامة الكبرى ليس فقط للفلكيين بل حتى للعامة كون الفلكيون افتوا بأن الهلال سيستمر لأكثر من ساعة بعد غياب شمس الأربعاء 16/5/2018 م كونه قد مضى عليه من منزلة المحاق حدود 26 ساعة وهذا بحساباتهم اصبح سهلا للغاية رؤيته حتى من العامة ...
ولو ذهب العامة والعلماء ليشاهدوا الهلال بعد غياب الشمس ليوم الاربعاء 16-5-2018 م ولم يشاهدوا الهلال فحينها سوف يعرفون انه حدث خلل فلكي وان الشمس ادركت القمر وهذه الحالة سيدركها العلماء والعامة

لكن لو افترضنا ان الهلال سوف يصبح مرئيا بعد غياب شمس الثلاثاء فكثير من العامة لن يستطيعوا مشاهدته لانه حسب الحسابات الفلكية سيغيب بعد غياب الشمس بفارق ثلاث دقائق فقط وذلك توقيت صغير جدا لن يستطيعوا البحث عن الهلال الا المختصون في رؤية الاهلة ولن تقبل شهادتهم حسب قوانين المملكة العربية السعودية كونهم قرروا برفض اي شهادة تخالف الحسابات الفلكية ولن يعترفوا بتلك الشهادة الا في حالة واحدة وهي انه يتم التوثيق بالصور والفيديو فيتم تصوير هلال المستحيل بعد غروب شمس الثلاثاء هذا ناهيك اذا كان القمر لل يزال تحت تأثير الادراك فرؤيته مستحيلة حتى من اقصى الغرب .

كذلك لو افترضنا ان الادراك حدث من قبل الكسوف الغير مرئي (الاقتران المركزي) فبسبب ان القمر انه في حالة ادراك لن يلاحظ الخلل لا العامة ولا الفلكيون الا اذا كانوا لهم مراصد ضخمة ذات تصوير حراري وطيفي فربما حينها يتبين لهم حدث الادراك حتى الكاميرات ccd لن تكون قادرة كون القمر سيكون قريب جداً من الشمس .

لذا ما قصدته من بياني السابق ان ابسط لكم حدث الادراك القادم وخصوصاً للعامة وليس للفلكيون فإذا لم تدرك الشمس القمر يوم الاربعاء وتحرر القمر منها وعاد إلى وضعه الطبيعي فسوف يشاهد الهلال منتفخاً ولن يتبين للعامة حدث الادراك كونهم لو اعتمدوا على اكتمال القمر فسوف يرد عليهم علماء الفلك كمثل ما يفعلون مع الانصار الذين يراسلونهم فيقولون لهم انتم تظنون ان القمر اكتمل بينما حسب خبرتنا الفلكية انه في وضع شبه البدر وذلك امر طبيعي وانه سيكتمل تماما لساعات معدودة فقط في اليوم الفلاني كون القمر اجتمع بالشمس في يوم كذا الساعة كذا ولم يشاهدوا الهلال الا اليوم التالي لان القمر غاب يومها بالقرب من غياب الشمس فسوف يشاهد البدر قبل ليلة دخول رمضان حسب الرؤيا وهكذا يتلخبط العامة بين حالة الادراك واكتمال القمر حتى انه بعض العلماء من مشائخ الدين اصبحوا يقولوا لهم ذلك امر طبيعي ان يكتمل لثلاثة ايام فقد امر رسول الله بصيام الايام البيض اي الايام المكتملة وعرفهن بأنهن يوم 13 و 14 و15 من كل شهر وسيدخلون في جدال معهم لذلك اقول ان اوضح حالات الادراك إذا شاء الله وجعل الشمس كذلك تدرك القمر يوم الاربعاء فحينها سوف تنخرس كافة السنتهم واذا لم يقدر الله ان يكون الادراك في حالة متطورة في غرة رمضان 1439 هـ فعدة من أشهر أخرى قد يجعل الله تلك الحالة في شوال او ذي الحجة او رمضان القادم او وقت ما يشاء الله لانها سوف تكون آية واضحة وباهرة للعالم والجاهل وسيصدق الله رؤية الإمام المهدي ان الشمس ادركت القمر آية المهدي المنتظر كونها اذا حدثت لن يكون امامهم اي حجة بل اذا حدثت فنخشى عليهم ان يكون اقترب لهم بعض الذي يعدهم الله ان كذبوا بداعي الحق فعلامة ادراك الشمس للقمر اذا تطورت فهذا يعني اننا اصبحنا قاب قوسين او ادنى من طلوع الشمس من مغربها في زمن قريب اذا اطال الله في أعمارنا ولن تطلع الشمس من مغربها الا بسبب مرور موكب العذاب سقر احدى الكبر لمن شاء ان يتقدم او يتأخر فيتبع الإمام المهدي ناصر محمد اليماني الذي بين القرآن الكريم بآيات مبينات وبينات .

