المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : فاتبعونى يحببكم الله



عبد الله العسكرى
20-12-2010, 07:31 AM
ان الحمد لله نحمده ونستعينه ونستغغفره ونستهديه ونعوذ بالله تعالى من شرور انفسنا ومن سيئآت أعمالنا فمن يهديه الله فهو المهتد ومن يضلل الله فلن تجد له ولياً مرشدا وصلى الله على احمد وسلم تسليماً كثيرا

قل إن كنتم تحبون الله فاتبعوني يحببكم الله ويغفر لكم ذنوبكم والله غفور رحيم

فاتبعونى شامله فى كل طاعة لله قامها فدر ما استطعتم والطريقة التى يعبد بها الله صلى الله عليه وسلم
فكان يعبد الله عليه الصلاه والسلام طمعا فيما عنده ورضوانه وخوفا من سخطه وعذابه وكان كذالك النبيين والمرسلين من قبله واقتدى عليه الصلاه والسلام بهداهم فى طريق عبادتهم لله وما اثنى الله عليه من اعمالهم ولكنكم تعبدون الله لا طمعا فى جنته ولا خوفا من ناره وبذالك خالفت طريقة عبادتك طريقة عبادة محمد صلى الله عليه وسلم وجميع الانبياء والمرسلين ( إِِنَّهُمْ كَانُوا يُسَارِعُونَ فِي الْخَيْرَاتِ وَيَدْعُونَنَا رَغَبًا وَرَهَبًا وَكَانُوا لَنَا خَاشِعِينَ ) فأما انتم فلا رهب ولا رغب فاتقوا الله واما اصحابك يا ناصر فأقول لهم وهم على خطاك ان الله سيدعوا كل أناسٍ بإمامهم ، الا تحبون ان تكونوا مع محمد رسول الله ( يوم لا يخزي الله النبيء والذين آمنوا معه نورهم يسعى بين أيديهم وبأيمانهم يقولون ربنا أتمم لنا نورنا واغفر لنا إنك على كل شيء قدير ) ولن تكونوا معه حتى تتبعوه فى كل وسيلة تقرب بها الى الله قدر ما استطعتم ولا تظنوا ان هناك من هو خير من محمد ولا من ابن مريم من عامة المؤمنين وعلمائهم
فعن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال - يعني الله تبارك وتعالى - (لَا يَنْبَغِي لِعَبْدٍ لِي أَنْ يَقُولَ أَنَا خَيْرٌ مِنْ يُونُسَ بْنِ مَتَّى) حديث قدسى فى صحيح مسلم
فما ظنكم بأولى العزم من الرسل محمد وابراهيم ونوح وموسى وعيسى بن مريم
(ومن يشاقق الرسول من بعد ما تبين له الهدى ويتبع غير سبيل المؤمنين نوله ما تولى ونصله جهنم وساءت مصيرا )

وللحديث بقية عباد الله والسلام عليكم

الناصر لناصر محمد
20-12-2010, 09:21 AM
بسم الله الرحمن الرحيم والصلاة والسلام على سيدنا ونبينا محمد وعلى آله الأطهار وصحابته الأبرار
والصلاة والسلام على صاحب علم الكتاب امام اولوا الألباب ناصر جده ومتبع بصيرته الإمام ناصر محمد اليماني وعلى آل بيته الأطهار وانصاره السابقين الأخيار

ومن قال لك ايها الضيف الجديد أننا لا نتبع محمداً عليه افضل الصلوات واتم التسليم ؟؟؟

انصحك ايها الضيف الجديد المكرم ما دمت قد اتيت واعظاً أن لا تشحن شحناً ولكن اطلع على بيانات الإمام ثم ارجع الى موضوعك هذا وستجد حرجاً شديداً مما كتبت

والحديث القدسي الذي اوردته باللون الأحمرحري بك أن تقرأه عشر مرات ثم تفكر فيه وتتدبر وتعلم أن النبي صلى الله عليه وسلم لم يخالفه ابداً ابداً فإياك ثم إياك أن تتولى ما خالف كلام الله وأوامره ولا تقبل الإفتراء على رسول الله صلى الله عليه وسلم بأنه خالف كلام ربه وإلا فإن الله سيوليك ما توليت


وأخيراً أسألك ما هو الهدى الذي انزل معه صلى الله عليه وسلم

وسلام على خليفة الله على العالمين
وسلام على المرسلين والحمد لله رب العالمين

عبد الله العسكرى
20-12-2010, 10:27 AM
ياصاحب العقال اما العبد لله فهو من انصار السنة النبوية لا يتقدم بقول بين يدى الله ورسوله ومؤمن بما قال الله فى كتابه على مراد الله وما قال محمد صلى الله عليه وسلم على مراد رسول الله فلا نتأول من انفسنا

قد أوجب القرآن اتباع الصحابة رضوان الله عليهم ولزوم طريقتهم، وتوعد من يخالف سبيلهم بالعذاب الأليم، قال الله تعالى: {وَمَنْ يُشَاقِقِ الرَّسُولَ مِنْ بَعْدِ مَا تَبَيَّنَ لَهُ الْهُدَى وَيَتَّبِعْ غَيْرَ سَبِيلِ الْمُؤْمِنِينَ نُوَلِّهِ مَا تَوَلَّى وَنُصْلِهِ جَهَنَّمَ وَسَاءَتْ مَصِيرًا} [النساء: 117]، وهل كان المؤمنون عند نزول هذه الآية الكريمة إلا هم؟

2. وقال تعالى: {فَإِنْ آَمَنُوا بِمِثْلِ مَا آَمَنْتُمْ بِهِ فَقَدِ اهْتَدَوْا وَإِنْ تَوَلَّوْا فَإِنَّمَا هُمْ فِي شِقَاقٍ فَسَيَكْفِيكَهُمُ اللَّهُ وَهُوَ السَّمِيعُ الْعَلِيمُ} [البقرة: 137].
هذا دليل صريح في أن الذي كان عليه الصحابة رضوان الله عليهم هو الهدى والحق، ومن اهتدى به فإنه على هدى وعلى صراط مستقيم. فالصحابة هم المعنيون بما في الآية أولًا، ثم من سار على دربهم واقتدى بهم من بعدهم ثانيًا.

3. وقوله تعالى: {قُلْ هَذِهِ سَبِيلِي أَدْعُو إِلَى اللَّهِ عَلَى بَصِيرَةٍ أَنَا وَمَنِ اتَّبَعَنِي وَسُبْحَانَ اللَّهِ وَمَا أَنَا مِنَ الْمُشْرِكِينَ} [يوسف: 108].
والصحابة رضي الله عنهم هم أول أتباع النبي صلى الله عليه وسلم، فهم على سبيل النبي صلى الله عليه وسلم يدعون إلى الله على بصيرة.

4. ثناء الله عز وجل عليهم ورضاه عنهم، قال الله عز وجل: {مُحَمَّدٌ رَسُولُ اللَّهِ وَالَّذِينَ مَعَهُ أَشِدَّاءُ عَلَى الْكُفَّارِ رُحَمَاءُ بَيْنَهُمْ تَرَاهُمْ رُكَّعًا سُجَّدًا يَبْتَغُونَ فَضْلًا مِنَ اللَّهِ وَرِضْوَانًا سِيمَاهُمْ فِي وُجُوهِهِمْ مِنْ أَثَرِ السُّجُودِ ذَلِكَ مَثَلُهُمْ فِي التَّوْرَاةِ وَمَثَلُهُمْ فِي الْإِنْجِيلِ كَزَرْعٍ أَخْرَجَ شَطْأَهُ فَآَزَرَهُ فَاسْتَغْلَظَ فَاسْتَوَى عَلَى سُوقِهِ يُعْجِبُ الزُّرَّاعَ لِيَغِيظَ بِهِمُ الْكُفَّارَ وَعَدَ اللَّهُ الَّذِينَ آَمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ مِنْهُمْ مَغْفِرَةً وَأَجْرًا عَظِيمًا} [الفتح: 29]

وقوله تعالى: {وَالسَّابِقُونَ الْأَوَّلُونَ مِنَ الْمُهَاجِرِينَ وَالْأَنْصَارِ وَالَّذِينَ اتَّبَعُوهُمْ بِإِحْسَانٍ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُمْ وَرَضُوا عَنْهُ وَأَعَدَّ لَهُمْ جَنَّاتٍ تَجْرِي تَحْتَهَا الْأَنْهَارُ خَالِدِينَ فِيهَا أَبَدًا ذَلِكَ الْفَوْزُ الْعَظِيمُ} [التوبة: 100]

وقوله تعالى: {فأَنْزَلَ اللَّهُ سَكِينَتَهُ عَلَى رَسُولِهِ وَعَلَى الْمُؤْمِنِينَ وَأَلْزَمَهُمْ كَلِمَةَ التَّقْوَى وَكَانُوا أَحَقَّ بِهَا وَأَهْلَهَا وَكَانَ اللَّهُ بِكُلِّ شَيْءٍ عَلِيمًا} [الفتح: 26].


5. وتزكية الرسول صلى الله عليه وسلم لهم، فقال صلى الله عليه وسلم: ”خَيْرُ النَّاسِ قَرْنِي ثُمَّ الَّذِينَ يَلُونَهُمْ ثُمَّ الَّذِينَ يَلُونَهُمْ ثُمَّ يَجِيءُ قَوْمٌ تَسْبِقُ شَهَادَةُ أَحَدِهِمْ يَمِينَهُ وَيَمِينُهُ شَهَادَتَهُ“ [متفق عليه].
فهذه الآيات والأحاديث دليل على أنهم على هدى وخير وأنهم أهل للاقتداء والاتباع.


6. ومن الأدلة: أن الصحابة هم الجيل الوحيد الكامل الذي لم يكن منهم مبتدع، وإنما ظهرت البدع فيمن بعدهم في آخر عصرهم.
وفي حديث أبي سعيد الخدري رضي الله عنه، في وصف الخوارج: ”يَخْرُجُ فِي هَذِهِ الأمَّةِ“ (6)، ولم يقل: (منها)، لأنه لا يخرج من الصحابة هؤلاء القوم، ولكن يخرج في عصرهم رضوان الله عليهم.

ولذلك لما أراد العلماء أن يُعرِّفوا البدعة نصوا على أن البدعة هي: ما أحدث مما يخالف كتابا أو سنة أو أثرا أو إجماعا، فهذه هي البدعة الموصوفة بأنها الضلالة.

7. وقد كثر الاختلاف والتفرق بين المسلمين بعد عهد السلف الصالح رضوان الله عليهم، وكل فرقة تفسر النصوص على فهمها، فتجدهم مختلفين في ذلك، وكل فرقة تدعي أن فهمها للنصوص هو الحق، فمن نتبع؟
الجواب في قول النبي صلى الله عليه وسلم: ”فَإِنَّهُ مَنْ يَعِشْ مِنْكُمْ يَرَى اخْتِلَافًا كَثِيرًا وَإِيَّاكُمْ وَمُحْدَثَاتِ الْأُمُورِ فَإِنَّهَا ضَلَالَةٌ فَمَنْ أَدْرَكَ ذَلِكَ مِنْكُمْ فَعَلَيْهِ بِسُنَّتِي وَسُنَّةِ الْخُلَفَاءِ الرَّاشِدِينَ الْمَهْدِيِّينَ عَضُّوا عَلَيْهَا بِالنَّوَاجِذِ“ حديث حسن (7).
وكذلك قوله صلى الله عليه وسلم: ”وَإِنَّ بَنِي إِسْرَائِيلَ تَفَرَّقَتْ عَلَى ثِنْتَيْنِ وَسَبْعِينَ مِلَّةً وَتَفْتَرِقُ أُمَّتِي عَلَى ثَلَاثٍ وَسَبْعِينَ مِلَّةً كُلُّهُمْ فِي النَّارِ إِلَّا مِلَّةً وَاحِدَةً“، قالوا: ومن هي يا رسول الله؟ قال: ”مَا أَنَا عَلَيْهِ وَأَصْحَابِي“ حديث حسن (8).

فهذه أدلة صريحة على أن الحق هو اتباع منهج وفهم الصحابة رضوان الله عليهم للنصوص الشرعية.



الأدلة العقلية:

1. اتفاق أقوال الصحابة رضي الله عنهم في الأصول، فلم يحصل بينهم اختلاف في أصول الاعتقاد وأصول العبادات وأصول النظر والاستدلال.
ومن ذلك: إجماع الصحابة على إثبات الصفات، وإجماعهم على وجوب قبول السنة واتباع ما صح منها وعدم رد شيء منها، وإجماعهم على عدم تكفير مرتكب الكبيرة، وغير ذلك.

2. أنهم عرفوا حقيقة الجاهلية التي جاء الإسلام للقضاء عليها، لأن بعضهم عاشها بنفسه، والآخرون كانوا حديثي عهد بها، نقلها إليهم أهلوهم وأقاربهم، فلما جاء الإسلام ميزوا بينه وبين الجاهلية.

3. أن السلف الصالح تلقوا الإسلام وتعاليمه صافية نقية، لم يخلطوها بثقافات وافدة من أديان وثنية أو كتابية محرفة، أو فلسفات وضعية، أو علوم كلامية أو غير ذلك.

4. أنهم تلقوا القرآن غضًا طريًا، وهو ينزل على قلب محمد صلى الله عليه وسلم، وعاينوا الأحداث التي مرت بهم وكانت سببًا لنزول كثير من آياته وسوره، فأدركوا مناسبات الآيات، وسياقها ووجهتها، وتفاعلوا معها، وفهموها حق فهمها، وهذا أيضًا جانب آخر مما امتازوا به على من جاء بعدهم.

5. أنهم سمعوا من النبي صلى الله عليه وسلم مباشرة دون واسطة، فغالب ما نقلوه عنه أخذوه من فيه، وسمعوه، وأدركوا مقصده ووجهته، وعرفوا مناسبة وروده.

