المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : هل سيكلم هلال شهر رمضان لعام 1439 هـ علماء الفلك ويكون له القول الفصل ..



الوصابي
04-05-2018, 05:57 AM
هل سيكلم هلال شهر رمضان لعام 1439 هـ علماء الفلك والناس ويكون له القول الفصل ..




بسم الله الرحمن الرحيم




إذا افترضنا ان حدث الإدراك لم يكن ملاحظ للفلكيين من قبل وحدث في شهر رمضان 1439 هـ مالم يكن بالحسبان فحينها لن يكون باستطاعتهم التهرب من ذلك الحدث والسكوت كالعادة لذلك اشرح لكم احتمالية ما يمكن ان يحدث ...

ماذا يتوقع علماء الفلك عن هلال شهر رمضان؟ الحسابات الفلكية تقول ان الاقتران سيحدث الساعة 2:48 عصراً بتوقيت مكة يوم الثلاثاء 15 مايوا وسيغرب القمر بعد غروب شمس الثلاثاء بحدود دقيقتين إلى ثلاث مما يعني بحساباتهم استحالة رؤية الهلال بالعين المجردة او حتى التلسكوبات في المناطق الشرقية ومن ضمنها مكة أم القرى وما حولها من دول بعد غياب شمس الثلاثاء كونه قريب جداً من الشمس حين الغروب ، واحتمالية رؤيته في المناطق الغربية كأمريكا الجنوبية ممكنه بالتلسكوب واحتمالية ضعيفة لرؤيته بالعين المجردة في أقصى الغرب في حال صفاء الجو .

كذلك الحسابات الفلكية تتوقع ان رؤية الهلال العالمية من شرق الأرض وغربها هي بعد غياب شمس الاربعاء 16 مايوا حيث يكون انقضى زمن طويل على ولادة الهلال فتكون مشاهدته بالعين المجردة أمر سهل من اغلب دول العالم الشرقي والغربي .

الآن نحن امام احتمالية حدوث احد الأمرين التاليين ..

الأول امكانية رؤية اهلة المستحيل بعد غياب شمس الثلاثاء في المناطق الشرقية وهذا الأمر استبعد حدوثه شخصياً وكذلك استبعده الإمام المهدي كونه متوقع ان الادراك تطور لمرحلة أكبر ولكنه لا يستبعد حدوث اهلة المستحيل ان قدم شهود عدول مشهورين بخبرتهم لمنازل القمر ولكن لن تكون شهادتهم ذات قيمة لكي يعرف الفلكيون والناس ان الشمس ادركت القمر وحدثت علامة انتفاخ الأهلة إلا في حالة انه تم تصوير الهلال من قبل شهود رؤية الأهلة المتخصصين واذا حدث ذلك فهذا سوف يزعزع الفلكيين وسيجعلهم يعترفوا بحدوث خلل .

الاحتمال الثاني وهو الذي سيكون له وقع أكبر اذا حدث .. وهو ان لا يشاهد الهلال لا في الغرة المرئية للمناطق الغربية ولا حتى في غرته العالمية للشرقية والغربية وقد اتموا شهر شعبان 30 يوم ، اي انه لم يشاهد لا بعد غياب شمس الثلاثاء 15 مايو ولا بعد غياب شمس الأربعاء 16 مايو رغم أنه يفترض اصبحت رؤيته سهلة بعد غياب شمس الأربعاء على الجميع في المناطق الشرقية والغربية حسب الحسابات الفلكية ليس فقط من اهل الاختصاص بل حتى من عوام الناس لانه يفترض قد ولد اليوم السابق واصبح عمره كبير فتسهل مشاهدته ، فإذا حدث انه لم يشاهد بعد غروب شمس الاربعاء فحينها يتجلى الإدراك امام الفلكيون وعامة الناس في أقوى صورة وأكثرها وضوحاً وسهولة ليفهموا حقاً ان الشمس حقاً ادركت القمر فإذا لم يشاهد في الغرة العالمية فحينها سيفهمون بسهولة معنى الإدراك ومعنى حديث رسول الله

( ان من أشراط الساعة انتفاخ الأهلة، حتى يُرى الهلال لليلته، فيُقال: هو لليلتين )

وفي حديث آخر (أشراط الساعة أن تروا الهلال تقولون: لليلتين [وهو ابن ليلة] )

والمعنى انه يغم عليهم رؤية الهلال بسبب ادراك الشمس للقمر فلا يشاهد الهلال في ليلة الغرة العالمية حسب الحسابات المتوقعه من كافة انحاء العالم ومن ثم يشاهد الليلة التالية فتكون أول ليلة لرؤيته هي بالحقيقة ليلته الثانية اي انها اول ليلة للشهر حسب الرؤيا بالعين ولكن من يشاهده يراه منتفخاً ابن ليلتين لانهم لم يشاهدوه في ليلة الرؤية العالمية كونه كان في حالة ادراك مع الشمس .

إذا حدث الاحتمال الثاني فلن يستطيع الفلكيون انكار حدث الادراك خصوصاً اذا لم يظهر شاهد خبير بمنازل القمر ومشهود بعدله وخبرته يشهد رؤية هلال رمضان مزكياً شهادته بالقسم او يأتي بأكثر من صورة لهلال تلك الليلة .

* احمد الوصابي

ملاحظة :
* ليس دائماً الهلال يشاهد في المناطق الغربية دون الشرقية ففي بعض الشهور لا يكون له غرتين بل تكون له غرة واحدة عالمية .
* اذا احدث الافتراض الثاني فما بعده الا تكرار لنفس الحدث ليدق ناقوس طلوع الشمس من مغربها
* إذا لم يحدث الافتراضين الاول و الثاني فلن يتابع الفلكيون ليالي اكتمال القمر نصف الشهر كون الاكتمال التام 100% يحدث لساعات معدودة تختلف من شهر لآخر ويحتاج لمناظير او كاميرات عالية الدقة لمشاهدة تضاريس حواف القمر كذلك يجادل البعض بحديث رسول الله أن الايام البيض هي يوم 13 و 14 و 15