المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : البشرى العيسويه بالمهدى رضوان الله عليه



صديق
14-08-2010, 05:10 PM
وظهرت في السماء آية عظيمة؛ امرأة لابسة الشمس، والقمر تحت قدميها، وعلى رأسها تاج من اثني عشر نجماً... وظهرت في السماء آية أخرى: تنين عظيم... ثم وقف التنين أمام المرأة وهي تلد، ليبتلع طفلها بعد أن تلده، وولدت المرأة ابناً ذكراً، وهو الذي سيحكم الأمم كلّها بعصا من حديد، ورفع الطفل إلى حضرة الله وإلى عرشه



مَّا يَفْعَلُ اللّهُ بِعَذَابِكُمْ إِن شَكَرْتُمْ وَآمَنتُمْ وَكَانَ اللّهُ شَاكِراً عَلِيماً
عجيب امركم من قديم الزمان انتم ايها الذين اتاكم الله الكتاب وأمنتم به ولكنكم جرت عليكم سنة الله فى كل امة ثُمَّ أَنتُمْ هَـؤُلاء تَقْتُلُونَ أَنفُسَكُمْ وَتُخْرِجُونَ فَرِيقاً مِّنكُم مِّن دِيَارِهِمْ تَظَاهَرُونَ عَلَيْهِم بِالإِثْمِ وَالْعُدْوَانِ وَإِن يَأتُوكُمْ أُسَارَى تُفَادُوهُمْ وَهُوَ مُحَرَّمٌ عَلَيْكُمْ إِخْرَاجُهُمْ أَفَتُؤْمِنُونَ بِبَعْضِ الْكِتَابِ وَتَكْفُرُونَ بِبَعْضٍ فَمَا جَزَاء مَن يَفْعَلُ ذَلِكَ مِنكُمْ إِلاَّ خِزْيٌ فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَيَوْمَ الْقِيَامَةِ يُرَدُّونَ إِلَى أَشَدِّ الْعَذَابِ وَمَا اللّهُ بِغَافِلٍ عَمَّا تَعْمَلُونَ وما آمنتم ببعض إلا لأنه يقع على هواكم وتنافقون به عبيد امثالكم لله وتقيمون مصالحكم واسواقكم و تخبئون بها نوايا نفوسكم التى تشبه الكير تلبسون ثياباً ليس لكم وقفون على اعتاب الله تزعمون انكم مشائخ عتبة الحضرة الربانية وما انتم الا أبالسة الحضرة الربانية اجسام إنس وقلوبكم قلوب شياطين ولئن جآتكم آيات الله جحدتم بها
كأنكم انتم من تفصلون اية الله ووضعتم عليها علامات كأن أمرها من شأنكم الاصطفاء لكم وخالفتم سنة ربكم فى حديثكم وحججكم وَأَقْسَمُوا بِاللَّهِ جَهْدَ أَيْمَانِهِمْ لَئِن جَاءهُمْ نَذِيرٌ لَّيَكُونُنَّ أَهْدَى مِنْ إِحْدَى الْأُمَمِ فَلَمَّا جَاءهُمْ نَذِيرٌ مَّا زَادَهُمْ إِلَّا نُفُوراً فكان حق فَرِيقاً هَدَى وَفَرِيقاً حَقَّ عَلَيْهِمُ الضَّلاَلَةُ إِنَّهُمُ اتَّخَذُوا الشَّيَاطِينَ أَوْلِيَاء مِن دُونِ اللّهِ وَيَحْسَبُونَ أَنَّهُم مُّهْتَدُونَ ، لِيَمِيزَ اللّهُ الْخَبِيثَ مِنَ الطَّيِّبِ وَيَجْعَلَ الْخَبِيثَ بَعْضَهُ عَلَىَ بَعْضٍ فَيَرْكُمَهُ جَمِيعاً فَيَجْعَلَهُ فِي جَهَنَّمَ أُوْلَـئِكَ هُمُ الْخَاسِرُونَ ، وَهُمْ يَصْطَرِخُونَ فِيهَا رَبَّنَا أَخْرِجْنَا نَعْمَلْ صَالِحاً غَيْرَ الَّذِي كُنَّا نَعْمَلُ أَوَلَمْ نُعَمِّرْكُم مَّا يَتَذَكَّرُ فِيهِ مَن تَذَكَّرَ وَجَاءكُمُ النَّذِيرُ فَذُوقُوا فَمَا لِلظَّالِمِينَ مِن نَّصِيرٍ فويل ثم ويل ثم ويل فهى ويلات كثيرا على من انكر حديث ربه ورسوله ونبذها وراء ظهره كالذين من قبله هَلْ يَنظُرُونَ إِلاَّ تَأْوِيلَهُ يَوْمَ يَأْتِي تَأْوِيلُهُ يَقُولُ الَّذِينَ نَسُوهُ مِن قَبْلُ قَدْ جَاءتْ رُسُلُ رَبِّنَا بِالْحَقِّ فَهَل لَّنَا مِن شُفَعَاء فَيَشْفَعُواْ لَنَا أَوْ نُرَدُّ فَنَعْمَلَ غَيْرَ الَّذِي كُنَّا نَعْمَلُ قَدْ خَسِرُواْ أَنفُسَهُمْ وَضَلَّ عَنْهُم مَّا كَانُواْ يَفْتَرُونَ
تظهر الحقائق ويزهق كل باطل ان الباطل كان زهوقا ليس له مستقر يذهب هباء منثورا
يبشركم الرسول الامين بشارة عيسى أحمد رسول الله بأن الله يبعث لكم غياثاً لكم من عنده
من انفسكم تكرمة من الله لتلك الامة المحمديه التى اخرجها خير امة تأمر بالمعروف وتنهى عن المنكر يبعث الذى انفسنا بيده مهدى من بنى العرب قلبه عربى ولونه عربى ادمى لا يقول لكم من عنده اساطير الاولين يتكلم بكلام الله وسنة نبيه لا يخاف فى الله لومة لائم من قوم خلقهم الله لنفسه له وحده لا شريك له يحبهم ويحبونه هو الذى اصطفاهم على غيرهم ويكأن الله استغنى بهم على قلتهم عمن سواهم يحبهم بحبهم ويحبونه بمحبة جبلت على ذالك نفوسهم مفطورين عليها
هم القليل من الآخرين هم القليل من عباده الشكور وَلَوْ شَاء رَبُّكَ لَجَعَلَ النَّاسَ أُمَّةً وَاحِدَةً وَلاَ يَزَالُونَ مُخْتَلِفِينَ إلاَّ مَن رَّحِمَ رَبُّكَ وَلِذَلِكَ خَلَقَهُمْ وَتَمَّتْ كَلِمَةُ رَبِّكَ لأَمْلأنَّ جَهَنَّمَ مِنَ الْجِنَّةِ وَالنَّاسِ أَجْمَعِينَ . هم الا من رحم ربك هم بقايا الصالحين فى ارض الله فهم قومٌ بالله يحيون يحبون بحبه يغضبون بغضبه يرضون برضوانه ولا يرضون الا برضوانه فهم لربهم ليسوا لسواه ويكأنهم ما خلقوا لجنة ولا نار انما خلقوا للمحبة خلقوا لربهم فعلام يتيه المسلمون وفى ظلمات الاختلاف يتخبطون كالمسروعين يتسآئلون ما هى الفرقه الناجيه الطائفة المنصورة ولقد تكلم سيد الناس محمد رسول الله عنهم وعلاماتهم قال :إن بني إسرائيل افترقوا على إحدى وسبعين فرقة ، وتفترق أمتي على ثلاث وسبعين فرقة ، كلها في النار إلا واحدة " فقيل له : ما الواحدة ؟ قال : " ما أنا عليه اليوم وأصحابي فمن يكون غير قوم يحبهم ويحبونه يا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ مَن يَرْتَدَّ مِنكُمْ عَن دِينِهِ فَسَوْفَ يَأْتِي اللّهُ بِقَوْمٍ يُحِبُّهُمْ وَيُحِبُّونَهُ أَذِلَّةٍ عَلَى الْمُؤْمِنِينَ أَعِزَّةٍ عَلَى الْكَافِرِينَ يُجَاهِدُونَ فِي سَبِيلِ اللّهِ وَلاَ يَخَافُونَ لَوْمَةَ لآئِمٍ ذَلِكَ فَضْلُ اللّهِ يُؤْتِيهِ مَن يَشَاءُ وَاللّهُ وَاسِعٌ عَلِيمٌ ولقد علمتم زمانهم فى القدر المقدور بالكتاب المسطور فخطاب الله حين يرتد المسلمين عن دينهم فُينشأ الله اهله وخاصته وهم الفرقه الناجية المنصوره فهم بقايا السابقون الثلة من الاولين إنهم الثلة من الاخرين فهم مسك الختام تتشابه صفاتهم بمن أمن بمحمد رسول الله فى عهده فهم حقأ احفاد الصحابة المرضى عليهم يرضون على ربهم ويرضى ربهم عليهم وعروسهم ذالك الخليفة المحمدى امامهم امام المتقين فى زمانه ختم الخلفاء الراشدين ابو بكر وعمر وعثمان وعلى ويوم القيامة يوم زفاف قومٌ يحبهم ويحبونه الى الرحمن يوْمَ نَحْشُرُ الْمُتَّقِينَ إِلَى الرَّحْمَنِ وَفْداً ,يَوْمَ نَدْعُو كُلَّ أُنَاسٍ بِإِمَامِهِمْ فَمَنْ أُوتِيَ كِتَابَهُ بِيَمِينِهِ فَأُوْلَـئِكَ يَقْرَؤُونَ كِتَابَهُمْ وَلاَ يُظْلَمُونَ فَتِيلاً يقف الذين احبهم الله واحبوه وامامهم معهم امام المتقين يَوْمَئِذٍ لَّا تَنفَعُ الشَّفَاعَةُ إِلَّا مَنْ أَذِنَ لَهُ الرَّحْمَنُ وَرَضِيَ لَهُ قَوْلاً ويقول سائل فممن يرضى الله القول إنَّمَا يَتَقَبَّلُ اللّهُ مِنَ الْمُتَّقِينَ وما القول الذى يرضى الله عنه وآلَاء ربكما انه لفى قوله فى ذات الاية وَلَا تَنفَعُ الشَّفَاعَةُ عِندَهُ إِلَّا لِمَنْ أَذِنَ لَهُ حَتَّى إِذَا فُزِّعَ عَن قُلُوبِهِمْ قَالُوا مَاذَا قَالَ رَبُّكُمْ قَالُوا الْحَقَّ وَهُوَ الْعَلِيُّ الْكَبِيرُ، إنَّهُ كَانَ فَرِيقٌ مِّنْ عِبَادِي يَقُولُونَ رَبَّنَا آمَنَّا فَاغْفِرْ لَنَا وَارْحَمْنَا وَأَنتَ خَيْرُ الرَّاحِمِينَ , إِن تُعَذِّبْهُمْ فَإِنَّهُمْ عِبَادُكَ وَإِن تَغْفِرْ لَهُمْ فَإِنَّكَ أَنتَ الْعَزِيزُ الْحَكِيمُ ، قَالَ عَذَابِي أُصِيبُ بِهِ مَنْ أَشَاء وَرَحْمَتِي وَسِعَتْ كُلَّ شَيْءٍ فَسَأَكْتُبُهَا لِلَّذِينَ يَتَّقُونَ وَيُؤْتُونَ الزَّكَـاةَ وَالَّذِينَ هُم بِآيَاتِنَا يُؤْمِنُونَ ,يِا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ إَن تَتَّقُواْ اللّهَ يَجْعَل لَّكُمْ فُرْقَاناً وَيُكَفِّرْ عَنكُمْ سَيِّئَاتِكُمْ وَيَغْفِرْ لَكُمْ وَاللّهُ ذُو الْفَضْلِ الْعَظِيمِ فأشراط الساعة كالعقد ما انفرط منه خرزة الا وتبعتعها ما بعدها بسرعة شديدة او كلمح بالبصر وكان من سنة الله بعد ظهور الايات من يؤمن بها ومن يجحدها فَمِنْهُم مَّنْ آمَنَ بِهِ وَمِنْهُم مَّن صَدَّ عَنْهُ وَكَفَى بِجَهَنَّمَ سَعِيراً فقائم ال محمد يدعو الذين تخبت قلوبهم لذكر الله الى ما كان عليه سيدنا محمد رسول الله واصحابه من التوحيد الذى هو اتباع الحق الذى مع النبى جاء به ليحكم بين الناس فيما اختلفوا فيه ويقيم العدل والقسط وينشر الانوار الالهيه على قلوب شاء الله ان تكون مصابيح وسط ظلمات القلوب المريضه ويأتى الناصر ومعه سلاح احمد رسول الله وسنة الحق يجاهد بهما جهادا كبيراً السلام عليكم ايها المؤمنون جائكم شهر فيه انزل القرآن جعله الله مبارك عليكم كما بارك به على امم من قبلكم كتبه رحمة منه عليكم فليس بالذين سبقوكم بخير منكم فكان الله لهم ولكم وانتم
خير امة اخرجها من بين الامم فسلام عليكم وعلى جميع الانصار وعلى الناصر لدين الله َ
هُوَ الَّذِي يُنَزِّلُ الْغَيْثَ مِن بَعْدِ مَا قَنَطُوا وَيَنشُرُ رَحْمَتَهُ وَهُوَ الْوَلِيُّ الْحَمِيدُ
عن أبي سعيد الخدري، أنّ رسـول الله (صلى الله عليه وآله وسلم) قال:" يخرج المهديّ في أُمّتي يبعثه الله غياثاً للناس، تنعم الأُمّة، وتعيش الماشـية، وتخرج الأرض نباتها، ويعطي المال صحاحاً

عدوالمسيح الدجال
14-08-2010, 11:23 PM
السلام عليكم

نهى الامام عن وضع صور االسيد المسيح عيسى ابن مريم لان الصور لاتشبهه

وقدنهاء اخانا الماحي للظلام

من تصويرالسيدالمسيح علية وعلى امة السلام لكي لايستغلة الشيطان الرجيم كان يظهربتلك الصورة

ابو سيف
15-08-2010, 01:55 AM
بسم الله الرحمن الرحيم
والصلاة والسلام على سيدنا محمد صلى الله علية وسلم
اخي اهلاً بك ومرحباً
لي ملاحظة بسيطة عسى ان يتسع صدرك لقبولها
الا وهي ان تجعل كلام الله فى خطابك بين قوسين ومن ثم تواصل ماتريد ان تقول
اخي لا تنسى إن غاية الإمام وغايتنا نحن الأنصار ان يهتدي الناس جميعاً
اخي أسأل الله لي ولك التوفيق لكل مايحب ويرضى إنه سميع مجيب
والسلام عليكم

صديق
15-08-2010, 02:07 AM
بسم الله الرحمن الرحيم




والصلاة والسلام على سيدنا محمد صلى الله علية وسلم
اخي اهلاً بك ومرحباً
لي ملاحظة بسيطة عسى ان يتسع صدرك لقبولها
الا وهي ان تجعل كلام الله فى خطابك بين قوسين ومن ثم تواصل ماتريد ان تقول
اخي لا تنسى إن غاية الإمام وغايتنا نحن الأنصار ان يهتدي الناس جميعاً
اخي أسأل الله لي ولك التوفيق لكل مايحب ويرضى إنه سميع مجيب


والسلام عليكم


عسى ان يتسع صدرى لها ! فلما عسي ولما يتسع فلست بضائق الصدر لهذه الدرجة وأجيب نصيحتك على الرحب والسعة صديقى ابو سيف

الإمام ناصر محمد اليماني
15-08-2010, 08:32 AM
بسم الله الرحمن الرحيم وسلامُ على المرسلين والحمدُ لله رب العالمين)

ياصديق لا تُبالغ في الإمام المهدي بغير الحق وبيانك باين من عنوانة ونقتبس بفتواك بما يلي باللون الأحمر )

(وظهرت في السماء آية عظيمة؛ امرأة لابسة الشمس، والقمر تحت قدميها، وعلى رأسها تاج من اثني عشر نجماً... وظهرت في السماء آية أخرى: تنين عظيم... ثم وقف التنين أمام المرأة وهي تلد، ليبتلع طفلها بعد أن تلده، وولدت المرأة ابناً ذكراً، وهو الذي سيحكم الأمم كلّها بعصا من حديد، ورفع الطفل إلى حضرة الله وإلى عرشه) انتهى الإقتباس

ويارجل لقد جئتنا بهذا من إنجيل العهد القديم من قبل الشيطان المزيف وما كان الإنجيل الذي تنزل من عند الرحمن وكل ذلك تمهيد لفتنة المسيح الكذاب والذي يريد أن يقول أنه المسيح عيسى إبن مريم ويدعي الربوبية ويقول ما ليس له بحق وما كان ذلك الشخص هو المسيح عيسى إبن مريم الحق بل هو المسيح الكذاب الذي انتحل شخصية المسيح عيسى إبن مريم وما كان إبن مريم ولذلك يسمى المسيح الكذاب وما كان لإبن مريم عليه الصلاة والسلام أن يقول ما ليس لهُ بحق وناداه الله في يوم البعث الأول وقال الله تعالى))

وقال الله تعالى( وَإِذْ قَالَ اللّهُ يَا عِيسَى ابْنَ مَرْيَمَ أَأَنتَ قُلتَ لِلنَّاسِ اتَّخِذُونِي وَأُمِّيَ إِلَـهَيْنِ مِن دُونِ اللّهِ قَالَ سُبْحَانَكَ مَا يَكُونُ لِي أَنْ أَقُولَ مَا لَيْسَ لِي بِحَقٍّ إِن كُنتُ قُلْتُهُ فَقَدْ عَلِمْتَهُ تَعْلَمُ مَا فِي نَفْسِي وَلاَ أَعْلَمُ مَا فِي نَفْسِكَ إِنَّكَ أَنتَ عَلاَّمُ الْغُيُوب مَا قُلْتُ لَهُمْ إِلَّا مَا أَمَرْتَنِي بِهِ أَنِ اعْبُدُوا اللَّهَ رَبِّي وَرَبَّكُمْ وَكُنتُ عَلَيْهِمْ شَهِيدًا مَا دُمْتُ فِيهِمْ فَلَمَّا تَوَفَّيْتَنِي كُنتَ أَنْتَ الرَّقِيبَ عَلَيْهِمْ وَأَنْتَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ شَهِيدٌ إِن تُعَذِّبْهُمْ فَإِنَّهُمْ عِبَادُكَ وَإِن تَغْفِرْ لَهُمْ فَإِنَّكَ أَنتَ الْعَزِيزُ الْحَكِيمُ )صدق الله العظيم

ويا أيها العضو صديق كُن الصديق بالحق فلا تراوغ ولا تبالغ في المسيح عيسى إبن مريم وأمه بغير الحق وسبحان ربي لم يتخذ صاحبة ولا ولداً ، أم ليس مبالغة بغير الحق في ما آتيتنا به من إنجيل العهد القديم الذي تم تحريفه وتزييفه !! مما زيفوا شياطين البشر تلك السطور التي جئتنا به من إنجيل العهد القديم بما يلي )

