المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : ولو لم ينزع الله الرحمه من قلوب كاقة الأنبياء والمرسلين وكافة عباد الله المتقين لحزنوا حزنآ شديدآ على أهاليهم ولما استمتعوا بالجنة شيئآ



إلى الرحمن وفدا
05-03-2015, 10:53 AM
بسم الله الرحمن الرحيم

1341-ردود الامام على المصري المبايع : سبب عذابكم لأنكم ترجون الرحمة ممن هم أدنى رحمة من الله فيشفعوا لكم بين يدي أرحم الراحمين
4687

سفينة النجاة
05-03-2015, 11:24 AM
http://www.mahdi-alumma.com//linking/bismillah.gif


3543-ألا والله لولا عبيد النعيم الأعظم ما أخرج الله من ناره أحداً..
16251

https://scontent-a-mad.xx.fbcdn.net/hphotos-xpa1/v/l/t1.0-9/10940624_920833177949672_9176710816502713222_n.png ?oh=0875e95651c69ffab4a4a5391bf4d4b7&oe=55638931




۞ سر النعيم الأعظم والسابقون السابقون

http://www.mahdi-alumma.com/showthread.php?t=1974


۞ فتوى الإمام ناصر محمد اليماني الحق إلى جميع عبيد النعيم الأعظم
http://www.mahdi-alumma.com/showthread.php?t=4538


۞ التعريف من محمد رسول الله والإمام المهدي المنتظر الحق لقومٍ يحبّهم الله ويحبّونه
صفوة البشريّة وخير البريّة

http://www.mahdi-alumma.com/showthread.php?t=9023


۞ البيان المُبكي لأعين أحباب الله ورسوله والمهدي المنتظر

http://www.mahdi-alumma.com/showthread.php?t=382 (http://l.facebook.com/l.php?u=http%3A%2F%2Fwww.mahdi-alumma.com%2Fshowthread.php%3F382-%25C7%25E1&h=jAQFaj_a3&enc=AZMZNDqBH9FJaOlHOPAsXXLeDWpNZwW1G5rf4LHn5keRop CNUE05uV083GCJ0sAPvsa5EBVXpBWUxbjOTiQOQqHDkl0rUFEG TNeg7HkjYBRGumPANQg5nBo6kt8AmGTXHyXJHZ14EgTQgOz19N FNCb_i&s=1)


۞ مزيدٌ من البيان لحقيقة النّعيم الأعظم من نعيم جنّة النّعيم وردٌّ على السّائلين ..

http://www.mahdi-alumma.com/showthread.php?13394 (http://l.facebook.com/l.php?u=http%3A%2F%2Fwww.mahdi-alumma.com%2Fshowthread.php%3F13394&h=IAQHnJH_0&enc=AZMEHQ5FDNiae9gZ2dmF5srl4tnSiJdd4KwI5B9GxAZek4 KIiw59vb5hpBfY9I2OSxtzZbhDmp2OJkns3ZIlhQxJVg1n_I9v w-PTg15mYcQYYXbEDTuBe8IY4Aoc2cKBzmvHOQEuqomLOXsQB_it 6wkS&s=1)


۞ تذكير بالنعيم الأعظم من الإمام المهدي ناصر محمد إلى عموم المسلمين..

http://www.mahdi-alumma.com/showthread.php?t=19382 (http://l.facebook.com/l.php?u=http%3A%2F%2Fwww.mahdi-alumma.com%2Fshowthread.php%3F19382-%25D8%25AA%25D8%25B0%25D9%2583%25D9%258A%25D8%25B1-%25D8%25A8%25D8%25A7%25D9%2584%25D9%2586%25D8%25B9 %25D9%258A%25D9%2585&h=dAQFijCIk&enc=AZPmSUVArNkEnNLmdnPlDMuf00LpFiw7h3RWWQTz5SkBcp 7tMNbkNJ7JNw-1H_McYsqJj0CwDsXz6UKKV96G0kawZQZ6EUqJ3M8nANuQqS_eJ c-lVotKazX8eJ7JcZuQstu4lGynR_JoCD0aIaEXU1Sy&s=1)

