المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : لمن الطاعه للاب او لزوج



سعد مسعود
11-10-2016, 01:02 AM
بسم الله الرحمن الرحيم
حبيب قلبي في حب ربي امامي المهدي المنتظر الحق من ربي
الامام ناصر محمد اليماني
صلاة الله و سلامه عليك و على كل الانصار السابقين الاخيار في عصر الحوار
اما بعد
امامي الحبيب افتني فتوى الحق من رب العالمين بعلاقة المره مع ابوها و زوجها اذا كانا قد اختلف الاب و الزوج و منع الزوج زوجته من تواصلتها مع ابيها
و جعل خصومته مع ابو زوجته مانع شرعي لتواصل الاب مع ابنته مستنداً بفتوى شرعيه من علماء السلف
مستدلين بالاحاديث النبويه التاليه

قال صل الله عليه و سلم
( لو امرة ان يسجد مخلوق لغير الله لامرت المرءه ان تسجد لزوجها .)

و الحديث الاخر الذي روي فيه قصه امره سئلت الرسول صل الله عليه و سلم بقولها

يا رسول الله ان زوجي منعني من زيارت ابي فاطعته فمات ابي و لم ازره
فقال صل الله عليه و سلم (لقد دخل ابوك الجنه بسبب طاعتك لزوجك )

فكيف يكون ذلك و قد قال تعالى

(وَقَضَىٰ رَبُّكَ أَلَّا تَعْبُدُوا إِلَّا إِيَّاهُ وَبِالْوَالِدَيْنِ إِحْسَانًا ۚ إِمَّا يَبْلُغَنَّ عِنْدَكَ الْكِبَرَ أَحَدُهُمَا أَوْ كِلَاهُمَا فَلَا تَقُلْ لَهُمَا أُفٍّ وَلَا تَنْهَرْهُمَا وَقُلْ لَهُمَا قَوْلًا كَرِيمًا)
[سورة اﻹسراء 23]

افتونا بالحق و الحق حقاً ان يتبع

وسلاماً على المرسلين و الحمدلله رب العالمين

حسين الفلسطيني
12-10-2016, 12:45 AM
"فكيف يكون ذلك و قد قال تعالى

(وَقَضَىٰ رَبُّكَ أَلَّا تَعْبُدُوا إِلَّا إِيَّاهُ وَبِالْوَالِدَيْنِ إِحْسَانًا ۚ إِمَّا يَبْلُغَنَّ عِنْدَكَ الْكِبَرَ أَحَدُهُمَا أَوْ كِلَاهُمَا فَلَا تَقُلْ لَهُمَا أُفٍّ وَلَا تَنْهَرْهُمَا وَقُلْ لَهُمَا قَوْلًا كَرِيمًا)
[سورة اﻹسراء 23]"

Om Anas
12-10-2016, 10:14 PM
لا طاعة لمخلوق في معصية الخالق... ولو طلب الزوج من زوجته مقاطعة أبويها كان طلبه مخالفا لأمر الله تعالى وهنا عليها عدم طاعته في هذاالامر لانه يخالف أمر الله تعالى ...
(وَقَضَىٰ رَبُّكَ أَلَّا تَعْبُدُوا إِلَّا إِيَّاهُ وَبِالْوَالِدَيْنِ إِحْسَانًا ۚ إِمَّا يَبْلُغَنَّ عِنْدَكَ الْكِبَرَ أَحَدُهُمَا أَوْ كِلَاهُمَا فَلَا تَقُلْ لَهُمَا أُفٍّ وَلَا تَنْهَرْهُمَا وَقُلْ لَهُمَا قَوْلًا كَرِيمًا)
.........

أيمن محمد
12-10-2016, 10:50 PM
بسم الله الرحمن الرحيم

لا طاعة لمخلوق في معصية الخالق ..... فإذا كانت الأم أو الأب هو مصدر المعصية للخالق !؟ وكانت الأم مثلاً سفيهه شيطانة تدعو لفتنة أبنتها ؟! فما الحل ؟

هُنا تتجلى الحكمة من قول الله تعالى ( وبالوالدين إحساناً ) وما جزاء الإحسان بالتربية والرعاية إلا الإحسان .. في حالة حاجة أحد الوالدين بالخدمة والرعاية فقط !؟
بمعنى أن يكون أحد الوالدين ضعيفاً لا يقدر على التأثير على الإبن ، ويحتاج العون والرعاية فقط

