المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : الشفاعه ذكرها الله عزوجل في القران بالنفي والتأكيد



مفكر
10-02-2015, 11:51 PM
السلام عليكم ورحمه الله وبركاته
ذكر الله في القران الشفاعه مرات عديدة ينفي فيها الشفاعه وايات اخرى تأكد فيها الشفاعه الا بعد ان يأذن له رب العرش ، وقد سبق ورايت تأكيدكم على نفي الشفاعة ،ارجو من امامكم الذي عنده علم الكتاب ان يكشف لنا اسرار الايات الذي ذكر فيها الشفاعه مع ان الايات محكمات لكي لانكون من الذين يؤمنون ببعض الكتاب ويكفرون ببعضه لان الايات الذي ذكر فيها الشفاعه هي اكثر غموض عكس الايات الذي تنفي الشفاعه واضحه .
واسأل الله ان يجمع امه حبيبه على رضوانه

سفينة النجاة
10-02-2015, 11:52 PM
https://scontent-a-cdg.xx.fbcdn.net/hphotos-xfp1/v/t1.0-9/1965022_731143490251976_65145451_n.jpg?oh=83354c8fcff511cee1afa4cee3977a5a&oe=55925C86

إليكم كافة بيانات الإمام المهدي المنتظر الحق عن البيان والقول الحق والفصل وما هو بالهزل عن سر الشفاعة من محكم القرآن المرجو التدبر فيها جيدا وفيها الأجوبة على سؤالك بالحق وبالتفصيل:
http://forums.imageslove.net/photos/img_1385465188_378.gif
1- من يعتقد بشفاعة العبيد بين يدي الرب المعبود فقد أشرك بالله...!
http://www.mahdi-alumma.com/showthread.php?2145

2- الموضوع: السبب الحقيقي للاشراك بالله وسر الشفاعة
http://www.mahdi-alumma.com/showthread.php?14250

3- مزيدا عن البيان الحق عن الشفاعة من محكم القرآن الكريم :
ردّ الإمام المهدي إلى أبو المهدي الذي جاء يلهنا عن أمرنا بلهو الحديث،
فتعال لنعلِّمك علماً تخرج به العباد من عبادة العباد إلى عبادة ربّ العباد
http://www.mahdi-alumma.com/showthread.php?t=10619-

4- بيان سرّ الشفاعة إلى الشيعة والسنّة والجماعة، وليست الشفاعة كما تزعمون، سُبحان الله العظيم!..
http://www.the-greatnews.com/showthread.php?t=2193

مفكر
11-02-2015, 12:07 AM
انا قرات هذا كامل انا اريد توضيح الايات الذي تأكد الشفاعة الا من بعد اذن رب العرش لانها اكثر غموض من الايات التي تنفي الشفاعة.
انا لم اجد الايات الذي توضح الشفاعة لا بهد اذنه فكيف اذا اريد ان اتبع امامكم وهو الذي عنده علم الكتاب فكيف اتبعه وهو لم يوضح الايات التي تأكد الشفاعة وهو الذي اصطفاه الله بوحي التفهيم ووهو يعرف الايات المحكمات والمتشابهات فاذا اتبعته ولم يوضح الايات الذي أكد الله فيها الشفاعة الا من بعد اذنه اكيد ساكون من الذي قال الله فيهم قال. تعالى (أَفَتُؤْمِنُونَ بِبَعْضِ الْكِتَابِ وَتَكْفُرُونَ بِبَعْضٍ ۚ فَمَا جَزَاءُ مَنْ يَفْعَلُ ذَٰلِكَ مِنْكُمْ إِلَّا خِزْيٌ فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا ۖ وَيَوْمَ الْقِيَامَةِ يُرَدُّونَ إِلَىٰ أَشَدِّ الْعَذَابِ ۗ وَمَا اللَّهُ بِغَافِلٍ عَمَّا تَعْمَلُونَ) صدق الله العظيم

اما انا مؤمن بجميع الايات الذي ذكر فيها الشفاعة بفضل الله عزوجل سوا بالنفي او بعد اذن الله عزوجل ولكني اريد من امامكم ان يوضح الايات الذي ذكر الله فيها الشفاعة لا بعد اذنه مع اني اشهد الله ان لديه اشياء لم اكن اعلمها وهي ام الحقيقه. رجو من امامكم الرد عليا اما نفي الشفاعه فأنا مؤمن بها.
ارجو من اخواني الكرام ان يجيب عن سؤالي امامكم المهدي المنتظر وان يوضح لنا الايات كامله الذي ذكر الله فيها الشفاعة الا من بعد اذنه. فكيف ينفي الشفاعه وبعدين يناقض نفسه لاحول ولا قوة الله بالله حسبي الله ونعم الوكيل استغفر الله العظيم واتوب اليه

اذا كان الامام المهدي المنتظر حق فارجو ان يبين لنا الايات الذي ذكر الله فيها الشفاعة بعد اذنه عزوجل مع ان الايات الذي ذكر فيها الشفاعة الا من بعد اذنه محكمات ليس من الايات المتشابهات وانما من الايات الواضحات . وأسأل الله القادر المقتدر أن يجمع امه حبيبه على رضوانة

سفينة النجاة
11-02-2015, 12:22 AM
انا قرات هذا كامل انا اريد توضيح الايات الذي تأكد الشفاعة الا من بعد اذن رب العرش لانها اكثر غموض من الايات التي تنفي الشفاعة.

إن كنت فعلا قرأت البيانات جميعا يا أخي الحبيب فستجد فيها الإجابات على سؤالك بالحق والتفصيل الشامل فقد بين الإمام أسرار جميع الآيات المتشابهات التي يتبعها أغلب الذين لا يؤمنون بالله إلا وهم به مشركون عباده الصالحين ويعتقدون بشفاعتهم لهم بين يديه سبحانه وتعالى في ين الله يفتيهم في كثير من الآيات البينات المحكمات هن أم الكتاب حجة الله عليهم أجمعين أنه لا شفيع لهم من دون الله سبحانه وتعالى وان من يعتقد بشفاعة غره من خلقه فقد أشرط بربه والعياذ بالله .. وأقتبس من البيان (1)

فلماذا يا أمّة الإسلام تذرون الآيات البيِّنات المُحكمات هُنّ من آيات أمّ الكتاب عن فتوى نفي الشفاعة للعبيد بين يدي الربّ المعبود نفياً مُطلقاً ومن ثم تتبعون الآيات المُتشابهات عن الشفاعة التي لا تحيطون بسرها علماً؟ فهل في قلوبكم زيغٌ عن الحقّ البيِّن في آيات أمّ الكتاب فتذروهن وراء ظهوركم وكأنكم لا تعلمون بهنّ وتتبعون الآيات المُتشابهات بذكر الشفاعة؟ ومن فعل ذلك ففي قلبه زيغٌ عن الحقّ وقال الله تعالى:

{هُوَ الَّذِي أَنْزَلَ عَلَيْكَ الْكِتَابَ مِنْهُ آيَاتٌ مُحْكَمَاتٌ هُنَّ أُمُّ الْكِتَابِ وَأُخَرُ مُتَشَابِهَاتٌ فَأَمَّا الَّذِينَ فِي قُلُوبِهِمْ زَيْغٌ فَيَتَّبِعُونَ مَا تَشَابَهَ مِنْهُ ابْتِغَاءَ الْفِتْنَةِ وَابْتِغَاءَ تَأْوِيلِهِ وَمَا يَعْلَمُ تَأْوِيلَهُ إِلَّا اللَّهُ وَالرَّاسِخُونَ فِي الْعِلْمِ يَقُولُونَ آمَنَّا بِهِ كُلٌّ مِنْ عِنْدِ رَبِّنَا وَمَا يَذَّكَّرُ إِلَّا أُوْلُوا الأَلْبَابِ} صدق الله العظيم [آل عمران:7]

أفلا تعلمون أنّ من أعرض عن الفتوى في آيات الكتاب البينات لعالمكم وجاهلكم فهو من الفاسقين؟ وقال الله تعالى: {وَلَقَدْ أَنزَلْنَا إِلَيْكَ آيَاتٍ بَيِّنَاتٍ وَمَا يَكْفُرُ بِهَا إِلاَّ الْفَاسِقُونَ} صدق الله العظيم [لالبقرة:99].
إنتهى الاقتباس
--------------

قال الله تعالى:{ وَأَنْذِرْ بِهِ الَّذِينَ يَخافُونَ أَنْ يُحْشَرُوا إِلى رَبِّهِمْ لَيْسَ لَهُمْ مِنْ دُونِــــــــهِ وَلِيٌّ وَلا شَفِيـــــــعٌ لَعَلَّهُمْ يَتَّقُونَ (51)} صدق الله العظيم [الأنعام]

وقال الله تعالى: { اللَّهُ الَّذِي خَلَقَ السَّمَوَاتِ وَالْأَرْضَ وَمَا بَيْنَهُمَا فِي سِتَّةِ أَيَّامٍ ثُمَّ اسْتَوَى عَلَى الْعَرْشِ مَا لَكُمْ مِنْ دُونِــــــــــــهِ مِنْ وَلِيٍّ وَلَا شَفِـــــــــيعٍ أَفَلَا تَتَذَكَّرُونَ } صدق الله العظيم [السجدة:4]




