المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : نفي شفاعه؟ ما اقتنعت ورجاء دخول الأنصار والمهدي



ريان الخابوري
01-04-2013, 12:10 PM
سلام عليكم ورحمة الله وبركاته
موضوع نفي شفاعة النبي حيرني بحثت كثير بين كلام المهدى وكلام اهل سنه فتبين لي ان تفسير المهدي خآطئ وهذا الدليل
مفهوم الشفاعة في القرآن الكريم :
لا يختلف أهل السنة و الجماعة في حقيقة الشفاعة يوم القيامة ، فيقـول الله :  .. مَن ذَا الّذِي يَشْفَعُ عِنْدَهُ إِلاّ بِإِذْنِهِ ..  ، و أيضا :  يَعْلَمُ مَا بَيْنَ أَيْدِيهِمْ وَمَا خَلْفَهُمْ وَلاَ يَشْفَعُونَ إِلاّ لِمَنِ ارْتَضَىَ وَهُمْ مّنْ خَشْيَتِهِ مُشْفِقُونَ  ، و أيضا :  لاّ يَمْلِكُونَ الشّفَاعَةَ إِلاّ مَنِ اتّخَذَ عِندَ الرّحْمَـَنِ عَهْداً  ، و أيضا :  يَوْمَئِذٍ لاّ تَنفَعُ الشّفَاعَةُ إِلاّ مَنْ أَذِنَ لَهُ الرّحْمَـَنُ وَرَضِيَ لَهُ قَوْلاً  ، و كذلك قوله تعالى :  وَلاَ تَنفَعُ الشّفَاعَةُ عِندَهُ إِلاّ لِمَنْ أَذِنَ لَهُ ..  ، و أيضا :  وَلاَ يَمْلِكُ الّذِينَ يَدْعُونَ مِن دُونِهِ الشّفَاعَةَ إِلاّ مَن شَهِدَ بِالْحَقّ وَهُمْ يَعْلَمُونَ  ، فهذه الآيات الكريمة كلها تؤكد وجود الشفاعة عند الله يوم القيامة و لكنها مشروطه بإرادته لمن سيأذن له في أن يشفع .
و يحاول منكرو الشفاعة أن يخرجوا بما يعضد مقولتهم من القرآن الكريم فيذكرون :  وَاتّقُواْ يَوْماً لاّ تَجْزِي نَفْسٌ عَن نّفْسٍ شَيْئاً وَلاَ يُقْبَلُ مِنْهَا عَدْلٌ وَلاَ تَنفَعُهَا شَفَاعَةٌ وَلاَ هُمْ يُنصَرُونَ  فهذا نقد ظاهر لوجود الشفاعة ، و أيضا :  وَأَنذِرْ بِهِ الّذِينَ يَخَافُونَ أَن يُحْشَرُوَاْ إِلَىَ رَبّهِمْ لَيْسَ لَهُمْ مّن دُونِهِ وَلِيّ وَلاَ شَفِيعٌ لّعَلّهُمْ يَتّقُونَ  و غيره كثير . و حقيقة الأمر إن هؤلاء المنكرين لا يفهمون حقيقة تلك النصوص الكريمة ؛ فقد كان المشركين فيما مضي يعبدون الأصنام التي صنعوها بأيديهم و التي يعتقدون أنها سوف تقربهم من الله زلفي و سوف تشفع لهم عنده ، فجاء القرآن مؤكدا لأنه لا شفاعة لتلك الأصنام التي لا تملك من أمر نفسها شيئا و في ذلك يقول الله :  وَيَعْبُدُونَ مِن دُونِ اللّهِ مَا لاَ يَضُرّهُمْ وَلاَ يَنفَعُهُمْ وَيَقُولُونَ هَـَؤُلآءِ شُفَعَاؤُنَا عِندَ اللّهِ قُلْ أَتُنَبّئُونَ اللّهَ بِمَا لاَ يَعْلَمُ فِي السّمَاوَاتِ وَلاَ فِي الأرْضِ سُبْحَانَهُ وَتَعَالَىَ عَمّا يُشْرِكُونَ  ، و أيضا :  أَمِ اتّخَذُواْ مِن دُونِ اللّهِ شُفَعَآءَ قُلْ أَوَلَوْ كَـانُواْ لاَ يَمْلِكُونَ شَيْئاً وَلاَ يَعْقِلُونَ  قُل لِلّهِ الشّفَاعَةُ جَمِيعاً لّهُ مُلْكُ السّمَاوَاتِ وَالأرْضِ ثُمّ إِلَيْهِ تُرْجَعُونَ  و هذا هو القول الفصل ؛ إذ أن تلك الأيات و غيرها تتكلم عن تلك الأصنام التي اتخذها المشركين شركاءا لله و أندادا و اعتقدوا أنها سوف تشفع لهم عنده في حين أنها سوف تتبرأ منهم يوم القيامة و مما كانوا يعملون :  وَلَمْ يَكُن لّهُمْ مّن شُرَكَآئِهِمْ شُفَعَاءُ وَكَانُواْ بِشُرَكَآئِهِمْ كَافِرِينَ  . و ليس في هذا ما يوضح النفي المطلق لمفهوم الشفاعة ، و بالتالي إذا فهمنا هذه الآيات الكريمة إلى جوار التي ذكرناها سابقا تتضح لنا الخطوط العريضة في مفهوم الشفاعة و نلخصها كالتالي :
- لا تُقبل شفاعة مَن اتخذ لله أندادا ، بل لا توجد لهم شفاعة على الإطلاق ، و يوم القيامة يتبرأ منهم أمام الله ما اتخذوه من دونه أندادا .
- الشفاعة حق يمنحه الله يوم القيامة لمن يشاء و من يرتضي له قولاً و من شهِد بالحق .

شفاعة النبي :
يقول الله مخاطبا نبيه :  أَقِمِ الصّلاَةَ لِدُلُوكِ الشّمْسِ إِلَىَ غَسَقِ الْلّيْلِ وَقُرْآنَ الْفَجْرِ إِنّ قُرْآنَ الْفَجْرِ كَانَ مَشْهُوداً  وَمِنَ الْلّيْلِ فَتَهَجّدْ بِهِ نَافِلَةً لّكَ عَسَىَ أَن يَبْعَثَكَ رَبّكَ مَقَاماً مّحْمُوداً  ، و لا يختلف المفسرون في أن هذا المقام المحمود هو الشفاعة يوم الدين ، و في الحديث الشريف عن جابرِ بن عبدِ اللّهِ: أنَّ رسولَ اللهِ قال: «من قال حِينَ يَسمعُ النِّداءَ: اللهمَّ ربَّ هٰذه الدعوةِ التامَّة والصَّلاةِ القائمةِ آتِ محمداً الوسيلةَ والفضيلةَ، وابعثْه مَقاماً محموداً الذي وَعدْتَه، حلَّتْ لهَ شَفاعَتِي يومَ القيامة»



ارجو رد علي

ابو محمد الكعبي
01-04-2013, 12:47 PM
2193-بيان سرّ الشفاعة إلى الشيعة والسنّة والجماعة، وليست الشفاعة كما تزعمون، سُبحان الله العظيم !
7469

سفينة النجاة
01-04-2013, 12:47 PM
246402

235371

ابو محمد الكعبي
01-04-2013, 12:48 PM
11038-نفي شفاعة العبيد بين يديّ الربّ المعبود. وقال الله: { فَذَكِّرْ‌ بِالْقُرْ‌آنِ مَن يَخَافُ وَعِيدِ }
84610

سفينة النجاة
01-04-2013, 12:57 PM
4538-بيانات هامة عن سِرّ إسم الله الأعظم والمائة
235370

صقر
01-04-2013, 01:02 PM
أخي ابو محمد اذا سمحتلي
فكل ما ورد لا يتعارض مع الشفاعة للنبي
وشكرا

ابو محمد الكعبي
01-04-2013, 01:02 PM
سر الشفاعة وبيان الوسيلة و حقيقة اسم الله الأعظم (http://www.mahdi-alumma.com/showthread.php?4870-سر-الشفاعة-وبيان-الوسيلة-و-حقيقة-اسم-الله-الأعظم)

صقر
01-04-2013, 01:10 PM
أخي ريان السلام عليكم ورحمه الله وبركاته فتح الله عليك من ابواب علمه بس لي تعليق صغير او اضافه بسيطه ( قُل لِلّهِ الشّفَاعَةُ جَمِيعاً لّهُ مُلْكُ السّمَاوَاتِ وَالأرْضِ ثُمّ إِلَيْهِ تُرْجَعُونَ) تبين ان لله الشفاعة كلها أي بيده وحده وهذا لا ينفي حقه تعالى في ان يهبها لمن يشاء وذلك لا يتعارض مع مفهوم الحديث في اثبات الشفاعة لنبينا محمد صلى الله عليه وسلم هذا والله اعلم وصلى الله على سيدنا ونبينا محمد وعلى ال بيته الطاهرين وصحبه وسلم ومن تبعهم بإحسان الى يوم الدين اللهم امين ارجوا من الاخوه توضيح معنى ومفهوم الشفاعه اولا والاتفاقه عليه ومن ثم نبداء النقاش حتى تكون المفاهيم واضحه للجميع اولا ماهيه الشفاعه لغتا ؟ وشرعا ومن الذين تشملهم الشفاعه ؟ ومتى ؟ وفي أي موضع الاجابه على هذا الاسئله سوف تساعد بشكل كبير في الحكم من القران الكريم على نفي الشفاعة من وجويها . ودعونا ان نناقشها نقطه نقطه حتى يصبح الحوار مثمرا بدون قص ولصق البيانات اسئل الله لكم التوفيق وشكرا

ابو محمد الكعبي
01-04-2013, 01:11 PM
أخي ابو محمد اذا سمحتلي
فكل ما ورد لا يتعارض مع الشفاعة للنبي
وشكرا



اخي صقر ارجو ان لا تجعل موضوع بيان سر الشفاعة موضوع دردشة فهذه الطريقة جربناه لاكثر من خمس سنوات

الامام كتب عشرات البيانات في موضوع الشفاعة فعليك بقرائتها بتدبر و اذا كان لديك بيان من القران اهدي من بيانات الامام فتفضل هذا الميدان يا حميدان فتفضل و كتب بيانا اهدي من بيانات الامام لتفوز فوزا عظيما
اما هذه الطريقة فلن تجدي نفعا

سر الشفاعة وبيان الوسيلة و حقيقة اسم الله الأعظم (http://www.mahdi-alumma.com/showthread.php?4870-سر-الشفاعة-وبيان-الوسيلة-و-حقيقة-اسم-الله-الأعظم)

التبليغ
01-04-2013, 02:09 PM
سلام عليكم ورحمة الله وبركاته
موضوع نفي شفاعة النبي حيرني بحثت كثير بين كلام المهدى وكلام اهل سنه فتبين لي ان تفسير المهدي خآطئ وهذا الدليل
مفهوم الشفاعة في القرآن الكريم :
لا يختلف أهل السنة و الجماعة في حقيقة الشفاعة يوم القيامة ، فيقـول الله :  .. مَن ذَا الّذِي يَشْفَعُ عِنْدَهُ إِلاّ بِإِذْنِهِ ..  ، و أيضا :  يَعْلَمُ مَا بَيْنَ أَيْدِيهِمْ وَمَا خَلْفَهُمْ وَلاَ يَشْفَعُونَ إِلاّ لِمَنِ ارْتَضَىَ وَهُمْ مّنْ خَشْيَتِهِ مُشْفِقُونَ  ، و أيضا :  لاّ يَمْلِكُونَ الشّفَاعَةَ إِلاّ مَنِ اتّخَذَ عِندَ الرّحْمَـَنِ عَهْداً  ، و أيضا :  يَوْمَئِذٍ لاّ تَنفَعُ الشّفَاعَةُ إِلاّ مَنْ أَذِنَ لَهُ الرّحْمَـَنُ وَرَضِيَ لَهُ قَوْلاً  ، و كذلك قوله تعالى :  وَلاَ تَنفَعُ الشّفَاعَةُ عِندَهُ إِلاّ لِمَنْ أَذِنَ لَهُ ..  ، و أيضا :  وَلاَ يَمْلِكُ الّذِينَ يَدْعُونَ مِن دُونِهِ الشّفَاعَةَ إِلاّ مَن شَهِدَ بِالْحَقّ وَهُمْ يَعْلَمُونَ  ، فهذه الآيات الكريمة كلها تؤكد وجود الشفاعة عند الله يوم القيامة و لكنها مشروطه بإرادته لمن سيأذن له في أن يشفع .
و يحاول منكرو الشفاعة أن يخرجوا بما يعضد مقولتهم من القرآن الكريم فيذكرون :  وَاتّقُواْ يَوْماً لاّ تَجْزِي نَفْسٌ عَن نّفْسٍ شَيْئاً وَلاَ يُقْبَلُ مِنْهَا عَدْلٌ وَلاَ تَنفَعُهَا شَفَاعَةٌ وَلاَ هُمْ يُنصَرُونَ  فهذا نقد ظاهر لوجود الشفاعة ، و أيضا :  وَأَنذِرْ بِهِ الّذِينَ يَخَافُونَ أَن يُحْشَرُوَاْ إِلَىَ رَبّهِمْ لَيْسَ لَهُمْ مّن دُونِهِ وَلِيّ وَلاَ شَفِيعٌ لّعَلّهُمْ يَتّقُونَ  و غيره كثير . و حقيقة الأمر إن هؤلاء المنكرين لا يفهمون حقيقة تلك النصوص الكريمة ؛ فقد كان المشركين فيما مضي يعبدون الأصنام التي صنعوها بأيديهم و التي يعتقدون أنها سوف تقربهم من الله زلفي و سوف تشفع لهم عنده ، فجاء القرآن مؤكدا لأنه لا شفاعة لتلك الأصنام التي لا تملك من أمر نفسها شيئا و في ذلك يقول الله :  وَيَعْبُدُونَ مِن دُونِ اللّهِ مَا لاَ يَضُرّهُمْ وَلاَ يَنفَعُهُمْ وَيَقُولُونَ هَـَؤُلآءِ شُفَعَاؤُنَا عِندَ اللّهِ قُلْ أَتُنَبّئُونَ اللّهَ بِمَا لاَ يَعْلَمُ فِي السّمَاوَاتِ وَلاَ فِي الأرْضِ سُبْحَانَهُ وَتَعَالَىَ عَمّا يُشْرِكُونَ  ، و أيضا :  أَمِ اتّخَذُواْ مِن دُونِ اللّهِ شُفَعَآءَ قُلْ أَوَلَوْ كَـانُواْ لاَ يَمْلِكُونَ شَيْئاً وَلاَ يَعْقِلُونَ  قُل لِلّهِ الشّفَاعَةُ جَمِيعاً لّهُ مُلْكُ السّمَاوَاتِ وَالأرْضِ ثُمّ إِلَيْهِ تُرْجَعُونَ  و هذا هو القول الفصل ؛ إذ أن تلك الأيات و غيرها تتكلم عن تلك الأصنام التي اتخذها المشركين شركاءا لله و أندادا و اعتقدوا أنها سوف تشفع لهم عنده في حين أنها سوف تتبرأ منهم يوم القيامة و مما كانوا يعملون :  وَلَمْ يَكُن لّهُمْ مّن شُرَكَآئِهِمْ شُفَعَاءُ وَكَانُواْ بِشُرَكَآئِهِمْ كَافِرِينَ  . و ليس في هذا ما يوضح النفي المطلق لمفهوم الشفاعة ، و بالتالي إذا فهمنا هذه الآيات الكريمة إلى جوار التي ذكرناها سابقا تتضح لنا الخطوط العريضة في مفهوم الشفاعة و نلخصها كالتالي :
- لا تُقبل شفاعة مَن اتخذ لله أندادا ، بل لا توجد لهم شفاعة على الإطلاق ، و يوم القيامة يتبرأ منهم أمام الله ما اتخذوه من دونه أندادا .
- الشفاعة حق يمنحه الله يوم القيامة لمن يشاء و من يرتضي له قولاً و من شهِد بالحق .

شفاعة النبي :
يقول الله مخاطبا نبيه :  أَقِمِ الصّلاَةَ لِدُلُوكِ الشّمْسِ إِلَىَ غَسَقِ الْلّيْلِ وَقُرْآنَ الْفَجْرِ إِنّ قُرْآنَ الْفَجْرِ كَانَ مَشْهُوداً  وَمِنَ الْلّيْلِ فَتَهَجّدْ بِهِ نَافِلَةً لّكَ عَسَىَ أَن يَبْعَثَكَ رَبّكَ مَقَاماً مّحْمُوداً  ، و لا يختلف المفسرون في أن هذا المقام المحمود هو الشفاعة يوم الدين ، و في الحديث الشريف عن جابرِ بن عبدِ اللّهِ: أنَّ رسولَ اللهِ قال: «من قال حِينَ يَسمعُ النِّداءَ: اللهمَّ ربَّ هٰذه الدعوةِ التامَّة والصَّلاةِ القائمةِ آتِ محمداً الوسيلةَ والفضيلةَ، وابعثْه مَقاماً محموداً الذي وَعدْتَه، حلَّتْ لهَ شَفاعَتِي يومَ القيامة»



ارجو رد علي
الاخ الكريم ريان الخابوري اهلن وسهلن بك ضيفا كريما على طاولة الحوار
اخي كثرة الكلام تجعلك تتوه بين النصوص وعليك بالايات المحكمات وبدوري اعطيك اية محكمة معناها واضح لعامة الناس ناهيك عن اولو الالباب والراسخين في العلم فتدبرها هداك الله (({اللَّـهُ الَّذِي خَلَقَ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْ‌ضَ وَمَا بَيْنَهُمَا فِي سِتَّةِ أَيَّامٍ ثُمَّ اسْتَوَىٰ عَلَى الْعَرْ‌شِ ۖ مَا لَكُم مِّن دُونِهِ مِن وَلِيٍّ وَلَا شَفِيعٍ ۚ أَفَلَا تَتَذَكَّرُ‌ونَ ﴿٤﴾} وركز بالذات على { مَا لَكُم مِّن دُونِهِ مِن وَلِيٍّ وَلَا شَفِيعٍ ۚ أَفَلَا تَتَذَكَّرُ‌ونَ ﴿٤﴾} وامعن النظر في قوله تعالى { مِّن دُونِهِ} لايحتاج ان اشرح لك فالوضوح فيها مثل الشمس

عمرو ندا
01-04-2013, 02:17 PM
تدبرى وتفكرى أختنا الكريمة ريان فى البيانات التى اتى بها الانصار اليك .. وأزا أرتى ألمزيد والمزيد قولى لنااااااا وأسألى كما تشائين حتى يأتيك اليقين بأزن اللة ... فهزا حقك ان تعلمى وتتدبرى وتسألى ...ولن أقول لك لمازا لم تتدبرى سابقاااااا قبل ؟؟؟ لا واللة لا أقولها أبدااااااا فهزا حقك وحق كل أنصارى ان شعر بشيء فى قلبة وتتكاثر لدية الافكار ان يعرضها علينااااااااا وان يتبين اكثر واكثر فيما أختلط علية وأن يأتى باليقين فية سريعااا ... حتى لا يزيغ قلبة وهزا من عمل الشيطان .واللة الواحد هو مثبت القلوب فأسألو اللة الثبات حتى نلقاة بقلب سليم خالى من زرة من شرك ......ولزلك أقول لك الانصار المباركين تفكرو وتدبرو كثيراااااااا كتاب اللة وتدبرو بيانات الامام عملياااااااااا فى كتاب اللة .فالتدبر والفهم هو الحصن المنيع لكل مداخل الشيطان لانك عندها سيكون لديك البراهين والادلة الساطعة لتلجم بهااااا وسوسة النفس والشيطان زاتة ... أما أزا صمت ولم تبحث عن ما يشغل عقلك ولم يرتاح لة قلبك فهنا يجد الشيطان مدخلا ااااا عظيمااااا ويوسوس لك فيهااااااااا ويجعل الفكرة الواحدة افكارااااااااااا كثيرة ويضخمهاااااااا فلابد ان تلجمة بالفهم والتدبر فلن يجد مدخلا الا وجد كلام اللة هو من يرد علية بالحق ويوخرسة .. .فلابد من مراجعة بيانات الامام باستمرار وتزكر ما نسيناة فالانسان بطبعة ينسى ولزلك يقول الامام لنا بأستمرار فى بياناتة لابد من التدبر وتشغيل العقل ... فالفرق بين الامام ناصر محمد اليمانى فى تفسير كتاب اللة وجميع البشر هو تسليم العقل والقلب معاااااااااا لبيانات الامام ....والسلام عليكم أختنا ريان والسلام على الاخوة الانصار .. تنوية لو أرتم نقل هزا الموضوع الى قسم الانصار فهزا مستحب .أما أزا الاخت ريان لا تريد هزا فلا مانع ممكن ان يكون لديها اسباب خاصة أو وجة نظر .

التبليغ
01-04-2013, 02:17 PM
أخي ابو محمد اذا سمحتلي
فكل ما ورد لا يتعارض مع الشفاعة للنبي
وشكرا
نصيحة الإمام الى من يريد الحق ..

11993-نصيحة المهدي إلى من يريد الحق..
93414

خليل الرحمن
01-04-2013, 02:19 PM
8751-سؤال و جواب عن الشفاعة ردّاً على فضيلة الشيخ العقبي..
61877

صقر
01-04-2013, 02:22 PM
اخي ابو محمد

ما فهمت قصدك يعني انسحب ولا اقر برايك ولا ايش اسوي بالضبط وما ادري ليش متصتقصدني على فكره مو انا الي طرحت الموضوع وليس لي شاء بالخمس السنوات السابقة مالي ذنب فيها

ليش خائف من الحوار وتريدنا ان نسلم بالأمر اذا لم يكن لك الرغبة بالمشاركة فهذا شانك وحدك

ابو محمد الكعبي
01-04-2013, 02:49 PM
بسم الله الرحمن الرحيم

اخي صقر كلامي واضح كالشمس في وسط النهار

اذا اردت القرائة بتدبر فتفضل واقراء
واذا اردت السوال ففتح صفحة خاصة بك و ضع جميع اسئلتك فيها و لاتقفز في مواضيع الباحثين
واذا كنت تريد ان تثبت بطلان دعوة الامام المهدي ناصر محمد اليماني فعليك ان تاتي ببيان للقران اهدي من بيان الامام

ولحد الان لم نري منك حوار و لاسوال سوي الدردشة و كانك في موقع للشات

من الظلام الى النور
01-04-2013, 02:50 PM
11208-بيان الإمام المهدي إمام العالمين إلى السلفيين وعلماء الشيعة والسُّنّة وكافة العلماء وأمّة الإسلام أجمعين ..
85890

عبد العزيز22
01-04-2013, 07:15 PM
الإمام ناصر محمد اليماني


ذلك هو العبد المجهول صاحب الدرجة العالية الرفيعة ولا يحيط الناس به ولا باسمه علما


قال الله تعالى:
{ وَيَوْمَ يُنفَخُ فِي الصُّورِ فَفَزِعَ مَنْ فِي السَّمَوَاتِ وَمَنْ فِي الأَرْضِ إِلاَّ مَنْ شَاءَ اللَّهُ وَكُلٌّ أَتَوْهُ دَاخِرِينَ (87) }
صدق الله العظيم [النمل]

فالذي اسْتُثنَى عليه من الفزع هو الداعي إلى صراطٍ مُستقيمٍ لا عوج في دعوته، ذلك خليفة الله وعبده على ملكوت كُل شيءٍ، صاحب الدرجة العالية التي لا ينبغي أن يفوز بها إلا عبداً واحداً من عباد الله وهو عبدٌ مجهولٌ كما أعلمكم به محمد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم ويرجو أن يكون هو وصاحبه مجهول لدى كافة أهل السماء والأرض، وهو الوحيد ويوم القيامة هو الوحيد الذي يأذن الله له أن يُخاطبه، تصديقاُ لقول الله تعالى:
{ يوْمَئِذٍ يَتَّبِعُونَ الدَّاعِيَ لَا عِوَجَ لَهُ وَخَشَعَت الْأَصْوَاتُ لِلرَّحْمَنِ فَلَا تَسْمَعُ إِلَّا هَمْسًا (108) يَوْمَئِذٍ لَّا تَنفَعُ الشَّفَاعَةُ إِلَّا مَنْ أَذِنَ لَهُ الرَّحْمَنُ وَرَضِيَ لَهُ قَوْلًا (109) يَعْلَمُ مَا بَيْنَ أَيْدِيهِمْ وَمَا خَلْفَهُمْ وَلَا يُحِيطُونَ بِهِ عِلْمًا (110) وَعَنَتِ الْوُجُوهُ لِلْحَيِّ الْقَيُّومِ وَقَدْ خَابَ مَنْ حَمَلَ ظُلْمًا ( 111) }
صدق الله العظيم [طه]

ذلك هو العبد المجهول صاحب الدرجة العالية الرفيعة ولا يحيط الناس به ولا باسمه علما فهو عبد مجهول.

لذلك قال الله تعالى:
{ يَوْمَئِذٍ لَّا تَنفَعُ الشَّفَاعَةُ إِلَّا مَنْ أَذِنَ لَهُ الرَّحْمَنُ وَرَضِيَ لَهُ قَوْلًا (109) يَعْلَمُ مَا بَيْنَ أَيْدِيهِمْ وَمَا خَلْفَهُمْ وَلَا يُحِيطُونَ بِهِ عِلْمًا (110) }
صدق الله العظيم [طه]

ويقصد العبد المجهول صاحب الشفاعة ولكني لا أعلمُ إن عبداً يتجرأ على الشفاعة حسب ما تعتقدون بالباطل أن يقول شفِّعني إلهي في الناس وإنما يُحاج الله في تحقيق النعيم الأعظم وهو أن يكون الله راضٍ في نفسه برغم إن الله قد جعله خليفته على ملكوت كُل شيءٍ، ومعنى ذلك لم يرضَ حتى يكون الله راضٍ في نفسه وليس غضبان وكيف يكون الله راضٍ في نفسه حتى يُدخل عباده في رحمته وفي ذلك يكمن سر الشفاعة وليس حسب عقيدتكم إن العبد يقف بين يدي الله طالبا الشفاعة سُبحان الله وتعالى علوا كبيرا فهل هذا العبد هو أرحم بعباد الله من ربهم أليس الله هو أرحم الراحمين فلماذا تلتمسوا الرحمة والشفاعة من الذين هم أقل رحمة من الله أفلا تعقِلون فاستغنوا برحمة الله عن المسيح عيسى بن مريم وعن محمد رسول الله صلى الله عليهم وسلم تسليما وعن الإمام المهدي المنتظر وعن كافة عباد الله إن كنتم تعلمون إن الله هو أرحم بعباده من عبيده فاعلموا إن الله أرحم الراحمين ولن تجدوا في خلق الله أجمعين من هو أرحم بكم من الله أرحم الراحمين وإن اعتقدتم بغير ذلك والتمستم الشفاعة ممن هم أدنى رحمة من الله فلن يغنوا عنكم من الله شيئا واعلموا بأنكم قد أشركتم بالله، تصديقاً لقول الله تعالى:
{ وَأَنْذِرْ بِهِ الَّذِينَ يَخَافُونَ أَنْ يُحْشَرُوا إِلَى رَبِّهِمْ لَيْسَ لَهُمْ مِنْ دُونِهِ وَلِيٌّ وَلَا شَفِيعٌ لَعَلَّهُمْ يَتَّقُونَ }
صدق الله العظيم [الأنعام:51]

وجميع المُقربين كُلٌ منهم يرجو أن يكون هو صاحب درجة الشفاعة؛ درجة الخلافة على البعوضة فما فوقها ذلك يوم البعث الأول ولكن أكثرهم يجهلون، ولو يتنزل الأمر إلى ملكوت كُل شيءٍ من البعوضة فما فوقها جميع الأمم كُل ما يدب أو يطير فيحشرهم الله عليكم ليطيعوا أمر خليفة الله عبد نعيم رضوان نفس الله الذي جعله الله خليفة على ملكوت كُل شئ لأنه يعبد نعيم رضوان نفس ربه من دون الدنيا والآخرة ومن ثم يأتيه الله ملكوت الدُنيا والآخرة، تصديقاً لقول الله تعالى:
{ أَمْ لِلْإِنسَانِ مَا تَمَنَّى(24) فَلِلَّهِ الْآخِرَةُ وَالْأُولَى (25) }
صدق الله العظيم [النجم]

وهذا عبد مجهول كما علمكم الله ورسوله وحين يؤتيه الله درجة الخلافة سوف نعلمه جميعاً .

ولو يأتي الله هذا العبد المجهول هذه الدرجة وهي درجة الخلافة على الملكوت لكان أول من يكفر وينكر أمره المُسلمون، والكفار من بعدهم، تصديقاً لقول الله تعالى:
{ وَلَوْ أَنَّنَا نَزَّلْنَا إِلَيْهِمْ الْمَلَائِكَةَ وَكَلَّمَهُمْ الْمَوْتَى وَحَشَرْنَا عَلَيْهِمْ كُلَّ شَيْءٍ قُبُلًا مَا كَانُوا لِيُؤْمِنُوا إِلَّا أَنْ يَشَاءَ اللَّهُ وَلَكِنَّ أَكْثَرَهُمْ يَجْهَلُونَ }
صدق الله العظيم [الأنعام:111]

وذلك لأنهم قد كفروا بكافة آيات الله في الكتاب وفتنهم اليهود عن الحق بما لم يقُله الله ولا رسوله وبما يُخالف لكتاب الله وسنة رسوله الحق فاتبعوهم وأشركوا بربهم وصدقوا إن المسيح الدجال يؤيده الله بالمُعجزات الكونية والأرضية ويحيي الموتى فيأتي بالبرهان على ذلك فيقطع رجل إلى نصفين ثم يمر بين الفلقتين ومن ثم يعيده إلى الحياة! وأقسمُ بالله الواحد القهار الذي خلق الجان من مارج من نار والإنسان من صلصال كالفخار، إن مَنْ صدَّق بهذا الإفتراء العظيم، فقد كفر بما أُنزِل على محمد صلى الله عليه وآله وسلم وأنه لن يجد له من دون الله ولياً ولا نصيراً سواءاً كان جاهلاً أو عالماً لأن حُجة الله عليه هو كُفره بما أنزل الله في الآيات المُحكمات التي جعلهن أم الكتاب وأساس العقيدة الحق للمؤمن بالحق أنه لا يستطيع الباطل وأوليائه الذين يدعونهم من دون الله أن يعيد روح ميت من بعد خروجها ولا ينزل المطر ولا ينبت الشجر، وقال الله تعالى إنهم أن يفعلوا ذلك مع أنهم يدعون لغير الله فاستطاع الباطل أن يجيب دعوتهم فيأتي ببرهان التصديق فقد صدقوا إن الله ليس وحده لا شريك له وإن معه من شاركه في خلقه وجعل الله هذا التحدي واضح وجلي في القرآن العظيم:
{ نَحْنُ خَلَقْنَاكُمْ فَلَوْلَا تُصَدِّقُونَ ﴿57﴾ أَفَرَأَيْتُم مَّا تُمْنُونَ ﴿58﴾ أَأَنتُمْ تَخْلُقُونَهُ أَمْ نَحْنُ الْخَالِقُونَ ﴿59﴾ نَحْنُ قَدَّرْنَا بَيْنَكُمُ الْمَوْتَ وَمَا نَحْنُ بِمَسْبُوقِينَ ﴿60﴾ عَلَىٰ أَن نُّبَدِّلَ أَمْثَالَكُمْ وَنُنشِئَكُمْ فِي مَا لَا تَعْلَمُونَ ﴿61﴾ وَلَقَدْ عَلِمْتُمُ النَّشْأَةَ الْأُولَىٰ فَلَوْلَا تَذَكَّرُونَ ﴿62﴾ أَفَرَأَيْتُم مَّا تَحْرُثُونَ ﴿63﴾ أَأَنتُمْ تَزْرَعُونَهُ أَمْ نَحْنُ الزَّارِعُونَ ﴿64﴾ لَوْ نَشَاءُ لَجَعَلْنَاهُ حُطَامًا فَظَلْتُمْ تَفَكَّهُونَ ﴿65﴾ إِنَّا لَمُغْرَمُونَ ﴿66﴾ بَلْ نَحْنُ مَحْرُومُونَ ﴿67﴾ أَفَرَأَيْتُمُ الْمَاءَ الَّذِي تَشْرَبُونَ ﴿68﴾ أَأَنتُمْ أَنزَلْتُمُوهُ مِنَ الْمُزْنِ أَمْ نَحْنُ الْمُنزِلُونَ ﴿69﴾ لَوْ نَشَاءُ جَعَلْنَاهُ أُجَاجًا فَلَوْلَا تَشْكُرُونَ ﴿70﴾ أَفَرَأَيْتُمُ النَّارَ الَّتِي تُورُونَ ﴿71﴾ أَأَنتُمْ أَنشَأْتُمْ شَجَرَتَهَا أَمْ نَحْنُ الْمُنشِئُونَ ﴿72﴾ نَحْنُ جَعَلْنَاهَا تَذْكِرَةً وَمَتَاعًا لِّلْمُقْوِينَ ﴿73﴾ فَسَبِّحْ بِاسْمِ رَبِّكَ الْعَظِيمِ ﴿74﴾ ۞ فَلَا أُقْسِمُ بِمَوَاقِعِ النُّجُومِ ﴿75﴾ وَإِنَّهُ لَقَسَمٌ لَّوْ تَعْلَمُونَ عَظِيمٌ ﴿76﴾ إِنَّهُ لَقُرْآنٌ كَرِيمٌ ﴿77﴾ فِي كِتَابٍ مَّكْنُونٍ﴿78﴾ لَّا يَمَسُّهُ إِلَّا الْمُطَهَّرُونَ ﴿79﴾ تَنزِيلٌ مِّن رَّبِّ الْعَالَمِينَ ﴿80﴾ أَفَبِهَٰذَا الْحَدِيثِ أَنتُم مُّدْهِنُونَ ﴿81﴾ وَتَجْعَلُونَ رِزْقَكُمْ أَنَّكُمْ تُكَذِّبُونَ ﴿82﴾ فَلَوْلَا إِذَا بَلَغَتِ الْحُلْقُومَ ﴿83﴾ وَأَنتُمْ حِينَئِذٍ تَنظُرُونَ ﴿84﴾ وَنَحْنُ أَقْرَبُ إِلَيْهِ مِنكُمْ وَلَٰكِن لَّا تُبْصِرُونَ ﴿85﴾ فَلَوْلَا إِن كُنتُمْ غَيْرَ مَدِينِينَ ﴿86﴾ تَرْجِعُونَهَا إِن كُنتُمْ صَادِقِينَ ﴿87﴾ فَأَمَّا إِن كَانَ مِنَ الْمُقَرَّبِينَ ﴿88﴾ فَرَوْحٌ وَرَيْحَانٌ وَجَنَّتُ نَعِيمٍ ﴿89﴾ وَأَمَّا إِن كَانَ مِنْ أَصْحَابِ الْيَمِينِ ﴿90﴾ فَسَلَامٌ لَّكَ مِنْ أَصْحَابِ الْيَمِينِ ﴿91﴾ وَأَمَّا إِن كَانَ مِنَ الْمُكَذِّبِينَ الضَّالِّينَ ﴿92﴾ فَنُزُلٌ مِّنْ حَمِيمٍ ﴿93﴾ وَتَصْلِيَةُ جَحِيمٍ ﴿94﴾ إِنَّ هَٰذَا لَهُوَ حَقُّ الْيَقِينِ ﴿95﴾ فَسَبِّحْ بِاسْمِ رَبِّكَ الْعَظِيمِ ﴿96﴾ }
صدق الله العظيم [الواقعه]

فكيف تعتقدون يامعشر المؤمنين إن المسيح الدجال يستطيع أن يفعل ذلك مع أنه يدعي الربوبية فيدعو الناس إلى عبادته أفلا ترون أنكم قد كفرتم بالآيات المُحكمات في القُرآن العظيم التي تنفي ذلك جملة وتفصيلا أنه لا يستطيع أن يأتي الباطل بآيات الله الدالة على قدرته ووحدانيته وهو يدعي الربوبية، تصديقاً لقول الله تعالى:
{ قُلْ جَاء الْحَقُّ وَمَا يُبْدِئُ الْبَاطِلُ وَمَا يُعِيدُ (49) قُلْ إِن ضَلَلْتُ فَإِنَّمَا أَضِلُّ عَلَى نَفْسِي وَإِنِ اهْتَدَيْتُ فَبِمَا يُوحِي إِلَيَّ }
صدق الله العظيم [سبأ]

ولذلك قال الله تعالى:
{ هذَا خَلْقُ اللَّهِ فَأَرُونِي مَاذَا خَلَقَ الَّذِينَ مِنْ دُونِهِ بَلِ الظَّالِمُونَ فِي ضَلَالٍ مُبِينٍ }
صدق الله العظيم [لقمان:11]

حتى أن يخلقوا ذُباب وذلك لأن الباطل الذي من دون الله لن يستطيع أن يأتي ولو بآية واحدة فقط من آيات الله الدالة على قُدرته ووحدانيته فلا يقدر عليها سواه فإن استطاع الذين من دونه من الذين يدعون الناس إلى عبادتهم أن يأتوا بآية واحدة فقط فقد صدقوا في شركهم بالله، تصديقاً لقول الله تعالى:
{ إِنَّ الَّذِينَ تَدْعُونَ مِنْ دُون الله لَنْ يَخْلُقُوا ذُبَابًا وَلَوْ اِجْتَمَعُوا }
صدق الله العظيم [الحج:73]

ولكن فطاحلة عُلماء المُسلمين قد صدقوا إن الباطل الذي يدعي الربوبية من دون الله أن يفعل أكبر من خلق الذباب فيبعث الإنسان من بعد قتله فيعيده حياً مع أنه يدعي الربوبية ثم صدقوا هذا الإفتراء مع أنه جاء من عند غير الله ولذلك يجدون بينه وبين مُحكم القرآن اختلافاً كثيرا بل عكسه تماماً، تصديقاً لقول الله تعالى:
{ قُلْ جَاء الْحَقُّ وَمَا يُبْدِئُ الْبَاطِلُ وَمَا يُعِيدُ (49) قُلْ إِن ضَلَلْتُ فَإِنَّمَا أَضِلُّ عَلَى نَفْسِي وَإِنِ اهْتَدَيْتُ فَبِمَا يُوحِي إِلَيَّ }
صدق الله العظيم

وهذا نفي أن يستطيع الباطل أن يبعث ميت فيعيد روح الميت إلى الحياة من بعد مغادرة روحه جسده مع أنه يدعي الربوبية وأعلن الله لهم بالتحدي وقال لهم فلإن فعلتم ذلك فقد صدقتم في عقيدة الباطل من دون الله، وقال الله تعالى:
{ أَفَبِهَٰذَا الْحَدِيثِ أَنتُم مُّدْهِنُونَ ﴿81﴾ وَتَجْعَلُونَ رِزْقَكُمْ أَنَّكُمْ تُكَذِّبُونَ ﴿82﴾ فَلَوْلَا إِذَا بَلَغَتِ الْحُلْقُومَ ﴿83﴾ وَأَنتُمْ حِينَئِذٍ تَنظُرُونَ ﴿84﴾ وَنَحْنُ أَقْرَبُ إِلَيْهِ مِنكُمْ وَلَٰكِن لَّا تُبْصِرُونَ ﴿85﴾ فَلَوْلَا إِن كُنتُمْ غَيْرَ مَدِينِينَ ﴿86﴾ تَرْجِعُونَهَا إِن كُنتُمْ صَادِقِينَ ﴿87﴾ }
صدق الله العظيم

فكيف تتبعون ماليس لكم به علم في كتاب الله ولن تستطيعوا أن تأتوا ببرهان واحد فقط من القرآن العظيم إن الله يؤيد بآيات قدرته للباطل وأوليائه قل هاتوا بُرهانكم إن كنتم صادقين أفلا تعلمون إن آيات الله التي لا يستطيع أن يفعلها سواه قد جعلها الله حُجة لأوليائه على الذين يدعون الربوبية كمثل النمرود ابن كنعان الذي آتاه الله الملك كما آتى فرعون ومن ثم ادعوا الربوبية من دونه وقال النمرود ابن كنعان، قال تعالى:
{ أَلَمْ تَرَ إِلَى الَّذِي حَآجَّ إِبْرَاهِيمَ فِي رِبِّهِ أَنْ آتَاهُ اللّهُ الْمُلْكَ إِذْ قَالَ إِبْرَاهِيمُ رَبِّيَ الَّذِي يُحْيِـي وَيُمِيتُ قَالَ أَنَا أُحْيِـي وَأُمِيتُ قَالَ إِبْرَاهِيمُ فَإِنَّ اللّهَ يَأْتِي بِالشَّمْسِ مِنَ الْمَشْرِقِ فَأْتِ بِهَا مِنَ الْمَغْرِبِ فَبُهِتَ الَّذِي كَفَرَ وَاللّهُ لاَ يَهْدِي الْقَوْمَ الظَّالِمِينَ }
صدق الله العظيم [البقره:258]

فانظروا إلى قول إبراهيم الذي يحاج النمرود بالعقيدة الحق لأنه يعلم أنه لا يستطيع أن يفعلها أو يؤيده الله بها وهو يدعي الربوبية ولن يستطيع أن يفعل ذلك إلا الله وحده أو يؤيد بتلك المعجزة الذين يدعون إلى الله فيؤيدهم تصديقاً لدعوتهم إلى الحق أما أن يدعي الباطل الربوبية ثم يأتي بإثبات القدرة أمام الناس لحقيقة دعوته إنه إله ولكنه لن يستطيع أن يثبت ذلك على الواقع الحقيقي فيحيي ميت ولذلك تجدون إبراهيم يحاجه بالعقيدة الحق وقال:
{ إِذْ قَالَ إِبْرَاهِيمُ رَبِّيَ الَّذِي يُحْيِـي وَيُمِيتُ قَالَ أَنَا أُحْيِـي وَأُمِيتُ } ثم أتى بإثنين وقال والآن سوف أقتل هذا وأطلق الأخر في الحياة ولذلك أعرض إبراهيم عن الجدل في إحياء الموتى حتى لا يقتل النمرود الرجل بغير الحق ومن ثم حاجه بآية أخرى وهي كذلك من آيات الله الدالة على قدرته ولا ينبغي أن يأتي بها الباطل الذي يدعي الربوبية، وقال إبراهيم:
{ قَالَ إِبْرَاهِيمُ فَإِنَّ اللّهَ يَأْتِي بِالشَّمْسِ مِنَ الْمَشْرِقِ فَأْتِ بِهَا مِنَ الْمَغْرِبِ فَبُهِتَ الَّذِي كَفَرَ وَاللّهُ لاَ يَهْدِي الْقَوْمَ الظَّالِمِينَ }
صدق الله العظيم

وذلك لأنه حتى يأتي بالشمس من مغربها يلزمه أن يغير حركة الأرض فيعكس دورانها ومن ثم تأتي الشمس من مغربها فبهت الذي كفر ثم أنظروا لقول الله تعالى؛ ومن حُجج إبراهيم التي حاج بها هي:
{ إِذْ قَالَ إِبْرَاهِيمُ رَبِّيَ الَّذِي يُحْيِـي وَيُمِيتُ }
صدق الله العظيم

وذلك لأنه يعلم إن الرجل يدّعي الربوبية من دون الله فطلب منه إثبات آية لا يأتي بها إلا الله ولا ينبغي أن يؤيد بها الله عدوه لإثبات حقيقة الباطل الذي يدعون من دونه وذلك لأنه إن فعل فأحيا ميت إذاً فقد صدق في ادعائه الربوبية من دون الله وذلك ما يقصده إبراهيم فهو يعلم إن المدعي للربوبية لن يستطيع فانظروا إلى تحدي إبراهيم تجدوه نفس تحدي الله لأهل الباطل إن يفعل ذلك فيحيي ميت فقد صدقوا إن فعلوا، تصديقاً لقول الله تعالى:
{ أَفَبِهَٰذَا الْحَدِيثِ أَنتُم مُّدْهِنُونَ ﴿81﴾ وَتَجْعَلُونَ رِزْقَكُمْ أَنَّكُمْ تُكَذِّبُونَ ﴿82﴾فَلَوْلَا إِذَا بَلَغَتِ الْحُلْقُومَ ﴿83﴾ وَأَنتُمْ حِينَئِذٍ تَنظُرُونَ ﴿84﴾ وَنَحْنُ أَقْرَبُ إِلَيْهِ مِنكُمْ وَلَٰكِن لَّا تُبْصِرُونَ ﴿85﴾ فَلَوْلَا إِن كُنتُمْ غَيْرَ مَدِينِينَ ﴿86﴾ تَرْجِعُونَهَا إِن كُنتُمْ صَادِقِينَ ﴿87﴾ }
صدق الله العظيم

فانظروا إنها ذات حُجة إبراهيم على الذي ادعى الربوبية:
{ فَلَوْلا إِنْ كُنتُمْ غَيْرَ مَدِينِينَ تَرْجِعُونَهَا إِنْ كُنتُمْ صَادِقِينَ }
صدق الله العظيم

إذا يامعشر علماء الأمة قد فُتنتم عن الحق عقائدياً ولربما يود أحد عُلماء الأمة أن يقول نحن نعلم إنه الله من أحيا الميت للمسيح الدجال وإنما ذلك فتنة من الله ومن ثم أرد عليهم وأقول ومنذ متى يفتن الله عباده بالمُعجزات لتصديق الباطل فكيف يؤيد الله دعوة الباطل بمعجزة للتصديق كما يؤيد دعوة الحق بمعجزة للتصديق؟ قل هاتوا بُرهانكم إن كنتم صادقين وسوف آتيكم بألف دليل من محكم القرآن ينفي هذه العقيدة الباطلة والمُنكر والزور الكبير على الله ورسوله وإن استطعتم أن تأتوا بدليل واحد فقط من القرآن إن الله يؤيد بمعجزات قُدرته للباطل كما يؤيد بها الداعي إلى الحق و لا أطلب إلا دليل واحد فإن أتيتم به فقد أصبحتم أنتم على الحق وناصر محمد اليماني كذاب أشر وليس المهدي المنتظر فأتوني به إن كنتم صادقين برغم أننا قد علمناكم من قبل بالقاعدة والناموس لكشف الأحاديث المكذوبة والتي لا يقبلها العقل والمنطق، ومن ثم تتدبرون محكم القرآن وإذا كان الحديث المُختلفين عليه في السنة النبوية جاء من عند غير الله فحتماً سوف تجدون بينه وبين الآيات المُحكمات من أم الكتاب في القرآن العظيم اختلافاً كثيراً كما ترون إن الآيات المُحكمات بينهن وبين روايات معجزات المسيح الدجال اختلافاً كثيرا بل وجدنا في القرآن العكس لذلك والتحدي لفعل ذلك من الباطل وأهله:
{ أَفَبِهَٰذَا الْحَدِيثِ أَنتُم مُّدْهِنُونَ ﴿81﴾ وَتَجْعَلُونَ رِزْقَكُمْ أَنَّكُمْ تُكَذِّبُونَ ﴿82﴾ فَلَوْلَا إِذَا بَلَغَتِ الْحُلْقُومَ ﴿83﴾ وَأَنتُمْ حِينَئِذٍ تَنظُرُونَ ﴿84﴾ وَنَحْنُ أَقْرَبُ إِلَيْهِ مِنكُمْ وَلَٰكِن لَّا تُبْصِرُونَ ﴿85﴾ فَلَوْلَا إِن كُنتُمْ غَيْرَ مَدِينِينَ ﴿86﴾ تَرْجِعُونَهَا إِن كُنتُمْ صَادِقِينَ ﴿87﴾ }
صدق الله العظيم

فكيف آسى على أمة يرون الحقَ باطلاً والباطلَ حقاً، وياقوم لو لم تزالوا على الهدى لما جاء قدر المهدي المنتظر ليهديكم إلى صراطٍ مُستقيمٍ بكتاب الله وسنة رسوله الحق التي لا تُخالف لمحكم القرآن وما خالف منها لمحكم القرآن فأفركه بنعل قدمي لأني أعلمُ إنه حديث مُفترىً جاء من عند غير الله، من عند الطاغوت وأوليائه ليفتنوكم عقائديا فيصدوكم عن التمسك بمحكم القرآن العظيم آيات أم الكتاب التي لا يزيغ عنهن فيتبع ما خالفهن إلا من في قلبه زيغ عن الحق فأشركَ بالله وغوى وهوى وكأنما خر من السماء فتخطفه الطير أو تهوي به الريح إلى مكان سحيق.

ويامعشر المُسلمين كُل من قد بلغ رشده لإن أعرض عُلماؤكم وأخذتهم العزة بالإثم واتبعوا أحاديث الفتنة التي تفتنكم عن محكم القرآن العظيم ومن ثم تعرضون عن الحق من ربكم التي لن تجد عقولكم إلا أن تُسلموا للحق تسليما إن كنتم تعقلون ومن ثم تتبعون المعرضين عن دعوة الإمام المهدي ناصر محمد اليماني الذي يدعو للحق ويهدي إلى صراطٍ مُستقيمٍ فلن تجدوا لكم من دون الله ولياً ولا نصيرا وأصبح القرآن لا قيمة له بين أيدكم ولا تفقهون في شأنه إلا الغُنة والقلقلة والتجويد ومخارج الحروف وذلك مبلغكم من العلم ونسيتم التدبر والتفكر في آيات الكتاب كما أمركم الله بذلك وذلك حُجة الله عليكم، تصديقاً لقول الله تعالى:
{ كِتَابٌ أَنزَلْنَاهُ إِلَيْكَ مُبَارَكٌ لِيَدَّبَّرُوا آيَاتِهِ وَلِيَتَذَكَّرَ أُوْلُوا الأَلْبَابِ }
صدق الله العظيم [ص:29]

ومن كان من أولوا الألباب من كافة المُسلمين سواء كان عالماً أو جاهلاً فسوف يجد إن المدعو ناصر محمد اليماني يدعو إلى الحق ويهدي إلى صراطٍ مُستقيم ومن ثم لا يجدوا في صدورهم حرج مما قضينا بينهم بالحق ويُسلموا تسليما وأما الذين لا يعقلون فسوف يتبعون ما يُخالف للعقل والمنطق جُملة وتفصيلا، فهل جُن رب العالمين سُبحانه وتعالى علواُ كبيرا حتى يؤيد بمعجزات قدرته وآياته الدالة على وحدانيته فيؤيد بها الذي يدعي الباطل من دونه ليأتي لكم بالبرهان على صدق ما يدعو إليه فأي افتراء اتبعتم وعلمتم به أجيال الأمة يا معشر العلماء برغم إن هذا ينكره العقل والمنطق أم لم يأمركم الله أن لا تتبعوا ماليس لكم به علم في الكتاب وآمركم أن تستخدموا أبصاركم هل تقبله وتعقله أم تفتيكم إنه غير معقول إن كنتم تعقلون، وقال الله تعالى:
{ وَلا تَقْفُ مَا لَيْسَ لَكَ بِهِ عِلْمٌ إِنَّ السَّمْعَ وَالْبَصَرَ وَالْفُؤَادَ كُلُّ أُوْلَئِكَ كَانَ عَنْهُ مَسْؤُولاً }
صدق الله العظيم [الإسراء:36]

والذين لا يستخدمون عقولهم في هذه الحياة لذلك تجدوهم قد حكموا على أنفسهم حين أدخلهم الله النار ومن ثم قالوا:
{ وَقَالُوا لَوْ كُنَّا نَسْمَعُ أَوْ نَعْقِلُ مَا كُنَّا فِي أَصْحَابِ السَّعِيرِ (10) فَاعْتَرَفُوا بِذَنبِهِمْ فَسُحْقاً لِّأَصْحَابِ السَّعِيرِ(11) }
صدق الله العظيم [الملك]

وسلامُ على المُرسلين والحمدُ لله رب العالمين

أخو المُسلمين خليفة الله الذليل عليهم تواضعاً لله العزيز على الكافرين، الإمام ناصر محمد اليماني



_______________________________________________

اللهم إني أعوذ بك أن أرضى بشيء حتى ترضى

عبدالنعيم الأعظم4
01-04-2013, 10:10 PM
إن سر الشفاعة مرتبط باسم الله الأعظم كما بينه إمام الأمة

ذا النونين
02-04-2013, 12:24 AM
القول المختصر... فلن تجد مفر..لاشفاعه من سقــــر ..إلا من رب الكون والبشر...

http://www.mahdi-alumma.com/images/icons/icon1.png
ارجوا من الاخوه توضيح معنى ومفهوم الشفاعه اولا والاتفاقه عليه ومن ثم نبداء النقاش حتى تكون المفاهيم واضحه للجميع
اولا ماهيه الشفاعه لغتا ؟ وشرعا
ومن الذين تشملهم الشفاعه ؟ ومتى ؟ وفي أي موضع

الاجابه على هذا الاسئله سوف تساعد بشكل كبير في الحكم من القران الكريم على نفي الشفاعة من وجويها .
ودعونا ان نناقشها نقطه حتى يصبح الحوار مثمرا بدون قص ولصق البيانات
اسئل الله لكم التوفيق
وشكرا السلام عليكم ... مرحباً بك في منتدى الحق
اشكر اخوتي الانصار على تقديم مائده الحق الى كل السائلين والباحثين
عن الحق.... غير أنه يبدو بأن الاخ صقر قد قرأ معضم البيانات ...
فكان طلبه حوار مثمر بدون قص ولصق .... واليك طلبك ايها السائل ..

مفهوم الشفاعه بشكل مختصر مما تعلمنا من بيانات النور ... هي رحمه
الله تعالى لعباده النادمين الضالين المتحسرين..
الشفاعه لغتاً: هي المغفره والرحمه..
إصطلاحاً:رحمه الله لعباده من غضبه وعذابه وإدخالهم في رحمته

وتشمل :العباد الضالين الذين ندموا وتحسروا على ما فرطوا في جنب الله

ومتى ؟ وفي أي موضع : وتكون يوم الحساب ... عند الندم والحسره

ونسأل الله التوفيق للجميـــــــــــــــــع ...

http://www.mahdi-alumma.com/images/icons/icon1.png
أخي ابو محمد اذا سمحتلي
فكل ما ورد لا يتعارض مع الشفاعة للنبي
وشكرا

لا لا يا أخ صقر
يبدو أنك لم تعي البيانات جيداً هناك تعارض واضح !!
لكن لامشكله واليـــــك بالحق فمفهوم الشفاعه التي في كتب
الآبآء الأولين المفتراه تجعل الشفاعه وساطه بينك وارحم الراحمين
الذي هواعلم بحال كل عبد من عباده ويعلم ما في الصدور

وأما الشفاعه الحق هي لله فيأذن الله لمن يقول صـــــــوابــا ويا ترى
ماهو الصواب يا أخ صقر .... الاوهو أن يقول اعوذ بك ربي ان ارضى حتى ترضى ..وذلك طمعاً في
(النعيم الأعضم نعيم رضوان الله في نفسه ) لا أن يجعل نفسه وسيطاً
بين الرحمن وخلقه فليس أحد أرحم بعباد الله من الرحمــــــن وليس احد
اعلم بحال عباده منه فسبحان الذي يعلم ما تخفي الصدور....



والسلام على من إتبع الهدى....

ذا النونين
02-04-2013, 12:29 AM
القول المختصر... فلن تجد مفر..لاشفاعه من سقــــر ..إلا من رب الكون والبشر...

http://www.mahdi-alumma.com/images/icons/icon1.png
ارجوا من الاخوه توضيح معنى ومفهوم الشفاعه اولا والاتفاقه عليه ومن ثم نبداء النقاش حتى تكون المفاهيم واضحه للجميع
اولا ماهيه الشفاعه لغتا ؟ وشرعا
ومن الذين تشملهم الشفاعه ؟ ومتى ؟ وفي أي موضع

الاجابه على هذا الاسئله سوف تساعد بشكل كبير في الحكم من القران الكريم على نفي الشفاعة من وجويها .
ودعونا ان نناقشها نقطه حتى يصبح الحوار مثمرا بدون قص ولصق البيانات
اسئل الله لكم التوفيق
وشكرا السلام عليكم ... مرحباً بك في منتدى الحق
اشكر اخوتي الانصار على تقديم مائده الحق الى كل السائلين والباحثين
عن الحق.... غير أنه يبدو بأن الاخ صقر قد قرأ معضم البيانات ...
فكان طلبه حوار مثمر بدون قص ولصق .... واليك طلبك ايها السائل ..

مفهوم الشفاعه بشكل مختصر مما تعلمنا من بيانات النور ... هي رحمه
الله تعالى لعباده النادمين الضالين المتحسرين..
الشفاعه لغتاً: هي المغفره والرحمه..
إصطلاحاً:رحمه الله لعباده من غضبه وعذابه وإدخالهم في رحمته

وتشمل :العباد الضالين الذين ندموا وتحسروا على ما فرطوا في جنب الله

ومتى ؟ وفي أي موضع : وتكون يوم الحساب ... عند الندم والحسره

ونسأل الله التوفيق للجميـــــــــــــــــع ...

http://www.mahdi-alumma.com/images/icons/icon1.png
أخي ابو محمد اذا سمحتلي
فكل ما ورد لا يتعارض مع الشفاعة للنبي
وشكرا

لا لا يا أخ صقر
يبدو أنك لم تعي البيانات جيداً هناك تعارض واضح !!
لكن لامشكله واليـــــك بالحق فمفهوم الشفاعه التي في كتب
الآبآء الأولين المفتراه تجعل الشفاعه وساطه بينك وارحم الراحمين
الذي هواعلم بحال كل عبد من عباده ويعلم ما في الصدور

وأما الشفاعه الحق هي لله فيأذن الله لمن يقول صـــــــوابــا ويا ترى
ماهو الصواب يا أخ صقر .... الاوهو أن يقول اعوذ بك ربي ان ارضى حتى ترضى ..وذلك طمعاً في
(النعيم الأعضم نعيم رضوان الله في نفسه ) لا أن يجعل نفسه وسيطاً
بين الرحمن وخلقه فليس أحد أرحم بعباد الله من الرحمــــــن وليس احد
اعلم بحال عباده منه فسبحان الذي يعلم ما تخفي الصدور....



والسلام على من إتبع الهدى....

سفيان عيشونة
02-04-2013, 12:57 AM
بسم الله الرحمن الرحيم
 وَأَنذِرْ بِهِ الّذِينَ يَخَافُونَ أَن يُحْشَرُوَاْ إِلَىَ رَبّهِمْ لَيْسَ لَهُمْ مّن دُونِهِ وَلِيّ وَلاَ شَفِيعٌ لّعَلّهُمْ يَتّقُونَ  صدق الله العظيم
وَلِيّ وَلاَ شَفِيعٌ لّعَلّهُمْ يَتّقُونَ

وليد فرج هادي الوسلاتي
02-04-2013, 01:41 AM
أردت أن شارك إخواني الأنصار و أقول أنّ الله إذا نسب لنفسه شيئا و جعل هذا الشيء خاص به فلا يشرك سبحانه و تعالى في حكمه أحدا.قال تعالى: قل هو الله أحد الله الصمد لم يلد و لم يولد و لم يكن له كفوا أحد.أليس هو القائل جلّ في علاه قل هو الله أحد، أإلاه مع الله؟ بالطبع لا. أليس هو القائل: قل لله الشفاعة جميعا. أشفاعة من دون الله؟ ألم ينسب لنفسه الشفاعة؟ فكيف يُشرك بها أحدا من عباده؟ أفلا يعقل هؤلاء الناس؟ سبحان الله و تعالى عمّا يشركون.أليس الله هو القائل: و أنذر به الذين يخافون أن يحشروا إلى ربهم ليس لهم من دونه من ولي و لا شفيع لعلهم يتّقون.ألستم أنتم يا معشر المسلمين أكثر الناس خوفا و وجلا من أن تحشروا إلى ربّكم؟ مالكم من دونه من ولي أو شفيع؟ أفلا تتّقون؟ أفلا تعقلون؟ ما لكم كيف تحكمون؟ ألستم تقولون اللهم فارج الهم ، كاشف الغم ، مجيب دعوة المضطرين ، رحمان الدنيا والآخرة ورحيمهما ، أنت ترحمني ، فارحمني برحمة تغنيني بها عن رحمة من سواك . فبالله عليكم أيُّ رحمة ترجونها في الدنيا و الآخرة من دون الله؟ أرحمة أوسع من رحمة الله؟ أشفاعة من دون الله؟ أرحمان ورحيم في الآخرة من دون الله؟ أإلاه مع الله؟ لا إلاه إلاّ الله، ربّي سألتك بحقّ لا إلاه إلاّ الله و بحقّ رحمتك التّي وسعت كلّ شيء و كتبتها على نفسك في الدنيا و الآخرة و بحقّ عظيم نعيم رضوان نفسك أن تجمع النّاس على الهدى و تشرح صدوهم إلى الحقّ بإذنك.

السراج
02-04-2013, 04:09 AM
بســـــــــــــم الله الرحمن الرحيـــــــــــــم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
اخواني من هو افضل واقرب شخص الى الله سبحانه وتعالى غير محمد صلى الله عليه وسلم اعطوني اسم ( )هل نحن نقرب من احد من صحابته من يدخل الجنة بعد رسول الله هل نحن بل صحابته الاخيار فقد شهد لهم بذلك حبيبي رسول الله قال عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ وَأَبِي سَعِيدٍ رَضِيَ الله عَنْهُمَا قَالَا: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: "لَا تَسُبُّوا أَصْحَابِي لَا تَسُبُّوا أَصْحَابِي فَوَالَّذِي نَفْسِي بِيَدِهِ لَوْ أَنَّ أَحَدَكُمْ أَنْفَقَ مِثْلَ أُحُدٍ ذَهَبًا مَا أَدْرَكَ مُدَّ أَحَدِهِمْ وَلَا نَصِيفَهُ". يعني فقراء الى الله لو عملنا اضعاف ما نعمل لا نصل الى اجرهم وثوبهم من الله قَالَ اللَّه تَعَالَى: {لَا يَسْتَوِي مِنْكُمْ مَنْ أَنْفَقَ مِنْ قَبْل الْفَتْح وَقَاتَلَ أُولَئِكَ أَعْظَم دَرَجَة. وكذلك من شهد بدر وقاتل بجانب رسول الله لا نصل الى ما وصلوا اليه فما بالكم بمن اعرج به الى سدرة المنتهى فما يعلوا مقام وتفضيل مثل ما ناله محمد صلى الله علية وسلم فمن يكون مثل رسول الله اقول لا احد لا أحد لا أحد فإذا لا توجد شفاعة لي أحد من الخلائق فلماذا ذكرها الله في كتابة ولم تفصل فيمن يشفع و شروطها التي ذكرت ؟ نعم نقول أن الله هو ارحم الراحمين ولكن كلمته سبقت واذا كان الامر كما تقولون فلما الحشر والوقوف والحساب لكان الله ادخل المؤمنين الجنة والكافرين النار دون انتظار فهو اعلم بنا ولنقول أن بعض الاحاديث لم يقولها رسول الله صلى الله عليه وسلم ونحن نعلم أن لا أحد يقود الامة ويعرفهم ويجتمعون تحت لوائه كل المسلمين فيأتي احدهم ويأخذ مقامه ! واقول أن جدي رسول الله صلى الله علية وسلم اول من يفتح له الجنة فهل هناك شخص او عبد من عباد الله الذين مهم صنعوا وفعلوا ليصلو الى مكان رسول الله عند ربه أي يسبقوه الى حب الله هل ويصلوا الى ان يكون الله راضي في نفسة اكثر من حب رسول الله لربه وهو اكثرهم علماَ به طبعاَ لا لا لا ولن يسبقه احد لحبه لربة وحب الله له وكتاب الله يشهد بكلامه له بذلك واقول بحث عن حبيب في كتابه فلم اجد غيرك احب لربه منك يا رسول الله .



السراج الفقير الى الله ويعلم الله ما في نفسه وهو علام الغيوب .

نعيمي رضاك
02-04-2013, 04:34 AM
http://www.youtube.com/watch?v=cOE2Mn4eKwY&feature=youtu.be

نعيمي رضاك
02-04-2013, 05:08 AM
قال تعالى :

(24) (مِمَّا خَطِيئاتِهِمْ أُغْرِقُوا فَأُدْخِلُوا ناراً فَلَمْ يَجِدُوا لَهُمْ مِنْ دُونِ اللَّهِ أَنْصاراً (25)}

عاصم
02-04-2013, 05:13 AM
بسم الله الرحمن الرحيم : سبحان ربك رب العزة عم يصفون وسلام على المرسلين والحمدلله رب العالمين .وبعد سلام الله على الإمام المهدي المنتظر الحق من رب العالمين ناصر محمد اليماني وعلى جميع الأنبياء والمرسلين والأنصار السابقين الأولين والباحثين عن الحق إلى يوم الدين ورحمة الله وبركاته. وياأخونا في الله الأنصاري(السراج).أراك تذكر إسم رسول الله صلى الله عليه وأله وسلم ب(جدي). فهل أنت من آل البيت المطهرين صلاة ربي وسلامه عليهم أجمعين . هل لك ىأن تفتينافي هذا الأمر, وتقول لنا على ماذا بايعت الإمام المهدي المنتظرالحق من رب العالمين ناصرمحمداليماني , وأنت مازلت على نهج شفاعة العبيد بين يدي الرب المعبود الحبيب الأعظم الله رب العالمين. بسم الله الرحمن الرحيم :أفطال عليكم العهد أم أردتم أن يحل عليكم غضب من ربكم.صدق الله الحبيب الأعظم. وسلام على المرسلين والحمدلله رب العالمين.

عاصم
02-04-2013, 05:56 AM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته : وياأخونا الأنصاري (السراج), ومن قال لك بأننا سبقنا رسول الله صلى الله عليه وأله وسلم في التنافس على حب الله الحبيب الأعظم وقربه, ومن قال لك بأن العبد الأحب والأقرب إلى الله الحبيب الأعظم هو عبد من أمة المهدي المنتظر الحق من رب العالمين ناصرمحمداليماني صلاة ربي وسلامه عليه(فمازال ذلك العبد مجهولا)لكي يتثنى للجميع بالتنافس على الحبيب الأعظم الله رب العالمين . ورسول الله صلى الله عليه وآله وسلم من المتنافسين,وقد علمنا الله جل في علاه بما عهد من العلم عند خليفته الإمام المهدي الحق ناصرمحمداليماني ,أن هاؤلاء الأنبياء صلاة ربي وسلامه عليهم أجمعين(عباد أمثالكم) ثم علمنا طريقة عبادتهم لله بقوله تعالى(يبتغون إلى ربهم الوسيلة أيهم أقرب ويرجون رحمته ويخافون عذابه)صدق الله الحبيب الأعظم. وبما أننا (عباد أمثالهم)ولنا حقنا من الله الحبيب الأعظم مثل مالهم, خاطبنا الله الحبيب الأعظم بقوله(يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا اتَّقُوا اللَّهَ وَابْتَغُوا إِلَيْهِ الْوَسِيلَةَ ), صدق الله الحبيب الأعظم, ولذلك تجدنا ننافس رسول الله والأنبياء أجمعين صلاة ربي وسلامه عليهم على حب الله وقربه,(تنفيذاَ لأمر الله جل في علاه), فلا يجوز أن نحب أحداً في العالمين فوق محبة الله الحبيب الأعظم الله رب العالمين. وسلام على المرسلين والحمد لله رب العالمين.

عاصم
02-04-2013, 06:21 AM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته: وياأخونا الأنصاري (السراج), وهل تعلم لماذا لم يتخذ الله له صاحبة ولا ولدا , ولم يتخذ لهوا مع أنه هو القادر بقوله جل في علاه (لوأردنا أن نتخذ لهوا لاتخذناه من لدنا إن كنا فاعلين ).صدق الله الحبيب الأعظم.وذلك ياأخي لأن الله هو الحق ولا يجتمع فيه الباطل أبداَ ولا يترك للناس حجة عليه ويجعلوا سبب تقصيرهم في عبادتهم لله بأن الله إصطفى عليهم عبادا من عباده , فالله تعالى هو الحق والعدل المطلق , وهو الكنز المخفي الذي أراد أن يُعرف (فخلق خلقه). يااااااااااااااااحبيبي ياالله. ياااااااأجمل كنز موجود ,حي من الأزل باقٍ بلا أجل, وعزتك وجلالك ورضوان نفسك,,,مااااااااطابت الدنياإلا بذكرك ومعرفتك..ولا الآخرة إلا بقربك ومحبتك. ياحبيبي ياالله. وسلام على المرسلين والحمدلله رب العالمين.

السراج
02-04-2013, 06:26 AM
بســـــــــــــــم الله الرحمن الرحيــــــــــــــم
قال تعالى (وَيَعْبُدُونَ مِنْ دُونِ اللَّهِ مَا لا يَضُرُّهُمْ وَلا يَنْفَعُهُمْ وَيَقُولُونَ هَؤُلاءِ شُفَعَاؤُنَا عِنْدَ اللَّهِ قُلْ أَتُنَبِّئُونَ اللَّهَ بِمَا لا يَعْلَمُ فِي السَّمَوَاتِ وَلا فِي الأَرْضِ سُبْحَانَهُ وَتَعَالَى عَمَّا يُشْرِكُونَ)
ماهي الشفاعة: هي التوسط للغير ؛ لجلب منفعة أو دفع مضرة .
وتنقسم الشفاعة الى قسمين:
القسم الأول : الشفاعة التي تكون في الآخرة ـ يوم القيامة ـ .

النوع الأول: الشفاعة الخاصة، وهي التي تكون للرسول صلى الله عليه وسلم خاصة لا يشاركه فيها غيره
1-أولها: الشفاعة العظمى .
2-ثانيها : الشفاعة لأهل الجنة لدخول الجنة.
3-ثالثها : شفاعة الرسول صلى الله عليه وسلم لعمه أبي طالب.
4-رابعها : شفاعته صلى الله عليه وسلم في دخول أناس من أمته الجنة بغير حساب .
النوع الثاني: الشفاعة العامة، وهي تكون للرسول صلى الله عليه وسلم ويشاركه فيها من شاء الله من الملائكة والنبيين والصالحين وهي أقسام.
أولاها: الشفاعة لأناس قد دخلوا النار في أن يخرجوا منها .
ثانيها: الشفاعة لأناس قد استحقوا النار في أن لا يدخلوها.
ثالثها: الشفاعة لأناس من أهل الإيمان قد استحقوا الجنة أن يزدادوا رفعة ودرجات في الجنة .

القسم الثاني : الشفاعة التي تكون في أمور الدنيا .
وهناك الشفاعة الممنوعة .
وهي.
الأول:ما يكون في مقدور العبد واستطاعته القيام به ؛الثاني : ما لا يكون في مقدور العبد ، وطاقته ووسعه كطلب الشفاعة من الأموات وأصحاب القبور ، أو من الحي الغائب معتقدا أن بمقدوره أن يسمع وأن يحقق له طلبه فهذه هي الشفاعة الشركية التي تواردت الآيات القرآنية والأحاديث النبوية بنفيها وإبطالها لما فـي ذلك مـن وصفهم بصفات الخالق عز وجل ، لأن من صفاته عز وجل أنه هو الحي الذي لا يموت .
وشبهة هؤلاء أنهم يقولون: إن الأولياء وإن السادة يشفعون لأقاربهم، ولمن دعاهم، ولمن والاهم، ولمن أحبهم، ولأجل ذلك يطلبون منهم الشفاعة، وهذا بعينه هو ما حكاه الله عن المشركين الأولين حين قالوا: (هؤلاء شفعاؤنا عند الله) يونس/18 ، يعنون معبوداتهم من الملائكة، ومن الصالحين، وغيرهم ، وأنها تشفع لهم عند الله . وكذلك المشركون المعاصرون الآن ؛ يقولون: إن الأولياء يشفعون لنا، وإننا لا نجرؤ أن نطلب من الله بل نطلب منهم وهم يطلبون من الله، ويقولون: إن النبي صلى الله عليه وسلم وسائر الأنبياء والصالحين أعطاهم الله الشفاعة، ونحن ندعوهم ونقول: اشفعوا لنا كما أعطاكم الله الشفاعة. ويضربون مثلاً بملوك الدنيا فيقولون: إن ملوك الدنيا لا يوصل إليهم إلا بالشفاعة إذا أردت حاجة فإنك تتوسل بأوليائهم ومقربيهم من وزير وبواب وخادم وولد ونحوهم يشفعون لك حتى يقضي ذلك الملك حاجتك، فهكذا نحن مع الله تعالى نتوسل ونستشفع بأوليائه و بالسادة المقربين عنده، فوقعوا بهذا في شرك السابقين ، وقاسوا الخالق بالمخلوق.
قال تعالى.(وَيَعْبُدُونَ مِنْ دُونِ اللَّهِ مَا لا يَضُرُّهُمْ وَلا يَنْفَعُهُمْ وَيَقُولُونَ هَؤُلاءِ شُفَعَاؤُنَا عِنْدَ اللَّهِ قُلْ أَتُنَبِّئُونَ اللَّهَ بِمَا لا يَعْلَمُ فِي السَّمَوَاتِ وَلا فِي الأَرْضِ سُبْحَانَهُ وَتَعَالَى عَمَّا يُشْرِكُونَ)
شروط هذه الشفاعة :
1-رضا الله عن المشفوع له، لقول تعالى: (ولا يشفعون إلا لمن ارتضى).
2- إذن الله للشافع( من ذا الذي يشفع عنده إلا بإذنه ).
3- رضا الله عن الشافع، لقوله تعالى: (إلا من بعد أن يأذن الله لمن يشاء ويرضى ).




