المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : عندما بكى الرسول صلى الله عليه وسلم على اليهودي !



نعيمي رضاك
05-04-2015, 04:11 AM
بسم الله الرحمن الرحيم

والصلاة والسلام على خاتم المرسلين محمد صلى الله عليه وسلم وعلى الإمام المهدي ناصر محمد اليماني المواطئ والمناصر للرسول اسما باللفظ

وخبراَ بالإقتداء والموافقة له في العمل بشرع الله المبين في الكتاب والسنة الحقة عروة وثقى لا انفصام لها

والصلاة والسلام على جميع الأنصار الأخيار في الأولين والأخرين المعتصمين بحبل الله , المتقين الذين آمنوا ولم يشركوا وكان الله هو الولي لهم والشفيع

حقا يقينا في قلوبهم فزادهم الله بذلك إيمانا وتثبيتا

ونصراَ قريب إن شاء الله للرحمن وأوليائة على إبليس وجنوده من الإنس والجن .

وبعد:

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

لنتوقف وننظر في خلق الرسول صلى الله عليه وسلم :

لمّا مرّت جنازة يهودي أخذ الرسول يبكي!

فقالوا ما يبكيك يا رسول الله؟ قال نفس أفلتت منّي إلى النار .

عليه الصلاة والسلام لم يكن يفكر إلا كيف ينقذ الناس من النار وذلك بحد ذاته غاية عظيمة

والغاية الأعظم والأسمى هي كيف نحقق رضوان الرحمن في نفسه ؟ فيكن ذلك الرضوان الأكبر في نفس ربنا

رحمةَ شاملةَ شافعةَ للعباد ورضىَ للحبيب جل علاه .وذلك هو الفوز العظيم بلا شك .

أي نعيم بعد ذلك !؟ .

لله درك يا إمامنا المهدي ( ناصر محمد اليماني)

وسبحان من علمك. والحمدلله رب العالمين.

رضي الله والوالدين
05-04-2015, 04:21 AM
http://u.jimdo.com/www300/o/s534de301998beb32/img/i60bf2a6a59217519/1415443729/std/image.gif

1974-سرّ النَّعيم الأعظم والسابقون السابقون..
6502

1254-المهديّ المنتظَر يُلجم بالبرهان أنّ القرآن المرجع لما اختلف فيه علماء الحديث..
4390

واستغفر الله لي وللمسلمين واموات العالمين حتى يرضى والحمدلله والشكرلله حتى يرضى

والسلام على المرسلين والحمدلله رب العالمين

بنت سيرين
05-04-2015, 06:13 AM
بسم الله الرحمن الرحيم/ السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
قال تعالي( وما أرسلناك إلا رحمةً للعالمين )
صلي الله وسلم عليك يا رسول الله سيدنا محمد وعلى آله وصحبه
.فها هم آل بيته من بعده * قرة أعيننا الإمام المهدي ناصر محمد اليماني عليه الصلاة والسلام* .يكمل هذه الرحمة ويعلمها لنا

نحن أنصاره فيدلنا على إسم الله النعيم الأعظم وعلى سر هذا الإسم .الذي اخفاه الله عن الناس إلا خليفته الإمام المهدي فدله عليه
والذي يعلمه ربه علم البيان من القرآن .فاصبحنا نسأل الله به وبذلك صرنا ( عبيد النعيم الأعظم )
وكل غايتنا هي إرضاء الله النعيم الأعظم في نفسه .وهو غير متحسر ولا غضبان .على كل من غرهم الشيطان

( ربي لا تزغ قلوبنا بعد أن هديتنا، وهب لنا من لدنك رحمةً إنك أنت الوهاب )