۞ فتوى الإمام المهدي إلى الشيخ أحمد عمرو في حقيقة قوم يحبّهم الله ويحبّونه
لمن أراد أن يكون منهم فيفوز بالفوز الأعظم في الكتاب..
http://www.mahdi-alumma.com/showthread.php?t=11330 (http://l.facebook.com/l.php?u=http%3A%2F%2Fwww.mahdi-alumma.com%2Fshowthread.php%3Ft%3D11330&h=5AQGEbFCr&enc=AZOPj7X6qT5Ya5bd5v2Iz78UPUemoDfK5MAnDu6G4P4ckJ 5oOclRWM8QIHR75nnInBg47fqMe4KTp_2BGiR-xdQQKTbA0NJZkUpI-GsnhkglppxtcbC2Rfpvi1FAOmo1zip4f6ULZ05fqU2v1_0hmTH T&s=1)


۞ عبيد النّعيم الأعظم هم أعظم نفقةً في الكتاب هي نفقتهم كونهم لن يرضوا بملكوت ربّهم في الآخرة
حتى يرضى فكأنهم أنفقوا ملكوت ربّهم أجمعين..

http://www.mahdi-alumma.com/showthread.php?19379 (http://l.facebook.com/l.php?u=http%3A%2F%2Fwww.mahdi-alumma.com%2Fshowthread.php%3F19379&h=FAQEzqYIL&enc=AZNkRHtmAkuBuxnNf4oEKKXLzj3Bdff85Let3G6NSl8-OrRECThsHbTK_ZBK67K2on2nb1JZd4817CrQqI0xzTw4cozonu yfI8Z5NLJVO7pUVDfzxDErj7rjbh3W38sqkaHc3P__RC3TCPxC Xw2Lm84A&s=1)

۞ ألا والله لولا عبيد النعيم الأعظم ما أخرج الله من ناره أحداً
http://www.mahdi-alumma.com/showthread.php?3543 (http://l.facebook.com/l.php?u=http%3A%2F%2Fwww.mahdi-alumma.com%2Fshowthread.php%3F3543&h=QAQEGHEZg&enc=AZP3fOkQlIRf_By3ESBbWue3Cf0_7jZ_pwyUn_26pnhBIM nfJasKyL47LA1k15G6cFcJrM0gj4640t3ySgAB18kHkZpRHTws tE1PtA1uFGUVjCYVZZZfEMYzEn4zvLfBjyixjHWmgk4uOt7Usj b85p50&s=1)

۞ النفس المطمئنة ودرجات العلم بين الأنبياء والرسل والأئمة
http://alhidaih.blogspot.com/2013/10/blog-post_18.html (http://l.facebook.com/l.php?u=http%3A%2F%2Falhidaih.blogspot.com%2F2013% 2F10%2Fblog-post_18.html&h=vAQEisV__&enc=AZMhYWqIctq3hS_EGVc3v4O1L63A73KdUeEVC5qZtFLx58 TL4FaDUNKzNH2zq82gMjP_QC2dRxjBaynY6Ta1-VNzka3l9WMqsilPGeqWIK22DuK896_mUHFQpQbARPO2gM3Ge_k JCkQFdJkePxryqFEp&s=1)


۞ من الإمام المهدي إلى كافة المهديين أحباب الله رب العالمين

http://www.mahdi-alumma.com/showthread.php?t=2427 (http://l.facebook.com/l.php?u=http%3A%2F%2Fwww.mahdi-alumma.com%2Fshowthread.php%3F2427-%25D9%2585&h=rAQHmvALS&enc=AZPBUyLY189OvefX8VJFivGbdPt5ZQalzu86W4qr1nGuBa wnt8Xskxrw57uYDl8T9xg0a0i9n838D4Czi0kdQFzs9Nn5bONe wNjdC9GNlYCKshEgJh6DfM9oA0THtb2nP1LgVKN0BZjWwvNRdq HMYlQA&s=1)


۞ بيان هدف الشيطان في نفس الرحمن من محكم القرآن، وبيان هدف الإمام المهدي في نفس الرحمن،
هدفان متناقضان تماماً..

http://www.mahdi-alumma.com/showthread.php?10402






7415-الفهرسة الموضوعية لموسوعة البيانات..
48653

إلى الرحمن وفدا
05-03-2015, 02:42 PM
2405-ردٌ على ناصر محمد المصري : لكنك تأبى إلا أن تعظمهم فتبالغ فيهم بغير الحقّ..
8940



1341-ردود الامام على المصري المبايع : سبب عذابكم لأنكم ترجون الرحمة ممن هم أدنى رحمة من الله فيشفعوا لكم بين يدي أرحم الراحمين
45670

