المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : وإني لأرجوا أن يفتنا إمام الأمة حول أمر هذا النجم وسر الآيات التي ذكرت في علم الحساب في الكتاب



المنصف
31-01-2013, 04:50 AM
بسم الله الرحمن الرحيم، والصلاة والسلام على كافة أنبياء الله ورسله وآلهم الطيبين
ومن تبعهم بإحسان إلى يوم الدين ، لا نفرّق بين أحدٍ من رسله ونحن له مسلمون
والسلام على من اتبع الهدى والهادي إلى الصراط ـــــــــــــــــــــــــ ــ المستقيم
الإمام المهدي المنتظر / ناصر محمد اليماني
خاتم خلفـــــاء الله في الأرض
عليه الصــلاة والسلام وآل بيته الكرام
والأنصار السابقين الأخيــــار إلى اليوم الآخـــر
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
الله أكبر ............ الله أكبر ............. الله أكبر
ولله الحمد
قال الله تعالــى
{وَالَّذِينَ جَاهَدُوا فِينَا لَنَهْدِيَنَّهُمْ سُبُلَنَا وَإِنَّ اللَّهَ لَمَعَ الْمُحْسِنِينَ }ــ صدق الله العظيم ــ العنكبوت69
إن الكثير منكم يا إخوتي في حب الله يتذكرون هذا الرابط جيدا .......
http://www.mahdi-alumma.com/showthread.php?9769-%C7%E1%D1%CC%C7%C1-%C7%E1%C5%D8%E1%C7%DA-%DA%E1%EC-%C7%E1%E3%E6%D6%E6%DA-%CD%C7%E1%C7-%E4%CC%E3-%E3%D6%ED%C1-%C8%DE%C8%C9-%C7%E1%D3%E3%C7%C1-%ED%D5%CF%D1-%E6%E3%ED%D6%C7-%E3%CE%CA%E1%DD-%C7%E1%C3%E1%E6%C7%E4-%DA%C7%E1%ED-%C7%E1%CA%E6%E5%CC-%C8%D5%DD%C9-%DB%ED%D1-%DA%C7%CF%ED%C9-%BF%BF%BF
وكنت قد طرحت ضمنه رؤيتي المسترسلة لنجم غير عادي في السماء الدنيــا.....
هذا النجم كان لمعانه وبريقه ووميضه يختلف عن غيره أشد الإختــلاف .... مما أثار في نفسي الفضول ودفعني للبحث عن كنهه ومعرفة أمره
فحزمت أمري وشمرت عن ساعدي وقلت :......ربي زدني علما ، تصديقا لقول الله تعالى :{فَتَعَالَى اللَّهُ الْمَلِكُ الْحَقُّ وَلَا تَعْجَلْ بِالْقُرْآنِ مِن قَبْلِ أَن يُقْضَى إِلَيْكَ وَحْيُهُ وَقُل رَّبِّ زِدْنِي عِلْماً }ـ صدق الله العظيم ــ طه114
فتوكلت على الله وأنبت إليه وكل ما حدقت ليلا في ذلك النجم ، أطلت النظر إليه ، فهو يفكرني دائما بأن لا أفتن بالحياة الدنيا وبمغرياتها وأسباب الفتنة بها كثير اليوم وخاصة فيما يسمى بلدان (((الربيع العربي ؟؟؟)))، فهو يذكرني بعظمة الخالق وضآلة المخلوق ، فسبحان الله وبحمده وقد أبت الأقدار أن أتحادث مع أخي في حب الله من الأنصار السابقين الأخيار : أبو إبراهيم ...حول هذا النجم ، فما كان منه إلا أن قال لــي :
..... إنه نجم الشعرى وهو النجم الوحيد الذي ذكر بالقرآن الكريم ، عندها فتح لي بابا كبيرا للبحث والتقصي عن هذا النجم وقد أثمرمجهودي عما يلي :
1) فالنلقي نظرة على عظمة الخلق لنتذكر عظمة الخــالق الله جل جلاله سبحانه عما يصفون
فقد أعددت لكم فيديو بهذه المناسبة لبيان المحور الأول لبحثنـــــا وهو كالتالي:

http://www.dailymotion.com/video/xx5ip4_yyyy-yyyyy-yyy-yyy-yyyy-yyyyyy_tech#.UQm9KB2mAmQ


