المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : سبيل محمد رسول الله



ناصر محمد المصرى
16-10-2010, 12:12 PM
بسم الله الرحمن الرحيم
قُلْ هَـذِهِ سَبِيلِي أَدْعُو إِلَى اللّهِ عَلَى بَصِيرَةٍ أَنَاْ وَمَنِ اتَّبَعَنِي وَسُبْحَانَ اللّهِ وَمَا أَنَاْ مِنَ الْمُشْرِكِينَ
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته فيا ناصر لئن قلت لك اتبع سبيل محمد رسول الله سبيل كل المرسلين لأرجعت قولى هذا على وقلت بل انت اتبع سبيل محمد رسول الله وهو الصراط الذى انا عليه وكان عليه جدى من قبل واقول يا ناصر اليمانى لك أسبيل محمد اصبح المسلمين لا يرونه بوضوح فتقول لى استمسك بحبل الله المتين القرآن المجيد فهذا الذى انا عليه وعليه محمد رسول الله واقول لك بل انا متبع لكتاب الله الذى كان يتلوه محمد رسول الله صلى الله عليه وسلم على الناس وانه ليحزنك وليحزننى ان اقول لست انت المهدى المبشر به فأما حزنك هو عقيدتك فى نفسك انك المهدى والناس لا يؤمنون بك وتخاف عليهم من العذاب الاليم وأما حزنى عليك هو حسرة فى نفسى انك اعوججت عن طريق الحق المبين وعدم ايمانى بك لعدت اسباب واذكر لك منها شىء فمنها انك تركت صورتك فى المنتدى مكشوف الرأس لحين يحاورك احد العلماء ينظر من يكلم ويرى فيك الشبه بينك وبين محمد رسول الله وانا يا ناصر اليمانى اقول لك بأنك لا تشبه بالعشرة قط وذالك ليس قولاً من عند نفسى بل لقد أرانى الله عبده ورسوله محمد صلى الله عليه وسلم مناماً
ويا ناصر اليمانى فاعلم ان الانبياء هم ارفع البشر عند ربهم فاستخلصهم لنفسه ولا يدانيهم فى شرفٍ ولا علواٍ أحد وان اعظمهم عند ربهم نبى الله محمد رسول الله خير الخلق اجمعين
وان ظنى فى المهدى الذى ليس هو انت انه ادنى درجة من نبى الله يونس بن متى لا ريب
قال محمد رسول الله ( من قال : أنا خير من يونس بن متى فقد كذب ) وذالك بأنى كما ذكرت لك
ان الانبياء مهما بدر منهم فشأنهم ارفع وعبادتهم اتقى وأقبل عند الله وعلمهم بربهم لعظيم
واما يكفينى فى دعوتك تعرضك للأنبياء برميهم الجهل بحال ربهم وهم الذين علموكم الكتاب وزكوكم ورسموا لكم طريق الفلاح فيا ناصر اليمانى اتبع أهل السنة والجماعة فهم والله خير من لله عبد وبقايا التابعين احفاد السلف وسيهدوك الى صراط مستقيم هم الرشداء يارجل هم الامة الوسط ويا ناصر اليمانى ليس كل ما يتصف به الانسان فلله هذة الصفة فالانسان له صفة الندم وليست لله كذالك وللانسان صفة الحسرة وليست لله الحسرة فى نفسه فلا تقول على الله ما لاتعلم
قل بما قال اسلاف الامة فهم خير القرون فيا رجل انى اعلم ان حديثى لن يثنيك على دعوتك التى يشوبها الكثير وتحسب انك تحسن صنعا ولكنى لا اقنط من هدى الله لك واجادل فيك رحمة الله لتهدى الى صراط مستقيم ومن اتبعك من اصحابك ولا اله الا الله رب العالمين وصلى وسلم على سيدنا محمد واله وسلم

مهدي للمهدي
16-10-2010, 01:21 PM
السلام عليك اخي الفاضل

شكرا لحماسك ودفاعك عن السنة مع تقاعس الكثير من العلماء وصمتهم المطبق فلا يكذبون ولا يصدقون
فهذا موقف لايجعلك تتسأل لماذا ؟؟؟؟
لخوفهم ان يكون ناصر محمد اليماني هو المهدي حقا ويخافون سؤء الموقف والعاقبة
وقد لايكون هو فيكونوا قد اشهروه وعرفه الناس وايضا العواقب وخيمة
وقد رد المهدي ناصر محمد اليماني عليهم في ذلك كثيرا اختصر لك

انه يدعوهم لتوحيد الله وعدم الشرك به ولم يدعوهم للضلال واتباع الشيطان
وقال لهم علي ابسط الفروض ردوا علي كما رد مؤمن ال فرعون علي قومه بإتباع سيدنا موسي عليه السلام فان كان موسي صادقا يصبكم بعض الذي يعدكم به وان كان كاذبا فعليه كذبه

والسؤال الثاني الم يقل رسولااله صلي الله عليه واله وسلم مامعناه

ان اليهود افترقت علي احدي وسبعين فرقه والنصاري علي اثنتي وسبعين فرقة وستفترق امتي علي ثلاثة وسبعين فرقة كلهم في النار الا فرقة واحدة والسؤال من هي الفرقة الناجية ........... اصبر ياعم

عارف هاتقول بالفم المليان
اهل السنة والجماعة ايه ياسيدي علي عيني وراسي حماسك الست معي ان منهم الكثير لايحمل الا اسم اسلامي كمحمد واحمد ومحمود وابراهيم الخ ..............

ولا يصلون ولا يزكون ولا يصومون رمضان فهل هم مسلمون في نظرك ومن الفرقة الناجية

والأن انظر للجواب الشافي يالغالي كما علمنا المهدي ناصر محمد اليماني سيرتاح له ضميرك ويرضي جميع الطوائف وهو الحق البحت ليست طائفة كاملة علي بعضها بمشركها وفاسقها ومؤمنها هي الناجية ولـــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــكنها فرقة تنتشر في كل الفرق يعبدون الله حق عبادته ولايشركون به شيئا ويخافون ربهم ويرجون ثوابه ؟


هذا رد للامام قليل من فيض كثير فاقراء للامام علي مهل وتدبر والله الموفق والهادي الي سواء السبيل

والسلام

جومارت
16-10-2010, 02:22 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
والصلاة والسلام على رسول الله وعلى اله اجمعين :

انت قلت
///////////////////////////
وللانسان صفة الحسرة وليست لله
الحسرة فى نفسه فلا تقول على الله ما لاتعلم
////////////////////////////////

قُلْ هَاتُوا بُرْهَانَكُمْ إِنْ كُنْتُمْ صَادِقِينَ

عبد النعيم الاعظم2
16-10-2010, 02:31 PM
بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاتة

اخى الكريم ناصر محمد المصري ان كان هو اسمك الذى سماك بة اباك والله عليم بمقصدك من الاسم ان كان سخرية او غير ذلك .
اخى الكريم جزاك الله خير اولا على النصيحة والغيرة لدين الله وبارك الله فيك .

بداية اخى الكريم انت تدعونا الى اتباع سبيل محمد رسول الله علية الصلاة والسلام وهذا من اطيب القول ولكن اخى الحبيب من قال اننا لا نتبع سبيل الرسول وكيف ذلك ونحن نقول اننا نتبع ما صح عن رسول الله اماما لم يصح عن الحبيب المصطفى فنحن نجتبنة اوترضى ان يدس فى احاديث رسول الله ما ليس صحيح فنتبعة فستقول لا لا ارضى بذلك وهذا هو مربط الفرس يا اخى وكيف نتبع ما خالف كتاب الله من السنة التى ليست من رسول الله وذلك اخى بان كلاهما كتاب الله وسنة نبية من عند الله فاما كتاب الله فقد حفظة الله من التحريف لقولة عز وجل {إِنَّا نَحْنُ نَزَّلْنَا الذِّكْرَ وَإِنَّا لَهُ لَحَافِظُونَ }الحجر9 وبذالك تعهد الله بحفظ القران وهل تعهد الله بحفظ احاديث الرسول الكريم ونحن سنتفق واكيد بان هناك من الاحاديث ما هو صحيح وحسن وضعيف وباطل ولماذا هذة الدرجات فى الحديث لان هناك احاديث دسوها فى قول الرسول وهو براء منها وكيف نعرف هذة الاحاديث وما هو مقياس معرفة الحديث الصحيح من غيرة وذك المقياس تجدة فى قول الله تعالى
( مَّنْ يُطِعِ الرَّسُولَ فَقَدْ أَطَاعَ اللَّهَ وَمَن تَوَلَّى فَمَا أَرْسَلْنَاكَ عَلَيْهِمْ حَفِيظًا {81} )
( وَيَقُولُونَ طَاعَةٌ فَإِذَا بَرَزُواْ مِنْ عِندِكَ بَيَّتَ طَائِفَةٌ مِّنْهُمْ غَيْرَ الَّذِي تَقُولُ وَاللَّهُ يَكْتُبُ مَا يُبَيِّتُونَ فَأَعْرِضْ عَنْهُمْ وَتَوَكَّلْ عَلَى اللَّهِ وَكَفَى بِاللَّهِ وَكِيلاً {82} )
( أَفَلاَ يَتَدَبَّرُونَ الْقُرْآنَ وَلَوْ كَانَ مِنْ عِندِ غَيْرِ اللَّهِ لَوَجَدُواْ فِيهِ اخْتِلافًا كَثِيرًا {83} )

فقد بين الله لرسولة فيما معناة بان مجموعة من المنافقين يدخلو عليك يا محمد فيقولوا سمعا وطاعة فاذا خرجوا من عندك اتفقوا وتقولوا غير ما تقول فامرة بالاعراض عنهم ولم يامرة بكشفهم وذلك ليرى سبحانة تمسك عبادة بكتابة العزيز الذى لا ياتية الباطل من بين يدية ولا من خلفة . ثم بين الله فى الاية الاخرى وقال ( أَفَلاَ يَتَدَبَّرُونَ الْقُرْآنَ وَلَوْ كَانَ مِنْ عِندِ غَيْرِ اللَّهِ لَوَجَدُواْ فِيهِ اخْتِلافًا كَثِيرًا {83} ) وهذا خطاب للمومنين وليس للكافرين كما يضن البعض فارشدهم الى طريقة كشف الاحاديث المدسوسة بانة اذا عرضت الحديث الشريف على كتاب الله فوجدت انة يتفق مع كتاب الله فهوا من قول الرسول الكريم واذا عرضت الحديث على كتاب الله فوجدتة يخالف كتاب الله فهو ليس من عند رسول الله وبذلك ليس من عند الله ( وما ينطق عن الهوا ان هوا الا وحي يوحى ) صدق الله العضيم
وقال تعالى
{إِذَا جَاءكَ الْمُنَافِقُونَ قَالُوا نَشْهَدُ إِنَّكَ لَرَسُولُ اللَّهِ وَاللَّهُ يَعْلَمُ إِنَّكَ لَرَسُولُهُ وَاللَّهُ يَشْهَدُ إِنَّ الْمُنَافِقِينَ لَكَاذِبُونَ }المنافقون1

وهذا اخى الكريم منتهى الحب لرسول الله فلا نتبع ما جاء بة المنافقين وننسبة الى رسول الله وهو منة براء بل كتاب الله هو المرجع الاول وما صح عن الحبيب المصطفى من احاديث صحيحة .

واما قولك (واقول لك بل انا متبع لكتاب الله الذى كان يتلوه محمد رسول الله صلى الله عليه وسلم على الناس )

فنحن وانت على الدرب اخى نتبع كتاب الله وما جاء حقا وصدقا عن رسول الله ولا نتبع ما جاء بة المنافقين وتقولوا على رسول الله بقول هو منة براء فاضلوا الامة عن منهاج رسول الله .

واما قولك
وانه ليحزنك وليحزننى ان اقول لست انت المهدى المبشر به فأما حزنك هو عقيدتك فى نفسك انك المهدى والناس لا يؤمنون بك وتخاف عليهم من العذاب الاليم وأما حزنى عليك هو حسرة فى نفسى انك اعوججت عن طريق الحق )
اخى الكريم وهل كان قولك عن علم وتفكر ام عن عناد وتكبر فان كان عن علم فهات ما عندك من علم هو اهدى من علم الامام فترحم الامة عن الاتباع والضلال ويكون لك الاجر عند الله فتفوز فوزا عظيما .
ويا اخى ان الخير لله وليست لاحد عقيدة فى نفس الامام وان الامام سلطانة العلم وليس الضن فى نفسة بانة الامام ومن ثم قال انة الامام فاتبعناة اتباع الاعمى بل اتبعنا العلم الحق المبين والذى معلمة هو رب العالمين بوحى التفهيم وما ضنك بعبد من عبيد الله معلمة هو الله وما جادلة احد بالقران الا غلبة .

اما حزنك فنقول لا تحزن واتي بعلم حتى لا تحزن ويكون خزنك ندامة على نفسك بل اتبع العلم والبيان ومن ثم بعد ذلك احكم اما ان تحزن جزافا بدون علم فهذا غير الحق وغير الصواب .
واعلم ان المهدى لا يخوف الناس بالعذاب الاليم ان هم لم يتبعوا شخصة ولن يعذبهم الله على ذلك زذلك لان المهدى المنتظر يدعهوهم الى كتاب الله والاحتكام الية ليبين لهم اكثر الذى فية يختلفون ويعيدهم الى منهج النبوة الاول وبذلك يكون العذاب على من اعرض عن كتاب الله .


واما قولك

واذكر لك منها شىء فمنها انك تركت صورتك فى المنتدى مكشوف الرأس لحين يحاورك احد العلماء ينظر من يكلم ويرى فيك الشبه بينك وبين محمد رسول الله وانا يا ناصر اليمانى اقول لك بأنك لا تشبه بالعشرة قط وذالك ليس قولاً من عند نفسى بل لقد أرانى الله عبده ورسوله محمد صلى الله عليه وسلم مناماً

اخى الحبيب انت قلت ذلك وانا اقول لك انى عرضت صورت الامام على احد الناس فقال والله كانة هوا فاين الحق معك الذى تحتج بدون اطلاع ام مع الذى اطلع واكد ولن يحاججك الله بصورة الامام هل يشبة جدة ام لا بل الحجة هو حجة الاصطفاء بالعلم فليست الصورة مقياس .


اما قولك

ويا ناصر اليمانى فاعلم ان الانبياء هم ارفع البشر عند ربهم فاستخلصهم لنفسه ولا يدانيهم فى شرفٍ ولا علواٍ أحد وان اعظمهم عند ربهم نبى الله محمد رسول الله خير الخلق اجمعين
وان ظنى فى المهدى الذى ليس هو انت انه ادنى درجة من نبى الله يونس بن متى لا ريب
قال محمد رسول الله ( من قال : أنا خير من يونس بن متى فقد كذب ) وذالك بأنى كما ذكرت لك
ان الانبياء مهما بدر منهم فشأنهم ارفع وعبادتهم اتقى وأقبل عند الله وعلمهم بربهم لعظيم واما يكفينى فى دعوتك تعرضك للأنبياء برميهم الجهل بحال ربهم وهم الذين علموكم الكتاب وزكوكم ورسموا لكم طريق الفلاح

اخى الكريم تقول كلام كاننا قلنا بان انبياء الله اقل درجة فى خلق الله وما ذلك بصحيح فالانبياء اصطفاهم الله من بين العباد لتبيلغ الناس بان لا يشركوا بالله شياء وهذا اخى لا يعنى ان نترك الله عز وجل للانبياء فيجب ان ننافسهم فى حب الله ونبتغى الى الله الوسيلة اينا اقرب فالتنافس مفتوح ولم يقل الله عز وجل ان التنافس الي للانبياء فقط بل قال تعالى

{أُولَـئِكَ الَّذِينَ يَدْعُونَ يَبْتَغُونَ إِلَى رَبِّهِمُ الْوَسِيلَةَ أَيُّهُمْ أَقْرَبُ وَيَرْجُونَ رَحْمَتَهُ وَيَخَافُونَ عَذَابَهُ إِنَّ عَذَابَ رَبِّكَ كَانَ مَحْذُوراً }الإسراء57

{يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ اتَّقُواْ اللّهَ وَابْتَغُواْ إِلَيهِ الْوَسِيلَةَ وَجَاهِدُواْ فِي سَبِيلِهِ لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ }المائدة35

فهل وحدت فى قول الله تعالى ان الوسيلة لاحد من عبادة لا بل جعلها لكل عبادة فخاطبهم بقولة ( يا ايها الذين امنوا ) وانت وانا من الذين امنوا فكيف ترضى بان يكون غيرك اكثر حبا للة منك الا اذا كان حبك لله غير كامل فهذا الذى جعل يقسموا رحمة الله وليس لهم حق فى ذلك بل التنافس مفتوح على مصراعية فنحن سننافس الانبياء جميعا على حب الله ام تقول اننا اذا نافسنا الانبياء شرك والعياذ بالله بل اذا تركنا الله لهم بحجة انهم انبياء هو الشرك بعينة .

وما ينبغي ان نقول على انبياء الله صلوات الله عليهم بغير الحق بل نقول انهم بلغوا ما امرهم الله بة ونحن على ذلك من الشاهدين ولم نرميهم بالجهل ابدا ولكن اخى الكريم ان سر الحكمة من خلقنا لم نتلقاها ولم نعلمه من قبل الا وهى نعيم رضوان الله فى نفسة فيدخل عبادة جميعا فى رحمتة وهذا هو الهدف والسر من خلق العباد {وَمَا خَلَقْتُ الْجِنَّ وَالْإِنسَ إِلَّا لِيَعْبُدُونِ }الذاريات56 وهذا السر الذى اعطاة الله لمن اصطفاة الله امام خكما عدلا فيملا الارض قسطا وعدلا كما ملئت ضلما وجورا ولذلك قال رسول الله صلى الله علية وسلم ( الايمان يمان والحكمة يمانية ) وهو المقصود بمعرفة سر الحكمة من خلقنا .


اما قولك

فيا ناصر اليمانى اتبع أهل السنة والجماعة فهم والله خير من لله عبد وبقايا التابعين احفاد السلف وسيهدوك الى صراط مستقيم هم الرشداء يارجل هم الامة الوسط ويا ناصر اليمانى ليس كل ما يتصف به الانسان فلله هذة الصفة فالانسان له صفة الندم وليست لله كذالك وللانسان صفة الحسرة وليست لله الحسرة فى نفسه فلا تقول على الله ما لاتعلم

ويا اخى ان لم تكن الامة ضلت عن الطريق المستقيم لما بعث الله الامام المهدى المنتظر فلن يبعث الله اذا المهدى المنتظر اذا كانت الامة على الصواب وعلى الطريق المستقيم بل ضلت الامة يا اخى بالاحاديث المدسوسة ..... وكيف سيهدون الامام الى الصراط المستقيم وقد اضلهم اليهود والمنافقين بالاحاديث المدسوسة اذا لا حاجة لان يبعث الله المهدى المنتظر لا هذا الوقت ولا فى المستقبل ام انك لا تؤمن بان المهدى المنتظر حق ......... واما قولك لا ينبغى ان نصف الله بالحسرة فانظر الى قول الله تعالى
{يَا حَسْرَةً عَلَى الْعِبَادِ مَا يَأْتِيهِم مِّن رَّسُولٍ إِلاَّ كَانُوا بِهِ يَسْتَهْزِئُون }يس30
اخى الكريم هذا الاية من الايات المحكمات وكلمة حسرة هي صفة نعرفها نحن البشر اما الله عز وجل فليس كمثلة شئ وان خاطبنا بصفاتة فلن ندرك من الامر شئ ولكن رب العزة يخاطب البشر بما يفهمون ويعون فالحسرة هنا اخى هي الرحمة فالله ارحم بعبادة من انفسهم والاية لا تحتاج تفسير ولكن ما علمنا ان لله حسر ونحن نقراها كل يوم تقريبا لا بفضل من بعثة الله فينا ليخرجنا الى نور الحق ويخبرنا عن اسرار كتاب الله وياولة التاويل الصحيح بما لا يحتاج الى الضن وليس كما يقول علماكم ان كان صحيح فمن الله وان كان خطاء فمن نفسى والشيطان الا ان الشيطان هو الذى يقول على الله ما لا يعلم ولو انة سكت وقال لا اعلم كما حال صحابة رسول الله لكان خير لة واصاب من الاجر لقول الرسول الكريم ( من قال لا اعلم فقد افتى ) وبما انة افتى اذا لة اجر الفتوى بكلمة لا اعلم ولكن عندما يختلط العلم مع الكبر فلا يستطيع ان يقول لا اعلم حتى لا تذهب هيبتة وقدرة امام الناس والمعجبين فاضلوا العباد وسيحملون اوزارهم مع اوزار من اضلوهم مصداقا لقولة تعالى {لِيَحْمِلُواْ أَوْزَارَهُمْ كَامِلَةً يَوْمَ الْقِيَامَةِ وَمِنْ أَوْزَارِ الَّذِينَ يُضِلُّونَهُم بِغَيْرِ عِلْمٍ أَلاَ سَاء مَا يَزِرُونَ }النحل25

وصدقت فى قولك ان حديثك لن يثنينا ونتمنى من الله ان يكون حديثنا اثناك ويا اخى ما موقفك امام الله وقد انعم عليك بان جعلك فى عصر المهدى المنتظر ثم بفضل الله اعثرك علية فلا تقابل فضل الله عليك بالنكران فيسالك ما حجتك فى الاعراض فهذا بيانات الامام تبحر ولا تستعجل واعطى نفسك الفرصة الكاملة وكن باحث عن الحق بصدق واستخر الله بصدق فسستجد الله لا يضيع من استخارة ابدا ولتكن استخارتك صادقة امام الله ولا تستخر مسبقا التكذيب فى باطنك فان الله يعلم خائنة الاعين وما تخفى الصدور .