عبد النعيمـ الاعظمــ
26-03-2016, 11:51 PM
مسك الاقتباس لمسك الخلفاء



ومن ثمّ يردّ الله عليهم ويقول: فما يرضيكم يا عبيدي؟ فقالوا: "لن تستطيع أن ترضينا بما تملكه يمينك ربّنا" ثمّ يردّ عليهم ربّهم ويقول: أفلا تؤمنون أنّ الله على كلّ شيء قدير؟ ثم يقولون بلسانٍ واحدٍ: "اللهم نعم تخلق ما تشاء وأنت العليم الخبير ولكن وما بعد الحقّ إلا الضلال". ثم يعلم الله ما يقصدون من قولهم وما بعد الحقّ إلا الضلال كونه لن يخلق إلهاً مثله سبحانه وتعالى كون سرّ رضوانه هو في ذات الله سبحانه وتعالى.

وهنا يشمل ملائكةَ الرحمن المقربين والجميعَ العجبُ وخشوا عليهم من غضب الربّ، فكيف يخاطبون ربّهم الذي أذِن لهم بالخطاب لتكريمهم ومن ثم يقولون لن تستطيع أن ترضينا بما تملكه يمينك، وهنا والله العظيم الدهشة الكُبرى، ومن ثمّ يردّ الله عليهم ويقول: وعداً على ربّكم غير مكذوب أن يُرضيكم، فماذا تريدون وعلى ربّكم أن يُحققَه لكم؟ ومن ثم قالوا: "نريد النعيم الأعظم من نعيم الملكوت".

وهنا كذلك دهشةُ أخرى تصيب الإنس والجنّ والملائكة المقربين فيقولون: "وأي نعيم هو أعظم مما آتاهم ربّهم فرفضوه؟ ويا للعجب من أمر هؤلاء القوم الذين يحبهم ويحبونه!". ومن ثم يقول الله لعباده جميعاً: ادخلوا جنتي قد غفرت لكم ورضيتُ في نفسي وشفعت لكم رحمتي من بطش غضبي وعذابي، ومن ثم يقول الطُلقاء الذين ذهب الفزع عن قلوبهم بسبب ما سمعوه من ربّهم؛ قالوا لعبيد النعيم الأعظم:

{قَالُواْ مَاذَا قَالَ ربّكم قَالُوا الحقّ وَهُوَ الْعَلِيُّ الْكَبِيرُ}

[سبأ:23].

وهُنا يتحقق النعيم الأعظم وتمّ كشف الحقّ عن ساقه، وتوضَّح اسم الله الأعظم للجميع. ثم يخرّ المهديُّ المنتظرُ وأنصارُه ساجدين بين يدي الربّ المعبود ويسجد معه جميع العبيد في الملكوت طوعاً وكرهاً حتى الشياطين وهم صاغرون. تصديقاً لقول الله تعالى:

{وَلِلّهِ يَسْجُدُ مَن فِي السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ طَوْعًا وَكَرْهًا وَظِلالُهُم بِالْغُدُوِّ وَالآصَالِ}

صدق الله العظيم [الرعد:15].

ولكنّ الشياطين لا يستطيعون أن يسجدوا بقلوب خاشعةٍ دامعةٍ من خالص قلوبهم وإنما تنفيذاً لأمر خليفة الرحمن بالسجود للربّ من بعد تحقيق النعيم الأعظم.

ولربّما يودّ إبليس أن يقاطع المهدي المنتظر فيقول: "ولماذا لم تشملنا رحمة الله يا أيها الإمام المهدي؟". ومن ثمّ يردّ عليه الإمام المهدي وأقول: بل وسع ربّي كلّ شيء رحمةً يا إبليس ولكن الحقد والحسد والبغضاء لا يزال يملأ قلوبكم إلى يوم الدين فتوبوا إلى ربّكم وقولوا ربنا وَسِعْتَ كلّ شَيْءٍ رَحْمَةً وَعِلْمًا فاغفر لنا وارحمنا بعد أن ظلمنا أنفسنا ويئسنا من رحمتك، ووعدك الحقّ وأنت أرحم الراحمين