( (وظهرت في السماء آية عظيمة؛ امرأة لابسة الشمس، والقمر تحت قدميها، وعلى رأسها تاج من اثني عشر نجماً... وظهرت في السماء آية أخرى: تنين عظيم... ثم وقف التنين أمام المرأة وهي تلد، ليبتلع طفلها بعد أن تلده، وولدت المرأة ابناً ذكراً، وهو الذي سيحكم الأمم كلّها بعصا من حديد، ورفع الطفل إلى حضرة الله وإلى عرشه)

فاتق الله يارجل وما المسيح عيسى إبن مريم صلى الله عليه وآله وسلم إلا رسول من عبيد الله من البشر ومثله عند الله كمثل آدم خلقه من تراب ثم قال له كُن فيكون تصديقاً لقول الله تعالى))

( (إِنَّ مَثَلَ عِيسَى عِنْدَ اللَّهِ كَمَثَلِ آَدَمَ خَلَقَهُ مِنْ تُرَابٍ ثُمَّ قَالَ لَهُ كُنْ فَيَكُونُ)صدق الله العظيم

فإذا كان خلقه الله من غير أب فكذلك خلق الله أمنا حواء من غير أم وكذلك خلق الله أبونا آدم من غير أب ولا أم فتلك أمثال قدرة الله وكذلك خلق الله ناقة نبي الله صالح من غير أب ولا أم وكذلك خلق الله ثعبان موسى من غير أب ولا أم وتلك أمثال قدرة الله المطلقة إنما أمره أذا أراد شيئا" أن يقول له كن فيكون بل فلهُ سبحانه في بداية كل شيئ يدأب او يطير آية لقدرته وأضرب لكم على ذلك مثل في أب البقر أو الغنم أو الإبل أو آباء أنواع الطيور أو آباء أنواع الحيوانات فكذلك مثلهم كمثل آدم عليه السلام في طريق الخلق خلقهم بكن فيكون وخلق من الذكور أزواجهم ومن ثم تم التناسل والإنجاب وضرب الله لنا في كل شيئ مثل قدرته وقال الله تعالى)

( وَلَقَدْ ضَرَبْنَا لِلنَّاسِ فِي هَذَا الْقُرْآنِ مِن كُلِّ مَثَلٍ )صدق الله العظيم

ويارجل فلما المبالغة في خلق المسيح عيسى إبن مريم عليه وعلى أمه الصلاة والسلام حتى قالوا ولد الله سبحانه وتعالى علواً كبيراً وهاهو الإمام المهدي المنتظر قد ابتعثه الله في القدر المقدور في الكتاب المسطور الذي اختصه الله بتعريف إسمه الأعظم سُبحانه فيعلم الناس بيانه في الكتاب ليدعو الناس أن يعبدوا الله كما ينبغي أن يعبد وبرغم أن الله جعل الإمام المهدي إماما" للأنبياء وأمر الله رسوله المسيح عيسى إبن مريم صلى الله عليه وآله وسلم أن يكون ليس إلا من الصالحين التابعين للإمام المهدي وبرغم تكريم الله لعبده وخليفته الإمام المهدي فلن تجدوا أن الإمام المهدي يأمركم أن تبالغوا في شأنه بغير الحق بل يقول لكم إنما أنا بشر مثلكم ليس إلا أحد عبيد الله الصالحين ولكم في الله من الحق ما لعبده الإمام المهدي ويدعو كافة العبيد إلى التنافس جميعاً إلى الرب المعبود أينا أحب وأقرب ولكن المُشركين بالله من النصارى والمُسلمين واليهود سيقولون هيهات هيهات فكيف تريدنا يا ناصر محمد اليماني أن نُنافس أنبياء الله ورسله صفوة خلقه الذين فضلهم الله علينا فكيف ينبغي لنا أن نُنافسهم في حب الله وقربه فإنك من الضالين المُضلين ومن ثم يرد عليهم الإمام المهدي وأقول فهل الرسل والأنبياء أولاد الله سبحانه وقال الله تعالى (قُلْ هَاتُوا بُرْهَانَكُمْ إِنْ كُنْتُمْ صَادِقِينَ)صدق الله العظيم

فإذا جئتم بالبرهان المبين من محكم القرآن العظيم فسوف أكون أول العابدين لأولاد الله سبحانه تصديقاً لقول الله تعالى))

(قُلْ إِنْ كَانَ لِلرَّحْمَنِ وَلَدٌ فَأَنَا أَوَّلُ الْعَابِدِينَ (81) سُبْحَانَ رَبِّ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ رَبِّ الْعَرْشِ عَمَّا يَصِفُونَ (82) صدق الله العظيم

إذا" لا يعبد إلا الله أو ولد الله إن كان له ولد سبحانه لم يتخذ صاحبة ولا ولدا" وجميع من في السماوات والأرض إلا آتي الرحمن عبدا" تصديقاً لقول الله تعالى))

(وَقَالُوا اتَّخَذَ الرَّحْمَنُ وَلَدًا (88) لَقَدْ جِئْتُمْ شَيْئًا إِدًّا (89) تَكَادُ السَّمَاوَاتُ يَتَفَطَّرْنَ مِنْهُ وَتَنْشَقُّ الْأَرْضُ وَتَخِرُّ الْجِبَالُ هَدًّا (90) أَنْ دَعَوْا لِلرَّحْمَنِ وَلَدًا (91) وَمَا يَنْبَغِي لِلرَّحْمَنِ أَنْ يَتَّخِذَ وَلَدًا (92) إِنْ كُلُّ مَنْ فِي السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ إِلَّا آَتِي الرَّحْمَنِ عَبْدًا (93) لَقَدْ أَحْصَاهُمْ وَعَدَّهُمْ عَدًّا (94) وَكُلُّهُمْ آَتِيهِ يَوْمَ الْقِيَامَةِ فَرْدًا (95) إِنَّ الَّذِينَ آَمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ سَيَجْعَلُ لَهُمُ الرَّحْمَنُ وُدًّا (96) فَإِنَّمَا يَسَّرْنَاهُ بِلِسَانِكَ لِتُبَشِّرَ بِهِ الْمُتَّقِينَ وَتُنْذِرَ بِهِ قَوْمًا لُدًّا (97) وَكَمْ أَهْلَكْنَا قَبْلَهُمْ مِنْ قَرْنٍ هَلْ تُحِسُّ مِنْهُمْ مِنْ أَحَدٍ أَوْ تَسْمَعُ لَهُمْ رِكْزًا (98)صدق الله العظيم

فلما المُبالغة في عبيد الله من الأنبياء والمُرسلين وسبب ضلال أهل الكتاب هي المبالغة في أنبيائهم وأئمتهم وقال الله تعالى))

(اتَّخَذُوا أَحْبَارَهُمْ وَرُهْبَانَهُمْ أَرْبَابًا مِنْ دُونِ اللَّهِ وَالْمَسِيحَ ابْنَ مَرْيَمَ وَمَا أُمِرُوا إِلَّا لِيَعْبُدُوا إِلَهًا وَاحِدًا لَا إِلَهَ إِلَّا هُوَ سُبْحَانَهُ عَمَّا يُشْرِكُونَ(31)صدق الله العظيم

ولكن الله صاحب الكلمة (لا إله إلا الله وحده لا شريك له )قد جعل الحق فيه لعبيده سواء ولذلك فإن الحق في الله لأنبيائه ورسله كمثل الحق للصالحين التابعين فلهم ذات الحق في ربهم فجميع العبيد حقهم سواء في الرب المعبود ولذلك قال الله تعالى)

(قُلْ يَا أَهْلَ الْكِتَابِ تَعَالَوْاْ إِلَى كَلَمَةٍ سَوَاء بَيْنَنَا وَبَيْنَكُمْ أَلاَّ نَعْبُدَ إِلاَّ اللّهَ وَلاَ نُشْرِكَ بِهِ شَيْئاً وَلاَ يَتَّخِذَ بَعْضُنَا بَعْضاً أَرْبَاباً مِّن دُونِ اللّهِ فَإِن تَوَلَّوْاْ فَقُولُواْ اشْهَدُواْ بِأَنَّا مُسْلِمُونَ )صدق الله العظيم

وإنما ابتعث الله الرسل والأنبياء ليدعوا الناس إلى عبادة الله وحده لا شريك له ويأمرون عباد الله أن يقتدوا بهداهم ولكن للأسف لم يفطن كثير من المؤمنين كيف يقتدوا بهدى رسل ربهم ويفتيهم الإمام المهدي إن الإقتداء بهدى الأنبياء هو أن تعبدوا الله وحده لا شريك له فتنافسوا أنبياء الله ورسله في حب الله وقربه وسؤآل المهدي المنتظر إلى علماء الأمة عن البيان الحق لقول الله تعالى))

((وَتِلْكَ حُجَّتُنَا آَتَيْنَاهَا إِبْرَاهِيمَ عَلَى قَوْمِهِ نَرْفَعُ دَرَجَاتٍ مَنْ نَشَاءُ إِنَّ رَبَّكَ حَكِيمٌ عَلِيمٌ (83) وَوَهَبْنَا لَهُ إِسْحَاقَ وَيَعْقُوبَ كُلًّا هَدَيْنَا وَنُوحًا هَدَيْنَا مِنْ قَبْلُ وَمِنْ ذُرِّيَّتِهِ دَاوُودَ وَسُلَيْمَانَ وَأَيُّوبَ وَيُوسُفَ وَمُوسَى وَهَارُونَ وَكَذَلِكَ نَجْزِي الْمُحْسِنِينَ (84) وَزَكَرِيَّا وَيَحْيَى وَعِيسَى وَإِلْيَاسَ كُلٌّ مِنَ الصَّالِحِينَ (85) وَإِسْمَاعِيلَ وَالْيَسَعَ وَيُونُسَ وَلُوطًا وَكُلًّا فَضَّلْنَا عَلَى الْعَالَمِينَ (86) وَمِنْ آَبَائِهِمْ وَذُرِّيَّاتِهِمْ وَإِخْوَانِهِمْ وَاجْتَبَيْنَاهُمْ وَهَدَيْنَاهُمْ إِلَى صِرَاطٍ مُسْتَقِيمٍ (87) ذَلِكَ هُدَى اللَّهِ يَهْدِي بِهِ مَنْ يَشَاءُ مِنْ عِبَادِهِ وَلَوْ أَشْرَكُوا لَحَبِطَ عَنْهُمْ مَا كَانُوا يَعْمَلُونَ (88) أُولَئِكَ الَّذِينَ آَتَيْنَاهُمُ الْكِتَابَ وَالْحُكْمَ وَالنُّبُوَّةَ فَإِنْ يَكْفُرْ بِهَا هَؤُلَاءِ فَقَدْ وَكَّلْنَا بِهَا قَوْمًا لَيْسُوا بِهَا بِكَافِرِينَ (89) أُولَئِكَ الَّذِينَ هَدَى اللَّهُ فَبِهُدَاهُمُ اقْتَدِهِ قُلْ لَا أَسْأَلُكُمْ عَلَيْهِ أَجْرًا إِنْ هُوَ إِلَّا ذِكْرَى لِلْعَالَمِينَ (90))صدق الله العظيم

وموضع السؤال بالضبط هو في قول الله تعالى (أُولَئِكَ الَّذِينَ هَدَى اللَّهُ فَبِهُدَاهُمُ اقْتَدِهِ )صدق الله العظيم

فهل وجدتم أن محمد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم اقتدى بهداهم ومن ثم يعتقد أنه لا ينبغي له أن ينافس أنبياء الله الذين من قبله إلى الرب المعبود لأن الله أمرهم أن يقتدي بهديهم هيهات هيهات ولكنه يعلم المقصود بقول الله تعالى)

(((( فَبِهُدَاهُمُ اقْتَدِهِ ))) أن الله يقصد أن يعبد الله وحده لا شريك له فينافسهم في حب الله وقربه أيهم أحب وأقرب فتلك هي العبادة الحق لربهم لن تجدوهم يبالغون في بعضهم بعضاً بغير الحق فهم يعلمون أن لكافة العبيد الحق في الرب المعبود ولذلك تجدوا أن هداهم هو تنافس العبيد إلى الرب المعبود أيهم أحب وأقرب إلى الرب فإذا كثير من التابعين يبالغون فيهم بغير الحق ويدعونهم من دون الله وينتظرون شفاعتهم لهم بين يدي ربهم ويا سُبحان ربي ولكن الله بين لكم في محكم كتابه ناموس الهدى الذي ابتعث به كافة أنبيائه ورسله هو أن يعبدوا الله وحده لا شريك له فيتنافسوا في حبه وقربه أيهم أحب إلى الرب وأقرب فذلك هو ناموس الهدى الذي ابتعث الله به المُرسلين وقال الله تعالى))

(يَبْتَغُونَ إِلَى رَبِّهِمُ الْوَسِيلَةَ أَيُّهُمْ أَقْرَبُ وَيَرْجُونَ رَحْمَتَهُ وَيَخَافُونَ عَذَابَهُ إِنَّ عَذَابَ رَبِّكَ كَانَ مَحْذُورًا)صدق الله العظيم

ألا والله لو يلقي الإمام المهدي بسؤال إلى كافة عُلماء المُسلمين ويقول فهل اقتديتم بهدى محمد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم لقالوا جميعاً اللهم نعم فكيف لا نقتدي بهدي محمد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم فنعبد الله وحده لا شريك له ومن ثم يلقي إليهم المهدي المنتظر بسؤال آخر وأقول فهل تعتقدون أنه يحق لكم أن تنافسوا محمد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم في حب الله وقربه لقالوا جميعاً وبلسان واحد هيهات هيهات أيها الضال المُضل عن الصراط المستقيم فكيف تريدنا أن نُنافس رسول الله إلى الناس أجمعين في حب الله وقربه بل هو خاتم الأنبياء والمرسلين هو أولى أن يكون هو الأحب إلى الله والأقرب فلا ينبغي لنا أن ننافس محمد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم في حُب الله وقربه ومن ثم أقول صدق الله العظيم الذي قال ((وَمَا يُؤْمِنُ أَكْثَرُهُمْ بِاللّهِ إِلاَّ وَهُم مُّشْرِكُونَ (106)صدق الله العظيم

ألا والله ما أمروكم أنبياء الله ورُسله إلا بما أمرهم الله به أن تعبدوا الله جميعاً أنتم وهم فتقتدوا بهديهم فتتنافسوا جميع العبيد إلى الرب المعبود أيهم أحب وأقرب فذلك هو ناموس عبادتهم الحق كما أفتاكم الله عن ناموس عبادتهم الحق في محكم كتابه (( (يَبْتَغُونَ إِلَى رَبِّهِمُ الْوَسِيلَةَ أَيُّهُمْ أَقْرَبُ وَيَرْجُونَ رَحْمَتَهُ وَيَخَافُونَ عَذَابَهُ إِنَّ عَذَابَ رَبِّكَ كَانَ مَحْذُورًا)صدق الله العظيم

ولكنكم حرمتم الوسيلة على أنفسكم وجعلتموها حصرياً لأنبيائكم فتسلوها لهم من دونكم كما يسألوها المسلمون لمحمد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم عند إقامة كل صلاة ولن تجدوهم يسألوها لأنفسهم لأنهم يرون أنه لا يحق لهم أن يبتغوا إلى ربهم الوسيلة أيهم أحب وأقرب من أنبياء الله ورسله ونسوا أمر الله إليهم في محكم كتابه ))

(يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اتَّقُوا اللَّهَ وَابْتَغُوا إِلَيْهِ الْوَسِيلَةَ )صدق الله العظيم

وإنما الوسيلة هي إلى الله الرب المعبود تحق لجميع العبيد تصديقاً لقول الله تعالى))

(يَبْتَغُونَ إِلَى رَبِّهِمُ الْوَسِيلَةَ أَيُّهُمْ أَقْرَبُ وَيَرْجُونَ رَحْمَتَهُ وَيَخَافُونَ عَذَابَهُ إِنَّ عَذَابَ رَبِّكَ كَانَ مَحْذُورًا)

صدق الله العظيم

فلم يامعشر علماء المُسلمين تجعلون الوسيلة إلى الله هي لمحمد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم من دونكم فهل ترون أن له الحق في الله أكثر منكم ولكنه ليس ولداً لله سبحانه وتعالى علوا" كبيراً وإنما أنبياء الله ليسوا إلا من ضمن عبيد الله أمثالكم ويحق لكم في الرب المعبود ما يحقه لكم ولذلك أمر الله محمد عبده ورسوله أن يصبر نفسه مع المتنافسين إلى الرب المعبود الذين استجابوا لدعوة الحق من ربهم وقال الله تعالى))

( ((وَاصْبِرْ نَفْسَكَ مَعَ الَّذِينَ يَدْعُونَ رَبَّهُمْ بِالْغَدَاةِ وَالْعَشِيِّ يُرِيدُونَ وَجْهَهُ ۖ وَلَا تَعْدُ عَيْنَاكَ عَنْهُمْ تُرِيدُ زِينَةَ الْحَيَاةِ الدُّنْيَا ۖ وَلَا تُطِعْ مَنْ أَغْفَلْنَا قَلْبَهُ عَنْ ذِكْرِنَا وَاتَّبَعَ هَوَاهُ وَكَانَ أَمْرُهُ فُرُطًا )صدق الله العظيم

وذلك لأن ليس لنبي الله وعبده الحق أكثر من عبيد الله التابعين وليس للإنسان إلا ما سعى في هذه الحياة الدُنيا تصديقاً لقول الله تعالى))

( ( أَفَرَأَيْتَ الَّذِي تَوَلَّى . وَأَعْطَى قَلِيلًا وَأَكْدَى . أَعِنْدَهُ عِلْمُ الْغَيْبِ فَهُوَ يَرَى . أَمْ لَمْ يُنَبَّأْ بِمَا فِي صُحُفِ مُوسَى . وَإِبْرَاهِيمَ الَّذِي وَفَّى . أَلَّا تَزِرُ وَازِرَةٌ وِزْرَ أُخْرَى . وَأَنْ لَيْسَ لِلْإِنْسَانِ إِلَّا مَا سَعَى . وَأَنَّ سَعْيَهُ سَوْفَ يُرَى . ثُمَّ يُجْزَاهُ الْجَزَاءَ الْأَوْفَى )صدق الله العظيم

ويا أيها الناس إني الإمام المهدي خليفة الله الأكبر ولا ينبغي لي أن أقول ما ليس لي بحق مهما كرمني ربي فما أنا إلا عبد من عبيد الله مثلكم ولكم الحق في الله ما للإمام المهدي خليفة الله عليكم فمن صدقني ومن ثم أبى أن ينافسني في حب الله وقربه فقد بالغ في الإمام المهدي وضل عن سواء السبيل فأصبح من المُشركين من الذين قال الله عنهم في محكم كتابه ))