6. التابعون وتابعوهم هم أقرب القرون إلى النبي صلى الله عليه وسلم والتابعون عاصروا الصحابة رضوان الله عليهم وأخذوا العلم عنهم. كما أن البدعة في عصرهم كانت أقل من البدعة في العصور التي بعدهم.



بعض الآثار عن الصحابة والسلف الصالح والأئمة بلزوم ما كان عليه أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم، وما كان عليه عامة السلف الصالح:

1. عن ابن مسعود رضي الله عنه قال: «اتبعوا ولا تبتدعوا، فقد كفيتم، كل بدعة ضلالة» (9).

2. قال الأوزاعي: «اصبر نفسك على السنة، وقف حيث وقف القوم، وقل بما قالوا، وكف عما كفوا عنه، واسلك سبيل سلفك الصالح، فإنه يسعك ما وسعهم» (10).
وقال: «عليك بآثار السلف وإن رفضك الناس، وإياك ورأي الرجال وإن زخرفوه لك بالقول، فإن الأمر ينجلي وأنت منه على طريقٍ مستقيم» (11).

3. كان الحسن البصري في مجلس فذكر أصحاب محمد صلى الله عليه وسلم فقال: «إنهم كانوا أبر هذه الأمة قلوبًا، وأعمقها علمًا، وأقلها تكلفا، قومًا اختارهم الله لصحبة نبيه صلى الله عليه وسلم، فتشبهوا بأخلاقهم وطرائقهم، فإنهم ورب الكعبة على الهدى المستقيم» (12).


4. قال الإمام أحمد بن حنبل: (إن الله جَلَّ ثناؤه، وتقدَّست أسماؤه بعث محمدًا نبيَّه - صلى الله عليه وسلم - {بالْهُدَى وَدِينِ الْحَقِّ لِيُظْهِرَهُ عَلَى الدِّينِ كُلِّهِ وَلَوْ كَرِهَ الْمُشْرِكُونَ} [التوبة : 33] وأنزل عليه كتابه الهدى والنور لمن اتبعه، وجعل رسوله - صلى الله عليه وسلم - الدال على معنى ما أراد من ظاهره وباطنه، وخاصِّه وعامِّه، وناسخه ومنسوخه، وما قصد له الكتاب.
فكان رسول الله - صلى الله عليه وسلم - هو المعبر عن كتاب الله، الدال على معانيه، شَاهَدَهُ في ذلك أصحابه، من ارتَضَاهُ الله لنبيه واصطفاهُ لَهُ، ونَقَلوا ذلك عنه، فكانوا هُم أعلَم الناسِ برسول الله - صلى الله عليه وسلم -، وبما أخبر عن معنى ما أراد الله من ذلك بمُشاهَدَتِهِم ما قَصَد لَه الكتاب، فكانوا هم المُعَبِّرين عن ذلك بعد رسول الله - صلى الله عليه وسلم (13).


5. قال الإمام ابن أبي زيد القيرواني في رسالته:
(واللجأ إلى كتاب الله عزوجل وسنة نبيه، واتباع سبيل المؤمنين، وخير القرون من خير أمة أخرجت للناس نجاة، ففي المفزع إلى ذلك العصمة، وفي اتباع السلف الصالح النجاة).

6. قال الإمام أبو القاسم اللالكائي في مقدمة شرح أصول اعتقاد أهل السنة والجماعة:
(أما بعد: فإن أوجب ما على المرء معرفة اعتقاد الدين، وما كلف الله به عباده من فهم توحيده وصفاته وتصديق رسله بالدلائل واليقين، والتوصل إلى طرقها والاستدلال عليها بالحجج والبراهين، وكان من أعظم مقول، وأوضح حجة ومعقول، كتاب الله الحق المبين، ثم قول رسول الله صلى الله عليه وسلم وصحابته الأخيار المتقين، ثم ما أجمع عليه السلف الصالحون، ثم التمسك بمجموعها والمقام عليها إلى يوم الدين، ثم الاجتناب عن البدع والاستماع إليها مما أحدثها المضلون).

7. قال ابن حجر العسقلاني :
(فالسعيد من تمسك بما كان عليه السلف واجتنب ما أحدثه الخلف). (14)

8. قال الشيخ أحمد بن عبد الرحيم الدهلوي المعروف بشاه ولي الله:
(والملة إنما تثبت بالنقل والتوارث، ولا توارث إلا بأن يعظم الذين شاهدوا مواقع الوحي وعرفوا تأويله وشاهدوا سيرة النبي صلى اللّه عليه وسلم ولم يخلطوا معها تعمقًا ولا تهاونًا ولا ملة أخرى)

الوصابي
20-12-2010, 11:05 AM
بسم الله الرحمن الرحيم


ياصاحب العقال اما العبد لله فهو من انصار السنة النبوية لا يتقدم بقول بين يدى الله ورسوله ومؤمن بما قال الله فى كتابه على مراد الله وما قال محمد صلى الله عليه وسلم على مراد رسول الله فلا نتأول من انفسنااما نحن فمن انصار الكتاب الذي لا يأتيه الباطل من اي مكان والسنه النبوية الحق التي لا تخالف لمحكم الكتاب


قد أوجب القرآن اتباع الصحابة رضوان الله عليهم ولزوم طريقتهم، وتوعد من يخالف سبيلهم بالعذاب الأليم، قال الله تعالى: {وَمَنْ يُشَاقِقِ الرَّسُولَ مِنْ بَعْدِ مَا تَبَيَّنَ لَهُ الْهُدَى وَيَتَّبِعْ غَيْرَ سَبِيلِ الْمُؤْمِنِينَ نُوَلِّهِ مَا تَوَلَّى وَنُصْلِهِ جَهَنَّمَ وَسَاءَتْ مَصِيرًا} [النساء: 117]، وهل كان المؤمنون عند نزول هذه الآية الكريمة إلا هم؟نعم اوجب الله اتباع سبيل الصحابة الذين أتبعو سبيل الرسول عليه الصلاة والسلام الذي علمهم ماهو سبيله الذي هو سبيل التوحيد والدعوه الى الله
قُلْ هَذِهِ سَبِيلِي أَدْعُو إِلَى اللَّهِ عَلَى بَصِيرَةٍ أَنَا وَمَنِ اتَّبَعَنِي وَسُبْحَانَ اللَّهِ وَمَا أَنَا مِنَ الْمُشْرِكِينَ (108 يوسف)
فهل المقصود بمن يتبع سبيل المؤمنين أي اي سبيل اتخذوة ام سبيل الهدى سبيلمحمد عليه أفضل الصلاة والسلام وهو الذي يأمره الله سبحانه وتعالى و يقول له
) فَاسْتَمْسِكْ بِالَّذِي أُوحِيَ إِلَيْكَ إِنَّكَ عَلَى صِرَاطٍ مُسْتَقِيمٍ (43 الزخرف) وَإِنَّهُ لَذِكْرٌ لَكَ وَلِقَوْمِكَ وَسَوْفَ تُسْأَلُونَ (44 الزخرف)
وماهوالذي أوحي الى محمد عليه أفضل الصلاة والسلام اليس كتاب الله المحفوظ من التحريف
ويأمرنا الله ان نعتصم به
) وَاعْتَصِمُوا بِحَبْلِ اللَّهِ جَمِيعًا وَلَا تَفَرَّقُوا
ونعلم أن سنته عليه افضل االصلاة والسلام لا تخالف لمحكم الكتاب

إذا ان سبيل المؤمنين هو سبيل الرسول وهو سبيل الله
وَإِنْ تُطِعْ أَكْثَرَ مَنْ فِي الْأَرْضِ يُضِلُّوكَ عَنْ سَبِيلِ اللَّهِ إِنْ يَتَّبِعُونَ إِلَّا الظَّنَّ وَإِنْ هُمْ إِلَّا يَخْرُصُونَ (116 الأنعام)



2. وقال تعالى: {فَإِنْ آَمَنُوا بِمِثْلِ مَا آَمَنْتُمْ بِهِ فَقَدِ اهْتَدَوْا وَإِنْ تَوَلَّوْا فَإِنَّمَا هُمْ فِي شِقَاقٍ فَسَيَكْفِيكَهُمُ اللَّهُ وَهُوَ السَّمِيعُ الْعَلِيمُ} [البقرة: 137].
هذا دليل صريح في أن الذي كان عليه الصحابة رضوان الله عليهم هو الهدى والحق، ومن اهتدى به فإنه على هدى وعلى صراط مستقيم. فالصحابة هم المعنيون بما في الآية أولًا، ثم من سار على دربهم واقتدى بهم من بعدهم ثانيًا.يا اخي لو مازلنا على ماكان الصحابه رضوان الله عليهم ما تفرقنا الى سنة وشيعه و و و
وسبيل الصحابه واضح وهو اتباع الذكر المحفوظ والسنة المطهرة


3. وقوله تعالى: {قُلْ هَذِهِ سَبِيلِي أَدْعُو إِلَى اللَّهِ عَلَى بَصِيرَةٍ أَنَا وَمَنِ اتَّبَعَنِي وَسُبْحَانَ اللَّهِ وَمَا أَنَا مِنَ الْمُشْرِكِينَ} [يوسف: 108].
والصحابة رضي الله عنهم هم أول أتباع النبي صلى الله عليه وسلم، فهم على سبيل النبي صلى الله عليه وسلم يدعون إلى الله على بصيرة.فهل تجدنفسك متبع لما كان عليه الصحابه ام انك خالفتهم تدبر كتاب الله وتدبر بيانات الامام المبينه ومن ثم رد

عبد الله العسكرى
20-12-2010, 01:14 PM
يا ولى الشيطان هلا ذكرت لى عقيدتكم فى ذات الله الاحد هل تثبتون لله صفاته كاليد والوجه والعين والساق ام انتم من المتأوله فى الصفات وقل لى من يتبعكم وانت تقولون ان رسول الله جهل رحمة الله فى نفسه اعظم من رحمته قاتلكم الله اعداء الله ورسوله والمرسلين فأنتم فتنة وتتمسحون فى كتاب الله ولستم منه فى شىء
ولحن القول سمتكم فنحن نتبع رسول الله قذوة بقذوة يا اعوان الدجاجله ما قال مثل قولكم حتى اعداء الدين
رد الله فتنتكم ويخلصنا من شركم

سيف المهدي المنتظر البتار
20-12-2010, 02:24 PM
يا ولى الشيطان هلا ذكرت لى عقيدتكم فى ذات الله الاحد هل تثبتون لله صفاته كاليد والوجه والعين والساق ام انتم من المتأوله فى الصفات وقل لى من يتبعكم وانت تقولون ان رسول الله جهل رحمة الله فى نفسه اعظم من رحمته قاتلكم الله اعداء الله ورسوله والمرسلين فأنتم فتنة وتتمسحون فى كتاب الله ولستم منه فى شىء
ولحن القول سمتكم فنحن نتبع رسول الله قذوة بقذوة يا اعوان الدجاجله ما قال مثل قولكم حتى اعداء الدين
رد الله فتنتكم ويخلصنا من شركم



بسم الله الرحمن الرحيم وسلام على المرسلين والحمد لله رب العالمين

اخي الكريم لاتغضب بارك الله فيك ونعلم ان هذا لغيرتك على الله ورسوله ولكن الطامه الكبرى يا اخي ابو عبيده او عبد الله العسكري انه قد لبس عليك في فهم عقيدتنا اقسم لك انه لبس عليك
فاستعذ بالله اخي الكريم وادعوه ان يرشدك للحق وابدأ من جديد وبتأني في قراءة وفهم بيانات الامام ناصر محمد اليماني ووالله وتالله انك ستجد الحق وستجد مايريح فطرتك فيا سبحان ربي كيف تؤمنون ان الله يفرح فرحة كبيرة بتوبة عبده ولم تؤمنوا انه تعالى ارحم الراحمين يتحسر على عباده الذين اهلكهم بظلمهم فندموا اشد الندم
يا سبحان ربي كيف تؤمنون ان الله كتب على نفسه الرحمة وتؤمنون انه (أرحم الراحمين) ثم تنكرون انه لن يرضى في نفسه وعباده يحترقون في كوكب النار سقر وانتم تعلمون انه جل وعلا ارحم بعباده من الأم على ولدها
يا سبحان ربي كيف تؤمنون انه لا يدخل الجنة احد على الاطلاق الا برحمة الله ثم تشركون انبياءه وعباده الصالحين بشفاعته جل وعلا وهم نفسهم يحتاجون رحمة ربهم...... وهل كانوا الا عبادا لله
ياسبحان ربي كيف تؤمنون ان الانبياء والصالحين عبدوا الله لانه الله فهو اهل للعباده وكان طلبهم قبل الجنة ان (يرضى الله عنهم) ومطمعهم هو القرب من الرب فكيف تنكرون ان رضوان الله في نفسه هو اعظم من رضوانه عليكم... الا تريدون لربكم ان يرضى الرضوان الاعظم فلا يكون متحسرا ولا حزينا على عباده الذين اهلكهم فيدخلهم في رحمته ويتم نوره على عباده
يا سبحان ربي تؤمنون ان التنعم بنعيم الجنة جاء نتيجة لرضوان الله عليكم وتنكرون ان النعيم الاعظم منه يكون برضوان الله في نفسه
فاقرا وافهم يا رعاك الله ام ان امة إقرأ لا تريد ان تقرأ.... واأسفاه
ويا اخي الكريم انت تعرف قبل ان اقول لك ان المهدي المنتظر يكون ناصرا لمحمد وامة محمد ورسالة محمد عليهم صلوات الله وسلامه فهما كما تعرف صورة واحدة فكيف تجعل المشكلة في ايهم اعلم ثم ان العلم قسمة ربك فهو يصطفي ويعلم من عباده ما يشاء لحكمة عظيمه لا يملكها إلا الله فمن احكم من الله يا عبد الله الم تتعظ من قصة نبي الله موسى والعبد الصالح عليهم السلام... ايهما اعلم النبي ام العبد الصالح
الم ترى اخي الكريم ان نبي الله داوود عليه السلام قد اتبع الامام طالوت واصبح تحت لوائه بعد ان (ايده الله بسلطان العلم) واصطفاه إماما للناس....
اللهم اهدي امتنا فانهم لا يعلمون وانا لله وانا اليه راجعون