اسال الله ان يريك الحق حق فتتبعة وان يريك الباطل باطلا فتجتنبة

وسلام على المرسلين والحمد لله رب العالمين

ابو محمد
16-10-2010, 07:33 PM
بسم الله الرحمن الرحيم وسلام على المرسلين والحمد لله رب العالمين

ش?ر الله ل? یا عبد النعیم الاعظم اخی الم?رم ابو ابراهیم لجهود? المتواصله لنصرة دین الله وبار? فی? وذریت? انه سمیع مجیب

وانت یا ایها الحزین علی? بتدبر البیان الحق للقران العظیم حتی یاتی? الیقین ویتبدل حزن? الی س?ینه واطمئنان اللهم اهدی عبد? الحزین ان شاء الهدایه واناب

الناصر لناصر محمد
16-10-2010, 11:14 PM
بسم الله الرحمن الرحيم

قُلْ هَـذِهِ سَبِيلِي أَدْعُو إِلَى اللّهِ عَلَى بَصِيرَةٍ أَنَاْ وَمَنِ اتَّبَعَنِي وَسُبْحَانَ اللّهِ وَمَا أَنَاْ مِنَ الْمُشْرِكِينَ
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته فيا ناصر لئن قلت لك اتبع سبيل محمد رسول الله سبيل كل المرسلين لأرجعت قولى هذا على وقلت بل انت اتبع سبيل محمد رسول الله وهو الصراط الذى انا عليه وكان عليه جدى من قبل واقول يا ناصر اليمانى لك أسبيل محمد اصبح المسلمين لا يرونه بوضوح فتقول لى استمسك بحبل الله المتين القرآن المجيد فهذا الذى انا عليه وعليه محمد رسول الله واقول لك بل انا متبع لكتاب الله الذى كان يتلوه محمد رسول الله صلى الله عليه وسلم على الناس وانه ليحزنك وليحزننى ان اقول لست انت المهدى المبشر به فأما حزنك هو عقيدتك فى نفسك انك المهدى والناس لا يؤمنون بك وتخاف عليهم من العذاب الاليم وأما حزنى عليك هو حسرة فى نفسى انك اعوججت عن طريق الحق المبين وعدم ايمانى بك لعدت اسباب واذكر لك منها شىء فمنها انك تركت صورتك فى المنتدى مكشوف الرأس لحين يحاورك احد العلماء ينظر من يكلم ويرى فيك الشبه بينك وبين محمد رسول الله وانا يا ناصر اليمانى اقول لك بأنك لا تشبه بالعشرة قط وذالك ليس قولاً من عند نفسى بل لقد أرانى الله عبده ورسوله محمد صلى الله عليه وسلم مناماً
ويا ناصر اليمانى فاعلم ان الانبياء هم ارفع البشر عند ربهم فاستخلصهم لنفسه ولا يدانيهم فى شرفٍ ولا علواٍ أحد وان اعظمهم عند ربهم نبى الله محمد رسول الله خير الخلق اجمعين لنرى الحديث الذي اوردته بعد سطرين فقط
وان ظنى فى المهدى الذى ليس هو انت انه ادنى درجة من نبى الله يونس بن متى لا ريب
قال محمد رسول الله ( من قال : أنا خير من يونس بن متى فقد كذب ) الا ترى انك كذبت نفسك
وذالك بأنى كما ذكرت لك
ان الانبياء مهما بدر منهم فشأنهم ارفع وعبادتهم اتقى وأقبل عند الله وعلمهم بربهم لعظيم
واما يكفينى فى دعوتك تعرضك للأنبياء برميهم الجهل بحال ربهم وهم الذين علموكم الكتاب وزكوكم ورسموا لكم طريق الفلاح فيا ناصر اليمانى اتبع أهل السنة والجماعة ولماذا لا تتبع هدى المرسلين

فهم والله خير من لله عبد وبقايا التابعين احفاد السلف وسيهدوك الى صراط مستقيم هم الرشداء يارجل هم الامة الوسط
اليسوا من يتشفعون بالنبي صلى الله عليه وسلم؟
ويا ناصر اليمانى ليس كل ما يتصف به الانسان فلله هذة الصفة فالانسان له صفة الندم وليست لله كذالك وللانسان صفة الحسرة وليست لله الحسرة فى نفسه فلا تقول على الله ما لاتعلم
يا حسرة على العباد

قل بما قال اسلاف الامة فهم خير القرون فيا رجل انى اعلم ان حديثى لن يثنيك على دعوتك التى يشوبها الكثير الأخ خبير دعوات
وتحسب انك تحسن صنعا ولكنى لا اقنط بلى وربي انك قانط من رحمة الله فتتشفع بعبده ورسوله
من هدى الله لك واجادل فيك رحمة الله لتهدى الى صراط مستقيم ومن اتبعك من اصحابك ولا اله الا الله رب العالمين وصلى وسلم على سيدنا محمد اجمل خلق الله اجمعين حتى يوسف بن يعقوب



بسم الله الرحمن الرحيم والصلاة والسلام على سيدنا محمد وعلى آله الأطهار وصحابته الأبرار
والصلاة والسلام على صاحب علم الكتاب الامام ناصر محمد اليماني وعلى آله الأطهار وانصاره
السابقين الأخيار

كما ترون اخواني الأنصار هذا رجل لا يفكر بل متبع لأهل السنة والجماعة
ولم يتبع المرسلين
لأنه وضعهم حدود فاصلة بينكم وبين ربكم

لقد بدأ العدو اللدود الشيطان الرجيم يرسل اتباعه وسوف يرسل الأقل رتبة ثم الأعلى

ولكننا عبيد النعيم الأعظم لا نتورع أن ننفق نفقة العفو وسوف ننفق أي شيء وكل شيء
طلباً لنعيمنا الأعظم ووالله سوف نزهد في جنة النعيم ولا نرضى بها ولن نرضى حتى يرضى حبيبنا في نفسه

ونشهد شهادة الحق اليقين أن ناصر محمد اليماني عبد النعيم الأعظم هو هو المهدي المنتظرونشهد أنه خليفة الله
في ارضه وخليفته على الملكوت كله

رضي من رضي وتحسر من تحسر

وإنه لحق اليقين
وإنه لحسرة على الكافرين

فسبحان ربي العظيم


وسلام على خليفة الله على العالمين
وسلام على المرسلين والحمد لله رب العالمين

ناصر محمد المصرى
17-10-2010, 03:00 AM
يا صاحب اليمانى قال محمد رسول الله ( من قال : أنا خير من يونس بن متى فقد كذب ) اى من قال منكم ولم يقل من قال أنى اى يعنى نفسه خير من يونس بن متى فلا يظن احد من المؤمنين انه برغم ما بدر من يونس نبى الله عليه السلام انه بذالك افضل منه فهو نبى الله لا ريب فكل منكم يعرف قدره ويا صاحب اليمانى انما اهل السنة والجماعة اتباع رسول الله فيا اخى ان ايات الشفاعة مذكورة فى القرآن ولكنك لا تفهم الشفاعة جيداً فارجع الى قول السلف فيها والحسرة يا رجل على الكافرين الذين يستهزؤن بالله ورسله وكذبوهم تكذيبا فحق على الله منهم ما شاء عليهم وما انا بقانط من رحمة ربى فإنه لا يقنط من رحمته الا الضالين بل ان الشفاعة ثناء على الله ودعاء مجاب ادخره محمد رسول الله عليه الصلاة والسلام لأمته فى الأخرة ونسأل الله ان يثبتنا على ملة محمد رسول الله حتى ندخل تحت ظل دعوته المرحومة
ويا رجل ما ظنك فى جمال محمد رسول الله الذى فاق جماله كل جمال وما ننكر جمال يوسف النبى فذالك ثابت فى كتاب يتلى أنآء الليل وأطراف النهار ولك أوضح أكثر وقبل هذا فالتعلم ان رسول الله محمد أجمل لا ريب عندنا فى ذالك من نبى الله يوسف عليهما افضل الصلاة والسلام
فوالله الذي لا إله غيره، إن كان الله قد أعطى ليوسف بن يعقوب شطر الحسن -أي: نصف الحسن- فقد أعطى الحسن كله لمحمد صلى الله عليه وسلم.


وقد يقال: إذا كان الله قد أعطى محمداً صلى الله عليه وسلم الحسن كله فلماذا لم تتعرض له امرأة قط؟! بينما يوسف عليه السلام الذي أعطى نصف الحسن قد تعرضت له النساء، بل وقطعن أيديهن انبهاراً بجماله، قال الله تعالى: وَقَالَ نِسْوَةٌ فِي الْمَدِينَةِ امْرَأَةُ الْعَزِيزِ تُرَاوِدُ فَتَاهَا عَنْ نَفْسِهِ قَدْ شَغَفَهَا حُبًّا إِنَّا لَنَرَاهَا فِي ضَلالٍ مُبِينٍ * فَلَمَّا سَمِعَتْ بِمَكْرِهِنَّ أَرْسَلَتْ إِلَيْهِنَّ وَأَعْتَدَتْ لَهُنَّ مُتَّكَأً وَآتَتْ كُلَّ وَاحِدَةٍ مِنْهُنَّ سِكِّينًا وَقَالَتِ اخْرُجْ عَلَيْهِنَّ فَلَمَّا رَأَيْنَهُ أَكْبَرْنَهُ وَقَطَّعْنَ أَيْدِيَهُنَّ وَقُلْنَ حَاشَ لِلَّهِ مَا هَذَا بَشَرًا إِنْ هَذَا إِلَّا مَلَكٌ كَرِيمٌ [يوسف:30-31].


فامرأة العزيز لما سمعت الكلام كثر في وسط المدينة، عملت وليمة للنساء وجمعتهن -من المعلوم أن كيد الشيطان ضعيف، أما كيد المرأة فعظيم: إِنَّهُ مِنْ كَيْدِكُنَّ إِنَّ كَيْدَكُنَّ عَظِيمٌ [يوسف:28] أعظم من كيد الشيطان! إلا ما رحم ربي إن ربي غفور رحيم -ودبرت خطة: بأن أعطتهن ثمرة الأترج والسكاكين ليقطعن الأترج، ثم أمرت سيدنا يوسف بالخروج عليهن، فلما رأينه انبهرن بجماله وقطعن أيديهن ولم يشعرن؛ لشدة ما رأينه من جمال يوسف عليه السلام. فإذا كان هذا حال النساء مع يوسف عليه السلام لأنه أعطي نصف الحسن، فمحمد صلى الله عليه وسلم أعطي الحسن كله، فلماذا لم تتعرض له صلى الله عليه وسلم امرأة ولم تفتن به وقد أعطي الجمال كله؟


فالجواب: أن الله جل وعلا حينما كسا محمداً بالجمال كسا جمال محمد بالهيبة والجلال والوقار، فما كان أحد يجرؤ على أن يملأ عينيه من نور وجه رسول الله صلى الله عليه وسلم


ولذلك دخل أعرابي والنبي صلى الله عليه وسلم يتعبد لله جل وعلا فارتعد الأعرابي واصفر لونه، فإذا بالنبي صلى الله عليه وسلم ينظر إليه ويقول له: (هون عليك يا أخي! أنا لست ملكاً من الملوك، إنما أنا ابن امرأة من قريش، كانت تأكل القديد في مكة) وهذا هو التواضع، وهو من أعظم أخلاقه صلى الله عليه وسلم. فالنبي صلى الله عليه وسلم قد أعطى الحسن كله.
فجمال سيدنا محمد عليه الصلاة والسلام جمال قد مزج بجلال ، فليس بالجمال الفاتن المضل ، بل جمالاً يهدي الناظرين إلى رب العالمين

[CENTER]ماذا اقول وكلى خجل بين يدى ربى من قومٍ من جلدتنا لا يعرفون قدر نبيهم ولا كمال جماله وجلاله
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: "ما بعثَ اللهُ نبيًّا إلا حسن الوجهِ حسنَ الصوت، وإن نبيَّكم أحسنهم وجهًا وأحسنهم صوتًا" رواه الترمذيّ

جومارت
17-10-2010, 03:57 AM
السلام عليكم

وهل انت اتبعت حسن خلقته ام اتبعت مايدعوا اليه الرسول وهل شكله وهيئته ستغنيك يوم القيامة
فسبحان الله كيف بالغتم بالرسل وهل كان الا بشرا رسولا

قُلْ سُبْحَانَ رَبِّي هَلْ كُنْتُ إِلَّا بَشَرًا رَسُولًا

لكن انت تريد ان يأتيك الامام بالملائكة حتى تصدق دعوته فأنت انسان سطحي من الذين يرون مافي ظاهر الناس من غير علم بما في باطنهم وان الله لايغير بقوم حتى يغيروا مابأنفسهم فان لم تغيير شخصيتك
السطحية فسوف تفتن بالمسيح الكذاب نظرا لانه ليس اعور وقبيح الشكل كما كنتم تتوقعون

أبوبكر المغربي
17-10-2010, 04:58 AM
السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته

بصفتي واحدا من شباب هذه الأمة سأقول رأيي فيما قرأته من كلامك يا ( أخي - شيخ ) ناصر محمد المصري

صراحة كلماتك عن رسول الله زادتني حبا فيه وإشتياقا لملاقاته فبارك الله فيك وأنا سأقول رأيي فيما جاء من كلامك في الشطر الذي أحس أنه يخصني أنا أيضا وهو دعوتك لإتباع محمد رسول الله وإتباع ما يعرف بأهل السنة والجماعة وهذه التسمية شبيهة بمن بطلق على الخمر مشروبات روحية أو على الربا إسم الفوائد أما بخصوص بقية كلامك فسأترك لمن أعلم مني بالرد.

أنت تعلم أن رسول الله لم يكن ينتمي لأ إلى المنتخب الوطني الشيعي ولا إلى المنتخب الوطني السني الذين فرقوا الإسلام بعد وفاة رسول الله إلى فرق ومنتخبات وكل حزب بما لذيهم فرحون

. فالشيعة يقولون نشهد أن لا إلاه إلا الله وأن محمد رسول الله ولكننا سنكون من شيعة علي بن أبي طالب ولن نقبل بخليفة غيره والسنة يقولون نشهد أن لاإلاه إلا الله وأن محمد رسول الله ولكن لن نقبل بأن يقال بأن علي كان أولى بالخلافة من ابوبكر بعد رسول الله

لهذا فأقول لك ( أخي - شيخ ) ناصر محمد المصري بأني سأعمل بنصيحتك الأولى التي تدعوا فيها إلى إتباع ما جاء به نبينا محمد ولن أعمل بنصيحتك التانية بإتباع ما يعرف بالسنة فمن باب العدل لا تغضب (http://www.youtube.com/watch?v=Ro4Vb2iQ9fk)

وكي تعرف وجهة نضري الحقيقية فيما يخص الخلاف بين السنة والشيعة فسأوضحها في هذا الموقف . فمثلا إذا أذن الأذان لصلاة ما فسأتوجه إلى أقرب مسجد مني سواءا كان سنيا أو شيعيا وسأنوي في صلاتي عبادة الله كيفما كانت حركات الصلاة لذى الفئتين المختلفتين وسأبقا على هذا الحال حتى يظهر الله المهدي وبعد ذلك سؤصلي في مساجده وعلى الهيأة التي كانت عليه صلاة رسول الله. (http://www.youtube.com/watch?v=Ro4Vb2iQ9fk)

(http://www.youtube.com/watch?v=Ro4Vb2iQ9fk)
. (http://www.youtube.com/watch?v=Ro4Vb2iQ9fk)

الإمام ناصر محمد اليماني
17-10-2010, 07:14 AM
الإمام ناصر محمد اليماني
10 - 11 - 1431 هـ
17 - 10 - 2010 مـ
08:14 صباحاً

ــــــــــــــــــــــ


ردٌ على ناصر محمد المصري:
لكنك تأبى إلا أن تعظمهم فتبالغ فيهم بغيرالحقّ ..


بسم الله الرحمن الرحيم
قُلْ هَـذِهِ سَبِيلِي أَدْعُو إِلَى اللّهِ عَلَى بَصِيرَةٍ أَنَاْ وَمَنِ اتَّبَعَنِي وَسُبْحَانَ اللّهِ وَمَا أَنَاْ مِنَ الْمُشْرِكِينَ
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته فيا ناصر لئن قلت لك اتبع سبيل محمد رسول الله سبيل كل المرسلين لأرجعت قولى هذا على وقلت بل انت اتبع سبيل محمد رسول الله وهو الصراط الذى انا عليه وكان عليه جدى من قبل واقول يا ناصر اليمانى لك أسبيل محمد اصبح المسلمين لا يرونه بوضوح فتقول لى استمسك بحبل الله المتين القرآن المجيد فهذا الذى انا عليه وعليه محمد رسول الله واقول لك بل انا متبع لكتاب الله الذى كان يتلوه محمد رسول الله صلى الله عليه وسلم على الناس وانه ليحزنك وليحزننى ان اقول لست انت المهدى المبشر به فأما حزنك هو عقيدتك فى نفسك انك المهدى والناس لا يؤمنون بك وتخاف عليهم من العذاب الاليم وأما حزنى عليك هو حسرة فى نفسى انك اعوججت عن طريق الحق المبين وعدم ايمانى بك لعدت اسباب واذكر لك منها شىء فمنها انك تركت صورتك فى المنتدى مكشوف الرأس لحين يحاورك احد العلماء ينظر من يكلم ويرى فيك الشبه بينك وبين محمد رسول الله وانا يا ناصر اليمانى اقول لك بأنك لا تشبه بالعشرة قط وذالك ليس قولاً من عند نفسى بل لقد أرانى الله عبده ورسوله محمد صلى الله عليه وسلم مناماً
ويا ناصر اليمانى فاعلم ان الانبياء هم ارفع البشر عند ربهم فاستخلصهم لنفسه ولا يدانيهم فى شرفٍ ولا علواٍ أحد وان اعظمهم عند ربهم نبى الله محمد رسول الله خير الخلق اجمعين
وان ظنى فى المهدى الذى ليس هو انت انه ادنى درجة من نبى الله يونس بن متى لا ريب
قال محمد رسول الله ( من قال : أنا خير من يونس بن متى فقد كذب ) وذالك بأنى كما ذكرت لك
ان الانبياء مهما بدر منهم فشأنهم ارفع وعبادتهم اتقى وأقبل عند الله وعلمهم بربهم لعظيم
واما يكفينى فى دعوتك تعرضك للأنبياء برميهم الجهل بحال ربهم وهم الذين علموكم الكتاب وزكوكم ورسموا لكم طريق الفلاح فيا ناصر اليمانى اتبع أهل السنة والجماعة فهم والله خير من لله عبد وبقايا التابعين احفاد السلف وسيهدوك الى صراط مستقيم هم الرشداء يارجل هم الامة الوسط ويا ناصر اليمانى ليس كل ما يتصف به الانسان فلله هذة الصفة فالانسان له صفة الندم وليست لله كذالك وللانسان صفة الحسرة وليست لله الحسرة فى نفسه فلا تقول على الله ما لاتعلم
قل بما قال اسلاف الامة فهم خير القرون فيا رجل انى اعلم ان حديثى لن يثنيك على دعوتك التى يشوبها الكثير وتحسب انك تحسن صنعا ولكنى لا اقنط من هدى الله لك واجادل فيك رحمة الله لتهدى الى صراط مستقيم ومن اتبعك من اصحابك ولا اله الا الله رب العالمين وصلى وسلم على سيدنا محمد واله وسلم

بِسْمِ اللَّـهِ الرَّحْمَـٰنِ الرَّحِيمِ {إِنَّ اللَّـهَ وَمَلَائِكَتَهُ يُصَلُّونَ عَلَى النَّبِيِّ ۚ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا صَلُّوا عَلَيْهِ وَسَلِّمُوا تَسْلِيمًا ﴿٥٦﴾} صدق الله العظيم [الأحزاب]، اللهم صلِّ وسلّم وبارك على نبيّك الكريم وخاتم النبيِّين جدّي محمد رسول الله صلّى الله عليه وآله الأطهار والسابقين الأنصار في الأوّلين وفي الآخرين وفي الملأ الأعلى إلى يوم الدّين..

ونقول يا من يسمّي نفسه هزواً (ناصر محمد المصري) ليقابل (ناصر محمد اليماني)، فمن ثمّ نقول لك ولكنّي لا أكذب مثلك؛ بل هذا هو اسمي الحقّ (ناصر محمد) وأما أنت فما جعلت لنفسك هذا الاسم إلا استهزاءً، ونعرفك منذ زمنٍ بعيدٍ فكم حاورناك وكم أقمنا عليك الحُجّة بالحقّ فأبيتَ إلا أن تَعبد الأنبياء من دون الله وأبيتَ أن تتّخذ سبيل محمدٍ رسول الله - صلّى الله عليه وآله وسلّم - الذي ينافس كافة عبيد الله في حُبّ الله وقربه ويريد أن يفوز بأعلى درجةٍ إلى ذات الله وذلك لأنّه يعبدُ الله لا يشرك به شيئاً ونفَّذ أمر الله إليه في محكم كتابه في قول الله: {أُولَـٰئِكَ الَّذِينَ آتَيْنَاهُمُ الْكِتَابَ وَالْحُكْمَ وَالنُّبُوَّةَ ۚ فَإِن يَكْفُرْ بِهَا هَـٰؤُلَاءِ فَقَدْ وَكَّلْنَا بِهَا قَوْمًا لَّيْسُوا بِهَا بِكَافِرِينَ ﴿٨٩﴾ أُولَـٰئِكَ الَّذِينَ هَدَى اللَّـهُ ۖ فَبِهُدَاهُمُ اقْتَدِهْ} صدق الله العظيم [الأنعام:89-90].

فانظر إلى قول الله تعالى: {أُولَـٰئِكَ الَّذِينَ هَدَى اللَّـهُ ۖ فَبِهُدَاهُمُ اقْتَدِهْ} صدق الله العظيم، وقد علِم محمدٌ رسول الله - صلّى الله عليه وآله وسلّم - بطريقة هداهم إلى ربّهم في قول الله تعالى: {يَبْتَغُونَ إِلَىٰ رَبِّهِمُ الْوَسِيلَةَ أَيُّهُمْ أَقْرَبُ وَيَرْجُونَ رَحْمَتَهُ وَيَخَافُونَ عَذَابَهُ ۚ إِنَّ عَذَابَ رَبِّكَ كَانَ مَحْذُورًا} صدق الله العظيم [الإسراء:57].

