المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : ( تذكيرٌ بالدعوة للحوار من المهدي المنتظَر إلى أبي بكرٍ البغدادي زعيم داعش بالعراق )..



الإمام ناصر محمد اليماني
31-08-2014, 12:10 AM
( تذكيرٌ بالدعوة للحوار من المهدي المنتظَر إلى أبي بكرٍ البغدادي زعيم داعش بالعراق )

من الإمام المهديّ ناصر محمد اليماني إلى أئمة الكفر المفسدين في الأرض سفاكي الدماء أبي بكرٍ البغدادي وحزبه داعش..


بسم الله الرحمن الرحيم، والصلاة والسلام على كافة أنبياء الله ورسله من أوّلهم إلى خاتمهم محمد رسول الله صلّى الله عليه وجميع المسلمين من سلم الناس من شرِّ أيديهم وألسنتهم إلا بالحقّ في كل زمانٍ ومكانٍ وأسلّمُ تسليماً، أمّا بعد..


https://fbcdn-sphotos-e-a.akamaihd.net/hphotos-ak-xaf1/t1.0-9/10457565_919055878110848_4291345250950631665_n.jpg


أيا أبا بكر البغدادي، لقد صدر من الإمام المهديّ ناصر محمد اليماني بيانٌ من قبل هذا يحمل كلمات الاحترام والدعوة بالمنطق الحسن إلى الحوار معكم من قبل الظهور، ولكنّك لم تبالِ بدعوتنا برغم أنّك اطّلعت عليها ولم تجِب دعوة الحوار لكونك ترى أنه لا قِبَل لك بحوار الإمام المهديّ ناصر محمد اليماني بسلطان العلم لكونك تعلم أنّه حقاً لا إكراه في دين الإسلام، وتعلم أنك مخالفٌ لمحكم كتاب الله.

ووالله لا أراك وحزبَك إلا من ضمن شياطين البشر من الذين يُظهرون الإيمان ويُبطنون الكفر كي يشوِّهوا دين الإسلام الذي أنزله الله رحمةً للعالمين، وتريدون أن تُكَرِّهوا البشر جميعاً في دين الإسلام. ولكنَّ الإمام المهديّ ناصر محمد اليماني لكم لبالمرصاد فلسوف أبيّن للناس أنّكم قومٌ مجرمون سفّاكون لدماء المسلمين والكافرين الذين لا يعتدون على الدين، فها أنتم تقتلون أسرى المسلمين فتجعلونهم صفاً واحداً فتطلقون الرصاص في رؤوسهم وتقولون: اللهم تقبل منّا!! ويا سبحان الله فكيف يتقبل الله سفك دماء المسلمين؟ ألا لعنة الله على المجرمين المفسدين في الأرض لعناً كبيراً.

وأقسم بربّي لئن مكّنَني الله في الأرض من قبل أن تتوب يا أبا بكر لأقيمنَّ عليك حدّ الله باّلحقّ وأُقطعَنَّ عنقك من غير ظلمٍ إلا أن تتوب في عصر الحوار من قبل الظهور، فكيف تصطفي نفسك خليفةً في الأرض فمن ثمّ تسفك دماء المسلمين والكافرين الذين لا يعتدون عليكم في الدين؟ فتعال لأقيمنَّ عليكم الحجّة من محكم الكتاب بأنّ الله حرَّم قتل أسرى الكافرين، فما بالك بقتل أسرى المسلمين؟