أما إن كان الأباء غير محتاجين للرعاية ، وكانوا ضالين منحرفين عن الصراط المستقيم ، ويُخشى على الإبن من فتنتهم ! فهنا الطاعة يجب أن تكون لله تعالى والمعصية في المخلوق مهما كان شديد القُرب .... وفي قصة ابراهيم عليه السلام خير مثال على ذلك ، وإن إختلفت الأسباب ....
يقول الله تعالى :
وَأَعْتَزِلُكُمْ وَمَا تَدْعُونَ مِن دُونِ اللَّهِ وَأَدْعُو رَبِّي عَسَىٰ أَلَّا أَكُونَ بِدُعَاءِ رَبِّي شَقِيًّا
صدق الله العظيم

وهذا القول بعد أن خاطب النبي ابراهيم عليه السلام ، اباه وقوله سأستغفر لك ربي.... الأية
إذاً الحل النهائي للأباء الذين يسعون لفتنة أبنائهم عن الحق ، هو بإعتزالهم والدعاء لهم بالهداية ... وهذا قول بالظن مني وتدبر من عند نفسي ، اسأل الله تعالى بأن يجعلنا من الهداه المهتدين لا ضالين ولا مُضلين ، اللهم امين ..
ويبقى القول الفصل بالحق للأمام المبين المهدي المنتظر ناصر محمد اليماني عليه أفضل الصلاة والسلام ....

والسلام على المرسلين والحمد لله رب العالمين

زكي
13-10-2016, 06:36 PM
راي شخصي ..

لا يوجد معيار ثابت ( للاولوية ) هنا
فاحيانا يمكن تكون طاعة الاب هي الاولى والاصح في مسالة محددة
ولكن احيانا يمكن ان يكون طاعة الزوج هي الاولى والاصح في مسالة اخرى

المسالة نسبية خاضعة لنوع الطاعة واسبابها ونتائجها
وتتعلق اساسا باختلاف مشاكل الناس وظروف تلك المشاكل ونتائجها

وهنا تاتي حكمة المرأة بكيف توفق بين طاعة ابيها وزوجها بطريقة ملائمة

السابقين المقربين احباب الله
02-07-2018, 04:19 AM
راي شخصي ..

لا يوجد معيار ثابت ( للاولوية ) هنا
فاحيانا يمكن تكون طاعة الاب هي الاولى والاصح في مسالة محددة
ولكن احيانا يمكن ان يكون طاعة الزوج هي الاولى والاصح في مسالة اخرى

المسالة نسبية خاضعة لنوع الطاعة واسبابها ونتائجها
وتتعلق اساسا باختلاف مشاكل الناس وظروف تلك المشاكل ونتائجها

وهنا تاتي حكمة المرأة بكيف توفق بين طاعة ابيها وزوجها بطريقة ملائمة


اميل الي رأيك الا ان بعض الآباء والازواج متسلطين ويصعب على بعض النساء التفكير بسلاسة وروية والتوفيق بين الاب والزوج خصوصا لو كانت تحبهما.وشخصيتها ضعيفة .لكن الحق احق ان يتبع ولنا اسوةفي ابراهيم عليه الصلاة والسلام .واسية زوجة فرعون عليها الصلاة والسلام .

حبيبة الرحمن
02-07-2018, 04:45 AM
بسم الله الرحمن الرحيم النعيم الأعظم ..

إني أرى أحبتي أن الميزان في هذا الأمر هو ما يريده الله ويحبه، بمعنى أن الأمر يكون باتباع الحق الذي يرضي الرحمن.
فعند خلاف الرأي بين الزوج والأب فوجب على (الزوجة / الابنة) هنا طاعة من يطالب بالحق الذي يوافق رضى الرحمن، فلا طاعة لخلوق في معصية الخالق .

ولا ننسى أنه على الزوجة أن تتعامل بالحكمة واللطف والإحسان مع كلا الطرفين الزوج أو الأب ما استطاعت إلى ذلك سبيلاً.

والحمد له وسلام على عباده الذين اصطفى.

Abderrahman
02-07-2018, 06:07 AM
الطاعة لله سبحانه وتعالى فيما يريده ويرضاه. لا افهم حقا كيف يمنع زوج زوجته من رؤية أبيها بحجة أنه فحلها ههه ؟ اليس ابوها ولي امرها بيده عقدة النكاح.