المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : اللهم أرني الحق حقاً وارزقني اتباعه وأرني الباطل باطلاً وارزقني اجتنابه



الزهري
14-04-2013, 07:24 AM
بسم الله الرحمن الرحيم
قال الله تعالى ((كَم مِّن مَّلَكٍ فِي السَّمَاوَاتِ لا تُغْنِي شَفَاعَتُهُمْ شَيْئًا إِلاَّ مِن بَعْدِ أَن يَأْذَنَ اللَّهُ لِمَن يَشَاءُ وَيَرْضَى))
أرجو الرد وتفسير هذه الآيه حيث انك تنفي الشفاعه فماقولك في هذه الآيه
نحن لا نحكم حتى نتبين فنرجو ان تبين لنا حتى نتيقن سائلاً الله عزوجل ان يدلنا على الحق المبين

ابو محمد الكعبي
14-04-2013, 07:42 AM
1541-ردود الإمام على أبي فراس الزهراني: العلم من الله هو الحُجّة والبرهان المبين..
5105

ابو محمد الكعبي
14-04-2013, 11:29 AM
516-الرد على أخي المبايع المصري بالحق وكل من أراد الحق
1141

ابو محمد الكعبي
14-04-2013, 11:43 AM
2185-ألا والله الذي لا إله غيره إن بينكم عبد غير الإمام المهدي عُرضت عليه الدرجة العالية الرفيعة
7493

ابو محمد الكعبي
14-04-2013, 12:09 PM
2185-ألا والله الذي لا إله غيره إن بينكم عبد غير الإمام المهدي عُرضت عليه الدرجة العالية الرفيعة
7493

الزهري
14-04-2013, 05:44 PM
جزاك الله خيرً
قال تعالى (( فاسألو اهل الذكر ان كنتم لا تعلمون))
سألتك اتباعاً للأيه أعلاه لأني ارى فيك من العلم ولم اجادلك بسؤالي السابق بل لأتبين

خليل الرحمن
14-04-2013, 06:10 PM
جزاك الله خيرً
قال تعالى (( فاسألو اهل الذكر ان كنتم لا تعلمون))
سألتك اتباعاً للأيه أعلاه لأني ارى فيك من العلم ولم اجادلك بسؤالي السابق بل لأتبين


8751-سؤال و جواب عن الشفاعة ردّاً على فضيلة الشيخ العقبي..
61877

ابن مسعود
14-04-2013, 06:18 PM
بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على خاتم ألأنبياء والمرسلين وعلى اله وصحبه الطاهرين

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

اهلا ومرحبا بك اخي الكريم الزهري في رحاب الإمام المهدي المنتظر ناصر محمد اليماني بابي هو وامي

واشكر الإخوان ابا محمد وخليل الرحمن على نقلهم لبيانات الإمام المهدي المنتظر

ويا ايها الأخ الكريم والضيف الكريم

عليكم بموسوعة بيانات الإمام اطلع عليها ثم اسأل عما اشكل عليك

فان صعب عليك الأمر فاسأل وينقل لك الإخوان بيانات الإمام

فان كان سؤالك لم يجب عنه سابقا فعسى ان يطلع عليه الإمام ويجيب بنفسه

اللهم اره الحق حقا وارزقه اتباعه واره الباطل باطلا وارزقه اجتنابه

وجنبه الفتن ما ظهر منها وما بطن

اللهم وفقه وسدده واصلح سريرته ونق قلبه من الرياء والنفاق وسؤ الآخلاق

اللهم كن له معينا وهاديا واجلعه من اولى الألباب ياربنا يا حبيبنا يا الله

الزهري
14-04-2013, 06:31 PM
قُل لِلّهِ الشّفَاعَةُ جَمِيعاً لّهُ مُلْكُ السّمَاوَاتِ وَالأرْضِ ثُمّ إِلَيْهِ تُرْجَعُونَ
تبين ان لله الشفاعة كلها أي بيده وحده وهذا لا ينفي حقه تعالى في ان يهبها لمن يشاء وذلك لا يتعارض مع مفهوم الحديث في اثبات الشفاعة لنبينا محمد صلى الله عليه وسلم
هذا والله اعلم
فمن الممكن ان الله قد اوحى الى سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم بانه سوف يأذن له بالشفاعه لانه يعلم بقلب محمد صلى الله عليه ولذلك بعثه الله رسولا واصطفاه وفضله على كثيرمن خلقه وانا اكرر بأن الله لم يجعله شفيعاً ولكن الله اعلمه بأنه سوف يأذن له ليشفع ارجو الإيضاح في ذالك من باب التبيين للناس بالتي هي احسن وجزاكم الله خيراً

