المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : الملحمة الكبرى



abo mhmad
25-05-2016, 11:49 AM
هل ما يحدث في سوريا الآن مقدمة (للملحمة الكبرى) التي أخبرنا عنها نـبينا عليه الصلاة والسلام

بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله وحده والصلاة والسلام على من لا نبي بعده أما بعد:
مجرد تساؤلات تدعمها أحاديث النبي صلى الله عليه وسلم في الفتن والملاحم، وسأصيغ موضوعي هنا على شكل أسئلة، ولعلنا من خلال إضافاتكم أن نثري الموضوع.. دون جزم، أو تأكيد لأن ذلك كله في علم الغيب الذي لا يعلمه إلا الله تعالى... أقول وبالله التوفيق:
1/ هل يمكن أن يكون ما يحدث في سوريا الآن مقدمة للملحمة الكبرى التي أخبرنا بأحداثها نبينا عليه أفضل الصلاة والسلام؟
2/ هل يمكن أن يكون قول النبي صلى الله عليه وسلم: ( تصالحون الروم صلحًا آمنــًا ) يصف هذه الفترة، حيث أن الوضع المعلن الآن، وفي هذا الوقت هو الصلح بيننا وبين الروم ( أمريكا وأوروبا )؟...
3/ هل يمكن أن يكون العدو الذي يقاتله المسلمون والنصارى - من جهة - في ذلك التحالف الذي أخبرنا به رسولنا الكريم، هو التحالف المعلن الآن بين قيادة سوريا الخبيثة ومن معها، ودولتي روسيا والصين - من جهة أخرى -؟
4/ هل من الممكن أن يصل النصارى ومعهم حلفاؤهم من المسلمين في هذه الأزمة - التي تحصل الآن في سوريا - إلى داخل الأراضي الشامية الأعماق، دابق، ومرج ذي التلول والتي ذكرها النبي صلى الله عليه وسلم في حديث الملحمة، حيث يغدر الروم بعد أن يقوم أحد جنودهم برفع الصليب معلنــًا النصر بقوله: ( غلب الصليب )، وبالتالي قيام أحد المسلمين بكسر هذا الصليب غيرة لأمته، فتكون شرارة الملحمة التي يجتمع لها النصارى كما أخبرنا نبينا الكريم ...
5/ هل من الممكن أن يتداعى الروم (النصارى) إلى المنطقة عبر أممهم المتحدة بعد غدرهم، ونقضهم للصلح الذي كان بينهم وبين المسلمين، حيث يجتمعون في جيش واحد مكون من ثمانين راية ( غاية ) بعدما سبق وكان، ويكون تحت كل راية اثنى عشر ألف جندي، فيكون لفظ نبينا عليه الصلاة والسلام يقصد منه ثمانين دولة نصرانية، ولكل دولة منها رايتها الخاصة آنذاك، بحيث تجتمع تحت مظلة الأمم المتحدة جميع هذه الرايات، ضد المسلمين الذي دافعوا وجاهدوا بعد أن قتل الروم بعض إخوانهم بعد خيانتهم وغدرهم...
6/ هل من الممكن أن المعركة التي ستكون بعد ما سبق، هي تلك المعركة الشرسة كما وصفت لنا في الحديث ( لم نر مثلها، أو لم ير مثلها حتى أن الطائر ليمر بجنباتهم فلا يخلفهم إلا ميتــًا ) وبسبب شراسة القتال، والآلة العسكرية المدمرة بغازاتها السامة وأسلحتها النووية... ألخ لا تنجو حتى الطيور في السماء من هذا البلاء... فيكون بذلك ما أخبرنا به نبينا عليه أزكى صلاة وتسليم بهذه الدرجة من القرب من زماننا؟...
والآن وبعد ما سبق سؤال مهم جدًا من شقين أريد منك أخي قارئ الموضوع أن تجيب عليهما في نفسك:
النبي صلى الله عليه وسلم أخبرنا بأن الجيش الإسلامي آنذاك ينقسم إلى ثلاثة أقسام:
الثلث الأول:
لا يتوب الله عليهم أبدًا، وسبب ذلك كما أخبرنا الصادق هو انسحابهم من الجيش الإسلامي، وقد يكون ذلك بسبب استجابتهم لمطالب الروم ( الأمم المتحدة )آنذاك ضد إخوانهم، أو بدافع الخوف من كثافة وكثرة عدد جيش النصارى ( 80 راية * 12000 جندي) ، أو لأي سبب آخر، ومن يدري فقد ينضمون تحت لواء النصارى ...
الثلث الثاني:
ثلث يصطفيه الله تعالى ليكون شهيدًا، ويقتل في هذه المعركة فتكون لهم الكرامة بالشهادة...
الثلث الثالث:
هم الثلث الذي يكتب الله تعالى لهم النصر على أعدائهم...
ولاحظوا بأن رسولنا الكريم أخبرنا بأنه ستكون وعلى مدى ثلاثة أيام مجموعات تشترط شرطة للقتال حتى الموت أو النصر وتفنى هذه الشرطة على مدى الثلاثة أيام...
السؤال الهام الذي سأختم به من شقين:
أ = من أي المجموعات، أو لنقل من أي الأثلاث تتوقع أن تكون لو شاء الله تعالى وكنت أحد المشاركين هذه المعركة ( الملحمة ) بالنظر إلى ما أنت عليه الآن ( حالك الآن ) ؟؟
ب = في أي الصفوف سيكون دعاة التغريب، والليبرالية، والمستهزئون بالدين وأهله، والذين نراهم بيننا الآن بما يبثونه من من شرور وإفساد؟؟
وفقني الله وإياكم إلى ما يحبه ويرضاه

