المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : أهل بصالح بنور المذعور الخائف ...



أفلاطون
31-10-2010, 11:05 AM
السلام عليكم .

لاحظت بعد تسجيلي في هذا المنتدى تواجد الشيخ صالح بنور الجزائري , الذي يدعي أنه يملك علوما لم يسبقه إليها أحد .

اقول للشيخ بنور :
الآن نحن في منتدى محايد لا تملك فيه أنت مقص الرقيب .لذا لا يمكنك حذف مشاركاتي كما فعلت في منتداك .لأنني قضيت وقتا طويلا أطرح في منتداك ما ينسف دعواك من جذورها و كنت لا تظهرها للقراء الكرام خوفا من ظهور حقيقتك للناس أجمعين.

هل تذكر مشاركاتي التي نسفت ترهاتك و من كلامك ؟.

يدعي بنور أن الدابة هي الحاسوب يبعثه الله يوم القيامة, لحساب الناس .

و تناسى الشيخ بنور التائه أن يوم القيامة يوم مجموع له الناس و ليس الحواسيب.

ييؤمن الشيخ بنور بالنسخ في القرآن .و هذه طامة كبرى كفيلة لوحدها لنسف مذهب بنور. لأن القرآن كتاب لا ريب فيه .
و ما النسخ إلا ريب و شك و حيرة و حرج في الدين .

أعدك يا بنور ببيان حقيقتك كاملة للقراء , و بكل احترام, لأنك حر ما لم تضر. و ستكون حقيقتك مكشوفى للقراء في ظل براهين قرآنية و عقلانية قاطعة قاتلة لترهاتك كلها .

قصي بشر
01-11-2010, 01:03 AM
:)اخي الكريم السلام عليكم كما واسلم تسليما كثيرا على امامنا الغالي وعلى جميع الانصار الاخيار والباحثين عن الحق... وبعد
ان هذا المنتدى اخي بالله يخص دعوه معينه ومن خلاله يقوم الزوار والانصار بالحوار لاظهار الحق ومناقشة مصداقية دعوة امامنا ناصر محمد وليس لمهاجمة الشيخ صالح بنور او اهل السنه والجماعه او غيرهم من المسلمين فنحن نسعى الى توحيد الصف وليس تمزيقه اكثر مما هو الحال بين المسلمين .
فيا اخي بالله ارجو ان تستغل مشاركاتك للبحث عن الحق واظهاره ودعك من التهجم
اسال الله ان يهديك وايانا الى صراط مستقيم ويرينا الحق حقا ويرزقنا اتباعه والباطل باطلا ويرزقنا اجتنابه
سلام على المرسلين والحمد لله رب العالمين

أفلاطون
08-11-2010, 02:45 PM
السلام عليكم .

رد على مشاركة الأخ قصي بشر :

أنا لا أتهجم على أحد يا عزيزي , أنا بإذن الله أبين بطلان الدعاوى الباطلة و بالبراهين القاطعة إن شاء الله تعالى .

كتابتي هذا الموضوع لبنور هنا, لأذكره أنه حذف مشاركاتي في موقعه .لا لشيئ إلا لأنها نسفت دعواه من جذورها و فورا أيضا .فالباطل لا يصمد أمام البحث .

أنت تظن أن دعوة إمامك تهدف إلى توحيد الصح . سأقبل منك هذا الكلام حين يثبت صدق إمامك بالبراهين القاطعة.أما مثل هذه الدعاوى الفضفاضة فهي سرعان ما تتبخر حين يرى الناس بطلان الدعاوى الباطلة .

نفس الشيء حينما يطلع الإنسان الواعي على حقيقة من يسمون أنفسهم أهل السنة و الجماعة.تراهم غثاء كغثاء السيل ليسوا جماعة و لا إمام لهم .فمن أين ستنطبق عليهم هذه التسمية الفارغة؟.

الإمام ناصر محمد اليماني
08-11-2010, 09:01 PM
تحدي الإمام المهديّ المنتظَر بالحقِّ إلى أفلاطون ضيف طاولة الحوار؛ من الذين يقولون على الله ما لا يعلمون ..


القول الحقّ من المهديّ المنتظَر

بسم الله الرحمن الرحيم، والصلاة والسلام على كافة الرسل من ربّ العالمين وآلهم الطيبين والتابعين للحقّ إلى يوم الدين ولا أفرقُ بين أحدٍ من رسله حنيفاً مُسلماً وما أنا من المُشركين..