الزهري
14-04-2013, 06:37 PM
قُل لِلّهِ الشّفَاعَةُ جَمِيعاً لّهُ مُلْكُ السّمَاوَاتِ وَالأرْضِ ثُمّ إِلَيْهِ تُرْجَعُونَ
تبين ان لله الشفاعة كلها أي بيده وحده وهذا لا ينفي حقه تعالى في ان يهبها لمن يشاء وذلك لا يتعارض مع مفهوم الحديث في اثبات الشفاعة لنبينا محمد صلى الله عليه وسلم
هذا والله اعلم
فمن الإعتقاد ان الله قد اوحى الى سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم بانه سوف يأذن له بالشفاعه لانه يعلم بقلب محمد صلى الله عليه وسلم ولذلك بعثه الله رسولا واصطفاه وفضله على كثيرمن خلقه وانا اكرر بأن الله لم يجعله شفيعاً اي خلقه شفيعاًولكن الله اعلمه بعلم الغيبيات وبعلم ماكان وسيكون الذي هو من علم الله العليم الذي احاط بكل شئ علما بأنه سوف يأذن له ليشفع لمن ارتضى ارجو الإيضاح في ذالك من باب التبيين للناس ولي بالتي هي احسن وجزاكم الله خيراً وأرجو من الله ان يدلني للحق المبين

ابو محمد الكعبي
14-04-2013, 07:13 PM
بسم الله الرحمن الرحیم

ملاحظه
تم نقل المشارکة الاخیرة لاخینا الزهری من موضوع جدید اخر و نرجو عدم فتح صفحات جدیدة لموضوع واحد

الزهري
15-04-2013, 07:26 AM
شكر الله لك أخي ابن مسعود وأثابك الله وجمعنا الله وإياك على الحق اللهم آمين

الزهري
15-04-2013, 07:34 AM
جزاكم الله خيراً
زادنا الله بتبيينكم وتوضيحكم بإذنه توحيداً له فأسأله التوفيق والسداد

ابو محمد الكعبي
15-04-2013, 08:09 AM
بسم الله الرحمن الرحيم
ارجو الاطلاع علي هذا الرابط

ردّ الإمام المهدي إلى أبو المهدي الذي جاء يلهنا عن أمرنا بلهو الحديث، فتعال لنعلِّمك علماً تخرج به العباد من عبادة العباد إلى عبادة ربّ العباد (http://www.mahdi-alumma.com/showthread.php?t=12228)

من الظلام الى النور
15-04-2013, 09:52 AM
قُل لِلّهِ الشّفَاعَةُ جَمِيعاً لّهُ مُلْكُ السّمَاوَاتِ وَالأرْضِ ثُمّ إِلَيْهِ تُرْجَعُونَ
تبين ان لله الشفاعة كلها أي بيده وحده وهذا لا ينفي حقه تعالى في ان يهبها لمن يشاء وذلك لا يتعارض مع مفهوم الحديث في اثبات الشفاعة لنبينا محمد صلى الله عليه وسلم
هذا والله اعلم
فمن الإعتقاد ان الله قد اوحى الى سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم بانه سوف يأذن له بالشفاعه لانه يعلم بقلب محمد صلى الله عليه وسلم ولذلك بعثه الله رسولا واصطفاه وفضله على كثيرمن خلقه وانا اكرر بأن الله لم يجعله شفيعاً اي خلقه شفيعاً ولكن الله اعلمه بعلم الغيبيات وبعلم ماكان وسيكون الذي هو من علم الله العليم الذي احاط بكل شئ علما بأنه سوف يأذن له ليشفع لمن ارتضى ارجو الإيضاح في ذالك من باب التبيين للناس ولي بالتي هي احسن وجزاكم الله خيراً وأرجو من الله ان يدلني للحق المبين

بسم الله الرحمن الرحيم والحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على جميع الأنبياء والمرسلين وأخص خاتمهم محمد بن عبد الله الصادق الأمين وعلى أله المطهرين وعلى الأمام المهدي المنتظر ناصر محمد اليماني الخبير بالرحمن صاحب علم الكتاب وعلى الانصار الاخيار السابقين منهم واللاحقين وعلى من تبع هدى الله الى يوم الدين
السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته أخي الفاضل الزهري