ابو محمد الكعبي
25-05-2016, 01:08 PM
بسم الله الرحمن الرحیم
21414-عـــــــاجل: تحليلٌ سياسيٌّ خطيرٌ يتعلق بمصير كافة الشعوب العربيّة والإسلاميّة..
176659

ابو ناصر بدر محمد اليافعي
25-05-2016, 01:19 PM
1/ هل يمكن أن يكون ما يحدث في سوريا الآن مقدمة للملحمة الكبرى التي أخبرنا بأحداثها نبينا عليه أفضل الصلاة والسلام؟
ما يحدث في سوريا وفي الوطن العربي الامة الوسط اخبرنا به النبي صلى الله عليه وسلم بقوله ابشركم بالمهدي يبعث في امتي على اختلاف من الناس وزلازل .ولقد علمنا ان الاختلاف هو عذاب الدرجة الثالثه وان الزلازل هو عذاب الدرجة الثانيه وقد بدء عذاب الدرجة الثانيه منذ يوم امس
2/ هل يمكن أن يكون قول النبي صلى الله عليه وسلم: ( تصالحون الروم صلحًا آمنــًا ) يصف هذه الفترة، حيث أن الوضع المعلن الآن، وفي هذا الوقت هو الصلح بيننا وبين الروم ( أمريكا وأوروبا )؟...
3/ هل يمكن أن يكون العدو الذي يقاتله المسلمون والنصارى - من جهة - في ذلك التحالف الذي أخبرنا به رسولنا الكريم، هو التحالف المعلن الآن بين قيادة سوريا الخبيثة ومن معها، ودولتي روسيا والصين - من جهة أخرى -؟
4/ هل من الممكن أن يصل النصارى ومعهم حلفاؤهم من المسلمين في هذه الأزمة - التي تحصل الآن في سوريا - إلى داخل الأراضي الشامية الأعماق، دابق، ومرج ذي التلول والتي ذكرها النبي صلى الله عليه وسلم في حديث الملحمة، حيث يغدر الروم بعد أن يقوم أحد جنودهم برفع الصليب معلنــًا النصر بقوله: ( غلب الصليب )، وبالتالي قيام أحد المسلمين بكسر هذا الصليب غيرة لأمته، فتكون شرارة الملحمة التي يجتمع لها النصارى كما أخبرنا نبينا الكريم ...
5/ هل من الممكن أن يتداعى الروم (النصارى) إلى المنطقة عبر أممهم المتحدة بعد غدرهم، ونقضهم للصلح الذي كان بينهم وبين المسلمين، حيث يجتمعون في جيش واحد مكون من ثمانين راية ( غاية ) بعدما سبق وكان، ويكون تحت كل راية اثنى عشر ألف جندي، فيكون لفظ نبينا عليه الصلاة والسلام يقصد منه ثمانين دولة نصرانية، ولكل دولة منها رايتها الخاصة آنذاك، بحيث تجتمع تحت مظلة الأمم المتحدة جميع هذه الرايات، ضد المسلمين الذي دافعوا وجاهدوا بعد أن قتل الروم بعض إخوانهم بعد خيانتهم وغدرهم...
6/ هل من الممكن أن المعركة التي ستكون بعد ما سبق، هي تلك المعركة الشرسة كما وصفت لنا في الحديث ( لم نر مثلها، أو لم ير مثلها حتى أن الطائر ليمر بجنباتهم فلا يخلفهم إلا ميتــًا ) وبسبب شراسة القتال، والآلة العسكرية المدمرة بغازاتها السامة وأسلحتها النووية... ألخ لا تنجو حتى الطيور في السماء من هذا البلاء... فيكون بذلك ما أخبرنا به نبينا عليه أزكى صلاة وتسليم بهذه الدرجة من القرب من زماننا؟...
