المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : ردّ الإمام المهديّ ناصر محمد اليماني على رؤيا الأنصاري علي حسن الدعبوش التي أرسلها على الخاص..



الإمام ناصر محمد اليماني
19-12-2017, 08:28 PM
الإمام ناصر محمد اليماني
01 - ربيع الثاني - 1439 هـ
19 - 12 - 2017 مـ
09:28 مساءً
( بحسب التقويم الرسمي لأمّ القرى )
__________________


ردّ الإمام المهديّ ناصر محمد اليماني على رؤيا الأنصاري علي حسن الدعبوش التي أرسلها على الخاص ..



علي حسن الدعبوش بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليك أمامي وخليفه حبيب قلبي ربي وعلى من اتبعك وسار على نهجك من يومنا إلى يوم الدين .
الرؤيا هي :-
(رأيت رؤيا في منامي الليله البارحه بعد صلاه الفجر ...رأيت اني اتابع التلفزيون وفي مقاطع كيف تم قتل الرئيس علي عبدالله صالح .. وفجأءه رأيت على عبدالله صالح تحت مجموعه من الناس لباسهم مدني وهو يقول ادعولي..الشيخ ناصر حوالي ثلاث مرات . أسلم نفسي له .وعلى رقبته شال . (فقتل) ولم أرى دم .والصوره في التلفزيون ليست ملونه عادي بدون تلوين كأنها من كيمره مراقبه منازل .صوره غير واضحه مشوشة .وظهر المقطع في قناه .....وانا صرخت على وجه الذين كانوا مجتمعين عندي في منزلي فرج الله قريب حتى قمت وانا ارددها وقمت من نومي )))
.وربي يشهد على ذالك . ياامامي اني ما أقول لك إلا الصدق وقد كنت سوف ارسل لك رساله في وقتها ولم يكن معي رصيد ..فوجدت عزيمة في نفسي اني اقول لك تلك الرؤيا . وكم وكم من رسائل كتبتها كثيره أريد أرسلها ولم أستطيع . بمعنى اني اتراجع عنها إلا هذه الرؤيا .... اخوك ويحبك في الله /علي حسن الدعبوش
الحمدالله الذي ثبتنا على معرفه الحق بعباده نعيم رضوان نفسه


وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته حبيبي في الله علي حسن الدعبوش المكرم والمحترم، إنما الرؤيا موعظةٌ من الله أو تبشيرٌ من الله كونها لا تُبنى عليها أحكامٌ شرعيّةٌ في دين الله حتى لا يجعل الله فرصةً للذين يفترون على الله الكذب فيبدلوا دين الله تبديلاً أو بأضغاث الأحلام التي هي منوعاتٌ ومطولاتٌ وخصوصاً للذين يصحون حين ميقات الصلوات ثم يرجع فينام ولم يقُم يصلي نظراً للرغبة في النوم خصوصاً في الصلاة الوسطى الفجر، فإذا أقامهم الله ليصلّوا الصلاة الوسطى ففضلوا مواصلة النوم وربهم أعلم بعذرهم ولكنهم قد يروا أضغاث أحلامٍ منوعاتٍ مطولاتٍ فتلك أضغاث أحلامٍ؛ فتلك من الشيطان مغالطةً منه حتى لا يميّزون ما بين الرؤيا الحقّ من الله وما هي من الشيطان، ولو أنهم قاموا ليؤدّوا الصلاة الوسطى الثقيلة عليهم بسبب النوم خصوصاً أصحاب النوم المتأخر فتكون عليهم ثقيلةً كبيرةً إلا على الخاشعين المخلصين لربّ العالمين!

وأما الرؤيا فهي إمّا قصيرةٌ في موضوعٍ واحدٍ وغالباً ما تكون الرؤيا قصيرة وفي موضوعٍ واحدٍ مترابطٍ ويُعلم وليس شرط أن يقوم النائم في نهايتها فنادراً ما يحدث هذا؛ بل يرى الرؤيا في منامه مقطعاً يعرضه الله عليه فينتهي مقطع الرؤيا والنائم مواصلٌ نومه وليس شرط أن يفيق من منامه حين نهايتها.

وعلى كل حالٍ فإن الصدق والكذب منها يُعلّمهما الله لمن يشاء من أصحاب تأويل الأحاديث من المحسنين كما أخبر الفتيان الرجل الصالح حسب ما يرونه. وقال الله تعالى: {وَدَخَلَ مَعَهُ السِّجْنَ فَتَيَانِ ۖ قَالَ أَحَدُهُمَا إِنِّي أَرَانِي أَعْصِرُ خَمْرًا ۖ وَقَالَ الْآخَرُ إِنِّي أَرَانِي أَحْمِلُ فَوْقَ رَأْسِي خُبْزًا تَأْكُلُ الطَّيْرُ مِنْهُ ۖ نَبِّئْنَا بِتَأْوِيلِهِ ۖ إِنَّا نَرَاكَ مِنَ الْمُحْسِنِينَ (36)} صدق الله العظيم [يوسف]. وهم لا يعلمون أنه نبيّ بل يرونه من الصالحين في الأخلاق والعمل من خلال معايشتهم له في السجن ومن الذاكرين لله والمنفقين كونها كانت تصل له هدايا مالية من النسوة اللاتي شغفن بحبه من نسوة الوزراء، وكانت أغلبها تأتي من مصادر مجهولةٍ، وإنما مجرد رسولٌ يأتي فيزور يوسف فيقول: "هذه لك هدية من فاعلة خير"، فيأخذها يوسف عليه الصلاة والسلام كونه علم أنما ذلك تشجيعٌ منها لتقواه ويعلمنَ أنه محبوسٌ ظلماً ولكنهنَّ لم يتجرأنَ أن يخبرن أزواجهنَّ بسبب شغفهن بحبه وكذلك من خوفهنّ من امرأة رئيس مجلس الوزراء ورئيس المالية لمملكة مصر، وحين كانوا يروا يوسف من المحسنين المنفقين للمساكين في السجن معه ولذلك اختاروه من بين السجناء بتأويل أحاديث رؤياهم، وبما أنه من المحسنين المنفقين الصالحين ويعلّمه الله من تأويل الأحاديث ما يشاء سواء كان أصحاب الرؤيا من الصادقين أم أضغاث أحلامٍ أم كاذبين برؤيا قصيرة.

وعلى كل حال ليست الرؤيا تأتي غالباً كما رآها النائم في نومه فمنها ما هي رؤى محكمةٌ ومنها ما هي تحتاج إلى تأويلٍ، وأما الرؤيا المحكمة التي لا تحتاج إلى تأويلٍ فهي تأتي متكررة في منامه بنفس مضمون الرؤيا، كمثل رؤيا محمدٍ رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم فكان يرى أنه يتزوج زينب امرأة زيدٍ فعلم أنه إذا طلقها زيدٌ وانقضت عدتها فعليه أن ينفذ أمر الله الخصوصي له، فكان كلما شاهد رؤيا أن يتزوج زينب امرأة زيدٍ بن حارثة ففي صباح تلك الليلة يأتيه زيدٌ بن حارثة فيقول: "يا رسول الله إني أريد أن أطلق زوجتي"، ثم يقول له محمدٌ رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم:
{وَمَا كَانَ لِمُؤْمِنٍ وَلَا مُؤْمِنَةٍ إِذَا قَضَى اللَّهُ وَرَسُولُهُ أَمْرًا أَن يَكُونَ لَهُمُ الْخِيَرَةُ مِنْ أَمْرِهِمْ ۗ وَمَن يَعْصِ اللَّهَ وَرَسُولَهُ فَقَدْ ضَلَّ ضَلَالًا مُّبِينًا (36) وَإِذْ تَقُولُ لِلَّذِي أَنْعَمَ اللَّهُ عَلَيْهِ وَأَنْعَمْتَ عَلَيْهِ أَمْسِكْ عَلَيْكَ زَوْجَكَ وَاتَّقِ اللَّهَ وَتُخْفِي فِي نَفْسِكَ مَا اللَّهُ مُبْدِيهِ وَتَخْشَى النَّاسَ وَاللَّهُ أَحَقُّ أَن تَخْشَاهُ ۖ فَلَمَّا قَضَىٰ زَيْدٌ مِّنْهَا وَطَرًا زَوَّجْنَاكَهَا لِكَيْ لَا يَكُونَ عَلَى الْمُؤْمِنِينَ حَرَجٌ فِي أَزْوَاجِ أَدْعِيَائِهِمْ إِذَا قَضَوْا مِنْهُنَّ وَطَرًا ۚ وَكَانَ أَمْرُ اللَّهِ مَفْعُولًا (37) مَّا كَانَ عَلَى النَّبِيِّ مِنْ حَرَجٍ فِيمَا فَرَضَ اللَّهُ لَهُ ۖ سُنَّةَ اللَّهِ فِي الَّذِينَ خَلَوْا مِن قَبْلُ ۚ وَكَانَ أَمْرُ اللَّهِ قَدَرًا مَّقْدُورًا (38)} صدق الله العظيم [الأحزاب].

فكلما تكررت الرؤيا فيأتي زيدٌ إلى النبيّ عليه الصلاة والسلام وقال: "يا رسول الله إني أريد أن أطلق زوجتي"، ثم يكرر له القول عليه الصلاة والسلام: {أَمْسِكْ عَلَيْكَ زَوْجَكَ وَاتَّقِ اللَّهَ} صدق الله العظيم. وليست تلك موعظةً لزيدٍ كون الزواج بالتراضي وليس لنبي الله الحقّ أن يرغمه على بقائها في ذمّة زوجٍ، ولكن جدي محمد رسول الله صلى الله عليه وسلم كان يعلم أنه إذا طلق زيدٌ زوجته فهي أصبحت عليه أمر من الله مفروضٌ.

فجاء زيدٌ ذات يومٍ وهو قد طلق زوجته ولم يطلب الإذن من النبيّ كما في كلّ مرةٍ فهنا وضع الله نبيّه أمام الأمر الواقع فقال له النبيّ: "فزوجتك لا تزال زوجتك فلا يجوز لك أن تخرجها من بيتك خروجاً نهائياً إلى بيت أهلها ولا يجوز لها أن تخرج خروجاً نهائيّاً إلى بيت أهلها كون تطبيق الطلاق بالفراق ليس من لحظة لفظ الطلاق؛ بل لا تزال زوجتك تروح وترجع إلى بيته كما كان من قبل لفظ الطلاق، فلا تزال زوجتك حتى انقضاء العدّة من يوم لفظ الطلاق، وأحصوا العدة، فإن اتفقتما قبل انقضاء العدّة بطلت عدّة الطلاق ولا يحسب ذلك طلاقاً، وأما إذا انقضت عدّة الطلاق ولم تتراجعا فيتمّ تطبيق الطلاق شرعاً بالفراق فلا تعود للزوجٍ إلا بعقدٍ جديدٍ".

ولكن النبيّ قد علم أن ذلك أمرٌ مقضيٌ فلا مفرّ من الزواج بها من بعد انقضاء عدّتها بالخروج النهائي إلى بيت أهلها، وكان النبيّ يخشى ألسنة المنافقين الحداد والذين في قلوبهم مرضٌ والمرجفون أن يقولوا: "شُغفَ بها حباً"، وحتى ولو قال: "بل أمرٌ من الله في رؤيا المنام"؛ بل سيقولون: "شُغفَ بها حباً وهي في ذمّة زوجٍ"، كذباً وافتراءً على نبيّ الله، ولذلك كان يريد من الله أن لا يحقق هذه الرؤيا فكان يقول لزيدٍ في كل مرةٍ: {أَمْسِكْ عَلَيْكَ زَوْجَكَ وَاتَّقِ اللَّهَ} ولكن الله أولاً أراد أن يُكرم زينب بنت جحش أكرم نساء رسول الله من بعد خديجةٍ كون الله أمر رسوله بادئ الأمر أن يخطبها لزيدٍ ورفض أبوها وأمها كونها بنت شيخ بني مخزومٍ وقالوا: "لو خطبها محمدٌ رسول الله له لكانت بشرى لدينا سارة وأمّا أن يخطبها لزيدٍ وهو يعلم أنه من الموالي فلا". وكانت زينب تتسمع لما يدور بين أبيها وأمها ورسول رسولِ الله الذي بعثه لخطبتها، حتى إذا سمعت ردّ أبويها لرسول رسول الله فلما أراد أن ينصرف فتحجبت وخرجت فقالت لرسول رسول الله: "ارجع" بصوتٍ عالٍ، فرجع. فمن ثم التفتت إلى أبويها فقالت بصوتٍ غاضبٍ: "أتقولون لرسول رسول الله لا؟ فبعزّة ربي وجلاله..." وكررت في قسمها أنها لن تتزوج إلا زيداً حتى ولو كان رقيقاً؛ بل تقديراً لطلب رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم، فكرمها الله وزوّجها للنبيّ بعد إذ قضى زيدٌ منها وطرًا، ومن تواضعَ لله رفعه. وكذلك حتى ينفي دعاءهم لزيدٍ ( ابن محمد )، وكذلك حتى لا يكون على المؤمنين حرجٌ في أزواج أدعيائهم، وتنزّل بيان الرؤيا التي كان يخفيها النبيّ في نفسه وأنه ليس قد شغف بها حباً بل أمرٌ من الله في رؤيا المنام. وذلك هو البيان الحقّ لقول الله تعالى:
{وَمَا كَانَ لِمُؤْمِنٍ وَلَا مُؤْمِنَةٍ إِذَا قَضَى اللَّهُ وَرَسُولُهُ أَمْرًا أَن يَكُونَ لَهُمُ الْخِيَرَةُ مِنْ أَمْرِهِمْ ۗ وَمَن يَعْصِ اللَّهَ وَرَسُولَهُ فَقَدْ ضَلَّ ضَلَالًا مُّبِينًا (36) وَإِذْ تَقُولُ لِلَّذِي أَنْعَمَ اللَّهُ عَلَيْهِ وَأَنْعَمْتَ عَلَيْهِ أَمْسِكْ عَلَيْكَ زَوْجَكَ وَاتَّقِ اللَّهَ وَتُخْفِي فِي نَفْسِكَ مَا اللَّهُ مُبْدِيهِ وَتَخْشَى النَّاسَ وَاللَّهُ أَحَقُّ أَن تَخْشَاهُ ۖ فَلَمَّا قَضَىٰ زَيْدٌ مِّنْهَا وَطَرًا زَوَّجْنَاكَهَا لِكَيْ لَا يَكُونَ عَلَى الْمُؤْمِنِينَ حَرَجٌ فِي أَزْوَاجِ أَدْعِيَائِهِمْ إِذَا قَضَوْا مِنْهُنَّ وَطَرًا ۚ وَكَانَ أَمْرُ اللَّهِ مَفْعُولًا (37) مَّا كَانَ عَلَى النَّبِيِّ مِنْ حَرَجٍ فِيمَا فَرَضَ اللَّهُ لَهُ ۖ سُنَّةَ اللَّهِ فِي الَّذِينَ خَلَوْا مِن قَبْلُ ۚ وَكَانَ أَمْرُ اللَّهِ قَدَرًا مَّقْدُورًا (38)} صدق الله العظيم [الأحزاب].