السراج الفقير الى الله
قال تعالى :اللَّهُ لا إِلَهَ إِلَّا هُوَ الْحَيُّ الْقَيُّومُ لا تَأْخُذُهُ سِنَةٌ وَلا نَوْمٌ لَهُ مَا فِي السَّمَوَاتِ وَمَا فِي الأَرْضِ مَنْ ذَا الَّذِي يَشْفَعُ عِنْدَهُ إِلَّا بِإِذْنِهِ يَعْلَمُ مَا بَيْنَ أَيْدِيهِمْ وَمَا خَلْفَهُمْ وَلا يُحِيطُونَ بِشَيْءٍ مِنْ عِلْمِهِ إِلَّا بِمَا شَاءَ وَسِعَ كُرْسِيُّهُ السَّمَوَاتِ وَالأَرْضَ وَلا يَئُودُهُ حِفْظُهُمَا وَهُوَ الْعَلِيُّ الْعَظِيمُ

السراج
02-04-2013, 06:37 AM
بعد السلام عليك الصلاة والسلام اولاَ على نبي الله محمد صلى الله علية وسلم قبل امامك .

صقر
02-04-2013, 06:42 AM
بسم الله الرحمن الرحيم

اخي صقر كلامي واضح كالشمس في وسط النهار

اذا اردت القرائة بتدبر فتفضل واقراء
واذا اردت السوال ففتح صفحة خاصة بك و ضع جميع اسئلتك فيها و لاتقفز في مواضيع الباحثين
واذا كنت تريد ان تثبت بطلان دعوة الامام المهدي ناصر محمد اليماني فعليك ان تاتي ببيان للقران اهدي من بيان الامام

ولحد الان لم نري منك حوار و لاسوال سوي الدردشة و كانك في موقع للشات



على رسلك يا رجل فانا اتحدث العربية وبطلاقه وافهم ما تكتب ولن يستفزني كلامك واتوقع ما الذي تصبو اليه ولا اجزم.
اذا كنت متابع للموقع فانا فتحت اكثر من موضوع للنقاش دعني انعش ذاكرتك (بر الوالدين -التدخين ....الخ..... )ولم اجد ردود وموضع مبايعه الامام للباحث 30\9 وأنت من طالبت بإقفاله وطلبتم مني ان اتحول الى ساحه الحوار لا كذا عاجب ولا كذا عاجب ما هذه الانتقائية
أتساءل اين القائمين على الموقع وكيف لا يردون عليك هل هي المحسوبية
اخي انت من لا يفهم كلامي الواضح اعود واكرر لك لعل في التكرار يفزع الانصار هذا الموقع انطلق للحوار وليس لفرض الرأي اذا لم يعجبك الحوار فهذا شانك .
ولا اقبل من كلمه الدردشه والقفز انت من يقفز في راي الاخرين وانا هنا لست لا ثبان بطلان فلان او علان فالدين اكبر مني ومنك (والله متم نوره ولو كره الكافرون )
نحن هنا للفائدة اذا انت تعتقد انك قد استفد فدع غير يستفيد
على الاقل نحن نشارك بطرح اسئله مبنيه على الحوار ونقاش العقل والمنطق لا على اسلوب القص والصق.
بيان امامك ليس قران بدليل انه فتح باب الحوار عبر هذا الموقع على كل العالم وعلى كل الاديان ارجوا ان تعي ما اقول جيدا
وتشارك برايك انت ولا تقفز في راي الاخرين

السراج
02-04-2013, 07:04 AM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته : وياأخونا الأنصاري (السراج), ومن قال لك بأننا سبقنا رسول الله صلى الله عليه وأله وسلم في التنافس على حب الله الحبيب الأعظم وقربه, ومن قال لك بأن العبد الأحب والأقرب إلى الله الحبيب الأعظم هو عبد من أمة المهدي المنتظر الحق من رب العالمين ناصرمحمداليماني صلاة ربي وسلامه عليه(فمازال ذلك العبد مجهولا)لكي يتثنى للجميع بالتنافس على الحبيب الأعظم الله رب العالمين . ورسول الله صلى الله عليه وآله وسلم من المتنافسين,وقد علمنا الله جل في علاه بما عهد من العلم عند خليفته الإمام المهدي الحق ناصرمحمداليماني ,أن هاؤلاء الأنبياء صلاة ربي وسلامه عليهم أجمعين(عباد أمثالكم) ثم علمنا طريقة عبادتهم لله بقوله تعالى(يبتغون إلى ربهم الوسيلة أيهم أقرب ويرجون رحمته ويخافون عذابه)صدق الله الحبيب الأعظم. وبما أننا (عباد أمثالهم)ولنا حقنا من الله الحبيب الأعظم مثل مالهم, خاطبنا الله الحبيب الأعظم بقوله(يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا اتَّقُوا اللَّهَ وَابْتَغُوا إِلَيْهِ الْوَسِيلَةَ ), صدق الله الحبيب الأعظم, ولذلك تجدنا ننافس رسول الله والأنبياء أجمعين صلاة ربي وسلامه عليهم على حب الله وقربه,(تنفيذاَ لأمر الله جل في علاه), فلا يجوز أن نحب أحداً في العالمين فوق محبة الله الحبيب الأعظم الله رب العالمين. وسلام على المرسلين والحمد لله رب العالمين.


نعم كلامك صحيح نتنافس احنا مع بعض للوصول الى رحمة الله والوسيلة من عبادات مثل الصلاة والصيام والزكاة والحج وكل الاعمال التي تقربنا الى الله .
ولكن نأخذ مثال .
محمد صلى الله علية وسلم يصوم .
هل يصوم مثل صيامنا أكيد لا.
كان الحبيب محمد صلى الله علية وسلم يصوم صيام الوصال .
ويقوم بعبادات فوق طاقتنا فهل الوســـــــــــــــيله التي تقوم بها مثل الوسيله التي قام بها الرسول محمد صلى الله علية وسلم !
وهل نحن ننافس الانبياء !
الجواب لك .

السراج

السراج
02-04-2013, 07:17 AM
بسم الله الرحمن الرحيم : سبحان ربك رب العزة عم يصفون وسلام على المرسلين والحمدلله رب العالمين .وبعد سلام الله على الإمام المهدي المنتظر الحق من رب العالمين ناصر محمد اليماني وعلى جميع الأنبياء والمرسلين والأنصار السابقين الأولين والباحثين عن الحق إلى يوم الدين ورحمة الله وبركاته. وياأخونا في الله الأنصاري(السراج).أراك تذكر إسم رسول الله صلى الله عليه وأله وسلم ب(جدي). فهل أنت من آل البيت المطهرين صلاة ربي وسلامه عليهم أجمعين . هل لك ىأن تفتينافي هذا الأمر, وتقول لنا على ماذا بايعت الإمام المهدي المنتظرالحق من رب العالمين ناصرمحمداليماني , وأنت مازلت على نهج شفاعة العبيد بين يدي الرب المعبود الحبيب الأعظم الله رب العالمين. بسم الله الرحمن الرحيم :أفطال عليكم العهد أم أردتم أن يحل عليكم غضب من ربكم.صدق الله الحبيب الأعظم. وسلام على المرسلين والحمدلله رب العالمين.



بســــم الله الرحمن الرحيـــــــــــم
بعد ذكر الله ......................لماذا لم تذكر محمد رسول الله صلى الله عليه وسلم وذكرت أمامك!

عاصم
02-04-2013, 07:31 AM
بسم الله الرحمن الرحيم: سلام الله على الأخ الأنصاري الفقيرإلى الله(السراج).وبعد : حبييبي في الله أنا لا أبتغي في صلاتي وصيامي وعباداتي وسيلة في التنافس مع إخوتي الأنصار فقط على محبة الله وقربه بل أنافس أيضاً حبيبي في حب ربي محمد صلى الله عليه وآله وسلم والمهدي المنتظرالحق من رب العالمين ناصرمحمداليماني صلاة ربي وسلامه عليه على درجة الوسيلة (وهي درجة لاتجوز إلا لعبد واحد من عباد الله) عبد مجهول,,,ولربما ستقول لي وكيف تسعى لها وأنت من الذين (لن يرضوا حتى يرضى حبيبهم الرحمن الرحيم), فأقول لك (سأسعى إليها حتى أستحقها),ثم أٌنفقها لوجه ربي حتى يرضى. فلا يستوي القاعدين مع االمجاهدين في سبيل النعيم الأعظم وهم يوم القيامة في الوفد المكرمين درجات عند ربهم , وأما كيف سأستحقها,,فهذا فضل الله يؤتيه من يشاء وعلي أن أسعى وليس علي تحقيق النجاح , فعلى العبد أن يسعى وعلى الله قصد السبيل. وسلام على المرسلين والحمد لله رب العالمين.

عاصم
02-04-2013, 07:45 AM
بسم الله الرحمن الرحيم: السلام عليكم ورحمة الله وبركاته: ويا حبيبنا في الله الأخ الأنصاري(السراج) , أنا في رحاب الإمام المهدي المنتظر , وبعد ذكر الله الحبيب الأعظم والسلام على جميع المرسلين (الذين لا نفرق بين أحد منهم) قلت مباشرة (وبعد) ثم ألقيت السلام على الإمام الكريم لأنني في رحابه وأضفت عليه ماشاء الله لي , فهل من مانع شرعي حبيبي في الله.........؟!!!!!!!! وسلام على المرسلين والحمد لله رب العالمين.

الباحث30/9
02-04-2013, 09:58 AM
بسم الله الرحمن الرحيم
الحمدلله رب العالمين والصلام والسلام على جميع الانبياء والمرسلين والهم الطاهرين وعلى جميع عباد الله الصالحين وبعد :

فوالله العظيم اني بإذن الله سأنافس جميع عباد الله على حبه وقربه وحتى الامام المهدي عليه السلام وحتى حبيب الله محمد صلى الله علية وسلم
وحتى جبريل عليه السلام

ولا يهمني ان تأتي النتيجة يوم القيامة ان اكون ابعد العباد الى المعبود المهم اني سأناضل واجاهد في حب الله وقربه لعلي افلح فأكون احب العباد الى الله ........... وهذا ليس من ذات نفسي بل تنفيذا لاوامر الله ربي :

يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اتَّقُوا اللَّهَ وَابْتَغُوا إِلَيْهِ الْوَسِيلَةَ وَجَاهِدُوا فِي سَبِيلِهِ لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ

ومن شاء فليؤمن ومن شاء فليكفر

ولن انتظر شفاعة العباد بين يدي الرب المعبود او رحمة من غير ارحم الراحمين


وتذكروا قول الله تعالى "إِنَّ الَّذِينَ ارْتَدُّوا عَلَىٰ أَدْبَارِهِم مِّن بَعْدِ مَا تَبَيَّنَ لَهُمُ الْهُدَى ۙ الشَّيْطَانُ سَوَّلَ لَهُمْ وَأَمْلَىٰ لَهُمْ"

وسلام على المرسلين والحمدلله رب العالمين

محب النعيم الاعظم
02-04-2013, 10:58 AM
ان الشفاعة هي جزء من رحمة الله ورحمة الله هي حكم من احكامه والله قال(ولا يشرك في حكمه احدا)صدق الله العظيم
الشفاعة هي الوساطه بين اثنيين عند اعلاهما شانا وتختلف نوعيتها بحسب الامر المتشفع به فهل يا ترى جعل الله محمد صلى الله عليه واله وسلم وسيطا بينه وبين عباده ليحصلو على رحمة الله التي هي حكم من احكامه والله قال(ولا يشرك في حكمه احدا) هل الرسول مستثنى من قوله (احدا) ام انها تشمل كل الخلائق بمنازلهم عند الله ملائكة جن انس ؟
طبعا هي تشمل الجميع من دون استثناء فانظرو الى قول الله لنبيه محمد صلى الله عليه واله وسلم(ليس لك من الامر شيء او يتوب عليهم او يعذبهم فانهم ظالمون)صدق الله العظيم
اي يا محمد ليس لك شيء من الامر ان انا غفرت لهم او عذبتهم فهذا ليس من شانك .. طيب لماذا ليس من شانه ؟؟
الجواب قال تعالى( وَلِلَّـهِ مُلْكُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ ۚ يَغْفِرُ لِمَن يَشَاءُ وَيُعَذِّبُ مَن يَشَاءُ ۚ وَكَانَ اللَّـهُ غَفُورًا رَّحِيمًا ﴿١٤﴾صدق الله العظيم
ارايتم يغفر لمن يشاء ويعذب من يشاء ولا شان لمحمد ولا المهدي ولا غيرهم بذلك الامر وانما المهدي هو العبد الذي سياذن له الله لانه يسول الصواب والصواب هو انه لن يطلب شفاعة الله لاحد بل سيطلب رضى الله في نفسه وكيف يكون الله راض في نفسه وهو ان يدخل عباده في رحمته يعني هدفه هو رضى الله بغض النظر عن الكيفية فلا يهم ان غفر لعباده ام لا فهذا ليس من شان المهدي ولا من شان النبي وانما هذا شان الله وحده ولكن الله لن يرضى حتى يدخل عباده في رحمته لهذا ليحقق لعبده غايته التي عبد الله من اجلها سيدخل عباده في رحمته لانه لن يرضى حتى يكون عباده في رحمته ولا يظلم ربك احدا .. فسبحان الله لم تقدرو الله حق قدره ايها البشر والله ان اكثر ما يغضب الله هو القنوط والياس من رحمته فتدخلون وسطاء ليشفعو لكم بين يدييه وكانهم ارحم بكم من ربكم والله ارحم بكم من امهاتكم اللاتي ولدنكم وارضعنكم فما غرك ايها الانسان بربك الكريم الذي خلقك فسواك فعدلك في اي صورة ما شاء ركبك هل تظنه يفرح بعذابك وانت متحسر على ما فرط في جنبه؟
اذا كان الجواب نعم .. فلم تقدر الله حق قدره
وان كان الجواب لا .. فلما ترجو الشفاعة(الرحمة) من غيره عنده الا تتقي الله يا اخي الانسان وخصوصا المسلم
سلام قولا من رب رحيم ولا حول ولا قوة الا بالله العلي العظيم
اخوكم محب النعيم الاعظم الكافر بكل شفاعاعات العبيد بين يديي الرب المعبود عظمى وصغرى وغيره مما لم ينزل الله به من سلطان في كتابه المحفوظ واني لن ارضى حتى يرضى ربي حبيبي في نفسه فهذا مناي ومبتغاي وبتثبيت الله لن احيد عنه فثبتني ياااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا رب

أحن إليگ
02-04-2013, 11:40 AM
بسم الله الرحمن الرحيم: سلام الله على الأخ الأنصاري الفقيرإلى الله(السراج).وبعد : حبييبي في الله أنا لا أبتغي في صلاتي وصيامي وعباداتي وسيلة في التنافس مع إخوتي الأنصار فقط على محبة الله وقربه بل أنافس أيضاً حبيبي في حب ربي محمد صلى الله عليه وآله وسلم والمهدي المنتظرالحق من رب العالمين ناصرمحمداليماني صلاة ربي وسلامه عليه على درجة الوسيلة (وهي درجة لاتجوز إلا لعبد واحد من عباد الله) عبد مجهول,,,ولربما ستقول لي وكيف تسعى لها وأنت من الذين (لن يرضوا حتى يرضى حبيبهم الرحمن الرحيم), فأقول لك (سأسعى إليها حتى أستحقها),ثم أٌنفقها لوجه ربي حتى يرضى. فلا يستوي القاعدين مع االمجاهدين في سبيل النعيم الأعظم وهم يوم القيامة في الوفد المكرمين درجات عند ربهم , وأما كيف سأستحقها,,فهذا فضل الله يؤتيه من يشاء وعلي أن أسعى وليس علي تحقيق النجاح , فعلى العبد أن يسعى وعلى الله قصد السبيل. وسلام على المرسلين والحمد لله رب العالمين.

هذا قول أولي الألباب الذين يستمعون الى القول فيتبعون احسنه والله سبحانه وتعالى يحب من احبه وسعى في رضاه لا يشرك به شيئا ولا يعتقد بشفاعة العبيد بين يدي الرب المعبود

وما بعث الله العظيم محمد صلى الله عليه وسلم الا رحمة للعالمين وما بعث الامام المهدي ناصر محمد اليماني الا ايضا رحمة مجزاه رحمة مجزاه رحمة مجزاه للعالمين كررنها ثلاث مرات

فما جزاء الإحسان إلا الإحسان امنا بما جاء به محمد صلى الله عليه وسلم القران العظيم رسالة الله الخالده الى العالمين الحجة والبيان الرحمة والغفران الوعيد الشديد والفوز بالنعيم والرضوان

ذالكم الصراط المستقيم لمن شاء منكم ان يستقيم

وزادنا الله من فضله ورحمته وبعث فينا وبعث فينا وبعث فينا كررنها ثلاث مرات رحمته المجزاه إلينا الامام المهدي ناصر محمد اليماني في عصر الحوار من قبل الظهور ليتم نوره على العالمين

إختبار لنا وفضل ورحمة من عنده هل نشكر ام نكفر ومن شكر وحمد الله على فضله زاده رحمة وغفران ورضوان ورضي عنه فالشفاعة لله جميعا مفتحُها رحمتة التي وسعة كل شئ

وعدم القنوط منها وإن عظمت ذنوبنا ولم نحمل في قلوبنا ظلما فكيف العبد يرضى بذرة في هذا الكون ولا يتعلق برحمة ربه التي وسعة كل شيئ ويكون حامد شاكر لله ملك الشفاعة وعظيم الرحمه

وواسع المغفره الله سبحانه وتعالي يعطي العبد ليشكره واعطانا الله رحمته المجزاه ليقول لنا ويذكرنا كما ذكر ابائنا الاولين بأن الله لا اله الا هو وحده لا شريك له ليس لنا من دونه من ولي ولا شفيع

وهنا تكمن رحمة الله ويتجلى كماله في قلب المؤمن الذي يخاف ان يحشر الى ربه ليس له من دونه من ولي ولا شفيع سوى رحمته الله التي وسعة كل شئ والسجود لله على هذا الفضل العظيم والشكر

فلا حواجز بين العبد وربه والتنافس مفتوح والتسابق اليه محمود وسعيه مشكور وحق على الله ان يرضيه ومن اتخذ عند الرحمن عهدا بأن لن يرضى حتى يرضى حبيبه رب العالمين في نفسه

ويحل رضوانه على عباده بواسع رحمته فلا يسخط بعدها ابدا حق على الله ان يرضيه ولا يظلم ربك احدا قوله الحق ووعده الحق وهو الحق تبارك الله الملك الحق من ذا الذي يشفع عنده الا بإذنه

واذن له ورتضى له قولا ذالك فضل الله يؤتيه من يشاء والله واسع عليم فقد خاب من حمل ظلما وفاز من اتى الى الله ربه بقلب سليم خالي من الشرك يرجوا رحمة الله وحده وإن عظمت ذنوبه فلا

يقنط من رحمة ربه فتقوا الله وادخلوا في رحمته المجزاة يا معشر المعرضين عن الحق فالشيطان يخوف اولياءه ويصرفهم عن الحق بإتباع الهوى والظن الذي لا يغني من الحق شيئأ

فتسابقوا الى النعيم الاعظم وامنوا به فإنه هو الـ فوز العظيم نعيم الرضوان الرحمة والغفران والعتق من النيران فلا شفاعة الا رحمة نفس الرحمان ويحذركم الله نفسه

وما الله بغافل عن ما في قلوب عباده جميعا وإليه ترجع الأمور يعلم خائنة الاعين وما تخفي الصدور وسلام على المرسلين والحمد لله رب العالمين

حبيبة النعيم الأعظم
02-04-2013, 11:46 AM
لافض الله فاك ولا أتعب أناملك ياذا النونين ...سلمك الله على أسطرك الطاهره الداحره للممترين..وزادك علمآ وفهمآ من علوم النور لإمام النور

حبيبة النعيم الأعظم
02-04-2013, 11:58 AM
بارك الله فيك وسلمت أناملك ولا فض الله فاك أخي الكريم" احن إليك " عاصم" زادكم الله علمآ وفهمآ ومن عظيم نعيم رضوانه في نفسه

أحن إليگ
02-04-2013, 12:16 PM
بسم الله الرحمن الرحيم
الحمدلله رب العالمين والصلام والسلام على جميع الانبياء والمرسلين والهم الطاهرين وعلى جميع عباد الله الصالحين وبعد :

فوالله العظيم اني بإذن الله سأنافس جميع عباد الله على حبه وقربه وحتى الامام المهدي عليه السلام وحتى حبيب الله محمد صلى الله علية وسلم
وحتى جبريل عليه السلام

ولا يهمني ان تأتي النتيجة يوم القيامة ان اكون ابعد العباد الى المعبود المهم اني سأناضل واجاهد في حب الله وقربه لعلي افلح فأكون احب العباد الى الله ........... وهذا ليس من ذات نفسي بل تنفيذا لاوامر الله ربي :

يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اتَّقُوا اللَّهَ وَابْتَغُوا إِلَيْهِ الْوَسِيلَةَ وَجَاهِدُوا فِي سَبِيلِهِ لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ

ومن شاء فليؤمن ومن شاء فليكفر

ولن انتظر شفاعة العباد بين يدي الرب المعبود او رحمة من غير ارحم الراحمين


وتذكروا قول الله تعالى "إِنَّ الَّذِينَ ارْتَدُّوا عَلَىٰ أَدْبَارِهِم مِّن بَعْدِ مَا تَبَيَّنَ لَهُمُ الْهُدَى ۙ الشَّيْطَانُ سَوَّلَ لَهُمْ وَأَمْلَىٰ لَهُمْ"

وسلام على المرسلين والحمدلله رب العالمين



لا فض فوك يا حبيبي الباحث في حب ربي الله النعيم الاعظم

وانا على ذالك من الشاهدين والمتنافسين امتثالا لامر الله العزيز الغفار وكفى بالله شهيدا

عبد العزيز22
02-04-2013, 12:41 PM
980-ردود الامام على العضو (قل الله)، لن أقبل بين أنصاري مشركاً بالله بعدما تبيّن لي شركه بربه ..
3718

عبد العزيز22
02-04-2013, 01:01 PM
هل لك ىأن تفتينافي هذا الأمر, وتقول لنا على ماذا بايعت الإمام المهدي المنتظرالحق من رب العالمين ناصرمحمداليماني , وأنت مازلت على نهج شفاعة العبيد بين يدي الرب المعبود الحبيب الأعظم الله رب العالمين
http://www.mahdi-alumma.com/showthread.php?p=93541

إني أنتظر الجواب من الأخ سراج

السراج
02-04-2013, 05:06 PM
بسم الله الرحمن الرحيم : سبحان ربك رب العزة عم يصفون وسلام على المرسلين والحمدلله رب العالمين .وبعد سلام الله على الإمام المهدي المنتظر الحق من رب العالمين ناصر محمد اليماني وعلى جميع الأنبياء والمرسلين والأنصار السابقين الأولين والباحثين عن الحق إلى يوم الدين ورحمة الله وبركاته. وياأخونا في الله الأنصاري(السراج).أراك تذكر إسم رسول الله صلى الله عليه وأله وسلم ب(جدي). فهل أنت من آل البيت المطهرين صلاة ربي وسلامه عليهم أجمعين . هل لك ىأن تفتينافي هذا الأمر, وتقول لنا على ماذا بايعت الإمام المهدي المنتظرالحق من رب العالمين ناصرمحمداليماني , وأنت مازلت على نهج شفاعة العبيد بين يدي الرب المعبود الحبيب الأعظم الله رب العالمين. بسم الله الرحمن الرحيم :أفطال عليكم العهد أم أردتم أن يحل عليكم غضب من ربكم.صدق الله الحبيب الأعظم. وسلام على المرسلين والحمدلله رب العالمين.

كما قلت انت بعد الحمد والشكر لله وقـــــــــــــــــد قدمت السلام على امامك قبل الانبيــــــــــــــــــاء !
هل أمامك مقدم على انبياء الله ورسوله عليهم افضل الصلاة والتسليم.

بايعت الامام قبل فترة طويله وكان معي الكثير من الانصار الذين هم افضل مني واحسن ولم اجد احد منهم الاابن مسعود والاواب وبعض من الانصار يأتي ويذهب .
واقول كل فتره يتغير الانصار وسوف ترى ذلك بعد فترة من الوقت .
واغلب المواضيع التي يتم مناقشتها الأن لم تكن موجوده الى من بعض التفاسير للقرآن واشهد الله ان تفسير الامام غير مسبوق .
ولكن لم يتم مناظره احد من علماء الامة الكبار .
وخالف في كثير من مسلمات في الدين وكأن ماتم نقله لنا دخلة من التدليس والتبديل من الصحابة والتابعين نقلوا لنا وبينوا الكثير من الاحديث الصحيحة التي قام عليها هذا الدين.
ويصعب مخالفت أحاديث صحيحة في حكم بقول الامام فقط .
اخي عاصم اقول أن القرآن هو الاساس الأول لنا ولكن سنة الرسول من احاديث الصحيحة ملزمة علينا حتى يأتي من يخالفها بقول صحيح صريح ينقض هذا القول والذي اذا لم يتم بموجبه هذا التصنيف فسوف يأتي أخرون يطلبون حرق السنة فسوف لن يبقى من الاحاديث الى بعدد اصابع اليد لكل من اراد ان يبدل ويغير .


قولك انك سوف تسابق وتنافس الانبياء والصالحين في حب الله هذا امر بيد الله والقول ان الله اعلم بعباده فلماذا يذكر الله الانبياء وبعدهم الصالحين وليس العكس . هل نصل احنا الذين غصن في المعاصي والذنوب والاثام ان نصل الى منافستهم في حب الله ................. هل انت تنافس المؤذن في حب الله وهويسبقك الى بيت ربه والامام الذي يأمك والمصلين هل تسبقهم في حب الله كلنا نرفع الكف اليه نرجو رحمة ونخاف عقابه .



السراج الفقير الى الله يرجو رحمة ويخاف عقابة

البصيرة
02-04-2013, 05:08 PM
بسم الله الرحمن الرحيم
والصلاة والسلام على كافة الانبياء والمرسلين والهم وائمة الكتاب ومن تبعهم باحسان الى يوم الدين
اخى الكريم
توكلت على الله وعلى الله فليتوكل المتوكلون
لاحظ معي امورا تتعلق بالاساس الذي بنى عليه اهل السنة والجماعة في فهمهم تجدها من احاديث الفتنه التى تخالف محكم القران العظيم واذا لوجدت فيه اختلاف كثيرا فحديث الجهنميون يذكر ان اخر شفاعة لله هم فقط عتقاء الله اذا من قبلهم عتقاء من؟ عتقاء الانبياء وعتقاء المؤمنون وعتقاء الملائكة؟

]( أبي سعيد الخدري وهي {...فيقول الله عز وجل: شفعت الملائكة، وشفع النبيون، وشفع المؤمنون، ولم يبق إلا أرحم الراحمين، فيقبض قبضة من النار، فيخرج منها قوماً لم يعملوا خيراً قط قد عادوا حمماً، فيلقيهم في نهر في أفواه الجنة، يقال له: نهر الحياة، فيخرجون كما تخرج الحبَّة في حميل السيل...
قال: فيخرجون كاللؤلؤ في رقابهم الخواتم يعرفهم أهل الجنة، هؤلاء عتقاء الله.

فان سالت احدهم من اعتقك من النار لقال لولا الملائكة واخرون لقالوا لك لولا الرسول محمد صلوات ربي وسلامه عليه ولقال اخر لولا فلان المؤمن ودفاعه عنا لكنا فى النار لكن من حبسه القران لقالوا لولا الله و انظر معى في هذه الاية المحكمة:

أَفَمَنْ حَقَّ عَلَيْهِ كَلِمَةُ الْعَذَابِ أَفَأَنْتَ تُنْقِذُ مَنْ فِي النَّارِ

وان قلت من المخرجين؟ نرى اخر الشفاعات التى جعلت لله سبحانه وتعالى لمن تكون فتجد انهم اقوام الموجب عليهم الخلود بنص القران لكن اهل الكبائر تم شفاعتهم واخرجهم الرسول والمؤمنون من النار بعد جدال عنهم فذهبوا الى النار واخرجوهم فى اكثر من ذهاب واياب للنار.فمن هولاء الذين حبسهم القران ووجب عليهم الخلود غيرهم!!فابحث القران وتجدهم.....
هذا الحديث أخرجه الشيخان البخاري و مسلم ، وأخرجاه كذلك من حديث أنس أن النبي عليه الصلاة والسلام قال(........قل يسمع، وسل تعطه، واشفع تشفع، فأحمد ربي بمحامد علمنيها ثم أشفع، فيحد لي حداً فأدخلهم الجنة، ثم أرجع، فإذا رأيت ربي وقعت ساجداً..
حتى قال النبي عليه الصلاة والسلام: يا رب! ما بقي في النار إلا من حبسه القرآن ووجب عليه الخلود).

لكن الاغرب هو رفع الدرجات ودخول الجنة فى زمرة المقربين "](بطريقة بخت ونصيب) وانظر اليوم هناك مليار مسلم فكم تعداد المسلمين على مدار الف اربعمائة عام فيدخل 8000 الف فما هي فرصة الدخول بهذه الطريقة ونسبتها!!! والطريقة التى يدخلون بها ليس انهم[/color] يساقون بل حثيات وان ابوبكر وعمرصلوات ربي وسلامه عليهما تدخلا فى قسمت رحمت ربك
وعند البيهقي من حديث أنس رضي الله عنه قال: قال النبي عليه الصلاة والسلام: (إن الله عز وجل وعدني أن يدخل الجنة من أمتي أربعمائة ألف، فقال أبو بكر: زدنا يا رسول الله! قال: وهكذا وجمع يديه -أي: يحثو حثوة رب العزة تبارك وتعالى- فقال: زدنا يا رسول الله! قال: وهكذا -أي: حثا بيديه بحثيات الرحمن تبارك وتعالى- فقال عمر لـأبي بكر : حسبك.
-أي: كفى هذا- فقال أبو بكر رضي الله عنه لـعمر : دعني يا عمر ! وما عليك أن يدخلنا الجنة كلنا؟!)
أبو بكر الصديق رضي الله عنه لما سمع النبي عليه الصلاة والسلام يقول: (إن الله وعدني أن يدخل أربعمائة ألف الجنة بغير حساب ولا عذاب، قال: زدنا، قال: وحثية من حثيات ربي، قال أبو بكر: زدنا، قال: وحثية أخرى، فقال عمر : حسبك يا أبا بكر ! كفى هذا، فغضب أبو بكر بين يدي النبي عليه الصلاة والسلام، وقال: ما ضرك -يا عمر- أن يدخلنا الله عز وجل كلنا الجنة؟! فقال عمر : إن شاء أدخل خلقه الجنة بكف واحد، أأنت تستصغر كف الرحمن؟!)والان لنرى شفاعة المؤمنون؟ هي شفاعة تفويض!!!! فالؤمنون هم يذهيون الى جهنم ويخرجون معارفهم؟ وتاتي ضمن حديث ان الله عزوجل تتغير صورته التى يروها ؟ وسبحان الله عما يصفون. لكن انظر معي المؤمنون فى رده ورجعه للنار يختارون من يخرجوا؟ والادهى ان المخرجين من قبل الله لم تتبدل جلودهم انما هم فحم!!! وتستطيع ان تجد بيان الامام المهدي حول صراط الجحيم وصراط الجنة لكن انظر للحديث الشاهد لقول اهل السنة والجماعة

.(.....ثم يؤتى بالجسر -أي: جسر جهنم- فيجعل بين ظهري جهنم، قلنا: يا رسول الله! وما الجسر؟ قال: مدحضة مزلة، عليه خطاطيف وكلاليب، وحسكة مفلطحة لها شوكة عقيفاء تكون بنجد، يقال لها: السعدان، المؤمن عليها كالبرق وكالطرف وكالريح وكأجاويد الخيل والركاب، فناج مسلم، وناج مخدوش، ومكدوس في نار جهنم، حتى يمر آخرهم ليسحب سحباً، فما أنتم بأشد لي مناشدة في الحق قد تبين لكم من المؤمن يومئذ للجبار، وإذا رأوا أنهم قد نجوا في إخوانهم يقولون: ربنا إخواننا الذين كانوا يصلون معنا ويصومون معنا)، فانظر إلى شفاعة المؤمنين بعضهم لبعض.
(يقولون: ربنا إخواننا الذين كانوا يصلون معنا ويصومون معنا ويعملون معنا؟ فيقول الله تعالى: اذهبوا، فمن وجدتم في قلبه مثقال دينار من إيمان فأخرجوه، ويحرم الله تعالى صورهم على النار، فيأتونهم وبعضهم قد غاب في النار إلى قدمه، وإلى أنصاف ساقيه، فيخرجون من عرفوا، ثم يعودون فيقول: اذهبوا فمن وجدتم في قلبه مثقال ذرة من إيمان فأخرجوه فيخرجون من عرفوا، قال أبو سعيد : فإن لم تصدقوني فاقرءوا قول الله عز وجل: إِنَّ اللَّهَ لا يَظْلِمُ مِثْقَالَ ذَرَّةٍ وَإِنْ تَكُ حَسَنَةً يُضَاعِفْهَا [النساء:40]، فيشفع النبيون والملائكة والمؤمنون، فيقول الجبار: بقيت شفاعتي، فيقبض قبضة من النار وهي بكف الرحمن، فيخرج أقواماً قد امتحشوا -أي: قد صاروا فحماً من فحم جهنم- فيلقون في نهر بأفواه الجنة -أي: على أطراف الجنة- هذا النهر يسمى نهر الحياة، وماؤه يسمى ماء الحياة، فينبتون في حافتيه كما تنبت الحبة في حميل السيل قد رأيتموها إلى جانب الصخرة وإلى جانب الشجرة، فما كان إلى الشمس منها كان أخضر، وما كان منها إلى الظل كان أبيض، فيخرجون كأنهم اللؤلؤ -فيخرجون بشفاعة الرحمن كأنهم اللؤلؤ-، فيجعل في رقابهم الخواتيم، فيدخلون الجنة فيقول أهل الجنة: هؤلاء عتقاء الرحمن، أدخلهم الجنة بغير عمل عملوه ولا خير قدموه، فيقال لهم: لكم ما رأيتم ومثله معه).
فما بالكم كيف تحكمون ياذوي الالباب وهو من قال لكم(قل لله الشفاعة جميعا)

البصيرة
02-04-2013, 05:25 PM
1254-المهدي المنتظر يُلجم بالبرهان أن القرآن المرجع لما اختلف فيه علماء الحديث
4390

السراج
02-04-2013, 05:30 PM
ان الشفاعة هي جزء من رحمة الله ورحمة الله هي حكم من احكامه والله قال(ولا يشرك في حكمه احدا)صدق الله العظيم
الشفاعة هي الوساطه بين اثنيين عند اعلاهما شانا وتختلف نوعيتها بحسب الامر المتشفع به فهل يا ترى جعل الله محمد صلى الله عليه واله وسلم وسيطا بينه وبين عباده ليحصلو على رحمة الله التي هي حكم من احكامه والله قال(ولا يشرك في حكمه احدا) هل الرسول مستثنى من قوله (احدا) ام انها تشمل كل الخلائق بمنازلهم عند الله ملائكة جن انس ؟
طبعا هي تشمل الجميع من دون استثناء فانظرو الى قول الله لنبيه محمد صلى الله عليه واله وسلم(ليس لك من الامر شيء او يتوب عليهم او يعذبهم فانهم ظالمون)صدق الله العظيم
اي يا محمد ليس لك شيء من الامر ان انا غفرت لهم او عذبتهم فهذا ليس من شانك .. طيب لماذا ليس من شانه ؟؟
الجواب قال تعالى( وَلِلَّـهِ مُلْكُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ ۚ يَغْفِرُ لِمَن يَشَاءُ وَيُعَذِّبُ مَن يَشَاءُ ۚ وَكَانَ اللَّـهُ غَفُورًا رَّحِيمًا ﴿١٤﴾صدق الله العظيم
ارايتم يغفر لمن يشاء ويعذب من يشاء ولا شان لمحمد ولا المهدي ولا غيرهم بذلك الامر وانما المهدي هو العبد الذي سياذن له الله لانه يسول الصواب والصواب هو انه لن يطلب شفاعة الله لاحد بل سيطلب رضى الله في نفسه وكيف يكون الله راض في نفسه وهو ان يدخل عباده في رحمته يعني هدفه هو رضى الله بغض النظر عن الكيفية فلا يهم ان غفر لعباده ام لا فهذا ليس من شان المهدي ولا من شان النبي وانما هذا شان الله وحده ولكن الله لن يرضى حتى يدخل عباده في رحمته لهذا ليحقق لعبده غايته التي عبد الله من اجلها سيدخل عباده في رحمته لانه لن يرضى حتى يكون عباده في رحمته ولا يظلم ربك احدا .. فسبحان الله لم تقدرو الله حق قدره ايها البشر والله ان اكثر ما يغضب الله هو القنوط والياس من رحمته فتدخلون وسطاء ليشفعو لكم بين يدييه وكانهم ارحم بكم من ربكم والله ارحم بكم من امهاتكم اللاتي ولدنكم وارضعنكم فما غرك ايها الانسان بربك الكريم الذي خلقك فسواك فعدلك في اي صورة ما شاء ركبك هل تظنه يفرح بعذابك وانت متحسر على ما فرط في جنبه؟
اذا كان الجواب نعم .. فلم تقدر الله حق قدره
وان كان الجواب لا .. فلما ترجو الشفاعة(الرحمة) من غيره عنده الا تتقي الله يا اخي الانسان وخصوصا المسلم
سلام قولا من رب رحيم ولا حول ولا قوة الا بالله العلي العظيم
اخوكم محب النعيم الاعظم الكافر بكل شفاعاعات العبيد بين يديي الرب المعبود عظمى وصغرى وغيره مما لم ينزل الله به من سلطان في كتابه المحفوظ واني لن ارضى حتى يرضى ربي حبيبي في نفسه فهذا مناي ومبتغاي وبتثبيت الله لن احيد عنه فثبتني ياااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا رب


1- المبشرون العشره بالجنة .
هل من بشرهم الرسول محمد صلى الله عليه وسلم من الصحابة والتابعين باالجنة اليس هذا كافي ليفعلوا ما يشأْون بل قامول وعبدوا الله حق عبدته . هل هذا اشتراك في حكم الله !
من النبي محمد صلى الله عليه وسلم لم يقم بذلك الى لعلمه المسبق بمن يكونون معه في الجنة ومن يكون في النار من المنافقين .
وقد قال في الحسن والحسين سيدا شباب اهل الجنة . هل هذا اشتراك في حكم الله . يا ناس ماعرفنا الله حق معرفته ان الله قادر على ان لايدخل احد الجنة لكل خلقة وقادر ان يدخل جميع خلقة النار مهما فعلوا من طاعات وعبادات لأن لم نعرف الله حق المعرفة ولن نصل الى رضون الله حتى لو عبدت الله بعبادة خلقة كلهم تقوم فيها لوحدك ما اعطيت الله حقه .
لذلك نسأل ثوبه ونخاف عقابة .




السراج الفقير الى الله الذي اخرج يونس عليه السلام من بطن الحوت بتسبيحه .

ريان الخابوري
02-04-2013, 05:49 PM
يعطيكم العافيه يا انصآر اممنا تآكدت الحين وقطعت شك في اليقين بعد ماقرآت ردودكم في موضوع نفي الشفاعه واقتنعت والحمدلله

الباحث30/9
02-04-2013, 05:59 PM
يعطيكم العافيه يا انصآر اممنا تآكدت الحين وقطعت شك في اليقين بعد ماقرآت ردودكم في موضوع نفي الشفاعه واقتنعت والحمدلله

اسأل الله ان ينور قلوبنا جميعا بالحق وان يثبتنا عليه

البصيرة
02-04-2013, 06:02 PM
إن الذين اتقوا إذا مسهم طائف من الشيطان تذكروا فإذا هم مبصرون

محب النعيم الاعظم
02-04-2013, 10:09 PM
1- المبشرون العشره بالجنة .
هل من بشرهم الرسول محمد صلى الله عليه وسلم من الصحابة والتابعين باالجنة اليس هذا كافي ليفعلوا ما يشأْون بل قامول وعبدوا الله حق عبدته . هل هذا اشتراك في حكم الله !
من النبي محمد صلى الله عليه وسلم لم يقم بذلك الى لعلمه المسبق بمن يكونون معه في الجنة ومن يكون في النار من المنافقين .
وقد قال في الحسن والحسين سيدا شباب اهل الجنة . هل هذا اشتراك في حكم الله . يا ناس ماعرفنا الله حق معرفته ان الله قادر على ان لايدخل احد الجنة لكل خلقة وقادر ان يدخل جميع خلقة النار مهما فعلوا من طاعات وعبادات لأن لم نعرف الله حق المعرفة ولن نصل الى رضون الله حتى لو عبدت الله بعبادة خلقة كلهم تقوم فيها لوحدك ما اعطيت الله حقه .
لذلك نسأل ثوبه ونخاف عقابة .




السراج الفقير الى الله الذي اخرج يونس عليه السلام من بطن الحوت بتسبيحه .
يا اخي لماذا تلوي الموضوع عن مغزاه نحن هنا نتكلم عن الشفاعة في الاخرة هل الشفاعة التي هي جزء من رحمة الله يشرك الله نبيه فيها او اي كان من خلقه؟
طبعا لا فالله لا يشرك في حكمه احد تمت الحسن والحسين والعشرة المبشرون هل قال الرسول دخلو الجنة واصبحو اسيادها بطلب مني وبشفاعة مني ؟
طبعا لا اذا هذا الكلام خارج عن موضوعنا فارجو ان تبقى في صلب الموضوع

ابو محمد الكعبي
02-04-2013, 10:32 PM
رسالة الی الاخ السراج بتاریخ 04-03-2012 لم یرد علیها

فمن الواضح ان السراج کان یصد الزوار عن الدعوة عن طریق الرسائل الخاصة منذ فترة طویلة فهذه لیست طریقة الانصار





بسم الله الرحمن الرحيم
اخي الكريم السلام عليكم ورحمة الله
ارجوا ان ترد على هذا القول من عمر القرشي


بسم الله الرحمن الرحيم والصلاة والسلام على الصادق الامين وعلى اله وصحبه الطيبين الطاهرين ومن تبعهم باحسان الى يوم الدين,
واكرر التحيه للاخ ناصر وانصاره المحترمين ,
اخ ابو محمد هذه اللهجه لا تليق بك فاتق الله ولا ترميني بالباطل , ولعلمك لم استغرب لهجتك هذه لانني قراتها في ردود قاسيه على بعض زواركم من بعض الانصار لهجه قاسيه معدومه من الاحترام للراي الاخر فهل هذه سياسه هذا الموقع ,ولا اخفيك ان شخص اسمه السراج بعث لي رساله وحثني فيها على الانسحاب من هذا الموقع , فلا ادري لعل وجودي اصبح ثقيل عليكم ,ان الاقتباس الذي وضعته في الصفحه في الاعلى هو نفسه كلام الاخ ناصر , ولا تتهمني اني اتقول على الاخ ناصر , وساعيد لك كلام الاخ ناصر في هذه المساله واذا اردت ان تكون منصفا ولا اظن انك منصف اقراء ما كتب الاخ ناصرفي رده علي في صفحه 15 ,مع انني متاكد انك قراته ,وهذا قول الاخ العزيز ناصر... وهذه فتوى محكمة بيّنة أن الله توفاهم بالغرق فأدخلهم النار مباشرة من بعد أن اهلكهم الله، وكذلك مصير الأمم من بعدهم أرسل الله إليهم رسله تَتْرى في كل أمة فكذبوه،يا ابو محمد هل تريد ان افسر لك ام تقراء قول الاخ ناصر ,النارمباشره,
ويا اخ ابو محمد هذا قول ثاني للاخ ناصر يثبت ان ما رميتني به غير صحيح ,وهذا قول الاخ ناصر , بل أفتاكم الله الواحد القهار أن العذاب البرزخي هو في النار من بعد التوفي للأمم جميعاً، المكذبون برسل ربهم يعذبون في النار من بعد التوفي أمماً يشاهدون بعضهم بعضاً،هل تحتاج ان افسر لك كلام الاخ ناصر ,,بعد التوفي الامم جميعا يدخلون النار ولم يذكر انه بعد البعث اذن قصد بعد الموت مباشره ,,وهذا قول اخر للاخ ناصر , وياعجبي منك ياعمر فكيف أنك تأتي بآيات من محكم الذكر يفتيك الله فيها أن العذاب البرزخي هو في النار ومن ثم تقول هذا دليل على عذاب القبر!؟ هل قرات قوله لي أن العذاب البرزخي هو في النار ومن ثم تقول هذا دليل على عذاب القبر!؟ لاحظ ان الاخ ناصر لم يستثني بل جزم ان العذاب بعد التوفي مباشره ,والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته
اخ ابو محمد مع احترامي لك لي رجاء عندك بما انك لم تحترمني فلا ترد علي في اي شيء واحتفظ بردودك لنفسك لانني لم اتي لكي احاورك انت , والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته,

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

ذا النونين
02-04-2013, 10:43 PM
1- المبشرون العشره بالجنة .
هل من بشرهم الرسول محمد صلى الله عليه وسلم من الصحابة والتابعين باالجنة اليس هذا كافي ليفعلوا ما يشأْون بل قامول وعبدوا الله حق عبدته . هل هذا اشتراك في حكم الله !
من النبي محمد صلى الله عليه وسلم لم يقم بذلك الى لعلمه المسبق بمن يكونون معه في الجنة ومن يكون في النار من المنافقين .
وقد قال في الحسن والحسين سيدا شباب اهل الجنة . هل هذا اشتراك في حكم الله . يا ناس ماعرفنا الله حق معرفته ان الله قادر على ان لايدخل احد الجنة لكل خلقة وقادر ان يدخل جميع خلقة النار مهما فعلوا من طاعات وعبادات لأن لم نعرف الله حق المعرفة ولن نصل الى رضون الله حتى لو عبدت الله بعبادة خلقة كلهم تقوم فيها لوحدك ما اعطيت الله حقه .
لذلك نسأل ثوبه ونخاف عقابة .


السلام عليكم ورحمه الله
أخي الكريم السراج أنار الله بصائرنا جميعاً
بسراج الحق ماذا دهاك ليست الحجه في ان تعود
للاحاديث التي لاتخص الموضوع فعليك أن تفهم أولاً

بأن عباد الله هم ثلاثه انواع فيحشر كلً منهم على
حسب عمله يوم الحساب واليك بالدليل
قال تعالى((وَنَسُوقُ الْمُجْرِمِينَ إِلَى جَهَنَّمَ وِرْدًا
وهؤلاء الذين يكفرون بالله وبعبادته من الضالين والشياطين
أما النوع الثاني قال تعالى(( وَسِيقَ الَّذِينَ اتَّقَوْا رَبَّهُمْ إِلَى الْجَنَّةِ زُمَرًا
وهؤلاء هم الذين يعبدون الله خوفاً من النار وطمعاً في نعيم الجنه
أما النوع الثالث قال تعالى(( يَوْمَ نَحْشُرُ الْمُتَّقِينَ إِلَى الرَّحْمَنِ وَفْدًا
وهؤلاء هم الذين يعبدون الله طمعاً في نعيم رضوان نفس ربهم
الذي هو أكبر من نعيم جنته فيفوزون فوزاً عضيماً
وأما بالنسبه لقولك بأن الله قادرعلى لا يدخل أحد
الجنه او النار ومن ينكر قدره الله على كـــــل شئ
فلا تنسى ان الله خلق الجن والإنس ليعبدوه
ويا ترى ماهي العباده ؟ ليست محصوره فيالصلاه والصيام والزكاه وما الى ذلك من الاعمال ... لأن كلٌ لن ينفع
العبد وهو مشرك بالله "شئ" أو"أحد" حتى وإن كان من الذين
يقولون " لاإله إلا الله " بألسنتهم ماليس في قلوبهم .... بل هي كل عمل و قول فعل وبحث عن كل ما يرضي المعبود في نفسه...فعلى كل عبد ان يعلم بتوحيد الله قال تعالى...(( فَاعْلَمْ أَنَّهُ لَا إِلَهَ إِلَّا اللَّهُ وَاسْتَغْفِرْ لِذَنْبِكَ )) وليس القول

دون علم ... إذن "لاإله إلا الله" ان نعلم ان الله متفرد في كل شئ فالخالق هو الله والرازق هو الله والــــولي هو الله والشـــــفــــع هو الله وكل حكم وكل شئ هولله .... فلماذا يا أخي سراج اشمأز قلبك عندما يوحد الله في الشفاعه ؟ وتجعل قلبكيطمئن فتستبشر في إشراك أحد من عباد الله فيما هو لله وحــــــــــــده ..!!!فتدبر مافي قول الله تعالى ((أَمِ اتَّخَذُوا مِنْ دُونِ اللَّهِ شُفَعَاءَ قُلْ أَوَلَوْ كَانُوا لَا يَمْلِكُونَ شَيْئًا وَلَا يَعْقِلُونَ (43) قُلْ لِلَّهِ الشَّفَاعَةُ جَمِيعًا لَهُ مُلْكُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ ثُمَّ إِلَيْهِ تُرْجَعُونَ (44) وَإِذَا ذُكِرَ اللَّهُ وَحْدَهُ اشْمَأَزَّتْ قُلُوبُ الَّذِينَ لَا يُؤْمِنُونَ بِالْآَخِرَةِ وَإِذَا ذُكِرَ الَّذِينَ مِنْ دُونِهِ إِذَا هُمْ يَسْتَبْشِرُونَ))فلا تتبع الافتراءات وتعرض عن البيان الحق بعد ما جائك....فأنت تفتح عدة أسئله على مصراعيها ... ولماذا لم يخلقنا في الجنه ؟ ولماذا لايهدي الكافرين؟ولماذا ..ولماذا؟؟ يا أخي إن الإجابه على استفسارك هذا تجده في قوله تعالى ((الَّذِي خَلَقَ الْمَوْتَ وَالْحَيَاةَ لِيَبْلُوَكُمْ أَيُّكُمْ أَحْسَنُ عَمَلًا وَهُوَ الْعَزِيزُ الْغَفُورُ))
إذا ً نعلم ان الله قادر على كل شئ وأنه خلقنا ليبتلينا أينا أحسن عملا فنتنافس على ذلك حتى نبلغ الى الغايه التي خلقنا الله من أجلها .... ثبتنا الله جميعاً على الحق المبين ....والسلام على من إتبع الهدى.....

السراج
02-04-2013, 11:57 PM
السلام عليكم ورحمه الله
أخي الكريم السراج أنار الله بصائرنا جميعاً
بسراج الحق ماذا دهاك ليست الحجه في ان تعود
للاحاديث التي لاتخص الموضوع فعليك أن تفهم أولاً

بأن عباد الله هم ثلاثه انواع فيحشر كلً منهم على
حسب عمله يوم الحساب واليك بالدليل
قال تعالى((وَنَسُوقُ الْمُجْرِمِينَ إِلَى جَهَنَّمَ وِرْدًا
وهؤلاء الذين يكفرون بالله وبعبادته من الضالين والشياطين
أما النوع الثاني قال تعالى(( وَسِيقَ الَّذِينَ اتَّقَوْا رَبَّهُمْ إِلَى الْجَنَّةِ زُمَرًا
وهؤلاء هم الذين يعبدون الله خوفاً من النار وطمعاً في نعيم الجنه
أما النوع الثالث قال تعالى(( يَوْمَ نَحْشُرُ الْمُتَّقِينَ إِلَى الرَّحْمَنِ وَفْدًا
وهؤلاء هم الذين يعبدون الله طمعاً في نعيم رضوان نفس ربهم
الذي هو أكبر من نعيم جنته فيفوزون فوزاً عضيماً
وأما بالنسبه لقولك بأن الله قادرعلى لا يدخل أحد
الجنه او النار ومن ينكر قدره الله على كـــــل شئ
فلا تنسى ان الله خلق الجن والإنس ليعبدوه
ويا ترى ماهي العباده ؟ ليست محصوره فيالصلاه والصيام والزكاه وما الى ذلك من الاعمال ... لأن كلٌ لن ينفع
العبد وهو مشرك بالله "شئ" أو"أحد" حتى وإن كان من الذين
يقولون " لاإله إلا الله " بألسنتهم ماليس في قلوبهم .... بل هي كل عمل و قول فعل وبحث عن كل ما يرضي المعبود في نفسه...فعلى كل عبد ان يعلم بتوحيد الله قال تعالى...(( فَاعْلَمْ أَنَّهُ لَا إِلَهَ إِلَّا اللَّهُ وَاسْتَغْفِرْ لِذَنْبِكَ )) وليس القول

دون علم ... إذن "لاإله إلا الله" ان نعلم ان الله متفرد في كل شئ فالخالق هو الله والرازق هو الله والــــولي هو الله والشـــــفــــع هو الله وكل حكم وكل شئ هولله .... فلماذا يا أخي سراج اشمأز قلبك عندما يوحد الله في الشفاعه ؟ وتجعل قلبكيطمئن فتستبشر في إشراك أحد من عباد الله فيما هو لله وحــــــــــــده ..!!!فتدبر مافي قول الله تعالى ((أَمِ اتَّخَذُوا مِنْ دُونِ اللَّهِ شُفَعَاءَ قُلْ أَوَلَوْ كَانُوا لَا يَمْلِكُونَ شَيْئًا وَلَا يَعْقِلُونَ (43) قُلْ لِلَّهِ الشَّفَاعَةُ جَمِيعًا لَهُ مُلْكُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ ثُمَّ إِلَيْهِ تُرْجَعُونَ (44) وَإِذَا ذُكِرَ اللَّهُ وَحْدَهُ اشْمَأَزَّتْ قُلُوبُ الَّذِينَ لَا يُؤْمِنُونَ بِالْآَخِرَةِ وَإِذَا ذُكِرَ الَّذِينَ مِنْ دُونِهِ إِذَا هُمْ يَسْتَبْشِرُونَ))فلا تتبع الافتراءات وتعرض عن البيان الحق بعد ما جائك....فأنت تفتح عدة أسئله على مصراعيها ... ولماذا لم يخلقنا في الجنه ؟ ولماذا لايهدي الكافرين؟ولماذا ..ولماذا؟؟ يا أخي إن الإجابه على استفسارك هذا تجده في قوله تعالى ((الَّذِي خَلَقَ الْمَوْتَ وَالْحَيَاةَ لِيَبْلُوَكُمْ أَيُّكُمْ أَحْسَنُ عَمَلًا وَهُوَ الْعَزِيزُ الْغَفُورُ))
إذا ً نعلم ان الله قادر على كل شئ وأنه خلقنا ليبتلينا أينا أحسن عملا فنتنافس على ذلك حتى نبلغ الى الغايه التي خلقنا الله من أجلها .... ثبتنا الله جميعاً على الحق المبين ....والسلام على من إتبع الهدى.....



بســـــــــــــــم الله الرحمن الرحيــــــــــــــــم
سبحان الله والحمد الله يارب انت ربي نحن ضعفاء اليك فلا تكلنا الى انفسنا طرفه عين واهدنا الى ما أختلفنا فيه سبحانك تعلوا فلا يزيدك ثناء عبد ولا يضرك كفر كل عبيدك .
يأخي الشفاعة كلها لله فقط.................... ولكن رحمة الله علينا وهو الملك الجبار يعفو عن عبيده وكلنا نعلم أن الله هو الوحيد من يعفو والاشراك في العبادة فقط فمن يسير السحاب بأمره ومن يسوق النار بأمرة ومن يسوق العباد في المحشر بأمر الله فكلها بأمر الله وكذلك شفاعت الخلائق عند الخالق بعد أمرة وهي شفاعة وطلب من العبيد الى الرب المعبود .
فماذا نفعل ببعض الآيات التي يعلم معناها أي انسان ينطق العربية أن الشفـــــــــــــــــاعة بعــــــــــــــــــد أذن الله لبعض خلقة وأقول يجب أن لا ننتظر شفاعة احد بل أن يلتزم المؤمن بالوسيلة من عبادات و اعمال فتكون ممن اتقو الله فلايصيرون الى اقوام قصرو في العبادات فيكونوا ممن يمن الله عليهم بشفاعة الله له من احد خلقة بعد إذنه سبحانه وهو ارحم الراحمين.


السراج العبد الفقير الذي يسال الله ان يمن عليه من الشرب من الكوثر التي اعطاها له ربه تكريماً يرده امته التي سارت على نهجه.

السراج
03-04-2013, 12:12 AM
رسالة الی الاخ السراج بتاریخ 04-03-2012 لم یرد علیها

فمن الواضح ان السراج کان یصد الزوار عن الدعوة عن طریق الرسائل الخاصة منذ فترة طویلة فهذه لیست طریقة الانصار

بســــــــــــم الله الرحمن الرحيـــــم
ابو محمد انا لا اخاف في الله لومة لائم واصدح بالقول وقد تم ايقاف امتيازاتي في الموقع وهم يعلمون لم ارتكب شيء في موقعهم مع أني يمكنني ان استغل هذه الامتيازات وعندي من السلطة ماليس عندك فلم أكن خوان .
وبالنسبة تقول اني اصد الزوار هات برهانك فلم ارسل فقط الى رساله واحدة الى للقرشي بالكف والانسحاب من المحاورة فلم ارى عنده سلطان من قول او علم مثلي تمام .
وعندي رسائلي كلها تستطيع الادارة ان تفتش فيها . فلم اكن كما قلت .......عني كذباَ فمن الواضح ان السراج کان یصد الزوار عن الدعوة عن طریق الرسائل الخاصة منذ فترة طویلة فهذه لیست طریقة الانصار.

عبد النعيمـ الاعظمــ
03-04-2013, 12:12 AM
السلام عليكمـــــــ

ما خطبك ايها السراج و من اى الانصار انت يا رجل؟؟

و اعلم ان اعتقادك بشفاعة النبى صلى الله عليه و سلم لهى شرك كبير

و الان تاتينا و تسال الله ان يسقيك من الكوثر؟؟

و الكوثر هى فاطمه بنت محمد ام الخلفاء و زوجة اول الخلفاء على عليه الصلاة و السلام

فراجع يا رجل حساباتك و لا تفترى و تفتى بلا علم

و اقرء البيانات من جديد و تمعن بها و اتمنى منك التوضيح لنا على ماذا بايعت

حتى نطمئن لك اخى الكريم

ذا النونين
03-04-2013, 05:58 PM
بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله وصلاه وسلام على جميع انبيائه ورسله
أخي "السراج" علينا ان نلتزم عند الإختلاف بقول
الله تعالى((وَمَا اخْتَلَفْتُمْ فِيهِ مِنْ شَيْءٍ فَحُكْمُهُ إِلَى اللَّهِ ذَلِكُمُ اللَّهُ رَبِّي عَلَيْهِ تَوَكَّلْتُ وَإِلَيْهِ أُنِيبُ)) فلا تأتي باحاديث وكلام فيها القيل والقال

ومن اصــــدق من الله قيــــــلا.... فأنت تؤمن ببعض الكتاب
وتكفر في بعضه فاغلب الحاديث التي اتيت تحاجنا فيها مفتراه
ونعلم جميعاً أن الله لم يحفظها من التحريف ودس الإفتراءات

إذن الحجه في إختلافنا معك هو كتاب الله .... فتعال لنحتكم اليه
ونقذف بالحق على الباطل فننظر أيهما لديه الحجه التي تتدمغ
الباطل فيكون زاهقاً بإذن الله ..

فكيف تعترف بان كل أمر وحكم هو لله .... فهذا هو التوحيد
لله تعالى ثم تعود للإشراك متناقضاً في كلامك ... وهذا إقتباس quote]فماذا نفعل ببعض الآيات التي يعلم معناها أي انسان ينطق العربية أن الشفـــــــــــــــــاعة بعــــــــــــــــــد أذن الله لبعض خلقة وأقول يجب أن لا ننتظر شفاعة احد بل أن يلتزم المؤمن بالوسيلة من عبادات و اعمال فتكون ممن اتقو الله فلايصيرون الى اقوام قصرو في العبادات فيكونوا ممن يمن الله عليهم بشفاعة الله له من احد خلقة بعد إذنه سبحانه وهو ارحم الراحمين.
[/quote] فلو كان كلامك صحيحاً لما كان نبي الله نوح
عليه الصلاه والسلام أحس بخطأه فطلب من الله ان يغفر له
ويرحمه حتى لا يكون من الخاسرين
وذلك عندما نهـــــاه الله عن الطريقه التي طلب فيها الشفاعه لإبنه
بقوله "وأنت أحكم الحاكمين"
لأن رحمته بإبنه أنسته أن الله هو "أرحم الراحمين"
قال تعالى((وَنَادَى نُوحٌ رَبَّهُ فَقَالَ رَبِّ إِنَّ ابْنِي مِنْ أَهْلِي وَإِنَّ وَعْدَكَ الْحَقُّ وَأَنْتَ أَحْكَمُ الْحَاكِمِينَ (45)قَالَ يَا نُوحُ إِنَّهُ لَيْسَ مِنْ أَهْلِكَ إِنَّهُ عَمَلٌ غَيْرُ صَالِحٍ فَلَا تَسْأَلْنِ مَا لَيْسَ لَكَ بِهِ عِلْمٌ إِنِّي أَعِظُكَ أَنْ تَكُونَ مِنَ الْجَاهِلِينَ (46) قَالَ رَبِّ إِنِّي أَعُوذُ بِكَ أَنْ أَسْأَلَكَ مَا لَيْسَ لِي بِهِ عِلْمٌ وَإِلَّا تَغْفِرْ لِي وَتَرْحَمْنِي أَكُنْ مِنَ الْخَاسِرِينَ)) ... فمن هذه الآيه يتبين الحق في كيفيه وسر الشفاعه
وما معنى "وقال صوابا" فنوح لم يقول صوابا ... ومعنى
"رضي له قولا" فنوح لم يرضى الله بقوله ذاك ... فلو سألتك أيهما
اعلم بحالك وبما تكتم وبما تعلن .. هل هو الله أم الذي تسأل الله له
الوسيله محمد صلى الله عليه وسلم ؟؟ حيث ان الله قد امرنا بإبتغاء
الوسيله ... إذن عليك أن تأتي لتحتكم بالحجه والبرهان من ذات القرآن
فليست الحجه والفهم في الاولويه او الاقدميه ...فلم يكن سليمان ذا
أولويه اوقِدم من ابيه داوود حين فهمه الله الحكم بين الخصمان...

.... والسلام على من إتبع الهدى...

السراج
03-04-2013, 08:41 PM
بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله وصلاه وسلام على جميع انبيائه ورسله
أخي "السراج" علينا ان نلتزم عند الإختلاف بقول
الله تعالى((وَمَا اخْتَلَفْتُمْ فِيهِ مِنْ شَيْءٍ فَحُكْمُهُ إِلَى اللَّهِ ذَلِكُمُ اللَّهُ رَبِّي عَلَيْهِ تَوَكَّلْتُ وَإِلَيْهِ أُنِيبُ)) فلا تأتي باحاديث وكلام فيها القيل والقال

ومن اصــــدق من الله قيــــــلا.... فأنت تؤمن ببعض الكتاب
وتكفر في بعضه فاغلب الحاديث التي اتيت تحاجنا فيها مفتراه
ونعلم جميعاً أن الله لم يحفظها من التحريف ودس الإفتراءات

إذن الحجه في إختلافنا معك هو كتاب الله .... فتعال لنحتكم اليه
ونقذف بالحق على الباطل فننظر أيهما لديه الحجه التي تتدمغ
الباطل فيكون زاهقاً بإذن الله ..

فكيف تعترف بان كل أمر وحكم هو لله .... فهذا هو التوحيد
لله تعالى ثم تعود للإشراك متناقضاً في كلامك ... وهذا إقتباس quote]فماذا نفعل ببعض الآيات التي يعلم معناها أي انسان ينطق العربية أن الشفـــــــــــــــــاعة بعــــــــــــــــــد أذن الله لبعض خلقة وأقول يجب أن لا ننتظر شفاعة احد بل أن يلتزم المؤمن بالوسيلة من عبادات و اعمال فتكون ممن اتقو الله فلايصيرون الى اقوام قصرو في العبادات فيكونوا ممن يمن الله عليهم بشفاعة الله له من احد خلقة بعد إذنه سبحانه وهو ارحم الراحمين.
فلو كان كلامك صحيحاً لما كان نبي الله نوح
عليه الصلاه والسلام أحس بخطأه فطلب من الله ان يغفر له
ويرحمه حتى لا يكون من الخاسرين
وذلك عندما نهـــــاه الله عن الطريقه التي طلب فيها الشفاعه لإبنه
بقوله "وأنت أحكم الحاكمين"
لأن رحمته بإبنه أنسته أن الله هو "أرحم الراحمين"
قال تعالى((وَنَادَى نُوحٌ رَبَّهُ فَقَالَ رَبِّ إِنَّ ابْنِي مِنْ أَهْلِي وَإِنَّ وَعْدَكَ الْحَقُّ وَأَنْتَ أَحْكَمُ الْحَاكِمِينَ (45)قَالَ يَا نُوحُ إِنَّهُ لَيْسَ مِنْ أَهْلِكَ إِنَّهُ عَمَلٌ غَيْرُ صَالِحٍ فَلَا تَسْأَلْنِ مَا لَيْسَ لَكَ بِهِ عِلْمٌ إِنِّي أَعِظُكَ أَنْ تَكُونَ مِنَ الْجَاهِلِينَ (46) قَالَ رَبِّ إِنِّي أَعُوذُ بِكَ أَنْ أَسْأَلَكَ مَا لَيْسَ لِي بِهِ عِلْمٌ وَإِلَّا تَغْفِرْ لِي وَتَرْحَمْنِي أَكُنْ مِنَ الْخَاسِرِينَ)) ... فمن هذه الآيه يتبين الحق في كيفيه وسر الشفاعه
وما معنى "وقال صوابا" فنوح لم يقول صوابا ... ومعنى
"رضي له قولا" فنوح لم يرضى الله بقوله ذاك ... فلو سألتك أيهما
اعلم بحالك وبما تكتم وبما تعلن .. هل هو الله أم الذي تسأل الله له
الوسيله محمد صلى الله عليه وسلم ؟؟ حيث ان الله قد امرنا بإبتغاء
الوسيله ... إذن عليك أن تأتي لتحتكم بالحجه والبرهان من ذات القرآن
فليست الحجه والفهم في الاولويه او الاقدميه ...فلم يكن سليمان ذا
أولويه اوقِدم من ابيه داوود حين فهمه الله الحكم بين الخصمان...

.... والسلام على من إتبع الهدى...
[/QUOTE]



بســــــــــــم الله الرحمن الرحيــــــــــــم
الحمد الله الذي عافانا واكرمنا بأن ارسل رسله لإخراجنا من عبادة العباد الى عبادة رب العباد ،حبيبي محمد صلى الله عليه وسلم
شكـــــــــــــراً اخي ذا النونيين على حسن الكلام وطيب الرد والسؤال .
ربنا اهدنا الى مختلفنا فيه وأنر بالحق بصائرنا اليك الملجاء واليك النشور نستغفرك ونتوب اليك.
لن ارد على بعض الاعضاء بعد الأن الذين يقذفوني بالباطل والشرك واترك الامر لله .
قال تعالى { مَن ذَا الَّذِي يَشْفَعُ عِنْدَهُ إِلاَّ بِإِذْنِهِ}
وقال تعالى { وَلا يَشْفَعُونَ إِلاَّ لِمَنِ ارْتَضَى}
و قال تعالى { وَكَم مِّن مَّلَكٍ فِي السَّمَاوَاتِ لا تُغْنِي شَفَاعَتُهُمْ شَيْئًا إِلاَّ مِن بَعْدِ أَن يَأْذَنَ اللَّهُ لِمَن يَشَاء وَيَرْضَى}
و قال تعالى: { مَنْ يَشْفَعْ شَفَاعَةً حَسَنَةً يَكُنْ لَهُ نَصِيبٌ مِنْهَا وَمَنْ يَشْفَعْ شَفَاعَةً سَيِّئَةً يَكُنْ لَهُ كِفْلٌ مِنْهَا وَكَانَ اللَّهُ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ مُقِيتًا}
وقال تعالى(اللَّهُ لا إِلَهَ إِلاَّ هُوَ الْحَيُّ الْقَيُّومُ لا تَأْخُذُهُ سِنَةٌ وَلا نَوْمٌ لَهُ مَا فِي السَّمَوَاتِ وَمَا فِي الأَرْضِ مَنْ ذَا الَّذِي يَشْفَعُ عِنْدَهُ إِلاَّ بِإِذْنِهِ يَعْلَمُ مَا بَيْنَ أَيْدِيهِمْ وَمَا خَلْفَهُمْ وَلا يُحِيطُونَ بِشَيْءٍ مِنْ عِلْمِهِ إِلاَّ بِمَا شَاءَ وَسِعَ كُرْسِيُّهُ السَّمَوَاتِ وَالأَرْضَ وَلا يَئُودُهُ حِفْظُهُمَا وَهُوَ الْعَلِيُّ الْعَظِيمُ )

تعال إذن نحتكم الى هذه الآيات هل نفهم فهم قطعي أن الشفاعة غير موجودة !!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!
وسوف اجيب عن الأيات الاخرى في حينها .



السراج الفقير الى الله

سالم بن عوض
03-04-2013, 09:45 PM
http://www.mahdi-alumma.com/showthread.php?10619-%D8%B1%D8%AF%D9%91-%D8%A7%D9%84%D8%A5%D9%85%D8%A7%D9%85-%D8%A7%D9%84%D9%85%D9%87%D8%AF%D9%8A-%D8%A5%D9%84%D9%89-%D8%A3%D8%A8%D9%88-%D8%A7%D9%84%D9%85%D9%87%D8%AF%D9%8A-%D8%A7%D9%84%D8%B0%D9%8A-%D8%AC%D8%A7%D8%A1-%D9%8A%D9%84%D9%87%D9%86%D8%A7-%D8%B9%D9%86-%D8%A3%D9%85%D8%B1%D9%86%D8%A7-%D8%A8%D9%84%D9%87%D9%88-%D8%A7%D9%84%D8%AD%D8%AF%D9%8A%D8%AB%D8%8C-%D9%81%D8%AA%D8%B9%D8%A7%D9%84-%D9%84%D9%86%D8%B9%D9%84%D9%85%D9%83-%D8%B9%D9%84%D9%85%D8%A7%D9%8B-%D8%AA%D8%AE%D8%B1%D8%AC-%D8%A8%D9%87-%D8%A7%D9%84%D8%B9%D8%A8%D8%A7%D8%AF-%D9%85%D9%86-%D8%B9%D8%A8%D8%A7%D8%AF%D8%A9-%D8%A7%D9%84%D8%B9%D8%A8%D8%A7%D8%AF-%D8%A5%D9%84%D9%89-%D8%B9%D8%A8%D8%A7%D8%AF%D8%A9-%D8%B1%D8%A8%D9%91-%D8%A7%D9%84%D8%B9%D8%A8%D8%A7%D8%AF

ذا النونين
04-04-2013, 04:31 PM
بســــــــــــم الله الرحمن الرحيــــــــــــم
الحمد الله الذي عافانا واكرمنا بأن ارسل رسله لإخراجنا من عبادة العباد الى عبادة رب العباد ،حبيبي محمد صلى الله عليه وسلم
شكـــــــــــــراً اخي ذا النونيين على حسن الكلام وطيب الرد والسؤال .
ربنا اهدنا الى مختلفنا فيه وأنر بالحق بصائرنا اليك الملجاء واليك النشور نستغفرك ونتوب اليك.
لن ارد على بعض الاعضاء بعد الأن الذين يقذفوني بالباطل والشرك واترك الامر لله .
قال تعالى { مَن ذَا الَّذِي يَشْفَعُ عِنْدَهُ إِلاَّ بِإِذْنِهِ}
وقال تعالى { وَلا يَشْفَعُونَ إِلاَّ لِمَنِ ارْتَضَى}
و قال تعالى { وَكَم مِّن مَّلَكٍ فِي السَّمَاوَاتِ لا تُغْنِي شَفَاعَتُهُمْ شَيْئًا إِلاَّ مِن بَعْدِ أَن يَأْذَنَ اللَّهُ لِمَن يَشَاء وَيَرْضَى}
و قال تعالى: { مَنْ يَشْفَعْ شَفَاعَةً حَسَنَةً يَكُنْ لَهُ نَصِيبٌ مِنْهَا وَمَنْ يَشْفَعْ شَفَاعَةً سَيِّئَةً يَكُنْ لَهُ كِفْلٌ مِنْهَا وَكَانَ اللَّهُ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ مُقِيتًا}
وقال تعالى(اللَّهُ لا إِلَهَ إِلاَّ هُوَ الْحَيُّ الْقَيُّومُ لا تَأْخُذُهُ سِنَةٌ وَلا نَوْمٌ لَهُ مَا فِي السَّمَوَاتِ وَمَا فِي الأَرْضِ مَنْ ذَا الَّذِي يَشْفَعُ عِنْدَهُ إِلاَّ بِإِذْنِهِ يَعْلَمُ مَا بَيْنَ أَيْدِيهِمْ وَمَا خَلْفَهُمْ وَلا يُحِيطُونَ بِشَيْءٍ مِنْ عِلْمِهِ إِلاَّ بِمَا شَاءَ وَسِعَ كُرْسِيُّهُ السَّمَوَاتِ وَالأَرْضَ وَلا يَئُودُهُ حِفْظُهُمَا وَهُوَ الْعَلِيُّ الْعَظِيمُ )

تعال إذن نحتكم الى هذه الآيات هل نفهم فهم قطعي أن الشفاعة غير موجودة !!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!
وسوف اجيب عن الأيات الاخرى في حينها .
بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله وصلاه وسلام على عباده الذين اصطفى
السلام عليكم أخي "السراج" اشكر قبولك في الإحتكام الى كتاب
الله عندما نختلف... وندع خزعبلات القيل والقال مالم نعرضها
على كتاب الله القرآن المجيد
الإجابه الحق لسؤالك الشفاعه موجوده وتتحقق بمن يعلم ويعقل
شـــــــــروطــــــــهـــــا وياترى ماهي تلك الشروط والضوابط؟؟؟؟؟
واليلك بالشروط التي ذكرها الله في الذي ياذن له الرحــــــــــمــــــــن
"قال صوابا" , "رضي له قولا" ," لمن إرتضى", "لمن يشاءويرضى " وكل هذه الشروط يا اخي السراج تصب في معنى واحدوهوقوله
اللهم اني اعوذبك ان ارضى بشئ حتى ترضى....فلا تفتنه رحمه
من في النار ولوكان ابنائه او اخوانه اووالديه احب الناس الى
قلبه... فكيف تشغله تلك الرحمه عمن هو ارحم الراحمين وكتب
على نفسه الرحمه او تذهب نفسه حسرات على اهله واحبابه
الذين ظلموا انفسهم ثم ندموا وتحسروا وقد علم ان الله متحسر
وهواحب شئ الى نفسه... ياأخي السراج... هذه اجابه الحق..
مما علمنا الله من قرآنه الميسر للذكرومن بيانه الحق الذي
جاء به الإمام ناصر محمد اليماني
واليك سؤالي يا اخي سراج فأجبني عنه بصدقٍ اوإعترف بخطأك
بمعتقد الشفاعه ... هل ماقرأته من بيانات الإمام ناصر محمد
في نفي شفاعه العباد بين يدي الرحمن تقر به ام تنكره ؟؟
وماهو الذي تقره اضاً من جميع بيانات الإمام وماهو الذي تنكره؟؟
فعند ذلك تشرح لنا وتفند على اي اساس بايعت ...
واعذرنا يا أخ "سراج" فنحن على منهج ثابت ونريد ان نكون كذلك
كلنا في صـــــــــــــفٍ واحــــــد ..فليس منا من أشرك بربنا شئً أو احدا..