والآن وبعد ما سبق سؤال مهم جدًا من شقين أريد منك أخي قارئ الموضوع أن تجيب عليهما في نفسك:
النبي صلى الله عليه وسلم أخبرنا بأن الجيش الإسلامي آنذاك ينقسم إلى ثلاثة أقسام:
الثلث الأول:
لا يتوب الله عليهم أبدًا، وسبب ذلك كما أخبرنا الصادق هو انسحابهم من الجيش الإسلامي، وقد يكون ذلك بسبب استجابتهم لمطالب الروم ( الأمم المتحدة )آنذاك ضد إخوانهم، أو بدافع الخوف من كثافة وكثرة عدد جيش النصارى ( 80 راية * 12000 جندي) ، أو لأي سبب آخر، ومن يدري فقد ينضمون تحت لواء النصارى ...
الثلث الثاني:
ثلث يصطفيه الله تعالى ليكون شهيدًا، ويقتل في هذه المعركة فتكون لهم الكرامة بالشهادة...
الثلث الثالث:
هم الثلث الذي يكتب الله تعالى لهم النصر على أعدائهم...
ولاحظوا بأن رسولنا الكريم أخبرنا بأنه ستكون وعلى مدى ثلاثة أيام مجموعات تشترط شرطة للقتال حتى الموت أو النصر وتفنى هذه الشرطة على مدى الثلاثة أيام...
والجواب تجده في بيان المكر الروسي الامريكي الايراني في الشرق الاوسط وبيان كوكب سقر آية الظهور والنصر للمهدي المنتظر وارجو من احد الاخوه ان ينسخ لك البيان
أ = من أي المجموعات، أو لنقل من أي الأثلاث تتوقع أن تكون لو شاء الله تعالى وكنت أحد المشاركين هذه المعركة ( الملحمة ) بالنظر إلى ما أنت عليه الآن ( حالك الآن ) ؟؟
ب = في أي الصفوف سيكون دعاة التغريب، والليبرالية، والمستهزئون بالدين وأهله، والذين نراهم بيننا الآن بما يبثونه من من شرور وإفساد؟؟
وفقني الله وإياكم إلى ما يحبه ويرضاه
لسنا من المختلفين في الدين في شئ وكذلك المهدي المنتظر ليس منهم في شئ ولا جده محمد رسول الله صلى الله عليه وسلم منهم في شئ تصديقا لقوله تعالى ان الذين فرقو دينهم وكانوا شيعا لست منهم في شئ صدق الله العظيم

زهرة الربيع
25-05-2016, 06:26 PM
أخي أبو محمد أراك متعطشا للقتال وللمزيد من الحروب ألم يكفي ماسفك من الدماء إلى الآن فالظالم سينال عقابه من الله الذي يعلم كل شيئ...المهدي عليه السلام عندما سيفتح البلاد سيفتحها بكلمة الله أكبر وإعلاء كلمة الله فهو منصور من الله وليس بالسلاح..وهو لا ينحاز لاي فئة لان كلهم شاركوا في القتل والله يعلم الحق ولن يتحقق إلا الحق الذي يراه الله مناسبا فأيد عبده بالبصيرة والحكمة واظهره على الدين كله ... اطلع على البيانات فالكل ظالمون .. وسيتم هداية الأمم بإذن الله على يد الامام ناصر حفظه الله