جومارت
20-12-2010, 02:32 PM
يا اعوان الدجاجله ما قال مثل قولكم حتى اعداء الدين

بسم الله الرحمن الرحيم

هَاتُوا بُرْهَانَكُمْ إِنْ كُنْتُمْ صَادِقِينَ

صدق الله العظيم

اين برهانك المبين على اننا نتبع الدجالين ؟
ياخي إهدنا الى الصراط المستقيم ان كنت من الصادقين
وان لم تاتي فلانريد اتهامات بالظن من غير يقين

والسلام على المرسلين

رجل من أقصى المدينة
20-12-2010, 03:21 PM
بسم الله الرحمن الرحيم
وسلام على المرسلين والحمد لله رب العالمين
والسلام على إمامنا صاحب علم الكتاب القول الصواب وعلى آل بيته الأطهار وأنصاره الأبرار

على رسلكم يا أحباب الرحمن فهل تعلمون من تحاورون ؟

ها هو لما آستيأس من وجود ثغرة يدخل منها للفساد ها هو جائكم في ثوب العابد التقي في بداية الأمر ولما أحس منكم نور البيان من إمامكم أحترق شيطانه فراح يخرج الظلمات حتى شيطانه بدأ يحترق وبدأت الحقيقة تظهر

أنظروا منطق من يدعي أنه من أهل السنة والسنة منه براء ...يدعي أنه عالم من علماء السنة وهو أجهل من حذائه - ووالله الذي لا إلاه غيره ولا معبود بحق سواه إن في قلبه كبر ما هو ببالغه والله مخرج أضغانه وسينقلب على عقبيه خائبا

هؤلاء الذين يقولون فتسمعون لقولهم وتعجبكم أجسامهم كأنهم خشب منصبة ويا ولي الشيطان الرجيم يا من تدعي أنك على التقوى ولكن خدعك طبعك فلم تلبث طويلا حتى فضحت نفسك بنفسك - قل إن الله عليم بما كنتم تمكرون سيهزم حزبكم وتولون الدبر بل أعد نفسك لعذاب مسقر لاح بالآفاق ولا زال يقترب

إلا من تاب وأصلح فأوليك يتوب الله عليهم وهو التواب الرحيم -

لا تضيعوا وقتكم معه يا أنصار الحق فما مثل هؤلاء إلا كمثل الكلب إن تحمل عليه يلهث وإن تتركه يلهث بئس القوم المجرمين أولئك كالأنعام بل أضل سبيلا في قلوبهم مرض فزادهم الله مرضا وسيموتون بغيضهم ولا يجدوا من دون الله من ولي ولا نصير

مهدي للمهدي
20-12-2010, 04:39 PM
السلام علي امامنا المهدي المنتظر ناصر محمد اليماني ورحمة الله وبركاته
وكذلك الانصار الاخيار

اخي الفاضل عبد الله لو اطلت بالك وقرات للامام ماكان هذا ردك ولكن الرد السليم ان تاتي بمقالة للامام المهدي المنتظر وتنتقد بيانه وتاتيه بما هو اهدي من بيانه واوضح وسنكون اول من يتبعك ان فعلت فنحن لسنا متعصبين لمذهب ولكننا مع من يخاطب عقولنا منطقا وقولا وعلي واقع الحياة التي نعيشها الان وليست علي واقع من مئات السنين ولاندري هل كان يوافقهم انذاك ام انه به تحريف ونقل الينا
ولكننا بحثنا في الملل المختلفة علنا نجد لديهم المهدي المنتظر فوجدناه خارجهم كلهم فقرانا له واستوعبنا مايقول ولم يغرينا الامام المهدي المنتظر بمنصب ولا بماديات الحياة حتي نتبعه
ولكننا اناس نبحث عن الحق والحق انه سيوجد مهدي منتظر وهكذا نبانا رسول الله صلي الله عليه وسلم

فمن هو ومتي سيوجد وكيف تعرفه ولديك احاديث موضوعه وتفسير علي غير الحق وتعلم بالاسرائليات المدسوسة كثيرا بالاحاديث ففي بيانات الامام كل الحقائق بلا تزيف

والان سؤال بسيط لك ياعبدالله في سورة الكهف ((( لَوِ اطَّلَعْتَ عَلَيْهِمْ لَوَلَّيْتَ مِنْهُمْ فِرَارًا وَلَمُلِئْتَ مِنْهُمْ رُعْبًا )))) ماتفسيرك لهذه الاية


غالبية كتب التفاسير تجمع علي ان اهل الكهف لهم ثلاثمائة سنة رقودا فطالت اظافرهم وشعورهم واصبح شكلهم مرعب ((( هل تصدق هذا التفسير اذا لما سالوا بعضهم اجابوا انهم لبثوا يوما او بعض يوم فلايوجد عليهم اي تغير او لو كان كما يقول المفسرون لخافوا من انفسهم ولاستغربوا من منظرهم ولا رايـــــــــــــــك ايه اليس هذا نقاش عقلاني يازعيم هكذا يعلمنا الامام تدبر القران يــــــــــــاعبدالله

هل لديك تفسير غير هذا انتظر ردك الكريم هذا ابسط مثل علي المغالطة والتقول علي الله بغير علم


وان اتيت بتفسير غير السابق ارني مصدرك في التفسير

في انتظار ردك الكريم ولا تستبسط الموضوع فهو مدخل وبوابة للايات عظام وضحها الامام وضوح الشمس لاتحتاج لجهبز او اينشتين لفهمها بل واضحة كل الوضوح للعالم والجاهل وهذ مايميز اسلوبه وبيانه يفحم من امامه ويدمغه بالحق



والسلام

الاواب
20-12-2010, 07:53 PM
...

سلام الله عليكم ورحمته وبركاته
أخى الضيف مرحبا بك فى منتديات البشرى الاسلامية
منتدى الامام المهدى المنتظر ناصر محمد

لماذا ياأخى لم تبدأنا بتحية الاسلام
لماذا ألبستنا جلباب أعداء السنة المطهرة
لماذا جعلتنا من أعداء صحابة رسول الله الكرام الطيبين الطاهرين فها انا ذا أُصلى وأسلم على ابوبكر الصديق وعمر الفاروق وعثمان ذو النورين وعلى ابن ابى طالب كرم الله وجهه ورضى الله عنهم ورضوا عنه وعن كل من اتبع خاتم الانبياء محمد صلى الله عليه وعلى اله وسلم تسليما كثيرا

يا أخى فى الاسلام أنت أوردت لنا آيات بينات تبين لنا فضل الصحابة الاطهار ونحن لاننكر ذلك أبدا ولكن فقط خذ منى هذه الايات البينات لتعلم انه كان هناك منافقون والرسول الخاتم محمد صلى الله عليه واله وسلم بين أظهرهم ولايزال فيهم ولايزال على قيد الحياة بأبى هو وأمى اتباعه واتباع ما أمر به حبيبنا خاتم الانبياء الذى هو جد خاتم الخلفاء

ولماذا لاتبدأ بالحوار مع الامام المهدى ناصر محمد اليمانى فكم هو كرر القول بتحديه لكافة العلماء من المسلمين وغير المسلمين فإن أحدا غلبه بالقران فى نقطة واحدة فقط فحق على أنصاره ان ينفضوا عنه وحق لهم أن لاتأخذهم العزة بالاثم فيتعصبوا التعصب الاعمى للداعية إن هم رأوه قد هزمه أحدا المحاوررين

وها أنا أُعلنها وأنا الاواب من أشد الموقنيين بان الإمام المهدى المنتظر ناصر محمد فإن أنت أو غيرك غلب الامام ناصر محمد اليمانى ولو فى نقطة واحدة بالقران المجيد فإننى أُعلنها أننى برىء من مهديته وسأتبع الحق أينما يكون شريطة أن يكون الحكم الى الله ومن أحسن من الله قيلا

قال الله تعالى)))

﴾ أَفَحُكْمَ الْجَاهِلِيَّةِ يَبْغُونَ وَمَنْ أَحْسَنُ مِنَ اللّهِ حُكْماً لِّقَوْمٍ يُوقِنُونَ﴿50﴾)) صدق الله العظيم

وقال الله تعالى )))

وَالَّذِينَ آمَنُواْ وَعَمِلُواْ الصَّالِحَاتِ سَنُدْخِلُهُمْ جَنَّاتٍ تَجْرِي مِن تَحْتِهَا الأَنْهَارُ خَالِدِينَ فِيهَا أَبَداً وَعْدَ اللّهِ حَقّاً وَمَنْ أَصْدَقُ مِنَ اللّهِ قِيلاً﴿122﴾ صدق الله العظيم

وقال الله تعالى )))

اللّهُ لا إِلَـهَ إِلاَّ هُوَ لَيَجْمَعَنَّكُمْ إِلَى يَوْمِ الْقِيَامَةِ لاَ رَيْبَ فِيهِ وَمَنْ أَصْدَقُ مِنَ اللّهِ حَدِيثاً﴿87﴾ صدق الله العظيم


فأخبرنى أيها الضيف الكريم من هم الطائفة التى تبيت غير قول خاتم الانبياء أوليسوا كانوا عنده ويُصطلح أنهم من الصحابة كل من رأى أو عاصر رسول الله محمد صلى الله عليه واله وسلم إذا فقل لى من هم هؤلاء الطائفة ؟!!

قال الله تعالى )))

((مَّنْ يُطِعِ الرَّسُولَ فَقَدْ أَطَاعَ اللّهَ وَمَن تَوَلَّى فَمَا أَرْسَلْنَاكَ عَلَيْهِمْ حَفِيظاً﴿80﴾ وَيَقُولُونَ طَاعَةٌ فَإِذَا بَرَزُواْ مِنْ عِندِكَ بَيَّتَ طَآئِفَةٌ مِّنْهُمْ غَيْرَ الَّذِي تَقُولُ وَاللّهُ يَكْتُبُ مَا يُبَيِّتُونَ فَأَعْرِضْ عَنْهُمْ وَتَوَكَّلْ عَلَى اللّهِ وَكَفَى بِاللّهِ وَكِيلاً﴿81﴾ أَفَلاَ يَتَدَبَّرُونَ الْقُرْآنَ وَلَوْ كَانَ مِنْ عِندِ غَيْرِ اللّهِ لَوَجَدُواْ فِيهِ اخْتِلاَفاً كَثِيراً﴿82﴾))) صدق الله العظيم


وقل لى من هم الذين يشهدون أن محمد رسول الله ويعترفوا له بانه الرسول ولكنهم من المنافقين بصريح الاية أوليسوا يقال لهم صحابة
وقال الله تعالى )))

إِذَا جَاءكَ الْمُنَافِقُونَ قَالُوا نَشْهَدُ إِنَّكَ لَرَسُولُ اللَّهِ وَاللَّهُ يَعْلَمُ إِنَّكَ لَرَسُولُهُ وَاللَّهُ يَشْهَدُ إِنَّ الْمُنَافِقِينَ لَكَاذِبُونَ﴿1﴾ اتَّخَذُوا أَيْمَانَهُمْ جُنَّةً فَصَدُّوا عَن سَبِيلِ اللَّهِ إِنَّهُمْ سَاء مَا كَانُوا يَعْمَلُونَ﴿2﴾ ذَلِكَ بِأَنَّهُمْ آمَنُوا ثُمَّ كَفَرُوا فَطُبِعَ عَلَى قُلُوبِهِمْ فَهُمْ لَا يَفْقَهُونَ﴿3﴾ وَإِذَا رَأَيْتَهُمْ تُعْجِبُكَ أَجْسَامُهُمْ وَإِن يَقُولُوا تَسْمَعْ لِقَوْلِهِمْ كَأَنَّهُمْ خُشُبٌ مُّسَنَّدَةٌ يَحْسَبُونَ كُلَّ صَيْحَةٍ عَلَيْهِمْ هُمُ الْعَدُوُّ فَاحْذَرْهُمْ قَاتَلَهُمُ اللَّهُ أَنَّى يُؤْفَكُونَ﴿4﴾ وَإِذَا قِيلَ لَهُمْ تَعَالَوْا يَسْتَغْفِرْ لَكُمْ رَسُولُ اللَّهِ لَوَّوْا رُؤُوسَهُمْ وَرَأَيْتَهُمْ يَصُدُّونَ وَهُم مُّسْتَكْبِرُونَ﴿5﴾ سَوَاء عَلَيْهِمْ أَسْتَغْفَرْتَ لَهُمْ أَمْ لَمْ تَسْتَغْفِرْ لَهُمْ لَن يَغْفِرَ اللَّهُ لَهُمْ إِنَّ اللَّهَ لَا يَهْدِي الْقَوْمَ الْفَاسِقِينَ﴿6﴾ هُمُ الَّذِينَ يَقُولُونَ لَا تُنفِقُوا عَلَى مَنْ عِندَ رَسُولِ اللَّهِ حَتَّى يَنفَضُّوا وَلِلَّهِ خَزَائِنُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَلَكِنَّ الْمُنَافِقِينَ لَا يَفْقَهُونَ﴿7﴾ يَقُولُونَ لَئِن رَّجَعْنَا إِلَى الْمَدِينَةِ لَيُخْرِجَنَّ الْأَعَزُّ مِنْهَا الْأَذَلَّ وَلِلَّهِ الْعِزَّةُ وَلِرَسُولِهِ وَلِلْمُؤْمِنِينَ وَلَكِنَّ الْمُنَافِقِينَ لَا يَعْلَمُونَ﴿8﴾)) صدق الله العظيم



وقال الله تعالى )))

