المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : أعظـــــم وأطــــــول قسم في القرآن العظيم



راجية رضا ربها
08-09-2013, 11:50 PM
بيان أطول وأعظم قسمٍ في القرآن العظيم..

بيان هلال شهر ذي الحجّة لعام 1429 من جميع علماء الفلك..
4787

راضيه بالنعيم الاعظم
27-01-2014, 12:08 AM
بسم الله الرحمن الرحيم
وسلام على عباده الذين اصطفى
جزاك الله خيراً اختي في الله
وهذا الانذار الاخير و اقتباس للإمام والمعلم المهدي المنتظر ناصر محمد اليمانى سلام الله عليه..


وها أنتم تعلمون أن أمكم الأرض تعاني من الحُمى ولكن الحمى التي اصابتها ليست بسبب دخانكم ثكلتكم أمهاتكم بل تُعاني ارضكم من الحمى بسبب علمي فيزيائي من كوكب العذاب الذي يقترب من ارضكم وليست هذه المرة الأولى التي يقترب فيها من أرضكم بل اقترب كوكب العذاب عديد المرات في أمم قبلكم في كل دروه له كونية بقدر مقدور في الكتاب المسطور غير أن هذا المرة تعتبر أقرب المرورات جميعاً وبسبب ذلك سوف يجبر أرضكم على التراجع فيسبق الليل النهار بسبب مرور ما تسمونه بالكوكب العاشر ولعنة الله على الكاذبين, وبقي لمروره من يوم النحر في عام حجة الوداع لمحمد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم أربعة أشهر تصديقاً لقول الله تعالى:
((فَسِيحُوا فِي الْأَرْضِ أَرْبَعَةَ أَشْهُرٍ وَاعْلَمُوا أَنَّكُمْ غَيْرُ مُعْجِزِي اللَّهِ وَأَنَّ اللَّهَ مُخْزِي الْكَافِرِينَ)) صدق الله العظيم

وأوشكت على الإنقضاء فاتقوا الله فمن يجركم من عذاب الله الواحد القهار فاعبدوا الله وحده لا تشركون به شيئاً إني لكم ناصح أمين يا أيها العالمين إني أخاف عليكم عذاب يوم عقيم, أزفت الآزفة ليس لها من دون الله كاشفة ولسوف تذكرون ما أقول لكم وأفوض أمري إلى الله إن الله بصيرٌ بالعباد الذين لا يعقلون فتجدوهم يرجئون اتّباع الحق من ربهم حتى يرون العذاب الأليم! أولئك كالأنعام بل هم اضل سبيلاً ومثلهم كمثل قوماً آخرين:
(قَالُوا اللَّهُمَّ إِن كَانَ هَٰذَا هُوَ الْحَقَّ مِنْ عِندِكَ فَأَمْطِرْ عَلَيْنَا حِجَارَةً مِّنَ السَّمَاءِ أَوِ ائْتِنَا بِعَذَابٍ أَلِيمٍ) صدق الله العظيم

وكذلك يوجد بين المُسلمين من هم على شاكلتهم قوماً لا يتفكرون فتجدوهم يستعجلون بالسيئة قبل الحسنة بل الحق هو أن تقولوا اللهم إن كان هذا هو الحق من عندك فأرنا الحق حقاً وارزقنا إتباعه ولا تجعله عمى علينا بسبب ظلمنا لأنفسنا برحمتك يا ارحم الراحمين واجعلنا من الشاكرين برحمتك يا ارحم الراحمين ان بعثت الإمام المهدي المنتظر في أمتنا إن ذلك فضل من الله عظيم حتى يهدنا بالقرآن المجيد إلى صراط العزيز الحميد اللهم وارنا الباطل باطلاً وارزقنا اجتنابه بعفوك وكرمك ومنّك يا اكرم الأكرمين سبحانك لا علم لنا إلا ما علمتنا إنك أنت العزيز الحكيم وقال الله تعالى:
((فَذَكِّرْ بِالْقُرْآَنِ مَنْ يَخَافُ وَعِيدِ))
صدق الله العظيم
اللهم قد بلغت اللهم فاشهد وسلامُ على المرُسلين والحمد ُلله رب العالمين.