ويا أبا بكر البغدادي، لقد دعا محمدٌ رسول الله -صلّى الله عليه وآله وسلّم- صحابته إلى الاجتماع للشورى في شأن أسرى معركة يوم الفرقان كما سمّاها الله في محكم القرآن، وتلك هي معركة بدرٍ الأولى بين الحقّ والباطل للتفريق بين الحقّ والباطل ليحيى من حيَّ عن بيِّنة ويهلك من هلك عن بيِّنة. تصديقاً لقول الله تعالى: {إِن كُنتُمْ آمَنتُم بِاللَّهِ وَمَا أَنزَلْنَا عَلَىٰ عَبْدِنَا يَوْمَ الْفُرْقَانِ يَوْمَ الْتَقَى الْجَمْعَانِ ۗ وَاللَّهُ عَلَىٰ كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ (41) إِذْ أَنتُم بِالْعُدْوَةِ الدُّنْيَا وَهُم بِالْعُدْوَةِ الْقُصْوَىٰ وَالرَّكْبُ أَسْفَلَ مِنكُمْ ۚ وَلَوْ تَوَاعَدتُّمْ لَاخْتَلَفْتُمْ فِي الْمِيعَادِ ۙ وَلَٰكِن لِّيَقْضِيَ اللَّهُ أَمْرًا كَانَ مَفْعُولًا لِّيَهْلِكَ مَنْ هَلَكَ عَن بَيِّنَةٍ وَيَحْيَىٰ مَنْ حَيَّ عَن بَيِّنَةٍ ۗ وَإِنَّ اللَّهَ لَسَمِيعٌ عَلِيمٌ (42)} صدق الله العظيم [الأنفال].

وبعد الانتصار الساحق على أئمة الكفر الطغاة من قريش فمن ثم دعا محمدٌ رسول الله -صلّى الله عليه وآله وسلّم- أعيان صحابته للخوض في شأن أسرى الكفار المعتدين على المسلمين ظلماً وعدواناً على المسلمين، فاتّفق محمد رسول الله وصحابته صلّى الله عليهم وأسلم تسليماً على أن يجعلوا الأسرى الذكور خدماً وحشماً للنّبي، وكان من المفروض أن ينتظروا حكم الله فيهم. فمن ثمّ تنزَّل جبريل على الفور مُرْسَلاً من ربّ العالمين بقول الله تعالى: {مَا كَانَ لِنَبِيٍّ أَن يَكُونَ لَهُ أَسْرَى حَتَّى يُثْخِنَ فِي الأَرْضِ تُرِيدُونَ عَرَضَ الدُّنْيَا وَاللّهُ يُرِيدُ الآخِرَةَ وَاللّهُ عَزِيزٌ حَكِيمٌ (67) لَّوْلاَ كِتَابٌ مِّنَ اللّهِ سَبَقَ لَمَسَّكُمْ فِيمَا أَخَذْتُمْ عَذَابٌ عَظِيمٌ (68)} صدق الله العظيم [الأنفال].

ويا أمّة الإسلام انظروا لما حصل في نفس الله من النّبي وصحابته بسبب الخوض في شأن الأسرى قبل أن تأتيهم الفتوى من ربّهم. وقال الله تعالى: {لَّوْلاَ كِتَابٌ مِّنَ اللّهِ سَبَقَ لَمَسَّكُمْ فِيمَا أَخَذْتُمْ عَذَابٌ عَظِيمٌ (68)} صدق الله العظيم. ولولا أن كتب الله على نفسه الرحمة للمؤمنين لمسَّهم فيما أفاضوا فيه عذابٌ عظيمٌ. ويا سبحان الله ما أرحم الله! وبرغم أنّهم لم يقرِّروا قتل أسرى الكفار؛ بل فقط يجعلوهم خدماً وحشماً للنّبي وكبار الصحابة المقتدرين على صرف معيشتهم؛ ولكن ما كان للنّبي أن يكون له أسرى خدماً حتى يثخن في الأرض، فذلك ظلمٌ على الإنسان. فمن ثم انْظُروا لحكم الله المُنَزَّل في شأن الأسرى من الكافرين. وقال الله تعالى: {فَإِذَا لَقِيتُمُ الَّذِينَ كَفَرُوا فَضَرْبَ الرِّقَابِ حَتَّىٰ إِذَا أَثْخَنْتُمُوهُمْ فَشُدُّوا الْوَثَاقَ فَإِمَّا مَنًّا بَعْدُ وَإِمَّا فِدَاءً} صدق الله العظيم [محمد:4].