وقال الله تعالى: {وَذَرِ‌ الَّذِينَ اتَّخَذُوا دِينَهُمْ لَعِبًا وَلَهْوًا وَغَرَّ‌تْهُمُ الْحَيَاةُ الدُّنْيَا ۚ وَذَكِّرْ‌ بِهِ أَن تُبْسَلَ نَفْسٌ بِمَا كَسَبَتْ لَيْــــــــسَ لَهَا مِن دُونِ اللَّـهِ وَلِيٌّ وَلَا شَـــفِيــــــــــعٌ وَإِن تَعْدِلْ كُلَّ عَدْلٍ لَّا يُؤْخَذْ مِنْهَا }صدق الله العظيم [الأنعام:70]

وقال الله تعالى: { وَاتَّقُواْ يَوْماً لاَّ تَجْزِي نَفْسٌ عَن نَّفْسٍ شَيْئاً وَلاَ يُقْبَلُ مِنْهَا شَفَـــــــــــاعَةٌ وَلاَ يُؤْخَذُ مِنْهَا عَدْلٌ وَلاَ هُمْ يُنصَرُونَ } صدق الله العظيم[البقرة:48]

وقال الله تعالى: { يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُـــــــــــــــــواْ أَنفِقُواْ مِمَّا رَزَقْنَاكُم مِّن قَبْلِ أَن يَأْتِيَ يَــــــــــوْمٌ لاَّ بَيْعٌ فِيهِ وَلاَ خُلَّةٌ
وَلاَ شَفَـــــــــــاعَةٌ وَالْكَافِرُونَ هُمُ الظَّالِمُونَ ﴿254﴾ } صدق الله العظيم [البقرة]

قال الله تعالى: { وَيَقُولُونَ هَٰؤُلَاءِ شُفَعَاؤُنَا عِنْدَ اللَّهِ ۚ قُلْ أَتُنَبِّئُونَ اللَّهَ بِمَا لَا يَعْلَمُ فِي السَّمَاوَاتِ وَلَا فِي الْأَرْضِ ۚ سُبْحَانَهُ وَتَعَالَىٰ عَمَّا يُشْـــــــــــرِكُونَ ﴿١٨﴾ } صدق الله العظيم [يونس]

وقال الله تعالى:{ لَن تَنفَعَكُمْ أَرْحَامُكُمْ وَلَا أَوْلَادُكُمْ يَوْمَ الْقِيَامَةِ يَفْصِلُ بَيْنَكُمْ وَاللَّهُ بِمَا تَعْمَلُونَ بَصِيرٌ }
صدق الله العظيم [الممتحنة:3]

وقال الله تعالى: {يَا أَيُّهَا النَّاسُ اتَّقُوا رَبَّكُمْ وَاخْشَوْا يَوْماً لَّا يَجْزِي وَالِدٌ عَن وَلَدِهِ وَلَا مَوْلُودٌ هُوَ جَازٍ عَن وَالِدِهِ شَيْئاً} صدق الله العظيم [لقمان:33]




قال الله تعالى:
{قُلْ لِلَّهِ الشَّفَاعَةُ جَمِيعًا لَهُ مُلْكُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ ثُمَّ إِلَيْهِ تُرْجَعُونَ}
صدق الله العظيم [الزمر:44].




عد للبيانات يا أخي الحبيب (مفكر) وأبحر وتدبر وتفكر فيها جيدا حتى تنهيها وافقه الخبر وان شاء الله تعالى ستجد البيان الحق وسر الآيات المتشابهات التي يعتقد الكثير من الناس أنها إقرار بوجود شفاعة للعبيد بين يدي الرب المعبود الله أرحم الراحمين يوم القيامة ويعرضون وينبذون وراء ظهورهم كثيرا من الآيات البينات المحكمات التي تنفي شفاعة العبيد بين يدي الرب المعبود وتقر شفاعة الله أرحم الراحمين لعباده فتشفع لهم رحمته.. وقد وضعتها لك بالروابط للإختصار وتفادي ملئ الصفحة بكثير من الإقتباسات والبيانات المطولة والله من وراء القصد وسلام على المرسلين والحمد لله رب العالمين .

مريد الحق
11-02-2015, 01:34 AM
بسم الله الرحمان الرحيم.
مــرحبا بالضيف الكريم: مفكــر

أحد البيانات حول الذين أذن لهم الرحمان:
14250-السبب الحقيقي للإشراك بالله وسرّ الشفاعة..
110815

ملاحظة لأخي وحبيبي سفينة النجاة: رابط البيان رقم 4 بالمشاركة2 أعلاه به خلل فالمرجو التصحيح.

رضي الله والوالدين
11-02-2015, 03:18 AM
السلام عليكم ورحمه الله وبركاته
ارجو من اخواني الكرام ان يجيب عن سؤالي امامكم المهدي المنتظر وان يوضح لنا الايات كامله الذي ذكر الله فيها الشفاعة الا من بعد اذنه. فكيف ينفي الشفاعه وبعدين يناقض نفسه لاحول ولا قوة الله بالله حسبي الله ونعم الوكيل استغفر الله العظيم واتوب اليه اذا كان الامام المهدي المنتظر حق فارجو ان يبين لنا الايات الذي ذكر الله فيها الشفاعة بعد اذنه عزوجل مع ان الايات الذي ذكر فيها الشفاعة الا من بعد اذنه محكمات ليس من الايات المتشابهات وانما من الايات الواضحات . وأسأل الله القادر المقتدر أن يجمع امه حبيبه على رضوانة

بسم الله الرحمن الرحيم السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ورضوانه وبعد ,

2778-سلسلة حوارات الإمام في منتديات أشراف أونلاين..
36873

14636-الزّعيم الظاهر لليمن عبد ربّه منصور والزّعيم الباطن علي عبد الله صالح الذي لم يهتدِ إلى الاعتراف بالحقّ بعد..
113629

واستغفر الله لي وللمسلمين واموات العالمين حتى يرضى والحمدلله والشكرلله حتى يرضى
والسلام على المرسلين والحمدلله رب العالمين

رضي الله والوالدين
11-02-2015, 03:30 AM
انا لم اجد الايات الذي توضح الشفاعة لا بهد اذنه فكيف اذا اريد ان اتبع امامكم وهو الذي عنده علم الكتاب فكيف اتبعه وهو لم يوضح الايات التي تأكد الشفاعة وهو الذي اصطفاه الله بوحي التفهيم ووهو يعرف الايات المحكمات والمتشابهات
فاذا اتبعته ولم يوضح الايات الذي أكد الله فيها الشفاعة الا من بعد اذنه اكيد ساكون من الذي قال الله فيهم


بسم الله الرحمن الرحيم السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ورضوانه وبعد,

1438-حقيقة كوكب العذاب من مُحكم الكتاب ذكرى لأولي الألباب planet-x...
39627

14250-السبب الحقيقي للإشراك بالله وسرّ الشفاعة..
110813

***************


هل هذا هروب من الاجابه ع سؤالي ام ماذا ارجو من الذي غايته رضوان الله ان يوصل رسالتي الى المدعي المهدويه ناصر محمد اليماني
لان غايتنا هو رضوان الله فمن كان غايته رضوان الله فلا يتعصب وشكرا منتظر الرد من امامكم.

بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ورضوانه وبعد ,

اهلا بك اخي الكريم مفكر ارجو منكم قراءة البيانات التي اقتبسناها لك بروية اكثر وانب الى الله واساله الهداية ليهدي قلبك ولا تستعجل بالحكم من قبل التبصر
قال تعالى :
خُلِقَ الْإِنسَانُ مِنْ عَجَلٍ سَأُرِيكُمْ آيَاتِي فَلَا تَسْتَعْجِلُونِ ﴿الأنبياء: ٣٧﴾

ولقد قلت حبيبي في الله "لان غايتنا هو رضوان الله فمن كان غايته رضوان الله فلا يتعصب" فما الفرق بين رضا الله ورضوان نفس الله ان كنت من الصادقين , واين التعصب حبيبي في الله اوضح لو سمحت ومن الذي تعصب !! وسياتيك الرد عن اي سؤال تدلي به وان لم تصلك الاجابة سنحاول ما استطعنا لايصالها لك فاصبر ان الله مع الصابرين
قال تعالى :
وَالَّذِينَ يُؤْذُونَ الْمُؤْمِنِينَ وَالْمُؤْمِنَاتِ بِغَيْرِ مَا اكْتَسَبُوا فَقَدِ احْتَمَلُوا بُهْتَانًا وَإِثْمًا مُّبِينًا ﴿الأحزاب: ٥٨﴾

اقتباس :