(( ((وَمَا يُؤْمِنُ أَكْثَرُهُمْ بِاللّهِ إِلاَّ وَهُم مُّشْرِكُونَ (106)صدق الله العظيم

ومن ثم ألقى الله بالسؤال في يوم الجمع للأنبياء والذين بالغوا فيهم بغير الحق فتركوا الوسيلة و التنافس إلى الله حصرياً لهم وانتظروا شفاعتهم لهم بين يدي ربهم وقال الله تعالى))

(وَيَوْمَ يَحْشُرُهُمْ وَمَا يَعْبُدُونَ مِن دُونِ اللَّهِ فَيَقُولُ أَأَنتُمْ أَضْلَلْتُمْ عِبَادِي هَؤُلَاء أَمْ هُمْ ضَلُّوا السَّبِيلَ (11)-قَالُوا سُبْحَانَكَ مَا كَانَ يَنبَغِي لَنَا أَن نَّتَّخِذَ مِن دُونِكَ مِنْ أَوْلِيَاء وَلَكِن مَّتَّعْتَهُمْ وَآبَاءهُمْ حَتَّى نَسُوا الذِّكْرَ وَكَانُوا قَوْماً بُوراً )صدق الله العظيم

ونظر الذين بالغوا إلى عبيد الله المبالغ فيهم بغير الحق وقالوا ))

((رَبَّنَا هَـؤُلاء شُرَكَآؤُنَا الَّذِينَ كُنَّا نَدْعُوْ مِن دُونِكَ فَألْقَوْا إِلَيْهِمُ الْقَوْلَ إِنَّكُمْ لَكَاذِبُونَ )صدق الله العظيم

بمعنى أن عباد الله المُكرمين كفروا بعبادتهم لهم بغير الحق وكانوا عليهم ضداً تصديقاً لقول الله تعالى)

({وَاتَّخَذُوا مِن دُونِ اللهِ ءَالِهَةً لِّيَكُونُوا لَهُم عِزًّا، كَلاَّ سَيَكفُرُونَ بِعِبَادَتِهِم وَيَكُونُونَ عَلَيهِم ضِدًّا}صدق الله العظيم

وقال الله تعالى ( (وَيَوْمَ يَحْشُرُهُمْ وَمَا يَعْبُدُونَ مِن دُونِ اللَّهِ فَيَقُولُ أَأَنتُمْ أَضْلَلْتُمْ عِبَادِي هَؤُلَاء أَمْ هُمْ ضَلُّوا السَّبِيلَ (11)-قَالُوا سُبْحَانَكَ مَا كَانَ يَنبَغِي لَنَا أَن نَّتَّخِذَ مِن دُونِكَ مِنْ أَوْلِيَاء وَلَكِن مَّتَّعْتَهُمْ وَآبَاءهُمْ حَتَّى نَسُوا الذِّكْرَ وَكَانُوا قَوْماً بُوراً )صدق الله العظيم

وأما آخرين من المُشركين بربهم فإنهم يعبدون الشياطين وقال الله تعالى))

(إِنَّهُمُ اتَّخَذُوا الشَّيَاطِينَ أَوْلِيَاءَ مِنْ دُونِ اللَّهِ وَيَحْسَبُونَ أَنَّهُمْ مُهْتَدُونَ )صدق الله العظيبم

ولكن الشياطين يقولون لهم أنهم ملائكة الرحمن المُقربون فيأمرونهم بالسجود لهم بين أيديهم قربة إلى ربهم ومن ثم سألهم الله ما كنتم تعبدون من دون الله فأخبروهم أنهم يعبدون ملائكته المقربين قربة إلى ربهم ومن ثم ألقى الله بالسؤال إلى ملائكته وقال الله تعالى ))

(وَيَوْمَ يَحْشُرُهُمْ جَمِيعاً ثُمَّ يَقُولُ لِلْمَلَائِكَةِ أَهَؤُلَاء إِيَّاكُمْ كَانُوا يَعْبُدُونَ (21)قَالُوا سُبْحَانَكَ أَنتَ وَلِيُّنَا مِن دُونِهِم بَلْ كَانُوا يَعْبُدُونَ الْجِنَّ أَكْثَرُهُم بِهِم مُّؤْمِنُونَ )صدق الله العظيم

وأما عبدة الأصنام الذين لا يعلمون بسر عبادتهم لها برغم أنها تماثيل لعباد الله المقربين الذين علم الناس بكراماتهم في الدنيا فيضل السر لعبادة الأصنام جيلا" بعد جيل حتى عبدوها ذرياتهم من بعدهم وهم لا يعلمون عن سر عبادتها وإنما وجدوا آباءهم كذلك يفعلون فاتبعوهم الإتباع الأعمى وسألهم أنبياء الله عن سر عبادتهم للأصنام فردوا عليهم وقالوا )

(((وَجَدْنَا آبَاءَنَا لَهَا عَابِدِينَ )) بمعنى أنهم لا يعلمون عن سر عبادتهم لها ولذلك((قَالُوا بَلْ وَجَدْنَا آبَاءَنَا كَذَ‌ٰلِكَ يَفْعَلُونَ )) ومن ثم تدعوهم رسل ربهم إلى عبادة الله وحده لا شريك له وما كان ردهم إلا أن قالوا)

((بَلْ نَتَّبِعُ مَا وَجَدْنَا عَلَيْهِ آبَاءَنَا )) برغم أنهم لا يعلمون السر لعبادة آبائهم لتلك الأصنام ولذلك فهم يعبدون الأصنام وقال الله تعالى))

(( وَكَذَ‌ٰلِكَ مَا أَرْسَلْنَا مِن قَبْلِكَ فِي قَرْيَةٍ مِّن نَّذِيرٍ إِلَّا قَالَ مُتْرَفُوهَا إِنَّا وَجَدْنَا آبَاءَنَا عَلَىٰ أُمَّةٍ وَإِنَّا عَلَىٰ آثَارِهِم مُّقْتَدُونَ )صدق الله العظيم

وبما أن الذين يعبدون الأصنام من دون الله فلن يروا الأصنام يوم القيامة كون الله لم يبعثها كونها لم تكن مخلوق ولذلك لن يجدوها في أرض المحشر واكتشفوا سر آبائهم لعبادتهم لها أنها كانت تماثيل صور لعباد الله المكرمين ولكن الله ألقى بالسؤال إلى الذين يعبدون الأصنام وهم لا يعلمون عن سر عبادتها من قبل وقال الله تعالى))

(( ثُمَّ قِيلَ لَهُمْ أَيْنَ مَا كُنتُمْ تُشْرِكُونَ مِن دُونِ اللَّهِ قالوا ضلوا عنا بَل لَّمْ نَكُن نَّدْعُو مِن قَبْلُ شَيْئًا كَذَلِكَ يُضِلُّ اللَّهُ الْكَافِرِين)صدق الله العظيم

ومن ثم ألقوا باللوم على آبائهم الذين وجدوهم من قبلهم يعبدون الأصنام وقالو))

(رَبَّنَا هَؤُلَاء الَّذِينَ أَغْوَيْنَا ) ومن ثم ردوا عليهم آباؤهم وقالوا ((أَغْوَيْنَاهُمْ كَمَا غَوَيْنَا )) وأفتى آباؤهم عن سر عبادة الأصنام أنهم صنعوها تماثيلا" لصور عباد الله المُكرمين ولكن عباد الله المُكرمين ألقوا بالجواب وقالوا )

( تَبَرَّأْنَا إِلَيْكَ مَا كَانُوا إِيَّانَا يَعْبُدُونَ ) بمعنى أنهم لم يكونوا يعلمون أنهم بالغوا فيهم أتباعهم بغير الحق من بعد مماتهم وقال الله تعالى )

((وَقَالَ شُرَكَاؤُهُم مَّا كُنتُمْ إِيَّانَا تَعْبُدُونَ فَكَفَى بِاللَّهِ شَهِيدًا بَيْنَنَا وَبَيْنَكُمْ إِن كُنَّا عَنْ عِبَادَتِكُمْ لَغَافِلِينَ هُنَالِكَ تَبْلُو كُلُّ نَفْسٍ مَّا أَسْلَفَتْ وَرُدُّواْ إِلَى اللَّهِ مَوْلاهُمُ الْحَقِّ وَضَلَّ عَنْهُم مَّا كَانُواْ يَفْتَرُونَ))صدق الله العظيم

إذاً يا أمة الإسلام ياحُجاج بيت الله الحرام لما تبالغون في محمد رسول صلى الله عليه وآله وسلم وتذرون له الوسيلة تنافس الوسيلة له من دونكم وتنتظرون شفاعته لكم بين يدي الله فهل هو أرحم بكم من الله أرحم الراحمين ألا والله الذي لا إله غيره لا يتجرأ على الشفاعة بين يدي الله عبد كان في السماوات أو في الأرض من الجن والإنس ومن كُل جنس ولا ينبغي لعبد أن يتجرأ للشفاعة بين يدي الرب المعبود فمن ذا الذي يتجرأ أن يحاج الله في عباده وقال الله تعالى))

((هَاأَنْتُمْ هَؤُلاءِ جَادَلْتُمْ عَنْهُمْ فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا فَمَنْ يُجَادِلُ اللَّهَ عَنْهُمْ يَوْمَ الْقِيَامَةِ أَمْ مَنْ يَكُونُ عَلَيْهِمْ وَكِيلاً ))صدق الله العظيم

وياقوم ذروا المبالغة في عبيد الله من الأنبياء والمُرسلين وإنما هم عبيد لله أمثالكم فلا تنتظروا شفاعتهم لكم بين يدي من هو أرحم بكم من عبيده وقال الله تعالى))

((وَيَوْمَ الْقِيَامَةِ يَكْفُرُونَ بِشِرْكِكُمْ وَلا يُنَبِّئُكَ مِثْلُ خَبِيرٍ )صدق الله العظيم

وقال الله تعالى ({ إِنَّ الَّذِينَ تَدْعُونَ مِن دُونِ اللّهِ عِبَادٌ أَمْثَالُكُمْ فَادْعُوهُمْ فَلْيَسْتَجِيبُواْ لَكُمْ إِن كُنتُمْ صَادِقِينَ 194 } صدق الله العظيم

ولكن أعداء الله يفترون بأحاديث تُكذب محكم كتاب الله القرآن العظيم كمثل هذا الحديث المُفترى))

( (حدثنا أبو النعمان ، ثنا سعيد بن زيد ، ثنا عمرو بن مالك النكري حدثنا أبو الجوزاء أوس بن عبد الله قال: قحط أهل المدينة قحطاً شديداً فشكوا إلى عائشة فقالت: أنظروا قبر النبي(ص) فاجعلوا منه كوىً إلى السماء ، حتى لايكون بينه وبين السماء سقف ، قال ففعلوا فمطرنا مطراً حتى نبت العشب وسمنت الإبل حتى تفتقت من الشحم ، فسمي عام الفتق) ))

فحسبي الله على الذين يتبعون الأحاديث دون أن يعرضوها على محكم كتاب الله هل تُخالفه في شيئ فما وجدوا من الأحاديث جاء بينه وبين كلام الله في محكم كتابه إختلافاً كثيراً جملة وتفصيلاً بل العكس تماماً ولا أتهم عائشة عليها السلام بالزور والبهتان ولكنه مفترى عنها كما يفترون عن كثير من صحابة رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم ويسندوا الروايات عنهم عن النبي وهي أحاديث غير التي يقولها عليه الصلاة والسلام فالحذر الحذر يامعشر خُطباء المنابر فلا تتبعوا حديثا" نبويا" فتعلموا به البشر قبل أن تعرضوه على مُحكم الذكر القرآن العظيم فما كان من الأحاديث مفترى عن النبي ولم ينطق به الذي لا ينطق عن الهوى فحتماً ستجدوا بينه وبين محكم القرآن إختلافاً كثيراً ونقيضان مختلفان متضادان كون الحق والباطل نقيضان مختلفان فلما لا تستجيبوا لتطبيق الناموس لكشف الأحاديث المدسوسة تصديقاً لقول الله تعالى))

((((مَنْ يُطِعِ الرَّسُولَ فَقَدْ أَطَاعَ اللَّهَ وَمَنْ تَوَلَّى فَمَا أَرْسَلْنَاكَ عَلَيْهِمْ حَفِيظًا (80) وَيَقُولُونَ طَاعَةٌ فَإِذَا بَرَزُوا مِنْ عِنْدِكَ بَيَّتَ طَائِفَةٌ مِنْهُمْ غَيْرَ الَّذِي تَقُولُ وَاللَّهُ يَكْتُبُ مَا يُبَيِّتُونَ فَأَعْرِضْ عَنْهُمْ وَتَوَكَّلْ عَلَى اللَّهِ وَكَفَى بِاللَّهِ وَكِيلًا (81) أَفَلَا يَتَدَبَّرُونَ الْقُرْآَنَ وَلَوْ كَانَ مِنْ عِنْدِ غَيْرِ اللَّهِ لَوَجَدُوا فِيهِ اخْتِلَافًا كَثِيرًا (82) وَإِذَا جَاءَهُمْ أَمْرٌ مِنَ الْأَمْنِ أَوِ الْخَوْفِ أَذَاعُوا بِهِ وَلَوْ رَدُّوهُ إِلَى الرَّسُولِ وَإِلَى أُولِي الْأَمْرِ مِنْهُمْ لَعَلِمَهُ الَّذِينَ يَسْتَنْبِطُونَهُ مِنْهُمْ وَلَوْلَا فَضْلُ اللَّهِ عَلَيْكُمْ وَرَحْمَتُهُ لَاتَّبَعْتُمُ الشَّيْطَانَ إِلَّا قَلِيلًا (83)صدق الله العظيم

ولئن سألت المُشركين من الشيعة لما تتوسلون بقبور الأئمة من آل بيت رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم لقالوا ))
إحترم نفسك فنحن نعبد الله الواحد القهار ونتوسل و تنوجه لمحمد و آل محمد لأنهم الأقرب )) انتهى

ومن ثم نقول لا قوة إلا بالله العلي العظيم قد أشركتم يامن تبالغون في أئمة آل البيت فتدعونهم من دون الله كما أشرك الذين من قبلكم وما كان حجتهم إلا أن قالوا )

((وما نعبدهم إلا ليقربونا إلى الله زلفا) ) وقال الله تعالى))

((أَلا لِلَّهِ الدِّينُ الْخَالِصُ وَالَّذِينَ اتَّخَذُوا مِنْ دُونِهِ أَوْلِيَاءَ مَا نَعْبُدُهُمْ إِلَّا لِيُقَرِّبُونَا إِلَى اللَّهِ زُلْفَى إِنَّ اللَّهَ يَحْكُمُ بَيْنَهُمْ فِي مَا هُمْ فِيهِ يَخْتَلِفُونَ إِنَّ اللَّهَ لا يَهْدِي مَنْ هُوَ كَاذِبٌ كَفَّارٌ )صدق الله العظيم


ويامعشر علماء الإسلام وأمتهم إني الإمام المهدي المنتظر ومن أظلم ممن افترى على الله كذباً ولعنةُ الله على الكاذبين فلم يجعلني الله من الجاهلين وأظلم الناس و أفتري على الله كذباً وقال الله تعالى)

(فَمَنْ أَظْلَمُ مِمَّنِ افْتَرَى عَلَى اللّهِ كَذِباً )صدق الله العظيم

فاتبعوني فإذا لم أكن المهدي المنتظر فعلي كذبي ولن يحاسبكم الله أنتم لو اتبعتم و لم أكن المهدي المنتظر تصديقاً لناموس الدُعاة إلى الله )

((( وَقَدْ جَآءَكُمْ بِالْبَيّنَاتِ مِن رّبّكُمْ وَإِن يَكُ كَاذِباً فَعَلَيْهِ كَذِبُهُ وَإِن يَكُ صَادِقاً يُصِبْكُمْ بَعْضُ الّذِي يَعِدُكُمْ ))))

وإنما سوف يحاسبكم لو أنكم اتبعتم الإتباع الأعمى بغير علم من الله ولكن الإمام المهدي يحاجكم بكلام الله ويفصل لكم القرآن تفصيلاً منقطع النظير مما علمني الحكيم الخبير بوحي التفهيم وليس وسوسة شيطان رجيم بل يلهمني ربي بسلطان البيان للقرآن من ذات القرآن وليس مجرد تفسير كمثل تفاسيركم الظنية التي لا تغني من الحق شيئاً بل بيان ناصر محمد اليماني هو قرآن محكم يأتيكم به من ذات القرآن آيات بينات لعالمكم وجاهلكم لكل ذي لسان عربي منكم تصديقاً لقول الله تعالى))

({وَلَقَدْ أَنزَلْنَا إِلَيْكَ آيَاتٍ بَيِّنَاتٍ وَمَا يَكْفُرُ بِهَا إِلاَّ الْفَاسِقُونَ )صدق الله العظيم

فتلك الآيات هي حُجتي عليكم بالحق فماهي حُجتكم على الإمام ناصر محمد اليماني وقال الله تعالى)

( { قُلْ هَاتُوا بُرْهَانَكُمْ إِنْ كُنْتُمْ صَادِقِينَ} صدق الله العظيم

فهل تظنوا أن البرهان من عند أنفسكم بل البرهان شرطه أن يكون من عند الرحمن تأتوا به من محكم القرآن تصديقاً لقول الله تعالى))

((قُلْ هَاتُوا بُرْهَانَكُمْ هَذَا ذِكْرُ مَنْ مَعِيَ وَذِكْرُ مَنْ قَبْلِي بَلْ أَكْثَرُهُمْ لَا يَعْلَمُونَ الْحَقَّ فَهُم مُّعْرِضُونَ (24)

صدق الله العظيم

ويا عُلماء الإسلام وأمتهم ما كان للإمام المهدي المنتظر الحق من ربكم أن يأتي مُتحيزا" إلى طائفة من شيعكم وما ينبغي له أن يقول على الله بالظن أمثالكم بل جعله الله حكما" بالحق بينكم فيما كنتم فيه تختلفون في دينكم فتجدوا أنه يهيمن عليكم بسلطان العلم الذي لا يحتمل الشك لأنه يأتيكم به من محكم القرآن العظيم المحفوظ من التحريف ذكركم وذكر من قبلكم فاتبعوا ذكر الله إليكم إن كنتم تخشون عذاب الله تصديقاً لقول الله تعالى))

(إِنَّمَا تُنذِرُ مَنِ اتَّبَعَ الذِّكْرَ وَخَشِيَ الرَّحْمَن بِالْغَيْبِ فَبَشِّرْهُ بِمَغْفِرَةٍ وَأَجْرٍ كَرِيمٍ (11)صدق الله العظيم

