المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : بيان سرّ الشفاعة إلى الشيعة والسنّة والجماعة وليست الشفاعة كما تزعمون سُبحان الله العظيم!



ابو محمد الكعبي
08-01-2013, 01:39 PM
http://www.mahdi-alumma.com//linking/bismillah.gif

18497-إلى أبي وإخوتي وأخواتي وإلى كل من يعتقد بشفاعة الرسول عليه وآله الصلاة والسلام
147962

2193-بيان سرّ الشفاعة إلى الشيعة والسنّة والجماعة، وليست الشفاعة كما تزعمون، سُبحان الله العظيم !
7469

سفينة النجاة
19-06-2014, 01:42 AM
235371
......

سفينة النجاة
19-06-2014, 01:42 AM
246402



235370

علي بني مصطفى
19-06-2014, 01:42 AM
بسم الله الرحمن الرحيم
والصلاة و السلام على جميع عباد الله الصالحين
اللهم لك الحمد يا ربي ولك الشكر ان علمتنا وفهمتنا سر الشفاعه وحقيقة النعيم الاعظم ونحن على قيد الحياه
اللهم يا الله يا ارحم الراحمين اهدي عبادك اجمعين الى صراطك المستقيم واجعلهم لك من الشاكرين حتى ترضى في نفسك

ام ياسر
19-06-2014, 03:03 AM
السلام عليكم
لله الحمد والشكر اننا اصبحنا من رواد هذا المنتدى الكريم وفيه تعلمنا الكثير الكثير ,اللهم لك الحمد والشكر حتى ترضى ولك الحمد والشكر اذا رضيت ولك الحمد والشكر بعد الرضى ,اللهم تبثنا على الصراط المستقيم وادمها علينا نعمة واحفظها من الزوال امين

فاطمة الزهراء
12-08-2014, 01:03 PM
ماء اقفال القلوب هل وردات في القران

قال الله تعالى :{أَفَلَا يَتَدَبَّرُونَ الْقُرْآنَ أَمْ عَلَىٰ قُلُوبٍ أَقْفَالُهَا (24)} سورة محمد صلى الله عليه وآله وسلم

أحن إليگ
12-08-2014, 04:24 PM
اذا قراء المومن القران بتدبر ومعان ووصل الي مرحل معينه من الخشوع مهي الايه التي جعل الله للمومن يحس به ويعرف نفسه بنه خاشع

- - - تم التحديث - - -

قال الله العظيم
۞ فَمَنْ أَظْلَمُ مِمَّن كَذَبَ عَلَى اللَّهِ وَكَذَّبَ بِالصِّدْقِ إِذْ جَاءَهُ ۚ أَلَيْسَ فِي جَهَنَّمَ مَثْوًى لِّلْكَافِرِينَ (32) وَالَّذِي جَاءَ بِالصِّدْقِ وَصَدَّقَ بِهِ ۙ أُولَٰئِكَ هُمُ الْمُتَّقُونَ (33) لَهُم مَّا يَشَاءُونَ عِندَ رَبِّهِمْ ۚ ذَٰلِكَ جَزَاءُ الْمُحْسِنِينَ (34) لِيُكَفِّرَ اللَّهُ عَنْهُمْ أَسْوَأَ الَّذِي عَمِلُوا وَيَجْزِيَهُمْ أَجْرَهُم بِأَحْسَنِ الَّذِي كَانُوا يَعْمَلُونَ (35) أَلَيْسَ اللَّهُ بِكَافٍ عَبْدَهُ ۖ وَيُخَوِّفُونَكَ بِالَّذِينَ مِن دُونِهِ ۚ وَمَن يُضْلِلِ اللَّهُ فَمَا لَهُ مِنْ هَادٍ (36) وَمَن يَهْدِ اللَّهُ فَمَا لَهُ مِن مُّضِلٍّ ۗ أَلَيْسَ اللَّهُ بِعَزِيزٍ ذِي انتِقَامٍ (37) وَلَئِن سَأَلْتَهُم مَّنْ خَلَقَ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ لَيَقُولُنَّ اللَّهُ ۚ قُلْ أَفَرَأَيْتُم مَّا تَدْعُونَ مِن دُونِ اللَّهِ إِنْ أَرَادَنِيَ اللَّهُ بِضُرٍّ هَلْ هُنَّ كَاشِفَاتُ ضُرِّهِ أَوْ أَرَادَنِي بِرَحْمَةٍ هَلْ هُنَّ مُمْسِكَاتُ رَحْمَتِهِ ۚ قُلْ حَسْبِيَ اللَّهُ ۖ عَلَيْهِ يَتَوَكَّلُ الْمُتَوَكِّلُونَ (38) قُلْ يَا قَوْمِ اعْمَلُوا عَلَىٰ مَكَانَتِكُمْ إِنِّي عَامِلٌ ۖ فَسَوْفَ تَعْلَمُونَ (39) مَن يَأْتِيهِ عَذَابٌ يُخْزِيهِ وَيَحِلُّ عَلَيْهِ عَذَابٌ مُّقِيمٌ (40) صدق الله العظيم

Nadia
12-08-2014, 04:33 PM
بسم الله الرحمن الرحيم
سنجيبك يا أخي فقط حين تلتزم بشروط وقوانين المنتدى وتجمع أسئلتك في القسم المخصص كما وضحنا لك فرجاءا أنقل أسئلتك لقسم الأسئلة واحذفها من باقي الأقسام حتى نتمكن من إجابتك.والسلام عليكمورحمة الله وبركاته

رضي الله والوالدين
12-08-2014, 09:22 PM
صدق الله العظيم //هذي الايات بعيده عن الجواب اسمع الجوب قال الله(الله انزل احسن الحديث مثني((تقشعرمنه جلولدالذين يخشون ربهم ثم تلين جلولدهم وقلوبهم الي ذكرالله ذلك((هدالله ......))) ))) وضح عندماتخشع وانت تتلوي الايات يقشعربدنك ويفقه قلبك وترسخ الايات و في ذهنك تخذك الي معنيه ومكان وجوده وعرف ان تلك هديه الله لك في خال ناصر لاتطيل في خطابتك ...في جحه تلجمه من حورك فسال الله ان يرزك الذريه اطيبه فما الرسول لم( يكن اب احدمن رجالكم لكن كان اب ل فاطمه وخواتا اما انت الاذكور ولا اناث ولا تقل شي فما من دا لا ولهودواء

تبيه : الرجاء عدم كتابة اّيات الله بشكل خاطىء وتغيير الاسم , والرجاء من الاداريين التصحيح او حذف المشاركة .