فلماذا يا عُلماء المُسلمين تركتم الحق البين في كتاب الله وسنة رسوله الحق واتبعتم كلمات الإدراج في الحديث الحق الذي زاد فيه كعب اليهودي كلمات الإدراج افتراءً على أبو هريرة رضي الله عنه وأرضاه؟ والحديث كما يلي:
[حدثنا ‏ ‏بندار ‏ ‏حدثنا ‏ ‏أبو عاصم ‏ ‏حدثنا ‏ ‏سفيان ‏ ‏عن ‏ ‏ليث وهو ابن أبي سليم ‏ ‏حدثني ‏ ‏كعب ‏ ‏حدثني ‏ ‏أبو هريرة ‏ ‏قال:
‏قال رسول الله ‏ ‏صلى الله عليه وسلم: ‏ ‏سلوا الله (‏لي) الوسيلة قالوا يا رسول الله وما الوسيلة قال أعلى درجة في الجنة لا ينالها إلا رجل واحد أرجو أن أكون أنا هو]



والسؤال الذي يطرح نفسه بنفسه للجاهلين المصرين على شفاعة الرسول عليه واّله الصلاة والسلام من امر الله الواحد القهار , فهل لرسول الله صلى الله عليه واله وسلم او لاي عبد من عباد الله من امر الله في شيء !!
قال تعالى :
لَّقَدْ كَفَرَ الَّذِينَ قَالُوا إِنَّ اللَّـهَ هُوَ الْمَسِيحُ ابْنُ مَرْيَمَ قُلْ فَمَن يَمْلِكُ مِنَ اللَّـهِ شَيْئًا إِنْ أَرَادَ أَن يُهْلِكَ الْمَسِيحَ ابْنَ مَرْيَمَ وَأُمَّهُ وَمَن فِي الْأَرْضِ جَمِيعًا وَلِلَّـهِ مُلْكُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَمَا بَيْنَهُمَا يَخْلُقُ مَا يَشَاءُ وَاللَّـهُ عَلَىٰ كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ ﴿المائدة: ١٧﴾
وهل انتم اقرب من رسول الله عليه واله الصلاة والسلام الى ربه !! وهل دعاؤكم اكثر استجابة من دعائه !! وهل هو بحاجة الى دعائكم ليستجيب الله له دعاءه !! وهل يسألكم رسول الله صلى الله عليه وسلم بما يخالف
قوله تعالى :
يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اتَّقُوا اللَّـهَ وَابْتَغُوا إِلَيْهِ الْوَسِيلَةَ وَجَاهِدُوا فِي سَبِيلِهِ لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ ﴿المائدة: ٣٥﴾
و قوله تعالى :
أُولَـٰئِكَ الَّذِينَ يَدْعُونَ يَبْتَغُونَ إِلَىٰ رَبِّهِمُ الْوَسِيلَةَ أَيُّهُمْ أَقْرَبُ وَيَرْجُونَ رَحْمَتَهُ وَيَخَافُونَ عَذَابَهُ إِنَّ عَذَابَ رَبِّكَ كَانَ مَحْذُورًا ﴿الإسراء: ٥٧﴾
فكيف يأمركم الله ان تتنافسوا على الوسلية ايكم اقرب ومن ثم يخالف رسوله حكم ربه فيأمركم بالدعاء له بها ... افلا تعقلون
ما اقبح غباؤكم ...

واستغفر الله لي وللمسلمين واموات العالمين حتى يرضى والحمدلله والشكرلله حتى يرضى
والسلام على المرسلين والحمدلله رب العالمين

مفكر
11-02-2015, 04:00 AM
هل هذا هروب من الاجابه ع سؤالي ام ماذا ارجو من الذي غايته رضوان الله ان يوصل رسالتي الى المدعي المهدويه ناصر محمد اليماني
لان غايتنا هو رضوان الله فمن كان غايته رضوان الله فلا يتعصب وشكرا منتظر الرد من امامكم.

عبد النعيم الأعظم3
11-02-2015, 04:35 AM
بسم الله الرحمن الرحيم
17872-ما المقصود بقوله تعالى: { فَمَا تَنْفَعُهُمْ شَفَاعَةُ الشَّافِعِينَ } ؟
141779

طارق العراقي
11-02-2015, 06:03 AM
اخي في الله المسمى مفكر السلام عليكم
هل فكرت وتدبرت بيانات الامام التي وضعها لك الأنصاري المكرم سفينة النجاة؟
يا اخي لو قرأتها لوجدت الاجابة على سؤالك
الامام نفى جملة وتفصيلا شفاعة العبيد (ان كانو ملائكة او بشر كرسول او ولي اورجل صالح) بين يدي الرب المعبود لأن ببساطة من غير المعقول ان يأتي احد هو ارحم بنا من الله ارحم الراحمين يأتي ويطلب من الله ان يشفع لفلان رحمتا به!! فعجبا لهذا القول اهناك من هو ارحم من الرحمن الرحيم حاشا لله بل ان الشفاعة لله جميعا
هل اتفقنا على نفي شفاعة العبيد بين يدي الرب المعبود؟

ان تسأل ايضا عن الايات المتشابهات التي اكد ربنا فيها ان تحقيق الشفاعة في نفس الله يكون بأذنه جل في علاه واراك تعتقد ان الله لو اذن لك مثلا جدلا ان تشفع لاحد من خلقه فهنا سيحدث التناقض وتكون ارحم من الله وحاشا الله واستغفره واتوب إليه هو ارحم الراحمين
والامام ناصر محمد اليماني هو العليم بالقرآن الكريم بأذن ربه السميع الحليم والذ وضح السر في آيات الله المتشابهات وقال بما معناه (سأقتبس فكرة لاني اراك لاتقرأ البيانات)
ان تحقيق الشفاعة في نفس الله ليس ان ياتي احد ويطلب من الله الشفاعة لفلان كلا والف كلا بل يطلب من الله ارحم الراحمين ان يكون راض في نفسه غير متحسر ولاحزين على عباده الضالين الذين ندمو على مافرطوا في جنب الله ويعهد ويقسم انه يرفض جنات النعيم والدرجة الرفيعة حتى لو عرضهن له جميعا حتى يكون الله راض في نفسه
فمتى ماتحقق الرضا في نفس الله تحققت الشفاعة في نفسه تصديقا لقول الله (ان الشفاعة لله جميعا )
عذرا يجب ان اذهب للعمل
اتمنى ان اوصلت الفكرة اليك وارجو من الله ان يهديك للحق
واطلب منك اخي ان تقرأ بيانات الامام فأني لم اقل شيئا من بحر العلم الموجود في البيانات

سبحان ربك رب العزة عما يصفون
وسلامٌ على المرسلين
والحمدلله رب العالمين

نصر الله
11-02-2015, 10:15 AM
مرحبا اخ مفكر لم يتعصب عليك احد ولم يهرب احد من اجابتك انفا وقد لخصت لك الاجابة على قدر سوالك من احد بيانات الامام الحق الذي لايدعي الامامة
ونقلتها كما هي فتدبرها ;
[وربما يود احد السائلين ان يقول ولكن ياناصر محمد فما هو ردك على الذين يجادلونك باالايات المتشابهات في عقيدة الشفاعة مثال قوله تعالى[من ذا الذي يشفع عنده الا باذنه]صدق الله العظيم ...اليس الاذن هنا لمن يشاء من عباده ان يطلب من ربه ان يشفعه في عباده ومن ثم يرد الامام المهدي واقول [انما اولئك الذين اذن الله لهم بالخطاب بالقول الصواب لتحقيق الشفاعة في نفس الرب كون الشفاعة لله جميعا فتشفع لعباده رحمته من غضبه وعذابه كونهم سوف ينطقون بالقول الصواب فيحاجون ربهم في تحقيق النعيم الاعظم فيرضى كونهم علموا ان الله هو الارحم بعباده من عبيده وبسبب صفة الرحمة في نفس الله وجدوا ربهم متحسراوحزينا في نفسه على عباده الضالين المتحسرين على مافرطوا في جنب الله ولم ياذن الله لقوم يحبهم الله ويحبونه بطلب الشفاعة بل بخطاب الرب بالقول الصواب لتحقيق الشفاعة في نفس الرب
فتشفع لعباده الضالين رحمته من غضبه وعذابه تصديقا لقوله تعالى [قل لله الشفاعة جميعا له ملك السموات والارض ثم اليه ترجعون]بمعنى انه تشفع لعباده رحمته من غضبه فمن اذن الله له قولافهو يخاطب الرب
بتحقيق النعيم الاعظم ليرضى في نفسه كونهم يعبدون الله ورضوان الله غاية وليس وسيلة لتحقيق نعيم الجنة بل علموا ان نعيم رضوان الله على عباده هو النعيم الاكبر من جنته ولذالك اتخذوا رضوان الله غاية كونهم يرونه النعيم الاكبر من جنته تصديقا لقوله تعالى [وعد الله المؤمنين والمؤمنات جنات تجري من تحتها الانهار خالدين فيها ومساكن طيبة في جنات عدن ورضوان من الله اكبر ذالك هو الفوز العظيم [التوبة ;72]
اخوكم الامام المهدي ناصر محمد اليماني