http://www.youtube.com/watch?v=Hz0n_5wD1I0&feature=youtu.be
ومن خلال هذا الفيديو يتبين لكم وأن نجم الشعرى أو ما يسمى لدى علماء الغرب : SUIRUS
هو أو أقرب نجم ضخم بعد الشمس من مجموعتنا الشمسية وقد تم اكتشافه مؤخرا ويرافقه نجم قزم أبيض اللون
فسميا النجم : SUIRUS A و SUIRUS B وهما يدوران في فلكين في شكل حلقتين متداخلتين وكل في فلكه يعرج أي يأتي الحركة المتعرجة بما يسمى في علم الرياضيات والفيزياء : mouvement suinusoidale
وإليكم نبذة عن هذين النجمين أو بالأحرى نجم الشعرى : SUIRUS STAR
وقد اقتطفتها لكم من موسوعة ويكيبيديــا لمزيد توضيح أمر النجم لمن لم يتعرف عليه بعد
وهو كالتالي ضمن المحور الثاني لبحثنا
2) النبذة تجدونها على هذا الرابط :
http://ar.wikipedia.org/wiki/Sirius
3) ومن خلال ما تضمنته النبذة عن النجم الشعرى ، تبين لنا وأن بعض الشعوب القدامى كانوا يعبدون أويولون اهتماما كبيرا جدا لهذا لنجم حتى أن التقويم المصري القديم ( الفرعوني ) يبدأ أول يوم منه بأول ظهور للنجم الموافق سنويا ليوم 22-23 أوت ميلادية وعندها يقيض نهر النيل فتروى المزارع والماشية ويعم الخير بما يسمى إلى اليوم بمصر بالقرب من النهر وعلى جانبيه بـ " الطمي ..." ومن القوم الذين كانوا يعبدون ذات النجم قبائل عربية عدة في عهد الجاهلية .
4) لكن الملفت للإنتباه وأن هذا النجم لم يأفل نجمه لحد اليوم ، فهناك قبيلة بمالي تسمى قبيلة " الدوجو ..." مازالت تعبده إلى اليوم ويقولون وأن ذات النجم هو مايعبر عنه بالنجم الأسود الذي مر بالأرض سابقا وترك أثردماره عليها وخلف بعدها حياة أخرى تعمها السلم والأمان والرفاه والإزدهار وأن أمر النجم وعلمهم به قد توارثوه عن أجدادهم الذين أخذوه عن كائنات فضائية (( حسب قولهم ...))) قد أتت مع نفس النجم إبان مروره بكوكب الأرض .
وأترككم إخوتي في حب الله مع باقة من الفيديوهات التي اخترتها لكم بعناية من اليوتوب لمزيد توضيح أمر هذا النجم

