المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : منازل القمر لشهر ربيع الأول ۱٤۳٧ بالتصوير المباشر...!



علاءالدين نورالدين
12-12-2015, 03:45 AM
بسم الله الرحمن الرحيم

والصلاة والسلام على محمد رسول الله وآله الأطهار وعلى المهدي المنتظر ناصر محمد وآل بيته الأبرار وعلى جميع الأنصار السابقين الأخيار إلى اليوم الأخر السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ثم أما بعد:

منازل القمر لشهر ربيعٍ أول ١٤٣٧ من أول منزلة مرئية إلى آخر منزلة مرئية وذلك كما يلي:
أولاً: منازل الشهر من المنزلة المرئية الأولى حتى منزلة ليلة الثالث عشر وذلك كما يلي:




لمشاهدة الصور بحجم أكبر يوضح الفرق قم بالضغط على الصورة


الصور المزدوجة على اليمين للتوثيق العلمي



الصور الفردية للإقتباسات والإستدلالات المتعددة

علاءالدين نورالدين
22-12-2015, 01:05 AM

بسم الله الرحمن الرحيم
والصلاة والسلام على محمد رسول الله وآله الأطهار وعلى المهدي المنتظر وآل بيته الأبرار وعلى جميع الأنصار السابقين الأخيار إلى اليوم الآخر السلام عليكم ورحمة الله:
أحبتي في الله فعليكم النظر في وجه القمر لليلتنا هذه الثلاثاء وليلة غد الأربعاء ومن ثم انظروا لتوقيت غروبه هذه الليلة وشروقه وغروبه ليلة الغد، ثم انظروا لموقع القمر في السماء ومدى النقص الظاهر على وجه القمر وترقبوا شروق القمر ليلة الخميس فسوف ترون ما لم تكونوا تحتسبون!
فهل ستتفكرون في آية الله لكم حين ترون القمر بهذا المستوى من الصغر الذي لا يؤهله لبلوغ البدر إلا بعد ليالي عددا إلا أن حركته في السماء تقربه أكثر من مكان الخسوف القمري؟
وإن لم تفقهوا آية الإدراك فسوف ترون سرعة القمر الذاتية التي تنهي النقص على وجه القمر ليصير بدرا من قبل موعده المقرر لدى علماء الفلك العجم والعرب.
فأي يوم دخلتم ليلته بحساب التقرير الفلكي الصحيح؟
وستلقون الجواب بأن القمر اليوم دخل في ليلة اليوم العاشر والذين ابتدأوا شهر ربيع الأول بالسبت فإن ليلتنا هذه الثلاثاء هي ليلة اليوم الحادي عشر لديهم وأما بحساب ولادة الهلال عند علماء الفلك في ظهيرة يوم الجمعة فإن ليلتنا هذه الثلاثاء هي الليلة العاشرة كون القمر لديهم لا يمكن رؤيته بعد غروب شمس الجمعة لأنه بحسب توقيت البيت الحرام سيبلغ أربع ساعات وإحدى عشر دقيقة حين غروب الشمس بأفق مكة في الساعة الخامسة وأربعين دقيقة؛ فكيف تتم رؤية هلال بهذا الحجم ولا يستطيع رؤيته حتى علماء الفلك ولو امتلكوا مجهراً قطره بحجم القمر إلا أن تحدث المعجزة كأن تخرج ناقة من صخرة أو تحمل إمرأة وتلد في يوم زواجها الأول.
والسؤال الأكبر هو ماذا لو رأيتم القمر بدراً من قبل ليلة الأحد ومن قبل ليلة السبت؟ وليس كذلك فقط بل حتى من قبل ليلة الجمعة اليوم التي اجتمعت فيها الشمس والقمر مركزياً؟
فترقبوا غروب قمر هذه الليلة الثلاثاء ومن خلال غروره تستطيعون تحديد ليلة البدر الأولى لا شك ولا ريب.
ثم انظروا لشروق القمر ليلة الأربعاء وغروبه ومدى النقص الظاهر عليه وسرعة تلاشيه من وجه القمر ليستدير فيصير شبه بدر مكتمل.
ألا والله إن القمر يشتد صراعه أكثر؛ ألا تعلمون أن الإدراكات الآن صارت كبرى من النوع المُعجز أكثر، وقد حددنا موعد غرة شهر ربيع أول في منازل القمر لشهر صفر ۱٤۳٧ وحددنا ليلتي البدر بالخميس والجمعة ولي مشاركة أردت إنزالها هنا عن رؤيتي لأهلة المستحيل فلم أستطع لخلل في متصفح هاتفي وسأنزلها حين أتمكن.
ونحيطكم أن أغلب علماء الفلك منهم جمعية القطيف بجدة صاروا يكذبون ويغالطون إلا المعهد الوطني للأرصاد الجوية بتونس فما زالوا ينطقون بالحق فترقبوا القمر حين ترونه يبدر بعد إنقضاء إثنى عشر ليلة للذين ابتدأوا الشهر بالسبت وإنقضاء إحدى عشر ليلة للذين وابتدأوا بالأحد ولنا مشاركات قادمة بتفاصيل أكثر منها أهلة المستحيل وسلامٌ على المرسلين والحمد لله رب العالمين.

فاطمة الزهراء
26-12-2015, 09:12 AM
25161-ربيع الأوّل 1437هـ
212766

فاطمة الزهراء
01-01-2016, 09:50 AM
25161-ربيع الأوّل 1437هـ
213285

علاءالدين نورالدين
08-01-2016, 11:32 PM
بسم الله الرحمن الرحيم
والصلاة والسلام على محمد رسول الله وآله الأطهار وعلى المهدي المنتظر وآل بيته الأبرار وعلى جميع الأنصار السابقين الأخيار إلى اليوم الآخر السلام عليكم ورحمة الله:
ويا أحبتي في الله جميع الأنصار السابقين الأخيار؛ كم تمنيت على الله أن يريني هلال المستحيل حتى ولو لمرة واحدة وكنت أقطع المسافات الطويلة وأسهر الليالي وما زلت من أجل أن يجعلني الله شاهد حق بالحق على الواقع الحقيقي في أهلة المستحيل ويعلم بذلك فريق من الأنصار المكرمين الذينَ كنا نذهب نحن وإياهم ويروني أدعو الله أن يوفقنا بذلك لأجله حتى نقوم أول بإثبات ذلك على الواقع الحقيقي تصديقاً لبيان القرآن الذي يعلمنا به خليفة الرحمن الإمام المهدي المنتظر ناصر محمد اليماني عليه السلام، ولكن لم يمكنّا الله من ذلك، أو أنه لم يكن يتبين لنا ذلك لنقصٍ بالفتح لدينا.
ونحيطكم علماً أن هدفنا هذا لا علاقه له بإيماننا شيئا كون البعض قد يتبادر إلى ذهنه أننا إنما نفعل ذلك للاطمئنان وحاشا وكلا فقد أمدنا الله بأعظم آية فجعلها في قلوبناً روح وريحان إنها آية النعيم الأعظم فليس بأكبر منها شيئاً على الإطلاق فهي أعظم آية اختص الله بها عبيداً من خلقه على الإطلاق إذ علمهم بها إمامهم فتساوا معه بتحقيقها؛ أحبوا الله وأحبهم فهم قومٌ يحبهم الله ويحبونه أحبوا ربهم بنفس قدر حب ربهم لهم وتلك أسمى وأعلى العبادات ليس بعدها شيئاً أعلى منها، أليس ما يحبه الله لعباده هو أن يكونوا لربهم شاكرين فيرضى؟ إذاً فلن يتساوى حب العباد لربهم بحب ربهم لهم إلا أن يحققوا رضوان ربهم فيرضى، هنا يتساوى حب العباد وحب الرب المعبود فيصيروا قومٌ يحبهم الله ويحبونه.

وأما سبب سعينا في تحري ورصد منازل القمر ومتابعة أهلة المستحيل إنما هو من أجل ربنا حبيبنا النعيم الأعظم لنكون بذلك سبب هدى للعباد لعل الله يجعل في ذلك تبصرة قلوبهم فينيبوا إلى ربهم فيهديهم إلى سبيل الرشاد فنكون قد جاهدنا وسعينا في تحقيق النعيم الأعظم من هنا بسبب أننا نُري الناس آيات الله على أرض الواقع الحقيقي فسهلنا لهم ما كانوا فيه يمترون، فهدى الله الناس من أجلنا ووعده الحق وهو أرحم الراحمين.