وبالنسبة لرؤياك فلكم غيرك شاهد إعلان وتسليم القيادة من علي عبد الله صالح من رؤيا المبشرات بتصديق المهديّ المنتظَر وهي تخصّ أصحابها وبالذات الذين هم في حيرةٍ من الأمر لئن أراد الله أن يعظ من يشاء منهم في منامه، فاتقِ الله حبيبي في الله علي حسن الدعبوش، فكما تبيّن لي في رؤياك أنك كنت موقناً في نفسك أنّ الزعيم علي عبد الله صالح حتماً سوف يُسلّم القيادة للمهديّ المنتظَر ناصر محمد اليماني ولم تشكّ في ذلك مثقال ذرةٍ، وأراد الله أن يزلزل يقينك والأنصار ثم يُحْكم الله آياته كيفما يشاء وإلى الله ترجع الأمور.

وهذا بيانٌ لك موعظة وبيانٌ من الإمام المهديّ ناصر محمد اليماني ذكرى للذاكرين كوني كنت أريد أن أردّ عليك بردٍ قصيرٍ جداً في الرسالة على الخاص ولم أدرِ إلا وقد صار بياناً طويلاً ومُفصّلاً رغم أنفي ولم أكن أنوي كتابة بيانٍ! ولله الأمر من قبل ومن بعد. فهل استطاع أن يغيّر قدر رؤيا أمر الله إلى نبيّه برغم أنّ النبيّ حاول أن يغيّر قدر الرؤيا علّها لا تتحقق؟ ومحاولة تغييرها وإنما ذلك خشية من كلام الناس ولكن الله أحقّ أن يخشاه ولا يبالي بكلام المرجفين والمنافقين من بعد تصديق رؤيا الأمر إليه من ربه، وتعلمون ذلك من خلال رد النبيّ على زيد بن حارثة الذي اتخذه النبيّ له ولداً، ولذلك كان النبيّ يقول لزيد:
{وَإِذْ تَقُولُ لِلَّذِي أَنْعَمَ اللَّهُ عَلَيْهِ وَأَنْعَمْتَ عَلَيْهِ أَمْسِكْ عَلَيْكَ زَوْجَكَ وَاتَّقِ اللَّهَ وَتُخْفِي فِي نَفْسِكَ مَا اللَّهُ مُبْدِيهِ وَتَخْشَى النَّاسَ وَاللَّهُ أَحَقُّ أَن تَخْشَاهُ ۖ فَلَمَّا قَضَىٰ زَيْدٌ مِّنْهَا وَطَرًا زَوَّجْنَاكَهَا لِكَيْ لَا يَكُونَ عَلَى الْمُؤْمِنِينَ حَرَجٌ فِي أَزْوَاجِ أَدْعِيَائِهِمْ إِذَا قَضَوْا مِنْهُنَّ وَطَرًا ۚ وَكَانَ أَمْرُ اللَّهِ مَفْعُولًا (37) مَّا كَانَ عَلَى النَّبِيِّ مِنْ حَرَجٍ فِيمَا فَرَضَ اللَّهُ لَهُ ۖ سُنَّةَ اللَّهِ فِي الَّذِينَ خَلَوْا مِن قَبْلُ ۚ وَكَانَ أَمْرُ اللَّهِ قَدَرًا مَّقْدُورًا (38)} صدق الله العظيم، خشية من كلام الناس أن يسلقوه بألسنةٍ حدادٍ خصوصاً المرجفون.

وسلامٌ على المرسلين، والحمد لله ربّ العالمين..
اخوكم الإمام المهديّ ناصر محمد اليماني.
_______________

[ لقراءة البيان من الموسوعة ]
(http://www.bayan-quran.com/showthread.php?t=33538)http://www.bayan-quran.com/showthread.php?t=33538 (http://www.bayan-quran.com/showthread.php?t=33538)

معتز امين اليماني
19-12-2017, 08:42 PM
بسم الله الرحمن الرحيم

سلام الله عليكم ورحمته وبركاته امامي الغالي وقرة عيني

جزاك الله خيرا بما علمتنا من تأويل كتاب الله من الايات المتشابهات

وعجل الله لك بالتمكين المبين سواء بعلي صالح عفاش او بغيره

فلله الامر من قبل ومن بعد

اخوكم معتز اليماني

عمر بن الخطاب
19-12-2017, 08:48 PM
اشكر اخي الحبيب علي حسن الدعبوش على رؤياه التي كانت سببا في كتابتكم لهذا البيان القصير والجميل صلوات ربي وسلامه عليكم يا خليفة الله المختار من الله الواحد القهار .
وكل بياناتكم نور على نور
والحمدلله رب العالمين ان جعلنا في أمة ناصر محمد اليماني مهديها

سناء رشاد
19-12-2017, 08:52 PM
صلى الله وسلم وبارك عليك ياخليفة الله ونحبك في الله رؤيا صغيرة كانت سببا لبيان عظيم ، اشكروا الله يزدكم من فضله ،ألا إن نصر الله قريب.

معتز امين اليماني
19-12-2017, 08:55 PM
بسم الله الرحمن الرحيم

سلام الله عليكم ورحمته وبركاته

كذلك حتى امي وهيا ليست من الانصار السابقين الاخيار

رأت في ثاني يوم من اشاعة مقتل علي صالح ان الناس مجتمعين في الشارع وحزينين وفجأة يظهر علي صالح والناس تهتف وتهلل وتكبر وتمشي خلفه
وامي من ظمنهم واقتلب الحزن الى فرحة ثم قالت امي للزعيم عفاش "كيف حالك يازعيم والله انو احنا قلقنا عليك وعيالنا" وعفاش رد عليها وقال "الي بكم بي" يقصد مابكم من الحزن والتعب يوجد بي كذلك

انتهى.

اخوكم معتز الحنش

رضي الله والوالدين
19-12-2017, 09:03 PM
سبحان من علمكم در البيان وتبارك الرحمن ما شاء الله الله اكبر ولله الحمد

ووالله الذي لا اله غيره ولا معبود سواه لو وهبني الله الوسيلة وايدني بكن سيكون وجعلني احب واقرب عبد اليه لن ينقص اصراري ويقيني مثقال ماحوت الذرة حتى يتحقق النعيم الاعظم منهم جميعا ويرضى حبيبي الاشد حبا في قلبي في نفسه

ونحبكم في الله حبا عظيما

بشائر الخير
19-12-2017, 09:08 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ورضوانه
الحمدلله الذي رزقنا هذا البيان ..
والله يزيدنا علما ونورا وفضلا ولن نرضى مالم يرضى الله حبيب قلوبنا

الاواب
19-12-2017, 09:21 PM
اللهم اجعلني اقرب عبد اليك رغم كثرة ذنوبي فأنت الغفار لمن تاب واناب ومن اهتدى

اللهم احق الحق فانك به عليم برحمتك وانت أرحم الراحمين

الاواب موقن بالبيان الحق للكتاب

عابدة لرضوان النعيم الأعظم
19-12-2017, 09:24 PM
بسم الله الرحمن الرحيم وعليكم السلام ورحمة الله وعظيم نعيم رضوانه
الحكيم العليم صلوات ربي وسلامه عليك وعلى انصارك الى يوم الدين
بسم الله الرحمن الرحيم : وكان امر الله مفعولا : وكان امر الله قدرا مقدورا . صدق الله العظيم

عثمان حسن
19-12-2017, 09:27 PM
الحمد لله الذي هدانا وما كنا لنهتدي لولا ان هدانا الله وله الأمر من قبل ومن بعد

ياسر عبدالله
19-12-2017, 09:31 PM
أشهد بالله أنك إمام العالمين المهدي المنتظر وأنك صدقت وبالحق نطقت وسبحان من علمك البيان للقرآن والمزيد من قصة يوسف عليه الصلاة والسلام

البصيرة
19-12-2017, 09:44 PM
الحمدلله الذي هدانا للاسلام ومن ثم هدانا للإيمان وماكنا لنهتدي لولا ان هدانا الله
رَبَّنَا إِنَّنَا سَمِعْنَا مُنَادِيًا يُنَادِي لِلإِيمَانِ أَنْ آمِنُوا بِرَبِّكُمْ فَآمَنَّا رَبَّنَا فَاغْفِرْ لَنَا ذُنُوبَنَا وَكَفِّرْ عَنَّا سَيِّئَاتِنَا وَتَوَفَّنَا مَعَ الأَبْرَارِ (193) صدق الله العظيم

AbuAdib
19-12-2017, 09:50 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ورضوانه والحمدلله رب العالمين، عجل الله لإمامنا الجليل بالتمكين المبين

أسد الله من جنود الإمام المهدي
19-12-2017, 10:00 PM
حمدا لله على هذا البيان إمامي الحبيب فكم كنت بحاجه اليه فانا رجل كثير الرؤى والاحلام في المنام ...
ورئيت رؤيا البارحه عن شيخ كبير في العمر لااعرفه تحدث عني باشياء حق وقال لي اني كنت اعرف جدك ،اتدري انه وصل الى درجات عاليه من الايمان حتى .....( شئ لااود ذكره هنا على العام)
فاخبرت ابي اليوم بشان المنام وبشرته بان والده كان من الابرار ولكني لم اذكر له الشئ الذي لم اذكره هنا وكنت انوي ان احتفظ بها لنفسي
والمفاجأة ان اول شئيا قاله ابي هو باخباري بها بنفسه والله على مااقوله شهيد فانصدمت بها وقلت له هل انت متاكد؟ كيف علمت بذلك ؟ قال لي لقد قيل لي الامر من اهل القريه عندما كنت في السادس الابتدائي او الاول متوسط !!
والله الذي لا اله الا هو كنت لاازال افكر بالموضوع حتى دخولي للموقع وقراءه بيانك ياقره العين فكم احبك في الله...

ولا اختلف عن الانصاري الذي يتردد في اخبارك عن الرؤى لاني لااحب التثقيل عليك ياحبيب الله ..

والسلام على المرسلين والحمد لله رب العالمين

سميرة المعتصمة بالله
19-12-2017, 10:03 PM
بسم الله الرحمن الرحيم صلى الله و سلم عليك يا قرة العين معلمنا و قائدنا و حبيبنا في حب النعيم الأعظم و على آلك و كافة أنصارك السابقين الاخيار في العالمين..

ما أجمله من بيان بسبب رؤية أخينا المكرم علي حسن الدعبوش و سبحانك ربي ما أرحمك و أعدلك، غافر الذنب قابل التوبة، فلا تفضيلا بين كافة خلقك إلا بالعلم و التقوى، أحبك ربي حبيبي و أحب كل من يحبك و يقربني لحبك يا نعيمي الأعظم منتهى غايتي و غاية كافة أحبابك و سلام الله على المرسلين و الحمد لله رب العالمين

حبيب الإمام المهدي
19-12-2017, 10:37 PM
سلام الله عليك و رحمته إمام العالمين و خليفته و صلاة الله عليك و رضوانه..
بالنسبة ل تسليم القيادة فو الله العظيم لم تهتز لي شعره حين إشاعة مقتل الزعيم صالح لأنني أيقنت النعيم الأعظم في قلبي ووجدته ايه عظيمة..
أما بالنسبة لرؤيا تخص تسليم القيادة فأنا أشهد بأني رأيت رؤيا في عام 2012 و حينها لم أكن اسمع ب الإمام المهدي ناصر محمد اليماني و لم أقرأ له أي بيان إطلاقا و حينها رأيت رؤية في الفجر تخص تسليم القيادة للإمام المهدي من علي عبدالله صالح وهذه نص الرؤيا بالحرف
((رأيت هنجر كبير جدا جدا و فيه مجموعه من الشباب واقفين و معهم جوالات في أيديهم و يشتغلوا على هذه الجوالات بصمت ..
و انا قادم إلى هذا الهنجر وجدت شخص يقف في باب هذا الهنجر و سألته عما يدور في هذا الهنجر و ما أمر الشباب الذي فيه فقال لي بالحرف الواحد
((هؤلاء يعدون لميلاد الفجر الجديد
حيث انه اقترب موعد ظهور علم الهدى نور الله الساطع على الأرض و لم يتبقى على ظهوره إلا اللمسات الأخيرة متروكه ل علي عبدالله صالح))
ثم صحيت من النوم فوجدته وقت صلاة الفجر..
و أقسم بالله أن حينها لم أكن اسمع بشي لا أمر تسليم القيادة و لا أمر الإمام المهدي ...
إلا أني عرفت انه يقصد ظهور الامام المهدي إمتدادا لرؤية قديمه رأيت فيها اني عرفت الإمام المهدي و بايعته و ادعوا الناس الى مبايعته ..
لذالك استمريت في البحث عن الإمام المهدي إلى أن وفقني ربي و اتعرف على دعوته المباركة و غايته العظمى رضوان الله في نفسه ..
و لله الحمد و الشكر حتى يرضى ربي في نفسه ..
ثم وجدت ام الإمام المهدي ناصر محمد اليماني يذكر أنه بيستلم القيادة من علي عبدالله صالح فذكرت رؤيتي مباشرة و عرفت ان الله بشرني بها لأستمر في البحث عن المهدي الحق ..
حفظك الله إمامي و قدوتي
حبيبك و منافسك في حب الله و قربه و نعيم رضوانه
داوود الواقدي

redouane
19-12-2017, 10:49 PM
والله بعد كتابة امامنا الغالي بيان لا ننكر ولا نقر بعظها رأيت علي عبد الله صالح يخطب وبجانبه شخص لم أرى وجهه وانا أشاهد خطابه من جوالي و كنت مسرور وألوح لخطابه من جوالي برفع أصابعي رمز النصر...