قال تعالى:
وهو ارحم الراحمين
صدق الله العظيم
فالله أرحم بعباده من كافة خلقه ومن هنا نبدأ أخي الكريم فالشفاعة بأي فهم هي رحمة من الله بعباده لا شك ولا ريب ولا مخلوق أرحم من الله
وحتى نفهم الشفاعة علينا بالعودة لكتاب الله

قلت أخي الكريم:

قُل لِلّهِ الشّفَاعَةُ جَمِيعاً لّهُ مُلْكُ السّمَاوَاتِ وَالأرْضِ ثُمّ إِلَيْهِ تُرْجَعُونَ
تبين ان لله الشفاعة كلها أي بيده وحده وهذا لا ينفي حقه تعالى في ان يهبها لمن يشاء

نعم أخي الفاضل إن الشفاعة لله جميعا وإن أراد الله أن يهبها لمن يشاء فالله لا يُسأل عما يفعل وهو يفعل ما يريد - ولكن هل حقاً سيهب الله الشفاعة لأحد؟
لنرى ان كان الافتراض بوهب الشفاعة لأحد من الخلق هو حق ويوافق كلام الله ام هو باطل يخالف كتابه

قال تعالى:
واتقوا يوما لا تجزي نفس عن نفس شيئا ولا يقبل منها شفاعة ولا يؤخذ منها عدل ولا هم ينصرون
صدق الله العظيم

وهذه فتوى الله الحق في كتابه بأن لا شفاعة ستقبل من نفس - فهل الفرضية التي تفرضها بأن الله سيهب الشفاعة لأحد من خلقه توافق هذه الاية ام تخالفها؟
طبعا الله يفعل ما يريد فلو فرضنا أن الله وهب الشفاعة لأحد من خلقه (مثلا رسول الله عليه الصلاة والسلام) فهل سيقبل الله شفاعة رسوله:
الجواب:
واتقوا يوما لا تجزي نفس عن نفس شيئا ولا يقبل منها شفاعة
صدق الله العظيم

والنتيجة أن الشفاعة لا تقبل من أي مخلوق



فمن الإعتقاد ان الله قد اوحى الى سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم بانه سوف يأذن له بالشفاعه لانه يعلم بقلب محمد صلى الله عليه وسلم ولذلك بعثه الله رسولا واصطفاه وفضله على كثيرمن خلقه وانا اكرر بأن الله لم يجعله شفيعاً اي خلقه شفيعاً

مرة أخرى نستفتي الله في كتابه
قال تعالى:
وانذر به الذين يخافون ان يحشروا الى ربهم ليس لهم من دونه ولي ولا شفيع لعلهم يتقون
صدق الله العظيم

من الأية نرى أنه لا شفيع من دون الله - ولكن اليس رسول الله عليه الصلاة والسلام من دون الله سبحانه وتعالى؟ فهل اذا وهب الله شفاعته لرسوله عليه الصلاة والسلام حسب الفرضية التي نتدارسها افلا يجعله هذا شفيعاً؟
تقول أن الله لم يخلقه شفيعاً - نعم لم يخلقه شفيعاً ولكن السؤال هنا أخي الفاضل هو: بعد أن يهب الله الشفاعة لرسوله حسب الفرضية الا يجعله هذا شفيعا؟ يعني لنفرض ان الله وهب الشفاعة ومن ثم شفع الرسول للناس افلا يصبح عندها شفيعاً لهم؟ ولكن الله سبحانه وتعالى قال:
ما لكم من دونه من ولي ولا شفيع افلا تتذكرون
صدق الله العظيم

وهنا نرى أن لا شفيع من دون الله والشفاعة هي لله جميعاً - وقد رأينا ان الله لا يقبل شفاعة من أي نفس لقوله تعالى:
واتقوا يوما لا تجزي نفس عن نفس شيئا ولا يقبل منها شفاعة ولا يؤخذ منها عدل ولا هم ينصرون
صدق الله العظيم

فالشفاعة لله جميعاً وليست لأحد من خلقه ولا يوجد شفيع من دون الله ولن يقبل الله شفاعة من أي نفس -
قال تعالى:
ان ربكم الله الذي خلق السماوات والارض في ستة ايام ثم استوى على العرش يدبر الامر ما من شفيع الا من بعد اذنه ذلكم الله ربكم فاعبدوه افلا تذكرون
صدق الله العظيم