عبد النعيمـ الاعظمــ
22-02-2017, 08:41 PM
((( يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اسْتَجِيبُوا لِلَّـهِ وَلِلرَّسُولِ إِذَا دَعَاكُمْ لِمَا يُحْيِيكُمْ ۖوَاعْلَمُوا أَنَّ اللَّـهَ يَحُولُ بَيْنَ الْمَرْءِ وَقَلْبِهِ وَأَنَّهُ إِلَيْهِ تُحْشَرُونَ ﴿٢٤﴾وَاتَّقُوا فِتْنَةً لَّا تُصِيبَنَّ الَّذِينَ ظَلَمُوا مِنكُمْ خَاصَّةً ۖ وَاعْلَمُوا أَنَّ اللَّـهَ شَدِيدُ الْعِقَابِ )))


اقتباس لااحياء الموتى(الغافلين) ليكونوا احياءا من (الذاكرين) بيد من احياه الله و جعل له نور يدعوا به فى الناس الداعى لاعوج له


وأمّا عباد الله المُكرمون فهم لا يملكون الشفاعة، تصديقاً لقول الله تعالى: {لَا يمْلِكون الشَّفَاعَةَ} صدق الله العظيم [مريم:87]، وذلك لأنّهم لا يعقلون سرّ الشفاعة لكونهم لا يحيطون بسرّ اسم الله الأعظم ليحاجوا ربّهم أن يحققه لهم. ولذلك قال الله تعالى: {أَمِ اتّخذوا مِن دُونِ اللَّهِ شُفَعَاء قُلْ أَوَلَوْ كَانُوا لَا يمْلِكون شَيْئًا وَلَا يَعْقِلُونَ} صدق الله العظيم [الزمر:43]، وإنّما يقصد الله أنّهم لا يعقلون سرّ الشفاعة أي لا يفهمون السرّ ولذلك لا ينبغي أن يخاطب الربّ في سرّ الشفاعة إلا الذي يعقل سرّها أي الذي يعلم بسرّها. وأضرب لكم على ذلك مثلاً في قول الله تعالى: {أَفَتَطْمَعُونَ أَن يُؤْمِنُواْ لَكُمْ وَقَدْ كَانَ فَرِيقٌ مِّنْهُمْ يَسْمَعُونَ كَلاَمَ اللّهِ ثمّ يُحَرِّفُونَهُ مِن بَعْدِ مَا عَقَلُوهُ} صدق الله العظيم [البقرة:755]، وموضع السؤال هو في قول الله تعالى: {مِن بَعْدِ مَا عَقَلُوهُ}، أي من بعد ما علموه، وإنّما أضرب لكم على ذلك مثلاً لكي تعلموا البيان لكلمات التشابه أنّه يأتي في مواضع ذكر العقل ولا يقصد به بالأبصار بل العلم والفهم، مثال في قول الله تعالى: {أَمِ اتّخذوا مِن دُونِ اللَّهِ شُفَعَاء قُلْ أَوَلَوْ كَانُوا لَا يمْلِكون شَيْئًا وَلَا يَعْقِلُونَ} صدق الله العظيم [الزمر:43].

وتبيّن لكم أنّه يقصد بقوله {أَوَلَوْ كَانُوا لَا يمْلِكون شَيْئًا وَلَا يَعْقِلُونَ} أي لا يملكون الشفاعة لكونهم لا يعقلون سرّ الشفاعة، ولن يعقل سرّ الشفاعة إلا الذي علّم النّاس بحقيقة اسم الله الأعظم، وذلك لأن اسم الله الأعظم هو السرّ للذي أذن له الرحمن وقال صواباً وجميع المتقين من قبل لا يملكون منه خطاباً فيشفعون لكونهم لا يعقلون سرّ اسم الله الأعظم جميع المُتقين وملائكة الرحمن المقرّبين، ولذلك لا يملكون منه خطاباً في سرّ الشفاعة جميعاً. وقال الله تعالى: {إِنَّ لِلْمُتَّقِينَ مَفَازًا ( 31) حَدَائِقَ وَأَعْنَابًا ( 32) وَكَوَاعِبَ أَتْرَابًا ( 333) وَكَأْسًا دِهَاقًا ( 34) لَا يَسْمَعُونَ فِيهَا لَغْوًا وَلَا كِذَّابًا ( 35) جَزَاءً مِنْ ربّك عَطَاءً حِسَابًا ( 36) ربّ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَمَا بَيْنَهُمَا الرَّحْمَنِ لَا يمْلِكون مِنْهُ خِطَابًا ( 37) يَوْمَ يَقُومُ الرُّوحُ وَالْمَلَائِكَةُ صَفًّا لَا يَتَكَلَّمُونَ إِلَّا مَنْ أَذِنَ لَهُ الرَّحْمَنُ وَقال صَوَابًا ( 38)} صدق الله العظيم [النبأ].