فارس حسين
16-08-2014, 09:17 PM
بسم الله الرحمن الرحيم كي تنفي الشفاعة كما قلت
أنفي شفاعة الشافعين في قوله تعالى: فَكُبْكِبُوا فِيَها هُمْ وَالغَاوُن * وَجُنُودُ إبلِيسَ أجمعُونَ * قَالُوا وَهُم فِيهَا يَخْتَصِمُون * تَاللهِ إن كُنْا لَفِي ضَلالٍ مُبِين * إذ نُسَوّيكُم بِرَبِّ العَالَمِينَ * وَمَا أضَلّنا إلاّ الُمجرِمُونَ * فَمَالَنَا مِنْ شَافِعِينَ * وَلا صَدِيقٍ حَمِيم.
وقوله تعالى: وكُنّا نُكَذِّبُ بِيَوْمِ الدِينِ * حَتْى أتَانَا اليَقِينُ * فَمَا تَنْفَعُهُم شَفَاعَةُ الشَّافِعِينَ.

ثم ميزوا عباد الله من يستحقون الشفاعة ومن لا يستحقون؛
قوله تعالى: وَذَرِ الَّذِينَ اتَّخَذُوا دِينَهُم لَعِباً وَلَهواً وَغَرَّتهُمُ الحَيَوةُ الدُّنيَا وَذَكِّر بِهِ أن تُبسَلَ نَفسُ بِمَا كَسَبَت لَيسَ لَهَا مِن دُونِ اللهِ وَليٌّ وَلاشَفِيعٌ وَإن تَعدِلْ كُلَّ عَدلٍ لا يُؤخَذ مِنهَآ...(
قوله تعالى : يا أيُّها الَّذينَ آمَنُوا أنفِقُوا مِمَّا رَزَقنَاكُم مِنْ قَبْلِ أن يأتيَ يَوْمٌ لا بَيْعٌ فِيهِ ولا خُلّةٌ ولا شَفَاعَةٌ والكَافِرُونَ هُمُ الظَّالِمُونَ(

قوله تعالى: هَلْ يَنْظُرُونَ إلا تَأويلَهُ يَوْمَ يَأتي تَأويلُهُ يَقُولُ ؛الَّذين نَسُوهُ مِنْ قَبْلُ؛ قَدْ جاءتْ رُسُلُ رَبِنَا بالحقِ فَهَلْ لنا مِنْ شُفَعَاءَ فَيَشْفَعُوا لَنَا أو نُرَدُّ فَنَعمَلَ غَيْرَ الَّذي كُنّا نَعْمَلُ قد خَسِرُوا أنفُسَهُم وَضَلَّ عَنْهُم ما كانُوا يَفتَرُون(

قوله تعالى)وَذَرِ الَّذيِنَ اتَّخذُوا دِينَهُم لَعِباً وَلَهواً وغَرَّتهُمُ الحَيَاةُ الدُّنيا وذَكِّر بِهِ أن تُبسَلَ نَفسٌ بِما كَسَبَت لَيسَ لَها مِن دُونِ اللهِ وَليٌّ وَلا شَفِيعٌ وإن تَعدِل كُلَّ عَدلٍ لا يُؤخَذ مِنها أُولئِكَ الَّذِينَ أُبسِلُوا بِما كَسَبُوا لَهُم شَرَابٌ مِّنْ حَمِيمٍ وَعَذَابٌ ألِيم بِما كانُوا يكفُرونَ..(َ

قوله سبحانه وتعالى: وأنْذِرْهُم يَوْمَ الاَزِفَةِ إذ القُلُوبُ لَدَى الحَنَاجِرِ كظِمِينَ مَا لِلظَّالِمِينَ مِنْ حَمِيمٍ وَلا شَفِيعٍ يُطَاعُ..(

يقول عزّ شأنه: ويَعْبُدُون مِنْ دُونِ اللهِ مَالا يَضُرُّهُم وَلا يَنْفَعُهُم وَيَقُولُونَ هؤلآءِ شُفَعَاؤنَا عِنْدَ اللهِ قُلْ أتُنبِئُونَ اللهَ بِما لا يَعْلَمُ في السَّمواتِ ولا في الاَرضِ(
وقوله تعالى: وَلَم يَكنُ لَّهُم مِّن شُرَكائِهِم شُفَعاءُ وَكَانُوا بِشُرَكَائِهِم كَافِرِينَ..(
وقوله تعالى: وَمَا نَرَى مَعَكُم شُفَعَاءَكُمُ الَّذِينَ زَعَمْتُم أنَّهُم فِيكُم شُرَكَاءُ لَقَدْ تَّقَطَّعَ بَيْنَكُم وَضَلَّ عَنْكُم مَّا كُنْتُم تَزْعُمُونَ(
وقوله تعالى شأنه: أم اتَّخَذُوا مِنْ دُونِ اللهِ شُفَعَاءَ قُلْ أوَلَوْ كَانُوا لايَمْلِكُونَ شَيْئاً وَلا يَعْقِلُونَ(
وقوله سبحانه:ءأتَّخِذُ مِنْ دُونِهِ آلِهةً إن يُرِدْن الَّرَحْمَنُ بِضُرٍّ لا تُغْنِ عَنْي شَفَاعَتَهُم شَيْئاً وَلا يُنْقِذُون(
الآيات واضحة

سفينة النجاة
16-08-2014, 10:06 PM
ماهي شجره الزقوم

http://www.mahdi-alumma.com//linking/bismillah.gif


3508-الشجرة الملعونة
16150

21370-الشفاعه ذكرها الله عزوجل في القران بالنفي والتأكيد
176190

وليد فرج هادي الوسلاتي
16-08-2014, 10:13 PM
سلام على من اتّبع الهدى، و كالعادة يأتنا من ينكر حسرة الله على عباده من بعد ما ظلموا أنفسهم و ينكر أيضا أنّ الشفاعة لله جميعا، يا الله فما بال هؤلاء القوم لا يكادون يفقهون حديثا.
اسمعوا واعقلوا، إنّ بيانات الإمام ناصر محمد اليماني عليه الصلاة و السلام بين أيديكم فمن شاء فليؤمن و من شاء فليكفر و كلّ الشبهات التي تلقونها واهية و باطلة و كم من مجادل جاء لهذا المنتدى و جد نفسه يجرّ أذيال الخيبة أمام ما وجده في هذا الصرح العظيم من العلم.
اسمع منّي و لا تعجل و تدبّر البيانات جيّدا و ادعو الله تعالى أن يشرح صدرك للحقّ وينير بصيرتك قال تعالى: أَفَمَنْ شَرَحَ اللَّهُ صَدْرَهُ لِلْإِسْلَامِ فَهُوَ عَلَىٰ نُورٍ مِنْ رَبِّهِ ۚ فَوَيْلٌ لِلْقَاسِيَةِ قُلُوبُهُمْ مِنْ ذِكْرِ اللَّهِ ۚ أُولَٰئِكَ فِي ضَلَالٍ مُبِينٍ