خليفة الله في الأرض عبده الإمام المهدي ناصر محمد اليماني

عابدة لرضوان النعيم الأعظم
27-01-2014, 09:26 AM
بسم الله الرحمن الرحيم
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
اقتباس من بيان الامام

يا معشر علماء الأمّة المُتدبرين للقرآن العظيم، إن كنتم تريدون الحقّ لأنني أنا المهدي المنتظر الحقّ من ربّكم أدعوكم وجميع المسلمين والنّاس أجمعين وكافة الأمم أمثالكم مما يدأب أو يطير إلى عبادة الله وحده لا شريك له كما ينبغي أن يُعبد.
وإنكم لتجهلون قدر المهدي المنتظر ولا تحيطون بسره وقدره عند ربه هو تلك النَّفْس التي توجد في أطول وأعظم قسم في القرآن العظيم، هو ذلك العبد الذي أقسم الله به وبذاته تعالى وبآية التصديق الكونيّة بشأنه، لو كنتم تتدبرون القرآن العظيم لوجدتم بأن أعظم قسمٍ وأطول قسمٍ بالحقّ جاء في شأن المهدي المنتظر الحقّ من ربّكم بأنه قد أفلح من صدقه وسارع في الخيرات ابتغاء رضوان الله وتثبيتاً من أنفسهم مما علموا من الحقّ نظراً لدخول البشر في عصر أشراط الساعة الكبر وقد خاب من كذّبه فبخل على نفسه، إن ربّي غني حميد.
صدقت يا امام الامة والله العظيم كلما كنت اقراء سورة من القران العظيم واغلبالسور كنت اجد فيها من اشراط الساعة وانذار للمكذبين بها وقسم من الله باقترابهاوبظهورالمهدي المنتظر مع انني كنت قبل معرفتي بموقع الامام ومبايعته كنت اعتقد ان كم هذه الايات موجهه للرسول عليه الصلاه والسلام وكنت اقول في نفسي هل الرسول سيظهر مرة اخرى وان زمنه من الحياة قد مر وكنت اسمع الكثير من الخرافات عن المهدي المنتظر ولم احفظها يوما ما لانه لا تركب على العقل وبعد ان تعرفت على موقع الامام وبفظل من الله بدائت بالتفكر والتعمق بايات الله فوجدت ان هذه الايات اواكثر السور تتكلم عن اشراط الساعه وظهور المهدي المنتظر وكم هي جليه وواضحه فقط علينا التدبر لنرى الحقيقه جليه وواضحه ومن لم يراها فهو اعمى في الحياة وبعد الممات . والحمد لله رب العالمين واشهد بالله بانك انت يا ناصر محمد اليماني انك انت المهدي المنتظر الذي وعدنا الله به في كتابه القران الكريم وسنته الحق على لسان نبينا وقدوتنا محمد عليه الصلاة والسلام.

راضيه بالنعيم الاعظم
30-01-2014, 09:23 PM
بسم الله الرحمن الرحيم
وسلام على عباده الذين اصطفى
جزاك الله خيراً اختي في الله
وهذا الانذار الاخير و اقتباس للإمام والمعلم المهدي المنتظر ناصر محمد اليمانى سلام الله عليه..


وها أنتم تعلمون أن أمكم الأرض تعاني من الحُمى ولكن الحمى التي اصابتها ليست بسبب دخانكم ثكلتكم أمهاتكم بل تُعاني ارضكم من الحمى بسبب علمي فيزيائي من كوكب العذاب الذي يقترب من ارضكم وليست هذه المرة الأولى التي يقترب فيها من أرضكم بل اقترب كوكب العذاب عديد المرات في أمم قبلكم في كل دروه له كونية بقدر مقدور في الكتاب المسطور غير أن هذا المرة تعتبر أقرب المرورات جميعاً وبسبب ذلك سوف يجبر أرضكم على التراجع فيسبق الليل النهار بسبب مرور ما تسمونه بالكوكب العاشر ولعنة الله على الكاذبين, وبقي لمروره من يوم النحر في عام حجة الوداع لمحمد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم أربعة أشهر تصديقاً لقول الله تعالى:
((فَسِيحُوا فِي الْأَرْضِ أَرْبَعَةَ أَشْهُرٍ وَاعْلَمُوا أَنَّكُمْ غَيْرُ مُعْجِزِي اللَّهِ وَأَنَّ اللَّهَ مُخْزِي الْكَافِرِينَ)) صدق الله العظيم

وأوشكت على الإنقضاء فاتقوا الله فمن يجركم من عذاب الله الواحد القهار فاعبدوا الله وحده لا تشركون به شيئاً إني لكم ناصح أمين يا أيها العالمين إني أخاف عليكم عذاب يوم عقيم, أزفت الآزفة ليس لها من دون الله كاشفة ولسوف تذكرون ما أقول لكم وأفوض أمري إلى الله إن الله بصيرٌ بالعباد الذين لا يعقلون فتجدوهم يرجئون اتّباع الحق من ربهم حتى يرون العذاب الأليم! أولئك كالأنعام بل هم اضل سبيلاً ومثلهم كمثل قوماً آخرين:
(قَالُوا اللَّهُمَّ إِن كَانَ هَٰذَا هُوَ الْحَقَّ مِنْ عِندِكَ فَأَمْطِرْ عَلَيْنَا حِجَارَةً مِّنَ السَّمَاءِ أَوِ ائْتِنَا بِعَذَابٍ أَلِيمٍ) صدق الله العظيم