http://www.youtube.com/watch?v=Pp8n8kEwAxU&list=PLB769CDC2C875C317

http://www.youtube.com/watch?v=8Dbp7WgP75Y&list=PLB769CDC2C875C317

http://www.youtube.com/watch?v=1V5unoTgKs8&list=PLB769CDC2C875C317

http://www.youtube.com/watch?v=g0oiYB5JQAg

http://www.youtube.com/watch?v=o7rLtnCC6hE

http://www.youtube.com/watch?feature=endscreen&NR=1&v=Bu7Dj2aqFEY

http://www.youtube.com/watch?v=eAkpubZ7gOA

وكيف تحدد موقع النجم ، فتنظر إليه بالعين المجردة ، فبالطريقة التالية

http://www.youtube.com/watch?v=A5UnquVPv24
وهنا محاضرة علمية حول النجم

http://www.youtube.com/watch?v=PfZQz1HCge0

لكن يتبادر إلى ذهن الباحث الســؤال الآتي :
لماذا ذكر الله هذا النجم وبالإسم العربي ((( الشعرى ))) بالقرآن الكريم وذلك دون غيره من النجوم ؟؟
قال الله تعالــى
وَأَنَّهُ هُوَ رَبُّ الشِّعْرَى{49} ــ صدق الله العظيم ــ النجم
ثم يتبادر إلى ذهنه سؤال آخــر :
إن هذه الآية قد وردت بسورة النجم
قال الله تعالى
وَالنَّجْمِ إِذَا هَوَى{1} مَا ضَلَّ صَاحِبُكُمْ وَمَا غَوَى{2} وَمَا يَنطِقُ عَنِ الْهَوَى{3} إِنْ هُوَ إِلَّا وَحْيٌ يُوحَى{4} عَلَّمَهُ شَدِيدُ الْقُوَى{5} ذُو مِرَّةٍ فَاسْتَوَى{6} وَهُوَ بِالْأُفُقِ الْأَعْلَى{7} ثُمَّ دَنَا فَتَدَلَّى{8} فَكَانَ قَابَ قَوْسَيْنِ أَوْ أَدْنَى{9} فَأَوْحَى إِلَى عَبْدِهِ مَا أَوْحَى{10} مَا كَذَبَ الْفُؤَادُ مَا رَأَى{11} أَفَتُمَارُونَهُ عَلَى مَا يَرَى{12} وَلَقَدْ رَآهُ نَزْلَةً أُخْرَى{13} عِندَ سِدْرَةِ الْمُنْتَهَى{14} عِندَهَا جَنَّةُ الْمَأْوَى{15} إِذْ يَغْشَى السِّدْرَةَ مَا يَغْشَى{16} مَا زَاغَ الْبَصَرُ وَمَا طَغَى{17} لَقَدْ رَأَى مِنْ آيَاتِ رَبِّهِ الْكُبْرَى{18} أَفَرَأَيْتُمُ اللَّاتَ وَالْعُزَّى{19} وَمَنَاةَ الثَّالِثَةَ الْأُخْرَى{20} أَلَكُمُ الذَّكَرُ وَلَهُ الْأُنثَى{21} تِلْكَ إِذاً قِسْمَةٌ ضِيزَى{22} إِنْ هِيَ إِلَّا أَسْمَاء سَمَّيْتُمُوهَا أَنتُمْ وَآبَاؤُكُم مَّا أَنزَلَ اللَّهُ بِهَا مِن سُلْطَانٍ إِن يَتَّبِعُونَ إِلَّا الظَّنَّ وَمَا تَهْوَى الْأَنفُسُ وَلَقَدْ جَاءهُم مِّن رَّبِّهِمُ الْهُدَى{23} أَمْ لِلْإِنسَانِ مَا تَمَنَّى{24} فَلِلَّهِ الْآخِرَةُ وَالْأُولَى{25} وَكَم مِّن مَّلَكٍ فِي السَّمَاوَاتِ لَا تُغْنِي شَفَاعَتُهُمْ شَيْئاً إِلَّا مِن بَعْدِ أَن يَأْذَنَ اللَّهُ لِمَن يَشَاءُ وَيَرْضَى{26} إِنَّ الَّذِينَ لَا يُؤْمِنُونَ بِالْآخِرَةِ لَيُسَمُّونَ الْمَلَائِكَةَ تَسْمِيَةَ الْأُنثَى{27} وَمَا لَهُم بِهِ مِنْ عِلْمٍ إِن يَتَّبِعُونَ إِلَّا الظَّنَّ وَإِنَّ الظَّنَّ لَا يُغْنِي مِنَ الْحَقِّ شَيْئاً{28} فَأَعْرِضْ عَن مَّن تَوَلَّى عَن ذِكْرِنَا وَلَمْ يُرِدْ إِلَّا الْحَيَاةَ الدُّنْيَا{29} ذَلِكَ مَبْلَغُهُم مِّنَ الْعِلْمِ إِنَّ رَبَّكَ هُوَ أَعْلَمُ بِمَن ضَلَّ عَن سَبِيلِهِ وَهُوَ أَعْلَمُ بِمَنِ اهْتَدَى{30} وَلِلَّهِ مَا فِي السَّمَاوَاتِ وَمَا فِي الْأَرْضِ لِيَجْزِيَ الَّذِينَ أَسَاؤُوا بِمَا عَمِلُوا وَيَجْزِيَ الَّذِينَ أَحْسَنُوا بِالْحُسْنَى{31} الَّذِينَ يَجْتَنِبُونَ كَبَائِرَ الْإِثْمِ وَالْفَوَاحِشَ إِلَّا اللَّمَمَ إِنَّ رَبَّكَ وَاسِعُ الْمَغْفِرَةِ هُوَ أَعْلَمُ بِكُمْ إِذْ أَنشَأَكُم مِّنَ الْأَرْضِ وَإِذْ أَنتُمْ أَجِنَّةٌ فِي بُطُونِ أُمَّهَاتِكُمْ فَلَا تُزَكُّوا أَنفُسَكُمْ هُوَ أَعْلَمُ بِمَنِ اتَّقَى{32} أَفَرَأَيْتَ الَّذِي تَوَلَّى{33} وَأَعْطَى قَلِيلاً وَأَكْدَى{34} أَعِندَهُ عِلْمُ الْغَيْبِ فَهُوَ يَرَى{35} أَمْ لَمْ يُنَبَّأْ بِمَا فِي صُحُفِ مُوسَى{36} وَإِبْرَاهِيمَ الَّذِي وَفَّى{37} أَلَّا تَزِرُ وَازِرَةٌ وِزْرَ أُخْرَى{38} وَأَن لَّيْسَ لِلْإِنسَانِ إِلَّا مَا سَعَى{39} وَأَنَّ سَعْيَهُ سَوْفَ يُرَى{40} ثُمَّ يُجْزَاهُ الْجَزَاء الْأَوْفَى{41} وَأَنَّ إِلَى رَبِّكَ الْمُنتَهَى{42} وَأَنَّهُ هُوَ أَضْحَكَ وَأَبْكَى{43} وَأَنَّهُ هُوَ أَمَاتَ وَأَحْيَا{44} وَأَنَّهُ خَلَقَ الزَّوْجَيْنِ الذَّكَرَ وَالْأُنثَى{45} مِن نُّطْفَةٍ إِذَا تُمْنَى{46} وَأَنَّ عَلَيْهِ النَّشْأَةَ الْأُخْرَى{47} وَأَنَّهُ هُوَ أَغْنَى وَأَقْنَى{48} وَأَنَّهُ هُوَ رَبُّ الشِّعْرَى{49} وَأَنَّهُ أَهْلَكَ عَاداً الْأُولَى{50} وَثَمُودَ فَمَا أَبْقَى{51} وَقَوْمَ نُوحٍ مِّن قَبْلُ إِنَّهُمْ كَانُوا هُمْ أَظْلَمَ وَأَطْغَى{52} وَالْمُؤْتَفِكَةَ أَهْوَى{53} فَغَشَّاهَا مَا غَشَّى{54} فَبِأَيِّ آلَاء رَبِّكَ تَتَمَارَى{55} هَذَا نَذِيرٌ مِّنَ النُّذُرِ الْأُولَى{56} أَزِفَتْ الْآزِفَةُ{57} لَيْسَ لَهَا مِن دُونِ اللَّهِ كَاشِفَةٌ{58} أَفَمِنْ هَذَا الْحَدِيثِ تَعْجَبُونَ{59} وَتَضْحَكُونَ وَلَا تَبْكُونَ{60} وَأَنتُمْ سَامِدُونَ{61} فَاسْجُدُوا لِلَّهِ وَاعْبُدُوا{62}
ــ صدق الله العظيم ــ
فالنتأمل ونتدبر آيات هذه السورى الكريمة
قال تعالى
وَأَنَّهُ هُوَ رَبُّ الشِّعْرَى{49} وَأَنَّهُ أَهْلَكَ عَاداً الْأُولَى{50} وَثَمُودَ فَمَا أَبْقَى{51} وَقَوْمَ نُوحٍ مِّن قَبْلُ إِنَّهُمْ كَانُوا هُمْ أَظْلَمَ وَأَطْغَى{52} وَالْمُؤْتَفِكَةَ أَهْوَى{53} فَغَشَّاهَا مَا غَشَّى{54} فَبِأَيِّ آلَاء رَبِّكَ تَتَمَارَى{55} هَذَا نَذِيرٌ مِّنَ النُّذُرِ الْأُولَى{56} أَزِفَتْ الْآزِفَةُ{57} لَيْسَ لَهَا مِن دُونِ اللَّهِ كَاشِفَةٌ{58} أَفَمِنْ هَذَا الْحَدِيثِ تَعْجَبُونَ{59} وَتَضْحَكُونَ وَلَا تَبْكُونَ{60} وَأَنتُمْ سَامِدُونَ{61} فَاسْجُدُوا لِلَّهِ وَاعْبُدُوا{62}
ــ صدق الله العظيم ــ
فانظروا ما تم ذكره بعد قوله تعالى ((( رب الشعرى ))) ؟؟
أمر آخـــــر ....؟؟
إن علماء الفلك والذين يرقبون هذا النجم بما لديهم من مجاهر عملاقة IRAS
قد توصلوا لهذا
إن المسافة الفاصلة بين نقتطي الإلتقاء بين النجمين SUIRUS A و SUIRUS B، بعد أن يتم كل نجم دورته كاملة بفلكه فيلتقي النجم الكبير بالنجم القزم وهكذا دواليك في حلقتين متداخلتين
قدرت هذه المسافة زمنيا بــ:
49.9 سنة من سنيننا الأرضية بالدقيقة والثانية
وعندما نعود لنفس الســورة
فنقرأ الآيــة رقم 09
قال تعالى
فَكَانَ قَابَ قَوْسَيْنِ أَوْ أَدْنَى{9}
صدق الله العظيم
ثم الآية رقم 49
وَأَنَّهُ هُوَ رَبُّ الشِّعْرَى{49}
صدق الله العظيم
نرى التقارب في الأعداد عند دمجها أي دمج الأعداد الترتيبية لتلكم الآيتين الكريمتين
فهذا لوالله أمر محيــر ؟؟
فمن يجيب عن أسئلتي يا ترى ؟؟
وليس طلبي هذا كوني قد فتنت أو في طريقي لفتنة بكوكب سقر ، ماعاذ الله ،فإني أشهد الله وجميع عباده بالعالمين أني مازلت على بيعتي ومازلت أمتلك عقلا ولم يذهب بعد إلا ماشاء ربي
وإني أستغفر الله وأتوب إليه
فكل إمرئ بني آدم خطاؤون وخيرهم من أناب وتاب واليجعلني الله من الخطائين التوابين خير من الخطائين المستائين المستقنطين من رحمة ربهم النعيم الأعظم .
وإني لأرجوا أن يفتنا إمام الأمة حول أمر هذا النجم وسر الآيات التي ذكرت في علم الحساب في الكتاب
وسلاما قولا من رب رحيم