وإنّما يأذن للعبد الذي علم بحقيقة اسم الله الأعظم، ولذلك يأذن الله له أن يُخاطب ربّه لكونه سوف يقول صواباً، وذلك هو المُستثنى الذي يأذن الله له أن يخاطبه في سرّ الشفاعة. ولذلك قال الله تعالى: {إِلَّا مَنْ أَذِنَ لَهُ الرَّحْمَنُ وَقال صَوَابًا ( 38)} صدق الله العظيم [النبأ]، لكون القول الصواب هو أنّه سوف يخاطب ربّه أن يحقق لهُ النّعيم الأعظم من نعيم جنّته فيرضى. ولذلك قال الله تعالى: {وَكَمْ مّن مَّلَكٍ فِي السَّمَواتِ لاَ تُغْنِي شَفَاعَتُهُمْ شَيْئاً إِلاَّ مِن بَعْدِ أَن يَأْذَنَ اللَّهُ لِمَن يَشَاء وَيَرْضَى} صدق الله العظيم [النجم:266]، وذلك لأن رضا الله هو النّعيم الأعظم من نعيم جنّته، تصديقاً لقول الله تعالى: {وَعَدَ اللّهُ الْمُؤْمِنِينَ وَالْمُؤْمِنَاتِ جَنَّاتٍ تَجْرِي مِن تَحْتِهَا الأَنْهَارُ خَالدّين فِيهَا وَمَسَاكِنَ طَيِّبَةً فِي جَنَّاتِ عَدْنٍ وَرِضْوَانٌ مِّنَ اللّهِ أَكْبَرُ ذَلِكَ هُوَ الْفَوْزُ الْعَظِيمُ ( 72)} صدق الله العظيم [التوبة].

إذاً قد تبيّن لكم حقيقة اسم الله الأعظم أنّه ليس اسماً أعظم من أسماء الله الحُسنى، فأيّمّا تدعون فله الأسماء الحُسنى من غير تفريقٍ فإن فرّقتم فذلك إلحادٌ في أسماء الله الحُسنى، وإنّما يوصف الاسم الأعظم بالأعظم لكون الله جعل هذا الاسم صفةً لرضوان نفسه تعالى على عباده فيجدون أنّه حقاً نعيم أعظم من نعيم الجنّة، ولذلك يوصف بالأعظم. تصديقاً لقول الله تعالى: {وَعَدَ اللّهُ الْمُؤْمِنِينَ وَالْمُؤْمِنَاتِ جَنَّاتٍ تَجْرِي مِن تَحْتِهَا الأَنْهَارُ خَالدّين فِيهَا وَمَسَاكِنَ طَيِّبَةً فِي جَنَّاتِ عَدْنٍ وَرِضْوَانٌ مِّنَ اللّهِ أَكْبَرُ ذَلِكَ هُوَ الْفَوْزُ الْعَظِيمُ ( 722)}صدق الله العظيم [التوبة].