وبما أنَّ محمداً رسول الله - صلّى الله عليه وآله وسلّم - يعلم أنّ الاقتداء هو الاتّباع وليس التعظيم ولذلك تجده يطمع أن يكون هو العبد الأحبّ والأقرب إلى الربّ صاحب الدرجة العالية الرفيعة ولم تجده يُعظِّمهم فيقول ما ينبغي لي أن أنافسهم في حُبّ الله وقربّه كما حرَّمتَ على نفسك أن تُنافِس محمداً رسول الله - صلّى الله عليه وآله وسلّم - فترى أنه لا يجوز لك، وذلك بسبب التعظيم لمحمدٍ رسول الله - صلّى الله عليه وآله وسلّم - والمبالغة فيه بغير الحقّ حتى أصبحتَ من المشركين.

وأُقسمُ بالله العظيم ربّ السّماوات والأرض وما بينهما وربّ العرش العظيم إنّك لمن المشركين بربّ العالمين بسبب تعظيمك للأنبياء بالمبالغة فيهم بغير الحقّ ولن يغنوا عنك من الله شيئاً، وكلما أخرجناك من دائرة الإشراك تعود فيها وتأبى أن تنافس أنبياء الله ورسله في حُبّ الله وقربّه، وبما أنّك استغنيت عن الله فقد استغنى الله عنك وعن أمثالك تصديقاً لقول الله تعالى: {كَلَّا إِنَّ الْإِنسَانَ لَيَطْغَىٰ ﴿٦﴾ أَن رَّآهُ اسْتَغْنَىٰ ﴿٧﴾ إِنَّ إِلَىٰ رَبِّكَ الرُّجْعَىٰ ﴿٨﴾} صدق الله العظيم [العلق].

ويا رجل اتقِ الله، وأُقسمُ بالله الأحقّ بعظيم حبّك أن لو يعلم الأنبياء بعقيدتك بأنّك تفتي أنّه لا يجوز منافستهم إلى ربّهم لقالوا جميعاً: "إذاً لمَ ابتعثنا الله إلى العالمين؟ إلا لندعوهم إلى ما دعاهم إليه الإمام المهديّ ناصر محمد أنْ اعبدوا الله وحده لا شريك له وتنافسوا في حُبّ الله وقربّه أيّكم أقرب"، ولقالوا: "وما نحن إلا بشرٌ مثلكم وما نحن إلا عبيدٌ لله أمثالكم". ولم يُفتوكم أنّهم أولاد الله وكأنّ لهم الحقّ في الله أكثر من الصالحين!

وأراك تدعو يا (ناصر محمد المصري) إلى الشرك بالله وذلك لأنّ شيطانك الذي لم يغادر جسدك بعدُ يأمرك أن تُعظِّم أنبياء الله وتبالغ فيهم بغير الحقّ، ويصدّك عن الهدى وتحسب أنّك من المهتدين وأنت على ضلالٍ مبين؛ بل شيطانك يريد أن يُطفِئ نور الله عن طريقك فيَؤُزُّك للمكر لنور الله لأنّه يريد أن يُطفِئ نور الله بكل حيلةٍ ووسيلةٍ، فاتقِ الله الحَكَم بالحقّ بيني وبينك يا من تعرف من تكون كما نعلم من تكون.

وبالنسبة لبهتانك أنّ الإمام ناصر محمد اليماني يصف أنبياء الله بالجهل فهذا افتراءٌ منك ومردودٌ عليك وعنه سوف تُسأل بين يدي الله الحَكَم بيني وبينك، فما أشبهك بالذين آمنوا ثمّ كفروا ثمّ آمنوا ثمّ كفروا ثمّ ازدادوا كفراً وقال الله تعالى: {إِنَّ الَّذِينَ آمَنُوا ثُمَّ كَفَرُوا ثُمَّ آمَنُوا ثُمَّ كَفَرُوا ثُمَّ ازْدَادُوا كُفْرًا لَّمْ يَكُنِ اللَّـهُ لِيَغْفِرَ لَهُمْ وَلَا لِيَهْدِيَهُمْ سَبِيلًا ﴿١٣٧﴾} صدق الله العظيم [النساء].

وكذلك نقضك عهد الله وميثاقه من بعد البيعة ونكثتَ عهدك كما كان يفعل أمثالك، فلمَ لا تزال مُصِرًّا على حوار الإمام ناصر محمد اليماني كما أصرّوا أن يُظهِروا الإيمان ويُبطِنوا الكفر والمكر الليل والنّهار؟ فقد تركتك لله كيفما يريد أن يفعل بك فلن أدعو عليك، وصبرٌ جميلٌ وأذرك لله كيفما يريد أن يفعل بك تصديقاً لقول الله تعالى: {فَذَرْنِي وَمَن يُكَذِّبُ بِهَـٰذَا الْحَدِيثِ ۖ سَنَسْتَدْرِجُهُم مِّنْ حَيْثُ لَا يَعْلَمُونَ ﴿٤٤﴾ وَأُمْلِي لَهُمْ ۚ إِنَّ كَيْدِي مَتِينٌ ﴿٤٥﴾} صدق الله العظيم [القلم].

ويا رجل، إنّما أُجادلك بحديث الله وآتيك به من محكم كتابه وأنت تريد أن تحاجّني بما يخالفه لكونك للحقّ من الكارهين وتأبى إلا أن تكون من المشركين. ويا رجل، إنّ محمداً رسول الله وكافة أنبياء الله ورسله والإمام المهديّ لم يأمر أحدُنا أنصارَه أن يُعظِّموه فيبالغوا فيه بغير الحقّ؛ بل يفتيهم أن يقتدوا به في المنافسة إلى الربّ كما يفعل الأنبياء أيّهم أحبّ وأقرب، ولا ينبغي أن يقول المؤمن أنا خيرٌ من فلان فالأعمال لم تُغلَق أبوابُها ولستم من يَقْسِم رحمة الله فالأمر لله في الدنيا والآخرة؛ بل أهم شيءٍ هو أن تجيبوا دعوة التنافس في حُبّ الله وقربّه حتى يحببكم الله فيُقرِّبكم إن كنتم صادقين فهذا هو سبيل محمدٍ رسول الله - صلّى الله عليه وآله وسلّم - ينافس عبيد الله في حُبّ الله وقربّه ويريد أن يكون هو العبد الأحبّ والأقرب وكذلك الذين هَدى الله من قبله عليه الصلاة والسلام فكلٌّ منهم يريدُ أن يكون هو العبد الأحبّ والأقرب تصديقاً لقول الله تعالى: {يَبْتَغُونَ إِلَىٰ رَبِّهِمُ الْوَسِيلَةَ أَيُّهُمْ أَقْرَبُ وَيَرْجُونَ رَحْمَتَهُ وَيَخَافُونَ عَذَابَهُ ۚ إِنَّ عَذَابَ رَبِّكَ كَانَ مَحْذُورًا} صدق الله العظيم [الإسراء:57].

وقال الله تعالى: {أُولَـٰئِكَ الَّذِينَ هَدَى اللَّـهُ ۖ فَبِهُدَاهُمُ اقْتَدِهْ} صدق الله العظيم [الأنعام:90].

فلماذا يا رجل تأبى أن تقتدي بهُدى الأنبياء والمهديّ المنتظر فتفعل كما يفعلون إن كنت من الصادقين؟ ولكنك تأبى إلا أن تُعظِّمهم فتبالغ فيهم بغير الحقّ وتجعل التنافس إلى الربّ لهم وحدهم من دون الصالحين كونك تٌحرِّم على نفسك منافسة أنبياء الله في حُبّ الله وقربه لكونك لستَ من الذين هداهم الله في محكم كتابه: {يَبْتَغُونَ إِلَىٰ رَبِّهِمُ الْوَسِيلَةَ أَيُّهُمْ أَقْرَبُ وَيَرْجُونَ رَحْمَتَهُ وَيَخَافُونَ عَذَابَهُ ۚ إِنَّ عَذَابَ رَبِّكَ كَانَ مَحْذُورًا} صدق الله العظيم.

وقال الله تعالى: {أُولَـٰئِكَ الَّذِينَ هَدَى اللَّـهُ ۖ فَبِهُدَاهُمُ اقْتَدِهْ} صدق الله العظيم، ولكنك جعلت الوسيلة إلى الربّ لهم من دون المؤمنين ومن ثمّ أعرضت عن أمر الله إلى المؤمنين في محكم كتابه: {يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اتَّقُوا اللَّـهَ وَابْتَغُوا إِلَيْهِ الْوَسِيلَةَ} صدق الله العظيم [المائدة:35]، وهذا الأمر من الله إلى المؤمنين هو: {اتَّقُوا اللَّـهَ وَابْتَغُوا إِلَيْهِ الْوَسِيلَةَ} وذلك لكي يقتدوا بهدى الأنبياء والمرسلين لكونهم {يَبْتَغُونَ إِلَىٰ رَبِّهِمُ الْوَسِيلَةَ أَيُّهُمْ أَقْرَبُ وَيَرْجُونَ رَحْمَتَهُ وَيَخَافُونَ عَذَابَهُ ۚ إِنَّ عَذَابَ رَبِّكَ كَانَ مَحْذُورًا} صدق الله العظيم، {أُولَـٰئِكَ الَّذِينَ هَدَى اللَّـهُ ۖ فَبِهُدَاهُمُ اقْتَدِهْ} صدق الله العظيم.

فما هي حجتك بأنّك تُحرِّم الاقتداء بهداهم فتجعل الله حصرياً لهم من دون الصالحين أتباعهم؟ فمن يُجيرك من عذاب الله يا من تصدّ عن اتّباع كتاب الله صدوداً شديداً وتريدُ أن تطفئ نور الله بكل حيلةٍ ووسيلةٍ فهل تأمن مكر الله؟ وقال الله تعالى: {قَدْ مَكَرَ الَّذِينَ مِن قَبْلِهِمْ فَأَتَى اللَّـهُ بُنْيَانَهُم مِّنَ الْقَوَاعِدِ فَخَرَّ عَلَيْهِمُ السَّقْفُ مِن فَوْقِهِمْ وَأَتَاهُمُ الْعَذَابُ مِنْ حَيْثُ لَا يَشْعُرُونَ ﴿٢٦﴾} صدق الله العظيم [النحل].

وقال الله تعالى: {وَقَدْ مَكَرَ الَّذِينَ مِن قَبْلِهِمْ فَلِلَّـهِ الْمَكْرُ جَمِيعًا ۖ يَعْلَمُ مَا تَكْسِبُ كُلُّ نَفْسٍ ۗ وَسَيَعْلَمُ الْكُفَّارُ لِمَنْ عُقْبَى الدَّارِ ﴿٤٢﴾} صدق الله العظيم [الرعد].

وقال الله تعالى: {وَكَانَ فِي الْمَدِينَةِ تِسْعَةُ رَهْطٍ يُفْسِدُونَ فِي الْأَرْضِ وَلَا يُصْلِحُونَ ﴿٤٨﴾ قَالُوا تَقَاسَمُوا بِاللَّـهِ لَنُبَيِّتَنَّهُ وَأَهْلَهُ ثُمَّ لَنَقُولَنَّ لِوَلِيِّهِ مَا شَهِدْنَا مَهْلِكَ أَهْلِهِ وَإِنَّا لَصَادِقُونَ ﴿٤٩﴾ وَمَكَرُوا مَكْرًا وَمَكَرْنَا مَكْرًا وَهُمْ لَا يَشْعُرُونَ ﴿٥٠﴾ فَانظُرْ كَيْفَ كَانَ عَاقِبَةُ مَكْرِهِمْ أَنَّا دَمَّرْنَاهُمْ وَقَوْمَهُمْ أَجْمَعِينَ ﴿٥١﴾ فَتِلْكَ بُيُوتُهُمْ خَاوِيَةً بِمَا ظَلَمُوا ۗ إِنَّ فِي ذَٰلِكَ لَآيَةً لِّقَوْمٍ يَعْلَمُونَ ﴿٥٢﴾ وَأَنجَيْنَا الَّذِينَ آمَنُوا وَكَانُوا يَتَّقُونَ ﴿٥٣﴾} صدق الله العظيم [النمل].

وقال الله تعالى: {وَإِذْ يَمْكُرُ بِكَ الَّذِينَ كَفَرُوا لِيُثْبِتُوكَ أَوْ يَقْتُلُوكَ أَوْ يُخْرِجُوكَ ۚ وَيَمْكُرُونَ وَيَمْكُرُ اللَّـهُ ۖ وَاللَّـهُ خَيْرُ الْمَاكِرِينَ ﴿٣٠﴾} صدق الله العظيم [الأنفال].

وقال الله تعالى: {وَاصْبِرْ وَمَا صَبْرُكَ إِلَّا بِاللَّـهِ ۚ وَلَا تَحْزَنْ عَلَيْهِمْ وَلَا تَكُ فِي ضَيْقٍ مِّمَّا يَمْكُرُونَ ﴿١٢٧﴾} صدق الله العظيم [النحل].

وقال الله تعالى: {وَمَا يَمْكُرُونَ إِلَّا بِأَنفُسِهِمْ وَمَا يَشْعُرُونَ} صدق الله العظيم [الأنعام:123].

وقال الله تعالى: {وَلَا يَحِيقُ الْمَكْرُ السَّيِّئُ إِلَّا بِأَهْلِهِ} صدق الله العظيم [فاطر:43].

وقال الله تعالى: {وَأَنَّ اللَّـهَ لَا يَهْدِي كَيْدَ الْخَائِنِينَ} صدق الله العظيم [يوسف:52].

وقال الله تعالى: {ذَٰلِكُمْ وَأَنَّ اللَّـهَ مُوهِنُ كَيْدِ الْكَافِرِينَ ﴿١٨﴾} صدق الله العظيم [الأنفال].

وقال الله تعالى: {إِنَّ كَيْدَ الشَّيْطَانِ كَانَ ضَعِيفًا} صدق الله العظيم [النساء:76].

وقال الله تعالى: {وَأَرَادُوا بِهِ كَيْدًا فَجَعَلْنَاهُمُ الْأَخْسَرِينَ ﴿٧٠﴾} صدق الله العظيم [الأنبياء].

وقال الله تعالى: {فَأَرَادُوا بِهِ كَيْدًا فَجَعَلْنَاهُمُ الْأَسْفَلِينَ ﴿٩٨﴾} صدق الله العظيم [الصافات].

وقال الله تعالى: {أَمْ يُرِيدُونَ كَيْدًا ۖ فَالَّذِينَ كَفَرُوا هُمُ الْمَكِيدُونَ ﴿٤٢﴾} صدق الله العظيم [الطور].

وقال الله تعالى: {فَإِن كَانَ لَكُمْ كَيْدٌ فَكِيدُونِ ﴿٣٩﴾} صدق الله العظيم [المرسلات].

وقال الله تعالى: {أَفَأَمِنَ الَّذِينَ مَكَرُوا السَّيِّئَاتِ أَن يَخْسِفَ اللَّـهُ بِهِمُ الْأَرْضَ أَوْ يَأْتِيَهُمُ الْعَذَابُ مِنْ حَيْثُ لَا يَشْعُرُونَ ﴿٤٥﴾ أَوْ يَأْخُذَهُمْ فِي تَقَلُّبِهِمْ فَمَا هُم بِمُعْجِزِينَ ﴿٤٦﴾ أَوْ يَأْخُذَهُمْ عَلَىٰ تَخَوُّفٍ فَإِنَّ رَبَّكُمْ لَرَءُوفٌ رَّحِيمٌ ﴿٤٧﴾} صدق الله العظيم [النحل].

وقال الله تعالى: {فَذَكِّرْ بِالْقُرْآنِ مَن يَخَافُ وَعِيدِ} صدق الله العظيم [ق:45].

خليفة الله وعبده؛ الإمام المهديّ ناصر محمد اليماني ..
________________

[ لقراءة البيان من الموسوعة ]
(https://www.nasser-yamani.com/showthread.php?p=8940)
https://www.nasser-yamani.com/showthread.php?p=8940 (https://www.nasser-yamani.com/showthread.php?p=8940)

ناصر محمد المصرى
17-10-2010, 11:06 AM
يا رجل ما اردت الاستهزاء بك ولا بأصحابك ولكنى حقا ناصر محمد رسول الله أما انت فناصر محمد اليمانى ابيك ويا رجل انى لا اصلى لمحمد رسول الله بل لله رب العالمين ولا اقول لكم اعبدوا محمد رسول الله عليه الصلاة والسلام من دون الله بل الله فاعبد وكن من الشاكرين ولئن اشركت ليحبطن عملك ولتكونن من الخاسرين وان تعظيم محمد رسول الله من الدين ومن ظن لحظة انه قد يكون خير من رسول الله فجاهل تلاعبت به الشياطين وكذالك من ظن بأنه فاق رسول الله فى علم قد خسر خسران مبين قال رسول الله من قال أنا خير من يونس بن متى فقد كذب اى من قال ذالك من المؤمنين فهو كذاب وكما ترى انت انه ادنى الانبياء درجة فى الكتاب والعلم لله
فما بالك بمن ظن انه قد يكون خير من رسول الله أرفع الانبياء درجة عند الله ولا ننتظر منك يا ناصر اليمانى جديد فى دين الله فلقد علمنا رسول الله ما شاء الله وارتضاه لنا دينا واكمل ديننا على يد نبيه وانت تعلم بالتأكيد ما معنى اكمل لنا ديننا اى لم يترك لنا رسول الله عليه الصلاة والسلام شاردة ولا واردة الا ارشدنا الى الحق فيها ويا ناصر فإن لله الحمد وسعنى ما وسع الصحابة والتابعين الم يسعك ما وسعهم فارجع لأقوال السلف فى التأويل وقف عند ما وقفوا عنده واتق الذى خلقكم من طين وانا على ما كان عليه ابو بكر وعمر وعثمان وعلى وعائشة وسائر الصحابة رضى الله عنهم اجمعين

عبد النعيم الاعظم2
17-10-2010, 01:21 PM
بسم الله الرحمن الرحيم

قال تعالى {إِنَّكَ لَا تُسْمِعُ الْمَوْتَى وَلَا تُسْمِعُ الصُّمَّ الدُّعَاء إِذَا وَلَّوْا مُدْبِرِينَ }النمل80

اذا صدق ضن الامام فيك وكان حقا انت هو وما اسلوبك الا اسلوب المكابر الذى لا يفقة ما يقول فتتقول علينا اقوالا ما قلناها وتحسب نفسك من المهتدين وتقول ان تعضيم محمد من الدين وتقول من ضن لحضة نفسة خير من محمد علية الصلاة والسلام وانة اعلم من محمد صلى الله علية وسلم فجاهل تلاعب بة الشياطين ....

الا والله انك لمن الجاهلين الذين يستمعون القول فلا يتبعون احسنة وتدعى انك اكثر حبا منا بمحمد رسول الله صلى الله علية وسلم وتتقول على غيرك ما لم يقل وقد جئناك بعلم اهدى من علمك ولكن تترك كل العلم وتحاجنا كل مرة من راسك وتتقول ما لم نقل وتدعى العلم وانت من الجاهلين الذين تركوا حب الله لغيرهم بقصدهم ان هذا تعبد وقربا لله اولا تعلم ان جميع الخلق عباد لله ولا فرق بين اسود وابيض وقرشى وحبشى الا بالتقوى .....

اما حب الرسول علية الصلاة والسلام فحبة لا يضاهية وقال علية الصلاة والسلام ( لا يؤمن احدكم حتى اكون احب الية من نفسة ) وهو والله احب الينا من انفسنا وما قلت انما هو كلمة حق اريد بها باطل فلا نترك حب الله ابد ابدا لغيرنا ونقول انما الرسل هم احب عباد الله الى الله فتكون عبادتنا تحصيل حاصل وانما ننافسهم فى حب الله ونتسابق واياهم الى حب الله ولا نزكى انفسنا ونقول هم احب الى الله منا او نحن احب الى الله منهم بل نبتغى الية ويبتغوا الية الوسيلة فباب التنافس فى حب الله مفتوح يا من اغلقتة برائك وبقولك وتقول ما لا تعلم فليس لك حجة عندنا ابدا ولا عند من يفقة قولا وانما انت عدوا لنفسك مضل مبين .

ايها السائل نراك تبدا دائما من مكان بعيد ولا تدخل فى صلب الموضوع او تحاج ببيانات وعلم الامام وان دل هذا فانما يدل على انك لست باحث عن الحق وانما انت من المجادلين بغير الحق وتريد ان تشغل الامام والانصار بمواضيع ليس لها اي صله بدعوة الامام فاستعذ بالله من الشيطان الرجيم ان كنت من الصادقين مصداقا لقولة تعالى {إِنَّ الَّذِينَ اتَّقَواْ إِذَا مَسَّهُمْ طَائِفٌ مِّنَ الشَّيْطَانِ تَذَكَّرُواْ فَإِذَا هُم مُّبْصِرُونَ }الأعراف201
ونحن نستعيذ بالله منك ان كنت شياطين البشر الذين يصدون عن الحق بعد ان تبين لهم ليتخذوا دين الله لهوا ولعبا واذا قيل لهم اتقوا الله اخذتهم العزة بالاثم واذا ذكر الله وحدة اشمازت قلوبهم فتوكل على الله وهات علما اهدى من علم الامام او الزم بيانات الامام فتعلم ان كنت من الجاهلين وان صعب عليك شئ او ما وافق هواك فضع سوالك المباشر حول الموضوع وكن من الذين قال الله تعالى فيهم

{وَالَّذِينَ جَاهَدُوا فِينَا لَنَهْدِيَنَّهُمْ سُبُلَنَا وَإِنَّ اللَّهَ لَمَعَ الْمُحْسِنِينَ }العنكبوت69

وسلام على المرسلين والحمد لله رب العالمين

ناصر محمد المصرى
17-10-2010, 02:13 PM
يا عبد الله الاعظم هذا فراق بينى وبينكم ان شاء الله
وكنت لكم من الناصحين
والله يهدى من يشاء ويضل من يشاء
وما جعل بعضنا على بعض حفيظا
هو ربكم يفعل بكم ما يشاء ولا أيأس من هدى الله لكم
إن يشاء يهدى من فى الارض أجمعين وهو على ما يشاء قادر

عبد النعيم الاعظم2
17-10-2010, 02:38 PM
بسم الله الرحمن الرحيم

والله الذى لا الاة غيرة انة ليحزننا ان تذهب من هذا الموقع ولا تعود فوالله لا ولن تجد افضل من هذا حديثا كتاب الله المبين الذى لا ياتية الباطل من بين يدية ولا من خلفة تنزيل من عزيز حكيم ووالله انة لياسفنا فراقك بل يا اخى اقسم لك بالله انة لهذا هو الحق المبين فتمهل على نفسك ولا تتبع غضبك وما اتيتنا يا اخى الكريم ببيان واحد انت يا اخى لة من المعترضين فقف مع نفسك وراجع الامر ولا تعتقد ذهابك يفرحنا بل والله لياسفنا ان نخسر عبدا واحدا من عباد الله ونريد لك الخير فتفوز معنا باذن الله فوزا عضيما .