﴾ اسْتَغْفِرْ لَهُمْ أَوْ لاَ تَسْتَغْفِرْ لَهُمْ إِن تَسْتَغْفِرْ لَهُمْ سَبْعِينَ مَرَّةً فَلَن يَغْفِرَ اللّهُ لَهُمْ ذَلِكَ بِأَنَّهُمْ كَفَرُواْ بِاللّهِ وَرَسُولِهِ وَاللّهُ لاَ يَهْدِي الْقَوْمَ الْفَاسِقِينَ﴿80﴾ فَرِحَ الْمُخَلَّفُونَ بِمَقْعَدِهِمْ خِلاَفَ رَسُولِ اللّهِ وَكَرِهُواْ أَن يُجَاهِدُواْ بِأَمْوَالِهِمْ وَأَنفُسِهِمْ فِي سَبِيلِ اللّهِ وَقَالُواْ لاَ تَنفِرُواْ فِي الْحَرِّ قُلْ نَارُ جَهَنَّمَ أَشَدُّ حَرّاً لَّوْ كَانُوا يَفْقَهُونَ﴿81﴾ فَلْيَضْحَكُواْ قَلِيلاً وَلْيَبْكُواْ كَثِيراً جَزَاء بِمَا كَانُواْ يَكْسِبُونَ﴿82﴾ فَإِن رَّجَعَكَ اللّهُ إِلَى طَآئِفَةٍ مِّنْهُمْ فَاسْتَأْذَنُوكَ لِلْخُرُوجِ فَقُل لَّن تَخْرُجُواْ مَعِيَ أَبَداً وَلَن تُقَاتِلُواْ مَعِيَ عَدُوّاً إِنَّكُمْ رَضِيتُم بِالْقُعُودِ أَوَّلَ مَرَّةٍ فَاقْعُدُواْ مَعَ الْخَالِفِينَ﴿83﴾ وَلاَ تُصَلِّ عَلَى أَحَدٍ مِّنْهُم مَّاتَ أَبَداً وَلاَ تَقُمْ عَلَىَ قَبْرِهِ إِنَّهُمْ كَفَرُواْ بِاللّهِ وَرَسُولِهِ وَمَاتُواْ وَهُمْ فَاسِقُونَ﴿84﴾ وَلاَ تُعْجِبْكَ أَمْوَالُهُمْ وَأَوْلاَدُهُمْ إِنَّمَا يُرِيدُ اللّهُ أَن يُعَذِّبَهُم بِهَا فِي الدُّنْيَا وَتَزْهَقَ أَنفُسُهُمْ وَهُمْ كَافِرُونَ﴿85﴾ وَإِذَا أُنزِلَتْ سُورَةٌ أَنْ آمِنُواْ بِاللّهِ وَجَاهِدُواْ مَعَ رَسُولِهِ اسْتَأْذَنَكَ أُوْلُواْ الطَّوْلِ مِنْهُمْ وَقَالُواْ ذَرْنَا نَكُن مَّعَ الْقَاعِدِينَ﴿86﴾ رَضُواْ بِأَن يَكُونُواْ مَعَ الْخَوَالِفِ وَطُبِعَ عَلَى قُلُوبِهِمْ فَهُمْ لاَ يَفْقَهُونَ﴿87﴾ )) صدق الله العظيم

ثم أراك تتشبث بحديث أفضل القرون قرنى إذا فأخبرنى بمن هم هؤلاء القوم المذكورين بالايات التالية


وقال الله تعالى )))

يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ مَن يَرْتَدَّ مِنكُمْ عَن دِينِهِ فَسَوْفَ يَأْتِي اللّهُ بِقَوْمٍ يُحِبُّهُمْ وَيُحِبُّونَهُ أَذِلَّةٍ عَلَى الْمُؤْمِنِينَ أَعِزَّةٍ عَلَى الْكَافِرِينَ يُجَاهِدُونَ فِي سَبِيلِ اللّهِ وَلاَ يَخَافُونَ لَوْمَةَ لآئِمٍ ذَلِكَ فَضْلُ اللّهِ يُؤْتِيهِ مَن يَشَاءُ وَاللّهُ وَاسِعٌ عَلِيمٌ﴿54﴾ صدق الله العظيم

وأخبرنى أيضا بمن هم القوم الذين يغبطهم الانبياء والصالحون على مجلسهم على منابر من نور وجوههم نور

الاواب يتمنى للخلق ان يصرف عنهم ربهم العذاب

عبد الله العسكرى
20-12-2010, 08:21 PM
....

السلام على من اتبع محمد رسول الله
هم القوم الذين أمنوا اشد حبا لله
يَوْمَ لَا يُخْزِي اللَّهُ النَّبِيَّ وَالَّذِينَ آمَنُوا مَعَهُ نُورُهُمْ يَسْعَى بَيْنَ أَيْدِيهِمْ وَبِأَيْمَانِهِمْ يَقُولُونَ رَبَّنَا أَتْمِمْ لَنَا نُورَنَا وَاغْفِرْ لَنَا إِنَّكَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ
هم اتباع الصحابة كأمثال على رضى الله عنه يحب الله ورسوله ويحبه الله ورسوله
وَالسَّابِقُونَ الأَوَّلُونَ مِنَ الْمُهَاجِرِينَ وَالأَنصَارِ وَالَّذِينَ اتَّبَعُوهُم بِإِحْسَانٍ رَّضِيَ اللّهُ عَنْهُمْ وَرَضُواْ عَنْهُ وَأَعَدَّ لَهُمْ جَنَّاتٍ تَجْرِي تَحْتَهَا الأَنْهَارُ خَالِدِينَ فِيهَا أَبَداً ذَلِكَ الْفَوْزُ الْعَظِيمُ
هم الذين يقيم الله بهم الدين فى كل زمان واخر الزمان
هم اهل التوحيد والاخلاص هم من حققوا قول الله
قُلْ إِن كُنتُمْ تُحِبُّونَ اللّهَ فَاتَّبِعُونِي يُحْبِبْكُمُ اللّهُ وَيَغْفِرْ لَكُمْ ذُنُوبَكُمْ وَاللّهُ غَفُورٌ رَّحِيمٌ
المتحابون بجلالي لهم منابر من نور يغبطهم النبيون والشهداء

الناصر لناصر محمد
20-12-2010, 08:35 PM
بسم الله الرحمن الرحيم والصلاة والسلام على سيدنا ونبينا محمد وعلى آله الأطهار وصحابته الأبرار
والصلاة والسلام على صاحب علم الكتاب امام اولوا الألباب ناصر جده ومتبع بصيرته الإمام ناصر محمد اليماني وعلى آل بيته الأطهار وانصاره السابقين الأخيار

اصاب الصديق بن عمر
واني رددت على هذا الامعة لكي يخرج ما في بطنه من سوء
فيظهر على حقيقته

أنظروا اليه يأتي بدليل يدين نفسه بنفسه ويناقض كلامه بنفسه
وهذه موعظة لنا لنحمد ربنا أن بصرنا بالحق واعمى عنه خلق كثير مثل هذا الدابة

وسلام على فضل الله على العالمين
وسلام على المرسلين والحمد لله رب العالمين

رجل من أقصى المدينة
20-12-2010, 08:38 PM
السلام على من اتبع محمد رسول الله
هم القوم الذين أمنوا اشد حبا لله

بسم الله الرحمن الرحيم
وسلام على المرسلين والحمد لله رب العالمين

اللهم صل على سيدنا محمد عبدك ورسولك النبي الأمي وعلى آله وصحبه وسلم

الشقي من إذا ذكر أسم محمد صل الله عليه وآله وسلم ولم يصلي عليه فزينوا مجالسكم بذكر الله والصلاة والسلام على رسول الله صل الله عليه وآله وصحبه وسلم حتى يرضى الله

آسمع يا هذا رح تعلم دينك أولا ولا تجعل من نفسك أضحوكة آخر الزمان ففاقد الشيء لا يعطيه
وأنت تفقد أدنى الآداب مع الله ورسوله صل الله عليه وآله وسلم لذا أجلس وأستمع لكي تتعلم
وإلا آنصرف لحالك بالتي هي أحسن

ali altony
20-12-2010, 11:45 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
--------------------------------------------------------------------------------

يا ولى الشيطان هلا ذكرت لى عقيدتكم فى ذات الله الاحد هل تثبتون لله صفاته كاليد والوجه والعين والساق ام انتم


انا اتابع واقرأ المشاركات بين الانصار وبين هذا المحترم اثار غضبى ثم كتمته هذا الذي يعتقد انه حامي حمي الاسلام وامثاله كثيرون جدا سواء ممن يقولون عن انفسهم انهم من اهل السنة والجماعة او حتي من الشيعة الذين يعتقدون بانفسهم انهم علي حق وباقي المسلمين من الجهلة العوام -الطرفان تم البناء الفكري المتراكم لهم عبر العصور منذ 1400 سنة وتكون لكل طائفه عقل جمعي (حتي في داخل الطائفة الواحدة) تدافع عما تعتقد بكل الوسائل المشروعة وغير المشروعة-لمجرد الاختلاف معهم في تفسير معين او انكار شيئ لا يقبله العقل تصبح كما قال المحترم وليا للشيطان ومن الكفار والتهم عندهم كثيرة وجاهزة - اريد ان اسأل العسكري اذا كنت تثبت ان لله يدا اذا يستلزم ان يكون لها اصابع ويستلزم ان يكون للاصابع اظافر وتطول وتقص -تعالي الله عما يصفون- وكذلك الوجه يلزمه منخار او خشم ويلزم الوجه لحية وشنب ام انه امرد وكذلك العين ألها رموش وحواجب ام لا وكذلك الساق لا يلزمها فخذ وحوض ووووووووووووووووووووووو -(تعالي الله عما يصفنون علوا كبيرا --يا رجل اقرأ والله انه لصادق-وارجو ان لاترد علي بتفسيراتكم فانا اعلمها ولا حاجة لي بها -فليس كمثله شيئ تكفيني -



وشكرا لكم جميعاً

الإمام ناصر محمد اليماني
21-12-2010, 02:22 AM
بسم الله الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ. (إِنَّ اللَّهَ وَمَلَائِكَتَهُ يُصَلُّونَ عَلَى النَّبِيِّ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا صَلُّوا عَلَيْهِ وَسَلِّمُوا تَسْلِيمًا )
صدق الله العظيم والصلاة والسلام على جدي مُحمد رسول الله وآله الأطهار وجميع المُرسلين وآلهم الأطهار وجميع المُسلمين التابعين للحق إلى يوم الدين)

سلام الله عليكم أحبتي الأنصار السابقين الأخيار وجميع ضيوف طاولة الحوار وأصلي على المُسلمين وأسلمُ تسليماً كما يُصلي الله عليكم وملائكته المُكرمين تصديقاً لقول الله تعالى)

({هُوَ الَّذِي يُصَلِّي عَلَيْكُمْ وَمَلَائِكَتُهُ لِيُخْرِجَكُم مِّنَ الظُّلُمَاتِ إِلَى النُّورِ وَكَانَ بِالْمُؤْمِنِينَ رَحِيمًا}صدق الله العظيم

فصبراً جميلاً أحبتي الأنصار على الجاهلين الذين لا يعلمون وكونوا من عباد الرحمن الذي وصف حُلمهم في محكم القُرآن في قول الله تعالى)

({وَعِبَادُ الرَّحْمَنِ الَّذِينَ يَمْشُونَ عَلَى الْأَرْضِ هَوْناً وَإِذَا خَاطَبَهُمُ الْجَاهِلُونَ قَالُوا سَلَاما}صدق الله العظيم

وأما الضيف المُسمى (عبد الله العسكري) فيُرحب به المهدي المنتظر ترحيباً كبيراً سواء يكون باحث عن الحق أم شيطان أشر وبيني وبينه الاحتكام إلى الله الواحدُ القهار وما علينا إلا أن نستنبط لهُ حُكم الله من مُحكم الذكر القرآن العظيم وما دعوة المهدي المنتظر إلا كمثل دعوة كافة المُرسلين من رب العالمين إلى عبادة الله وحده لا شريك له والتنافس في حُبه وقربه فلا نجعل لهُ أنداداً في الحب فنُفضلهم على محبة الله ومن فعل ذلك فأحب أحد عبيد الله أكثر من الله فقد ضل ضلالاً بعيداً ولكن عبد الله العسكري من الذين يصدون عن إتباع رضوان الرحمن صدوداً كبيراً فهو معلوم لدينا ويشهدُ الله أنه ليس ضيف جديد في طاولة الحوار ولكن ما علينا فلن يضيرنا ذلك في شيئ ولسوف يقيم عليه المهدي المنتظر الحُجة بالحق من محكم الذكر في كل حوار باسم لهُ مُستعار ونزيد الأنصار علماً وتثبيتاً ونزيد الباحثين عن الحق بالبصيرة المُنيرة حتى يتبين لهم أن ناصر محمد اليماني لن يستطع أحد مُفتيي الديار ولا جميع خُطباء المنابر أن يقيموا عليه الحُجة من محكم الذكر حتى لو حاوروه في طاولة الحوار الليل والنهار بطول العُمر أو حتى مرور كوكب سقر بما يسمونه الكوكب العاشر ليلة يسبق الليل النهار ومن ثم يقولون الذين أعرضوا عن إتباع الذكر ))

(رَبَّنَا اكْشِفْ عَنَّا الْعَذَابَ إِنَّا مُؤْمِنُونَ )صدق الله العظيم

ويا عبد الله العسكري لما تنقم منى يارجل إلا أننا آمنا بالله العظيم لا نُشرك به شيء ونتنافس في حُب الله وقربه أينا أحب وأقرب فاتبعنا رضوان الله حتى يرضى ولكن عبد الله العسكري يوصفنا بأننا أعداء الله المُبطلون كوننا ندعو العالمين إلى إتباع رضوان الله والتنافس في حُبه وقربه حتى يرضى من غير تعظيم لأحد عبيد الله بالمبالغة بالباطل فلا نجعل الله لهُ حصريا من دوننا وننهى العالمين أن يجعلوا التنافس في حب الله وقربه حصرياً للأنبياء والمُرسلين من دوننا ولكن ذلك يغضب عبد الله العسكري غضباً كبيراً فينقمُ من الإمام ناصر محمد اليماني وممن اتبعه فيوصفنا بالمُبطلين ومن ثم يرد عليه الإمام ناصر محمد اليماني وأقول ألا والله أن إصرار المهدي المنتظر على إتمام نور الله للبشر ليطغى على إصرار شياطين البشر على إطفاء نور الله في محكم الذكر ويأبى الله إلا أن يتم نوره ولو كره المُشركون ظهوره )