فالشفاعة لن تتحقق ولن تكون رحمة الله هي الشفيع الا من بعد أن يأذن الله - والسؤال: يأذن بماذا؟ ولمن؟
قال تعالى:
ولا تنفع الشفاعة عنده الا لمن اذن له
صدق الله العظيم
من الاية نرى أن الله سيأذن لعبد من عباده - ولكن يأذن بماذا؟

قال تعالى:
يوم يقوم الروح والملائكة صفا لا يتكلمون الا من اذن له الرحمن وقال صوابا
صدق الله العظيم
فالاذن يكون لهذا العبد أن يقول قولاً صوابا يرضى الله عنه
قال تعالى:
يومئذ لا تنفع الشفاعة الا من اذن له الرحمن ورضي له قولا
صدق الله العظيم

فهل طلب الشفاعة من الله لعباده هو القول الصواب؟
الجواب:
قال تعالى:
واتقوا يوما لا تجزي نفس عن نفس شيئا ولا يقبل منها شفاعة ولا يؤخذ منها عدل ولا هم ينصرون
صدق الله العظيم
اذاً فلا يمكن ان يكون القول الصواب هو طلب الشفاعة للعباد لأن الله لن يقبله من أي مخلوق كما أفتانا في كتابه من قبل

اذاً فما هو شرط تحقيق الشفاعة؟
قال تعالى:
وكم من ملك في السماوات لا تغني شفاعتهم شيئا الا من بعد ان ياذن الله لمن يشاء ويرضى
صدق الله العظيم
فهنا يوجد شرطان قبل أن تتحقق الشفاعة:
الاول أن يأذن الله لمن يشاء
والثاني أن يرضى سبحانه وتعالى
اذاً فالقول الصواب هو ليس بطلب الشفاعة بل الطلب بأن يرضى الله سبحانه وتعالى

هدانا الله واياكم لما يحب ويرضى والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

التبليغ
15-04-2013, 11:34 AM
قُل لِلّهِ الشّفَاعَةُ جَمِيعاً لّهُ مُلْكُ السّمَاوَاتِ وَالأرْضِ ثُمّ إِلَيْهِ تُرْجَعُونَ
تبين ان لله الشفاعة كلها أي بيده وحده وهذا لا ينفي حقه تعالى في ان يهبها لمن يشاء وذلك لا يتعارض مع مفهوم الحديث في اثبات الشفاعة لنبينا محمد صلى الله عليه وسلم
هذا والله اعلم
فمن الممكن ان الله قد اوحى الى سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم بانه سوف يأذن له بالشفاعه لانه يعلم بقلب محمد صلى الله عليه ولذلك بعثه الله رسولا واصطفاه وفضله على كثيرمن خلقه وانا اكرر بأن الله لم يجعله شفيعاً ولكن الله اعلمه بأنه سوف يأذن له ليشفع ارجو الإيضاح في ذالك من باب التبيين للناس بالتي هي احسن وجزاكم الله خيراً




1541-ردود الإمام على أبي فراس الزهراني: العلم من الله هو الحُجّة والبرهان المبين..
5105

حبيبة النعيم الأعظم
16-04-2013, 01:10 PM
بسم الله النعيم الأعظم الرحمن الرحيم
أخي الكريم "الزهري " فهل ذكر الله في الكتاب أن محمد شفيعآ ؟؟!!!!
لايوجد هناك دليلآ قرآني يدل على أن الله وهب الشفاعة لمحمد صلى الله عليه وسلم !!!!!
وكذلك لايوجد دليل قرآني على أن محمد عليه الصلاة والسلام هو صاحب الوسيله ؟؟؟
فلذلك أخي الزهري أنت قلت : من الممكن أن الله تعالى منح الشفاعه لمحمد .) فهذا قول ظن والظن لايغني من الحق شيئآ وكذلك لايجوز التقول على الله بما لاتعلمون فقط بالظن ونعوذ بالله أن نقول على الله مالم نعلم ونفتي بذلك !!!!
فكونوا من أولوا الألباب اللذين يستمعون القول فيتبعون أحسنه..فاتبعوا أحسن قول و تفسير لصاحب علم الكتاب والخبير بالرحمن اللذي لايقول على الله إلا الحق ...ولا يتقول على الله الأقاويل ..ولا يفتي بالظن اللذي لايغني عن الحق شيئآ ...

اللهم صلي وسلم على محمد وعلى ناصر محمد أتم الصلوات وأتم التسليم