سفينة النجاة
16-08-2014, 10:16 PM
بسم الله الرحمن الرحيم
كي تنفي الشفاعة كما قلت
أنفي شفاعة الشافعين في قوله تعالى:
(وكُنّا نُكَذِّبُ بِيَوْمِ الدِينِ * حَتْى أتَانَا اليَقِينُ * فَمَا تَنْفَعُهُم شَفَاعَةُ الشَّافِعِينَ)

http://www.mahdi-alumma.com//linking/bismillah.gif


بيان قول الله تعالى: { فَمَا تَنفَعُهُمْ شَفَاعَةُ الشَّافِعِينَ } صدق الله العظيم..



https://www.youtube.com/watch?v=pkNjooGKSKk

17965-بيان قول الله تعالى: { فَمَا تَنفَعُهُمْ شَفَاعَةُ الشَّافِعِينَ } صدق الله العظيم..
141786




ثم ما دليل استمرار حسرة الله على العباد المكذبين ؛إلى ما بعد دخولهم النار؟ كيف وهو يلعنهم؟
قوله تعالى : (كذلك يريهم اللّه اعمالهم حسرات عليهم وما هم بخارجين من النار)
قوله تعالى : (ان الذين كفروا لن تغني عنهم اموالهم ولا اولادهم من اللّه شيئا واولئك اصحاب النار هم فيها خالدون)
ـ (والذين كفروا وكذبوا بياتنا اولئك اصحاب النار هم فيها خالدون) البقرة ـ39.
ـ ( يريدون ان يخرجوا من النار وماهم بخارجين منها ولهم عذاب مقيم) المائدة ــ37.
ـ (فـامـا الذين شقوا ففي النار لهم فيها زفير وشهيق خالدين فيها مادامت السموات والارض الا ماشاء ربك ان ربك فعال لما يريد) هود ـ106 ـ107.
........... وغيرها وغيرها ...........
ثم من يخرج من النار بعد أن أخلد فيها حسب الآيات؟ فهل يبقى الله متحسرا للأبد؛ على نداءهم لشركاءهم وكفرهم ونفاقهم ونسيان ربهم؟ أم حسرة بعد ظلمهم في الدنيا وهلاكهم؟ فهل مفهوم الشفاعة واضح ؟ أم إنه شرك ؟ لا حول ولا قوة إلا بالله ؛


4160-رد الإمام على ضياء في بيان الوسيـــــلة وبيان معنى التنافس على حبِّ الله ..
47795

سفينة النجاة
16-08-2014, 10:29 PM
ثم ما دليل استمرار حسرة الله على العباد المكذبين ؛إلى ما بعد دخولهم النار؟ كيف وهو يلعنهم؟
قوله تعالى : (كذلك يريهم اللّه اعمالهم حسرات عليهم وما هم بخارجين من النار)
قوله تعالى : (ان الذين كفروا لن تغني عنهم اموالهم ولا اولادهم من اللّه شيئا واولئك اصحاب النار هم فيها خالدون)
ـ (والذين كفروا وكذبوا بياتنا اولئك اصحاب النار هم فيها خالدون) البقرة ـ39.
ـ ( يريدون ان يخرجوا من النار وماهم بخارجين منها ولهم عذاب مقيم) المائدة ــ37.
ـ (فـامـا الذين شقوا ففي النار لهم فيها زفير وشهيق خالدين فيها مادامت السموات والارض الا ماشاء ربك ان ربك فعال لما يريد) هود ـ106 ـ107.
........... وغيرها وغيرها ...........
ثم من يخرج من النار بعد أن أخلد فيها حسب الآيات؟ فهل يبقى الله متحسرا للأبد؛ على نداءهم لشركاءهم وكفرهم ونفاقهم ونسيان ربهم؟ أم حسرة بعد ظلمهم في الدنيا وهلاكهم؟ فهل مفهوم الشفاعة واضح ؟ أم إنه شرك ؟ لا حول ولا قوة إلا بالله ؛

http://www.mahdi-alumma.com//linking/bismillah.gif


17247-ردّ الإمام المهدي ناصر محمد اليماني بالحقّ على (مجتهد للحق)، والحقّ أحقُّ أن يتبع..
135138




فهل مفهوم الشفاعة واضح ؟ أم إنه شرك ؟


18497-إلى أبي وإخوتي وأخواتي وإلى كل من يعتقد بشفاعة الرسول عليه وآله الصلاة والسلام
147962

غفرانك
20-08-2014, 12:24 PM
الحمد لله رب العالمين اانى تزامنت معك ياامامى وحبيبي ناصر محمد اليمانى اللهم ثبت قلوبنا ياحبيب قلوبنا لن نرضى حتى ترضى ياحبيبي ياالله

أحن إليگ
21-08-2014, 02:09 PM
السلام عليكم


قال الله العظيم
وَجَعَلْنَا عَلَىٰ قُلُوبِهِمْ أَكِنَّةً أَنْ يَفْقَهُوهُ وَفِي آذَانِهِمْ وَقْرًا ۚ وَإِذَا ذَكَرْتَ رَبَّكَ فِي الْقُرْآنِ وَحْدَهُ وَلَّوْا عَلَىٰ أَدْبَارِهِمْ نُفُورًا ) صدق الله العظيم الذي ليس لك من دونه ولي ولا شفيع

إلى الرحمن وفدا
21-08-2014, 05:46 PM
ﺳـ8ـ ﻓﻬﻞ ﻫﺬﺍ ﻳﻌﻨﻲ ﻧﻔﻲ ﺍﻟﺸﻔﺎﻋﺔ ﻣُﻄﻠﻘﺎً ﻟﻠﻌﺒﻴﺪ ﺑﻴﻦ ﻳﺪﻱ ﺍﻟﺮﺏ ﺍﻟﻤﻌﺒﻮﺩ ﻟﻜﺎﻓﺔ ﻋﺒﻴﺪﻩ؟ﺟـ8ـ ﻗﺎﻝ ﺍﻟﻠﻪ ﺗﻌﺎﻟﻰ: { ﻭَﺍﺗَّﻘُﻮﺍْ ﻳَﻮْﻣﺎً ﻻ‌َّ ﺗَﺠْﺰِﻱ ﻧَﻔْﺲٌ ﻋَﻦ ﻧَّﻔْﺲٍ ﺷَﻴْﺌﺎً ﻭَﻻ‌َ ﻳُﻘْﺒَﻞُ ﻣِﻨْﻬَﺎ ﻋَﺪْﻝٌ ﻭَﻻ‌َ ﺗَﻨﻔَﻌُﻬَﺎ ﺷَﻔَﺎﻋَﺔٌ ﻭَﻻ‌َ ﻫُﻢْ ﻳُﻨﺼَﺮُﻭﻥَ } ﺻﺪﻕ ﺍﻟﻠﻪ ﺍﻟﻌﻈﻴﻢ [ﺍﻟﺒﻘﺮﺓ:123]
Read more: http://www.mahdi-alumma.com/showthread.php?t=2145