اخيرا هذا شرح مبسط للحساب العادي الفلكي وليس المعقد حسب المعادلات واخذ الاعتبار بتأثير الاجرام حول منزلة المحاق الكسوف الغير مرئي الذي يحدث قبل غرة رمضان القادم من كسوف حدث قبل 14 عام…

الاقتران المركزي للقمر مع الشمس في منزلة المحاق حدث في يوم 14 اكتوبر من العام 2004 الموافق لعام 1425 هـ نهاية شعبان وكان كسوفا مرئيا في بعض الدول وحدث اوج الكسوف الاعظمي حسب حسابات البرامج الفلكية في الساعة 2:59 بالتوقيت العالمي وكان الاقتران المركزي في الساعة 2:48 بالتوقيت العالمي حسب حسابات احد علماء الفلك العرب في موقع مركز الفلك العربي ..
ونقوم بالحسبة بضرب عدد الايام للسنة بعدد السنوات .
14×354,367 = 4961,138
وبعد تطبيق تلك الحسبة على الايام ينتهي مجموع تلك الايام بدون الكسور في يوم الاثنين الساعة 23:59 بالتوقيت العالمي
وتساوي الكسور بالساعات 3 ساعات و 18 دقيقة ونضيف اليها الساعات التي تجاهلناها يوم 14 اكتوبر من عام 2004 فتصبح لدينا 6 ساعات و 17 دقيقة بالتوقيت العالمي ونضيف لها 3 ساعات فارق التوقيت العالمي المعتمد فلكيا عن توقيت ام القرى التوقيت العالمي الحقيقي اي الساعة 9 و 17 دقيقة حسب توقيت مكة المكرمة من يوم الثلاثاء وهذا الحساب المبسط الغير معتمد على حساب تأثير الجاذبية لبقية الاجرام القريبة من الارض كون تلك عملية حسابية مختلفة .

شاكر ابو حرب
09-05-2018, 10:53 PM
حان الان وقت اقامة الحجة على علماء الفلك الذين انكروا ظاهرة الادراك ، فكل مره يتملصون ويختلقون اعذار كثيره مستغلين جهل الناس بعلم الفلك والمنازل، لكن الان حان الان وضع الخناق على رقابهم عبر ظاهرة الادراك الاكبر في اكبر عندما لايشاهدون الهلال مساء الاربعاء ليلة الخميس ويا هول الصدمة لديهم ، عندئذا سيتعجبون لكن لن يقروا بذالك وستاخذهم العزة بالاثم ، عندئذاً فلينتظروا امر الله.

الوصابي
10-05-2018, 01:39 AM
حان الان وقت اقامة الحجة على علماء الفلك الذين انكروا ظاهرة الادراك ، فكل مره يتملصون ويختلقون اعذار كثيره مستغلين جهل الناس بعلم الفلك والمنازل، لكن الان حان الان وضع الخناق على رقابهم عبر ظاهرة الادراك الاكبر في اكبر عندما لايشاهدون الهلال مساء الاربعاء ليلة الخميس ويا هول الصدمة لديهم ، عندئذا سيتعجبون لكن لن يقروا بذالك وستاخذهم العزة بالاثم ، عندئذاً فلينتظروا امر الله.