ولم نأمركم بالكفر بأحاديث البيان في سنة محمد رسول الله الحق صلى الله عليه وآله وسلم وإنما نأمركم بالكفر بما خالف منها لمحكم القرآن إن كنتم تعقلون ذلك لأن القرآن جعله الله هو المرجع للسنة النبوية وللتوراة والإنجيل ومهيمن عليهم جميعاً فما خالف لمحكم القرآن فاكفروا به سواء يكون في التوراة أو في الإنجيل أو في آحاديث السنة النبوية إن كنتم تعقلون فبأي حديث بعده يؤمنون وسلامُ على المُرسلين والحمدُ لله رب العالمين )

خليفة الله وعبده الإمام المهدي ناصر محمد اليماني

صديق
15-08-2010, 01:36 PM
بسم الله الرحمن الرحيم والسلام على المرسلين والحمد لله رب العالمين
السلام عليك امام ناصر محمد اليمانى وعلى اهل بيتك والانصار ورمضان مبارك عليكم اجمعين
اظنك يا امام فهمت البيان الذى كتبته على غير المراد الى اردت فجاء الرد كأنه على بيان اخر
وسأزيد فى توضيح البيان قدر ما استطعت والله مولانا وعليه قصد السبيل


(وظهرت في السماء آية عظيمة؛ امرأة لابسة الشمس، والقمر تحت قدميها، وعلى رأسها تاج من اثني عشر نجماً... وظهرت في السماء آية أخرى: تنين عظيم... ثم وقف التنين أمام المرأة وهي تلد، ليبتلع طفلها بعد أن تلده، وولدت المرأة ابناً ذكراً، وهو الذي سيحكم الأمم كلّها بعصا من حديد، ورفع الطفل إلى حضرة الله وإلى عرشه)

تفسير تلك النبؤة


امرأة لابسة الشمس، والقمر تحت قدميها ( السيدة فاطمة من خير نساء العالمين )
وعلى رأسها تاج من اثني عشر نجماً ( الائمة الاثنى عشر من ذرية
على بن ابى طالب )
وظهرت في السماء آية أخرى: تنين عظيم ( أبليس ، المسيح الكذاب)
ثم وقف التنين أمام المرأة وهي تلد، ليبتلع طفلها بعد أن تلده ( الخصومة بين الامام المهدى والمسيح الكذاب )
وولدت المرأة ابناً ذكراً ( الامام المهدى)
وهو الذي سيحكم الأمم كلّها بعصا من حديد ( لاتستعصى عليه امة من الامم بأمر الله وتأيده له )
ورفع الطفل إلى حضرة الله وإلى عرشه ( ان الامام المهدى عبد صالح مكرم عند ربه )


فلا ادرى يا امام ناصر على اى مراد فهمت هذه النبؤة التى أراها لك وليست عليك ومن ثم ظننت فى المبالغة فى الانبياء ونبى الله عيسى
وهذه النبؤة ليس فى ولادة سيدنا عيسى بن مريم بل ولادة الامام المهدى رضوان الله عليه فهى واضحة كوضوح الشمس ولا ارى فيها مبالغة

(مَّا الْمَسِيحُ ابْنُ مَرْيَمَ إِلاَّ رَسُولٌ قَدْ خَلَتْ مِن قَبْلِهِ الرُّسُلُ وَأُمُّهُ صِدِّيقَةٌ كَانَا يَأْكُلاَنِ الطَّعَامَ انظُرْ كَيْفَ نُبَيِّنُ لَهُمُ الآيَاتِ ثُمَّ انظُرْ أَنَّى يُؤْفَكُونَ )


وتكلمنى فى بيانك يا إمام كأنى اعتقد اعتقاد اهل الكتاب من المسحيين فى نبى الله عيسى بألوهيته وأمه الصديقه سبحان ربى عما يصفون علوا كبير ، ثم تقول لى لا ترواغ ولا تبالغ فهى والله كلمات كبيرة تلقينى بها


(قل هو الله أحد الله الصمد لم يلد ولم يولد ولم يكن له كفوا أحد)


ألم أقل لك انك فهمت بيانى على مرادك وكدت تهلكنى بظنك فى
فتلك نبؤة فهمتها ووجدتها ووجدت ان فيها من الحق والتبشير بالمهدى ومن العهد القديم الذى بين ايدىهم الان وقلت عسى ان جاء احدهم موقعك ووجدها وفهمها كما فهمتها يخبت قلبه الى الله ويهديه الله الى دين الحق
ثم تواصل فى بيانك على حديث التنافس بين العباد ويكأنى أعتقد غير المنافسة وبذالك بالغت فيهم وهل ذكرت الا تنافسوهم سبحان ربى فكلنا عباد لله ويمن الله على من يشاء ويفعل الله ما يريد
فكيف بعد ذالك تظن فى المبالغة
والجميع يتنافس على حب الله وقربه


(وَلاَ تَقُولُواْ لِمَنْ أَلْقَى إِلَيْكُمُ السَّلاَمَ لَسْتَ مُؤْمِناً)
(رَّبُّكُمْ أَعْلَمُ بِمَا فِي نُفُوسِكُمْ إِن تَكُونُواْ صَالِحِينَ فَإِنَّهُ كَانَ لِلأَوَّابِينَ غَفُوراً)

ابو محمد
15-08-2010, 02:23 PM
بسم الله الرحمن الرحيم والحمد لله رب العالمين وسلام علي المرسلين
والسلام علي المهدي المنتظر الامام ناصر محمد اليماني وانصاره السابقين

غريب امرك ايها الصديق محمود المصري تبايع الامام مرتين وتنقلب مرتين وهذه المره لست مبايع ولا باحث و لا مجادل ماذا اذا ان لم تكن مراوغ تستشهد بالنبوءات و تشتكي ان الامام كاد يهلكك بالظن

هل انت علي يقين ان الامام ناصر محمد هو المهدي المنتظر؟

والحمدلله رب العالمين

صديق
15-08-2010, 03:31 PM
بسم الله الرحمن الرحيم والحمد لله رب العالمين وسلام علي المرسلين




والسلام علي المهدي المنتظر الامام ناصر محمد اليماني وانصاره السابقين



غريب امرك ايها الصديق محمود المصري تبايع الامام مرتين وتنقلب مرتين وهذه المره لست مبايع ولا باحث و لا مجادل ماذا اذا ان لم تكن مراوغ تستشهد بالنبوءات و تشتكي ان الامام كاد يهلكك بالظن




هل انت علي يقين ان الامام ناصر محمد هو المهدي المنتظر؟




والحمدلله رب العالمين







يا ابو محمد الكعبى اتريد ان استشيط غضباً فأقلب المائدة رأساً على عقب لا لن يحدث يا ابا محمد الكعبى عجيب امرك اخى فى الله فمن مشاركتين وضعت فيها بعض النصوص من اهل الكتاب حجة على اهل الكتاب من أنفسهم ومن كتابهم لعل القلوب تخبت وأسعى للخير وتلقمنى بالشر ما كان عليك لو قلت لى مثل الاخت المكرمة ناصرية بمنع الامام الاستشهاد بما هو غير القرآن وانتهى


الامر بأبسط مما صنعت وتظن فى الظنونا وما يا أخى تراه مخالف فى بيان البشرة لما جاء به المهدى اليمانى

ولكن اقول لك ما سبب تعقيبك على بمثل ذالك الرد هو ردى على بيان الامام ناصر محمد اليمانى ( توضيح البيان )

وظننت ان ردى عليه انقلاب
فيا أخى ما يمنع ان احاور الامام وابين له مقصدى حتى لا يظن فى غير ما اردت فيكون اسلم لقلبه وقلبى








النص الاول

يبشركم الرسول الامين بشارة عيسى أحمد رسول الله بأن الله يبعث لكم غياثاً لكم من عنده

من انفسكم تكرمة من الله لتلك الامة المحمديه التى اخرجها خير امة تأمر بالمعروف وتنهى عن المنكر يبعث الذى انفسنا بيده مهدى من بنى العرب قلبه عربى ولونه عربى ادمى لا يقول لكم من عنده اساطير الاولين يتكلم بكلام الله وسنة نبيه لا يخاف فى الله لومة لائم من قوم خلقهم الله لنفسه له وحده لا شريك له يحبهم ويحبونه








فعلام يتيه المسلمون وفى ظلمات الاختلاف يتخبطون كالمسروعين يتسآئلون ما هى الفرقه الناجيه الطائفة المنصورة ولقد تكلم سيد الناس محمد رسول الله عنهم وعلاماتهم قال :إن بني إسرائيل افترقوا على إحدى وسبعين فرقة ، وتفترق أمتي على ثلاث وسبعين فرقة ، كلها في النار إلا واحدة " فقيل له : ما الواحدة ؟ قال : " ما أنا عليه اليوم وأصحابي فمن يكون غير قوم يحبهم ويحبونه يا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ مَن يَرْتَدَّ مِنكُمْ عَن دِينِهِ فَسَوْفَ يَأْتِي اللّهُ بِقَوْمٍ يُحِبُّهُمْ وَيُحِبُّونَهُ أَذِلَّةٍ عَلَى الْمُؤْمِنِينَ أَعِزَّةٍ عَلَى الْكَافِرِينَ يُجَاهِدُونَ فِي سَبِيلِ اللّهِ وَلاَ يَخَافُونَ لَوْمَةَ لآئِمٍ ذَلِكَ فَضْلُ اللّهِ يُؤْتِيهِ مَن يَشَاءُ وَاللّهُ وَاسِعٌ عَلِيمٌ






النص الثانى

هو الذى اصطفاهم على غيرهم ويكأن الله استغنى بهم على قلتهم عمن سواهم يحبهم بحبهم ويحبونه بمحبة جبلت على ذالك نفوسهم مفطورين عليها

هم القليل من الآخرين هم القليل من عباده الشكور وَلَوْ شَاء رَبُّكَ لَجَعَلَ النَّاسَ أُمَّةً وَاحِدَةً وَلاَ يَزَالُونَ مُخْتَلِفِينَ إلاَّ مَن رَّحِمَ رَبُّكَ وَلِذَلِكَ خَلَقَهُمْ وَتَمَّتْ كَلِمَةُ رَبِّكَ لأَمْلأنَّ جَهَنَّمَ مِنَ الْجِنَّةِ وَالنَّاسِ أَجْمَعِينَ . هم الا من رحم ربك هم بقايا الصالحين فى ارض الله فهم قومٌ بالله يحيون يحبون بحبه يغضبون بغضبه يرضون برضوانه ولا يرضون الا برضوانه فهم لربهم ليسوا لسواه ويكأنهم ما خلقوا لجنة ولا نار انما خلقوا للمحبة خلقوا لربهم











النص الثالث

ولقد علمتم زمانهم فى القدر المقدور بالكتاب المسطور فخطاب الله حين يرتد المسلمين عن دينهم فُينشأ الله اهله وخاصته وهم الفرقه الناجية المنصوره فهم بقايا السابقون الثلة من الاولين إنهم الثلة من الاخرين فهم مسك الختام تتشابه صفاتهم بمن أمن بمحمد رسول الله فى عهده فهم حقأ احفاد الصحابة المرضى عليهم يرضون على ربهم ويرضى ربهم عليهم وعروسهم ذالك الخليفة المحمدى امامهم امام المتقين فى زمانه ختم الخلفاء الراشدين ابو بكر وعمر وعثمان وعلى ويوم القيامة يوم زفاف قومٌ يحبهم ويحبونه الى الرحمن يوْمَ نَحْشُرُ الْمُتَّقِينَ إِلَى الرَّحْمَنِ وَفْداً ,يَوْمَ نَدْعُو كُلَّ أُنَاسٍ بِإِمَامِهِمْ فَمَنْ أُوتِيَ كِتَابَهُ بِيَمِينِهِ فَأُوْلَـئِكَ يَقْرَؤُونَ كِتَابَهُمْ وَلاَ يُظْلَمُونَ فَتِيلاً يقف الذين احبهم الله واحبوه وامامهم معهم امام المتقين يَوْمَئِذٍ لَّا تَنفَعُ الشَّفَاعَةُ إِلَّا مَنْ أَذِنَ لَهُ الرَّحْمَنُ وَرَضِيَ لَهُ قَوْلاً









النص الرابع

ويقول سائل فممن يرضى الله القول إنَّمَا يَتَقَبَّلُ اللّهُ مِنَ الْمُتَّقِينَ وما القول الذى يرضى الله عنه وآلَاء ربكما انه لفى قوله فى ذات الاية وَلَا تَنفَعُ الشَّفَاعَةُ عِندَهُ إِلَّا لِمَنْ أَذِنَ لَهُ حَتَّى إِذَا فُزِّعَ عَن قُلُوبِهِمْ قَالُوا مَاذَا قَالَ رَبُّكُمْ قَالُوا الْحَقَّ وَهُوَ الْعَلِيُّ الْكَبِيرُ، إنَّهُ كَانَ فَرِيقٌ مِّنْ عِبَادِي يَقُولُونَ رَبَّنَا آمَنَّا فَاغْفِرْ لَنَا وَارْحَمْنَا وَأَنتَ خَيْرُ الرَّاحِمِينَ , إِن تُعَذِّبْهُمْ فَإِنَّهُمْ عِبَادُكَ وَإِن تَغْفِرْ لَهُمْ فَإِنَّكَ أَنتَ الْعَزِيزُ الْحَكِيمُ ، قَالَ عَذَابِي أُصِيبُ بِهِ مَنْ أَشَاء وَرَحْمَتِي وَسِعَتْ كُلَّ شَيْءٍ فَسَأَكْتُبُهَا لِلَّذِينَ يَتَّقُونَ وَيُؤْتُونَ الزَّكَـاةَ وَالَّذِينَ هُم بِآيَاتِنَا يُؤْمِنُونَ ,يِا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ إَن تَتَّقُواْ اللّهَ يَجْعَل لَّكُمْ فُرْقَاناً وَيُكَفِّرْ عَنكُمْ سَيِّئَاتِكُمْ وَيَغْفِرْ لَكُمْ وَاللّهُ ذُو الْفَضْلِ الْعَظِيمِ









النص الخامس

فأشراط الساعة كالعقد ما انفرط منه خرزة الا وتبعتعها ما بعدها بسرعة شديدة او كلمح بالبصر وكان من سنة الله بعد ظهور الايات من يؤمن بها ومن يجحدها فَمِنْهُم مَّنْ آمَنَ بِهِ وَمِنْهُم مَّن صَدَّ عَنْهُ وَكَفَى بِجَهَنَّمَ سَعِيراً فقائم ال محمد يدعو الذين تخبت قلوبهم لذكر الله الى ما كان عليه سيدنا محمد رسول الله واصحابه من التوحيد الذى هو اتباع الحق الذى مع النبى جاء به ليحكم بين الناس فيما اختلفوا فيه ويقيم العدل والقسط وينشر الانوار الالهيه على قلوب شاء الله ان تكون مصابيح وسط ظلمات القلوب المريضه ويأتى الناصر ومعه سلاح احمد رسول الله وسنة الحق يجاهد بهما جهادا كبيراً السلام عليكم ايها المؤمنون جائكم شهر فيه انزل القرآن جعله الله مبارك عليكم كما بارك به على امم من قبلكم كتبه رحمة منه عليكم فليس بالذين سبقوكم بخير منكم فكان الله لهم ولكم وانتم

خير امة اخرجها من بين الامم فسلام عليكم وعلى جميع الانصار وعلى الناصر لدين الله َ










الختام

هُوَ الَّذِي يُنَزِّلُ الْغَيْثَ مِن بَعْدِ مَا قَنَطُوا وَيَنشُرُ رَحْمَتَهُ وَهُوَ الْوَلِيُّ الْحَمِيدُ

عن أبي سعيد الخدري، أنّ رسـول الله (صلى الله عليه وآله وسلم) قال:" يخرج المهديّ في أُمّتي يبعثه الله غياثاً للناس، تنعم الأُمّة، وتعيش الماشـية، وتخرج الأرض نباتها، ويعطي المال صحاحاً





فقل لى يا ابا محمد الكعبى ما تراه فى النصوص الخمس مخالف لما تعتقد انت أو أحد من الانصار شهادة حق عسى ان يكون خانتنى الكتابه وبخصوص البيعة فارجع الى قسم البيعة وستعلم جئت مبايع أم مراوغ ام باحث والسلام عليكم

احمد
15-08-2010, 08:25 PM
السلام عليكم و الله شكلك فعلا مبايع للامام يا اخوي صديق و يا اخونا ابا محمد الكعبي لا تتبع الظن الذي لا يغني عن الحق شيئا و سلام على المرسلين و الحمد لله رب العالمين

صديق
16-08-2010, 01:31 AM
بسم الله الرحمن الرحيم
قُلْ يَا أَيُّهَا النَّاسُ إِنِّي رَسُولُ اللّهِ إِلَيْكُمْ جَمِيعاً الَّذِي لَهُ مُلْكُ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ لا إِلَـهَ إِلاَّ هُوَ يُحْيِـي وَيُمِيتُ فَآمِنُواْ بِاللّهِ وَرَسُولِهِ النَّبِيِّ الأُمِّيِّ الَّذِي يُؤْمِنُ بِاللّهِ وَكَلِمَاتِهِ وَاتَّبِعُوهُ لَعَلَّكُمْ تَهْتَدُونَ
صدق الله العظيم


فيا أبا محمد الكعبى ان رسول الله اعظم انسان جاء على وجه البسيطة فمحمد رسول الله ليس له ثانى
ولم ترى عينك مثله قط فهو صفوة الله من خلقه وخير البرية فهو اعبد من عبد واتقى من اتقى
واعظم انبياء الله وسيد ولد أدم فهو الذى ان سأل ربه يهبه ما طلب فله كل ما هو عظيم وما أوذى احد فى سبيل الله كمثل ما أوذى رسول الله فى نفسه فهو خير من المهدى وما المهدى الا خليفة من الخلفاء اكرمه الله وفى الأول والاخر انما هو تابع لرسول الله ليس الا مسلم كبقية اخوانه المسلمين فحبى لرسول الله اعظم من حبى لأبى وأمى والمهدى وأصدق ما أُخبر عن رسول الله من المفاخر التى جمعت له فى الدنيا والاخرة من المقام المحمود والوسيله ألا وانى اسئل الله ان يعطى وسيلته لمحمد رسول الله فيكون اقرب عبد لله فإن فضل محمد رسول الله علينا كبير وهو من فضل الله وارجوا من الله ان يجعلنى جار النبى فى جنته ذالك الفضل العظيم على وعلى اهل بيتى وشرف ليس بعده شرف واعظم نعيم فى الجنة عندى

عدوالمسيح الدجال
16-08-2010, 03:24 AM
لاحول ولاقوة الابالله

الإمام ناصر محمد اليماني
16-08-2010, 05:48 AM
بسم الله الرحمن الرحمن وسلامُ على المُرسلين والحمدُ لله رب العالمين)

وسوف نقتبس من بيان أخي الكريم من الأنصار السابقين الاخيار أبو محمد الكعبي ما يلي باللون الأحمر )