- - - تم التحديث - - -

ملاحضة مهمة الرد المختصر ماخوذ من البيان الذي في اسفل الصفحة تحت عنوان
نفي شفاعة العبيد بين يدي الرب المعبود وقال الله [فذكر بالقران من يخاف وعيد]

ضاري الفرج
11-02-2015, 12:14 PM
بسم الله الرحمن الرحيم

دعوة للتفكر في الشفاعة بين يدي الرب سبحانه وتعالى عم يصفون، والتي كنا نعتقد بها قبل اتباع الحق، فلما هدانا الله إلى الحق واستخدمنا عقولنا وتركنا ما وجدنا عليه آباءنا وأحبارنا ورهباننا ومشايخنا وعلماءنا صرنا نبصر الحق، وضحكنا وبكينا على أنفسنا كثيرا: كيف كنا نؤمن بشفاعة العبيد بين يدي الرب المعبود؟! مع أن الأمر واضح وضوح الشمس في كبد السماء، وربنا في محكم الكتاب يقول:{وَيَعْبُدُونَ مِن دُونِ اللّهِ مَا لاَ يَضُرُّهُمْ وَلاَ يَنفَعُهُمْ وَيَقُولُونَ هَـؤُلاء شُفَعَاؤُنَا عِندَ اللّهِ قُلْ أَتُنَبِّئُونَ اللّهَ بِمَا لاَ يَعْلَمُ فِي السَّمَاوَاتِ وَلاَ فِي الأَرْضِ سُبْحَانَهُ وَتَعَالَى عَمَّا يُشْرِكُون}[يونس:18] إذا: فقد كنا مشركين بالله رب العالمين عباده المقربين!! - سُبْحَانَهُ وَتَعَالَى عَمَّا يُشْرِكُون.

لا أريد أن أخوض في الأدلة الواضحة البينة في الكتاب عن نفي اشفاعة، لأنها وببساطة شديدة ( أدلة واضحة وبينة ) والذي يزيغ عنها حكمه كذلك بيّن وواضح في كتاب الله، قال سبحانه: {وَلَقَدْ أَنزَلْنَآ إِلَيْكَ آيَاتٍ بَيِّنَاتٍ وَمَا يَكْفُرُ بِهَا إِلاَّ الْفَاسِقُون}[البقرة:99]

ولو استخدمنا عقولنا قليلا في معنى الشفاعة، ونظرنا إليها في الدنيا وهي بمعنى ( الواسطة أو المحسوبية أو فيتامين واو ) لوجدنا أنها من أشد أنواع الظلم والفساد في البلاد! فكلما كنت قريبا من صاحب الجاه والسلطان كلما تيسرت أمورك وأمور من تعرف ويعزون عليك من أهل وأصدقاء، ويبقى سائر الناس مهمشين بعيدين لا اعتبار لهم، بسبب فقدان الواسطة والشفاعة، فإذا تقدم الرجل صاحب (الواسطة) والرجل العادي لطلب أي نوع من الخدمات العامة في الدولة فقطعا صاحب الواسطة سيحصل أولا عليها وأما الثاني فقد ينتظر طويلا وفي النهاية لا يحصل على شيء، مع قد يكون أولى بها أكثر من الأول صاحب الواسطة! وهذه مصيبة ومأساة وظلم وبخس لحقوق الناس نعيشه يوما في مجتمعاتنا

ولكن المصيبة الأكبر هو أن ننقل هذا الوضع المزري والمأساوي في الدنيا فنجعله في الآخرة! فمن كان لديه واسطة عند الله سبحانه وتعالى سواء: نبي- ولي -صديق حميم -شهيد - حفظ قرآن .. إلخ نجى من نار الله الموقدة، فإذا أدخل الله ناسا في النار ، يأتي الشهيد فيقول يا رب أخرج فلانا وفلانا وفلانا وفلانا ... - والقائمة طويلة لأن الشهداء يشفعون لسبعين - فيلبي الرب سبحانه طلب العبد!! لا إله إلا الله، وهو سبحانه يقول: {وَاللّهُ يَحْكُمُ لاَ مُعَقِّبَ لِحُكْمِهِ وَهُوَ سَرِيعُ الْحِسَاب}[الرعد:41]

يعني أن الله يحكم على أناس بدخول النار، ثم يأتي الشافعون فيدخلونهم الجنة!

يعني ببساطة: ( أن رحمة الشفعاء أكبر وأوسع وأعظم من رحمة الله!! )
ولكن انظر لقول أولياء الله الصالحين الذين يدعونهم ويشركونهم بالله العلي العظيم كيف قدروا ربهم حق قدره:
أيوب عليه الصلاة والسلام: {وَأَيُّوبَ إِذْ نَادَى رَبَّهُ أَنِّي مَسَّنِيَ الضُّرُّ وَأَنتَ أَرْحَمُ الرَّاحِمِين}[الأنبياء:83]
موسى عليه الصلاة والسلام: {قَالَ رَبِّ اغْفِرْ لِي وَلأَخِي وَأَدْخِلْنَا فِي رَحْمَتِكَ وَأَنتَ أَرْحَمُ الرَّاحِمِين}[الأعراف:151]
يعقوب عليه الصلاة والسلام: {قَالَ هَلْ آمَنُكُمْ عَلَيْهِ إِلاَّ كَمَا أَمِنتُكُمْ عَلَى أَخِيهِ مِن قَبْلُ فَاللّهُ خَيْرٌ حَافِظًا وَهُوَ أَرْحَمُ الرَّاحِمِين}[يوسف:64]
يوسف عليه الصلاة والسلام: {قَالَ لاَ تَثْرَيبَ عَلَيْكُمُ الْيَوْمَ يَغْفِرُ اللّهُ لَكُمْ وَهُوَ أَرْحَمُ الرَّاحِمِين}[يوسف:92]

ولكن الناس المؤمنين أكثرهم مشركون بالله العلي العظيم عباده المقربين، تصديقا لقوله تعالى: {وَمَا يُؤْمِنُ أَكْثَرُهُمْ بِاللّهِ إِلاَّ وَهُم مُّشْرِكُون}[يوسف:106]حتى قال أحد الأقارب: ( لو حملتك ملائكة الموت، ذاهبة بك إلى النار، وعلمت أنه لا منجى ولا مفر ولامهرب من النار، فهنا تصرخ وتقول: يا محمد اشفع لي وأنقذني من النار فينقذك!! انتهى، ونقلا أحد الأصدقاء ، فقد كانوا في رحلة للبر وقد أوقدوا نارا فقال أحد الجالسين قربها: ربنا نسألك شفاعة محمد التي تنقذنا من النار!! انتهى
المصيبة أن الناس تشرك بالله وهم يحسبون أنهم يحسنون صنعا، سبحان الله وتعالى عما يشركون علوا كبيرا.

ولو أنهم اكتفوا بتأويل الآيات المتشابهات في الشفاعة أنه الرسول محمد صلى الله عليه وسلم هو المقصود بالاستثناء فقط، لقلنا أن الأمر بسيط وذلك لأن الله استثنى عبد واحد، فلما ذهبوا للسنة وجدوا أنه الرسول محمد صلى الله عليه وسلم هو العبد الذي يشفع، ( مع أن الأمر كله ليس فيه شفاعة أحد العبيد ) ، ولكن المسلمين -وطبقاً لما هو موجود في الروايات المفتراة- يعتقود بأكثر من استثناء لعبد واحد: فمحمد صلى الله عليه وسلم والقرآن يشفع، وسورتي البقرة وآل عمران تشفعان، والشهيد بأنواعه يشفع لسبعين من أهله، والصديق الحميم يشفع لصاحبه، والسبعين ألف الذين يدخلون الجنة بغير حساب ولا عذاب كل واحد منهم يشفع لسبعين ألف!! - كما جاء في الروايات - والشيعة يرون بشفاعة الأئمة والأولياء
فصار وكأن الأصل هو الشفاعة يوم القيامة، وليس الأصل هو عدم الشفاعة والاستثناء لواحد فقط يشفع بين يدي الرب المعبود!

وأختم بسؤال أخير للتفكر: إذا كان الرسول محمد صلى الله عليه وآله وسلم يشفع لأمته، فمن شفعاء الأمم السابقة المليارات من الناس؟ أين يذهبون؟!

سلام على المرسلين والحمد لله رب العالمين.

Nadia
11-02-2015, 12:16 PM
هل هذا هروب من الاجابه ع سؤالي ام ماذا ارجو من الذي غايته رضوان الله ان يوصل رسالتي الى المدعي المهدويه ناصر محمد اليماني لان غايتنا هو رضوان الله فمن كان غايته رضوان الله فلا يتعصب وشكرا منتظر الرد من امامكم.