نسيم حميد المخلافي
19-12-2017, 11:13 PM
امامي الحبيب لكم اشكر الله ان جعلك تكتب هذا البيان الا والله الذي لا اله غيره لقد ضغط على الجرح ! .. بل جاء فيه اجابات وتطمين انتظرها منذ زمن .. ويا امامي الحبيب ان لي سؤالاً ان كان من الحكمه ان تجيب عليه فاجبني عليه فيا امامي الحبيب فما رأيك بمن يمسك ابنته عن الطلاق فتريد الطلاق لسبب ان زوجها من الذين لا يحبون الله ولا يصلون بل يفعلون كل ما يغضب الله بتعمداً منهم او كمثل من يقول "طاعتي اولى من طاعة الله !" ويضربها ضرباً شديداً ان ارادت ان تتقي الله ولا تطيعه فيما لا يرضاه الله , ولا داعي للشرح اكثر , ثم نجد الاب الكافر بالله يجبر ابنته على ان تعود لزوجها وان لم تفعل يضربها ضرباً حتى تكاد تصل الى حد الموت .. فتعود لزوجها مرغمه وهي لا تريده عسى ان يهديه الله كون ما باليد حيله ثم تمر الاشهر فيزداد زوجها طغياناً وكفرا وتتكرر القضيه لاكثر من مره فينغلق تماماً قلبها تجاه زوجها فتصبح كالدميه بين يديه وهي لا تريده ولا تطيقه بل تكاد تقتله لولا خوفها من الله ! فما فتواك امامي الحبيب بمثل هذه القضيه المتكرره كثيراً جداً بالمجتمع وهل يحق للمراه التي عادت لزوجها مكرهه ثم لم يتوب فانتظرت حتى اوجد الله لها فرصه بان تخلع زوجها او تطلب الطلاق بالقوة فهل يحق هذا لها حتى بعد عودتها رغم ما قد يقال عنها زوراً وبهتانا ؟


ولو فصلت القضايا اليت اعرفها عن كثير من النساء لانصدم كثير من الناس بما يخفى في البيوت من ظلم عظيم عظيم عظيم
فبالرغم من ان الموضوع كان خاصاً بالرؤى أردت وضع هذا السؤال كوني اندهشت من البيان هذا في هذا الوقت بالذات وكانه اتى "طبطبه !"

راضيه بالنعيم الاعظم
19-12-2017, 11:30 PM
بسم الله الواحد القهار الناصر لخليفته وعبده المهديّ المنتظَر ناصر محمد اليماني
والسلام على امام الهدى من رب العالمين وعلى جميع انصاره والزوار الكرام الباحثين عن الحق و اسلم تسليما
يا قره عيني يا امامي الصادق الامين وقسما بالله العظيم انه لم ولن يهتز يقيننا بإذن الله قيد مثقال ذره في إيماننا بك وبدعوه الحق فلم يكن إيماننا بُني الا على البيان الحق للقرآن وليس تحقيق احلام و لكن الله يمحص ما في الصدور والله يقلب القلوب التي بيده واسألك اللهم الثبات لنا في الدنيا والاخرى حتى يتحقق نعيم رضوان نفسك سبحانك..
والرؤيه الحق تبقى حتى الله يحققها بحوله وقدرته ولو كره المجرمون انه على كل شيئ قدير اللهم اتمم لنا نورنا وأحق الحق بكلماتك فإنك به عليم برحمتك يا ارحم الراحمين..
وسلام على المرسلين والحمد لله رب العالمين..

عبد النعيم الأعظم3
19-12-2017, 11:33 PM
صدقت امامنا الحبيب وبالحق نطقت صلوات الله وسلامه عليك وعلى اهل بيتك وانصارك الصادقين ..وكفى بالله حسيبا نعم المولى ونعم النصير

جلال الشهاري
19-12-2017, 11:50 PM
بسم الله الرحمن الرحيم

اقتباس للامام المهدي
وبالنسبة لرؤياك فلكم غيرك شاهد إعلان وتسليم القيادة من علي عبد الله صالح من رؤياء المبشرات بتصديق المهدي المنتظر وهي تخص أصحابها وبالذات الذين هم في حيرة من الأمر لئن أراد الله أن يوعض من يشاء منهم في منامه
انتهى الاقتباس

صدقت وبالحق نطقت يا إمامي الحبيب صلوات الله وسلامه عليك .. فانا اشهد بالله ان لي صديقا قد اقسم بالله بان ناصر محمد هو المهدي المنتظر لما وجده من سلطان العلم الملجم لكنه متردد ومتقلب وسماع للصادين عن الحق وكل يوم وله رأي . فعاد فأقسم بانه ان عاد علي عبدالله صالح الى السلطة سيبايع وقد قلت له منذ فترة طويلة ونصحته واقسمت له بانه ما دام قد ربطت تصديقك بعودة علي عبدالله صالح الى السلطة فحتما سيفتنه الله .

المهم ان صديقي هذا اسمه (ناصر) وكم من الرؤي قد رآها في شان علي عبدالله صالح موعظة له من الله .. وإخر رؤيا له كانت حوالي قبل خمسة او اربعة اشهر رأى فيها بأنه كان بباب منزله ثم ووجد علي عبدالله صالح جاء هاربا إليه وخائف على نفسه . فقال له صديقي ناصر ادخل عندي البيت وانا سأحميك.
فرد عليه علي عبدالله صالح بعدم ثقة : وكيف ستقدر ان تحميني ؟ فقال له انظر الى اسطح المنازل من حولنا فنظر عفاش الى سطوح المنازل المجاورة وهي مليئة بالمسلحين .. فقال له صديقي كل هؤلاء لحمايتك فادخل ولا تخف . فاطمأن علي عبدالله صالح ودخل عنده .وانتهت رؤياه


وسلام على المرسلين والحمدلله رب العالمين

وفاء الإسلام
20-12-2017, 12:40 AM
صدقت وبالحق نطقت امامنا الكريم فأنت البحر ونحن سوى نقطة من بحر علمك ننهل ونتعلم منه.
والحمدالله الذي هدانا اليك وثبتنا الله.

حبيبة الرحمن
20-12-2017, 01:35 AM
وقل ربي زدني علماً ..
صلوات ربي وسلامه عليك يا إمامي الحبيب والحمد لله على ما رزقنا من علم الكتاب على يديك الطاهرتين

احمد عليمى
20-12-2017, 02:51 AM
بسم الله الرحمن الرحيم
صدقت و بالحق نطقت امامى الحبيب الغالى صلى الله عليك و سلم
فسبحان ربى العليم الحكيم علام الغيوب لا تعذب عنه مثقال ذرة فى ملكوته أجمعين و لا اقل و لا اكبر إلا يعلم مستقرها و مستودعها كل ذلك فى كتاب عنده ألا يعلم من خلق و هو اللطيف الخبير المهيمن عل كل شيء
و بالنسبة للرؤى و مع اول بيان قرأته من البيان الحق للقرآن و الدموع تمليء العين مما علمت من الحق و انبت الى الله ان يرنى الحق حقا و يرزقنى اتباعه و من وقتها و الحمد لله من كثرة ما يرينى الله غيبيات الرؤي المحكمة بفضل الله و كرمه فيختلط عندنا غيب المستقبل القريب و البعيد والحاضر و الماضى من نور القرآن و بيانه الحق و نور احاديث سنة رسوله الحق من الاحاديث و الرؤيات الحق سواء الاحداث الكبرى و الصغرى فيزيدنا الله من فضله ب رؤى منامية منه سبحانه ربى عالم الغيب و الشهادة فكم أصبحت أرواحنا ترى بنور الله و كأنها تقرأ من الكتاب المبين و كم حاول شياطين الجن ان يخلطوا الحق بالباطل من رؤاهم الشيطانية و الحمد لله ف شتان بين الرؤى التى من الرحمن فهى الى القلب مباشرة و موافقة مع محكم كتابه
و بين الرؤيا الشيطانية سواء تاثيرات على العقل او تنفيث فى عقد النفس اعذنا الله و اياكم كل شيطان مارد انه هو السميع العليم

اشرف سعد من مصر
20-12-2017, 03:32 AM
اللهم يا مقلب القلوب ثبت قلوبنا علي دينك وصدقت يا امام العالمين وبالحق نطقت والحمد لله علي نعمه البيان الحق للكتاب

بن سكى جمال
20-12-2017, 03:41 AM
بسم الله نحيا النعيم الأعظم. بوركت إمامي الحبيب صلوات الله و سلامه عليكم. و الله متم نوره و لوكره الكافرون.

خالد بن الوليد الغامدي
20-12-2017, 06:35 AM
يا خوي انتي غثيتنا كل يوم راد وجهك في صورة .. هذا منتدى الإمام مو منتداك لتتزين فيه لنفسك !!

خالد بن الوليد الغامدي
20-12-2017, 06:40 AM
سبحان ربي العظيم وما اعظم ما وقع فيه نبي الله محمد من حرج صلى الله عليه وآله وسلم .. صدقت يا إمام النور والحق سبحان من أنبأك بكل هذا وغيره صلوات ربي عليك وعلى آلك وسلامه إن ربي عليم خبير
وسلام على المرسلين والحمد لله رب العالمين...

اسماعيل مفتاح معيقل حمد المنصورى
20-12-2017, 07:32 AM
اشكر اخي الحبيب علي حسن الدعبوش
على رؤياه التي كانت سببا في كتابتكم لهذا البيان القصير والجميل صلوات ربي وسلامه عليكم يا خليفة الله المختار من الله الواحد القهار .
وكل بياناتكم نور على نور
والحمدلله رب العالمين ان جعلنا في أمة ناصر محمد اليماني المهدى الحق المنتظر

وقالوا سمعنا وأطعنا غفرانك ربنا وإليك المصير (http://library.islamweb.net/newlibrary/display_book.php?idfrom=851&idto=851&bk_no=50&ID=856#docu)( 285 ) )

نسيم حميد المخلافي
20-12-2017, 07:38 AM
يا خوي انتي غثيتنا كل يوم راد وجهك في صورة .. هذا منتدى الإمام مو منتداك لتتزين فيه لنفسك !!


الله المستعان.. عفى الله عنك واذا عرف السبب بطل العجب.. فاتقوا الله ولا تؤذوني فلا تؤذوا غيركم وانتم لا تعلمون ادنى فكره عن الاسباب
و اتمنى عدم حذف او نقل المشاركه مع الرد

أبو فؤاد السوري
20-12-2017, 10:23 AM
اللهم مكن لإمامنا في الإرض عاجلا غير آجل ليرفع الظلم الذي إنتشر في الأرض وينشر العدل الذي غاب عن البشر برحمتك التي كتبت على نفسك

manel
20-12-2017, 10:33 AM
سبحان الله العظيم مالك الملك ذو الجلال و الاكرام عالم الغيب والشهادة يعلم ما بي انفسنا ولا نعلم ما بي نفسه
كل بيان يعلمه لك الرحمان ياتي في وقته نور على نور ليطهر النفوس ويقوي الايمان لمن يقدر الله حق قدره العظيم

والخيرة في ما اختاره الله سبحانه

قُلْ إِنْ تُخْفُوا مَا فِي صُدُورِكُمْ أَوْ تُبْدُوهُ يَعْلَمْهُ اللَّهُ ۗ وَيَعْلَمُ مَا فِي السَّمَاوَاتِ وَمَا فِي الْأَرْضِ ۗ وَاللَّهُ عَلَىٰ كُلِّ شَيْءٍ قَدِير

مفتاح الجزائر
20-12-2017, 02:29 PM
لا اله الا الله و لله الحمد من قبل و من بعد و سبحان الله و بحمده , ما اجمل و ما احلى بيانك يا خليفة الله ( ن ) الامام ناصر محمد اليماني صاحب علم الكتاب
بالله عليكم ايها الاحبة من الانصار و الانصاريات الاخيار و كذالك الباحثين عن الحق
أطلب منكم طلب صغير لو تكرمتم حتى نرى الحق من الباطل و لكي تشفى قلوبنا و تثلج صدورنا
بعد قرائة هذا البيان الجليل أقرئوا بعض تفاسير المشهورة للاية الكريمة : وَإِذْ تَقُولُ لِلَّذِي أَنْعَمَ اللَّهُ عَلَيْهِ وَأَنْعَمْتَ عَلَيْهِ أَمْسِكْ عَلَيْكَ زَوْجَكَ وَاتَّقِ اللَّهَ وَتُخْفِي فِي نَفْسِكَ مَا اللَّهُ مُبْدِيهِ وَتَخْشَى النَّاسَ وَاللَّهُ أَحَقُّ أَن تَخْشَاهُ ۖ فَلَمَّا قَضَىٰ زَيْدٌ مِّنْهَا وَطَرًا زَوَّجْنَاكَهَا لِكَيْ لَا يَكُونَ عَلَى الْمُؤْمِنِينَ حَرَجٌ فِي أَزْوَاجِ أَدْعِيَائِهِمْ إِذَا قَضَوْا مِنْهُنَّ وَطَرًا ۚ وَكَانَ أَمْرُ اللَّهِ مَفْعُولًا (37) صدق الله العظيم
لعلماء الذين نصبوا انفسهم و انظروا للفرق الشاسع بين النور و الظلام
أقسم بالله العلي العظيم انه لفرق شاسع جدا و الحق واضح وضوح الشمس الا من يتعمد كالذي هو بالنهار و يقول انه بالليل او هو بالليل و يقول انه بالنهار ؟؟؟

منى ام فاطمة
20-12-2017, 03:00 PM
الإمام ناصر محمد اليماني
01 - ربيع الثاني - 1439 هـ
19 - 12 - 2017 مـ
09:28 مساءً
( بحسب التقويم الرسمي لأمّ القرى )
__________________


ردّ الإمام المهديّ ناصر محمد اليماني على رؤيا الأنصاري علي حسن الدعبوش التي أرسلها على الخاص

[SIZE=5]وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته حبيبي في الله علي حسن الدعبوش المكرم والمحترم، إنما الرؤيا موعظةٌ من الله أو تبشيرٌ من الله كونها لا تُبنى عليها أحكامٌ شرعيّةٌ في دين الله حتى لا يجعل الله فرصةً للذين يفترون على الله الكذب فيبدلوا دين الله تبديلاً أو بأضغاث الأحلام التي هي منوعاتٌ ومطولاتٌ وخصوصاً للذين يصحون حين ميقات الصلوات ثم يرجع فينام ولم يقُم يصلي نظراً للرغبة في النوم خصوصاً في الصلاة الوسطى الفجر، فإذا أقامهم الله ليصلّوا الصلاة الوسطى ففضلوا مواصلة النوم وربهم أعلم بعذرهم ولكنهم قد يروا أضغاث أحلامٍ منوعاتٍ مطولاتٍ فتلك أضغاث أحلامٍ؛ فتلك من الشيطان مغالطةً منه حتى لا يميّزون ما بين الرؤيا الحقّ من الله وما هي من الشيطان، ولو أنهم قاموا ليؤدّوا الصلاة الوسطى الثقيلة عليهم بسبب النوم خصوصاً أصحاب النوم المتأخر فتكون عليهم ثقيلةً كبيرةً إلا على الخاشعين المخلصين لربّ العالمين!