ويا أيها الضيف المُحترم عبد الله العسكري إن الإمام المهدي ناصر محمد اليماني إبتعثه الله مُتبعا" أنبياء الله ورُسله فيدعو نفسه والعالمين إلى اقتفاء أثرهم خطوة خطوة فنعبد الله كما يعبدونه أنبياؤه ورُسله فبقي لدينا هو أن نعلم علم اليقين كيفية عبادة الأنبياء والمُرسلين لربهم وقال الله تعالى))

(وَإِذْ قَالَ إِبْرَاهِيمُ لأَبِيهِ آزَرَ أَتَتَّخِذُ أَصْنَامًا آلِهَةً إِنِّى أَرَاكَ وَقَوْمَكَ فِى ضَلاَلٍ مُّبِينٍ (75)وَكَذَلِكَ نُرِى إِبْرَاهِيمَ مَلَكُوتَ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ وَلِيَكُونَ مِنَ الْمُوقِنِينَ (76)فَلَمَّا جَنَّ عَلَيْهِ اللَّيْلُ رَأَى كَوْكَبًا قَالَ هَذَا رَبِّى فَلَمَّا أَفَلَ قَالَ لا أُحِبُّ الآفِلِينَ (77)فَلَمَّا رَأَى الْقَمَرَ بَازِغًا قَالَ هَذَا رَبِّى فَلَمَّا أَفَلَ قَالَ لَئِن لَّمْ يَهْدِنِى رَبِّى لأكُونَنَّ مِنَ الْقَوْمِ الضَّالِّينَ (78)فَلَمَّا رَأَى الشَّمْسَ بَازِغَةً قَالَ هَذَا رَبِّى هَذَآ أَكْبَرُ فَلَمَّا أَفَلَتْ قَالَ يَا قَوْمِ إِنِّي بَرِيءٌ مِّمَّا تُشْرِكُونَ (79)إِنِّى وَجَّهْتُ وَجْهِيَ لِلَّذِى فَطَرَ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضَ حَنِيفًا وَمَا أَنَاْ مِنَ الْمُشْرِكِينَ (80)وَحَآجَّهُ قَوْمُهُ قَالَ أَتُحَاجُّونِّى فِى اللّهِ وَقَدْ هَدَانِ وَلاَ أَخَافُ مَا تُشْرِكُونَ بِهِ إِلاَّ أَن يَشَاءَ رَبِّى شَيْئًا وَسِعَ رَبِّى كُلَّ شَيْءٍ عِلْمًا أَفَلاَ تَتَذَكَّرُونَ (81)وَكَيْفَ أَخَافُ مَا أَشْرَكْتُمْ وَلاَ تَخَافُونَ أَنَّكُمْ أَشْرَكْتُم بِاللّهِ مَا لَمْ يُنَزِّلْ بِهِ عَلَيْكُمْ سُلْطَانًا فَأَيُّ الْفَرِيقَيْنِ أَحَقُّ بِالأَمْنِ إِن كُنتُمْ تَعْلَمُونَ (82)الَّذِينَ آمَنُواْ وَلَمْ يَلْبِسُواْ إِيمَانَهُم بِظُلْمٍ أُوْلَئِكَ لَهُمُ الأَمْنُ وَهُم مُّهْتَدُونَ (83)وَتِلْكَ حُجَّتُنَا آتَيْنَاهَا إِبْرَاهِيمَ عَلَى قَوْمِهِ نَرْفَعُ دَرَجَاتٍ مَّن نَّشَاء إِنَّ رَبَّكَ حَكِيمٌ عَلِيمٌ (84)وَوَهَبْنَا لَهُ إِسْحَقَ وَيَعْقُوبَ كُلاًّ هَدَيْنَا وَنُوحًا هَدَيْنَا مِن قَبْلُ وَمِن ذُرِّيَّتِهِ دَاوُودَ وَسُلَيْمَانَ وَأَيُّوبَ وَيُوسُفَ وَمُوسَى وَهَارُونَ وَكَذَلِكَ نَجْزِى الْمُحْسِنِينَ (85)وَزَكَرِيَّا وَيَحْيَى وَعِيسَى وَإِلْيَاسَ كُلٌّ مِّنَ الصَّالِحِينَ (86)وَإِسْمَاعِيلَ وَالْيَسَعَ وَيُونُسَ وَلُوطًا وَكُلاًّ فضَّلْنَا عَلَى الْعَالَمِينَ (87)وَمِنْ آبَائِهِمْ وَذُرِّيَّاتِهِمْ وَإِخْو َانِهِمْ وَاجْتَبَيْنَاهُمْ وَهَدَيْنَاهُمْ إِلَى صِرَاطٍ مُّسْتَقِيمٍ (88)ذَلِكَ هُدَى اللّهِ يَهْدِى بِهِ مَن يَشَاء مِنْ عِبَادِهِ وَلَوْ أَشْرَكُواْ لَحَبِطَ عَنْهُم مَّا كَانُواْ يَعْمَلُونَ (89)أُوْلَئِكَ الَّذِينَ آتَيْنَاهُمُ الْكِتَابَ وَالْحُكْمَ وَالنُّبُوَّةَ فَإِن يَكْفُرْ بِهَا هَؤُلاء فَقَدْ وَكَّلْنَا بِهَا قَوْمًا لَّيْسُواْ بِهَا بِكَافِرِينَ (90)أُوْلَئِكَ الَّذِينَ هَدَى اللّهُ فَبِهُدَاهُمُ اقْتَدِهْ )صدق الله العظيم

فتدبر فتوى الله عن تحذير أنبيائه ورُسله في قول الله تعالى)

(ذَلِكَ هُدَى اللّهِ يَهْدِى بِهِ مَن يَشَاء مِنْ عِبَادِهِ وَلَوْ أَشْرَكُواْ لَحَبِطَ عَنْهُم مَّا كَانُواْ يَعْمَلُونَ (89)أُوْلَئِكَ الَّذِينَ آتَيْنَاهُمُ الْكِتَابَ وَالْحُكْمَ وَالنُّبُوَّةَ فَإِن يَكْفُرْ بِهَا هَؤُلاء فَقَدْ وَكَّلْنَا بِهَا قَوْمًا لَّيْسُواْ بِهَا بِكَافِرِينَ (90)أُوْلَئِكَ الَّذِينَ هَدَى اللّهُ فَبِهُدَاهُمُ اقْتَدِهْ )صدق الله العظيم

وأما كيفية سبيل عبادتهم لربهم فقال الله تعالى)

( يَبْتَغُونَ إِلَى رَبِّهِمُ الْوَسِيلَةَ أَيُّهُمْ أَقْرَبُ وَيَرْجُونَ رَحْمَتَهُ وَيَخَافُونَ عَذَابَهُ إِنَّ عَذَابَ رَبِّكَ كَانَ مَحْذُورًا )صدق الله العظيم

فانظر لقول الله تعالى ((يَبْتَغُونَ إِلَى رَبِّهِمُ الْوَسِيلَةَ أَيُّهُمْ أَقْرَبُ ))صدق الله العظيم

فسؤال المهدي المنتظر إلى عبد الله العسكري فهل تعتقد أنه يحق لك أن تُنافس أنبياء الله ورُسله في حُب الله وقربه وتتمنى لو انك تكون أحب إلى الله وأقربُُ من كافة الأنبياء والمُرسلين والمهدي المنتظر خليفة الله على البشر فإن كان جوابك بنعم فقد صرت من أتباع الأنبياء والمُرسلين وإن كان جوابك (لا ) فأنت من الذين أشركوا بربهم فحبط عملهم فلا يتقبل منه شيئاً كون الأنبياء والمُرسلين لم يبتعثهم الله ليقولوا للناس أعلموا أيها الناس أن الله حصرياً للأنبياء والمُرسلين من دون الصالحين و نحن شفعاؤكم عند الله فتوسلوا بنا إليه تهتدوا بل قالوا ما أمرهم به الله ربهم في جميع الكتب السماوية)

(( وَمَا أَرْسَلْنَا مِن قَبْلِكَ مِن رَّسُولٍ إِلَّا نُوحِي إِلَيْهِ أَنَّهُ لَا إِلَهَ إِلَّا أَنَا فَاعْبُدُونِ ))

(( إِنَّ هَذِهِ أُمَّتُكُمْ أُمَّةً وَاحِدَةً وَأَنَا رَبُّكُمْ فَاعْبُدُونِ )) صدق الله العظيم

وقالت لهم رسل ربهم فلا فرق بيننا وبينكم شيئ وإنما نحن بشر مثلكم ممن خلق نعبد الله وحده لا شريك له فنكون من ضمن العبيد المُتنافسين إلى الرب المعبود فاتبعونا نهدكم صراطاً سوياً ولكن الذين لا يؤمنون بالله إلا وهم به مُشركون لن يرضوا بعقيدة المنافسة لكافة العبيد أيهم أحب وأقرب إلى الرب المعبود كونهم يعتقدون أنه لا يحق ذلك إلا للأنبياء والمُرسلين (( يَبْتَغُونَ إِلَى رَبِّهِمُ الْوَسِيلَةَ أَيُّهُمْ أَقْرَبُ ))

وأما الصالحين فيعتقدون أنهم لا يحق لهم أن ينافسوا أنبياء الله ورُسله في حُب الله وقربه أولئك أشركوا بربهم فحبط علمهم ولن يتقبل منه شيئ إلا أن يكونوا مقتصدين من أصحاب اليمين تركوا التنافس إلى الله ليس بعقيدة أنهم يرون أنه لا ينبغي لهم أن ينافسوا أنبياء الله ورُسله في حبه وقربه ولكنهم لم يكونوا من المُسارعين في الخيرات للتنافس في حب الله وقربه بل رضوا أن يقيموا ما كان فرضاً جبرياً فقط ويسميهم الله بالمقتصدين كونهم اقتصدوا في التنافس في حب الله وقربه ورضوا أن يقيموا فقط ما كان عليهم فرضاً جبرياًً ولذلك قال الله تعالى))

(( ثُمَّ أَوْرَثْنَا الْكِتَابَ الَّذِينَ اصْطَفَيْنَا مِنْ عِبَادِنَا فَمِنْهُمْ ظَالِمٌ لِنَفْسِهِ وَمِنْهُمْ مُقْتَصِدٌ وَمِنْهُمْ سَابِقٌ بِالْخَيْرَاتِ بِإِذْنِ اللهِ، ذَلِكَ هُوَ الْفَضْلُ الْكَبِيرُ)) صدق الله العظيم

فانظر لقول الله تعالى (( وَمِنْهُمْ سَابِقٌ بِالْخَيْرَاتِ بِإِذْنِ اللهِ، ذَلِكَ هُوَ الْفَضْلُ الْكَبِيرُ)) صدق الله العظيم

ألا وإن المُتسابقين في فعل الخيرات هم المُتنافسين إلى ربهم أيهم أحب وأقرب وأولئك هم عباد الله المُقربون من الذين قال الله عنهم في محكم كتابه ))

(إِنَّهُمْ كَانُوا يُسَارِعُونَ فِي الْخَيْرَاتِ وَيَدْعُونَنَا رَغَبًا وَرَهَبًا وَكَانُوا لَنَا خَاشِعِينَ )صدق الله العظيم

ولربما يود أن يقاطعني عبد الله العسكري فيقول ولكنك يا ناصر محمد اليماني لا تخاف من نار الله شيئاً حسب فتواك لنفسك وأنصارك أنكم تريدون النعيم الأعظم من جنته فيرضى الله في نفسه ومن ثم يرد عليه الإمام المهدي وأقول ولكنه يردنا عن فعل السوء عذابه يارجل لو هممنا بفعل السوء ونعوذ بالله من ذلك ولكنك لم تفقه الفتوى الحق في إتباع رضوان الله والتنافس في حبه وقربه حتى يرضى ولذلك خلقنا الله تصديقاً لقول الله تعالى))

(( وَمَا خَلَقْتُ الْجِنَّ وَالْإِنسَ إِلَّا لِيَعْبُدُونِ )) صدق الله العظيم

ولربما يود أن يقول عبد الله العسكري ولكن يا ناصر محمد اليماني لقد وجدت في أحد بياناتك أنه لو لم يتحقق رضوان الله في نفسه حتى تقذف بنفسك في نار جهنم يوم القيامة لفعلت فلا تبالي ومن ثم يرد عليه الإمام المهدي ناصر محمد اليماني وأقول فكن على ذلك لمن الشاهدين يا عبد الله العسكري ولم يجعل الله المقياس واحد في الحب في القلب بل الحُب درجات في قلوب عباده أفلا ترى المقتصدين كونهم اقتصدوا في حب الله ولم يهتموا أن ينالوا الدرجات العلا في حبه وقربه بل اقتنعوا أن يرضى الله عنهم لكي يدخلهم جنته ويقيهم من ناره فهم يعلمون أنهم يستطيعون الحصول على ذلك إذا قاموا بما كان عليهم فرضاً جبرياً من أركان الإسلام وتركوا نوافل الأعمال التي هي سبيل عباد الله المقربين تجدهم من أحسد الناس على ربهم يود أحدهم لو ينفق ملئ الأرض ذهباً قربة إلى ربهم وهم لا يزالون في الحياة ألا والله الذي لا إله غيره حتى ولو أنفق أحد أحباب الله المُقربين ملئ الأرض ذهباً لما شبع ولما قنع بل يود لو أن الله يؤتيه ملئها مرة أخرى لينفقه كذلك في سبيل الله طمعاً في حبه وقربه أكثر فأكثر كونهم يجدون في ذلك متعة لا يعلمها سواهم ولربما يود أن يقول عبد الله العسكري ماذا ماذا يا ناصر محمد اليماني كيف تقول إن عباد الله المقربين تجدهم من أحسد الناس على ربهم ) ولكن الحسد ليس من صفة المؤمنين تصديقا لحديث محمد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم) (لا يؤمن أحدكم حتى يحب لأخيه ما يحبه لنفسه )