وكذلك يوجد بين المُسلمين من هم على شاكلتهم قوماً لا يتفكرون فتجدوهم يستعجلون بالسيئة قبل الحسنة بل الحق هو أن تقولوا اللهم إن كان هذا هو الحق من عندك فأرنا الحق حقاً وارزقنا إتباعه ولا تجعله عمى علينا بسبب ظلمنا لأنفسنا برحمتك يا ارحم الراحمين واجعلنا من الشاكرين برحمتك يا ارحم الراحمين ان بعثت الإمام المهدي المنتظر في أمتنا إن ذلك فضل من الله عظيم حتى يهدنا بالقرآن المجيد إلى صراط العزيز الحميد اللهم وارنا الباطل باطلاً وارزقنا اجتنابه بعفوك وكرمك ومنّك يا اكرم الأكرمين سبحانك لا علم لنا إلا ما علمتنا إنك أنت العزيز الحكيم وقال الله تعالى:
((فَذَكِّرْ بِالْقُرْآَنِ مَنْ يَخَافُ وَعِيدِ))
صدق الله العظيم
اللهم قد بلغت اللهم فاشهد وسلامُ على المرُسلين والحمد ُلله رب العالمين.


خليفة الله في الأرض عبده الإمام المهدي ناصر محمد اليماني

في هذا الرابط تجدون كيف إزدادت حراره الارض على الواقع الحقيقي كما ذكر الإمام خليفه الله ناصر محمد اليماني سلام اللّه عليه:
https://www.youtube.com/watch?v=gaJJtS_WDmI

صدق الإمام الحبيب و هذا بيان آخر لخليفه الله ناصر محمد اليماني سلام اللّه عليه :


و قد حذرت البشر من عذاب الله وظهرت لهم في الإنترنت العالمية في خلال اليوم الشمسي الأخير للسنة الفلكية الشمسية والتي يُحسب بها ميعاد يوم العذاب تصديقا" لقوله تعالى:
{ وَيَسْتَعْجِلُونَكَ بِالْعَذَابِ وَلَنْ يُخْلِفَ اللَّهُ وَعْدَهُ وَإِنَّ يَوْمًا عِنْدَ رَبِّكَ كَأَلْفِ سَنَةٍ مِمَّا تَعُدُّونَ }
صدق الله العظيم . [الحج: ٤٧]