وأما الرؤيا فهي إمّا قصيرةٌ في موضوعٍ واحدٍ وغالباً ما تكون الرؤيا قصيرة وفي موضوعٍ واحدٍ مترابطٍ ويُعلم وليس شرط أن يقوم النائم في نهايتها فنادراً ما يحدث هذا؛ بل يرى الرؤيا في منامه مقطعاً يعرضه الله عليه فينتهي مقطع الرؤيا والنائم مواصلٌ نومه وليس شرط أن يفيق من منامه حين نهايتها.

وعلى كل حالٍ فإن الصدق والكذب منها يُعلّمهما الله لمن يشاء من أصحاب تأويل الأحاديث من المحسنين كما أخبر الفتيان الرجل الصالح حسب ما يرونه. وقال الله تعالى: {وَدَخَلَ مَعَهُ السِّجْنَ فَتَيَانِ ۖ قَالَ أَحَدُهُمَا إِنِّي أَرَانِي أَعْصِرُ خَمْرًا ۖ وَقَالَ الْآخَرُ إِنِّي أَرَانِي أَحْمِلُ فَوْقَ رَأْسِي خُبْزًا تَأْكُلُ الطَّيْرُ مِنْهُ ۖ نَبِّئْنَا بِتَأْوِيلِهِ ۖ إِنَّا نَرَاكَ مِنَ الْمُحْسِنِينَ (36)} صدق الله العظيم [يوسف]. وهم لا يعلمون أنه نبيّ بل يرونه من الصالحين في الأخلاق والعمل من خلال معايشتهم له في السجن ومن الذاكرين لله والمنفقين كونها كانت تصل له هدايا مالية من النسوة اللاتي شغفن بحبه من نسوة الوزراء، وكانت أغلبها تأتي من مصادر مجهولةٍ، وإنما مجرد رسولٌ يأتي فيزور يوسف فيقول: "هذه لك هدية من فاعلة خير"، فيأخذها يوسف عليه الصلاة والسلام كونه علم أنما ذلك تشجيعٌ منها لتقواه ويعلمنَ أنه محبوسٌ ظلماً ولكنهنَّ لم يتجرأنَ أن يخبرن أزواجهنَّ بسبب شغفهن بحبه وكذلك من خوفهنّ من امرأة رئيس مجلس الوزراء ورئيس المالية لمملكة مصر، وحين كانوا يروا يوسف من المحسنين المنفقين للمساكين في السجن معه ولذلك اختاروه من بين السجناء بتأويل أحاديث رؤياهم، وبما أنه من المحسنين المنفقين الصالحين ويعلّمه الله من تأويل الأحاديث ما يشاء سواء كان أصحاب الرؤيا من الصادقين أم أضغاث أحلامٍ أم كاذبين برؤيا قصيرة.

وعلى كل حال ليست الرؤيا تأتي غالباً كما رآها النائم في نومه فمنها ما هي رؤى محكمةٌ ومنها ما هي تحتاج إلى تأويلٍ، وأما الرؤيا المحكمة التي لا تحتاج إلى تأويلٍ فهي تأتي متكررة في منامه بنفس مضمون الرؤيا، كمثل رؤيا محمدٍ رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم فكان يرى أنه يتزوج زينب امرأة زيدٍ فعلم أنه إذا طلقها زيدٌ وانقضت عدتها فعليه أن ينفذ أمر الله الخصوصي له، فكان كلما شاهد رؤيا أن يتزوج زينب امرأة زيدٍ بن حارثة ففي صباح تلك الليلة يأتيه زيدٌ بن حارثة فيقول: "يا رسول الله إني أريد أن أطلق زوجتي"، ثم يقول له محمدٌ رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم:
{وَمَا كَانَ لِمُؤْمِنٍ وَلَا مُؤْمِنَةٍ إِذَا قَضَى اللَّهُ وَرَسُولُهُ أَمْرًا أَن يَكُونَ لَهُمُ الْخِيَرَةُ مِنْ أَمْرِهِمْ ۗ وَمَن يَعْصِ اللَّهَ وَرَسُولَهُ فَقَدْ ضَلَّ ضَلَالًا مُّبِينًا (36) وَإِذْ تَقُولُ لِلَّذِي أَنْعَمَ اللَّهُ عَلَيْهِ وَأَنْعَمْتَ عَلَيْهِ أَمْسِكْ عَلَيْكَ زَوْجَكَ وَاتَّقِ اللَّهَ وَتُخْفِي فِي نَفْسِكَ مَا اللَّهُ مُبْدِيهِ وَتَخْشَى النَّاسَ وَاللَّهُ أَحَقُّ أَن تَخْشَاهُ ۖ فَلَمَّا قَضَىٰ زَيْدٌ مِّنْهَا وَطَرًا زَوَّجْنَاكَهَا لِكَيْ لَا يَكُونَ عَلَى الْمُؤْمِنِينَ حَرَجٌ فِي أَزْوَاجِ أَدْعِيَائِهِمْ إِذَا قَضَوْا مِنْهُنَّ وَطَرًا ۚ وَكَانَ أَمْرُ اللَّهِ مَفْعُولًا (37) مَّا كَانَ عَلَى النَّبِيِّ مِنْ حَرَجٍ فِيمَا فَرَضَ اللَّهُ لَهُ ۖ سُنَّةَ اللَّهِ فِي الَّذِينَ خَلَوْا مِن قَبْلُ ۚ وَكَانَ أَمْرُ اللَّهِ قَدَرًا مَّقْدُورًا (38)} صدق الله العظيم [الأحزاب].

فكلما تكررت الرؤيا فيأتي زيدٌ إلى النبيّ عليه الصلاة والسلام وقال: "يا رسول الله إني أريد أن أطلق زوجتي"، ثم يكرر له القول عليه الصلاة والسلام: {أَمْسِكْ عَلَيْكَ زَوْجَكَ وَاتَّقِ اللَّهَ} صدق الله العظيم. وليست تلك موعظةً لزيدٍ كون الزواج بالتراضي وليس لنبي الله الحقّ أن يرغمه على بقائها في ذمّة زوجٍ، ولكن جدي محمد رسول الله صلى الله عليه وسلم كان يعلم أنه إذا طلق زيدٌ زوجته فهي أصبحت عليه أمر من الله مفروضٌ.

فجاء زيدٌ ذات يومٍ وهو قد طلق زوجته ولم يطلب الإذن من النبيّ كما في كلّ مرةٍ فهنا وضع الله نبيّه أمام الأمر الواقع فقال له النبيّ: "فزوجتك لا تزال زوجتك فلا يجوز لك أن تخرجها من بيتك خروجاً نهائياً الى بيت أهلها ولا يجوز لها أن تخرج خروجاً نهائيّاً إلى بيت أهلها كون تطبيق الطلاق بالفراق ليس من لحظة لفظ الطلاق؛ بل لا تزال زوجتك تروح وترجع إلى بيته كما كان من قبل لفظ الطلاق، فلا تزال زوجتك حتى انقضاء العدّة من يوم لفظ الطلاق، وأحصوا العدة، فإن اتفقتما قبل انقضاء العدّة بطلت عدّة الطلاق ولا يحسب ذلك طلاقاً، وأما إذا انقضت عدّة الطلاق ولم تتراجعا فيتمّ تطبيق الطلاق شرعاً بالفراق فلا تعود للزوجٍ إلا بعقدٍ جديدٍ".

ولكن النبيّ قد علم أن ذلك أمرٌ مقضيٌ فلا مفرّ من الزواج بها من بعد انقضاء عدّتها بالخروج النهائي إلى بيت أهلها، وكان النبيّ يخشى ألسنة المنافقين الحداد والذين في قلوبهم مرضٌ والمرجفون أن يقولوا: "شُغفَ بها حباً"، وحتى ولو قال: "بل أمرٌ من الله في رؤيا المنام"؛ بل سيقولون: "شُغفَ بها حباً وهي في ذمّة زوجٍ"، كذباً وافتراءً على نبيّ الله، ولذلك كان يريد من الله أن لا يحقق هذه الرؤيا فكان يقول لزيدٍ في كل مرةٍ: {أَمْسِكْ عَلَيْكَ زَوْجَكَ وَاتَّقِ اللَّهَ} ولكن الله أولاً أراد أن يُكرم زينب بنت جحش أكرم نساء رسول الله من بعد خديجةٍ كون الله أمر رسوله بادئ الأمر أن يخطبها لزيدٍ ورفض أبوها وأمها كونها بنت شيخ بني مخزومٍ وقالوا: "لو خطبها محمدٌ رسول الله له لكانت بشرى لدينا سارة وأمّا أن يخطبها لزيدٍ وهو يعلم أنه من الموالي فلا". وكانت زينب تتسمع لما يدور بين أبيها وأمها ورسول رسولِ الله الذي بعثه لخطبتها، حتى إذا سمعت ردّ أبويها لرسول رسول الله فلما أراد أن ينصرف فتحجبت وخرجت فقالت لرسول رسول الله: "ارجع" بصوتٍ عالٍ، فرجع. فمن ثم التفتت إلى أبويها فقالت بصوتٍ غاضبٍ: "أتقولون لرسول رسول الله لا؟ فبعزّة ربي وجلاله..." وكررت في قسمها أنها لن تتزوج إلا زيداً حتى ولو كان رقيقاً؛ بل تقديراً لطلب رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم، فكرمها الله وزوّجها للنبيّ بعد إذ قضى زيداً منها وطرًا، ومن تواضعَ لله رفعه. وكذلك حتى ينفي دعاءهم لزيدٍ ( ابن محمد )، وكذلك حتى لا يكون على المؤمنين حرجٌ في أزواج أدعيائهم، وتنزّل بيان الرؤيا التي كان يخفيها النبيّ في نفسه وأنه ليس قد شغف بها حباً بل أمرٌ من الله في رؤيا المنام. وذلك هو البيان الحقّ لقول الله تعالى:
{وَمَا كَانَ لِمُؤْمِنٍ وَلَا مُؤْمِنَةٍ إِذَا قَضَى اللَّهُ وَرَسُولُهُ أَمْرًا أَن يَكُونَ لَهُمُ الْخِيَرَةُ مِنْ أَمْرِهِمْ ۗ وَمَن يَعْصِ اللَّهَ وَرَسُولَهُ فَقَدْ ضَلَّ ضَلَالًا مُّبِينًا (36) وَإِذْ تَقُولُ لِلَّذِي أَنْعَمَ اللَّهُ عَلَيْهِ وَأَنْعَمْتَ عَلَيْهِ أَمْسِكْ عَلَيْكَ زَوْجَكَ وَاتَّقِ اللَّهَ وَتُخْفِي فِي نَفْسِكَ مَا اللَّهُ مُبْدِيهِ وَتَخْشَى النَّاسَ وَاللَّهُ أَحَقُّ أَن تَخْشَاهُ ۖ فَلَمَّا قَضَىٰ زَيْدٌ مِّنْهَا وَطَرًا زَوَّجْنَاكَهَا لِكَيْ لَا يَكُونَ عَلَى الْمُؤْمِنِينَ حَرَجٌ فِي أَزْوَاجِ أَدْعِيَائِهِمْ إِذَا قَضَوْا مِنْهُنَّ وَطَرًا ۚ وَكَانَ أَمْرُ اللَّهِ مَفْعُولًا (37) مَّا كَانَ عَلَى النَّبِيِّ مِنْ حَرَجٍ فِيمَا فَرَضَ اللَّهُ لَهُ ۖ سُنَّةَ اللَّهِ فِي الَّذِينَ خَلَوْا مِن قَبْلُ ۚ وَكَانَ أَمْرُ اللَّهِ قَدَرًا مَّقْدُورًا (38)} صدق الله العظيم [الأحزاب].

وبالنسبة لرؤياك فلكم غيّرك شاهد إعلان وتسليم القيادة من علي عبد الله صالح من رؤيا المبشرات بتصديق المهديّ المنتظَر وهي تخصّ أصحابها وبالذات الذين هم في حيرةٍ من الأمر لئن أراد الله أن يعظ من يشاء منهم في منامه، فاتقِ الله حبيبي في الله علي حسن الدعبوش، فكما تبيّن لي في رؤياك أنك كنت موقناً في نفسك أنّ الزعيم علي عبد الله صالح حتماً سوف يُسلّم القيادة للمهديّ المنتظَر ناصر محمد اليماني ولم تشكّ في ذلك مثقال ذرةٍ، وأراد الله أن يزلزل يقينك والأنصار ثم يُحْكم الله آياته كيفما يشاء وإلى الله ترجع الأمور.