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته بل انت الذي تراوغ وتضيع وقت الانصار إسمك وأسلوبك ليس بجديدين

بنت سيرين
11-02-2015, 01:31 PM
بسم الله الرحمن الرحيم السلام عليكم ورحمة الله وبركاته الأخ الكريم. .......مفكر
أنت عضو ..جديد، ، ، وانت تسئل والاخوه الأنصار حاولوا جزاهم الله كل خير بأن يردوا علي
اجوبتك من بيانات الإمام المهدي المنتظر ناصر محمد اليماني عليه الصلاة والسلام وعلي جميع الأنبياء والمرسلين

فك ما يخص بيانات الشفاعة نقلوها إليك ...فلا أحد يتهرب من الأسئلة لو أرادوا التهرب ما وضعوا لك البيانات وكلها من الامام المهدي
فلا يستطيع أي شخص انصاري يجيب من عنده أو من أفكاره الخاصة كل ما عند الأنصار بيانات تخص الإمام المهدي فقط ........فلا تنتظر من أي أحد في منتدي البشرة الإسلامية. ...........من الأنصار الأخيار إلا بيانات الحق والنور للإمام المهدي
خليفة المسلمين. ......وإمامهم في هذا الزمان ..الأخير الذي نعيشه قبل مجيء. ...كوكب العذاب سقر
اللهم مكن للإمام بالنصر..والتثبيت..وقيادة المسلمين يا رب العالمين .
نسئل الله العلي العظيم. ....أخي في حب ربي .أن يبصرك.لطريق الحق

ابتسام
12-02-2015, 12:25 AM
اخي مفكر اعتقد اني الوحيده اللي فهمت قصدك بس ما بتقنعك البيانات السابقه لانه اصلا انت جبت سؤالك من البيانات السابقه وقريتها اكثر من مره قبل ما تسأل وان شاء الله يرد عليك الامام لتقتنع لانه حصل معايا نفس الشيء سالت عن ( حيه تسعى ) والانصار ينسخوا لي البيانات السابقه ولم يحلها لي الا بيان صريح وشخصي من الامام نفسه والانصار ما قصدهم يتهربو او شيء بس يحسبو انك ما قريت البيانات او شيء من كذا ولسا كنت ابحث عن موضوع بعنوان ( ايات ) وسال سؤال بذات الموضوع عن الشفاعه ومتاكده محد بيحل سؤاله الا الامام فاني ارتقب الحل للشخصين معكم :)

مفكر
12-02-2015, 10:12 PM
السلام عليكم ورحمه الله وبركاته
مشكورة اختي ابتسام ع حسن اخلاقك انتي الذي فهمتيني وانا منتظر الرد من المهدي وليس غيرة
----
السلام عليكم ورحمه وبركاته
هل المهدي يستطيع ان يلجم اي شخص في نفس الوقت الذي يجادله اي واحد او لما يوحى اليه بوحي التفهيم ،ولماذا الى حتى الان لم يجب على سؤالي.

ابتسام
12-02-2015, 10:36 PM
سلام اخي مفكر
الامام مستعد للاجابه دائما ....
ولكن التأخير بسبب انشغاله ببعض الامور او عدم معرفته حد الان بالسؤال
اتمنى من القائمين باداره الموقع تبليغه :)

الصحبي الجرّاح
12-02-2015, 10:50 PM
الَّذِي يَشْفَعُ عِندَهُ إِلَّا بِإِذْنِهِ:
 الشفاعة بين يدي الرحمان تستوجب الاذن منه جل جلاله.
2- مَّن يَشْفَعْ شَفَاعَةً حَسَنَةً يَكُن لَّهُ نَصِيبٌ مِّنْهَا ۖ وَمَن يَشْفَعْ شَفَاعَةً سَيِّئَةً يَكُن لَّهُ كِفْلٌ مِّنْهَا ۗ وَكَانَ اللَّـهُ عَلَىٰ كُلِّ شَيْءٍ مُّقِيتًا} ﴿٨٥﴾ سورة النساء
 الشفاعة في هذه الاية تخص الشفاعة في الدنيا وليست في الاخرة اي غتق رقاب من القتل او غيره.
3- يَعْلَمُ مَا بَيْنَ أَيْدِيهِمْ وَمَا خَلْفَهُمْ وَلَا يَشْفَعُونَ إِلَّا لِمَنِ ارْتَضَىٰ وَهُم مِّنْ خَشْيَتِهِ مُشْفِقُونَ} ﴿٢٨﴾ سورة الأنبياء
 الا لمن ارتضى تعود على الشافعين . اي ان الله جل في علاه لا يمنح الشفاعة الا لمن ارتضى وليس ان الشفعاء يشفعون لمن اراد الله لهم الشفاعة.
4- ۖ مَا مِن شَفِيعٍ إِلَّا مِن بَعْدِ إِذْنِهِ
 الشفاعة تتطلب الاذن من الله.

{وَاتَّقُوا يَوْمًا لَّا تَجْزِي نَفْسٌ عَن نَّفْسٍ شَيْئًا وَلَا يُقْبَلُ مِنْهَا عَدْلٌ وَلَا تَنفَعُهَا شَفَاعَةٌ وَلَا هُمْ يُنصَرُونَ} ﴿١٢٣﴾ سورة البقرة
 الشفاعة لا تنفع اي ان الاعتقاد في الشفاعة يؤدي الى شرك الانسان وهنا تنصيص على ضرورة عدم الاعتقاد فيها والاية التالية توضح ما رمت الاشارة اليه:
{وَذَرِ الَّذِينَ اتَّخَذُوا دِينَهُمْ لَعِبًا وَلَهْوًا وَغَرَّتْهُمُ الْحَيَاةُ الدُّنْيَا ۚ وَذَكِّرْ بِهِ أَن تُبْسَلَ نَفْسٌ بِمَا كَسَبَتْ لَيْسَ لَهَا مِن دُونِ اللَّـهِ وَلِيٌّ وَلَا شَفِيعٌ وَإِن تَعْدِلْ كُلَّ عَدْلٍ لَّا يُؤْخَذْ مِنْهَا ۗ أُولَـٰئِكَ الَّذِينَ أُبْسِلُوا بِمَا كَسَبُوا ۖ لَهُمْ شَرَابٌ مِّنْ حَمِيمٍ وَعَذَابٌ أَلِيمٌ بِمَا كَانُوا يَكْفُرُونَ} ﴿٧٠﴾ سورة الأنعام
فلو عدلت النفس كل عدل وكانت تشرك بالله شرك شفاعة الشافعين فلن يقبل منها.
اذا دون تفصيل بقية الايات الشفاعة اختص بها الله تعالى دون خلقه. لانه المتفرد الرحيم مالك الملك يؤتي ملكه من يشاء . ولكن الشفاعة المقصودة في كتاب الله عي شفاعة بعهد بين الشفيع وربه. ليس للناس دخل بها. ولتتحقق الشفاعة يجب ان يرضى الرحمان عنه الشفيع وهو ما يظهر في الايات اللاحقة:
وَلَا يَمْلِكُ الَّذِينَ يَدْعُونَ مِن دُونِهِ الشَّفَاعَةَ...... إِلَّا مَن شَهِدَ بِالْحَقِّ وَهُمْ يَعْلَمُونَ} ﴿٨٦﴾ سورة الزخرف هنا نتسائل من هم الذين شهدوا بالحق: الاجابة في الاية اللاحقة: وَلَا تَنفَعُ الشَّفَاعَةُ عِندَهُ إِلَّا لِمَنْ أَذِنَ لَهُ ۚ حَتَّىٰ إِذَا فُزِّعَ عَن قُلُوبِهِمْ قَالُوا مَاذَا قَالَ رَبُّكُمْ ۖ قَالُوا الْحَقَّ ۖ وَهُوَ الْعَلِيُّ الْكَبِيرُ} ﴿٢٣﴾ سورة سبأ . الاجابة قالوا الحق... هؤلاء الذين شهدوا بالحق واتخذوا عند الرحمان عهدا {لَّا يَمْلِكُونَ الشَّفَاعَةَ إِلَّا مَنِ اتَّخَذَ عِندَ الرَّحْمَـٰنِ عَهْدًا} ﴿٨٧﴾ سورة مريم .
شروط تحقق الشفاعة هي رضى الله في نفسه فان رضي منح الرحمة والشفاعة هي الرحمة. وهي ليست مسالة طلب بل هي مسالة رضى ومرضاة. رضي الله عنهم ورضوا عنه والرضا المتبادل هذا يقر بما يسمى بالشفاعة وهي سؤال الله الرضا في نفسه فيدخل من يشاء النار ويدخل من يشاء الجنة او يدخلهم اجمعين. وهي غاية النعيم الأعظم.
ابطال معنى الشفاعة:
قال تعالى: {وَإِن مَّا نُرِيَنَّكَ بَعْضَ الَّذِي نَعِدُهُمْ أَوْ نَتَوَفَّيَنَّكَ فَإِنَّمَا عَلَيْكَ الْبَلَاغُ وَعَلَيْنَا الْحِسَابُ} ﴿٤٠﴾ سورة الرعد
لاحظ انه قال انما عليك البلاغ ولم يقل عليك الشافعة ولنمر الى معنى الشفاعة . في القران.
الله واحد بالعدد اي ليس له ثان واحد بالترتيب اي الاول. فرد اي وتر.
صمد تعني الاخير
وهو الذي يصمد دون ان يتاثر
ولذلك قال
قل هو الله احد
اي الاول
الله الصمد
اي الاخر
وتر تعني واحد بالعدد
وماذا تعني شفع التي اشتقت منها شفاعة
شفع تعني اضافة واحد الى واحد فيكونا اثنين ومنها جاءت
القسم
والشفع والوتر
ومنها الصلاة المعروفة بصلاة الشفع وصلاة الوتر
انا اسال هل ترون ان ربك وتر ام هو شفع وافهموا
رفض الله الشفاعة كونها لا تنزهه من ان يكون وترا له الخلق وله الامر