....والسلام على من اتبع الهدى...

صقر
04-04-2013, 07:16 PM
بســـــــــــــــم الله الرحمن الرحيــــــــــــــم
قال تعالى (وَيَعْبُدُونَ مِنْ دُونِ اللَّهِ مَا لا يَضُرُّهُمْ وَلا يَنْفَعُهُمْ وَيَقُولُونَ هَؤُلاءِ شُفَعَاؤُنَا عِنْدَ اللَّهِ قُلْ أَتُنَبِّئُونَ اللَّهَ بِمَا لا يَعْلَمُ فِي السَّمَوَاتِ وَلا فِي الأَرْضِ سُبْحَانَهُ وَتَعَالَى عَمَّا يُشْرِكُونَ)
ماهي الشفاعة: هي التوسط للغير ؛ لجلب منفعة أو دفع مضرة .
وتنقسم الشفاعة الى قسمين:
القسم الأول : الشفاعة التي تكون في الآخرة ـ يوم القيامة ـ .

النوع الأول: الشفاعة الخاصة، وهي التي تكون للرسول صلى الله عليه وسلم خاصة لا يشاركه فيها غيره
1-أولها: الشفاعة العظمى .
2-ثانيها : الشفاعة لأهل الجنة لدخول الجنة.
3-ثالثها : شفاعة الرسول صلى الله عليه وسلم لعمه أبي طالب.
4-رابعها : شفاعته صلى الله عليه وسلم في دخول أناس من أمته الجنة بغير حساب .
النوع الثاني: الشفاعة العامة، وهي تكون للرسول صلى الله عليه وسلم ويشاركه فيها من شاء الله من الملائكة والنبيين والصالحين وهي أقسام.
أولاها: الشفاعة لأناس قد دخلوا النار في أن يخرجوا منها .
ثانيها: الشفاعة لأناس قد استحقوا النار في أن لا يدخلوها.
ثالثها: الشفاعة لأناس من أهل الإيمان قد استحقوا الجنة أن يزدادوا رفعة ودرجات في الجنة .

القسم الثاني : الشفاعة التي تكون في أمور الدنيا .
وهناك الشفاعة الممنوعة .
وهي.
الأول:ما يكون في مقدور العبد واستطاعته القيام به ؛الثاني : ما لا يكون في مقدور العبد ، وطاقته ووسعه كطلب الشفاعة من الأموات وأصحاب القبور ، أو من الحي الغائب معتقدا أن بمقدوره أن يسمع وأن يحقق له طلبه فهذه هي الشفاعة الشركية التي تواردت الآيات القرآنية والأحاديث النبوية بنفيها وإبطالها لما فـي ذلك مـن وصفهم بصفات الخالق عز وجل ، لأن من صفاته عز وجل أنه هو الحي الذي لا يموت .
وشبهة هؤلاء أنهم يقولون: إن الأولياء وإن السادة يشفعون لأقاربهم، ولمن دعاهم، ولمن والاهم، ولمن أحبهم، ولأجل ذلك يطلبون منهم الشفاعة، وهذا بعينه هو ما حكاه الله عن المشركين الأولين حين قالوا: (هؤلاء شفعاؤنا عند الله) يونس/18 ، يعنون معبوداتهم من الملائكة، ومن الصالحين، وغيرهم ، وأنها تشفع لهم عند الله . وكذلك المشركون المعاصرون الآن ؛ يقولون: إن الأولياء يشفعون لنا، وإننا لا نجرؤ أن نطلب من الله بل نطلب منهم وهم يطلبون من الله، ويقولون: إن النبي صلى الله عليه وسلم وسائر الأنبياء والصالحين أعطاهم الله الشفاعة، ونحن ندعوهم ونقول: اشفعوا لنا كما أعطاكم الله الشفاعة. ويضربون مثلاً بملوك الدنيا فيقولون: إن ملوك الدنيا لا يوصل إليهم إلا بالشفاعة إذا أردت حاجة فإنك تتوسل بأوليائهم ومقربيهم من وزير وبواب وخادم وولد ونحوهم يشفعون لك حتى يقضي ذلك الملك حاجتك، فهكذا نحن مع الله تعالى نتوسل ونستشفع بأوليائه و بالسادة المقربين عنده، فوقعوا بهذا في شرك السابقين ، وقاسوا الخالق بالمخلوق.
قال تعالى.(وَيَعْبُدُونَ مِنْ دُونِ اللَّهِ مَا لا يَضُرُّهُمْ وَلا يَنْفَعُهُمْ وَيَقُولُونَ هَؤُلاءِ شُفَعَاؤُنَا عِنْدَ اللَّهِ قُلْ أَتُنَبِّئُونَ اللَّهَ بِمَا لا يَعْلَمُ فِي السَّمَوَاتِ وَلا فِي الأَرْضِ سُبْحَانَهُ وَتَعَالَى عَمَّا يُشْرِكُونَ)
شروط هذه الشفاعة :
1-رضا الله عن المشفوع له، لقول تعالى: (ولا يشفعون إلا لمن ارتضى).
2- إذن الله للشافع( من ذا الذي يشفع عنده إلا بإذنه ).
3- رضا الله عن الشافع، لقوله تعالى: (إلا من بعد أن يأذن الله لمن يشاء ويرضى ).



الله يفتح عليك وينور قلبك احسن واجزت في ميزان حسناتك ان شاء الله اخي السراج
السراج الفقير الى الله
قال تعالى :اللَّهُ لا إِلَهَ إِلَّا هُوَ الْحَيُّ الْقَيُّومُ لا تَأْخُذُهُ سِنَةٌ وَلا نَوْمٌ لَهُ مَا فِي السَّمَوَاتِ وَمَا فِي الأَرْضِ مَنْ ذَا الَّذِي يَشْفَعُ عِنْدَهُ إِلَّا بِإِذْنِهِ يَعْلَمُ مَا بَيْنَ أَيْدِيهِمْ وَمَا خَلْفَهُمْ وَلا يُحِيطُونَ بِشَيْءٍ مِنْ عِلْمِهِ إِلَّا بِمَا شَاءَ وَسِعَ كُرْسِيُّهُ السَّمَوَاتِ وَالأَرْضَ وَلا يَئُودُهُ حِفْظُهُمَا وَهُوَ الْعَلِيُّ الْعَظِيمُ

صقر
04-04-2013, 07:27 PM
الله يفتح عليك وينور قلبك احسن واجزت في ميزان حسناتك ان شاء الله اخي السراج

محب النعيم الاعظم
04-04-2013, 08:10 PM
ردّ الإمام المهدي إلى أبو المهدي الذي جاء يلهنا عن أمرنا بلهو الحديث، فتعال لنعلِّمك علماً تخرج به العباد من عبادة العباد إلى عبادة ربّ العباد ..



http://sphotos-g.ak.fbcdn.net/hphotos-ak-ash4/432244_521141244565428_800919817_n.jpg





بسم الله الرحمن الرحيم، والصلاة والسلام على كافة الأنبياء والمرسلين وآلهم الطيبين أجمعين وعلى من تبع نهجهم إلى يوم الدين من أوّلهم إلى خاتمهم جدّي محمد رسول الله صلّى الله عليه وآلهم وأسلّم تسليماً لا نفرق بين أحدٍ من رسله ونحن له مسلمون، أما بعد..

قال الله تعالى:
{ وَمِنَ النَّاسِ مَن يَشْتَرِي لَهْوَ الْحَدِيثِ لِيُضِلَّ عَن سَبِيلِ اللَّهِ بِغَيْرِ عِلْمٍ وَيَتَّخِذَهَا هُزُوًا أُولَئِكَ لَهُمْ عَذَابٌ مُّهِينٌ}
صدق الله العظيم [لقمان:6]

ويا رجل، مالك تستبدل لهو الحديث لتُلهي النّاس به عن التدبّر والتفكّر في البيان الحقّ للذكر؟ فتعال لنعلمك العلم الذي تنفع به الإسلام والمسلمين وتخرج به العباد من عبادة العباد إلى عبادة ربّ العباد.

ويا رجل، إنما يبعث الله الإمام المهدي حين يضلُّ المسلمون عن دينهم الحقّ فيشركون بالله بسبب عقيدة الشفاعة للعبيد بين يدي الربّ المعبود، فيتخذون من دون الله أولياء من عباده الأنبياء والمقربين فيرجون شفاعتهم بين يدي الله ربّ العالمين، وقد كفروا بالإنذار إليهم من ربّهم في محكم القرآن العظيم في قول الله تعالى:
{وَأَنْذِرْ بِهِ الَّذِينَ يَخافُونَ أَنْ يُحْشَرُوا إِلى رَبِّهِمْ لَيْسَ لَهُمْ مِنْ دُونِهِ وَلِيٌّ وَلا شَفِيعٌ لَعَلَّهُمْ يَتَّقُونَ (51)}
صدق الله العظيم [الأنعام]

وكفروا بقول الله تعالى:
{اللَّهُ الَّذِي خَلَقَ السَّمَوَاتِ وَالْأَرْضَ وَمَا بَيْنَهُمَا فِي سِتَّةِ أَيَّامٍ ثُمَّ اسْتَوَى عَلَى الْعَرْشِ مَا لَكُمْ مِنْ دُونِهِ مِنْ وَلِيٍّ وَلَا شَفِيعٍ أَفَلَا تَتَذَكَّرُونَ}
صدق الله العظيم [السجدة:4]

وكفروا بقول الله تعالى:
{وَاتَّقُواْ يَوْماً لاَّ تَجْزِي نَفْسٌ عَن نَّفْسٍ شَيْئاً وَلاَ يُقْبَلُ مِنْهَا شَفَاعَةٌ وَلاَ يُؤْخَذُ مِنْهَا عَدْلٌ وَلاَ هُمْ يُنصَرُونَ}
صدق الله العظيم [البقرة:48]

وكفروا بقول الله تعالى:
{يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ أَنفِقُواْ مِمَّا رَزَقْنَاكُم مِّن قَبْلِ أَن يَأْتِيَ يَوْمٌ لاَّ بَيْعٌ فِيهِ وَلاَ خُلَّةٌ وَلاَ شَفَاعَةٌ وَالْكَافِرُونَ هُمُ الظَّالِمُونَ ﴿254﴾}
صدق الله العظيم [البقرة]

وكفروا بقول الله تعالى:
{لَن تَنفَعَكُمْ أَرْحَامُكُمْ وَلَا أَوْلَادُكُمْ يَوْمَ الْقِيَامَةِ يَفْصِلُ بَيْنَكُمْ وَاللَّهُ بِمَا تَعْمَلُونَ بَصِيرٌ}
صدق الله العظيم [الممتحنة:3]

وكفروا بقول الله تعالى:
{يَا أَيُّهَا النَّاسُ اتَّقُوا رَبَّكُمْ وَاخْشَوْا يَوْماً لَّا يَجْزِي وَالِدٌ عَن وَلَدِهِ وَلَا مَوْلُودٌ هُوَ جَازٍ عَن وَالِدِهِ شَيْئاً}
صدق الله العظيم [لقمان:33]

وكفروا بقول الله تعالى:
{ وَذَرِ‌ الَّذِينَ اتَّخَذُوا دِينَهُمْ لَعِبًا وَلَهْوًا وَغَرَّ‌تْهُمُ الْحَيَاةُ الدُّنْيَا ۚ وَذَكِّرْ‌ بِهِ أَن تُبْسَلَ نَفْسٌ بِمَا كَسَبَتْ لَيْسَ لَهَا مِن دُونِ اللَّـهِ وَلِيٌّ وَلَا شَفِيعٌ وَإِن تَعْدِلْ كُلَّ عَدْلٍ لَّا يُؤْخَذْ مِنْهَا}
صدق الله العظيم [الأنعام:70]

فتبيّنَ للذين لا يؤمنون بالله إلا وهم به مشركون عبادَه المقربين تبيّن لهم أنّ آباءهم أضلّوهم بعقائدهم الباطلة وأنه لا يجرؤ أن يشفع لهم نبيٌّ أو وليٌّ حميمٌ بين يدي الله، فقالوا:
{فَمَا لَنَا مِن شَافِعِينَ ﴿١٠٠ (http://tanzil.net/#26:100)﴾ وَلَا صَدِيقٍ حَمِيمٍ ﴿١٠١ (http://tanzil.net/#26:101)﴾}
صدق الله العظيم [الشعراء]

وربّما يودّ أحد السائلين أن يقول: "وهل عقيدة الشفاعة نفاها الله عن خلقه أجمعين في السماوات والأرض؟ وهل من يعتقد بشفاعة العبيد بين يديّ الربّ المعبود هو مشركٌ بالله؟" ومن ثم نترك الجواب من الربّ مباشرة من محكم الكتاب. قال الله تعالى:
{وَيَقُولُونَ هَٰؤُلَاءِ شُفَعَاؤُنَا عِنْدَ اللَّهِ ۚ قُلْ أَتُنَبِّئُونَ اللَّهَ بِمَا لَا يَعْلَمُ فِي السَّمَاوَاتِ وَلَا فِي الْأَرْضِ ۚ سُبْحَانَهُ وَتَعَالَىٰ عَمَّا يُشْرِكُونَ ﴿١٨﴾}
صدق الله العظيم [يونس]

وربّما يودّ سائلٌ آخر أن يقول: "وما موقف عباد الله المكرمين ممن كان يعتقد النّاسُ بشفاعتهم لهم بين يدي ربّهم، فيأتون لزيارة قبورهم ويسألونهم الشفاعة بين يدي الله يوم القيامة؟" ومن ثم نترك الجواب مباشرة من الربّ من محكم الكتاب. قال الله تعالى:
{إِن تَدْعُوهُمْ لا يَسْمَعُوا دُعَاءَكُمْ وَلَوْ سَمِعُوا مَا اسْتَجَابُوا لَكُمْ وَيَوْمَ الْقِيَامَةِ يَكْفُرُونَ بِشِرْكِكُمْ}
صدق الله العظيم [فاطر:14]

"فهل أصحاب تلك الأجساد في القبور هم أمواتٌ ولا يسمعون دعاءهم لكون أرواحهم عند ربّهم؟" . ومن ثم نترك الجواب من الربّ من محكم الكتاب. قال الله تعالى:
{وَالَّذِينَ يَدْعُونَ مِنْ دُونِ اللَّهِ لَا يَخْلُقُونَ شَيْئاً وَهُمْ يُخْلَقُونَ (20) أَمْوَاتٌ غَيْرُ أَحْيَاءٍ وَمَا يَشْعُرُونَ أَيَّانَ يُبْعَثُونَ (21)}
صدق الله العظيم [النحل]

"وهل عباد الله المكرمين من الأنبياء والأولياء جميعُهم لا يجرؤون على الشفاعة للعبيد بين يدي الربّ المعبود كوننا نجد في محكم الكتاب بأنّ إبراهيم جادل في عذاب قوم لوط فطلب مهلةً بعد أن دعى عليهم نبي الله لوط عليه الصلاة والسلام، وأراد نبيّ الله إبراهيم - عليه الصلاة والسلام - أن يدعوهم إلى الهدى علّهم يهتدون فجادل فيهم أن يُؤخّر عذابهم حتى يدعوهم إلى الهدى مرة أخرى. وقال الله تعالى:
{فَلَمَّا ذَهَبَ عَنْ إِبْرَ‌اهِيمَ الرَّ‌وْعُ وَجَاءَتْهُ الْبُشْرَ‌ىٰ يُجَادِلُنَا فِي قَوْمِ لُوطٍ ﴿٧٤ (http://tanzil.net/#11:74)﴾ إِنَّ إِبْرَ‌اهِيمَ لَحَلِيمٌ أَوَّاهٌ مُّنِيبٌ ﴿٧٥ (http://tanzil.net/#11:75)﴾ يَا إِبْرَ‌اهِيمُ أَعْرِ‌ضْ عَنْ هَـٰذَا ۖ إِنَّهُ قَدْ جَاءَ أَمْرُ‌ رَ‌بِّكَ ۖ وَإِنَّهُمْ آتِيهِمْ عَذَابٌ غَيْرُ‌ مَرْ‌دُودٍ ﴿٧٦ (http://tanzil.net/#11:76)﴾}
صدق الله العظيم [هود]

وكذلك نبي الله نوح عليه الصلاة والسلام دعا ربَّه وأراد الشفاعة لابنه من عذاب الله، فما هو ردّ الله على نوح بالضبط على سؤاله الشفاعة من عذاب الله لولده؟ والجواب نتركه من الربّ في محكم الكتاب:
{قَالَ يَا نُوحُ إِنَّهُ لَيْسَ مِنْ أَهْلِكَ ۖ إِنَّهُ عَمَلٌ غَيْرُ صَالِحٍ ۖ فَلَا تَسْأَلْنِ مَا لَيْسَ لَكَ بِهِ عِلْمٌ ۖ إِنِّي أَعِظُكَ أَنْ تَكُونَ مِنَ الْجَاهِلِينَ ﴿٤٦﴾قَالَ رَبِّ إِنِّي أَعُوذُ بِكَ أَنْ أَسْأَلَكَ مَا لَيْسَ لِي بِهِ عِلْمٌ ۖ وَإِلَّا تَغْفِرْ لِي وَتَرْحَمْنِي أَكُنْ مِنَ الْخَاسِرِينَ ﴿٤٧﴾}
صدق الله العظيم [هود]

وكذلك النّبي محمد صلى الله عليه وآله وسلم. "

ومن المؤمنين يجادلون في شأن قومٍ لا يهتدون وبربّهم مشركون. والجواب قال الله تعالى:
{هَا أَنْتُمْ هَؤُلَاءِ جَادَلْتُمْ عَنْهُمْ فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا فَمَنْ يُجَادِلُ اللَّهَ عَنْهُمْ يَوْمَ الْقِيَامَةِ أَمْ مَنْ يَكُونُ عَلَيْهِمْ وَكِيلًا (109)}
صدق الله العظيم [النساء]

"إذاً يا ناصر محمد علّمنا حقيقة الشفاعة بالحقّ." والجواب كذلك نتركه من الربّ مباشرة من محكم الكتاب. قال الله تعالى:
{قُلْ لِلَّهِ الشَّفَاعَةُ جَمِيعًا ۖ لَهُ مُلْكُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ ۖ ثُمَّ إِلَيْهِ تُرْجَعُونَ ﴿٤٤﴾}
صدق الله العظيم [الزمر]

"ولكن يا ناصر محمد اليماني ما الذي يقصده الله بنفي الشفاعة للعبيد بين يديّ الربّ المعبود ومن ثم يتفرد الله بالشفاعة له وحده لا شريك له، فعند من يشفع وهو الله أكبر من كل شيء وما بعده شيء وما بعد الحقّ إلا الضلال!" . ومن ثم نكتفي بالجواب من الربّ في محكم الكتاب. قال الله تعالى:
{{ وَهُوَ أَرْحَمُ الرَّاحِمِينَ }}
صدق الله العظيم [يوسف:64]

فمن يعتقد أنّ الله هو أرحم به من أمّه وأبيه ومن كافة أنبيائه ورسله فقد شهد بالحقّ أنّ الله ربه {{ وَهُوَ أَرْحَمُ الرَّاحِمِينَ }}، أرحم به من أمّه وأبيه ومن ولده ومن النّاس أجمعين، فلا يرجو شفاعةً من هم دونه في الرحمة ويذر شفاعة أرحم الراحمين.

ولربّما يودّ أحد السائلين أن يقول: "وما تقصد يا ناصر محمد بقولك ويذر شفاعة أرحم الراحمين، فهل يشفع الله لعبيده عند أحدٍ سواه؟" ومن ثم نترك الجواب من الربّ في محكم الكتاب. قال الله تعالى:
{قُلْ لِلَّهِ الشَّفَاعَةُ جَمِيعًا ۖ لَهُ مُلْكُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ ۖ ثُمَّ إِلَيْهِ تُرْجَعُونَ ﴿٤٤﴾}
صدق الله العظيم [الزمر]

ويقصد الله إنّ الذين يرجون من ربّهم أن يرحمهم فلا يعذبهم ووعده الحقّ وهو أرحم الراحمين فسوف يجدون رحمة الله في نفسه تعالى تشفع لهم من غضب نفسه وعذابه؛ ولكن أكثر النّاس لا يؤمنون بالله إلا وهم به مشركون بسبب فهمهم الخاطئ لعقيدة الشفاعة.

وربّما يودّ واحدٌ آخر من الذين في قلوبهم زيغ عن الحقّ من الذين يذرون الآيات المحكمات البينات في نفي الشفاعة فيذروهن وراء ظهورهم فيتبعون ظاهر الآيات المتشابهات في ذكر سبب تحقيق الشفاعة في نفس الله فيقول: مهلاً مهلاً يا ناصر محمد اليماني ألم يقل الله تعالى:
{مَن ذَا الَّذِي يَشْفَعُ عِندَهُ إِلَّا بِإِذْنِهِ}
[البقرة:255]

{يَوْمَئِذٍ لا تَنْفَعُ الشَّفاعَةُ إلاّ مَنْ أذِنَ لَهُ الَّرحْمنُ وَرَضِي لَهُ قَوْلاً}
[طه:109]

{وِلا يَمْلِكُ الّذِينَ يَدْعُونَ مِنْ دُونِهِ الشَّفَاعَةَ إلاّ مَنْ شَهِدَ بِالْحَقِّ وَهُمْ يَعْلَمُون}
[الزخرف:86]

{وَكَم مِّن مَّلَكٍ فِي السَّمَاوَاتِ لَا تُغْنِي شَفَاعَتُهُمْ شَيْئًا إِلَّا مِن بَعْدِ أَن يَأْذَنَ اللَّـهُ لِمَن يَشَاءُ وَيَرْ‌ضَىٰ ﴿٢٦ (http://tanzil.net/#53:26)﴾}
[النجم]
صدق الله العظيم

ومن ثم نترك الجواب من الربّ في محكم الكتاب في قول الله تعالى:
{إِنَّ لِلْمُتَّقِينَ مَفَازًا ( 31 ) حَدَائِقَ وَأَعْنَابًا ( 32 ) وَكَوَاعِبَ أَتْرَابًا ( 33 ) وَكَأْسًا دِهَاقًا ( 34 ) لا يَسْمَعُونَ فِيهَا لَغْوًا وَلا كِذَّابًا ( 35 ) جَزَاءً مِنْ رَبِّكَ عَطَاءً حِسَابًا ( 36 ) رَبِّ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ وَمَا بَيْنَهُمَا الرَّحْمَنِ لا يَمْلِكُونَ مِنْهُ خِطَابًا ( 37 )}
صدق الله العظيم [النبأ]

غير إنّه قد استثنى وفداً من المتقين لخطاب الربّ كونه سوف يقول صواباً ولن يتجرأوا لطلب الشفاعة للعبيد بين يدي الربّ المعبود، ولذلك استثنى من المتقين الذين سوف يقولون صواباً ولن يتجرأوا لطلب الشفاعة للعبيد بين يدي الربّ المعبود فقد علموا بأنّ الله هو أرحم الراحمين، أرحم بعباده من عبيده أجمعين، فكيف يتجرأون لطلب الشفاعة لعبيد الله رحمة بهم وهم قد علموا أنّ الله هو الأرحم بعباده منهم ووعده الحقّ وهو أرحم الراحمين؟! ولذلك قال الله تعالى:
{يَوْمَ يَقُومُ الرُّوحُ وَالْمَلائِكَةُ صَفًّا لا يَتَكَلَّمُونَ إِلا مَنْ أَذِنَ لَهُ الرَّحْمَنُ وَقَالَ صَوَابًا ( 38 )}
صدق الله العظيم [النبأ]

والسؤال الذي يطرح نفسه هو: لماذا نرى فريقاً من المتقين لا يملكون من الرحمن خطاباً تصديقاً لقول الله تعالى:
{إِنَّ لِلْمُتَّقِينَ مَفَازًا ( 31 ) حَدَائِقَ وَأَعْنَابًا ( 32 ) وَكَوَاعِبَ أَتْرَابًا ( 33 ) وَكَأْسًا دِهَاقًا ( 34 ) لا يَسْمَعُونَ فِيهَا لَغْوًا وَلا كِذَّابًا ( 35 ) جَزَاءً مِنْ رَبِّكَ عَطَاءً حِسَابًا ( 36 ) رَبِّ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ وَمَا بَيْنَهُمَا الرَّحْمَنِ لا يَمْلِكُونَ مِنْهُ خِطَابًا ( 37 )}
صدق الله العظيم [النبأ]

والجواب: أولئك اتّخذوا رضوان الله النّعيم الأعظم وسيلةً لتحقيق النّعيم الأصغر جنّات النّعيم وقد رضوا بنعيم جنّته وفرحوا بها، وإنّما يأذن الله لمن يشاء من المتقين للوفد المكرمين الذين رفضوا أن يساقوا إلى جنّة النّعيم كونهم يريدون النّعيم الأعظم من جنّات النّعيم، ومن ثمّ تمّ حشرهم إلى الرحمن وفداً، فيطالبون ربهم أن يحقق لهم النّعيم الأعظم من جنته فيرضى كونهم اتّخذوا عند الرحمن عهداً وهم في الحياة الدنيا أن لا يرضوا حتى يرضى. وقال الله تعالى:
{يَوْمَ نَحْشُرُ الْمُتَّقِينَ إِلَى الرَّحْمَنِ وَفْدًا (85) وَنَسُوقُ الْمُجْرِمِينَ إِلَى جَهَنَّمَ وِرْدًا (86) لا يَمْلِكُونَ الشَّفَاعَةَ إِلاَّ مَنِ اتَّخَذَ عِنْدَ الرَّحْمَنِ عَهْدًا (87)}
صدق الله العظيم [مريم]

ويملكون السرّ لتحقيق الشفاعة من الله إليه فاتّخذوا عند الرحمن عهداً أن لا يرضوا حتى يرضى لكونهم يعلمون أنّ الله هو أرحم بعباده منهم ووعده الحقّ وهو أرحم الراحمين، ومن ثم تشفع رحمة الله لعباده من غضبه وعذابه. تصديقاً لقول الله تعالى:
{قُلْ لِلَّهِ الشَّفَاعَةُ جَمِيعًا ۖ لَهُ مُلْكُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ ۖ ثُمَّ إِلَيْهِ تُرْجَعُونَ ﴿٤٤﴾}
صدق الله العظيم[الزمر]

وهنا المفاجأة الكبرى كونه تحقق رضوان الله في نفسه فتشفع لعباده رحمتُه في نفسه من غضب نفسه وعذابه بعد أن ذاقوا وبال أمرهم، وهنا المفاجأة الكبرى للمعذبين إذ قالوا لقوم يحبهم الله ويحبونه: ماذا قال ربكم؟ فردّوا عليهم وقالوا: قال الحقّ وهو العليّ الكبير. تصديقاً لقول الله تعالى:
{وَلا تَنفَعُ الشَّفَاعَةُ عِندَهُ إِلاَّ لِمَنْ أَذِنَ لَهُ حَتَّى إِذَا فُزِّعَ عَن قُلُوبِهِمْ قَالُوا مَاذَا قَالَ رَبُّكُمْ قَالُوا الْحَقَّ وَهُوَ الْعَلِيُّ الْكَبِيرُ}
صدق الله العظيم [سبأ:23]

إذاً سرّ تحقيق الشفاعة من الله إليه فتشفع لعباده رحمتُه في نفسه من عذابه فيرضى ليحقق لقومٍ يحبهم ويحبونه نعيم رضوان نفسه على عباده، فإذا رضي الله في نفسه تحققت الشفاعة فتشفع لهم رحمته في نفسه من غضب نفسه وعذابه فيرضى.
تصديقاً لقول الله تعالى:
{وَكَم مِّن مَّلَكٍ فِي السَّمَاوَاتِ لَا تُغْنِي شَفَاعَتُهُمْ شَيْئًا إِلَّا مِن بَعْدِ أَن يَأْذَنَ اللَّـهُ لِمَن يَشَاءُ وَيَرْ‌ضَىٰ ﴿٢٦ (http://tanzil.net/#53:26)﴾}
صدق الله العظيم [النجم]

فانظروا كيف أنّ أصحاب تحقيق الشفاعة في نفس الربّ لم يشفعوا لأحدٍ بل يطالبون من ربّهم تحقيق النّعيم الأعظم وأن يرضى في نفسه تعالى، فإذا وإذا تحقق رضوان نفس الله تحققت الشفاعة في نفسه فتشفع لعباده رحمتُه من عذابه. ولذلك قال الله تعالى:
{وَكَم مِّن مَّلَكٍ فِي السَّمَاوَاتِ لَا تُغْنِي شَفَاعَتُهُمْ شَيْئًا إِلَّا مِن بَعْدِ أَن يَأْذَنَ اللَّـهُ لِمَن يَشَاءُ وَيَرْ‌ضَىٰ ﴿٢٦ (http://tanzil.net/#53:26)﴾}
صدق الله العظيم [النجم]

أولئك قوم يحبهم الله ويحبونه الذي وعد بهم في محكم كتابه القرآن العظيم، وأما سبب عدم رضوانهم بجنّات النّعيم حتى يرضى ربّهم وذلك بسبب أنهم أحبوا الله أعظم من جنّات النّعيم والحور العين وأعظم من ملكوته أجمعين، ولذلك قالوا:
"وكيف نكون سعداء في جنّات النّعيم وحبيبنا أرحم الرحمين متحسر وحزين على عباده الضالين! ونعوذ بالله أن نرضى حتى ترضى نفسه تعالى".

فيتم عرض عليهم درجات جنّات النّعيم درجةً درجةً إلى طيرمانة جنّة النّعيم أعلى درجة في جنّات النّعيم وأقرب درجة إلى ذي العرش العظيم، ومن ثمّ يرفضها جَمْعُ الوفد المكرمين فقالوا:
"هيهات هيهات أن نرضى حتى ترضى! ألا وإنّ نعيم رضوان نفسك هو النعيم الأعظم مهما عرضت علينا من النّعيم لنرضى، تصديقاً لوعدك الحق: {رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُمْ وَرَضُوا عَنْهُ} [التوبة:100]، فما دمت رضيت علينا ربنا فلن نرضى في أنفسنا حتى ترضى لا متحسراً ولا حزيناً، فإننا نحبك يا الله أعظم من حبنا لملكوتك أجمعين في جنّات النّعيم فكيف يكون الحبيب سعيد وهو يعلم أنّ حبيبه متحسرٌ وآسفٌ حزين!؟"

وربّما يودّ أن يقاطع المهدي المنتظر قومٌ آخرون من الذين لا يؤمنون بالله إلا وهم مشركون به أنبياءَه ورسلَه فيقولون: "فهل جعلت لقومٍ يحبّهم الله ويحبونه الذي وعد الله بهم في محكم كتابه فهل جعلتهم ذا مقامٍ عند مليك مقتدرٍ يغبطهم الأنبياء والشهداء؟" . ومن ثم يعرض الإمام المهدي عن إجابة هذا السؤال المحرج ونترك الرد على النّاس مباشرةً من جدي محمد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم قال:
[يَا أَيُّهَا النَّاسُ اسْمَعُوا وَاعْقِلُوا وَاعْلَمُوا أَنَّ لِلَّهِ عَزَّ وَجَلَّ عِبَادًا لَيْسُوا بِأَنْبِيَاءَ وَلَا شُهَدَاءَ يَغْبِطُهُمُ النَّبِيُّونَ وَالشُّهَدَاءُ عَلَى مَنَازِلِهِمْ وَقُرْبِهِمْ مِنَ اللَّهِ " فَيَجِيءُ رَجُلٌ مِنَ الْأَعْرَابِ مِنْ قَاصِيَةِ النَّاسِ وَأَلْوَى بِيَدِهِ إِلَى النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ، فَقَالَ : يَا رَسُولَ اللَّهِ ، نَاسٌ مِنَ النَّاسِ لَيْسُوا بِأَنْبِيَاءَ وَلَا شُهَدَاءَ يَغْبِطُهُمُ الْأَنْبِيَاءُ وَالشُّهَدَاءُ عَلَى مَجَالِسِهِمْ وَقُرْبِهِمْ مِنَ اللَّهِ . انْعَتْهُمْ لَنَا جَلِّهِمْ لَنَا يَعْنِي صِفْهُمْ لَنَا شَبِّهْهُمْ لَنَا فَسُرَّ وَجْهُ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ بِسُؤَالِ الْأَعْرَابِيِّ , فَقَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : " هُمْ نَاسٌ مِنْ أَفْنَاءِ النَّاسِ وَنَوَازِعِ الْقَبَائِلِ لَمْ تَصِلْ بَيْنَهُمْ أَرْحَامٌ مُتَقَارِبَةٌ تَحَابُّوا فِي اللَّهِ وَتَصَافَوْا , يَضَعُ اللَّهُ لَهُمْ يَوْمَ الْقِيَامَةِ وَلَا يَفْزَعُونَ وَهُمْ أَوْلِيَاءُ اللَّهِ لَا خَوْفَ عَلَيْهِمْ وَلَا هُمْ يَحْزَنُونَ]
صدق عليه الصلاة والسلام

فلا تبالغوا فيهم يامعشر المسلمين من بعد الظهور، وتالله إنّ لهم ذنوباً كثيرة وللمهدي المنتظر ناصر محمد اليماني ولكن التوابين المتطهرين أحباب ربّ العالمين. تصديقاً لقول الله تعالى:
{ إِنَّ اللَّهَ يُحِبُّ التَّوَّابِينَ وَيُحِبُّ الْمُتَطَهِّرِينَ }
صدق الله العظيم [البقرة:222]

وأما السرّ الذي رفع مقامهم عند مليكٍ مقتدر وإمامهم المهدي المنتظر فالسرّ وكل السرّ وظاهر السرّ وباطن السرّ هو أنهم اتّخذوا رضوان الله غاية فاتّخذوا عند ربهم عهداً أن لا يرضوا حتى يرضى، وحتى ولو لن يتحقق ذلك حتى يفتدوا بأنفسهم عبادَ الله الضالّين وهم لا يعرفونهم، ورغم ذلك فهم على استعداد ليفتدوهم ولو يقول لهم حبيبهم الله أرحم الراحمين: فما دمتم مصرين أن لا ترضوا حتى يكون الله راضٍ في نفسه لا متحسر ولا حزين فانطلقوا إلى أشدّ أبواب جهنّم السبعة أشدّها حراً الباب الرابع فتلبَّثوا إلى ما يشاء الله فداءً لعبادي الذين ضلّوا عن الصراط المستقيم، ومن ثم أُخرجكم منها، ومن ثم يرضى الله في نفسه على عباده الضالين فأُدخلكم وإيّاهم في رحمتي أجمعين ويرضى ربكم في نفسه!!

فما تظنون جواب قوم يحبّهم الله ويحبونه؟ وأقسم بالله العظيم أن من كان منهم فإنّه يرى الجواب حاضراً في قلبه فيقول:
"أقسم بالله العظيم لن أردّ على ربي بالكلام إلا بالانطلاق إلى أشدّ أبواب جهنّم حراً ولن أتردد لحظةً، وأن أحاول أن أسبق إخواني قوماً يحبهم الله ويحبونه، فألقي بنفسي قبلهم في أشدّ أبواب جهنم لو كان في ذلك الشرط تحقيقُ رضوان الله في نفسه فيرضى."

وهذه هي حقيقة قوم يحبهم الله ويحبونه لكي تعلموا عظيم إصرارهم على تحقيق رضوان الله نفس حبيبهم الله أرحم الراحمين، فهم يعلمون بما في أنفسهم وربّهم بهم عليمٌ وإنّما علمنا بحقيقة وصفهم في محكم الكتاب.

وأقسم بالله العلي العظيم بأنه ليجد كلٌ منهم في قلبه وكأن الإمام المهدي كأنه ينطق بلسانه لكون كل من كان من قومٍ يحبهم الله ويحبونه يجد أنّه حقاً على كامل الإستعداد لو أنّ الله يقول لهم: ما دمتم لن ترضوا حتى يكون ربّكم راضٍ في نفسه فانطلقوا إلى أشدّ أبواب جهنّم حراً. وحتى لو يبتليهم ربّهم بذلك لأمر النّار أن تكون برداً وسلاماً على قوم يحبّهم الله ويحبونه، وإنما علّمناكم بذلك لكي يعلم النّاس عظيم إصرار قوم يحبهم الله ويحبونه على تحقيق غايتهم في نفس ربّهم فلن يرضوا حتى يرضى مهما كانت التضحيات فربّهم أغلى إلى أنفسهم من كل شيء وأحب من كل شيء وأقرب من كل شيء، فلن يبدلوا تبديلا أبدا.

وربما يودّ أحد أحبتي الأنصار أن يقول: "يا إمامي المهدي أستحلفك بالله العظيم فهل علمت أني (فلان) منهم" . ومن ثم يردّ عليه على السائلين الإمام المهدي ناصر محمد اليماني وأقول: فلينظر كلٌ منكم إلى قلبه فهل يرضى بملكوت جنّات النّعيم وربّه ليس راضٍ في نفسه ومتحسر وحزين؟ فإن كان الجواب هيهات هيهات أن أرضى حتى يكون ربّي حبيبي راضٍ في نفسه لا متحسر ولا حزين، وماذا نبغي من جنّات النّعيم والحور العين وربّي آسفاً متحسراً حزيناً على النادمين على ما فرّطوا في جنب ربهم؟!! ومن ثم يجد كل واحد في نفسه أنه يقول: أستعيذُ بالله أن يرضى قلبي بجنّات النّعيم والحور العين حتى يرضى ربّي حبيبي لا متحسر ولا حزين. أولئك اتخذوا رضوان الله غايةً وليس وسيلة ليدخلهم جنّته، فكيف يتخذون رضوان النّعيم الأعظم وسيلة لينالوا النّعيم الأصغر!

وربّما يودّ أبو المهدئ المستهزئ أن يقول: "يا ناصر محمد، وهل تزعم أن رضوان الله على عباده هو النّعيم الأكبر من نعيم جنته؟ قل هاتوا برهانكم إن كنتم صادقين". ومن ثم نترك الرد من الرب مباشرة من محكم الكتاب قال الله تعالى:
{{{ وَعَدَ اللَّهُ الْمُؤْمِنِينَ وَالْمُؤْمِنَاتِ جَنَّاتٍ تَجْرِي مِنْ تَحْتِهَا الْأَنْهَارُ خَالِدِينَ فِيهَا وَمَسَاكِنَ طَيِّبَةً فِي جَنَّاتِ عَدْنٍ وَرِضْوَانٌ مِنْ اللَّهِ أَكْبَرُ ذَلِكَ هُوَ الْفَوْزُ الْعَظِيمُ (72)}}}
صدق الله العظيم [التوبة]

وربّما يودّ أبو المهدي المستهزئ وكثيرٌ من السائلين أن يقولوا: "يا ناصر محمد، وهل الله متحسر وحزين على عباده الضالّين المتحسرين على ما فرّطوا في جنب ربهم؟" . ومن ثم نقول لهم تدبروا البيان الحقّ للإمام المهدي بالبرهان المبين على إثبات فرح الله بتوبة عباده، وفي إثبات حزن الله على عباده، وفي إثبات أسف الله على عباده، وفي إثبات تحسر الله على عباده، وقد كان رداً من الإمام المهدي على فضيلة الشيخ العتيبي المحترم وهو كما يلي:





ردّ الإمام المهدي إلى فضيلة الشيخ العتيبي ..




بسم الله الرحمن الرحيم، والصلاة والسلام على كافة الأنبياء والمرسلين وآلهم الطيبين الطاهرين ومن تبعهم بإحسان إلى يوم الدين، أما بعد..

أيا عتيبي سوف نكتفي بالجواب من الربّ عليك في محكم الكتاب، فإنّه بسبب صفة عظمة الرحمة يتحسر على عباده حين تأتي في أنفسهم الحسرة على ما فرّطوا في جنب ربّهم. تصديقاً لقول الله تعالى:
{ وَاتَّبِعُوا أَحْسَنَ مَا أُنزِلَ إِلَيْكُم مِّن رَّ‌بِّكُم مِّن قَبْلِ أَن يَأْتِيَكُمُ الْعَذَابُ بَغْتَةً وَأَنتُمْ لَا تَشْعُرُ‌ونَ ﴿٥٥ (http://tanzil.net/#39:55)﴾ أَن تَقُولَ نَفْسٌ يَا حَسْرَ‌تَىٰ عَلَىٰ مَا فَرَّ‌طتُ فِي جَنبِ اللَّـهِ وَإِن كُنتُ لَمِنَ السَّاخِرِ‌ينَ ﴿٥٦ (http://tanzil.net/#39:56)﴾ }
صدق الله العظيم [الزمر]

ولكن الحسرة جاءت في أنفسهم من بعد فوات الأوان أي بعد أن أهلكهم الله بعذابٍ من عنده، ولكنه حين علم بحسرتهم على ما فرطوا في جنب ربّهم فمن ثم تحسّر الله في نفسه عليهم برغم أنّهم كذّبوا رسله وكانوا كافرين من قبل، حتى إذا أخذتهم الصيحة فأصبحوا نادمين على ما فرّطوا في جنب الله ومن ثم جاءت الحسرة في نفس الله عليهم من بعد الصيحة. تصديقاً لقول الله تعالى:
{ وَمَا أَنزَلْنَا عَلَىٰ قَوْمِهِ مِن بَعْدِهِ مِن جُندٍ مِّنَ السَّمَاءِ وَمَا كُنَّا مُنزِلِينَ ﴿٢٨ (http://tanzil.net/#36:28)﴾ إِن كَانَتْ إِلَّا صَيْحَةً وَاحِدَةً فَإِذَا هُمْ خَامِدُونَ ﴿٢٩ (http://tanzil.net/#36:29)﴾ يَا حَسْرَ‌ةً عَلَى الْعِبَادِ ۚ مَا يَأْتِيهِم مِّن رَّ‌سُولٍ إِلَّا كَانُوا بِهِ يَسْتَهْزِئُونَ ﴿٣٠ (http://tanzil.net/#36:30)﴾ أَلَمْ يَرَ‌وْا كَمْ أَهْلَكْنَا قَبْلَهُم مِّنَ الْقُرُ‌ونِ أَنَّهُمْ إِلَيْهِمْ لَا يَرْ‌جِعُونَ ﴿٣١ (http://tanzil.net/#36:31)﴾ وَإِن كُلٌّ لَّمَّا جَمِيعٌ لَّدَيْنَا مُحْضَرُ‌ونَ ﴿٣٢ (http://tanzil.net/#36:32)﴾ }
صدق الله العظيم [يس]

كون الله يتأسف على عباده الظالمين لأنفسهم. تصديقاً لقول الله تعالى:
{ فَلَمَّا آسَفُونَا انْتَقَمْنَا مِنْهُمْ }
صدق الله العظيم [الزخرف:55]

وماهو الأسف؟ والجواب إنّه يقصد به الحزن. ألم يقل الله تعالى:
{{ وَتَوَلَّى عَنْهُمْ وَقَالَ يَا أَسَفَى عَلَى يُوسُفَ وَابْيَضَّتْ عَيْنَاهُ مِنَ الْحُزْنِ فَهُوَ كَظِيمٌ }}
صدق الله العظيم [يوسف:84]

ونستنبط من ذلك الفتوى عن المقصود بالأسف وأنه الحزن فإذاً الله يحزن على عباده إن لم يهتدوا فيدعي عليهم رسل الله وأتباعهم فيستجيب الله دعاء رسوله ومن اتّبعه فيحكم بينهم بعذاب من عنده فيهلك الله المعرضين، حتى إذا علم الله بعظيم الحسرة قد حلّت في أنفسهم على ما فرّطوا في جنب ربّهم فمن ثم يتحسّر الله عليهم وهو أرحم الراحمين، ولكنهم يائسون من رحمة ربّهم. تصديقاً لقول الله تعالى:
{ وَمَا أَنزَلْنَا عَلَىٰ قَوْمِهِ مِن بَعْدِهِ مِن جُندٍ مِّنَ السَّمَاءِ وَمَا كُنَّا مُنزِلِينَ ﴿٢٨ (http://tanzil.net/#36:28)﴾ إِن كَانَتْ إِلَّا صَيْحَةً وَاحِدَةً فَإِذَا هُمْ خَامِدُونَ ﴿٢٩ (http://tanzil.net/#36:29)﴾ يَا حَسْرَ‌ةً عَلَى الْعِبَادِ ۚ مَا يَأْتِيهِم مِّن رَّ‌سُولٍ إِلَّا كَانُوا بِهِ يَسْتَهْزِئُونَ ﴿٣٠ (http://tanzil.net/#36:30)﴾ أَلَمْ يَرَ‌وْا كَمْ أَهْلَكْنَا قَبْلَهُم مِّنَ الْقُرُ‌ونِ أَنَّهُمْ إِلَيْهِمْ لَا يَرْ‌جِعُونَ ﴿٣١ (http://tanzil.net/#36:31)﴾ وَإِن كُلٌّ لَّمَّا جَمِيعٌ لَّدَيْنَا مُحْضَرُ‌ونَ ﴿٣٢ (http://tanzil.net/#36:32)﴾ }
صدق الله العظيم [يس]

وتجد الله يتكلم عن نفسه: { يَا حَسْرَ‌ةً عَلَى الْعِبَادِ ۚ مَا يَأْتِيهِم مِّن رَّ‌سُولٍ إِلَّا كَانُوا بِهِ يَسْتَهْزِئُونَ ﴿٣٠ (http://tanzil.net/#36:30)﴾ أَلَمْ يَرَ‌وْا كَمْ أَهْلَكْنَا قَبْلَهُم مِّنَ الْقُرُ‌ونِ أَنَّهُمْ إِلَيْهِمْ لَا يَرْ‌جِعُونَ ﴿٣١ (http://tanzil.net/#36:31)﴾ وَإِن كُلٌّ لَّمَّا جَمِيعٌ لَّدَيْنَا مُحْضَرُ‌ونَ ﴿٣٢ (http://tanzil.net/#36:32)﴾ } صدق الله العظيم،أليست هذه آية مُحكمة تُفتي بأنّ الله حقاً أرحمَ الراحمين، وإنّه ليحزن على عباده الظالمين لأنفسهم ويفرح بتوبة عباده كما أفتاكم الله عن طريق رسوله في بيان السنّة النبويّة بالحديث الحقّ بأنّ الله ليفرح بتوبة عباده فرحاً عظيماً. تصديقاً لحديث محمد رسول الله الحقّ - صلّى الله عليه وآله وسلّم - قال:
[ لله أشد فرحاً بتوبة عبده حين يتوب إليه من أحدكم كان على راحلته بأرض فلاة , فانفلتت منه , وعليها طعامه وشرابه فأيس منها فأتى شجرة فاضطجع في ظلها – قد أيس من راحلته – فبينا هو كذلك إذا هو بها قائمة عنده فأخذ بخطامها ثم قال من شدة الفرح اللهم أنت عبدي وأنا ربك – أخطأ من شدة الفرح – ]

ويفتيكم محمد رسول الله - صلّى الله عليه وآله وسلم - عن عظيم فرحة نفس الله بتوبة عباده إليه وأنّ فرحة الله أعظم من فرحة صاحب الراحلة التي أفلتت منه، فاضطجع تحت ظلّ شجرة لينام حتى يموت أو ينظر الله في أمره ومن ثم أفاق فإذا هي قائمة عنده فقال من شدة الفرح اللهم أنت عبدي وأنا ربك! أخطأ من شدة الفرح لكونه كان يريد أن يقول اللهم أنت ربّي وأنا عبدك.
وعلى كل حال أفتاكم محمد رسول الله - صلّى الله عليه وآله وسلّم - عن مدى فرحة الله بتوبة عباده إليه إذ أنّ فرحه أعظم من فرح صاحب الراحلة الذي أخطأ من شدّة الفرح، وكذلك أفتاكم الإمام المهدي عن مدى حزن الله وتحسره وأسفه على المعرضين عن دعوة رسل ربّهم.
وأشهد الله أنّ الحسرة لم تحلّ في نفس الله عليهم إلا حين حلّت الحسرة في أنفسهم على ما فرّطوا في جنب ربّهم، وسبقت فتوانا بالحقّ أنّ الحسرة في أنفسهم لم تأتِ إلا بعد عذاب الصيحة. تصديقاً لقول الله تعالى:
{ وَاتَّبِعُوا أَحْسَنَ مَا أُنزِلَ إِلَيْكُم مِّن رَّ‌بِّكُم مِّن قَبْلِ أَن يَأْتِيَكُمُ الْعَذَابُ بَغْتَةً وَأَنتُمْ لَا تَشْعُرُ‌ونَ ﴿٥٥ (http://tanzil.net/#39:55)﴾ أَن تَقُولَ نَفْسٌ يَا حَسْرَ‌تَىٰ عَلَىٰ مَا فَرَّ‌طتُ فِي جَنبِ اللَّـهِ وَإِن كُنتُ لَمِنَ السَّاخِرِ‌ينَ ﴿٥٦ (http://tanzil.net/#39:56)﴾ }
صدق الله العظيم [الزمر]

ومن ثم تأتي مباشرة الحسرة في نفس الله عليهم بعد أن علم أنهم نادمون متحسرون على مافرّطوا في جنب ربّهم ومن ثم تحسر الله عليهم. تصديقاً لقول الله تعالى:
{ وَمَا أَنزَلْنَا عَلَىٰ قَوْمِهِ مِن بَعْدِهِ مِن جُندٍ مِّنَ السَّمَاءِ وَمَا كُنَّا مُنزِلِينَ ﴿٢٨ (http://tanzil.net/#36:28)﴾ إِن كَانَتْ إِلَّا صَيْحَةً وَاحِدَةً فَإِذَا هُمْ خَامِدُونَ ﴿٢٩ (http://tanzil.net/#36:29)﴾ يَا حَسْرَ‌ةً عَلَى الْعِبَادِ ۚ مَا يَأْتِيهِم مِّن رَّ‌سُولٍ إِلَّا كَانُوا بِهِ يَسْتَهْزِئُونَ ﴿٣٠ (http://tanzil.net/#36:30)﴾ أَلَمْ يَرَ‌وْا كَمْ أَهْلَكْنَا قَبْلَهُم مِّنَ الْقُرُ‌ونِ أَنَّهُمْ إِلَيْهِمْ لَا يَرْ‌جِعُونَ ﴿٣١ (http://tanzil.net/#36:31)﴾ وَإِن كُلٌّ لَّمَّا جَمِيعٌ لَّدَيْنَا مُحْضَرُ‌ونَ ﴿٣٢ (http://tanzil.net/#36:32)﴾ }
صدق الله العظيم [يس]


وهذه حجتنا عليك ياعتيبي فلا تكن من أصحاب أحمد الحسن اليماني بل كن من الشاكرين، فإنّهُ يدعو وحزبُه الناسَ ليكونوا مشركين مبالغين في الرسل وآل بيوتهم حتى يدعوهم النّاس من دون الله، وهذا ردّنا عليك بالسلطان الملجم يا فضيلة الشيخ العتيبي أم إنك تنكر أنّ الله أرحم الراحمين؟ بمعنى أنّه أرحم بعباده من أمهاتهم؛ ولكن عباده الظالمين لأنفسهم يائسون مبلسون من أن يرحمهم الله لكونهم لم يعرفوا ربّهم حقّ معرفته ولم يقدروه حقّ قدره ولذلك فهم من رحمته يائسون.إنا لله وإنا إليه راجعون، وسلامٌ على المرسلين، والحمد لله رب العالمين..

ألدّ أعداء الشياطين من الجنّ والإنس ومن كل جنس الإمام المهدي ناصر محمد اليماني.
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

صقر
04-04-2013, 09:02 PM
عن أي نوع من الشفاعة السابق ذكرها بواسطه اخي سراج تتحدث نريد اكثر توضيح

فارس الصحراء
04-04-2013, 10:13 PM
عن أي نوع من الشفاعة السابق ذكرها بواسطه اخي سراج تتحدث نريد اكثر توضيح
السلام على الاحبة
سؤال هل يحتاج المرء إلى وسيط مع الله (شفيع) وهو لم يشرك بالله شيئا وقام بما عليه من صلاة وزكاة وصيام وحج وختام الله له بأن مات شهيدا.. ياصقر هل يحتاج مثل هذا المرء إلى وسيط مع الله .
ياصقر إن قولكم بوجوب الوساطة مع الله(الشفاعة) كقول النصارى في المسيح صل الله عليه وسلام بالباطل يقولون :المسيح هو شفيعنا ومخلصنا..
http://www.arablds.net/beliefs/atonement.htm
اما نحن الانصار الامام المهدي نقول لا وساطة مع الله وليس هناك أحد أرحم من الله فعلم بهذاا وصدع به...
وسؤال لثاني
ماذا تقولون عن عصاة المسلمين من أين أتيتم بهذا المصطلح
ولنا عودة ان شاء الله بعد ردكم الكريم

صقر
05-04-2013, 12:48 AM
السلام على الاحبة
سؤال هل يحتاج المرء إلى وسيط مع الله (شفيع) وهو لم يشرك بالله شيئا وقام بما عليه من صلاة وزكاة وصيام وحج وختام الله له بأن مات شهيدا.. ياصقر هل يحتاج مثل هذا المرء إلى وسيط مع الله .
ياصقر إن قولكم بوجوب الوساطة مع الله(الشفاعة) كقول النصارى في المسيح صل الله عليه وسلام بالباطل يقولون :المسيح هو شفيعنا ومخلصنا..
http://www.arablds.net/beliefs/atonement.htm
اما نحن الانصار الامام المهدي نقول لا وساطة مع الله وليس هناك أحد أرحم من الله فعلم بهذاا وصدع به...
وسؤال لثاني
ماذا تقولون عن عصاة المسلمين من أين أتيتم بهذا المصطلح
ولنا عودة ان شاء الله بعد ردكم الكريم





هذه النقطة الجوهري مشكلتك في الحياه انك تعتقد ان الانسان الى صام وصلي ومات شهيد ان عمله هذا يوهله لدخول الجنة

وانا مشكلتي اني اعتقد ان لا دخول للجنه مهما عملت من صالحات الا برحمه الله
فكيف نتفق على الشفاعه

السراج
05-04-2013, 02:03 AM
بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله وصلاه وسلام على عباده الذين اصطفى
السلام عليكم أخي "السراج" اشكر قبولك في الإحتكام الى كتاب
الله عندما نختلف... وندع خزعبلات القيل والقال مالم نعرضها
على كتاب الله القرآن المجيد
الإجابه الحق لسؤالك الشفاعه موجوده وتتحقق بمن يعلم ويعقل
شـــــــــروطــــــــهـــــا وياترى ماهي تلك الشروط والضوابط؟؟؟؟؟
واليلك بالشروط التي ذكرها الله في الذي ياذن له الرحــــــــــمــــــــن
"قال صوابا" , "رضي له قولا" ," لمن إرتضى", "لمن يشاءويرضى " وكل هذه الشروط يا اخي السراج تصب في معنى واحدوهوقوله
اللهم اني اعوذبك ان ارضى بشئ حتى ترضى....فلا تفتنه رحمه
من في النار ولوكان ابنائه او اخوانه اووالديه احب الناس الى
قلبه... فكيف تشغله تلك الرحمه عمن هو ارحم الراحمين وكتب
على نفسه الرحمه او تذهب نفسه حسرات على اهله واحبابه
الذين ظلموا انفسهم ثم ندموا وتحسروا وقد علم ان الله متحسر
وهواحب شئ الى نفسه... ياأخي السراج... هذه اجابه الحق..
مما علمنا الله من قرآنه الميسر للذكرومن بيانه الحق الذي
جاء به الإمام ناصر محمد اليماني
واليك سؤالي يا اخي سراج فأجبني عنه بصدقٍ اوإعترف بخطأك
بمعتقد الشفاعه ... هل ماقرأته من بيانات الإمام ناصر محمد
في نفي شفاعه العباد بين يدي الرحمن تقر به ام تنكره ؟؟
وماهو الذي تقره اضاً من جميع بيانات الإمام وماهو الذي تنكره؟؟
فعند ذلك تشرح لنا وتفند على اي اساس بايعت ...
واعذرنا يا أخ "سراج" فنحن على منهج ثابت ونريد ان نكون كذلك
كلنا في صـــــــــــــفٍ واحــــــد ..فليس منا من أشرك بربنا شئً أو احدا..



....والسلام على من اتبع الهدى...

----------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------


بســــــــــــــــم الله الرحمن الرحيـــــــــــــــم
الحمدلله الرحمن علم القرآن وخلق الانسان علمه البيان والصلاة والسلام الأتمًان الاكرمان على سيد ولد عدنان واله وصحبه ومن تبعه بإحسان .
قال تعالى { إِنَّآ أَنْزَلْنَاهُ قُرْآناً عَرَبِيّاً لَّعَلَّكُمْ تَعْقِلُونَ } وقال تعالى { الۤر تِلْكَ آيَاتُ ٱلْكِتَابِ ٱلْمُبِينِ } قال تعلى (وَمَا آتَاكُمُ الرَّسُولُ فَخُذُوهُ وَمَا نَهَاكُمْ عَنْهُ فَانْتَهُوا).
قال تعالى (وَيَعْبُدُونَ مِنْ دُونِ اللَّهِ مَا لا يَضُرُّهُمْ وَلا يَنْفَعُهُمْ وَيَقُولُونَ هَؤُلاءِ شُفَعَاؤُنَا عِنْدَ اللَّهِ قُلْ أَتُنَبِّئُونَ اللَّهَ بِمَا لا يَعْلَمُ فِي السَّمَوَاتِ وَلا فِي الأَرْضِ سُبْحَانَهُ وَتَعَالَى عَمَّا يُشْرِكُونَ)
1- يعبدون من دون الله............................ يعني في الاصل شرك في العباده وهذا الشرك مربوط بالشفاعة لهم من قبل ما اشركو به قال تعالى( مَا لِلظَّالِمِينَ مِنْ حَمِيمٍ وَلا شَفِيعٍ يُطَاعُ ) يعني يعبدون من دون الله ..................فكان هذا شرك ..........و ظلم فلا يشفع لهم ولا يطاعون في شفاعة من كانوا يعبدون.
قال تعالى (وَلا يَمْلِكُ الَّذِينَ يَدْعُونَ مِنْ دُونِهِ الشَّفَاعَةَ إِلَّا مَنْ شَهِدَ بِالْحَقِّ وَهُمْ يَعْلَمُونَ)
2- هل يملك احدَ من الناس حق الشفاعة في ابو لهب ابو جهل فرعون قارون ومن ثبت لكم انه خالد مخلد في النار اكيـــــــــــــــــــــــــد هذه شفــــــــــــــاعة غير حقه يعني عكس شفـــــــــــــاعة الحق والتي تتطلب القيام باالعبادات ولكن تقصير وذنوب ومعاصي .
طيب هذا القرآن قال تعالى
(وَمَا آتَاكُمُ الرَّسُولُ فَخُذُوهُ وَمَا نَهَاكُمْ عَنْهُ فَانْتَهُوا) هل يدل في هذه الآيات النهي بالتزام السنه وعدم اتباعه وجعل القرآن هو التشريع الوحيد لنا أذا كان في صالحكم يتم ألاستدلال بهذه الاحاديث واذا كان في غير صالحكم لم تستدلوا بها فهل ننتهي عن اتباع السنه اونأخذ ما نريد ونترك ما لا نريد!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!
انكـــــــــــــــــــــر الشفــــــــــــــــــاعة للمشركــــــــــــــــــــــــــــين والظـــــــــــالمين.

واما شفاعة اهل المعاصي واهل الذنوب فلا انكـــــــــــــــــــــــــــــــرها ولكن بالشروط التي ذكرتها سابقاَ.

ولن اقول كما قلت والسلام على من اتبع الهدى .
ولكن السلام على جميع خلق الله والرحمة على المؤمنين


السراح الفقير الى الله

البصيرة
05-04-2013, 07:36 AM
----------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------


بســــــــــــــــم الله الرحمن الرحيـــــــــــــــم
الحمدلله الرحمن علم القرآن وخلق الانسان علمه البيان والصلاة والسلام الأتمًان الاكرمان على سيد ولد عدنان واله وصحبه ومن تبعه بإحسان .
قال تعالى { إِنَّآ أَنْزَلْنَاهُ قُرْآناً عَرَبِيّاً لَّعَلَّكُمْ تَعْقِلُونَ } وقال تعالى { الۤر تِلْكَ آيَاتُ ٱلْكِتَابِ ٱلْمُبِينِ } قال تعلى (وَمَا آتَاكُمُ الرَّسُولُ فَخُذُوهُ وَمَا نَهَاكُمْ عَنْهُ فَانْتَهُوا).
قال تعالى (وَيَعْبُدُونَ مِنْ دُونِ اللَّهِ مَا لا يَضُرُّهُمْ وَلا يَنْفَعُهُمْ وَيَقُولُونَ هَؤُلاءِ شُفَعَاؤُنَا عِنْدَ اللَّهِ قُلْ أَتُنَبِّئُونَ اللَّهَ بِمَا لا يَعْلَمُ فِي السَّمَوَاتِ وَلا فِي الأَرْضِ سُبْحَانَهُ وَتَعَالَى عَمَّا يُشْرِكُونَ)
1- يعبدون من دون الله............................ يعني في الاصل شرك في العباده وهذا الشرك مربوط بالشفاعة لهم من قبل ما اشركو به قال تعالى( مَا لِلظَّالِمِينَ مِنْ حَمِيمٍ وَلا شَفِيعٍ يُطَاعُ ) يعني يعبدون من دون الله ..................فكان هذا شرك ..........و ظلم فلا يشفع لهم ولا يطاعون في شفاعة من كانوا يعبدون.
قال تعالى (وَلا يَمْلِكُ الَّذِينَ يَدْعُونَ مِنْ دُونِهِ الشَّفَاعَةَ إِلَّا مَنْ شَهِدَ بِالْحَقِّ وَهُمْ يَعْلَمُونَ)
2- هل يملك احدَ من الناس حق الشفاعة في ابو لهب ابو جهل فرعون قارون ومن ثبت لكم انه خالد مخلد في النار اكيـــــــــــــــــــــــــد هذه شفــــــــــــــاعة غير حقه يعني عكس شفـــــــــــــاعة الحق والتي تتطلب القيام باالعبادات ولكن تقصير وذنوب ومعاصي .
طيب هذا القرآن قال تعالى
(وَمَا آتَاكُمُ الرَّسُولُ فَخُذُوهُ وَمَا نَهَاكُمْ عَنْهُ فَانْتَهُوا) هل يدل في هذه الآيات النهي بالتزام السنه وعدم اتباعه وجعل القرآن هو التشريع الوحيد لنا أذا كان في صالحكم يتم ألاستدلال بهذه الاحاديث واذا كان في غير صالحكم لم تستدلوا بها فهل ننتهي عن اتباع السنه اونأخذ ما نريد ونترك ما لا نريد!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!
انكـــــــــــــــــــــر الشفــــــــــــــــــاعة للمشركــــــــــــــــــــــــــــين والظـــــــــــالمين.

واما شفاعة اهل المعاصي واهل الذنوب فلا انكـــــــــــــــــــــــــــــــرها ولكن بالشروط التي ذكرتها سابقاَ.

ولن اقول كما قلت والسلام على من اتبع الهدى .
ولكن السلام على جميع خلق الله والرحمة على المؤمنين


السراح الفقير الى اللهالسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

ما هو ردكم على مداخلتى فى صفحة الخامسة لنرى

السراج
05-04-2013, 02:53 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

ما هو ردكم على مداخلتى فى صفحة الخامسة لنرى
بســــــــــــــــــم الله الرحمن الرحيــــــــــــــــــم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته هل تريد حواري عليك أولاَ حذف صورة الامام مع صورة ضريح الحب وهوليس مسجد.