وهذا يعني أنّ الله سمح بإطلاق سراح الأسرى الكفار الأغنياء مقابل فدية، وأما الأسرى الكفّار الفقراء فأمر الله المؤمنين أن يمنُّوا عليهم فيطلقوا سراحهم لوجه الله ويقولوا لهم قولاً حسناً كريماً. فانظروا يا أمّة الإسلام حكم الله الحقّ في أسرى الكفار برغم أنّهم أسرى كفارٌ معتدون على المسلمين ومعتدون على دينهم ورغم ذلك لم يأمر الله المؤمنين بقتل أسرى الكفار المعتدين، فكيف بحكم الله في أسرى المسلمين الذي يقوم أبو بكرٍ البغدادي وحزبه بقتلهم وهم أسارى؟ قاتله الله من مجرم حربٍ.
ومن انضمَّ إلى حزب أبي بكرٍ البغدادي فإن عليه لعنة الله والملائكة والناس أجمعين لكون حزب داعشٍ هذا ليس إلا حزبٌ شيطاني لتشويه دين الله الإسلام دين الرحمة للعالمين، ألا لعنة الله على أبي بكر البغدادي لعناً كبيراً إذا لم يتب إلى الله متاباً، أو لعنة الله على ناصر محمد اليماني إن لم يكن المهديّ المنتظَر خليفة الله في الأرض بالحقّ. فانظروا إلى داعش كيف يقتلون الأسرى برغم أنهم أسرى من المسلمين فمن ثم يقولون: اللهم تقبل منّا!! ألا لعنة الله على المفسدين في الأرض لعناً كبيراً، فانظر لما في هذا اليوتيوب:


https://www.youtube.com/watch?v=JmzR89B0Pzg



ويا معشر الأنصار السابقين الأخيار، إنّي آمركم بالأمر بنشر هذا البيان بكل حيلةٍ ووسيلةٍ آمنةٍ حتى يعلم الناس قاصيهم ودانيهم أنّ الإسلام والمسلمين وأهل السُّنة والشيعة وجميع المذاهب الإسلاميّة بريئون مما يصنع أبو بكر البغدادي وحزبه داعش مجرموا الحرب السفاكين لدماء المسلمين والنّصارى والسفاكين لدماء الكافرين الذين لم يحاربوا المسلمين في دينهم لكونهم اتّبعوا سياسة اليهود لتشويه دين الإسلام، ومن والاهم فإنه منهم.

وأدعو كافة الأنظمة العربيّة وشعوبهم للوقوف صفاً واحداً ضدّ أبي بكرٍ البغدادي وحزبه، فلا تظنّوا فيهم خيراً يا معشر الشعوب العربيّة، فوالله إنّهم أجرم بكثير وبفارقٍ عظيمٍ من قادة الأنظمة العربيّة الغافلين الذين رضوا بالحياة الدنيا، ولكن قادة الأنظمة العربية أهون من داعش القوم المجرمين بكل ما تعنيه الكلمة من الإجرام، والأخطر من ذلك التشوية بدين الإسلام في نظر البشر.

فمن ذا الذي يعترض على بياني هذا عن الفتوى في شأن أبي بكرٍ البغدادي وحزبه بسلطان العلم المُلجم من غير ظلمٍ من محكم القرآن العظيم؟ وأقسم بربّي لا تستطيعون أن تهيمنوا على الإمام المهديّ بسلطان العلم ولو كان بعضكم لبعضٍ نصيراً وظهيراً، حسبي الله لا إله إلا هو عليه توكلت وهو ربّ العرش العظيم.

وسلامٌ على المرسلين والحمد لله ربّ العالمين..
خليفة الله وعبده؛ الرحمة للعالمين الإمام المهدي ناصر محمد اليماني.
ـــــــــــــــــــــ


From the Imam Mahdi Nasser Mohammad Al-Yemeni to Imams of the disbelieve the mischief makers on earth the blood shed makers Abi Baker Al-Baghdadi and his party Da-esh

In the name of Allah the All Merciful, the Most Merciful, forgiveness and peace be upon all the prophets of Allah and His messengers from the first one of them to the seal of them Mohammad the messenger of Allah forgiveness and peace be upon him and all the believing Muslims who the people are safe from the evil doing of their hands and their tongues except by the truth in every time and place and I salute them the best salutation, after this..