والشفاعة هي ضم امر مخلوق من بعد امر الخالق حتى يكون امر المخلوق متدخلا في امر الخالق
فيكونوا شفعاء وهنا لا تثبت الشفاعة لا لغة ولا عقلا ولا حكما
الشفاعة لا تخرج ابدا عن كونها شرك بالله مهما حاول البعض تلطيف المعنى
ولكن الله مر عليها كونها تجرد سابق للغة في معنى الاصطلاح
بمعنى ان الدال اصبح ذا اسم يطلق على المدلول الذي هو الفعل

اي هنا سبب ذكر الله للكلمة دون تحرج مع انها اخذت مسار ايات التشابه
كون الله قد اثبت لخلقه التوسل وطلب المغفرة لانفسهم ولسائر الخلق دون حرج
وضم لنفسه الرحمة مطلقة فلا ارحم منه احد
فالشفاعة طلب للصفح وهو يقول ان الله هو مالك الصفح ومالك الامر وهو ارحم بكم منكم فان كنتم ترجون شفاعة فقد اخذ الشفاعة لذاته مطلقا
وهي ان تكون رحمته مقصدا لكم فافهموا وهنا تكون الشفاعة لله جميعا
اي يحاسب ويثيب ويعاقب ويعذب ويرحم
ثم لا يجير عليه احد من خلقه احدا انما تجير رحمته من عذاب ان يرضى
هنا تكون شفاعة رحمة الله
فحكمه ان يعدل
وعدله ان يثيب ويعاقب من غير تحيز ومن ثم ماذا تظنون في ربكم

هل يكون من رحمته ان يراكم لا تصبرون على النار فيفرحه ذلك رغم انهم دخلوها عن استحقاق
وهل ينتفع الله بعذابكم وهو العزيز ان فهمتم ما عنى المسيح في الخطاب الذي سيأتي بينه وبين الله
اذا قال لله
(إن تعذبهم فإنهم عبادك وإن تغفر لهم فإنك أنت العزيز الحكيم)
فلماذا قال لله انك انت العزيز الحكيم ولم يقل انك انت الغفور الرحيم
تحدث المسيح هنا من بعد الظهور الجهري الثاني عن خبر اشراك النصارى بربهم المسيح وأمه
وهنا علم المسيح خبرهم من الله بالتفهيم
وعلم انه لا يكون له ان يطلب لهم مغفرة ولا عفو فهم مشركين
ولكنه اثبت الامر لله

طلب لهم من الله وهو عزيز لا يسال في حكمه وحكيم ان شاء ووجد في حكم حكمة ان يتجاوز عنهم تحقيقا لرحمته في ذاته

واليك بيان قد تفهم به المسالة:

1355-بيان الوسيلة ومزيد من العلم لحقيقة اسم الله الأعظم ..
4712

رضي الله والوالدين
12-02-2015, 11:22 PM
السلام عليكم ورحمه وبركاته
هل المهدي يستطيع ان يلجم اي شخص في نفس الوقت الذي يجادله اي واحد او لما يوحى اليه بوحي التفهيم ،ولماذا الى حتى الان لم يجب على سؤالي.

بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ورضوانه وبعد ,

اخي الكريم اقرا الردود التي بها البيانات التي اقتبسناها لك ففيها الاجابة لاسئلتك , مالم فارجو منكم حبيبي في الله ان توضح لنا مالذي لم تفهمه بعد بالضبط , وماهو السؤال الذي لم تتم الاجابة عليه !
ساقتبس لك منها ما يلي :



ولربما يود أن يقاطعني أحد الذين لا يؤمنون بالله إلا وهم به مُشركون أن يقاطعني فيقول: "مهلاً مهلاً يا ناصر محمد اليماني فانظر لهذه الآية التي أوردتها كيف أنه استثنى الشفاعة في قوله تعالى {مَا مِن شَفِيعٍ إِلاَّ مِن بَعْدِ إِذْنِهِ} صدق الله العظيم"

ومن ثم يرد عليه الإمام المهدي ونقول: إنما يأذن الله للعبد بتحقيق الشفاعة من ذات الرب . تصديقاً لقول الله تعالى:
{يَوْمَ يَقُومُ الرُّوحُ وَالْمَلَائِكَةُ صَفًّا لَا يَتَكَلَّمُونَ إِلَّا مَنْ أَذِنَ لَهُ الرَّحْمَنُ وَقَالَ صَوَابًا} صدق الله العظيم [النبأ:38]

وليس من الصواب في محكم الكتاب أن يطلب من الرب أن يشفّعه في عباده الذين ظلموا أنفسهم سُبحانه وتعالى علواً كبيراً بل يخاطب ربه في تحقيق النعيم الأعظم فيرضى كون رضوان الله في نفسه هو النعيم الأكبر من جنته. تصديقاً لقول الله تعالى:
{وَرِضْوَانٌ مِّنَ اللَّهِ أَكْبَرُ ذَلِكَ هُوَ الْفَوْزُ الْعَظِيمُ} [التوبة:72]

فإذا تحقق رضوان الله الكامل في نفسه أدخل عباده في رحمته ولم يعد غضباناً على عباده الذين ظلموا أنفسهم فهنا تتحقق الشفاعة لهم من ربهم فتشفع لهم رحمته من عذابه. تصديقاً لقول الله تعالى:
{وَكَمْ مِنْ مَلَكٍ فِي السَّمَاوَاتِ لَا تُغْنِي شَفَاعَتُهُمْ شَيْئًا إِلَّا مِنْ بَعْدِ أَنْ يَأْذَنَ اللَّهُ لِمَنْ يَشَاءُوَيَرْضَى} صدق الله العظيم [النجم:26]

إذاً الذي أذن الله له بالخطاب إلى الرب بتحقيق الشفاعة لم يشفع للعبيد بين يدي الرب المعبود الله أرحم الراحمين وإنما أذن الله له بالخطاب إلى الرب كونه سوف يخاطب ربه أن يحقق له النعيم الأعظم من جنته فيرضى فإذا تحقق رضوان الله في نفسه جاءت الشفاعة من الرب إيذاناً برضوان الله في نفسه..

اقتباس


وربّما يودّ جميعُ الذين في قلوبهم زيغٌ بسبب الشرك بالله من الذين قال الله عنهم: { وَمَا يُؤْمِنُ أَكْثَرُهُمْ بِاللَّهِ إِلا وَهُمْ مُشْرِكُونَ } [يوسف:106]، من الذين يتبعون المتشابه في القرآن ويذرون آيات الكتاب المحكمات فيقول: "يا ناصر محمد اليماني، فإليك البرهان المبين لإثبات شفاعة العبيد للعبيد بين يدي الربّ المعبود. وقال الله تعالى: { إِنَّ رَبَّكُمُ اللّهُ الَّذِي خَلَقَ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضَ فِي سِتَّةِ أَيَّامٍ ثمّ اسْتَوَى عَلَى الْعَرْشِ يُدَبِّرُ الأَمْرَ مَا مِن شَفِيعٍ إِلاَّ مِن بَعْدِ إِذْنِهِ } صدق الله العظيم [يونس:3]

ومن ثمّ يردّ عليه الإمام المهدي ناصر محمد اليماني: فهل أَذِنَ له بالشفاعة أم أَذِنَ له بالقول الصواب لتحقيق الشفاعة في نفس الله سبحانه؟ تصديقاً لقول الله تعالى: { رَبِّ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ وَمَا بَيْنَهُمَا الرَّحْمَنِ لا يَمْلِكُونَ مِنْهُ خِطَابًا (37) يَوْمَ يَقُومُ الرُّوحُ وَالْمَلائِكَةُ صَفًّا لا يَتَكَلَّمُونَ إِلا مَنْ أَذِنَ لَهُ الرَّحْمَنُ وَقَالَ صَوَابًا (38) ذَلِكَ الْيَوْمُ الحقّ فَمَنْ شَاءَ اتَّخَذَ إِلَى ربّه مَآبًا (39) إِنَّا أَنْذَرْنَاكُمْ عَذَابًا قَرِيبًا يَوْمَ يَنْظُرُ الْمَرْءُ مَا قَدَّمَتْ يَدَاهُ وَيَقُولُ الْكَافِرُ يَا لَيْتَنِي كُنْتُ تُرَابًا (40) } صدق الله العظيم [النبأ]

