المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : مقارنة بين ما قاله علماء الظن عن الصلوات المقصورة وما قاله صاحب علم الكتاب



عمر بن الخطاب
17-05-2013, 07:09 PM
السلام عليكم والصلاة والسلام على المهدي المنتظر واله وانصاره السابقين في عصر الحوار من قبل الظهور.............أخواني الباحثين عن الحق هذه مقارنة بين فتوى مايسمى بعلماء المذهب المالكي عن الصلوات التي تقصر بالسفر..........والفتوى الحق ببيان الصلاة المقصورة من المهدي المنتظر عليه الصلاة والسلام............وكل من يقرأ التالي سيعلم الحق ويتبعه ان كان من اصحاب العقول...........

وقال اصحاب الظن الذي لايغني من الحق شيئا:

الفقهاء جميعاً المالكية وغيرهم، وإن كان يعني شروط القصر عند المالكية فإنهم يشترطون لقصر الصلاة في السفر ما يلي:

أولاً: المسافة، وهي أربعة بردٍ، والبريد أربعة فراسخ، أي ما مقدراه ستة عشر فرسخاً، وبالكيلو متر ما يعادل 83 كم، وقيل 80 كم.
ثانياً: قصد قطع المسافة دفعة واحدة.
ثالثاً: أن يجاوز بيوت المصر وتصير خلفه ليس بينه يديه ولا بحذائه منها شيء.
رابعاً: أن يكون السفر غير منهي عنه، فلا يقصر العاصي ولا اللاهي.
خامساً: أن لا يعدل عن مسافة قصيرة إلى طويلة لغير عذر.
سادساً: أن لا يقتدي بمقيم أدرك معه ركعة فأكثر، فإن اقتدى بمقيم أدرك معه ركعة فأكثر أتم الصلاة.
ولهم تفريعات فقهية كثيرة تحت ما ذكرناه يمكن مراجعتها في مظانها من كتب فقه المالكية.
والله أعلم.

وقال صاحب علم الكتاب المهدي المنتظر الحق ناصر محمد اليماني:

المنتدى: كافة بيانات الإمام المهدي عن الصلوات والركعات من مُحكم القرآن
{ هُــدًى وَبــُشــْرَى للـْمــُؤْمــِنــِيــنَ }

Read more: http://www.mahdi-alumma.com/forumdisplay.php?f=9


34-بيان الصلوات والركعات من مُحكم القرآن..
109

34-بيان الصلوات والركعات من مُحكم القرآن..
110

أمين هذه الأمه
17-05-2013, 09:30 PM
الحمد لله الذي هدانا لهذا وما كنا لنهتدي لولا أن هدانا الله

زمزم
16-03-2014, 09:00 AM
القاهرة، مصر (cnn)— أفتى شيخ الأزهر، أحمد الطيب، السبت، بجواز "صلاة الخوف" بالنسبة للعسكريين والعاملين بالأجهزة الأمنية والحراسات.

ونقل موقع التلفزيون المصري فتوى الشيخ والتي جاء فيها: "أفتى فضيلة الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب شيخ الأزهر الشريف بجواز صلاة الخوف لرجال الشرطة والجيش وسائر رجال الأمن والحراسات وذلك نظرًا لما يتعرضون له من الاعتداء والغدر في نقاط الحراسة أثناء أداء واجبهم من أناس لا يتقون الله في دينهم ولا وطنهم، فاستهدفوا الراكعين الساجدين ممن يسهرون على أمن الوطن وسلامته."

وجاء في التقرير أن شيخ الأزهر أكد في فتواه بجواز صلاة الخوف أو التناوب في أداء الصلاة ، بحيث يصلي فريق ويحرس الفريق الآخر.