ولم أحذركم إلا في آخر يوم في شهرها الأخير فقد ظهرت لكم في الإنترنت العالمية منذ عام 1425 وحذرتكم خسوف القمر النذير والذي حدث في رمضان 1425
وكذلك أنذرتكم عذاب الله في 8 إبريل 2005 وعذاب الله في رمضان 1426 وكذلك عذاب الله في رمضان 1427 وقد يظن الذين لا يعلمون بأن الله قد أخلف وعده ولن يخلف الله وعده لعبده شيء وذلك لأني لم أحذركم إلا في آخر يوم لسنة فلكية شمسية في نهاية التاريخ الشمسي وفي خلال اليوم الأخير في ذات الشمس والذي ليس له ليل بل كله نهار وذلك لأن الشمس تدور حول نفسها لقضاء دورتها اليومية وتتم دورتها
حول نفسها كُل سنتين وتسعة أشهر وعشرة أيام فمن ربيع الأول 1425 إلى يوم الحج الأكبر 1427 سنتين وتسعة أشهر وعشرة أيام فهل أنذرتكم إلا خلال هذا اليوم المبارك والأخير ولكني لم أبين لكم هذا السر فقد ظن كثيرا" من أهل المنتديات بأنه انتهى أمري وقاموا بحذف خطاباتي فتولّوا عني في عالم الإنترنت ، وأشكر منتدى بحزاني وكذلك موقع الشبكة العربية لحقوق الإنسان وكذلك منتدى( قناة )هم الوحيدون الذين واصلوا النشر لخطاباتي ولم يحذفوها شيئا" إلى حد الساعة لنشر هذا الخطاب الشامل وكما ذكرت لكم يا معشر عُلماء الأمة بنص القرآن العظيم بأن الشمس والقمر بحسبان والحساب ليوم العذاب قد جعل الله سره في السنة الفلكية الشمسية في ذات الشمس وذلك بأن السنة الفلكية الشمسية تتكون من اثني عشر شهرا" وكٌل شهر بما يُعادل ليلة القدر ثلاثة وثمانون عاما" وأربعة أشهر فإذا كررتم ذلك اثني عشر مرة يظهر لكم طول السنة الفلكية الشمسية تصديقا" لقوله تعالى:
{ وَإِنَّ يَوْمًا عِنْدَ رَبِّكَ كَأَلْفِ سَنَةٍ مِمَّا تَعُدُّونَ } . [الحج: ٤٧]
وذلك يوم انتهاء السنة الفلكية الشمسية تنتهي بعد مضي ألف سنة مما تعدون بالشهور القمرية وذلك التأويل الحق لقوله تعالى:
{ الشَّمْسُ وَالْقَمَرُ بِحُسْبَانٍ }
صدق الله العظيم . [الرحمن: ٥]
و أما طول اليوم في ذات الشمس والذي يتكون منهُ الحساب فطوله سنتين وتسعة أشهر وعشرة أيام بالتمام والكمال بمعنى أن الشمس تكمل دورتها حول نفسها كل سنتين وتسعة أشهر وعشرة أيام فإذا حسبتم ذلك ثلاثون مرة سوف يظهر لكم ناتج الشهر الفلكي الشمسي والذي طوله ثلاثة وثمانون عاما" وأربعة أشهر ومن ثم تكرروا هذا الشهر اثني عشر مرة وسوف يطلع لكم طول السنة الفلكية الشمسية والتي طولها كألف سنة مما تعدون فمن ذا الذي يجعل خطابي هذا يُتلى في أحد القنوات الفضائية للعالمين و لسوف يكرمهُ الله تكريما" عظيما" وأقسم بالله العلي العظيم نور على نور والذي يبعث من في القبور وإليه النشور بأني اليماني المنتظر خليفة الله على البشر وخاتم خُلفاء الله أجمعين ولم يجعل الله حجتي القسم ولا الاسم بل العلم لقوم يعلمون وكذلك الذين ينسخون
خطابي هذا فيوزعوه بين صفوف الناس فذلك جعلهم الله نواب المهدي المنتظر وذلك لأنهم لم يوزعوه إلا وهم يروه يمتاز بالعلم والمنطق و أولئك هم الصديقون لهم مغفرة من ربهم وأجر عظيم وكذلك من فزع العذاب لمن الآمنين ولن يصبهم شيء والله على ما أقول شهيد و وكيل و لتعلمن نبأه بالحق فلا تستعجلون
{ أَلَيْسَ الصُّبْحُ بِقَرِيبٍ } . [هود: ٨١]

ويا معشر أمة الإنسان والجان والله لا أعلم لكم بحل ينجيكم من عذاب الله إلا أن تتوبوا إلى الله متابا" فتقيمون الصلاة وتؤتون الزكاة وتأمرون بالمعروف وتنهون عن المنكر كل منكم حسب ما مكنه الله في نطاق قدرته ولا يُكلف الله نفسا" إلا وسعها ولا ينبغي لكم يا معشر المسلمين أن تقتلوا كافراً إلا من اعتدى فهُنا فرض واجب الدفاع عن أنفسكم ودينكم بكُل ما أوتيتم من قوة والنصر من عند الله:
{ وَكَانَ حَقًّا عَلَيْنَا نَصْرُ الْمُؤْمِنِينَ } . [الروم: ٤٧]
و لا فرق بين اليماني المنتظر والمهدي المنتظر حتى يكون فرق بين محمد رسول الله صلى الله عليه وسلم وأحمد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم والله أكبر والنصر لله و للمهدي المنتظر خليفة الله على البشر الإمام الثاني عشر من أهل البيت المُطهر ومن شاء فليؤمن ومن شاء فليكفر فكم أُكرر وأنذر قد أدركت الشمس القمر وسوف يسبق الليل النهار فتطلع الشمس من مغربها في عامكم هذا 1427 فلا أتغنى لكم بالشعر أو مُبالغُ بالنثر يا معشر البشر فقد أعذر من أنذر وعلينا البلاغ وعلى الله الحساب فبلغوا عني فإن كنت كاذبا" فعلي كذبي وإن كنت صادقا" فالأمر عسر وخطير على من أبى واستكبر (وقضي الأمر)


أخو المُسلمين في الله اليماني المنتظر الناصر لمحمد رسول الله والمُسلمين

((((((الإمام ناصر محمد اليماني))))))

http://www.mahdi-alumma.com/showthread.php?1438