(غريب امرك ايها الصديق محمود المصري ) وعليه فقد أعتمدنا وصفك لهُ بالصديق عسى أن يكون صدق بالحق ظاهر وباطن فما يدرينا عله هذه المرة من الصديقين بالحق فلا ينبغي للإمام المهدي والأنصار أن يزجروه أو ينهروه ومهما كان فعله من قبل فقد عفونا عنه لوجه الله الكريم عسى الله أن يعفو عنه ويهديه إلى الصراط المستقيم ومرحباً بأخي الكريم محمود المصري وأنا المهدي المنتظر ناصر محمد اليماني أصدر الأمر إلى حبيبي في الله الحسين إبن عمر أن يتم قبول الصديق بالحق محمود المصري من الانصار السابقين الأخيار حتى لا تكون لهُ حجة علينا بين يدي الله لو كان من التوابين قلباً وقالباً فمن يجيرنا من الله إذا لم نقبل توبته إذا تقبل الله توبته إن كان من الصديقين التوابين المنينبين فلا تضنوا فيه بعد اليوم إلا خيراً عسى الله أن يجعل بينه وبين الحسين إبن عمر مودة فيصبح لهُ ولياً حميم بعد أن كان بينه وبينه عداوة فرحبُ به أيها الحسين إبن عمر وأغفر له ما سلف يغفر الله لك ويزيدك بحبه وقربه إن ربي عفواً يحب العفو ورحبوا به يا معشر الانصار جميعاً ترحيب عن طيب نفس قلباً وقالباً وتذكروا قول الله تعالى)

({ وَلَا تَسْتَوِي الْحَسَنَةُ وَلَا السَّيِّئَةُ ادْفَعْ بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ فَإِذَا الَّذِي بَيْنَكَ وَبَيْنَهُ عَدَاوَةٌ كَأَنَّهُ وَلِيٌّ حَمِيمٌ وَمَا يُلَقَّاهَا إِلَّا الَّذِينَ صَبَرُوا وَمَا يُلَقَّاهَا إِلَّا ذُو حَظٍّ عَظِيمٍ )صدق الله العظيم

وسلامُ على المُرسلين والحمدُ لله رب العالمين)

اخوكم الإمام المهدي ناصر محمد اليماني

الوصابي
16-08-2010, 06:22 AM
صديق جزاك الله حيرا على هذا الجهد وأتمنى من الاخوة أن يحسنوا الظن بالاخرين ولا يتسرعوا بالاحكام عليهم

قوم يحبهم ويحبونه
16-08-2010, 11:51 AM
بسم الله الرحمن الرحمن وسلامُ على المُرسلين والحمدُ لله رب العالمين)

وسوف نقتبس من بيان أخي الكريم من الأنصار السابقين الاخيار أبو محمد الكعبي ما يلي باللون الأحمر )

(غريب امرك ايها الصديق محمود المصري ) وعليه فقد أعتمدنا وصفك لهُ بالصديق عسى أن يكون صدق بالحق ظاهر وباطن فما يدرينا عله هذه المرة من الصديقين بالحق فلا ينبغي للإمام المهدي والأنصار أن يزجروه أو ينهروه ومهما كان فعله من قبل فقد عفونا عنه لوجه الله الكريم عسى الله أن يعفو عنه ويهديه إلى الصراط المستقيم ومرحباً بأخي الكريم محمود المصري وأنا المهدي المنتظر ناصر محمد اليماني أصدر الأمر إلى حبيبي في الله الحسين إبن عمر أن يتم قبول الصديق بالحق محمود المصري من الانصار السابقين الأخيار حتى لا تكون لهُ حجة علينا بين يدي الله لو كان من التوابين قلباً وقالباً فمن يجيرنا من الله إذا لم نقبل توبته إذا تقبل الله توبته إن كان من الصديقين التوابين المنينبين فلا تضنوا فيه بعد اليوم إلا خيراً عسى الله أن يجعل بينه وبين الحسين إبن عمر مودة فيصبح لهُ ولياً حميم بعد أن كان بينه وبينه عداوة فرحبُ به أيها الحسين إبن عمر وأغفر له ما سلف يغفر الله لك ويزيدك بحبه وقربه إن ربي عفواً يحب العفو ورحبوا به يا معشر الانصار جميعاً ترحيب عن طيب نفس قلباً وقالباً وتذكروا قول الله تعالى)

({ وَلَا تَسْتَوِي الْحَسَنَةُ وَلَا السَّيِّئَةُ ادْفَعْ بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ فَإِذَا الَّذِي بَيْنَكَ وَبَيْنَهُ عَدَاوَةٌ كَأَنَّهُ وَلِيٌّ حَمِيمٌ وَمَا يُلَقَّاهَا إِلَّا الَّذِينَ صَبَرُوا وَمَا يُلَقَّاهَا إِلَّا ذُو حَظٍّ عَظِيمٍ )صدق الله العظيم

وسلامُ على المُرسلين والحمدُ لله رب العالمين)

اخوكم الإمام المهدي ناصر محمد اليماني


بسم الله الرحمن الرحيم
مرحبا بأخونا فى حب الله الصديق محمود المصرى وأهلا بكل التائبين المنيبين
ويشهد الله أننى قد عصيته مرارا وتكرارا وتبت اليه متابا ومن يقبل التوبة الا الله

وتدكروا معشر الانصار الأبرار ما كنتم عليه من قبل أن يمُن الله عليكم بالهداية
فلاتنهروا احدا وكونوا بلسم لجراحهم وساعدوهم وكونوا عونا لهم على شر أنفسهم وعلى شيطانهم تفوزوا فوزا عظيما بنعيم رضوان الله فى نفسه
وكيف سيرضى الرحمن فى نفسه الا إدا كان الخلق جميعا على صراط مستقيم
وكيف سيكونون على صراط مستقيم الا أن نصطبر عليهم أو ان يُدخلهم ربنا الرحمن فى شامل رحمته وعفوة على جميع خلقه.
وإن ما أريد أن أقوله للسادة الزوار
أن الفرصة سانحة لكم الان فى حياتكم الدنيا فلما تضيعونها وتنتظروا حتى يوم الجمع وحتى يوم العفو الشامل يوما مشهود
فلاتعرضوا انفسكم للعداب فى جهنم فور موتكم فتتالمون بشدة فى العداب
فأنت الان فى الحياة الدنيا بين يدى رحمن رحيم يقبل التوبة عن عباده ويعفو عن كثير فاغتنموا الفرصة يرحمنى ويرحمكم الله
وما أُريد أن أقوله لكم إخوانى الأنصار ان تسألوا الله التثبيت على الدوام فإنه يحول بين المرأ وقلبه

فلازموا التضرع الى الله بأن يُثبتكم على الصراط المستقيم

وسمعا وأطعنا إمامنا الغالى الحبيب الكاشف لنا عن سر النعيم الأعظم
وكيف لانستجيب لأمر خليفة الله بالعفو عن من أساء
وكيف نغلق باب التوبة والله سُبحانه يقبل التوبة فمن نكون نحن حتى نحيد العاصين التائبين عن الصراط القويم

فمرحبا بكل التوابين المنيبين الى ربهم الرحمن أرحم الراحمين
ومعا فى حب الله يا عبيد الله

أفلا ترضون بأن تسكنون أعلى العامود من الياقوت فى السبعين ألفا من الغرف التى تشرف على أهل الجنة فتضيىء لهم وتزيدهم حُسنا وبهاءا
وسلاما على المرسلين والحمد لله رب العالمين

الناصر لناصر محمد
16-08-2010, 03:11 PM
بسم الله الرحمن الرحيم

قُلْ يَا أَيُّهَا النَّاسُ إِنِّي رَسُولُ اللّهِ إِلَيْكُمْ جَمِيعاً الَّذِي لَهُ مُلْكُ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ لا إِلَـهَ إِلاَّ هُوَ يُحْيِـي وَيُمِيتُ فَآمِنُواْ بِاللّهِ وَرَسُولِهِ النَّبِيِّ الأُمِّيِّ الَّذِي يُؤْمِنُ بِاللّهِ وَكَلِمَاتِهِ وَاتَّبِعُوهُ لَعَلَّكُمْ تَهْتَدُونَ
صدق الله العظيم


فيا أبا محمد الكعبى ان رسول الله اعظم انسان جاء على وجه البسيطة فمحمد رسول الله ليس له ثانى
ولم ترى عينك مثله قط فهو صفوة الله من خلقه وخير البرية فهو اعبد من عبد واتقى من اتقى

واعظم انبياء الله وسيد ولد أدم فهو الذى ان سأل ربه يهبه ما طلب فله كل ما هو عظيم وما أوذى احد فى سبيل الله كمثل ما أوذى رسول الله فى نفسه فهو خير من المهدى وما المهدى الا خليفة من الخلفاء اكرمه الله وفى الأول والاخر انما هو تابع لرسول الله ليس الا مسلم كبقية اخوانه المسلمين فحبى لرسول الله اعظم من حبى لأبى وأمى والمهدى وأصدق ما أُخبر عن رسول الله من المفاخر التى جمعت له فى الدنيا والاخرة من المقام المحمود والوسيله ألا وانى اسئل الله ان يعطى وسيلته لمحمد رسول الله فيكون اقرب عبد لله فإن فضل محمد رسول الله علينا كبير وهو من فضل الله وارجوا من الله ان يجعلنى جار النبى فى جنته ذالك الفضل العظيم على وعلى اهل بيتى وشرف ليس بعده شرف واعظم نعيم فى الجنة عندى



بسم الله الرحمن الرحيم

والصلاة والسلام على سيد المرسلين سيدنا ونبينا محمد وعلى آله الأطهار وصحابته الابرار

والصلاة والسلام على صاحب علم الكتاب الامام ناصر محمد وعلى آل بيته الاطهار وانصاره الاخيار

واعوذ بالله من عبدة الانبياء وابرأ الى الله منهم

يا من زهدت في الله حباً في عبده .....لك مكانتك في حب العبيد فلست اهلاً لمجاورة ملك الملوك

لقد عادت حليمه لعادتها القديمة

ولسوف يتبرأ منك محمد عليه الصلاة والسلام كما تبرأ عيسى بن مريم من المشركين


وسؤال أخير :

لماذا لم يخبرك محمد عليه الصلاة والسلام عن اسم الله الآعظم؟؟؟؟؟؟؟

هل لأنه يعلم ولم يخبرك أم انه لا يعلم به ؟؟؟؟؟


وسلام على الخليفة الاكبر والأمام الأعلم وصاحب السر الأعظم الخبير بالرحمن

خليفة الله على الملكوت الامام ناصر محمد اليماني

وسلام على المرسلين والحمد لله رب العالمين

صديق
16-08-2010, 04:47 PM
بسم الله الرحمن الرحمن وسلامُ على المُرسلين والحمدُ لله رب العالمين)




وسوف نقتبس من بيان أخي الكريم من الأنصار السابقين الاخيار أبو محمد الكعبي ما يلي باللون الأحمر )


(غريب امرك ايها الصديق محمود المصري ) وعليه فقد أعتمدنا وصفك لهُ بالصديق عسى أن يكون صدق بالحق ظاهر وباطن فما يدرينا عله هذه المرة من الصديقين بالحق فلا ينبغي للإمام المهدي والأنصار أن يزجروه أو ينهروه ومهما كان فعله من قبل فقد عفونا عنه لوجه الله الكريم عسى الله أن يعفو عنه ويهديه إلى الصراط المستقيم ومرحباً بأخي الكريم محمود المصري وأنا المهدي المنتظر ناصر محمد اليماني أصدر الأمر إلى حبيبي في الله الحسين إبن عمر أن يتم قبول الصديق بالحق محمود المصري من الانصار السابقين الأخيار حتى لا تكون لهُ حجة علينا بين يدي الله لو كان من التوابين قلباً وقالباً فمن يجيرنا من الله إذا لم نقبل توبته إذا تقبل الله توبته إن كان من الصديقين التوابين المنينبين فلا تضنوا فيه بعد اليوم إلا خيراً عسى الله أن يجعل بينه وبين الحسين إبن عمر مودة فيصبح لهُ ولياً حميم بعد أن كان بينه وبينه عداوة فرحبُ به أيها الحسين إبن عمر وأغفر له ما سلف يغفر الله لك ويزيدك بحبه وقربه إن ربي عفواً يحب العفو ورحبوا به يا معشر الانصار جميعاً ترحيب عن طيب نفس قلباً وقالباً وتذكروا قول الله تعالى)


({ وَلَا تَسْتَوِي الْحَسَنَةُ وَلَا السَّيِّئَةُ ادْفَعْ بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ فَإِذَا الَّذِي بَيْنَكَ وَبَيْنَهُ عَدَاوَةٌ كَأَنَّهُ وَلِيٌّ حَمِيمٌ وَمَا يُلَقَّاهَا إِلَّا الَّذِينَ صَبَرُوا وَمَا يُلَقَّاهَا إِلَّا ذُو حَظٍّ عَظِيمٍ )صدق الله العظيم


وسلامُ على المُرسلين والحمدُ لله رب العالمين)



اخوكم الإمام المهدي ناصر محمد اليماني


بسم الله الرحمن الرحيم وسلام على المرسلين والحمد لله رب العالمين
وَإِذَا حُيِّيْتُم بِتَحِيَّةٍ فَحَيُّواْ بِأَحْسَنَ مِنْهَا أَوْ رُدُّوهَا إِنَّ اللّهَ كَانَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ حَسِيباً
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ايها الاماما ناصر وعلى الانصار اجمعين جزاكم الله خير جزاء على ترحابكم بى وحسن ظنكم فينا ذالك اسلم لقلوبنا جميعا وانى اول من يلقى السلام على السيد الحسين ابن عمر السلام عليك ورحمة الله وبركاته اخى فى دين الله وعلى جميع الانصار
والسلام على كل من رحب بى معقباً السلام عليك اخى المبجل قوم يحبهم ويحبونه
وعلى الوصابى المكرم وعلى الشاهد احمد العزيز واختنا الناصرية رفع الله درجتها
وعلى اخونا محمد العربى رفيق الامام ثبت الله فؤاده
والحمد لله رب العالمين

صديق
16-08-2010, 05:48 PM
بسم الله الرحمن الرحيم














والصلاة والسلام على سيد المرسلين سيدنا ونبينا محمد وعلى آله الأطهار وصحابته الابرار


والصلاة والسلام على صاحب علم الكتاب الامام ناصر محمد وعلى آل بيته الاطهار وانصاره الاخيار


واعوذ بالله من عبدة الانبياء وابرأ الى الله منهم


يا من زهدت في الله حباً في عبده .....لك مكانتك في حب العبيد فلست اهلاً لمجاورة ملك الملوك


لقد عادت حليمه لعادتها القديمة


ولسوف يتبرأ منك محمد عليه الصلاة والسلام كما تبرأ عيسى بن مريم من المشركين



وسؤال أخير :


لماذا لم يخبرك محمد عليه الصلاة والسلام عن اسم الله الآعظم؟؟؟؟؟؟؟


هل لأنه يعلم ولم يخبرك أم انه لا يعلم به ؟؟؟؟؟



وسلام على الخليفة الاكبر والأمام الأعلم وصاحب السر الأعظم الخبير بالرحمن


خليفة الله على الملكوت الامام ناصر محمد اليماني



وسلام على المرسلين والحمد لله رب العالمين



فاصْبِرْ عَلَى مَا يَقُولُونَ وَسَبِّحْ بِحَمْدِ رَبِّكَ قَبْلَ طُلُوعِ الشَّمْسِ وَقَبْلَ غُرُوبِهَا وَمِنْ آنَاء اللَّيْلِ فَسَبِّحْ وَأَطْرَافَ النَّهَارِ لَعَلَّكَ تَرْضَى


يا ناصرى اتلك وصية الامام لكم بحسن الظن فينا ولكن ما افعل ان كانت القلوب بيد الله يصرفه كيف يشاء فأنت بالطبع لست سليم الصدر من جهتى وذالك من ردك وقولك علينا البهتان

اتقول لى انى من عبدة الانبياء لما قلت هذا يا أخى ذالك لأنى تمنيت من قلبى فوز رسول الله بالوسيلة وان يكون اقرب عبد لله أذالك يحزن فؤادك
قال صلى الله عليه وسلم : ( وأحب للناس ما تحب لنفسك تكن مسلما )
أيشيطك غضباً انى اتمنى لك مثل ما اتمنى لنفسى حقيقة من قلبى فكما اود ان انافسكم فى حب الله وقربه واسبقكم اليه فى تلك الحين اتمنى ان تسبقنى يا ناصرى لحب الله وكما اتمنى ان اكون اقرب الى الله منك اتمنى لك ان تكون اقرب الى الله منى فأتمنى لك من الخير مثل ما اتمنى لى والامر لله من قبل ومن بعد فكم يحزننى ما اراه من بعض الانصار منهم من اقتصد فى القول وقال الحسنى فى أمرى ومنهم من يترصد لقولى ليثبت لذاته صدق ظنه فى محمود المصرى بأنه مراوغ فكأنكم انقسمتم على اخيكم فريقين فريق يرحب بنا والاخر يتهمنا فى ديننا ولكن ما عسانى سوى ان اصبر
لَوْ أَنفَقْتَ مَا فِي الأَرْضِ جَمِيعاً مَّا أَلَّفَتْ بَيْنَ قُلُوبِهِمْ
فهى بيد الله والصبر مفتاح الفرج


ولتعلم اخى ليس فى ذالك ترك المنافسة بل ما زال الى ما شاء الله نتنافس ولكن اتمنى لك من الخير ما اتمنى لنفسى فكما تتمنى الفوز بالوسيلة فتمناها لنبى الرحمة رسول الله فأحب له ما تحب لنفسك أذالك صعب عليك فلا آمرك بتركها والزهد فيها لكن احب لك مثل ما احب لنفسى أعقلت قولى والله سيحكم يوم يقضى بين عباده بالحق من فاز بها فى ام الكتاب



ولكن ليسألنى الناصرى لما محمد رسول الله الذى تتمناها له دون غيره ؟ وذالك لأنه احب عباد الله الى نفسى وقلبى وروحى وهو عندى أولى الناس وأول الناس للخير فإذا رجعت الى احدى بيانات الامام عندما قال انه فاز بها فى أم الكتاب قال انه سيهبها لجده المصطفى فلما فى نظرك لا يهبها الامام لك دون رسول الله ذالك لأنه احب الناس الى قلب الامام رسول الله وهو الاولى بالخير من غيره



قُلْ إِن كَانَ آبَاؤُكُمْ وَأَبْنَآؤُكُمْ وَإِخْوَانُكُمْ وَأَزْوَاجُكُمْ وَعَشِيرَتُكُمْ وَأَمْوَالٌ اقْتَرَفْتُمُوهَا وَتِجَارَةٌ تَخْشَوْنَ كَسَادَهَا وَمَسَاكِنُ تَرْضَوْنَهَا أَحَبَّ إِلَيْكُم مِّنَ اللّهِ وَرَسُولِهِ وَجِهَادٍ فِي سَبِيلِهِ فَتَرَبَّصُواْ حَتَّى يَأْتِيَ اللّهُ بِأَمْرِهِ وَاللّهُ لاَ يَهْدِي الْقَوْمَ الْفَاسِقِينَ

رجل من أقصى المدينة
16-08-2010, 06:28 PM
وأنا المهدي المنتظر ناصر محمد اليماني أصدر الأمر إلى حبيبي في الله الحسين إبن عمر أن يتم قبول الصديق بالحق محمود المصري من الانصار السابقين الأخيار حتى لا تكون لهُ حجة علينا بين يدي الله لو كان من التوابين قلباً وقالباً فمن يجيرنا من الله إذا لم نقبل توبته إذا تقبل الله توبته إن كان من الصديقين التوابين المنينبين فلا تضنوا فيه بعد اليوم إلا خيراً عسى الله أن يجعل بينه وبين الحسين إبن عمر مودة فيصبح لهُ ولياً حميم بعد أن كان بينه وبينه عداوة فرحبُ به أيها الحسين إبن عمر وأغفر له ما سلف يغفر الله لك ويزيدك بحبه وقربه إن ربي عفواً يحب العفو ورحبوا به يا معشر الانصار جميعاً ترحيب عن طيب نفس قلباً وقالباً وتذكروا قول الله تعالى)

({ وَلَا تَسْتَوِي الْحَسَنَةُ وَلَا السَّيِّئَةُ ادْفَعْ بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ فَإِذَا الَّذِي بَيْنَكَ وَبَيْنَهُ عَدَاوَةٌ كَأَنَّهُ وَلِيٌّ حَمِيمٌ وَمَا يُلَقَّاهَا إِلَّا الَّذِينَ صَبَرُوا وَمَا يُلَقَّاهَا إِلَّا ذُو حَظٍّ عَظِيمٍ )صدق الله العظيم

وسلامُ على المُرسلين والحمدُ لله رب العالمين)

اخوكم الإمام المهدي ناصر محمد اليماني....بسم الله الرحمن الرحيم
وسلام على جميع الأنبياء والمرسلين وكل ناصر لهم ومتبع لهديهم حتى يقوم الناس لرب العالمين

والسلام على إمامنا وقرة أعيننا حبيب الله وحبيب رسوله صل الله عليه وآله وسلم والسلام على آل بيته وأصحابه الأخيار وأنصاره السابقين الأبرار ما تعاقب ليل ونهار ..