وهذا بيانٌ لك موعظة وبيانٌ من الإمام المهديّ ناصر محمد اليماني ذكرى للذاكرين كوني كنت أريد أن أردّ عليك بردٍ قصيرٍ جداً في الرسالة على الخاص ولم أدرِ إلا وقد صار بياناً طويلاً ومُفصّلاً رغم أنفي ولم أكن أنوي كتابة بيانٍ! ولله الأمر من قبل ومن بعد. فهل استطاع أن يغيّر قدر رؤيا أمر الله إلى نبيّه برغم أنّ النبيّ حاول أن يغيّر قدر الرؤيا علّها لا تتحقق؟ ومحاولة تغييرها وإنما ذلك خشية من كلام الناس ولكن الله أحقّ أن يخشاه ولا يبالي بكلام المرجفين والمنافقين من بعد تصديق رؤيا الأمر إليه من ربه، وتعلمون ذلك من خلال رد النبيّ على زيد بن حارثة الذي اتخذه النبيّ له ولداً، ولذلك كان النبيّ يقول لزيد:
{وَإِذْ تَقُولُ لِلَّذِي أَنْعَمَ اللَّهُ عَلَيْهِ وَأَنْعَمْتَ عَلَيْهِ أَمْسِكْ عَلَيْكَ زَوْجَكَ وَاتَّقِ اللَّهَ وَتُخْفِي فِي نَفْسِكَ مَا اللَّهُ مُبْدِيهِ وَتَخْشَى النَّاسَ وَاللَّهُ أَحَقُّ أَن تَخْشَاهُ ۖ فَلَمَّا قَضَىٰ زَيْدٌ مِّنْهَا وَطَرًا زَوَّجْنَاكَهَا لِكَيْ لَا يَكُونَ عَلَى الْمُؤْمِنِينَ حَرَجٌ فِي أَزْوَاجِ أَدْعِيَائِهِمْ إِذَا قَضَوْا مِنْهُنَّ وَطَرًا ۚ وَكَانَ أَمْرُ اللَّهِ مَفْعُولًا (37) مَّا كَانَ عَلَى النَّبِيِّ مِنْ حَرَجٍ فِيمَا فَرَضَ اللَّهُ لَهُ ۖ سُنَّةَ اللَّهِ فِي الَّذِينَ خَلَوْا مِن قَبْلُ ۚ وَكَانَ أَمْرُ اللَّهِ قَدَرًا مَّقْدُورًا (38)} صدق الله العظيم، خشية من كلام الناس أن يسلقوه بألسنةٍ حدادٍ خصوصاً المرجفون.

وسلامٌ على المرسلين، والحمد لله ربّ العالمين..
اخوكم الإمام المهديّ ناصر محمد اليماني.
_______________

[COLOR=#000080][ لقراءة البيان من الموسوعة ]
(http://www.mahdi-alumma.com/showthread.php?t=33538)http://www.mahdi-alumma.com/showthread.php?t=33538 (http://www.mahdi-alumma.com/showthread.php?t=33538)



- - - تم التحديث - - -

جزاك الله عنا خير الجزاء أمامنا الحبيب ومعلمنا وناصرا لي المصطفى سيدنا محمدصل الله عليه وسلم ونصرك الله وأيدك من عنده ونحن معك سند الى النهاية وبلوغ الغاية أمامنا الغالي صلوات ربي عليك كم أحبك في حب الله وقربه ورضوانه

Rafat M. Said
20-12-2017, 05:20 PM
بسم الله الرحمن الرحيم والصلاة والسلام على كافة الانبياء والمرسلين
الصلاة و السلام على خليفة الله الامام المهدي المنتظر نون وال بيته الطيبين
السلام عليكم ورحمه الله وبركاته
سبحان من علم الانسان ما لم يعلم والحمدلله على بعث رحمته المهداه للعالمين وقد كنا من قبل لفي ضلال مبين.
ربنا لا تزغ قلوبنا بعد إذ هديتنا وهب لنا من لدنك رحمة إنك انت الوهَّاب

منى ام فاطمة
20-12-2017, 05:48 PM
جزاك الله عنا خير الجزاء أمامنا الحبيب معلما ربي يحفظك لنا من كل شر وينصرك ربي نصرا كبيرى عما قريب وزادك النعيم الأعظم من حبه وقربه ورضوانه ونحن معك الى النهاية وبلوغ الغاية لي تعيدنا الى ما كان علية المصطفى سيدنا محمد صل الله عليه وسلم وأحبك كثيرا في حب الله وقربه ورضوانه

منى ام فاطمة
20-12-2017, 06:04 PM
الإمام ناصر محمد اليماني
01 - ربيع الثاني - 1439 هـ
19 - 12 - 2017 مـ
09:28 مساءً
( بحسب التقويم الرسمي لأمّ القرى )
__________________


ردّ الإمام المهديّ ناصر محمد اليماني على رؤيا الأنصاري علي حسن الدعبوش التي أرسلها على الخاص ..





وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته حبيبي في الله علي حسن الدعبوش المكرم والمحترم، إنما الرؤيا موعظةٌ من الله أو تبشيرٌ من الله كونها لا تُبنى عليها أحكامٌ شرعيّةٌ في دين الله حتى لا يجعل الله فرصةً للذين يفترون على الله الكذب فيبدلوا دين الله تبديلاً أو بأضغاث الأحلام التي هي منوعاتٌ ومطولاتٌ وخصوصاً للذين يصحون حين ميقات الصلوات ثم يرجع فينام ولم يقُم يصلي نظراً للرغبة في النوم خصوصاً في الصلاة الوسطى الفجر، فإذا أقامهم الله ليصلّوا الصلاة الوسطى ففضلوا مواصلة النوم وربهم أعلم بعذرهم ولكنهم قد يروا أضغاث أحلامٍ منوعاتٍ مطولاتٍ فتلك أضغاث أحلامٍ؛ فتلك من الشيطان مغالطةً منه حتى لا يميّزون ما بين الرؤيا الحقّ من الله وما هي من الشيطان، ولو أنهم قاموا ليؤدّوا الصلاة الوسطى الثقيلة عليهم بسبب النوم خصوصاً أصحاب النوم المتأخر فتكون عليهم ثقيلةً كبيرةً إلا على الخاشعين المخلصين لربّ العالمين!

وأما الرؤيا فهي إمّا قصيرةٌ في موضوعٍ واحدٍ وغالباً ما تكون الرؤيا قصيرة وفي موضوعٍ واحدٍ مترابطٍ ويُعلم وليس شرط أن يقوم النائم في نهايتها فنادراً ما يحدث هذا؛ بل يرى الرؤيا في منامه مقطعاً يعرضه الله عليه فينتهي مقطع الرؤيا والنائم مواصلٌ نومه وليس شرط أن يفيق من منامه حين نهايتها.

وعلى كل حالٍ فإن الصدق والكذب منها يُعلّمهما الله لمن يشاء من أصحاب تأويل الأحاديث من المحسنين كما أخبر الفتيان الرجل الصالح حسب ما يرونه. وقال الله تعالى: {وَدَخَلَ مَعَهُ السِّجْنَ فَتَيَانِ ۖ قَالَ أَحَدُهُمَا إِنِّي أَرَانِي أَعْصِرُ خَمْرًا ۖ وَقَالَ الْآخَرُ إِنِّي أَرَانِي أَحْمِلُ فَوْقَ رَأْسِي خُبْزًا تَأْكُلُ الطَّيْرُ مِنْهُ ۖ نَبِّئْنَا بِتَأْوِيلِهِ ۖ إِنَّا نَرَاكَ مِنَ الْمُحْسِنِينَ (36)} صدق الله العظيم [يوسف]. وهم لا يعلمون أنه نبيّ بل يرونه من الصالحين في الأخلاق والعمل من خلال معايشتهم له في السجن ومن الذاكرين لله والمنفقين كونها كانت تصل له هدايا مالية من النسوة اللاتي شغفن بحبه من نسوة الوزراء، وكانت أغلبها تأتي من مصادر مجهولةٍ، وإنما مجرد رسولٌ يأتي فيزور يوسف فيقول: "هذه لك هدية من فاعلة خير"، فيأخذها يوسف عليه الصلاة والسلام كونه علم أنما ذلك تشجيعٌ منها لتقواه ويعلمنَ أنه محبوسٌ ظلماً ولكنهنَّ لم يتجرأنَ أن يخبرن أزواجهنَّ بسبب شغفهن بحبه وكذلك من خوفهنّ من امرأة رئيس مجلس الوزراء ورئيس المالية لمملكة مصر، وحين كانوا يروا يوسف من المحسنين المنفقين للمساكين في السجن معه ولذلك اختاروه من بين السجناء بتأويل أحاديث رؤياهم، وبما أنه من المحسنين المنفقين الصالحين ويعلّمه الله من تأويل الأحاديث ما يشاء سواء كان أصحاب الرؤيا من الصادقين أم أضغاث أحلامٍ أم كاذبين برؤيا قصيرة.

وعلى كل حال ليست الرؤيا تأتي غالباً كما رآها النائم في نومه فمنها ما هي رؤى محكمةٌ ومنها ما هي تحتاج إلى تأويلٍ، وأما الرؤيا المحكمة التي لا تحتاج إلى تأويلٍ فهي تأتي متكررة في منامه بنفس مضمون الرؤيا، كمثل رؤيا محمدٍ رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم فكان يرى أنه يتزوج زينب امرأة زيدٍ فعلم أنه إذا طلقها زيدٌ وانقضت عدتها فعليه أن ينفذ أمر الله الخصوصي له، فكان كلما شاهد رؤيا أن يتزوج زينب امرأة زيدٍ بن حارثة ففي صباح تلك الليلة يأتيه زيدٌ بن حارثة فيقول: "يا رسول الله إني أريد أن أطلق زوجتي"، ثم يقول له محمدٌ رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم:
{وَمَا كَانَ لِمُؤْمِنٍ وَلَا مُؤْمِنَةٍ إِذَا قَضَى اللَّهُ وَرَسُولُهُ أَمْرًا أَن يَكُونَ لَهُمُ الْخِيَرَةُ مِنْ أَمْرِهِمْ ۗ وَمَن يَعْصِ اللَّهَ وَرَسُولَهُ فَقَدْ ضَلَّ ضَلَالًا مُّبِينًا (36) وَإِذْ تَقُولُ لِلَّذِي أَنْعَمَ اللَّهُ عَلَيْهِ وَأَنْعَمْتَ عَلَيْهِ أَمْسِكْ عَلَيْكَ زَوْجَكَ وَاتَّقِ اللَّهَ وَتُخْفِي فِي نَفْسِكَ مَا اللَّهُ مُبْدِيهِ وَتَخْشَى النَّاسَ وَاللَّهُ أَحَقُّ أَن تَخْشَاهُ ۖ فَلَمَّا قَضَىٰ زَيْدٌ مِّنْهَا وَطَرًا زَوَّجْنَاكَهَا لِكَيْ لَا يَكُونَ عَلَى الْمُؤْمِنِينَ حَرَجٌ فِي أَزْوَاجِ أَدْعِيَائِهِمْ إِذَا قَضَوْا مِنْهُنَّ وَطَرًا ۚ وَكَانَ أَمْرُ اللَّهِ مَفْعُولًا (37) مَّا كَانَ عَلَى النَّبِيِّ مِنْ حَرَجٍ فِيمَا فَرَضَ اللَّهُ لَهُ ۖ سُنَّةَ اللَّهِ فِي الَّذِينَ خَلَوْا مِن قَبْلُ ۚ وَكَانَ أَمْرُ اللَّهِ قَدَرًا مَّقْدُورًا (38)} صدق الله العظيم [الأحزاب].

فكلما تكررت الرؤيا فيأتي زيدٌ إلى النبيّ عليه الصلاة والسلام وقال: "يا رسول الله إني أريد أن أطلق زوجتي"، ثم يكرر له القول عليه الصلاة والسلام: {أَمْسِكْ عَلَيْكَ زَوْجَكَ وَاتَّقِ اللَّهَ} صدق الله العظيم. وليست تلك موعظةً لزيدٍ كون الزواج بالتراضي وليس لنبي الله الحقّ أن يرغمه على بقائها في ذمّة زوجٍ، ولكن جدي محمد رسول الله صلى الله عليه وسلم كان يعلم أنه إذا طلق زيدٌ زوجته فهي أصبحت عليه أمر من الله مفروضٌ.

فجاء زيدٌ ذات يومٍ وهو قد طلق زوجته ولم يطلب الإذن من النبيّ كما في كلّ مرةٍ فهنا وضع الله نبيّه أمام الأمر الواقع فقال له النبيّ: "فزوجتك لا تزال زوجتك فلا يجوز لك أن تخرجها من بيتك خروجاً نهائياً الى بيت أهلها ولا يجوز لها أن تخرج خروجاً نهائيّاً إلى بيت أهلها كون تطبيق الطلاق بالفراق ليس من لحظة لفظ الطلاق؛ بل لا تزال زوجتك تروح وترجع إلى بيته كما كان من قبل لفظ الطلاق، فلا تزال زوجتك حتى انقضاء العدّة من يوم لفظ الطلاق، وأحصوا العدة، فإن اتفقتما قبل انقضاء العدّة بطلت عدّة الطلاق ولا يحسب ذلك طلاقاً، وأما إذا انقضت عدّة الطلاق ولم تتراجعا فيتمّ تطبيق الطلاق شرعاً بالفراق فلا تعود للزوجٍ إلا بعقدٍ جديدٍ".

