المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : الردّ على من يزعم أنّه من آل البيت، ولا أراه منهم شيئاً ..



عيسى عمران
20-03-2010, 11:03 PM
بسم الله الرحمن الرحيم


1615-الردّ على من يزعم أنّه من آل البيت، ولا أراه منهم شيئاً، ويا عجبي من الذين يقولون على الله مالا يعلمون من علماء المسلمين من الذين قالوا إن الله لا يقبل توبة اليهودي حتى يقتل نفسه!
5258

عيسى عمران
20-03-2010, 11:09 PM
بسم الله الرحمن الرحيم

وسلاما على المرسلين والحمدُ لله رب العالمين (وبعد)

أخي الكريم أهلا وسهلا بك إني أحاورك بالحق فأقذف بالحق على الباطل بإذن الله فيدمغه فإذا هو زاهق

وجاء الحق وزهق الباطل ان الباطل كان زهوقا ومما جادلت به من الباطل هي فتواك بإن كُل مجتهد مصيب)

وذلك ما تعنية من حديثك وهو قولك (يكفيك قول الرسول صلى الله عليه وسلم كما أخرج البخارى، وأبو داود عن عمرو بن العاص، وأبى هريرة قال: قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم: (إذا اجتهد الحاكم فأصاب له أجران، وإذا اجتهد فأخطاء فله أجر).


أما أنا فأشهد الله وكفى بالله شهيدا بأني أكفر بهذا الحديث أنه عن محمد رسول الله وأفتي أنه موضوع ومن أخبث وأخطر الأحاديث الموضوعة بل هذا الحديث كان سببا عن ضلال عُلماء الامة وتفرقهم إلى شيعا وأحزابا وذلك نتيجة لقولهم في الدين بالإجتهاد قبل أن يصلوا إلى الحق بعلم وسلطان وبما أني أجد في القرأن بإن من قال على الله بما لا يعلم علم اليقين بعلم وسلطان بل يحتمل أن يكون صحيح ويحتمل أن يكون خطاء فإن هذا من أمر الشيطان وليس من أمر الرحمان ولا أعلم بأن للخطاء أجرا أبدا في الكتاب بل إذا تاب بدل الله سئاتهم حسنات أما أن يقول على الله بالضن الذي لا يغني من الحق شيئا ولا يعلم هل هو حق أم باطل ما أفتى به ومن ثم تزعم أن له أجر ين إن أصاب وأجر إن أخطاء ولاكني أفتي بغير ذلك وأقول أن له نار جهنم خالدا فيها وبئس القرار لأنه أتبع أمر الشيطان وعصى أمر الرحمن وقال على الله مالا يعلم وقال الله تعالى)

(إِنَّمَا يَأْمُرُكُمْ بِالسُّوءِ وَالْفَحْشَاء وَأَن تَقُولُواْ عَلَى اللّهِ مالا تعلمون)صدق الله العظيم

وأما أمر الرحمن فقد حرم علينا ما أمر به الشيطان أن نقول على الله مالا نعلم وقال الله تعالى)

(({ قُلْ إنَّمَا حَرَّمَ رَبِّي الْفَوَاحِشَ مَا ظَهَرَ مِنْهَا وَمَا بَطَنَ وَالْإِثْمَ وَالْبَغْيَ بِغَيْرِ الْحَقِّ وَأَن تُشْرِكُواْ بِاللّهِ مَا لَمْ يُنَزِّلْ بِهِ سُلْطَاناً وَأَن تَقُولُواْ عَلَى اللّهِ مَا لاَ تَعْلَمُونَ )صدق الله العظيم


وقال محمد رسول الله صلى الله عليه وأله وسلم (من قال لا أعلم فقد أفتى ) بمعنى أن الله أعطاه كأجر مفتي لأنه أتقى الله ولم يقول عليه بمالا يعلم وهذا حديث حق وافق لأمر الله في القرأن في هذا الموضع

وأصبح الحديث الذي أتيت به فتزعم أنه عن ( قول الرسول صلى الله عليه وسلم كما أخرج البخارى، وأبو داود عن عمرو بن العاص، وأبى هريرة قال: قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم: (إذا اجتهد الحاكم فأصاب له أجران، وإذا اجتهد فأخطاء فله أجر).

فأصبح مُخالف لما جاء في كتاب الله وسنة رسوله الحق التي إما أن تتفق لما جاء في القرأن أو لا تخالفه شيئا ولاكن الباطل يأتي بتحليل ما حرم الله

فنجد هنى التحليل أن يقول الحاكم على الله مالا يعلم هل هو حق أم باطل وإنما برأيه وإجتهاده وجاء مخالف لما ورد في كتاب الله وسنة رسيوله فأما الحكم من كتاب الله في هذا الشأن فنجده محرم وقال الله تعالى

((({ قُلْ إنَّمَا حَرَّمَ رَبِّي الْفَوَاحِشَ مَا ظَهَرَ مِنْهَا وَمَا بَطَنَ وَالْإِثْمَ وَالْبَغْيَ بِغَيْرِ الْحَقِّ وَأَن تُشْرِكُواْ بِاللّهِ مَا لَمْ يُنَزِّلْ بِهِ سُلْطَاناً وَأَن تَقُولُواْ عَلَى اللّهِ مَا لاَ تَعْلَمُونَ )صدق الله العظيم

وكذلك قول محمد رسول الله صلى الله عليه وأله وسلم (من قال لا أعلم فقد أفتى) بمعنى أن له أجر مفتي نظرا لتقوى الله ولم يقول عليه مالم يعلم بعلم وسلطان منير ولاكن فتواك تقول لا مشكله قول ياعمي ما في راسك فإن أصبت فلك أجرين وإن أخطأت فلك أجر فضلوكم عن الحق بإتباع أحاديث الفتنة


وبسبب تفسيركم للقرأن برأيكم بغير علم تفرقتم إلى فرق وأحزابا وفشلتوا وذهبت ريحكم وسبق أن عرفت الإجتهاد وهو أن تجتهد باحث عن الحق حتي يهديك الله إلى الحق بعلم وسلطان على بصيرة من ربك ومن ثم تدعوا الناس على بصيرة من ربك أما الدعوة إلى شئ لا تزال مجتهد في البحث عن الحق فلن تقنعهم به لأنك لم تتوصل إلى سلطان الإقناع بل لم تقتنع أنت فكيف تريد أن تقنع الأخرين وسبق وأن فصلنا الإجتهاد وعرفناه أنه البحث عن الحق حتى يهديك الله إليه ومن ثم تدعوا إليه على بصيرة من ربك وأرجو أن تتطلع على مافي هذا الرابط)

http://www.smartvisions.eu/showthread.php?t=13

عيسى عمران
20-03-2010, 11:09 PM
بسم الله الرحمن الرحيم


1615-الردّ على من يزعم أنّه من آل البيت، ولا أراه منهم شيئاً، ويا عجبي من الذين يقولون على الله مالا يعلمون من علماء المسلمين من الذين قالوا إن الله لا يقبل توبة اليهودي حتى يقتل نفسه!
5260