{وَإِذَا جَاءكَ الَّذِينَ يُؤْمِنُونَ بِآيَاتِنَا فَقُلْ سَلاَمٌ عَلَيْكُمْ كَتَبَ رَبُّكُمْ عَلَى نَفْسِهِ الرَّحْمَةَ أَنَّهُ مَن عَمِلَ مِنكُمْ سُوءاً بِجَهَالَةٍ ثُمَّ تَابَ مِن بَعْدِهِ وَأَصْلَحَ فَأَنَّهُ غَفُورٌ رَّحِيمٌ }الأنعام54

مهدي للمهدي
17-10-2010, 03:26 PM
اقتباس
ناصر محمد المصرى;8949]
يا عبد الله الاعظم هذا فراق بينى وبينكم ان شاء الله
وكنت لكم من الناصحين
والله يهدى من يشاء ويضل من يشاء
وما جعل بعضنا على بعض حفيظا
هو ربكم يفعل بكم ما يشاء ولا أيأس من هدى الله لكم
إن يشاء يهدى من فى الارض أجمعين وهو على ما يشاء قادر [/QUOTE]

نهاية الاقتباس


عزيزي المصري لم يقل لك المهدي لمنتظر انه عبدالله الاعظم بل قال ان احد اسمائه عبد النعيم الاعظم

فلا تفتري علي المهدي المنتظر حتي في فراقك فلست انت من يفرق الالقاب كما يشاء لو عرفت قدرك
لهداك الله ولكنه كبر في نفسك فلا تتعالي علي الناس ولا تفتري عليهم بغير الحق

فانت في نعمة عظيمة لاتدري بها وهي عصر الامام المهدي المنتظر رضيت ام ابيت

واقول لك الي لقاء قريب ان كنت من اولي الالباب

والسلام

أبوبكر المغربي
17-10-2010, 06:14 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

( أخي - شيخ ) ناصر محمد المصري إن الإمام ناصر محمد اليماني في رده الشديد عليك يريد أن يعمل لك ما يشبه الصدمة الكهربائية. لتأخذ الكتاب بقوة ولو أعطيت صورته الشخصية لأي محلل نفسي فسيقول لك أن طريقة نظره والحمرة الموجودة في العين تدل على أن الرجل من النوع دائم الحزن والبكاء

وعودة إلى كلامك أنت قلت




قال رسول الله من قال أنا خير من يونس بن متى فقد كذب اى من قال ذالك من المؤمنين فهو كذاب وكما ترى انت انه ادنى الانبياء درجة فى الكتاب والعلم للهألا تظن أن رسول الله عليه الصلاة والسلام قال لنا هذا الكلام كي لا نسقط في مثل كلامك
وان تعظيم محمد رسول الله من الدين كي يتذكر كل من يريد تعظيمه هذا الكلام ويتسائل في نفسه إن محمد قال أن يونس خير منه إذا إذا كان علي أن أعظم نبيا فالأولى بذلك هو النبي يونس
ولتتوضح النقطة أكثر هذا كلام بعض العلماء المنتمين إلى ما يعرف بإسم السنة حيث قال
قال عليه الصلاة والسلام كما في الصحيحين:"لا تطروني كما أطرت النصارى عيسى ابن مريم فإنما أنا عبد فقولوا عبد الله ورسوله ". وقال رجل للنبي صلى الله عليه وآله وسلم: ما شاء الله وشئت. فقال:" أجعلتني لله ندا ، ما شاء الله وحده" وقال:" لا تقولوا ما شاء الله وشاء محمد، ولكن قولوا: ما شاء الله ثم شاء محمد" ولما قالت الجويرية :وفينا رسول الله يعلم ما في غد. قال:" دعي هذا وقولي بالذي كنت تقولين" ولما صفوا خلفه قياما قال لا تعظموني كما تعظم الأعاجم بعضهم بعضا وقال أنس لم يكن شخص أحب إليهم من رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم وكانوا إذا رأوه لم يقوموا له لما يعلمون من كراهته لذلك. ولما سجد له معاذ نهاه وقال :"إنه لا يصلح السجود إلا لله، ولو كنت آمرا أحدا أن يسجد لأحد لأمرت المرأة أن تسجد لزوجها ؛من عظم حقه عليها"
فقواعد الدين تدعو إلى التمسك بالكتاب والسنة " فالغلو في الأنبياء والملائكة هو عيباً ونقصاً في الألوهية كما قال تعالى :" وَلا يَأْمُرَكُمْ أَنْ تَتَّخِذُوا الْمَلائِكَةَ وَالنَّبِيِّينَ أَرْبَاباً أَيَأْمُرُكُمْ بِالْكُفْرِ بَعْدَ إِذْ أَنْتُمْ مُسْلِمُونَ" (آل عمران:80)

فيا رجل إن الله أعطانا لبا وعقلا كي نستخدمه لمعرفة من على صواب فأستخدمه وإلا سيصيبه الصدأ وتندم بعد ذلك

وقلت أيضا




فما بالك بمن ظن انه قد يكون خير من رسول الله أرفع الانبياء درجة عند الله ولا ننتظر منك يا ناصر اليمانى جديد فى دين الله فلقد علمنا رسول الله ما شاء الله وارتضاه لنا دينا واكمل ديننا على يد نبيه وانت تعلم بالتأكيد



صدقت أخي فرسول الله أكمل لنا ديننا ولكن أضعناه وضعنا عنه بسبب الخلاف والإختلاف والفرقة فيما بيننا فجاء الإمام المهدي ليلم شملنا ويعيدنا إلا دين جده

وأخيرا أقول لكم يا مشارقة إن لم تنصروا الإمام المهدي فسننصره نحن المغاربة وسنأخذ كل الخير بعده

وبيننا الأيام

الإمام ناصر محمد اليماني
18-10-2010, 01:56 AM
الإمام ناصر محمد اليماني
11 - 11 - 1431 هـ
18 - 10 - 2010 مـ
02:56 صباحاً
ــــــــــــــــــــــ


إن الله ابتلى عباده المقربين بالدرجة العالية لِيعلم من يرضى بها ومن يأباها ويُطالِب بتحقيق النّعيم الأعظم منها فيرضى الله في نفسه ..

بِسْمِ اللَّـهِ الرَّحْمَـٰنِ الرَّحِيمِ {إِنَّ اللَّـهَ وَمَلَائِكَتَهُ يُصَلُّونَ عَلَى النَّبِيِّ ۚ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا صَلُّوا عَلَيْهِ وَسَلِّمُوا تَسْلِيمًا ﴿٥٦﴾} صدق الله العظيم [الأحزاب]، اللهم صلِّ وسلِّم وبارك على نبيّك الكريم وخاتم النبيين جدّي محمد رسول الله صلّى الله عليه وآله الأطهار والسابقين الأنصار في الأوّلين وفي الآخرين وفي الملأ الأعلى إلى يوم الدّين..

يا أيّها المصري ويا معشر المسلمين ويا معشر الجنّ والإنس ومن كلّ جنسٍ من كافة الأُمم ما يَدِبُّ منها أو يطير في السّماوات والأرض، اتقوا الله حقّ تقاته وقَدِّروا الله حقّ قدره فاعبدوا الله كما ينبغي أن يُعبد لا تشركون به شيئاً فجميعكم عبيدٌ لله ولا يوجد بينكم ولدٌ لله سبحانه حتى يكون له الحقّ في ذات الله أكثر منكم. سبحان الله العظيم وتعالى علواً كبيراً! وقال الله تعالى: {وَقَالُوا اتَّخَذَ الرَّحْمَـٰنُ وَلَدًا ﴿٨٨﴾ لَّقَدْ جِئْتُمْ شَيْئًا إِدًّا ﴿٨٩﴾ تَكَادُ السَّمَاوَاتُ يَتَفَطَّرْنَ مِنْهُ وَتَنشَقُّ الْأَرْضُ وَتَخِرُّ الْجِبَالُ هَدًّا ﴿٩٠﴾ أَن دَعَوْا لِلرَّحْمَـٰنِ وَلَدًا ﴿٩١﴾ وَمَا يَنبَغِي لِلرَّحْمَـٰنِ أَن يَتَّخِذَ وَلَدًا ﴿٩٢﴾ إِن كُلُّ مَن فِي السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ إِلَّا آتِي الرَّحْمَـٰنِ عَبْدًا ﴿٩٣﴾} صدق الله العظيم [مريم].

فاتقوا الله يا عبيد الله فلا تتركوا التنافس إلى الربّ للأنبياء من دونكم بسبب عقيدتكم الباطلة أنهم أكرمُ خلقٍ؛ بل أكرمكم عند الله أتقاكم وهم العبيد المُتنافسون إلى الربّ المعبود أيّهم أقرب فلا فرق بين العبيد عند الربّ المعبود تصديقاً لقول الله تعالى: {إِنَّ هَـٰذِهِ أُمَّتُكُمْ أُمَّةً وَاحِدَةً وَأَنَا رَبُّكُمْ فَاعْبُدُونِ ﴿٩٢﴾ وَتَقَطَّعُوا أَمْرَهُم بَيْنَهُمْ ۖ كُلٌّ إِلَيْنَا رَاجِعُونَ ﴿٩٣﴾} صدق الله العظيم [الأنبياء].

يا معشر الجنّ والإنس إنّ لكلّ فعلٍ فاعلاً وليس من المعقول أنّكم قد خُلقتم من غير خالقٍ لكم وليس من المعقول أنّكم أنتم من خلق أنفسكم أم أنّكم من خلق السّماوات والأرض؟ وقال الله تعالى: {فَذَكِّرْ فَمَا أَنتَ بِنِعْمَتِ رَبِّكَ بِكَاهِنٍ وَلَا مَجْنُونٍ ﴿٢٩﴾ أَمْ يَقُولُونَ شَاعِرٌ نَّتَرَبَّصُ بِهِ رَيْبَ الْمَنُونِ ﴿٣٠﴾ قُلْ تَرَبَّصُوا فَإِنِّي مَعَكُم مِّنَ الْمُتَرَبِّصِينَ ﴿٣١﴾ أَمْ تَأْمُرُهُمْ أَحْلَامُهُم بِهَـٰذَا ۚ أَمْ هُمْ قَوْمٌ طَاغُونَ ﴿٣٢﴾ أَمْ يَقُولُونَ تَقَوَّلَهُ ۚ بَل لَّا يُؤْمِنُونَ ﴿٣٣﴾ فَلْيَأْتُوا بِحَدِيثٍ مِّثْلِهِ إِن كَانُوا صَادِقِينَ ﴿٣٤﴾ أَمْ خُلِقُوا مِنْ غَيْرِ شَيْءٍ أَمْ هُمُ الْخَالِقُونَ ﴿٣٥﴾ أَمْ خَلَقُوا السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ ۚ بَل لَّا يُوقِنُونَ ﴿٣٦﴾ أَمْ عِندَهُمْ خَزَائِنُ رَبِّكَ أَمْ هُمُ الْمُصَيْطِرُونَ ﴿٣٧﴾ أَمْ لَهُمْ سُلَّمٌ يَسْتَمِعُونَ فِيهِ ۖ فَلْيَأْتِ مُسْتَمِعُهُم بِسُلْطَانٍ مُّبِينٍ ﴿٣٨﴾ أَمْ لَهُ الْبَنَاتُ وَلَكُمُ الْبَنُونَ ﴿٣٩﴾ أَمْ تَسْأَلُهُمْ أَجْرًا فَهُم مِّن مَّغْرَمٍ مُّثْقَلُونَ ﴿٤٠﴾ أَمْ عِندَهُمُ الْغَيْبُ فَهُمْ يَكْتُبُونَ ﴿٤١﴾ أَمْ يُرِيدُونَ كَيْدًا ۖ فَالَّذِينَ كَفَرُوا هُمُ الْمَكِيدُونَ ﴿٤٢﴾ أَمْ لَهُمْ إِلَـٰهٌ غَيْرُ اللَّـهِ ۚ سُبْحَانَ اللَّـهِ عَمَّا يُشْرِكُونَ ﴿٤٣﴾ وَإِن يَرَوْا كِسْفًا مِّنَ السَّمَاءِ سَاقِطًا يَقُولُوا سَحَابٌ مَّرْكُومٌ ﴿٤٤﴾ فَذَرْهُمْ حَتَّىٰ يُلَاقُوا يَوْمَهُمُ الَّذِي فِيهِ يُصْعَقُونَ ﴿٤٥﴾ يَوْمَ لَا يُغْنِي عَنْهُمْ كَيْدُهُمْ شَيْئًا وَلَا هُمْ يُنصَرُونَ ﴿٤٦﴾ وَإِنَّ لِلَّذِينَ ظَلَمُوا عَذَابًا دُونَ ذَٰلِكَ وَلَـٰكِنَّ أَكْثَرَهُمْ لَا يَعْلَمُونَ ﴿٤٧﴾ وَاصْبِرْ لِحُكْمِ رَبِّكَ فَإِنَّكَ بِأَعْيُنِنَا ۖ وَسَبِّحْ بِحَمْدِ رَبِّكَ حِينَ تَقُومُ ﴿٤٨﴾ وَمِنَ اللَّيْلِ فَسَبِّحْهُ وَإِدْبَارَ النُّجُومِ ﴿٤٩﴾} صدق الله العظيم [الطور].

يا معشر الجنّ والإنس، لقد ابتعث الله فيكم من جنسكم الرُسل من ربّ العالمين من الجنّ والإنس إلى الجنّ والإنس ليُذكِّروكم بآيات ربّكم فأبى أكثركم إلا أن يكونوا مُشركين بربّ العالمين، فمن يجيركم من عذاب الله يوم الدّين يوم يقوم الجنّ والإنس لربّ العالمين فيخاطبهم الله العظيم المُستوي على عرشه العظيم فيقيم عليهم الحُجّة ببعث الرسل إليهم ليخبروهم إنّما خلقهم الله ليعبدوه وحده لا شريك له فيتنافسوا في حبّه وقربه تصديقاً لقول الله تعالى: {وَمَا خَلَقْتُ الْجِنَّ وَالْإِنسَ إِلَّا لِيَعْبُدُونِ ﴿٥٦﴾} صدق الله العظيم [الذاريات].

وأَمَر الله رُسله من الجنّ والإنس أن يقولوا لعبيد الله من الجنّ والإنس: "أنْ اعبدوا الله وحده لا شريك له وكونوا ضمن العبيد المتنافسين إلى الربّ المعبود أيّهم أقرب" فأبى أكثر الجنّ والإنس إلا أن يكونوا كافرين بدعوة رسل ربّهم إلى عبادة الربّ المعبود كما ينبغي أن يُعبد لا يشركون به شيئاً، ثمّ أقام الله عليهم الحُجّة بالحقّ بعد أن بلّغهم الرسل ما أمرهم الله وتَلَوا عليهم آياته فأعرض كثيرٌ من الجنّ والإنس وأقام الله عليهم الحُجّة ببعث الرُسل وقال الله تعالى: {يَا مَعْشَرَ الْجِنِّ وَالْإِنسِ أَلَمْ يَأْتِكُمْ رُسُلٌ مِّنكُمْ يَقُصُّونَ عَلَيْكُمْ آيَاتِي وَيُنذِرُونَكُمْ لِقَاءَ يَوْمِكُمْ هَـٰذَا ۚ قَالُوا شَهِدْنَا عَلَىٰ أَنفُسِنَا ۖ وَغَرَّتْهُمُ الْحَيَاةُ الدُّنْيَا وَشَهِدُوا عَلَىٰ أَنفُسِهِمْ أَنَّهُمْ كَانُوا كَافِرِينَ ﴿١٣٠﴾ ذَٰلِكَ أَن لَّمْ يَكُن رَّبُّكَ مُهْلِكَ الْقُرَىٰ بِظُلْمٍ وَأَهْلُهَا غَافِلُونَ ﴿١٣١﴾} صدق الله العظيم [الأنعام].

وقال الله تعالى: {وَمَا خَلَقْتُ الْجِنَّ وَالْإِنسَ إِلَّا لِيَعْبُدُونِ ﴿٥٦﴾} صدق الله العظيم.

ويا معشر البشر، لقد احتقر البشرَ أحدُ الطيور إذْ وجد قوماً منهم يعبدون الشّمس من دون الله فوعظ البشر وقال لهم قولاً بليغاً؛ ذاك هو طائرُ الهدهد وقال: {أَلَّا يَسْجُدُوا لِلَّـهِ الَّذِي يُخْرِجُ الْخَبْءَ فِي السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَيَعْلَمُ مَا تُخْفُونَ وَمَا تُعْلِنُونَ ﴿٢٥﴾ اللَّـهُ لَا إِلَـٰهَ إِلَّا هُوَ رَبُّ الْعَرْشِ الْعَظِيمِ ۩ ﴿٢٦﴾} صدق الله العظيم [النمل].

يا عبيد الله ما خلقكم الله عبثاً سبحانه تصديقاً لقول الله تعالى: {وَمَا مِن دَابَّةٍ فِي الْأَرْضِ وَلَا طَائِرٍ يَطِيرُ بِجَنَاحَيْهِ إِلَّا أُمَمٌ أَمْثَالُكُم ۚ مَّا فَرَّطْنَا فِي الْكِتَابِ مِن شَيْءٍ ۚ ثُمَّ إِلَىٰ رَبِّهِمْ يُحْشَرُونَ ﴿٣٨﴾} صدق الله العظيم [الأنعام].

وقال الله تعالى: {أَلَمْ تَرَ أَنَّ اللَّـهَ يُسَبِّحُ لَهُ مَن فِي السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَالطَّيْرُ صَافَّاتٍ ۖ كُلٌّ قَدْ عَلِمَ صَلَاتَهُ وَتَسْبِيحَهُ ۗ وَاللَّـهُ عَلِيمٌ بِمَا يَفْعَلُونَ ﴿٤١﴾} صدق الله العظيم [النور].

وجميع من في الكون عبيدٌ، أكرمُهم عند الله أتقاهم الذين هدى الله من العبيد، فتجدونهم يتنافسون إلى الربّ المعبود أيّهم أقرب أولئك الذين هدى الله من العبيد من الجنّ والإنس ومن كل جنسٍ، فبهُداهم اقتدوا جميعاً إن كنتم لله عابدين، فتنافسوا مع العبيد المتنافسين إلى الربّ المعبود أيّهم أقرب، فلا تُعظِّموا العبيد بغير الحقّ وتنسوا تعظيم الخالق.

ولربّما يودّ أخي محمود المصري أن يقول: "ولكنّي أحبّ محمداً رسولَ الله - صلّى الله عليه وآله وسلّم - أكثر من نفسي". ثمّ يقول له الإمام ناصر محمد اليماني: نعم والله لا يؤمن من لا يكون محمدٌ رسول الله - صلّى الله عليه وآله وسلّم - هو أحبّ إليه من نفسه وأبيه وأولاده تصديقاً لقول الله تعالى: {النَّبِيُّ أَوْلَىٰ بِالْمُؤْمِنِينَ مِنْ أَنفُسِهِمْ} صدق الله العظيم [الأحزاب:6].

وانا الإمام المهديّ ناصر محمد اليماني أحبّ محمداً رسول الله أكثر من نفسي وأمّي وأبي ومن النّاس أجمعين، ألا والله لو أفوز بالدرجة العالية الرفيعة في الجنّة لأنفقتها لمحمدٍ رسول الله - صلّى الله عليه وآله وسلّم - إذا يشاء الله، ولله الأمر من قبل ومن بعد.
ولكن لماذا يا قوم سوف أفعل ذلك؟ والجواب: طمعاً في أعلى درجات الحُبّ في نفس الله حتى أكون أحبَّ عبدٍ وأقربَ عبدٍ إلى نفس ربّي، وحتى ولو تحقق ذلك وفزت بأعلى درجات الحُبّ في نفس الله ثمّ يجعلني الله خليفةً على الملكوت كُلّه فأُقسمُ بالله العظيم ربّ السّماوات والأرض وما بينهما وربّ العرش العظيم أنّي لن أرضى حتى يُحقِّق الله لعبده النّعيم الأعظم من الملكوت كُلّه فيرضى.