صدقت أخي ابو حرب فسبق وان قال الإمام بأنهم يكادون يعترفون فإذا حدث ماخالف حساباتهم الفلكية في رمضان هذا وندعوا الله ان يجعل حدوثه آية باهرة لهم فلا مفر أمامهم الا الاعتراف بخلل حساباتهم الفلكية بسبب إدراك الشمس القمر ولعل وعسى ان يحدث الله أمرا .

أحمد بشاري
10-05-2018, 01:07 PM
ليس هناك حاجه لمشاهدة الهلال بعد غياب شمس الأربعاء لان شعبان خلاص اكتمل ثلاثين يوما فإذا أتممنا شعبان ثلاثين يوما فغدا اول أيام رمضان بغض النظر عن رؤية الهلال أو عدمه لأن السحب والغيوم قد تحجب الرؤيه

نسيم حميد المخلافي
10-05-2018, 02:44 PM
اخي احمد بشاري هل قرات البيان الاخير؟

الحسن العربي
10-05-2018, 09:28 PM
الحمد لله رب العالمين الهادي الى الصراط المستقيم.
اظن ان الاخ نسيم ان يقول لنا هل تذكرتم ما جاء في البيان الاخير:
وعلى كل حالٍ فلا نزال ندّخر كثيراً من علوم الحساب والفقه والحسابات الفيزيائية الفلكيّة والكونيّة ونعلّمكم ما لم تكونوا تعلمون، وعلى كل حالٍ ما نريد أن نختم بياني هذا هو بعنوان هذا البيان بأنه سوف تدرك الشمس القمر في هلال رمضان لعامكم هذا 1439 فيولد الهلال يوم الأحد ليلة الإثنين بعد انقضاء ست ساعاتٍ منه، ولذلك سوف تجدون قمر شهر رمضان يولد من قبل الكسوف فتجتمع به الشمس وقد هو هلال، ثم تجدون قمر شهر رمضان يصل إلى طور البدر لنصف الشهر ليلة الإثنين، ولكن حسب علمي بنظام الإدراك الأكبر فلن تروا هلال شهر رمضان بعد غروب الشمس لا ليلة الإثنين بعد غروب شمس الأحد ولا ليلة الثلاثاء بعد غروب شمس الإثنين ولا ليلة الأربعاء بعد غروب شمس الثلاثاء، وإذا شاء الله أن لا تروه بعد غروب شمس الأربعاء ليلة الخميس لتكون غرّة رمضان الجمعة فنحن لا نريد أن نخالف أمر الله سبحانه:
{شَهْرُ رَمَضَانَ الَّذِي أُنزِلَ فِيهِ الْقُرْآنُ هُدًى لِّلنَّاسِ وَبَيِّنَاتٍ مِّنَ الْهُدَىٰ وَالْفُرْقَانِ ۚ فَمَن شَهِدَ مِنكُمُ الشَّهْرَ فَلْيَصُمْهُ ۖوَمَن كَانَ مَرِيضًا أَوْ عَلَىٰ سَفَرٍ فَعِدَّةٌ مِّنْ أَيَّامٍ أُخَرَ ۗ يُرِيدُ اللَّـهُ بِكُمُ الْيُسْرَ وَلَا يُرِيدُ بِكُمُ الْعُسْرَ وَلِتُكْمِلُوا الْعِدَّةَ وَلِتُكَبِّرُوا اللَّـهَ عَلَىٰ مَا هَدَاكُمْ وَلَعَلَّكُمْ تَشْكُرُونَ ﴿١٨٥﴾} صدق الله العظيم [البقرة].

وكذلك لا نريد أن نخالف أمر رسول الله صلّى الله عليه وآله وسلم قال:
[ لا تصوموا حتى تروا الهلال ولا تفطروا حتى تروه ].

والحكم لله وحده لا يُشرك في حكمه أحدٌ، وسلامٌ على المرسلين، والحمد لله ربّ العالمين، اللهم قد بلغت اللهم فاشهد، وكفى بالله شهيداً..

خليفة الله وعبده الإمام المهديّ ناصر محمد اليماني.