ولكن النبيّ قد علم أن ذلك أمرٌ مقضيٌ فلا مفرّ من الزواج بها من بعد انقضاء عدّتها بالخروج النهائي إلى بيت أهلها، وكان النبيّ يخشى ألسنة المنافقين الحداد والذين في قلوبهم مرضٌ والمرجفون أن يقولوا: "شُغفَ بها حباً"، وحتى ولو قال: "بل أمرٌ من الله في رؤيا المنام"؛ بل سيقولون: "شُغفَ بها حباً وهي في ذمّة زوجٍ"، كذباً وافتراءً على نبيّ الله، ولذلك كان يريد من الله أن لا يحقق هذه الرؤيا فكان يقول لزيدٍ في كل مرةٍ: {أَمْسِكْ عَلَيْكَ زَوْجَكَ وَاتَّقِ اللَّهَ} ولكن الله أولاً أراد أن يُكرم زينب بنت جحش أكرم نساء رسول الله من بعد خديجةٍ كون الله أمر رسوله بادئ الأمر أن يخطبها لزيدٍ ورفض أبوها وأمها كونها بنت شيخ بني مخزومٍ وقالوا: "لو خطبها محمدٌ رسول الله له لكانت بشرى لدينا سارة وأمّا أن يخطبها لزيدٍ وهو يعلم أنه من الموالي فلا". وكانت زينب تتسمع لما يدور بين أبيها وأمها ورسول رسولِ الله الذي بعثه لخطبتها، حتى إذا سمعت ردّ أبويها لرسول رسول الله فلما أراد أن ينصرف فتحجبت وخرجت فقالت لرسول رسول الله: "ارجع" بصوتٍ عالٍ، فرجع. فمن ثم التفتت إلى أبويها فقالت بصوتٍ غاضبٍ: "أتقولون لرسول رسول الله لا؟ فبعزّة ربي وجلاله..." وكررت في قسمها أنها لن تتزوج إلا زيداً حتى ولو كان رقيقاً؛ بل تقديراً لطلب رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم، فكرمها الله وزوّجها للنبيّ بعد إذ قضى زيداً منها وطرًا، ومن تواضعَ لله رفعه. وكذلك حتى ينفي دعاءهم لزيدٍ ( ابن محمد )، وكذلك حتى لا يكون على المؤمنين حرجٌ في أزواج أدعيائهم، وتنزّل بيان الرؤيا التي كان يخفيها النبيّ في نفسه وأنه ليس قد شغف بها حباً بل أمرٌ من الله في رؤيا المنام. وذلك هو البيان الحقّ لقول الله تعالى:
{وَمَا كَانَ لِمُؤْمِنٍ وَلَا مُؤْمِنَةٍ إِذَا قَضَى اللَّهُ وَرَسُولُهُ أَمْرًا أَن يَكُونَ لَهُمُ الْخِيَرَةُ مِنْ أَمْرِهِمْ ۗ وَمَن يَعْصِ اللَّهَ وَرَسُولَهُ فَقَدْ ضَلَّ ضَلَالًا مُّبِينًا (36) وَإِذْ تَقُولُ لِلَّذِي أَنْعَمَ اللَّهُ عَلَيْهِ وَأَنْعَمْتَ عَلَيْهِ أَمْسِكْ عَلَيْكَ زَوْجَكَ وَاتَّقِ اللَّهَ وَتُخْفِي فِي نَفْسِكَ مَا اللَّهُ مُبْدِيهِ وَتَخْشَى النَّاسَ وَاللَّهُ أَحَقُّ أَن تَخْشَاهُ ۖ فَلَمَّا قَضَىٰ زَيْدٌ مِّنْهَا وَطَرًا زَوَّجْنَاكَهَا لِكَيْ لَا يَكُونَ عَلَى الْمُؤْمِنِينَ حَرَجٌ فِي أَزْوَاجِ أَدْعِيَائِهِمْ إِذَا قَضَوْا مِنْهُنَّ وَطَرًا ۚ وَكَانَ أَمْرُ اللَّهِ مَفْعُولًا (37) مَّا كَانَ عَلَى النَّبِيِّ مِنْ حَرَجٍ فِيمَا فَرَضَ اللَّهُ لَهُ ۖ سُنَّةَ اللَّهِ فِي الَّذِينَ خَلَوْا مِن قَبْلُ ۚ وَكَانَ أَمْرُ اللَّهِ قَدَرًا مَّقْدُورًا (38)} صدق الله العظيم [الأحزاب].

وبالنسبة لرؤياك فلكم غيّرك شاهد إعلان وتسليم القيادة من علي عبد الله صالح من رؤيا المبشرات بتصديق المهديّ المنتظَر وهي تخصّ أصحابها وبالذات الذين هم في حيرةٍ من الأمر لئن أراد الله أن يعظ من يشاء منهم في منامه، فاتقِ الله حبيبي في الله علي حسن الدعبوش، فكما تبيّن لي في رؤياك أنك كنت موقناً في نفسك أنّ الزعيم علي عبد الله صالح حتماً سوف يُسلّم القيادة للمهديّ المنتظَر ناصر محمد اليماني ولم تشكّ في ذلك مثقال ذرةٍ، وأراد الله أن يزلزل يقينك والأنصار ثم يُحْكم الله آياته كيفما يشاء وإلى الله ترجع الأمور.

وهذا بيانٌ لك موعظة وبيانٌ من الإمام المهديّ ناصر محمد اليماني ذكرى للذاكرين كوني كنت أريد أن أردّ عليك بردٍ قصيرٍ جداً في الرسالة على الخاص ولم أدرِ إلا وقد صار بياناً طويلاً ومُفصّلاً رغم أنفي ولم أكن أنوي كتابة بيانٍ! ولله الأمر من قبل ومن بعد. فهل استطاع أن يغيّر قدر رؤيا أمر الله إلى نبيّه برغم أنّ النبيّ حاول أن يغيّر قدر الرؤيا علّها لا تتحقق؟ ومحاولة تغييرها وإنما ذلك خشية من كلام الناس ولكن الله أحقّ أن يخشاه ولا يبالي بكلام المرجفين والمنافقين من بعد تصديق رؤيا الأمر إليه من ربه، وتعلمون ذلك من خلال رد النبيّ على زيد بن حارثة الذي اتخذه النبيّ له ولداً، ولذلك كان النبيّ يقول لزيد:
{وَإِذْ تَقُولُ لِلَّذِي أَنْعَمَ اللَّهُ عَلَيْهِ وَأَنْعَمْتَ عَلَيْهِ أَمْسِكْ عَلَيْكَ زَوْجَكَ وَاتَّقِ اللَّهَ وَتُخْفِي فِي نَفْسِكَ مَا اللَّهُ مُبْدِيهِ وَتَخْشَى النَّاسَ وَاللَّهُ أَحَقُّ أَن تَخْشَاهُ ۖ فَلَمَّا قَضَىٰ زَيْدٌ مِّنْهَا وَطَرًا زَوَّجْنَاكَهَا لِكَيْ لَا يَكُونَ عَلَى الْمُؤْمِنِينَ حَرَجٌ فِي أَزْوَاجِ أَدْعِيَائِهِمْ إِذَا قَضَوْا مِنْهُنَّ وَطَرًا ۚ وَكَانَ أَمْرُ اللَّهِ مَفْعُولًا (37) مَّا كَانَ عَلَى النَّبِيِّ مِنْ حَرَجٍ فِيمَا فَرَضَ اللَّهُ لَهُ ۖ سُنَّةَ اللَّهِ فِي الَّذِينَ خَلَوْا مِن قَبْلُ ۚ وَكَانَ أَمْرُ اللَّهِ قَدَرًا مَّقْدُورًا (38)} صدق الله العظيم، خشية من كلام الناس أن يسلقوه بألسنةٍ حدادٍ خصوصاً المرجفون.

وسلامٌ على المرسلين، والحمد لله ربّ العالمين..
اخوكم الإمام المهديّ ناصر محمد اليماني.
_______________

[ لقراءة البيان من الموسوعة ]
(http://www.mahdi-alumma.com/showthread.php?t=33538)http://www.mahdi-alumma.com/showthread.php?t=33538 (http://www.mahdi-alumma.com/showthread.php?t=33538)



- - - تم التحديث - - -

جزاك الله عنا خير الجزاء أمامنا وحبك في الله

- - - تم التحديث - - -

جزاك الله عنا خير الجزاء أمامنا الغالي صلوات ربي عليك

منى ام فاطمة
20-12-2017, 06:13 PM
جزاك الله عنا خير الجزاء أمامي الغالي صلوات ربي عليك

علاءالدين نورالدين
20-12-2017, 06:13 PM
بسم الله الرحمن الرحيم سلام الله على خليفة الله وعبده الإمام المهدي المنتظر ناصر محمد اليماني ورحمة الله وبركاته صلوات ربي عليك وآل بيتك وسلم تسليما كثيرا أما بعد:
أشهد لله الذي لا إله غيره أن يقيني بتسليم صالح لقيادة اليمن للإمام المهدي كيقيني بأن الإمام المهدي المنتظر ناصر محمد هو الإمام المهدي المنتظر ناصر محمد اليماني لا شك ولا ريب ألا والله حين أشاعوا مقتل الزعيم خرج الناس من أهل حارتي ينادونني من كل مكان يا علاءالدين وآخرين من أسطح المنازل ينادونني فيقولوا لي لقد قتلوا علي عبدالله صالح وأنا أقول كلا ٥من ثم ينادون مرة أخرى ويقولون جابوا صوره وفيديو لذلك وكانت زوجتي بجانبي حزينه فمن ثم صحت فقلت حرام وطلاق ما قتلوا الزعيم علي عبدالله صالح وما ترونه بالصور والفيديو ليس الزعيم صالح فمن ثم اتصلت بالإمام المهدي وكان هاتفه مغلق فمن ثم أرسلت له رسالة نصية قلت فيها بعد التحية والصلاة والسلام أما بعد:
ما أشبه الليلة بالبارحة في رؤيا رسول الله وفي إعلان مقتل المسيح عيسى ابن مريم الذي جعله الله فتنة بين اليهود والنصارى فقلت كذلك الزعيم لم يقتل وله حالتين أما أن يكون ألقى الله جسدا بقدرته وقت الحادث أو هناك لغزا ما لم استطع تفسيره بعد ومن ثم اتصلت بأشقائي أقول لهم كلا ورب الكعبة لم يقتل الزعيم فهو آية للتصديق بالإمام المهدي ولن يخلف الله وعده فإما جسد ألقاه الله أو هناك لغزا ما ومع ذلك فحجة خليفة الله علينا كتاب الله وقد أقامها وانتهى الأمر فوجدتهم راسخين بالإيمان بحمد الله وهكذا اتصل بي بعض الأنصار فأخبرتهم بما قلته من قبل لا أبدل كلامي أبدا ورغم ما لقيته من الأعين الهمازة إلا أنني كنت أردد لمن يسألني فأقول إن الله بالغ أمره قد جعل الله لكل شيء قدرا وأقول والله غالب على أمره ولكن أكثر الناس لا يعلمون.

يا أحبتي في الله كيف لا يكون يقيني بتسليم القيادة كيقيني بالتصديق بالإمام المهدي ألا تعلمون بيان قول الله تعالى:
{وَنُرِيدُ أَنْ نَمُنَّ عَلَى الَّذِينَ اسْتُضْعِفُوا فِي الْأَرْضِ وَنَجْعَلَهُمْ أَئِمَّةً وَنَجْعَلَهُمُ الْوَارِثِينَ (٥) وَنُمَكِّنَ لَهُمْ فِي الْأَرْضِ وَنُرِيَ فِرْعَوْنَ وَهَامَانَ وَجُنُودَهُمَا مِنْهُمْ مَا كَانُوا يَحْذَرُونَ (٦)} صدق الله العظيم [القصص].
فهل تعلمون بيان قول الله تعالى: من {وَنُرِيَ فِرْعَوْنَ وَهَامَانَ وَجُنُودَهُمَا مِنْهُمْ مَا كَانُوا يَحْذَرُونَ (٦)} صدق الله العظيم؟
ألا وإن قصة الإمام المهدي والزعيم علي عبدالله صالح كقصة نبي الله موسى وفرعون إلا أن علي عبدالله صالح ليس كمثل فرعون بل هو من المسلمين وكذلك الإمام المهدي ليس نبيا ولا رسول بل إمام عدل ذو قول فصل وجعله الله خاتم خلفائه وأكبرهم وأعلمهم في الكتاب، أما التشابه في القصتين فهو في مكر العرافين كما حذروا فرعون من موسى وهو رجل صالح كذلك حذروا الزعيم من الإمام المهدي وهو رجل صالح ثم يأبى الله إلا أن يري فرعون وهامان وجنودهم ما كانوا يحذرونه من مكر العرافين وهو أن يؤول ملك فرعون إلى نبي الله موسى
بمشاهدة فرعون وهامان وجنودهم تحقيق وعد الله فهزم فرعون ومن معه وأورث الله ملكه لنبي الله موسى ومن معه.

فكذلك الزعيم علي عبدالله صالح سيريه الله ملكه يؤول للإمام المهدي المنتظر ناصر محمد اليماني ومن معه ومن ثم يرى بنفسه أن العرافين كاذبين وأنهم لا يحذرون إلا من الصالحين فمن ثم يشهد بعينيه ما كان يحذره طيلة ثلاثين عاما ونيفا ويزيدها الله عزا في الدنيا والآخرة؛ فكيف يُقتل الزعيم من قبل أن يريه الله ما كان يحذره ألستم بمستيقنين؟
ألا وإن اليمن لم ولن يؤول ملكه من بعد الزعيم صالح لأحد حتى الآن فما زالوا في نزاع حوله من كل مكان وبكل المذاهب والأحزاب ولن يؤول ملك اليمن إلا للإمام المهدي المنتظر ناصر محمد اليماني ألا إن وعد الله حق ولكن أكثرهم لا يعلمون.

على كل حال لي رؤيا قبل خمس سنوات وربما أكثر بأنني كنت في فصيل عسكري عدده ثلاثة والرابع واقف أمامنا وكنا في شكل طابور في وضح "استرجاع" فمن ثم كان ذلك يوم عيد فبدأنا نسلم على بعضنا البعض سلام العيد كما نفعل في القرية بكل عيد وعلى كل أثناء سلامنا على بعضنا خرج من بيننا شخص آخر فمددت يدي إليه لأسلم عليه ومد هو يده لي ليسلم علي فلما اقترب وجهي من وجهه ليقبل بعضنا بعض بالخدود عرفت الشخص أنه الزعيم علي عبدالله صالح فمن ثم قلت هذا الزعيم علي عبدالله صالح أهلا وسهلاً بالزعيم أين كنت وكيف لم يراك أحد منذ مدة قال أنا موجود بينكم وكنت متنكر.

بعدها كان للزعيم سيارة كمثل تلك التي عرضوها في حادثة إشاعة مقتله وصعد إليها فقلت له أيها الزعيم إلى أين ستذهب وليس معك أحد فقال لي أنا مسافر إلى تعز أريد العلاج هناك ولا أستطيع البقاء هنا فمن ثم قلت له ستذهب وحدك قال نعم فمن ثم قلت له أنا سأذهب معك وأرافقك أنا علاءالدين نورالدين من أنصار الإمام المهدي المنتظر ناصر محمد اليماني وأنا من تعز، فأجابني وقتل تمام أنا سأسبق وبسيارتي وأنت تلحقني ونلتقي هناك قلت له اعطيني رقم هاتفك فمن ثم قال هات رقمك فأعطيته رقمي فقال سأتصل بك واحجز رقمي عندك فلا يعلمه أحد غيري ولم ولن أعطيه لأحد إلا لك فقلت له علم.

فانطلق الزعيم بسيارته وانطلقت بعده حتى التقينا بتعز فمن ثم استأجرت له شقة وبقيت معه وكنت أذهب به للمستشفى للعلاج وبقيت معه أنا وهو وانتهت الرؤيا...

طبعاً لي رؤيا أخرى بالزعيم وهو يسلم اليمن للإمام المهدي ويعلن ذلك عبر التلفاز وآخرين ليسوا من الأنصار رأوا ذلك وكتبت ذلك بالموقع بعد أن أمرني الإمام المهدي بإنزالها بشرى للناس ولسوف يعلم الناس جميعا كيف سيحق الله وعده بالحق ولله حكمة مما يفعل فقد أحاط الله بالناس ويريد لأهل اليمن خصوصا الهدى فكيف يكون ذلك ولم يغيروا ما بأنفسهم وينيبوا إلى الله فلا يقولوا من بعد ذلك هذه ورقة من أوراق عفاش او المهدي العفاشي فلم يعد بيد الزعيم شيء إلا ما كان يخفيه ليسلمه للأيدي الأمينة والله يعلم وأنتم لا تعلمون.

