المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : مبروك للشعب الفلسطيني



حبيب الله الاول
16-12-2015, 02:57 AM
بسم الله الرحمن الرحيم الحمد لله رب العالمين وبه نستعين على أمور الدنيا والدين.
اما بعد
وبعد طول انتظار اتفق اكثر من ٣٥ دوله عربيه وإسلاميه بحرب الإرهاب بالمبادرة التي اطلقها ولي ولي العهد السعودي بالجيش الاسلامي لمحاربة الإرهاب وقد وجدت ترحيباًً واسع النطاق عربيا ًواسلامياًً وهذا هو الأهم ويجب على كل من له ذره من اسلام ان يناصر هذه الدعوه الحق التي لطالما انتظرناها كثيراًً للم شمل المسلمين ووحدتهم وهي من اسس دعوة المنقذ لهذه الامه المبعوث رحمةًً للعالمين وناصر دين الحق وناصراًً لسيد المرسلين محمد رسول الله صلى الله عليهم وسلم ( الامام المهدي المنتظر الحق ناصر محمد اليماني )فهذه بادرة خير ان صدقوا فيها وإنشاء الله انهم صادقين وعلى جميع أمة لا اله الا الله محمد رسول الله الالتفاف حول هذه المبادرة الكريمه والعظيمه واغتنام الفرصة الاخيرة قبل ان نخلص على بعضنا البعض فلم يبقى منا الا القليل وعلينا ولو مره واحده بالعمر ان نتكاتف ونتحد ونكون صفاًً واحداًً يشد بعضنا البعض وهذا هو الاسلام الحقيقي الذي أمرنا به الله ( ان هذه أمتكم امةًً واحده وانا ربكم فاعبدون ) صدق الله العظيم وأماامرنا به خاتم الانبياء والمرسلين الذي قال لنا معشر المسلمين ( المسلم للمسلم كالبنيان يشد بعضه بعضا اذا اشتكى منه عضواًً تداعى سائر الجسد بالسهر والحمى ) صدق رسول الله صلى الله عليه واله وسلم والذي يدعونا اليه مراراًً وتكراراًً خليفة الله في الارض المهدي المنتظر ناصر محمد اليماني بالكفر المطلق بالتعدديه الحزبيه والمذهبيه في دين الله الاسلام لانها ليست من الاسلام بشيء تصديقاًً لقول الله تعالى ( ولا تكونوا من المشركين * من الذين فرقوا دينهم وكانوا شيعا وكل حزب بما لديهم فرحون ) صدق الله العظيم وان نكون جميعاًً حزباًً واحداًً ( حزب الله الواحد القهار ) ومن هنا ادعوا جميع المسلمين بالانضمام لهذه المبادرة المباركة للنظام السوري وان بدو لكم اعداءًً ولكنهم قد بادروا وقبولكم هو انتصار عظيم للإسلام ووحدة المسلمين وكذالك من اجل حقن الدماء ووقف اطلاق النار من الجميع وهذا من اهم الأسس وكذالك لفتح الخط المباشر فيما بينكم ولإثبات حسن النوايا من الجميع الله يوفقكم جميعاًً فالمبادره والله العظيم انها عظيمه. وكذالك دولة ايران الإسلاميه بالانضمام من اجل وحدة الصف وانما هي خطوه للمسار الصحيح. وكذالك للمتحاورين اليمانيين في سويسرا للعوده جميعاًً الى الحق والانضمام جميعاًً لهذه المبادرة فجميعنا بحاجة ماسه لبعضنا البعض نحن معشر المسلمين. والدعوه تشمل جميع المسلمين وللحركات الإسلاميه أجمعين وحتى داعي لو أراد الرجوع لجادة الصواب فهذه الدعوه كذالك تشمله ولا نقول سنه وشيعه بل مسلمين حنفاء ومانحن من المشركين. فقد حان الوقت لنقف وقفه صادقه وجاده امام الله عز وجل وأمام انفسنا وأمام خلق الله أجمعين فتعالوا لنطوي صفحة الظلام ونعود لجادة الصواب الذي سيوفنا الله جميعاًً ان صدقنا مع الله واعتصمنا بحبله المتين ( القران العظيم ) الذي لم يترك لنا صغيرةًً ولا كبيره الا وفصلها لنا تفصيلا. وكذالك من اجل ان ندخل الفرحة لاخواننا الشعب الفلسطيني المناضل بالحجارة الذي يئس منا نحن المسلمين بما نفعله فيما بيننا البين. ومحاربة الإرهاب الحقيقي ان كنا صادقين مع الله ومع انفسنا ومع الشعوب الإسلاميه هو توحدنا جميعاًً أمة الاسلام. وبدل ان نكون في نظر شعوب الغرب ان نحن المصدرين للإرهاب نصبح المصدر الوحيد والحصري للسلام العالمي وندعوا الجميع للإسلام ونعكس نضره حقيقيه لحقيقة هذا الدين العظيم الذي فيه الرساله الشامله والكامله للجن والإنس أجمعين. والاهم من هذا وذاك كيف نرضي الله وندخل الفرحة في نفسه بتوبتنا الصادقة لله البر الرحيم. ومن هنا ومن هذا المنطلق ادعوا الجميع بدون استثناء في جميع الدول العربيه والإسلاميه ١- بوقف اطلاق النار في جميع الدول العربيه المسلمه من جميع الأطراف ٢- عدم التدخل الأجنبي بشؤؤن المسلمين فهم أجدر واعلم بشؤون أمتهم وعليهم سحب جميع قواتهم من الاراضي العربيه والإسلاميه فتدخلكم بشؤننا هو جزء من زيادة الإرهاب وان لم نستطع حل مشاكلنا فلا كنا ولا بقينا. ولا نريد دعمكم لاحد لانظام ولا معارضه فقد جربنا كم خمس سنوات ولم نرى منكم سوى زيادة صب الزيت على النار. ٣- بالنسبة لمحاربة الإرهاب فكرياًً فقد قام بهذا العمل الجبار المبعوث رحمةًً للعالمين خاتم خلفاء الله في الارض الامام ناصر محمد اليماني المهدي المنتظر الذي ايده الله بآيات عظمى ومن علامات الساعه الكبرى ومنها إدراك الشمس للقمر وزاده الله في بسطة العلم لبيان القران من القران ومكان تابوت السكينه الذي في الكهف فيه عيسى ابن مريم وأصحاب الكهف وكذالك بظهور كوكب العذاب لمن انكر دعوته ولم يبقى سوى التصديق به وبعد التصديق بدعوه من المملكه العربيه السعوديه للحضور للبيعه في بيت الله العتيق. ولله المر منقبل ومن بعد وسلام على المرسلين والحمد لله رب العالمين. أخوكم في الله احد أنصار الامام المهدي المنتظر ناصر محمد اليماني احد أنصاره الى الله