البكاري
31-01-2013, 05:57 AM
بسم الله الرحمن الرحيم، والصلاة والسلام على كافة أنبياء الله ورسله وآلهم الطيبين
ومن تبعهم بإحسان إلى يوم الدين ، لا نفرّق بين أحدٍ من رسله ونحن له مسلمون
والسلام على من اتبع الهدى والهادي إلى الصراط ـــــــــــــــــــــــــ ــ المستقيم
الإمام المهدي المنتظر / ناصر محمد اليماني
خاتم خلفـــــاء الله في الأرض
عليه الصــلاة والسلام وآل بيته الكرام
والأنصار السابقين الأخيــــار إلى اليوم الآخـــر
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
الله أكبر ............ الله أكبر ............. الله أكبر
ولله الحمد
قال الله تعالــى
{وَالَّذِينَ جَاهَدُوا فِينَا لَنَهْدِيَنَّهُمْ سُبُلَنَا وَإِنَّ اللَّهَ لَمَعَ الْمُحْسِنِينَ }ــ صدق الله العظيم ــ العنكبوت69
إن الكثير منكم يا إخوتي في حب الله يتذكرون هذا الرابط جيدا .......
http://www.mahdi-alumma.com/showthread.php?9769-%C7%E1%D1%CC%C7%C1-%C7%E1%C5%D8%E1%C7%DA-%DA%E1%EC-%C7%E1%E3%E6%D6%E6%DA-%CD%C7%E1%C7-%E4%CC%E3-%E3%D6%ED%C1-%C8%DE%C8%C9-%C7%E1%D3%E3%C7%C1-%ED%D5%CF%D1-%E6%E3%ED%D6%C7-%E3%CE%CA%E1%DD-%C7%E1%C3%E1%E6%C7%E4-%DA%C7%E1%ED-%C7%E1%CA%E6%E5%CC-%C8%D5%DD%C9-%DB%ED%D1-%DA%C7%CF%ED%C9-%BF%BF%BF
وكنت قد طرحت ضمنه رؤيتي المسترسلة لنجم غير عادي في السماء الدنيــا.....
هذا النجم كان لمعانه وبريقه ووميضه يختلف عن غيره أشد الإختــلاف .... مما أثار في نفسي الفضول ودفعني للبحث عن كنهه ومعرفة أمره
فحزمت أمري وشمرت عن ساعدي وقلت :......ربي زدني علما ، تصديقا لقول الله تعالى :{فَتَعَالَى اللَّهُ الْمَلِكُ الْحَقُّ وَلَا تَعْجَلْ بِالْقُرْآنِ مِن قَبْلِ أَن يُقْضَى إِلَيْكَ وَحْيُهُ وَقُل رَّبِّ زِدْنِي عِلْماً }ـ صدق الله العظيم ــ طه114
فتوكلت على الله وأنبت إليه وكل ما حدقت ليلا في ذلك النجم ، أطلت النظر إليه ، فهو يفكرني دائما بأن لا أفتن بالحياة الدنيا وبمغرياتها وأسباب الفتنة بها كثير اليوم وخاصة فيما يسمى بلدان (((الربيع العربي ؟؟؟)))، فهو يذكرني بعظمة الخالق وضآلة المخلوق ، فسبحان الله وبحمده وقد أبت الأقدار أن أتحادث مع أخي في حب الله من الأنصار السابقين الأخيار : أبو إبراهيم ...حول هذا النجم ، فما كان منه إلا أن قال لــي :
..... إنه نجم الشعرى وهو النجم الوحيد الذي ذكر بالقرآن الكريم ، عندها فتح لي بابا كبيرا للبحث والتقصي عن هذا النجم وقد أثمرمجهودي عما يلي :
1) فالنلقي نظرة على عظمة الخلق لنتذكر عظمة الخــالق الله جل جلاله سبحانه عما يصفون
فقد أعددت لكم فيديو بهذه المناسبة لبيان المحور الأول لبحثنـــــا وهو كالتالي:

http://www.dailymotion.com/video/xx5ip4_yyyy-yyyyy-yyy-yyy-yyyy-yyyyyy_tech#.UQm9KB2mAmQ


http://www.youtube.com/watch?v=Hz0n_5wD1I0&feature=youtu.be
ومن خلال هذا الفيديو يتبين لكم وأن نجم الشعرى أو ما يسمى لدى علماء الغرب : SUIRUS
هو أو أقرب نجم ضخم بعد الشمس من مجموعتنا الشمسية وقد تم اكتشافه مؤخرا ويرافقه نجم قزم أبيض اللون
فسميا النجم : SUIRUS A و SUIRUS B وهما يدوران في فلكين في شكل حلقتين متداخلتين وكل في فلكه يعرج أي يأتي الحركة المتعرجة بما يسمى في علم الرياضيات والفيزياء : mouvement suinusoidale
وإليكم نبذة عن هذين النجمين أو بالأحرى نجم الشعرى : SUIRUS STAR
وقد اقتطفتها لكم من موسوعة ويكيبيديــا لمزيد توضيح أمر النجم لمن لم يتعرف عليه بعد
وهو كالتالي ضمن المحور الثاني لبحثنا
2) النبذة تجدونها على هذا الرابط :
http://ar.wikipedia.org/wiki/Sirius
3) ومن خلال ما تضمنته النبذة عن النجم الشعرى ، تبين لنا وأن بعض الشعوب القدامى كانوا يعبدون أويولون اهتماما كبيرا جدا لهذا لنجم حتى أن التقويم المصري القديم ( الفرعوني ) يبدأ أول يوم منه بأول ظهور للنجم الموافق سنويا ليوم 22-23 أوت ميلادية وعندها يقيض نهر النيل فتروى المزارع والماشية ويعم الخير بما يسمى إلى اليوم بمصر بالقرب من النهر وعلى جانبيه بـ " الطمي ..." ومن القوم الذين كانوا يعبدون ذات النجم قبائل عربية عدة في عهد الجاهلية .
4) لكن الملفت للإنتباه وأن هذا النجم لم يفــأل نجمه لحد اليوم ، فهناك قبيلة بمالي تسمى قبيلة " الدوجو ..." مازالت تعبده إلى اليوم ويقولون وأن ذات النجم هو مايعبر عنه بالنجم الأسود الذي مر بالأرض سابقا وترك أثردماره عليها وخلف بعدها حياة أخرى تعمها السلم والأمان والرفاه والإزدهار وأن أمر النجم وعلمهم به قد توارثوه عن أجدادهم الذين أخذوه عن كائنات فضائية (( حسب قولهم ...))) قد أتت مع نفس النجم إبان مروره بكوكب الأرض .
وأترككم إخوتي في حب الله مع باقة من الفيديوهات التي اخترتها لكم بعناية من اليوتوب لمزيد توضيح أمر هذا النجم