لذلك يا أحبتي في الله الأنصار السابقين الأخيار وجميع الباحثين عن الحق لسوف نبرهن لكم أن الله جعلنا من الشاهدين ولقد أراني الله على الواقع الحقيقي عدداً من الأهلة المستحيلة في نظر علماء الفلك وقد زادني الله علماً فأدركت الآن حقيقة ذلك لا شك ولا ريب وأنني كنت أرى أهلة المستحيل ولسوف نخبركم كيف ذلك من بعد هذا المقتبس من بيان خليفة الله الإمام المهدي المنتظر ناصر محمد اليماني الذي وضع لنا فيه الضوء الأخضر لمعرفة ذلك والاقتباس هو كما يلي:
 [وأما بالنسبة لرؤية الهلال المدرك من قبل الاقتران فيكون في حالةٍ واحدةٍ إذا حدث الإدراك في بداية ظلّ الفجر فهنا سيُرى الهلال الذي ولد من قبل الاقتران والشمس تتقدمه شرقاً ولم تشرق بعد. وأما بالنسبة لهلال محرمٍ فقد حدث الإدراك نهاية ظلّ فجر الخميس ولم يشاهده أحدٌ، وربما الخضيري شاهد عدّة أهلّةٍ مدركةٍ فظنّ أنّه يوجد خطأ في العلوم الفلكيّة وظنّ أنّ تلك الحادثة أمرٌ طبيعيٌّ لم يكتشفها علماء الفلك، فهو لا يعلم أنه اكتشف آيةَ الإدراك على الواقع الحقيقي وشاهد اجتماع الشمس بالقمر وقد هو هلالٌ، ولم يفقه أنّ ذلك بسبب حدوث شرط من أشراط الساعة الكبرى! بل يعيب الخضيري على أصحاب علوم الفلك أنّ علمهم لا يزال ناقصاً. وأما ناصر محمد فكأنّه لم يكن شيئاً مذكوراً عند الخضيري! وكأنّه لا يعلم عني شيئاً! وعلى كل حالٍ فلا الخضيري علم أنّ ما شاهده هو آيةُ إدراك الشمس للقمر ولا علماء الفلك صدّقوا ما شاهده الخضيري].
انتهى قبسُ النور...

والآن يا أحبتي في الله إن علاء الدين نورالدين ليخبركم بأن الهلال الذي رآه صباح الخميس من بعد الفجر إنما هو هلال شهر ربيع الأول ۱٤۳٧ وذلكم هو أحد أهلة المستحيل حتى تعلموا أن غرة شهر ربيع الأول ۱٤۳٧ هي الخميس وليس السبت حسب إعلان علماء الفلك رغم أنه من المفروض أن يكون قولهم بأن غرة شهر ربيع الأول ۱٤۳٧ هي الأحد كونهم يعلمون أنه يستحيل رؤية الهلال ولم يمضي من اجتماعه بالشمس في الاقتران المركزي غير أقل من خمس ساعت حتى أنهم يستحيلوا رؤيته بالمجهر المكبر وإن بلغ قطر عدسته كقطر القمر وهم يعلمون أن القمر من بعد اقترانه يحتاج أكثر من اثنى عشر ساعة حتى يتمكنوا من رؤيته بالبصر أو بالمجهر المكبر؛ ويثبت الإمام المهدي ذلك في بيان القرآن وأن هلال الشهر الجديد لا يمكن رؤيته من قبل اثنتي عشرة ساعة.

وكنت من قبل أظن أن الهلال المُدرك لا يُرى بالفجر إلا وضياء النور من أعلى قرص القمر وليس من أسفله ولكنكم قرأتم في المُقتبس أعلاه أن الإمام المهدي شرح كيفية رؤية الأهلة المُدركة بالفجر ثم ذكر أن الرائي الخضيري لم يرى هلال شهر محرم لعام ۱٤۳٦ كون الهلال ولد في آخر ظل الفجر؛ إلا أن الإمام المهدي ذكر بأن الخضيري ربما رأى أهلة مستحيلة ومُدركة لشهور أخرى ولم يفقه الخبر.
وكذلك أنا رأيت أهلة مُدركة ولم أفقه الخبر وأن تلك هي أهلة المستحيل رغم أنني أعلم مما علمنا إمامنا أن الشمس أدركت القمر؛ والسؤال الذي يطرح نفسه هو:
لماذا لم يتعجب الخضيري ولم تصيبه الدهشة من رؤية الهلال المُدرك بالفجر؟
وليس الجواب يا أحبتي في الله هو أن الخضيري لا يعلم بآية الإدراك؛ وإلا فلماذا لم يتعجب علاء الدين من رؤية الهلال المُدرك بالفجر لعدد من الأشهر وأنا من الذين يعلمون بآية الإدراك بل وأتحرى الأهلة من أجل أن أرى الهلال المُدرك؟
ولكن الجواب الذي يقبله العقل والمنطق عن السبب من عدم العجب والعلم بآية الإدراك، هو لأن وضع الهلال المُدرك بالفجر لم يعد يظهر للناس في أعلى قرص القمر إلى جهة السماء بل صار يظهر للناس كأنه هلال آخر الشهر فيكون ضياء الهلال في أسفل قرص القمر باتجاه الأرض.
فبالله عليكم لو أن أحدكم رأى صباح اليوم الأولى ضياء هلال القمر من أسفله ثم صباح اليوم الثاني رأى ضياء هلال القمر قد صار من أعلاه؛ ألن يندهش ويتعجب وربما نشر الخبر على نطاق واسع كون هذا ليس أمراً مألوفاً لدى البشر أمة بعد أمة؟ فكيف يكون الهلال في أسفل القمر وخلال يوم يصير أعلاه؟ وسيكون مثل ذلك كمثل أحدكم كان لديه حوتاً في وعائه ربما يريد أن يشويه ليأكله ولكنه حين فتح وعائه خرج الحوت من داخله حياً واتخذ سبيله في البحر سرباً وهو ينظر إليه.