فارس الصحراء
05-04-2013, 05:02 PM
ياسراج لقد أكثرت الجدال بغير حق ولا حجة ولا دليل ولا بيان سوى استشهادك بفتراءات اولياء الشيطان
ياسراج هات لنا نصا صريحا من القران يقول بالاسم أن من سيشفع للعبيد امام المعبود هو محمد رسول الله صل الله عليه وسلم.. نقطة ورجع لسطر.
ياسراج كن في شجاعة المنافق الامازيغي والسوداني وقلها بصراحة بأنك مشرك بالله تتبع الاحاديث المفتراة من شياطين البشر على رسول الله.
بسم الله الرحمن الرحيم
{سَأَصْرِفُ عَنْ آيَاتِيَ الَّذِينَ يَتَكَبَّرُونَ فِي الأَرْضِ بِغَيْرِ الْحَقِّ وَإِن يَرَوْاْ كُلَّ آيَةٍ لاَّ يُؤْمِنُواْ بِهَا وَإِن يَرَوْاْ سَبِيلَ الرُّشْدِ لاَ يَتَّخِذُوهُ سَبِيلاً وَإِن يَرَوْاْ سَبِيلَ الْغَيِّ يَتَّخِذُوهُ سَبِيلاً ذَلِكَ بِأَنَّهُمْ كَذَّبُواْ بِآيَاتِنَا وَكَانُواْ عَنْهَا غَافِلِينَ الأعراف146
صدق الله العظيم
ياسراج سأقولها لك ولغيرك كما قالها الصحابي الجليل أبوبكر الصديق
من كان يعبد محمد فإن محمدًا قد مات ، ومن كان يعبد الله فإن الله حي لا يموت

}

عاصم
06-04-2013, 12:20 AM
بسم الله الرحمن الرحيم :السلام عليكم ورحمة الله وبركاته. وياأخونا (السراج) أراك شاهراً سيفك على إخوتك الأنصار,,,ولا أدري حقيقة ماهي نيتك في هذا الأمر , أو إلى ماذا ترمي وكأن لسان حالك يقول لأخونا الأنصاري(البصيرة) لاتعلمني ماهو التوحيد لله عزوجل, وأنت تضع صورة ضريح أمام صورة المهدي المنتظر).ومن ثم قبلها تحاول أن تعلمني التحية والسلام على الأنبياء والمرسلين صلاة ربي وسلامه عليهم أجمعين ولكن على شريعة (التفضيل بينهم )عند أهل السنة والجماعة. مع أن الله تعالى يخاطبكم بقوله(لانفرق بين أحد من رسله) صدق الله العظيم,وبالنسبة لأخوناالأنصاري البصيرة(فوالله ماأراد بهذا الأمر شراَ, بل أراد الخير على عكس ماترمي إليه أنت , فأنت تجادل بالباطل مع (سبق الإصرار والترصد) , أو ربما عن قلة علم منك وقلة تدبر في بيانات النور, فبيانات النور هي بنيان مرصوص يشد بعضه بعضا ويوافق بعضه بعضا, وسأقول لك لماذا إتبعا الإمام المهدي المنتظر الحق من رب العالمين ناصرمحمداليماني صلاة ربي وسلامه عليه في مسألة(نفي شفاعة العبيد للعبيد بين يدي الرب المعبود الله أرحم الراحمين) مع أن إمامنا الكريم لم يؤل لنا بعد بالآيات التي تجادلنا بها أنت , على سبيل المثال قوله تعالى(مَنْ ذَا الَّذِي يَشْفَعُ عِنْدَهُ إِلَّا بِإِذْنِهِ).صدق الله العظيم. وقوله تعالى(ولا يشفعون إلا لمن ارتضى).صدق الله العظيم.وقوله تعالى(وَكَم مِّن مَّلَكٍ فِي السَّمَاوَاتِ لا تُغْنِي شَفَاعَتُهُمْ شَيْئًا إِلاَّ مِن بَعْدِ أَن يَأْذَنَ اللَّهُ لِمَن يَشَاء وَيَرْضَى) صدق الله العظيم.وقوله تعالى(مَنْ يَشْفَعْ شَفَاعَةً حَسَنَةً يَكُنْ لَهُ نَصِيبٌ مِنْهَا وَمَنْ يَشْفَعْ شَفَاعَةً سَيِّئَةً يَكُنْ لَهُ كِفْلٌ مِنْهَا وَكَانَ اللَّهُ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ مُقِيتًا)صدق الله العظيم, والأن سأقول لك لماذا إتبعنا عقيدة نفي الشفاعة من العبيد للعبيد بين يدي الرب المعبود) ومن دون أن يأتينا تأويل الأيات التي ذكرتها لنامن إمامنا الكريم, وذلك ياأخي الكريم لأننا نتدبر جميع بيانات النور ولانترك شيئا منها لأنها تكمل بعضها بعضا, ولو أنك تدبرت مثلنا إذا لإكتمل يقينك في هذه المسألة , ولكنك تجادل بالآيات المتشابهات , وليس بالمحكم , ولم يجعل الله تعالى لكم حجة فيها ولم يلزمكم بالأخذ بها وقال تعالى(وما اختلفتم فيه من شيء فحكمه إلى الله ) صدق الله العظيم. بل ألزمكم الله تعالى بالمحكم من التنزيل,وأقام عليكم الحجة بالمحكم منه ب(آيات بينات) أي واضحات للعالم والجاهل لكل ذي لسان عربي مبين(هن أم الكتاب)أي الأساس والرئيسي من كتاب الله عزوجل وقال تعالى(هو الذي أنزل عليك الكتاب منه آيات محكمات (هن أم الكتاب) وأخر (متشابهات )فأما الذين في قلوبهم زيغ فيتبعون ما تشابه منه ابتغاء الفتنة وابتغاء تأويله وما يعلم تأويله إلا الله والراسخون في العلم يقولون آمنا به كل من عند ربنا وما يذكر إلا أولو الألباب )صدق الله العظيم. ولو أتينا إلى تعريف (المتشابه)كما تعلمنا من إمامنا الكريم صلاة ربي وسلامه عليه فهوعندما تجد في كتاب الله تعالى, كلمتان أو حكمان , يتشابهان بالشكل ويختلفان في المضمون أو يختلفان بالحكم والتأويل.فتجد واحد منهما حكمه واضح وصريح مبين للعالم والجاهل لكل ذي لسان عربي مبين كمثل قوله تعالى لا تدركه الأبصار وهو يدرك الأبصار وهو اللطيف الخبير ) صدق الله العظيم. فهذه آية واضحة وضوح الشمس للعالم والجاهل لكل ذي لسان عربي مبين وهي تؤكد عدم إمكانية أحدأن يدرك الله بالنظر إليه جل في علاه. ثم نجد بعد ذلك أية تشابهت معها بكلمة (النظر) ولكنها تخالف حكم الآية الأولى بعدم إمكانية النظر إلى الله عز وجل , وقال تعالى(وجوه يومئذ ناضرة إلى ربها ناظرة ). صدق الله العظيم وهذه تحتاج إلى تأويل ممن أمرنا الله جل في علاه بالرجوع إليهم,وقال تعالى (فاسئلوا أهل الذكر إن كنتم لا تعلمون)صدق الله العظيم . وأهل الذكر هم أهل القرآن,وقال تعالى(إن نحن أنزلنا (الذكر)وإنا له لحافظون) صدق الله العظيم . فإن لم نجد أهل الذكر ولم يأتي تأويله بالحق بما لا يخالف المحكم من الكتاب فحينها نردها إلى الله ونستمسك بالآيات المحكمات التي هي(أم الكتاب).وقال تعالى(وما اختلفتم فيه من شيء فحكمه إلى الله ) صدق الله العظيم.فإن لم نجد أحد من أهل الذكر فنردها إلى الله جل في علاه ونعبده حتى يأتينا اليقين. فنقول(آمنا به كل من عند ربنا),صدق الله العظيم حتى يأتي تأويله بالحق. وهناك أمثلة كثيرة على المتشابه من القرآن العظيم كمثال قوله تعالى( ولَا تَقْتُلُوا أَنْفُسَكُمْ إِنَّ اللَّهَ كَانَ بِكُمْ رَحِيمًا () وَمَنْ يَفْعَلْ ذَلِكَ عُدْوَانًا وَظُلْمًا. فَسَوْفَ نُصْلِيهِ نَارًا وَكَانَ ذَلِكَ عَلَى اللَّهِ يَسِيرًا ) صدق الله العظيم . فهذا آية واضحة في حكمها ومحكمة ظاهرها وباطنها ولا تحتاج إلى تأويل,فهي من (أم الكتاب). تم يأتي أية تخالف حكمها بقوله تعالى(ولوأنا كتبنا عليهم أن (اقتلوا أنفسكم )أو اخرجوا من دياركم ما فعلوه إلا قليل منهم ولو أنهم فعلوا ما يوعظون به لكان خيرا لهم وأشد تثبيتا) صدق الله العظيم .ثم قوله تعالى(فاقتلوا أنفسكم ذلكم خير لكم عند بارئكم فتاب عليكم إنه هو التواب الرحيم) صدق الله العظيم. وعليك أن تراجع تأويل تلك الآيات المتشابهات الواردة أعلاه كما أولها بالحق إمامنا الكريم صلاة ربي وسلامه عليه وتقارن تأويلها مع تأويل العلماء بغير الحق وستعلم حينها أيهم يدعوا إلى الحق ويهدي إلى صراط مستقيم . ولربما ستسألني لماذا أذكر موضوع (المتشابه) ونحن في موضوع (الشفاعة),,,,؟وذلك يا أخي الكريم كما ذكرت لك في البداية (بأن بيانات النور يشد بعضها بعضا ويكمل بعضها بعضا). وسأرجع الآن لموضوع الشفاعة. فهناك آيات بينات (للعالم والجاهل لكل ذي لسان عربي مبين )محكمات وواضحات من(أم الكتاب). ينفي الله جل في علاه فيها نفياً قاطعاً لا لبس فيه بنفي شفاعة العبيد للعبيد بين يدي الرب المعبود) وقال تعالى(مالكم من دونه من ولي ولاشفيع افلا تتذكرون) صدق الله العظيم.وقوله تعالى(قل لله الشفاعة جميعاً) صدق الله العظيم.وقوله تعالى(وأنذر به الذين يخافون أن يحشروا إلى ربهم ليس لهم من دونه ولي ولا شفيع لعلهم يتقون) صدق الله العظيم.وقوله تعالى(ياأيها الذين آمنوا أنفقوا مما رزقناكم من قبل أن يأتى يوم لا بيع فيه ولا خلة ولا شفاعة والكافرون هم الظالمون) صدق الله العظيم . وهذه كلها آيات بينات من(أم الكتاب) ينفي الله عزوجل نفيا قاطعا لشفاعة العبيد للعبيد بين يدي الرب العبود. ثم نجد في الكتاب من الآيات (المتشابهات ) في موضوع (الشفاعة )يخالف حكمها للآيات البينات المحكمات وهي تحتاج إلى تأويل ممن أتاه الله علم الكتاب لأنها تخالف المحكم من الذكر ,ولم يلزمنا الله عزوجل بالمتشابه من الكتاب باتباعه فهو لايتجاور ال10% من كتاب الله كما علمنا إمامنا الكريم ولكن ألزمنا الله جل في علاه بالمحكم الواضح من الآيات البينات للعالم والجاهل لكل ذي لسان عربي مبين لا يجحدها إلا فاسق (هن أم الكتاب)وقال تعالى(هو الذي أنزل عليك الكتاب منه آيات محكمات (هن أم الكتاب) وأخر (متشابهات )فأما الذين في قلوبهم زيغ فيتبعون ما تشابه منه ابتغاء الفتنة وابتغاء تأويله وما يعلم تأويله إلا الله والراسخون في العلم يقولون آمنا به كل من عند ربنا وما يذكر إلا أولو الألباب )صدق الله العظيم. ويا أخي الكريم لوأنك جئت إلى الله عزوجل يوم القيامة بمليون حديث منسوب إلى رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم بما يوافق الآيات المتشابهات , فسيقيم الله جل في علاه عليك الحجة بالآيات المحكمات البينات للعالم والجاهل لكل ذي لسان عربي مبين(هن أم الكتاب)أي أصل الكتاب والعقيدة . فأما الذين أمنوا فيعتصمون بالمحكم الواضح المبين , وأما الذين في قلوبهم زيغ فيؤولون المتشابه ويخوضون فيه بما يوافق أهوائهم مع أن الله عزوجل لم يلزمهم فيه , فخالفوا بذلك أمر الله جل في علاه وضلوا ضلالا بعيدا عن الآيات المحكمات البينات (هن أم الكتاب).ولن تنفعك الآحاديث في شئ ولا كثرة العلماء الموافقين عليها (قل فالله الحجة البالغة فلو شاء لهداكم اجمعين.).صدق الله العظيم.ولن ينفع جمعكم وعلمكم شيئا ولا يقبل عذركم ولكم سوء الدار. وقال تعالى( يوم لا ينفع الظالمين معذرتهم ولهم اللعنة ولهم سوء الدار)صدق الله العظيم . فهل علمت الآن لماذا آمنا نحن الأنصار بنفي الشفاعة مع أنه لم يأتينا بعد تأويل المتشابه منها....لأننا اعتصمنا بالمحكم والواضح من آيات الكتاب الذي جعلها الله حجة على عباده كونها(أم الكتاب) ولا لبس فيها... وننتظر حتى يأتي تأويل (المتشابه)منها بالحق من صاحب علم الكتاب(أهل الذكر)...وأيضاً حتى تعلم ياأخي الكريم بأننا لانتبع الإمام المهدي المنتظر الحق من رب العالمين ناصرمحمداليماني صلاة ربي وسلامه عليه, إتباع الأعمى , بل نتبعه إتباع العالمين المتدبرين للقول الموقنين بآيات الله عزوجل,, الذين سمعوا القول فتدبروه ووعوه ثم صدعوا به وجاهدوا فيه جهادا كبيرا,وما كتبت لك هذا البيان الطويل إلا مما تعلمته من بيانات النور(فليس عندي خبرة بالبحث على الإنترنت) ,وقد أتعبني هذا الأمر كثيرا , ولكني أنفق أجرها إلى حبيبي رب العالمين حتى يرضى , ,ولربما ستخشى على نفسك فتقول:كيف أترك جماعة المسلمين (الأكثرية منهم ).وأتبع ثلة من الناس , مازال المسلمون مختلفين بأمرهم. فأقول لك كما قال الله عزوجل (وما يؤمن اكثرهم بالله الا وهم مشركون")صدق الله العظيم. وقال تعالى(وإن تطع أكثر من في الأرض يضلوك عن سبيل الله إن يتبعون إلا الظن وإن هم إلا يخرصون إن ربك هو أعلم من يضل عن سبيله وهو أعلم بالمهتدين ).صدق الله العظيم.ولربما تسأل الله عزوجل فتقول ياربي فمن هم الفريق الواجب علي إتباعهم)وهذا سؤال مشروع فيأتيك الله جل في علاه بالرد فلله الحجة جميعا,بسم الله الرحمن الرحيم(وَإِن جَاهَدَاكَ عَلَى أَن تُشْرِكَ بِي مَا لَيْسَ لَكَ بِهِ عِلْمٌ فَلا تُطِعْهُمَا وَصَاحِبْهُمَا فِي الدُّنْيَا مَعْرُوفًا (وَاتَّبِعْ سَبِيلَ مَنْ أَنَابَ إِلَيَّ ) ثُمَّ إِلَيَّ مَرْجِعُكُمْ فَأُنَبِّئُكُم بِمَا كُنتُمْ تَعْمَلُونَ ).صدق الله العظيم.فمن هم هاؤلاء الذين يتبعون سبيل من أناب إلى الله...؟ هم الذين يستمعون القول فيتبعون أحسنه وقال تعالى( والذين اجتنبوا الطاغوت أن يعبدوها وأنابوا إلى الله لهم البشرى فبشر عباد الذين يستمعون القول فيتبعون أحسنه أولئك الذين هداهم الله وأولئك هم أولو الألباب .)صدق الله العظيم وأقسم لك بالله العظيم بأن هاؤلاء القوم هم ناصرمحمداليماني وحزبه صلاة ربي وسلامه عليهم أجمعين.إن في ذلك لذكرى لمن كان له قلب أو ألقى السمع وهو شهيد. سبحان ربك رب العزة عم يصفون وسلام عللى المرسلين والحمد لله رب العالمين.

البصيرة
06-04-2013, 04:58 AM
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
حفظكم الله ورعاكم حبيبيى فى الله عاصم وسدد خطاكم
وياخي السراج:ماكنت انظر اليه لم يكن سوى المئذنة والقبة شكل المسجد الاسلامي ولم اتعمق فى الصورة على العموم التاج محل مسجد وفى سردابه قبر وليس بانيه ممن يتقرب بهم الى الله شركا. والمسجد النبوي عليه قبر الرسول صلوات ربي وسلامه عليهز لكنى لا اريد شبهه تعلق لذلك انظر الصورة ادناه
والان هل لك بالرد على الصفحة الخامسة وسنسدل بدليلك من قول جمهور السنة وعلى ماذا بنوا واخرجت انت بيانك وانا ساستدل بمقتبسات من الامام المهدي بعلم الكتاب قرة عيون المؤمنين اولى الالباب ناصر محمد اليماني

ذا النونين
06-04-2013, 04:45 PM
بســــــــــــــــم الله الرحمن الرحيـــــــــــــــم
الحمدلله الرحمن علم القرآن وخلق الانسان علمه البيان والصلاة والسلام الأتمًان الاكرمان على سيد ولد عدنان واله وصحبه ومن تبعه بإحسان .
قال تعالى { إِنَّآ أَنْزَلْنَاهُ قُرْآناً عَرَبِيّاً لَّعَلَّكُمْ تَعْقِلُونَ } وقال تعالى { الۤر تِلْكَ آيَاتُ ٱلْكِتَابِ ٱلْمُبِينِ } قال تعلى (وَمَا آتَاكُمُ الرَّسُولُ فَخُذُوهُ وَمَا نَهَاكُمْ عَنْهُ فَانْتَهُوا).
قال تعالى (وَيَعْبُدُونَ مِنْ دُونِ اللَّهِ مَا لا يَضُرُّهُمْ وَلا يَنْفَعُهُمْ وَيَقُولُونَ هَؤُلاءِ شُفَعَاؤُنَا عِنْدَ اللَّهِ قُلْ أَتُنَبِّئُونَ اللَّهَ بِمَا لا يَعْلَمُ فِي السَّمَوَاتِ وَلا فِي الأَرْضِ سُبْحَانَهُ وَتَعَالَى عَمَّا يُشْرِكُونَ)
1- يعبدون من دون الله............................ يعني في الاصل شرك في العباده وهذا الشرك مربوط بالشفاعة لهم من قبل ما اشركو به قال تعالى( مَا لِلظَّالِمِينَ مِنْ حَمِيمٍ وَلا شَفِيعٍ يُطَاعُ ) يعني يعبدون من دون الله ..................فكان هذا شرك ..........و ظلم فلا يشفع لهم ولا يطاعون في شفاعة من كانوا يعبدون.
قال تعالى (وَلا يَمْلِكُ الَّذِينَ يَدْعُونَ مِنْ دُونِهِ الشَّفَاعَةَ إِلَّا مَنْ شَهِدَ بِالْحَقِّ وَهُمْ يَعْلَمُونَ)
2- هل يملك احدَ من الناس حق الشفاعة في ابو لهب ابو جهل فرعون قارون ومن ثبت لكم انه خالد مخلد في النار اكيــــــــــــــــــــــ ـــد هذه شفــــــــــــــاعة غير حقه يعني عكس شفـــــــــــــاعة الحق والتي تتطلب القيام باالعبادات ولكن تقصير وذنوب ومعاصي .
طيب هذا القرآن قال تعالى
(وَمَا آتَاكُمُ الرَّسُولُ فَخُذُوهُ وَمَا نَهَاكُمْ عَنْهُ فَانْتَهُوا) هل يدل في هذه الآيات النهي بالتزام السنه وعدم اتباعه وجعل القرآن هو التشريع الوحيد لنا أذا كان في صالحكم يتم ألاستدلال بهذه الاحاديث واذا كان في غير صالحكم لم تستدلوا بها فهل ننتهي عن اتباع السنه اونأخذ ما نريد ونترك ما لا نريد!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!
انكـــــــــــــــــــــر الشفــــــــــــــــــاعة للمشركـــــــــــــــــــ ـــــــــين والظـــــــــــالمين.

واما شفاعة اهل المعاصي واهل الذنوب فلا انكــــــــــــــــــــــ ـــــــــرها ولكن بالشروط التي ذكرتها سابقاَ.

ولن اقول كما قلت والسلام على من اتبع الهدى .
ولكن السلام على جميع خلق الله والرحمة على المؤمنين


السراح الفقير الى الله
بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله والصلاه وتاسلام على عباده الذين اصطفى يايها السراج

تالله انك تلوي باعناق الايات وتستخدم اسلوب التهرب في ردك
على اسئله اخوتي الانصار واسئلتي .. وإني لأراك تدقق وتركزعلى
على مالم يكن خطأ كقولك "ولن اقول كما قلت والسلام على من اتبع الهدى .
"وياسبحان الله وكأني اتيت بها من كتب آبائي بل هي من كتاب الله تعالى
لوكنت تعلم..وكأنها الحجه التي لم تجعلك تجيب على اسئلتي
((هل ماقرأته من بيانات الإمام ناصر محمد
في نفي شفاعه العباد بين يدي الرحمن تقر به ام تنكره ؟؟
وماهو الذي تقره اضاً من جميع بيانات الإمام وماهو الذي تنكره؟؟
فعند ذلك تشرح لنا وتفند على اي اساس بايعت ...؟؟)) ... واما عن قولك ""واما شفاعة اهل المعاصي واهل الذنوب فلا انكــــــــــــــــــــــ ـــــــــرها ولكن بالشروط التي ذكرتها سابقاَ.""فإياك ايها السراج ان تفتري عليّ اوعلينا جميعاً فنحن في مفهوم الشفاعه "لـــم ولـــــــن "نجعل بين رحمه الرحـــــــــمــــن وعباده وسيط
كما تزعم الإفتراءات .. ولماذاجعلت الشروط التي اتيت بها انا عن من أذن له الله ويرضى له قولا ..تصب في قولك السابق حتى توهم بل وتمتص الإجابات الداحضه بالحق في مفهوم الشفاعه فيتوه القارئ ويضن انك لاتختلف معنا وكأن نحن الذين لانفهم ولسناسوى مبتدعين ضالين!!!
فأجب بصدقٍ ياهذا عن تلكم الأسئله التي طرحناها لك نحن الانصار
لمعرفتنا لأساس بيعتك... ولا تتهرب او تراوغ..

والسلام على من اتبع الهدى

السراج
06-04-2013, 07:38 PM
بسم الله الرحمن الرحيم :السلام عليكم ورحمة الله وبركاته. وياأخونا (السراج) أراك شاهراً سيفك على إخوتك الأنصار,,,ولا أدري حقيقة ماهي نيتك في هذا الأمر , أو إلى ماذا ترمي وكأن لسان حالك يقول لأخونا الأنصاري(البصيرة) لاتعلمني ماهو التوحيد لله عزوجل, وأنت تضع صورة ضريح أمام صورة المهدي المنتظر).ومن ثم قبلها تحاول أن تعلمني التحية والسلام على الأنبياء والمرسلين صلاة ربي وسلامه عليهم أجمعين ولكن على شريعة (التفضيل بينهم )عند أهل السنة والجماعة. مع أن الله تعالى يخاطبكم بقوله(لانفرق بين أحد من رسله) صدق الله العظيم,وبالنسبة لأخوناالأنصاري البصيرة(فوالله ماأراد بهذا الأمر شراَ, بل أراد الخير على عكس ماترمي إليه أنت , فأنت تجادل بالباطل مع (سبق الإصرار والترصد) , أو ربما عن قلة علم منك وقلة تدبر في بيانات النور, فبيانات النور هي بنيان مرصوص يشد بعضه بعضا ويوافق بعضه بعضا, وسأقول لك لماذا إتبعا الإمام المهدي المنتظر الحق من رب العالمين ناصرمحمداليماني صلاة ربي وسلامه عليه في مسألة(نفي شفاعة العبيد للعبيد بين يدي الرب المعبود الله أرحم الراحمين) مع أن إمامنا الكريم لم يؤل لنا بعد بالآيات التي تجادلنا بها أنت , على سبيل المثال قوله تعالى(مَنْ ذَا الَّذِي يَشْفَعُ عِنْدَهُ إِلَّا بِإِذْنِهِ).صدق الله العظيم. وقوله تعالى(ولا يشفعون إلا لمن ارتضى).صدق الله العظيم.وقوله تعالى(وَكَم مِّن مَّلَكٍ فِي السَّمَاوَاتِ لا تُغْنِي شَفَاعَتُهُمْ شَيْئًا إِلاَّ مِن بَعْدِ أَن يَأْذَنَ اللَّهُ لِمَن يَشَاء وَيَرْضَى) صدق الله العظيم.وقوله تعالى(مَنْ يَشْفَعْ شَفَاعَةً حَسَنَةً يَكُنْ لَهُ نَصِيبٌ مِنْهَا وَمَنْ يَشْفَعْ شَفَاعَةً سَيِّئَةً يَكُنْ لَهُ كِفْلٌ مِنْهَا وَكَانَ اللَّهُ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ مُقِيتًا)صدق الله العظيم, والأن سأقول لك لماذا إتبعنا عقيدة نفي الشفاعة من العبيد للعبيد بين يدي الرب المعبود) ومن دون أن يأتينا تأويل الأيات التي ذكرتها لنامن إمامنا الكريم, وذلك ياأخي الكريم لأننا نتدبر جميع بيانات النور ولانترك شيئا منها لأنها تكمل بعضها بعضا, ولو أنك تدبرت مثلنا إذا لإكتمل يقينك في هذه المسألة , ولكنك تجادل بالآيات المتشابهات , وليس بالمحكم , ولم يجعل الله تعالى لكم حجة فيها ولم يلزمكم بالأخذ بها وقال تعالى(وما اختلفتم فيه من شيء فحكمه إلى الله ) صدق الله العظيم. بل ألزمكم الله تعالى بالمحكم من التنزيل,وأقام عليكم الحجة بالمحكم منه ب(آيات بينات) أي واضحات للعالم والجاهل لكل ذي لسان عربي مبين(هن أم الكتاب)أي الأساس والرئيسي من كتاب الله عزوجل وقال تعالى(هو الذي أنزل عليك الكتاب منه آيات محكمات (هن أم الكتاب) وأخر (متشابهات )فأما الذين في قلوبهم زيغ فيتبعون ما تشابه منه ابتغاء الفتنة وابتغاء تأويله وما يعلم تأويله إلا الله والراسخون في العلم يقولون آمنا به كل من عند ربنا وما يذكر إلا أولو الألباب )صدق الله العظيم. ولو أتينا إلى تعريف (المتشابه)كما تعلمنا من إمامنا الكريم صلاة ربي وسلامه عليه فهوعندما تجد في كتاب الله تعالى, كلمتان أو حكمان , يتشابهان بالشكل ويختلفان في المضمون أو يختلفان بالحكم والتأويل.فتجد واحد منهما حكمه واضح وصريح مبين للعالم والجاهل لكل ذي لسان عربي مبين كمثل قوله تعالى لا تدركه الأبصار وهو يدرك الأبصار وهو اللطيف الخبير ) صدق الله العظيم. فهذه آية واضحة وضوح الشمس للعالم والجاهل لكل ذي لسان عربي مبين وهي تؤكد عدم إمكانية أحدأن يدرك الله بالنظر إليه جل في علاه. ثم نجد بعد ذلك أية تشابهت معها بكلمة (النظر) ولكنها تخالف حكم الآية الأولى بعدم إمكانية النظر إلى الله عز وجل , وقال تعالى(وجوه يومئذ ناضرة إلى ربها ناظرة ). صدق الله العظيم وهذه تحتاج إلى تأويل ممن أمرنا الله جل في علاه بالرجوع إليهم,وقال تعالى (فاسئلوا أهل الذكر إن كنتم لا تعلمون)صدق الله العظيم . وأهل الذكر هم أهل القرآن,وقال تعالى(إن نحن أنزلنا (الذكر)وإنا له لحافظون) صدق الله العظيم . فإن لم نجد أهل الذكر ولم يأتي تأويله بالحق بما لا يخالف المحكم من الكتاب فحينها نردها إلى الله ونستمسك بالآيات المحكمات التي هي(أم الكتاب).وقال تعالى(وما اختلفتم فيه من شيء فحكمه إلى الله ) صدق الله العظيم.فإن لم نجد أحد من أهل الذكر فنردها إلى الله جل في علاه ونعبده حتى يأتينا اليقين. فنقول(آمنا به كل من عند ربنا),صدق الله العظيم حتى يأتي تأويله بالحق. وهناك أمثلة كثيرة على المتشابه من القرآن العظيم كمثال قوله تعالى( ولَا تَقْتُلُوا أَنْفُسَكُمْ إِنَّ اللَّهَ كَانَ بِكُمْ رَحِيمًا () وَمَنْ يَفْعَلْ ذَلِكَ عُدْوَانًا وَظُلْمًا. فَسَوْفَ نُصْلِيهِ نَارًا وَكَانَ ذَلِكَ عَلَى اللَّهِ يَسِيرًا ) صدق الله العظيم . فهذا آية واضحة في حكمها ومحكمة ظاهرها وباطنها ولا تحتاج إلى تأويل,فهي من (أم الكتاب). تم يأتي أية تخالف حكمها بقوله تعالى(ولوأنا كتبنا عليهم أن (اقتلوا أنفسكم )أو اخرجوا من دياركم ما فعلوه إلا قليل منهم ولو أنهم فعلوا ما يوعظون به لكان خيرا لهم وأشد تثبيتا) صدق الله العظيم .ثم قوله تعالى(فاقتلوا أنفسكم ذلكم خير لكم عند بارئكم فتاب عليكم إنه هو التواب الرحيم) صدق الله العظيم. وعليك أن تراجع تأويل تلك الآيات المتشابهات الواردة أعلاه كما أولها بالحق إمامنا الكريم صلاة ربي وسلامه عليه وتقارن تأويلها مع تأويل العلماء بغير الحق وستعلم حينها أيهم يدعوا إلى الحق ويهدي إلى صراط مستقيم . ولربما ستسألني لماذا أذكر موضوع (المتشابه) ونحن في موضوع (الشفاعة),,,,؟وذلك يا أخي الكريم كما ذكرت لك في البداية (بأن بيانات النور يشد بعضها بعضا ويكمل بعضها بعضا). وسأرجع الآن لموضوع الشفاعة. فهناك آيات بينات (للعالم والجاهل لكل ذي لسان عربي مبين )محكمات وواضحات من(أم الكتاب). ينفي الله جل في علاه فيها نفياً قاطعاً لا لبس فيه بنفي شفاعة العبيد للعبيد بين يدي الرب المعبود) وقال تعالى(مالكم من دونه من ولي ولاشفيع افلا تتذكرون) صدق الله العظيم.وقوله تعالى(قل لله الشفاعة جميعاً) صدق الله العظيم.وقوله تعالى(وأنذر به الذين يخافون أن يحشروا إلى ربهم ليس لهم من دونه ولي ولا شفيع لعلهم يتقون) صدق الله العظيم.وقوله تعالى(ياأيها الذين آمنوا أنفقوا مما رزقناكم من قبل أن يأتى يوم لا بيع فيه ولا خلة ولا شفاعة والكافرون هم الظالمون) صدق الله العظيم . وهذه كلها آيات بينات من(أم الكتاب) ينفي الله عزوجل نفيا قاطعا لشفاعة العبيد للعبيد بين يدي الرب العبود. ثم نجد في الكتاب من الآيات (المتشابهات ) في موضوع (الشفاعة )يخالف حكمها للآيات البينات المحكمات وهي تحتاج إلى تأويل ممن أتاه الله علم الكتاب لأنها تخالف المحكم من الذكر ,ولم يلزمنا الله عزوجل بالمتشابه من الكتاب باتباعه فهو لايتجاور ال10% من كتاب الله كما علمنا إمامنا الكريم ولكن ألزمنا الله جل في علاه بالمحكم الواضح من الآيات البينات للعالم والجاهل لكل ذي لسان عربي مبين لا يجحدها إلا فاسق (هن أم الكتاب)وقال تعالى(هو الذي أنزل عليك الكتاب منه آيات محكمات (هن أم الكتاب) وأخر (متشابهات )فأما الذين في قلوبهم زيغ فيتبعون ما تشابه منه ابتغاء الفتنة وابتغاء تأويله وما يعلم تأويله إلا الله والراسخون في العلم يقولون آمنا به كل من عند ربنا وما يذكر إلا أولو الألباب )صدق الله العظيم. ويا أخي الكريم لوأنك جئت إلى الله عزوجل يوم القيامة بمليون حديث منسوب إلى رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم بما يوافق الآيات المتشابهات , فسيقيم الله جل في علاه عليك الحجة بالآيات المحكمات البينات للعالم والجاهل لكل ذي لسان عربي مبين(هن أم الكتاب)أي أصل الكتاب والعقيدة . فأما الذين أمنوا فيعتصمون بالمحكم الواضح المبين , وأما الذين في قلوبهم زيغ فيؤولون المتشابه ويخوضون فيه بما يوافق أهوائهم مع أن الله عزوجل لم يلزمهم فيه , فخالفوا بذلك أمر الله جل في علاه وضلوا ضلالا بعيدا عن الآيات المحكمات البينات (هن أم الكتاب).ولن تنفعك الآحاديث في شئ ولا كثرة العلماء الموافقين عليها (قل فالله الحجة البالغة فلو شاء لهداكم اجمعين.).صدق الله العظيم.ولن ينفع جمعكم وعلمكم شيئا ولا يقبل عذركم ولكم سوء الدار. وقال تعالى( يوم لا ينفع الظالمين معذرتهم ولهم اللعنة ولهم سوء الدار)صدق الله العظيم . فهل علمت الآن لماذا آمنا نحن الأنصار بنفي الشفاعة مع أنه لم يأتينا بعد تأويل المتشابه منها....لأننا اعتصمنا بالمحكم والواضح من آيات الكتاب الذي جعلها الله حجة على عباده كونها(أم الكتاب) ولا لبس فيها... وننتظر حتى يأتي تأويل (المتشابه)منها بالحق من صاحب علم الكتاب(أهل الذكر)...وأيضاً حتى تعلم ياأخي الكريم بأننا لانتبع الإمام المهدي المنتظر الحق من رب العالمين ناصرمحمداليماني صلاة ربي وسلامه عليه, إتباع الأعمى , بل نتبعه إتباع العالمين المتدبرين للقول الموقنين بآيات الله عزوجل,, الذين سمعوا القول فتدبروه ووعوه ثم صدعوا به وجاهدوا فيه جهادا كبيرا,وما كتبت لك هذا البيان الطويل إلا مما تعلمته من بيانات النور(فليس عندي خبرة بالبحث على الإنترنت) ,وقد أتعبني هذا الأمر كثيرا , ولكني أنفق أجرها إلى حبيبي رب العالمين حتى يرضى , فالله جل في علاه قد أشركنا مع خليفته بأمره المهدي سواء بالعلم أو بالحكم شئنا أم أبينا مع أننا للحكم والله كارهين ,فالحمد لله ثم الحمد لله وكان فضل الله علينا عظيما,ولو قلت لك بأن الله الحبيب الأعظم قد فتح على بعض الأنصار من علم الكتاب ويعلمون الكثير من تأويله بالحق إلا أنهم لايسبقون إمامهم بالقول,ولايغترون بأنفسهم ولا يزاحمون إمامهم بالمُلك الذي ارتضاه الله له ,فتكون فتنة بينهم وفتنة للناس, بل يخضعون ويسجدون ويسمعون ويطيعون لخليفة رب العالمين طاعة لله الحبيب الأعظم حتى يرضى حبيبهم الرحمن الرحيم وهم على ذلك من الشاهدين . وأنا لست منهم حتى الآن بالعلم ,ولكني أسأل الله الحبيب الأعظم أن يصلحني الصلاح التام كما أصلح خليفته وثلة من الأنصار بالصلاح التام إنه سميع مجيب ,ولربما ستخشى على نفسك فتقول:كيف أترك جماعة المسلمين (الأكثرية منهم ).وأتبع ثلة من الناس , مازال المسلمون مختلفين بأمرهم. فأقول لك كما قال الله عزوجل (وما يؤمن اكثرهم بالله الا وهم مشركون")صدق الله العظيم. وقال تعالى(وإن تطع أكثر من في الأرض يضلوك عن سبيل الله إن يتبعون إلا الظن وإن هم إلا يخرصون إن ربك هو أعلم من يضل عن سبيله وهو أعلم بالمهتدين ).صدق الله العظيم.ولربما تسأل الله عزوجل فتقول ياربي فمن هم الفريق الواجب علي إتباعهم)وهذا سؤال مشروع فيأتيك الله جل في علاه بالرد فلله الحجة جميعا,بسم الله الرحمن الرحيم(وَإِن جَاهَدَاكَ عَلَى أَن تُشْرِكَ بِي مَا لَيْسَ لَكَ بِهِ عِلْمٌ فَلا تُطِعْهُمَا وَصَاحِبْهُمَا فِي الدُّنْيَا مَعْرُوفًا (وَاتَّبِعْ سَبِيلَ مَنْ أَنَابَ إِلَيَّ ) ثُمَّ إِلَيَّ مَرْجِعُكُمْ فَأُنَبِّئُكُم بِمَا كُنتُمْ تَعْمَلُونَ ).صدق الله العظيم.فمن هم هاؤلاء الذين يتبعون سبيل من أناب إلى الله...؟ هم الذين يستمعون القول فيتبعون أحسنه وقال تعالى( والذين اجتنبوا الطاغوت أن يعبدوها وأنابوا إلى الله لهم البشرى فبشر عباد الذين يستمعون القول فيتبعون أحسنه أولئك الذين هداهم الله وأولئك هم أولو الألباب .)صدق الله العظيم وأقسم لك بالله العظيم بأن هاؤلاء القوم هم ناصرمحمداليماني وحزبه صلاة ربي وسلامه عليهم أجمعين.إن في ذلك لذكرى لمن كان له قلب أو ألقى السمع وهو شهيد. سبحان ربك رب العزة عم يصفون وسلام عللى المرسلين والحمد لله رب العالمين.


----------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------
بســــــــــــــــــــــم الله الرحمن الرحيــــــــــم
الحمد الله احمده على سُبُوغ نعمته واشكره على توفيقه وهدايته واشهد أن لا اله الى الله وحده لا شريك له في ربوبيته ولا نديد له في الوهيته واشهد ان محمداَ عبده ورسوله الى جميع بريته بشيراَ بجنته ونذيراَ بنقمته صلى الله تعالى عليه وعلى آله وقربته الذين اختصهم الله بتطهيره وكرامته وأصحابه الذين فضلهم على سائر امته وحملوا رسالته و جاهدوا في سبيله ونقلوا الينا حديثه وهديه .
قال تعالى (إِذْ قَالَتِ ٱلْمَلاۤئِكَةُ يٰمَرْيَمُ إِنَّ ٱللَّهَ يُبَشِّرُكِ بِكَلِمَةٍ مِّنْهُ ٱسْمُهُ ٱلْمَسِيحُ عِيسَى ٱبْنُ مَرْيَمَ وَجِيهاً فِي ٱلدُّنْيَا وَٱلآخِرَةِ وَمِنَ ٱلْمُقَرَّبِينَ)
قال تعالى( يٰأَيُّهَا ٱلَّذِينَ آمَنُواْ لاَ تَكُونُواْ كَٱلَّذِينَ آذَوْاْ مُوسَىٰ فَبرَّأَهُ ٱللَّهُ مِمَّا قَالُواْ وَكَانَ عِندَ ٱللَّهِ وَجِيها)ً
انبياء الله عيسى وموسى عليهما السلام كما تم ذكره في الآيتان صريحتان بمكانتها عند الله فما هيه الوجاهة التي كانت لهما في الدنيا والآخرة لبس ! هيئه ! ام صفاتهما او الوجيه ذو الجاه والشرف والقدر الكريم على من يسأله فلا يرد لكرم وجهه عنده خلاف من يبذل وجهه للمسألة فيرد و ايظن لوجاهته في الدنيا بالنبوة والتقدم على الناس وكذلك نبي الله عيسى بقبول دعائه بإحياء الموتى وإبراء الأكمه والأبرص، وكذلك بسبب أنه كان مبرءاً من العيوب التي افتراها اليهود عليه، وفي الآخرة ما تقدم وليست الوجاهة بمعنى الهيئة والبزة.
فكيف تكون الوجاهة عند الله هل هيه بعلو مكانته بالقرب من ارحم الراحمين او مُقرب في المكان والمقال ولا ينفي القرب من الله بالقرب المكاني فقط بل تكريم من رب العالمين ان جعله وجيها.
قال تعالى (حُرِّمَتْ عَلَيْكُمُ ٱلْمَيْتَةُ وَٱلْدَّمُ وَلَحْمُ ٱلْخِنْزِيرِ وَمَآ أُهِلَّ لِغَيْرِ ٱللَّهِ بِهِ وَٱلْمُنْخَنِقَةُ وَٱلْمَوْقُوذَةُ وَٱلْمُتَرَدِّيَةُ وَٱلنَّطِيحَةُ وَمَآ أَكَلَ ٱلسَّبُعُ إِلاَّ مَا ذَكَّيْتُمْ وَمَا ذُبِحَ عَلَى ٱلنُّصُبِ وَأَنْ تَسْتَقْسِمُواْ بِٱلأَزْلاَمِ ذٰلِكُمْ فِسْقٌ ٱلْيَوْمَ يَئِسَ ٱلَّذِينَ كَفَرُواْ مِن دِينِكُمْ فَلاَ تَخْشَوْهُمْ وَٱخْشَوْنِ ٱلْيَوْمَ أَكْمَلْتُ لَكُمْ دِينَكُمْ وَأَتْمَمْتُ عَلَيْكُمْ نِعْمَتِي وَرَضِيتُ لَكُمُ ٱلإِسْلٰمَ دِيناً فَمَنِ ٱضْطُرَّ فِي مَخْمَصَةٍ غَيْرَ مُتَجَانِفٍ لإِثْمٍ فَإِنَّ ٱللَّهَ غَفُورٌ رَّحِيمٌ)
فماذا ترد على هذه الآيات هل الدين كامل هل ناقص !
فكيف تنقصون من دين قد اكمله الله علينا فتردون ...............قال تعالى(قَالَ يٰقَوْمِ أَرَأَيْتُمْ إِن كُنتُ عَلَىٰ بَيِّنَةٍ مِّن رَّبِّي وَرَزَقَنِي مِنْهُ رِزْقاً حَسَناً وَمَآ أُرِيدُ أَنْ أُخَالِفَكُمْ إِلَىٰ مَآ أَنْهَاكُمْ عَنْهُ إِنْ أُرِيدُ إِلاَّ ٱلإِصْلاَحَ مَا ٱسْتَطَعْتُ وَمَا تَوْفِيقِيۤ إِلاَّ بِٱللَّهِ عَلَيْهِ تَوَكَّلْتُ وَإِلَيْهِ أُنِيبُ) ما هذا الاصلاح هل هو اصلاح ديني و اجتماعي ام المنهج .
ولكنكم في سبيل ذلك أنكرتم كثير من النصوص الصريحة المتواترة الامر الذي يجعل ثبوتها ليس محل جدال او ريبة ولا سند لكم في هذا الانكار سوى لغرور العقلي والهوى وســــــــــوف بإذن الله نعيد الشاردين عن منهج الرشد الى ان تعودواعن موجه الانكار والتكذيب والجدل بأدلة لا تقبل الانكار ولا المكابرة ومحاولتكم ردها تسبب بالطعن بالدين وجعل قضايا العقيدة كلها عرضة لتلاعب الاهواء والآراء.
فأقول لكم يا أخوتي من منكم يضع او يترك زوجته في مكان لا يعرفه او ترسل ولدك الى مكان مجهول فما بالكم بالدين والعقيدة فلماذا لا نتبع السلف الذين حملوا هذا الدين وقد قال رسول الله صالى الله عليه وسلم عن الفرقه الناجية ((هي ما أنا عليه وأصحابي )) وكلنا نسعى الى الحق ولكن كيف بمخالطة اهل الحديث واهل الاثر من العلماء الربانيين لأنهم اقرب الناس الى التحقيق واتبعهم لصحابة رسول الله صالى الله عليه وسلم .
المهــــــــــــــــــــــــــــــــدي ...........................
هل يرسله الله ليخلق الخلاف والتنازع بين الناس والعلماء ام يقيم القسط ويبسط العدل ويرفع الجور ويزيل الظلم فماذا فعل الامام هل تحسن اليمن هل يأمن من في منطقته عدون قبيلة على اخرى او قطع طريق او قتل نفس والاحتماء عند قبيلته .
فكيف نضع عقولنا ونترك كتاب الله الواضح الجلي والله لو جاءني حامل مفتاح الكعبة وسادن الحرمين ويقول انا المهدي لا اضع عقلي وديني واسلم له .
فيقول احدكم لا انه يعلم الحديث الصحيح من المكذوب فكان جوابه تغير في الصلاة والزكاة والشفاعة والبعث وكثير من الاحكام نسقط اقوال بذلك اقوام من الصحابة والتابعين وعلماء المسلمين كيف تحكمون !
ايها الناس الهادي من هده الله والجاهل من اضله جهله قال تعالى (فَمَن يُرِدِ ٱللَّهُ أَن يَهْدِيَهُ يَشْرَحْ صَدْرَهُ لِلإِسْلَٰمِ وَمَن يُرِدْ أَن يُضِلَّهُ يَجْعَلْ صَدْرَهُ ضَيِّقاً حَرَجاً كَأَنَّمَا يَصَّعَّدُ فِي ٱلسَّمَآءِ كَذٰلِكَ يَجْعَلُ ٱللَّهُ ٱلرِّجْسَ عَلَى ٱلَّذِينَ لاَ يُؤْمِنُونَ).
ومن كرم الله علينا أن جعل فينا علماء قال تعالى(وَلِيَعْلَمَ ٱلَّذِينَ أُوتُواْ ٱلْعِلْمَ أَنَّهُ ٱلْحَقُّ مِن رَّبِّكَ فَيُؤْمِنُواْ بِهِ فَتُخْبِتَ لَهُ قُلُوبُهُمْ وَإِنَّ ٱللَّهَ لَهَادِ ٱلَّذِينَ آمَنُوۤاْ إِلَىٰ صِرَاطٍ مُّسْتَقِيمٍ) ولا نتبع الظن الذي قال تعالى (وَمَا يَتَّبِعُ أَكْثَرُهُمْ إِلاَّ ظَنّاً إِنَّ ٱلظَّنَّ لاَ يُغْنِي مِنَ ٱلْحَقِّ شَيْئاً إِنَّ ٱللَّهَ عَلَيمٌ بِمَا يَفْعَلُونَ) فهل ترون علماء المسلمين يتبعون الظن ام كتاب الله وسنة رسوله محمد صلى الله عليه وسلم .


السراج الفقير الى الله

محب النعيم الاعظم
06-04-2013, 08:45 PM
فهل يا سراج سيشفع عيسى وموسى لقومهم بين يدي الله ان قلت لا فقدم الدليل وان قلت نعم فقدم الدليل من القران؟
والله سبحانه وتعالى لا يرد طلبا لعباده الصالحين المتقين سواءا كانو انبياء ام غيره في الدنيا والاخرة فالله عندما قال (وقال ربكم ادعوني استجب لكم)الاية لم يحتص الله بها الانبياء بل شمل الجميع والدليل تجده باية اخرى بقوله (واذا سالك عبادي عني فاني قريب اجيب دعوة الداعي اذا دعان فليستجيبو لي وليؤمنو بي لعلهم يرشدون)صدق الله العظيم
وفي هذه الاية لم يقل الله اجيب دعوة النبي بل قال اجيب دعوة الداع بشكل عام فلا تؤل الايات على هواك وتحاول ان تثبت الشفاعة للنبي بلوي اعناق الايات وانا اقولها لك لو يتجرا رسول الله على التقدم لشفاعة لاحد فسينال غضب الله لانه ليس ارحم من الله ارحم الراحمين ومع ان ارسول محمد عليه الصلاة والسلام لن يفعلها الا اني ضربته مثلا ومثالا لاريك عظمة الخطا بالتقدم للشفاعة بين يدي من هو ارحم به من نفسه على نفسه واما الصحابة والتابعين الاتقياء فهم براء منك ومن الذين فرقو دينهم وكانو شيعا وقد ضلو ويحسبون انهم مهتدون وانت تتكلم وكانك عشت مع الصحابة والتابعين والله لم يقل لك اذا جاءك قول من التابعين فعض عليه بالنواجد بل قال لك (ويقولون طاعة فاذا برزو من عندك بيت طائفة منهم غير الذي تقول والله يكتب ما يبيتون فاعرض عنهم وتوكل على الله وكفى بالله وكيلا افلا يتدبرون القران ولو كان من عند الله لوجدو فيه اختلافا كثيرا)صدق الله العظيم
فقال انه يجب تدبر القران حينها ستجدون بينه وبين قول التابعين نقلا عن الرسول والاثنان منه براء فستجد بين القران والقول المنسوب اليهم ظلما اختلافا كثيرا لان الحق والباطل نقيضان لا يتفقان وما تناقض مع بعضه فاحدهم صحيح والاخر غير صحيح والقران حفظ بقول الله في كتابه على حفظ الذكر اذا فالاخر المناقض له يكون غير صحيح فلا يوجد صحيحان متناقضان الا ان يكون واحد صحيح والاخر غير صحيح واحد حق والاخر باطل لهذا يوجد تناقض اما الحق فلا يوجد تناقض بين بعضه فالحق يوافق الحق ولا يوافق الباطل فاذا ذهبنا للقران وقرانا قوله تعالى(يا ايها الذين امنوا انفقو مما رزقناكم من قبل ان ياتي يوم لا بيع فيه ولا خلة ولا شفاعة والكافرون هم الظالمون)صدق الله العظيم
فاذا كان الحرف (لا) يفيد الاثبات وليس النفي حينها سستكونهناك شفاعة كما سيكون بيع ايضا فهل يا سراج تعرف انه يوجد بيع في الاخرة لكي يكون هناك شفاعة اذا البيع مثل الشفاعة لا يوجد شفاعة عبيد لعبيد بين يدي رب العبيد واذا ذهبنا الى القران نجد وله تعالى(ليس لك من الامر شيء او يتوب عليهم او يعذبهم فانهم ظالمون)صدق الله العظيم
اليس هذا القول موجه لرسول الله محمد عليه الصلاة والسلام ولا احد ينكر ذلك من المسلمين ان المخاطب هنا هو رسول الله فاذا كان الله يخاطب النبي بقوله ليس لك من الامر شيء او يتوب عليهم او يعذبهم فهل هذا يعني ان الرسول له من الامر شيء فلو كان الرسول سيشفع لاحد لما خاطب الله الرسول بهذا الشكل بالقران واذا ذهبنا الى القران نجد قوله تعالى(يوم لا تجزي نفس عن نفس شيئا والامر يومئذ لله) الاية .. فهل الرسول مستثنى هنا من النفس ام ان جميع الخلائق نفوس والرسول ليس نفسا فاتقي الله انت وعلمائك وجميع المسلمين ولا تاخذكم العزة بالاثم ان القران بين وواضح ولن اترك كتاب رب اجدادك واستمسك بكتب اجدادك التي تخالف للقران فنحن لن نكون مثلكم ومثل من سبقكم فنقول (انا وجدنا ابائنا على امة وانا على اثارهم مقتدون)الاية .. بل سنقول (رَّبَّنَا إِنَّنَا سَمِعْنَا مُنَادِيًا يُنَادِي لِلْإِيمَانِ أَنْ آمِنُوا بِرَبِّكُمْ فَآمَنَّا ۚ رَبَّنَا فَاغْفِرْ لَنَا ذُنُوبَنَا وَكَفِّرْ عَنَّا سَيِّئَاتِنَا وَتَوَفَّنَا مَعَ الْأَبْرَارِ ﴿١٩٣﴾ صدق الله العظيم
هذا نحن.. وعندما انت تاتي وتلوي اعناق الايات لتناسب هواك هذا اسمه تحريف بالكلم عن موضعه ومقصده وهذه من العلامات التي امتاز بها شياطين البشر من اليهود فهل ترضى على نفسك ان تكون منهم نحن لا نريدك ان تخجل منا بل اخجل من ربك فنحن بالنهاية بشر لا نغني عنك شيئا ولا نملك لك ضرا ولا نفعا سوى بلاغا من الله ورسالاته ولكن اخجل من ربك الذي يعلم خائنة الاعين وما تخفي الصدور وليكن حوارك بمصداقية ليس بالتحريف واللوي فان لم تستحي فاصنع ما شئت ولقد حقت الضلالة على من حقت والسلام على من اتبع الهدى
اخوكم في الله محب النعيم الاعظم قاهر الشياطين والمتشيطنين بما علمه الله مما علم الامام المهدي المنتظر ناصر محمد اليماني عليه الصلاة والسلام

سالم بن عوض
06-04-2013, 09:05 PM
--------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------ولكنكم في سبيل ذلك أنكرتم كثير من النصوص الصريحة المتواترة الامر الذي يجعل ثبوتها ليس محل جدال او ريبة ولا سند لكم في هذا الانكار سوى لغرور العقلي والهوى وســــــــــوف بإذن الله نعيد الشاردين عن منهج الرشد الى ان تعودواعن موجه الانكار والتكذيب والجدل بأدلة لا تقبل الانكار ولا المكابرة ومحاولتكم ردها تسبب بالطعن بالدين وجعل قضايا العقيدة كلها عرضة لتلاعب الاهواء والآراء.
فأقول لكم يا أخوتي من منكم يضع او يترك زوجته في مكان لا يعرفه او ترسل ولدك الى مكان مجهول فما بالكم بالدين والعقيدة فلماذا لا نتبع السلف الذين حملوا هذا الدين وقد قال رسول الله صالى الله عليه وسلم عن الفرقه الناجية ((هي ما أنا عليه وأصحابي )) وكلنا نسعى الى الحق ولكن كيف بمخالطة اهل الحديث واهل الاثر من العلماء الربانيين لأنهم اقرب الناس الى التحقيق واتبعهم لصحابة رسول الله صالى الله عليه وسلم .
المهــــــــــــــــــــــــــــــــدي ...........................
هل يرسله الله ليخلق الخلاف والتنازع بين الناس والعلماء ام يقيم القسط ويبسط العدل ويرفع الجور ويزيل الظلم فماذا فعل الامام هل تحسن اليمن هل يأمن من في منطقته عدون قبيلة على اخرى او قطع طريق او قتل نفس والاحتماء عند قبيلته .
فكيف نضع عقولنا ونترك كتاب الله الواضح الجلي والله لو جاءني حامل مفتاح الكعبة وسادن الحرمين ويقول انا المهدي لا اضع عقلي وديني واسلم له .
فيقول احدكم لا انه يعلم الحديث الصحيح من المكذوب فكان جوابه تغير في الصلاة والزكاة والشفاعة والبعث وكثير من الاحكام نسقط اقوال بذلك اقوام من الصحابة والتابعين وعلماء المسلمين كيف تحكمون !
ايها الناس الهادي من هده الله والجاهل من اضله جهله قال تعالى (فَمَن يُرِدِ ٱللَّهُ أَن يَهْدِيَهُ يَشْرَحْ صَدْرَهُ لِلإِسْلَٰمِ وَمَن يُرِدْ أَن يُضِلَّهُ يَجْعَلْ صَدْرَهُ ضَيِّقاً حَرَجاً كَأَنَّمَا يَصَّعَّدُ فِي ٱلسَّمَآءِ كَذٰلِكَ يَجْعَلُ ٱللَّهُ ٱلرِّجْسَ عَلَى ٱلَّذِينَ لاَ يُؤْمِنُونَ).
ومن كرم الله علينا أن جعل فينا علماء قال تعالى(وَلِيَعْلَمَ ٱلَّذِينَ أُوتُواْ ٱلْعِلْمَ أَنَّهُ ٱلْحَقُّ مِن رَّبِّكَ فَيُؤْمِنُواْ بِهِ فَتُخْبِتَ لَهُ قُلُوبُهُمْ وَإِنَّ ٱللَّهَ لَهَادِ ٱلَّذِينَ آمَنُوۤاْ إِلَىٰ صِرَاطٍ مُّسْتَقِيمٍ) ولا نتبع الظن الذي قال تعالى (وَمَا يَتَّبِعُ أَكْثَرُهُمْ إِلاَّ ظَنّاً إِنَّ ٱلظَّنَّ لاَ يُغْنِي مِنَ ٱلْحَقِّ شَيْئاً إِنَّ ٱللَّهَ عَلَيمٌ بِمَا يَفْعَلُونَ) فهل ترون علماء المسلمين يتبعون الظن ام كتاب الله وسنة رسوله محمد صلى الله عليه وسلم .


السراج الفقير الى الله
البيان كامل من هنا http://www.mahdi-alumma.com/showthread.php?10619-%D8%B1%D8%AF%D9%91-%D8%A7%D9%84%D8%A5%D9%85%D8%A7%D9%85-%D8%A7%D9%84%D9%85%D9%87%D8%AF%D9%8A-%D8%A5%D9%84%D9%89-%D8%A3%D8%A8%D9%88-%D8%A7%D9%84%D9%85%D9%87%D8%AF%D9%8A-%D8%A7%D9%84%D8%B0%D9%8A-%D8%AC%D8%A7%D8%A1-%D9%8A%D9%84%D9%87%D9%86%D8%A7-%D8%B9%D9%86-%D8%A3%D9%85%D8%B1%D9%86%D8%A7-%D8%A8%D9%84%D9%87%D9%88-%D8%A7%D9%84%D8%AD%D8%AF%D9%8A%D8%AB%D8%8C-%D9%81%D8%AA%D8%B9%D8%A7%D9%84-%D9%84%D9%86%D8%B9%D9%84%D9%85%D9%83-%D8%B9%D9%84%D9%85%D8%A7%D9%8B-%D8%AA%D8%AE%D8%B1%D8%AC-%D8%A8%D9%87-%D8%A7%D9%84%D8%B9%D8%A8%D8%A7%D8%AF-%D9%85%D9%86-%D8%B9%D8%A8%D8%A7%D8%AF%D8%A9-%D8%A7%D9%84%D8%B9%D8%A8%D8%A7%D8%AF-%D8%A5%D9%84%D9%89-%D8%B9%D8%A8%D8%A7%D8%AF%D8%A9-%D8%B1%D8%A8%D9%91-%D8%A7%D9%84%D8%B9%D8%A8%D8%A7%D8%AF
[ لمتابعة رابط المشاركـــــــــة الأصلية للبيـــــــــــان ]

(http://www.mahdi-alumma.com/showthread.php?10395-%C7%E1%C7%CB%C8%C7%CA%C7%CA-%CD%CA%EC-%CA%C7%CA%ED-%C7%E1%C8%ED%DA%E5&p=81102&highlight=#post81102)الإمام ناصر محمد اليماني
24 - 02 - 1434 هـ
06 - 01 - 2013 مـ
06:26 صــــ
ـــــــــــــــــــــــــ ـــ





ردّ الإمام المهدي إلى أبو المهدي الذي جاء يلهنا عن أمرنا بلهو الحديث، فتعال لنعلِّمك علماً تخرج به العباد من عبادة العباد إلى عبادة ربّ العباد ..



http://sphotos-g.ak.fbcdn.net/hphotos-ak-ash4/432244_521141244565428_800919817_n.jpg





بسم الله الرحمن الرحيم، والصلاة والسلام على كافة الأنبياء والمرسلين وآلهم الطيبين أجمعين وعلى من تبع نهجهم إلى يوم الدين من أوّلهم إلى خاتمهم جدّي محمد رسول الله صلّى الله عليه وآلهم وأسلّم تسليماً لا نفرق بين أحدٍ من رسله ونحن له مسلمون، أما بعد..

قال الله تعالى:
{ وَمِنَ النَّاسِ مَن يَشْتَرِي لَهْوَ الْحَدِيثِ لِيُضِلَّ عَن سَبِيلِ اللَّهِ بِغَيْرِ عِلْمٍ وَيَتَّخِذَهَا هُزُوًا أُولَئِكَ لَهُمْ عَذَابٌ مُّهِينٌ}
صدق الله العظيم [لقمان:6]

ويا رجل، مالك تستبدل لهو الحديث لتُلهي النّاس به عن التدبّر والتفكّر في البيان الحقّ للذكر؟ فتعال لنعلمك العلم الذي تنفع به الإسلام والمسلمين وتخرج به العباد من عبادة العباد إلى عبادة ربّ العباد.

ويا رجل، إنما يبعث الله الإمام المهدي حين يضلُّ المسلمون عن دينهم الحقّ فيشركون بالله بسبب عقيدة الشفاعة للعبيد بين يدي الربّ المعبود، فيتخذون من دون الله أولياء من عباده الأنبياء والمقربين فيرجون شفاعتهم بين يدي الله ربّ العالمين، وقد كفروا بالإنذار إليهم من ربّهم في محكم القرآن العظيم في قول الله تعالى:
{وَأَنْذِرْ بِهِ الَّذِينَ يَخافُونَ أَنْ يُحْشَرُوا إِلى رَبِّهِمْ لَيْسَ لَهُمْ مِنْ دُونِهِ وَلِيٌّ وَلا شَفِيعٌ لَعَلَّهُمْ يَتَّقُونَ (51)}
صدق الله العظيم [الأنعام]

وكفروا بقول الله تعالى:
{اللَّهُ الَّذِي خَلَقَ السَّمَوَاتِ وَالْأَرْضَ وَمَا بَيْنَهُمَا فِي سِتَّةِ أَيَّامٍ ثُمَّ اسْتَوَى عَلَى الْعَرْشِ مَا لَكُمْ مِنْ دُونِهِ مِنْ وَلِيٍّ وَلَا شَفِيعٍ أَفَلَا تَتَذَكَّرُونَ}
صدق الله العظيم [السجدة:4]

وكفروا بقول الله تعالى:
{وَاتَّقُواْ يَوْماً لاَّ تَجْزِي نَفْسٌ عَن نَّفْسٍ شَيْئاً وَلاَ يُقْبَلُ مِنْهَا شَفَاعَةٌ وَلاَ يُؤْخَذُ مِنْهَا عَدْلٌ وَلاَ هُمْ يُنصَرُونَ}
صدق الله العظيم [البقرة:48]

وكفروا بقول الله تعالى:
{يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ أَنفِقُواْ مِمَّا رَزَقْنَاكُم مِّن قَبْلِ أَن يَأْتِيَ يَوْمٌ لاَّ بَيْعٌ فِيهِ وَلاَ خُلَّةٌ وَلاَ شَفَاعَةٌ وَالْكَافِرُونَ هُمُ الظَّالِمُونَ ﴿254﴾}
صدق الله العظيم [البقرة]

وكفروا بقول الله تعالى:
{لَن تَنفَعَكُمْ أَرْحَامُكُمْ وَلَا أَوْلَادُكُمْ يَوْمَ الْقِيَامَةِ يَفْصِلُ بَيْنَكُمْ وَاللَّهُ بِمَا تَعْمَلُونَ بَصِيرٌ}
صدق الله العظيم [الممتحنة:3]

وكفروا بقول الله تعالى:
{يَا أَيُّهَا النَّاسُ اتَّقُوا رَبَّكُمْ وَاخْشَوْا يَوْماً لَّا يَجْزِي وَالِدٌ عَن وَلَدِهِ وَلَا مَوْلُودٌ هُوَ جَازٍ عَن وَالِدِهِ شَيْئاً}
صدق الله العظيم [لقمان:33]

وكفروا بقول الله تعالى:
{ وَذَرِ‌ الَّذِينَ اتَّخَذُوا دِينَهُمْ لَعِبًا وَلَهْوًا وَغَرَّ‌تْهُمُ الْحَيَاةُ الدُّنْيَا ۚ وَذَكِّرْ‌ بِهِ أَن تُبْسَلَ نَفْسٌ بِمَا كَسَبَتْ لَيْسَ لَهَا مِن دُونِ اللَّـهِ وَلِيٌّ وَلَا شَفِيعٌ وَإِن تَعْدِلْ كُلَّ عَدْلٍ لَّا يُؤْخَذْ مِنْهَا}
صدق الله العظيم [الأنعام:70]

فتبيّنَ للذين لا يؤمنون بالله إلا وهم به مشركون عبادَه المقربين تبيّن لهم أنّ آباءهم أضلّوهم بعقائدهم الباطلة وأنه لا يجرؤ أن يشفع لهم نبيٌّ أو وليٌّ حميمٌ بين يدي الله، فقالوا:
{فَمَا لَنَا مِن شَافِعِينَ ﴿١٠٠ (http://tanzil.net/#26:100)﴾ وَلَا صَدِيقٍ حَمِيمٍ ﴿١٠١ (http://tanzil.net/#26:101)﴾}
صدق الله العظيم [الشعراء]

وربّما يودّ أحد السائلين أن يقول: "وهل عقيدة الشفاعة نفاها الله عن خلقه أجمعين في السماوات والأرض؟ وهل من يعتقد بشفاعة العبيد بين يديّ الربّ المعبود هو مشركٌ بالله؟" ومن ثم نترك الجواب من الربّ مباشرة من محكم الكتاب. قال الله تعالى:
{وَيَقُولُونَ هَٰؤُلَاءِ شُفَعَاؤُنَا عِنْدَ اللَّهِ ۚ قُلْ أَتُنَبِّئُونَ اللَّهَ بِمَا لَا يَعْلَمُ فِي السَّمَاوَاتِ وَلَا فِي الْأَرْضِ ۚ سُبْحَانَهُ وَتَعَالَىٰ عَمَّا يُشْرِكُونَ ﴿١٨﴾}
صدق الله العظيم [يونس]

وربّما يودّ سائلٌ آخر أن يقول: "وما موقف عباد الله المكرمين ممن كان يعتقد النّاسُ بشفاعتهم لهم بين يدي ربّهم، فيأتون لزيارة قبورهم ويسألونهم الشفاعة بين يدي الله يوم القيامة؟" ومن ثم نترك الجواب مباشرة من الربّ من محكم الكتاب. قال الله تعالى:
{إِن تَدْعُوهُمْ لا يَسْمَعُوا دُعَاءَكُمْ وَلَوْ سَمِعُوا مَا اسْتَجَابُوا لَكُمْ وَيَوْمَ الْقِيَامَةِ يَكْفُرُونَ بِشِرْكِكُمْ}
صدق الله العظيم [فاطر:14]

"فهل أصحاب تلك الأجساد في القبور هم أمواتٌ ولا يسمعون دعاءهم لكون أرواحهم عند ربّهم؟" . ومن ثم نترك الجواب من الربّ من محكم الكتاب. قال الله تعالى:
{وَالَّذِينَ يَدْعُونَ مِنْ دُونِ اللَّهِ لَا يَخْلُقُونَ شَيْئاً وَهُمْ يُخْلَقُونَ (20) أَمْوَاتٌ غَيْرُ أَحْيَاءٍ وَمَا يَشْعُرُونَ أَيَّانَ يُبْعَثُونَ (21)}
صدق الله العظيم [النحل]

"وهل عباد الله المكرمين من الأنبياء والأولياء جميعُهم لا يجرؤون على الشفاعة للعبيد بين يدي الربّ المعبود كوننا نجد في محكم الكتاب بأنّ إبراهيم جادل في عذاب قوم لوط فطلب مهلةً بعد أن دعى عليهم نبي الله لوط عليه الصلاة والسلام، وأراد نبيّ الله إبراهيم - عليه الصلاة والسلام - أن يدعوهم إلى الهدى علّهم يهتدون فجادل فيهم أن يُؤخّر عذابهم حتى يدعوهم إلى الهدى مرة أخرى. وقال الله تعالى:
{فَلَمَّا ذَهَبَ عَنْ إِبْرَ‌اهِيمَ الرَّ‌وْعُ وَجَاءَتْهُ الْبُشْرَ‌ىٰ يُجَادِلُنَا فِي قَوْمِ لُوطٍ ﴿٧٤ (http://tanzil.net/#11:74)﴾ إِنَّ إِبْرَ‌اهِيمَ لَحَلِيمٌ أَوَّاهٌ مُّنِيبٌ ﴿٧٥ (http://tanzil.net/#11:75)﴾ يَا إِبْرَ‌اهِيمُ أَعْرِ‌ضْ عَنْ هَـٰذَا ۖ إِنَّهُ قَدْ جَاءَ أَمْرُ‌ رَ‌بِّكَ ۖ وَإِنَّهُمْ آتِيهِمْ عَذَابٌ غَيْرُ‌ مَرْ‌دُودٍ ﴿٧٦ (http://tanzil.net/#11:76)﴾}
صدق الله العظيم [هود]

وكذلك نبي الله نوح عليه الصلاة والسلام دعا ربَّه وأراد الشفاعة لابنه من عذاب الله، فما هو ردّ الله على نوح بالضبط على سؤاله الشفاعة من عذاب الله لولده؟ والجواب نتركه من الربّ في محكم الكتاب:
{قَالَ يَا نُوحُ إِنَّهُ لَيْسَ مِنْ أَهْلِكَ ۖ إِنَّهُ عَمَلٌ غَيْرُ صَالِحٍ ۖ فَلَا تَسْأَلْنِ مَا لَيْسَ لَكَ بِهِ عِلْمٌ ۖ إِنِّي أَعِظُكَ أَنْ تَكُونَ مِنَ الْجَاهِلِينَ ﴿٤٦﴾قَالَ رَبِّ إِنِّي أَعُوذُ بِكَ أَنْ أَسْأَلَكَ مَا لَيْسَ لِي بِهِ عِلْمٌ ۖ وَإِلَّا تَغْفِرْ لِي وَتَرْحَمْنِي أَكُنْ مِنَ الْخَاسِرِينَ ﴿٤٧﴾}
صدق الله العظيم [هود]

وكذلك النّبي محمد صلى الله عليه وآله وسلم. "

ومن المؤمنين يجادلون في شأن قومٍ لا يهتدون وبربّهم مشركون. والجواب قال الله تعالى:
{هَا أَنْتُمْ هَؤُلَاءِ جَادَلْتُمْ عَنْهُمْ فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا فَمَنْ يُجَادِلُ اللَّهَ عَنْهُمْ يَوْمَ الْقِيَامَةِ أَمْ مَنْ يَكُونُ عَلَيْهِمْ وَكِيلًا (109)}
صدق الله العظيم [النساء]

"إذاً يا ناصر محمد علّمنا حقيقة الشفاعة بالحقّ." والجواب كذلك نتركه من الربّ مباشرة من محكم الكتاب. قال الله تعالى:
{قُلْ لِلَّهِ الشَّفَاعَةُ جَمِيعًا ۖ لَهُ مُلْكُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ ۖ ثُمَّ إِلَيْهِ تُرْجَعُونَ ﴿٤٤﴾}
صدق الله العظيم [الزمر]

"ولكن يا ناصر محمد اليماني ما الذي يقصده الله بنفي الشفاعة للعبيد بين يديّ الربّ المعبود ومن ثم يتفرد الله بالشفاعة له وحده لا شريك له، فعند من يشفع وهو الله أكبر من كل شيء وما بعده شيء وما بعد الحقّ إلا الضلال!" . ومن ثم نكتفي بالجواب من الربّ في محكم الكتاب. قال الله تعالى:
{{ وَهُوَ أَرْحَمُ الرَّاحِمِينَ }}
صدق الله العظيم [يوسف:64]

فمن يعتقد أنّ الله هو أرحم به من أمّه وأبيه ومن كافة أنبيائه ورسله فقد شهد بالحقّ أنّ الله ربه {{ وَهُوَ أَرْحَمُ الرَّاحِمِينَ }}، أرحم به من أمّه وأبيه ومن ولده ومن النّاس أجمعين، فلا يرجو شفاعةً من هم دونه في الرحمة ويذر شفاعة أرحم الراحمين.

ولربّما يودّ أحد السائلين أن يقول: "وما تقصد يا ناصر محمد بقولك ويذر شفاعة أرحم الراحمين، فهل يشفع الله لعبيده عند أحدٍ سواه؟" ومن ثم نترك الجواب من الربّ في محكم الكتاب. قال الله تعالى:
{قُلْ لِلَّهِ الشَّفَاعَةُ جَمِيعًا ۖ لَهُ مُلْكُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ ۖ ثُمَّ إِلَيْهِ تُرْجَعُونَ ﴿٤٤﴾}
صدق الله العظيم [الزمر]

ويقصد الله إنّ الذين يرجون من ربّهم أن يرحمهم فلا يعذبهم ووعده الحقّ وهو أرحم الراحمين فسوف يجدون رحمة الله في نفسه تعالى تشفع لهم من غضب نفسه وعذابه؛ ولكن أكثر النّاس لا يؤمنون بالله إلا وهم به مشركون بسبب فهمهم الخاطئ لعقيدة الشفاعة.

وربّما يودّ واحدٌ آخر من الذين في قلوبهم زيغ عن الحقّ من الذين يذرون الآيات المحكمات البينات في نفي الشفاعة فيذروهن وراء ظهورهم فيتبعون ظاهر الآيات المتشابهات في ذكر سبب تحقيق الشفاعة في نفس الله فيقول: مهلاً مهلاً يا ناصر محمد اليماني ألم يقل الله تعالى:
{مَن ذَا الَّذِي يَشْفَعُ عِندَهُ إِلَّا بِإِذْنِهِ}
[البقرة:255]

{يَوْمَئِذٍ لا تَنْفَعُ الشَّفاعَةُ إلاّ مَنْ أذِنَ لَهُ الَّرحْمنُ وَرَضِي لَهُ قَوْلاً}
[طه:109]

{وِلا يَمْلِكُ الّذِينَ يَدْعُونَ مِنْ دُونِهِ الشَّفَاعَةَ إلاّ مَنْ شَهِدَ بِالْحَقِّ وَهُمْ يَعْلَمُون}
[الزخرف:86]

{وَكَم مِّن مَّلَكٍ فِي السَّمَاوَاتِ لَا تُغْنِي شَفَاعَتُهُمْ شَيْئًا إِلَّا مِن بَعْدِ أَن يَأْذَنَ اللَّـهُ لِمَن يَشَاءُ وَيَرْ‌ضَىٰ ﴿٢٦ (http://tanzil.net/#53:26)﴾}
[النجم]
صدق الله العظيم

ومن ثم نترك الجواب من الربّ في محكم الكتاب في قول الله تعالى:
{إِنَّ لِلْمُتَّقِينَ مَفَازًا ( 31 ) حَدَائِقَ وَأَعْنَابًا ( 32 ) وَكَوَاعِبَ أَتْرَابًا ( 33 ) وَكَأْسًا دِهَاقًا ( 34 ) لا يَسْمَعُونَ فِيهَا لَغْوًا وَلا كِذَّابًا ( 35 ) جَزَاءً مِنْ رَبِّكَ عَطَاءً حِسَابًا ( 36 ) رَبِّ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ وَمَا بَيْنَهُمَا الرَّحْمَنِ لا يَمْلِكُونَ مِنْهُ خِطَابًا ( 37 )}
صدق الله العظيم [النبأ]

غير إنّه قد استثنى وفداً من المتقين لخطاب الربّ كونه سوف يقول صواباً ولن يتجرأوا لطلب الشفاعة للعبيد بين يدي الربّ المعبود، ولذلك استثنى من المتقين الذين سوف يقولون صواباً ولن يتجرأوا لطلب الشفاعة للعبيد بين يدي الربّ المعبود فقد علموا بأنّ الله هو أرحم الراحمين، أرحم بعباده من عبيده أجمعين، فكيف يتجرأون لطلب الشفاعة لعبيد الله رحمة بهم وهم قد علموا أنّ الله هو الأرحم بعباده منهم ووعده الحقّ وهو أرحم الراحمين؟! ولذلك قال الله تعالى:
{يَوْمَ يَقُومُ الرُّوحُ وَالْمَلائِكَةُ صَفًّا لا يَتَكَلَّمُونَ إِلا مَنْ أَذِنَ لَهُ الرَّحْمَنُ وَقَالَ صَوَابًا ( 38 )}
صدق الله العظيم [النبأ]

والسؤال الذي يطرح نفسه هو: لماذا نرى فريقاً من المتقين لا يملكون من الرحمن خطاباً تصديقاً لقول الله تعالى:
{إِنَّ لِلْمُتَّقِينَ مَفَازًا ( 31 ) حَدَائِقَ وَأَعْنَابًا ( 32 ) وَكَوَاعِبَ أَتْرَابًا ( 33 ) وَكَأْسًا دِهَاقًا ( 34 ) لا يَسْمَعُونَ فِيهَا لَغْوًا وَلا كِذَّابًا ( 35 ) جَزَاءً مِنْ رَبِّكَ عَطَاءً حِسَابًا ( 36 ) رَبِّ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ وَمَا بَيْنَهُمَا الرَّحْمَنِ لا يَمْلِكُونَ مِنْهُ خِطَابًا ( 37 )}
صدق الله العظيم [النبأ]

والجواب: أولئك اتّخذوا رضوان الله النّعيم الأعظم وسيلةً لتحقيق النّعيم الأصغر جنّات النّعيم وقد رضوا بنعيم جنّته وفرحوا بها، وإنّما يأذن الله لمن يشاء من المتقين للوفد المكرمين الذين رفضوا أن يساقوا إلى جنّة النّعيم كونهم يريدون النّعيم الأعظم من جنّات النّعيم، ومن ثمّ تمّ حشرهم إلى الرحمن وفداً، فيطالبون ربهم أن يحقق لهم النّعيم الأعظم من جنته فيرضى كونهم اتّخذوا عند الرحمن عهداً وهم في الحياة الدنيا أن لا يرضوا حتى يرضى. وقال الله تعالى:
{يَوْمَ نَحْشُرُ الْمُتَّقِينَ إِلَى الرَّحْمَنِ وَفْدًا (85) وَنَسُوقُ الْمُجْرِمِينَ إِلَى جَهَنَّمَ وِرْدًا (86) لا يَمْلِكُونَ الشَّفَاعَةَ إِلاَّ مَنِ اتَّخَذَ عِنْدَ الرَّحْمَنِ عَهْدًا (87)}
صدق الله العظيم [مريم]

ويملكون السرّ لتحقيق الشفاعة من الله إليه فاتّخذوا عند الرحمن عهداً أن لا يرضوا حتى يرضى لكونهم يعلمون أنّ الله هو أرحم بعباده منهم ووعده الحقّ وهو أرحم الراحمين، ومن ثم تشفع رحمة الله لعباده من غضبه وعذابه. تصديقاً لقول الله تعالى:
{قُلْ لِلَّهِ الشَّفَاعَةُ جَمِيعًا ۖ لَهُ مُلْكُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ ۖ ثُمَّ إِلَيْهِ تُرْجَعُونَ ﴿٤٤﴾}
صدق الله العظيم[الزمر]

وهنا المفاجأة الكبرى كونه تحقق رضوان الله في نفسه فتشفع لعباده رحمتُه في نفسه من غضب نفسه وعذابه بعد أن ذاقوا وبال أمرهم، وهنا المفاجأة الكبرى للمعذبين إذ قالوا لقوم يحبهم الله ويحبونه: ماذا قال ربكم؟ فردّوا عليهم وقالوا: قال الحقّ وهو العليّ الكبير. تصديقاً لقول الله تعالى:
{وَلا تَنفَعُ الشَّفَاعَةُ عِندَهُ إِلاَّ لِمَنْ أَذِنَ لَهُ حَتَّى إِذَا فُزِّعَ عَن قُلُوبِهِمْ قَالُوا مَاذَا قَالَ رَبُّكُمْ قَالُوا الْحَقَّ وَهُوَ الْعَلِيُّ الْكَبِيرُ}
صدق الله العظيم [سبأ:23]

إذاً سرّ تحقيق الشفاعة من الله إليه فتشفع لعباده رحمتُه في نفسه من عذابه فيرضى ليحقق لقومٍ يحبهم ويحبونه نعيم رضوان نفسه على عباده، فإذا رضي الله في نفسه تحققت الشفاعة فتشفع لهم رحمته في نفسه من غضب نفسه وعذابه فيرضى.
تصديقاً لقول الله تعالى:
{وَكَم مِّن مَّلَكٍ فِي السَّمَاوَاتِ لَا تُغْنِي شَفَاعَتُهُمْ شَيْئًا إِلَّا مِن بَعْدِ أَن يَأْذَنَ اللَّـهُ لِمَن يَشَاءُ وَيَرْ‌ضَىٰ ﴿٢٦ (http://tanzil.net/#53:26)﴾}
صدق الله العظيم [النجم]

فانظروا كيف أنّ أصحاب تحقيق الشفاعة في نفس الربّ لم يشفعوا لأحدٍ بل يطالبون من ربّهم تحقيق النّعيم الأعظم وأن يرضى في نفسه تعالى، فإذا وإذا تحقق رضوان نفس الله تحققت الشفاعة في نفسه فتشفع لعباده رحمتُه من عذابه. ولذلك قال الله تعالى:
{وَكَم مِّن مَّلَكٍ فِي السَّمَاوَاتِ لَا تُغْنِي شَفَاعَتُهُمْ شَيْئًا إِلَّا مِن بَعْدِ أَن يَأْذَنَ اللَّـهُ لِمَن يَشَاءُ وَيَرْ‌ضَىٰ ﴿٢٦ (http://tanzil.net/#53:26)﴾}
صدق الله العظيم [النجم]

أولئك قوم يحبهم الله ويحبونه الذي وعد بهم في محكم كتابه القرآن العظيم، وأما سبب عدم رضوانهم بجنّات النّعيم حتى يرضى ربّهم وذلك بسبب أنهم أحبوا الله أعظم من جنّات النّعيم والحور العين وأعظم من ملكوته أجمعين، ولذلك قالوا:
"وكيف نكون سعداء في جنّات النّعيم وحبيبنا أرحم الرحمين متحسر وحزين على عباده الضالين! ونعوذ بالله أن نرضى حتى ترضى نفسه تعالى".

