المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : الفيديو يقول ان هناك شمس اخرى تظهر على القطب الجنوبي تاريخ 2014 يناير



البصيرة
08-07-2014, 03:50 PM
بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم سلم سلم

http://www.youtube.com/watch?v=nUjG-HQ1k0I

سيف العلم المسلول
08-07-2014, 05:46 PM
بُسّمُ الُلُهّ الُرًحَمُنَ الُرًحَيّمُ
الُسّلُامُ عّلُيّكمُ وٌرًحَمُة مُنَ الُلُهّ وٌرًضٌوٌانَ اكبُرً
الهم سلم سلم ومع العلم ان هناك كثير من الناس قد رأو هاذه الظواهر التي لا يعلموها وهم غافلون عنها اسأل الله الرحمة وسعت رحمة ربي كل شيء
اقًتّابُسّ مُنَ بُعّضٌ كلُامُ الُأمُامُ نَاصّرً مُحَمُدً الُيّمُانَيّ
إذاً يا أحباب الله إن كان في قلوبكم أشدّ الحُبِّ هو لله فلا تفرحوا بنصر الله لكم أن يهلك الكافرين، وذلك لأن الله حين ينتصر لكم فينتقم منهم فيهلكهم فيصدقكم بما وعدكم ثم يدخلكم جنته ثم تفرحون أن الله انتصر لكم من عدوه وعدوكم وأدخلكم جنته وأدخلهم ناره، ولكني لم أجد أن الله كذلك فرحٌ وسعيدٌ مثلكم كونه انتصر لكم فأهلك عدوكم وأورثكم الأرض من بعدهم حتى إذا أماتكم أدخلكم جنته ومن ثم تكونون
من أصحاب الجنة:{فَرِحِينَ بِمَا آتَاهُمُ اللَّهُ مِن فَضْلِهِ}
صدق الله العظيم [آل عمران:170]
فما خطبكم يا أحباب الله لا تفكرون إلا في أنفسكم وسعادتكم فتتخذوا رضوان الله كوسيلة ليقيكم من ناره ويدخلكم جنته فتتحقق سعادتكم؟ فهل تحبون أنفسكم أم تحبون الله؟ فإن كنتم تحبون الله حُباً شديداً فكيف يسعد الحبيب وقد علم أن حبيبه ليس بسعيد وآسف وحزين على عباده الذين ظلموا أنفسهم؟ ولذلك تجدون أن الإمام المهدي عبد النعيم الأعظم قد حرّم على نفسه جنة النعيم وحورها وقصورها مهما كانت ومهما تكون ومهما بلغت من النعيم فيأبى أن يدخلها حتى يُحقق له الله النعيم الأعظم منها فيكون ربي حبيبي سعيداً في نفسه لا آسفاً ولا حزيناً على عباده الذين ظلموا أنفسهم، وسبب حسرته وأسفه وحُزنه على عباده الذين ظلموا أنفسهم هو بسبب صفة الرحمة في نفسه لأنه أرحم الراحمين ولايوجد شيء في الخلق هو أرحم من الله أرحم الراحمين ، بل الفرق عظيم وليس أنه أرحم من الرحماء بشيء بسيط بل الفرق عظيم عظيم عظيم.. ومن ثم تتصورون مدى الحسرة في نفس الله أرحم الراحمين، ولن تستطيعوا أن تتصوروا كم عظيم مداها حتى تتخيلوا أن آباءكم وأمهاتكم وأبناءكم وإخوانكم في نار جهنم يصطرخون فيها من عذاب الحريق، فتصوروا كم مدى الحسرة في أنفسكم على أرحامكم فما بالكم بحسرة الله أرحم الراحمين؟
فما خطبكم يا أحباب الله لا تتفكرون في حال ربكم فهل هو فرح مسرور أم غاضب على قوم لم يهلكهم بعد ومُتحسر على آخرين قد انتقم منهم
فأصبحوا نادمين فتحسر عليهم؟
فما خطبكم يا أحباب الله لا تتفكرون إلا في أنفسكم كيف تُحققون السعادة لأنفسكم والفوز بجنة النعيم والحور العين وأن يقيكم عذاب الجحيم؟
فهل في ذلك الحكمة من خلقكم أن يدخلكم جنته ويقيكم ناره؟ كلا وربي ووالله ما خلقكم الله إلا لتعبدوا رضوان الله وحده لا شريك له ومن ثم تجدون أن رضوان الله هو النعيم الأعظم من جنته. تصديقاً لقول الله تعالى:
{وَعَدَ اللّهُ الْمُؤْمِنِينَ وَالْمُؤْمِنَاتِ جَنَّاتٍ تَجْرِي مِن تَحْتِهَا الأَنْهَارُ خَالِدِينَ فِيهَا وَمَسَاكِنَ طَيِّبَةً فِي جَنَّاتِ عَدْنٍ وَرِضْوَانٌ مِّنَ اللّهِ أَكْبَرُ ذَلِكَ هُوَ الْفَوْزُ الْعَظِيمُ}
صدق الله العظيم [التوبة:72]
وٌلُا حَوٌلُ وٌلُا قًوٌة الُا بُا الُلُهّ الُعّلُيّ الُعّظُيّمُ
-----

https://www.google.com/url?sa=t&source=web&rct=j&ei=V_W7U-fyO6Ke0QXryIAw&url=http://www.youtube.com/watch%3Fv%3DjKcApKVsHu8&cd=8&ved=0CC4QtwIwBw&usg=AFQjCNHYDiJ9Tmktz3WuvwlbXMhap55B1Q