ابو محمد الكعبي
22-08-2014, 09:00 AM
بسم الله الرحمن الرحيم

وهل تظن اخي فارس اننا لم نطلع علي قول الشية في الشفاعة‌ حتي تنسخ الينا البيانات من مكتبات الشيعة

http://www.aqaed.com/book/260/aqide5-02.html

عبد النعيمـ الاعظمــ
22-08-2014, 09:33 AM
فإذا كانت الملائكة والأنبياء والأولياء مأذونين في الشفاعة، فلا مانع من أن تنسب إليهم الشفاعة، كما تنسب إلى الله سبحانه، غير أنّ أحدهما يملك هذا الحقّ بالأصالة والآخر يملكها بالتبعية.



كلامك باطل يا رجل و قد تبرء محمد صلى الله عليه و سلم من افترائتكم و ذلك من قبل 1400 سنه

وقال السراج المنير

-قال محمد رسول الله صلّى الله عليه وآله وسلم :
[يا فاطمة بنت محمد ! يا صفية بنت عبد المطلب ! يا بني عبد المطلب ! لا أملك لكم من الله شيئاً ]


وقال محمد رسول الله صلّى الله عليه وآله الأطهار وسلم:
[ يا بني كعب بني لؤي ! أنقذوا أنفسكم من النّار. يا بني مرة بن كعب ! أنقذوا أنفسكم من النّار يا بني هاشم ! أنقذوا أنفسكم من النّار ، يا بني عبد المطلب ! أنقذوا أنفسكم من النّار . يا فاطمة ! انقذي نفسك من النّار ، فإني لا أملك لكم من الله شيئاً ]


وقال محمد رسول الله صلّى الله عليه وآله وسلم:
[ يا معشر قريش ! اشتروا أنفسكم من الله لا أغني عنكم من الله شيئاً، يا بني عبد المطلب ! لا أغني عنكم من الله شيئاً، يا عباس بن عبد المطلب لا أغني عنك من الله شيئاً، يا صفية عمة رسول الله ! لا أغني عنك من الله شيئاً، يا فاطمة بنت رسول الله لا أغني عنك من الله شيئاً ]
صدق عليه الصلاة والسلام.

و قال تعالى

( ليس لك من الأمر شيء أو يتوب عليهم أو يعذبهم فإنهم ظالمون ولله ما في السماوات وما في الأرض يغفر لمن يشاء ويعذب من يشاء والله غفور رحيم )صدق الله العظيم

وامر الهى اخر للنبى عليه السلام

(( {وَأَنذِرْ بِهِ الَّذِينَ يَخَافُونَ أَن يُحْشَرُوا إِلَى رَبِّهِمْ لَيْسَ لَهُم مِّن دُونِهِ وَلِيٌّ وَلَا شَفِيعٌ لَّعَلَّهُمْ يَتَّقُونَ (51)} صدق الله العظيم))

اقتباس لصاحب القول الصواب



فهل يعلمُ الله بأحد من عبيده يتجرأ أن يشفع لعبيده بين يدي ربهم يوم القيامة ؟


ج1 -قال الله تعالى(( وَيَقُولُونَ هَؤُلاء شُفَعَاؤُنَا عِندَ اللّهِ قُلْ أَتُنَبِّئُونَ اللّهَ بِمَا لاَ يَعْلَمُ فِي السَّمَاوَاتِ وَلاَ فِي الأَرْضِ سُبْحَانَهُ وَتَعَالَى عَمَّا يُشْرِكُونَ ))صدق الله العظيم


س2 -وهل أمر الله رُسلة إلى الناس أن ينهوهم عن الإعتقاد بشفاعة أولياء الله بين يدي ربهم ؟


ج2 -قال الله تعالى(( وَأَنذِرْ بِهِ الَّذِينَ يَخَافُونَ أَن يُحْشَرُواْ إِلَى رَبِّهِمْ لَيْسَ لَهُم مِّن دُونِهِ وَلِيٌّ وَلاَ شَفِيعٌ لَّعَلَّهُمْ يَتَّقُونَ ))صدق الله العظيم


س3 -وهل للكافرين شُفعاء بين يدي ربهم كما يعتقدون في الدُنيا والآخرة ؟


ج3 -قال الله تعالى(( وَأَنذِرْهُمْ يَوْمَ الْآزِفَةِ إِذِ الْقُلُوبُ لَدَى الْحَنَاجِرِ كَاظِمِينَ مَا لِلظَّالِمِينَ مِنْ حَمِيمٍ وَلَا شَفِيعٍ يُطَاعُ ))صدق الله العظيم


س4 -وهل للمؤمنين شُفعاء بين يدي الله كما يعتقدون ؟


ج4 -قال الله تعالى(( يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ أَنفِقُواْ مِمَّا رَزَقْنَاكُم مِّن قَبْلِ أَن يَأْتِيَ يَوْمٌ لاَّ بَيْعٌ فِيهِ وَلاَ خُلَّةٌ وَلاَ شَفَاعَةٌ ))صدق الله العظيم


س5 -إذاً لن يجرؤ أحد أن يتقدم بين يدي ربه يُحاجه من أن يعذب عباده الذين ظلموا أنفسهم فيشفع للظالمين بين يدي ربهم ؟


ج5 -قال الله تعالى(( فَمَن يُجَادِلُ اللّهَ عَنْهُمْ يَوْمَ الْقِيَامَةِ أَم مَّن يَكُونُ عَلَيْهِمْ وَكِيلاً ))صدق الله العظيم


س6 -فإذا كان الأب من أولياء الله وإبنه من الذين ظلموا أنفسهم فهل يغني عنه من عذاب الله شيئاً فيشفع لولده بين يدي ربه ؟


ج6 -قال الله تعالى(( وَاخْشَوْاْ يَوْماً لاّ يَجْزِي وَالِدٌ عَن وَلَدِهِ وَلاَ مَوْلُودٌ هُوَ جَازٍ عَن وَالِدِهِ شَيْئاً إِنّ وَعْدَ اللّهِ حَقّ فَلاَ تَغُرّنّكُمُ الْحَيَاةُ الدّنْيَا وَلاَ يَغُرّنّكُم بِاللّهِ الْغَرُورُ ))صدق الله العظيم