فهل عقلتم حقيقة اسم الله الأعظم؟ ففي ذلك السرّ لمن أذن الله له بالخطاب لكونه يتخذ رضوان الله غايةً وليست وسيلةً لكي يفوز بالجنّة، وكيف يتحقق رضوان الله في نفسه؟ وذلك حتى يدخل عباده في رحمته. فلمَ يا قوم تبالغون في أنبياء الله ورُسله ولم تقتدوا بهداهم فتحذوا حذوهم فتنافسوهم وعبيد الله جميعاً في حبّ الله وقربه؟ بل أبيتم وتزعمون أنّهم شُفعاؤكم بين يديّ الله. وقال الله تعالى: {وَلَقَدْ فَضَّلْنَا بَعْضَ النَّبِيِّينَ عَلَىٰ بَعْضٍ وَآتَيْنَا دَاوُودَ زَبُورً‌ا ﴿٥٥٥ ﴾ قُلِ ادْعُوا الَّذِينَ زَعَمْتُم مِّن دُونِهِ فَلَا يَمْلِكُونَ كَشْفَ الضُّرِّ‌ عَنكُمْ وَلَا تَحْوِيلًا ﴿ ٥٦ ﴾ أُولَـٰئِكَ الَّذِينَ يَدْعُونَ يَبْتَغُونَ إِلَىٰ رَ‌بِّهِمُ الْوَسِيلَةَ أَيُّهُمْ أَقْرَ‌بُ وَيَرْ‌جُونَ رَ‌حْمَتَهُ وَيَخَافُونَ عَذَابَهُ إِنَّ عَذَابَ رَ‌بِّكَ كَانَ مَحْذُورً‌ا ﴿ ٥٧ ﴾ وَإِن مِّن قَرْ‌يَةٍ إِلَّا نَحْنُ مُهْلِكُوهَا قَبْلَ يَوْمِ الْقِيَامَةِ أَوْ مُعَذِّبُوهَا عَذَابًا شَدِيدًا كَانَ ذَٰلِكَ فِي الْكِتَابِ مَسْطُورً‌ا ﴿ ٥٨٨ ﴾ وَمَا مَنَعَنَا أَن نُّرْ‌سِلَ بِالْآيَاتِ إِلَّا أَن كَذَّبَ بِهَا الْأَوَّلُونَ وَآتَيْنَا ثَمُودَ النَّاقَةَ مُبْصِرَ‌ةً فَظَلَمُوا بِهَا وَمَا نُرْ‌سِلُ بِالْآيَاتِ إِلَّا تَخْوِيفًا ﴿ ٥٩﴾} صدق الله العظيم [الإسراء].

إذاً آية العذاب التي سوف تشمل قرى المُسلمين والكافرين بذكر الله القرآن العظيم هو بسبب أن الإمام يدعوكم إلى عبادة الله وحده لا شريك له فتنافسون كافة عبيد الله الأوّلين والآخرين في حبّ الله وقربه أيّهم أقرب من غير تعظيم ولا تفضيل لأحد عبيده من دونه فتجعلونه خطاً أحمراً بينكم وبين ربّكم فتعتقدون أنّه لا ينبغي لأحدكم أن ينافس أنبياء الله ورُسله في حبّ الله وقربه فذلك شركٌ بالله وظلمٌ عظيمٌ لأنفسكم، فما خطبكم لا ترجون لله وقاراً؟ فلا أجد في الكتاب المُخلصين لربّهم إلا قليلاً لكون أكثر النّاس لا يؤمنون ثمّ أجد كثيراً من الذين آمنوا لا يؤمن أكثرهم بالله إلا وهم مُشركون به عباده المقرّبين بسبب تعظيمهم بغير الحقّ، فجعلوا الله حصرياً لهم من دونهم بسبب هم أنّهم هم عباده المُكرمين.

ويا سبحان ربّي وهل تدرون لماذا كرّمهم الله؟ وذلك لأنّهم يعبدون ربّهم وحده لا شريك له فيتنافسون إلى ربّهم أيّهم أقرب ويرجون رحمته ويخافون عذابه، فمن الذي نهاكم أن تقتدوا بهداهم حتى يكرمكم الله مثلهم لو حذوتم حذوهم فنافستم أنبياء الله ورُسله والمهديّ المنتظَر وجبريل وكافة عبيد الله في الملكوت جميعهم يتنافسون إلى ربّهم أيّهم أقرب، ولذلك جعل الله العبد الفائز بأعلى درجةٍ مجهولاً بين عبيده أجمعين وبما أنّهم يعلمون بذلك تجدونهم يتنافسون إلى ربّهم أيّهم أقرب ولكنّكم أشركتم بالله يا من تعتقدون أنّه لا ينبغي لكم أن تنافسوا محمد رسول الله -صلّى الله عليه وآله وسلم- وجميع الأنبياء بسبب عقيدتكم الباطل أن ذلك لا يحقّ إلا لهم لكون الله اصطفاهم من بينكم ثمّ يقول المهديّ المنتظَر يا سُبحان الله الواحد القهّار فهل جعلتموهم أولاد الله ولذلك ليس لكم الحقّ في ذات الله ما لهم أفلا تتقوا اللهَ؟ إذاً لماذا خلقكم الله إن كنتم صادقين ؟ وللأسف فكما قلنا لكم من قبل أن أكثر النّاس لا يؤمنون، وللأسف أجد أن أكثر الذين آمنوا بالله لا يؤمنون إلا وهم به مُشركون عباده المقرّبين وقال الله تعالى: {وَمَا يُؤْمِنُ أَكْثَرُهُم بِاللَّـهِ إِلَّا وَهُم مُشركون} صدق الله العظيم [يوسف:106].