كون الشفاعة لله جميعاً فتشفع لكم رحمته من عذابه لكون الله هو الأرحم بعباده، فلو كنتم تتقون لما التمستم الرحمة لدى الذين هم أدنى رحمةً من الله أرحم الراحمين، أفلا تعقلون!.
اقتباس :


يا أيها الناس ما خطبكم لا ترجون لله وقاراً ولا تريدون أن تقدروا ربكم حق قدره؟ أفكلما كرم طائفة منكم فإذا أنتم بهم تشركون بربكم فاتقوا الله، وتالله بأن اليماني المنتظر لهو أعلم وأكرم عبد في ملكوت السماوات والأرض ولن أغني عنكم من الله شيئاً، من ذا الذي يشفع عنده سبحانه إلا بأمر من الحي القيوم أم إنكم تظنون بأن المُتقين يملكون من الله خطاباً فيشفعوا لكم سبحان الله العظيم بل حتى الروح القُدس والملائكة لا يملكون منهُ خطاباً إلا من أذن له الرحمن وقال صواباً أم لم تقرؤوا القول الحق:
{ إِنَّ لِلْمُتَّقِينَ مَفَازًا ﴿٣١﴾ حَدَائِقَ وَأَعْنَابًا ﴿٣٢﴾ وَكَوَاعِبَ أَتْرَابًا ﴿٣٣﴾ وَكَأْسًا دِهَاقًا ﴿٣٤﴾ لَا يَسْمَعُونَ فِيهَا لَغْوًا وَلَا كِذَّابًا ﴿٣٥﴾ جَزَاءً مِنْ رَبِّكَ عَطَاءً حِسَابًا ﴿٣٦﴾ رَبِّ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَمَا بَيْنَهُمَا الرَّحْمَٰنِ لَا يَمْلِكُونَ مِنْهُ خِطَابًا ﴿٣٧﴾ } صدق الله العظيم. [النبإ]

فهل تجدون في هذه الآية المحكمة الواضحة البينة بأن المُتقين يملكون من ربهم الخطاب ومنهُ الجواب بقبول الشفاعة؟ سبحان الله، بل لله الشفاعة جميعاً فمن ذا الذي هو أرحم من أرحم الراحمين حتى يتجرأ بين يدي الرحمن طالباً الشفاعة فهل تجرأ المسيح عيسى ابن مريم بأن يشفع للنصارى الذين بالغوا في ابن مريم وأمه بغير الحق: { وَإِذْ قَالَ اللَّهُ يَا عِيسَى ابْنَ مَرْيَمَ أَأَنْتَ قُلْتَ لِلنَّاسِ اتَّخِذُونِي وَأُمِّيَ إِلَٰهَيْنِ مِنْ دُونِ اللَّهِ قَالَ سُبْحَانَكَ مَا يَكُونُ لِي أَنْ أَقُولَ مَا لَيْسَ لِي بِحَقٍّ إِنْ كُنْتُ قُلْتُهُ فَقَدْ عَلِمْتَهُ تَعْلَمُ مَا فِي نَفْسِي وَلَا أَعْلَمُ مَا فِي نَفْسِكَ إِنَّكَ أَنْتَ عَلَّامُ الْغُيُوبِ ﴿١١٦﴾ مَا قُلْتُ لَهُمْ إِلَّا مَا أَمَرْتَنِي بِهِ أَنِ اعْبُدُوا اللَّهَ رَبِّي وَرَبَّكُمْ وَكُنْتُ عَلَيْهِمْ شَهِيدًا مَا دُمْتُ فِيهِمْ فَلَمَّا تَوَفَّيْتَنِي كُنْتَ أَنْتَ الرَّقِيبَ عَلَيْهِمْ وَأَنْتَ عَلَىٰ كُلِّ شَيْءٍ شَهِيدٌ ﴿١١٧﴾ إِنْ تُعَذِّبْهُمْ فَإِنَّهُمْ عِبَادُكَ وَإِنْ تَغْفِرْ لَهُمْ فَإِنَّكَ أَنْتَ الْعَزِيزُ الْحَكِيمُ ﴿١١٨﴾ قَالَ اللَّهُ هَٰذَا يَوْمُ يَنْفَعُ الصَّادِقِينَ صِدْقُهُمْ } صدق الله العظيم. [المائدة]

فهل تجرأ أن يشفع ابن مريم لأمته؟ بل رد الشفاعة لله تصديقاً لقوله تعالى: { مَنْ ذَا الَّذِي يَشْفَعُ عِنْدَهُ إِلَّا بِإِذْنِهِ } صدق الله العظيم. [البقرة]

وكذلك ملائكة الرحمن هل يستطيعوا أن يُخاطبوا ربهم لطلب الشفاعة لأحد؟ و يا سبحان الله العظيم! لا وتالله لئن تجرأ أحدٌ منهم ليبطش الله به في نار جهنم، فما بالكم بالذين من دونهم وقال تعالى:
{ يَوْمَ يَقُومُ الرُّوحُ وَالْمَلَائِكَةُ صَفًّا لَا يَتَكَلَّمُونَ إِلَّا مَنْ أَذِنَ لَهُ الرَّحْمَٰنُ وَقَالَ صَوَابًا ﴿٣٨﴾ ذَٰلِكَ الْيَوْمُ الْحَقُّ فَمَنْ شَاءَ اتَّخَذَ إِلَىٰ رَبِّهِ مَآبًا ﴿٣٩﴾ إِنَّا أَنْذَرْنَاكُمْ عَذَابًا قَرِيبًا يَوْمَ يَنْظُرُ الْمَرْءُ مَا قَدَّمَتْ يَدَاهُ وَيَقُولُ الْكَافِرُ يَا لَيْتَنِي كُنْتُ تُرَابًا ﴿٤٠﴾ } صدق الله العظيم. [النبإ]

ويا معشر المُسلمين هل تريدون أن تُبالغوا في محمد رسول الله بغير الحق و أنهُ يتجرأ للشفاعة بين يدي الله فيشفع لأمته؟! ويا سُبحان الله وهل بعث الله محمداً عبده ورسوله إلا لينذر الناس أن يخافوا ربهم وأن ليس لهم من دونه من وليٍ ولا شفيع لعلهم يتقون.. وقال الله تعالى:
{ وَأَنْذِرْ بِهِ الَّذِينَ يَخَافُونَ أَنْ يُحْشَرُوا إِلَىٰ رَبِّهِمْ لَيْسَ لَهُمْ مِنْ دُونِهِ وَلِيٌّ وَلَا شَفِيعٌ لَعَلَّهُمْ يَتَّقُونَ } صدق الله العظيم. [الأنعام:٥١]

وليس لمحمد رسول الله ولا غيره من الأنبياء من أمر الشفاعة شيء ثم بين الله في القُرآن بأن ليس لمحمد رسول الله من أمر الشفاعة شيء وقال الله تعالى:
{ لِيَقْطَعَ طَرَفًا مِنَ الَّذِينَ كَفَرُوا أَوْ يَكْبِتَهُمْ فَيَنْقَلِبُوا خَائِبِينَ ﴿١٢٧﴾ لَيْسَ لَكَ مِنَ الْأَمْرِ شَيْءٌ أَوْ يَتُوبَ عَلَيْهِمْ أَوْ يُعَذِّبَهُمْ فَإِنَّهُمْ ظَالِمُونَ ﴿١٢٨﴾ وَلِلَّهِ مَا فِي السَّمَاوَاتِ وَمَا فِي الْأَرْضِ يَغْفِرُ لِمَنْ يَشَاءُ وَيُعَذِّبُ مَنْ يَشَاءُ ۚ وَاللَّهُ غَفُورٌ رَحِيمٌ ﴿١٢٩﴾ } صدق الله العظيم. [آل‌عمران]

يا أيها الناس هل تدرون لماذا لا يتجرؤوا على الشفاعة إلا بأمر من الله أن يشفع وذلك لأن الله هو أرحم الراحمين ولو تجرؤوا على الشفاعة فكأنهم أرحم من الله بعباده لذلك لا ينبغي لهم وذلك لأن الله هو أرحم الراحمين فيا عجبي من الذين يلتمسون الرحمة من الشافعين ممن هم أدنى رحمة من الله وذلك لأنهم لا يعلمون بأن الله هو أرحم الراحمين في السماوات وفي الأرض لا ينبغي أن يكون هُناك أحدٌ هو أرحم من الله ، ولا ييأس من رحمة الله إلا القوم الظالمون..