فيتم عليهم عرض درجات جنّات النّعيم درجةً درجةً إلى طيرمانة جنّة النّعيم أعلى درجة في جنّات النّعيم وأقرب درجة إلى ذي العرش العظيم، ومن ثمّ يرفضها جَمْعُ الوفد المكرمين فقالوا:
"هيهات هيهات أن نرضى حتى ترضى! ألا وإنّ نعيم رضوان نفسك هو النعيم الأعظم مهما عرضت علينا من النّعيم لنرضى، تصديقاً لوعدك الحق: {رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُمْ وَرَضُوا عَنْهُ} [التوبة:100]، فما دمت رضيت علينا ربنا فلن نرضى في أنفسنا حتى ترضى لا متحسراً ولا حزيناً، فإننا نحبك يا الله أعظم من حبنا لملكوتك أجمعين في جنّات النّعيم فكيف يكون الحبيب سعيد وهو يعلم أنّ حبيبه متحسرٌ وآسفٌ حزين!؟"

وربّما يودّ أن يقاطع المهدي المنتظر قومٌ آخرون من الذين لا يؤمنون بالله إلا وهم مشركون به أنبياءَه ورسلَه فيقولون: "فهل جعلت لقومٍ يحبّهم الله ويحبونه الذي وعد الله بهم في محكم كتابه فهل جعلتهم ذا مقامٍ عند مليك مقتدرٍ يغبطهم الأنبياء والشهداء؟" . ومن ثم يعرض الإمام المهدي عن إجابة هذا السؤال المحرج ونترك الرد على النّاس مباشرةً من جدي محمد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم قال:
[يَا أَيُّهَا النَّاسُ اسْمَعُوا وَاعْقِلُوا وَاعْلَمُوا أَنَّ لِلَّهِ عَزَّ وَجَلَّ عِبَادًا لَيْسُوا بِأَنْبِيَاءَ وَلَا شُهَدَاءَ يَغْبِطُهُمُ النَّبِيُّونَ وَالشُّهَدَاءُ عَلَى مَنَازِلِهِمْ وَقُرْبِهِمْ مِنَ اللَّهِ " فَيَجِيءُ رَجُلٌ مِنَ الْأَعْرَابِ مِنْ قَاصِيَةِ النَّاسِ وَأَلْوَى بِيَدِهِ إِلَى النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ، فَقَالَ : يَا رَسُولَ اللَّهِ ، نَاسٌ مِنَ النَّاسِ لَيْسُوا بِأَنْبِيَاءَ وَلَا شُهَدَاءَ يَغْبِطُهُمُ الْأَنْبِيَاءُ وَالشُّهَدَاءُ عَلَى مَجَالِسِهِمْ وَقُرْبِهِمْ مِنَ اللَّهِ . انْعَتْهُمْ لَنَا جَلِّهِمْ لَنَا يَعْنِي صِفْهُمْ لَنَا شَبِّهْهُمْ لَنَا فَسُرَّ وَجْهُ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ بِسُؤَالِ الْأَعْرَابِيِّ , فَقَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : " هُمْ نَاسٌ مِنْ أَفْنَاءِ النَّاسِ وَنَوَازِعِ الْقَبَائِلِ لَمْ تَصِلْ بَيْنَهُمْ أَرْحَامٌ مُتَقَارِبَةٌ تَحَابُّوا فِي اللَّهِ وَتَصَافَوْا , يَضَعُ اللَّهُ لَهُمْ يَوْمَ الْقِيَامَةِ وَلَا يَفْزَعُونَ وَهُمْ أَوْلِيَاءُ اللَّهِ لَا خَوْفَ عَلَيْهِمْ وَلَا هُمْ يَحْزَنُونَ]
صدق عليه الصلاة والسلام

فلا تبالغوا فيهم يامعشر المسلمين من بعد الظهور، وتالله إنّ لهم ذنوباً كثيرة وللمهدي المنتظر ناصر محمد اليماني ولكن التوابين المتطهرين أحباب ربّ العالمين. تصديقاً لقول الله تعالى:
{ إِنَّ اللَّهَ يُحِبُّ التَّوَّابِينَ وَيُحِبُّ الْمُتَطَهِّرِينَ }
صدق الله العظيم [البقرة:222]

وأما السرّ الذي رفع مقامهم عند مليكٍ مقتدر وإمامهم المهدي المنتظر فالسرّ وكل السرّ وظاهر السرّ وباطن السرّ هو أنهم اتّخذوا رضوان الله غاية فاتّخذوا عند ربهم عهداً أن لا يرضوا حتى يرضى، وحتى ولو لن يتحقق ذلك حتى يفتدوا بأنفسهم عبادَ الله الضالّين وهم لا يعرفونهم، ورغم ذلك فهم على استعداد ليفتدوهم ولو يقول لهم حبيبهم الله أرحم الراحمين: فما دمتم مصرين أن لا ترضوا حتى يكون الله راضٍ في نفسه لا متحسر ولا حزين فانطلقوا إلى أشدّ أبواب جهنّم السبعة أشدّها حراً الباب الرابع فتلبَّثوا إلى ما يشاء الله فداءً لعبادي الذين ضلّوا عن الصراط المستقيم، ومن ثم أُخرجكم منها، ومن ثم يرضى الله في نفسه على عباده الضالين فأُدخلكم وإيّاهم في رحمتي أجمعين ويرضى ربكم في نفسه!!

فما تظنون جواب قوم يحبّهم الله ويحبونه؟ وأقسم بالله العظيم أن من كان منهم فإنّه يرى الجواب حاضراً في قلبه فيقول:
"أقسم بالله العظيم لن أردّ على ربي بالكلام إلا بالانطلاق إلى أشدّ أبواب جهنّم حراً ولن أتردد لحظةً، وأن أحاول أن أسبق إخواني قوماً يحبهم الله ويحبونه، فألقي بنفسي قبلهم في أشدّ أبواب جهنم لو كان في ذلك الشرط تحقيقُ رضوان الله في نفسه فيرضى."

وهذه هي حقيقة قوم يحبهم الله ويحبونه لكي تعلموا عظيم إصرارهم على تحقيق رضوان الله نفس حبيبهم الله أرحم الراحمين، فهم يعلمون بما في أنفسهم وربّهم بهم عليمٌ وإنّما علمنا بحقيقة وصفهم في محكم الكتاب.

وأقسم بالله العلي العظيم بأنه ليجد كلٌ منهم في قلبه وكأن الإمام المهدي كأنه ينطق بلسانه لكون كل من كان من قومٍ يحبهم الله ويحبونه يجد أنّه حقاً على كامل الإستعداد لو أنّ الله يقول لهم: ما دمتم لن ترضوا حتى يكون ربّكم راضٍ في نفسه فانطلقوا إلى أشدّ أبواب جهنّم حراً. وحتى لو يبتليهم ربّهم بذلك لأمر النّار أن تكون برداً وسلاماً على قوم يحبّهم الله ويحبونه، وإنما علّمناكم بذلك لكي يعلم النّاس عظيم إصرار قوم يحبهم الله ويحبونه على تحقيق غايتهم في نفس ربّهم فلن يرضوا حتى يرضى مهما كانت التضحيات فربّهم أغلى إلى أنفسهم من كل شيء وأحب من كل شيء وأقرب من كل شيء، فلن يبدلوا تبديلا أبدا.

وربما يودّ أحد أحبتي الأنصار أن يقول: "يا إمامي المهدي أستحلفك بالله العظيم فهل علمت أني (فلان) منهم" . ومن ثم يردّ عليه وعلى السائلين الإمام المهدي ناصر محمد اليماني وأقول: فلينظر كلٌ منكم إلى قلبه فهل يرضى بملكوت جنّات النّعيم وربّه ليس راضٍ في نفسه ومتحسر وحزين؟ فإن كان الجواب هيهات هيهات أن أرضى حتى يكون ربّي حبيبي راضٍ في نفسه لا متحسر ولا حزين، وماذا نبغي من جنّات النّعيم والحور العين وربّي آسفاً متحسراً حزيناً على النادمين على ما فرّطوا في جنب ربهم؟!! ومن ثم يجد كل واحد في نفسه أنه يقول: أستعيذُ بالله أن يرضى قلبي بجنّات النّعيم والحور العين حتى يرضى ربّي حبيبي لا متحسر ولا حزين. أولئك اتخذوا رضوان الله غايةً وليس وسيلة ليدخلهم جنّته، فكيف يتخذون رضوان النّعيم الأعظم وسيلة لينالوا النّعيم الأصغر!

وربّما يودّ أبو المهدئ المستهزئ أن يقول: "يا ناصر محمد، وهل تزعم أن رضوان الله على عباده هو النّعيم الأكبر من نعيم جنته؟ قل هاتوا برهانكم إن كنتم صادقين". ومن ثم نترك الرد من الرب مباشرة من محكم الكتاب قال الله تعالى:
{{{ وَعَدَ اللَّهُ الْمُؤْمِنِينَ وَالْمُؤْمِنَاتِ جَنَّاتٍ تَجْرِي مِنْ تَحْتِهَا الْأَنْهَارُ خَالِدِينَ فِيهَا وَمَسَاكِنَ طَيِّبَةً فِي جَنَّاتِ عَدْنٍ وَرِضْوَانٌ مِنْ اللَّهِ أَكْبَرُ ذَلِكَ هُوَ الْفَوْزُ الْعَظِيمُ (72)}}}
صدق الله العظيم [التوبة]

وربّما يودّ أبو المهدي المستهزئ وكثيرٌ من السائلين أن يقولوا: "يا ناصر محمد، وهل الله متحسر وحزين على عباده الضالّين المتحسرين على ما فرّطوا في جنب ربهم؟" . ومن ثم نقول لهم تدبروا البيان الحقّ للإمام المهدي بالبرهان المبين على إثبات فرح الله بتوبة عباده، وفي إثبات حزن الله على عباده، وفي إثبات أسف الله على عباده، وفي إثبات تحسر الله على عباده، وقد كان رداً من الإمام المهدي على فضيلة الشيخ العتيبي المحترم وهو كما يلي:




http://www.mahdi-alumma.com/images/misc/quote_icon.png المشاركة الأصلية كتبت بواسطة العتيبي http://www.mahdi-alumma.com/images/buttons/viewpost-left.png (http://www.mahdi-alumma.com/showthread.php?p=80840#post80840)

هل هذا جواب الأمام ناصر محمد اليماني على سؤالي

إن كان هذا هو جواب الإمام ناصر فقولوا لي حتى أضيف تعقيبي وأستدراكاتي على رد الإمام








ردّ الإمام المهدي إلى فضيلة الشيخ العتيبي ..



بسم الله الرحمن الرحيم، والصلاة والسلام على كافة الأنبياء والمرسلين وآلهم الطيبين الطاهرين ومن تبعهم بإحسان إلى يوم الدين، أما بعد..

أيا عتيبي سوف نكتفي بالجواب من الربّ عليك في محكم الكتاب، فإنّه بسبب صفة عظمة الرحمة يتحسر على عباده حين تأتي في أنفسهم الحسرة على ما فرّطوا في جنب ربّهم. تصديقاً لقول الله تعالى:
{ وَاتَّبِعُوا أَحْسَنَ مَا أُنزِلَ إِلَيْكُم مِّن رَّ‌بِّكُم مِّن قَبْلِ أَن يَأْتِيَكُمُ الْعَذَابُ بَغْتَةً وَأَنتُمْ لَا تَشْعُرُ‌ونَ ﴿٥٥ (http://tanzil.net/#39:55)﴾ أَن تَقُولَ نَفْسٌ يَا حَسْرَ‌تَىٰ عَلَىٰ مَا فَرَّ‌طتُ فِي جَنبِ اللَّـهِ وَإِن كُنتُ لَمِنَ السَّاخِرِ‌ينَ ﴿٥٦ (http://tanzil.net/#39:56)﴾ }
صدق الله العظيم [الزمر]

ولكن الحسرة جاءت في أنفسهم من بعد فوات الأوان أي بعد أن أهلكهم الله بعذابٍ من عنده، ولكنه حين علم بحسرتهم على ما فرطوا في جنب ربّهم فمن ثم تحسّر الله في نفسه عليهم برغم أنّهم كذّبوا رسله وكانوا كافرين من قبل، حتى إذا أخذتهم الصيحة فأصبحوا نادمين على ما فرّطوا في جنب الله ومن ثم جاءت الحسرة في نفس الله عليهم من بعد الصيحة. تصديقاً لقول الله تعالى:
{ وَمَا أَنزَلْنَا عَلَىٰ قَوْمِهِ مِن بَعْدِهِ مِن جُندٍ مِّنَ السَّمَاءِ وَمَا كُنَّا مُنزِلِينَ ﴿٢٨ (http://tanzil.net/#36:28)﴾ إِن كَانَتْ إِلَّا صَيْحَةً وَاحِدَةً فَإِذَا هُمْ خَامِدُونَ ﴿٢٩ (http://tanzil.net/#36:29)﴾ يَا حَسْرَ‌ةً عَلَى الْعِبَادِ ۚ مَا يَأْتِيهِم مِّن رَّ‌سُولٍ إِلَّا كَانُوا بِهِ يَسْتَهْزِئُونَ ﴿٣٠ (http://tanzil.net/#36:30)﴾ أَلَمْ يَرَ‌وْا كَمْ أَهْلَكْنَا قَبْلَهُم مِّنَ الْقُرُ‌ونِ أَنَّهُمْ إِلَيْهِمْ لَا يَرْ‌جِعُونَ ﴿٣١ (http://tanzil.net/#36:31)﴾ وَإِن كُلٌّ لَّمَّا جَمِيعٌ لَّدَيْنَا مُحْضَرُ‌ونَ ﴿٣٢ (http://tanzil.net/#36:32)﴾ }
صدق الله العظيم [يس]

كون الله يتأسف على عباده الظالمين لأنفسهم. تصديقاً لقول الله تعالى:
{ فَلَمَّا آسَفُونَا انْتَقَمْنَا مِنْهُمْ }
صدق الله العظيم [الزخرف:55]

وماهو الأسف؟ والجواب إنّه يقصد به الحزن. ألم يقل الله تعالى:
{{ وَتَوَلَّى عَنْهُمْ وَقَالَ يَا أَسَفَى عَلَى يُوسُفَ وَابْيَضَّتْ عَيْنَاهُ مِنَ الْحُزْنِ فَهُوَ كَظِيمٌ }}
صدق الله العظيم [يوسف:84]

ونستنبط من ذلك الفتوى عن المقصود بالأسف وأنه الحزن فإذاً الله يحزن على عباده إن لم يهتدوا فيدعي عليهم رسل الله وأتباعهم فيستجيب الله دعاء رسوله ومن اتّبعه فيحكم بينهم بعذاب من عنده فيهلك الله المعرضين، حتى إذا علم الله بعظيم الحسرة قد حلّت في أنفسهم على ما فرّطوا في جنب ربّهم فمن ثم يتحسّر الله عليهم وهو أرحم الراحمين، ولكنهم يائسون من رحمة ربّهم. تصديقاً لقول الله تعالى:
{ وَمَا أَنزَلْنَا عَلَىٰ قَوْمِهِ مِن بَعْدِهِ مِن جُندٍ مِّنَ السَّمَاءِ وَمَا كُنَّا مُنزِلِينَ ﴿٢٨ (http://tanzil.net/#36:28)﴾ إِن كَانَتْ إِلَّا صَيْحَةً وَاحِدَةً فَإِذَا هُمْ خَامِدُونَ ﴿٢٩ (http://tanzil.net/#36:29)﴾ يَا حَسْرَ‌ةً عَلَى الْعِبَادِ ۚ مَا يَأْتِيهِم مِّن رَّ‌سُولٍ إِلَّا كَانُوا بِهِ يَسْتَهْزِئُونَ ﴿٣٠ (http://tanzil.net/#36:30)﴾ أَلَمْ يَرَ‌وْا كَمْ أَهْلَكْنَا قَبْلَهُم مِّنَ الْقُرُ‌ونِ أَنَّهُمْ إِلَيْهِمْ لَا يَرْ‌جِعُونَ ﴿٣١ (http://tanzil.net/#36:31)﴾ وَإِن كُلٌّ لَّمَّا جَمِيعٌ لَّدَيْنَا مُحْضَرُ‌ونَ ﴿٣٢ (http://tanzil.net/#36:32)﴾ }
صدق الله العظيم [يس]

وتجد الله يتكلم عن نفسه: { يَا حَسْرَ‌ةً عَلَى الْعِبَادِ ۚ مَا يَأْتِيهِم مِّن رَّ‌سُولٍ إِلَّا كَانُوا بِهِ يَسْتَهْزِئُونَ ﴿٣٠ (http://tanzil.net/#36:30)﴾ أَلَمْ يَرَ‌وْا كَمْ أَهْلَكْنَا قَبْلَهُم مِّنَ الْقُرُ‌ونِ أَنَّهُمْ إِلَيْهِمْ لَا يَرْ‌جِعُونَ ﴿٣١ (http://tanzil.net/#36:31)﴾ وَإِن كُلٌّ لَّمَّا جَمِيعٌ لَّدَيْنَا مُحْضَرُ‌ونَ ﴿٣٢ (http://tanzil.net/#36:32)﴾ } صدق الله العظيم،أليست هذه آية مُحكمة تُفتي بأنّ الله حقاً أرحمَ الراحمين، وإنّه ليحزن على عباده الظالمين لأنفسهم ويفرح بتوبة عباده كما أفتاكم الله عن طريق رسوله في بيان السنّة النبويّة بالحديث الحقّ بأنّ الله ليفرح بتوبة عباده فرحاً عظيماً. تصديقاً لحديث محمد رسول الله الحقّ - صلّى الله عليه وآله وسلّم - قال:
[ لله أشد فرحاً بتوبة عبده حين يتوب إليه من أحدكم كان على راحلته بأرض فلاة , فانفلتت منه , وعليها طعامه وشرابه فأيس منها فأتى شجرة فاضطجع في ظلها – قد أيس من راحلته – فبينا هو كذلك إذا هو بها قائمة عنده فأخذ بخطامها ثم قال من شدة الفرح اللهم أنت عبدي وأنا ربك – أخطأ من شدة الفرح – ]

ويفتيكم محمد رسول الله - صلّى الله عليه وآله وسلم - عن عظيم فرحة نفس الله بتوبة عباده إليه وأنّ فرحة الله أعظم من فرحة صاحب الراحلة التي أفلتت منه، فاضطجع تحت ظلّ شجرة لينام حتى يموت أو ينظر الله في أمره ومن ثم أفاق فإذا هي قائمة عنده فقال من شدة الفرح اللهم أنت عبدي وأنا ربك! أخطأ من شدة الفرح لكونه كان يريد أن يقول اللهم أنت ربّي وأنا عبدك.
وعلى كل حال أفتاكم محمد رسول الله - صلّى الله عليه وآله وسلّم - عن مدى فرحة الله بتوبة عباده إليه إذ أنّ فرحه أعظم من فرح صاحب الراحلة الذي أخطأ من شدّة الفرح، وكذلك أفتاكم الإمام المهدي عن مدى حزن الله وتحسره وأسفه على المعرضين عن دعوة رسل ربّهم.
وأشهد الله أنّ الحسرة لم تحلّ في نفس الله عليهم إلا حين حلّت الحسرة في أنفسهم على ما فرّطوا في جنب ربّهم، وسبقت فتوانا بالحقّ أنّ الحسرة في أنفسهم لم تأتِ إلا بعد عذاب الصيحة. تصديقاً لقول الله تعالى:
{ وَاتَّبِعُوا أَحْسَنَ مَا أُنزِلَ إِلَيْكُم مِّن رَّ‌بِّكُم مِّن قَبْلِ أَن يَأْتِيَكُمُ الْعَذَابُ بَغْتَةً وَأَنتُمْ لَا تَشْعُرُ‌ونَ ﴿٥٥ (http://tanzil.net/#39:55)﴾ أَن تَقُولَ نَفْسٌ يَا حَسْرَ‌تَىٰ عَلَىٰ مَا فَرَّ‌طتُ فِي جَنبِ اللَّـهِ وَإِن كُنتُ لَمِنَ السَّاخِرِ‌ينَ ﴿٥٦ (http://tanzil.net/#39:56)﴾ }
صدق الله العظيم [الزمر]

ومن ثم تأتي مباشرة الحسرة في نفس الله عليهم بعد أن علم أنهم نادمون متحسرون على مافرّطوا في جنب ربّهم ومن ثم تحسر الله عليهم. تصديقاً لقول الله تعالى:
{ وَمَا أَنزَلْنَا عَلَىٰ قَوْمِهِ مِن بَعْدِهِ مِن جُندٍ مِّنَ السَّمَاءِ وَمَا كُنَّا مُنزِلِينَ ﴿٢٨ (http://tanzil.net/#36:28)﴾ إِن كَانَتْ إِلَّا صَيْحَةً وَاحِدَةً فَإِذَا هُمْ خَامِدُونَ ﴿٢٩ (http://tanzil.net/#36:29)﴾ يَا حَسْرَ‌ةً عَلَى الْعِبَادِ ۚ مَا يَأْتِيهِم مِّن رَّ‌سُولٍ إِلَّا كَانُوا بِهِ يَسْتَهْزِئُونَ ﴿٣٠ (http://tanzil.net/#36:30)﴾ أَلَمْ يَرَ‌وْا كَمْ أَهْلَكْنَا قَبْلَهُم مِّنَ الْقُرُ‌ونِ أَنَّهُمْ إِلَيْهِمْ لَا يَرْ‌جِعُونَ ﴿٣١ (http://tanzil.net/#36:31)﴾ وَإِن كُلٌّ لَّمَّا جَمِيعٌ لَّدَيْنَا مُحْضَرُ‌ونَ ﴿٣٢ (http://tanzil.net/#36:32)﴾ }
صدق الله العظيم [يس]


وهذه حجتنا عليك ياعتيبي فلا تكن من أصحاب أحمد الحسن اليماني بل كن من الشاكرين، فإنّهُ يدعو وحزبُه الناسَ ليكونوا مشركين مبالغين في الرسل وآل بيوتهم حتى يدعوهم النّاس من دون الله، وهذا ردّنا عليك بالسلطان الملجم يا فضيلة الشيخ العتيبي أم إنك تنكر أنّ الله أرحم الراحمين؟ بمعنى أنّه أرحم بعباده من أمهاتهم؛ ولكن عباده الظالمين لأنفسهم يائسون مبلسون من أن يرحمهم الله لكونهم لم يعرفوا ربّهم حقّ معرفته ولم يقدروه حقّ قدره ولذلك فهم من رحمته يائسون.إنا لله وإنا إليه راجعون، وسلامٌ على المرسلين، والحمد لله رب العالمين..

ألدّ أعداء الشياطين من الجنّ والإنس ومن كل جنس الإمام المهدي ناصر محمد اليماني.
ـــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــ

ذا النونين
07-04-2013, 07:59 PM
الرحمن ابسم الله لرحيم
الحمد لله والصلاه والسلام على عباده الذين اصطفى
أحسنت يا أخي في حب الله "عرفت طريقي" هكذا يكون يكون
نسخ بيانا الحق ولصقها بالفهم في عقولنا التي انعم الله بها علينا
ووالله انك بنعمه من الله وتثبيت منه قد اجبت بالحق على السراج

ولكن بقي نقطه إفترائيه لهذا "السراج"الاوهو قوله
....((المهـــــــــــــــــــــ ـــــــــــدي ...........................
هل يرسله الله ليخلق الخلاف والتنازع بين الناس والعلماء ام يقيم القسط ويبسط العدل ويرفع الجور ويزيل الظلم فماذا فعل الامام هل تحسن اليمن هل يأمن من في منطقته عدون قبيلة على اخرى او قطع طريق او قتل نفس والاحتماء عند قبيلته )) أما في هذه فأنت
قد اخطئت... فعليك ان تعلم اولاً أن الامام المهدي خليفه الله
في الارض قدبعثه والى الآن لم يمكنه الله في الحكم

واماعن إفترائك ان المهدي"يرسله الله......"نعيدونكرر لك بانه
ليس نبي ولارسول!!! وإنما إمام يهدي بكتاب الله المنزل على رسول
الله صلى الله عليه وسلم ويحكم به بين الناس فيما كانوا فيه يختلفون

وأيضاًتريد ان تشوه وتُلبس على كلام الإمام" أن الله يبعث المهدي
على إختلاف وتنازع بين الناس" وإستدليت بكلامك في وضع اليمن
ووضع الإختلافات في الاقطار الإسلاميه..... فلو تفكرت ياايها"السراج"
في القرآن ستجد بأن قصص الأنبياء والخلفاء بإن الله كان يبعثهم
بين اقوامهم مبشرين ومنذرين وهم ضعفاء لم يمكنهم

الله في الارض ونستدل من ذلك في قصه نبي الله شعيب صلى الله
عليه وسلم((قَالُوا يَا شُعَيْبُ مَا نَفْقَهُ كَثِيرًا مِمَّا تَقُولُ وَإِنَّا لَنَرَاكَ فِينَا ضَعِيفًا وَلَوْلَا رَهْطُكَ لَرَجَمْنَاكَ وَمَا أَنْتَ عَلَيْنَا بِعَزِيزٍ))
وفي قصه نوح صلى الله عليه وسلم((قَالُوا يَا نُوحُ قَدْ جَادَلْتَنَا فَأَكْثَرْتَ جِدَالَنَا فَأْتِنَا بِمَا تَعِدُنَا إِنْ كُنْتَ مِنَ الصَّادِقِينَ (32) قَالَ إِنَّمَا يَأْتِيكُمْ بِهِ اللَّهُ إِنْ شَاءَ وَمَا أَنْتُمْ بِمُعْجِزِينَ (33) وَلَا يَنْفَعُكُمْ نُصْحِي إِنْ أَرَدْتُ أَنْ أَنْصَحَ لَكُمْ إِنْ كَانَ اللَّهُ يُرِيدُ أَنْ يُغْوِيَكُمْ هُوَ رَبُّكُمْ وَإِلَيْهِ تُرْجَعُونَ ))
انضر كيف يأ تي التمكين من بعد الفتح .... وكما في قصه رسول الله
محمد صلى الله عليه وسلم لم تكتمل رسالته الا بعد الفتح المبين
((إِنَّا فَتَحْنَا لَكَ فَتْحًا مُبِينًا (1) لِيَغْفِرَ لَكَ اللَّهُ مَا تَقَدَّمَ مِنْ ذَنْبِكَ وَمَا تَأَخَّرَ وَيُتِمَّ نِعْمَتَهُ عَلَيْكَ وَيَهْدِيَكَ صِرَاطًا مُسْتَقِيمًا))
وكذلك الامام ناصرمحمد اليماني لم يمكنه الله بعد حتى تحكم بغير المنطق
انه لم يصلح اي خلاف فكان لابد عليك ان تجعل تسائلك هذا بعد الضهور
وان يمكن الله له في الارض كما مكن للذين من قبله...
قال تعالى ((إِنَّا مَكَّنَّا لَهُ فِي الْأَرْضِ وَآَتَيْنَاهُ مِنْ كُلِّ شَيْءٍ سَبَبًا (84) فَأَتْبَعَ سَبَبًا (85) ))
وعندها ياسراج إن رأيت بعدها عدم الحكم
بما انزل الله فقل ماشئت في الإمام وانصاره للحق
فمن لم يحكم بما انزل الله فؤلئك هم الفاســـــقـــــــون..

اللهم ثبتنا بالقول الثابت في الحياه الدنيا وفي الآخره ...

-

البصيرة
08-04-2013, 02:06 AM
زادكم الله علما وفهما ياانصار الله وطالبيي نعيم رضوان نفسه
ياخي السراج ان المعلومات التى ورثتها جعلتك لا تعقل مايقال لك انظر لانك عشت في ظل مذهب معين من مذاهب المسلمين الذين فرقوا دينهم فحسبت العلماء فى هذه الاية هم من قال عنهم الناس العالم الفلاني وفضيلة الشيخ العلامة الفلاني مثلا ظننت ان اتوا العلم هو البخاري او القاضي عياض او ابن القيم او الجوينى او ابن الباز او ...
[quote]ومن كرم الله علينا أن جعل فينا علماء قال تعالى(وَلِيَعْلَمَ ٱلَّذِينَ أُوتُواْ ٱلْعِلْمَ أَنَّهُ ٱلْحَقُّ مِن رَّبِّكَ فَيُؤْمِنُواْ بِهِ فَتُخْبِتَ لَهُ قُلُوبُهُمْ وَإِنَّ ٱللَّهَ لَهَادِ ٱلَّذِينَ آمَنُوۤاْ إِلَىٰ صِرَاطٍ مُّسْتَقِيمٍ) ولا نتبع الظن الذي قال تعالى (وَمَا يَتَّبِعُ أَكْثَرُهُمْ إِلاَّ ظَنّاً إِنَّ ٱلظَّنَّ لاَ يُغْنِي مِنَ ٱلْحَقِّ شَيْئاً إِنَّ ٱللَّهَ عَلَيمٌ بِمَا يَفْعَلُونَ) فهل ترون علماء المسلمين يتبعون الظن ام كتاب الله وسنة رسوله محمد صلى الله عليه وسلم .


السراج الفقير الى الله [/quote
وياخي المقصود بهم 12 عشر امام خلفاء راشدون مطهرون يفهمون القران ونصلي ونسلم عليهم فى تشهد الصلاة] فاذا سالتك هل تعلم ان فى هذه الامة 12 اماما ؟ فمل هو ردك

فخري
12-04-2013, 03:04 AM
بسم الله الرحمان الرحيم و الصلاة و السلام عل خاتم الأنبياء و المرسلين، السلام عليكم و رحمة الله، وا عجباه و وا آسفاه من أناس يتلون آيات الله و يقرؤون كتاب الله و يؤمنون به ثم يجعلون مع الله آلهة سبحانه و تعالى عما يشركون، يقول سبحانه " وَيَعْبُدُونَ مِنْ دُونِ اللَّهِ مَا لَا يَضُرُّهُمْ وَلَا يَنْفَعُهُمْ وَيَقُولُونَ هَٰؤُلَاءِ شُفَعَاؤُنَا عِنْدَ اللَّهِ قُلْ أَتُنَبِّئُونَ اللَّهَ بِمَا لَا يَعْلَمُ فِي السَّمَاوَاتِ وَلَا فِي الْأَرْضِ سُبْحَانَهُ وَتَعَالَىٰ عَمَّا يُشْرِكُونَ " صدق الله العظيم و يا سبحان الله يا من يشهد أنه لا إله إلا الله و يشهد أن محمد رسول الله أبسط الأمور ألم تقرؤوا قول الله تعالى " قُولُوا آمَنَّا بِاللَّهِ وَمَا أُنْزِلَ إِلَيْنَا وَمَا أُنْزِلَ إِلَى إِبْرَاهِيمَ وَإِسْمَاعِيلَ وَإِسْحَاقَ وَيَعْقُوبَ وَالْأَسْبَاطِ وَمَا أُوتِيَ مُوسَى وَعِيسَى وَمَا أُوتِيَ النَّبِيُّونَ مِنْ رَبِّهِمْ لَا نُفَرِّقُ بَيْنَ أَحَدٍ مِنْهُمْ وَنَحْنُ لَهُ مُسْلِمُونَ " و قوله سبحاه تعالى " قُلْ آمَنَّا بِاللَّهِ وَمَا أُنْزِلَ عَلَيْنَا وَمَا أُنْزِلَ عَلَى إِبْرَاهِيمَ وَإِسْمَاعِيلَ وَإِسْحَاقَ وَيَعْقُوبَ وَالْأَسْبَاطِ وَمَا أُوتِيَ مُوسَى وَعِيسَى وَالنَّبِيُّونَ مِنْ رَبِّهِمْ لَا نُفَرِّقُ بَيْنَ أَحَدٍ مِنْهُمْ وَنَحْنُ لَهُ مُسْلِمُونَ " صدق الله العظيم فكيف تتجرؤون و تخالفوا أمر الله، ها قد فرقتم بين رسله صلوات ربي و سلامه عليهم جميعا و جعلتم محمد صلى الله عليه و سلم شفيعا لكم من دون الله، فإما أن يكونوا يشفعوا كلهم تصديقا لآيات الله و إما أن تكفروا بشفاعة العبيد بين يد الرب المعبود، إتقوا الله فإنكم و الله لم تقدروا الله حق قدره و لا حول و لا قوة إلا بالله أم أنكم ستقولون ما قالته الأمم التي خلت من قبلكم " إِنَّا وَجَدْنَآ آبَآءَنَا عَلَىٰ أُمَّةٍ وَإِنَّا عَلَىٰ آثَارِهِم مُّقْتَدُونَ " صدق الله العظيم أشهد أن لا إله إلا الله و أشهد أن محمد رسول الله و أشهد أن ناصر محمد اليماني مهدي الأمة الموعود و خليفة الله في الأرض الذي آتاه الله علم الكتاب ليعيد الأمة إلى نهج جده محمد صلى الله عليه و سلم و ذلك فضل الله عليكم و لكن أكثر الناس لا يعلمون و سلام على المرسلين و الحمد لله رب العالمين

السراج
13-04-2013, 01:33 AM
زادكم الله علما وفهما ياانصار الله وطالبيي نعيم رضوان نفسه
ياخي السراج ان المعلومات التى ورثتها جعلتك لا تعقل مايقال لك انظر لانك عشت في ظل مذهب معين من مذاهب المسلمين الذين فرقوا دينهم فحسبت العلماء فى هذه الاية هم من قال عنهم الناس العالم الفلاني وفضيلة الشيخ العلامة الفلاني مثلا ظننت ان اتوا العلم هو البخاري او القاضي عياض او ابن القيم او الجوينى او ابن الباز او ...
[quote]ومن كرم الله علينا أن جعل فينا علماء قال تعالى(وَلِيَعْلَمَ ٱلَّذِينَ أُوتُواْ ٱلْعِلْمَ أَنَّهُ ٱلْحَقُّ مِن رَّبِّكَ فَيُؤْمِنُواْ بِهِ فَتُخْبِتَ لَهُ قُلُوبُهُمْ وَإِنَّ ٱللَّهَ لَهَادِ ٱلَّذِينَ آمَنُوۤاْ إِلَىٰ صِرَاطٍ مُّسْتَقِيمٍ) ولا نتبع الظن الذي قال تعالى (وَمَا يَتَّبِعُ أَكْثَرُهُمْ إِلاَّ ظَنّاً إِنَّ ٱلظَّنَّ لاَ يُغْنِي مِنَ ٱلْحَقِّ شَيْئاً إِنَّ ٱللَّهَ عَلَيمٌ بِمَا يَفْعَلُونَ) فهل ترون علماء المسلمين يتبعون الظن ام كتاب الله وسنة رسوله محمد صلى الله عليه وسلم .


السراج الفقير الى الله [/quote
وياخي المقصود بهم 12 عشر امام خلفاء راشدون مطهرون يفهمون القران ونصلي ونسلم عليهم فى تشهد الصلاة] فاذا سالتك هل تعلم ان فى هذه الامة 12 اماما ؟ فمل هو ردك
بســـــــــــــــم الله الرحمن الرحيــــــــــــــــم
الحمد الله نحمده ونستعينه ونستهديه ونعوذ بالله من شرور انفسنا وسيئات اعمالنا من يهده الله فلا مضل له ومن يضلل فلا هادي له .
والصلاة والسلام على جدي محمد بن عبد الله الذي اكرمه الله فجعل الصحابة يتعطرون من عرقه وتفاله ولبسه وتقبيل جسده فلم يكن ذلك عباده ولكن نبي خلقه الله احسن الخالقين فجعل فيه من الصفات والكرامات ان يشاركهم اهل الكتاب حبهم له ولقد كنت اقبل قدم جدي وهذا عرف عند بعض القبائل افلا اقبل قدم محمد صلى الله عليه وسلم .من أعظم حبيب في قلبك من البشر؟.أمك؟.أبوك؟ زوجتك؟ أبنك؟.أبنتك؟.لا ورب الكعبة فإنه لن يكمل إيمانك حتى يكون نبيك محمد بن عبد الله صلى الله عليه وسلم أحب البشر إليك أحب إليك من كل الناس بل وحتى من نفسك التي بين جنبيك واسمع معي لما في الصحيح عن أنس رضي الله عنه عن الحبيب المصطفى صلى الله عليه وسلم وهو يقول((لَا يُؤْمِنُ أَحَدُكُمْ حَتَّى أَكُونَ أَحَبَّ إِلَيْهِ مِنْ وَالِدِهِ وَوَلَدِهِ وَالنَّاسِ أَجْمَعِينَ))، وهذا عمر بن الخطاب رضي الله عنه يقول:يَا رَسُولَ اللَّهِ لَأَنْتَ أَحَبُّ إِلَيَّ مِنْ كُلِّ شَيْءٍ إِلَّا مِنْ نَفْسِي فَقَالَ النَّبِيُّ صلى الله عليه وسلم ((لَا وَالَّذِي نَفْسِي بِيَدِهِ حَتَّى أَكُونَ أَحَبَّ إِلَيْكَ مِنْ نَفْسِكَ))فَقَالَ لَهُ عُمَرُ فَإِنَّهُ الْآنَ وَاللَّهِ لَأَنْتَ أَحَبُّ إِلَيَّ مِنْ نَفْسِي فَقَالَ النَّبِيُّ((الْآنَ يَا عُمَرُ))؛ حبُ المصطفى صلى الله عليه وسلم هو أساس من أساسات الإيمان،حب المصطفى صلى الله عليه وسلم لا يجادل فيه إلا جاهل أو زنديق منافق، من حُرم حب خير الورى حُرم من أكبر حلاوة في الحياة حلاوة الإيمان أخبرنا عن ذلك من لا ينطق عن الهوى إن هو إلا وحي يوحى بقوله((ثَلَاثٌ مَنْ كُنَّ فِيهِ وَجَدَ حَلَاوَةَ الْإِيمَانِ أَنْ يَكُونَ اللَّهُ وَرَسُولُهُ أَحَبَّ إِلَيْهِ مِمَّا سِوَاهُمَا وَأَنْ يُحِبَّ الْمَرْءَ لَا يُحِبُّهُ إِلَّا لِلَّهِ وَأَنْ يَكْرَهَ أَنْ يَعُودَ فِي الْكُفْرِ كَمَا يَكْرَهُ أَنْ يُقْذَفَ فِي النَّارِ))

قال تعالى ﴿ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا اتَّقُوا اللَّهَ وَقُولُوا قَوْلًا سَدِيدًا (70) يُصْلِحْ لَكُمْ أَعْمَالَكُمْ وَيَغْفِرْ لَكُمْ ذُنُوبَكُمْ وَمَنْ يُطِعِ اللَّهَ وَرَسُولَهُ فَقَدْ فَازَ فَوْزًا عَظِيمًا (71) ﴾
يا ايها الانصار هذا ربكم يخاطبنا ويأمرنا ان نتقيه بفعل اومره واجتناب نواهيه ولم يتوقف ولكن قــــــــــــــــال قولوا قولاً سديداً صائبً محكماً لا يتغير حسب الاهواء وفتح ابواب المفردات والكلمات ونطيع الله ورسوله (الاحاديث الصحيحة ) المعتبرة اخواني انصار الامام لا اقول الى ما يحبه الله ورسوله فأنا اشد غيره ان يأتي من الناس فيقول بما لم يقله الصحابة رضون الله عليهم اجمعين فإذا شككن فيهم هددنا جسراَ بيننا وبينهم وسوف تسقط احكام ويضعف الايمان وتعبد الانسان فقط بالقرآن فالسنة شراع قد تمزق منه الاطراف ونفتق بعد ذلك اوسطه فلا يحرك مركب الحياة وتغرق بعد برهه من الحذف والانكار في كل صحيح مشدود السند ومتواتر بالحبال بصفوة الصحابة الاخيار.
لا نـــــــــــــــــعبد الا الله ولا نُشــــــــــــــــرك بعباده احد ايهـــــــــــــــــــــــــا الانصــــــــــــــــــــــار من الســـــــــــــابقين او الـــــــــــــــــزوار هو رب الجنة والنار فلا حكم فوق حكمه قال تعالى ﴿ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا لَا تُقَدِّمُوا بَيْنَ يَدَيِ اللَّهِ وَرَسُولِهِ وَاتَّقُوا اللَّهَ إِنَّ اللَّهَ سَمِيعٌ عَلِيمٌ (1) يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا لَا تَرْفَعُوا أَصْوَاتَكُمْ فَوْقَ صَوْتِ النَّبِيِّ وَلَا تَجْهَرُوا لَهُ بِالْقَوْلِ كَجَهْرِ بَعْضِكُمْ لِبَعْضٍ أَنْ تَحْبَطَ أَعْمَالُكُمْ وَأَنْتُمْ لَا تَشْعُرُونَ (2) ﴾ .............كيف تُقدُموا بين يد الله والرسول ......... وقد قلتم مالم يقله اصحابه وهم خير الناس في اعمالهم واقوالهم وعقائدهم فنكتب بما لم نسمع ونقول بما لم يقولوا ونغير بغير تحقق ولا تدبر يكاد يكون الدين سباق والعياذ بالله كل لا نرتجي الحق ولا نسرج فيها بصائرنا فكل قوم بما لديهم فرحون قال تعالى (فمَنْ يُرِدِ اللَّهُ أَنْ يَهدِيَهُ يَشْرَحْ صَدْرَهُ لِلْإِسْلَامِ وَمَنْ يُرِدْ أَنْ يُضِلَّهُ يَجْعَلْ صَدْرَهُ ضَيِّقًا حَرَجًا كَأَنَّمَا يَصَّعَّدُ فِي السَّمَاءِ كَذَلِكَ يَجْعَلُ اللَّهُ الرِّجْسَ عَلَى الَّذِينَ لَا يُؤْمِنُونَ") .
كيف تحكمون ايها الانصار فقد اخرجكم الامام من عبادة العبا الى عبادة رب العباد ! فما هي دعوة محمد صلى الله عليه وسلم ونحن واجدادنا نتبع هذا الامي على الذي قال الله ورسوله فأصبحنا عند الانصار من المشركين ...............................فما العمل هل نتبعكم ونقول لا لمحمد فقط رب العالمين (نعم للقرآن لا للسنه) فلماذا ارسل الله لنا رجل يمشي في الاسواق ويأكل الطعام ويدعو ليل ونهار وفي اخر الزمان قلنا ليس بيننا وبين الله رسول .
والعياذ بالله وكأننا ملائكة لا نعصي الله ابداً يعلم الامـــــــــــــــــــــام ان الحجه في المهدي البيعة عند بيت الله واتحـــــــــــــــــــــــــــدى ان يأتي بدليل من القـــــــــــــــــــــرآن و ايظن من الســــــــــــــــــــــــــــــنة ان يتم مبايعته قبل ذلك من العلماء قبل العوام عند الكعبة والحجه بالعلم بالقرآن لكان بن كثير وغيره هم من يستحقون الاتباع بالمهدوية وكل فيلسوف او صاحب اعجاز او من القى عليه الشيطان بتلبيس من ابليس .
لا انكر ببعض الاقوال والاحكام قالها امامكــــــــــم مثيره وتستحق النظر والرد من قبل صفوة علماء المسلمين ولكن كثر من يدعي انه المهدي بيننا ولو اخذو يطردون كل مدعي لتوقفت الدروس والحكم بين الناس وكتابه كل مفيد ......................فتكون كمن يغرف من البحـــــــــــــــــر فلا ينتهي وانتم اعلـــــــــــــــــــم بعدد من ادعو المهدوية لتركوا العمل والسعي في الحياة ولكن نترك الامر وهذا يرجع الى نقاش بينكم وبين امامكم على هذه النقاط .
1- اثبات المهدوية بينك وبين علماء اليمـــــــــــــــــــــــن اولاُ .
2-تفسيــــــــــــــــــــر الآيات والاحتكام من القرآن ثانياُ.
3-اعلان من هيئه علماء اليمن يؤكد صدق ما تدعي ثالثاً .
4- تسليم الحكم لك رابعاً.
..............................................................................................................................................
فسوف اقف معاكم لا يفرق بيننا الا الموت ............................................................
علينا السمع والطاعة في كل امر مع كتاب الله وسنه رسوله .




وادعوا كل من الدكاترة والاساتذة وعلماء المسلمين ان يتبعوا الحق بعــــــــــــــــــــــــد استيفاء الشروط واطلب منهم ان يضعوا كل ما يتم استبيانه ومناقشته منشور في الصحف والمواقع الخاصة بعلماء اليمن المعروفة .



السراج الفقير الى الله

البصيرة
13-04-2013, 07:13 AM
[/center][/size][/color][/quote]



..





ياخي انت موسوس وهل الامام ناصر محمد اليماني دعانا لنترك سنة رسوله الحقة !!!ياخي الامام ناصر محمد اليماني يقول فقط بعرض الحديث على كتاب الله. فنحن لانعبد الصحابة حتى نقول ان كلامهم هو المنزل الذي لاخلاف فيه فانظر الى مايقال ولاتنظر من القائل
وحتى الائمة الاثنى عشر الذين خاطب الرسول امته انهم هم الخلفاء الراشدون ونقلت اثار البخاري ومسلم وجودهم نحن لانستطيع ان نحكم على انهم هم المقصودون الا بالقران العظيم يعنى ان الامام لانعرف امامته مالم ينص هو على ذلك ثم بين ببرهان علمه انه شخص اوتى فى علم الكتاب مالم يعطى الاخرون قبله. فان جاءك شارح للحديث وقال لك عمر بن العزيز خليفة راشد اقول له اين نصه انه منهم او انه خصص بفهم للقران واين علمه وان قال اخر محمد بن الحسن العسكري هو امام فاقول له اين علمه اين نصه اننه اؤتي فهما للقران يدلل على انه امام الكتاب؟
الامام ناصر محمد يقول خذ الحديث مالم يعارض القران العظيم ومنطق العقل يحكمه القران. يعنى مثلا حديث صححه من صححه يقول ان الرسول مسحور؟ اقول لك لا مليون اللمليون لا لا لا حبيبى رسول الله لم ولن يسحر والقران الظيم نزل من الله العزيز الحكيم يبراه من مثل هذا القول(ان يقول الظالمون ان تتبعون الا رجلا مسحورا)
الامام ناصر محمد يقول خذ عقيدتك من القران وليس من رويات. يعنى مثلا الصحابة ابوبكر وعمر رضي الله عنهم والقران يحكم على ممن بايع بيعة الرضوان بالرضى فاذا اطوع نفسى للقران وانبذ المذهبية واجد الحق ولا اكترث برويات تقول انهما غادرا خائنان كما جاء بصحيح مسلم فى قضية فدك
الامام ناصر محمد يقول ان القران يبين لكم عقائد حقه ولن يستطيع احد ان يتفذ بباطله اليكم اذا اعتصمتم به فعقيدة عذاب القبر باطله وعقيدة المسيح الاعور باطلة وعقيدة الشفاعة بالمخلوقات باطلة وعقيدة ان سند الرجال و المصحح للحديث باطلة....الخ
وياخي كيف تكون فقيرا لله دون رجاءه بالدعاء ى ان يريك الحق حقا والباطل باطلا وان يهديك للحق ان كان لامام ناصر محمد اليماني هو ناطق بالحق من عند الله ويجعلك من انصاره السابقين فهنا ستكون قولا وفعلا فقيرا لله والله اكرم من ان يضيعكم.

ابو محمد الكعبي
13-04-2013, 07:54 AM
الإمام ناصر محمد اليماني
19 - 09 - 1430 هـ
09 - 09 - 2009 مـ
06:16 am
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ







فكيف تنقلب على عاقبيك


بسم الله الرحمن الرحيم
والصلاة والسلام على خاتم الأنبياء والمُرسلين
جدي النبي الأُمي الأمين صلوات الله وسلامه عليه ورجوت لهُ من الله أن يفوز بأعلى درجات جنات النعيم ومن ذى الذي أنفق درجات أجره في الجنة أن تُضاف إلى درجات مُحمد رسول الله صلى الله عليه وأله وسلم إلّا المهدي المُنتظر وذلك لكي أبلغهُ بإذن الله ما تمنى أن يفوز بالدرجة العالية الرفيعة في الجنة ويرجوا جدي أن يكون هو ولذلك المهدي المُنتظر قد أنفقتُ درجاتي في جنات النعيم لجده لكي يتم تحقيق غايت مُحمد رسول الله صلى الله عليه وأله وسلم ومراده فيؤتيه الله أجراً غير ممنون على أحداً من أنبياء الله ورُسله وبما أن لعبد الله و خليفة الله (ن) السبب لبلوغ جده الدرجة العالية الرفيعة في الجنة ولذلك قال الله تعالى:
{ ن ۚ وَالْقَلَمِ وَمَا يَسْطُرُونَ ﴿١﴾ مَا أَنتَ بِنِعْمَةِ رَبِّكَ بِمَجْنُونٍ ﴿٢﴾ وَإِنَّ لَكَ لَأَجْرًا غَيْرَ مَمْنُونٍ ﴿٣﴾ وَإِنَّكَ لَعَلَىٰ خُلُقٍ عَظِيمٍ ﴿٤﴾ فَسَتُبْصِرُ وَيُبْصِرُونَ ﴿٥﴾ بِأَييِّكُمُ الْمَفْتُونُ ﴿٦﴾ إِنَّ رَبَّكَ هُوَ أَعْلَمُ بِمَن ضَلَّ عَن سَبِيلِهِ وَهُوَ أَعْلَمُ بِالْمُهْتَدِينَ }
صدق الله العظيم . [القلم]

ويا أخي أشرف للأسف لقد ظلمتني بغير الحق وزعمت أني أنقص من قدر جدي أحب الناس إلى نفسي وأحب إليّ من نفسي ولذلك أنفقت درجاتي في جنة النعيم لتُضاف إلى درجاته إضافة إلى صلواتي عليه طيلة حياتي إلا لأنه أحب إلى نفسي ولذلك أنفقت درجاتي في جنة النعيم ورجوت من ربي أن تُضاف إلى درجات مُحمد صلى الله عليه وأله وسلم لكي أساعده أن يفوز بالدرجة العالية الرفيعة في الجنة ولكني أُشهد الله أني لا أحب مُحمد رسول الله أكثر من الله بل أنافس جدي في حُب ربي وقُربه لأني لا أعبدُ مُحمد رسول الله بل أعبدُ الله وكذلك كافة الانبياء والمُقربين يعبدون الله فيتنافسون على ربهم أيّهم أحب وأقرب تصديقاً لقول الله تعالى:
{ يَبْتَغُونَ إِلَىٰ رَبِّهِمُ الْوَسِيلَةَ أَيُّهُمْ أَقْرَبُ وَيَرْجُونَ رَحْمَتَهُ وَيَخَافُونَ عَذَابَهُ }
صدق الله العظيم . [الإسراء:57]

وكذلك أدعوا المؤمنين جميعاً أن يتنافسوا على حُب الله وقُربه فيبتغوا إليه الوسيلة فيجاهدوا في سبيله أيكم أحب إلى الله وأقرب إن كنتم إياه تعبدون
تصديقاً لقول الله تعالى:
{يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اتَّقُوا اللَّهَ وَابْتَغُوا إِلَيْهِ الْوَسِيلَةَ وَجَاهِدُوا فِي سَبِيلِهِ لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ} صدق الله العظيم, [المائدة:35]

ولكن عُباد الأنبياء والأولياء لا ولن يتبعوا دعوة ناصر محمد اليماني حتى ولو أتبعوه بادئ الأمر حتى إذا وجدوا لهُ بيان يعلن إنه يُنافس مُحمد رسول الله صلى الله عليه وأله وسلم في حُب الله وقُربه فسوف يحزنهم ذلك فينقلبوا على أعقباهم لأنهم يرون أنه لا ينبغي أن ينافس مُحمد رسول الله أحداً في حب الله وقربه ولا ينبغي ثم ينقلبوا على أعقابهم حتى ولو بايعوا المهدي المُنتظر بالدم أو بحبر القلم كما أفتتن أخي أشرف وكان من الأنصار السابقين الأخيار ثم كانت سبب فتنته المُبالغة في مُحمد رسول الله صلى الله عليه وأله وسلم لأنه يرى أنه لا ينبغي أن ينافس أحداً مُحمد رسول الله في حُب الله وقُربه ألا والله يا أشرف لو كنت تعبد الله لأستجبت لدعوة الله بالحق الذي يأمرك أن تتخذ إليه الوسيلة علك تكون أحب وأقرب إن كنت تعبد الله كما ينبغي أن يعبد لا تشرك به شيئاً تصديقاً لقول الله تعالى:

{يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اتَّقُوا اللَّهَ وَابْتَغُوا إِلَيْهِ الْوَسِيلَةَ وَجَاهِدُوا فِي سَبِيلِهِ لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ}
صدق الله العظيم, [المائدة:35]

فهل تعلم يا أشرف ما البيان الحق لقول الله تعالى:
{يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اتَّقُوا اللَّهَ وَابْتَغُوا إِلَيْهِ الْوَسِيلَةَ}
صدق الله العظيم

أي إبتغوا إليه الوسيلة أيكم أحب إليه وأقرب كما يفعل عباده المُكرمون من الأنبياء والمُرسلين والأولياء الصالحين الذين أستجابوا لدعوة ربهم فتنافسوا على ربهم أيهم أحب إليه وأقرب فإذا أنتم بدل أن تحذوا حذوهم بالغتم في شأنهم فتدعونهم من دون الله وتركتم الله حصرياً لهم فاتخذتموهم شفعاءكم عند الله وقال الله تعالى:
{أُولَٰئِكَ الَّذِينَ يَدْعُونَ يَبْتَغُونَ إِلَىٰ رَبِّهِمُ الْوَسِيلَةَ أَيُّهُمْ أَقْرَبُ وَيَرْجُونَ رَحْمَتَهُ وَيَخَافُونَ عَذَابَهُ ۚ إِنَّ عَذَابَ رَبِّكَ كَانَ مَحْذُورًا}
صدق الله العظيم, [الإسراء:57]

ولكن القاضي أشرف رئيس محكمة العدل والمنطق قد أرتكب في حق المهدي المُنتظر ظلماً عظيم بأني أقلل من شان وقدر ومنزلة مُحمد رسول الله صلى الله عليه وأله وسلم وحرم على المهدي المُنتظر أن يستجيب لأمر الله فينافس محمد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم في حُب الله وقربه ولكن المهدي المُنتظر لا يقلل من منزلة مُحمد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم وأقول ما قاله الله إنهُ إلّا بشرٌ مثلنا وعبد من عباد الله ولم يأمرنا الله بعبادة مُحمد رسول الله وبالتنافس على حُب مُحمد رسول الله وقربه ولم يأمركم مُحمد رسول الله إلّا أن تتبعوه فتعبدوا الله فتكونوا من عباد الله المُكرمون المُتنافسون على حُب الله وقربه من الذين قال الله عنهم في محكم كتابه:
{يَبْتَغُونَ إِلَىٰ رَبِّهِمُ الْوَسِيلَةَ أَيُّهُمْ أَقْرَبُ وَيَرْجُونَ رَحْمَتَهُ وَيَخَافُونَ عَذَابَهُ ۚ إِنَّ عَذَابَ رَبِّكَ كَانَ مَحْذُورًا}
صدق الله العظيم, [الإسراء:57]

أولئك أستجابوا لأمر الله في محكم كتابه فابتغوا إليه الوسيلة أيهم أحب وأقرب
تصديقاً لأمر الله تعالى:
{يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اتَّقُوا اللَّهَ وَابْتَغُوا إِلَيْهِ الْوَسِيلَةَ وَجَاهِدُوا فِي سَبِيلِهِ لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ} صدق الله العظيم, [المائدة:35]

وكذلك ظلمتني يا رئيس المحكمة بقولك أني أنتقص عبادة مُحمد رسول الله صلى الله عليه وأله وسلم لربه ولم تتدبر فتواي بالحق أن جميع الأنبياء والمُرسلين يعبدوا الله وحده لا شريك له وينافسون على حُب الله وقربه قد أخطأوا الوسيلة الحق لأنهم يتنافسون على ربهم أيهم أحب وأقرب لكي يفوز بالدرجة العالية الرفيعة وقال محمد رسول الله صلى الله عليه واله وسلم:
[إِذَا سَمِعْتُمْ الْمُؤَذِّنَ فَقُولُوا مِثْلَ مَا يَقُولُ ثُمَّ صَلُّوا عَلَيَّ فَإِنَّهُ مَنْ صَلَّى عَلَيَّ صَلاةً صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ بِهَا عَشْرًا ثُمَّ سَلُوا اللَّهَ لِي الْوَسِيلَةَ فَإِنَّهَا مَنْزِلَةٌ فِي الْجَنَّةِ لا تَنْبَغِي إِلا لِعَبْدٍ مِنْ عِبَادِ اللَّهِ وَأَرْجُو أَنْ أَكُونَ أَنَا هُوَ]

ولكن المهدي المُنتظر لم يكتفي بالصلاة على مُحمد رسول الله صلى الله عليه وأله وسلم بالدُعاء له أن يفوز بالدرجة العالية الرفيعة في الجنة بل أنفقت درجاتي في الجنة إلى درجات جدي مُحمد رسول الله صلى الله عليه وأله وسلم ولم أنافسه على الدرجة العالية الرفيعة في الجنة وأبتغي النعيم الأعظم من ذلك يا أشرف المصري يامن يُحاجني في أمري ولا يحيط بسري ويجهل قدري وهو أن يكون الله راضي في نفسه وليس علي فحسب كلا فمُحمد رسول الله صلى الله عليه وأله وسلم وجميع المُقربين كذلك يبتغوا فضل من الله ورضواناً ولكني أريد الله أن يكون راضي في نفسه ليس مُتحسر ولا غضبان ولن يتحقق ذلك حتى يجعل الله الناس أمة واحدة على صراطاً مُستقيم فيدخلهم جميعاً في رحمته ولذلك وبسبب هذا الهدف السامي في نفس ربي حقيقة إسم الله الأعظم الذي فاز به المهدي المُنتظر ولذلك جاء القدر في الكتاب أن يهدي الله به الناس جميعاً إلا شياطين الجن والإنس ويؤيده الله بجنوده من الباعوضة فما فوقها ضد الطاغوت وحزبه من الجن والإنس ومن كُل جنس وقال الله تعالى:
{إِنَّ اللَّهَ لَا يَسْتَحْيِي أَن يَضْرِبَ مَثَلًا مَّا بَعُوضَةً فَمَا فَوْقَهَا ۚ فَأَمَّا الَّذِينَ آمَنُوا فَيَعْلَمُونَ أَنَّهُ الْحَقُّ مِن رَّبِّهِمْ ۖ وَأَمَّا الَّذِينَ كَفَرُوا فَيَقُولُونَ مَاذَا أَرَادَ اللَّهُ بِهَٰذَا مَثَلًا ۘ يُضِلُّ بِهِ كَثِيرًا وَيَهْدِي بِهِ كَثِيرًا ۚ وَمَا يُضِلُّ بِهِ إِلَّا الْفَاسِقِينَ ﴿٢٦﴾ الَّذِينَ يَنقُضُونَ عَهْدَ اللَّهِ مِن بَعْدِ مِيثَاقِهِ وَيَقْطَعُونَ مَا أَمَرَ اللَّهُ بِهِ أَن يُوصَلَ وَيُفْسِدُونَ فِي الْأَرْضِ ۚ أُولَٰئِكَ هُمُ الْخَاسِرُونَ}
صدق الله العظيم, [البقرة]

افلا تنظر يا أشرف إن الله سيهدي بالمهدي المُنتظر
الناس جميعاً إلا شياطين الجن والإنس الذين قال الله عنهم:
{الَّذِينَ آتَيْنَاهُمُ الْكِتَابَ يَعْرِفُونَهُ كَمَا يَعْرِفُونَ أَبْنَاءَهُمْ ۖ وَإِنَّ فَرِيقًا مِّنْهُمْ لَيَكْتُمُونَ الْحَقَّ وَهُمْ يَعْلَمُونَ}
صدق الله العظيم, [البقرة:146]

أولئك قوم يحرفون كلام الله من بعد ما عقلوه ويقولون على الله الكذب وهم يعلمون أنهم يفترون على الله الكذب ويريدون أن يضلوا الناس عن الصراط المُستقيم لأنهم أولياء الطاغوت المسيح الكذاب الذي قال الله عنه:
{قَالَ فَبِمَا أَغْوَيْتَنِي لَأَقْعُدَنَّ لَهُمْ صِرَاطَكَ الْمُسْتَقِيمَ ﴿١٦﴾ ثُمَّ لَآتِيَنَّهُم مِّن بَيْنِ أَيْدِيهِمْ وَمِنْ خَلْفِهِمْ وَعَنْ أَيْمَانِهِمْ وَعَن شَمَائِلِهِمْ ۖ وَلَا تَجِدُ أَكْثَرَهُمْ شَاكِرِينَ ﴿١٧﴾ قَالَ اخْرُجْ مِنْهَا مَذْءُومًا مَّدْحُورًا ۖ لَّمَن تَبِعَكَ مِنْهُمْ لَأَمْلَأَنَّ جَهَنَّمَ مِنكُمْ أَجْمَعِينَ}
صدق الله العظيم, [الأعراف]

ويا أخي أشرف لماذا لم تسئل نفسك لماذا قدر الله تحقيق هدف الهُدى للبشر جميعاً في عصر المهدي المُنتظر أن يجعل الناس جميعاً أمة واحده على صراطاً مستقيم؟! وذلك لكي يتحقق هدف المهدي المُنتظر فيكون الله راضي في نفسه وكيف يكون راضي في نفسه حتى يدخل الناس جميعاً في رحمته إلا شياطين الجن والإنس الذين كرهوا رضوان الله وينقموا ممن أمن بالله في كُل زمان ومكان ويا أخي أشرف إنك لم تعرف الله ولم تُقدره حق قدره ولم يقول المهدي المُنتظر أعبدوني فأنا أحب وأقرب عبد إلى الله وأعوذوا بالله أن أكون من المُجرمين بل أدعوكم إلى الخروج من عبادة العباد من الأنبياء والرُسل والأولياء إلى عبادة رب العباد الله وحده فلا يدعوا مع الله أحداً ولن يتحقق عبادتكم لله حتى تُنافسونهم وتنافسوا المهدي المُنتظر في حُب الله وقُربه إن كنتم تعبدون الله كما ينبغي أن يعبد ولكن سبب فتنتك وفتنة جميع عُباد الأنبياء والأولياء هي فتوى ناصر مُحمد اليماني أنه ينافس جده في حُب الله وقربه وقلتم لا ينبغي أن يكون أحب وأقرب عبد إلى الله إلا مُحمد رسول الله صلى الله عليه وأله وسلم ولذلك تُحرموا على المهدي المُنتظر أن ينافس الأنبياء والرُسل في حُب الله وقربه ولكني لا أتبع أهواءكم ولا رضوانكم بل مُستمسك بأمر الله تعالى:
{يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اتَّقُوا اللَّهَ وَابْتَغُوا إِلَيْهِ الْوَسِيلَةَ وَجَاهِدُوا فِي سَبِيلِهِ لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ} صدق الله العظيم, [المائدة:35]

ومن ثم بين الله لكم الهدف من الوسيلة إليه أيكم أحب وأقرب وقال الله تعالى:
{أُولَٰئِكَ الَّذِينَ يَدْعُونَ يَبْتَغُونَ إِلَىٰ رَبِّهِمُ الْوَسِيلَةَ أَيُّهُمْ أَقْرَبُ وَيَرْجُونَ رَحْمَتَهُ وَيَخَافُونَ عَذَابَهُ ۚ إِنَّ عَذَابَ رَبِّكَ كَانَ مَحْذُورًا}
صدق الله العظيم, [الإسراء:57]

وأولئك هم المُكرمون من الأنبياء والمُرسلين والأولياء الصالحين الذين تدعونهم من دون الله فتنتظرونهم ليشفعوا لكم بين يدي الله ولم تفعلوا فعلهم فتحذوا حذوهم بل بالغتم فيهم بغير الحق وجعلتم التنافس في حُب الله وقربه حصرياً لهم وأحببتموهم أكثر من الله وتدعونهم من دون الله ولذلك قال الله تعالى:

{أُولَٰئِكَ الَّذِينَ يَدْعُونَ يَبْتَغُونَ إِلَىٰ رَبِّهِمُ الْوَسِيلَةَ أَيُّهُمْ أَقْرَبُ وَيَرْجُونَ رَحْمَتَهُ وَيَخَافُونَ عَذَابَهُ ۚ إِنَّ عَذَابَ رَبِّكَ كَانَ مَحْذُورًا}
صدق الله العظيم, [الإسراء:57]

فكيف تنقلب على عاقبيك يارئيس محكمة العقل والمنطق وظلمت المهدي المُنتظر وفتنت من فتنت من الأنصار والزوار إلا الربانيين الذين لا يعبدون مُحمد رسول الله صلى الله عليه وأله وسلم ولا يعبدون المهدي المُنتظر وهذا قدر من الله ليتم غربلة الأنصار لأننا سوف نصطفي منهم الوزراء المُكرمون ويجب أن يكونوا ربانيين من الذين يتنافسون على حُب الله وقربه وأما قولك عن فتوى المواريث أنك وجدت قوماً أخرين سبقت فتواهم مُطابقة فتواي من محكم الكتاب فهذا يدل على أنك لم تكن من أولوا الألباب وإنما المهدي المُنتظر حكماًُ بين عُلماء الأمة فيما كانوا فيه يختلفون فوالله لا أعلم بقول من تقصدهم ولا أعلم بكثير من فتوايكم وبلاويكم الحق منها والباطل لأني لا أقراء في كتيباتكم وإنما أنا حكم بين الذين فرقوا دينهم شيعاً فيما كانوا فيه يختلفون وسبقت فتوانا أن من أحكامنا ما يوافق طائفة في شيء ولكني أُخالفهم فيما كان لديهم من الباطل ولا أتبع أهواءكم ولا أهواءهم وأما رؤية الله جهره فلن يتحمل رؤية الله جهرةً الجبل العظيم فكيف يتحمل رؤيته الإنسان الضعيف وكما خُلق الله الإنسان ضعيف في الدنيا كذلك يعيد خلقه يوم القيامة تصديقاً لقول الله تعالى:
{كَمَا بَدَأْنَا أَوَّلَ خَلْقٍ نُّعِيدُهُ ۚ وَعْدًا عَلَيْنَا ۚ إِنَّا كُنَّا فَاعِلِينَ}
صدق الله العظيم, [الأنبياء:104]

أفلا يكفيك أخي أشرف أن يشرق نور الله إلى وجهك ويخاطبك من وراء الحجاب أفلا تكون من الشاكرين وأفتيك في الشيعة إن الحق لديهم في كثير من المسائل ولكني أعتبر أهل السنة أقل شركاً من الشيعة ذلك لأن الشيعة يدعون المهدي المُنتظر وأئمة آل البيت من دون الله إلا من رحم ربي وأما بالنسبة للأيات التي تقول لماذا لا يؤيد الله المهدي ناصر مُحمد اليماني بأية فسبقت فتوى الله في مُحكم الكتاب أنها سوف تكون آية عذاب وأخبركم الله عن السبب الذي منع الله من إرسال المُعجزات مع مُحمد رسول الله صلى الله عليه وسلم ومع المهدي المُنتظر ووعد المُعرضين عن الذكر بأية العذاب الأليم وقال الله تعالى:
{قُلِ ادْعُوا الَّذِينَ زَعَمْتُم مِّن دُونِهِ فَلَا يَمْلِكُونَ كَشْفَ الضُّرِّ عَنكُمْ وَلَا تَحْوِيلًا ﴿٥٦﴾ أُولَٰئِكَ الَّذِينَ يَدْعُونَ يَبْتَغُونَ إِلَىٰ رَبِّهِمُ الْوَسِيلَةَ أَيُّهُمْ أَقْرَبُ وَيَرْجُونَ رَحْمَتَهُ وَيَخَافُونَ عَذَابَهُ ۚ إِنَّ عَذَابَ رَبِّكَ كَانَ مَحْذُورًا ﴿٥٧﴾ وَإِن مِّن قَرْيَةٍ إِلَّا نَحْنُ مُهْلِكُوهَا قَبْلَ يَوْمِ الْقِيَامَةِ أَوْ مُعَذِّبُوهَا عَذَابًا شَدِيدًا ۚ كَانَ ذَٰلِكَ فِي الْكِتَابِ مَسْطُورًا ﴿٥٨﴾ وَمَا مَنَعَنَا أَن نُّرْسِلَ بِالْآيَاتِ إِلَّا أَن كَذَّبَ بِهَا الْأَوَّلُونَ ۚ وَآتَيْنَا ثَمُودَ النَّاقَةَ مُبْصِرَةً فَظَلَمُوا بِهَا ۚ وَمَا نُرْسِلُ بِالْآيَاتِ إِلَّا تَخْوِيفًا ﴿٥٩﴾ وَإِذْ قُلْنَا لَكَ إِنَّ رَبَّكَ أَحَاطَ بِالنَّاسِ ۚ وَمَا جَعَلْنَا الرُّؤْيَا الَّتِي أَرَيْنَاكَ إِلَّا فِتْنَةً لِّلنَّاسِ وَالشَّجَرَةَ الْمَلْعُونَةَ فِي الْقُرْآنِ ۚ وَنُخَوِّفُهُمْ فَمَا يَزِيدُهُمْ إِلَّا طُغْيَانًا كَبِيرًا}
صدق الله العظيم, [الإسراء]

وأما بالنسبة لمواعيد العذاب الذي تستعجل بها وتُريد أن يؤيد الله بها المهدي المُنتظر فكم أرجو من الله أن لا يؤيدني بها حتى ولو تأخيرها يزيدكم طغياناً وكفراً حتى يهدكم فيحقق الهدف كيف ما يشاء إن ربي على كل شيء قدير ولن ادعو عليكم يا أشرف ولم ألعنك بارك الله فيك وهداك فأنت جزئ من هدفي ومرادي إنقاذك وليس لعنك. أما بالنسبة ليوم ثمانية إبريل 2005 فأقسم بربي أنه لن ينقضي بعد ذلك مما علمني ربي أنه بحساب يوماً ثقيلاً برغم أني أعترفت من قبل أنني كنت أظنه كيوم من أيامنا وأقسمُ بالله أنني كنت أود الظهور فجر يوم الجمعة بجامعة الإيمان وأستوقفني ربي في ليلة الجمعة بأنهُ بقي تسع ساعات من ذلك اليوم المعلوم وأوشكت أن تنقضي وكذلك علمني ربي أن الظهور ليس بجامعة الإيمان بل في بيت الله الحرام وماكنت أدري ما في كتب العُلماء ولا علم لي إلا بما علمني ربي وإنما أنا ضابط عسكري ولم أكن عالم دين من قبل فاصطفاني ربي فزادني عليكم بسطة في العلم جميعاً ولم يجعلني الله معصوم من الخطاء كما لم يجعل جدي معصوم من الخطاء و يا أشرف كن من الشاكرين وتذكر القرار الخطأ الذي أتخذه مُحمد رسول الله صلى الله عليه وأله وسلم في شأن الأسرى دونما ينتظر الأمر من الله بل أتبع رضوان الصحابة وما يحبونه وقال الله تعالى:
{مَا كَانَ لِنَبِيٍّ أَن يَكُونَ لَهُ أَسْرَىٰ حَتَّىٰ يُثْخِنَ فِي الْأَرْضِ ۚ تُرِيدُونَ عَرَضَ الدُّنْيَا وَاللَّهُ يُرِيدُ الْآخِرَةَ ۗ وَاللَّهُ عَزِيزٌ حَكِيمٌ ﴿٦٧﴾ لَّوْلَا كِتَابٌ مِّنَ اللَّهِ سَبَقَ لَمَسَّكُمْ فِيمَا أَخَذْتُمْ عَذَابٌ عَظِيمٌ} صدق الله العظيم, [الأنفال]