اللهم قد بلغت.. اللهم فاشهد، وما كان للإمام المهدي الحقّ من ربّكم ولا لجميع الأنبياء والمُرسلين أن ننهاكم أن تنافسونا إلى الله، ويا سُبحان الله وما ابتعثنا الله بذلك؛ بل ابتعثنا الله أن ندعوكم لتحقيق الهدف من خلقكم فتعبدون الله وحده لا شريك له ليتنافس جميع العبيد إلى الربّ المعبود لا آله غيره ولا معبودَ سواه، فكونوا ربانيين واعبدوا الربّ المعبود، ونافسوا عبيده جميعاً في حُبه وقربه إن كنتم إياه تعبدون وقال الله تعالى: {مَا كَانَ لِبَشَرٍ‌ أَن يُؤْتِيَهُ اللَّـهُ الْكِتَابَ وَالْحُكْمَ وَالنُّبُوَّةَ ثُمَّ يَقُولَ لِلنَّاسِ كُونُوا عِبَادًا لِّي مِن دُونِ اللَّـهِ وَلَـٰكِن كُونُوا رَ‌بَّانِيِّينَ بِمَا كُنتُمْ تُعَلِّمُونَ الْكِتَابَ وَبِمَا كُنتُمْ تَدْرُ‌سُونَ ﴿٧٩﴾} صدق الله العظيم [آل عمران].

اللهم قد بلغت اللهم فاشهد، اللهم قد بلغت اللهم فاشهد، اللهم فمن بلّغ عني العالمين فاجعله من الآمنين وثبِّته على الصراط المستقيم ليكون من الموقنين الربانيين الذين لا يشركون بالله شيئاً.

وسلامٌ على المُرسلين، والحمدُ لله ربّ العالمين..
أخوكم عبد النّعيم الأعظم الإمام المهدي ناصر محمد اليماني.
ـــــــــــــــــــ



Read more: http://www.mahdi-alumma.com/showthread.php?t=2216

عبد النعيمـ الاعظمــ
21-11-2018, 02:38 AM
فإن نُزعت الرحمة من قلوبكم نحوهم فإن الذي لا يتغير ولا يتبدل الأول والآخر والظاهر والباطن لا يزال كما هو في الدنيا وفي الآخرة أرحم الراحمين
، لو كنتم تعلمون لمَا بحثتم عن الرحمة لدى عباده من دونه فهل أنتم برحمة الله مؤمنون؟


https://www.nasser-yamani.com/showthread.php?p=4687




الله الله ما اعذبك من بيان حكمه بمليار حكمه بل بكل الحكم و فيها سر الشفاعه الحق

اقتباس للامام الحبيب

ولكنهم لم يهونوا على ربّهم الرحمن الرحيم فقد وجدتم أنّه آسفٌ على عباده الذين ظلموا أنفسهم، والبُرهان على أسف الله عليهم تجدونه في قول الله تعالى: {فَلَمَّا آسَفُونا انْتَقَمنْا مِنْهُمْ} صدق الله العظيم

وكذلك فرحة الله كُبرى فهي على قدر حُزنه على عباده الذين ظلموا أنفسهم وكذلك فرحته بتوبة عبده كما تعلمون في فتوى محمد رسول الله -صلّى الله عليه وآله وسلم- قال: [لله أشد فرحاً بتوبة عبده حين يتوب إليه من أحدكم كان على راحلته بأرض فلاةٍ فانفلتت منه وعليها طعامه وشرابه فيئس منها، فأتى شجرة فاضطجع في ظلّها قد يئس من راحلته، فبينما هو كذلك إذا هو بها قائمة عنده فأخذ بخطامها ثمّ قال من شدة الفرح: اللهم أنت عبدي وأنا ربّك. أخطأ من شدة الفرح] صدق عليه الصلاة والسلام وآله الأطهار.