O Aba Baker Al-Baghdadi, it just was issued from the Imam Mahdi Nasser Mohammad Al-Yemeni a statement before this carries words of respect and a call with good speak to the dialogue with you before the appearing, but you did not care for our invitation despite you took a look at it and did not respond for the invitation of dialogue because you see there is no power for you in having dialogue with the Imam Mahdi Nasser Mohammad Al-Yemeni in an authority of knowledge because you know it is truly there is no compulsion in the religion of Islam, and you know that you are violating the decisive Book of Allah.

by Allah I do not see you and your party except among the human satans from those who who show faith and conceal in their hearts disbelief in order to distort the religion of Islam which Allah revealed as mercy of the worlds, and you want to compel the humans altogether into the religion of Islam. but the Imam Mahdi Nasser Mohammad Al-Yemeni a watchful tour against you and I will show the people that you are criminals assassins to the blood of the Muslims and the unbelievers who do not attack on religion, so here you are killing Muslim captives you make them one rank then discharge bullets on their heads and you say: Our Allah accept from us!! Oh praise be to Allah how Allah accepts the blood shed of the Muslims? Surely the curse of Allah is on the criminals the mischief makers on earth a greatly curse.

O Aba Baker I swear by my Lord as Allah establish me on earth before you repent I would bring upon you the punishment of Allah and I cut your neck in justice only if you repent in an era of dialogue before appearing, how do you select you self a Khalifa on earth then you spill the Muslims' blood and the disbelievers whom they do not transgress upon you in the religion? So come to bring upon you the argument from the decisive Book that Allah forbidden the killing of the disbelieving captives, so what do you think of murdering the Muslim captives?

O Aba Bakr al-Baghdadi, Mohammad the messenger of Allah -forgiveness of Allah and peace be upon him and his family- invited his companions for a meeting to the consultation in the matter of the captive prisoner of war on the day of Discrimination (Forqan) as Allah named them in the decisive Quran, and that was Bader the first war between the Truth and false discriminate between the Truth and false that to make live who lived by clear argument and to make perish who perished by clear argument, in confirming to the saying of Allah the Most High: {if you believe in Allah and in that which We revealed to Our servant, on the day of Discrimination, the day on which the two parties met. And Allah is Possessor of power over all things. (41) When you were on the nearer side (of the valley) and they were on the farther side, while the caravan was in a lower place than you. And if you had tried to make a mutual appointment, you would certainly have broken away from the appointment, but — in order that Allah might bring about a matter which had to be done; that to make perish who perished by clear argument , and to make live who lived by clear argument. And surely Allah is Hearing, Knowing.(42)}Truthful Allah the Great [Al-Anfal] 8:41-42

After the landslide victory onto the tyrant leaders of disbelief from Quraysh then Mohammad the messenger of Allah -forgiveness of Allah and peace be upon him and his family- invited his companion helpers to indulge into matter of the disbelieving captives who transgressed upon the Muslims unjustly, and aggression onto the Muslims, so Mohammad the messenger of Allah and his companions forgiveness of Allah be upon them and I salute them the best salutation they agreed to make the male captives to be servants and attendants to the prophets, and was supposed to wait for the judgment of Allah in them. Then Gabriel (Jibril) descended immediately sent by the Lord of the worlds with the saying of Allah the Most High: {It is not fit for a prophet to take captives unless he has fought and triumphed in the land. You desire the frail goods of this world, while Allah desires (for you) the Hereafter. And Allah is Mighty, Wise.(67) For it were not an ordinance from Allah that had gone before, surely there would have befallen you a great chastisement for what you were going to do.(68)}Truthful Allah the Great [Al-Anfal] 8:67