ثم يرد عليه الإمام المهدي ناصر محمد اليماني وأقول فماذا ترى في قول نبي الله سُليمان عليه الصلاة والسلام ))

(( قَالَ رَبِّ اغْفِرْ لِي وَهَبْ لِي مُلْكًا لَّا يَنبَغِي لِأَحَدٍ مِّنْ بَعْدِي إِنَّكَ أَنتَ الْوَهَّابُ (35) صدق الله العلي العظيم

أليس ذلك حسداً ولربما يقول العسكري فهل معنى ذلك أن ذلك الحديث النبوي حديث موضوع قول محمد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم )

(والذي نفس محمد بيده لا يؤمن أحدكم حتى يحب لأخيه ما يحبه لنفسه )

ومن ثم يرد عليه الإمام المهدي ناصر محمد اليماني وأقول بل حديث حق من عند الله ورسوله والحسد هو التمني لزوال النعمة عن الغير ولكن الحُساد على ربهم لن تجد احدهم يتمنى للناس الكفر بل يتمنى لو يهدي الله به الناس أجمعين حتى يعبدوا الله وحده لا شريك له ليفوزوا بأعلى درجة في حب الله وقربه ولذلك قال نبي الله سليمان عليه الصلاة والسلام )

(( قَالَ رَبِّ اغْفِرْ لِي وَهَبْ لِي مُلْكًا لَّا يَنبَغِي لِأَحَدٍ مِّنْ بَعْدِي إِنَّكَ أَنتَ الْوَهَّابُ (35)) صدق الله العلي العظيم

وكان هدفه من ذلك الملك لكي يمكنه الله في الأرض ليدعو إلى الله على بصيرة من ربه ويسلموا لإقامة حدود الله عليهم التي تمنع ظلم الإنسان عن أخيه الإنسان فيأمر بالمعروف وينهى عن المنكر حتى يدخل الإيمان إلى قلوبهم عن قناعة ورضى من ذات أنفسهم فيجدوا أن دين الإسلام هو حقاً دين الرحمة للعالمين من ربهم كونه ينهي ويرفع ظُلم الإنسان عن أخيه الإنسان ولا يكره الناس على الإيمان ومن ثم يدخل الإيمان إلى قلوبهم فيعبدوا الله وحده لا شريك له من خالص قلوبهم )

وإنما التحاسد في قلوب المُقربين هي الغيرة على ربهم من بعضهم البعض والحُب هو الغيرة في القلب وإذا لا يوجد الحُب في القلب فلا توجد الغيرة إلا على من تُحب فإذا وصل الحُب في القلب إلى درجة الحُب الأعظم ومن ثم تجد المُحب تصبح حياته من أجل من يحب كمثل الذين يجعلون لله أنداداً في الحب كمثل قول الشاعر على لسان أم كُلثوم ))

((الحُب كُله حبيته فيك وزماني كُله أنا عشته ليك ))

وكأني أرى احد الأنصار وسبطه يضحكون الآن ولكني أرى ضحك الأب مرتفعاً بالقهقهة كونهم ليعلمون المقصود من اقتباسي لكلمات أم كلثوم كوني أريد أن أوجه الذين يجعلون لله أنداداً في الحب إلى السبيل الحق كون الذي يستحق ذلك الحُب الأعظم هو الله ومن ثم يقول الإمام المهدي يامعشر العُشاق الذين علموا بحقيقة الحُب الأعظم الذي لو كان أحدهم يملك ملئ الأرض ذهباً لأفتدى به حبيبه من الموت حتى لا يملك من بعد مُلكاً شيئ فلا يبالي بالمُلك كُله كونه قد أحب حبيبه بالحُب كُله فأهم شيئ لديه هو الفوز بمن يحب وكذلك الإمام المهدي وعُشاق الرحمن الذين استجابوا لدعوة التنافس في حُب ربهم الودود وقربه))

(( يَبْتَغُونَ إِلَى رَبِّهِمُ الْوَسِيلَةَ أَيُّهُمْ أَقْرَبُ )) وإنما ذلك من عظمة حُبهم لله وإذا وجد الحُب في القلب وجدت الغيرة على قدر الحب فكلما كان الحب في القلب أعظم كُلما زادت الغيرة أعظم على الرب للتنافس في حُب الله وقربه ومن ثم تأتي في قلوبهم الغيرة على ربهم ولذلك يتنافسون إلى ربهم أيهم أحب واقرب ويحبون من أجل الله ويبغضون فيه فيكتملُ الإيمان في قلوبهم بربهم ومن ثم يكون محياهم ومماتهم من اجل الله كون الحُب كُله أحبوه لربهم فكان لهُ الحُب الأعظم في قلوبهم فأحبهم وقربهم أولئك هم القوم الذي وعد الله بهم في مُحكم كتابه في قول الله تعالى))

(( يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا مَنْ يَرْتَدَّ مِنْكُمْ عَنْ دِينِهِ فَسَوْفَ يَأْتِي اللَّهُ بِقَوْمٍ يُحِبُّهُمْ وَيُحِبُّونَهُ )) صدق الله العظيم

أولئك استجابوا لأمر ربهم في مُحكم كتابه ))

(( يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اتَّقُوا اللَّهَ وَابْتَغُوا إِلَيْهِ الْوَسِيله ))

ومن ثم استجابوا لأمر ربهم فتجدوهم ))

(( يَبْتَغُونَ إِلَى رَبِّهِمُ الْوَسِيلَةَ أَيُّهُمْ أَقْرَبُ ))

وبما أنهم ليحبون الله بالحُب الأعظم من حُب ملكوت الدُنيا والآخرة فكيف يسعدون في جنة النعيم وهم يعلمون أن حبيبهم الرحمن ليس بسعيد في نفسه بل مُتحسر على عباده الذين ظلموا أنفسهم في جميع الأمم الذين كذبوا برسل ربهم فأهلكهم الله بذنوبهم من غير ظُلم فأما رسول ربهم فلم يكن في قلبه الأسى بعد أن يهلك الله قومه وقال الله تعالى ))

(( فَتَوَلَّى عَنْهُمْ وَقَالَ يَا قَوْمِ لَقَدْ أَبْلَغْتُكُمْ رِسَالَاتِ رَبِّي وَنَصَحْتُ لَكُمْ فَكَيْفَ آَسَى عَلَى قَوْمٍ كَافِرِينَ (93))
صدق الله العظيم

وأما الرَّحْمَنِ الذي هو أرحم من الأم بولدها فيقول ))

(( يَا حَسْرَةً عَلَى الْعِبَادِ مَا يَأْتِيهِم مِّن رَّسُولٍ إِلاَّ كَانُوا بِهِ يَسْتَهْزِئُونَ أَلَمْ يَرَوْا كَمْ أَهْلَكْنَا قَبْلَهُم مِّنْ الْقُرُونِ أَنَّهُمْ إِلَيْهِمْ لاَ يَرْجِعُونَ وَإِن كُلٌّ لَّمَّا جَمِيعٌ لَّدَيْنَا مُحْضَرُونَ ))صدق الله العظيم

كونه يعلمُ سُبحانه أنهم قد أصبحوا نادمين من بعد أن أهلكهم الله بذنوبهم فإذا الحسرة كانت عظيمة في نفوسهم فهم يعلمون إن ربهم لم يظلمهم شيء ولكنهم ظلموا أنفسهم وكذبوا برسله وبعد أن يهلكهم الله يتحسروا على ربهم الذين أعرضوا عن عبادته وعن عفوه وغفرانه وأبوا أن يتبعوا رسله فمسهم الله بعذابه فأهلكهم فإذا هم نادمين فيقول الواحد منهم ))

(( يَا حَسْرَتَى علَى مَا فَرَّطتُ فِي جَنبِ اللَّهِ وَإِن كُنتُ لَمِنَ السَّاخِرِينَ{56})) صدق الله العظيم

وعلم الله بعظيم ندمهم في أنفسهم كونهم تمنوا لو أنهم عبدوا الله وحده لا شريك له فاستجابوا لدعوة رسل ربهم إلى عبادة ربهم وحده لا شريك له ومن ثم يذهب غضب الله من نفسه عليهم بعد أن علم بعظيم ندمهم على عبادته وحده لا شريك له ولذلك تجدوا أن الله هو كذلك يتحسر على عباده بعد أن يهلكهم من غير ظلم فمن ذا الذي يستطيع أن يُنكر تحسر الله على عباده في محكم كتابه في قول الله تعالى))

(( يَا حَسْرَةً عَلَى الْعِبَادِ مَا يَأْتِيهِم مِّن رَّسُولٍ إِلاَّ كَانُوا بِهِ يَسْتَهْزِئُونَ أَلَمْ يَرَوْا كَمْ أَهْلَكْنَا قَبْلَهُم مِّنْ الْقُرُونِ أَنَّهُمْ إِلَيْهِمْ لاَ يَرْجِعُونَ وَإِن كُلٌّ لَّمَّا جَمِيعٌ لَّدَيْنَا مُحْضَرُونَ )) صدق الله العظيم

إذاً يا أنصار الإمام المهدي يامن يريدون أن يجعلوا الناس أمة واحدة على صرط مُستقيم ليس سعادة الله في أن تتمنوا أن تسفكوا دماء عباده لكي تنالوا بالشهادة في سبيل الله إلا أن تُجبروا على ذلك فعند ذلك وجب الدفاع عن أنفسكم ودينكم حتى لا تكون فتنة لمن آمن بالله ولكني أرى كثيراً من المُسلمين يحيا وهو يتمنى الشهادة في سبيل الله فلماذا ياقوم ومن قال لكم إنكم لن تدخلوا الجنة فور موتكم حتى تكونوا شهداء في سبيل الله ولذلك تتمنوا أن تقاتلوا عباده لتسفكوا دماءهم ويسفكوا دماءكم لكي تنالوا بالشهادة في سبيل الله ونعم ستجدوا في ذلك سعادتكم بدخولكم جنة الله التي وعدكم ولكني أقسمُ بالله العظيم ما تحققت سعادة الله في نفسه كونه لا يرضى لعباده الكفر بل يرضى لهم الشكر تصديقاً لقول الله تعالى))

(( وَلاَ يَرْضَىَ لِعِبَادِهِ الْكُفْرَ وَإِن تَشْكُرُواْ يَرْضَهُ لَكُمْ )) صدق الله العظيم

إذاً ياقوم إذا كنتم تريدون تحقيق رضوان الله في نفسه كغاية فقد علمتم أنه لا يرضى لعباده الكفر فاحرصوا أن تجعلوا الناس أمة واحدة على صراط مُستقيم وليس إنكم تتمنوا أن تقاتلوهم في سبيل الله حتى تنالوا بالشهادة إذاً فأنتم تحبون أنفسكم وتريدون تحقيق ما وعدكم الله به في محكم كتابه ))

(( إِنَّ اللّهَ اشْتَرَى مِنَ الْمُؤْمِنِينَ أَنفُسَهُمْ وَأَمْوَالَهُم بِأَنَّ لَهُمُ الجَنَّةَ يُقَاتِلُونَ فِي سَبِيلِ اللّهِ فَيَقْتُلُونَ وَيُقْتَلُونَ وَعْداً عَلَيْهِ حَقّاً فِي التَّوْرَاةِ وَالإِنجِيلِ وَالْقُرْآنِ وَمَنْ أَوْفَى بِعَهْدِهِ مِنَ اللّهِ فَاسْتَبْشِرُواْ بِبَيْعِكُمُ الَّذِي بَايَعْتُم بِهِ وَذَلِكَ هُوَ الْفَوْزُ الْعَظِيمُ (111)) صدق الله العظيم

ولكن فهل تفكرتم في حال الله وما يحبه وترضى به نفسه كونه لا يرضى لعباده أن يموتوا وهم كافرون بل أحب إلى الله أن يكونوا شاكرين إذاً ياقوم فاحرصوا على تحقيق ما يحبه الله ويرضى إن كنتم تعبدون رضوان الله كغاية فاصدقوا الله يصدقكم وقولوا اللهم إننا من عبادك نتوسل إليك بحق لا إله إلا أنت وبحق رحمتك التي كتبت على نفسك وبحق عظيم نعيم رضوان نفسك أن لا تترك عبادك يجبروننا على قتالهم وقتلهم وسفك دمائهم دفاعاً عن أنفسنا جهاداً في سبيلك اللهم فاجعل ثمرة جهادنا في سبيلك هو أن تُحقق لنا ما ترضى به نفسك فقد علمنا ما لا تحبه ولا ترضى به وقد علمنا ما تحبه وترضى به نفسك هو أن يهتدوا عبادك إلى الصراط المستقيم حتى ترضى نفسك يامن أحببناه بالحُب الأعظم فكيف يرضى الحبيب وهو يعلم أن من يحب لن يكون راضي في نفسه حتى يهدي عباده تصديقاً لقول الله تعالى))

(( وَلاَ يَرْضَىَ لِعِبَادِهِ الْكُفْرَ وَإِن تَشْكُرُواْ يَرْضَهُ لَكُمْ )) صدق الله العظيم

إذاً فنحن نُريد تحقيق ما يرضي نفسك أنت كوننا اتبعنا رضوانك كغاية وليس كوسيلة لتحقيق الجنة بعد أن علمنا حالك فوجدناك حقا" أرحم الراحمين فكم يجهل عبادك قدرك يا ارحم الراحمين ))