ولسوف نعود إلى قاعدة الإمام المهدي التي أثبتها لنا في البيان الحق للقرآن عن غُرر الأشهُر المُدركة تترى حيث غرة الشهر الجديد بنفس يوم غُرة الشهر المنقضي حسب رُؤية الأهلة وسوف نعيد اقتباس القاعدة من بيان الإمام المهدي المنتظر ناصر محمد اليماني كما يلي:
 [ﻛﻮﻥ اﻟﺘﺎﺳﻊ ﻭاﻟﻌﺸﺮﻭﻥ ﻫﻮ ﻏﺮﺓ اﻟﺸﻬﺮ اﻟﻤﻨﻘﻀﻲ ﺇﻻ ﺃﻥ ﺗﺪﺭﻙ اﻟﺸﻤﺲ اﻟﻘﻤﺮ ﺗﺘﺮﻯ ﻓﺘﻜﻮﻥ ﻏﺮﺓ اﻟﺸﻬﺮ اﻟﺠﺪﻳﺪ ﻫﻲ ﺑﻨﻔﺲ ﻳﻮﻡ ﻏﺮﺓ اﻟﺸﻬﺮ اﻟﻤﻨﻘﻀﻲ ﺣﺴﺐ ﺭﺅﻳﺔ اﻷﻫﻠﺔ].

ومن ثم نقول فما هي غرة شهر صفر ۱٤۳٧ حسب رؤية الأهلة؟ والجواب هي حسب ما وضحناه أن غرة الشهر الشرعية قد صارت بنفس يوم الإقتران فصار يوم الكسوف الشمسي هو يوم الغرة الشرعية حسب رؤية الأهلة ونزيدكم بذلك علماً بقاعدة نقتبسها لكم من بيان الإمام نون عليه السلام حيث يقول فيها ما يلي:
 [لأنّ الشمس أدركت القمر فاجتمعت به وقد هو هلال، فأصبحت غُرّة الشهر تكون في يوم الاقتران فازدادت السَّنة القمريّة لدى كافة البشر أكثر من (354) يوم].

ومن بعد هذه القاعدة سوف نعود إلى علماء الفلك وإلى تقريرهم العلمي الذي يثبتوا فيه التوقيت الدقيق للكسوف الشمسي "الإقتران المركزي" وسوف مقتبس لكم ذلك التقرير الفلكي كما يلي:
 (رُؤية هلال بداية شهر صفر لسنة ۱٤۳٧هجري:
الاقتران:
يحدث الاقتران بعد غروب شمس الأربعاء ۱۱نوفمبر ۲۰۱٥ على الساعة ۱٧ و ٤٧ دقيقة بالتوقيت العالمي أي الساعة السادسة مساءً و ٤٧ دقيقة بالتوقيت المحلي لمدينة تونس).