وما يلي اقتباس من بيان أفلاطون:

(أنا لا أتهجم على أحد يا عزيزي، أنا بإذن الله أبين بطلان الدعاوى الباطلة و بالبراهين القاطعة إن شاء الله تعالى.)

ومن ثمّ يردُّ عليه المهديّ المنتظَر ناصر محمد اليماني وأقول له ما أمرنا أن نقوله للذين يجادلون في آيات الله بغير سلطان من ربهم، وقال الله تعالى: {قُلْ هَاتُوا بُرْهَانَكُمْ إِنْ كُنْتُمْ صَادِقِينَ} [البقرة:111].

{قُلْ هَاتُوا بُرْهَانَكُمْ هَذَا ذِكْرُ مَنْ مَعِي وَذِكْرُ مَنْ قَبْلِي بَلْ أَكْثَرُهُمْ لا يَعْلَمُونَ الحقّ فَهُم مُّعْرِضُونَ (24)} [الأنبياء].

{قُلْ هَلْ عِنْدَكُمْ مِنْ عِلْمٍ فَتُخْرِجُوهُ لَنَا إِنْ تَتَّبِعُونَ إِلَّا الظَّنَّ وَإِنْ أَنْتُمْ إِلَّا تَخْرُصُونَ} [الأنعام:148].

{وَلَوِ اتَّبَعَ الحقّ أَهْوَاءهُمْ لَفَسَدَتِ السَّمَاوَاتُ وَالْأَرْضُ وَمَن فِيهِنَّ بَلْ أَتَيْنَاهُم بِذِكْرِهِمْ فَهُمْ عَن ذِكْرِهِم مُّعْرِضُونَ(71)} [المؤمنون].

وقال الله تعالى: {فَإِن لَّمْ يَسْتَجِيبُوا لَكَ فَاعْلَمْ أَنَّمَا يَتَّبِعُونَ أَهْوَاءهُمْ وَمَنْ أَضَلُّ مِمَّنِ اتَّبَعَ هَوَاهُ بِغَيْرِ هُدًى مِّنَ اللَّهِ إِنَّ اللَّهَ لَا يَهْدِي الْقَوْمَ الظَّالِمِينَ(50)} [القصص].

وقال الله تعالى: {وَأَنزَلْنَا إِلَيْكَ الْكِتَابَ بالحقِّ مُصَدِّقًا لِّمَا بَيْنَ يَدَيْهِ مِنَ الْكِتَابِ وَمُهَيْمِنًا عَلَيْهِ فَاحْكُم بَيْنَهُم بِمَا أَنزَلَ اللّهُ وَلاَ تَتَّبِعْ أَهْوَاءهُمْ عَمَّا جَاءكَ مِنَ الْحَقِّ} [المائدة:48].

وقال الله تعالى: {وَلاَ تَتَّبِعْ أَهْوَاءهُمْ وَاحْذَرْهُمْ أَن يَفْتِنُوكَ عَن بَعْضِ مَا أَنزَلَ اللّهُ إِلَيْكَ فَإِن تَوَلَّوْاْ فَاعْلَمْ أَنَّمَا يُرِيدُ اللّهُ أَن يُصِيبَهُم بِبَعْضِ ذُنُوبِهِمْ وَإِنَّ كَثِيراً مِّنَ النَّاسِ لَفَاسِقُونَ (49) أَفَحُكْمَ الْجَاهِلِيَّةِ يَبْغُونَ وَمَنْ أَحْسَنُ مِنَ اللّهِ حُكْمًا لِّقَوْمٍ يُوقِنُونَ(50)} [الرعد].

وقال الله تعالى: {وَكَذَلِكَ أَنزَلْنَاهُ حُكْمًا عَرَبِيًّا وَلَئِنِ اتَّبَعْتَ أَهْوَاءهُم بَعْدَ مَا جَاءكَ مِنَ الْعِلْمِ مَا لَكَ مِنَ اللّهِ مِن وَلِيٍّ وَلاَ وَاقٍ(37)} [الرعد].