وهذا ردي عليك يا أشرف إذ تحاجني في عصمة الأنبياء أنهم معصومين من الخطاء ولكني أفتيكم بالحق أني لم أجد في الكتاب أنه معصوم من الخطاء إلا الله وحده لا شريك له وقال الله تعالى:
{وَلَوْ يُؤَاخِذُ اللَّهُ النَّاسَ بِمَا كَسَبُوا مَا تَرَكَ عَلَىٰ ظَهْرِهَا مِن دَابَّةٍ}
صدق الله العظيم, [فاطر:45]

إذاً لا يوجد إنسان معصوم من الخطاء وكذلك الملائكة ليسُ معصومين من الخطاء وقالوا وأخطأوا في حق ربهم وكأنهم أعلمُ من الله وقالوا:
{وَإِذْ قَالَ رَبُّكَ لِلْمَلَائِكَةِ إِنِّي جَاعِلٌ فِي الْأَرْضِ خَلِيفَةً ۖ قَالُوا أَتَجْعَلُ فِيهَا مَن يُفْسِدُ فِيهَا وَيَسْفِكُ الدِّمَاءَ وَنَحْنُ نُسَبِّحُ بِحَمْدِكَ وَنُقَدِّسُ لَكَ ۖ قَالَ إِنِّي أَعْلَمُ مَا لَا تَعْلَمُونَ}
صدق الله العظيم, [البقرة:30]

فانظر لرد الله تعالى:
{قَالَ إِنِّي أَعْلَمُ مَا لَا تَعْلَمُونَ}
صدق الله العظيم

ثم أقام الحجة عليهم بالحق أنهم ليسُ بأعلم من ربهم وقال غاضباً من ملائكته:
{فَقَالَ أَنبِئُونِي بِأَسْمَاءِ هَٰؤُلَاءِ إِن كُنتُمْ صَادِقِينَ}
صدق الله العظيم, [البقرة:31]

فانظر لقول الله تعالى:
{إِن كُنتُمْ صَادِقِينَ}
صدق الله العظيم

أفلا ترى إن الله غضبان من قولهم:
{أَتَجْعَلُ فِيهَا مَن يُفْسِدُ فِيهَا وَيَسْفِكُ الدِّمَاءَ وَنَحْنُ نُسَبِّحُ بِحَمْدِكَ وَنُقَدِّسُ لَكَ ۖ قَالَ إِنِّي أَعْلَمُ مَا لَا تَعْلَمُونَ}
صدق الله العظيم

ومن ثم أدركوا الملائكة خطأهم في حق ربهم فأنابوا إليه مُسبحين:
{قَالُوا سُبْحَانَكَ لَا عِلْمَ لَنَا إِلَّا مَا عَلَّمْتَنَا ۖ إِنَّكَ أَنتَ الْعَلِيمُ الْحَكِيمُ ﴿٣٢﴾ قَالَ يَا آدَمُ أَنبِئْهُم بِأَسْمَائِهِمْ ۖ فَلَمَّا أَنبَأَهُم بِأَسْمَائِهِمْ قَالَ أَلَمْ أَقُل لَّكُمْ إِنِّي أَعْلَمُ غَيْبَ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَأَعْلَمُ مَا تُبْدُونَ وَمَا كُنتُمْ تَكْتُمُونَ}
صدق الله العظيم, [البقرة]

فأثبت قوله بالحق أنهُ يعلمُ مالا يعلمون وليسُ هم أعلم من ربهم:
{قَالُوا أَتَجْعَلُ فِيهَا مَن يُفْسِدُ فِيهَا وَيَسْفِكُ الدِّمَاءَ وَنَحْنُ نُسَبِّحُ بِحَمْدِكَ وَنُقَدِّسُ لَكَ ۖ قَالَ إِنِّي أَعْلَمُ مَا لَا تَعْلَمُونَ}
صدق الله العظيم

فانظر لقوله من بعد إقامة لحجة عليهم أنهم
ليسُ بأعلم من ربهم ولذلك قال لهم:
{أَلَمْ أَقُل لَّكُمْ إِنِّي أَعْلَمُ غَيْبَ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَأَعْلَمُ مَا تُبْدُونَ وَمَا كُنتُمْ تَكْتُمُونَ}
صدق الله العظيم

ويا أشرف لقد حاولنا تثبيتك وقبلنا بيعتك بعقيدتك في شأن المهدي المُنتظر كيف ما تشاء فلا يهمني أن يكون المهدي المُنتظر في عقيدتك هو أحب إلى الله واقرب كلا وربي وأهون لي أن تحقر من شأني ولا تبالغ في أمري بغير الحق فتدعوني من دون الله وأهم شيء أن تتبعني فتعبد الله وحده فتنافسني في حُب الله وقربه ولربما يود أحدكم أن يقول لماذا تدعوا الناس أن ينافسونك في حب الله وقربه؟! ثم نُرد عليه ذلك هو أمر الله الصادر في مُحكم كتابه إلى كافة عبادة المؤمنين أن يبتغوا إليه الوسيلة فيجاهدوا في سبيلة أيهم أحب وأقرب فيعلي كلمة الله في الأرض طمعاً في حب الله وقربه ثم ظن نبي الله سليمان أن الوسيلة هي المُلك فيستطيع بالمُلك أن يهدي الناس جميعاً ولو بالقوة ثم سأل وأراد أن يفوز بأقرب درجة في حب الله وقربه وقال:
{رَبِّ اغْفِرْ لِي وَهَبْ لِي مُلْكًا لَّا يَنبَغِي لِأَحَدٍ مِّن بَعْدِي ۖ إِنَّكَ أَنتَ الْوَهَّابُ}
صدق الله العظيم, [ص:35]

فليس ذلك حسداً من نبي الله سُليمان على ملكوت الدنيا بل حسداً في التنافس في حُب الله وقربه ونعم الحسد حسد سُليمان وكذلك المهدي المُنتظر لمن أكبر الحُساد من بين العباد على ربه العزيز الحكيم فينافسهم جميعاً في حُب الله وقربه ولربما يود أحد الأنصار المُكرمين أن يقاطعني فيقول فما دمت تحسد في التنافس في حب الله وقربه فلماذا تخبر الناس بهذا السر العظيم فأنت بذلك كثرت منافسوك بدل أن تكون وحدك في هذا العالم جعلت معك كثيراً ينافسوك في حُب الله وقربه ثم أرد عليه ثكلتك أمك فهذا ظن وقع فيه كثيراً من المنافسون ولذلك فاز عليهم المهدي المنتظر الذي علم البشر بسر عبادة الله الحق حتى ولو أكون أسفل درجة في حُب الله وقربه وهل تدري لماذا وذلك لأني أريد الله أن يكون راضي في نفسه ولا ولن يكون راضي في نفسه ليس مُتحسر على عباده ولا غضبان وذلك هو النعيم الأعظم بالنسبة لي وأقسمُ برب العزة والجلال لو أفوز بأعلى درجة في حُب الله وقربه وعلمت أنه لن يتحقق هدفي فلن يكون الله راضي في نفسه حتى أنفقها لمُحمد رسول الله صلى الله عليه وأله وسلم لأنفقتها كما أنفقت الدرجة العالية الرفيعة في الجنة حتى يتحقق هدفي الأعظم فيكون الله راضي في نفسه لا مُتحسر ولا غضبان بل اقسمُ بالله العظيم لو لم يتحقق هدفي فتبقى باعوضة واحدة في نار جهنم ولن يتحقق هدفي حتى أقذف بنفسي في نار جهنم يوم القيامة فداء للباعوضة لما ذهبت إليها مشياً بل لأنطلقت إلى نار جهنم مهرولاً ومسرعاً وما توانيت وما ترددت لكي يتحقق لي النعيم الأعظم فيكون الله راضي في نفسه لا مُتحسر ولا غضبان ولن تحرقني النار بل ستكون علي برداً وسلاماً لو أمرت بذلك بل أهم شيء أن يتحقق لي النعيم الأعظم فيكون الله راضي في نفسه وكيف يكون راضي في نفسه حتى يدخل كُل شيء في رحمته يا أشرف المصري يا من يجهل قدري ولا يحيط بسري فإذا كنت تحب الله حُباً شديداً فهل ترى نفسك سوف تكون سعيد في جنات النعيم فتستمتع بالحور العين وربك غضبان في نفسه ومُتحسر على عباده أفلا تعلم إن الله هو أرحم الراحمين فكيف لا يتأذى في نفسه من عباده الضالين في نار جهنم الذين يدعون خزنة جهنم من دونه فيجعلونهم وسيطاً وشفعاء بين يدي ربهم أن يُخفف عنهم يوم واحد من
العذاب وقال الله تعالى:
{وَقَالَ الَّذِينَ فِي النَّارِ لِخَزَنَةِ جَهَنَّمَ ادْعُوا رَبَّكُمْ يُخَفِّفْ عَنَّا يَوْمًا مِّنَ الْعَذَابِ ﴿٤٩﴾ قَالُوا أَوَلَمْ تَكُ تَأْتِيكُمْ رُسُلُكُم بِالْبَيِّنَاتِ ۖ قَالُوا بَلَىٰ ۚ قَالُوا فَادْعُوا ۗ وَمَا دُعَاءُ الْكَافِرِينَ إِلَّا فِي ضَلَالٍ}
صدق الله العظيم, [غافر]

فانظر للضلال البعيد برغم أنهم صاروا في نار جهنم ورغم ذلك لا يزالون مُشركين بالله عباده المقربين فيظنوا أن الله لا يستجيب إلا دُعاءهم فيتخذونهم وسطاء بينهم وبين الله أن يخفف عنهم وذلك لأنهم لا يؤمنون أن ربهم هو أرحم بهم من عباده ولذلك فهم يائسون من رحمته فيلتمسون الرحمة لدى الملائكة وقالوا لهم:
{ادْعُوا رَبَّكُمْ يُخَفِّفْ عَنَّا يَوْمًا مِّنَ الْعَذَابِ ﴿٤٩﴾ قَالُوا أَوَلَمْ تَكُ تَأْتِيكُمْ رُسُلُكُم بِالْبَيِّنَاتِ ۖ قَالُوا بَلَىٰ ۚ قَالُوا فَادْعُوا ۗ وَمَا دُعَاءُ الْكَافِرِينَ إِلَّا فِي ضَلَالٍ}
صدق الله العظيم, [غافر]

ولكن أنظروا أيها المُشركين الذين يرجون الشفعاء
أن يشفعوا لهم بين يدي الله إنظروا لرد الملائكة بالحق والتعليق:
{قَالُوا فَادْعُوا ۗ وَمَا دُعَاءُ الْكَافِرِينَ إِلَّا فِي ضَلَالٍ}
صدق الله العظيم

فما هو الضلال في دُعاء الكافرين وهو دُعاءهم
لملائكة الرحمن من دونه وقالوا لهم:
{ادْعُوا رَبَّكُمْ يُخَفِّفْ عَنَّا يَوْمًا مِّنَ الْعَذَابِ}
صدق الله العظيم

لا قوة إلا بالله من كان في هذه أعمى عن دعوة الحق فهو في الآخرة أعمى وأضل سبيلاً حتى قدهم يحترقون في نار جهنم ولكنهم لا يزلون لم يعرفون الحق
وصدق الله العظيم في قوله بالحق:
{وَمَن كَانَ فِي هَٰذِهِ أَعْمَىٰ فَهُوَ فِي الْآخِرَةِ أَعْمَىٰ وَأَضَلُّ سَبِيلًا}
صدق الله العظيم, [الإسراء:72]

ويا أيها الناس ما بالي أدعوكم إلى النجات وتدعونني إلى الهلاك! وأقسمُ بالله العظيم لو لم تزالوا على الهُدى لما جاء قدر المهدي المُنتظر ليهديكم إلى الصراط المستقيم فما هي جريمتي التي لا تغتفر في نظركم إلا إني ادعوكم إلى عبادة الله وترك عبدة العباد وتعظيمهم بغير الحق وما أمرتكم ان تعظموني وما أمرتكم أن تعتقدوا أني أحب عبد وأقرب عبد كلا وربي فليس ذلك بأيديكم وليس لي ولا لكم من الأمر شيء والأمر كُله لله وما أمرتكم أن تعظموني فتدعوني من دون الله وأفتيتكم أني برغم أني أعلم منزلتي من الله فلن أغني عنكم من الله ولم أقول أني سوف أشفع لكم وأقول يارب شفعني في أمة مُحمد صلى الله عليه وأله وسلم وأقسم بالله العظيم لو أتجرئ فأنطق بذلك لكُنت أول من يقذف في نار جهنم وكذلك مُحمد رسول الله صلى الله عليه وأله وسلم لن يجرؤ أن يجادل ربه في أحداً أبداً وقال الله تعالى:
{هَا أَنتُمْ هَٰؤُلَاءِ جَادَلْتُمْ عَنْهُمْ فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا فَمَن يُجَادِلُ اللَّهَ عَنْهُمْ يَوْمَ الْقِيَامَةِ أَم مَّن يَكُونُ عَلَيْهِمْ وَكِيلًا}
صدق الله العظيم, [النساء:109]

لم أقول أني سوف أشفع للناس بين يدي الله يا أشرف وإنما أتجرئ أن أحاج الله في نعيمي الأعظم وأشكوا إليه ظُلم العباد لي فإني لا أعبد نعيم جنته ولا أعبد الدرجة العالية الرفيعة ولن أكتفي أن أكون أحب وأقرب عبد إلى نفسه كلا وربي لا ولن أرضى حتى يكون الله راضي في نفسه ولكن كيف يكون راضي في نفسه حتى يُدخل عباده في رحمته ثم تأتي الشفاعة من الله وحده فينادي عبده أن يدخل هو وعباده جنته فقد رضي في نفسه فغلبت رحمته غضبه تصديقاً لعقيدة عبده إن الله هو حقاً أرحم من عباده بعبيده ووعده الحق وهو أرحم الراحمين.


وهنا المُفاجئة الكُبرى لدى الأمم فيقولوا:


{مَاذَا قَالَ رَبُّكُمْ ۖ قَالُوا الْحَقَّ ۖ وَهُوَ الْعَلِيُّ الْكَبِيرُ}
صدق الله العظيم, [سبأ:23]

وقال الله تعالى:
{وَلَا تَنفَعُ الشَّفَاعَةُ عِندَهُ إِلَّا لِمَنْ أَذِنَ لَهُ ۚ حَتَّىٰ إِذَا فُزِّعَ عَن قُلُوبِهِمْ قَالُوا مَاذَا قَالَ رَبُّكُمْ ۖ قَالُوا الْحَقَّ ۖ وَهُوَ الْعَلِيُّ الْكَبِيرُ}
صدق الله العظيم, [سبأ:23]

ولكن يا قوم ليس إن الله أذن له بالشفاعة فلا تكونوا من المشركين بل أذن الله له بمحاجات ربه بالحق وقال صواباً تصديقاً لقول الله تعالى:
{يَوْمَ يَقُومُ الرُّوحُ وَالْمَلَائِكَةُ صَفًّا ۖ لَّا يَتَكَلَّمُونَ إِلَّا مَنْ أَذِنَ لَهُ الرَّحْمَٰنُ وَقَالَ صَوَابًا}
صدق الله العظيم, [النبأ:38]

ولكنكم لا تعلمون ما هو القول الصواب فتزعموا أنه سوف يقول يا رب شفعني يا رب أمتي!! ويا سُبحان الله كم تجهلون قدر الله وتنتظرون الشفاعة ممن هم أدنى رحمةً من الله وما اشبهكم بالذين قالوا:
{ادْعُوا رَبَّكُمْ يُخَفِّفْ عَنَّا يَوْمًا مِّنَ الْعَذَابِ}
صدق الله العظيم, [غافر:49]

لا قوة إلا بالله العلي العظيم فلماذا تعموا عن الله الحق أفلا تؤمنون أن الله هو أرحم الراحمين ومكانكم أنتم وشفعاءكم وقال الله تعالى:
{يَقُولُ الَّذِينَ نَسُوهُ مِن قَبْلُ قَدْ جَاءَتْ رُسُلُ رَبِّنَا بِالْحَقِّ فَهَل لَّنَا مِن شُفَعَاءَ فَيَشْفَعُوا لَنَا} صدق الله العظيم, [الأعراف:53]

فانظروا لرد الله عليهم في موضع اخر:
{وَيَوْمَ نَحْشُرُهُمْ جَمِيعًا ثُمَّ نَقُولُ لِلَّذِينَ أَشْرَكُوا مَكَانَكُمْ أَنتُمْ وَشُرَكَاؤُكُمْ ۚ فَزَيَّلْنَا بَيْنَهُمْ ۖ وَقَالَ شُرَكَاؤُهُم مَّا كُنتُمْ إِيَّانَا تَعْبُدُونَ ﴿٢٨﴾ فَكَفَىٰ بِاللَّهِ شَهِيدًا بَيْنَنَا وَبَيْنَكُمْ إِن كُنَّا عَنْ عِبَادَتِكُمْ لَغَافِلِينَ}
صدق الله العظيم, [يونس]

فهل تجرأوا للشفاعة لهم بل كفروا بعبادتهم وكانوا عليه ضداً.. ويا أشرف المصري إنك أن توليت فأقسمُ برب العزة والجلال إنك لما أهتديت وأن توليت عن دعوة الحق فإنك قد أضليت عن الدعوة إلى الله وإنه لن ينفعك من الله الواحد القهار مُحمد رسول الله صلى الله عليه وأله وسلم ولا المهدي المُنتظر ولا كافة البشر المخلوقين من صلصال كالفخار ولا كافة الجان الخلوقين من نار ولا كافة الملائكة المخلوقين من نور وأنه لا منجئ ولا منجئ من الله إلا الفرار إليه فسئلوه بحق رحمته التي كتب على نفسه ذلك عهد الله على نفسه تصديقاً لقول الله تعالى:

{كَتَبَ رَبُّكُمْ عَلَىٰ نَفْسِهِ الرَّحْمَةَ} صدق الله العظيم, [الأنعام:54]

فلماذا لا تؤمنون بكتاب الله لكم وتبحثوا عن الشفاعة ممن هم أدنى رحمةً بكثير من الله أرحم الراحمين حتى ولو كانوا من المُقربين في جنات النعيم فانظروا لقولهم لأصحاب النار:

{وَنَادَىٰ أَصْحَابُ النَّارِ أَصْحَابَ الْجَنَّةِ أَنْ أَفِيضُوا عَلَيْنَا مِنَ الْمَاءِ أَوْ مِمَّا رَزَقَكُمُ اللَّهُ ۚ قَالُوا إِنَّ اللَّهَ حَرَّمَهُمَا عَلَى الْكَافِرِينَ ﴿٥٠﴾ الَّذِينَ اتَّخَذُوا دِينَهُمْ لَهْوًا وَلَعِبًا وَغَرَّتْهُمُ الْحَيَاةُ الدُّنْيَا}
صدق الله العظيم, [الأعراف]

إذاً لم يبقى لهم إلا باب الله فلماذا الكافرين من رحمة الله مُبلسون. ويا أشرف إني أراك تنتقد المهدي المُنتظر فتقول إنه يحاج المعرضين عن دعوته بأيات من القرأن العظيم وهي لا تخص المهدي المُنتظر بل تخص مُحمد رسول الله صلى الله عليه وأله وسلم ويرى أنه لا يحق للمهدي المُنتظر أن يحاج الناس بها ومن ثم يرد عليه المهدي المُنتظر ويقول يا أشرف المصري فهل ترى لو أن المهدي المُنتظر الذي يدعو البشر لعبادة الله الواحد القهار ثم يكفروا به جميعاً ويتبعوا شفعاءهم عند الله ثم يقول المهدي المُنتظر:

{قُلْ يَا أَيُّهَا الْكَافِرُونَ ﴿١﴾ لَا أَعْبُدُ مَا تَعْبُدُونَ ﴿٢﴾ وَلَا أَنتُمْ عَابِدُونَ مَا أَعْبُدُ ﴿٣﴾ وَلَا أَنَا عَابِدٌ مَّا عَبَدتُّمْ ﴿٤﴾ وَلَا أَنتُمْ عَابِدُونَ مَا أَعْبُدُ ﴿٥﴾ لَكُمْ دِينُكُمْ وَلِيَ دِينِ ﴿٦﴾} صدق الله العظيم, [الكافرون]

ومن ثم يقاطعني أشرف المصري فيقول مهلاً مهلاً فهذه السورة لا تخصك في شيء حتى تقولها للناس كرداً منك على المعرضين عن دعوتك فهل تراك نطقت بالحق يا أشرف وما تريدني أن أقول يامن تفرق بين مُحمد رسول الله والمهدي المُنتظر ولكني أقسمُ برب العالمين مالك يوم الدين أن من أعرض عن دعوة المهدي المُنتظر ناصر مُحمد اليماني فكأنما أعرض عن دعوة مُحمد رسول الله صلى الله عليه وأله وسلم ولن يجد له من دون الله ولياً ولا نصيراً، وهل أبتعثني الله إلا لنُصرة ما جاءكم به مُحمد رسول الله القرأن العظيم ويا أشرف إنك تزعم إن الحسين إبن عمر قام بحذف بياناتك وكأن الحجة معك وإنك لمن الخاطئين ولم يحذفها الحسين إبن عمر ولكنه ارجاها قيد العرض حتى يطلع عليها المهدي المُنتظر ومن ثم يتم تنزيلها مع الرد وإنما يفعل ذلك في المشاركات التي يخشى منها أن تفتن الأنصار أو تصد الزوار عن البحث عن الحق ولكنه حين يتم تنزيلها مع رد المهدي المُنتظر فحتماً يتبين للباحثين والأنصار الحق فيزيدهم إيماناً وهذا ردنا وبياننا بالحق لمن أراد أن يتبع الحق ومن انقلب على عاقبيه فلن يضر الله شيئاً وسيجزي الله الشاكرين وسلامٌ على المُرسلين والحمدُ لله رب العالمين..

خليفة الله الإمام المهدي ناصر محمد اليماني.


۞۞۞۞۞۞۞۞۞۞۞۞۞۞۞۞۞۞۞
رابط البيان الأصلي على
www.mahdi-alumma.com (http://www.mahdi-alumma.com/showthread.php?1753-%D1%CF%E6%CF-%C7%E1%C7%E3%C7%E3-%DA%E1%EC-%C7%E1%DA%D6%E6-%C3%D4%D1%DD-%E6%E1%C7-%C3%DA%E1%E3-%DD%ED-%C7%E1%DF%CA%C8-%C8%C2%ED%C9-%E5%ED-%C3%DA%D9%E3-%E3%E4-%CD%DE%ED%DE%C9-%C7%D3%E3-%C7%E1%E1%E5-%C7%E1%C3%DA%D9%E3-%DF%E3%C7-%DD%D5%E1%E4%C7-%E1%DF%E3...&p=5626#post5626)

البصيرة
13-04-2013, 01:08 PM
زادكم الله علما وفهما ياانصار الله وطالبيي نعيم رضوان نفسه
ياخي السراج ان المعلومات التى ورثتها جعلتك لا تعقل مايقال لك انظر لانك عشت في ظل مذهب معين من مذاهب المسلمين الذين فرقوا دينهم فحسبت العلماء فى هذه الاية هم من قال عنهم الناس العالم الفلاني وفضيلة الشيخ العلامة الفلاني مثلا ظننت ان اتوا العلم هو البخاري او القاضي عياض او ابن القيم او الجوينى او ابن الباز او ...

ومن كرم الله علينا أن جعل فينا علماء قال تعالى(وَلِيَعْلَمَ ٱلَّذِينَ أُوتُواْ ٱلْعِلْمَ أَنَّهُ ٱلْحَقُّ مِن رَّبِّكَ فَيُؤْمِنُواْ بِهِ فَتُخْبِتَ لَهُ قُلُوبُهُمْ وَإِنَّ ٱللَّهَ لَهَادِ ٱلَّذِينَ آمَنُوۤاْ إِلَىٰ صِرَاطٍ مُّسْتَقِيمٍ) ولا نتبع الظن الذي قال تعالى (وَمَا يَتَّبِعُ أَكْثَرُهُمْ إِلاَّ ظَنّاً إِنَّ ٱلظَّنَّ لاَ يُغْنِي مِنَ ٱلْحَقِّ شَيْئاً إِنَّ ٱللَّهَ عَلَيمٌ بِمَا يَفْعَلُونَ) فهل ترون علماء المسلمين يتبعون الظن ام كتاب الله وسنة رسوله محمد صلى الله عليه وسلم .


السراج الفقير الى الله [/quote
وياخي المقصود بهم 12 عشر امام خلفاء راشدون مطهرون يفهمون القران ونصلي ونسلم عليهم فى تشهد الصلاة] فاذا سالتك هل تعلم ان فى هذه الامة 12 اماما ؟ فمل هو ردك

[/CENTER][/SIZE][/COLOR]



..



هذا استدراك منى على تفسير الايه. والسبب ان ايات الطاعة تتعلق يالائمة الاثنى عشر هي فى قوله( لعلمه الذين يستنبطونه منهم) وقد وجدت بيانا للامام المهدي ناصر محمد اليماني عن ايتاء العلم فى هذه الايات يقصد به ايتاء ان يتم اكتشاف علم من علوم الموجودة للسنن الله فى الكون الدنيوي

إلى من يصدّ عن الحق حقيق لا أقول على الله غير الحق..




بسم الله الرحمن الرحيم، وسلام على المُرسلين، والحمدُ لله رب العالمين، وبعد..

اسمع يا من لا تسمع، وافقه يامن لا تفقه ما يقوله ناصر محمد اليماني من البيان الحق للقرآن على الواقع الحقيقي، وبما أن القرآن سبق جميع العلوم الحديثة قبل أكثر من 1429عاماً غير أنه لا بُدّ للعلوم الحديثة أن تسبق البيان للمهدي المُنتظر، وذلك حتى يأتي فُيبين لهم بأن تلك الحقائق العلمية جاء قدر اكتشافها لكي تكون تصديقاً لما أنزل الله في القرآن العظيم من قبل أن يكتشفونها ثم يجعلها الله آيات التصديق لما نزل على محمد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم، وكذلك بُرهان العلم للمهدي المُنتظر الحق من ربكم، وأما إذا لم يكتشفونها بعد فلا داعي لبيانها وذلك لأنه لم يأتِ قدر اكتشافها، فكيف أستطيع أن أحاجهم بشيء لم يكتشفوه بعد؟ فما يُدريهم هل هو حق أم باطل مالم يطبقوا البيان للقرآن تطبيقاً علمياً على ما أحاطهم الله من العلم في ذلك المجال، ومن ثم يجدوا بأنه الحق من ربهم؟ تصديقاً لقول الله تعالى:
{



وتصديقاً لقول الله تعالى:

COLOR="#006400﴿{وَيَرَى الَّذِينَ أُوتُوا الْعِلْمَ الَّذِي أُنْزِلَ إِلَيْكَ مِنْ رَبِّكَ هُوَ الْحَقَّ وَيَهْدِي إِلَى صِرَاطِ الْعَزِيزِ الْحَمِيدِ}

}﴾ }
صدق الله العظيم [سبأ:6]



ويقصد العلماء الذين أحاطهم الله بعلم ذلك المجال الذي جعله الله مُصدقاً لحقائق علمية في هذا القرآن العظيم الذي نزل من قبل أن يحيطهم الله بعلمها.

واسمع يامن لا تسمع ولو اسمعك الله لتوليت عن الحق لأنك للحق لمن الكارهين، وذلك لأنك تحاج المهدي المنتظر فتقول إني لم آتِ بجديد وكأني أخاطبكم من كُتيبات البشر إذاً فقد جعلنا لك علينا سُلطاناً لو كنت أخاطبكم من كُتيبات البشر، ولكني لا أخاطبكم إلا من كتاب الذكر المحفوظ ذلك القرآن العظيم، وإنما ابتعثني الله بالبيان الحق للقرآن لأبيّنه لقوم يعلمون، بمعنى أن الله قد أحاطهم بما يشاء من علمه وذلك حتى يبتعث المهدي المنتظر بالبيان الحق للقرآن لكي يتم التطبيق لما أحاطهم الله من العلوم للتصديق على الواقع . تصديقاً لقول الله تعالى:

{قُلْ آمِنُوا بِهِ أَوْ لَا تُؤْمِنُوا ۚ إِنَّ الَّذِينَ أُوتُوا الْعِلْمَ مِن قَبْلِهِ إِذَا يُتْلَىٰ عَلَيْهِمْ يَخِرُّونَ لِلْأَذْقَانِ سُجَّدًا ﴿107﴾}﴾ }



{
صدق الله العظيم [الإسراء]

ذلك هم العُلماء في مُختلف المجالات من الذين يريدون الحق منهم وليسوا على شاكلتك، فإني أعلم علم اليقين بأنه مهما تبيّن لك من الحق بأنك لن تتخذه سبيلاً لأنك للحق لمن الكارهين، ولذلك تُصد عنه صدودا.

وأما بالنسبة للمُدن التي تقول عنها، فأنا لم أحاجكم بها وإنما أنا مسؤول عما أقول وإن كان ذلك صحيح فلن يغنِ عنهم من بأسِ الله شيئاً، واقترب الوعد الحق، فإذا لم تتبع الحق فسوف يحكم الله بيني وبينك بالحق، وهو أسرع الحاسبين. فمن تراه على ضلال مبين الذي يستنبط البيان الحق للقرآن ولا غير القرآن ومن ثم يطلب التطبيق للبيان الحق للتصديق ومن ثم يجدونه أهل العلم في ذلك المجال هو الحق من ربهم ويهدي إلى صراط العزيز الحميد، أم الذي يصدّ عن البيان الحق مثلك ويقول "إنك لم تأتِ بجديد فقد سبقوك لاكتشافه"! ونسيت بأن آيات البرهان التي أجادلكم بها على الواقع الحق قد نزلت من قبل أن يكتشفوا ذلك العلم بأكثر 1429، أفلا ترى بأنك تُصد عن الحق؟
ولذلك أُحذرك بأس من الله شديد وما هو من الظالمين ببعيد، وأوشك أن يظهر لكم من جهة القطب الشمالي وسوف تعلم إنك من الذين يصدون عن سبيل الله ويبغونها عوجاً، فمن يصرف عنك العذاب في ذلك اليوم القريب؟ فاتقِ الله إن كنت تخاف الله رب العالمين.

وسلاما على المرسلين والحمدُ لله رب العالمين..

كتب البيان شخصياً المهدي المُنتظر ناصر محمد اليماني.
ـــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــ





[/COLOR]

السراج
13-04-2013, 11:53 PM
بســــــــــــــم الله الرحمن الرحيــــــــــــــم
الحمد الله والصلاة على رسول الله صلى الله عليه وسلم الاخوان ارجو احترام انفسكم وعدم التلفظ بالألفاظ النابية لكم الحوار والرد بكل ادب .
فلن يأتي امامك شفيع عنك يوم الحساب وسوف تلقى حسابك بكل ما أنكرت .


السراج الفقير الى الله

فخري
14-04-2013, 03:01 AM
بسم الله الرحمان الرحيم " وَأَنذِرْ بِهِ الَّذِينَ يَخَافُونَ أَن يُحْشَرُواْ إِلَى رَبِّهِمْ لَيْسَ لَهُم مِّن دُونِهِ وَلِيٌّ وَلاَ شَفِيعٌ لَّعَلَّهُمْ يَتَّقُونَ **** وَلاَ تَطْرُدِ الَّذِينَ يَدْعُونَ رَبَّهُم بِالْغَدَاةِ وَالْعَشِيِّ يُرِيدُونَ وَجْهَهُ مَا عَلَيْكَ مِنْ حِسَابِهِم مِّن شَيْءٍ وَمَا مِنْ حِسَابِكَ عَلَيْهِم مِّن شَيْءٍ فَتَطْرُدَهُمْ فَتَكُونَ مِنَ الظَّالِمِينَ " صدق الله العظيم
أخي السراج أين نضع هذه الآيات في عقيدة الشفاعة التي بها تسبشرون؟؟ سبحان الله

السراج
14-04-2013, 03:22 PM
بسم الله الرحمان الرحيم " وَأَنذِرْ بِهِ الَّذِينَ يَخَافُونَ أَن يُحْشَرُواْ إِلَى رَبِّهِمْ لَيْسَ لَهُم مِّن دُونِهِ وَلِيٌّ وَلاَ شَفِيعٌ لَّعَلَّهُمْ يَتَّقُونَ **** وَلاَ تَطْرُدِ الَّذِينَ يَدْعُونَ رَبَّهُم بِالْغَدَاةِ وَالْعَشِيِّ يُرِيدُونَ وَجْهَهُ مَا عَلَيْكَ مِنْ حِسَابِهِم مِّن شَيْءٍ وَمَا مِنْ حِسَابِكَ عَلَيْهِم مِّن شَيْءٍ فَتَطْرُدَهُمْ فَتَكُونَ مِنَ الظَّالِمِينَ " صدق الله العظيم
أخي السراج أين نضع هذه الآيات في عقيدة الشفاعة التي بها تسبشرون؟؟ سبحان الله

بســــــــــــــــــــم الله الرحمن الرحيـــــــــــــــــــم
قال تعالى (وَأَنذِرْ بِهِ ٱلَّذِينَ يَخَافُونَ أَن يُحْشَرُوۤاْ إِلَىٰ رَبِّهِمْ لَيْسَ لَهُمْ مِّن دُونِهِ وَلِيٌّ وَلاَ شَفِيعٌ لَّعَلَّهُمْ يَتَّقُونَ)
قال تعالى (لَيْسَ لَهَا مِن دُونِ ٱللَّهِ وَلِيٌّ وَلاَ شَفِيعٌ وَإِن تَعْدِلْ كُلَّ عَدْلٍ لاَّ يُؤْخَذْ مِنْهَآ أُوْلَـٰئِكَ ٱلَّذِينَ أُبْسِلُواْ بِمَا كَسَبُواْ لَهُمْ شَرَابٌ مِّنْ حَمِيمٍ وَعَذَابٌ أَلِيمٌ بِمَا كَانُواْ يَكْفُرُونَ)
قال تعالى (إِنَّ رَبَّكُمُ ٱللَّهُ ٱلَّذِي خَلَقَ ٱلسَّمَٰوَٰتِ وَٱلأَرْضَ فِي سِتَّةِ أَيَّامٍ ثُمَّ ٱسْتَوَىٰ عَلَى ٱلْعَرْشِ يُدَبِّرُ ٱلأَمْرَ مَا مِن شَفِيعٍ إِلاَّ مِن بَعْدِ إِذْنِهِ ذٰلِكُمُ ٱللَّهُ رَبُّكُمْ فَٱعْبُدُوهُ أَفَلاَ تَذَكَّرُونَ )
قال تعالى ( ٱللَّهُ ٱلَّذِي خَلَقَ ٱلسَّمَٰوَٰتِ وَٱلأَرْضَ وَمَا بَيْنَهُمَا فِي سِتَّةِ أَيَّامٍ ثُمَّ ٱسْتَوَىٰ عَلَى ٱلْعَرْشِ مَا لَكُمْ مِّن دُونِهِ مِن وَلِيٍّ وَلاَ شَفِيعٍ أَفَلاَ تَتَذَكَّرُونَ)
قال تعالى(وَأَنذِرْهُمْ يَوْمَ ٱلأَزِفَةِ إِذِ ٱلْقُلُوبُ لَدَى ٱلْحَنَاجِرِ كَاظِمِينَ مَا لِلظَّالِمِينَ مِنْ حَمِيمٍ وَلاَ شَفِيعٍ يُطَاعُ)...........................................................................................................................................................
قال تعالى( لاَّ يَمْلِكُونَ ٱلشَّفَاعَةَ إِلاَّ مَنِ ٱتَّخَذَ عِندَ ٱلرَّحْمَـٰنِ عَهْداً )
قال تعالى(يَوْمَئِذٍ لاَّ تَنفَعُ ٱلشَّفَاعَةُ إِلاَّ مَنْ أَذِنَ لَهُ ٱلرَّحْمَـٰنُ وَرَضِيَ لَهُ قَوْلاً )
قال تعالى(وَلاَ تَنفَعُ ٱلشَّفَاعَةُ عِندَهُ إِلاَّ لِمَنْ أَذِنَ لَهُ حَتَّىٰ إِذَا فُزِّعَ عَن قُلُوبِهِمْ قَالُواْ مَاذَا قَالَ رَبُّكُمْ قَالُواْ ٱلْحَقَّ وَهُوَ ٱلْعَلِيُّ ٱلْكَبِيرُ )
قال تعالى( مَّن يَشْفَعْ شَفَٰعَةً حَسَنَةً يَكُنْ لَّهُ نَصِيبٌ مِّنْهَا وَمَن يَشْفَعْ شَفَٰعَةً سَيِّئَةً يَكُنْ لَّهُ كِفْلٌ مِّنْهَا وَكَانَ ٱللَّهُ عَلَىٰ كُلِّ شَيْءٍ مُّقِيتاً )
قال تعالى( ٱللَّهُ لاَ إِلَـٰهَ إِلاَّ هُوَ ٱلْحَيُّ ٱلْقَيُّومُ لاَ تَأْخُذُهُ سِنَةٌ وَلاَ نَوْمٌ لَّهُ مَا فِي ٱلسَّمَٰوَٰتِ وَمَا فِي ٱلأَرْضِ مَن ذَا ٱلَّذِي يَشْفَعُ عِنْدَهُ إِلاَّ بِإِذْنِهِ يَعْلَمُ مَا بَيْنَ أَيْدِيهِمْ وَمَا خَلْفَهُمْ وَلاَ يُحِيطُونَ بِشَيْءٍ مِّنْ عِلْمِهِ إِلاَّ بِمَا شَآءَ وَسِعَ كُرْسِيُّهُ ٱلسَّمَٰوَٰتِ وَٱلأَرْضَ وَلاَ يَؤُودُهُ حِفْظُهُمَا وَهُوَ ٱلْعَلِيُّ ٱلْعَظِيمُ )
قال تعالى(مَّن يَشْفَعْ شَفَٰعَةً حَسَنَةً يَكُنْ لَّهُ نَصِيبٌ مِّنْهَا وَمَن يَشْفَعْ شَفَٰعَةً سَيِّئَةً يَكُنْ لَّهُ كِفْلٌ مِّنْهَا وَكَانَ ٱللَّهُ عَلَىٰ كُلِّ شَيْءٍ مُّقِيتاً )
قال تعالى(وَلاَ تَنفَعُ ٱلشَّفَاعَةُ عِندَهُ إِلاَّ لِمَنْ أَذِنَ لَهُ حَتَّىٰ إِذَا فُزِّعَ عَن قُلُوبِهِمْ قَالُواْ مَاذَا قَالَ رَبُّكُمْ قَالُواْ ٱلْحَقَّ وَهُوَ ٱلْعَلِيُّ ٱلْكَبِيرُ)


من ينكر الشفاعة ماذا يرد على هذه الآيات !
السراج الفقير الى الله

فخري
14-04-2013, 06:21 PM
و من قال لك أننا ننكر الشفاعة؟ بل ننكر و نكفر بشفاعة العبيد بين يد الرب المعبود ألى إن الشفاعة لله وحده عز و جل هو أرحم الراحمين فهل محمد صلى الله عليه و سلم أرحم من ربي سبحانه و تعالى مالكم كيف تحكمون بل ذلك هو القنوط من رحمة الله و لو تفكرت قليلا في الآيات يا أخي السراج لعلمت أن هناك آيات محكمات و أخر متشابهات فهل لك أن تبين لنا المحكم من المتشابه؟ لأنه إن لم تفعل ستكون مجبرا على تجاهل العديد من الآيات في القرآن و تتبع هواك و الحق أحق أن يتبع و أذكرك بقوله تعالى " قُلْ إِنَّمَا حَرَّمَ رَبِّيَ الْفَوَاحِشَ مَا ظَهَرَ مِنْهَا وَمَا بَطَنَ وَالإِثْمَ وَالْبَغْيَ بِغَيْرِ الْحَقِّ وَأَن تُشْرِكُواْ بِاللَّهِ مَا لَمْ يُنَزِّلْ بِهِ سُلْطَانًا وَأَن تَقُولُواْ عَلَى اللَّهِ مَا لاَ تَعْلَمُونَ " صدق الله العظيم

ذا النونين
14-04-2013, 11:21 PM
بسم الله الرحمن الرحيم
الحمدلله والصلاه والسلام على جميع عباده الذين اصطفى
نرحب بكل حواربالعقل وكل إحتكام الى كتاب الله عند الإختلاف
أيها "السراج"أما عن قولك "
كيف تحكمون ايها الانصار فقد اخرجكم الامام من عبادة العبا الى عبادة رب العباد ! فما هي دعوة محمد صلى الله عليه وسلم ونحن واجدادنا نتبع هذا الامي على الذي قال الله ورسوله فأصبحنا عند الانصار من المشركين ...............................فما العمل هل نتبعكم ونقول لا لمحمد فقط رب العالمين (نعم للقرآن لا للسنه) فلماذا ارسل الله لنا رجل يمشي في الاسواق ويأكل الطعام ويدعو ليل ونهار وفي اخر الزمان قلنا ليس بيننا وبين الله رسول .
والعياذ بالله وكأننا ملائكة لا نعصي الله ابداً يعلم الامـــــــــــــــــــــ ام ان الحجه في المهدي البيعة عند بيت الله واتحـــــــــــــــــــــ ــــــدى ان يأتي بدليل من القـــــــــــــــــــــر آن و ايظن من الســــــــــــــــــــــ ــــــــنة ان يتم مبايعته قبل ذلك من العلماء قبل العوام عند الكعبة والحجه بالعلم بالقرآن لكان بن كثير وغيره هم من يستحقون الاتباع بالمهدوية وكل فيلسوف او صاحب اعجاز او من القى عليه الشيطان بتلبيس من ابليس
"عليك أن تعلم اولاً أن الله أمرنا أن نطيع الله ورسوله.... فالطاعه لاتأتي إلامن حب
لأن الطواعيه لاتأتي إلامن حب بعكس الكراهيه......فسأضرب لك مثل بإذن الله يكون واضح فعندما أمرالله السماوات والأرض أعطاهما خيارين ألاوهو"طوعاً" أو"كرها" فأنظر الى ماذا أختارتا "أتينا طائعين
وهذا لم يأتي من فراغ يااخي السراج...إنما هو من حبهما لله تعالى ..فانظرأثر الحب في قوله تعالى ((تَكَادُالسَّمَوَاتُ يَتَفَطَّرْنَ مِنْهُ وَتَنْشَقُّ الْأَرْضُ وَتَخِرُّ الْجِبَالُ هَدًّا (90) أَنْ دَعَوْا لِلرَّحْمَنِ وَلَدًا))وذلك غيرهً على
حبيبهما الرحمن من الذين يشركون بإدعائهم لله ولد وهو الواحد الصمد
إذن نفهم من ذالك أن الطاعه لاتأتي إلامن حب ...إذن فحبنا لرسول الله لأنه دعانا بما
أمره الله لما يحينا ألا وهوحب الله الذي يحيي القلوب بذكره
فلو أن محمدصلى الله عليه وسلم تقوّل على بعض الأقاويل أو إفترى غير الحق لكان حقاً
المؤمنين أن لايطيعوه ابدا ولكان حقً على الله أن يعذبه مرتين ضعف الحياه وضعف الممات



أما عن التحدي بطلب الدليل .. فياسراج أنت مخطئ في ذلك .. فتعال لأثبت لك ذلك
فرسول الله صلى الله عليه وسلم تم مبايعته قبل الفتح "تحت الشجره"ومع ذلك لم يكن الله قد
أتمم للمؤمنين نعمه الدين فمتى قال الله تعالى"الْيَوْمَ أَكْمَلْتُ لَكُمْ دِينَكُمْ وَأَتْمَمْتُ عَلَيْكُمْ نِعْمَتِي وَرَضِيتُ لَكُمُ الْإِسْلَامَ دِينًا " أرأيت يكون ذلك بعد الفت .... وعليه فإن الإمام ناصر محمد
سيبايع من قبل الفتح وهذا يسمى زمن البعث وأما بعد الفتح يسمى الظهوروالتمكين
فيتم الله به نوره كما أتم الله نعمته على رسوله صلى الله عليه وسلم ...من بعد الفتـــــــــح



وأمـابالنسبه للنقاط التي طرحتها كحلٍ من عندك.
1-اثبات المهدوية بينك وبين علماء اليمـــــــــــــــــــــ ــن اولاُ
2- -تفسيــــــــــــــــــــر الآيات والاحتكام من القرآن ثانياُ.
-3اعلان من هيئه علماء اليمن يؤكد صدق ما تدعي ثالثاً
4- تسليم الحكم لك رابعاً
??

عليك أن تعلم أن العلماء هم كالملا من كل قوم لايعترفون بالحق لأنهم له كارهون ولأن في قلوبهم كبرماهم ببالغيه حتى ولوجائتهم الرسل بالآيات لايؤمنون بها..ونجد ذلك في قصه موسى عليه الصلاه والسلام.. عندما كان يأتيهم بآيات الله فعندما كان يمسهم الضر يذهبون الى موسى وينادونه
"بالساحر"فبرغم الضر الذي مسهم لا يعترفون برسالته ...(
وَمَا نُرِيهِمْ مِنْ آَيَةٍ إِلَّا هِيَ أَكْبَرُ مِنْ أُخْتِهَا وَأَخَذْنَاهُمْ بِالْعَذَابِ لَعَلَّهُمْ يَرْجِعُونَ (48) وَقَالُوا يَا أَيُّهَا السَّاحِرُ ادْعُ لَنَا رَبَّكَ بِمَا عَهِدَ عِنْدَكَ إِنَّنَا لَمُهْتَدُونَ (49) فَلَمَّا كَشَفْنَا عَنْهُمُ الْعَذَابَ إِذَا هُمْ يَنْكُثُونَ (50) وَنَادَى فِرْعَوْنُ فِي قَوْمِهِ قَالَ يَا قَوْمِ أَلَيْسَ لِي مُلْكُ مِصْرَ وَهَذِهِ الْأَنْهَارُ تَجْرِي مِنْ تَحْتِي أَفَلَا تُبْصِرُونَ (51) أَمْ أَنَا خَيْرٌ مِنْ هَذَا الَّذِي هُوَ مَهِينٌ وَلَا يَكَادُ يُبِينُ (52) فَلَوْلَا أُلْقِيَ عَلَيْهِ أَسْوِرَةٌ مِنْ ذَهَبٍ أَوْ جَاءَ مَعَهُ الْمَلَائِكَةُ مُقْتَرِنِينَ (53) فَاسْتَخَفَّ قَوْمَهُ فَأَطَاعُوهُ إِنَّهُمْ كَانُوا قَوْمًا فَاسِقِينَ) وكأن موسى لم يات بالحق وإنما
هوإلا سحر وألاعيب فيستخفوا بذلك عقول قومهم الذين هم كالأنعام ينتظرون من
هـــــــؤلاء الملأ ماسوف يقولون في شأن هذا الرجل.... ومع ذلك نجد هؤلاء المـــــــــــلاء
مــــاشـــــاء الله يمدونهم في الضلاله وهم لا يقصرون.... فكيف ياأيها "السراج"
يُنتظر من هؤلاء الكبراء والساده .. الذين أضلوا قومهم السبــــــــــــيل !!!!!!!
أن يختاروا خليفه الله في الارض...ماكـــــــان لهم الخيــــــــــره من امر الله


ولا تطع من أغفلنا قلبه عن ذكرنا واتبع هواه وكان امره فرطا.....

محب النعيم الاعظم
14-04-2013, 11:43 PM
بســــــــــــــــــــم الله الرحمن الرحيـــــــــــــــــــم
قال تعالى (وَأَنذِرْ بِهِ ٱلَّذِينَ يَخَافُونَ أَن يُحْشَرُوۤاْ إِلَىٰ رَبِّهِمْ لَيْسَ لَهُمْ مِّن دُونِهِ وَلِيٌّ وَلاَ شَفِيعٌ لَّعَلَّهُمْ يَتَّقُونَ)
قال تعالى (لَيْسَ لَهَا مِن دُونِ ٱللَّهِ وَلِيٌّ وَلاَ شَفِيعٌ وَإِن تَعْدِلْ كُلَّ عَدْلٍ لاَّ يُؤْخَذْ مِنْهَآ أُوْلَـٰئِكَ ٱلَّذِينَ أُبْسِلُواْ بِمَا كَسَبُواْ لَهُمْ شَرَابٌ مِّنْ حَمِيمٍ وَعَذَابٌ أَلِيمٌ بِمَا كَانُواْ يَكْفُرُونَ)
قال تعالى (إِنَّ رَبَّكُمُ ٱللَّهُ ٱلَّذِي خَلَقَ ٱلسَّمَٰوَٰتِ وَٱلأَرْضَ فِي سِتَّةِ أَيَّامٍ ثُمَّ ٱسْتَوَىٰ عَلَى ٱلْعَرْشِ يُدَبِّرُ ٱلأَمْرَ مَا مِن شَفِيعٍ إِلاَّ مِن بَعْدِ إِذْنِهِ ذٰلِكُمُ ٱللَّهُ رَبُّكُمْ فَٱعْبُدُوهُ أَفَلاَ تَذَكَّرُونَ )
قال تعالى ( ٱللَّهُ ٱلَّذِي خَلَقَ ٱلسَّمَٰوَٰتِ وَٱلأَرْضَ وَمَا بَيْنَهُمَا فِي سِتَّةِ أَيَّامٍ ثُمَّ ٱسْتَوَىٰ عَلَى ٱلْعَرْشِ مَا لَكُمْ مِّن دُونِهِ مِن وَلِيٍّ وَلاَ شَفِيعٍ أَفَلاَ تَتَذَكَّرُونَ)
قال تعالى(وَأَنذِرْهُمْ يَوْمَ ٱلأَزِفَةِ إِذِ ٱلْقُلُوبُ لَدَى ٱلْحَنَاجِرِ كَاظِمِينَ مَا لِلظَّالِمِينَ مِنْ حَمِيمٍ وَلاَ شَفِيعٍ يُطَاعُ)...........................................................................................................................................................
قال تعالى( لاَّ يَمْلِكُونَ ٱلشَّفَاعَةَ إِلاَّ مَنِ ٱتَّخَذَ عِندَ ٱلرَّحْمَـٰنِ عَهْداً )
قال تعالى(يَوْمَئِذٍ لاَّ تَنفَعُ ٱلشَّفَاعَةُ إِلاَّ مَنْ أَذِنَ لَهُ ٱلرَّحْمَـٰنُ وَرَضِيَ لَهُ قَوْلاً )
قال تعالى(وَلاَ تَنفَعُ ٱلشَّفَاعَةُ عِندَهُ إِلاَّ لِمَنْ أَذِنَ لَهُ حَتَّىٰ إِذَا فُزِّعَ عَن قُلُوبِهِمْ قَالُواْ مَاذَا قَالَ رَبُّكُمْ قَالُواْ ٱلْحَقَّ وَهُوَ ٱلْعَلِيُّ ٱلْكَبِيرُ )
قال تعالى( مَّن يَشْفَعْ شَفَٰعَةً حَسَنَةً يَكُنْ لَّهُ نَصِيبٌ مِّنْهَا وَمَن يَشْفَعْ شَفَٰعَةً سَيِّئَةً يَكُنْ لَّهُ كِفْلٌ مِّنْهَا وَكَانَ ٱللَّهُ عَلَىٰ كُلِّ شَيْءٍ مُّقِيتاً )
قال تعالى( ٱللَّهُ لاَ إِلَـٰهَ إِلاَّ هُوَ ٱلْحَيُّ ٱلْقَيُّومُ لاَ تَأْخُذُهُ سِنَةٌ وَلاَ نَوْمٌ لَّهُ مَا فِي ٱلسَّمَٰوَٰتِ وَمَا فِي ٱلأَرْضِ مَن ذَا ٱلَّذِي يَشْفَعُ عِنْدَهُ إِلاَّ بِإِذْنِهِ يَعْلَمُ مَا بَيْنَ أَيْدِيهِمْ وَمَا خَلْفَهُمْ وَلاَ يُحِيطُونَ بِشَيْءٍ مِّنْ عِلْمِهِ إِلاَّ بِمَا شَآءَ وَسِعَ كُرْسِيُّهُ ٱلسَّمَٰوَٰتِ وَٱلأَرْضَ وَلاَ يَؤُودُهُ حِفْظُهُمَا وَهُوَ ٱلْعَلِيُّ ٱلْعَظِيمُ )
قال تعالى(مَّن يَشْفَعْ شَفَٰعَةً حَسَنَةً يَكُنْ لَّهُ نَصِيبٌ مِّنْهَا وَمَن يَشْفَعْ شَفَٰعَةً سَيِّئَةً يَكُنْ لَّهُ كِفْلٌ مِّنْهَا وَكَانَ ٱللَّهُ عَلَىٰ كُلِّ شَيْءٍ مُّقِيتاً )
قال تعالى(وَلاَ تَنفَعُ ٱلشَّفَاعَةُ عِندَهُ إِلاَّ لِمَنْ أَذِنَ لَهُ حَتَّىٰ إِذَا فُزِّعَ عَن قُلُوبِهِمْ قَالُواْ مَاذَا قَالَ رَبُّكُمْ قَالُواْ ٱلْحَقَّ وَهُوَ ٱلْعَلِيُّ ٱلْكَبِيرُ)


من ينكر الشفاعة ماذا يرد على هذه الآيات !
السراج الفقير الى الله
قال تعالى(فاما الذين في قلوبهم زيغ فيتبعون ما تشابه منه ابتغاء الفتنة وابتغاء تاويله )صدق الله العظيم

محب النعيم الاعظم
14-04-2013, 11:56 PM
بســــــــــــــــــــم الله الرحمن الرحيـــــــــــــــــــم
قال تعالى (وَأَنذِرْ بِهِ ٱلَّذِينَ يَخَافُونَ أَن يُحْشَرُوۤاْ إِلَىٰ رَبِّهِمْ لَيْسَ لَهُمْ مِّن دُونِهِ وَلِيٌّ وَلاَ شَفِيعٌ لَّعَلَّهُمْ يَتَّقُونَ)
قال تعالى (لَيْسَ لَهَا مِن دُونِ ٱللَّهِ وَلِيٌّ وَلاَ شَفِيعٌ وَإِن تَعْدِلْ كُلَّ عَدْلٍ لاَّ يُؤْخَذْ مِنْهَآ أُوْلَـٰئِكَ ٱلَّذِينَ أُبْسِلُواْ بِمَا كَسَبُواْ لَهُمْ شَرَابٌ مِّنْ حَمِيمٍ وَعَذَابٌ أَلِيمٌ بِمَا كَانُواْ يَكْفُرُونَ)
قال تعالى (إِنَّ رَبَّكُمُ ٱللَّهُ ٱلَّذِي خَلَقَ ٱلسَّمَٰوَٰتِ وَٱلأَرْضَ فِي سِتَّةِ أَيَّامٍ ثُمَّ ٱسْتَوَىٰ عَلَى ٱلْعَرْشِ يُدَبِّرُ ٱلأَمْرَ مَا مِن شَفِيعٍ إِلاَّ مِن بَعْدِ إِذْنِهِ ذٰلِكُمُ ٱللَّهُ رَبُّكُمْ فَٱعْبُدُوهُ أَفَلاَ تَذَكَّرُونَ )
قال تعالى ( ٱللَّهُ ٱلَّذِي خَلَقَ ٱلسَّمَٰوَٰتِ وَٱلأَرْضَ وَمَا بَيْنَهُمَا فِي سِتَّةِ أَيَّامٍ ثُمَّ ٱسْتَوَىٰ عَلَى ٱلْعَرْشِ مَا لَكُمْ مِّن دُونِهِ مِن وَلِيٍّ وَلاَ شَفِيعٍ أَفَلاَ تَتَذَكَّرُونَ)
قال تعالى(وَأَنذِرْهُمْ يَوْمَ ٱلأَزِفَةِ إِذِ ٱلْقُلُوبُ لَدَى ٱلْحَنَاجِرِ كَاظِمِينَ مَا لِلظَّالِمِينَ مِنْ حَمِيمٍ وَلاَ شَفِيعٍ يُطَاعُ)...........................................................................................................................................................
قال تعالى( لاَّ يَمْلِكُونَ ٱلشَّفَاعَةَ إِلاَّ مَنِ ٱتَّخَذَ عِندَ ٱلرَّحْمَـٰنِ عَهْداً )
قال تعالى(يَوْمَئِذٍ لاَّ تَنفَعُ ٱلشَّفَاعَةُ إِلاَّ مَنْ أَذِنَ لَهُ ٱلرَّحْمَـٰنُ وَرَضِيَ لَهُ قَوْلاً )
قال تعالى(وَلاَ تَنفَعُ ٱلشَّفَاعَةُ عِندَهُ إِلاَّ لِمَنْ أَذِنَ لَهُ حَتَّىٰ إِذَا فُزِّعَ عَن قُلُوبِهِمْ قَالُواْ مَاذَا قَالَ رَبُّكُمْ قَالُواْ ٱلْحَقَّ وَهُوَ ٱلْعَلِيُّ ٱلْكَبِيرُ )
قال تعالى( مَّن يَشْفَعْ شَفَٰعَةً حَسَنَةً يَكُنْ لَّهُ نَصِيبٌ مِّنْهَا وَمَن يَشْفَعْ شَفَٰعَةً سَيِّئَةً يَكُنْ لَّهُ كِفْلٌ مِّنْهَا وَكَانَ ٱللَّهُ عَلَىٰ كُلِّ شَيْءٍ مُّقِيتاً )
قال تعالى( ٱللَّهُ لاَ إِلَـٰهَ إِلاَّ هُوَ ٱلْحَيُّ ٱلْقَيُّومُ لاَ تَأْخُذُهُ سِنَةٌ وَلاَ نَوْمٌ لَّهُ مَا فِي ٱلسَّمَٰوَٰتِ وَمَا فِي ٱلأَرْضِ مَن ذَا ٱلَّذِي يَشْفَعُ عِنْدَهُ إِلاَّ بِإِذْنِهِ يَعْلَمُ مَا بَيْنَ أَيْدِيهِمْ وَمَا خَلْفَهُمْ وَلاَ يُحِيطُونَ بِشَيْءٍ مِّنْ عِلْمِهِ إِلاَّ بِمَا شَآءَ وَسِعَ كُرْسِيُّهُ ٱلسَّمَٰوَٰتِ وَٱلأَرْضَ وَلاَ يَؤُودُهُ حِفْظُهُمَا وَهُوَ ٱلْعَلِيُّ ٱلْعَظِيمُ )
قال تعالى(مَّن يَشْفَعْ شَفَٰعَةً حَسَنَةً يَكُنْ لَّهُ نَصِيبٌ مِّنْهَا وَمَن يَشْفَعْ شَفَٰعَةً سَيِّئَةً يَكُنْ لَّهُ كِفْلٌ مِّنْهَا وَكَانَ ٱللَّهُ عَلَىٰ كُلِّ شَيْءٍ مُّقِيتاً )
قال تعالى(وَلاَ تَنفَعُ ٱلشَّفَاعَةُ عِندَهُ إِلاَّ لِمَنْ أَذِنَ لَهُ حَتَّىٰ إِذَا فُزِّعَ عَن قُلُوبِهِمْ قَالُواْ مَاذَا قَالَ رَبُّكُمْ قَالُواْ ٱلْحَقَّ وَهُوَ ٱلْعَلِيُّ ٱلْكَبِيرُ)


من ينكر الشفاعة ماذا يرد على هذه الآيات !
السراج الفقير الى الله
رد المهدي على السراج الذي يتبع المتشابه من القران

الإمام ناصر محمد اليماني[/SIZE];81102]



ردّ الإمام المهدي إلى أبو المهدي الذي جاء يلهنا عن أمرنا بلهو الحديث، فتعال لنعلِّمك علماً تخرج به العباد من عبادة العباد إلى عبادة ربّ العباد ..



http://sphotos-g.ak.fbcdn.net/hphotos-ak-ash4/432244_521141244565428_800919817_n.jpg





بسم الله الرحمن الرحيم، والصلاة والسلام على كافة الأنبياء والمرسلين وآلهم الطيبين أجمعين وعلى من تبع نهجهم إلى يوم الدين من أوّلهم إلى خاتمهم جدّي محمد رسول الله صلّى الله عليه وآلهم وأسلّم تسليماً لا نفرق بين أحدٍ من رسله ونحن له مسلمون، أما بعد..

قال الله تعالى:
{ وَمِنَ النَّاسِ مَن يَشْتَرِي لَهْوَ الْحَدِيثِ لِيُضِلَّ عَن سَبِيلِ اللَّهِ بِغَيْرِ عِلْمٍ وَيَتَّخِذَهَا هُزُوًا أُولَئِكَ لَهُمْ عَذَابٌ مُّهِينٌ}
صدق الله العظيم [لقمان:6]

ويا رجل، مالك تستبدل لهو الحديث لتُلهي النّاس به عن التدبّر والتفكّر في البيان الحقّ للذكر؟ فتعال لنعلمك العلم الذي تنفع به الإسلام والمسلمين وتخرج به العباد من عبادة العباد إلى عبادة ربّ العباد.

ويا رجل، إنما يبعث الله الإمام المهدي حين يضلُّ المسلمون عن دينهم الحقّ فيشركون بالله بسبب عقيدة الشفاعة للعبيد بين يدي الربّ المعبود، فيتخذون من دون الله أولياء من عباده الأنبياء والمقربين فيرجون شفاعتهم بين يدي الله ربّ العالمين، وقد كفروا بالإنذار إليهم من ربّهم في محكم القرآن العظيم في قول الله تعالى:
{وَأَنْذِرْ بِهِ الَّذِينَ يَخافُونَ أَنْ يُحْشَرُوا إِلى رَبِّهِمْ لَيْسَ لَهُمْ مِنْ دُونِهِ وَلِيٌّ وَلا شَفِيعٌ لَعَلَّهُمْ يَتَّقُونَ (51)}
صدق الله العظيم [الأنعام]

وكفروا بقول الله تعالى:
{اللَّهُ الَّذِي خَلَقَ السَّمَوَاتِ وَالْأَرْضَ وَمَا بَيْنَهُمَا فِي سِتَّةِ أَيَّامٍ ثُمَّ اسْتَوَى عَلَى الْعَرْشِ مَا لَكُمْ مِنْ دُونِهِ مِنْ وَلِيٍّ وَلَا شَفِيعٍ أَفَلَا تَتَذَكَّرُونَ}
صدق الله العظيم [السجدة:4]

وكفروا بقول الله تعالى:
{وَاتَّقُواْ يَوْماً لاَّ تَجْزِي نَفْسٌ عَن نَّفْسٍ شَيْئاً وَلاَ يُقْبَلُ مِنْهَا شَفَاعَةٌ وَلاَ يُؤْخَذُ مِنْهَا عَدْلٌ وَلاَ هُمْ يُنصَرُونَ}
صدق الله العظيم [البقرة:48]

وكفروا بقول الله تعالى:
{يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ أَنفِقُواْ مِمَّا رَزَقْنَاكُم مِّن قَبْلِ أَن يَأْتِيَ يَوْمٌ لاَّ بَيْعٌ فِيهِ وَلاَ خُلَّةٌ وَلاَ شَفَاعَةٌ وَالْكَافِرُونَ هُمُ الظَّالِمُونَ ﴿254﴾}
صدق الله العظيم [البقرة]

وكفروا بقول الله تعالى:
{لَن تَنفَعَكُمْ أَرْحَامُكُمْ وَلَا أَوْلَادُكُمْ يَوْمَ الْقِيَامَةِ يَفْصِلُ بَيْنَكُمْ وَاللَّهُ بِمَا تَعْمَلُونَ بَصِيرٌ}
صدق الله العظيم [الممتحنة:3]

وكفروا بقول الله تعالى:
{يَا أَيُّهَا النَّاسُ اتَّقُوا رَبَّكُمْ وَاخْشَوْا يَوْماً لَّا يَجْزِي وَالِدٌ عَن وَلَدِهِ وَلَا مَوْلُودٌ هُوَ جَازٍ عَن وَالِدِهِ شَيْئاً}
صدق الله العظيم [لقمان:33]

وكفروا بقول الله تعالى:
{ وَذَرِ‌ الَّذِينَ اتَّخَذُوا دِينَهُمْ لَعِبًا وَلَهْوًا وَغَرَّ‌تْهُمُ الْحَيَاةُ الدُّنْيَا ۚ وَذَكِّرْ‌ بِهِ أَن تُبْسَلَ نَفْسٌ بِمَا كَسَبَتْ لَيْسَ لَهَا مِن دُونِ اللَّـهِ وَلِيٌّ وَلَا شَفِيعٌ وَإِن تَعْدِلْ كُلَّ عَدْلٍ لَّا يُؤْخَذْ مِنْهَا}
صدق الله العظيم [الأنعام:70]

فتبيّنَ للذين لا يؤمنون بالله إلا وهم به مشركون عبادَه المقربين تبيّن لهم أنّ آباءهم أضلّوهم بعقائدهم الباطلة وأنه لا يجرؤ أن يشفع لهم نبيٌّ أو وليٌّ حميمٌ بين يدي الله، فقالوا:
{فَمَا لَنَا مِن شَافِعِينَ ﴿١٠٠ (http://tanzil.net/#26:100)﴾ وَلَا صَدِيقٍ حَمِيمٍ ﴿١٠١ (http://tanzil.net/#26:101)﴾}
صدق الله العظيم [الشعراء]

وربّما يودّ أحد السائلين أن يقول: "وهل عقيدة الشفاعة نفاها الله عن خلقه أجمعين في السماوات والأرض؟ وهل من يعتقد بشفاعة العبيد بين يديّ الربّ المعبود هو مشركٌ بالله؟" ومن ثم نترك الجواب من الربّ مباشرة من محكم الكتاب. قال الله تعالى:
{وَيَقُولُونَ هَٰؤُلَاءِ شُفَعَاؤُنَا عِنْدَ اللَّهِ ۚ قُلْ أَتُنَبِّئُونَ اللَّهَ بِمَا لَا يَعْلَمُ فِي السَّمَاوَاتِ وَلَا فِي الْأَرْضِ ۚ سُبْحَانَهُ وَتَعَالَىٰ عَمَّا يُشْرِكُونَ ﴿١٨﴾}
صدق الله العظيم [يونس]

وربّما يودّ سائلٌ آخر أن يقول: "وما موقف عباد الله المكرمين ممن كان يعتقد النّاسُ بشفاعتهم لهم بين يدي ربّهم، فيأتون لزيارة قبورهم ويسألونهم الشفاعة بين يدي الله يوم القيامة؟" ومن ثم نترك الجواب مباشرة من الربّ من محكم الكتاب. قال الله تعالى:
{إِن تَدْعُوهُمْ لا يَسْمَعُوا دُعَاءَكُمْ وَلَوْ سَمِعُوا مَا اسْتَجَابُوا لَكُمْ وَيَوْمَ الْقِيَامَةِ يَكْفُرُونَ بِشِرْكِكُمْ}
صدق الله العظيم [فاطر:14]

"فهل أصحاب تلك الأجساد في القبور هم أمواتٌ ولا يسمعون دعاءهم لكون أرواحهم عند ربّهم؟" . ومن ثم نترك الجواب من الربّ من محكم الكتاب. قال الله تعالى:
{وَالَّذِينَ يَدْعُونَ مِنْ دُونِ اللَّهِ لَا يَخْلُقُونَ شَيْئاً وَهُمْ يُخْلَقُونَ (20) أَمْوَاتٌ غَيْرُ أَحْيَاءٍ وَمَا يَشْعُرُونَ أَيَّانَ يُبْعَثُونَ (21)}
صدق الله العظيم [النحل]

"وهل عباد الله المكرمين من الأنبياء والأولياء جميعُهم لا يجرؤون على الشفاعة للعبيد بين يدي الربّ المعبود كوننا نجد في محكم الكتاب بأنّ إبراهيم جادل في عذاب قوم لوط فطلب مهلةً بعد أن دعى عليهم نبي الله لوط عليه الصلاة والسلام، وأراد نبيّ الله إبراهيم - عليه الصلاة والسلام - أن يدعوهم إلى الهدى علّهم يهتدون فجادل فيهم أن يُؤخّر عذابهم حتى يدعوهم إلى الهدى مرة أخرى. وقال الله تعالى:
{فَلَمَّا ذَهَبَ عَنْ إِبْرَ‌اهِيمَ الرَّ‌وْعُ وَجَاءَتْهُ الْبُشْرَ‌ىٰ يُجَادِلُنَا فِي قَوْمِ لُوطٍ ﴿٧٤ (http://tanzil.net/#11:74)﴾ إِنَّ إِبْرَ‌اهِيمَ لَحَلِيمٌ أَوَّاهٌ مُّنِيبٌ ﴿٧٥ (http://tanzil.net/#11:75)﴾ يَا إِبْرَ‌اهِيمُ أَعْرِ‌ضْ عَنْ هَـٰذَا ۖ إِنَّهُ قَدْ جَاءَ أَمْرُ‌ رَ‌بِّكَ ۖ وَإِنَّهُمْ آتِيهِمْ عَذَابٌ غَيْرُ‌ مَرْ‌دُودٍ ﴿٧٦ (http://tanzil.net/#11:76)﴾}
صدق الله العظيم [هود]

وكذلك نبي الله نوح عليه الصلاة والسلام دعا ربَّه وأراد الشفاعة لابنه من عذاب الله، فما هو ردّ الله على نوح بالضبط على سؤاله الشفاعة من عذاب الله لولده؟ والجواب نتركه من الربّ في محكم الكتاب:
{قَالَ يَا نُوحُ إِنَّهُ لَيْسَ مِنْ أَهْلِكَ ۖ إِنَّهُ عَمَلٌ غَيْرُ صَالِحٍ ۖ فَلَا تَسْأَلْنِ مَا لَيْسَ لَكَ بِهِ عِلْمٌ ۖ إِنِّي أَعِظُكَ أَنْ تَكُونَ مِنَ الْجَاهِلِينَ ﴿٤٦﴾قَالَ رَبِّ إِنِّي أَعُوذُ بِكَ أَنْ أَسْأَلَكَ مَا لَيْسَ لِي بِهِ عِلْمٌ ۖ وَإِلَّا تَغْفِرْ لِي وَتَرْحَمْنِي أَكُنْ مِنَ الْخَاسِرِينَ ﴿٤٧﴾}
صدق الله العظيم [هود]

وكذلك النّبي محمد صلى الله عليه وآله وسلم. "

ومن المؤمنين يجادلون في شأن قومٍ لا يهتدون وبربّهم مشركون. والجواب قال الله تعالى:
{هَا أَنْتُمْ هَؤُلَاءِ جَادَلْتُمْ عَنْهُمْ فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا فَمَنْ يُجَادِلُ اللَّهَ عَنْهُمْ يَوْمَ الْقِيَامَةِ أَمْ مَنْ يَكُونُ عَلَيْهِمْ وَكِيلًا (109)}
صدق الله العظيم [النساء]

"إذاً يا ناصر محمد علّمنا حقيقة الشفاعة بالحقّ." والجواب كذلك نتركه من الربّ مباشرة من محكم الكتاب. قال الله تعالى:
{قُلْ لِلَّهِ الشَّفَاعَةُ جَمِيعًا ۖ لَهُ مُلْكُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ ۖ ثُمَّ إِلَيْهِ تُرْجَعُونَ ﴿٤٤﴾}
صدق الله العظيم [الزمر]

"ولكن يا ناصر محمد اليماني ما الذي يقصده الله بنفي الشفاعة للعبيد بين يديّ الربّ المعبود ومن ثم يتفرد الله بالشفاعة له وحده لا شريك له، فعند من يشفع وهو الله أكبر من كل شيء وما بعده شيء وما بعد الحقّ إلا الضلال!" . ومن ثم نكتفي بالجواب من الربّ في محكم الكتاب. قال الله تعالى:
{{ وَهُوَ أَرْحَمُ الرَّاحِمِينَ }}
صدق الله العظيم [يوسف:64]

فمن يعتقد أنّ الله هو أرحم به من أمّه وأبيه ومن كافة أنبيائه ورسله فقد شهد بالحقّ أنّ الله ربه {{ وَهُوَ أَرْحَمُ الرَّاحِمِينَ }}، أرحم به من أمّه وأبيه ومن ولده ومن النّاس أجمعين، فلا يرجو شفاعةً من هم دونه في الرحمة ويذر شفاعة أرحم الراحمين.