بالنسبة لرؤيتي للسيناريو القادم هو تقهقر الحوثيين وتفلت السلطة من أيديهم وتقدم قوات ما يسمونه بالشرعية وتكشف إشاعة مقتل الزعيم للناس وبدء الحديث عن ذلك ثم إعلانه من بعض أعضاء حزب المؤتمر عبر التلفزيون ومن ثم مقتل عبدربه منصور هادي أو موته بصاروخ وفوضى بعد ذلك تحصل في البلاد ثم يتأكد للناس أثناء ذلك أن مقتل الزعيم علي عبدالله صالح كان إشاعة وفي ضل تصارع جميع الأطراف والفراغ في السلطة فمن ثم يحتشد بميدان السبعين حشداً كبيرا يطالبون فيه الزعيم علي عبدالله صالح بالظهور والخروج للناس ليقود المرحلة وقد عمت الفوضى والخوف على الناس جميعا وكثر السلب والنهب بينهم فمن ثم يخرج الزعيم إلى تلك الحشود فيخاطبهم عبر التلفزيون ويقول لهم لم أكن أريد تولي هذا الأمر ولكني الآن مضطر لذلك بسبب الوضع الذي تعيشه اليمن ثم حتى يأذن الله بتسليم الأمر لمن يشائه الله.

هذا السيناريو هو نتيجة رؤى رأيتها قبل سنين عددا ولله الأمر من قبل ومن بعد وسلام على المرسلين والحمد لله رب العالمين.

مخلوق
20-12-2017, 09:40 PM
18795-بيان البرهان لبراءة محمدٍ رسول الله -صلّى الله عليه وآله وسلّم- من أنّه كان يهوى امرأة زيد بن الحارثة..
150774

مخلوق
20-12-2017, 10:23 PM
18795-بيان البرهان لبراءة محمدٍ رسول الله -صلّى الله عليه وآله وسلّم- من أنّه كان يهوى امرأة زيد بن الحارثة..
150851

مخلوق
20-12-2017, 10:35 PM
30991-ردّ المهديّ المنتظَر في عصر الحوار من قبل الظهور على الدكتور لوط الذي يريد أن يحاورنا من وراء الستار ..
257037

fatiha machichi
20-12-2017, 10:50 PM
السلام والسكينة والرحمة عليكم امامنا الغالي - سبحان من علمك كل هده المسائل الدقيقة والجزئيات التي كنا نجهلها تماما في ديننا نعرف القصص بشكل عام لكن التفاصيل والبيان من عندك يا حبيب الله وحبيبنا - الحمد لله رب العالمين خير مولى وخير نصير ومن كان الله مولاه فلا خوف عليه

الشريف علي
20-12-2017, 11:53 PM
وهذا اخي علاء هو الذي سوف يحصل في الايام القادمه..... سيعود اليماني الممهد بحجة إنقاذ اليمن بعد فوضى وانفلات وفراغ في السلطه بسبب هروب الحوثه بعد انهيارهم في الجبهات وسقوط محافظات وبدا ثورات مسلحه في كل مكان يقودها الزعيم من خلف الستار... ليظهر المنقذ علي عبد الله صالح . ثم يعود الحوثيون في حركتهم الثانيه للانتقام من الزعيم على ما حصل لهم.... والايام القادمه حبلى بالمفاجئات.
علاء الدين نور الدين بالنسبة لرؤيتي للسيناريو القادم هو تقهقر الحوثيين وتفلت السلطة من أيديهم وتقدم قوات ما يسمونه بالشرعية وتكشف إشاعة مقتل الزعيم للناس وبدء الحديث عن ذلك ثم إعلانه من بعض أعضاء حزب المؤتمر عبر التلفزيون ومن ثم مقتل عبدربه منصور هادي أو موته بصاروخ وفوضى بعد ذلك تحصل في البلاد ثم يتأكد للناس أثناء ذلك أن مقتل الزعيم علي عبدالله صالح كان إشاعة وفي ضل تصارع جميع الأطراف والفراغ في السلطة فمن ثم يحتشد بميدان السبعين حشداً كبيرا يطالبون فيه الزعيم علي عبدالله صالح بالظهور والخروج للناس ليقود المرحلة وقد عمت الفوضى والخوف على الناس جميعا وكثر السلب والنهب بينهم فمن ثم يخرج الزعيم إلى تلك الحشود فيخاطبهم عبر التلفزيون ويقول لهم لم أكن أريد تولي هذا الأمر ولكني الآن مضطر لذلك بسبب الوضع الذي تعيشه اليمن ثم حتى يأذن الله بتسليم الأمر لمن يشائه الله.

Nooran
21-12-2017, 12:45 AM
سبحان الله وبحمده عدد خلقه وزنة عرشه ورضا نفسه ومداد كلماته

أميرة الإنصارية
21-12-2017, 06:30 AM
بسم الله النعيم الأعظم

الحمد الله الذي بعثك الله إماما رحيما لهذا الزمن الذي كثر فيه الهرج والمرج القتل والفساد والفوضى والشر والفتن والبأس والظلم بكل أنواعه والقضاء على الإسلام والجهل والتخلف ووووو....الخ

بعثك الله رحمة للعالمين وخير منقظ لما نحن فيه لتنقظ البشرية وتخرج الناس من الظلمات الى النور وتحق الحق وتبصر القلوب بآيات الله
والحمد لله أرحم الراحمين

خليل المهدي المنتظر
22-12-2017, 12:51 AM
بسم الله النعيم الأعظم.
صدقت يا إمامي الحبيب،وبلحق نطقت..
كذلك حدث مع أحد اخواني الأنصار هنا في قريتنا أنهم كان يسألونني هل يمكن أن يقتل الزعيم وأن الذي سوف يسلم قيادة اليمن أحد أبنائه
وهذا الحوار دار بيننا قبل أن يشاع خبر مقتل الزعيم بيوم واحد فأجبتهم قائلا لهم مستحيل أن يقتل الزعيم أو يموت قبل أن يسلم قيادة اليمن للإمام المهدي المنتظر ناصرمحمداليماني وهذا يقيني أنا الذي لا يخالطه أدنى شك بأن الله سوف يصدق خلفته الرؤيا بالحق على الواقع الحقيقي ولن يغير من يقيني شئ ولم اهتز لخبر مقتل الزعيم قيد شعره بل وكنت على يقين أن تلك الصوره ليست صورتة استمريت بتثبيتهم ببيانات الامام المهدي عن إجماع العالم بمقتل الزعيم وكنت أقول لهم هذا هو تصديق بيان الإمام المهدي بإجملع العالم بخبر مقتل الزعيم وكنت أقول لهم أن رد الإمام المهدي على هذا الخبر قد سبق الحدث وهو قول الإمام في البيان إنكم لكاذبون.
وقد رأى أحد الأنصار رؤيا قبل إعلان إشاعة مقتل الزعيم بيوم واحد وهو الأنصاري أحمد حسن 
رئ في منامه أحد المتوفين من أصحاب القريه وهذا المتوفى كان خطيب وإمام مسجدنا وهو من حزب الإصلاح وقد ابلغناه بدعوة المهدي مسبقا وقد صرح بتكذيب المهدي بين أهله ومن يجالسونه ..وقد رآه أحمد حسن في رؤياه أن هذا الخطيب أتى من جهة بيته نحو بيت الأنصاري أحمد حسن وناداه بإسمه وقال له صاحبكم جزع.
وعندما أصبح الأنصاري أخبر أهله الرؤيا ثم في عصر تلك اليوم تفاجأ بخبر مقتل الزعيم.على قنوات الأخبار ثم أتى إلينا وهو في صدمة الخبر 
وكان يسألنا قائلا هل علمتم بالخبر فأجبناه نعم ووضحنالهم رد الإمام من قبل الحدث وقد زاد الضجيج في مجلسنا وما رد  الإمام المهدي على الخبر فثبتهم أن ذلك ليس إلا تصديقاً لبيان الإمام  وأن رد الإمام صريح وهو قوله في البيان السابق إنكم لكاذبون وحيناه وصفني الأنصاري احمد حسن أنني الصحاف ولم إعلم حينها مايقصد بالصحاف وقد عرفت قصده فيما بعد
الحر علياء أن أبحث عن رد الإمام علي الخبر فاخبرتهم أنني والله لا انتظر رد من الاما على ذلك فقد سبق رد الإمام من قبل الحدث ولسنا إلا بتصديق البيانات على الواقع الحقيقي وبعدها ذكر لنا الأنصاري أحمد حسن رؤياه ولكن لم يأتي تفسيرها على بالي أنا الشيطان أراد ان يزلزل الأنصاري بهذه الرؤيا ليشك في صدق الإمام المهدي وأخبرته بذالك قبل أن ينزل الإمام المهدي البيان بإعلان سيناريو إشاعة مقتل الزعيم.والذي وصفه الانصاري أحمد حسن بأن هذا البيان اثلج صدره وخفض ضغطه بعد ما استمر ارتفاع ضغط الدم عنده من إعلان الاشاعه إلى نزول هذا البيان.
وسلام على المرسلين والحمدلله ربي العالمين.
اخوكم عبدالنعيم الأعظم/صدام نور الدين العليمي

مخلوق
23-12-2017, 12:20 AM
بسم الله الرحمن الرحيم
2347-إلى حبيبي في الله خالد المصري: أنواع الرؤيا الحق..
8650

ابو فارس 255
28-12-2017, 05:20 PM
سلام من الله الكريم الغفور عليكم معشر الانصار
وعلى امامنا افضل الصلاه والتسليم
فسبحان من علمك البيان والحكم
صدقت والبلحق نطقت يا امامي

منى ام فاطمة
28-12-2017, 06:27 PM
الإمام ناصر محمد اليماني
01 - ربيع الثاني - 1439 هـ
19 - 12 - 2017 مـ
09:28 مساءً
( بحسب التقويم الرسمي لأمّ القرى )
__________________


ردّ الإمام المهديّ ناصر محمد اليماني على رؤيا الأنصاري علي حسن الدعبوش التي أرسلها على الخاص ..





وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته حبيبي في الله علي حسن الدعبوش المكرم والمحترم، إنما الرؤيا موعظةٌ من الله أو تبشيرٌ من الله كونها لا تُبنى عليها أحكامٌ شرعيّةٌ في دين الله حتى لا يجعل الله فرصةً للذين يفترون على الله الكذب فيبدلوا دين الله تبديلاً أو بأضغاث الأحلام التي هي منوعاتٌ ومطولاتٌ وخصوصاً للذين يصحون حين ميقات الصلوات ثم يرجع فينام ولم يقُم يصلي نظراً للرغبة في النوم خصوصاً في الصلاة الوسطى الفجر، فإذا أقامهم الله ليصلّوا الصلاة الوسطى ففضلوا مواصلة النوم وربهم أعلم بعذرهم ولكنهم قد يروا أضغاث أحلامٍ منوعاتٍ مطولاتٍ فتلك أضغاث أحلامٍ؛ فتلك من الشيطان مغالطةً منه حتى لا يميّزون ما بين الرؤيا الحقّ من الله وما هي من الشيطان، ولو أنهم قاموا ليؤدّوا الصلاة الوسطى الثقيلة عليهم بسبب النوم خصوصاً أصحاب النوم المتأخر فتكون عليهم ثقيلةً كبيرةً إلا على الخاشعين المخلصين لربّ العالمين!

وأما الرؤيا فهي إمّا قصيرةٌ في موضوعٍ واحدٍ وغالباً ما تكون الرؤيا قصيرة وفي موضوعٍ واحدٍ مترابطٍ ويُعلم وليس شرط أن يقوم النائم في نهايتها فنادراً ما يحدث هذا؛ بل يرى الرؤيا في منامه مقطعاً يعرضه الله عليه فينتهي مقطع الرؤيا والنائم مواصلٌ نومه وليس شرط أن يفيق من منامه حين نهايتها.

وعلى كل حالٍ فإن الصدق والكذب منها يُعلّمهما الله لمن يشاء من أصحاب تأويل الأحاديث من المحسنين كما أخبر الفتيان الرجل الصالح حسب ما يرونه. وقال الله تعالى: {وَدَخَلَ مَعَهُ السِّجْنَ فَتَيَانِ ۖ قَالَ أَحَدُهُمَا إِنِّي أَرَانِي أَعْصِرُ خَمْرًا ۖ وَقَالَ الْآخَرُ إِنِّي أَرَانِي أَحْمِلُ فَوْقَ رَأْسِي خُبْزًا تَأْكُلُ الطَّيْرُ مِنْهُ ۖ نَبِّئْنَا بِتَأْوِيلِهِ ۖ إِنَّا نَرَاكَ مِنَ الْمُحْسِنِينَ (36)} صدق الله العظيم [يوسف]. وهم لا يعلمون أنه نبيّ بل يرونه من الصالحين في الأخلاق والعمل من خلال معايشتهم له في السجن ومن الذاكرين لله والمنفقين كونها كانت تصل له هدايا مالية من النسوة اللاتي شغفن بحبه من نسوة الوزراء، وكانت أغلبها تأتي من مصادر مجهولةٍ، وإنما مجرد رسولٌ يأتي فيزور يوسف فيقول: "هذه لك هدية من فاعلة خير"، فيأخذها يوسف عليه الصلاة والسلام كونه علم أنما ذلك تشجيعٌ منها لتقواه ويعلمنَ أنه محبوسٌ ظلماً ولكنهنَّ لم يتجرأنَ أن يخبرن أزواجهنَّ بسبب شغفهن بحبه وكذلك من خوفهنّ من امرأة رئيس مجلس الوزراء ورئيس المالية لمملكة مصر، وحين كانوا يروا يوسف من المحسنين المنفقين للمساكين في السجن معه ولذلك اختاروه من بين السجناء بتأويل أحاديث رؤياهم، وبما أنه من المحسنين المنفقين الصالحين ويعلّمه الله من تأويل الأحاديث ما يشاء سواء كان أصحاب الرؤيا من الصادقين أم أضغاث أحلامٍ أم كاذبين برؤيا قصيرة.