ويا أخي الكريم عبد الله العسكري إن الإمام المهدي وأتباعه قد جعلهم الله رحمة للعالمين فنحنُ لا نطمع لقتل الناس وسفك دمائهم كلا وربنا الله كوننا نُريد تحقيق ما يحبه الله ويرضي نفسه وفي ذلك الهدف سر الإمام المهدي المنتظر الذي يهدي به الله العالمين فيجعلهم أمة واحدة على صراط مُستقيم ، عبد أصدق الله فأصدقه فهل تراه على ضلال مبين كونه يريد تحقيق ما يرضى به الله ألم يفتيكم الله في محكم كتابه أنهُ لا يرضى لعباده الكفر إذاً فلن يتحقق رضوان الله حتى يشكروا ربهم فيعبدونه وحده لا شريك له أليس هذه الفتوى عم يحبه الله ويرضه في محكم كتابه ))

(( وَلاَ يَرْضَىَ لِعِبَادِهِ الْكُفْرَ وَإِن تَشْكُرُواْ يَرْضَهُ لَكُمْ )) صدق الله العظيم

ويا رجل والله لا ولن تتبعوا الإمام المهدي ناصر محمد اليماني لجعل الناس أمة واحدة حتى تحبوا الله فتريدوا تحقيق ما يحبه الله ويرضي نفسه سُبحانه أفلا تكونوا من الشاكرين أن الله بعث الإمام المهدي المنتظر في جيلكم وأمتكم إن ذلك فضل من الله عظيم ورحمة للعالمين فكونوا من الشاكرين ولا تصدوا البشر عن إتباع المهدي المنتظر الذي يريد أن يجعل الناس امة واحدة على صراط مُستقيم ليكونوا من الشاكرين فيرضى الله في نفسه تصديقاً لقول الله تعالى))

(( وَلاَ يَرْضَىَ لِعِبَادِهِ الْكُفْرَ وَإِن تَشْكُرُواْ يَرْضَهُ لَكُمْ )) صدق الله العظيم

فنحنُ نعبدُ رضوان الله كغاية وليس كوسيلة لتحقيق جنة النعيم ولم يخلقنا الله لهدف الاستمتاع بالجنس مع الحور العين في جنات النعيم والاستمتاع بلحم طير مما يشتهون وقصور فاخرة وجنات من أعناب ونخيل إنما جعل الله ذلك جـزاء منه لمن شكر والنار لمن كفر وليس في ذلك سر الحكمة من خلقنا لكي يعذب طائفة في النار والأخرى في الجنة كلا وربي بل الهدف قد أخبركم الله به في محكم كتابه من خلق عبيده تصديقاً لقول الله تعالى))

( وَمَا خَلَقْتُ الْجِنَّ وَالْإِنسَ إِلَّا لِيَعْبُدُونِ ) صدق الله العظيم

ألم يستوصينا الله بتحقيق هذا الهدف السامي العظيم أن نسعى لتحقيق الهدى للأمة ولذلك قال الله تعالى))

(( ادْعُ إِلِى سَبِيلِ رَبِّكَ بِالْحِكْمَةِ وَالْمَوْعِظَةِ الْحَسَنَةِ وَجَادِلْهُم بِالَّتِى هِىَ أَحْسَنُ )) صدق الله العظيم

إذاً الله يحب لو أننا نصبر على أذاهم فنعفوا عنهم من أجل الله حتى يهدهم إلى الصراط المُستقيم )

إذاً يا أنصار الإمام المهدي أحرصوا على ما يحبه الله ويرضي نفسه ويبعث في نفسه السعادة إن كنتم تحبون الله فاحرصوا على هدى الأمة لا على قتلهم وسفك دمائهم بحجة أنكم تريدون الشهادة وإنما أذن الله لكم بذلك عند الضرورة للدفاع عن أنفسكم فتقاتلوا في سبيل الله الذين يقاتلونكم فقط تصديقاً لقول الله تعالى))

(( وَقَاتِلُواْ فِي سَبِيلِ اللّهِ الَّذِينَ يُقَاتِلُونَكُمْ وَلاَ تَعْتَدُواْ إِنَّ اللّهَ لاَ يُحِبِّ الْمُعْتَدِينَ)) صدق الله العظيم

ولكني أرى المُسلمين يجعلون القتال في سبيل الله غاية لكي ينالوا بالشهادة أفلا أدلكم على تجارة هي أحب إلى الله من ذلك أن تحرصوا على هدى الأمة وأن يهدي الله بكم رجلا" واحدا" لهو أحب عند الله من لو أنك قتلته وهو على كفره فيدخله النار أفلا تحرصون على ما يحب الله ويرضي نفسه إن كنتم تحبون الله فاحرصوا على تحقيق ما يحبه الله ويرضي نفسه يا أحباب الرَّحْمَنِ في العالمين تصديقاً لقول الله تعالى)

(( قُلْ إِنْ كُنْتُمْ تُحِبُّونَ اللَّهَ فَاتَّبِعُونِي يُحْبِبْكُمُ اللَّهُ وَيَغْفِرْ لَكُمْ ذُنُوبَكُمْ وَاللَّهُ غَفُورٌ رَحِيمٌ‏ )) صدق الله العظيم

فكذلك كان محمد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم حريصاً على هُدى العالمين وبالمؤمنين رَؤُوفٌ رَّحِيمٌ وقال الله تعالى))

(( لَقَدْ جَاءكُمْ رَسُولٌ مِّنْ أَنفُسِكُمْ عَزِيزٌ عَلَيْهِ مَا عَنِتُّمْ حَرِيصٌ عَلَيْكُم بِالْمُؤْمِنِينَ رَؤُوفٌ رَّحِيمٌ )صدق الله العظيم

وكذلك الإمام المهدي يتبع جده فيحرص على هدى الناس بالمؤمنين رؤوف رحيم )

وسلامُ على المُرسلين والحمد ُلله رب العالمين ))

أخوكم الإمام المهدي عبد النعيم الأعظم ناصر محمد اليماني

الاواب
21-12-2010, 07:32 PM
بسم الله الرحمن الرحيم وسلاما على المرسلين والحمد لله رب العالمين

أضحك الله سنك أيها الامام المهدى المنتظر ناصر محمد صلى الله عليك وعلى جدك محمد خاتم الانبياء والمرسلين وسلم الله عليكم تسليما وفيرا فى الاولين وفى الاخرين وفى عليين وفى كل وقت وحين و يوم الدين وعلى ال بيوتكم ال البيت المطهرين وعلى من اقتفى أثركم بتوحيد الله مخلصا له الدين
اللهم آمين


اللهم إننا من عبادك نتوسل إليك بحق لا إله إلا أنت وبحق رحمتك التي كتبت على نفسك وبحق عظيم نعيم رضوان نفسك أن لا تترك عبادك يجبروننا على قتالهم وقتلهم وسفك دمائهم دفاعاً عن أنفسنا جهاداً في سبيلك اللهم فاجعل ثمرة جهادنا في سبيلك هو أن تُحقق لنا ما ترضى به نفسك فقد علمنا ما لا تحبه ولا ترضى به وقد علمنا ما تحبه وترضى به نفسك هو أن يهتدوا عبادك إلى الصراط المستقيم حتى ترضى نفسك يامن أحببناه بالحُب الأعظم فكيف يرضى الحبيب وهو يعلم أن من يحب لن يكون راضي في نفسه حتى يهدي عباده تصديقاً لقول الله تعالى))

(( وَلاَ يَرْضَىَ لِعِبَادِهِ الْكُفْرَ وَإِن تَشْكُرُواْ يَرْضَهُ لَكُمْ )) صدق الله العظيم

إذاً فنحن نُريد تحقيق ما يرضي نفسك أنت كوننا اتبعنا رضوانك كغاية وليس كوسيلة لتحقيق الجنة بعد أن علمنا حالك فوجدناك حقا" أرحم الراحمين فكم يجهل عبادك قدرك يا ارحم الراحمين ))اللهم آمين

وسلاما على المرسلين والحمد لله رب العالمين

أمير النور
21-12-2010, 09:02 PM
بسم الله الرحمن الرحيم

أَأَمِنتُم مَّن فِي السَّمَاء أَن يَخْسِفَ بِكُمُ الأَرْضَ فَإِذَا هِيَ تَمُورُ

أَمْ أَمِنتُم مَّن فِي السَّمَاء أَن يُرْسِلَ عَلَيْكُمْ حَاصِبًا فَسَتَعْلَمُونَ كَيْفَ نَذِيرِ

وَلَقَدْ كَذَّبَ الَّذِينَ مِن قَبْلِهِمْ فَكَيْفَ كَانَ نَكِيرِ

عبد الله العسكرى
22-12-2010, 10:34 AM
بسم الله والصلاة والسلام على خير البرية محمد رسول الله
يا ناصر انا ادلك على السبب الحقيقى لاعراض اهل العلم عنك وهو بسبب انك تقول انه لم يعلمك احد غير اللهفلم تتلق العلم على يد اهله فالبطبع كما هو واضح تخبطك فى العلم اما نحن فعلمنا له سند ونحن اتباع السلف نقول بقولهم ويسعنا من العلم ما وسعهم ونقف حيث وقفوا لا نفسر كتاب الله من ذوات انفسنا على اهوائنا وهدفنا هو هدف محمد رسول الله ووسيلتنا الى ربنا وسيلته وغايتنا غايته ولا نتعدى مقامنا
وكل من زعم ان سبيله اهدى من سبيل محمد فزنديق فاسق قاتله الله وما اراك الا ان الله يستدرجك حتى
حين ثم يبدوا لكم من الله ما لم تكونوا تحتسبوا وما يوم الحساب ببعيد بل قريب وحديثى معك سيكون فى صفات الله واسمائه فقل لى هل تثبت لله اليد والساق والعين والوجه والكلام

nour65
22-12-2010, 11:13 AM
بسم الله والصلاة والسلام على خير البرية محمد رسول الله
يا ناصر انا ادلك على السبب الحقيقى لاعراض اهل العلم عنك وهو بسبب انك تقول انه لم يعلمك احد غير اللهفلم تتلق العلم على يد اهله فالبطبع كما هو واضح تخبطك فى العلم اما نحن فعلمنا له سند ونحن اتباع السلف نقول بقولهم ويسعنا من العلم ما وسعهم ونقف حيث وقفوا لا نفسر كتاب الله من ذوات انفسنا على اهوائنا وهدفنا هو هدف محمد رسول الله ووسيلتنا الى ربنا وسيلته وغايتنا غايته ولا نتعدى مقامنا
وكل من زعم ان سبيله اهدى من سبيل محمد فزنديق فاسق قاتله الله وما اراك الا ان الله يستدرجك حتى
حين ثم يبدوا لكم من الله ما لم تكونوا تحتسبوا وما يوم الحساب ببعيد بل قريب وحديثى معك سيكون فى صفات الله واسمائه فقل لى هل تثبت لله اليد والساق والعين والوجه والكلام



إذا" موتوا بغيظكم يا علماء أن جعل الله آخر خلفائه في الارض ليس منكم و الله متم نوره رغما" عن أنوفكم و أنوف الكافرين .. و انتظروا اننا معكم منتظرون لفتح الله القريب

عبد الله العسكرى
22-12-2010, 01:28 PM
هل اوحى الله اليكِ انه المهدى المنتظر ام اضغاث احلام هل انتم خفاف الى تلك الدرجة سريع انتم قوم تفتنون ام قلتى لى يا من تزعم انها متمسكه بالكتاب بقوة قال الله جل فى علاه
وَيَبْقَى وَجْهُ رَبِّكَ ذُو الْجَلَالِ وَالْإِكْرَامِ [الرحمن : 27]
وَقَالَتِ الْيَهُودُ يَدُ اللّهِ مَغْلُولَةٌ غُلَّتْ أَيْدِيهِمْ وَلُعِنُواْ بِمَا قَالُواْ بَلْ يَدَاهُ مَبْسُوطَتَانِ يُنفِقُ كَيْفَ يَشَاءُ وَلَيَزِيدَنَّ كَثِيراً مِّنْهُم مَّا أُنزِلَ إِلَيْكَ مِن رَّبِّكَ طُغْيَاناً وَكُفْراً وَأَلْقَيْنَا بَيْنَهُمُ الْعَدَاوَةَ وَالْبَغْضَاء إِلَى يَوْمِ الْقِيَامَةِ كُلَّمَا أَوْقَدُواْ نَاراً لِّلْحَرْبِ أَطْفَأَهَا اللّهُ وَيَسْعَوْنَ فِي الأَرْضِ فَسَاداً وَاللّهُ لاَ يُحِبُّ الْمُفْسِدِينَ
وَاصْبِرْ لِحُكْمِ رَبِّكَ فَإِنَّكَ بِأَعْيُنِنَا وَسَبِّحْ بِحَمْدِ رَبِّكَ حِينَ تَقُومُ
إِنَّ الَّذِينَ يَشْتَرُونَ بِعَهْدِ اللّهِ وَأَيْمَانِهِمْ ثَمَناً قَلِيلاً أُوْلَـئِكَ لاَ خَلاَقَ لَهُمْ فِي الآخِرَةِ وَلاَ يُكَلِّمُهُمُ اللّهُ وَلاَ يَنظُرُ إِلَيْهِمْ يَوْمَ الْقِيَامَةِ وَلاَ يُزَكِّيهِمْ وَلَهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ [آل عمران : 77]
يَوْمَ يُكْشَفُ عَن سَاقٍ وَيُدْعَوْنَ إِلَى السُّجُودِ فَلَا يَسْتَطِيعُونَ

هل تثبتيين لله رب العالمين ما اثبت لنفسه من صفات
كاليد والوجه والعين والساق ام تنفوها