ولربّما يودّ أن يقاطعني أحد إخواني المسلمين فيقول: "يا ناصر محمد اليماني، كيف لن ترضى وقد رضي الله عنك لو فزتَ بأعلى درجةٍ في الحُبّ في نفس الله! فكيف تقول إنّك لن ترضى حتى يرضى الله وقد رضي عنك؟". ثمّ يردُّ عليه الإمام المهديّ ناصر محمد اليماني وأقول: يا رجل فهل تعلم لو أنّي رضيتُ بجنّة النّعيم والحور العين وملكوت ربّ العالمين فهذا يعني أني اتّخذت رضوان الله النّعيم الأعظم والأكبر وسيلةً للفوز بالنّعيم الأصغر جنّة النّعيم؟ هيهات هيهات.. وأقسمُ بالله الذي لا إله إلا هو أنّي لن أرضى إلا أن يُحقِّق الله لعبده النّعيم الأكبر من ذلك كُلِّه، وهو أن يرضى في نفسه، وأعوذُ بالله أن يفتنَني ربّي بنعيم الجنّة والملكوت فأرضى ما لم يُحقِّق لي رضوان الله في نفسه لكوني لا اتّخذ رضوان الله وسيلةً؛ بل اتّخذ رضوان الله غايةً ولذلك خلقني حتى أعبدَ رضوان الله في نفسه كون الإمام المهديّ يتّخذُ رضوان الله غايةً وليس وسيلةً لتحقيق الجنّة، فكيف أتّخذ رضوان الله النّعيم الأعظم وسيلةً للفوز بالنّعيم الأصغر جنّة النّعيم والحور العين؟ ولكن رضوان الله نعيمٌ أكبر من جنّة النّعيم، فكيف أتّخذه وسيلةً للفوز بنعيم الجنّة؟ ألم تجدوا فتوى الله في محكم كتابه أن رضوان الله هو نعيمٌ أكبر من نعيم جنّة النّعيم؟ تصديقاً لقول الله تعالى: {وَعَدَ اللَّـهُ الْمُؤْمِنِينَ وَالْمُؤْمِنَاتِ جَنَّاتٍ تَجْرِي مِن تَحْتِهَا الْأَنْهَارُ خَالِدِينَ فِيهَا وَمَسَاكِنَ طَيِّبَةً فِي جَنَّاتِ عَدْنٍ ۚ وَرِضْوَانٌ مِّنَ اللَّـهِ أَكْبَرُ ۚ ذَٰلِكَ هُوَ الْفَوْزُ الْعَظِيمُ ﴿٧٢﴾} صدق الله العظيم [التوبة].

ويا عبيد الله، وتالله ما خلق الله نعيم الدنيا إلا لكي يعلمَ الذين يرضون بها، وذلك مبلغهم من العلم. وما خلق الله الجنّة إلا لكي يعلمَ الذين يرضون بها، وذلك مبلغهم من العلم. ومن ثمّ يتميّز عبادُ الله المُقربون وهم درجات، ولذلك تجدون أنّكم يوم القيامة لستم صنفين اثنين أصحاب الجنّة وأصحاب النار؛ بل ثلاثة أصنافٍ تصديقاً لقول الله تعالى: {إِذَا وَقَعَتِ الْوَاقِعَةُ ﴿١﴾ لَيْسَ لِوَقْعَتِهَا كَاذِبَةٌ ﴿٢﴾ خَافِضَةٌ رَّافِعَةٌ ﴿٣﴾ إِذَا رُجَّتِ الْأَرْضُ رَجًّا ﴿٤﴾ وَبُسَّتِ الْجِبَالُ بَسًّا ﴿٥﴾ فَكَانَتْ هَبَاءً مُّنبَثًّا ﴿٦﴾ وَكُنتُمْ أَزْوَاجًا ثَلَاثَةً ﴿٧﴾ فَأَصْحَابُ الْمَيْمَنَةِ مَا أَصْحَابُ الْمَيْمَنَةِ ﴿٨﴾ وَأَصْحَابُ الْمَشْأَمَةِ مَا أَصْحَابُ الْمَشْأَمَةِ ﴿٩﴾ وَالسَّابِقُونَ السَّابِقُونَ ﴿١٠﴾ أُولَـٰئِكَ الْمُقَرَّبُونَ ﴿١١﴾} صدق الله العظيم [الواقعة].

ألا وإن المُقربين هم الذين قال الله عنهم في محكم كتابه: {يَبْتَغُونَ إِلَىٰ رَبِّهِمُ الْوَسِيلَةَ أَيُّهُمْ أَقْرَبُ} صدق الله العظيم [الإسراء:57].

ولكن الله ابتلاهم كذلك بالدرجة العالية لِيعلم من يرضى بها ومن يأباها ويُطالِب بتحقيق النّعيم الأعظم منها فيرضى الله في نفسه مهما عرض الله عليه من نعيم الملكوت فلن يزداد إلاَّ إصراراً، ويقول: "أريد النّعيم الأكبر من نعيم الملكوت كله فترضى يا أرحم الراحمين". لكونه يتّخذُ رضوان الله غايةً وليس وسيلةً، بمعنى أنه يريدُ أن يكون الله راضياً في نفسه. ولكن يا قوم كيف يكون الله راضياً في نفسه؟ فلن يتحقق رضوان الله في نفسه حتى يجعل النّاس أمّةً واحدةً على صراطٍ مستقيمٍ ولذلك خلقهم ليعبدوا رضوان ربّهم، وفي ذلك سرّ عبادة المهديّ المنتظر الذي تجهلون قدره ولا تحيطون بسرّه، ورحمةً بالمهديّ المنتظر الذي يتّخذ رضوان الله غايةً سوف يهدي الله به النّاس جميعاً فيجعلهم أمّةً واحدةً على صراطٍ مستقيمٍ ليتحقّق الهدف من خلقهم تصديقاً لقول الله تعالى: {وَلَوْ شَاءَ رَبُّكَ لَجَعَلَ النَّاسَ أُمَّةً وَاحِدَةً ۖ وَلَا يَزَالُونَ مُخْتَلِفِينَ ﴿١١٨﴾ إِلَّا مَن رَّحِمَ رَبُّكَ ۚ وَلِذَٰلِكَ خَلَقَهُمْ} صدق الله العظيم [هود:118-119].

وفي هذه الآية تجدون البشرى من الله في بعث المهديّ المنتظر الذي رحِمه الله فهدى من أجله النّاس جميعاً كونه يسعى لتحقيق الهدف من خلقهم ليتّخذوا رضوان الله غايةً وليس وسيلةً، ولكن أكثركم يجهلون.

ويا معشر الأنصار، مهما كرّم الله المهديّ المنتظر فلا تبالغوا فيه بغير الحقّ إنْ هو إلا عبدٌ من عبيد الله أمثالكم وليس له الحقّ في ذات الله أكثر منكم، فمن اعتقد من أنصاريَّ أنه لا ينبغي له أن ينافس المهديّ المنتظر في حُبّ الله وقربه فقد أشرك بالله ولن يغني عنه المهديّ المنتظر من الله شيئاً، ولن يجد له من دون الله ولياً ولا نصيراً.

ألا والله الذي لا إله غيره لا يكون العبد مُخلِصاً لله حتى يتمنّى أن يكون هو العبد الأحبّ والأقرب إلى الله، وحتى لا يمسّكم الوهن والإحباط، ولذلك جعل الله العبد الأحبّ والأقرب هو عبداً مجهولاً من بين العبيد وذلك حتى يتمّ التنافس إلى الربّ المعبود لكافة العبيد من الملائكة والجنّ والإنس ومن كُل جنسٍ وكُلّ منهم يريد أن يكون هو ذلك العبد المجهول العبد الأحبّ والأقرب إلى الربّ إن كنتم إياه تعبدون. فاقتدوا بُهدى الأنبياء والمُرسلين والمهديّ المنتظر فجميعنا ندعوكم بدعوةٍ واحدةٍ موحدةٍ فتجدون كُلّاً من الأنبياء والمُرسلين والمهديّ المنتظر يقول ما قاله رسول الله المسيح عيسى ابن مريم للناس صلّى الله عليه وعلى أُمّه وآل عمران وسلّم، قال: {اعْبُدُوا اللَّـهَ رَبِّي وَرَبَّكُمْ ۖ إِنَّهُ مَن يُشْرِكْ بِاللَّـهِ فَقَدْ حَرَّمَ اللَّـهُ عَلَيْهِ الْجَنَّةَ وَمَأْوَاهُ النَّارُ ۖ وَمَا لِلظَّالِمِينَ مِنْ أَنصَارٍ} صدق الله العظيم [المائدة:72].

وما ينبغي لعبدٍ يؤتيه الله الحُكم وعلم الكتاب سواء كان نبيّاً أو من الأئمة الصالحين أن يقول للناس: "اعبدوا الله ربّي وربّكم غير أنه لا ينبغي لكم أن تنافسوني في حُبّ الله وقربه". ويا سبحان ربّي! وأُقسمُ بالله العظيم لو قال ذلك أيُّ أحدٍ من الأنبياء والمرسلين أو المهديّ المنتظر لعذَّبه الله عذاباً ما عذَّب به أحداً من العالمين، فمن الذي يجرؤ أن يُحرِّم على عبيد الله أن ينافسوه في حُبّ الله وقربه؟ فهل هو ولدُ الله سبحانه حتى يقول ذلك؟ وما ينبغي للدعاة إلى الله أن يمنعوا أتباعهم أن ينافسوهم في حُبّ الله وقربه؛ سبحان الله العظيم! وإنما هم عبيدٌ لله مثلهم وليس لهم الحقّ في ذات الله إلا ما لعبيده الآخرين، وإنما الأنبياء والمهديّ المنتظر دُعاةٌ إلى عبادة الله وحده لا شريك له يأمرون عبيد الله أن يكونوا ربانيّين مُتنافسين في حُبّ الله وقربه ولم يأمروا النّاس بتعظيمهم من دون الله فيحصروا التنافس لهم إلى الله من دون أتباعهم الصالحين سبحانه وتعالى علوّاً كبيراً؛ بل يقولون لعبيد الله: {وَلَـٰكِن كُونُوا رَبَّانِيِّينَ بِمَا كُنتُمْ تُعَلِّمُونَ الْكِتَابَ وَبِمَا كُنتُمْ تَدْرُسُونَ} صدق الله العظيم [آل عمران:79].

{وَابْتَغُوا إِلَيْهِ الْوَسِيلَةَ وَجَاهِدُوا فِي سَبِيلِهِ لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ} صدق الله العظيم [المائدة:35].

واتّبعونا للتنافس في حُبّ الله وقربه أيّنا أقرب فلا فرق بيننا وبينكم إنّما نحن عبيدٌ لله أمثالكم ولكم الحقّ في الله ربّنا وربّكم ما للأنبياء والمهديّ المنتظر، ولم يخلقكم الله عبثاً ولم يخلقكم لتعبدوا سواه فيُعذِّبكم، فقدِّروا ربّكم حقّ قدره واعبدوه وحده لا شريك له وتنافسوا في حُبّه وقربه إن كنتم إيّاه تعبدون.

فكيف تقول يا أخي محمود المصري: إنّ الإمام المهديّ ناصر محمد اليماني على ضلالٍ مبينٍ؟ وأقسمُ لك وللعالمين أجمعين أنّي الإمام المهديّ المنتظر الحقّ من ربّ العالمين ولعنة الله على الكاذبين، فمن أظلمُ ممّن افترى على الله كذباً أو كذَّب بالصدق إذا جاءه أليس في جهنّم مثوًى للمُتكبِّرين؟ فاتقِ الله أخي الكريم فقد بايعتنا المرة الأولى ثمّ كان سبب فتنتك المُبالغة في الأنبياء عليهم الصلاة والسلام كونك تعتقد أنه لا يجوز لك أن تُنافسهم في حُبّ الله وقربه، ثمّ فتنك الله حتى حينٍ ثمّ هداك إلى الحقّ مرةً أخرى وبايعتَ الإمام المهديّ على أن تُقدِّر ربّك حقّ قدره فهداك الله حتى حينٍ، ثمّ فتنك بسبب العودة للمُبالغة في تعظيم الأنبياء والمُرسلين فعظَّمتَهم بغير الحقّ، والتعظيم بغير الحقّ هو أن تعتقد أنه لا ينبغي لك أن تُنافسهم في حُبّ الله وقربه، ثمّ أشركت بالله وفتنك للمرة الثانية ونقضْتَ عهدك وبيعتك على الحقّ ثمّ ازدَدْتَ كُفراً وجعلت موقعاً مُضاداً للإمام ناصر محمد اليماني ليكون إرصاداً لمن يُحارب دعوة الإمام ناصر محمد اليماني وتصِف أن ناصر محمد اليماني على ضلالٍ مبينٍ، ويا سبحان ربّي! فكيف يكون الإمام ناصر محمد اليماني على ضلالٍ مبينٍ وهو يدعوكم إلى عبادة الله وحده لا شريك له ويقول لكم: لا تُعظِّموني بغير الحقّ إن صدَّقتم أني المهديّ المنتظر، فلا تعتقدوا أنّه لا ينبغي لكم أن تُنافسوا المهديّ المنتظر في حُبّ الله وقربه، فإن اعتقدتم بذلك فقد أشركتم بالله.

وما دعَوْتكم يا محمود المصري إلى عبادتي، سبحان ربّي! وإنما أنا عبدٌ لله مثلكم؛ بل دعَوْتكم يا محمود إلى عبادة ربّ الوجود الله ربّي وربّكم وربّ كل شيءٍ لا إله غيره ولا معبود سواه، فكيف تصِف دعوة ناصر محمد اليماني أنها على ضلالٍ مبينٍ يا محمود؟ اتقِ الله أخي الكريم فهل وجدتني من الذين يدعون إلى سبيل الله بغير بصيرةٍ من الله أم إنّك تجدني أُحاجّكم بذات بصيرة محمدٍ رسول الله - صلّى الله عليه وآله وسلّم - القرآن العظيم؟ فكن من الشاكرين أخي الكريم ولا تكن من الكافرين؛ بل كن من الشاكرين أن جعل الله خليفته المُنتظر في أمّتك؛ بل وقدّر الله لك العثور على دعوة المهديّ المنتظر في عصر الحوار من قبل الظهور، فلمَ لا تكون من الشاكرين وقد أعثرك الله على الحقّ من بعد أن كنت تبحث عنه فهداك الله إليه؟ ولكنّ الله أزاغ قلبك بسبب المبالغة في أنبياء الله ورسله وليس لهم الحقّ عليك إلا المحبّة يا محمود، فليكن أحبّهم إلى قلبك هو الذي جاء بهذا القرآن العظيم الذي صبر على الأذى حتى أكمل الله لكم دينكم وترككم على المحجّة البيضاء ليلها كنهارها ثمّ فتنكم الشياطين من بعد ذلك فاختلفتم في دينكم كما اختلف الذين من قبلكم من أتباع الأنبياء من بعد أن آتاكم الله البيّنات وقال الله تعالى: {كَانَ النَّاسُ أُمَّةً وَاحِدَةً فَبَعَثَ اللَّـهُ النَّبِيِّينَ مُبَشِّرِينَ وَمُنذِرِينَ وَأَنزَلَ مَعَهُمُ الْكِتَابَ بِالْحَقِّ لِيَحْكُمَ بَيْنَ النَّاسِ فِيمَا اخْتَلَفُوا فِيهِ ۚ وَمَا اخْتَلَفَ فِيهِ إِلَّا الَّذِينَ أُوتُوهُ مِن بَعْدِ مَا جَاءَتْهُمُ الْبَيِّنَاتُ بَغْيًا بَيْنَهُمْ ۖ فَهَدَى اللَّـهُ الَّذِينَ آمَنُوا لِمَا اخْتَلَفُوا فِيهِ مِنَ الْحَقِّ بِإِذْنِهِ ۗ وَاللَّـهُ يَهْدِي مَن يَشَاءُ إِلَىٰ صِرَاطٍ مُّسْتَقِيمٍ ﴿٢١٣﴾ أَمْ حَسِبْتُمْ أَن تَدْخُلُوا الْجَنَّةَ وَلَمَّا يَأْتِكُم مَّثَلُ الَّذِينَ خَلَوْا مِن قَبْلِكُم ۖ مَّسَّتْهُمُ الْبَأْسَاءُ وَالضَّرَّاءُ وَزُلْزِلُوا حَتَّىٰ يَقُولَ الرَّسُولُ وَالَّذِينَ آمَنُوا مَعَهُ مَتَىٰ نَصْرُ اللَّـهِ ۗ أَلَا إِنَّ نَصْرَ اللَّـهِ قَرِيبٌ ﴿٢١٤﴾} صدق الله العظيم [البقرة].

فانظر لقول الله تعالى: {وَمَا اخْتَلَفَ فِيهِ إِلَّا الَّذِينَ أُوتُوهُ مِن بَعْدِ مَا جَاءَتْهُمُ الْبَيِّنَاتُ} صدق الله العظيم، وسبب اختلافهم هو بسبب مكر أعداء الأنبياء من شياطين الجنّ والإنس المُفترين على رسل ربّهم بغير الحقّ حتى يُضِلّوا النّاس عن الصراط المستقيم من بعد أن تركهم أنبياؤهم وهم على الصراط المستقيم ثمّ يجعلونهم يبالغون في أنبياء الله ورسله وبمن كرَّمَهُ الله منهم حتى يعيدوهم للإشراك بالله ربّ العالمين مرةً أخرى فيدعون عبيده ليقربوهم من الله زُلفى ويعتقدون أنّهم شفعاءهم عند الله، ثمّ يبعث الله نبيّاً جديداً ليخرجهم بآيات الله البيّنات من الظلمات إلى النّور تصديقاً لقول الله تعالى: {هُوَ الَّذِي يُنَزِّلُ عَلَىٰ عَبْدِهِ آيَاتٍ بَيِّنَاتٍ لِّيُخْرِجَكُم مِّنَ الظُّلُمَاتِ إِلَى النُّورِ ۚ وَإِنَّ اللَّـهَ بِكُمْ لَرَءُوفٌ رَّحِيمٌ ﴿٩﴾ وَمَا لَكُمْ أَلَّا تُنفِقُوا فِي سَبِيلِ اللَّـهِ وَلِلَّـهِ مِيرَاثُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ ۚ لَا يَسْتَوِي مِنكُم مَّنْ أَنفَقَ مِن قَبْلِ الْفَتْحِ وَقَاتَلَ ۚ أُولَـٰئِكَ أَعْظَمُ دَرَجَةً مِّنَ الَّذِينَ أَنفَقُوا مِن بَعْدُ وَقَاتَلُوا ۚ وَكُلًّا وَعَدَ اللَّـهُ الْحُسْنَىٰ ۚ وَاللَّـهُ بِمَا تَعْمَلُونَ خَبِيرٌ ﴿١٠﴾ مَّن ذَا الَّذِي يُقْرِضُ اللَّـهَ قَرْضًا حَسَنًا فَيُضَاعِفَهُ لَهُ وَلَهُ أَجْرٌ كَرِيمٌ ﴿١١﴾ يَوْمَ تَرَى الْمُؤْمِنِينَ وَالْمُؤْمِنَاتِ يَسْعَىٰ نُورُهُم بَيْنَ أَيْدِيهِمْ وَبِأَيْمَانِهِم بُشْرَاكُمُ الْيَوْمَ جَنَّاتٌ تَجْرِي مِن تَحْتِهَا الْأَنْهَارُ خَالِدِينَ فِيهَا ۚ ذَٰلِكَ هُوَ الْفَوْزُ الْعَظِيمُ ﴿١٢﴾ يَوْمَ يَقُولُ الْمُنَافِقُونَ وَالْمُنَافِقَاتُ لِلَّذِينَ آمَنُوا انظُرُونَا نَقْتَبِسْ مِن نُّورِكُمْ قِيلَ ارْجِعُوا وَرَاءَكُمْ فَالْتَمِسُوا نُورًا فَضُرِبَ بَيْنَهُم بِسُورٍ لَّهُ بَابٌ بَاطِنُهُ فِيهِ الرَّحْمَةُ وَظَاهِرُهُ مِن قِبَلِهِ الْعَذَابُ ﴿١٣﴾ يُنَادُونَهُمْ أَلَمْ نَكُن مَّعَكُمْ ۖ قَالُوا بَلَىٰ وَلَـٰكِنَّكُمْ فَتَنتُمْ أَنفُسَكُمْ وَتَرَبَّصْتُمْ وَارْتَبْتُمْ وَغَرَّتْكُمُ الْأَمَانِيُّ حَتَّىٰ جَاءَ أَمْرُ اللَّـهِ وَغَرَّكُم بِاللَّـهِ الْغَرُورُ ﴿١٤﴾} صدق الله العظيم [الحديد].

وإنما الآيات البيّنات هُنّ المحكمات الواضحات لعالمكم وجاهلكم تصديقاً لقول الله تعالى: {وَلَقَدْ أَنزَلْنَا إِلَيْكَ آيَاتٍ بَيِّنَاتٍ ۖ وَمَا يَكْفُرُ بِهَا إِلَّا الْفَاسِقُونَ ﴿٩٩﴾} صدق الله العظيم [البقرة]. ومن الآيات البيّنات فتوى الله كيف يعبدُ الأنبياءُ ربَّهم وقال الله تعالى: {يَبْتَغُونَ إِلَىٰ رَبِّهِمُ الْوَسِيلَةَ أَيُّهُمْ أَقْرَبُ} صدق الله العظيم [الإسراء:57]. ولم يجعل الوسيلة إلى الربّ حصرياً لهم من دونكم سبحانه وتعالى علوا كبيراً! بل كذلك أمركم الله أن تقتدوا بهداهم وقال الله تعالى: {يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اتَّقُوا اللَّـهَ وَابْتَغُوا إِلَيْهِ الْوَسِيلَةَ وَجَاهِدُوا فِي سَبِيلِهِ لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ ﴿٣٥﴾} صدق الله العظيم [المائدة]. فلِمَ تعصي أمر الله إليكم يا محمود فتحصر الوسيلة إليه للأنبياء والمرسلين من دون الصالحين؟ فإنك لمن الخاطئين.

ويا أخي الكريم؛ والله الذي لا إله غيره إنّه يعزّ عليّ قولك بأنك سوف تفارقنا؛ ولكن محمود المصري هو جزءٌ من هدف الإمام المهديّ ناصر محمد اليماني فلا تُفارِقنا أخي الكريم، وأقسمُ بالله العظيم ما سبب مُخاطبتي لك بالحكمة الآن والموعظة الحسنة خوفاً من مكرك بموقعنا كلا وربّ العالمين؛ بل أقسمُ بربّ العالمين أنّ ذلك حرصٌ من الإمام المهديّ على هُدى أخي الكريم حبيبي في الله محمود المصري عسى أن يكون وليّاً حميماً ويهديه الله إلى الصراط المُستقيم، فارفقوا به يا معشر الأنصار وقولوا له قولاً حسناً.