ولربّما يودّ أحد السائلين أن يقول: "وما تقصد يا ناصر محمد بقولك ويذر شفاعة أرحم الراحمين، فهل يشفع الله لعبيده عند أحدٍ سواه؟" ومن ثم نترك الجواب من الربّ في محكم الكتاب. قال الله تعالى:
{قُلْ لِلَّهِ الشَّفَاعَةُ جَمِيعًا ۖ لَهُ مُلْكُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ ۖ ثُمَّ إِلَيْهِ تُرْجَعُونَ ﴿٤٤﴾}
صدق الله العظيم [الزمر]

ويقصد الله إنّ الذين يرجون من ربّهم أن يرحمهم فلا يعذبهم ووعده الحقّ وهو أرحم الراحمين فسوف يجدون رحمة الله في نفسه تعالى تشفع لهم من غضب نفسه وعذابه؛ ولكن أكثر النّاس لا يؤمنون بالله إلا وهم به مشركون بسبب فهمهم الخاطئ لعقيدة الشفاعة.

وربّما يودّ واحدٌ آخر من الذين في قلوبهم زيغ عن الحقّ من الذين يذرون الآيات المحكمات البينات في نفي الشفاعة فيذروهن وراء ظهورهم فيتبعون ظاهر الآيات المتشابهات في ذكر سبب تحقيق الشفاعة في نفس الله فيقول: مهلاً مهلاً يا ناصر محمد اليماني ألم يقل الله تعالى:
{مَن ذَا الَّذِي يَشْفَعُ عِندَهُ إِلَّا بِإِذْنِهِ}
[البقرة:255]

{يَوْمَئِذٍ لا تَنْفَعُ الشَّفاعَةُ إلاّ مَنْ أذِنَ لَهُ الَّرحْمنُ وَرَضِي لَهُ قَوْلاً}
[طه:109]

{وِلا يَمْلِكُ الّذِينَ يَدْعُونَ مِنْ دُونِهِ الشَّفَاعَةَ إلاّ مَنْ شَهِدَ بِالْحَقِّ وَهُمْ يَعْلَمُون}
[الزخرف:86]

{وَكَم مِّن مَّلَكٍ فِي السَّمَاوَاتِ لَا تُغْنِي شَفَاعَتُهُمْ شَيْئًا إِلَّا مِن بَعْدِ أَن يَأْذَنَ اللَّـهُ لِمَن يَشَاءُ وَيَرْ‌ضَىٰ ﴿٢٦ (http://tanzil.net/#53:26)﴾}
[النجم]
صدق الله العظيم

ومن ثم نترك الجواب من الربّ في محكم الكتاب في قول الله تعالى:
{إِنَّ لِلْمُتَّقِينَ مَفَازًا ( 31 ) حَدَائِقَ وَأَعْنَابًا ( 32 ) وَكَوَاعِبَ أَتْرَابًا ( 33 ) وَكَأْسًا دِهَاقًا ( 34 ) لا يَسْمَعُونَ فِيهَا لَغْوًا وَلا كِذَّابًا ( 35 ) جَزَاءً مِنْ رَبِّكَ عَطَاءً حِسَابًا ( 36 ) رَبِّ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ وَمَا بَيْنَهُمَا الرَّحْمَنِ لا يَمْلِكُونَ مِنْهُ خِطَابًا ( 37 )}
صدق الله العظيم [النبأ]

غير إنّه قد استثنى وفداً من المتقين لخطاب الربّ كونه سوف يقول صواباً ولن يتجرأوا لطلب الشفاعة للعبيد بين يدي الربّ المعبود، ولذلك استثنى من المتقين الذين سوف يقولون صواباً ولن يتجرأوا لطلب الشفاعة للعبيد بين يدي الربّ المعبود فقد علموا بأنّ الله هو أرحم الراحمين، أرحم بعباده من عبيده أجمعين، فكيف يتجرأون لطلب الشفاعة لعبيد الله رحمة بهم وهم قد علموا أنّ الله هو الأرحم بعباده منهم ووعده الحقّ وهو أرحم الراحمين؟! ولذلك قال الله تعالى:
{يَوْمَ يَقُومُ الرُّوحُ وَالْمَلائِكَةُ صَفًّا لا يَتَكَلَّمُونَ إِلا مَنْ أَذِنَ لَهُ الرَّحْمَنُ وَقَالَ صَوَابًا ( 38 )}
صدق الله العظيم [النبأ]

والسؤال الذي يطرح نفسه هو: لماذا نرى فريقاً من المتقين لا يملكون من الرحمن خطاباً تصديقاً لقول الله تعالى:
{إِنَّ لِلْمُتَّقِينَ مَفَازًا ( 31 ) حَدَائِقَ وَأَعْنَابًا ( 32 ) وَكَوَاعِبَ أَتْرَابًا ( 33 ) وَكَأْسًا دِهَاقًا ( 34 ) لا يَسْمَعُونَ فِيهَا لَغْوًا وَلا كِذَّابًا ( 35 ) جَزَاءً مِنْ رَبِّكَ عَطَاءً حِسَابًا ( 36 ) رَبِّ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ وَمَا بَيْنَهُمَا الرَّحْمَنِ لا يَمْلِكُونَ مِنْهُ خِطَابًا ( 37 )}
صدق الله العظيم [النبأ]

والجواب: أولئك اتّخذوا رضوان الله النّعيم الأعظم وسيلةً لتحقيق النّعيم الأصغر جنّات النّعيم وقد رضوا بنعيم جنّته وفرحوا بها، وإنّما يأذن الله لمن يشاء من المتقين للوفد المكرمين الذين رفضوا أن يساقوا إلى جنّة النّعيم كونهم يريدون النّعيم الأعظم من جنّات النّعيم، ومن ثمّ تمّ حشرهم إلى الرحمن وفداً، فيطالبون ربهم أن يحقق لهم النّعيم الأعظم من جنته فيرضى كونهم اتّخذوا عند الرحمن عهداً وهم في الحياة الدنيا أن لا يرضوا حتى يرضى. وقال الله تعالى:
{يَوْمَ نَحْشُرُ الْمُتَّقِينَ إِلَى الرَّحْمَنِ وَفْدًا (85) وَنَسُوقُ الْمُجْرِمِينَ إِلَى جَهَنَّمَ وِرْدًا (86) لا يَمْلِكُونَ الشَّفَاعَةَ إِلاَّ مَنِ اتَّخَذَ عِنْدَ الرَّحْمَنِ عَهْدًا (87)}
صدق الله العظيم [مريم]

ويملكون السرّ لتحقيق الشفاعة من الله إليه فاتّخذوا عند الرحمن عهداً أن لا يرضوا حتى يرضى لكونهم يعلمون أنّ الله هو أرحم بعباده منهم ووعده الحقّ وهو أرحم الراحمين، ومن ثم تشفع رحمة الله لعباده من غضبه وعذابه. تصديقاً لقول الله تعالى:
{قُلْ لِلَّهِ الشَّفَاعَةُ جَمِيعًا ۖ لَهُ مُلْكُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ ۖ ثُمَّ إِلَيْهِ تُرْجَعُونَ ﴿٤٤﴾}
صدق الله العظيم[الزمر]

وهنا المفاجأة الكبرى كونه تحقق رضوان الله في نفسه فتشفع لعباده رحمتُه في نفسه من غضب نفسه وعذابه بعد أن ذاقوا وبال أمرهم، وهنا المفاجأة الكبرى للمعذبين إذ قالوا لقوم يحبهم الله ويحبونه: ماذا قال ربكم؟ فردّوا عليهم وقالوا: قال الحقّ وهو العليّ الكبير. تصديقاً لقول الله تعالى:
{وَلا تَنفَعُ الشَّفَاعَةُ عِندَهُ إِلاَّ لِمَنْ أَذِنَ لَهُ حَتَّى إِذَا فُزِّعَ عَن قُلُوبِهِمْ قَالُوا مَاذَا قَالَ رَبُّكُمْ قَالُوا الْحَقَّ وَهُوَ الْعَلِيُّ الْكَبِيرُ}
صدق الله العظيم [سبأ:23]

إذاً سرّ تحقيق الشفاعة من الله إليه فتشفع لعباده رحمتُه في نفسه من عذابه فيرضى ليحقق لقومٍ يحبهم ويحبونه نعيم رضوان نفسه على عباده، فإذا رضي الله في نفسه تحققت الشفاعة فتشفع لهم رحمته في نفسه من غضب نفسه وعذابه فيرضى.
تصديقاً لقول الله تعالى:
{وَكَم مِّن مَّلَكٍ فِي السَّمَاوَاتِ لَا تُغْنِي شَفَاعَتُهُمْ شَيْئًا إِلَّا مِن بَعْدِ أَن يَأْذَنَ اللَّـهُ لِمَن يَشَاءُ وَيَرْ‌ضَىٰ ﴿٢٦ (http://tanzil.net/#53:26)﴾}
صدق الله العظيم [النجم]

فانظروا كيف أنّ أصحاب تحقيق الشفاعة في نفس الربّ لم يشفعوا لأحدٍ بل يطالبون من ربّهم تحقيق النّعيم الأعظم وأن يرضى في نفسه تعالى، فإذا وإذا تحقق رضوان نفس الله تحققت الشفاعة في نفسه فتشفع لعباده رحمتُه من عذابه. ولذلك قال الله تعالى:
{وَكَم مِّن مَّلَكٍ فِي السَّمَاوَاتِ لَا تُغْنِي شَفَاعَتُهُمْ شَيْئًا إِلَّا مِن بَعْدِ أَن يَأْذَنَ اللَّـهُ لِمَن يَشَاءُ وَيَرْ‌ضَىٰ ﴿٢٦ (http://tanzil.net/#53:26)﴾}
صدق الله العظيم [النجم]

أولئك قوم يحبهم الله ويحبونه الذي وعد بهم في محكم كتابه القرآن العظيم،وأما سبب عدم رضوانهم بجنّات النّعيم حتى يرضى ربّهم وذلك بسبب أنهم أحبوا الله أعظم من جنّات النّعيم والحور العين وأعظم من ملكوته أجمعين، ولذلك قالوا:
"وكيف نكون سعداء في جنّات النّعيم وحبيبنا أرحم الرحمين متحسر وحزين على عباده الضالين! ونعوذ بالله أن نرضى حتى ترضى نفسه تعالى".

فيتم عرض عليهم درجات جنّات النّعيم درجةً درجةً إلى طيرمانة جنّة النّعيم أعلى درجة في جنّات النّعيم وأقرب درجة إلى ذي العرش العظيم، ومن ثمّ يرفضها جَمْعُ الوفد المكرمين فقالوا:
"هيهات هيهات أن نرضى حتى ترضى! ألا وإنّ نعيم رضوان نفسك هو النعيم الأعظم مهما عرضت علينا من النّعيم لنرضى، تصديقاً لوعدك الحق: {رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُمْ وَرَضُوا عَنْهُ} [التوبة:100]، فما دمت رضيت علينا ربنا فلن نرضى في أنفسنا حتى ترضى لا متحسراً ولا حزيناً، فإننا نحبك يا الله أعظم من حبنا لملكوتك أجمعين في جنّات النّعيم فكيف يكون الحبيب سعيد وهو يعلم أنّ حبيبه متحسرٌ وآسفٌ حزين!؟"

وربّما يودّ أن يقاطع المهدي المنتظر قومٌ آخرون من الذين لا يؤمنون بالله إلا وهم مشركون به أنبياءَه ورسلَه فيقولون: "فهل جعلت لقومٍ يحبّهم الله ويحبونه الذي وعد الله بهم في محكم كتابه فهل جعلتهم ذا مقامٍ عند مليك مقتدرٍ يغبطهم الأنبياء والشهداء؟" . ومن ثم يعرض الإمام المهدي عن إجابة هذا السؤال المحرج ونترك الرد على النّاس مباشرةً من جدي محمد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم قال:
[يَا أَيُّهَا النَّاسُ اسْمَعُوا وَاعْقِلُوا وَاعْلَمُوا أَنَّ لِلَّهِ عَزَّ وَجَلَّ عِبَادًا لَيْسُوا بِأَنْبِيَاءَ وَلَا شُهَدَاءَ يَغْبِطُهُمُ النَّبِيُّونَ وَالشُّهَدَاءُ عَلَى مَنَازِلِهِمْ وَقُرْبِهِمْ مِنَ اللَّهِ " فَيَجِيءُ رَجُلٌ مِنَ الْأَعْرَابِ مِنْ قَاصِيَةِ النَّاسِ وَأَلْوَى بِيَدِهِ إِلَى النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ، فَقَالَ : يَا رَسُولَ اللَّهِ ، نَاسٌ مِنَ النَّاسِ لَيْسُوا بِأَنْبِيَاءَ وَلَا شُهَدَاءَ يَغْبِطُهُمُ الْأَنْبِيَاءُ وَالشُّهَدَاءُ عَلَى مَجَالِسِهِمْ وَقُرْبِهِمْ مِنَ اللَّهِ . انْعَتْهُمْ لَنَا جَلِّهِمْ لَنَا يَعْنِي صِفْهُمْ لَنَا شَبِّهْهُمْ لَنَا فَسُرَّ وَجْهُ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ بِسُؤَالِ الْأَعْرَابِيِّ , فَقَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : " هُمْ نَاسٌ مِنْ أَفْنَاءِ النَّاسِ وَنَوَازِعِ الْقَبَائِلِ لَمْ تَصِلْ بَيْنَهُمْ أَرْحَامٌ مُتَقَارِبَةٌ تَحَابُّوا فِي اللَّهِ وَتَصَافَوْا , يَضَعُ اللَّهُ لَهُمْ يَوْمَ الْقِيَامَةِ وَلَا يَفْزَعُونَ وَهُمْ أَوْلِيَاءُ اللَّهِ لَا خَوْفَ عَلَيْهِمْ وَلَا هُمْ يَحْزَنُونَ]
صدق عليه الصلاة والسلام

فلا تبالغوا فيهم يامعشر المسلمين من بعد الظهور، وتالله إنّ لهم ذنوباً كثيرة وللمهدي المنتظر ناصر محمد اليماني ولكن التوابين المتطهرين أحباب ربّ العالمين. تصديقاً لقول الله تعالى:
{ إِنَّ اللَّهَ يُحِبُّ التَّوَّابِينَ وَيُحِبُّ الْمُتَطَهِّرِينَ }
صدق الله العظيم [البقرة:222]

وأما السرّ الذي رفع مقامهم عند مليكٍ مقتدر وإمامهم المهدي المنتظر فالسرّ وكل السرّ وظاهر السرّ وباطن السرّ هو أنهم اتّخذوا رضوان الله غاية فاتّخذوا عند ربهم عهداً أن لا يرضوا حتى يرضى، وحتى ولو لن يتحقق ذلك حتى يفتدوا بأنفسهم عبادَ الله الضالّين وهم لا يعرفونهم، ورغم ذلك فهم على استعداد ليفتدوهم ولو يقول لهم حبيبهم الله أرحم الراحمين: فما دمتم مصرين أن لا ترضوا حتى يكون الله راضٍ في نفسه لا متحسر ولا حزين فانطلقوا إلى أشدّ أبواب جهنّم السبعة أشدّها حراً الباب الرابع فتلبَّثوا إلى ما يشاء الله فداءً لعبادي الذين ضلّوا عن الصراط المستقيم، ومن ثم أُخرجكم منها، ومن ثم يرضى الله في نفسه على عباده الضالين فأُدخلكم وإيّاهم في رحمتي أجمعين ويرضى ربكم في نفسه!!

فما تظنون جواب قوم يحبّهم الله ويحبونه؟ وأقسم بالله العظيم أن من كان منهم فإنّه يرى الجواب حاضراً في قلبه فيقول:
"أقسم بالله العظيم لن أردّ على ربي بالكلام إلا بالانطلاق إلى أشدّ أبواب جهنّم حراً ولن أتردد لحظةً، وأن أحاول أن أسبق إخواني قوماً يحبهم الله ويحبونه، فألقي بنفسي قبلهم في أشدّ أبواب جهنم لو كان في ذلك الشرط تحقيقُ رضوان الله في نفسه فيرضى."

وهذه هي حقيقة قوم يحبهم الله ويحبونه لكي تعلموا عظيم إصرارهم على تحقيق رضوان الله نفس حبيبهم الله أرحم الراحمين، فهم يعلمون بما في أنفسهم وربّهم بهم عليمٌ وإنّما علمنا بحقيقة وصفهم في محكم الكتاب.

وأقسم بالله العلي العظيم بأنه ليجد كلٌ منهم في قلبه وكأن الإمام المهدي كأنه ينطق بلسانه لكون كل من كان من قومٍ يحبهم الله ويحبونه يجد أنّه حقاً على كامل الإستعداد لو أنّ الله يقول لهم: ما دمتم لن ترضوا حتى يكون ربّكم راضٍ في نفسه فانطلقوا إلى أشدّ أبواب جهنّم حراً. وحتى لو يبتليهم ربّهم بذلك لأمر النّار أن تكون برداً وسلاماً على قوم يحبّهم الله ويحبونه، وإنما علّمناكم بذلك لكي يعلم النّاس عظيم إصرار قوم يحبهم الله ويحبونه على تحقيق غايتهم في نفس ربّهم فلن يرضوا حتى يرضى مهما كانت التضحيات فربّهم أغلى إلى أنفسهم من كل شيء وأحب من كل شيء وأقرب من كل شيء، فلن يبدلوا تبديلا أبدا.

وربما يودّ أحد أحبتي الأنصار أن يقول: "يا إمامي المهدي أستحلفك بالله العظيم فهل علمت أني (فلان) منهم" . ومن ثم يردّ عليه على السائلين الإمام المهدي ناصر محمد اليماني وأقول: فلينظر كلٌ منكم إلى قلبه فهل يرضى بملكوت جنّات النّعيم وربّه ليس راضٍ في نفسه ومتحسر وحزين؟ فإن كان الجواب هيهات هيهات أن أرضى حتى يكون ربّي حبيبي راضٍ في نفسه لا متحسر ولا حزين، وماذا نبغي من جنّات النّعيم والحور العين وربّي آسفاً متحسراً حزيناً على النادمين على ما فرّطوا في جنب ربهم؟!! ومن ثم يجد كل واحد في نفسه أنه يقول: أستعيذُ بالله أن يرضى قلبي بجنّات النّعيم والحور العين حتى يرضى ربّي حبيبي لا متحسر ولا حزين. أولئك اتخذوا رضوان الله غايةً وليس وسيلة ليدخلهم جنّته، فكيف يتخذون رضوان النّعيم الأعظم وسيلة لينالوا النّعيم الأصغر!

وربّما يودّ أبو المهدئ المستهزئ أن يقول: "يا ناصر محمد، وهل تزعم أن رضوان الله على عباده هو النّعيم الأكبر من نعيم جنته؟ قل هاتوا برهانكم إن كنتم صادقين". ومن ثم نترك الرد من الرب مباشرة من محكم الكتاب قال الله تعالى:
{{{ وَعَدَ اللَّهُ الْمُؤْمِنِينَ وَالْمُؤْمِنَاتِ جَنَّاتٍ تَجْرِي مِنْ تَحْتِهَا الْأَنْهَارُ خَالِدِينَ فِيهَا وَمَسَاكِنَ طَيِّبَةً فِي جَنَّاتِ عَدْنٍ وَرِضْوَانٌ مِنْ اللَّهِ أَكْبَرُ ذَلِكَ هُوَ الْفَوْزُ الْعَظِيمُ (72)}}}
صدق الله العظيم [التوبة]

وربّما يودّ أبو المهدي المستهزئ وكثيرٌ من السائلين أن يقولوا: "يا ناصر محمد، وهل الله متحسر وحزين على عباده الضالّين المتحسرين على ما فرّطوا في جنب ربهم؟" . ومن ثم نقول لهم تدبروا البيان الحقّ للإمام المهدي بالبرهان المبين على إثبات فرح الله بتوبة عباده، وفي إثبات حزن الله على عباده، وفي إثبات أسف الله على عباده، وفي إثبات تحسر الله على عباده، وقد كان رداً من الإمام المهدي على فضيلة الشيخ العتيبي المحترم وهو كما يلي:





ردّ الإمام المهدي إلى فضيلة الشيخ العتيبي ..




بسم الله الرحمن الرحيم، والصلاة والسلام على كافة الأنبياء والمرسلين وآلهم الطيبين الطاهرين ومن تبعهم بإحسان إلى يوم الدين، أما بعد..

أيا عتيبي سوف نكتفي بالجواب من الربّ عليك في محكم الكتاب، فإنّه بسبب صفة عظمة الرحمة يتحسر على عباده حين تأتي في أنفسهم الحسرة على ما فرّطوا في جنب ربّهم. تصديقاً لقول الله تعالى:
{ وَاتَّبِعُوا أَحْسَنَ مَا أُنزِلَ إِلَيْكُم مِّن رَّ‌بِّكُم مِّن قَبْلِ أَن يَأْتِيَكُمُ الْعَذَابُ بَغْتَةً وَأَنتُمْ لَا تَشْعُرُ‌ونَ ﴿٥٥ (http://tanzil.net/#39:55)﴾ أَن تَقُولَ نَفْسٌ يَا حَسْرَ‌تَىٰ عَلَىٰ مَا فَرَّ‌طتُ فِي جَنبِ اللَّـهِ وَإِن كُنتُ لَمِنَ السَّاخِرِ‌ينَ ﴿٥٦ (http://tanzil.net/#39:56)﴾ }
صدق الله العظيم [الزمر]

ولكن الحسرة جاءت في أنفسهم من بعد فوات الأوان أي بعد أن أهلكهم الله بعذابٍ من عنده، ولكنه حين علم بحسرتهم على ما فرطوا في جنب ربّهم فمن ثم تحسّر الله في نفسه عليهم برغم أنّهم كذّبوا رسله وكانوا كافرين من قبل، حتى إذا أخذتهم الصيحة فأصبحوا نادمين على ما فرّطوا في جنب الله ومن ثم جاءت الحسرة في نفس الله عليهم من بعد الصيحة. تصديقاً لقول الله تعالى:
{ وَمَا أَنزَلْنَا عَلَىٰ قَوْمِهِ مِن بَعْدِهِ مِن جُندٍ مِّنَ السَّمَاءِ وَمَا كُنَّا مُنزِلِينَ ﴿٢٨ (http://tanzil.net/#36:28)﴾ إِن كَانَتْ إِلَّا صَيْحَةً وَاحِدَةً فَإِذَا هُمْ خَامِدُونَ ﴿٢٩ (http://tanzil.net/#36:29)﴾ يَا حَسْرَ‌ةً عَلَى الْعِبَادِ ۚ مَا يَأْتِيهِم مِّن رَّ‌سُولٍ إِلَّا كَانُوا بِهِ يَسْتَهْزِئُونَ ﴿٣٠ (http://tanzil.net/#36:30)﴾ أَلَمْ يَرَ‌وْا كَمْ أَهْلَكْنَا قَبْلَهُم مِّنَ الْقُرُ‌ونِ أَنَّهُمْ إِلَيْهِمْ لَا يَرْ‌جِعُونَ ﴿٣١ (http://tanzil.net/#36:31)﴾ وَإِن كُلٌّ لَّمَّا جَمِيعٌ لَّدَيْنَا مُحْضَرُ‌ونَ ﴿٣٢ (http://tanzil.net/#36:32)﴾ }
صدق الله العظيم [يس]

كون الله يتأسف على عباده الظالمين لأنفسهم. تصديقاً لقول الله تعالى:
{ فَلَمَّا آسَفُونَا انْتَقَمْنَا مِنْهُمْ }
صدق الله العظيم [الزخرف:55]

وماهو الأسف؟ والجواب إنّه يقصد به الحزن. ألم يقل الله تعالى:
{{ وَتَوَلَّى عَنْهُمْ وَقَالَ يَا أَسَفَى عَلَى يُوسُفَ وَابْيَضَّتْ عَيْنَاهُ مِنَ الْحُزْنِ فَهُوَ كَظِيمٌ }}
صدق الله العظيم [يوسف:84]

ونستنبط من ذلك الفتوى عن المقصود بالأسف وأنه الحزن فإذاً الله يحزن على عباده إن لم يهتدوا فيدعي عليهم رسل الله وأتباعهم فيستجيب الله دعاء رسوله ومن اتّبعه فيحكم بينهم بعذاب من عنده فيهلك الله المعرضين، حتى إذا علم الله بعظيم الحسرة قد حلّت في أنفسهم على ما فرّطوا في جنب ربّهم فمن ثم يتحسّر الله عليهم وهو أرحم الراحمين، ولكنهم يائسون من رحمة ربّهم. تصديقاً لقول الله تعالى:
{ وَمَا أَنزَلْنَا عَلَىٰ قَوْمِهِ مِن بَعْدِهِ مِن جُندٍ مِّنَ السَّمَاءِ وَمَا كُنَّا مُنزِلِينَ ﴿٢٨ (http://tanzil.net/#36:28)﴾ إِن كَانَتْ إِلَّا صَيْحَةً وَاحِدَةً فَإِذَا هُمْ خَامِدُونَ ﴿٢٩ (http://tanzil.net/#36:29)﴾ يَا حَسْرَ‌ةً عَلَى الْعِبَادِ ۚ مَا يَأْتِيهِم مِّن رَّ‌سُولٍ إِلَّا كَانُوا بِهِ يَسْتَهْزِئُونَ ﴿٣٠ (http://tanzil.net/#36:30)﴾ أَلَمْ يَرَ‌وْا كَمْ أَهْلَكْنَا قَبْلَهُم مِّنَ الْقُرُ‌ونِ أَنَّهُمْ إِلَيْهِمْ لَا يَرْ‌جِعُونَ ﴿٣١ (http://tanzil.net/#36:31)﴾ وَإِن كُلٌّ لَّمَّا جَمِيعٌ لَّدَيْنَا مُحْضَرُ‌ونَ ﴿٣٢ (http://tanzil.net/#36:32)﴾ }
صدق الله العظيم [يس]

وتجد الله يتكلم عن نفسه: { يَا حَسْرَ‌ةً عَلَى الْعِبَادِ ۚ مَا يَأْتِيهِم مِّن رَّ‌سُولٍ إِلَّا كَانُوا بِهِ يَسْتَهْزِئُونَ ﴿٣٠ (http://tanzil.net/#36:30)﴾ أَلَمْ يَرَ‌وْا كَمْ أَهْلَكْنَا قَبْلَهُم مِّنَ الْقُرُ‌ونِ أَنَّهُمْ إِلَيْهِمْ لَا يَرْ‌جِعُونَ ﴿٣١ (http://tanzil.net/#36:31)﴾ وَإِن كُلٌّ لَّمَّا جَمِيعٌ لَّدَيْنَا مُحْضَرُ‌ونَ ﴿٣٢ (http://tanzil.net/#36:32)﴾ } صدق الله العظيم،أليست هذه آية مُحكمة تُفتي بأنّ الله حقاً أرحمَ الراحمين، وإنّه ليحزن على عباده الظالمين لأنفسهم ويفرح بتوبة عباده كما أفتاكم الله عن طريق رسوله في بيان السنّة النبويّة بالحديث الحقّ بأنّ الله ليفرح بتوبة عباده فرحاً عظيماً. تصديقاً لحديث محمد رسول الله الحقّ - صلّى الله عليه وآله وسلّم - قال:
[ لله أشد فرحاً بتوبة عبده حين يتوب إليه من أحدكم كان على راحلته بأرض فلاة , فانفلتت منه , وعليها طعامه وشرابه فأيس منها فأتى شجرة فاضطجع في ظلها – قد أيس من راحلته – فبينا هو كذلك إذا هو بها قائمة عنده فأخذ بخطامها ثم قال من شدة الفرح اللهم أنت عبدي وأنا ربك – أخطأ من شدة الفرح – ]

ويفتيكم محمد رسول الله - صلّى الله عليه وآله وسلم - عن عظيم فرحة نفس الله بتوبة عباده إليه وأنّ فرحة الله أعظم من فرحة صاحب الراحلة التي أفلتت منه، فاضطجع تحت ظلّ شجرة لينام حتى يموت أو ينظر الله في أمره ومن ثم أفاق فإذا هي قائمة عنده فقال من شدة الفرح اللهم أنت عبدي وأنا ربك! أخطأ من شدة الفرح لكونه كان يريد أن يقول اللهم أنت ربّي وأنا عبدك.
وعلى كل حال أفتاكم محمد رسول الله - صلّى الله عليه وآله وسلّم - عن مدى فرحة الله بتوبة عباده إليه إذ أنّ فرحه أعظم من فرح صاحب الراحلة الذي أخطأ من شدّة الفرح، وكذلك أفتاكم الإمام المهدي عن مدى حزن الله وتحسره وأسفه على المعرضين عن دعوة رسل ربّهم.
وأشهد الله أنّ الحسرة لم تحلّ في نفس الله عليهم إلا حين حلّت الحسرة في أنفسهم على ما فرّطوا في جنب ربّهم، وسبقت فتوانا بالحقّ أنّ الحسرة في أنفسهم لم تأتِ إلا بعد عذاب الصيحة. تصديقاً لقول الله تعالى:
{ وَاتَّبِعُوا أَحْسَنَ مَا أُنزِلَ إِلَيْكُم مِّن رَّ‌بِّكُم مِّن قَبْلِ أَن يَأْتِيَكُمُ الْعَذَابُ بَغْتَةً وَأَنتُمْ لَا تَشْعُرُ‌ونَ ﴿٥٥ (http://tanzil.net/#39:55)﴾ أَن تَقُولَ نَفْسٌ يَا حَسْرَ‌تَىٰ عَلَىٰ مَا فَرَّ‌طتُ فِي جَنبِ اللَّـهِ وَإِن كُنتُ لَمِنَ السَّاخِرِ‌ينَ ﴿٥٦ (http://tanzil.net/#39:56)﴾ }
صدق الله العظيم [الزمر]

ومن ثم تأتي مباشرة الحسرة في نفس الله عليهم بعد أن علم أنهم نادمون متحسرون على مافرّطوا في جنب ربّهم ومن ثم تحسر الله عليهم. تصديقاً لقول الله تعالى:
{ وَمَا أَنزَلْنَا عَلَىٰ قَوْمِهِ مِن بَعْدِهِ مِن جُندٍ مِّنَ السَّمَاءِ وَمَا كُنَّا مُنزِلِينَ ﴿٢٨ (http://tanzil.net/#36:28)﴾ إِن كَانَتْ إِلَّا صَيْحَةً وَاحِدَةً فَإِذَا هُمْ خَامِدُونَ ﴿٢٩ (http://tanzil.net/#36:29)﴾ يَا حَسْرَ‌ةً عَلَى الْعِبَادِ ۚ مَا يَأْتِيهِم مِّن رَّ‌سُولٍ إِلَّا كَانُوا بِهِ يَسْتَهْزِئُونَ ﴿٣٠ (http://tanzil.net/#36:30)﴾ أَلَمْ يَرَ‌وْا كَمْ أَهْلَكْنَا قَبْلَهُم مِّنَ الْقُرُ‌ونِ أَنَّهُمْ إِلَيْهِمْ لَا يَرْ‌جِعُونَ ﴿٣١ (http://tanzil.net/#36:31)﴾ وَإِن كُلٌّ لَّمَّا جَمِيعٌ لَّدَيْنَا مُحْضَرُ‌ونَ ﴿٣٢ (http://tanzil.net/#36:32)﴾ }
صدق الله العظيم [يس]


وهذه حجتنا عليك ياعتيبي فلا تكن من أصحاب أحمد الحسن اليماني بل كن من الشاكرين، فإنّهُ يدعو وحزبُه الناسَ ليكونوا مشركين مبالغين في الرسل وآل بيوتهم حتى يدعوهم النّاس من دون الله، وهذا ردّنا عليك بالسلطان الملجم يا فضيلة الشيخ العتيبي أم إنك تنكر أنّ الله أرحم الراحمين؟ بمعنى أنّه أرحم بعباده من أمهاتهم؛ ولكن عباده الظالمين لأنفسهم يائسون مبلسون من أن يرحمهم الله لكونهم لم يعرفوا ربّهم حقّ معرفته ولم يقدروه حقّ قدره ولذلك فهم من رحمته يائسون.إنا لله وإنا إليه راجعون، وسلامٌ على المرسلين، والحمد لله رب العالمين..

ألدّ أعداء الشياطين من الجنّ والإنس ومن كل جنس الإمام المهدي ناصر محمد اليماني.
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

أحمد عمرو
30-04-2013, 07:59 AM
قل لله الشفاعة جميعا


تعني ان الشفاعين الذين ياذن الله لهم بالقول الصواب لن يطلبوا من مالك خازن النار ان يخرج المعذبين من النار ولن يطلبوا من جبريل ملك الملائكة ان يامر خزنة النار ان يخرجوا احدا من النار

بل يطلبون من الذي عنده الشفاعة جميعا يطلبون من الله العزيز الرحيم

ان يشفع للمن رضي الله عنهم ومعذبون في النار بسبب معاصي ارتكبوها وليست شركا بالله لان الله لا يرضى ان يشرك به ولا يغفر ان يشرك به



قد ناقشنا في موضوع الشفاعة وبالتفصيل ولكن تم اغلاق الصفحة وعند فتحي لصفحة اخرى يتم الغاءها

ولا اعلم هل سيتم الغاء ردودي هنا ايضا

الشفاعة حق

والسلام على من اتبع الهدى

عبد العزيز22
30-04-2013, 08:32 AM
احمد عمرو من الذين يؤمنون ببعض الكتاب ويكفرون ببعض

قال الله تعالى

(أَفَتُؤْمِنُونَ بِبَعْضِ الْكِتَابِ وَتَكْفُرُ‌ونَ بِبَعْضٍ ۚ فَمَا جَزَاءُ مَن يَفْعَلُ ذَٰلِكَ مِنكُمْ إِلَّا خِزْيٌ فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا ۖ وَيَوْمَ الْقِيَامَةِ يُرَ‌دُّونَ إِلَىٰ أَشَدِّ الْعَذَابِ ۗ وَمَا اللَّـهُ بِغَافِلٍ عَمَّا تَعْمَلُونَ)

صدق الله العظيم



عبد العزيز22
30-04-2013, 09:12 AM
ويا معشر الأنصار السابقين الأخيار في عصر الحوار من قبل الظهور، أشهد لله أنّ أحمد عمرو من شياطين البشر الذين يصدّون عن اتّباع الذكر بكل حيلةٍ ووسيلةٍ، ويصدّون عن الصراط المستقيم الليل والنّهار وهم لا يسأمون.

ولربّما أحمد عمرو يقول: "يا ناصر محمد اليماني، لقد ظلمتني بهذا الحكم فلست من شياطين البشر الذين يصدّون عن الذكر بل من علماء المسلمين الذين يذودون عن حياض الدين" . ومن ثم يردّ عليه الإمام المهدي ناصر محمد اليماني وأقول: لسوف أخزيك يا أحمد عمروا بإذن الله فأثبت أنّك من شياطين البشر من الذين يصدّون عن اتّباع الصراط المستقيم صدوداً شديداً وهم لا يسأمون بكل حيلةٍ ووسيلةٍ، وما جئتنا لتبحث عن الحقّ، كلا وربّ العالمين.. بل أتيت إلى موقع النّور لتصدّ الأنصار والنّاس أجمعين عن اتّباع الحقّ من ربّهم، وتلبس الحقّ بالباطل وتظهر الإيمان وتبطن الكفر، وتحكم على ناصر محمد اليماني بأنّه يدعو إلى ضلالٍ مبينٍ.
فإن كنت من الصادقين يا أحمد عمرو فأجب دعوة المباهلة بينك وبين المهدي المنتظر ناصر محمد اليماني فنجعل لعنة الله على الكاذبين لعناً كبيراً.


ألا والله يا أحمد عمرو إنك لن تتبع الإمام المهدي الحقّ من ربّك حتى ولو عرفته كما تعرف ابنك فإذاً لسوف تنكره لكونك من الذين إن يروا سبيل الحقّ لا يتخذونه سبيلاً وإن يروا سبيل الغيِّ يتخذونه سبيلاً، ملعونين أينما ثُقفوا أُخذوا وقُتّلوا تقتيلاً لكونك من الذين يسعون الليل والنّهار ليطفئوا نور الله الواحد القهّار، ويأبى الله إلا أن يُتمّ نوره ولو كره المجرمون ظهوره.
فإن كنت واثقاً من نفسك فتقدم للمباهلة إن كنت من الصادقين، ولكنك لن تجرؤ حتى لا يجعلك الله عبرةً لمن يعتبر فيمسخك الله إلى خنزيرٍ فيلعنك لعناً كبيراً فيجعلك من آيات التصديق للمهدي المنتظر ناصر محمد اليماني.

__________________________________


بسم الله الرحمن الرحيم
ياأحمد عمرو مادام انك تزعم أنك أقمت الحجه على الامام في المواضيع التي ذكرت

فاستجب لله وباهل الامام ليظهر الحق من الباطل

فَمَنْ حَاجَّكَ فِيهِ مِن بَعْدِ مَا جَاءَكَ مِنَ الْعِلْمِ فَقُلْ تَعَالَوْا نَدْعُ أَبْنَاءَنَا وَأَبْنَاءَكُمْ وَنِسَاءَنَا وَنِسَاءَكُمْ وَأَنفُسَنَا وَأَنفُسَكُمْ ثُمَّ نَبْتَهِلْ فَنَجْعَل لَّعْنَتَ اللَّـهِ عَلَى الْكَاذِبِينَ ﴿٦١﴾

لماذا أنت خائف من المباهله مادام إنك على الحق
كن شجاعاً
فلو باهلته فسوف تنقذ الاف من المؤمنين المساكين
فلماذا لا تريد انقاذهم إتق الله وباهل لاظهار الحق

ابو محمد الكعبي
30-04-2013, 05:01 PM
[ لمتابعة رابط المشاركـــــــــة الأصلية للبيـــــــــــان ]

(http://www.mahdi-alumma.com/showthread.php?10395-%C7%E1%C7%CB%C8%C7%CA%C7%CA-%CD%CA%EC-%CA%C7%CA%ED-%C7%E1%C8%ED%DA%E5&p=81102&highlight=#post81102)الإمام ناصر محمد اليماني
24 - 02 - 1434 هـ
06 - 01 - 2013 مـ
06:26 صــــ
ـــــــــــــــــــــــــ ـــ





ردّ الإمام المهدي إلى أبو المهدي الذي جاء يلهنا عن أمرنا بلهو الحديث، فتعال لنعلِّمك علماً تخرج به العباد من عبادة العباد إلى عبادة ربّ العباد ..



رابط صورة (http://sphotos-g.ak.fbcdn.net/hphotos-ak-ash4/432244_521141244565428_800919817_n.jpg)





بسم الله الرحمن الرحيم، والصلاة والسلام على كافة الأنبياء والمرسلين وآلهم الطيبين أجمعين وعلى من تبع نهجهم إلى يوم الدين من أوّلهم إلى خاتمهم جدّي محمد رسول الله صلّى الله عليه وآلهم وأسلّم تسليماً لا نفرق بين أحدٍ من رسله ونحن له مسلمون، أما بعد..

قال الله تعالى:
{ وَمِنَ النَّاسِ مَن يَشْتَرِي لَهْوَ الْحَدِيثِ لِيُضِلَّ عَن سَبِيلِ اللَّهِ بِغَيْرِ عِلْمٍ وَيَتَّخِذَهَا هُزُوًا أُولَئِكَ لَهُمْ عَذَابٌ مُّهِينٌ}
صدق الله العظيم [لقمان:6]

ويا رجل، مالك تستبدل لهو الحديث لتُلهي النّاس به عن التدبّر والتفكّر في البيان الحقّ للذكر؟ فتعال لنعلمك العلم الذي تنفع به الإسلام والمسلمين وتخرج به العباد من عبادة العباد إلى عبادة ربّ العباد.

ويا رجل، إنما يبعث الله الإمام المهدي حين يضلُّ المسلمون عن دينهم الحقّ فيشركون بالله بسبب عقيدة الشفاعة للعبيد بين يدي الربّ المعبود، فيتخذون من دون الله أولياء من عباده الأنبياء والمقربين فيرجون شفاعتهم بين يدي الله ربّ العالمين، وقد كفروا بالإنذار إليهم من ربّهم في محكم القرآن العظيم في قول الله تعالى:
{وَأَنْذِرْ بِهِ الَّذِينَ يَخافُونَ أَنْ يُحْشَرُوا إِلى رَبِّهِمْ لَيْسَ لَهُمْ مِنْ دُونِهِ وَلِيٌّ وَلا شَفِيعٌ لَعَلَّهُمْ يَتَّقُونَ (51)}
صدق الله العظيم [الأنعام]

وكفروا بقول الله تعالى:
{اللَّهُ الَّذِي خَلَقَ السَّمَوَاتِ وَالْأَرْضَ وَمَا بَيْنَهُمَا فِي سِتَّةِ أَيَّامٍ ثُمَّ اسْتَوَى عَلَى الْعَرْشِ مَا لَكُمْ مِنْ دُونِهِ مِنْ وَلِيٍّ وَلَا شَفِيعٍ أَفَلَا تَتَذَكَّرُونَ}
صدق الله العظيم [السجدة:4]

وكفروا بقول الله تعالى:
{وَاتَّقُواْ يَوْماً لاَّ تَجْزِي نَفْسٌ عَن نَّفْسٍ شَيْئاً وَلاَ يُقْبَلُ مِنْهَا شَفَاعَةٌ وَلاَ يُؤْخَذُ مِنْهَا عَدْلٌ وَلاَ هُمْ يُنصَرُونَ}
صدق الله العظيم [البقرة:48]

وكفروا بقول الله تعالى:
{يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ أَنفِقُواْ مِمَّا رَزَقْنَاكُم مِّن قَبْلِ أَن يَأْتِيَ يَوْمٌ لاَّ بَيْعٌ فِيهِ وَلاَ خُلَّةٌ وَلاَ شَفَاعَةٌ وَالْكَافِرُونَ هُمُ الظَّالِمُونَ ﴿254﴾}
صدق الله العظيم [البقرة]

وكفروا بقول الله تعالى:
{لَن تَنفَعَكُمْ أَرْحَامُكُمْ وَلَا أَوْلَادُكُمْ يَوْمَ الْقِيَامَةِ يَفْصِلُ بَيْنَكُمْ وَاللَّهُ بِمَا تَعْمَلُونَ بَصِيرٌ}
صدق الله العظيم [الممتحنة:3]

وكفروا بقول الله تعالى:
{يَا أَيُّهَا النَّاسُ اتَّقُوا رَبَّكُمْ وَاخْشَوْا يَوْماً لَّا يَجْزِي وَالِدٌ عَن وَلَدِهِ وَلَا مَوْلُودٌ هُوَ جَازٍ عَن وَالِدِهِ شَيْئاً}
صدق الله العظيم [لقمان:33]

وكفروا بقول الله تعالى:
{ وَذَرِ‌ الَّذِينَ اتَّخَذُوا دِينَهُمْ لَعِبًا وَلَهْوًا وَغَرَّ‌تْهُمُ الْحَيَاةُ الدُّنْيَا ۚ وَذَكِّرْ‌ بِهِ أَن تُبْسَلَ نَفْسٌ بِمَا كَسَبَتْ لَيْسَ لَهَا مِن دُونِ اللَّـهِ وَلِيٌّ وَلَا شَفِيعٌ وَإِن تَعْدِلْ كُلَّ عَدْلٍ لَّا يُؤْخَذْ مِنْهَا}
صدق الله العظيم [الأنعام:70]

فتبيّنَ للذين لا يؤمنون بالله إلا وهم به مشركون عبادَه المقربين تبيّن لهم أنّ آباءهم أضلّوهم بعقائدهم الباطلة وأنه لا يجرؤ أن يشفع لهم نبيٌّ أو وليٌّ حميمٌ بين يدي الله، فقالوا:
{فَمَا لَنَا مِن شَافِعِينَ ﴿١٠٠ (http://tanzil.net/#26:100)﴾ وَلَا صَدِيقٍ حَمِيمٍ ﴿١٠١ (http://tanzil.net/#26:101)﴾}
صدق الله العظيم [الشعراء]

وربّما يودّ أحد السائلين أن يقول: "وهل عقيدة الشفاعة نفاها الله عن خلقه أجمعين في السماوات والأرض؟ وهل من يعتقد بشفاعة العبيد بين يديّ الربّ المعبود هو مشركٌ بالله؟" ومن ثم نترك الجواب من الربّ مباشرة من محكم الكتاب. قال الله تعالى:
{وَيَقُولُونَ هَٰؤُلَاءِ شُفَعَاؤُنَا عِنْدَ اللَّهِ ۚ قُلْ أَتُنَبِّئُونَ اللَّهَ بِمَا لَا يَعْلَمُ فِي السَّمَاوَاتِ وَلَا فِي الْأَرْضِ ۚ سُبْحَانَهُ وَتَعَالَىٰ عَمَّا يُشْرِكُونَ ﴿١٨﴾}
صدق الله العظيم [يونس]

وربّما يودّ سائلٌ آخر أن يقول: "وما موقف عباد الله المكرمين ممن كان يعتقد النّاسُ بشفاعتهم لهم بين يدي ربّهم، فيأتون لزيارة قبورهم ويسألونهم الشفاعة بين يدي الله يوم القيامة؟" ومن ثم نترك الجواب مباشرة من الربّ من محكم الكتاب. قال الله تعالى:
{إِن تَدْعُوهُمْ لا يَسْمَعُوا دُعَاءَكُمْ وَلَوْ سَمِعُوا مَا اسْتَجَابُوا لَكُمْ وَيَوْمَ الْقِيَامَةِ يَكْفُرُونَ بِشِرْكِكُمْ}
صدق الله العظيم [فاطر:14]

"فهل أصحاب تلك الأجساد في القبور هم أمواتٌ ولا يسمعون دعاءهم لكون أرواحهم عند ربّهم؟" . ومن ثم نترك الجواب من الربّ من محكم الكتاب. قال الله تعالى:
{وَالَّذِينَ يَدْعُونَ مِنْ دُونِ اللَّهِ لَا يَخْلُقُونَ شَيْئاً وَهُمْ يُخْلَقُونَ (20) أَمْوَاتٌ غَيْرُ أَحْيَاءٍ وَمَا يَشْعُرُونَ أَيَّانَ يُبْعَثُونَ (21)}
صدق الله العظيم [النحل]

"وهل عباد الله المكرمين من الأنبياء والأولياء جميعُهم لا يجرؤون على الشفاعة للعبيد بين يدي الربّ المعبود كوننا نجد في محكم الكتاب بأنّ إبراهيم جادل في عذاب قوم لوط فطلب مهلةً بعد أن دعى عليهم نبي الله لوط عليه الصلاة والسلام، وأراد نبيّ الله إبراهيم - عليه الصلاة والسلام - أن يدعوهم إلى الهدى علّهم يهتدون فجادل فيهم أن يُؤخّر عذابهم حتى يدعوهم إلى الهدى مرة أخرى. وقال الله تعالى:
{فَلَمَّا ذَهَبَ عَنْ إِبْرَ‌اهِيمَ الرَّ‌وْعُ وَجَاءَتْهُ الْبُشْرَ‌ىٰ يُجَادِلُنَا فِي قَوْمِ لُوطٍ ﴿٧٤ (http://tanzil.net/#11:74)﴾ إِنَّ إِبْرَ‌اهِيمَ لَحَلِيمٌ أَوَّاهٌ مُّنِيبٌ ﴿٧٥ (http://tanzil.net/#11:75)﴾ يَا إِبْرَ‌اهِيمُ أَعْرِ‌ضْ عَنْ هَـٰذَا ۖ إِنَّهُ قَدْ جَاءَ أَمْرُ‌ رَ‌بِّكَ ۖ وَإِنَّهُمْ آتِيهِمْ عَذَابٌ غَيْرُ‌ مَرْ‌دُودٍ ﴿٧٦ (http://tanzil.net/#11:76)﴾}
صدق الله العظيم [هود]

وكذلك نبي الله نوح عليه الصلاة والسلام دعا ربَّه وأراد الشفاعة لابنه من عذاب الله، فما هو ردّ الله على نوح بالضبط على سؤاله الشفاعة من عذاب الله لولده؟ والجواب نتركه من الربّ في محكم الكتاب:
{قَالَ يَا نُوحُ إِنَّهُ لَيْسَ مِنْ أَهْلِكَ ۖ إِنَّهُ عَمَلٌ غَيْرُ صَالِحٍ ۖ فَلَا تَسْأَلْنِ مَا لَيْسَ لَكَ بِهِ عِلْمٌ ۖ إِنِّي أَعِظُكَ أَنْ تَكُونَ مِنَ الْجَاهِلِينَ ﴿٤٦﴾قَالَ رَبِّ إِنِّي أَعُوذُ بِكَ أَنْ أَسْأَلَكَ مَا لَيْسَ لِي بِهِ عِلْمٌ ۖ وَإِلَّا تَغْفِرْ لِي وَتَرْحَمْنِي أَكُنْ مِنَ الْخَاسِرِينَ ﴿٤٧﴾}
صدق الله العظيم [هود]

وكذلك النّبي محمد صلى الله عليه وآله وسلم. "

ومن المؤمنين يجادلون في شأن قومٍ لا يهتدون وبربّهم مشركون. والجواب قال الله تعالى:
{هَا أَنْتُمْ هَؤُلَاءِ جَادَلْتُمْ عَنْهُمْ فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا فَمَنْ يُجَادِلُ اللَّهَ عَنْهُمْ يَوْمَ الْقِيَامَةِ أَمْ مَنْ يَكُونُ عَلَيْهِمْ وَكِيلًا (109)}
صدق الله العظيم [النساء]

"إذاً يا ناصر محمد علّمنا حقيقة الشفاعة بالحقّ." والجواب كذلك نتركه من الربّ مباشرة من محكم الكتاب. قال الله تعالى:
{قُلْ لِلَّهِ الشَّفَاعَةُ جَمِيعًا ۖ لَهُ مُلْكُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ ۖ ثُمَّ إِلَيْهِ تُرْجَعُونَ ﴿٤٤﴾}
صدق الله العظيم [الزمر]

"ولكن يا ناصر محمد اليماني ما الذي يقصده الله بنفي الشفاعة للعبيد بين يديّ الربّ المعبود ومن ثم يتفرد الله بالشفاعة له وحده لا شريك له، فعند من يشفع وهو الله أكبر من كل شيء وما بعده شيء وما بعد الحقّ إلا الضلال!" . ومن ثم نكتفي بالجواب من الربّ في محكم الكتاب. قال الله تعالى:
{{ وَهُوَ أَرْحَمُ الرَّاحِمِينَ }}
صدق الله العظيم [يوسف:64]

فمن يعتقد أنّ الله هو أرحم به من أمّه وأبيه ومن كافة أنبيائه ورسله فقد شهد بالحقّ أنّ الله ربه {{ وَهُوَ أَرْحَمُ الرَّاحِمِينَ }}، أرحم به من أمّه وأبيه ومن ولده ومن النّاس أجمعين، فلا يرجو شفاعةً من هم دونه في الرحمة ويذر شفاعة أرحم الراحمين.

ولربّما يودّ أحد السائلين أن يقول: "وما تقصد يا ناصر محمد بقولك ويذر شفاعة أرحم الراحمين، فهل يشفع الله لعبيده عند أحدٍ سواه؟" ومن ثم نترك الجواب من الربّ في محكم الكتاب. قال الله تعالى:
{قُلْ لِلَّهِ الشَّفَاعَةُ جَمِيعًا ۖ لَهُ مُلْكُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ ۖ ثُمَّ إِلَيْهِ تُرْجَعُونَ ﴿٤٤﴾}
صدق الله العظيم [الزمر]

ويقصد الله إنّ الذين يرجون من ربّهم أن يرحمهم فلا يعذبهم ووعده الحقّ وهو أرحم الراحمين فسوف يجدون رحمة الله في نفسه تعالى تشفع لهم من غضب نفسه وعذابه؛ ولكن أكثر النّاس لا يؤمنون بالله إلا وهم به مشركون بسبب فهمهم الخاطئ لعقيدة الشفاعة.

وربّما يودّ واحدٌ آخر من الذين في قلوبهم زيغ عن الحقّ من الذين يذرون الآيات المحكمات البينات في نفي الشفاعة فيذروهن وراء ظهورهم فيتبعون ظاهر الآيات المتشابهات في ذكر سبب تحقيق الشفاعة في نفس الله فيقول: مهلاً مهلاً يا ناصر محمد اليماني ألم يقل الله تعالى:
{مَن ذَا الَّذِي يَشْفَعُ عِندَهُ إِلَّا بِإِذْنِهِ}
[البقرة:255]

{يَوْمَئِذٍ لا تَنْفَعُ الشَّفاعَةُ إلاّ مَنْ أذِنَ لَهُ الَّرحْمنُ وَرَضِي لَهُ قَوْلاً}
[طه:109]

{وِلا يَمْلِكُ الّذِينَ يَدْعُونَ مِنْ دُونِهِ الشَّفَاعَةَ إلاّ مَنْ شَهِدَ بِالْحَقِّ وَهُمْ يَعْلَمُون}
[الزخرف:86]

{وَكَم مِّن مَّلَكٍ فِي السَّمَاوَاتِ لَا تُغْنِي شَفَاعَتُهُمْ شَيْئًا إِلَّا مِن بَعْدِ أَن يَأْذَنَ اللَّـهُ لِمَن يَشَاءُ وَيَرْ‌ضَىٰ ﴿٢٦ (http://tanzil.net/#53:26)﴾}
[النجم]
صدق الله العظيم

ومن ثم نترك الجواب من الربّ في محكم الكتاب في قول الله تعالى:
{إِنَّ لِلْمُتَّقِينَ مَفَازًا ( 31 ) حَدَائِقَ وَأَعْنَابًا ( 32 ) وَكَوَاعِبَ أَتْرَابًا ( 33 ) وَكَأْسًا دِهَاقًا ( 34 ) لا يَسْمَعُونَ فِيهَا لَغْوًا وَلا كِذَّابًا ( 35 ) جَزَاءً مِنْ رَبِّكَ عَطَاءً حِسَابًا ( 36 ) رَبِّ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ وَمَا بَيْنَهُمَا الرَّحْمَنِ لا يَمْلِكُونَ مِنْهُ خِطَابًا ( 37 )}
صدق الله العظيم [النبأ]

غير إنّه قد استثنى وفداً من المتقين لخطاب الربّ كونه سوف يقول صواباً ولن يتجرأوا لطلب الشفاعة للعبيد بين يدي الربّ المعبود، ولذلك استثنى من المتقين الذين سوف يقولون صواباً ولن يتجرأوا لطلب الشفاعة للعبيد بين يدي الربّ المعبود فقد علموا بأنّ الله هو أرحم الراحمين، أرحم بعباده من عبيده أجمعين، فكيف يتجرأون لطلب الشفاعة لعبيد الله رحمة بهم وهم قد علموا أنّ الله هو الأرحم بعباده منهم ووعده الحقّ وهو أرحم الراحمين؟! ولذلك قال الله تعالى:
{يَوْمَ يَقُومُ الرُّوحُ وَالْمَلائِكَةُ صَفًّا لا يَتَكَلَّمُونَ إِلا مَنْ أَذِنَ لَهُ الرَّحْمَنُ وَقَالَ صَوَابًا ( 38 )}
صدق الله العظيم [النبأ]

والسؤال الذي يطرح نفسه هو: لماذا نرى فريقاً من المتقين لا يملكون من الرحمن خطاباً تصديقاً لقول الله تعالى:
{إِنَّ لِلْمُتَّقِينَ مَفَازًا ( 31 ) حَدَائِقَ وَأَعْنَابًا ( 32 ) وَكَوَاعِبَ أَتْرَابًا ( 33 ) وَكَأْسًا دِهَاقًا ( 34 ) لا يَسْمَعُونَ فِيهَا لَغْوًا وَلا كِذَّابًا ( 35 ) جَزَاءً مِنْ رَبِّكَ عَطَاءً حِسَابًا ( 36 ) رَبِّ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ وَمَا بَيْنَهُمَا الرَّحْمَنِ لا يَمْلِكُونَ مِنْهُ خِطَابًا ( 37 )}
صدق الله العظيم [النبأ]

والجواب: أولئك اتّخذوا رضوان الله النّعيم الأعظم وسيلةً لتحقيق النّعيم الأصغر جنّات النّعيم وقد رضوا بنعيم جنّته وفرحوا بها، وإنّما يأذن الله لمن يشاء من المتقين للوفد المكرمين الذين رفضوا أن يساقوا إلى جنّة النّعيم كونهم يريدون النّعيم الأعظم من جنّات النّعيم، ومن ثمّ تمّ حشرهم إلى الرحمن وفداً، فيطالبون ربهم أن يحقق لهم النّعيم الأعظم من جنته فيرضى كونهم اتّخذوا عند الرحمن عهداً وهم في الحياة الدنيا أن لا يرضوا حتى يرضى. وقال الله تعالى:
{يَوْمَ نَحْشُرُ الْمُتَّقِينَ إِلَى الرَّحْمَنِ وَفْدًا (85) وَنَسُوقُ الْمُجْرِمِينَ إِلَى جَهَنَّمَ وِرْدًا (86) لا يَمْلِكُونَ الشَّفَاعَةَ إِلاَّ مَنِ اتَّخَذَ عِنْدَ الرَّحْمَنِ عَهْدًا (87)}
صدق الله العظيم [مريم]

ويملكون السرّ لتحقيق الشفاعة من الله إليه فاتّخذوا عند الرحمن عهداً أن لا يرضوا حتى يرضى لكونهم يعلمون أنّ الله هو أرحم بعباده منهم ووعده الحقّ وهو أرحم الراحمين، ومن ثم تشفع رحمة الله لعباده من غضبه وعذابه. تصديقاً لقول الله تعالى:
{قُلْ لِلَّهِ الشَّفَاعَةُ جَمِيعًا ۖ لَهُ مُلْكُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ ۖ ثُمَّ إِلَيْهِ تُرْجَعُونَ ﴿٤٤﴾}
صدق الله العظيم[الزمر]

وهنا المفاجأة الكبرى كونه تحقق رضوان الله في نفسه فتشفع لعباده رحمتُه في نفسه من غضب نفسه وعذابه بعد أن ذاقوا وبال أمرهم، وهنا المفاجأة الكبرى للمعذبين إذ قالوا لقوم يحبهم الله ويحبونه: ماذا قال ربكم؟ فردّوا عليهم وقالوا: قال الحقّ وهو العليّ الكبير. تصديقاً لقول الله تعالى:
{وَلا تَنفَعُ الشَّفَاعَةُ عِندَهُ إِلاَّ لِمَنْ أَذِنَ لَهُ حَتَّى إِذَا فُزِّعَ عَن قُلُوبِهِمْ قَالُوا مَاذَا قَالَ رَبُّكُمْ قَالُوا الْحَقَّ وَهُوَ الْعَلِيُّ الْكَبِيرُ}
صدق الله العظيم [سبأ:23]

إذاً سرّ تحقيق الشفاعة من الله إليه فتشفع لعباده رحمتُه في نفسه من عذابه فيرضى ليحقق لقومٍ يحبهم ويحبونه نعيم رضوان نفسه على عباده، فإذا رضي الله في نفسه تحققت الشفاعة فتشفع لهم رحمته في نفسه من غضب نفسه وعذابه فيرضى.
تصديقاً لقول الله تعالى:
{وَكَم مِّن مَّلَكٍ فِي السَّمَاوَاتِ لَا تُغْنِي شَفَاعَتُهُمْ شَيْئًا إِلَّا مِن بَعْدِ أَن يَأْذَنَ اللَّـهُ لِمَن يَشَاءُ وَيَرْ‌ضَىٰ ﴿٢٦ (http://tanzil.net/#53:26)﴾}
صدق الله العظيم [النجم]

فانظروا كيف أنّ أصحاب تحقيق الشفاعة في نفس الربّ لم يشفعوا لأحدٍ بل يطالبون من ربّهم تحقيق النّعيم الأعظم وأن يرضى في نفسه تعالى، فإذا وإذا تحقق رضوان نفس الله تحققت الشفاعة في نفسه فتشفع لعباده رحمتُه من عذابه. ولذلك قال الله تعالى:
{وَكَم مِّن مَّلَكٍ فِي السَّمَاوَاتِ لَا تُغْنِي شَفَاعَتُهُمْ شَيْئًا إِلَّا مِن بَعْدِ أَن يَأْذَنَ اللَّـهُ لِمَن يَشَاءُ وَيَرْ‌ضَىٰ ﴿٢٦ (http://tanzil.net/#53:26)﴾}
صدق الله العظيم [النجم]

أولئك قوم يحبهم الله ويحبونه الذي وعد بهم في محكم كتابه القرآن العظيم، وأما سبب عدم رضوانهم بجنّات النّعيم حتى يرضى ربّهم وذلك بسبب أنهم أحبوا الله أعظم من جنّات النّعيم والحور العين وأعظم من ملكوته أجمعين، ولذلك قالوا:
"وكيف نكون سعداء في جنّات النّعيم وحبيبنا أرحم الرحمين متحسر وحزين على عباده الضالين! ونعوذ بالله أن نرضى حتى ترضى نفسه تعالى".

فيتم عرض عليهم درجات جنّات النّعيم درجةً درجةً إلى طيرمانة جنّة النّعيم أعلى درجة في جنّات النّعيم وأقرب درجة إلى ذي العرش العظيم، ومن ثمّ يرفضها جَمْعُ الوفد المكرمين فقالوا:
"هيهات هيهات أن نرضى حتى ترضى! ألا وإنّ نعيم رضوان نفسك هو النعيم الأعظم مهما عرضت علينا من النّعيم لنرضى، تصديقاً لوعدك الحق: {رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُمْ وَرَضُوا عَنْهُ} [التوبة:100]، فما دمت رضيت علينا ربنا فلن نرضى في أنفسنا حتى ترضى لا متحسراً ولا حزيناً، فإننا نحبك يا الله أعظم من حبنا لملكوتك أجمعين في جنّات النّعيم فكيف يكون الحبيب سعيد وهو يعلم أنّ حبيبه متحسرٌ وآسفٌ حزين!؟"

وربّما يودّ أن يقاطع المهدي المنتظر قومٌ آخرون من الذين لا يؤمنون بالله إلا وهم مشركون به أنبياءَه ورسلَه فيقولون: "فهل جعلت لقومٍ يحبّهم الله ويحبونه الذي وعد الله بهم في محكم كتابه فهل جعلتهم ذا مقامٍ عند مليك مقتدرٍ يغبطهم الأنبياء والشهداء؟" . ومن ثم يعرض الإمام المهدي عن إجابة هذا السؤال المحرج ونترك الرد على النّاس مباشرةً من جدي محمد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم قال:
[يَا أَيُّهَا النَّاسُ اسْمَعُوا وَاعْقِلُوا وَاعْلَمُوا أَنَّ لِلَّهِ عَزَّ وَجَلَّ عِبَادًا لَيْسُوا بِأَنْبِيَاءَ وَلَا شُهَدَاءَ يَغْبِطُهُمُ النَّبِيُّونَ وَالشُّهَدَاءُ عَلَى مَنَازِلِهِمْ وَقُرْبِهِمْ مِنَ اللَّهِ " فَيَجِيءُ رَجُلٌ مِنَ الْأَعْرَابِ مِنْ قَاصِيَةِ النَّاسِ وَأَلْوَى بِيَدِهِ إِلَى النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ، فَقَالَ : يَا رَسُولَ اللَّهِ ، نَاسٌ مِنَ النَّاسِ لَيْسُوا بِأَنْبِيَاءَ وَلَا شُهَدَاءَ يَغْبِطُهُمُ الْأَنْبِيَاءُ وَالشُّهَدَاءُ عَلَى مَجَالِسِهِمْ وَقُرْبِهِمْ مِنَ اللَّهِ . انْعَتْهُمْ لَنَا جَلِّهِمْ لَنَا يَعْنِي صِفْهُمْ لَنَا شَبِّهْهُمْ لَنَا فَسُرَّ وَجْهُ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ بِسُؤَالِ الْأَعْرَابِيِّ , فَقَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : " هُمْ نَاسٌ مِنْ أَفْنَاءِ النَّاسِ وَنَوَازِعِ الْقَبَائِلِ لَمْ تَصِلْ بَيْنَهُمْ أَرْحَامٌ مُتَقَارِبَةٌ تَحَابُّوا فِي اللَّهِ وَتَصَافَوْا , يَضَعُ اللَّهُ لَهُمْ يَوْمَ الْقِيَامَةِ وَلَا يَفْزَعُونَ وَهُمْ أَوْلِيَاءُ اللَّهِ لَا خَوْفَ عَلَيْهِمْ وَلَا هُمْ يَحْزَنُونَ]
صدق عليه الصلاة والسلام

فلا تبالغوا فيهم يامعشر المسلمين من بعد الظهور، وتالله إنّ لهم ذنوباً كثيرة وللمهدي المنتظر ناصر محمد اليماني ولكن التوابين المتطهرين أحباب ربّ العالمين. تصديقاً لقول الله تعالى:
{ إِنَّ اللَّهَ يُحِبُّ التَّوَّابِينَ وَيُحِبُّ الْمُتَطَهِّرِينَ }
صدق الله العظيم [البقرة:222]

وأما السرّ الذي رفع مقامهم عند مليكٍ مقتدر وإمامهم المهدي المنتظر فالسرّ وكل السرّ وظاهر السرّ وباطن السرّ هو أنهم اتّخذوا رضوان الله غاية فاتّخذوا عند ربهم عهداً أن لا يرضوا حتى يرضى، وحتى ولو لن يتحقق ذلك حتى يفتدوا بأنفسهم عبادَ الله الضالّين وهم لا يعرفونهم، ورغم ذلك فهم على استعداد ليفتدوهم ولو يقول لهم حبيبهم الله أرحم الراحمين: فما دمتم مصرين أن لا ترضوا حتى يكون الله راضٍ في نفسه لا متحسر ولا حزين فانطلقوا إلى أشدّ أبواب جهنّم السبعة أشدّها حراً الباب الرابع فتلبَّثوا إلى ما يشاء الله فداءً لعبادي الذين ضلّوا عن الصراط المستقيم، ومن ثم أُخرجكم منها، ومن ثم يرضى الله في نفسه على عباده الضالين فأُدخلكم وإيّاهم في رحمتي أجمعين ويرضى ربكم في نفسه!!

فما تظنون جواب قوم يحبّهم الله ويحبونه؟ وأقسم بالله العظيم أن من كان منهم فإنّه يرى الجواب حاضراً في قلبه فيقول:
"أقسم بالله العظيم لن أردّ على ربي بالكلام إلا بالانطلاق إلى أشدّ أبواب جهنّم حراً ولن أتردد لحظةً، وأن أحاول أن أسبق إخواني قوماً يحبهم الله ويحبونه، فألقي بنفسي قبلهم في أشدّ أبواب جهنم لو كان في ذلك الشرط تحقيقُ رضوان الله في نفسه فيرضى."

وهذه هي حقيقة قوم يحبهم الله ويحبونه لكي تعلموا عظيم إصرارهم على تحقيق رضوان الله نفس حبيبهم الله أرحم الراحمين، فهم يعلمون بما في أنفسهم وربّهم بهم عليمٌ وإنّما علمنا بحقيقة وصفهم في محكم الكتاب.

وأقسم بالله العلي العظيم بأنه ليجد كلٌ منهم في قلبه وكأن الإمام المهدي كأنه ينطق بلسانه لكون كل من كان من قومٍ يحبهم الله ويحبونه يجد أنّه حقاً على كامل الإستعداد لو أنّ الله يقول لهم: ما دمتم لن ترضوا حتى يكون ربّكم راضٍ في نفسه فانطلقوا إلى أشدّ أبواب جهنّم حراً. وحتى لو يبتليهم ربّهم بذلك لأمر النّار أن تكون برداً وسلاماً على قوم يحبّهم الله ويحبونه، وإنما علّمناكم بذلك لكي يعلم النّاس عظيم إصرار قوم يحبهم الله ويحبونه على تحقيق غايتهم في نفس ربّهم فلن يرضوا حتى يرضى مهما كانت التضحيات فربّهم أغلى إلى أنفسهم من كل شيء وأحب من كل شيء وأقرب من كل شيء، فلن يبدلوا تبديلا أبدا.

وربما يودّ أحد أحبتي الأنصار أن يقول: "يا إمامي المهدي أستحلفك بالله العظيم فهل علمت أني (فلان) منهم" . ومن ثم يردّ عليه على السائلين الإمام المهدي ناصر محمد اليماني وأقول: فلينظر كلٌ منكم إلى قلبه فهل يرضى بملكوت جنّات النّعيم وربّه ليس راضٍ في نفسه ومتحسر وحزين؟ فإن كان الجواب هيهات هيهات أن أرضى حتى يكون ربّي حبيبي راضٍ في نفسه لا متحسر ولا حزين، وماذا نبغي من جنّات النّعيم والحور العين وربّي آسفاً متحسراً حزيناً على النادمين على ما فرّطوا في جنب ربهم؟!! ومن ثم يجد كل واحد في نفسه أنه يقول: أستعيذُ بالله أن يرضى قلبي بجنّات النّعيم والحور العين حتى يرضى ربّي حبيبي لا متحسر ولا حزين. أولئك اتخذوا رضوان الله غايةً وليس وسيلة ليدخلهم جنّته، فكيف يتخذون رضوان النّعيم الأعظم وسيلة لينالوا النّعيم الأصغر!

وربّما يودّ أبو المهدئ المستهزئ أن يقول: "يا ناصر محمد، وهل تزعم أن رضوان الله على عباده هو النّعيم الأكبر من نعيم جنته؟ قل هاتوا برهانكم إن كنتم صادقين". ومن ثم نترك الرد من الرب مباشرة من محكم الكتاب قال الله تعالى:
{{{ وَعَدَ اللَّهُ الْمُؤْمِنِينَ وَالْمُؤْمِنَاتِ جَنَّاتٍ تَجْرِي مِنْ تَحْتِهَا الْأَنْهَارُ خَالِدِينَ فِيهَا وَمَسَاكِنَ طَيِّبَةً فِي جَنَّاتِ عَدْنٍ وَرِضْوَانٌ مِنْ اللَّهِ أَكْبَرُ ذَلِكَ هُوَ الْفَوْزُ الْعَظِيمُ (72)}}}
صدق الله العظيم [التوبة]

وربّما يودّ أبو المهدي المستهزئ وكثيرٌ من السائلين أن يقولوا: "يا ناصر محمد، وهل الله متحسر وحزين على عباده الضالّين المتحسرين على ما فرّطوا في جنب ربهم؟" . ومن ثم نقول لهم تدبروا البيان الحقّ للإمام المهدي بالبرهان المبين على إثبات فرح الله بتوبة عباده، وفي إثبات حزن الله على عباده، وفي إثبات أسف الله على عباده، وفي إثبات تحسر الله على عباده، وقد كان رداً من الإمام المهدي على فضيلة الشيخ العتيبي المحترم وهو كما يلي:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة :

رابط صورة (http://www.mahdi-alumma.com/images/misc/quote_icon.png)المشاركة الأصلية كتبت بواسطة العتيبي رابط صورة (http://www.mahdi-alumma.com/images/buttons/viewpost-left.png)
هل هذا جواب الأمام ناصر محمد اليماني على سؤالي

إن كان هذا هو جواب الإمام ناصر فقولوا لي حتى أضيف تعقيبي وأستدراكاتي على رد الإمام








ردّ الإمام المهدي إلى فضيلة الشيخ العتيبي ..



بسم الله الرحمن الرحيم، والصلاة والسلام على كافة الأنبياء والمرسلين وآلهم الطيبين الطاهرين ومن تبعهم بإحسان إلى يوم الدين، أما بعد..