فلا تظنوا انكم على الهدى ونحن على الضلال بل انتم على شفا حفرة والله يفعل بكم ما يشاء
فانا امامى محمد رسول الله والكل يؤخذ منه ويرد الا محمد رسول الله صلى الله عليه وسلم
يَوْمَ يَقُولُ الْمُنَافِقُونَ وَالْمُنَافِقَاتُ لِلَّذِينَ آمَنُوا انظُرُونَا نَقْتَبِسْ مِن نُّورِكُمْ قِيلَ ارْجِعُوا وَرَاءكُمْ فَالْتَمِسُوا نُوراً فَضُرِبَ بَيْنَهُم بِسُورٍ لَّهُ بَابٌ بَاطِنُهُ فِيهِ الرَّحْمَةُ وَظَاهِرُهُ مِن قِبَلِهِ الْعَذَابُ

nour65
22-12-2010, 01:47 PM
هل اوحى الله اليكِ انه المهدى المنتظر ام اضغاث احلام هل انتم خفاف الى تلك الدرجة سريع انتم قوم تفتنون ام قلتى لى يا من تزعم انها متمسكه بالكتاب بقوة قال الله جل فى علاه
وَيَبْقَى وَجْهُ رَبِّكَ ذُو الْجَلَالِ وَالْإِكْرَامِ [الرحمن : 27]
وَقَالَتِ الْيَهُودُ يَدُ اللّهِ مَغْلُولَةٌ غُلَّتْ أَيْدِيهِمْ وَلُعِنُواْ بِمَا قَالُواْ بَلْ يَدَاهُ مَبْسُوطَتَانِ يُنفِقُ كَيْفَ يَشَاءُ وَلَيَزِيدَنَّ كَثِيراً مِّنْهُم مَّا أُنزِلَ إِلَيْكَ مِن رَّبِّكَ طُغْيَاناً وَكُفْراً وَأَلْقَيْنَا بَيْنَهُمُ الْعَدَاوَةَ وَالْبَغْضَاء إِلَى يَوْمِ الْقِيَامَةِ كُلَّمَا أَوْقَدُواْ نَاراً لِّلْحَرْبِ أَطْفَأَهَا اللّهُ وَيَسْعَوْنَ فِي الأَرْضِ فَسَاداً وَاللّهُ لاَ يُحِبُّ الْمُفْسِدِينَ
وَاصْبِرْ لِحُكْمِ رَبِّكَ فَإِنَّكَ بِأَعْيُنِنَا وَسَبِّحْ بِحَمْدِ رَبِّكَ حِينَ تَقُومُ
إِنَّ الَّذِينَ يَشْتَرُونَ بِعَهْدِ اللّهِ وَأَيْمَانِهِمْ ثَمَناً قَلِيلاً أُوْلَـئِكَ لاَ خَلاَقَ لَهُمْ فِي الآخِرَةِ وَلاَ يُكَلِّمُهُمُ اللّهُ وَلاَ يَنظُرُ إِلَيْهِمْ يَوْمَ الْقِيَامَةِ وَلاَ يُزَكِّيهِمْ وَلَهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ [آل عمران : 77]
يَوْمَ يُكْشَفُ عَن سَاقٍ وَيُدْعَوْنَ إِلَى السُّجُودِ فَلَا يَسْتَطِيعُونَ

هل تثبتيين لله رب العالمين ما اثبت لنفسه من صفات
كاليد والوجه والعين والساق ام تنفوها

فلا تظنوا انكم على الهدى ونحن على الضلال بل انتم على شفا حفرة والله يفعل بكم ما يشاء
فانا امامى محمد رسول الله والكل يؤخذ منه ويرد الا محمد رسول الله صلى الله عليه وسلم
يَوْمَ يَقُولُ الْمُنَافِقُونَ وَالْمُنَافِقَاتُ لِلَّذِينَ آمَنُوا انظُرُونَا نَقْتَبِسْ مِن نُّورِكُمْ قِيلَ ارْجِعُوا وَرَاءكُمْ فَالْتَمِسُوا نُوراً فَضُرِبَ بَيْنَهُم بِسُورٍ لَّهُ بَابٌ بَاطِنُهُ فِيهِ الرَّحْمَةُ وَظَاهِرُهُ مِن قِبَلِهِ الْعَذَابُ

هل أفهم من حديثك انك تتصور شكلا" معينا" لله سبحانه جل و علا يشبه شكل الانسان إن كان ذلك حقا" علمك و فهمك فإنني أبشرك أنك أول من سيرتمي في أحضان و فتنة المسيح الدجال الشيطان الرجيم لأنه سيظهر لكم بأبهى صورة مشابهة لصورة الانسان ..

رجل من أقصى المدينة
22-12-2010, 02:37 PM
بسم الله الرحمن الرحيم
وسلام على الأنبياء والمرسلين من أولهم إلى ختام مسكهم سيدنا محمد وآله الطيبين المباركين والصحب المخلصين

قال الله تعالى : ((وَجَعَلُواْ لِلَّهِ أَندَادًا لِّيُضِلُّواْ عَن سَبِيلِهِ قُلْ تَمَتَّعُواْ فَإِنَّ مَصِيرَكُمْ إِلَى النَّارِ)) صدق الله العظيم

وقال تعالى : ((فَاطِرُ السَّمَوَاتِ وَالأَرْضِ جَعَلَ لَكُمْ مِنْ أَنْفُسِكُمْ أَزْوَاجاً وَمِنْ الأَنْعَامِ أَزْوَاجاً يَذْرَؤُكُمْ فِيهِ لَيْسَ كَمِثْلِهِ شَيْءٌ وَهُوَ السَّمِيعُ البَصِيرُ ))
وقال تعالى : ((وَقُلِ الْحَمْدُ لِلَّهِ الَّذِي لَمْ يَتَّخِذْ وَلَدًا وَلَمْ يَكُنْ لَهُ شَرِيكٌ فِي الْمُلْكِ وَلَمْ يَكُنْ لَهُ وَلِيٌّ مِنَ الذُّلِّ وَكَبِّرْهُ تَكْبِيرًا))

(مَا اتَّخَذَ اللَّهُ مِنْ وَلَدٍ وَمَا كَانَ مَعَهُ مِنْ إِلَهٍ إِذًا لَذَهَبَ كُلُّ إِلَهٍ بِمَا خَلَقَ وَلَعَلا بَعْضُهُمْ عَلَى بَعْضٍ سُبْحَانَ اللَّهِ عَمَّا يَصِفُونَ) صدق الله العظيم


لا حول ولا قوة إلا بالله العلي - لو سألنا حمارا عن معنى ((ليس كمثله شيئا )) مذا تعني هذه ؟ لنطق الحمار وقال وهل تحتاج هذه تفسيرا ؟ المعنى أنه لا شئ يشبهه ولا هو يشبه شيئا واليد والرجل والآذن كلها أشياء

ولكن الذين لا يستخدمون عقولهم ظنوا أن معنى صفة "السمع " تحتاج لآذان وصفة "البصر" تحتاج لعينان" وصفة " الحديث " تحتاج لفم وصفة القدرة تحتاج لليد ...

وكل هاته الأ عضاء أو أجزاء الجسم للأنسان أو الحيوان هي أشياء ...

"وَإِنْ مِنْ شَيْءٍ إِلَّا يُسَبِّحُ بِحَمْدِهِ وَلَكِنْ لَا تَفْقَهُونَ تَسْبِيحَهُمْ إِنَّهُ كَانَ حَلِيمًا غَفُورًا "

وهذه الآية فيها الدليل المطلق على جميع الأشياء من جماد ونبات وحيوان وأي مادة كانت ريحا أو ماء البحار تسبح بحمد خالقها... فإذا قلت نعم إذن أريني فم الماء أو فم النباة ؟ وإلا كيف ستتمكن من التسبيح ؟

وهذا المدعي العلم يعتقد أنه على الهدى وهو على شفير حفرة من النار حيث يقول :



هل تثبتيين لله رب العالمين ما اثبت لنفسه من صفات
كاليد والوجه والعين والساق ام تنفوها


ويل للذين يفترون على الله الكذب وهم يعلمون أين قال الله تعالى أن له بل يده يد قدرة ونور وجهه سبحانه أشرقت بنوره السموات والأرض وصلح عليه امر الدنيا والآخرة وهو معكم أينما كنتم والله بما تعملون بصير - ويوم يكشف عن ساق ويدعون إلى السجود فلا يستطيعون فهي ساق قدرة التي لا يهرب منه هارب ولا يفلت منه فالت

بل أنت سفير من سفراء الشيطان الرجيم المسيح الدجال الذي سيظهر للناس في صورة بشر ويدعي الربوبية - فإن كنت تدري أنك تدعو لأتباع الشيطان الرجيم بعقيدتك هذه فتلك مصيبة وإن كنت لا تعلم فالمصيبة أكبر

ويا من تدعي أنك متبع لرسول الله محمد صل الله عليه وآله وسلم وللسلف مذا كان رد عمر بن الخطاب رضي الله عنه لما سأله ذلك الأعرابي : يا أمير المؤمنين ما معنى الآية التي تقول : الرحمن على العرش آستوى ؟ أجبني مذا فعل معه الفاروق رضي الله عنه وأرضاه ؟ لقد ضربه على رأسه بالبتراء
والبتراء هي قضيب كان أمير المؤمنين عمر بن الخطاب رضي الله عنه يحمله في يده

فلما سأله بعض الناس لمذا ضربك أمير المؤمنين على رأسك أجابهم والله لقد كانت في رأسي وساوس وشكوك لم تذهبها إلا عصى عمر - فالعرش محمول بقدرته والإستواء بلا شبه ولا كيفية والسؤال عنه بدعة

ولذلك أمر الله تعالى المؤمنين بالإكثار من التسبيح : فقل لي ما معنى " سبحان الله سبحان الله " ؟

معناها أن يا مخلوق كلما تصورت نفسك شيئا عن صفات الله فإن الله تعالى مخالف لكل ما تحدثك به نفسك .. حيث ليس كمثله شيء وهو السميع البصير سبحانه وتعالى

أبو ناصر
22-12-2010, 05:14 PM
بسم الله الرحمن الرحيم

والصلاة والسلام على جميع الأنبياء والمُرسلين وعلى خاتم مسكهم النبي الصادق الأمين محمد صلى الله عليه وآله وسلم وعلى من تبعهم بإحسان إلى يوم الدين
وأصلي وأسلم على خاتم خلفاء الله في الأرض إمامي وإمام الأئمه والأمه المهدي المنتظر ناصر محمد اليماني عليه الصلاة والسلام وعلى آل بيته الطيبين الأطهار وعلى الأنصار السابقين الأخيار ,, أما بعد ..

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أخي عبدالله العسكري هذا إقتباس من بيانك :


يا ناصر انا ادلك على السبب الحقيقى لاعراض اهل العلم عنك وهو بسبب انك تقول انه لم يعلمك احد غير الله فلم تتلق العلم على يد اهله فالبطبع كما هو واضح تخبطك فى العلم اما نحن فعلمنا له سند ونحن اتباع السلف نقول بقولهم ويسعنا من العلم ما وسعهم ونقف حيث وقفوا لا نفسر كتاب الله من ذوات انفسنا على اهوائنا وهدفنا هو هدف محمد رسول الله ووسيلتنا الى ربنا وسيلته وغايتنا غايته ولا نتعدى مقامنا

إنني أراك غضبان غضب شديد لأن الإمام ناصر محمد اليماني عليه الصلاة والسلام لم يتلقى العلم على يد العلماء وإنما يتلقى العلم مباشرةً من الله سبحانه وتعالى.!!!!!!

فنظر أخي المحترم لقول الله تعالى (( وَمَا كَانَ لِبَشَرٍ أَنْ يُكَلِّمَهُ اللَّهُ إِلَّا وَحْيًا أَوْ مِنْ وَرَاءِ حِجَابٍ أَوْ يُرْسِلَ رَسُولًا فَيُوحِيَ بِإِذْنِهِ مَا يَشَاءُ )) صدق الله العظيم

فمن خلال هذه الآيه نعلم أنه يوجد هناك ثلآث أنواع للوحي وهي :
(1) وحي التفهيم.
(2) وحي التكليم ، ويكون من وراء حجاب.
(3) وحي الرسول.

قال تعالى (( وَمَا كَانَ لِبَشَرٍ أَنْ يُكَلِّمَهُ اللَّهُ إِلَّا وَحْيًا أَوْ مِنْ وَرَاءِ حِجَابٍ أَوْ يُرْسِلَ رَسُولًا فَيُوحِيَ بِإِذْنِهِ مَا يَشَاءُ )) صدق الله العظيم

والإمام ناصر محمد اليماني عليه الصلاة والسلام يتلقى العلم مباشرةً من الله سبحانه وتعالى عن طريق الوحي الأول وهو وحي التفهيم.
فلماذا يغضبك هذا الشيء؟!!!!
أما ترا أن هذه الآيه واضحه وضوح الشمس؟؟
فلما تكفر بقوله تعالى (( وَمَا كَانَ لِبَشَرٍ أَنْ يُكَلِّمَهُ اللَّهُ إِلَّا وَحْيًا )) ؟؟؟؟؟
أترا أن العلم الذي عند العلماء هو خير أم العلم من الله سبحانه!!!

وأقول لك بأن السبب الحقيقي من إعراض العلماء هو لأنهم لآيستطيعون أن يأتون ببيان أهدى من بيان الإمام ناصر اليماني عليه الصلاة والسلام ، ووالله العظيم الذي رفع السماء بلا عمد أنه لن يستطيع أحد أن يأتي ببيان أهدى من بيان الإمام وهل تعرف السبب؟
لأنه هو حقاً المهدي المنتظر الذي نحن له منتظرون ولم يكون من المفترين وأنه يتلقى العلم مباشرةً من الله سبحانه وتعالى عن طريق وحي التفهيم فيفسر القران من القران بالحق وليس مثل علماءنا هداهم الله الذين يفسرون القران عن طريق الروايات التي لايتقبلها العقل لأنها مبنيه على الظن والظن لآيغني من الحق شيء....فسبحان من علمه

ويا أخي المحترم أنني أنصحك أن لآ تتعجل بالحكم حتى تقراء بتمعن ، فلجأ إلى الله منجيني ومنجيك أن يريك الحق حق ويرزقك أتباعه وأن يريك الباطل باطل ويرزق إجتنابه.
فلا تغتر بعلمك وتقول حسبي كتيباتنا وكذالك علم مشائخنا .!!

اسأل الله لك الهدايه وأن يريك الحق الذي أرانا أياه.

وسلامُ على المُرسلين والحمدُ لله رب العالمين