س7 -وهل إذا كان الزوج من أولياء الله وزوجته من الذين ظلموا أنفسهم فهل يغني عن زوجته شيئاً فيشفع لها بين يدي ربها حتى ولو كان نبياً ورسولاً ؟


ج7 -قال الله تعالى(( ضَرَبَ اللَّهُ مَثَلًا لِّلَّذِينَ كَفَرُوا اِمْرَأَةَ نُوحٍ وَاِمْرَأَةَ لُوطٍ كَانَتَا تَحْتَ عَبْدَيْنِ مِنْ عِبَادِنَا صَالِحَيْنِ فَخَانَتَاهُمَ فَلَمْ يُغْنِيَا عَنْهُمَا مِنَ اللَّهِ شَيْئاً وَقِيلَ ادْخُلَا النَّارَ مَعَ الدَّاخِلِينَ {10}))صدق الله العظيم


س8 -فهل هذا يعني نفي الشفاعة مُطلقاً للعبيد بين يدي الرب المعبود لكافة عبيده ؟


ج8 -قال الله تعالى(( وَاتَّقُواْ يَوْماً لاَّ تَجْزِي نَفْسٌ عَن نَّفْسٍ شَيْئاً وَلاَ يُقْبَلُ مِنْهَا عَدْلٌ وَلاَ تَنفَعُهَا شَفَاعَةٌ وَلاَ هُمْ يُنصَرُونَ ))صدق الله العظيم


س9 - إذاً لن ينفع الأرحام أرحامهم بين يدي ربهم فلا يأذن الله لأحد منهم أن يشفع لأهله بين يدي ربه فزدنا فتوى في ذلك من محكم الكتاب ذكرى لأولي الألباب ؟


س9 -قال الله تعالى(( لَن تَنفَعَكُمْ أَرْحَــامــُكُـمْ وَلَا أَوْلَادُكُــــمْ. يَوْمَ الْقِيَامَةِ يَفْصِلُ بَيْنَكُمْ وَالله بِمَا تَعْمَلُونَ بَصِيرٌ {3}))صدق الله العظيم


س10 -إذاً الشفاعة هي من الله إليه فلم تتجاوز ذاته سُبحانه إلى أحد من عباده فزدنا فتوى التأكيد من محكم الكتاب ذكرى لأولي الألباب ؟


ج10 -قال الله تعالى(( قُلْ لِلَّهِ الشَّفَاعَةُ جَمِيعًا لَهُ مُلْكُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ ثُمَّ إِلَيْهِ تُرْجَعُونَ ))صدق الله العظيم


س11 -فهل يوجد في سنة البيان في الأحاديث النبوية الحق ما يزيد ذلك بيانا" وتوضيحا" للأمة عن محمد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم الذي كان يبين للناس الكتاب بالحق ؟


ج11 -قال محمد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم :


أ - في صحيح مسلم عن عائشة قالت : لما نزلت : ( وَأَنذِرْ عَشِيرَتَكَ الْأَقْرَبِينَ ) ، قام رسول الله ( ص ) على الصفا فقال : يا فاطمة بنت محمد ! يا صفية بنت عبد المطلب ! يا بني عبد المطلب ! لا أملك لكم من الله شيئا ، سلوني من مالي ما شئتم ( 1 ) .




ب - في صحيح مسلم وسنن النسائي ومسند أحمد واللفظ للأول عن أبي هريرة قال : لما نزلت هذه الآية : ( وَأَنذِرْ عَشِيرَتَكَ الْأَقْرَبِينَ ) دعا رسول الله ( ص ) قريشا فاجتمعوا فعم وخص فقال : يا بني كعب بن لؤي ! انقذوا انفسكم من النار . يا بني مرة بن كعب ! انقذوا انفسكم من النار . . . يا بني هاشم ! انقذوا انفسكم من النار ، يا بني عبد المطلب ! انقذوا انفسكم من النار . يا فاطمة ! انقذي نفسك من النار ، فاني لا أملك لكم من الله شيئا غير أن لكم رحما سأبلها ببلالها ( 2 ) .




عليه : ( وَأَنذِرْ عَشِيرَتَكَ الْأَقْرَبِينَ ) : يا معشر قريش ! اشتروا انفسكم من الله لا أغني عنكم من الله شيئا ، يا بني عبد المطلب ! لا أغني عنكم من الله شيئا ، يا عباس ابن عبد المطلب لا اغني عنك من الله شيئا ، يا صفية عمة رسول الله ! لا أغني عنك من الله شيئا ، يا فاطمة بنت رسول الله ! سليني بما شئت لا اغني عنك من الله شيئا ( 1 ) .




ه‍ - في تفسير السيوطي عن ابن عباس قال : لما نزلت : ( وَأَنذِرْ عَشِيرَتَكَ الْأَقْرَبِينَ ) ورهطك منهم المخلصين خرج النبي ( ص ) حتى صعد على الصفا فنادى : يا صباحاه ، فقالوا : من هذا الذي يهتف ؟ قالوا : محمد ! فاجتمعوا إليه ، فجعل الرجل إذا لم يستطع أن يخرج أرسل رسولا لينظر ما هو ، فجاء أبو لهب وقريش ، فقال : أرأيتكم لو اخبرتكم ان خيلا بالوادي تريد أن تغير عليكم أكنتم مصدقي ؟ قالوا : نعم ، ما جربنا عليك إلا صدقا ، قال : فاني نذير لكم بين يدي عذاب شديد ، فقال أبو لهب : تبا لك سائر اليوم ألهذا جمعتنا ؟ فنزلت : ( تَبَّتْ يَدَا أَبِي




و - في مسند أحمد وصحيح مسلم وتفسير الطبري والسيوطي عن أبي عثمان النهدي ، عن قبيصة بن مخارق وزهير بن عمرو قال : لما نزلت على رسول الله ( ص ) : ( وَأَنذِرْ عَشِيرَتَكَ الْأَقْرَبِينَ) انطلق رسول الله ( ص ) إلى صخرة من جبل فعلا اعلاها ، ثم نادى أو قال : يا آل عبد مناف اني نذير ، ان مثلي ومثلكم كمثل رجل رأى العدو فانطلق يربؤ أهله ينادي ، أو قال : يهتف يا صباحاه ( 2 ) .




ح - عن البراء قال : لما نزلت على النبي ( ص ) : ( وَأَنذِرْ عَشِيرَتَكَ الْأَقْرَبِينَ ) صعد النبي ( ص ) ربوة من جبل فنادى : يا صباحاه ، فاجتمعوا ، فحذرهم وأنذرهم ثم قال : لا أملك لكم من الله شيئا ، يا فاطمة بنت محمد أنقذي نفسك من النار ، فاني لا أملك لك من الله شيئا ( 4 ) .