أيا عتيبي سوف نكتفي بالجواب من الربّ عليك في محكم الكتاب، فإنّه بسبب صفة عظمة الرحمة يتحسر على عباده حين تأتي في أنفسهم الحسرة على ما فرّطوا في جنب ربّهم. تصديقاً لقول الله تعالى:
{ وَاتَّبِعُوا أَحْسَنَ مَا أُنزِلَ إِلَيْكُم مِّن رَّ‌بِّكُم مِّن قَبْلِ أَن يَأْتِيَكُمُ الْعَذَابُ بَغْتَةً وَأَنتُمْ لَا تَشْعُرُ‌ونَ ﴿٥٥ (http://tanzil.net/#39:55)﴾ أَن تَقُولَ نَفْسٌ يَا حَسْرَ‌تَىٰ عَلَىٰ مَا فَرَّ‌طتُ فِي جَنبِ اللَّـهِ وَإِن كُنتُ لَمِنَ السَّاخِرِ‌ينَ ﴿٥٦ (http://tanzil.net/#39:56)﴾ }
صدق الله العظيم [الزمر]

ولكن الحسرة جاءت في أنفسهم من بعد فوات الأوان أي بعد أن أهلكهم الله بعذابٍ من عنده، ولكنه حين علم بحسرتهم على ما فرطوا في جنب ربّهم فمن ثم تحسّر الله في نفسه عليهم برغم أنّهم كذّبوا رسله وكانوا كافرين من قبل، حتى إذا أخذتهم الصيحة فأصبحوا نادمين على ما فرّطوا في جنب الله ومن ثم جاءت الحسرة في نفس الله عليهم من بعد الصيحة. تصديقاً لقول الله تعالى:
{ وَمَا أَنزَلْنَا عَلَىٰ قَوْمِهِ مِن بَعْدِهِ مِن جُندٍ مِّنَ السَّمَاءِ وَمَا كُنَّا مُنزِلِينَ ﴿٢٨ (http://tanzil.net/#36:28)﴾ إِن كَانَتْ إِلَّا صَيْحَةً وَاحِدَةً فَإِذَا هُمْ خَامِدُونَ ﴿٢٩ (http://tanzil.net/#36:29)﴾ يَا حَسْرَ‌ةً عَلَى الْعِبَادِ ۚ مَا يَأْتِيهِم مِّن رَّ‌سُولٍ إِلَّا كَانُوا بِهِ يَسْتَهْزِئُونَ ﴿٣٠ (http://tanzil.net/#36:30)﴾ أَلَمْ يَرَ‌وْا كَمْ أَهْلَكْنَا قَبْلَهُم مِّنَ الْقُرُ‌ونِ أَنَّهُمْ إِلَيْهِمْ لَا يَرْ‌جِعُونَ ﴿٣١ (http://tanzil.net/#36:31)﴾ وَإِن كُلٌّ لَّمَّا جَمِيعٌ لَّدَيْنَا مُحْضَرُ‌ونَ ﴿٣٢ (http://tanzil.net/#36:32)﴾ }
صدق الله العظيم [يس]

كون الله يتأسف على عباده الظالمين لأنفسهم. تصديقاً لقول الله تعالى:
{ فَلَمَّا آسَفُونَا انْتَقَمْنَا مِنْهُمْ }
صدق الله العظيم [الزخرف:55]

وماهو الأسف؟ والجواب إنّه يقصد به الحزن. ألم يقل الله تعالى:
{{ وَتَوَلَّى عَنْهُمْ وَقَالَ يَا أَسَفَى عَلَى يُوسُفَ وَابْيَضَّتْ عَيْنَاهُ مِنَ الْحُزْنِ فَهُوَ كَظِيمٌ }}
صدق الله العظيم [يوسف:84]

ونستنبط من ذلك الفتوى عن المقصود بالأسف وأنه الحزن فإذاً الله يحزن على عباده إن لم يهتدوا فيدعي عليهم رسل الله وأتباعهم فيستجيب الله دعاء رسوله ومن اتّبعه فيحكم بينهم بعذاب من عنده فيهلك الله المعرضين، حتى إذا علم الله بعظيم الحسرة قد حلّت في أنفسهم على ما فرّطوا في جنب ربّهم فمن ثم يتحسّر الله عليهم وهو أرحم الراحمين، ولكنهم يائسون من رحمة ربّهم. تصديقاً لقول الله تعالى:
{ وَمَا أَنزَلْنَا عَلَىٰ قَوْمِهِ مِن بَعْدِهِ مِن جُندٍ مِّنَ السَّمَاءِ وَمَا كُنَّا مُنزِلِينَ ﴿٢٨ (http://tanzil.net/#36:28)﴾ إِن كَانَتْ إِلَّا صَيْحَةً وَاحِدَةً فَإِذَا هُمْ خَامِدُونَ ﴿٢٩ (http://tanzil.net/#36:29)﴾ يَا حَسْرَ‌ةً عَلَى الْعِبَادِ ۚ مَا يَأْتِيهِم مِّن رَّ‌سُولٍ إِلَّا كَانُوا بِهِ يَسْتَهْزِئُونَ ﴿٣٠ (http://tanzil.net/#36:30)﴾ أَلَمْ يَرَ‌وْا كَمْ أَهْلَكْنَا قَبْلَهُم مِّنَ الْقُرُ‌ونِ أَنَّهُمْ إِلَيْهِمْ لَا يَرْ‌جِعُونَ ﴿٣١ (http://tanzil.net/#36:31)﴾ وَإِن كُلٌّ لَّمَّا جَمِيعٌ لَّدَيْنَا مُحْضَرُ‌ونَ ﴿٣٢ (http://tanzil.net/#36:32)﴾ }
صدق الله العظيم [يس]

وتجد الله يتكلم عن نفسه: { يَا حَسْرَ‌ةً عَلَى الْعِبَادِ ۚ مَا يَأْتِيهِم مِّن رَّ‌سُولٍ إِلَّا كَانُوا بِهِ يَسْتَهْزِئُونَ ﴿٣٠ (http://tanzil.net/#36:30)﴾ أَلَمْ يَرَ‌وْا كَمْ أَهْلَكْنَا قَبْلَهُم مِّنَ الْقُرُ‌ونِ أَنَّهُمْ إِلَيْهِمْ لَا يَرْ‌جِعُونَ ﴿٣١ (http://tanzil.net/#36:31)﴾ وَإِن كُلٌّ لَّمَّا جَمِيعٌ لَّدَيْنَا مُحْضَرُ‌ونَ ﴿٣٢ (http://tanzil.net/#36:32)﴾ } صدق الله العظيم،أليست هذه آية مُحكمة تُفتي بأنّ الله حقاً أرحمَ الراحمين، وإنّه ليحزن على عباده الظالمين لأنفسهم ويفرح بتوبة عباده كما أفتاكم الله عن طريق رسوله في بيان السنّة النبويّة بالحديث الحقّ بأنّ الله ليفرح بتوبة عباده فرحاً عظيماً. تصديقاً لحديث محمد رسول الله الحقّ - صلّى الله عليه وآله وسلّم - قال:
[ لله أشد فرحاً بتوبة عبده حين يتوب إليه من أحدكم كان على راحلته بأرض فلاة , فانفلتت منه , وعليها طعامه وشرابه فأيس منها فأتى شجرة فاضطجع في ظلها – قد أيس من راحلته – فبينا هو كذلك إذا هو بها قائمة عنده فأخذ بخطامها ثم قال من شدة الفرح اللهم أنت عبدي وأنا ربك – أخطأ من شدة الفرح – ]

ويفتيكم محمد رسول الله - صلّى الله عليه وآله وسلم - عن عظيم فرحة نفس الله بتوبة عباده إليه وأنّ فرحة الله أعظم من فرحة صاحب الراحلة التي أفلتت منه، فاضطجع تحت ظلّ شجرة لينام حتى يموت أو ينظر الله في أمره ومن ثم أفاق فإذا هي قائمة عنده فقال من شدة الفرح اللهم أنت عبدي وأنا ربك! أخطأ من شدة الفرح لكونه كان يريد أن يقول اللهم أنت ربّي وأنا عبدك.
وعلى كل حال أفتاكم محمد رسول الله - صلّى الله عليه وآله وسلّم - عن مدى فرحة الله بتوبة عباده إليه إذ أنّ فرحه أعظم من فرح صاحب الراحلة الذي أخطأ من شدّة الفرح، وكذلك أفتاكم الإمام المهدي عن مدى حزن الله وتحسره وأسفه على المعرضين عن دعوة رسل ربّهم.
وأشهد الله أنّ الحسرة لم تحلّ في نفس الله عليهم إلا حين حلّت الحسرة في أنفسهم على ما فرّطوا في جنب ربّهم، وسبقت فتوانا بالحقّ أنّ الحسرة في أنفسهم لم تأتِ إلا بعد عذاب الصيحة. تصديقاً لقول الله تعالى:
{ وَاتَّبِعُوا أَحْسَنَ مَا أُنزِلَ إِلَيْكُم مِّن رَّ‌بِّكُم مِّن قَبْلِ أَن يَأْتِيَكُمُ الْعَذَابُ بَغْتَةً وَأَنتُمْ لَا تَشْعُرُ‌ونَ ﴿٥٥ (http://tanzil.net/#39:55)﴾ أَن تَقُولَ نَفْسٌ يَا حَسْرَ‌تَىٰ عَلَىٰ مَا فَرَّ‌طتُ فِي جَنبِ اللَّـهِ وَإِن كُنتُ لَمِنَ السَّاخِرِ‌ينَ ﴿٥٦ (http://tanzil.net/#39:56)﴾ }
صدق الله العظيم [الزمر]

ومن ثم تأتي مباشرة الحسرة في نفس الله عليهم بعد أن علم أنهم نادمون متحسرون على مافرّطوا في جنب ربّهم ومن ثم تحسر الله عليهم. تصديقاً لقول الله تعالى:
{ وَمَا أَنزَلْنَا عَلَىٰ قَوْمِهِ مِن بَعْدِهِ مِن جُندٍ مِّنَ السَّمَاءِ وَمَا كُنَّا مُنزِلِينَ ﴿٢٨ (http://tanzil.net/#36:28)﴾ إِن كَانَتْ إِلَّا صَيْحَةً وَاحِدَةً فَإِذَا هُمْ خَامِدُونَ ﴿٢٩ (http://tanzil.net/#36:29)﴾ يَا حَسْرَ‌ةً عَلَى الْعِبَادِ ۚ مَا يَأْتِيهِم مِّن رَّ‌سُولٍ إِلَّا كَانُوا بِهِ يَسْتَهْزِئُونَ ﴿٣٠ (http://tanzil.net/#36:30)﴾ أَلَمْ يَرَ‌وْا كَمْ أَهْلَكْنَا قَبْلَهُم مِّنَ الْقُرُ‌ونِ أَنَّهُمْ إِلَيْهِمْ لَا يَرْ‌جِعُونَ ﴿٣١ (http://tanzil.net/#36:31)﴾ وَإِن كُلٌّ لَّمَّا جَمِيعٌ لَّدَيْنَا مُحْضَرُ‌ونَ ﴿٣٢ (http://tanzil.net/#36:32)﴾ }
صدق الله العظيم [يس]


وهذه حجتنا عليك ياعتيبي فلا تكن من أصحاب أحمد الحسن اليماني بل كن من الشاكرين، فإنّهُ يدعو وحزبُه الناسَ ليكونوا مشركين مبالغين في الرسل وآل بيوتهم حتى يدعوهم النّاس من دون الله، وهذا ردّنا عليك بالسلطان الملجم يا فضيلة الشيخ العتيبي أم إنك تنكر أنّ الله أرحم الراحمين؟ بمعنى أنّه أرحم بعباده من أمهاتهم؛ ولكن عباده الظالمين لأنفسهم يائسون مبلسون من أن يرحمهم الله لكونهم لم يعرفوا ربّهم حقّ معرفته ولم يقدروه حقّ قدره ولذلك فهم من رحمته يائسون.إنا لله وإنا إليه راجعون، وسلامٌ على المرسلين، والحمد لله رب العالمين..

ألدّ أعداء الشياطين من الجنّ والإنس ومن كل جنس الإمام المهدي ناصر محمد اليماني.
ـــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــ


۞۞۞۞۞۞۞۞۞۞۞۞۞۞۞۞۞۞۞
رابط البيان الأصلي على
(http://www.mahdi-alumma.com/showthread.php?10619-%D1%CF%F8-%C7%E1%C5%E3%C7%E3-%C7%E1%E3%E5%CF%ED-%C5%E1%EC-%C3%C8%E6-%C7%E1%E3%E5%CF%ED-%C7%E1%D0%ED-%CC%C7%C1-%ED%E1%E5%E4%C7-%DA%E4-%C3%E3%D1%E4%C7-%C8%E1%E5%E6-%C7%E1%CD%CF%ED%CB%A1-%DD%CA%DA%C7%E1-%E1%E4%DA%E1%E3%DF-%DA%E1%E3%C7%F0-%CA%CE%D1%CC-%C8%E5-%C7%E1%DA%C8%C7%CF-%E3%E4-%DA%C8%C7%CF%C9-%C7%E1%DA%C8%C7%CF-%C5%E1%EC-%DA%C8%C7%CF%C9-%D1%C8%F8-%C7%E1%DA%C8%C7%CF-..&p=81115#post81115)www.mahdi-alumma.com (http://www.mahdi-alumma.com)

ابو محمد الكعبي
30-04-2013, 05:03 PM
الموضوع: سبب عذابكم لأنكم ترجون الرحمة ممن هم أدنى رحمة من الله فيشفعوا لكم بين يدي أرحم الراحمين (http://www.mahdi-alumma.com/showthread.php?12643-%D8%B3%D8%A8%D8%A8-%D8%B9%D8%B0%D8%A7%D8%A8%D9%83%D9%85-%D9%84%D8%A3%D9%86%D9%83%D9%85-%D8%AA%D8%B1%D8%AC%D9%88%D9%86-%D8%A7%D9%84%D8%B1%D8%AD%D9%85%D8%A9-%D9%85%D9%85%D9%86-%D9%87%D9%85-%D8%A3%D8%AF%D9%86%D9%89-%D8%B1%D8%AD%D9%85%D8%A9-%D9%85%D9%86-%D8%A7%D9%84%D9%84%D9%87-%D9%81%D9%8A%D8%B4%D9%81%D8%B9%D9%88%D8%A7-%D9%84%D9%83%D9%85-%D8%A8%D9%8A%D9%86-%D9%8A%D8%AF%D9%8A-%D8%A3%D8%B1%D8%AD%D9%85-%D8%A7%D9%84%D8%B1%D8%A7%D8%AD%D9%85%D9%8A%D9%86)

امة الرحمن
08-11-2013, 10:27 AM
بسم الله والصلاة والسلام على من اتبع الهدى في العالمين الامام الفاضل ناصر اليماني لو تكرمت اشرح لنا معنى الايات التاليه من سورة الانبياء.

وَمَا أَرْسَلْنَا مِن قَبْلِكَ مِن رَّسُولٍ إِلاَّ نُوحِي إِلَيْهِ أَنَّهُ لا إِلَهَ إِلاَّ أَنَا فَاعْبُدُونِ

وَقَالُوا اتَّخَذَ الرَّحْمَنُ وَلَدًا سُبْحَانَهُ بَلْ عِبَادٌ مُّكْرَمُونَ

لا يَسْبِقُونَهُ بِالْقَوْلِ وَهُم بِأَمْرِهِ يَعْمَلُونَ

يَعْلَمُ مَا بَيْنَ أَيْدِيهِمْ وَمَا خَلْفَهُمْ وَلا يَشْفَعُونَ إِلاَّ لِمَنِ ارْتَضَى وَهُم مِّنْ خَشْيَتِهِ مُشْفِقُونَ

خليل الرحمن
08-11-2013, 11:04 AM
بسم الله والصلاة والسلام على من اتبع الهدى في العالمين الامام الفاضل ناصر اليماني لو تكرمت اشرح لنا معنى الايات التاليه من سورة الانبياء.

وَمَا أَرْسَلْنَا مِن قَبْلِكَ مِن رَّسُولٍ إِلاَّ نُوحِي إِلَيْهِ أَنَّهُ لا إِلَهَ إِلاَّ أَنَا فَاعْبُدُونِ

وَقَالُوا اتَّخَذَ الرَّحْمَنُ وَلَدًا سُبْحَانَهُ بَلْ عِبَادٌ مُّكْرَمُونَ

لا يَسْبِقُونَهُ بِالْقَوْلِ وَهُم بِأَمْرِهِ يَعْمَلُونَ

يَعْلَمُ مَا بَيْنَ أَيْدِيهِمْ وَمَا خَلْفَهُمْ وَلا يَشْفَعُونَ إِلاَّ لِمَنِ ارْتَضَى وَهُم مِّنْ خَشْيَتِهِ مُشْفِقُونَ


اقتباس من بيانات الامام المهدي ناصر محمد اليماني:


وسرّ الشفاعة أراكم لا تحيطون به وليس كما يزعم الذين لا يعلمون ولم يُقدّروا الله حقّ قدره فهم ينتظرون الشفاعة من عباده المُقربين وذلك لأنهم لم يعرفوا ربّهم حقّ معرفته فيجدون أنّه حقاً أرحم الراحمين، فيا عجبي للذين يلتمسون الرحمة ممن هم أدنى رحمة من الله برغم أنهم يؤمنون أن الله أرحم الراحمين ولكنهم ما قدروا الله حقّ قدره فكيف يدعون عبادَ الله المُقربين وهم عبادٌ أمثالهم يخشون الله ويرجون رحمته ويخافون عذابه!!
وقال الله تعالى:
{قُلِ ادْعُوا الَّذِينَ زَعَمْتُمْ مِنْ دُونِهِ فَلَا يَمْلِكُونَ كَشْفَ الضُّرِّ عَنْكُمْ وَلَا تَحْوِيلًا ﴿٥٦﴾ أُولَٰئِكَ الَّذِينَ يَدْعُونَ يَبْتَغُونَ إِلَىٰ ربّهم الْوَسِيلَةَ أَيُّهُمْ أَقْرَبُ وَيَرْجُونَ رَحْمَتَهُ وَيَخَافُونَ عَذَابَهُ}
صدق الله العظيم [الإسراء:56-57]

إذاً دُعاء أحد من دون الله شرك وظلم عظيم. تصديقاً لقول الله تعالى:
{وَلَا تَدْعُ مِنْ دُونِ اللَّهِ مَا لَا يَنْفَعُكَ وَلَا يَضُرُّكَ ۖ فَإِنْ فَعَلْتَ فَإِنَّكَ إِذًا مِنَ الظَّالِمِينَ ﴿١٠٦﴾وَإِن يَمْسَسْكَ اللَّـهُ بِضُرٍّ‌ فَلَا كَاشِفَ لَهُ إِلَّا هُوَ ۖ وَإِن يُرِ‌دْكَ بِخَيْرٍ‌ فَلَا رَ‌ادَّ لِفَضْلِهِ ۚ يُصِيبُ بِهِ مَن يَشَاءُ مِنْ عِبَادِهِ ۚ وَهُوَ الْغَفُورُ‌ الرَّ‌حِيمُ ﴿١٠٧ (http://tanzil.net/#10:107)﴾}
صدق الله العظيم [يونس]

وقال الله تعالى:
{قُلْ إِنَّمَا أَدْعُو ربّي وَلَا أُشْرِكُ بِهِ أَحَدًا}
صدق الله العظيم [الجن:20]

وقال الله تعالى:
{وَقَالَ ربّكمُ ادْعُونِي أَسْتَجِبْ لَكُمْ ۚ إِنَّ الَّذِينَ يَسْتَكْبِرُونَ عَنْ عِبَادَتِي سَيَدْخُلُونَ جهنّم دَاخِرِينَ ﴿٦٠﴾ اللَّهُ الَّذِي جَعَلَ لَكُمُ اللَّيْلَ لِتَسْكُنُوا فِيهِ وَالنّهار مُبْصِرًا ۚ إِنَّ اللَّهَ لَذُو فَضْلٍ عَلَى النّاس وَلَٰكِنَّ أَكْثَرَ النّاس لَا يَشْكُرُونَ ﴿٦١﴾ ذَٰلِكُمُ اللَّهُ ربّكمْ خَالِقُ كُلِّ شَيْءٍ لَا إِلَٰهَ إِلَّا هُوَ ۖ فَأَنَّىٰ تُؤْفَكُونَ ﴿٦٢﴾ كَذَٰلِكَ يُؤْفَكُ الَّذِينَ كَانُوا بِآيات اللَّهِ يَجْحَدُونَ ﴿٦٣﴾ اللَّهُ الَّذِي جَعَلَ لَكُمُ الْأَرْضَ قَرَارًا وَالسَّمَاءَ بِنَاءً وَصَوَّرَكُمْ فَأَحْسَنَ صُوَرَكُمْ وَرَزَقَكُمْ مِنَ الطَّيِّبَاتِ ۚ ذَٰلِكُمُ اللَّهُ ربّكمْ ۖ فَتَبَارَكَ اللَّهُ ربّ العالمين ﴿٦٤﴾ هُوَ الْحَيُّ لَا إِلَٰهَ إِلَّا هُوَ فَادْعُوهُ مُخْلِصِينَ لَهُ الدّين ۗ الْحَمْدُ لِلَّهِ ربّ العالمين ﴿٦٥﴾قُلْ إِنِّي نُهِيتُ أَنْ أَعْبُدَ الَّذِينَ تَدْعُونَ مِنْ دُونِ اللَّهِ}
صدق الله العظيم [غافر من الآية 60 وحتى الآية 66]


ويا معشر أمّة الإسلام والنّاس أجمعين، إنما أدعوكم إلى عبادة الله وحده لا شريك له والكُفر بالشفعاء بين يدي الله يوم القيامة. تصديقاً لقول الله تعالى:
{يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا أَنْفِقُوا مِمَّا رَزَقْنَاكُمْ مِنْ قَبْلِ أَنْ يَأْتِيَ يَوْمٌ لَا بَيْعٌ فِيهِ وَلَا خُلَّةٌ وَلَا شَفَاعَةٌ وَالْكَافِرُونَ هُمُ الظَّالِمُونَ}
صدق الله العظيم [البقرة:٢٥٤]

وتصديقاً لقول الله تعالى:
{وَكُنَّا نُكَذِّبُ بِيَوْمِ الدّين ﴿٤٦﴾ حَتَّىٰ أَتَانَا الْيَقِينُ ﴿٤٧﴾ فَمَا تَنْفَعُهُمْ شَفَاعَةُ الشَّافِعِينَ ﴿٤٨﴾}
صدق الله العظيم [المدثر]

وتصديقاً لقول الله تعالى:
{وَأَنْذِرْ بِهِ الَّذِينَ يَخَافُونَ أَنْ يُحْشَرُوا إِلَىٰ ربّهم لَيْسَ لَهُمْ مِنْ دُونِهِ وَلِيٌّ وَلَا شَفِيعٌ لَعَلَّهُمْ يَتَّقُونَ}
صدق الله العظيم [الأنعام:٥١]

ولربّما يودّ أن يُقاطعنى الأخ طريد أو الأخ نسيم ويقولون:
"كيف تكفر بالقرآن الذي تزعم أنك تُحاج النّاس به؟
ألم يقل الله تعالى:
{يَوْمَئِذٍ لَا تَنْفَعُ الشَّفَاعَةُ إِلَّا مَنْ أَذِنَ لَهُ الرَّحْمَٰنُ وَرَضِيَ لَهُ قَوْلًا}
صدق الله العظيم [طه:١٠٩]

وقال الله تعالى:
{وَلَا يَشْفَعُونَ إِلَّا لِمَنِ ارْتَضَىٰ وَهُمْ مِنْ خَشْيَتِهِ مُشْفِقُونَ}
صدق الله العظيم [الأنبياء:٢٨]

ومن ثم أردّ عليهم وأقول لهم:
"يا قوم استمسكوا بالمُحكم وذروا المُتشابه الذي لا تحيطون به علماً،
وذلك لأنّكم إن اتّبعتم المُحكم الواضح والبيّن فقد نجيتم وهُديتم إلى صراطٍ مُستقيمٍ، وإن نبذتموه وراء ظهوركم واتّبعتم آيات أخرى تعاكس المُحكم في ظاهرها ولا تزال بحاجة للتأويل من ربّ العالمين بل الشفاعة لله جميعاً.
تصديقاً لقول الله تعالى:
{أَمِ اتَّخَذُوا مِنْ دُونِ اللَّهِ شُفَعَاءَ ۚ قُلْ أَوَلَوْ كَانُوا لَا يَمْلِكُونَ شيئاً وَلَا يَعْقِلُونَ ﴿٤٣﴾ قُلْ لِلَّهِ الشَّفَاعَةُ جَمِيعًا ۖ لَهُ مُلْكُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ}
صدق الله العظيم [الزمر:43-44]

إذاً يا قوم ما دامت لله الشفاعة جميعاً فليس لكم غير رحمة الله تشفع لكم من عذابه، أما الشُفعاء إنّما يُحاجّون ربّهم في نعيمهم الأعظم وهو أن يكون راضٍ في نفسه ولم يكتفوا برضوان الله عليهم ودخولهم جنته بل يريدون الله هو راضٍ في نفسه ويرون ذلك نعيماً أعظمَ من جنّة النّعيم أن يكون الله راضٍ في نفسه، وكيف يكون الله راضٍ في نفسه؟
حتى يدخل النّاس في رحمته ومن ثم تأتي الشفاعة من الله فجأة.
وقال الله تعالى:
{وَلَا تَنْفَعُ الشَّفَاعَةُ عِنْدَهُ إِلَّا لِمَنْ أَذِنَ لَهُ ۚ حَتَّىٰ إِذَا فُزِّعَ عَنْ قُلُوبِهِمْ قَالُوا مَاذَا قَالَ ربّكمْ ۖ قَالُوا الحقّ ۖ وَهُوَ الْعَلِيُّ الْكَبِيرُ}
صدق الله العظيم [سبأ:٢٣]

أخوكم الإمام ناصر محمد اليماني.
ـــــــــــــــــــــــــ


رابط البيان الاصلي بالكامل:
http://www.mahdi-alumma.com/showthread.php?1046



اقتباس من بيانات الامام المهدي ناصر محمد اليماني:

ويقولون هؤلاء شفعاؤنا عند الله ولكنّ الله يعلم أنّه لا يتجرأ لطلب الشفاعة أيُّ عبد في السموات والأرض سواء كان من ملائكة الرحمن المقربين أو من الجنّ أو من الإنس، وبما أنّ الذين يعبدون تماثيلاً لعباد الله الصالحين كونهم يعتقدون بشفاعتهم لهم بين يديّ ربّهم يوم الدين ولذلك قال الله تعالى:
{وَيَقُولُونَ هَؤُلاء شُفَعَاؤُنَا عِندَ اللّهِ قُلْ أَتُنَبِّئُونَ اللّهَ بِمَا لاَ يَعْلَمُ فِي السَّمَاوَاتِ وَلاَ فِي الأَرْضِ سُبْحَانَهُ وَتَعَالَى عَمَّا يُشْرِكُونَ}
صدق الله العظيم [يونس:18]


وإليكم السؤال والجواب مُباشرة من الربّ في آيات أمّ الكتاب المحكمات البيّنات لعلماء الأمّة وعامّة المسلمين لكل ذي لسان عربّي مبين:
.................................................


ســ 1 - فهل يعلمُ الله بأنّ أحداً من عبيده يتجرأ أن يشفع لعبيده بين يدي ربّهم يوم القيامة؟
جــ 1 - قال الله تعالى: { وَيَقُولُونَ هَؤُلاء شُفَعَاؤُنَا عِندَ اللّهِ قُلْ أَتُنَبِّئُونَ اللّهَ بِمَا لاَ يَعْلَمُ فِي السَّمَاوَاتِ وَلاَ فِي الأَرْضِ سُبْحَانَهُ وَتَعَالَى عَمَّا يُشْرِكُونَ }صدق الله العظيم [يونس:18]
ويتبين لكم أنّ أصحاب عقيدة شفاعة العبيد للعبيد بين يدي الربّ المعبود قد أشركوا بربّهم، ولذلك قال الله تعالى: { وَيَقُولُونَ هَؤُلاء شُفَعَاؤُنَا عِندَ اللّهِ قُلْ أَتُنَبِّئُونَ اللّهَ بِمَا لاَ يَعْلَمُ فِي السَّمَاوَاتِ وَلاَ فِي الأَرْضِ سُبْحَانَهُ وَتَعَالَى عَمَّا يُشْرِكُونَ } صدق الله العظيم.


ســ 2 - وهل أمر الله رُسله أن ينهوا النّاس عن الاعتقاد بشفاعة الأنبياء وأولياء الله بين يدي ربّهم؟
جــ 2 - قال الله تعالى: { وَأَنذِرْ بِهِ الَّذِينَ يَخَافُونَ أَن يُحْشَرُواْ إِلَى ربّهم لَيْسَ لَهُم مِّن دُونِهِ وَلِيٌّ وَلاَ شَفِيعٌ لَّعَلَّهُمْ يَتَّقُونَ } صدق الله العظيم [الأنعام:51].


ســ 3 - وهل للكافرين شُفعاء بين يدي ربّهم يطيعهم الله في طلب الشفاعة كما يعتقدون في الدُنيا والآخرة؟
جــ 3 - قال الله تعالى: { وَأَنذِرْهُمْ يَوْمَ الْآزِفَةِ إِذِ الْقُلُوبُ لَدَى الْحَنَاجِرِ كَاظِمِينَ مَا لِلظَّالِمِينَ مِنْ حَمِيمٍ وَلَا شَفِيعٍ يُطَاعُ }صدق الله العظيم [غافر:18].


ســ 4 - وهل للمؤمنين شُفعاء بين يدي الله كما يعتقدون بشفاعة العبيد للعبيد بين يدي الربّ المعبود؟
جــ 4 - قال الله تعالى: { يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ أَنفِقُواْ مِمَّا رَزَقْنَاكُم مِّن قَبْلِ أَن يَأْتِيَ يَوْمٌ لاَّ بَيْعٌ فِيهِ وَلاَ خُلَّةٌ وَلاَ شَفَاعَةٌ }صدق الله العظيم [البقرة:254].


ســ 5 - إذاً لن يجرؤ أحدٌ أن يتقدم بين يدي ربّه يُحاجّه من أن يعذب عباده الذين ظلموا أنفسهم فيشفع للظالمين بين يدي ربّهم؟
جــ 5 - قال الله تعالى: { فَمَن يُجَادِلُ اللّهَ عَنْهُمْ يَوْمَ الْقِيَامَةِ أَم مَّن يَكُونُ عَلَيْهِمْ وَكِيلاً } صدق الله العظيم [النساء:109].


ســ 6 - فإذا كان الأبّ من أولياء الله وابنه من الذين ظلموا أنفسهم فهل يغني عنه من عذاب الله شيئاً فيشفع لولده بين يدي ربّه؟
جــ 6 - قال الله تعالى: { وَاخْشَوْاْ يَوْماً لاّ يَجْزِي وَالِدٌ عَن وَلَدِهِ وَلاَ مَوْلُودٌ هُوَ جَازٍ عَن وَالِدِهِ شَيْئاً إِنّ وَعْدَ اللّهِ حَقّ فَلاَ تَغُرّنّكُمُ الْحَيَاةُ الدّنْيَا وَلاَ يَغُرّنّكُم بِاللّهِ الْغَرُورُ } صدق الله العظيم [لقمان:33].


ســ 7 - وهل إذا كان الزوج من أولياء الله وزوجته من الذين ظلموا أنفسهم فهل يغني عن زوجته شيئاً فيشفع لها بين يدي ربّها حتى ولو كان نبياً ورسولاً؟
جــ 7 - قال الله تعالى: { ضَرَبَ اللَّهُ مَثَلًا لِّلَّذِينَ كَفَرُوا اِمْرَأَةَ نُوحٍ وَاِمْرَأَةَ لُوطٍ كَانَتَا تَحْتَ عَبْدَيْنِ مِنْ عِبَادِنَا صَالِحَيْنِ فَخَانَتَاهُمَ فَلَمْ يُغْنِيَا عَنْهُمَا مِنَ اللَّهِ شَيْئاً وَقِيلَ ادْخُلَا النّار مَعَ الدَّاخِلِينَ(10) } صدق الله العظيم [التحريم].


ســ 8 - فهل هذا يعني نفيّ الشفاعة مُطلقاً للعبيد بين يدي الربّ المعبود لكافّة عبيده؟
جــ 8 - قال الله تعالى: { وَاتَّقُواْ يَوْماً لاَّ تَجْزِي نَفْسٌ عَن نَّفْسٍ شَيْئاً وَلاَ يُقْبَلُ مِنْهَا عَدْلٌ وَلاَ تَنفَعُهَا شَفَاعَةٌ وَلاَ هُمْ يُنصَرُونَ } صدق الله العظيم [البقرة:48].


ســ 9 - إذاً لن ينفع الأرحام أرحامهم بين يدي ربّهم فلا يأذن الله لأحد منهم أن يشفع لأهله بين يدي ربّه، فزدنا فتوى في ذلك من محكم الكتاب ذكرى لأولي الألباب؟
جــ 9 - قال الله تعالى: { لَن تَنفَعَكُمْ أَرْحَــامــُكُـمْ وَلَا أَوْلَادُكُــــمْ يَوْمَ الْقِيَامَةِ يَفْصِلُ بَيْنَكُمْ وَالله بِمَا تَعْمَلُونَ بَصِيرٌ(3) }صدق الله العظيم [الممتحنة].


ســ 10 - إذاً الشفاعة هي من الله إليه فلم تتجاوز ذاته سُبحانه إلى أحدٍ من عباده، فزدنا فتوى للتأكيد من محكم الكتاب ذكرى لأولي الألباب؟
جــ 10 - قال الله تعالى: { قُلْ لِلَّهِ الشَّفَاعَةُ جَمِيعًا لَهُ مُلْكُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ ثُمَّ إِلَيْهِ تُرْجَعُونَ } صدق الله العظيم [الزمر:44]
ولذلك أمر الله الرسل أن ينذروا أقوامهم فينهونهم عن عقيدة شفاعة العبيد بين يدي الربّ المعبود. وقال الله تعالى:{وَأَنذِرْ بِهِ الَّذِينَ يَخَافُونَ أَن يُحْشَرُواْ إِلَى ربّهم لَيْسَ لَهُم مِّن دُونِهِ وَلِيٌّ وَلاَ شَفِيعٌ لَّعَلَّهُمْ يَتَّقُونَ} صدق الله العظيم [الأنعام:51].


ســ 11 - فهل يوجد في سنّة البيان في الأحاديث النبويّة الحقّ ما يزيد ذلك بياناً وتوضيحاً للأمّة عن محمد رسول الله - صلّى الله عليه وآله وسلم - الذي كان يبيّن للنّاس الكتاب بالحقّ فلا ينطق عن الهوى؟
جــ 11 - قال محمد رسول الله صلّى الله عليه وآله وسلم :

[يا فاطمة بنت محمد ! يا صفية بنت عبد المطلب ! يا بني عبد المطلب ! لا أملك لكم من الله شيئاً ]

وقال محمد رسول الله صلّى الله عليه وآله الأطهار وسلم:
[ يا بني كعب بني لؤي ! أنقذوا أنفسكم من النّار. يا بني مرة بن كعب ! أنقذوا أنفسكم من النّار يا بني هاشم ! أنقذوا أنفسكم من النّار ، يا بني عبد المطلب ! أنقذوا أنفسكم من النّار . يا فاطمة ! انقذي نفسك من النّار ، فإني لا أملك لكم من الله شيئاً ]

وقال محمد رسول الله صلّى الله عليه وآله وسلم:
[ يا معشر قريش ! اشتروا أنفسكم من الله لا أغني عنكم من الله شيئاً، يا بني عبد المطلب ! لا أغني عنكم من الله شيئاً، يا عباس بن عبد المطلب لا أغني عنك من الله شيئاً، يا صفية عمة رسول الله ! لا أغني عنك من الله شيئاً، يا فاطمة بنت رسول الله لا أغني عنك من الله شيئاً ]
صدق عليه الصلاة والسلام.


إذاً فلماذا يا أمّة الإسلام تذرون الآيات البيّنات المُحكمات هُنّ من آيات أمّ الكتاب في فتوى نفيّ شفاعة العبيد بين يدي الربّ المعبود وكذلك الأحاديث النبويّة الحقّ عن فتوى نفيّ شفاعة العبيد للعبيد بين يدي الربّ المعبود نفيّاً مُطلقاً ومن ثم تتبعون الآيات المتشابهات عن ذكر الشفاعة التي لا تحيطون بسرّها علماً؟ وكذلك تتبعون الأحاديث المفتراة عن رسوله في سنّة البيان التي تشابه الآيات المتشابهات في ظاهرها وتختلف مع آيات الكتاب المحكمات من آيات أمّ الكتاب البيّنات، فهل في قلوبكم زيغٌ عن الحقّ البيّن في آيات أمّ الكتاب فتذروهنّ وراء ظهوركم وكأنكم لا تعلمون بهنّ وتتبعون الآيات المتشابهات بذكر الشفاعة؟ ومن فعل ذلك ففي قلبه زيغٌ عن الحقّ. وقال الله تعالى:
{ هُوَ الَّذِي أَنْزَلَ عَلَيْكَ الْكِتَابَ مِنْهُ آيَاتٌ مُحْكَمَاتٌ هنّ أمّ الكتاب وَأُخَرُ مُتَشَابِهَاتٌ فَأَمَّا الَّذِينَ فِي قُلُوبِهِمْ زَيْغٌ فَيَتَّبِعُونَ مَا تَشَابَهَ مِنْهُ ابْتِغَاءَ الْفِتْنَةِ وَابْتِغَاءَ تَأْوِيلِهِ وَمَا يَعْلَمُ تَأْوِيلَهُ إِلَّا اللَّهُ وَالرَّاسِخُونَ فِي الْعِلْمِ يَقُولُونَ آمَنَّا بِهِ كُلٌّ مِنْ عِنْدِ رَبِّنَا وَمَا يَذَّكَّرُ إِلَّا أُوْلُوا الأَلْبَابِ }
صدق الله العظيم [آل عمران:7]

ولربّما يودّ أحد الذين في قلوبهم زيغٌ عن الحقّ البيّن في آيات الكتاب المحكمات اللاتي يذرهنّ وراء ظهره فيقول: يا ناصر محمد اليماني، ألم يقل الله تعالى:
{ لهُ مَا فِي السَّمَوَاتِ وَمَا فِي الأَرْضِ مَنْ ذَا الَّذِي يَشْفَعُ عِنْدَهُ إِلَّا بِإِذْنِهِ }
صدق الله العظيم [البقرة:255]

ومن ثم يردّ عليه الإمام المهدي ناصر محمد اليماني وأقول: فتلك من آيات الكتاب المتشابهات في ذكر الشفاعة،وإنّما يأذن الله له بالخطاب بالقول الصواب. تصديقاً لقول الله تعالى:
{ يَوْمَ يَقُومُ الرُّوحُ وَالْمَلَائِكَةُ صَفًّا لَا يَتَكَلَّمُونَ إِلَّا مَنْ أَذِنَ لَهُ الرَّحْمَنُ وَقَالَ صَوَابًا }
صدق الله العظيم [النبأ:38]

وإنّما يأذن الله لمن يشاء لتحقيق الشفاعة بالقول الصواب وليس بالقول الباطل الذي يزيدهم شركاً إلى شركهم حسب اعتقادكم بأنّ الله يأذن بطلب الشفاعة من الربّ للعبيد بين يدي الربّ المعبود، بل يأذن الله لعبده بالخطاب لتحقيق الشفاعة في نفس الله فتشفع لكم رحمة الله من عذابه. تصديقاً لقول الله تعالى:
{ قُلْ لِلَّهِ الشَّفَاعَةُ جَمِيعَاً }
صدق الله العظيم [الزمر:44]

وربّما يودّ الذين يتبعون الآيات المتشابهات في ذكر الشفاعة أن يقولوا: ألم يقل الله تعالى:
{ يَوْمَ نَحْشُرُ الْمُتَّقِينَ إِلَى الرَّحْمَنِ وَفْدًا ( 85 ) وَنَسُوقُ الْمُجْرِمِينَ إِلَى جَهَنَّمَ وِرْدًا ( 86 ) لا يَمْلِكُونَ الشَّفَاعَةَ إِلا مَنِ اتخذ عِنْدَ الرَّحْمَنِ عَهْدًا (87 ) }
صدق الله العظيم [مريم]

فانظر يا ناصر محمد إلى قول الله تعالى: { لا يَمْلِكُونَ الشَّفَاعَةَ إِلا مَنِ اتخذ عِنْدَ الرَّحْمَنِ عَهْدًا } صدق الله العظيم.

ومن ثم يردّ عليه الإمام المهدي ناصر محمد وأقول: إنّما الذين اتّخذوا عند الرحمن عهداً عاهدوا الله من قبل على أنّهم لن يرضوا حتى يرضى، ولم يأذن الله لهم بطلب الشفاعة بل بتحقيق الشفاعة في نفس الله حتى تشفع لكم رحمة الله من عذابه، فيطلبون من ربّهم أن يرضى في نفسه وأن لا يكون متحسراً وحزيناً بسبب ظلم عباده لأنفسهم، وسبب حزنه كونه أرحم الراحمين.

وقالوا: "يا أرحم الراحمين إننا من عبادك وقد اتخذنا رضوانك غاية وليس وسيلة لتحقيق جنّة النّعيم بل رضوان نفسك هو النّعيم الأعظم بالنسبة لنا من نعيم جنّة النّعيم، وقد اتخذنا عندك عهداً على أنفسنا ونحن لا نزال في الحياة الدنيا أنّنا لن نرضى حتى ترضى ولا نزال ثابتين على عهدنا ولم تفتنّا رؤية جنّة النّعيم عن عهدنا الذي قطعناه على أنفسنا ونحن لا نزال في الحياة الدنيا، فإنّنا لن نرضى حتى ترضى" . ثم يردّ الله عليهم: "ألم يرضى ربّكم عنكم؟ ولذلك سوف أدخلكم جنّات النّعيم. أفلا يكفيكم ذلك؟" . ومن ثم يردّون على ربّهم فيقولون: "ولكننا لم نتخذ رضوانك وسيلة لتدخلنا جنّة النّعيم بل اتخذنا رضوان نفسك غايةً في أنفسنا، فلسنا متحسرين على عبادك الظالمين لأنفسهم فلسنا أرحم بهم من الله أرحم الراحمين، فهل أنت فَرِحٌ وسعيد؟" . ومن ثم يردّ عليهم ربّهم فيقول: "إنّما يفرح الله بتوبة عباده إليه حتى لا يعذبهم فيدخلهم جنّات النّعيم، فكيف يكون ربّكم فَرِحاً ولم يتب إليّ من عبادي إلا القليل؟ وسبقت فتوى ربّكم إليكم في محكم كتابه أنّه متحسرٌ على الكافرين الظالمين المكذبين برسل ربّهم من لحظة ندمهم على ما فرّطوا في جنب ربّهم، ولكنهم لم يندموا على ما فرّطوا في جنب ربّهم إلا بعد أن أهلكناهم من بعد التكذيب برسل ربّهم فأهلكتهم فأصبحوا نادمين على ما فرّطوا في جنب ربّهم، فقد علمتم بفتوى ربّكم في محكم كتابه عن حاله بأنّه متحسرٌ على عبادة النادمين على ما فرّطوا في جنب ربّهم، ولكنهم لم يندموا على ما فرّطوا في جنب ربّهم إلا من بعد أن أهلكناهم بعذابٍ أليمٍ وألقيناهم في نار الجحيم فإذا هم مبلسون من رحمة ربّهم أرحم الراحمين، وما ظلمناهم ولكن أنفسهم يظلمون" . ومن ثم يردّ الوفد المكرمون فيقولون: " يا رب العالمين، فهل ضلّوا عن الصراط المستقيم الذين اتخذوا رضوان نفسك غايةً وليس وسيلةً لتحقيق الدخول إلى جنّات النّعيم؟" . ومن ثم يردّ عليهم ربّهم فيقول: "بل ذلك هو أهدى سبيلٍ إلى ربّكم أن تتخذوا رضوان الله غاية وما خلقت الجنّ والإنس إلا ليعبدون، ولكن بسبب عزة نفس الله ربّكم لم يجعل ذلك أمراً جبرياً عليكم أن تتخذوا رضوان ربّكم غاية لا طمعاً في جنتي ولا خوفاً من ناري، ولذلك جعلنا الجنّة لمن شكر والنّار لمن كفر، وأما أن تتخذوا رضوان ربّكم غاية ففي ذلك الحكمة من خلق العبيد تصديقاً لفتوى ربّكم إلى الجنّ والإنس في محكم كتابي:
{ وَمَا خَلَقْتُ الجنّ وَالْإِنسَ إِلَّا لِيَعْبُدُونِ }
صدق الله العظيم [الذاريات:56]

فأنتم القوم الذين وعد الله ببعثهم في عصر بعث الإمام المهدي إلى النّعيم الأعظم من نعيم جنتي فاستجبتم لدعوة الحقّ من ربّكم واتخذتم عند ربّكم عهداً بأنّكم لن ترضوا حتى يرضى فسلوا ما شئتم" . فيقولون بلسانٍ واحدٍ: "نريد أن تحقق لنا النّعيم الأعظم من جنتك فترضى، فوعدك الحقّ وأنت أرحم الراحمين، وما ينبغي لعبيدك أن يطلبوا الشفاعة لعبيدك سبحانك فأنت أرحم بعبادك من عبيدك ووعدك الحقّ وأنت أرحم الراحمين، فلسنا أرحم بعبادك منك سبحانك فأنت أرحم الراحمين" . ومن ثم يردّ عليهم ربّهم فيقول: "صدقتم وبالقول الصواب نطقتم، فبعزتي وجلالي لا يرضيكم الله ربّكم بملكوته جميعاً حتى يرضى، فقد رضيت بقولكم كونه القول الصواب يا معشر قومٍ يحبّهم الله ويحبّونه فلقد أبيتم أن ترضوا بجنّات النّعيم حتى يرضى من هو أحبّ إليكم من مُلْكِه أجمعين الله رب العالمين، فقد رضي حبيبكم، وشفعت رحمتي لعبادي من عذابي، فادخلوا في عبادي وادخلوا جنتي" . وهنا يتفاجأ النادمون على ما فرّطوا في جنب ربّهم كونهم سمعوا الله يقول: "قد شفعت رحمتي لعبادي من عذابي فادخلوا في عبادي وادخلوا جنتي" . ومن ثم يقول النادمون على ما فرّطوا في جنب ربّهم لقومٍ يحبّهم الله ويحبّونه :
{ مَاذَا قَالَ ربّكم قَالُوا الحقّ وَهُوَ الْعَلِيُّ الْكَبِيرُ }
صدق الله العظيم [سبأ:23]

وربّما يودّ أن يقاطعني أحد فطاحلة علماء المسلمين فيقول: "ما هذا يا ناصر محمد! فهل هذا وحيٌّ جديد تفتريه على الله؟" . ومن ثم يردّ عليه الإمام المهدي ناصر محمد اليماني وأقول: لا وحيٌ جديدٌ من بعد القرآن العظيم وإنّما ذلك هو البيان الحقّ لقول الله تعالى:
{ لَا تَنفَعُ الشَّفَاعَةُ عِندَهُ إِلَّا لِمَنْ أَذِنَ لَهُ حَتَّى إِذَا فُزِّعَ عَن قُلُوبِهِمْ قَالُوا مَاذَا قَالَ ربّكم قَالُوا الحقّ وَهُوَ الْعَلِيُّ الْكَبِيرُ }
صدق الله العظيم [سبأ:23]


وتالله ما أجبرني على بيان ذلك إلا فهمكم الخاطئ لتحقيق شفاعة العبيد بين يدي الربّ المعبود فزعمتم أنّ الله يأذن لمن يشاء من عباده أن يشفع لعباده بين يديه سبحانه وتعالى علواً كبيراً، بل يأذن لهم بتحقيق الشفاعة في نفس الله تعالى كونهم اتّخذوا رضوان نفس الله غايةً، كونهم يرون أنّ رضوان الله حبيبهم هو النّعيم الأعظم من جنّته وهم لا يزالون في هذه الحياة.
ألا والله الذي لا إله غيره ولا معبوداً سواه لا يوقن ببياني هذا إلا من كان من قومٍ يحبّهم الله ويحبّونه في هذه الأمّة، وهل تدرون لماذا؟ وذلك لأنّهم يعلمون عظيم إصرارهم في أنفسهم الآن في هذه الحياة الدنيا بأنّهم لن يرضوا بملكوت الله جميعاً في الدنيا والآخرة حتى يرضى.

وربّما يودّ أحد علماء الأمّة أن يقول: "يا ناصر محمد اليماني، فهل تعرفهم حتى تشهد بوجودهم في هذه الأمّة؟" . ومن ثم يردّ عليهم الإمام المهدي وأقول: إنّهم ليعلمون أنّ ناصر محمد اليماني لا يعرفهم، ولو عرفتهم وصادقتهم وصاحبتهم فما يدريني بما في أنفسهم! بل هم الذين يعلمون ما بأنفسهم فيجدون هذه الحقيقة الكبرى آية التصديق للإمام المهدي ناصر محمد اليماني.
وربّما يودّ عالم آخر أن يقول: "وماهي هذه الآية لديهم التي علم بها قومٌ يحبّهم الله ويحبّونه علم اليقين بأنّها آية التصديق للإمام المهدي ناصر محمد اليماني؟" . ومن ثم يردّ الإمام المهدي ناصر محمد اليماني على السائلين أجمعين وأقول: أقسم بالله العظيم ربّ السموات والأرض وما بينهما وربّ العرش العظيم إنّ القوم الذي وعد الله بهم في محكم كتابه :
{ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ ءاَمَنُوا مَنْ يَرْتَدَّ مِنْكُمْ عَنْ دِينِهِ فَسَوْفَ يَأْتِي اللهُ بِقَوْمٍ يُحِبُّهُمْ وَيُحِبُّونَهُ }
صدق الله العظيم [المائدة:54]

إنّهم موجودون في هذه الأمّة.


ولربّما يودّ أحد السائلين أن يقول:
"وكيف سوف يعلم بهم العالمين ما دُمْتَ لن تعرّفهم للعالمين! بل الأعجب من ذلك أنك تقول إنّك لا تعرفهم فكيف إذاً سوف نعرفهم؟" .
ومن ثم يردّ على السائلين الإمام المهدي وأقول:
إنّما هم الذين سوف يعلمون علم اليقين إنّهم من القوم الذين يحبّهم الله ويحبّونه.
وربّما يودّ سائل آخر أن يقول:
"يا ناصر محمد أوجز وأوضح وأفصح فكيف لي أن أعلم علم اليقين أنّني من قومٍ يحبّهم الله ويحبّونه في هذه الأمّة؟" .
ومن ثم يردّ الإمام المهدي ناصر محمد اليماني وأقول:
إن كنت من القوم الذي وعد الله ببعثهم في محكم كتابه قوم يحبّهم الله ويحبّونه فأقسم بالله العظيم ربّ السموات والأرض وما بينهما وربّ العرش العظيم أنك سوف تجد في نفسك بأنّك لن ترضى بملكوت السموات والأرض ولا بملكوت الجنّة التي عرضها السموات والأرض ومثله معه ومثله معه ومثله معه إلى مالا نهاية....
فلن ترضى بذلك كلّه حتى يرضى حبيبك الله أرحم الراحمين فتذهب الحسرة والحزن من نفسه فيرضى، كون القوم الذين يحبّهم الله ويحبّونه اتّخذوا رضوان الله غاية وليس وسيلة للفوز بملكوت الدنيا والآخرة، ألا والله الذي لا إله غيره ولا معبوداً سواه لو يؤتي الله أحدهم ملكوت الله أجمعين فأنه لن يرضى وسوف يقول:
هيهات هيهات أن يرضى عبدك ربّي حتى ترضى!!
فقد علمتُ بحالك من خلال فتواك عن حالك في محكم كتابك لعلماء الأمّة وعامّة المسلمين:
{ يَا حَسْرَ‌ةً عَلَى الْعِبَادِ ۚ مَا يَأْتِيهِم مِّن رَّ‌سُولٍ إِلَّا كَانُوا بِهِ يَسْتَهْزِئُونَ ﴿30 (http://tanzil.net/#36:30)﴾ أَلَمْ يَرَ‌وْا كَمْ أَهْلَكْنَا قَبْلَهُم مِّنَ الْقُرُ‌ونِ أَنَّهُمْ إِلَيْهِمْ لَا يَرْ‌جِعُونَ ﴿31 (http://tanzil.net/#36:31)﴾ }
صدق الله العظيم [يس]

وبما أنك متحسرٌ وحزينٌ على عبادك النادمين من الذين لم يتّبعوا الحقّ من ربّهم فأهلكتهم فأصبحوا نادمين تصديقاً لفتواك الحقّ في محكم كتابك:
{ إِن كَانَتْ إِلاَّ صَيْحَةً وَاحِدَةً فَإِذَا هُمْ خَامِدُونَ (29) يَا حَسْرَةً عَلَى الْعِبَادِ مَا يَأْتِيهِم مِّن رَّسُولٍ إِلاَّ كَانُوا بِهِ يَسْتَهْزِؤُون (30) أَلَمْ يَرَوْا كَمْ أَهْلَكْنَا قَبْلَهُم مِّنْ الْقُرُونِ أنّهم إِلَيْهِمْ لاَ يَرْجِعُونَ (31) وَإِن كُلٌّ لَّمَّا جَمِيعٌ لَّدَيْنَا مُحْضَرُونَ (32) }
صدق الله العظيم [يس]

فَمِنْ بعد هذا البيان لهذه الآية فَمَنْ كان من قومٍ يحبّهم الله ويحبّونه فأقسم بربّ العالمين إنّهم سوف يتخذون عند الرحمن عهداً عليهم ويشهدوا الله عليه بأنّهم لم يرضوا حتى يرضى حبيبهم الله ربّ العالمين أرحم الراحمين.

وربّما يودّ أحد الباحثين عن الحقيقة أن يقول:
"يا ناصر محمد اليماني، إنّي أشعر أنّي لن أرضى حتى يتحقق رضوان الله غير متحسرٍ ولا حزينٍ ولكني من المذنبين كثيراً وممن أسرفوا على أنفسهم فارتكبوا كافّة الذنوب، فهل ينبغي لي أن أكون من قومٍ يحبّهم الله ويحبّونه لو تبت إلى ربّي متاباً واتّبعت دعوة الإمام المهدي ناصر محمد اليماني؟" .
ومن ثم يردّ عليه الإمام المهدي ناصر محمد اليماني وأقول:
ربّما ذنوب الإمام المهدي ناصر محمد اليماني أكثر من ذنوبك يا هذا، ولكنّي آمنت بفتوى الله في محكم كتابه في القرآن العظيم:
{ إِنَّ اللَّهَ يُحِبُّ التَّوَّابِينَ وَيُحِبُّ الْمُتَطَهِّرِينَ }
صدق الله العظيم [البقرة:222]

ولذلك طَمِعَ الإمام المهدي ناصر محمد اليماني أن يجعله الله من قومٍ يحبّهم الله ويحبّونه من الذين وعد الله ببعثهم في محكم كتابه في آخر الزمان، ومن ثم جعلني الله لهم إماماً وهداني صراطاً مستقيما وزادني علماً وحكماً.

وسلامٌ على المرسلين والحمد لله رب العالمين ..
أخوكم الإمام المهدي ناصر محمد اليماني.
ـــــــــــــــــــــــــ ـــــ

امة الرحمن
08-11-2013, 03:33 PM
بسم الله والصلاة والسلام على من اتبع الهدى في العالمين
اخي خليل الرحمن لقد قرات العديد من بيانات الامام حول الشفاعه ولكن سؤالي كان عن معنى وتفسير هذه الايات ولو انها من الايات الغير محكمه ارجوا الرد لو تكرمتوا  

عبد مؤمن
08-11-2013, 05:43 PM
السلام عليكم ورحمة الله

يا امة الرحمن, لا توجد آيات تدل على وجود شفاعة الانبياء, بل توجد آيات كثيرة تنفي شفاعاتهم هم والرسل
ولقد أوصانا الامام :

"يا قوم استمسكوا بالمُحكم وذروا المُتشابه الذي لا تحيطون به علماً،وذلك لأنّكم إن اتّبعتم المُحكم الواضح والبيّن فقد نجيتم وهُديتم إلى صراطٍ مُستقيمٍ، وإن نبذتموه وراء ظهوركم واتّبعتم آيات أخرى تعاكس المُحكم في ظاهرها ولا تزال بحاجة للتأويل من ربّ العالمين بل الشفاعة لله جميعاً"


أما هذه الآيات التي تريدين تفسيرها فلو كان من الاحسن أن وضعت عنوان موضوعك "أطلب شرح معنى الايات التاليه من سورة الانبياء"

امة الرحمن
08-11-2013, 09:11 PM
بسم الله والصلاة والسلام على من اتبع الهدى في العالمين
اخي في الله( عبد مؤمن ) من الواضح انك لم تستحسن العنوان ولكن سؤالي هل الامام ناصر لا يفسر المتشابه من الايات ؟
اذا كانت الايات الغير محكمات هي من تضلنا فلماذا لايتم تفسيرهن على النحو الصحيح من قبل الامام حتى يعلم جميع المسلمين معناهن الحقيقي وذلك لان اي باحث عن الحق سيرجع للقران للبحث عن ايات في القران تاكد عقيدته وبطلان كلام الامام فيوجد بعض هذه الايات الغير محكمه ويقنع نفسه بها ويعتقد بصحيح فهمه لها ومن ثم يتخذ قراره بعدم متابعه المنتدى ولا يقراء باقي بيانات الامام ، اخي الكريم اذا تكرمتوا اطلبوا من الامام بيانات تفسر المتشابه من الايات توضح كيفيه فهم الامام لها وكيفيه فهمنا نحن لها لنستنير بكم  

عبد مؤمن
08-11-2013, 11:06 PM
السلام على جميع من اتبع الهدى
يا امة الرحمن هداك الله, عنوان موضوعك : "شرح ايات تدل على وجود شفاعه الانبياء"
أحسن لو كان "شرح ايات تتكلم عن الشفاعة[/u]"

ان الامام المهدي ناصر محمد يفسر القرآن كاملا بجميع سوره وآياته المحكمات والمتشابهات,أما قولك : فلماذا لايتم تفسيرهن على النحو الصحيح من قبل الامام حتى يعلم جميع المسلمين معناهن الحقيقي, فجوابك تجدينه في قول الله تعالى :
"يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ لاَ تَسْأَلُواْ عَنْ أَشْيَاء إِن تُبْدَ لَكُمْ تَسُؤْكُمْ" [المائدة : 101]
فالايات المتشابهات تجعل الذين يبحثون عن تفسيرها يزيغون عن الايات المحكمات وبذلك يترسخ في ذهنهم أمورا تشوش عليهم
"هُوَ الَّذِي أَنْزَلَ عَلَيْكَ الْكِتَابَ مِنْهُ آيَاتٌ مُحْكَمَاتٌ هنّ أمّ الكتاب وَأُخَرُ مُتَشَابِهَاتٌ فَأَمَّا الَّذِينَ فِي قُلُوبِهِمْ زَيْغٌ فَيَتَّبِعُونَ مَا تَشَابَهَ مِنْهُ ابْتِغَاءَ الْفِتْنَةِ وَابْتِغَاءَ تَأْوِيلِهِ وَمَا يَعْلَمُ تَأْوِيلَهُ إِلَّا اللَّهُ وَالرَّاسِخُونَ فِي الْعِلْمِ يَقُولُونَ آمَنَّا بِهِ كُلٌّ مِنْ عِنْدِ رَبِّنَا وَمَا يَذَّكَّرُ إِلَّا أُوْلُوا الأَلْبَابِ} صدق الله العظيم [آل عمران:7]

ان الباحثين عن الحق عليهم بالاكتفاء بالايات المحكمات لكي لا يظلوا أنفسهم
أما الايات التي طلبتي تفسيرها فلا أظن أنها متشابهات, اقرأي الايات التي قبلها ربما تفهمين معناها

فالامام المهدي عليه السلام أتى لنا بما هو أعظم من تفسير القرآن, لقذ أتى لانقاذنا من أعظم الفتن: فتنة جهل العلماء وفتنة الدجال

امة الرحمن
09-11-2013, 09:38 AM
السلام على من اتبع الهدى في العالمين
اخي في الله مؤمن لم اكتفي بقراءة الايات السابقه بل قرات السورة كامله وانت تقول لا تظن انها ايات متشابه وكذلك فهمي انا فلوا تكرمت اسال الامام لعل هناك تفسير اخر ولكم الاجر  

الوصابي
09-11-2013, 11:00 AM
اقتبااااس.


ﻭﻛﻠﻤﺎ ﺟﺎء ﻣﻮﺿﻊ ﺗﺬﻛﺮ ﻓﻴﻪ اﻟﺸﻔﺎﻋﺔ ﺗﺠﺪﻭﻥ ﺑﺄﻥ اﻟﻘﺮﺁﻥ ﻳﻨﻔﻴﻬﺎ ﺟﻤﻠﺔ ﻭﺗﻔﺼﻴﻼ ﺣﺴﺐ ﺯﻋﻤﻜﻢ ﺇﻥ اﻟﻤﺘﺸﻔﻊ ﻳﺸﻔﻊ ﺑﻴﻦ ﻳﺪﻱ ﺭﺑﻪ ﺳﺒﺤﺎﻧﻪ ﻭﺗﻌﺎﻟﻰ ﻋﻠﻮا ﻛﺒﻴﺮا! ﻭﻣﺮﺓ ﺳﻮﻑ ﺗﺠﺪﻭﻥ ﻭﻛﺄﻧﻪ ﻳﺜﺒﺘﻬﺎ ﻭﺳﻮﻑ ﻧﺨﻮﺽ ﻓﻲ ﺁﻳﺎﺕ اﻟﻨﻔﻲ ﺑﺎﻟﺤﻖ: {ﻓﻤﺎ ﺗﻨﻔﻌﻬﻢ ﺷﻔﺎﻋﺔ اﻟﺸﺎﻓﻌﻴﻦ} ﺻﺪﻕ اﻟﻠﻪ اﻟﻌﻈﻴﻢ [اﻟﻤﺪﺛﺮ:48] ﻭاﻟﺘﺄﻭﻳﻞ ﺃﻱ ﻻ ﺗﻨﻔﻌﻬﻢ ﺷﻔﺎﻋﺔ اﻟﺬﻳﻦ ﻳﺪﻋﻮﻥ ﻣﻦ ﺩﻭﻧﻪ ﺑﻈﻨﻬﻢ ﺃﻧﻬﻢ ﺳﻮﻑ ﻳﺸﻔﻌﻮﻥ ﻟﻬﻢ ﻋﻨﺪ ﺭﺑﻬﻢ ﻣﻦ ﻋﺬاﺑﻪ، ﻭﺑﻴﻦ اﻟﻠﻪ ﺑﺄﻧﻬﻢ ﺳﻮﻑ ﻳﻜﻔﺮﻭﻥ ﺑﻌﺒﺎﺩﺗﻬﻢ ﻭﻳﻜﻮﻧﻮا ﻋﻠﻴﻬﻢ ﺿﺪا. ﻭﻛﺬﻟﻚ ﻗﻮﻟﻪ ﺗﻌﺎﻟﻰ: {ﻭاﺗﻘﻮا ﻳﻮﻣﺎ ﻻ ﺗﺠﺰﻱ ﻧﻔﺲ ﻋﻦ ﻧﻔﺲ ﺷﻴﺌﺎ ﻭﻻ ﻳﻘﺒﻞ ﻣﻨﻬﺎ ﺷﻔﺎﻋﺔ ﻭﻻ ﻳﺆﺧﺬ ﻣﻨﻬﺎ ﻋﺪﻝ ﻭﻻ ﻫﻢ ﻳﻨﺼﺮﻭﻥ} ﺻﺪﻕ اﻟﻠﻪ اﻟﻌﻈﻴﻢ [اﻟﺒﻘﺮﺓ:48] ﻭﻫﺬﻩ اﻵﻳﺔ ﻗﺪ ﺟﻌﻠﻬﺎ اﻟﻠﻪ ﻭاﺿﺤﺔ ﺑﻴﻨﺔ ﻟﻠﻤﺨﻠﺼﻴﻦ اﻟﺬﻳﻦ اﺳﺘﻐﻨﻮا ﺑﺮﺣﻤﺔ ﺭﺑﻬﻢ ﻋﻦ ﺭﺣﻤﺔ ﻣﻤﻦ ﻫﻢ ﺃﺩﻧﻰ ﺭﺣﻤﺔ ﻣﻦ ﺃﺭﺣﻢ اﻟﺮاﺣﻤﻴﻦ، ﻭﺃﻭﻟﺌﻚ ﻫﻢ اﻟﻨﺎﺟﻮﻥ اﻟﻤﻔﻠﺤﻮﻥ ﻗﺪﺭﻭا ﺭﺑﻬﻢ ﺣﻖ ﻗﺪﺭﻩ، ﻭﻋﻠﻤﻮا ﺑﺄﻥ ﻟﻬﻢ ﺭﺑﺎ ﺃﺭﺣﻢ ﺑﻬﻢ ﻣﻦ اﻟﺮﺣﻤﺎء ﻣﻦ ﻋﺒﺎﺩﻩ، ﻭﺃﻥ اﻟﻠﻪ ﻫﻮ ﺃﺭﺣﻢ اﻟﺮاﺣﻤﻴﻦ، ﻭﺃﻧﻪ ﻻ ﻳﺘﺠﺮﺃ ﺃﺣﺪ ﺃﻥ ﻳﺸﻔﻊ ﺑﻴﻦ ﻳﺪﻱ اﻟﻠﻪ ﻭﻻ ﺗﻘﺒﻞ ﺷﻔﺎﻋﺔ ﻧﻔﺲ ﻟﻨﻔﺲ ﺃﺧﺮﻯ، ﻭﺳﺒﺤﺎﻥ اﻟﻠﻪ ﺭﺏ اﻟﻌﺎﻟﻤﻴﻦ ﻓﻤﻦ ﺻﺪﻕ ﺑﻬﺎ ﻧﺠﺎ ﻭﻣﻦ ﻛﺬﺏ ﺑﻬﺎ ﻏﻮﻯ ﻭﻫﻮﻯ ﻓﻲ ﻧﺎﺭ ﺟﻬﻨﻢ، ﻭﻛﺬﻟﻚ ﻗﻮﻟﻪ ﺗﻌﺎﻟﻰ: {ﻳﺎ ﺃﻳﻬﺎ اﻟﺬﻳﻦ ﺁﻣﻨﻮا ﺃﻧﻔﻘﻮا ﻣﻤﺎ ﺭﺯﻗﻨﺎﻛﻢ ﻣﻦ ﻗﺒﻞ ﺃﻥ ﻳﺎﺗﻲ ﻳﻮﻡ ﻻ ﺑﻴﻊ ﻓﻴﻪ ﻭﻻ ﺧﻠﺔ ﻭﻻ ﺷﻔﺎﻋﺔ ﻭاﻟﻜﺎﻓﺮﻭﻥ ﻫﻢ اﻟﻈﺎﻟﻤﻮﻥ} ﺻﺪﻕ اﻟﻠﻪ اﻟﻌﻈﻴﻢ [اﻟﺒﻘﺮﺓ:254] ﻭﻛﺬﻟﻚ ﺟﻌﻞ اﻟﻠﻪ ﻫﺬﻩ اﻵﻳﺔ ﻣﺤﻜﻤﺔ ﻭاﺿﺤﺔ ﺑﻴﻨﻪ ﻻ ﺗﺤﺘﺎﺝ ﺇﻟﻰ ﺗﺄﻭﻳﻞ ﻟﻤﻦ ﻛﺎﻥ ﻟﻪ ﻗﻠﺐ ﺃﻭ ﺃﻟﻘﻰ اﻟﺴﻤﻊ ﻭﻫﻮ ﺷﻬﻴﺪ، ﻭﻛﺬﻟﻚ ﻗﻮﻟﻪ ﺗﻌﺎﻟﻰ: {ﻭﺃﻧﺬﺭﻫﻢ ﻳﻮﻡ اﻵﺯﻓﺔ ﺇﺫ اﻟﻘﻠﻮﺏ ﻟﺪﻯ اﻟﺤﻨﺎﺟﺮ ﻛﺎﻇﻤﻴﻦ ﻣﺎ ﻟﻠﻈﺎﻟﻤﻴﻦ ﻣﻦ ﺣﻤﻴﻢ ﻭﻻ ﺷﻔﻴﻊ ﻳﻄﺎﻉ} ﺻﺪﻕ اﻟﻠﻪ اﻟﻌﻈﻴﻢ [ﻏﺎﻓﺮ:18]
ﻭﻛﺬﻟﻚ ﻫﺬﻩ اﻵﻳﺔ ﻣﺤﻜﻤﺔ ﻭﻭاﺿﺤﺔ ﻭﺑﻴﻨﺔ ﺑﺄﻥ ﻟﻮ ﻳﺘﻘﺪﻡ ﺃﻱ ﻋﺒﺪ ﻣﻦ ﻋﺒﺎﺩ اﻟﻠﻪ اﻟﺼﺎﻟﺤﻴﻦ ﺑﻴﻦ ﻳﺪﻱ ﺭﺑﻪ ﻟﻄﻠﺐ اﻟﺸﻔﺎﻋﺔ ﻓﻜﻴﻒ ﻳﻄﻴﻌﻪ اﻟﻠﻪ ﺳﺒﺤﺎﻧﻪ ﻭﻫﻮ اﻟﻤﻌﺒﻮﺩ ﺃﺭﺣﻢ ﺑﻌﺒﺎﺩﻩ ﻣﻦ ﻋﺒﺪﻩ! ﺇﺫا ﻟﻮ ﺃﻃﺎﻋﻪ اﻟﻠﻪ ﻟﺘﻌﺎﺭﺽ ﺫﻟﻚ ﻣﻊ ﺻﻔﺔ اﻟﺮﺏ ﺳﺒﺤﺎﻧﻪ، ﻓﻬﻞ ﻫﺬا اﻟﻌﺒﺪ ﺃﺭﺣﻢ ﻣﻦ اﻟﻠﻪ ﺑﻌﺒﺎﺩﻩ؟ ﻓﻜﻴﻒ ﺫﻟﻚ ﻭاﻟﻠﻪ ﺃﺭﺣﻢ اﻟﺮاﺣﻤﻴﻦ؟ ﻭﻻ ﻳﻨﺎﻝ ﻋﻬﺪ ﺭﺣﻤﺘﻪ اﻟﻈﺎﻟﻤﻮﻥ اﻟﻴﺎﺋﺴﻮﻥ ﻣﻨﻬﺎ ﻓﻤﺎ ﻋﺮﻓﻮا ﺭﺑﻬﻢ! ﻭﻗﺪ ﻳﻨﺪﻫﺶ اﻟﻘﺎﺭﺉ ﻟﻠﻘﺮﺁﻥ اﻟﻌﻈﻴﻢ ﺣﻴﻦ ﻳﺠﺪ ﻓﻲ ﺁﻳﺎﺕ ﺃﺧﺮﻯ اﻹﺫﻥ ﺑﺎﻟﺸﻔﺎﻋﺔ. ﻭﻗﺎﻝ اﻟﻠﻪ ﺗﻌﺎﻟﻰ:
{ﻻ ﻳﻤﻠﻜﻮﻥ اﻟﺸﻔﺎﻋﺔ ﺇﻻ ﻣﻦ اﺗﺨﺬ ﻋﻨﺪ اﻟﺮﺣﻤﺎﻥ ﻋﻬﺪا}


ﺻﺪﻕ اﻟﻠﻪ اﻟﻌﻈﻴﻢ
[ ﻣﺮﻳﻢ:87]




ﻭﻗﻮﻟﻪ:
{ﻳﻮﻣﺌﺬ ﻻ ﺗﻨﻔﻊ اﻟﺸﻔﺎﻋﺔ ﺇﻻ ﻣﻦ ﺃﺫﻥ ﻟﻪ اﻟﺮﺣﻤﺎﻥ ﻭﺭﺿﻲ ﻟﻪ ﻗﻮﻻ}




[ ﻃﻪ:109]
ﺻﺪﻕ اﻟﻠﻪ اﻟﻌﻈﻴﻢ


ﻭﻗﻮﻟﻪ:
{ﻭﻻ ﺗﻨﻔﻊ اﻟﺸﻔﺎﻋﺔ ﻋﻨﺪﻩ ﺇﻻ ﻟﻤﻦ ﺃﺫﻥ ﻟﻪ}


ﺻﺪﻕ اﻟﻠﻪ اﻟﻌﻈﻴﻢ
[ ﺳﺒﺄ:23]




ﻭﻗﻮﻟﻪ ﺗﻌﺎﻟﻰ:
{ﻳﻌﻠﻢ ﻣﺎ ﺑﻴﻦ ﺃﻳﺪﻳﻬﻢ ﻭﻣﺎ ﺧﻠﻔﻬﻢ ﻭﻻ ﻳﺸﻔﻌﻮﻥ ﺇﻻ ﻟﻤﻦ اﺭﺗﻀﻰ ﻭﻫﻢ ﻣﻦ ﺧﺸﻴﺘﻪ ﻣﺸﻔﻘﻮﻥ}


ﺻﺪﻕ اﻟﻠﻪ اﻟﻌﻈﻴﻢ
[ اﻷﻧﺒﻴﺎء:28]




ﻭﻛﻴﻒ ﻳﺸﻔﻊ ﻣﻦ ﻛﺎﻧﻮا ﻣﻦ ﺧﺸﻴﺔ اﻟﻠﻪ ﻣﺸﻔﻘﻮﻥ؟ ﺑﻞ ﺳﻮﻑ ﻳﻘﻮﻝ ﻛﻞ ﻭاﺣﺪ ﻣﻨﻬﻢ ﻧﻔﺴﻲ ﻧﻔﺴﻲ.

امة الرحمن
09-11-2013, 06:39 PM
السلا على من اتبع الهدى في العالمين
والحل اخواني الكرام ؟ نحن فعلا مندهشون من وجود تلك الايات التي تدل على الاذن بالشفاعه
هل هناك تفسييييييييييييير لههههههها ؟!!!!!!

البصيرة
09-11-2013, 07:13 PM
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
اختى امة الرحمن عندي سؤال لعله يساعدك في الفهم ومن ثم تقرئي بيان الامام مرة اخرى بعد ان تدعى الله بالانابة وان يريك الحق حقا ويرزقك اتباعه والباطل باطلا ويرزقك اجتنابه وتكونى من قلبك معتصرا تريدين الحق
ماهي شفاعة الله؟