http://www.youtube.com/watch?v=Pp8n8kEwAxU&list=PLB769CDC2C875C317

http://www.youtube.com/watch?v=8Dbp7WgP75Y&list=PLB769CDC2C875C317

http://www.youtube.com/watch?v=1V5unoTgKs8&list=PLB769CDC2C875C317

http://www.youtube.com/watch?v=g0oiYB5JQAg

http://www.youtube.com/watch?v=o7rLtnCC6hE

http://www.youtube.com/watch?feature=endscreen&NR=1&v=Bu7Dj2aqFEY

http://www.youtube.com/watch?v=eAkpubZ7gOA

وكيف تحدد موقع النجم ، فتنظر إليه بالعين المجردة ، فبالطريقة التالية

http://www.youtube.com/watch?v=A5UnquVPv24
وهنا محاضرة علمية حول النجم

http://www.youtube.com/watch?v=PfZQz1HCge0

لكن يتبادر إلى ذهن الباحث الســؤال الآتي :
لماذا ذكر الله هذا النجم وبالإسم العربي ((( الشعرى ))) بالقرآن الكريم وذلك دون غيره من النجوم ؟؟
قال الله تعالــى
وَأَنَّهُ هُوَ رَبُّ الشِّعْرَى{49} ــ صدق الله العظيم ــ النجم
ثم يتبادر إلى ذهنه سؤال آخــر :
إن هذه الآية قد وردت بسورة النجم
قال الله تعالى
وَالنَّجْمِ إِذَا هَوَى{1} مَا ضَلَّ صَاحِبُكُمْ وَمَا غَوَى{2} وَمَا يَنطِقُ عَنِ الْهَوَى{3} إِنْ هُوَ إِلَّا وَحْيٌ يُوحَى{4} عَلَّمَهُ شَدِيدُ الْقُوَى{5} ذُو مِرَّةٍ فَاسْتَوَى{6} وَهُوَ بِالْأُفُقِ الْأَعْلَى{7} ثُمَّ دَنَا فَتَدَلَّى{8} فَكَانَ قَابَ قَوْسَيْنِ أَوْ أَدْنَى{9} فَأَوْحَى إِلَى عَبْدِهِ مَا أَوْحَى{10} مَا كَذَبَ الْفُؤَادُ مَا رَأَى{11} أَفَتُمَارُونَهُ عَلَى مَا يَرَى{12} وَلَقَدْ رَآهُ نَزْلَةً أُخْرَى{13} عِندَ سِدْرَةِ الْمُنْتَهَى{14} عِندَهَا جَنَّةُ الْمَأْوَى{15} إِذْ يَغْشَى السِّدْرَةَ مَا يَغْشَى{16} مَا زَاغَ الْبَصَرُ وَمَا طَغَى{17} لَقَدْ رَأَى مِنْ آيَاتِ رَبِّهِ الْكُبْرَى{18} أَفَرَأَيْتُمُ اللَّاتَ وَالْعُزَّى{19} وَمَنَاةَ الثَّالِثَةَ الْأُخْرَى{20} أَلَكُمُ الذَّكَرُ وَلَهُ الْأُنثَى{21} تِلْكَ إِذاً قِسْمَةٌ ضِيزَى{22} إِنْ هِيَ إِلَّا أَسْمَاء سَمَّيْتُمُوهَا أَنتُمْ وَآبَاؤُكُم مَّا أَنزَلَ اللَّهُ بِهَا مِن سُلْطَانٍ إِن يَتَّبِعُونَ إِلَّا الظَّنَّ وَمَا تَهْوَى الْأَنفُسُ وَلَقَدْ جَاءهُم مِّن رَّبِّهِمُ الْهُدَى{23} أَمْ لِلْإِنسَانِ مَا تَمَنَّى{24} فَلِلَّهِ الْآخِرَةُ وَالْأُولَى{25} وَكَم مِّن مَّلَكٍ فِي السَّمَاوَاتِ لَا تُغْنِي شَفَاعَتُهُمْ شَيْئاً إِلَّا مِن بَعْدِ أَن يَأْذَنَ اللَّهُ لِمَن يَشَاءُ وَيَرْضَى{26} إِنَّ الَّذِينَ لَا يُؤْمِنُونَ بِالْآخِرَةِ لَيُسَمُّونَ الْمَلَائِكَةَ تَسْمِيَةَ الْأُنثَى{27} وَمَا لَهُم بِهِ مِنْ عِلْمٍ إِن يَتَّبِعُونَ إِلَّا الظَّنَّ وَإِنَّ الظَّنَّ لَا يُغْنِي مِنَ الْحَقِّ شَيْئاً{28} فَأَعْرِضْ عَن مَّن تَوَلَّى عَن ذِكْرِنَا وَلَمْ يُرِدْ إِلَّا الْحَيَاةَ الدُّنْيَا{29} ذَلِكَ مَبْلَغُهُم مِّنَ الْعِلْمِ إِنَّ رَبَّكَ هُوَ أَعْلَمُ بِمَن ضَلَّ عَن سَبِيلِهِ وَهُوَ أَعْلَمُ بِمَنِ اهْتَدَى{30} وَلِلَّهِ مَا فِي السَّمَاوَاتِ وَمَا فِي الْأَرْضِ لِيَجْزِيَ الَّذِينَ أَسَاؤُوا بِمَا عَمِلُوا وَيَجْزِيَ الَّذِينَ أَحْسَنُوا بِالْحُسْنَى{31} الَّذِينَ يَجْتَنِبُونَ كَبَائِرَ الْإِثْمِ وَالْفَوَاحِشَ إِلَّا اللَّمَمَ إِنَّ رَبَّكَ وَاسِعُ الْمَغْفِرَةِ هُوَ أَعْلَمُ بِكُمْ إِذْ أَنشَأَكُم مِّنَ الْأَرْضِ وَإِذْ أَنتُمْ أَجِنَّةٌ فِي بُطُونِ أُمَّهَاتِكُمْ فَلَا تُزَكُّوا أَنفُسَكُمْ هُوَ أَعْلَمُ بِمَنِ اتَّقَى{32} أَفَرَأَيْتَ الَّذِي تَوَلَّى{33} وَأَعْطَى قَلِيلاً وَأَكْدَى{34} أَعِندَهُ عِلْمُ الْغَيْبِ فَهُوَ يَرَى{35} أَمْ لَمْ يُنَبَّأْ بِمَا فِي صُحُفِ مُوسَى{36} وَإِبْرَاهِيمَ الَّذِي وَفَّى{37} أَلَّا تَزِرُ وَازِرَةٌ وِزْرَ أُخْرَى{38} وَأَن لَّيْسَ لِلْإِنسَانِ إِلَّا مَا سَعَى{39} وَأَنَّ سَعْيَهُ سَوْفَ يُرَى{40} ثُمَّ يُجْزَاهُ الْجَزَاء الْأَوْفَى{41} وَأَنَّ إِلَى رَبِّكَ الْمُنتَهَى{42} وَأَنَّهُ هُوَ أَضْحَكَ وَأَبْكَى{43} وَأَنَّهُ هُوَ أَمَاتَ وَأَحْيَا{44} وَأَنَّهُ خَلَقَ الزَّوْجَيْنِ الذَّكَرَ وَالْأُنثَى{45} مِن