O nation of Islam look to what happen in the Self of Allah from the prophet and his companion because of the indulgence in the matter of the captives before it comes to them the decision from their Lord, and Allah the Most High said: {For it were not an ordinance from Allah that had gone before, surely there would have befallen you a great chastisement for what you were going to do.(68)}Truthful Allah the Great. and for it were not that Allah had ordained upon Himself the mercy for the believers it would had befall them in what they indulged in a great chastisement. O praise be to Allah how much Allah is Merciful! Despite that they did not decide to kill the disbelieving captives; but only making them servants and attendants for the prophet and elderly of the companions who can afford to spend on their livelihood; but it was not for the prophet to be for him servant captives until he fights and triumph in the land, (other wise) that is unjust upon the human being. Then look to the descended judgement of Allah concerning the captives among the disbelievers. And Allah the Most High said: {So when you meet in battle those who disbelieve, smite the necks; then, when you have overcome them, make (them) prisoners, and afterwards (set them free) as a favor or for ransom}Truthful Allah the Great [Mohammad] 47:4

This means that God allowed the release of the rich disbelieving captives for ransom, and for the poor disbelievers Allah commanded the believers to release them for a favor onto them for the pleasure of Allah and to say to them a well kind words. O nation of Islam look to the just judgement of Allah for the disbelieving captives despite they are disbelieving captives who are transgressor against the Muslims and transgressor against their religion, whoever Allah did not command the believers to kill the assailant disbelieving captives the aggressors, so how is it in Allah's law regarding the Muslim captives who Abu Bakr Al-Bagdadi and his party are killing them while they are captives? Allah fights him the war criminal.
And whoever joined the party of Abi Bakr Al-Bagdadi the curse of Allah upon him and the angles and the people altogether because this party of Da-esh is nothing but satan party to distort the religion of Allah Islam the religion of mercy to the worlds, indeed Allah's curs upon curse upon Abi Bakr al-Baghdadi a greatly curs if he does not turn to Allah in repentance a (goodly) turning, or the curse of Allah upon Nasser Mohammad Al-Yemeni if I was not the Waited Mahdi the khalifa of Allah on earth with the Truth.

O assembly of the best foremost supportive helpers, I command you with the order to publish this statement in every safely way and mean so the people know from the highest of the to the lowest of them that Islam and the Muslims Sunni, Shea and all the sects are innocent of what they do Abu Bakr al-Baghdadi and his party Da-esh the war criminals the bloodshed makers to the Muslims and Christians and the bloodshed makers to the disbelievers who did not fight the Muslims in their religion, because they followed the politics of the Jews to distort the religion of Islam, and who befriended them is one of them.

And I call all the Arabian organisations and their people to stand in one rank against Abi Bakr al-Baghdadi and his party, O assembly of the Arabian people do not think about any good, by Allah they are most criminal in an enormous great margin from the unaware leaders of the Arabian regimes whom they are pleased in this worldly life, but the Arabian regime leaders are easier than Da-esh the criminal people in all what it means by the word of criminality, and the most danger from that is the distortion in the religion of Islam in the eyes of the human beings.

So who would be objecting to this statement of mine about the declaration in the matter of Abi Bakr al-Baghdadi and his party by the bridling authority of knowledge without injustice from the decisive great Quran? I swear by my Lord you can not surpass upon the Imam Mahdi in the authority of knowledge even if some of you was supporter and backer to some others, Allah is sufficient for me, there is no god but He. On Him I do rely, and He is the Lord of the great Throne.

And peace be upon the messengers, and praise be to the Lord of the worlds.
Khalifa appointed by Allah and His servant, the mercy for the worlds Imam Mahdi Nasser Mohammad Al-Yemeni
ـــــــــــــــــــــ

فاطمة الزهراء
31-08-2014, 12:46 AM
http://www.mahdi-alumma.com//linking/bismillah.gif


18740-دعوة من الإمام المهديّ ناصر محمد اليماني إلى زعيم القاعدة بالعراق أبو بكر البغدادي..
150384


https://fbcdn-sphotos-a-a.akamaihd.net/hphotos-ak-xpa1/t1.0-9/10580192_753925374650898_3262214743563467538_n.jpg


19277-المهدي المنتظَر يستنكر جرائم الظالمين في دیالی على الشعب الأبيّ العراقي العربي..
156025

ابو احمد
31-08-2014, 01:10 AM
حسبي الله ونعم الوكيل. اللهم اني اسٱلك بٱسمائك الحسنى وصفاتك العلى ان تحقن دماء المسلمين في كل مكان.