تقبل الله عبادتكم جميعا أيها الكرام وزادكم بحبه وقربه وعظيم نعيم رضوان نفسه وشرح صدورنا وصدوركم وأنار دربنا ودروبكم

سمعا وطاعة يا إمام المتقين حبا وكرامة ومرحبا بالأخ الكريم محمود المصري مكرما بين الأنصار في حظرة إمام الزمان صاحب الحجة المنيرة والبرهان - نسأل الله تعالى لنا وله التوفيق وحسن العون

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

ابو سيف
16-08-2010, 11:17 PM
بسم الله الرحمن الرحيم
والصلاة على سيدنا محمد صلى الله علية وسلم
السلام على إمامنا الجليل عبدالنعيم الأعظم
والسلام على أخوتي وأحبتي الأنصار السابقين الأخيار
إمامي سمعاً وطاعةً
مرحباً بكي اخي محمود المصري بين اخوانك الأنصار السابقين الأخيار
واتمنى لك التوفيق فى نشر بيانات الإمام وتحقيق غاية إمامنا وغاية الجميع إنشاء الله ألا وهي هدى الناس جميعاً للحق وأن نسعى لتحقيق هذا الهدف بكل طريقة ووسيلة . نسأل الله العلي القدير التوفيق والسداد
والسلام عليكم

احمد
17-08-2010, 12:15 AM
السلام عليكم و رحمة الله تعالى و بركاته
اخوي انا اهنئك على ان جعلك الله من الانصار السابقين الاخيار و ادعوا الله ان يحقق امانيك انه على كل شيء قدير و الله ما سمعت كلامك حتى احببت لك ما احب لنفسي و كفى بالله شهيدا و ها قد نفذت كلامك ايها الامام الغالي اسئل الله لك الجنة و ان يمن عليك بعظيم نعيم رضوان نفسه و قد نفذت هذه المشاركة انقياضا لامرك لا غير و الله على ما اقول شهيد نسئل الله الهدايا لجميع من في الارض انه على كل شيء قدير و السلام عليكم و رحمة الله تعالى و بركاته اخوكم احمد

الزعيم
17-08-2010, 12:30 AM
( بسم الله الرحمن الرحيم )
ان الله وملائكته يصلون على النبى يا ايها الذين امنوا صلوا عليه وسلموا تسليما
اللهم صلى وسلم وبارك على نور النور مفتاح النصر والسرور حاظر ناظر فى كل وقت له الحظور
سيدنا محمد وعلى اله وصحبه وسلم
حياك الله وبياك ايها الصديق وادعوا الله ان تكون اخلص صديق لى وللامام ولجميع الانصار
والف الف مبروك عليك ان من الله عليك بان تكون من الانصار السابقين الاخيار وبارك الله
فيك وفى كلامك الذى هو احلى من العسل واصفى

خادمكم الزعيم

الناصر لناصر محمد
17-08-2010, 02:34 AM
فاصْبِرْ عَلَى مَا يَقُولُونَ وَسَبِّحْ بِحَمْدِ رَبِّكَ قَبْلَ طُلُوعِ الشَّمْسِ وَقَبْلَ غُرُوبِهَا وَمِنْ آنَاء اللَّيْلِ فَسَبِّحْ وَأَطْرَافَ النَّهَارِ لَعَلَّكَ تَرْضَى



يا ناصرى اتلك وصية الامام لكم بحسن الظن فينا ولكن ما افعل ان كانت القلوب بيد الله يصرفه كيف يشاء فأنت بالطبع لست سليم الصدر من جهتى وذالك من ردك وقولك علينا البهتان

اتقول لى انى من عبدة الانبياء لما قلت هذا يا أخى ذالك لأنى تمنيت من قلبى فوز رسول الله بالوسيلة وان يكون اقرب عبد لله أذالك يحزن فؤادك
قال صلى الله عليه وسلم : ( وأحب للناس ما تحب لنفسك تكن مسلما )
أيشيطك غضباً انى اتمنى لك مثل ما اتمنى لنفسى حقيقة من قلبى فكما اود ان انافسكم فى حب الله وقربه واسبقكم اليه فى تلك الحين اتمنى ان تسبقنى يا ناصرى لحب الله وكما اتمنى ان اكون اقرب الى الله منك اتمنى لك ان تكون اقرب الى الله منى فأتمنى لك من الخير مثل ما اتمنى لى والامر لله من قبل ومن بعد فكم يحزننى ما اراه من بعض الانصار منهم من اقتصد فى القول وقال الحسنى فى أمرى ومنهم من يترصد لقولى ليثبت لذاته صدق ظنه فى محمود المصرى بأنه مراوغ فكأنكم انقسمتم على اخيكم فريقين فريق يرحب بنا والاخر يتهمنا فى ديننا ولكن ما عسانى سوى ان اصبر
لَوْ أَنفَقْتَ مَا فِي الأَرْضِ جَمِيعاً مَّا أَلَّفَتْ بَيْنَ قُلُوبِهِمْ
فهى بيد الله والصبر مفتاح الفرج


ولتعلم اخى ليس فى ذالك ترك المنافسة بل ما زال الى ما شاء الله نتنافس ولكن اتمنى لك من الخير ما اتمنى لنفسى فكما تتمنى الفوز بالوسيلة فتمناها لنبى الرحمة رسول الله فأحب له ما تحب لنفسك أذالك صعب عليك فلا آمرك بتركها والزهد فيها لكن احب لك مثل ما احب لنفسى أعقلت قولى والله سيحكم يوم يقضى بين عباده بالحق من فاز بها فى ام الكتاب



ولكن ليسألنى الناصرى لما محمد رسول الله الذى تتمناها له دون غيره ؟ وذالك لأنه احب عباد الله الى نفسى وقلبى وروحى وهو عندى أولى الناس وأول الناس للخير فإذا رجعت الى احدى بيانات الامام عندما قال انه فاز بها فى أم الكتاب قال انه سيهبها لجده المصطفى فلما فى نظرك لا يهبها الامام لك دون رسول الله ذالك لأنه احب الناس الى قلب الامام رسول الله وهو الاولى بالخير من غيره




قُلْ إِن كَانَ آبَاؤُكُمْ وَأَبْنَآؤُكُمْ وَإِخْوَانُكُمْ وَأَزْوَاجُكُمْ وَعَشِيرَتُكُمْ وَأَمْوَالٌ اقْتَرَفْتُمُوهَا وَتِجَارَةٌ تَخْشَوْنَ كَسَادَهَا وَمَسَاكِنُ تَرْضَوْنَهَا أَحَبَّ إِلَيْكُم مِّنَ اللّهِ وَرَسُولِهِ وَجِهَادٍ فِي سَبِيلِهِ فَتَرَبَّصُواْ حَتَّى يَأْتِيَ اللّهُ بِأَمْرِهِ وَاللّهُ لاَ يَهْدِي الْقَوْمَ الْفَاسِقِينَ



بسم الله الرحمن الرحيم والصلاة والسلام على سيدنا محمد وعلى آله الأطهار وصحابته الابرار

والصلاة والسلام على صاحب علم الكتاب الامام ناصر محمد وعلى آله الأطهار وانصاره الاخيار

ان كان الله احب اليك فأبدا باسمه الرحمن الرحيم

وإن كنت تحب محمداً فصل وسلم عليه

وإن كنت من الأنصار فصل وسلم على امامك الناصر

هذا اولاً

أما رسل الله فأنا لا أفرق بين احد من رسله كلهم لدي سواء

وأما الوسيلة فوالله الذي لا اله إلا هو لا اتمناها إلا لنفسي لكي اكون اقرب العبيد الى الله

فهو احب الي من رسل الله جميعا وهو احب الي من الامام المهدي واحب الي من اهلي

واحب الي من ملكوت السماوات والارض

هذا ما وجب شرحه لك لكي تعرف عقيدتي ولا تستغرب إن قسوت عليك عندما ارى انك لا تقدر

الله حق قدرة

الست تقول ان اعظم شرف لك ان تكون بجانب رسول الله

اما نحن فأعظم شرف لنا أن يكون الله راضي في نفسه

فأسبشر يا أخي الست تطيع الله من اجل جنته؟؟؟ فلن يخلف الله وعده

واني اعتذر لك عن ما بدر مني

ولكن اياك ثم اياك أن لا تقدر حبيبي حق قدره سبحانه وتعالى علواً كبيراً

وسلام على الامام العليم

وسلام على المرسلين والحمد لله رب العالمين

الفقير الى الله
18-08-2010, 05:41 PM
بسم الله الرحمن الرحيم


السلام عليكم ورحمة الله اخونا محمود المصري ومرحبا بعودتك بين اخوانك ايها الصديق التائب المنيب ورحب الله بك من فوق سبع سموات وبارك الله فيك وثبتنا الله واياك وكافة الانصار على الحق ما دامت السموات والارض

اخوك ومحبك من الانصار الفقير الى نعيم رضوان الله في نفسه

فارس الصحراء
19-08-2010, 06:28 AM
بسم الله الرحمن الرحيم والصلاة والسلام على سيدنا محمد وعلى آله الأطهار وصحابته الابرار

والصلاة والسلام على صاحب علم الكتاب الامام ناصر محمد وعلى آله الأطهار وانصاره الاخيار

ان كان الله احب اليك فأبدا باسمه الرحمن الرحيم

وإن كنت تحب محمداً فصل وسلم عليه

وإن كنت من الأنصار فصل وسلم على امامك الناصر

هذا اولاً

أما رسل الله فأنا لا أفرق بين احد من رسله كلهم لدي سواء

وأما الوسيلة فوالله الذي لا اله إلا هو لا اتمناها إلا لنفسي لكي اكون اقرب العبيد الى الله

فهو احب الي من رسل الله جميعا وهو احب الي من الامام المهدي واحب الي من اهلي

واحب الي من ملكوت السماوات والارض

هذا ما وجب شرحه لك لكي تعرف عقيدتي ولا تستغرب إن قسوت عليك عندما ارى انك لا تقدر

الله حق قدرة

الست تقول ان اعظم شرف لك ان تكون بجانب رسول الله

اما نحن فأعظم شرف لنا أن يكون الله راضي في نفسه

فأسبشر يا أخي الست تطيع الله من اجل جنته؟؟؟ فلن يخلف الله وعده

واني اعتذر لك عن ما بدر مني

ولكن اياك ثم اياك أن لا تقدر حبيبي حق قدره سبحانه وتعالى علواً كبيراً

وسلام على الامام العليم

وسلام على المرسلين والحمد لله رب العالمين

للا فض فوك أخي في الله الناصر لناصر محمد نعم القول قولك ونعم الحب حبك لله

الإمام ناصر محمد اليماني
19-08-2010, 10:00 AM
بسم الله الرحمن الرحيم وسلامُ على المُرسلين والحمدُ لله رب العالمين)

وما يلي إقتباس من بيان محمود المصري بما يلي)

( فكما اود ان انافسكم فى حب الله وقربه واسبقكم اليه فى تلك الحين اتمنى ان تسبقنى يا ناصرى لحب الله وكما اتمنى ان اكون اقرب الى الله منك اتمنى لك ان تكون اقرب الى الله منى) أنتهى الإقتباس

ومن ثم يرد عليك الإمام ناصر محمد اليماني وأقول إسمح لي حبيبي في الله أن أقول إنك لمن الخاطئين وإنما تحب لأخيك المؤمن من الخير والشر ما تحبه لنفسك من أجل الله طمعاً في حُبه وقربه ومرضات نفسه ولكن حين يكون الأمر مُتعلق بذات الله سُبحانة فالأمر يختلف يامحمود فلا ينبغي لك أن تتفضل بالله سُبحانه على من سواك من عبيده وتتمنى أن يفوز بحبه وقربه غيرك من عبيد الله إذاً تفضلت بالله وتمنيت أن يفوز به سواك فهل بعد الحق إلا الضلال وقال الله تعالى)

(﴿فَذَلِكُمُ اللَّهُ رَبُّكُمُ الْحَقُّ فَمَاذَا بَعْدَ الْحَقِّ إِلَّا الضَّلَالُ فَأَنَّى تُصْرَفُونَ (32)﴾صدق الله العظيم

والسوآل الذي يطرح نفسه لحبيبي محمود هو فما دُمت فضلت عبد من عبيد الله أن يكون هو أحب إلى الله منك وأقرب فمن أجل حُب وقرب من يامحمود فإن قُلت مهلاً مهلاً يا ناصر محمد اليماني إنما تمنيت أن يفوز بأعلى درجة في حُب الله وقُربه هو محمد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم ومن ثم يرد عليك الإمام ناصر محمد اليماني وأقول فمن أجل من فعلت ذلك فإن قاطعني محمود وقال بل من أجل الله طمعاً في حُبه وقربه ومن ثم يرد عليك الإمام المهدي وأقول ولكنك قد تفضلت بربك فتمنيت أن يفوز بأعلى درجة في حبه وقربه سواك يا محمود وأنتهى الأمر لأنه لا يوجد هناك إله آخر فوق الله سُبحانه حتى تتفضل بأعلى درجة في حُب الله وقربه من أجل الفوز بأعلى درجة في حب الإله الآخر سُبحانه وتعالى علواً كبيراً فتذكر قول الله تعالى)

( (﴿فَذَلِكُمُ اللَّهُ رَبُّكُمُ الْحَقُّ فَمَاذَا بَعْدَ الْحَقِّ إِلَّا الضَّلَالُ فَأَنَّى تُصْرَفُونَ (32)﴾صدق الله العظيم

ولذلك تجدُ عبيد الله المُخلصين الذين لا يشركون بالله شيئاً يتنافسون إلى ربهم أيهم أحبُ وأقرب ولم يفضلوا بعضهم بعضاً على ذات الله سُبحانه تصديقاً لقول الله تعالى)

(يَبْتَغُونَ إِلَى رَبِّهِمُ الْوَسِيلَةَ أَيُّهُمْ أَقْرَبُ وَيَرْجُونَ رَحْمَتَهُ وَيَخَافُونَ عَذَابَهُ )صدق الله العظيم

وأما ناصر محمد اليماني فحين بُشر بأعلى درجة في الجنة فرفضها و أهداها لجده إن يشاء الله وإلى الله يُرجع الأمر فلم أفعل ذلك إلإ لكي يتحقق لعبده النعيم الأعظم منها فيكون الله راضي في نفسه وذلك من شدة حُبي لربي فكيف أكون سعيد في جنة النعيم ومن أحببته أكثر من كل شئ ليس بسعيد في نفسه وحزين على عباده الذين ظلموا أنفسهم إذاً فانا ضحيت بالدرجة من أجل الله يامحمود وهو أن يكون حبيبي قد رضي في نفسه ولذلك تُسمى بالوسيلة وأنفقتها لو ملكتها من أجل تحقيق الغاية التي ينحصر فيها الحكمة من خلقي وهو أن يكون الله راضي في نفسه وذلك لأني اعبدُ رضوان الله كغاية وليس كوسيلة
فذلك هو النعيم الأعظم أن يرضى الله في نفسه ولم يعد مُتحسر ولا حزين على عباده الذين ظلموا أنفسهم
إذا يامحمود إن سر الشفاعة مُتعلق بحقيقة إسم الله الأعظم ألا وإن حقيقة إسم الله الأعظم هو صفة رضوان الله في نفسه فإن يرضى الله في نفسه فقد تحققت الشفاعة ولذلك تجدُ العبد الذي اذن الله لهُ بالشفاعة يُحاج ربه في تحقيق النعيم الأعظم من جنته وهو أن يرضى الله في نفسه ولم يعد مُتحسر ولاحزين على عباده الذين ظلموا أنفسهم فإذا تحقق رضوان الله في نفسه فهذا يعنى أنها تحققت الشفاعة لعباده وإنما عبده الذي اذن الله له أن يُخاطب ربه في مسئلة الشفاعة فلن تجد أنه تشفع لأحداً من عبيد الله سُبحانه وتعالى علواً كبيراً فمن ذى الذي هو أرحم بعبيده من الله أرحم الراحمين بل أذن الله لعبده أن يُخاطب ربه لأنه سوف يقول صواباً لأن الله يعلم أن لن يشفع عبده لأحداً من عباده بين يدي ربه ولا ينبغي له ان يشفع حتى لأمة ولا لأبيه فليس هو أرحم بأمه وأبيه من الله ارحم الراحمين فهذا يتناقض مع صفة الله في نفسه أنه أرحم الراحمين فلا ينبغي ان يوجد في العبيد من هو ارحم بالعباد من الله أرحم الراحمين ولذلك اذن الله لعبده على علم منه أن لن يشفع لأحداً من عباد الله وإنما سوف يُحاج الله ربه أن يُحقق لهُ النعيم الاعظم من جنته فكيف يكون ذلك حتى يرضى الله في نفسه سُبحانه ولن يكون الله راضي في نفسه حتى يدخل عباده في رحمته وذلك هو سر الشفاعة هي لله جميعاً ولن تتحقق حتى يرضى ولذلك تصديقاً لقول الله تعالى))