ومن خلال تلك القواعد فقد علمنا أن غرة شهر ربيع الأول ۱٤۳٧ هي يوم الخميس وتلك غرة الشهر حسب الإدراك فإن أدركت الشمس القمر إدراكاً أكبر صارت الخميس والجمعة غرة الشهر فمن ثم يكتمل القمر بعد انقضاء اثنى عشر ليلة من الشهر ودخول ليلة الثالث عشر.
وهذا مقتبس من مشاركة سابقة لي في موضوع صور منازل شهر صفر ۱٤۳٧ حددنا فيه غرة شهر ربيع الأول ۱٤۳٧ وذلك كما يلي:
ولكن يا أحبتي في الله حتى تعلموا متى تكون غرة الشهر حسب رؤية الأهلة فإنكم ستعلمون ذلك من خلال نداء الإمام المهدي المستمر منذ إحدى عشر سنة ونيف "بأن الشمس أدركت القمر واجتمعت به وقد هو هلال" ومن ذلك النداء تعلمون غرة الشهر حسب الرؤية والتي منها يبدأ الحساب؛ أي أن غرة الشهر المدرك حسب رؤية الأهلة قد صارت هي نفسها غرة الشهر بحسب الإدراك بمعنى أن الكسوف الشمسي يحدث في يوم الغرة الحقيقية للشهر، وبما أن الشمس اجتمعت بالقمر وهو هلال إذاً فهذا دليل أن يوم الاقتران المركزي هو أصلاً غرة الشهر الحقيقية.
وحتى تعلموا ما هي غرة شهر ربيع الأول ١٤٣٧ فانظروا للكسوف الشمسي السابق أي الاقتران المركزي للشمس والقمر وستجدون أنه حدث ليلة الخميس، وبالتالي تعلمون بما لا يدع مجالاً للشك والريب أن غرة شهر ربيع الأول هي ليلة الخميس ولن يشهد غرة الشهر أحد من البشر بل كذلك لن يشهد هلال ربيع الأول بعد غروب شمس الخميس ليلة الجمعة أحد كون الجمعة حسب بدء شهر صفر ١٤٣٧ سيكون التاسع والعشرون من الشهر ولا يتم تحري الأهلة بعد غروب شمس الثامن والعشرون ليلة التاسع والعشرون بل التحري يكون بعد غروب شمس التاسع والعشرون ليلة الثلاثين فإن رأوا الهلال أو يتموا لذلك سوف يتم بدء شهر ربيع الأول بليلة السبت، ولكن القمر سوف يبدر ليلة الخميس والجمعة والسبت يكون القمر خلالها أحدباً.

ولربما يجادلنا أحد الباحثين فيقول: ألم يتم إعلان غرة ربيع الأول ١٤٣٦ بليلة الثلاثاء إذاً فإن كانت غرة ربيع الأول ١٤٣٧ هي بليلة السبت فإن الحساب صحيحاً وليس هناك أي خلل ولم تدرك الشمس القمر؟
ومن ثم نجيب أخينا الباحث فنقول هيهات هيهات يا حبيبي في الله فكيف تريد أن تعلم بالخلل الفلكي وأنت تعتمد على الحساب الذي سببه ذلك الخلل بل عليك العودة إلى نقطة البداية من قبل أن تدرك الشمس القمر في العام ١٤٢٤ لتعلم بأن يوم الرؤية الشرعية للأهلة صار في يوم الكسوف الشمسي بمعنى أن اليوم المفترض فيه رؤية الهلال ليكون غرة الشهر صار هو اليوم الذي تجتمع به الشمس والقمر ولكن في كسوف وهلال فيتلو القمر الشمس من بعد ميلاده فيغرب قبلها ثم لا يراه أحد والعبرة بيننا في منازل القمر واكتمال النور على وجه القمر والذي لا يحدث إلا في نفس اليوم الذي يولد فيه الهلال فترقبوا اكتمال القمر لشهر ربيع الأول ١٤٣٧ فهل سيكون القمر بدراً ليلة السبت؟
أم سيكون أحدباً متناقص.
ولو أردتم الحساب من ليلة الأربعاء ليلة النصف التي اكتمل فيه قمر صفر ۱٤۳٧ فصارت هي ليلة الغرة إلى الخميس ثلاثين يوماً فإنكم على الأكثر ستجدون بأن الجمعة هي غرة الشهر كونه لن يكون الشهر ۳۱يوماً إلا أن الغرة هي الخميس ومن الأحد غرة شهر ربيع الأول ۱٤۳٦ إلى غروب شمس الأربعاء تنقضي ۳٥٤يوماً والخميس غرة ربيع الأول ۱٤۳٧.