فؤاد الطشي
16-12-2015, 09:48 PM
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
اخي وحبيبي اني ارى هذه الدعوة من ولي العهد السعودي دعوة حق يراد بها باطل .. ولربما لايعلم ولي العهد عواقبها ..
فلا نريد محاربة المسلمين فما يسمونه بالارهاب هم اساسا مسلمين ضلوا السبيل بغض النظر عن زعمائهم وقاداتهم فاولئك هم من شياطين البشر
ولكن الذين يقاتلون مع داعش من المسلمين الضالين الذين ضلو السبيل وهم يحسبون انهم يحسنون صنعا وان اجتمعت كل الدول الاسلامية ضد دولة داعش المفسده
لقال الدواعش هذا هو حديث رسول الله (( تتكالب عليكم الامم .. الخ )) فيضنون انهم على الحق وقد ينضم اليهم من المسلمين الجاهلين بدين الحق
ضنا منهم ان داعش هي المقصودة بالحديث فيقتتلون مقتلة تسيل فيها دماء المسليمن حتى تمتلئ الارض بدمائهم فتجتمع امة الاسلام على الباطل مرة اخرى
.. وبرغم انه لا يضرنا من ضل ان اهتدينا الا اننا نريد هداية المسلمين واليهود والنصارى والناس اجمعين ليس حبا فيهم او رحمة بهم لا وربي
بل ابتغاء نعيم رضوان الله وحبا فيه .. وسفك دماء المسلمين لن يحقق لنا غايتنا ومرادنا بل سيحول بيننا وبين ما نبغي حتى يأتي كوكب العذاب
ومن ثم تحل حسرة حبيبنا الرحمن التي نسأل الله ان يستبدل اية العذاب بأية التمكين
ولله الامر من قبل ومن بعد نسأل المولى عز وجل ان يهدي الناس ويمكن لخليفته في الارض ليوحدهم على الدين الحق وليحقق الله لنا غايتنا وهدفنا
وتزول حسرة حبيبي الرحمن انه هو السميع القريب
وسلام على المرسلين والحمد لله رب العالمين