وعلى كل حال ليست الرؤيا تأتي غالباً كما رآها النائم في نومه فمنها ما هي رؤى محكمةٌ ومنها ما هي تحتاج إلى تأويلٍ، وأما الرؤيا المحكمة التي لا تحتاج إلى تأويلٍ فهي تأتي متكررة في منامه بنفس مضمون الرؤيا، كمثل رؤيا محمدٍ رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم فكان يرى أنه يتزوج زينب امرأة زيدٍ فعلم أنه إذا طلقها زيدٌ وانقضت عدتها فعليه أن ينفذ أمر الله الخصوصي له، فكان كلما شاهد رؤيا أن يتزوج زينب امرأة زيدٍ بن حارثة ففي صباح تلك الليلة يأتيه زيدٌ بن حارثة فيقول: "يا رسول الله إني أريد أن أطلق زوجتي"، ثم يقول له محمدٌ رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم:
{وَمَا كَانَ لِمُؤْمِنٍ وَلَا مُؤْمِنَةٍ إِذَا قَضَى اللَّهُ وَرَسُولُهُ أَمْرًا أَن يَكُونَ لَهُمُ الْخِيَرَةُ مِنْ أَمْرِهِمْ ۗ وَمَن يَعْصِ اللَّهَ وَرَسُولَهُ فَقَدْ ضَلَّ ضَلَالًا مُّبِينًا (36) وَإِذْ تَقُولُ لِلَّذِي أَنْعَمَ اللَّهُ عَلَيْهِ وَأَنْعَمْتَ عَلَيْهِ أَمْسِكْ عَلَيْكَ زَوْجَكَ وَاتَّقِ اللَّهَ وَتُخْفِي فِي نَفْسِكَ مَا اللَّهُ مُبْدِيهِ وَتَخْشَى النَّاسَ وَاللَّهُ أَحَقُّ أَن تَخْشَاهُ ۖ فَلَمَّا قَضَىٰ زَيْدٌ مِّنْهَا وَطَرًا زَوَّجْنَاكَهَا لِكَيْ لَا يَكُونَ عَلَى الْمُؤْمِنِينَ حَرَجٌ فِي أَزْوَاجِ أَدْعِيَائِهِمْ إِذَا قَضَوْا مِنْهُنَّ وَطَرًا ۚ وَكَانَ أَمْرُ اللَّهِ مَفْعُولًا (37) مَّا كَانَ عَلَى النَّبِيِّ مِنْ حَرَجٍ فِيمَا فَرَضَ اللَّهُ لَهُ ۖ سُنَّةَ اللَّهِ فِي الَّذِينَ خَلَوْا مِن قَبْلُ ۚ وَكَانَ أَمْرُ اللَّهِ قَدَرًا مَّقْدُورًا (38)} صدق الله العظيم [الأحزاب].

فكلما تكررت الرؤيا فيأتي زيدٌ إلى النبيّ عليه الصلاة والسلام وقال: "يا رسول الله إني أريد أن أطلق زوجتي"، ثم يكرر له القول عليه الصلاة والسلام: {أَمْسِكْ عَلَيْكَ زَوْجَكَ وَاتَّقِ اللَّهَ} صدق الله العظيم. وليست تلك موعظةً لزيدٍ كون الزواج بالتراضي وليس لنبي الله الحقّ أن يرغمه على بقائها في ذمّة زوجٍ، ولكن جدي محمد رسول الله صلى الله عليه وسلم كان يعلم أنه إذا طلق زيدٌ زوجته فهي أصبحت عليه أمر من الله مفروضٌ.

فجاء زيدٌ ذات يومٍ وهو قد طلق زوجته ولم يطلب الإذن من النبيّ كما في كلّ مرةٍ فهنا وضع الله نبيّه أمام الأمر الواقع فقال له النبيّ: "فزوجتك لا تزال زوجتك فلا يجوز لك أن تخرجها من بيتك خروجاً نهائياً إلى بيت أهلها ولا يجوز لها أن تخرج خروجاً نهائيّاً إلى بيت أهلها كون تطبيق الطلاق بالفراق ليس من لحظة لفظ الطلاق؛ بل لا تزال زوجتك تروح وترجع إلى بيته كما كان من قبل لفظ الطلاق، فلا تزال زوجتك حتى انقضاء العدّة من يوم لفظ الطلاق، وأحصوا العدة، فإن اتفقتما قبل انقضاء العدّة بطلت عدّة الطلاق ولا يحسب ذلك طلاقاً، وأما إذا انقضت عدّة الطلاق ولم تتراجعا فيتمّ تطبيق الطلاق شرعاً بالفراق فلا تعود للزوجٍ إلا بعقدٍ جديدٍ".

ولكن النبيّ قد علم أن ذلك أمرٌ مقضيٌ فلا مفرّ من الزواج بها من بعد انقضاء عدّتها بالخروج النهائي إلى بيت أهلها، وكان النبيّ يخشى ألسنة المنافقين الحداد والذين في قلوبهم مرضٌ والمرجفون أن يقولوا: "شُغفَ بها حباً"، وحتى ولو قال: "بل أمرٌ من الله في رؤيا المنام"؛ بل سيقولون: "شُغفَ بها حباً وهي في ذمّة زوجٍ"، كذباً وافتراءً على نبيّ الله، ولذلك كان يريد من الله أن لا يحقق هذه الرؤيا فكان يقول لزيدٍ في كل مرةٍ: {أَمْسِكْ عَلَيْكَ زَوْجَكَ وَاتَّقِ اللَّهَ} ولكن الله أولاً أراد أن يُكرم زينب بنت جحش أكرم نساء رسول الله من بعد خديجةٍ كون الله أمر رسوله بادئ الأمر أن يخطبها لزيدٍ ورفض أبوها وأمها كونها بنت شيخ بني مخزومٍ وقالوا: "لو خطبها محمدٌ رسول الله له لكانت بشرى لدينا سارة وأمّا أن يخطبها لزيدٍ وهو يعلم أنه من الموالي فلا". وكانت زينب تتسمع لما يدور بين أبيها وأمها ورسول رسولِ الله الذي بعثه لخطبتها، حتى إذا سمعت ردّ أبويها لرسول رسول الله فلما أراد أن ينصرف فتحجبت وخرجت فقالت لرسول رسول الله: "ارجع" بصوتٍ عالٍ، فرجع. فمن ثم التفتت إلى أبويها فقالت بصوتٍ غاضبٍ: "أتقولون لرسول رسول الله لا؟ فبعزّة ربي وجلاله..." وكررت في قسمها أنها لن تتزوج إلا زيداً حتى ولو كان رقيقاً؛ بل تقديراً لطلب رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم، فكرمها الله وزوّجها للنبيّ بعد إذ قضى زيدٌ منها وطرًا، ومن تواضعَ لله رفعه. وكذلك حتى ينفي دعاءهم لزيدٍ ( ابن محمد )، وكذلك حتى لا يكون على المؤمنين حرجٌ في أزواج أدعيائهم، وتنزّل بيان الرؤيا التي كان يخفيها النبيّ في نفسه وأنه ليس قد شغف بها حباً بل أمرٌ من الله في رؤيا المنام. وذلك هو البيان الحقّ لقول الله تعالى:
{وَمَا كَانَ لِمُؤْمِنٍ وَلَا مُؤْمِنَةٍ إِذَا قَضَى اللَّهُ وَرَسُولُهُ أَمْرًا أَن يَكُونَ لَهُمُ الْخِيَرَةُ مِنْ أَمْرِهِمْ ۗ وَمَن يَعْصِ اللَّهَ وَرَسُولَهُ فَقَدْ ضَلَّ ضَلَالًا مُّبِينًا (36) وَإِذْ تَقُولُ لِلَّذِي أَنْعَمَ اللَّهُ عَلَيْهِ وَأَنْعَمْتَ عَلَيْهِ أَمْسِكْ عَلَيْكَ زَوْجَكَ وَاتَّقِ اللَّهَ وَتُخْفِي فِي نَفْسِكَ مَا اللَّهُ مُبْدِيهِ وَتَخْشَى النَّاسَ وَاللَّهُ أَحَقُّ أَن تَخْشَاهُ ۖ فَلَمَّا قَضَىٰ زَيْدٌ مِّنْهَا وَطَرًا زَوَّجْنَاكَهَا لِكَيْ لَا يَكُونَ عَلَى الْمُؤْمِنِينَ حَرَجٌ فِي أَزْوَاجِ أَدْعِيَائِهِمْ إِذَا قَضَوْا مِنْهُنَّ وَطَرًا ۚ وَكَانَ أَمْرُ اللَّهِ مَفْعُولًا (37) مَّا كَانَ عَلَى النَّبِيِّ مِنْ حَرَجٍ فِيمَا فَرَضَ اللَّهُ لَهُ ۖ سُنَّةَ اللَّهِ فِي الَّذِينَ خَلَوْا مِن قَبْلُ ۚ وَكَانَ أَمْرُ اللَّهِ قَدَرًا مَّقْدُورًا (38)} صدق الله العظيم [الأحزاب].

وبالنسبة لرؤياك فلكم غيرك شاهد إعلان وتسليم القيادة من علي عبد الله صالح من رؤيا المبشرات بتصديق المهديّ المنتظَر وهي تخصّ أصحابها وبالذات الذين هم في حيرةٍ من الأمر لئن أراد الله أن يعظ من يشاء منهم في منامه، فاتقِ الله حبيبي في الله علي حسن الدعبوش، فكما تبيّن لي في رؤياك أنك كنت موقناً في نفسك أنّ الزعيم علي عبد الله صالح حتماً سوف يُسلّم القيادة للمهديّ المنتظَر ناصر محمد اليماني ولم تشكّ في ذلك مثقال ذرةٍ، وأراد الله أن يزلزل يقينك والأنصار ثم يُحْكم الله آياته كيفما يشاء وإلى الله ترجع الأمور.

وهذا بيانٌ لك موعظة وبيانٌ من الإمام المهديّ ناصر محمد اليماني ذكرى للذاكرين كوني كنت أريد أن أردّ عليك بردٍ قصيرٍ جداً في الرسالة على الخاص ولم أدرِ إلا وقد صار بياناً طويلاً ومُفصّلاً رغم أنفي ولم أكن أنوي كتابة بيانٍ! ولله الأمر من قبل ومن بعد. فهل استطاع أن يغيّر قدر رؤيا أمر الله إلى نبيّه برغم أنّ النبيّ حاول أن يغيّر قدر الرؤيا علّها لا تتحقق؟ ومحاولة تغييرها وإنما ذلك خشية من كلام الناس ولكن الله أحقّ أن يخشاه ولا يبالي بكلام المرجفين والمنافقين من بعد تصديق رؤيا الأمر إليه من ربه، وتعلمون ذلك من خلال رد النبيّ على زيد بن حارثة الذي اتخذه النبيّ له ولداً، ولذلك كان النبيّ يقول لزيد:
{وَإِذْ تَقُولُ لِلَّذِي أَنْعَمَ اللَّهُ عَلَيْهِ وَأَنْعَمْتَ عَلَيْهِ أَمْسِكْ عَلَيْكَ زَوْجَكَ وَاتَّقِ اللَّهَ وَتُخْفِي فِي نَفْسِكَ مَا اللَّهُ مُبْدِيهِ وَتَخْشَى النَّاسَ وَاللَّهُ أَحَقُّ أَن تَخْشَاهُ ۖ فَلَمَّا قَضَىٰ زَيْدٌ مِّنْهَا وَطَرًا زَوَّجْنَاكَهَا لِكَيْ لَا يَكُونَ عَلَى الْمُؤْمِنِينَ حَرَجٌ فِي أَزْوَاجِ أَدْعِيَائِهِمْ إِذَا قَضَوْا مِنْهُنَّ وَطَرًا ۚ وَكَانَ أَمْرُ اللَّهِ مَفْعُولًا (37) مَّا كَانَ عَلَى النَّبِيِّ مِنْ حَرَجٍ فِيمَا فَرَضَ اللَّهُ لَهُ ۖ سُنَّةَ اللَّهِ فِي الَّذِينَ خَلَوْا مِن قَبْلُ ۚ وَكَانَ أَمْرُ اللَّهِ قَدَرًا مَّقْدُورًا (38)} صدق الله العظيم، خشية من كلام الناس أن يسلقوه بألسنةٍ حدادٍ خصوصاً المرجفون.

وسلامٌ على المرسلين، والحمد لله ربّ العالمين..
اخوكم الإمام المهديّ ناصر محمد اليماني.
_______________

[ لقراءة البيان من الموسوعة ]
(http://www.the-greatnews.com/showthread.php?t=33538)http://www.the-greatnews.com/showthread.php?t=33538 (http://www.the-greatnews.com/showthread.php?t=33538)



جزاك الله خير الجزاء يا خليفة الله أمامنا الغالي

علي حسن الدعبوش
22-01-2018, 07:46 PM
بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليك خليفه الله وعلى من اتبعك .
صدقت أمامنا .وسمعأ وطاعتا لله ولخليفته .
ربنا لاتزغ قلوبنا بعد اذا هديتنا وهب لنا من لدنك رحمه انك انت الوهاب
لله الأمر من قبل ومن بعد ..
الحمدلله الذي أيقن قلوبنا بتصديق مهدويتك بكتاب الله وبيانات ما جئت به ........
فلا استطيع ان أشك بما تقول مثقال ذره في أي بيان .والقرآن العظيم أكبر دلليل .
صدقت أمامي وبالحق نطقت .
أسأل الله وبرحمته التي كتبت على نفسه أن لا يزيغ قلب من اهتدى.

بنور الله نحيا
22-01-2018, 08:50 PM
سلام عليكم ورحمة الله وبركاته
وسلام الله عليكم أمامى الكريم وسبحان من علمك
ونجد ان يوسف كان يؤول رؤيا التى تخص طعام بدليل ان رؤياه لنفسه لم يؤولها حتى تحققت أمامه فقال هدا تأويل رؤياي من قبل .
كيف يصدق انبياء الله بالحق كون ماافتاهم فى رؤيتهم الا وحيا من الرحمان ~
فقال تعالى ۚ وَاللَّهُ غَالِبٌ عَلَىٰ أَمْرِهِ وَلَٰكِنَّ أَكْثَرَ النَّاسِ لَا يَعْلَمُونَ (21)

أميرة الإنصارية
22-01-2018, 10:31 PM
اللهم إني كنت أبتعد فأقترب أما الآن بفضلك ربي فإني أقترب فأقترب وأقترب اللهم إجعلني أقرب عبادك إليك وأحبهم إليك