وفي الأخير نقول يا علماء الفلك فلماذا كلما زادكم الله تبصرة بآياته كلما زدتم تكبراً وغرورا فأصبحتم تصدون عن آيات الله وتنكرون حتى الحق الذي تعملون به فماذا دهاكم؟ فوالله أن حدث الإدراك قد كبُر في السماء فحطم الكثير من مسلماتكم الفلكية وسيشتد عليكم الأمر بحدث الإدراك حتى يذيع صيتكم وخلافكم الحاد مع شهود رؤية أهلة المستحيل ثم تصفونهم بالكاذبين لجهلكم كونكم تظنون أن الشمس لن تدرك القمر أبدا فأضعتم أشراط الساعة الكبرى والتي لن تحدث حتى يدخل عمر الحياة الدنيا في اليوم الأخير بحسب أيام الله في الكتاب والذي نحن فيه الآن وهو يوم القيامة وفيه تختل حركة الشمس والقمر بسبب اقتراب كوكب سقر من الأرض فتدرك الشمس القمر في غرة الشهر ويلد الهلال من قبل الاجتماع ثم تجتمع الشمس بالقمر في هلال وكسوف كمثل كسوف الجمعة والذي ستجتمع الشمس والقمر فيه ظهراً والقمر سيكون آنذاك هلالاً وستتم رؤيته بعد غروب شمس الجمعة ليلة السبت لكونه قد ولد من قبل الاجتماع بكثير وستغرب شمس الجمعة والهلال قد تجاوز ٢٤ساعة وقد صار منتفخاً وأما أن يتم رؤية الهلال من بعد اجتماع الشمس والقمر بست ساعات فهذا مستحيل وأنتم تعلمون أنكم لو تملكون مجهراً قطره كحجم القمر لما تمت رؤيته ولكنكم قد كفرتم حتى بمسلماتكم الفلكية وتكذبون على الناس وأنتم تعلمون وإلا فإن كافة قواعدكم تقول أن غرة ربيع الأول ١٤٣٧ هو يوم الأحد لاستحالة رؤية الهلال بعد غروب شمس الجمعة علمياً وفيزيائياً، إلا أنكم صرتم تداهنون وتجعلوا لكم خط رجعة فمن ثم تفتون بأن غرة ربيع أول ١٤٣٧ هو السبت وتلخبطتم بسبب منازل شهر الصفر التي اكتملت في غير موعدها لديكم.
فمنذ متى صرتم تفتون الناس بأن الهلال تتم رؤيته من بعد الاقتران بست ساعات فإنكم لكاذبون؟
وسوف نضع لكم قاعدة مُقتبسة من بيان الإمام المهدي ناصر محمد اليماني يُثبت فيها عدم القدرة على رؤية الهلال من قبل مرور اثنى عشر ساعة من عمر الهلال سواءً بالبصر أو بالمجهر المكبر في حالة عدم صفاء الجو، وإلى القاعدة المُقتبسة من بيان الإمام المهدي نون كما يلي:
 [ﻓﺬﻟﻚ ﻫﻮ اﻟﻌﺮﺟﻮﻥ اﻟﻘﺪﻳﻢ ﻣﻦ ﻗﺒﻞ ﺑﺪء ﻣﻨﺎﺯﻝ اﻷﻫﻠﺔ، ﻭﻳﺴﻤﻴﻪ ﻋﻠﻤﺎء اﻟﻔﻠﻚ ﺑﺎﻻﻗﺘﺮاﻥ ﺃﻭ اﻟﻤﺤﺎﻕ، ﻭاﺳﻤﻪ ﻓﻲ ﻣﺤﻜﻢ اﻟﻘﺮﺁﻥ اﻟﻌﻈﻴﻢ اﻟﻌﺮﺟﻮﻥ اﻟﻘﺪﻳﻢ ﺃﻱ: ﻭﺿﻊ اﻟﻘﻤﺮ ﻣﻦ ﻗﺒﻞ ﻣﻨﺎﺯﻝ ﺃﻫﻠﺔ اﻟﻨﻮﺭ ﻭﻻ ﻳﺴﺘﻤﺮ ﻫﺬا اﻟﻮﺿﻊ ﺇﻻ ﺩﻗﻴﻘﺔ ﻭﺑﻀﻊ ﺛﻮاﻧﻲ ﻏﺎﻟﺒﺎ, ﻭﻣﻦ ﺛﻢ ﻳﻤﻴﻞ اﻟﻘﻤﺮ ﻋﻦ ﻭﺟﻪ اﻟﺸﻤﺲ ﻓﻴﺒﺪﺃ ﺑﺎﻻﻧﻔﺼﺎﻝ ﻋﻨﻬﺎ ﻧﺤﻮ اﻟﺸﺮﻕ ﻭﻳﺒﺪﺃ ﺗﻮﻟﺪ اﻟﻬﻼﻝ ﻟﻠﺸﻬﺮ اﻟﺠﺪﻳﺪ ﻣﻦ ﺑﺪء اﻻﻧﻔﺼﺎﻝ، ﻭﻟﻜﻦ ﻻ ﻳﺘﺴﻨﻰ ﻟﻜﻢ اﻟﺮﺅﻳﺔ ﺣﺘﻰ ﺗﻨﻘﻀﻲ ﻣﻦ ﻋﻤﺮ اﻟﻬﻼﻝ اﺛﻨﻲ ﻋﺸﺮ ﺳﺎﻋﺔ ﻟﻜﻲ ﻳﺮﻯ ﺑﺎﻟﻌﻴﻦ اﻟﻤﺠﺮﺩﺓ ﺃﻭ ﺑالمجهر ﻓﻲ ﺣﺎﻟﺔ ﻋﺪﻡ ﺻﻔﺎء اﻟﺠﻮ ﻣﺎﻟﻢ ﻳﻐﻢ ﺑﺎﻟﺴﺤﺐ].
انتهى الاقتباس،،
فكيف يا علماء الفلك أنكم لتعلمون في تقريركم العالمي الموحد لهلال شهر ربيع الأول ١٤٣٧ أن الاقتران المركزي للشمس والقمر سيحدث في الساعة الواحدة و٢٩دقيقة من نهار الجمعة بتوقيت مكة المكرمة أي في العاشرة و٢٩دقيقة بالتوقيت العالمي ولن يمر عليه حتى غروب الشمس بمكة المكرمة في الساعة الخامسة وأربعين دقيقة غير ٤ساعات و١١دقيقة فقط؛ فكيف يُرى هلال عمره أربع ساعات إلا أن يكون قد مر عليه من عمره ١٢ساعة؟ ولن يحدث ذلك ما لم يلد الهلال من قبل الاقتران فيجتمع بالشمس في كسوف وهلال فهل أنتم للحق كارهون؟