يحيى الطوقي
17-12-2015, 12:45 AM
نسال الله ان تكون المبادرة طيبة على الطريق الصحيح

ونتفاءل بالخير للامه وللناس اجمعين

سيرين
17-12-2015, 01:54 AM
اللهم اني لا أسألك رد القضاء و لكن أسألك اللطف فيه
ربي يلطف بامتنا و يجعله باب لغد أفضل برحمتك يا ارحم الراحمين

ابحث عن الحقيقة
17-12-2015, 10:24 AM
يا اخي الكريم يبدو انك سعودي :على كل حال لا نتأمل من حكومة السعودية وحكامها اي خير السعودية دولة ظالمة انظر ماذا فعلت باليمن وسوريا وتونس وليبيا ومصر والعراق قبل ذلك فالسعودية وقطر هي التي رمت بذور الفتنة في دول العالم العربي تحت مسمى الربيع العربي وهي تدعم الارهاب بسوريا والعراق وليبيا وتقول الان بشرى للشعب الفلسطيني!!!!!

ابو مصطفئ
17-12-2015, 09:18 PM
لاحول ولا قوة الا باالله العلي العظيم حسبنا الله ونعم الوكيل
{فإنها لا تعمى الأبصار ولكن تعمى القلوب التي في الصدور} (http://www.google.com/url?sa=t&rct=j&q=&esrc=s&source=web&cd=4&cad=rja&uact=8&ved=0ahUKEwifrMDoyuPJAhVBvxoKHbM8ARQQFggvMAM&url=http%3A%2F%2Fwww.alukah.net%2Fsocial%2F0%2F288 01%2F&usg=AFQjCNGRaff1QzP_CvA6N28APXvz_md2gA&bvm=bv.110151844,d.d2s)
يُخْرِبُونَ بُيُوتَهُمْ بِأَيْدِيهِمْ وَأَيْدِي الْمُؤْمِنِينَ فَاعْتَبِرُوا يَا أُولِي الْأَبْصَارِ
الحل هو الرجوع واتباع كتاب الله وسنة رسولة الحق وخليفة الله
الناصر لمحمد رسول الله صلى الله علية وآلة وسلم
فهل من مجيب يجيب دعوة الدعي فاين المسلمون ليجيبو داعي الله
حسبنا الله ونعم الوكيل نعم المولى ونعم النصير
اللهم اهدي عبادك قبل ان ياتي عذابك
برحمتك وانت ارحم الراحمين
وسلاما على المرسلين والحمد لله رب العالمين

محسن
18-12-2015, 02:10 AM
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
اخي وحبيبي اني ارى هذه الدعوة من ولي العهد السعودي دعوة حق يراد بها باطل .. ولربما لايعلم ولي العهد عواقبها ..
فلا نريد محاربة المسلمين فما يسمونه بالارهاب هم اساسا مسلمين ضلوا السبيل بغض النظر عن زعمائهم وقاداتهم فاولئك هم من شياطين البشر
ولكن الذين يقاتلون مع داعش من المسلمين الضالين الذين ضلو السبيل وهم يحسبون انهم يحسنون صنعا وان اجتمعت كل الدول الاسلامية ضد دولة داعش المفسده
لقال الدواعش هذا هو حديث رسول الله (( تتكالب عليكم الامم .. الخ )) فيضنون انهم على الحق وقد ينضم اليهم من المسلمين الجاهلين بدين الحق
ضنا منهم ان داعش هي المقصودة بالحديث فيقتتلون مقتلة تسيل فيها دماء المسليمن حتى تمتلئ الارض بدمائهم فتجتمع امة الاسلام على الباطل مرة اخرى
.. وبرغم انه لا يضرنا من ضل ان اهتدينا الا اننا نريد هداية المسلمين واليهود والنصارى والناس اجمعين ليس حبا فيهم او رحمة بهم لا وربي
بل ابتغاء نعيم رضوان الله وحبا فيه .. وسفك دماء المسلمين لن يحقق لنا غايتنا ومرادنا بل سيحول بيننا وبين ما نبغي حتى يأتي كوكب العذاب
ومن ثم تحل حسرة حبيبنا الرحمن التي نسأل الله ان يستبدل اية العذاب بأية التمكين
ولله الامر من قبل ومن بعد نسأل المولى عز وجل ان يهدي الناس ويمكن لخليفته في الارض ليوحدهم على الدين الحق وليحقق الله لنا غايتنا وهدفنا
وتزول حسرة حبيبي الرحمن انه هو السميع القريب
وسلام على المرسلين والحمد لله رب العالمين