إذاً فلماذا يا أمة الإسلام تذروا الآيات البينات المُحكمات هُن من آيات أم الكتاب عن فتوى نفي الشفاعة للعبيد بين يدي الرب المعبود نفياً مُطلقاً ومن ثم تتبعوا الآيات المُتشابهات عن الشفاعة التي لا تحيطوا بسرها علماً فهل في قلوبكم زيغٌ عن الحق البين في آيات أم الكتاب فتذروهن وراء ظهوركم وكأنكم لا تعلمون بهن وتتبعوا الآيات المُتشابهات بذكر الشفاعة ومن فعل ذلك ففي قلبه زيغٌ عن الحق وقال الله تعالى "
(( هُوَ الَّذِي أَنْزَلَ عَلَيْكَ الْكِتَابَ مِنْهُ آيَاتٌ مُحْكَمَاتٌ هُنَّ أُمُّ الْكِتَابِ وَأُخَرُ مُتَشَابِهَاتٌ فَأَمَّا الَّذِينَ فِي قُلُوبِهِمْ زَيْغٌ فَيَتَّبِعُونَ مَا تَشَابَهَ مِنْهُ ابْتِغَاءَ الْفِتْنَةِ وَابْتِغَاءَ تَأْوِيلِهِ وَمَا يَعْلَمُ تَأْوِيلَهُ إِلَّا اللَّهُ وَالرَّاسِخُونَ فِي الْعِلْمِ يَقُولُونَ آمَنَّا بِهِ كُلٌّ مِنْ عِنْدِ رَبِّنَا وَمَا يَذَّكَّرُ إِلَّا أُوْلُوا الأَلْبَابِ ))صدق الله العظيم


أفلا تعلمون أن من أعرض عن الفتوى في آيات الكتاب البينات لعالمكم وجاهلكم أنهُ من الفاسقين وقال الله تعالى "
(( وَلَقَدْ أَنزَلْنَا إِلَيْكَ آيَاتٍ بَيِّنَاتٍ وَمَا يَكْفُرُ بِهَا إِلاَّ الْفَاسِقُونَ ))صدق الله العظيم


ولربما يود أحدُ علماء الأمة أن يقاطع الإمام المهدي فيقول أفلا تفتينا كيفية الشفاعة في الآيات المُتشابهات كونه يأتي فيهن ذكر غير مباشر للشفاعة وغير مفصل وإنما نفهم منه أن الله يأذن لعبد أن يخاطب ربه ولكننا لا نعلم كيفية خطاب ذلك العبد إلى الرب وقال الله تعالى "


(( وَكَم مِّن مَّلَكٍ فِي السَّمَاوَاتِ لا تُغْنِي شَفَاعَتُهُمْ شَيْئًا إِلاَّ مِن بَعْدِ أَن يَأْذَنَ اللَّهُ لِمَن يَشَاء وَيَرْضَى ))
صدق الله العظيم


ومن ثم يُرد عليه الإمام المهدي ناصر محمد اليماني وأقول إنك تفهم من ذلك أن الذي أذن الله له أن يخاطب ربه عن سر الشفاعة فإنك لم تجده أنهُ تجرأ أن يشفع بين يدي ربه لعباده بل كان يحاج ربه أن يرضى في نفسه ولذلك قال الله تعالى(( إِلاَّ مِن بَعْدِ أَن يَأْذَنَ اللَّهُ لِمَن يَشَاء وَيَرْضَى )صدق الله العظيم


ومن ثم تعلم أن ذلك العبد إنما كان يخاطب ربه أن يُحقق لهُ النعيم الأعظم من نعيم جنته فيرضى وذلك لأنه يتخذ رضوان الله غاية وليس كوسيلة ليدخله جنته بل يريد من ربه أن يرضى في نفسه ولن يكون الله قد رضي في نفسه حتى يدخل عباده في رحمته فيأذن لعبده ولهم معه أن يدخلوا جنته وذلك لأن هذا العبد يعلم أن الله هو أرحم بعباده من عبده فكيف يشفع بين يدي الله أرحم الراحمين ولا ينبغي له فلله الشفاعة جميعاً وحين يسأل العبد من ربه أن يحقق لهُ النعيم الأعظم من جنته ويُحرم على نفسه نعيم الجنة مالم يحقق الله له النعيم الأعظم منها فإذا رضي الله في نفسه يسمع الناس نداء ربهم موجه إلى عبده بالبشرى برضى عبده قبل ذكر رضوان نفسه تعالى وذلك لأن الله يعلم أن عبده لن يرضى حتى يكون الله راضي في نفسه وإنما البيان الحق لقوله تعالى راضية بمعنى أن الله قد رضي في نفسه على عباده وذلك لأن رضوان ذلك العبد مُتعلق برضوان ربه في نفسه))))

رضي الله والوالدين
22-08-2014, 12:24 PM
بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ورضوانه وبعد ,
الاخ فارس حسين هداك الله الى صراطه المستقيم لقد قلت :


ج ـ }لا يملكون الشفاعة إلاّ من اتّخذ عند الرحمن عهداً{ )مريم/87(.
والضمير في قوله }لا يملكون{ يرجع إلى الآلهة التي كانت تعبد، وأُشير إليه في قوله سبحانه }واتّخذوا من دون الله آلهةً ليكونوا لهم عزّاً * كلاّ سيكفرون بعبادتهم ويكونون عليهم ضدّاً{ )مريم/81 ـ 82(.
قال تعالى :
يَوْمَ نَحْشُرُ الْمُتَّقِينَ إِلَى الرَّحْمَـٰنِ وَفْدًا ﴿٨٥﴾ وَنَسُوقُ الْمُجْرِمِينَ إِلَىٰ جَهَنَّمَ وِرْدًا ﴿٨٦﴾ لَّا يَمْلِكُونَ الشَّفَاعَةَ إِلَّا مَنِ اتَّخَذَ عِندَ الرَّحْمَـٰنِ عَهْدًا ﴿٨٧﴾
لَّا يَمْلِكُونَ الشَّفَاعَةَ اي جميعهم لا يملكون الشفاعة ( جميع العباد من دون الله بمؤمنهم وكافرهم)
إِلَّا مَنِ اتَّخَذَ عِندَ الرَّحْمَـٰنِ عَهْدًا فكما هو واضح جلي بين الضمير في " إِلَّا مَنِ اتَّخَذَ عِندَ الرَّحْمَـٰنِ عَهْدًا" عائد على الوفد المكرمين من المتقين
قال تعالى :
وَاكْتُبْ لَنَا فِي هَـٰذِهِ الدُّنْيَا حَسَنَةً وَفِي الْآخِرَةِ إِنَّا هُدْنَا إِلَيْكَ قَالَ عَذَابِي أُصِيبُ بِهِ مَنْ أَشَاءُ وَرَحْمَتِي وَسِعَتْ كُلَّ شَيْءٍ فَسَأَكْتُبُهَا لِلَّذِينَ يَتَّقُونَ وَيُؤْتُونَ الزَّكَاةَ وَالَّذِينَ هُم بِآيَاتِنَا يُؤْمِنُونَ ﴿الأعراف: ١٥٦﴾
ثم حدد الله تعالى لنا بشكل مفصل اكثر لمن سوف تنفع الشفاعة من بين المتقين

