المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : سؤال عن الصلاة وأرجو الإفادة



بيدا
14-07-2013, 04:00 AM
كلنا يعرف اهميه الصلاه ومكانتها وانها من اعظم اركان الاسلام -السوال هو انه حين يحين موعد الصلاه فانني ارى انه اي شخص يأم الناس في الصلاه بل ان كل منهم يقدم الاخر وانا اعرف اناس غير صالحين وغير مواظبين ع الصلاه يقدمونهم الناس احيانا واحيانا يتقدمون هم وانا اقصد الصلاه التي في غير مسجد معروف امامه فهل هذا صحيح والسوال الثاني هل هناك احكام في الدين من قبيل مستحب وجاىز ولا حرج وهكذا ولكم الشكر

عبدالسّلام الهويملي
14-07-2013, 06:16 AM
قال الله تعالى: قُلْ إِنَّ صَلَاتِي وَنُسُكِي وَمَحْيَايَ وَمَمَاتِي لِلَّهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ لَا شَرِيكَ لَهُ وَبِذَلِكَ أُمِرْتُ وَأَنَا أَوَّلُ الْمُسْلِمِينَ ( الأنعام - 162، 163 )

بيدا
17-07-2013, 12:36 PM
مازلنا ننتظر الجواب!!!!

امينه
16-08-2013, 04:27 AM
(وَإِذِ ابْتَلَى إِبْرَاهِيمَ رَبُّهُ بِكَلِمَاتٍ فَأَتَمَّهُنَّ قَالَ إِنِّي جَاعِلُكَ لِلنَّاسِ إِمَامًا قَالَ وَمِنْ ذُرِّيَّتِي قَالَ لا يَنَالُ عَهْدِي الظَّالِمِينَ)

راضيه بالنعيم الاعظم
18-08-2013, 05:38 PM
بيانات الإمام في أحكام الوضوء والصلاة وميقاتها
http://www.mahdi-alumma.com/showthread.php?7325

امينه
28-08-2013, 07:02 AM
بسم الله الرحمن الرحيم وسلامٌ على المُرسلين
والحمدُ لله رب العالمين..

ويا بنور قد آتيناك بالبُرهان المُبين لصلاة
الظُهر والعصر وأرى في أحد بياناتك ما يلي:
(فهؤلاء المدعون
للمهدوية تجدوهم خوافون وجبناء لأنهم كذابون ، وكل كذاب على الله فهو جبان يخاف أن
يواجه العلم .) انتهى الاقتباس.

ومن ثُمّ يردُ عليك الإمام المهدي
الحق من ربك وأقول إني أشكرك فقد حكمتُ على نفسك بنفسك وبما أنك من الجُبناء ولذلك
لم تجرؤ بتنزيل صورتك واسمك كما فعل الإمام المهدي الحق ناصر مُحمد
اليماني.

وأما بالنسبة لبيان الدلوك فوالله أني أعلم أنه عند الأصيل وأعلم
أني سوف أبدله بالحق في الأجل المُسمى ولم افتري على الله لأني لم أقوم بتنزيل
البُرهان على الدلوك وذلك حتى لا يظنوا كثيراً من الباحثين عن الحق أني شيعي
فيرجعوا عن مُتابعة أمري وأنا لستُ من الشيعة في شيء ولا من السنة ولا أنتمي لأي
طائفة منكم، وهذه حُكم تبديل الدلوك وجعلنا لها حُكم مؤقت بإذن الله وجرى في ذلك
حوار بين المهدي المُنتظر ومُحمد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم فسألني عن
البيان الحق لدلوك
الشمس فأجبته بالحق، وقال: [إذاً لا تثريب عليك فقد فعلت ذلك
بإذن الله وسوف تقوم بتبيان الحق في الأجل المُسمى] انتهت رؤيا
الحق..

فإن كُنت كاذباً فعلي كذبي وإجرامي وقد جاء الأجل لنقوم ببيانها الحق
للعالمين بالحق فمن شاء فل يؤمن ومن شاء فل يكفر، وتالله لا أعلم بآية اخفيت بيناها
منذ زمن بعيد إلّا الدلوك لأني لأن بيّنتها البيان الحق فقد بيّنت صلوات جمع
التأخير ولم يحن الوقت بعد وما نزال في إثبات عدد الصلوات. وأما الآن فقد رأيت أن
الوقت قد حان لبيان الدلوك بالحق ونقوم بتنزيل حُكمها الحق غير الحكم المؤقت بإذن
الله. وكذلك جدي مُحمد رسول الله كان يعلمه الله أحكام مؤقته في الكتاب ومن ثُمّ
يقوم بتبديلها بالأحكام الأصلية. فأما من كان على شاكلتك فلا يزيدهم ذلك إلّا عمى
ورجس إلى رجسهم وقال الله تعالى:
{وَإِذَا بَدَّلْنَا آيَةً
مَّكَانَ آيَةٍ ۙ وَاللَّـهُ أَعْلَمُ بِمَا يُنَزِّلُ قَالُوا إِنَّمَا أَنتَ
مُفْتَرٍ‌ ۚ بَلْ أَكْثَرُ‌هُمْ لَا يَعْلَمُونَ ﴿١٠١﴾} صدق الله العظيم,
[النحل]

وما فعلت بيان الدلوك المؤقت عن أمري، بل بالإلهام من الله برغم أني
أعلم بيانه الحق ومن ثُمّ خشيت في نفسي أني أكتم الحق حتى إذا أراني الله جدي مُحمد
رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم ومن ثُمّ سألني عن بيان الدلوك فأجبته بالحق ومن
ثم قال لا تثريب عليك ومن ثُمّ اطمئن قلبي والحمدُ لله أني بيّنته البيان الحق
وبرئت ذمتي واشهدُ لله أني لا اعلم بآية أخرى مكتوبة بغير بيانها الحق وأخفيت الحق
في نفسي بل بينت لكم ما شاء الله ولا نزال نبين لكم ونفصل البيان الحق
تفصيلاً..

وأما أنت .. فأنت تُنكر فرضين من الصلوات المفروضات، وتُنكر صلاة
الجُمُعة، والصلاة على الجنازة، وصلوات الأعيادفما خطبك يا هذا تُنكر سنة رسول
الله الحق؟!! ولكن ناصر مُحمد اليماني لا ينكر من السنة إلّا ما خالف لمُحكم كتاب
الله بناءً على الناموس لكشف الأحاديث المكذوبة، فإن كنت من الصادقين فقم بتنزيل
صورتك واسمك الحق وأقسم على ذلك بالله العظيم أنك لا تُخادع وأنها صورتك الحق، فإن
كنت جبان فلا حاجة لنا بحوار الجُبناء .. وسلامٌ على المُرسلين والحمدُ لله رب
العالمين

الإمام المهدي ناصر مُحمد اليماني