19383-من جرائم داعش
157306

اسماعيل مفتاح معيقل حمد المنصورى
31-08-2014, 01:50 AM
على رأسهم مفتي ليبيا "الصادق الغرياني بوابة افريقيا الاخبارية - متابعات اشارت مصادر اعلامية ان مجلس الأمن الدولي أقر في جلسة اليوم السبت حزمة من العقوبات تحت البند السابع من ميثاق الأمم المتحدة في حق عدد من المسئولين الليبيين على رأسهم مفتي ليبيا "الصادق الغرياني" لتحريضه على العنف والقتل واستخدام منصبه الديني مما أدى إلى حصول الفوضى العارمة داخل الشارع الليبي . حيث صوت مجلس الأمن بالإجماع اليوم السبت لصالح فرض عقوبات ضد ليبيا تشمل حظرا على السفر وتجميد أرصدة لعدد كبير من المسئولين الليبيين ومن بين الشخصيات التي وردت أسماؤها على القائمة عناصر الجماعة الليبية المقاتلة وأنصار الشريعة وقيادات من مدينة مصراتة وقيادات لما يسمون بعملية فجر ليبيا

( استجاب الله تعالى القريب المجيب للامام الحاضر المهدى ناصر محمد اليمانى الخليفة الخاتم الشاهد الذى عنده علم الكتاب عليه الصلاة والسلام والتسليم اللهم مكن له فى الارض قبل العذاب الاكبر )
http://www.mahdi-alumma.com/showthread.php?t=19388

احمد
31-08-2014, 07:18 AM
لا حول ولا قوة إلا بالله
اللهم اكفي الإسلام و المسلمين شرهم بحق لا إله إلا أنت وبحق رحمتك التي كتبت على نفسك وبحق عظيم نعيم رضوانك في نفسك

طارق ابراهيم السوداني
31-08-2014, 08:17 AM
اللهم انا نستنكر ذلك ذلك الذي يفعله ابوبكر البغدادي وحزبه داعش ليس قولاً منا بالافواه ....ولكن لا قوة لنا إلا بك فمكّن لنا في الارض وإمامنا المهدي حتي نرفع ظلم الانسان عن أخيه الانسان
فضلاً عن ظلم المسلم...
اللهم وعدك الحق وأنت ارحم الراحمين...

النعيم الأعظم غايتي
31-08-2014, 11:58 AM
السلام عليكم و رحمة الله و بركاته حبيبي و قرة عيني الإمام المهدي المنتظر ناصر محمد اليماني,

و بعد و الله حبيبي قبل ان ابدأ في قراءة البيان وددت ان ابدي لك ملاحظتي على الصورة اللي وضعين فيها هذا الظالم الكذاب الأشر و هو راقف الى جنبك و ما ينبغي له ان يكون بجنبك و لا يحاديك ما دام يتبع الشيطان الرجيم و يقوم بأفعال الشيطان و ينسبها للإسلام و الإسلام بريء منها كبراءة سيدنا يوسف من دم الذئب.
هلا وضع الإخوة الأنصار صورة منعزلة تقابل صورتك كما يعملون مع سائر صور العلماء للدعوة للحوار,
هذه ملاحظتي و استغفر الله لي و لكم و لإخواني الأنصار.

النعيم الأعظم غايتي
31-08-2014, 12:21 PM
إنا لله و إنا إليه راجعون لا حول و لا قوة إلا بالله العلي العظيم لقد عم الفساء في البر و في البحر و لا حول و لا قوة إلا بالله العلي العظيم اللهم افتح بيننا و بين القوم الظالمين اللهم افتح بيننا و بين القوم الظالمين اللهم افتح بيننا و بين القوم الظالمين انك سميع مجيب و أجب دعوة خليفتك و عبدك الإمام المهدي ناصر محمد المهدي المنتظر و عجل بظهوره قبل العذاب الأكبر يا رب.