نُّطْفَةٍ إِذَا تُمْنَى{46} وَأَنَّ عَلَيْهِ النَّشْأَةَ الْأُخْرَى{47} وَأَنَّهُ هُوَ أَغْنَى وَأَقْنَى{48} وَأَنَّهُ هُوَ رَبُّ الشِّعْرَى{49} وَأَنَّهُ أَهْلَكَ عَاداً الْأُولَى{50} وَثَمُودَ فَمَا أَبْقَى{51} وَقَوْمَ نُوحٍ مِّن قَبْلُ إِنَّهُمْ كَانُوا هُمْ أَظْلَمَ وَأَطْغَى{52} وَالْمُؤْتَفِكَةَ أَهْوَى{53} فَغَشَّاهَا مَا غَشَّى{54} فَبِأَيِّ آلَاء رَبِّكَ تَتَمَارَى{55} هَذَا نَذِيرٌ مِّنَ النُّذُرِ الْأُولَى{56} أَزِفَتْ الْآزِفَةُ{57} لَيْسَ لَهَا مِن دُونِ اللَّهِ كَاشِفَةٌ{58} أَفَمِنْ هَذَا الْحَدِيثِ تَعْجَبُونَ{59} وَتَضْحَكُونَ وَلَا تَبْكُونَ{60} وَأَنتُمْ سَامِدُونَ{61} فَاسْجُدُوا لِلَّهِ وَاعْبُدُوا{62}
ــ صدق الله العظيم ــ
فالنتأمل ونتدبر آيات هذه السورى الكريمة
قال تعالى
وَأَنَّهُ هُوَ رَبُّ الشِّعْرَى{49} وَأَنَّهُ أَهْلَكَ عَاداً الْأُولَى{50} وَثَمُودَ فَمَا أَبْقَى{51} وَقَوْمَ نُوحٍ مِّن قَبْلُ إِنَّهُمْ كَانُوا هُمْ أَظْلَمَ وَأَطْغَى{52} وَالْمُؤْتَفِكَةَ أَهْوَى{53} فَغَشَّاهَا مَا غَشَّى{54} فَبِأَيِّ آلَاء رَبِّكَ تَتَمَارَى{55} هَذَا نَذِيرٌ مِّنَ النُّذُرِ الْأُولَى{56} أَزِفَتْ الْآزِفَةُ{57} لَيْسَ لَهَا مِن دُونِ اللَّهِ كَاشِفَةٌ{58} أَفَمِنْ هَذَا الْحَدِيثِ تَعْجَبُونَ{59} وَتَضْحَكُونَ وَلَا تَبْكُونَ{60} وَأَنتُمْ سَامِدُونَ{61} فَاسْجُدُوا لِلَّهِ وَاعْبُدُوا{62}
ــ صدق الله العظيم ــ
فانظروا ما تم ذكره بعد قوله تعالى ((( رب الشعرى ))) ؟؟
أمر آخـــــر ....؟؟
إن علماء الفلك والذين يرقبون هذا النجم بما لديهم من مجاهر عملاقة IRAS
قد توصلوا لهذا
إن المسافة الفاصلة بين نقتطي الإلتقاء بين النجمين SUIRUS A و SUIRUS B، بعد أن يتم كل نجم دورته كاملة بفلكه فيلتقي النجم الكبير بالنجم القزم وهكذا دواليك في حلقتين متداخلتين
قدرت هذه المسافة زمنيا بــ:
49.9 سنة من سنيننا الأرضية بالدقيقة والثانية
وعندما نعود لنفس الســورة
فنقرأ الآيــة رقم 09
قال تعالى
فَكَانَ قَابَ قَوْسَيْنِ أَوْ أَدْنَى{9}
صدق الله العظيم
ثم الآية رقم 49
وَأَنَّهُ هُوَ رَبُّ الشِّعْرَى{49}
صدق الله العظيم
نرى التقارب في الأعداد عند دمجها أي دمج الأعداد الترتيبية لتلكم الآيتين الكريمتين
فهذا لوالله أمر محيــر ؟؟
فمن يجيب عن أسئلتي يا ترى ؟؟
وليس طلبي هذا كوني قد فتنت أو في طريقي لفتنة بكوكب سقر ، ماعاذ الله ،فإني أشهد الله وجميع عباده بالعالمين أني مازلت على بيعتي ومازلت أمتلك عقلا ولم يذهب بعد إلا ماشاء ربي
وإني أستغفر الله وأتوب إليه
فكل إمرئ بني آدم خطاؤون وخيرهم من أناب وتاب واليجعلني الله من الخطائين التوابين خير من الخطائين المستائين المستقنطين من رحمة ربهم النعيم الأعظم .
وإني لأرجوا أن يفتنا إمام الأمة حول أمر هذا النجم وسر الآيات التي ذكرت في علم الحساب في الكتاب
وسلاما قولا من رب رحيم
بسم الله الرحمن الرحيم
والسلام عليكم ورحمة الله
الحقيقة أخي المنصيف لو إنت لعملت المونطاج بتاع الفيديو مشاء الله عليك عمل إحترافي,وصراحة إستفذت من المعلومات وعلى فكرة أنا كنت متأكد أنه شئ ثاني لن يكون هو كوكب سقر سيار,شكرا على المعلومات الطيبة.

عمر بن الخطاب
31-01-2013, 08:40 PM
بارك الله فيك اخي المنصف وجزاك الله خيرا"

عبدالنعيم الأعظم4
31-01-2013, 10:06 PM
الله اعلم بتاويلها وعلمها لعبده الخبير بالرحمن صلوات الله وسلامه عليه
نرجوا من امامنا ان يفتينا

إدارة المنتديات
02-02-2013, 07:07 PM
بسم الله الرحمن الرحيم
والصلاة والسلام على جميع الأنبياء والمرسلين وعلى كل تابع لهم ومقتف لأثرهم بإحسان إلى يوم الدين
اللهم صل وسلم وبارك على إمامنا الهادي بالقرآن العظيم إلى صراطك المستقيم وعلى آل بيته وجمع أنصاره الصادقين في العالمين ...

بارك الله في جهدك القيم أخي المنصف وماتبذله من بحث ومشاركات قيمة جعلها الله في موازين حسناتك
الرد المقنع سيكون بإذن الله تعالى من صاحب علم الكتاب لعل الموضوع يلفت نظره بالرغم من كثرة المشاغل

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أخوكم الذي يحبكم في الله الحسين بن عمر