ويا أحبتي الأنصار جميعاً، لقد بعث الله الإمام المهديّ وأتباعه رحمةً للعالمين كما بعث محمداً رسول الله وأنصاره عليه وعليهم الصلاة والسلام رحمةً للعالمين، فاصبروا على النّاس مهما كان أذاهم اللفظي فلن يضروكم إلا أذًى فليكن محمود المصري وغيره هو جُزءٌ من هدفكم حتي يتبيّن لهم أنّكم تدعون إلى الحقّ وتهدون إلى صراطٍ مستقيمٍ.

ويا معشر الأنصار، لا تيأسوا من روح الله أحبتي في الله فتذكّروا نعيمكم الأعظم وهو أن يكون الله راضياً في نفسه، ولكن يا قوم كيف يرضى الله في نفسه على عباده ما لم يهدِ الله من في الأرض جميعاً تصديقاً لقول الله تعالى: {وَلَوْ شَاءَ رَبُّكَ لَآمَنَ مَن فِي الْأَرْضِ كُلُّهُمْ جَمِيعًا} صدق الله العظيم [يونس:99].

ألا وإن ذلك ليس على الله بعزيز، ولكن الذي يؤسفني أنّه إلى حدّ الآن أجد في الكتاب أنّ العالمين لن يؤمنوا بالقرآن العظيم جميعاً؛ بل سوف يستمر الشكّ في الحقّ من ربّهم حتى يروا آية الدُّخان المُبين ثمّ يؤمنون بالقرآن جميعاً فيتّبعونه فتظلّ أعناقهم لخليفة الله خاضعين تصديقاً لقول الله تعالى: {إِن نَّشَأْ نُنَزِّلْ عَلَيْهِم مِّنَ السَّمَاءِ آيَةً فَظَلَّتْ أَعْنَاقُهُمْ لَهَا خَاضِعِينَ ﴿٤﴾} صدق الله العظيم [الشعراء].

وقال الله تعالى: {حم ﴿١﴾ وَالْكِتَابِ الْمُبِينِ ﴿٢﴾ إِنَّا أَنزَلْنَاهُ فِي لَيْلَةٍ مُّبَارَكَةٍ ۚ إِنَّا كُنَّا مُنذِرِينَ ﴿٣﴾ فِيهَا يُفْرَقُ كُلُّ أَمْرٍ حَكِيمٍ ﴿٤﴾ أَمْرًا مِّنْ عِندِنَا ۚ إِنَّا كُنَّا مُرْسِلِينَ ﴿٥﴾ رَحْمَةً مِّن رَّبِّكَ ۚ إِنَّهُ هُوَ السَّمِيعُ الْعَلِيمُ ﴿٦﴾ رَبِّ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَمَا بَيْنَهُمَا ۖ إِن كُنتُم مُّوقِنِينَ ﴿٧﴾ لَا إِلَـٰهَ إِلَّا هُوَ يُحْيِي وَيُمِيتُ ۖ رَبُّكُمْ وَرَبُّ آبَائِكُمُ الْأَوَّلِينَ ﴿٨﴾ بَلْ هُمْ فِي شَكٍّ يَلْعَبُونَ ﴿٩﴾ فَارْتَقِبْ يَوْمَ تَأْتِي السَّمَاءُ بِدُخَانٍ مُّبِينٍ ﴿١٠﴾ يَغْشَى النَّاسَ ۖ هَـٰذَا عَذَابٌ أَلِيمٌ ﴿١١﴾ رَّبَّنَا اكْشِفْ عَنَّا الْعَذَابَ إِنَّا مُؤْمِنُونَ ﴿١٢﴾ أَنَّىٰ لَهُمُ الذِّكْرَىٰ وَقَدْ جَاءَهُمْ رَسُولٌ مُّبِينٌ ﴿١٣﴾ ثُمَّ تَوَلَّوْا عَنْهُ وَقَالُوا مُعَلَّمٌ مَّجْنُونٌ ﴿١٤﴾ إِنَّا كَاشِفُو الْعَذَابِ قَلِيلًا ۚ إِنَّكُمْ عَائِدُونَ ﴿١٥﴾ يَوْمَ نَبْطِشُ الْبَطْشَةَ الْكُبْرَىٰ إِنَّا مُنتَقِمُونَ ﴿١٦﴾} صدق الله العظيم [الدخان].

وذلك العذاب ليس عذاب قيام السّاعة؛ بل يحدث قبل قيام السّاعة ويُسمّى في الكتاب عذاب يومٍ عقيمٍ تصديقاً لقول الله تعالى: {وَلَا يَزَالُ الَّذِينَ كَفَرُوا فِي مِرْيَةٍ مِّنْهُ حَتَّىٰ تَأْتِيَهُمُ السَّاعَةُ بَغْتَةً أَوْ يَأْتِيَهُمْ عَذَابُ يَوْمٍ عَقِيمٍ ﴿٥٥﴾} صدق الله العظيم [الحج].

ولكنّ الله علّمكم أنه سوف يُزيل الشكَّ في القرآن العظيم من قلوب العالمين أجمعين بآية الدُّخان المبين تصديقاً لقول الله تعالى: {حم ﴿١﴾ وَالْكِتَابِ الْمُبِينِ ﴿٢﴾ إِنَّا أَنزَلْنَاهُ فِي لَيْلَةٍ مُّبَارَكَةٍ ۚ إِنَّا كُنَّا مُنذِرِينَ ﴿٣﴾ فِيهَا يُفْرَقُ كُلُّ أَمْرٍ حَكِيمٍ ﴿٤﴾ أَمْرًا مِّنْ عِندِنَا ۚ إِنَّا كُنَّا مُرْسِلِينَ ﴿٥﴾ رَحْمَةً مِّن رَّبِّكَ ۚ إِنَّهُ هُوَ السَّمِيعُ الْعَلِيمُ ﴿٦﴾ رَبِّ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَمَا بَيْنَهُمَا ۖ إِن كُنتُم مُّوقِنِينَ ﴿٧﴾ لَا إِلَـٰهَ إِلَّا هُوَ يُحْيِي وَيُمِيتُ ۖ رَبُّكُمْ وَرَبُّ آبَائِكُمُ الْأَوَّلِينَ ﴿٨﴾ بَلْ هُمْ فِي شَكٍّ يَلْعَبُونَ ﴿٩﴾ فَارْتَقِبْ يَوْمَ تَأْتِي السَّمَاءُ بِدُخَانٍ مُّبِينٍ ﴿١٠﴾ يَغْشَى النَّاسَ ۖ هَـٰذَا عَذَابٌ أَلِيمٌ ﴿١١﴾ رَّبَّنَا اكْشِفْ عَنَّا الْعَذَابَ إِنَّا مُؤْمِنُونَ ﴿١٢﴾ أَنَّىٰ لَهُمُ الذِّكْرَىٰ وَقَدْ جَاءَهُمْ رَسُولٌ مُّبِينٌ ﴿١٣﴾ ثُمَّ تَوَلَّوْا عَنْهُ وَقَالُوا مُعَلَّمٌ مَّجْنُونٌ ﴿١٤﴾ إِنَّا كَاشِفُو الْعَذَابِ قَلِيلًا ۚ إِنَّكُمْ عَائِدُونَ ﴿١٥﴾ يَوْمَ نَبْطِشُ الْبَطْشَةَ الْكُبْرَىٰ إِنَّا مُنتَقِمُونَ ﴿١٦﴾} صدق الله العظيم.

وآية العذاب هذه تأتي قبل يوم القيامة بحسب أيام البشر، وللأسف أنّني أجد العذاب سوف يشمل قُرى الكفار والمسلمين جميعاً لكونهم قد أعرضوا جميعاً عمّا أنزل الله إليهم في القرآن العظيم وأعرضوا عن اتّباعه واتخذوه مهجوراً، ويتّبع المسلمون ما يخالف لمحكم القرآن العظيم وعصوا أمر ربّهم وحصروا الوسيلة إلى ربّهم للأنبياء من دون الصالحين ويحسبون أنهم مهتدون، ولذلك تجدون العذاب سوف يشمل كافة قُرى البشر المعرضين عن الذِّكر مسلمهم والكافر تصديقاً لقول الله تعالى: {قُلِ ادْعُوا الَّذِينَ زَعَمْتُم مِّن دُونِهِ فَلَا يَمْلِكُونَ كَشْفَ الضُّرِّ عَنكُمْ وَلَا تَحْوِيلًا ﴿٥٦﴾} صدق الله العظيم [الإسراء].

{يَبْتَغُونَ إِلَىٰ رَبِّهِمُ الْوَسِيلَةَ أَيُّهُمْ أَقْرَبُ وَيَرْجُونَ رَحْمَتَهُ وَيَخَافُونَ عَذَابَهُ ۚ إِنَّ عَذَابَ رَبِّكَ كَانَ مَحْذُورًا} صدق الله العظيم [الإسراء:57].

{وَإِن مِّن قَرْيَةٍ إِلَّا نَحْنُ مُهْلِكُوهَا قَبْلَ يَوْمِ الْقِيَامَةِ أَوْ مُعَذِّبُوهَا عَذَابًا شَدِيدًا ۚ كَانَ ذَٰلِكَ فِي الْكِتَابِ مَسْطُورًا ﴿٥٨﴾} صدق الله العظيم [الإسراء].

اللهم قد بلغت اللهم فاشهد.

وسلامٌ على المرسلين، والحمد لله ربّ العالمين ..
أخوكم؛ الإمام المهديّ ناصر محمد اليماني .
_________________

[ لقراءة البيان من الموسوعة ]
(https://www.nasser-yamani.com/showthread.php?p=8982)https://www.nasser-yamani.com/showthread.php?p=8982 (https://www.nasser-yamani.com/showthread.php?p=8982)

عبد العزيز زلعاط
18-10-2010, 02:43 AM
بسم الله الرحمن الرحيم
السلام على من أتته آيات الله ففرح بها واستبشر وخر ساجدا لله متحمداً فضل الله عليه بأن آراه آياته ليعرف الحق والصلاة والسلام على محمد وعلى آله الذين مثلهم كمثل سفينة نوح(ص) من ركب فيها نجا ومن تخلف عنها غوى إبتداءً من الإمام الاول علي ابن ابي طالب واختتاماً بالإمام الثني عشر ناصر محمد اليماني وعلى بنات رسول الله وأزواجه الأطهار وعلى كافة الأنبياء والمرسلين وعلى الأنصار السابقين الأخيار والتابعين للحق إلى يوم الدين ,,,وبعد,,,
يا أخ ناصر أما قولك (أسبيل محمد اصبح المسلمين لا يرونه بوضوح) فعجباً لقولك هذا بل وقلته وانت على هيئة التعجب وكأن الشيطان قد تقاعد عن عمله وتنازل عن وعده (لأغوينهم اجمعين) وتاب الى الله متابا بل وصار يوضح سبيل محمد لمن ضل عنها.
فسأل نفسك يا ناصر هل انا مؤمن بشيء إسمه المهدي المنتظر فأن كانت الإجابه (لا بل اتبع الفيت عليه آباي والسلف الصالح الذين لم آرهم قط وهم في اصلهم تلا ميذ عند آئمة اهل البيت الذين لا اعرف اسمائهم) فجزاك الله خير فقد اغنيتنا عن مجادلتك وإن كانت الإجابه (نعم)فتفكر لما يبعث الله المهدي ستجد الإجابه ليوضح للناس ما اختلفوا فيه وليبين سبيل محمد أسبيل محمد اصبح المسلمين لا يرونه بوضوح نعم
اما قولك في عنوان خطابك سبيل محمد وهل انت تعرف سبيل محمد فآرينا إياه فوالله إنك لست تتبع إلا سبيل الالباني فتأخذ ما صححه من السنه وتترك مالم يصححه الالباني فوالله ما انت على سبيل محمد بل سبيل الالباني (والله ماقصد الطعن في الالباني فأمره وآمر غيره من العلماء وغير العلماء الى الله وحده لا يشرك في حكمه احد) لأن من يقول انه على سبيل محمد وهو متيقن يجب ان يكون قد صاحبه او يكون فاهماً للقرآن حق فهمه فسبيل محمد هو القرآن وذلك لأن المهدي لم يصاحب الرسول فكيف يعرف سبيله لابد انه سيستخرجها من القرآن مثل رسول الله اما الألباني فيؤمن بما يقال له الإجتهاد وإن كان خطأ فلكل مجتهداً نصيب وهذا قول بالظن والظن لا يغني من الحق شيئا لقول الله تعالى(إن يتبعون إلا الظن وإن الظن لا يغني من الحق شيئا)
*عليك ان تعلم يا اخ ناصر إني كثيراً ما عاشرت اهل السنه فوالله اني لا افتري عليهم انهم لا يطيقون سماع هذه الصفه المهدي المنتظر بل ولا يذكرونه مع ان في صفته المنتظر أي يكون الناس منتظرين له لا اقول اهل السنة كافه ففيهم من هو مقتصد .
ففي يوم كنت بجانب رجل من اهل السنه وكنا نرى الشارع مليئ بالنساء فقال فساد فقلت مالهذا الفساد إلا المهدي المنتظر فقال نعم سيخرج من بيت المهدي ويشير الى البيت الذي امامنا (اظن ان اهل ذلك البيت ملقبين بهذا اللقب المهدي ) لكن انظر كيف يستهزء بشيئ لم اختلقه من عندي بل جاء من عند رسول الله وعندما هداني الله الى المهدي اخبرت بعض الجيران عنه استهزو وقالوا مهدي من صالح او اسم آخر لم اعد اذكر ، اني قد درست في الثانويه العامه في مادة القرآن الكريم سورة النور فعندما كنت ادرس شرحها قرأت حكم الزنا فوجدته مفصل زاني محصن وغير محصن واستغربت لذلك فالآيات لم تفصل فصدقت كونهم يستدلون بحديث ولكن عندما عرفت المهدي رآيت الحقيقة اوضح ثم كنت اتأمل فقلت إن السنه موضحه للقرآن ولاتأتي بشيء من ذاتها اي تفصل الاصول من القرآن وتجعله مفهوم فكيف في حكم الزنا جأت بما هو اعظم الا وهو الرجم والقرآن جاء بما هو ادنى الا وهو الجلد فتأملوا لهذا اليس حكم الزنا الحق هو استنبطه اليماني والله انه لهو الحق المبين
اما قولك في ان الله استخلص الا نبياء لنفسه فهو قول حق لكن ليس كما فهمت بل لعلمه المسبق بأن محمد كان خير الناس في قريش والارض كافه وانه على خلق عظيم فأن قلت هو الله من اعطاه الخلق العظيم فكيف والله يمدحهه في قوله(وإنك لعلى خلقاً عظيم) فكيف يمدحه وهو من اعطاه إذا فالخلق العظيم من محمد نفسه هذا يدل على ان الله يحاسب كلاً على عمله فمن عمل نفس عمل محمد(ص) بالضبط فله ما لمحمد من الاجر ولكن محمد(ص) له اجر حمل الرساله وان قلت إن الله ختم النبوه بمحمد(ص) فهذا يدل على انه لم يبقى من البشر اخيار وإن بقي لم اختتمت النبوه
اجبناك إنما اختتمت النبوه لحكمه من الله الا وهي في قوله(وما منعنا ان نرسل بالآيات إلا ان كذب بها الأولين)
اما احتجاجك بالحديث( من قال : أنا خير من يونس بن متى فقد كذب ) فضمير انا يعود لرسول لقول الله ان المؤمنين بعد ان آمنوا(لا نفرق بين احد من رسله)
واما قولك( فيا ناصر اليمانى اتبع أهل السنة والجماعة فهم والله خير من لله عبد وبقايا التابعين احفاد السلف وسيهدوك الى صراط مستقيم هم الرشداء يارجل هم الامة الوسط )والجواب في قول الله تعالى(وقالوا لن يدخل الجنة ألا من كان هوداً او نصار ى تلك آمانيهم قل هاتوا برهانكم إن كنتم صادقين بلا من اسلم وجهه لله وهو محسن فله اجره عند ربه ولا خوفاً عليهم ولا هم يحزنون)صدق الله العظيم
فنحن اسلمنا وجوهنا لله فستجبنا داعي الله داعي الحتكام الى كتابه لم نستجب لليماني بل لله لأن اليماني لم يحدثنا عن نفسه بل عن الله
اما فهمك للمقصود بالحسره فهو خطأ فلم يقصد الامام حسرة ندامه بل حسرة رحمه ومحبه للعباد ورأفه بهم وشفقه عليهم وهذا شي مؤكد طالما ان الله هو ارحم الراحمين ورحمته غلبت غضبه اظن انها صارت مفهومه .
اما اخر ما اوصي به هو عدم الإتباع دون علم وذلك لان الله خلق لكل إنسان سمع وبصر وفؤاد وهو مسؤل عنها لقوله تعالى( ولا تقف ما ليس لك به علم ان السمع والبصر والفؤاد كل اولئك كان عنه مسؤلا)
والسلام عليكم ورحمة الله

مهدي للمهدي
18-10-2010, 10:00 AM
السلام علي امامنا الغالي ورحمة الله وبركاته
وكذلك الاخوة الانصار الاخيار

((( ان خيركم عند الله اتقاكم )))) ولافرق بين عربي او اعجمي الا بالتقوي

وفي ذلك فليتنافس المتنافسون وخير المنافسة تكون علي خير غاية
فمن ينافس علي دنيا يصيبها او إمراءة ينكحها او ان ينال اعجاب الناس .......او الخ

ولكن اكبر منافسة علي رضوان الله ورضوان من الله اكبر وذلك الفوز العظيم

ونتيجة السباق والتنافس علي رضوان الله لم تحسم ولايعلمها غير الله عز وجل

فالعباد مطالبون ببالتنافس وابتغاء الوسيلة ايهم احب واقرب لله عز وجل

دعوة الامام علي هدي واقتداءا بالأنبياء السابقين والأئمة السابقين

ويضيف ويوضح لنا مايخص عصرنا وزماننا ونصيبنا من القران مما خاض واوله الكثيرون بتفسيرات مضله

او متجمده علي العصور السابقة
ونأتي للمهم وهو لم يقصر الامام المهدي سلام الله علية المنزلة الرفيعة له ولكن يقول هي لعبد من عبادالله مجهول وبين ايضا ان رسول الله يرجوها ولم يقل هي لي خالصة من دون الناس

والله الموفق

والسلام

ناصر محمد المصرى
18-10-2010, 12:36 PM
بِسْمِ اللهِ الرَّحْمنِ الرَّحِيمِ ( إِنَّ اللَّهَ وَمَلَائِكَتَهُ يُصَلُّونَ عَلَى النَّبِيِّ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا صَلُّوا عَلَيْهِ وَسَلِّمُوا تَسْلِيماً )






صدق الله العظيم


اللهم صلي وسلم وبارك على نبيك الكريم وخاتم النبيين جدي محمد رسول الله صلى الله عليه وآله الأطهار والسابقين الأنصار في الاولين وفي الآخرين وفي الملاء الأعلى إلى يوم الدين)


يأيها المصري ويامعشر المُسلمين ويامعشر الجن والإنس ومن كُل جنس من كافة الأُمم ما يدأب منها أو يطير في السماوات والأرض إتقوا الله حق تقاته وقدره الله حق قدره فاعبدوا الله كما ينبغي ان يُعبد لا تشركون به شيئاً فجميعكم عبيداً لله ولا يوجد بينكم ولداً لله سُبحانه حتى يكون لهُ الحق في ذات الله أكثر منكم سُبحان الله العظيم وتعالى علواً كبيراً وقال الله تعالى)


(وقال الله تعالى (وَقَالُوا اتَّخَذَ الرَّحْمَنُ وَلَدًا (88) لَقَدْ جِئْتُمْ شَيْئًا إِدًّا (89) تَكَادُ السَّمَاوَاتُ يَتَفَطَّرْنَ مِنْهُ وَتَنْشَقُّ الْأَرْضُ وَتَخِرُّ الْجِبَالُ هَدًّا (90) أَنْ دَعَوْا لِلرَّحْمَنِ وَلَدًا (91) وَمَا يَنْبَغِي لِلرَّحْمَنِ أَنْ يَتَّخِذَ وَلَدًا (92) إِنْ كُلُّ مَنْ فِي السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ إِلَّا آَتِي الرَّحْمَنِ عَبْدًا (93)صدق الله العظيم


فاتقوا الله ياعبيد الله فلا تتركوا التنافس إلى الرب للأنبياء من دونكم بسبب عقيدتكم الباطل أنهم أكرم خلق بل أكرمكم عند الله أتقاكم وهم العبيد المُتنافسون إلى الرب المعبود أيهم اقرب فلا فرق بين العبيد عند الرب المعبود تصديقاً لقول الله تعالى))


{ إِنَّ هذه أُمَّتُكُمْ أُمَّةً وَاحِدَةً وَأَنَاْ رَبُّكُمْ فاعبدون وتقطعوا أَمْرَهُمْ بَيْنَهُمْ كُلٌّ إِلَيْنَا رَاجِعُونَ }صدق الله العظيم


يامعشر الجن والإنس إن لكل فعل فاعل وليس من المعقول أنكم خلقتم من غير خالق لكم وليس من المعقول أنكم أنتم من خلق أنفسكم أم إنكم من خلق السماوات والأرض وقال الله تعالى)