أبو فؤاد السوري
31-08-2014, 02:48 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته إخوتي في الله والسلام على إمامنا الكريم وعلى أجداده أفضل الصلاة والسلام.
إخوتي هؤلاء قوم فضلوا الضلالة على الهدى فأضلهم الله عز وجل وأنا أقول لكم إنهم إذا توافرت لهم الظروف لإغتيال إمامنا فإنهم لن يوفروه لاسمح الله نسأل الله لإمامنا الحماية من مكرهم .تصوروا أنهم بدأوا يكفرون حركة حماس لأنهم شكروا حزب الله وإيران في خطاباتهم وحكموا عليهم بالكفر لأنهم يتولون إيران وحزب الله.
وكأنهم هم على السراط المستقيم.فأنا أتصور أن دعوة هؤلاء هو ليس فقط مضيعة للوقت ولكنهم قد يحاولون المكر بإمامنا حماه الله.ولكن يمكرون ويمكر الله والله خير الماكرين.

جند اليقين
31-08-2014, 03:06 PM
اللهم العنهم لعنا كبيرا ومن والاهم ومن نصرهم وكل من يسفك قطرة دم بغير وجه حق من محكم القرآن وكل ظالم ومن يسعى في اﻷرض الفسادواللهم اهدي الضالين من الذين لايعلمون ولم يتعدى ظلمهم الا انفسهم لما هديتنا اليه بفضلك وانت العليم الخبير واجتث شياطين الانس والجن من فوق اﻷرض الذين كرهوا رضوانك واتباع هديك من الذين لو علموا سبيل الرشاد ما اتخذوه سبيلا

لاحول ولاقوة الا بالله وحسبنا الله ونعم الوكيل..

جند اليقين
31-08-2014, 03:12 PM
واللهم مكن لعبدك وجنده وحزبه من المؤمنين رحمة من لدنك يا ارحم الراحمين لعلهم يتقون قبل العذاب اﻷكبر ويعترفوا بالحق وينيبوا اليك حتى ترضى ياربي النعيم اﻷعظم

عبد النعيمـ الاعظمــ
31-08-2014, 05:32 PM
السلام عليكمــ

و من ابو بكر البغدادى لنرجع الى ابو عمر البغدادى

ووالله ان القتل المصور بشريط الفديو لهو اقل و ارحم من جريمه اكبر حدثت بفتوى لامير الدوله الاسلاميه ابو عمر البغدادى

فقد انتقم لحادثه اغتصاب لمراءه سنيه بقتل 1000 شرطى بريئن من هذا الفعل و بقى المجرم طليقا و الله اعلم ان كانت قد تعرضت المرءه لهذه الجريمه ام لا

و يا سبحان الله لكم كنت من اشد المحبين لهؤلاء القوم حبا للجهاد فى سبيل الله و لسحر رايتهم السوداء سود الله وجوهمم

و مثلهم كذلك بنفس الميزان بالشر من الشيعه الذبن قتلوا اكثر من 60 مصلى سنى بمسجد بديالى و الى متى و متى سيقف هذا الظلم؟

و تخيلوا لو ان احد الحزبين حكم بالارض فماذا سيحدث؟ فان حكم ابو بكر البغدادى فان الشيعه ستنقرض ثم الزيديين ثم النصارى و ثم و ثم

لكن سيتبقى اليهود بلا شك او ريب و ان حكم كذلك الشيعه المتعصبين كذلك سينقرض السنه و النصارى و وو--الخ و سيتبقى اليهود بلا شك او ريب

لان عقيدة سفك الدماء هى حصرا من افتعال اليهود قتلت الانبياء

و لله الحمد على بعث نفس الله و فرجه الامام المهدى العدو اللدود لشياطين الجن و الانس

و الحمد لله رب العالمين