وسوف نعود مجدداً إلى النظر في غرة شهر ربيع الأول ۱٤۳٧ وإلى رؤية هلال المستحيل فمن ثم نقول:
أليس شهر صفر ۱٤۳٧ عدد أيامه ۲٩يوماً حسب رؤية الأهلة وحسب الذين وابتدأوا شهر ربيع الأول ۱٤۳٧ بليلة السبت؟ كون آخرون ربما أتموا شهر صفر ۱٤۳٧ ثلاثين يوماً بالسبت ثم ابتدأوا شهر ربيع الأول ۱٤۳٧ بليلة الأحد؟
فماذا يعني أن يكون صفر ۱٤۳٧ تسعة وعشرون يوماً للذين ابتدأوا شهر ربيع الأول ۱٤۳٧ بالسبت؟
والجواب: إن ذلك يعني أن يوم الأربعاء هو اليوم التاسع والعشرون من شهر صفر ۱٤۳٧ حسب منازل القمر التي أثبتنا اكتمال القمر فيها بليلة الأربعاء وبالصور المباشرة وحسب المقارنات وبذلك صارت غرة شهر صفر ۱٤۳٧ هي الأربعاء و۲٩ هي الأربعاء والخميس هي غرة شهر ربيع الأول ۱٤۳٧ وبذلك فإن الهلال الذي رأيته أنا صباح الخميس من بعد الفجر هو هلال المستحيل وغرة شهر ربيع الأول ۱٤۳٧ ويتبقى لدينا كيف نثبت علمياً رؤية هلال أول الشهر بالفجر وهو هلال من الأدنى باتجاه الأرض وليس باتجاه السماء، كون هلال آخر الشهر كذلك يظهر أدنى القمر باتجاه الأرض، وسلامٌ على المرسلين والحمد لله رب العالمين.

وأما بالنسبة لليلتي البدر الأولى والثانية فهما الخميس والجمعة وقد غرب القمر في ليلة الخميس عند صلاة الفجر وغرب القمر في ليلة الجمعة بوقت الظل حيث كان غروب القمر ليلة الخميس في قريتي عند الساعة الرابعة والنصف قبل الأذان بثلاثين دقيقة وتلك فترة كافية لغروب القمر بالأفق وكذلك قمر ليلة الجمعة غرب في الخامسة وعشرون دقيقة وهذا يعني أنه سيختفي بالأفق الغربي على مستوى منطقتي بوقت الظل، وعندي صور منازل شهر ربيع الأول هذا سأنزلها حين أتمكن من ذلك مع توضيح مقارنات الترابيع والبدور (وللفكاهة فقد أصبح عندي أكثر من خمسة عشر ألف صورة لكوكب القمر وعشرات الفيديوهات، منذ بدأت مراقبة وتحري منازل أهلة الأشهر منذ سنة ونيف يريد حجمها عن ٦٤جيجا حتى ثقلت فلا وأخذت مني حيزاً كبيرا ولكني مواصل التحري للفائدة العلمية بدون أن أضيع وقتي في الدعوة والبلاغ بل بلاغ وقراءة مستمرة بإذن الله)، وكذلك يا أحبتي في الله لقد كان غروب القمر البدر في هذا الشهر أشد دقة من الأشهر الماضية، وربما التبس على البعض أن القمر ليلة الخميس والجمعة لم يغرب في توقيته المقرر لغروب قمر ليلتي البدر الأولى والثانية.