(فَذَكِّرْ فَمَا أَنْتَ بِنِعْمَةِ رَبِّكَ بِكَاهِنٍ وَلا مَجْنُونٍ (٢٩)أَمْ يَقُولُونَ شَاعِرٌ نَتَرَبَّصُ بِهِ رَيْبَ الْمَنُونِ (٣٠)قُلْ تَرَبَّصُوا فَإِنِّي مَعَكُمْ مِنَ الْمُتَرَبِّصِينَ (٣١)أَمْ تَأْمُرُهُمْ أَحْلامُهُمْ بِهَذَا أَمْ هُمْ قَوْمٌ طَاغُونَ (٣٢)أَمْ يَقُولُونَ تَقَوَّلَهُ بَلْ لا يُؤْمِنُونَ (٣٣)فَلْيَأْتُوا بِحَدِيثٍ مِثْلِهِ إِنْ كَانُوا صَادِقِينَ (٣٤)أَمْ خُلِقُوا مِنْ غَيْرِ شَيْءٍ أَمْ هُمُ الْخَالِقُونَ (٣٥)أَمْ خَلَقُوا السَّمَاوَاتِ وَالأرْضَ بَل لا يُوقِنُونَ (٣٦)أَمْ عِنْدَهُمْ خَزَائِنُ رَبِّكَ أَمْ هُمُ الْمُسَيْطِرُونَ (٣٧)أَمْ لَهُمْ سُلَّمٌ يَسْتَمِعُونَ فِيهِ فَلْيَأْتِ مُسْتَمِعُهُمْ بِسُلْطَانٍ مُبِينٍ (٣٨)أَمْ لَهُ الْبَنَاتُ وَلَكُمُ الْبَنُونَ (٣٩)أَمْ تَسْأَلُهُمْ أَجْرًا فَهُمْ مِنْ مَغْرَمٍ مُثْقَلُونَ (٤٠)أَمْ عِنْدَهُمُ الْغَيْبُ فَهُمْ يَكْتُبُونَ (٤١)أَمْ يُرِيدُونَ كَيْدًا فَالَّذِينَ كَفَرُوا هُمُ الْمَكِيدُونَ (٤٢)أَمْ لَهُمْ إِلَهٌ غَيْرُ اللَّهِ سُبْحَانَ اللَّهِ عَمَّا يُشْرِكُونَ (٤٣)وَإِنْ يَرَوْا كِسْفًا مِنَ السَّمَاءِ سَاقِطًا يَقُولُوا سَحَابٌ مَرْكُومٌ (٤٤)فَذَرْهُمْ حَتَّى يُلاقُوا يَوْمَهُمُ الَّذِي فِيهِ يُصْعَقُونَ (٤٥)يَوْمَ لا يُغْنِي عَنْهُمْ كَيْدُهُمْ شَيْئًا وَلا هُمْ يُنْصَرُونَ (٤٦)وَإِنَّ لِلَّذِينَ ظَلَمُوا عَذَابًا دُونَ ذَلِكَ وَلَكِنَّ أَكْثَرَهُمْ لا يَعْلَمُونَ (٤٧)وَاصْبِرْ لِحُكْمِ رَبِّكَ فَإِنَّكَ بِأَعْيُنِنَا وَسَبِّحْ بِحَمْدِ رَبِّكَ حِينَ تَقُومُ (٤٨)وَمِنَ اللَّيْلِ فَسَبِّحْهُ وَإِدْبَارَ النُّجُومِ (٤٩)صدق الله العظيم


يامعشر الجن والإنس لقد أبتعث الله فيكم من جنسكم الرُسل من رب العالمين من الجن والإنس إلى الجن والإنس ليذكروكم بآيات ربكم فأبا اكثركم إلا أن يكونوا مُشركين برب العالمين فمن يجيركم من عذاب الله يوم الدين يوم يقوم الجن والإنس لرب العالمين فيخاطبهم الله العظيم المُستوي على عرشه العظيم فيقيم عليهم الحُجة ببعث الرسل إليهم ليخبروهم إنما خلقهم الله ليعبدوه وحده لا شريك له فيتنافسون في حبه وقربه تصديقاً لقول الله تعالى)


(﴿وَمَا خَلَقْتُ الْجِنَّ وَالْإِنسَ إِلاَّ لِيَعْبُدُونِ )صدق الله العظيم


وامر الله رٌسله من الجن والإنس أن يقولوا لعبليد الله من الجن والإنس إن أعبدوا الله وحده لا شريك له وكونوا ضمن العبيد المُتنافسون إلى الرب المعبود أيهم اقرب فأبا أكثر الجن والإنس إلا أن يكونوا كافرين بدعوة رسل ربهم إلى عبادة الرب المعبود كما ينبغي ان يعبد لا يشركون به شيئاً ثم أقاما لله عليهم الحُجة بالحق بعد أن بلغوهم الرسل بما امرهم الله وتلوا عليهم آياته فأعرضوا كثيراً من الجن والإنس واقام الله عليهم الحجة ببعث الرُسل وقال الله تعالى))


(يَا مَعْشَرَ الْجِنِّ وَالإِنسِ أَلَمْ يَأْتِكُمْ رُسُلٌ مِّنكُمْ يَقُصُّونَ عَلَيْكُمْ آيَاتِي وَيُنذِرُونَكُمْ لِقَاءَ يَوْمِكُمْ هَذَا قَالُواْ شَهِدْنَا عَلَى أَنفُسِنَا وَغَرَّتْهُمُ الْحَيَاةُ الدُّنْيَا وَشَهِدُواْ عَلَى أَنفُسِهِمْ أَنَّهُمْ كَانُواْ كَافِرِينَ (131) ذَلِكَ أَن لَّمْ يَكُن رَّبُّكَ مُهْلِكَ الْقُرَى بِظُلْمٍ وَأَهْلُهَا غَافِلُونَ (132)


وقال الله تعالى((﴿وَمَا خَلَقْتُ الْجِنَّ وَالْإِنسَ إِلاَّ لِيَعْبُدُونِ )صدق الله العظيم )صدق الله العظيم


ويامعشر البشر لقد أحتقر البشر أحد الطيور إذ وجد قوم منهم يعبدون لشمس من دون الله فوعظ البشر وقال لهم قولاً بليغاً طائر الهدهد وقال ))


( أَلاّ يَسْجُدُواْ للّهِ الّذِي يُخْرِجُ الْخَبْءَ فِي السّمَاوَاتِ وَالأرْضِ وَيَعْلَمُ مَا تُخْفُونَ وَمَا تُعْلِنُونَ * اللّهُ لاَ إِلَـَهَ إِلاّ هُوَ رَبّ الْعَرْشِ الْعَظِيمِ ))))


ياعبيد الله ماخلقكم الله عبثاً سُبحانه تصديقاً لقول الله تعالى))


( { وَمَا مِن دَآبَّةٍ فِي الأَرْضِ وَلاَ طَائِرٍ يَطِيرُ بِجَنَاحَيْهِ إِلاَّ أُمَمٌ أَمْثَالُكُم مَّا فَرَّطْنَا فِي الكِتَابِ مِن شَيْءٍ ثُمَّ إِلَى رَبِّهِمْ يُحْشَرُونَ })


وقال الله تعالى(أَلَمْ تَرَ أَنَّ اللهَ يُسَبِّحُ لَهُ مَنْ فِي السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ وَالطَّيْرُ صَافَّاتٍ كُلٌّ قَدْ عَلِمَ صَلاَتَهُ وَتَسْبِيحَهُ وَاللهُ عَلِيمٌ بِمَا يَفْعَلُونَ )صدق الله العظيم


وجميع من في الكون عبيد أكرمهم عند الله أتقاهم الذين هدى الله من العبيد فتجدوهم يتنافسون إلى الرب المعبود أيهم أقرب أولئك الذين هدى الله من العبيد من الجن والإنس ومن كُل جنس فبهداهم إقتدوا جميعاً إن كتم لله عابدين فتنافسوا مع العبيد المُتنافسون إلى الرب المعبود أيهم أقرب فلا تُعظموا العبيد بغير الحق وتنسوا تعظيم الخالق ولربما يود أخي محمود المصري أن يقول ولكني أحبُ محمد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم أكثر من نفسي ثم يقول له الإمام ناصر محمد اليماني نعم والله لا يؤمن من لا يكون محمد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم هو أحب إليه من نفسه وأبيه وأولاده تصديقاً لقول الله تعالى)


{ النَّبِيُّ أَوْلَى بِالْمُؤْمِنِينَ مِنْ أَنفُسِهِمْ )صدق الله العظيم


وانا الإمام المهدي ناصر محمد اليماني أحب محمد رسول الله أكثر من نفسي وأمي وأبي ومن الناس اجمعين ألا والله لو أفوز بالدرجة العالية الرفيعة في الجنة لأنفقتها لمُحمد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم إذا يشاء الله ولله الأمر من قبل ومن بعد ولكن لماذا ياقوم سوف أفعل ذلك والجواب طمعاً في أعلى درجات الحُب في نفس الله حتى أكون احب عبد وأقرب عبد إلى نفس ربي وحتى ولو تحقق ذلك وفزت بأعلى درجات الحُب في نفس الله ثم يجعلني الله خليفة على الملكوت كُله فأقسمُ بالله العظيم رب السماوات والأرض وما بينهم ورب العرش العظيم أني لن ارضى حتى يُحقق الله لعبده النعيم الأعظم من الملكوت كُله فيرضى ولربما يود أن يقاطعني أحد إخواني المُسلمين فيقول يا ناصر محمد اليماني كيف لن ترضى وقد رضي الله عنك لو فزت بأعلى درجة في الحُب في نفس الله فكيف تقول أنك لن ترضى حتى يرضى الله وقد رضي عنك ثم يرد عليه الإمام المهدي ناصر محمد اليماني وأقول يارجل فهل تعلم لو أني رضيت بجنة النعيم والحور العين وملكوت رب العالمين فهذا يعني اني أتخذت رضوان الله النعيم الأعظم والأكبر وسيلة للفوز بالنعيم الأصغر جنة النعيم هيهات هيهات وأقسمُ بالله الذي لا إله إلا هو أني لن أرضى إلا أن يُحقق الله لعبده النعيم الأكبر من ذلك كُله وهو أن يرضى في نفسه وأعوذُ بالله أن يفتنني ربي بنعيم الجنة والملكوت فأرضى مالم يُحقق لي رضوان الله في نفسه كوني لا اتخذُ رضوان الله وسيلة بل أتخذ رضوان الله غاية ولذلك خلقني حتى أعبدُ رضوان الله في نفسه كون الإمام المهدي يتخذُ رضوان الله غاية وليس وسيلة لتحقيق الجنة فكيف أتخذُ رضوان الله النعيم الأعظم وسيلة للفوز بالنعيم الأصغر جنة النعيم والحور العين ولكن رضوان الله نعيم أكبر من جنة النعيم فكيف أتخذه وسيلة للفوز بنعيم الجنة ألم تجدوا فتوى الله في محكم كتابه أن رضوان الله هو نعيم أكبر من نعيم جنة النعيم تصديقاً لقول الله تعالى))


(وَعَدَ الَّهُ الْمُؤْمِنِينَ وَالْمُؤْمِنَاتِ جَنَّاتٍ تَجْرِي مِنْ تَحْتِهَا الْأَنْهَارُ خَالِدِينَ فِيهَا وَمَسَاكِنَ طَيِّبَةً فِي جَنَّاتِ عَدْنٍ وَرِضْوَانٌ مِنْ الَّهِ أَكْبَرُ ذَلِكَ هُوَ الْفَوْزُ الْعَظِيمُ (72)صدق الله العظيم


وياعبيد الله وتالله ما خلق الله نعيم الدُنيا إلا لكي يعلمُ الذين يرضوا بها وذلك مبلغهم من العلم وما خلق الله الجنة إلا لكي يعلمُ الذين يرضوا بها وذلك مبلغهم من العلم ومن ثم يتميز عبادا لله المُقربون وهم درجات ولذلك تجدوا أنكم يوم القيامة ليس صنفين إثنين أصحاب الجنة واصحاب النار بل ثلاثة أصناف تصديقاً لقول الله تعالى))


( إِذَا وَقَعَتِ الْوَاقِعَةُ (2)لَيْسَ لِوَقْعَتِهَا كَاذِبَةٌ (3)خَافِضَةٌ رَّافِعَةٌ (4)إِذَا رُجَّتِ الْأَرْضُ رَجًّا (5)وَبُسَّتِ الْجِبَالُ بَسًّا (6)فَكَانَتْ هَبَاءً مُّنبَثًّا (7)وَكُنتُمْ أَزْوَاجًا ثَلَاثَةً (8)فَأَصْحَابُ الْمَيْمَنَةِ مَا أَصْحَابُ الْمَيْمَنَةِ (9)وَأَصْحَابُ الْمَشْأَمَةِ مَا أَصْحَابُ الْمَشْأَمَةِ (10)وَالسَّابِقُونَ السَّابِقُونَ (11)أُوْلَئِكَ الْمُقَرَّبُونَ (12)صدق الله العظيم


ألا وإن المُقربون هم الذين قال الله عنهم في محكم كتابه )


( يَبْتَغُونَ إِلَى رَبِّهِمُ الْوَسِيلَةَ أَيُّهُمْ أَقْرَبُ )صدق الله العظيم


ولكن الله أبتلاهم كذلك بالدرجة العالية ليعلم من يرضى بها ومن ياباها ويُطالب بتحقيق النعيم الأعظم منها فيرضى الله في نفسه مهما عرض الله عليه من نعيم الملكوت فلن يزداد إلا إصراراً ويقول اريد النعيم الأكبر من نعيم الملكوت كُله فترضى يا ارحم الراحمين كونه يتخذُ رضوان الله غاية وليس وسيلة بمعنى أنه يريدُ أن يكون الله راضي في نفسه ولكن ياقوم كيف يكون الله راضي في نفسه فلن يتحقق رضوان ا لله في نفسه حتى يجعل الناس أمة واحدة على صراطاً مستقيم ولذلك خلقهم ليعبدوا رضوان ربهم وفي ذلك سر عبادة المهدي المنتظر الذي تجهلون قدره ولا تحيطون بسرة ورحمة بالمهدي المنتظر الذي يتخذ رضوان الله غاية سوف يهدي الله به الناس جميعاً فيجعلهم امة واحدة على صراطاً مستقيم ليتحقق الهدف من خلقهم تصديقاً لقول الله تعالى))


( وَلَوْ شَاءَ رَبُّكَ لَجَعَلَ النَّاسَ أُمَّةً وَاحِدَةً وَلا يَزَالُونَ مُخْتَلِفِينَ (118) إِلا مَنْ رَحِمَ رَبُّكَ وَلِذَلِكَ خَلَقَهُمْ)صدق الله العظيم


وفي هذه الآية تجدوا الُبشرى من الله في بعث المهدي المنتظر الذي رحمه الله فهدى من أجله الناس جميعاً كونه يسعى لتحقيق الهدف من خلقهم ليتخذوا رضوان الله غاية وليس وسيلة ولكن أكثركم يجهلون


ويامعشر الأنصار مهما كرم الله المهدي المنتظر فلا تبالغوا فيه بغير الحق إن هو إلا عبد من عبيد الله أمثالكم وليس لهُ الحق في ذات الله أكثر منكم فمن أعتقد من أنصاري أنه لا ينبغي لهُ أن ينافس المهدي المنتظر في حُب الله وقربه فقد اشرك بالله ولن يغني عنه المهدي المنتظر من الله شيئاً ولن يجدُ لهُ من دون الله ولياً ولا نصيراً ألا والله الذي لاإله غيره لا يكون العبد مُخلصاً لله حتى يتمنى أن يكون هو العبد الأحب والأقرب إلى الله وحتى لا يمسكم الوهن والإحباط ولذلك جعل الله العبد الأحب والأقرب هو عبد مجهول من بين العبيد وذلك حتى يتم التنافس إلى الرب المعبود لكافة العبيد من الملائكة والجن والإنس ومن كُل جنس وكُل منهم يريد ان يكون هو ذلك العبد المجهول العبد الأحب والأقرب إلى الرب إن كنتم إياه تعبدون فاقتدوا بُهدى الانبياء والمُرسل والمهدي المنتظر فجميعنا ندعوكم بدعوة واحدة موحدة فتجدوا كُل من الأنبيا والمُرسلين والمهدي المنتظر يقول ما قاله رسول الله المسيح عيسى إبن مريم للناس صلى الله عليه وعلى امه وآل عمران وسلم قال))


( اعْــبُدُواْ اللّهَ رَبِّــي وَرَبَّـــكُـمْ إِنَّــــهُ مَـــــن يُشْـــــرِكْ بِاللّهِ فَقَـــــدْ حَــــرَّمَ اللّهُ عَلَيـــــهِ الْجَنَّــــةَ
وَمَــــأْوَاهُ النَّــــارُ وَمَـــا لِلظَّالِمِــينَ مِــنْ أَنصَــــارٍ )صدق الله العظيم


وما ينبغي لعبد يؤتيه الله الحُكم وعلم الكتاب سواء يكون نبي أو من الأئمة الصالحين أن يقول للناس أعبدوا الله ربي وربكم غير أنه لا ينبغي لكم أن تنافسوني في حُب الله وقربه ويا سُبحان ربي واقسمُ بالله العظيم لو قال ذلك أين من الأنبياء والمُرسلين أو المهدي المنتظر لعذبه الله عذاب ما عذب به أحداً من العالمين فمن الذي يجرئ أن يحرم على عبيد الله أن ينافسوه في حُب الله وقربه فهل هو ولد الله سُبحانه حتى يقول ذلك وما ينبغي لدعاة إلى الله أن يمنعوا أتباعهم أن ينافسوهم في حُب الله وقربه سُبحان الله العظيم وإنما هم عبيداً لله مثلهم وليس لهم الحق في ذات الله إلا ما لعبيده الآخرين وإنما الأنبياء والمهدي المنتظر دُعاة إلى عبادة الله وحده لا شريك له يأمرون عبيد الله أن يكونوا ربانيين مُتنافسين في حُب الله وقربه ولم يأمروا الناس بتعظيمهم من دون الله فيحصروا التنافس لهم إلى الله من دون أتباعهم الصالحين سُبحانه وتعالى علواً كبيراً بل يقولوا لعبيد الله))


({ وَلَـكِن كُونُواْ رَبَّانِيِّينَ بِمَا كُنتُمْ تُعَلِّمُونَ الْكِتَابَ وَبِمَا كُنتُمْ تَدْرُسُونَ } )))


((وَابْتَغُوا إِلَيْهِ الْوَسِيلَةَ وَجَاهِدُوا فِي سَبِيلِهِ لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ )))


واتبعونا لتنافس في حُب الله وقربه أينا اقرب فلا فرق بيننا وبينكم إنما نحنُ عبيداً لله أمثالكم ولكم الحق في الله ربنا وربكم ما للأنبياء والمهدي المنتظر ولم يخلقكم الله عبثاً ولم يخلقكم لتعبدوا سواه فيعذبكم فقدروا ربكم حق قدره واعبدوه وحده لا شريك له وتنافسوا في حُبه وقربه إن كنتم إياه تعبدون فكيف تقول يا أخي محمود المصري أن الإمام المهدي ناصر محمد اليماني على ضلال مبين وأقسمُ لك وللعالمين أجمعين أني الإمام المهدي المنتظر الحق من رب العالمين ولعنة الله على الكاذبين فمن أظلمُ ممن افترى على الله كذباً أو كذب بالصدق إذا جاءه أليس في جهنم مثواً للمُتكبرين فاتقي الله أخي الكريم فقد بايعتنا المرة الأولى ثم كان سبب فتنتك المُبالغة في الأنبياء عليهم الصلاة والسلام كونك تعتقد أنه لا يجوز لك ان تُنافسهم في حُب الله وقربه ثم فتنك الله حتى حين ثم هداك إلى الحق مرة أخرى وبايعت الإمام المهدي على أن تقدر ربك حق قدره فهداك الله حتى حين ثم فتنك بسبب العودة للمُبالغة في تعظيم الأنبياء والمُرسلين فعظمتهم بغير الحق والتعظيم بغير الحق هو ان تعتقد انه لا ينبغي لك أن تُنافسهم في حُب الله وقربه ثم أشركت بالله وفتنك للمرة الثانية ونقضت عهدك وبيعتك على الحق ثم أزدتت كُفراً وجعلت موقع مُضاد للإمام ناصر محمد اليماني ليكون إرصاداً لمن يُحارب دعوة الإمام ناصر محمد اليماني وتصف أن ناصر محمد اليماني على ضلال مُبين ويا سُبحان ربي فكيف يكون الإمام ناصر محمد اليماني على ضلال مبين وهو يدعوكم إلى عبادة الله وحده لا شريك له ويقول لكم لا تعضموني بغير الحق إن صدقتم أني المهدي المنتظر فلا تعتقدوا انه لا ينبغي لكم أن تُنافسوا المهدي المنتظر في حُب الله وقربه فإن أعتقدتم بذلك فقد اشركتم بالله وما دعوتكم يا محمود المصري إلى عبادتي سُبحان ربي وإنما أنا عبد لله مثلكم بل دعوتكم يامحمود إلى عبادة رب الوجود الله ربي وربكم ورب كُل شئ لا إله غيره ولا معبوداً سواه فكيف توصف دعوة ناصر محمد اليماني انها على ضلال مُبين يامحمود إتقي الله أخي الكريم فهل وجدتني من الذين يدعون إلى سبيل الله بغير بصيرة من الله أم إنك تجدني أُحاجكم بذات بصيرة محمد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم القُرآن ا لعظيم فكن من الشاكرين اخي الكريم ولا تكن من الكافرين بل كُن من الشاكرين إن جعل الله خليفته المُنتظر في أمتك بل وقدر الله لك العثور على دعوة المهدي المنتظر في عصر الحوار من قبل الظهور فلما لا تكون من الشاكرين وقد أعثرك الله على الحق من بعد أن كنت تبحث عنه فهداك الله إليه ولكن الله أزاغ قلبك بسبب المُبالغة في انبياء الله ورُسله وليس لهم الحق عليك إلا المحبة يامحمود فل يكن احبهم إلى قلبك هو الذي جاء بهذا القُرآن ا لعظيم الذي صبر على الاذى حتى أكمل الله لكم دينكم وترككم على المحجة البيضاء ليلها كنهارها ثم فتنوكم الشياطين من بعد ذلك فأختلفتم في دينكم كما أختلف الذين من قبلكم من اتباع الأنبياء من بعد أن آتاكم ا لله البينات وقال الله تعالى))