د ـ }يومئذ لا تنفع الشفاعة إلاّ من أذن له الرحمن ورضي له قولا{ )طه/109(.
هـ ـ }ولا تنفع الشفاعة عنده إلاّ لمن أذن له حتى إذا فزّع عن قلوبهم قالوا ماذا قال ربّكم قالوا الحقّ وهو العلي الكبير{ )سبأ/23(.
فممن تقبل الشفاعة ؟ ومن اذن له الرحمن ورضي له قولا ؟

و ـ }ولا يملك الذين يدعون من دونه الشفاعة إلاّ من شهد بالحقّ وهم يعلمون{ )الزخرف/86(.

والضمير المتّصل في }يدعون{ يرجع إلى الآلهة الكاذبة كالأصنام فهؤلاء لا يملكون الشفاعة إلاّ من شهد بالحق وهم يعلمون، أي شهد بعبوديّة ربّه ووحدانيّته كالملائكة والمسيح.

قال تعالى :
وَلَمَّا جَاءَ عِيسَىٰ بِالْبَيِّنَاتِ قَالَ قَدْ جِئْتُكُم بِالْحِكْمَةِ وَلِأُبَيِّنَ لَكُم بَعْضَ الَّذِي تَخْتَلِفُونَ فِيهِ ۖ فَاتَّقُوا اللَّـهَ وَأَطِيعُونِ ﴿٦٣﴾ إِنَّ اللَّـهَ هُوَ رَبِّي وَرَبُّكُمْ فَاعْبُدُوهُ ۚ هَـٰذَا صِرَاطٌ مُّسْتَقِيمٌ ﴿٦٤﴾ فَاخْتَلَفَ الْأَحْزَابُ مِن بَيْنِهِمْ ۖ فَوَيْلٌ لِّلَّذِينَ ظَلَمُوا مِنْ عَذَابِ يَوْمٍ أَلِيمٍ ﴿٦٥﴾ هَلْ يَنظُرُونَ إِلَّا السَّاعَةَ أَن تَأْتِيَهُم بَغْتَةً وَهُمْ لَا يَشْعُرُونَ ﴿٦٦﴾ الْأَخِلَّاءُ يَوْمَئِذٍ بَعْضُهُمْ لِبَعْضٍ عَدُوٌّ إِلَّا الْمُتَّقِينَ ﴿٦٧﴾ يَا عِبَادِ لَا خَوْفٌ عَلَيْكُمُ الْيَوْمَ وَلَا أَنتُمْ تَحْزَنُونَ ﴿٦٨﴾ الَّذِينَ آمَنُوا بِآيَاتِنَا وَكَانُوا مُسْلِمِينَ ﴿٦٩﴾ ادْخُلُوا الْجَنَّةَ أَنتُمْ وَأَزْوَاجُكُمْ تُحْبَرُونَ ﴿٧٠﴾ يُطَافُ عَلَيْهِم بِصِحَافٍ مِّن ذَهَبٍ وَأَكْوَابٍ ۖ وَفِيهَا مَا تَشْتَهِيهِ الْأَنفُسُ وَتَلَذُّ الْأَعْيُنُ ۖ وَأَنتُمْ فِيهَا خَالِدُونَ ﴿٧١﴾ وَتِلْكَ الْجَنَّةُ الَّتِي أُورِثْتُمُوهَا بِمَا كُنتُمْ تَعْمَلُونَ ﴿٧٢﴾ لَكُمْ فِيهَا فَاكِهَةٌ كَثِيرَةٌ مِّنْهَا تَأْكُلُونَ ﴿٧٣﴾إِنَّ الْمُجْرِمِينَ فِي عَذَابِ جَهَنَّمَ خَالِدُونَ ﴿٧٤﴾ لَا يُفَتَّرُ عَنْهُمْ وَهُمْ فِيهِ مُبْلِسُونَ ﴿٧٥﴾ وَمَا ظَلَمْنَاهُمْ وَلَـٰكِن كَانُوا هُمُ الظَّالِمِينَ ﴿٧٦﴾ وَنَادَوْا يَا مَالِكُ لِيَقْضِ عَلَيْنَا رَبُّكَ ۖ قَالَ إِنَّكُم مَّاكِثُونَ ﴿٧٧﴾ لَقَدْ جِئْنَاكُم بِالْحَقِّ وَلَـٰكِنَّ أَكْثَرَكُمْ لِلْحَقِّ كَارِهُونَ ﴿٧٨﴾ أَمْ أَبْرَمُوا أَمْرًا فَإِنَّا مُبْرِمُونَ ﴿٧٩﴾ أَمْ يَحْسَبُونَ أَنَّا لَا نَسْمَعُ سِرَّهُمْ وَنَجْوَاهُم ۚ بَلَىٰ وَرُسُلُنَا لَدَيْهِمْ يَكْتُبُونَ ﴿٨٠﴾ قُلْ إِن كَانَ لِلرَّحْمَـٰنِ وَلَدٌ فَأَنَا أَوَّلُ الْعَابِدِينَ ﴿٨١﴾ سُبْحَانَ رَبِّ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ رَبِّ الْعَرْشِ عَمَّا يَصِفُونَ ﴿٨٢﴾ فَذَرْهُمْ يَخُوضُوا وَيَلْعَبُوا حَتَّىٰ يُلَاقُوا يَوْمَهُمُ الَّذِي يُوعَدُونَ ﴿٨٣﴾ وَهُوَ الَّذِي فِي السَّمَاءِ إِلَـٰهٌ وَفِي الْأَرْضِ إِلَـٰهٌ ۚ وَهُوَ الْحَكِيمُ الْعَلِيمُ ﴿٨٤﴾ وَتَبَارَكَ الَّذِي لَهُ مُلْكُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَمَا بَيْنَهُمَا وَعِندَهُ عِلْمُ السَّاعَةِ وَإِلَيْهِ تُرْجَعُونَ ﴿٨٥﴾ وَلَا يَمْلِكُ الَّذِينَ يَدْعُونَ مِن دُونِهِ الشَّفَاعَةَ إِلَّا مَن شَهِدَ بِالْحَقِّ وَهُمْ يَعْلَمُونَ ﴿٨٦﴾ وَلَئِن سَأَلْتَهُم مَّنْ خَلَقَهُمْ لَيَقُولُنَّ اللَّـهُ ۖ فَأَنَّىٰ يُؤْفَكُونَ ﴿٨٧﴾
ولقد تقصدت ان اورد لك الايات جميعا ليتبين لك الامر
لا يملك الذين يدعون اي كل العباد مؤمنهم وكافرهم فهم بحاجة الى الرحمن فيدعونه والله هو الغني الحميد
فالعباد جميعهم يدعون الله
قال تعالى :