وفي فقرتنا الأخيرة نقول إن غرة شهر ربيع الآخر ١٤٣٧ ستكون السبت ونعم إن تعداد أيام شهر ربيعٍ الأول هي ثلاثين يوما كما يعلنها علماء الفلك ولكنهم يظنون أن ربيع الآخر ۱٤۳٧ ستكون غرته الإثنين كون غرة شهر ربيع الأول لديهم كانت السبت فبالتالي يكون السبت ۲٩ والأحد ۳۰ ثم الإثنين غرة ربيع الثاني ۱٤۳٧؛ ولكننا نخالفهم للحق فنقول بل غرة ربيع الأول ۱٤۳٧ هي الخميس و۲٩ الخميس والجمعة ثلاثين ثم السبت تكون غرة شهر ربيع الآخر ۱٤۳٧ ولذلك سيكمل القمر أطواره الأربعة عشر الأولى ذات منازل الشروق النهاري والغروب الليلي ثم يدخل القمر طور البدر الأول ليلة السبت والتي سيكون غروب القمر فيها عند ميقات صلاة الفجر، وكذلك يستمر البدر على وجه القمر ليلتين لثمان وأربعين ساعة فتكون ليلة الأحد هي ليلة الابدار الثانية ويغرب القمر فيها بوقت الظل وما وراء ذلك ثم تأتي ليلة الإثنين ليلة النصف المنتظرة للقمر عند علماء الفلك وعلماء الشريعة وعامة الناس فيصير القمر فيها شبه بدر أحدب متناقص، ولله الأمر من قبل ومن بعد ما أعظمها من آية فمثلها كمثل ناقة نبي الله صالح ولكن ثمود كذبوا بآية ربهم؛ فهل أنتم يا معشر المسلمون ستفعلون مثل ثمود قوم نبي الله صالح فتكذبون بآية الإدراك؟
فانظروا إلى أعظم قسم في القرآن والذي جعله الله خاصاً بآية الإدراك إذا تلا القمر الشمس من بعد ميلاده فمن ثم أنهى الله ذلك القسم العظيم والطويل في سورة الشمس من بعد أن أقسم بآية الإدراك وبنفس صاحب آية الإدراك والتي جعلها الله آيةً لظهوره ثم أقسم الله بالذين صدقوه ونصروه وعزروه فدفعوا إليه الزكاة وتسابقوا في الإنفاق في سبيل الله لإعلاء دعوته ونصرته؛ وبعد القسم الطويل يذكرنا الله فيقول: "كذبت ثمود بطغواها"؛ فهل ستفقهون الخبر؟ وإنما ذكر الله آية نبي الله صالح ليقول لكم أن آية الإدراك ليست بأقل شأن من آية ناقة نبي الله صالح؟ فكما أخرج الله لثمود ناقة من صخرة وذلك مستحيل إلا بمعجزة من الله، فكذلك جعل الله القمر يلد من قبل الاقتران ليتمكن شهود الرؤية من رؤية أهلة المستحيل في نظر علماء الفلك؛ إذ كيف تتم رؤية هلال ليس موجوداً أصلاً في الأفق الغربي كونه غرب قبل الشمس إلا إن تحققت المعجزة؛ وها قد تحققت المعجزة وجعل الله لعبده وخليفته آية فاتقوا الله يا قوم ولا تكفروا بآية الله فيأخذكم عذاب يوم عقيم، فاتبعوا الحق من ربكم وصدقوا آيات الله التي تتلى عليكم فهي حجته عليكم لئن عذبكم إذ أنتم عنها معرضين، فبأي حديث بعد الله وآياته تؤمنون، وسلامٌ على المرسلين والحمد لله رب العالمين.
ـــــــــــــــــ

فاطمة الزهراء
09-01-2016, 09:45 PM
بسم الله الرحمن الرحيم
25161-ربيع الأوّل 1437هـ
213976