( (كَانَ النَّاسُ أُمَّةً وَاحِدَةً فَبَعَثَ اللَّهُ النَّبِيِّينَ مُبَشِّرِينَ وَمُنْذِرِينَ وَأَنْزَلَ مَعَهُمُ الْكِتَابَ بِالْحَقِّ لِيَحْكُمَ بَيْنَ النَّاسِ فِيمَا اخْتَلَفُوا فِيهِ وَمَا اخْتَلَفَ فِيهِ إِلَّا الَّذِينَ أُوتُوهُ مِنْ بَعْدِ مَا جَاءَتْهُمُ الْبَيِّنَاتُ بَغْيًا بَيْنَهُمْ فَهَدَى اللَّهُ الَّذِينَ ءَامَنُوا لِمَا اخْتَلَفُوا فِيهِ مِنَ الْحَقِّ بِإِذْنِهِ وَاللَّهُ يَهْدِي مَنْ يَشَاءُ إِلَى صِرَاطٍ مُسْتَقِيمٍ، أَمْ حَسِبْتُمْ أَنْ تَدْخُلُوا الْجَنَّةَ وَلَمَّا يَأْتِكُمْ مَثَلُ الَّذِينَ خَلَوْا مِنْ قَبْلِكُمْ مَسَّتْهُمُ الْبَأْسَاءُ وَالضَّرَّاءُ وَزُلْزِلُوا حَتَّى يَقُولَ الرَّسُولُ وَالَّذِينَ ءَامَنُوا مَعَهُ مَتَى نَصْرُ اللَّهِ أَلَا إِنَّ نَصْرَ اللَّهِ قَرِيبٌ)صدق الله العظيم


فانظر لقول الله تعالى (وَمَا اخْتَلَفَ فِيهِ إِلَّا الَّذِينَ أُوتُوهُ مِنْ بَعْدِ مَا جَاءَتْهُمُ الْبَيِّنَاتُ )صدق الله العظيم


وسبب إختلافهم هو بسبب مكر أعداء الأنبياء من شياطين الجن والإنس المُفترون على رسل ربهم بغير الحق حتى يضلوا الناس عن الصراطا لمستقيم من بعد ان تركهم أنبياءهم وهم على الصراطا لمستقيم ثم يجعلوهم يبالغون في انبياء الله ورسله ومن كرمه الله منهم حتى يعيدوهم للإشراك بالله رب العالمين مرة أخرى فيدعون عبيده ليقربوهم من الله زُلفاً ويعتقدوا أنهم شفعاءهم عند الله ثم يبعث الله نبي جديد ليخرجهم بآيات الله البينات من الظلمات إلى النور تصديقاً لقول الله تعالى))


(هُوَ الَّذِي يُنَزِّلُ عَلَى عَبْدِهِ آيَاتٍ بَيِّنَاتٍ لِيُخْرِجَكُم مِّنَ الظُّلُمَاتِ إِلَى النُّورِ وَإِنَّ اللَّهَ بِكُمْ لَرَؤُوفٌ رَّحِيمٌ *وَمَا لَكُمْ أَلَّا تُنفِقُوا فِي سَبِيلِ اللَّهِ وَلِلَّهِ مِيرَاثُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ لَا يَسْتَوِي مِنكُم مَّنْ أَنفَقَ مِن قَبْلِ الْفَتْحِ وَقَاتَلَ أُوْلَئِكَ * أَعْظَمُ دَرَجَةً مِّنَ الَّذِينَ أَنفَقُوا مِن بَعْدُ وَقَاتَلُوا وَكُلًّا وَعَدَ اللَّهُ الْحُسْنَى وَاللَّهُ بِمَا تَعْمَلُونَ خَبِيرٌ *مَن ذَا الَّذِي يُقْرِضُ اللَّهَ قَرْضًا حَسَنًا فَيُضَاعِفَهُ لَهُ وَلَهُ أَجْرٌ كَرِيمٌ *يَوْمَ تَرَى الْمُؤْمِنِينَ وَالْمُؤْمِنَاتِ يَسْعَى نُورُهُم بَيْنَ أَيْدِيهِمْ وَبِأَيْمَانِهِم بُشْرَاكُمُ الْيَوْمَ جَنَّاتٌ تَجْرِي مِن تَحْتِهَا الْأَنْهَارُ خَالِدِينَ فِيهَا ذَلِكَ هُوَ الْفَوْزُ الْعَظِيمُ *يَوْمَ يَقُولُ الْمُنَافِقُونَ وَالْمُنَافِقَاتُ لِلَّذِينَ آمَنُوا انظُرُونَا نَقْتَبِسْ مِن نُّورِكُمْ قِيلَ ارْجِعُوا وَرَاءكُمْ فَالْتَمِسُوا نُورًا فَضُرِبَ بَيْنَهُم بِسُورٍ لَّهُ بَابٌ بَاطِنُهُ فِيهِ الرَّحْمَةُ وَظَاهِرُهُ مِن قِبَلِهِ الْعَذَابُ *يُنَادُونَهُمْ أَلَمْ نَكُن مَّعَكُمْ قَالُوا بَلَى وَلَكِنَّكُمْ فَتَنتُمْ أَنفُسَكُمْ وَتَرَبَّصْتُمْ وَارْتَبْتُمْ وَغَرَّتْكُمُ الْأَمَانِيُّ حَتَّى جَاء أَمْرُ اللَّهِ وَغَرَّكُم بِاللَّهِ الْغَرُورُ )صدق الله العظيم


وإنما الآيات البينات هُن المحكمات الواضحات لعالمكم وجاهلكم تصديقاً لقول الله تعالى)


(({وَلَقَدْ أَنزَلْنَا إِلَيْكَ آيَاتٍ بَيِّنَاتٍ وَمَا يَكْفُرُ بِهَا إِلاَّ الْفَاسِقُونَ )صدق الله العظيم


ومن الآيات البينات فتوى الله كيف يعبدُ الأنبياء ربهم في وقال الله تعالى)


( يَبْتَغُونَ إِلَى رَبِّهِمُ الْوَسِيلَةَ أَيُّهُمْ أَقْرَبُ )صدق الله العظيم


ولم يجعل الوسيلة إلى الرب حصرياً لهم من دونكم سُبحانه وتعالى علوا كبيراً بل كذلك أمركم الله أن تقتدوا بهداهم وقال الله تعالى)


((يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا اتَّقُوا اللَّهَ وَابْتَغُوا إِلَيْهِ الْوَسِيلَةَ وَجَاهِدُوا فِي سَبِيلِهِ لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ)صدق الله العظيم


فلما تعصي امر الله إليكم يامحمود فتحصر الوسيلة إليه للأنبياء والمُرسلين من دون الصالحين فإنك لمن الخاطئين ويا اخي الكريك والله الذي لا إله غيره أنه يعز علي قولك بأنك سوف تفارقنا ولكن محمود المصري هو جُزئ من هدف الإمام المهدي ناصر محمد اليماني فلا تُُفارقنا أخي الكريم واقسمُ بالله العظيم ما سبب مُخاطبتي لك بالحكمة الآن والموعظة الحسنة خوفاً من مكرك بموقعنا كلا ورب العالمين بل اقسمُ برب العالمين أن ذلك حرصاً من الإمام المهدي على هُدى أخي الكريم حبيبي في الله محمود المصري عسى أن يكون ولياً حميم ويهديه الله إلى الصراط المُستقيم فارفقوا به يامعشر الأنصار وقولوا له قولاً حسناً )


ويا احبتي الأنصار جميعاً لقد بعث الله الإمام المهدي وأتباعه رحمة للعالمين كما بعث محمد رسول الله وأنصاره عليه وعليهم الصلاة والسلام رحمة للعالمين فصبروا على الناس مهما كان اذاهم اللفظي فلن يضروكم إلا اذاً فل يكن محمود المصري وغيره هو جُزئ من هدفكم حتي يتبين لهم أنكم تدعون إلى الحق وتهدون إلى صراطاً مُستقيم


ويأ معشر الأنصار فلا تيئسوا من روح الله أحبتي في الله فتذكروا نعيمكم الأعظم وهو أن يكون الله راضي في نفسه ولكن ياقوم كيف يرضى الله في نفسه على عباده مالم يهدي الله من في الأرض جميعاً تصديقاً لقول الله تعالى))


((وَلَوْ شَاء رَبُّكَ لآمَنَ مَن فِي الأَرْضِ كُلُّهُمْ جَمِيعًا) صدق الله العظيم


ألا وأن ذلك ليس على الله بعزيز ولكن الذي يأسفني أنه إلى حد الآن أني أجدُ في الكتاب أن العالمين لن يؤمنوا بالقرآن ا لعظيم جميعاً بل سوف يستمر الشك في الحق من ربهم حتى يروا آية الدُخان المُبين ثم يؤمنوا بالقُرآن جميعاً فيتبعوه فتظل أعناقهم لخليفة الله خاضعين تصديقاً لقول الله تعالى)


( إِنْ نَشَأْ نُنَزِّلْ عَلَيْهِمْ مِنَ السَّماءِ آيَةً فَظَلَّتْ أَعْناقُهُمْ لَها خاضِعِينَ)


وقال الله تعالى ((حم (١) وَالْكِتَابِ الْمُبِينِ (٢) إِنَّا أَنْزَلْنَاهُ فِي لَيْلَةٍ مُبَارَكَةٍ إِنَّا كُنَّا مُنْذِرِينَ (٣) فِيهَا يُفْرَقُ كُلُّ أَمْرٍ حَكِيمٍ (٤) أَمْرًا مِنْ عِنْدِنَا إِنَّا كُنَّا مُرْسِلِينَ (٥) رَحْمَةً مِنْ رَبِّكَ إِنَّهُ هُوَ السَّمِيعُ الْعَلِيمُ (٦) رَبِّ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَمَا بَيْنَهُمَا إِنْ كُنْتُمْ مُوقِنِينَ (٧) لَا إِلَهَ إِلَّا هُوَ يُحْيِي وَيُمِيتُ رَبُّكُمْ وَرَبُّ آَبَائِكُمُ الْأَوَّلِينَ (٨) بَلْ هُمْ فِي شَكٍّ يَلْعَبُونَ (٩) فَارْتَقِبْ يَوْمَ تَأْتِي السَّمَاءُ بِدُخَانٍ مُبِينٍ (١٠) يَغْشَى النَّاسَ هَذَا عَذَابٌ أَلِيمٌ (١١) رَبَّنَا اكْشِفْ عَنَّا الْعَذَابَ إِنَّا مُؤْمِنُونَ (١٢) أَنَّى لَهُمُ الذِّكْرَى وَقَدْ جَاءَهُمْ رَسُولٌ مُبِينٌ (١٣) ثُمَّ تَوَلَّوْا عَنْهُ وَقَالُوا مُعَلَّمٌ مَجْنُونٌ (١٤) إِنَّا كَاشِفُوا الْعَذَابِ قَلِيلًا إِنَّكُمْ عَائِدُونَ (١٥) يَوْمَ نَبْطِشُ الْبَطْشَةَ الْكُبْرَى إِنَّا مُنْتَقِمُونَ (١٦)صدق الله العظيم


وذلك العذاب ليس عذاب قيام الساعة بل يحدث قبل قيام الساعة ويُسمى في الكتاب عذاب يوم عقيم تصديقاً لقول الله تعالى))


({ وَلَا يَزَالُ الَّذِينَ كَفَرُوا فِي مِرْيَةٍ مِنْهُ حَتَّى تَأْتِيَهُمُ السَّاعَةُ بَغْتَةً أَوْ يَأْتِيَهُمْ عَذَابُ يَوْمٍ عَقِيمٍ (55)صدق الله العظيم


ولكن الله علمكم أنه سوف يزيل الشك في القرآن العظيم من قلوب العالمين أجمعين بآية الدُخان المُبين تصديقاً لقول الله تعالى))


( ((حم (١) وَالْكِتَابِ الْمُبِينِ (٢) إِنَّا أَنْزَلْنَاهُ فِي لَيْلَةٍ مُبَارَكَةٍ إِنَّا كُنَّا مُنْذِرِينَ (٣) فِيهَا يُفْرَقُ كُلُّ أَمْرٍ حَكِيمٍ (٤) أَمْرًا مِنْ عِنْدِنَا إِنَّا كُنَّا مُرْسِلِينَ (٥) رَحْمَةً مِنْ رَبِّكَ إِنَّهُ هُوَ السَّمِيعُ الْعَلِيمُ (٦) رَبِّ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَمَا بَيْنَهُمَا إِنْ كُنْتُمْ مُوقِنِينَ (٧) لَا إِلَهَ إِلَّا هُوَ يُحْيِي وَيُمِيتُ رَبُّكُمْ وَرَبُّ آَبَائِكُمُ الْأَوَّلِينَ (٨) بَلْ هُمْ فِي شَكٍّ يَلْعَبُونَ (٩) فَارْتَقِبْ يَوْمَ تَأْتِي السَّمَاءُ بِدُخَانٍ مُبِينٍ (١٠) يَغْشَى النَّاسَ هَذَا عَذَابٌ أَلِيمٌ (١١) رَبَّنَا اكْشِفْ عَنَّا الْعَذَابَ إِنَّا مُؤْمِنُونَ (١٢) أَنَّى لَهُمُ الذِّكْرَى وَقَدْ جَاءَهُمْ رَسُولٌ مُبِينٌ (١٣) ثُمَّ تَوَلَّوْا عَنْهُ وَقَالُوا مُعَلَّمٌ مَجْنُونٌ (١٤) إِنَّا كَاشِفُوا الْعَذَابِ قَلِيلًا إِنَّكُمْ عَائِدُونَ (١٥) يَوْمَ نَبْطِشُ الْبَطْشَةَ الْكُبْرَى إِنَّا مُنْتَقِمُونَ (١٦)صدق الله العظيم


وآية العذاب هذه تأتي قبل يوم القيامة بحسب آيام البشر وللأسف أني أجد العذاب سوف يشمل قُرى الكُفار والمُسلمين جميعاً كونهم قد أعرضوا جميعا عم أنزل الله إليهم في القُرآن ا لعظيم وأعرضوا عن إتباعه وأتخذوه مهجوراً ويتبع المُسلمين ما يخالف لمحكم القُرآن العظيم وعصوا امر ربهم وحصروا الوسيلة إلى ربهم للأنبياء من دون الصالحين ويحسبون أنهم مُهتدون ولذلك تجدوا العذاب سوف يشمل كافة قُرى البشر المُعرضين عن الذكر مُسلمهم والكافر تصديقاً لقول الله تعالى))


(قُلِ ادْعُوا الَّذِينَ زَعَمْتُمْ مِنْ دُونِهِ فَلَا يَمْلِكُونَ كَشْفَ الضُّرِّ عَنْكُمْ وَلَا تَحْوِيلًا)56( أُولَئِكَ الَّذِينَ يَدْعُونَ يَبْتَغُونَ إِلَى رَبِّهِمُ الْوَسِيلَةَ أَيُّهُمْ أَقْرَبُ وَيَرْجُونَ رَحْمَتَهُ وَيَخَافُونَ عَذَابَهُ إِنَّ عَذَابَ رَبِّكَ كَانَ مَحْذُورًا)57( وَإِنْ مِنْ قَرْيَةٍ إِلَّا نَحْنُ مُهْلِكُوهَا قَبْلَ يَوْمِ الْقِيَامَةِ أَوْ مُعَذِّبُوهَا عَذَابًا شَدِيدًا كَانَ ذَلِكَ فِي الْكِتَابِ مَسْطُورًا)58(صدق الله العظيم


اللهم قد بلغت اللهم فشهد وسلامُ على المُرسلين والحمدُ لله رب العالمين)


أخوكم الإمام المهدي ناصر محمد اليماني



بسم الله الرحمن الرحيم وصلى الله وسلم على سيدنا محمد رسول الله
يا ناصر محمد اليمانى سأستمع الى نصيحتك واترك لنفسى الفرصة الجيدة حتى لا اكون من النادمين ويعلم الله انى اجتهد فى اتباع الحق اجتهادا شديدا حتى اكاد اهلك نفسى ليل نهار لا افكر الا فى امرك وذالك اعجب ما رأيت من نفسى اساق سوقا الى أمرك ياناصر والعجيب انى مقتنع جداً بأغلب بيانتك واراه التأويل الحق من رب العالمين واية ذالك انى ارى قلبى يسلم لما أوحى الله اليك بالوحى التفهيمى ومنها بيان اصطفاء الله لعباده المرسلين والخلفاء الراشدين ولكن لأمانتى مع نفسى اجادلك فى كثير من بيانك لعلى اهيمن عليك ولكن لا اجد سبيلا فأقول بين نفسى
والله ما رأيت عالم دين مثلك يتكلم بالعقل والمنطق ولا استحى ان اخبرك بذالك انت كلامك منطقى جداًوعلى هذا اقول لن اكلم نفسى فى اى العباد اقرب الى الله وساشغل نفسى بذالك لعل ذالك مدخل الشيطان وبرهان ذالك ان اغلب كلامى فى هذا الموضوع واغلب بيانتك فى الرد على تخص هذا وسأنشغل بقربى الى الله عن كل هذا واترك امر من اقرب عبد الى ربنا الى الله عز وجل
واشتغل بالتقرب الى الله عن ذالك واعبد الله وحده لا اشرك به شيئا واعبد الله كما عبده محمد رسول الله لا يرتجى سواه ولا يتخذ من دونه شفعاء وانافس فى حب الله كما نافس رسول الله
جميع عباد الله وعلمت من ذالك معنى ( قل ان كنتم تحبون الله فاتبعونى ) وانى اجدك يا ناصر محمد اليمانى قريب الى نفسى مهما جادلتك واراك صادق لا كاذب وليس وجهك بوجه كاذب
وسأصبر على نفسى فأنا أولى بنفسى من غيرى ولن ابخل عليها وسأظل ورائها حتى تخضع للحق اينما وجدته وما كان ينبغى ان أسوف بيانى هذا لأمر يعلمه الله وحتى لا ألوم نفسى بعد ذالك أسئل الله العظيم ان يثبتنى ويبعد الشيطان عنى ويجعلنى من الصالحين ربنا انك تعلم ما لا يعلمه كثير من الناس عنى انى ما اريد جدال انما الحق وانى لن أقول امنت بناصر محمد اليمانى
لأنك تعلم انى مؤمن بدعوته من زمن حتى الان ولكن استزلنى الشيطان ببعض ذنوبى انت المهدى المنتظر يا ناصر محمد اليمانى وجزاك الله الف خير عنا وللأمانه ياناصر انا لم ادمر لكم موقعاً من قبل والله العظيم واشعر بأنكم تخلطون اسمى باسم رجل اخر تظنوه انا لعل التشابه بينى وبينه فى كلمة المصرى وسأغير معرفى فيما بعد ولا اذكر فيه المصرى ولكن بعد حين ان شاء الله

عبد النعيم الاعظم2
18-10-2010, 12:53 PM
بسم الله الرحمن الرحيم

اقتباس من قول الاخ ناصر محمد المصري

انا لم ادمر لكم موقعاً من قبل والله العظيم واشعر بأنكم تخلطون اسمى باسم رجل اخر تظنوه انا لعل التشابه بينى وبينه فى كلمة المصرى وسأغير معرفى فيما بعد ولا اذكر فيه المصرى ولكن بعد حين ان شاء الله
اخى الحبيب اعذرنا ان كنا اخطانا بحقك فوالله لو تعلم كم عانينا من احد شياطين البشر وهو يزهو ويفتخر بفعلتة ويحذف ايات الله متعمد وقاصدا ويضن بانة يقدم للامة الخير ولكن ما نقول نسال الله ان يهدية ان كانت لة هداية فى كتاب الله اما ان سبق علية القول فنسال الله ان يجعل ...... ولا حول ولا قوة الا بالله . اما اسمك فعلا العين والراس وليس كل من اسمة المصري قد اذانا فمن كبار الانصار من هم من مصر العزيزة الغالية فليكن اسمك هو اسمك ولا ضير في ذلك وقد تبين الحق فيك .


والله يا اخى الحبيب ناصر محمد المصري انك قلت قولا عظيماً لم يقلة اكثر علماء الامة فقد افتيت نفسك بنفسك ( استفتى نفسك بنفسك وان افتاك المفتون ) وانت من المنيبين الصادقين وما قولك هذا الا دليل الصدق وحب اتباع الخير وقد حاورتك فيما مضى والله وعلمت ان فى اغلب كلامك بحث عن الحق وليس اعراض كحال اغلبهم وان فيك خير ولكن الشيطان الرجيم يريد ان لا يزيد جندى واحد الى جنود من هو خصمة وعدوة والذى هو الامام المهدى المنتظر فهو فى كل وقت يريد تقليل جنود الحق والذى انت منهم وكانى اراك اليوم او غدا وانت تقدم بيعتك الحق لله وتكون من الانصار السابقين الاخيار صفوة العباد وخير الرجال فى زمن قل فية الرجال واقول لك من الان ما دام هذا هو كلامك فهذا يعنى انك من اولى الالباب وبذلك ستري الحق حقا لانك استخدمت عقلك وابارك لك مقدما من قبل ان تقدم بيعتك فبارك الله لك فى بيعتك مقدما قبل تقديما لان البيعة لها اشارات وانت قد جئت بكل اشارتها ولم تترك واحدة .

فوالله ان ردك السابق بانك مغادر ولن تعود قد احزننى كثيرا جدا جدا وسالت الله ان لا يزيد تحسرة باخى ناصر محمد المصري ودعوت الله ويعلم الله بذلك وقلت اللهم ردة الينا ردا جميلا فقد اجاب الله الدعاء وخير من ذلك فللة الحمد وانا اكثر منك فرحا بنفسك .

اخى الحبيب والله ان ردك اثلج قلبي وادخل السرور فى نفسى فاسال الله ان يثلج قلبك بحبة ويدخل السرور فى نفسك انة ولي ذلك والقادر علية .

وسلام على المرسلين والحمد للة رب العالمين

عدوالمسيح الدجال
19-10-2010, 03:27 AM
والله هذاالشيطان ماترك احد في حالة ويتحدى مين اعظم من في الوجود

واكثرالناس سي خلق طاعة منهم لامرالشيطان هناك قصة من زمن الرسول يقال

ان الرسول قال لااصحابة ان احد الرجال واخبرهم بة وقال لهم ان في الدرجات العلى من الجنة

برغم من قلة عملة وسئل كيف نال تلك الدرجة قال لحسن خلقة اي ان ذلك الرجل لم يطع الشيطان في

اذيت خلق الله واعوذبالله من هولاء الناس واشهدالله اني منهم براء