وقال الله تعالى: {ثُمَّ جَعَلْنَاكَ عَلَىٰ شَرِيعَةٍ مِّنَ الْأَمْرِ فَاتَّبِعْهَا وَلَا تَتَّبِعْ أَهْوَاءَ الَّذِينَ لَا يَعْلَمُونَ ﴿١٨﴾ إِنَّهُمْ لَن يُغْنُوا عَنكَ مِنَ اللَّـهِ شَيْئًا وَإِنَّ الظَّالِمِينَ بَعْضُهُمْ أَوْلِيَاءُ بَعْضٍ وَاللَّـهُ وَلِيُّ الْمُتَّقِينَ ﴿١٩﴾ هَـٰذَا بَصَائِرُ لِلنَّاسِ وَهُدًى وَرَحْمَةٌ لِّقَوْمٍ يُوقِنُونَ ﴿٢٠﴾}[الجاثية].

وقال الله تعالى: {أَفَمَن كَانَ عَلَى بَيِّنَةٍ مِّن رَّبِّهِ كَمَن زُيِّنَ لَهُ سُوءُ عَمَلِهِ وَاتَّبَعُوا أَهْوَاءهُمْ(14)} [محمد].

وقال الله تعالى: {وَمَا يَتَّبِعُ أَكْثَرُهُمْ إِلاَّ ظَنًّا إَنَّ الظَّنَّ لاَ يُغْنِي مِنَ الحقّ شَيْئًا إِنَّ اللّهَ عَلَيمٌ بِمَا يَفْعَلُونَ} [يونس:36].

وقال الله تعالى: {وَمَا لَهُم بِهِ مِنْ عِلْمٍ إِن يَتَّبِعُونَ إِلَّا الظَّنَّ وَإِنَّ الظَّنَّ لَا يُغْنِي مِنَ الحقّ شَيْئًا} [النجم:28].

وقال الله تعالى: {فَلاَ وَرَبِّكَ لاَ يُؤْمِنُونَ حَتَّىَ يُحَكِّمُوكَ فِيمَا شَجَرَ بَيْنَهُمْ ثُمَّ لاَ يَجِدُواْ فِي أَنفُسِهِمْ حَرَجًا مِّمَّا قَضَيْتَ وَيُسَلِّمُواْ تَسْلِيمًا} [النساء:65].

وقال الله تعالى: {وَأَنزَلْنَا إِلَيْكَ الْكِتَابَ بالحقِّ مُصَدِّقًا لِّمَا بَيْنَ يَدَيْهِ مِنَ الْكِتَابِ وَمُهَيْمِنًا عَلَيْهِ فَاحْكُم بَيْنَهُم بِمَا أَنزَلَ اللّهُ وَلاَ تَتَّبِعْ أَهْوَاءهُمْ عَمَّا جَاءكَ مِنَ الْحَقِّ} [المائدة:48].

وقال الله تعالى: {أَفَغَيْرَ اللّهِ أَبْتَغِي حَكَماً وَهُوَ الَّذِي أَنَزَلَ إِلَيْكُمُ الْكِتَابَ مُفَصَّلاً} [الأنعام:114].

وقال الله تعالى: {وَلَقَدْ جِئْنَاهُمْ بِكِتَابٍ فَصَّلْنَاهُ عَلَى عِلْمٍ هُدًى وَرَحْمَةً لِقَوْمٍ يُؤْمِنُونَ} [الأعراف:52].

وقال الله تعالى: {بَلْ أَتَيْنَاهُم بِذِكْرِهِمْ فَهُمْ عَن ذِكْرِهِم مُّعْرِضُونَ} [المؤمنون:71].

وقال الله تعالى: {إِنْ هُوَ إِلَّا ذِكْرٌ لِّلْعَالَمِينَ (27) لِمَن شَاء مِنكُمْ أَن يَسْتَقِيمَ (28)} [التكوير].

وقال الله تعالى: {إِنَّمَا تُنْذِرُ مَنِ اتَّبَعَ الذِّكْرَ وَخَشِيَ الرَّحْمَنَ بِالْغَيْبِ فَبَشِّرْهُ بِمَغْفِرَةٍ وَأَجْرٍ كَرِيمٍ} صدق الله العظيم [يس:11].

وسلامٌ على المُرسلين، والحمدُ لله ربّ العالمين..
خليفة الله وعبده الإمام المهديّ ناصر محمد اليماني.
_________________

[ لقراءة سلسلة البيانات من الموسوعة ] (http://www.mahdi-alumma.com/showthread.php?t=2466)