(( وَكَمْ مِنْ مَلَكٍ فِي السَّمَاوَاتِ لَا تُغْنِي شَفَاعَتُهُمْ شَيْئًا إِلَّا مِنْ بَعْدِ أَنْ يَأْذَنَ اللَّهُ لِمَنْ يَشَاءُ وَيَرْضَى ))صدق الله العظيم

فإذا رضي في نفسه جاءت الشفاعة من الله مُباشرة فيُنادي عبده ويقول )

(( يَا أَيَّتُهَا النَّفْسُ الْمُطْمَئِنَّةُ ارْجِعِي إِلَى رَبِّكِ رَاضِيَةً مَرْضِيَّةً فَادْخُلِي فِي عِبَادِي وَادْخُلِي جَنَّتِي ))صدق الله العظيم

وهذا يعني أن الله قدر رضي في نفسه فنادى عبده أن يدخل هو وعباده في جنته )

وهُنى المفاجئة الكُبرى فيذهب الفزع عن القلوب الباسرة التي تضن أن يُفعل بها فاقرة فيقولون للإمام المهدي وزُمرته )

((مَاذَا قَالَ رَبُّكُمْ قَالُوا الْحَقَّ وَهُوَ الْعَلِيُّ الْكَبِيرُ }صدق الله العظيم

ويا حبيبي في الله محمود المصري وتالله أني اولى منك بجدي محمد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم فتجدني افضله على نفسي في كُل شئ في ملكوت الدُنيا ولآخرة وذلك لأنه أحب عبد إلى نفسي في الله من بين عبيد الله جميعاً إلا من الله الذي أنفق كُل شئ من أجل حُبه وقُربه ونعيم رضوان نفسه ولكن لو أنفق أعلى درجة في حُب الله فأتنازل عنها لعبده محمد صلى الله عليه وآله وسلم فقربة لمن من بعد الله يامحمود فهل بعد الحق إلا الضلال تصديقاً لقول الله تعالى))

(﴿فَذَلِكُمُ اللَّهُ رَبُّكُمُ الْحَقُّ فَمَاذَا بَعْدَ الْحَقِّ إِلَّا الضَّلَالُ فَأَنَّى تُصْرَفُونَ (32)﴾صدق الله العظيم

وصدق حبيبي في الله الناصر لناصر محمد في مقولته الشهيرة بالحق ))

((وأما الوسيلة فوالله الذي لا اله إلا هو لا اتمناها إلا لنفسي لكي اكون اقرب العبيد الى الله

فهو احب الي من رسل الله جميعا وهو احب الي من الامام المهدي واحب الي من اهلي

واحب الي من ملكوت السماوات والارض) أنتهى الإقتباس

فإنه لا يطمع في ذات الوسيلة يامحمود بل يريد ربه مُنافساً في حُبه وقربه وصلوات الله وخليفته عليك أيها الناصر لناصر مُحمد فقد أدركت الحق الذي يريدُ أن يوصلهُ إلى قلوبكم الإمام المهدي ويوجد في الأنصار من هو على شاكلتك حتى صار الإمام المهدي يغير على الله منه ويخشى أن يكون هو أحب إلى الله من الإمام المهدي وأقرب وحتى ولو كان الإمام المهدي خليفة الله الشامل فليس معنى ذلك أنه قد صار أحب وأقرب عبد إلى الله فلا يزال باب التنافس مفتوحاً منذ أن خلق الله السماوات والأرض ولم يُغلق بعد إلى يوم يقوم الناس لرب العالمين ولا يزال العبد الذي سيفوز بأعلى درجة في حُب الله مجهول فهل هو من عبيد الله من الملائكة أم من عبيد الله من الجن أم من عبيد الله من الإنس الله أعلمُ فلا يزال مجهول ولذلك تجد العبيد الذي أستخلصهم الله لنفسه منذ الأزل القديم لا يزالون يتنافسون إلى ربهم أيهم اقرب حتى الموت وكُل عبد يتمنى أن يكون هو ذلك العبد والأمر لله يا محمود فليس لك ولا للإمام المهدي ولا لأين من عبيد الله من الأمر شئ تصديقاً لقول الله تعالى))
(( هَلْ يَنْظُرُونَ إِلَّا أَنْ يَأْتِيَهُمُ اللَّهُ فِي ظُلَلٍ مِنَ الْغَمَامِ وَالْمَلَائِكَةُ وَقُضِيَ الْأَمْرُ وَإِلَى اللَّهِ تُرْجَعُ الأمُورُ ))
صدق الله العظيم
فيامحمود إن كُنت حقً من الأنصار السابقين الأخيار في عصر الحوار من قبل الظهور قلباً وقالباً صفوة البشرية وخير البرية فعليك أن تقتدي بهدب الإمام المهدي المُقتدي بهدي محمد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم ولكن عليك أن تعلم ماهو الإقتداء بالهدى فانظر إلى أمر الله إلى خاتم الأنبياء والمُرسلين أن يقتدي بهُدى الذين هدى الله من قبله وقال الله تعالى))

(( أُولَئِكَ الَّذِينَ هَدَى اللَّهُ فَبِهُدَاهُمُ اقْتَدِهِ ))صدق الله العظيم

فهل تجد أنهُ عليه الصلاة والسلام عظمهم بغير الحق فترك الله لهم من دونه وأعتقد أنه لا ينبغي لهُ أن ينافسهم في حُب الله وقربه كونه أمره أن يقتدي بهداهم ولسوف أترك الجواب لك من محمد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم )

(سلوا الله الوسيلة فإنها درجة فى الجنة لا تنبغى الا لعبد من عباد الله وأرجو أن أكون أنا ذلك العبد ) صدق عليه الصلاة والسلام

إذاً فهو أقتدى بهداهم كما امره الله ومن ثم ينافس الذي اقتدى بهم في عباد الله وحده ويطمع أن يكون هو أحب وأقرب إلى الله منهم وكذلك كُل عبد من جميع الأنبياء والمُخلصين من الصالحين يرجو أن يكون هو ذلك العبد ولذلك قال الله تعالى))
( يَبْتَغُونَ إِلَى رَبِّهِمُ الْوَسِيلَةَ أَيُّهُمْ أَقْرَبُ وَيَرْجُونَ رَحْمَتَهُ وَيَخَافُونَ عَذَابَهُ )صدق الله العظيم

وكذلك الذين يقتدوا بهدي الإمام ا لمهدي وإنما هو مُجدد للدين أبتعثه الله ليعيدكم إلى منهاج النبوة الأولى وإنما هو مُقتدي بهدى الأنبياء من أولهم إلى خاتمهم وإنما الإقتداء بهم هو أن ينافسهم في حُب الله وقربه ويريدُ أن يكون هو العبد الأحب والأقرب وكذلك أتباع الإمام المهدي لا ينبغي لهم ان يعظمونه من دون الله فيحصروا التنافس إلى الله لهُ من دونهم ولا ينبغي لهم أن يعتقدوا أنهُ لا ينبغي لهم أن يُنافسوا الإمام المهدي إلى الله فمن أعتقد بذلك من أنصار الإمام المهدي ناصر محمد اليماني فقد اشرك بالله وحبط عمله فلا يقبل الله من عمله شئ تصديقاً لقول الله تعالى))

(( وَلَقَدْ أُوحِيَ إِلَيْكَ وَإِلَى الَّذِينَ مِنْ قَبْلِكَ لَئِنْ أَشْرَكْتَ لَيَحْبَطَنَّ عَمَلُكَ وَلَتَكُونَنَّ مِنَ الْخَاسِرِينَ ))
صدق الله العظيم

فإياكم وتعظيم الإمام المهدي فمهما كرمه الله فهو ليس إلا عبد لله مثله كمثلكم ولكم من الحق في ذات الله ما للإمام المهدي فلا فرق بيني وبينكم من الحق في ذات الله فلستُ ولد الله سُبحانه وتعالى علواً كبيراً بل عبد لله مثلكم ولكم من الحق في الله ماللإمام المهدي خليفة الله عليكم فلا تعظموا خليفة الله عليكم فتحصروا الله له من دونكم فتظلموا انفسكم ظُلم عظيم تصديقاً لقول الله تعالى))

( لَا تُشْرِكْ بِاللَّهِ إِنَّ الشِّرْكَ لَظُلْمٌ عَظِيمٌ )صدق الله العظيم

ولكن كونوا ربانيين مُتنافسين في حُب الله وقربه ونعيم رضوان نفسه إقتداء بهدي كافة الأنبياء والمُرسلين (( يَبْتَغُونَ إِلَى رَبِّهِمُ الْوَسِيلَةَ أَيُّهُمْ أَقْرَبُ وَيَرْجُونَ رَحْمَتَهُ وَيَخَافُونَ عَذَابَهُ إِنَّ عَذَابَ رَبِّكَ كَانَ مَحْذُورًا ))
صدق الله العظيم

فذلك هو الإتباع والإقتداء بالحق ان تكونوا عبيد لله مثلهم فتُشمروا فتعلنوا التنافس لكافة عبيد الله في حُب الله وقربه مستطعتم من غير تعظيم لأحد من عبيد الله فتجعلونه خط أحمر بينكم وبين ربكم فتعتقدوا انه لا ينبغي لكم أن تتجاوزوه إلى الله فإن ذلك شرك بالله وذلك لأنه لا يوجد بين العبيد من لهُ الحق في ذات الله أكثر من عبيده الآخرين فبأي حق ما دام ليس إلا عبداً من عبيد الله فهو ليس ولداً لله سُبحانه حتى يكون لهُ الحق في ذات الله أكثر من عبيده الآخرين سُبحانه لم يتخذ صاحبة ولا ولداً وقال الله تعالى))

( إِن كُلُّ مَن فِي السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ إِلَّا آتِي الرَّحْمَنِ عَبْداً )صدق الله العظيم

فلما تعظمون العبيد وتذرون المعبود أفلا تتقون اللهم قد بلغت وفصلت وبينت اللهم فشهد اللهم فشهد اللهم فشهد )

وسلامُ على المُرسلين والحمدُ لله رب العالمين)

أخوكم عبد النعيم الأعظم الإمام المهدي ناصر محمد اليماني

صديق
25-08-2010, 03:42 PM
بسم الله الرحمن الرحيم وسلامُ على المُرسلين والحمدُ لله رب العالمين)





وما يلي إقتباس من بيان محمود المصري بما يلي)


( فكما اود ان انافسكم فى حب الله وقربه واسبقكم اليه فى تلك الحين اتمنى ان تسبقنى يا ناصرى لحب الله وكما اتمنى ان اكون اقرب الى الله منك اتمنى لك ان تكون اقرب الى الله منى) أنتهى الإقتباس


ومن ثم يرد عليك الإمام ناصر محمد اليماني وأقول إسمح لي حبيبي في الله أن أقول إنك لمن الخاطئين وإنما تحب لأخيك المؤمن من الخير والشر ما تحبه لنفسك من أجل الله طمعاً في حُبه وقربه ومرضات نفسه ولكن حين يكون الأمر مُتعلق بذات الله سُبحانة فالأمر يختلف يامحمود فلا ينبغي لك أن تتفضل بالله سُبحانه على من سواك من عبيده وتتمنى أن يفوز بحبه وقربه غيرك من عبيد الله إذاً تفضلت بالله وتمنيت أن يفوز به سواك فهل بعد الحق إلا الضلال وقال الله تعالى)


(﴿فَذَلِكُمُ اللَّهُ رَبُّكُمُ الْحَقُّ فَمَاذَا بَعْدَ الْحَقِّ إِلَّا الضَّلَالُ فَأَنَّى تُصْرَفُونَ (32)﴾صدق الله العظيم


والسوآل الذي يطرح نفسه لحبيبي محمود هو فما دُمت فضلت عبد من عبيد الله أن يكون هو أحب إلى الله منك وأقرب فمن أجل حُب وقرب من يامحمود فإن قُلت مهلاً مهلاً يا ناصر محمد اليماني إنما تمنيت أن يفوز بأعلى درجة في حُب الله وقُربه هو محمد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم ومن ثم يرد عليك الإمام ناصر محمد اليماني وأقول فمن أجل من فعلت ذلك فإن قاطعني محمود وقال بل من أجل الله طمعاً في حُبه وقربه ومن ثم يرد عليك الإمام المهدي وأقول ولكنك قد تفضلت بربك فتمنيت أن يفوز بأعلى درجة في حبه وقربه سواك يا محمود وأنتهى الأمر لأنه لا يوجد هناك إله آخر فوق الله سُبحانه حتى تتفضل بأعلى درجة في حُب الله وقربه من أجل الفوز بأعلى درجة في حب الإله الآخر سُبحانه وتعالى علواً كبيراً فتذكر قول الله تعالى)


( (﴿فَذَلِكُمُ اللَّهُ رَبُّكُمُ الْحَقُّ فَمَاذَا بَعْدَ الْحَقِّ إِلَّا الضَّلَالُ فَأَنَّى تُصْرَفُونَ (32)﴾صدق الله العظيم


ولذلك تجدُ عبيد الله المُخلصين الذين لا يشركون بالله شيئاً يتنافسون إلى ربهم أيهم أحبُ وأقرب ولم يفضلوا بعضهم بعضاً على ذات الله سُبحانه تصديقاً لقول الله تعالى)


(يَبْتَغُونَ إِلَى رَبِّهِمُ الْوَسِيلَةَ أَيُّهُمْ أَقْرَبُ وَيَرْجُونَ رَحْمَتَهُ وَيَخَافُونَ عَذَابَهُ )صدق الله العظيم


وأما ناصر محمد اليماني فحين بُشر بأعلى درجة في الجنة فرفضها و أهداها لجده إن يشاء الله وإلى الله يُرجع الأمر فلم أفعل ذلك إلإ لكي يتحقق لعبده النعيم الأعظم منها فيكون الله راضي في نفسه وذلك من شدة حُبي لربي فكيف أكون سعيد في جنة النعيم ومن أحببته أكثر من كل شئ ليس بسعيد في نفسه وحزين على عباده الذين ظلموا أنفسهم إذاً فانا ضحيت بالدرجة من أجل الله يامحمود وهو أن يكون حبيبي قد رضي في نفسه ولذلك تُسمى بالوسيلة وأنفقتها لو ملكتها من أجل تحقيق الغاية التي ينحصر فيها الحكمة من خلقي وهو أن يكون الله راضي في نفسه وذلك لأني اعبدُ رضوان الله كغاية وليس كوسيلة
فذلك هو النعيم الأعظم أن يرضى الله في نفسه ولم يعد مُتحسر ولا حزين على عباده الذين ظلموا أنفسهم
إذا يامحمود إن سر الشفاعة مُتعلق بحقيقة إسم الله الأعظم ألا وإن حقيقة إسم الله الأعظم هو صفة رضوان الله في نفسه فإن يرضى الله في نفسه فقد تحققت الشفاعة ولذلك تجدُ العبد الذي اذن الله لهُ بالشفاعة يُحاج ربه في تحقيق النعيم الأعظم من جنته وهو أن يرضى الله في نفسه ولم يعد مُتحسر ولاحزين على عباده الذين ظلموا أنفسهم فإذا تحقق رضوان الله في نفسه فهذا يعنى أنها تحققت الشفاعة لعباده وإنما عبده الذي اذن الله له أن يُخاطب ربه في مسئلة الشفاعة فلن تجد أنه تشفع لأحداً من عبيد الله سُبحانه وتعالى علواً كبيراً فمن ذى الذي هو أرحم بعبيده من الله أرحم الراحمين بل أذن الله لعبده أن يُخاطب ربه لأنه سوف يقول صواباً لأن الله يعلم أن لن يشفع عبده لأحداً من عباده بين يدي ربه ولا ينبغي له ان يشفع حتى لأمة ولا لأبيه فليس هو أرحم بأمه وأبيه من الله ارحم الراحمين فهذا يتناقض مع صفة الله في نفسه أنه أرحم الراحمين فلا ينبغي ان يوجد في العبيد من هو ارحم بالعباد من الله أرحم الراحمين ولذلك اذن الله لعبده على علم منه أن لن يشفع لأحداً من عباد الله وإنما سوف يُحاج الله ربه أن يُحقق لهُ النعيم الاعظم من جنته فكيف يكون ذلك حتى يرضى الله في نفسه سُبحانه ولن يكون الله راضي في نفسه حتى يدخل عباده في رحمته وذلك هو سر الشفاعة هي لله جميعاً ولن تتحقق حتى يرضى ولذلك تصديقاً لقول الله تعالى))


(( وَكَمْ مِنْ مَلَكٍ فِي السَّمَاوَاتِ لَا تُغْنِي شَفَاعَتُهُمْ شَيْئًا إِلَّا مِنْ بَعْدِ أَنْ يَأْذَنَ اللَّهُ لِمَنْ يَشَاءُ وَيَرْضَى ))صدق الله العظيم


فإذا رضي في نفسه جاءت الشفاعة من الله مُباشرة فيُنادي عبده ويقول )


(( يَا أَيَّتُهَا النَّفْسُ الْمُطْمَئِنَّةُ ارْجِعِي إِلَى رَبِّكِ رَاضِيَةً مَرْضِيَّةً فَادْخُلِي فِي عِبَادِي وَادْخُلِي جَنَّتِي ))صدق الله العظيم


وهذا يعني أن الله قدر رضي في نفسه فنادى عبده أن يدخل هو وعباده في جنته )


وهُنى المفاجئة الكُبرى فيذهب الفزع عن القلوب الباسرة التي تضن أن يُفعل بها فاقرة فيقولون للإمام المهدي وزُمرته )


((مَاذَا قَالَ رَبُّكُمْ قَالُوا الْحَقَّ وَهُوَ الْعَلِيُّ الْكَبِيرُ }صدق الله العظيم


ويا حبيبي في الله محمود المصري وتالله أني اولى منك بجدي محمد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم فتجدني افضله على نفسي في كُل شئ في ملكوت الدُنيا ولآخرة وذلك لأنه أحب عبد إلى نفسي في الله من بين عبيد الله جميعاً إلا من الله الذي أنفق كُل شئ من أجل حُبه وقُربه ونعيم رضوان نفسه ولكن لو أنفق أعلى درجة في حُب الله فأتنازل عنها لعبده محمد صلى الله عليه وآله وسلم فقربة لمن من بعد الله يامحمود فهل بعد الحق إلا الضلال تصديقاً لقول الله تعالى))


(﴿فَذَلِكُمُ اللَّهُ رَبُّكُمُ الْحَقُّ فَمَاذَا بَعْدَ الْحَقِّ إِلَّا الضَّلَالُ فَأَنَّى تُصْرَفُونَ (32)﴾صدق الله العظيم