أحبتي في الله، تصوّروا مدى الحُزن على وجه ذلك الرجل الذي لو أَفْلَتَتْ منه راحلته وهو في صحراءٍ قاحلةٍ ثمّ وقع ما عليها على الرمال وهربت منه، ومن ثمّ ظلّ يجري وراءها ولكن دون جدوى لم يلحقْ بها، فمسّه اللغوب والتّعب والعطش وهو يجري وراءها، ومن ثمّ استيأس منها، ومن ثمّ اضطجع تحت ظلّ شجرة ينتظر الموت إلاّ أن ينظر الله في أمره، ثمّ نام قليلاً ومن ثمّ أفاق من نومه فإذا هي قائمةٌ عنده وزمامها مُعلقٌ على مقربةٍ من وجهه، ومن ثمّ أمسك بزمامها، ومن ثمّ قال من شدة الفرح: "اللهم أنت عبدي وأنا ربّك". سُبحانه! بل أخطأ بغير قصدٍ من شدة الفرح، فتصوّروا الحُزن الذي كان على وجه ذلك الرجل ولذلك كانت الفرحة عظيمة بعد أن أمسك بزمام ناقته، ولكن الله هو أشدُّ حزناً على عبده من حُزن ذلك الرجل وهو أشدّ فرحاً بتوبة عبده من فرح ذلك الرجل.

https://www.nasser-yamani.com/showthread.php?p=8695

اقتباس للامام الحبيب

ويا أحبتي في الله لا يفتنكم الشيطان فيزلزل يقينكم وثقتكم بالله بحجّة أنكم مذنبون فلستم معصومون من الخطأ، أفلا تعلمون أنّ عدم التوكل على الله خطأ كبير في حدّ ذاته؟ لكون عدم التوكل هو بسبب ضعف علم معرفة صفات الربّ سبحانه. فمن أعظم من الله ومن أكرم من الله؟ بغض النظر عن ذنوبكم فإن لكم رباً رحيماً غفاراً لمن تاب وأناب، فلا تخشوا إلا الله، فتذكروا قول الله تعالى: {وَلَمْ يَخْشَ إِلاَّ اللّهَ فَعَسَى أُوْلَئِكَ أَن يَكُونُواْ مِنَ الْمُهْتَدِينَ} صدق الله العظيم [التوبة:18].

بل الله هو الأحق بالخشية مما سواه. تصديقاً لقول الله تعالى: {أَتَخْشَوْنَهُمْ فَاللّهُ أَحَقُّ أَن تَخْشَوْهُ إِن كُنتُم مُّؤُمِنِينَ} صدق الله العظيم [التوبة:13].

وأما بالنسبة لمن أراد المكر بالمهديّ المنتظَر فهم يعلمون أنه لا يتوارى عن الناس وراء الحجاب، وليس مختبئ في السرداب ولا في الربع الخراب. وما ضر القمر البدر نُباح الكلاب؟ ولا أظن الأسد يخشى من الذئاب، وقال الله تعالى: {فَمَا لَهُمْ عَنِ التَّذْكِرَةِ مُعْرِضِينَ (49) كَأَنَّهُمْ حُمُرٌ مُسْتَنْفِرَةٌ (50)} صدق الله العظيم [سورة المدثر].

وإنما نعدّ للقاء من عادانا تنفيذاً لأمر الله في محكم كتابه: {وَأَعِدُّواْ لَهُم مَّا اسْتَطَعْتُم مِّن قُوَّةٍ وَمِن رِّبَاطِ الْخَيْلِ تُرْهِبُونَ بِهِ عَدْوَّ اللّهِ وَعَدُوَّكُمْ وَآخَرِينَ مِن دُونِهِمْ لاَ تَعْلَمُونَهُمُ اللّهُ يَعْلَمُهُمْ وَمَا تُنفِقُواْ مِن شَيْءٍ فِي سَبِيلِ اللّهِ يُوَفَّ إِلَيْكُمْ وَأَنتُمْ لاَ تُظْلَمُونَ} صدق الله العظيم [الأنفال:16].

https://www.nasser-yamani.com/showthread.php?t=3245

حبيبة الرحمن
21-11-2018, 07:07 AM
لله درك يا صائد الياقوت والمرجان من أعماق بحر البيان ..
استمر يا اخي عبد النعيمـ الأعظمــ في استخراج هذه الدرر، فهكذا تكون المشاركات لترتقي بقارئها لعنان السماء، فوالله ان نورها ليشحن قلوبنا ويربطها بمنبع النور والحق؛ حبيبنا الرحمن جلّ في علاه .

فجزاك ربي من نعيم رضوانه وحبه وقربه
والحمد لله وسلام على عباده الذين اصطفى..