اقتباس:


ســ 2: وكذلك فهل يملك روح القدس وملائكة الرحمن المقربين الخطاب من الله في طلب الشفاعة لعباده؟ والجواب تجدوه في مُحكم الكتاب في قول الله تعالى:
{يَوْمَ يَقُومُ الرُّوحُ وَالْمَلائِكَةُ صَفًّا لا يَتَكَلَّمُونَ}
صدق الله العظيم [النبأ:38]

ولكن الله استثنى واحداً من عباده فأذن له بالخطاب ولذلك قال الله تعالى:
{إِلا مَنْ أَذِنَ له الرَّحْمَنُ وَقَالَ صَوَابًا}
صدق الله العظيم [النبأ:38]

والسؤال الذي يطرح نفسه، فما هو القول الصواب؟ وتجدون الجواب في مُحكم الكتاب في قول الله تعالى:
{وَكَم مِّن مَّلَكٍ فِي السَّمَاوَاتِ لا تُغْنِي شَفَاعَتُهُمْ شيئاً إِلاَّ مِن بَعْدِ أن يَأْذَنَ اللَّهُ لِمَن يَشَاء وَيَرْضَى}
صدق الله العظيم [النجم:26]

إذاً العبد الذي أذن الله له بالخطاب ورضي له قولاً لم يسأل الله الشفاعة لأحد من عبيد الله على الإطلاق بل سأل ربّه أن يرضى في نفسه ليتحقق النّعيم الأعظم من جنته، وذلك لأن الله هو أرحم الراحمين، ذلك لأن الله حزين ومُتحسر على عباده الذين ظلموا أنفسهم، وبما أن حسرة الربّ عظيمة على عباده كونه أرحم الراحمين ولذلك تجدون العبد الذي أذن الله له بالخطاب لم يقل إلا صواباً فسأل ربّه أن يرضى في نفسه كون الله هو أرحم الراحمين ومُتحسر وحزين على عباده الذين ظلموا أنفسهم برغم أن الله لم يظلمهم شيئاً بل هم الذين ظلموا أنفسهم وكفروا برسُل ربّهم، ثم ينصر الله رسله عليهم ببأس شديد كما وعدهم حتى إذا أهلكهم ومن ثم تحلّ في نفسه الحسرة عليهم والحُزن والأسف. وقال الله تعالى:
{فَلَمَّا آَسَفُونَا انْتَقَمْنَا مِنْهُمْ}
صدق الله العظيم [الزخرف:55]

ومن ثم يتحسر عليهم من بعد أن انتقم منهم بغير ظُلم. وقال الله تعالى:
{إِن كانت إِلَّا صَيْحَةً وَاحِدَةً فَإِذَا هُمْ خَامِدُونَ ﴿٢٩﴾ يَا حَسْرَ‌ةً عَلَى الْعِبَادِ مَا يَأْتِيهِم مِّن رَّ‌سُولٍ إِلَّا كَانُوا بِهِ يَسْتَهْزِئُونَ ﴿٣٠﴾ أَلَمْ يَرَ‌وْا كَمْ أَهْلَكْنَا قَبْلَهُم مِّنَ الْقُرُ‌ونِ أَنَّهُمْ إِلَيْهِمْ لَا يَرْ‌جِعُونَ ﴿٣١﴾ وَإِن كلّ لَّمَّا جَمِيعٌ لَّدَيْنَا مُحْضَرُ‌ونَ ﴿٣٢﴾}
صدق الله العظيم [يس]

وقال الله تعالى: {وَالَّذِينَ آمَنُواْ أَشَدُّ حُبًّا لِّلّهِ} صدق الله العظيم [البقرة:165]

والسؤال الذي يطرح نفسه لمن كان في قلبه أشدُّ الحُب هو لله فيحبه أكثر من كلّ شيء في الوجود كُله في الدُنيا والآخرة وأشدُّ من حبّه لجنّة النّعيم والحور العين فهل يرى أنهُ سوف يكون سعيداً في جنّة النّعيم بعد أن علم بمدى حسرة الله في نفسه وحُزن الله على عباده الذين ظلموا أنفسهم؟

واستغفر الله لي وللمسلمين واموات العالمين حتى يرضى والحمدلله والشكرلله حتى يرضى

والسلام على المرسلين والحمدلله رب العالمين

البصيرة
13-02-2015, 09:14 AM
بسم الله الرحمن الرحيم
والصلاة والسلام على كافة الانبياء والمرسلين وآالهم ومن تبعهم باحسان الى يوم الدين
اخي فى دين الله ان الشفاعة هي لله جميعا اليه ومنه واليه ولكن المورووث من الرويات الباطله تريد منك ان تزيغ عن انها لله فمكروا بين ايديكم ومن خلفكم فكيف ذلك وماذا فعلوا ؟ انتبه للرويه الباطله هي تسجل ان المحرك للرسول ليشفع انها رحمته فلم يكن هين عليه ان تكون امته فى النار لذاك جاء فى الحديث ا المفترى ان الرسول يقول (امتي امتي )فهل رائيت تلهف الام على ولدها انها ستصرخ ابنى ابنى ولماذا التكرار انها حالة اللهفة التى حركتها الرحمة بابنها فلهج لسانها على ابنها تفطرا على ابنها وكذا واضع الرواية يريد ان يصور الرحمة لامته فقال لكم امتي امتي ..اذن الرحمة بامته هي التى دفعته على حسب الرواية بان يطلب من ربه ان يفوض الرسول باخراج امته من النار
لعلك تقول ماذا ماذا!! تقول يفوض فيخرج الرسول امته من النار لاتالف يايا هذا االا تتق الله لايمكن ان يدخل الجنة ويخرج من النار الا الله وحده فهو مالك يوم الدين
فنقول لك راجع الرواية ولكن ماذا يعنى ان محرك الرسول لطلب الشفاعة هي رحمته فرحمة الرسول هي التى اسكتت غضب الله فشفعت فى غضبه عن تعذيب فئة من امته تقريبا من ايمانهم نصف دينار فما دون ذلك بحسب نظرية واضع الرواية

الذي خالف واضع رواية اخرى وهي التى تجعل الصالحين تحركهم رحمتهم عندما يرووا اخوانهم ممن يصلون معهم فى النار فتهيج الرحمة فى انفسهم فيطلبون من ربهم ان يخرجوا من النار اخوانهم عشان خاطر رحمتهم عشان خاطر من! عشان خاطر رحمتهم فتشفع رحمتهم فى غضب الله فسبقت رحمتهم رحمة الله وسبحان الله ربي عما يصفون فكيف تسبق رحمتهم رحمة رب العالمين فتشفع فى غضبه وتسكت غضب ربهم فكيف ذلك وهو يصف نفسه انه ارحم الراحمين!! ارحم الراحمين !! ارحم الراحمين فمن نحن حتى نسبق رحمة مالك يوم الدين الله ارحم الراحمين
(.......قل فمن يملك من الله شيئا إن أراد أن يهلك المسيح ابن مريم وأمه ومن في الأرض جميعا ولله ملك السماوات والأرض وما بينهما يخلق ما يشاء والله على كل شيء قدير ( 17 ) )
( وقالت اليهود والنصارى نحن أبناء الله وأحباؤه قل فلم يعذبكم بذنوبكم بل أنتم بشر ممن خلق يغفر لمن يشاء ويعذب من يشاء ولله ملك السماوات والأرض وما بينهما وإليه المصير ( 18 ) )
صدق الله العظيم (المائدة)
ولذلك تجد عقائد المسلمين والنصاري ادخار شخصيات مكرمة ليوم القيامة والايمان ان ذوات الاشخاص (المخلوقة) هى المنقذه يوم القيامة فالسنة ادخروا رسول الله والشيعة ادخروا ال البيت
والنصاري ادخروا عيسى بن مريم وامه .
وعند طائفة اهل السنة والجماعة الرويات قسمة توزيع الرحمات فتارة يخرج الرسول وتارة الانبياء وتارة الاطفال وتارة الشهداء وتارة الصالحين تارة الملائكة اخرهم بخت ونصيب هم من تشملهم ثلاث حثيات لله تخرج يعنى خلق لم يعملوا خير قط اولئك حسب نصيب الحثية! من ثلاث فرص!!!

لكن ياخي اقرا بيانات الامام المهدي المنتظر ناصر محمد اليماني فبارك الله فى الانصار السابقين الاخيار فقد لم يألوا جهدا في اتيانك بالبيانات والتى ان راجعت دراستها تتعمق في برهان الامام الذي اوتي علم الكتاب من ذات القران يبين ان الشفاعة لله جميعا فتشفع رحمته غضبه ولكن الوصول لتحقيق الشفاعة فى نفس الله لاتتحقق الا بعد ان يرضى رب العزة فزاد معيار العبادة الى اسمى غاية وهي نيل رضوان الله في نفسه
وان الداع الى الله المهدي المنتظر ينافس انصاره وكل من يتقدم من المسلمين للفوز برضوان الله على عباده جميعا فيرضي ولذك خلق الخلق الانس والجن وفضل من لله ان نكون فى زمن اظهار الدين على الدين كله
وفضل من الله ان نكون من امة القران العظيم الشامل لمن سبقنا من كتب الامم التى قبلنا فلم يكن عندهم العلم الذي فى القران العظيم وفضل من الله ان جعل عصرنا عصر الامام المهدي المنتظر ناصر محمد اليماني عصر وسيلة الدعوة عبر الانترنت العالمية فلم تكن الامم من سبقونا عندهم تلك الوسيلة
(ربنا سمعنا واطعنا غفرانك ربنا واليك المصير)