وصدق حبيبي في الله الناصر لناصر محمد في مقولته الشهيرة بالحق ))


((وأما الوسيلة فوالله الذي لا اله إلا هو لا اتمناها إلا لنفسي لكي اكون اقرب العبيد الى الله


فهو احب الي من رسل الله جميعا وهو احب الي من الامام المهدي واحب الي من اهلي


واحب الي من ملكوت السماوات والارض) أنتهى الإقتباس


فإنه لا يطمع في ذات الوسيلة يامحمود بل يريد ربه مُنافساً في حُبه وقربه وصلوات الله وخليفته عليك أيها الناصر لناصر مُحمد فقد أدركت الحق الذي يريدُ أن يوصلهُ إلى قلوبكم الإمام المهدي ويوجد في الأنصار من هو على شاكلتك حتى صار الإمام المهدي يغير على الله منه ويخشى أن يكون هو أحب إلى الله من الإمام المهدي وأقرب وحتى ولو كان الإمام المهدي خليفة الله الشامل فليس معنى ذلك أنه قد صار أحب وأقرب عبد إلى الله فلا يزال باب التنافس مفتوحاً منذ أن خلق الله السماوات والأرض ولم يُغلق بعد إلى يوم يقوم الناس لرب العالمين ولا يزال العبد الذي سيفوز بأعلى درجة في حُب الله مجهول فهل هو من عبيد الله من الملائكة أم من عبيد الله من الجن أم من عبيد الله من الإنس الله أعلمُ فلا يزال مجهول ولذلك تجد العبيد الذي أستخلصهم الله لنفسه منذ الأزل القديم لا يزالون يتنافسون إلى ربهم أيهم اقرب حتى الموت وكُل عبد يتمنى أن يكون هو ذلك العبد والأمر لله يا محمود فليس لك ولا للإمام المهدي ولا لأين من عبيد الله من الأمر شئ تصديقاً لقول الله تعالى))
(( هَلْ يَنْظُرُونَ إِلَّا أَنْ يَأْتِيَهُمُ اللَّهُ فِي ظُلَلٍ مِنَ الْغَمَامِ وَالْمَلَائِكَةُ وَقُضِيَ الْأَمْرُ وَإِلَى اللَّهِ تُرْجَعُ الأمُورُ ))
صدق الله العظيم
فيامحمود إن كُنت حقً من الأنصار السابقين الأخيار في عصر الحوار من قبل الظهور قلباً وقالباً صفوة البشرية وخير البرية فعليك أن تقتدي بهدب الإمام المهدي المُقتدي بهدي محمد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم ولكن عليك أن تعلم ماهو الإقتداء بالهدى فانظر إلى أمر الله إلى خاتم الأنبياء والمُرسلين أن يقتدي بهُدى الذين هدى الله من قبله وقال الله تعالى))


(( أُولَئِكَ الَّذِينَ هَدَى اللَّهُ فَبِهُدَاهُمُ اقْتَدِهِ ))صدق الله العظيم


فهل تجد أنهُ عليه الصلاة والسلام عظمهم بغير الحق فترك الله لهم من دونه وأعتقد أنه لا ينبغي لهُ أن ينافسهم في حُب الله وقربه كونه أمره أن يقتدي بهداهم ولسوف أترك الجواب لك من محمد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم )


(سلوا الله الوسيلة فإنها درجة فى الجنة لا تنبغى الا لعبد من عباد الله وأرجو أن أكون أنا ذلك العبد ) صدق عليه الصلاة والسلام


إذاً فهو أقتدى بهداهم كما امره الله ومن ثم ينافس الذي اقتدى بهم في عباد الله وحده ويطمع أن يكون هو أحب وأقرب إلى الله منهم وكذلك كُل عبد من جميع الأنبياء والمُخلصين من الصالحين يرجو أن يكون هو ذلك العبد ولذلك قال الله تعالى))
( يَبْتَغُونَ إِلَى رَبِّهِمُ الْوَسِيلَةَ أَيُّهُمْ أَقْرَبُ وَيَرْجُونَ رَحْمَتَهُ وَيَخَافُونَ عَذَابَهُ )صدق الله العظيم


وكذلك الذين يقتدوا بهدي الإمام ا لمهدي وإنما هو مُجدد للدين أبتعثه الله ليعيدكم إلى منهاج النبوة الأولى وإنما هو مُقتدي بهدى الأنبياء من أولهم إلى خاتمهم وإنما الإقتداء بهم هو أن ينافسهم في حُب الله وقربه ويريدُ أن يكون هو العبد الأحب والأقرب وكذلك أتباع الإمام المهدي لا ينبغي لهم ان يعظمونه من دون الله فيحصروا التنافس إلى الله لهُ من دونهم ولا ينبغي لهم أن يعتقدوا أنهُ لا ينبغي لهم أن يُنافسوا الإمام المهدي إلى الله فمن أعتقد بذلك من أنصار الإمام المهدي ناصر محمد اليماني فقد اشرك بالله وحبط عمله فلا يقبل الله من عمله شئ تصديقاً لقول الله تعالى))


(( وَلَقَدْ أُوحِيَ إِلَيْكَ وَإِلَى الَّذِينَ مِنْ قَبْلِكَ لَئِنْ أَشْرَكْتَ لَيَحْبَطَنَّ عَمَلُكَ وَلَتَكُونَنَّ مِنَ الْخَاسِرِينَ ))
صدق الله العظيم


فإياكم وتعظيم الإمام المهدي فمهما كرمه الله فهو ليس إلا عبد لله مثله كمثلكم ولكم من الحق في ذات الله ما للإمام المهدي فلا فرق بيني وبينكم من الحق في ذات الله فلستُ ولد الله سُبحانه وتعالى علواً كبيراً بل عبد لله مثلكم ولكم من الحق في الله ماللإمام المهدي خليفة الله عليكم فلا تعظموا خليفة الله عليكم فتحصروا الله له من دونكم فتظلموا انفسكم ظُلم عظيم تصديقاً لقول الله تعالى))


( لَا تُشْرِكْ بِاللَّهِ إِنَّ الشِّرْكَ لَظُلْمٌ عَظِيمٌ )صدق الله العظيم


ولكن كونوا ربانيين مُتنافسين في حُب الله وقربه ونعيم رضوان نفسه إقتداء بهدي كافة الأنبياء والمُرسلين (( يَبْتَغُونَ إِلَى رَبِّهِمُ الْوَسِيلَةَ أَيُّهُمْ أَقْرَبُ وَيَرْجُونَ رَحْمَتَهُ وَيَخَافُونَ عَذَابَهُ إِنَّ عَذَابَ رَبِّكَ كَانَ مَحْذُورًا ))
صدق الله العظيم


فذلك هو الإتباع والإقتداء بالحق ان تكونوا عبيد لله مثلهم فتُشمروا فتعلنوا التنافس لكافة عبيد الله في حُب الله وقربه مستطعتم من غير تعظيم لأحد من عبيد الله فتجعلونه خط أحمر بينكم وبين ربكم فتعتقدوا انه لا ينبغي لكم أن تتجاوزوه إلى الله فإن ذلك شرك بالله وذلك لأنه لا يوجد بين العبيد من لهُ الحق في ذات الله أكثر من عبيده الآخرين فبأي حق ما دام ليس إلا عبداً من عبيد الله فهو ليس ولداً لله سُبحانه حتى يكون لهُ الحق في ذات الله أكثر من عبيده الآخرين سُبحانه لم يتخذ صاحبة ولا ولداً وقال الله تعالى))


( إِن كُلُّ مَن فِي السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ إِلَّا آتِي الرَّحْمَنِ عَبْداً )صدق الله العظيم


فلما تعظمون العبيد وتذرون المعبود أفلا تتقون اللهم قد بلغت وفصلت وبينت اللهم فشهد اللهم فشهد اللهم فشهد )


وسلامُ على المُرسلين والحمدُ لله رب العالمين)



أخوكم عبد النعيم الأعظم الإمام المهدي ناصر محمد اليماني




ووالله انك لحبيبى فى الله يا ناصر فأنت تعلم يا خليفة الله انى كنت اول من شهد مهد دعوتك
أتتذكر يا امام العالمين حينما قلت لك أنى رأيت رسول الله يقول لى دافع عنى بالقلم أى عن سنته وبيان الحق من الذكر وأنا معك يا ناصر بكل ما استطعت
اللهم بارك لمعلمى ناصر محمد اليمانى خليفتك الاعظم حفيد رسول الله اللهم اجعلنى من انصاره
بالحق الى يوم الدين فهو اللهم فشهد من علمنى التوحيد الخالص ودلنا على الغاية من خلقنا والنعيم الاعظم وهو عبادة رضوانك فى نفسك فلا نرضى حتى يرضى ربنا اللهم ذالك الخليفة الاعلم الذى أتانا بالبيان الاعظم هو السر الاعظم الاسم الاعظم وما كذب علينا قط وما حملنا فوق طاقتنا قط بل انه ليقول الحسنى ويأمر بالمعروف اللهم فجعلنا من زمرته يوم يقوم الحساب وثبت اقدامنا الى يوم اللقاء اللهم لك الحمد

أمير النور
25-08-2010, 05:35 PM
لا اله الا الله محمد رسول الله

(( يَبْتَغُونَ إِلَى رَبِّهِمُ الْوَسِيلَةَ أَيُّهُمْ أَقْرَبُ وَيَرْجُونَ رَحْمَتَهُ وَيَخَافُونَ عَذَابَهُ إِنَّ عَذَابَ رَبِّكَ كَانَ مَحْذُورًا ))
صدق الله العظيم


فارفع همتك، أيها العبد، إلى مولاك، وأنزل حوائجك كلها به دون أحد سواه، فكل ما سواه مفتقر إليه، والفقير المضطر لا ينفع نفسه، فكيف ينفع غيره

والوسيلة: ما يتوسل به ويتقرب إلى الله

يبتغون: يحرصون، أي: يحرصون أيهم يكون إليه تعالى أقرب

يقول الحقّ جلّ جلاله: { قلْ } لهم: { ادعوا الذين زعمتم } أنهم آلهة تعبدونهم { من دونه } كالملائكة والمسيح وعُزير، أو كالأصنام والأوثان، { فلا يملكون }؛ لا يستطيعون { كشف الضر عنكم } ، كالمرض والفقر والقحطِ، { ولا تحويلاً } لذلك عنكم إلى غيركم، قال تعالى: { أولئك الذين يدعون } أنهم آلهة، هم في غاية الافتقار إلى الله والتوسل إليه، كلهم { يبتغون إِلى ربهم الوسيلةَ } أي: التقرب بالطاعة، ويحرصون { أيهم أقربُ } إلى الله من غيره، فكيف يكونون آلهة؟ أو: أولئك الذين يدعونهم آلهة، يطلبون إلى ربهم الوسيلة بالطاعة، يطلبها أيهم أقرب، أي: الذي هو أقرب، فكيف بغير الأقرب؟ { ويرجون رحمته ويخافون عذابه } كسائر العباد، فكيف يزعمون أنهم آلهة؟ { إن عذاب ربك كان محذورًا }؛ مخوفًا، أي: حقيقًا بأن يحذره كل أحد، حتى الرسل والملائكة. أعاذنا الله من جميعه. آمين.

صديق
25-08-2010, 09:43 PM
بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صلى على محمد رسول الله وأهل البيت
اللهم صل على جميع انبيائك الصالحين وخلفاء الراشدين من الأولين والآخرين
يارب انت عظيم خلقتنا وباركت علينا بدين الإسلام وكنا من أمة خير خلقك محمد الأمين
وخلقتنا أجيال بعد أجيال تفضلت عليهم بنعمك والستر والعافية وتفضلت على عبدك بأن بعثته
فى عهد خليفك الراشد المهدى المنتظر ناصر محمد اليمانى لتجعلنى من خواص خواصك
صفوة الصفوة أنا والأنصار فكان فضلك علينا كفضلك على صحابة رسول الله أن بعثتهم فى عهد النبوة منهاج النبوة والموحدين
فجعلت منهم السابقين وجعلت منا السابقين
فاللهم إنا قليل مستضعفين فى أرضك ودعوتنا ما زالت فى مهدها فاجمع يا رب همنا على الحق نشهد ان لا اله الا الله وان سيدنا محمد رسول الله
اللهم ان هدفنا ان نجمع خلقك على الهداية صراطك المستقيم
يارب فاشهد انك احب الى من جميع خلقك وجميع عبادك ورسولك أحبهم لنفسى وأمهات المؤمنين وبنات النبى


قَالَتْ لَهُمْ رُسُلُهُمْ إِن نَّحْنُ إِلاَّ بَشَرٌ مِّثْلُكُمْ وَلَـكِنَّ اللّهَ يَمُنُّ عَلَى مَن يَشَاءُ مِنْ عِبَادِهِ
قُلْ إِنَّمَا أَنَا بَشَرٌ مِّثْلُكُمْ يُوحَى إِلَيَّ أَنَّمَا إِلَهُكُمْ إِلَهٌ وَاحِدٌ فَمَن كَانَ يَرْجُو لِقَاء رَبِّهِ فَلْيَعْمَلْ عَمَلاً صَالِحاً وَلَا يُشْرِكْ بِعِبَادَةِ رَبِّهِ أَحَداً


يارب إن محمد عبدك رسولك قد بلغ الرسالة وأدى الامانه وجاهد فيك حق جهاده
اللهم فاجعلنا محمديون على ارضك ربانيون
فلنعبدك يارب كما عبدك محمد رسول الله
نرجوا رحمتك منك وحدك لا نسألها غيرك انت الذى بيدك الشفاعة وأنت ارحم من جميع عبادك لا تنسى رحمتك حتى نذكرك فى أمور عبادك سبحانك
فلا يضل ربى ولا ينسى هو الذى تعالت عظمته فليس أحد مثله وإن أكرم عبادك عليك أتقاهم
وأقربهم اليك احبهم لنفسك فالكل يارب قد اعلن التنافس الى ايهم اقرب منك فما اعظمها غاية
فينال وسيلتك حتى يحقق النعيم الأعظم منها وهو ان لا تكون حسران فى نفسك على عبادك الذين ظلموا انفسهم فترضى يارب فى نفسك فنرضى

الإمام ناصر محمد اليماني
26-08-2010, 10:54 AM
بسم الله الرحمن الرحيم وسلامُ على المُرسلين والحمدُ لله رب العالمين)

فما يلي إقتباس من رد الصديق بالحق محمود المصري بما يلي )
اللهم بارك لمعلمى ناصر محمد اليمانى خليفتك الاعظم حفيد رسول الله اللهم اجعلنى من انصاره
بالحق الى يوم الدين فهو اللهم فشهد من علمنى التوحيد الخالص ودلنا على الغاية من خلقنا والنعيم الاعظم وهو عبادة رضوانك فى نفسك فلا نرضى حتى يرضى ربنا اللهم ذالك الخليفة الاعلم الذى أتانا بالبيان الاعظم هو السر الاعظم الاسم الاعظم وما كذب علينا قط وما حملنا فوق طاقتنا قط بل انه ليقول الحسنى ويأمر بالمعروف اللهم فجعلنا من زمرته يوم يقوم الحساب وثبت اقدامنا الى يوم اللقاء اللهم لك الحمد)أنتهى الإقتباس
__________________

وأشهدُ لله أنك يامحمود من الذين لا تأخذهم العزة بالإثم إذا تبين لهُ أن الحق من ربهم فهذا العضو هو أكثر من جادلني وأصر على الإستمرار برغم حجبه لكي يبحث عن الحق بكُل إصرار وبكل حيلة ووسيلة حتى تبين لهُ أن الحق من ربه ومن ثم لم تأخذه العزة بالإثم ولم يجد في صدره حرج من الإعتراف بالحق وسلم للحق تسليما وجعله الله ولياً حميم للمهدي المنتظر والحسين إبن عُمر وجميع الأنصار فأحبوه واحترموه وثقوا فيه أنهُ لمن الصديقين الصادقين المُكرمين من الانصار السابقين الأخيار أفلا ترون أنه خجول لما حدث منه من قبل كلا ياحبيبي في الله فما دُمت أهتديت إلى الحق فقد أصبحت لنا ولياً حميم للمهدي المنتظر وكافة الأنصار إخوتك وأحبابك في الله فكن رحيم بالأمة يا حبيبي محمود ويامعشر الانصار وتذكروا أنكم كنتم لا تعلمون أن ناصر محمد اليماني هو المهدي المنتظر الحق من ربكم وبحثتم عن الحق بتدبر العقل والمنطق الفكري فتبين لكم أن الإمام ناصر محمد اليماني انه الإمام المهدي المنتظر قد بعثه الله فأصطفاه للناس إماماً كريم وثبتكم الله على الصراط المستقيم إن ربي غفوراً رحيم وما أريد قوله هو أن تصبروا على إخوانكم الذين لا يعلمون فتذكروا أنكم كنتم مثلهم فهداكم الله فاحرصوا على هداهم ولا تدعوا على المسلمين أستحلفكم بالله فإن كنتم تريدون تحقيق رضوان الله في نفسه فوالله لا يتحقق أن ينصركم الله بهلاك أمتكم بل يتحقق الهدى للبشر ولذلك تمنوا من الله أن يهدي أهل الأرض كلهم جميعاً تصديقاً لقول الله تعالى "
(( وَلَوْ شَاءَ رَبُّكَ لآمَنَ مَنْ فِي الأَرْضِ كُلُّهُمْ جَمِيعًا ))صدق الله العظيم

وتذكروا البشرى في مُحكم الذكر عن بعث المهدي المنتظر الذي يهدي الله من أجله الناس جميعاً فيجعلهم أمة واحدة على صراطاً مستقيم رحمة بعبده ولذلك يُسمى المهدي المنتظر تصديقاً لقول الله تعالى "
((وَلَوْ شَاء رَبُّكَ لَجَعَلَ النَّاسَ أُمَّةً وَاحِدَةً وَلاَ يَزَالُونَ مُخْتَلِفِينَ إِلاّ مَن رّحِمَ رَبّكَ وَلِذَلِكَ خَلَقَهُمْ))صدق الله العظيم

فهل تعلمون ماهو المقصود بقول الله تعالى( إِلاّ مَن رّحِمَ رَبّكَ وَلِذَلِكَ خَلَقَهُمْ ) ففي ذلك البشرى من الله لكم يتحقيق الهدف فيجعل الله الناس امة واحدة على صراطاً مستقيم ولم يقدر الله تحقيق ذلك في عصر الرسل بل في عصر المهدي المنتظر لحكمة من الله فكونوا من الشاكرين واحرصوا على هدى الامة وصبروا صبراً جميلاً تفوزا فوزاً عظيم وسلامُ على المُرسلين والحمدُ لله رب العالمين

أخوكم خليفة الله عليكم وعبده الذليل عليكم الإمام المهدي ناصر محمد اليماني