عمر بن الخطاب
25-05-2016, 08:04 PM
يا حبيبي في الله ابو محمد هل تعلم ان الاحاديث المزورة التي قلتها هي من خلقت الدواعش وهم اكثر من يتمسك بها كانها قران كريم ونبذوا كتاب الله وراء ظهورهم بسببها

المعركة الكبرى والملحمة الاخيرة هي بين المهدي المنتظر ووزيره عيسى عليهم الصلاة والسلام ومعهم جيوش الانصار من الانس والجان وملائكة بقيادة جبريل عليه الصلاة والسلام

وبين الدجال الملعون ابليس الشيطان الرجيم وجيشه الذي يعده من الالاف السنين من مأجوج ويأجوج
لعنة الله عليهم
ولن يقاتل المهدي الا شياطين الجن والانس فقط ولن يسفك قطرة دم واحدة للوصول للخلافة حاشا لله بل هو رحمة للعالمين لو تعلمون

سناء رشاد
25-05-2016, 08:56 PM
اقتباس : وعليه يا معشر اليهود إنّي أدعوكم لتكونوا من المُسلمين من الأنصار الأخيار فتقاتلون معي المسيح الدجال وجيشه اليهودي منكم الذي لا يحصيهم إلا الله في الأرض ذات المشرقين في باطن هذه الأرض من تحت الثرى في جنّة الفتنة يسكنون، وأقسم بالله الذي لا إله إلا هو بأنّ الله سوف يورّثني ومن تبعني أرضَهم وديارهم في الأرض ذات المشرقين التي لم تطأها قدم مُسلمٍ من الأمّة المُحمديّة من النّاس أجمعين، ويسكنها عالم اليهود من يأجوج ومأجوج شرقي سد ذو القرنين شمالاً، وتلك الأرض قد وعدكم الله بها يا معشر المُسلمين بقيادة المهدي المنتظر الحقّ من ربّكم وجاء وعد الله لكم بأنّ يرثكم أرض لليهود لم تطؤها بأقدامكم من قبل. تصديقاً لوعد الله بالحقّ في قول الله تعالى:
{وَ أَوْرَثَكُمْ أَرْضَهُمْ وَ دِيارَهُمْ وَ أَمْوالَهُمْ وَ أَرْضاً لَمْ تَطَؤُها وَ كانَ اللَّهُ عَلى كُلِّ شَيْ‏ءٍ قَدِيراً}
صدق الله العظيم [الأحزاب:27]

وأنتم تعلمون يا معشر يهود أنَّ هذه الآية نزلت في شأن أوّلكم من الذين ينقضون عهد الله من بعد ميثاقه فأورث الله لنبيه والمسلمين أرضهم وديارهم وأموالهم، وها قد جاء وعد الله الأكبر وظهور المهدي المنتظر فيورِّثنا أرضاً لليهود وديارهم وأموالهم بأرض لم تطأها قدم مُسلمٍ من قبل، ومن خلال ذلك تعلمون ما تسمونه بمعركة هرمجدون أنها بقيادة المهدي المنتظر ونائبه ووزيره رسول الله المسيح عيسى بن مريم - صلى الله عليه وآله وسلم - ومن تبعهم من كافة البشر من المسلمين والنّصارى واليهود من الذين تبقوا بعد مرور الكوكب العاشر، فسوف يدخل النّاس في الإسلام قاطبة ولكن بعد مرور كوكب العذاب والذي بسببه سوف يتهدم سدُّ ذو القرنين تصديقاً لقول الله في قصة ذو القرنين. قال الله تعالى:
{قَالَ هَـٰذَا رَ‌حْمَةٌ مِّن رَّ‌بِّي ۖ فَإِذَا جَاءَ وَعْدُ رَ‌بِّي جَعَلَهُ دَكَّاءَ ۖ وَكَانَ وَعْدُ رَ‌بِّي حَقًّا ﴿٩٨﴾}
صدق الله العظيم [الكهف]

Read more: http://www.mahdi-alumma.com/showthread.php?1615