فَإِذَا رَكِبُوا فِي الْفُلْكِ دَعَوُا اللَّـهَ مُخْلِصِينَ لَهُ الدِّينَ فَلَمَّا نَجَّاهُمْ إِلَى الْبَرِّ إِذَا هُمْ يُشْرِكُونَ ﴿العنكبوت: ٦٥﴾
قال تعالى :
وَإِذَا غَشِيَهُم مَّوْجٌ كَالظُّلَلِ دَعَوُا اللَّـهَ مُخْلِصِينَ لَهُ الدِّينَ فَلَمَّا نَجَّاهُمْ إِلَى الْبَرِّ فَمِنْهُم مُّقْتَصِدٌ وَمَا يَجْحَدُ بِآيَاتِنَا إِلَّا كُلُّ خَتَّارٍ كَفُورٍ ﴿لقمان: ٣٢﴾
قال تعالى :
هُوَ الَّذِي يُسَيِّرُكُمْ فِي الْبَرِّ وَالْبَحْرِ حَتَّىٰ إِذَا كُنتُمْ فِي الْفُلْكِ وَجَرَيْنَ بِهِم بِرِيحٍ طَيِّبَةٍ وَفَرِحُوا بِهَا جَاءَتْهَا رِيحٌ عَاصِفٌ وَجَاءَهُمُ الْمَوْجُ مِن كُلِّ مَكَانٍ وَظَنُّوا أَنَّهُمْ أُحِيطَ بِهِمْ دَعَوُا اللَّـهَ مُخْلِصِينَ لَهُ الدِّينَ لَئِنْ أَنجَيْتَنَا مِنْ هَـٰذِهِ لَنَكُونَنَّ مِنَ الشَّاكِرِينَ ﴿يونس: ٢٢﴾
وَلَا يَمْلِكُ الَّذِينَ يَدْعُونَ مِن دُونِهِ الشَّفَاعَةَ اي جميع العباد ليس لهم شفاعة الا الله هو له الشفاعة جميعا ...
قال تعالى :
قُل لِّلَّـهِ الشَّفَاعَةُ جَمِيعًا لَّهُ مُلْكُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ ثُمَّ إِلَيْهِ تُرْجَعُونَ ﴿الزمر: ٤٤﴾
والان يبين لنا بالتحديد ممن ستقبل الشفاعة ولماذا ؟ وما سبب اذن الله لهم ورضاه لما سيقولون ؟
إِلَّا مَن شَهِدَ بِالْحَقِّ اي شهد بان لا اله الا الله وحده لا شريك له
قال تعالى :
إِنَّ اللَّـهَ هُوَ رَبِّي وَرَبُّكُمْ فَاعْبُدُوهُ هَـٰذَا صِرَاطٌ مُّسْتَقِيمٌ ﴿الزخرف: ٦٤﴾
وَهُمْ يَعْلَمُونَ اي يعلمون ان الشفاعة لله جميعا فنفى شفاعة العبيد بين يدي الرب المعبود فنفى الشرك نفيا قاطعا فرضي له الرحمن قولا واذن له بالخطاب لانه لن بقول على الرحمن ظلما وبهتانا فلن يجعل له في امره شركاء سبحانه وتعالى عما يصفون .
قال تعالى :
وَأَنذِرْ بِهِ الَّذِينَ يَخَافُونَ أَن يُحْشَرُوا إِلَىٰ رَبِّهِمْ لَيْسَ لَهُم مِّن دُونِهِ وَلِيٌّ وَلَا شَفِيعٌ لَّعَلَّهُمْ يَتَّقُونَ ﴿الأنعام: ٥١﴾
قال تعالى :
اللَّـهُ الَّذِي خَلَقَ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ وَمَا بَيْنَهُمَا فِي سِتَّةِ أَيَّامٍ ثُمَّ اسْتَوَىٰ عَلَى الْعَرْشِ مَا لَكُم مِّن دُونِهِ مِن وَلِيٍّ وَلَا شَفِيعٍ أَفَلَا تَتَذَكَّرُونَ ﴿السجدة: ٤﴾
قال تعالى :
يَعْلَمُ مَا بَيْنَ أَيْدِيهِمْ وَمَا خَلْفَهُمْ وَلَا يَشْفَعُونَ إِلَّا لِمَنِ ارْتَضَىٰ وَهُم مِّنْ خَشْيَتِهِ مُشْفِقُونَ ﴿الأنبياء: ٢٨﴾
قال تعالى :
إِنَّ الَّذِينَ هُم مِّنْ خَشْيَةِ رَبِّهِم مُّشْفِقُونَ ﴿المؤمنون: ٥٧﴾

واليك البيان بالحق من الخبير بالرحمن عليه واله افضل الصلاة والسلام ورحمة الله وبركاته ورضوانه :


1715-قرب قيام الساعة، ونفي شفاعة الرسول عليه الصلاة والسلام..
5571


1- من يعتقد بشفاعة العبيد بين يدي الرب المعبود فقد أشرك بالله...! (http://www.the-greatnews.com/showthread.php?t=2145)

2- الموضوع: السبب الحقيقي للاشراك بالله وسر الشفاعة (http://www.the-greatnews.com/showthread.php?t=14250)

3- مزيدا عن البيان الحق عن الشفاعة من محكم القرآن الكريم :
ردّ الإمام المهدي إلى أبو المهدي الذي جاء يلهنا عن أمرنا بلهو الحديث، فتعال لنعلِّمك علماً تخرج به العباد من عبادة العباد إلى عبادة ربّ العباد (http://www.the-greatnews.com/showthread.php?t=10619)

4- بيان سرّ الشفاعة إلى الشيعة والسنّة والجماعة، وليست الشفاعة كما تزعمون، سُبحان الله العظيم!.. (http://www.the-greatnews.com/showthread.php?t=10663)

والسلام على المرسلين والحمدلله رب العالمين