بـــيانــات هـــامّـة وعــــاجــلة

العربية  فارسى  اردو  English  Français  Español  Türk  Deutsh  Italiano  русский  Melayu  Kurdî  Kiswahili

تحذيرٌ إلى كافة المؤمنين بالله ثم ألبسوا إيمانهم بظلمِ الشرك بالله؛ إنّ الشرك لظلمٌ عظيمٌ

Warning to the entire believers in Allah then they cover their belief with wrongdoing of association with Allah; indeed polytheism is a grievous injustice

The Awaited Mahdi is calling to the global peace among the human populations

The fact of Planet-X, the planet of chastisement from the decisive Book as a reminder to the possessors of understanding-minds

A brief word about The Insolent (Antichrist) the Liar Messiah

Donald Trump is an enemy to the original American people, and an enemy to all Muslim and Christian people and their Governments, and an enemy to human populations altogether except the human satans the extremest ones in satan’s party

عــــاجل: تحذيرٌ ونذيرٌ لكافة البشر

تذكيـرٌ من محكم الذّكر لصُنّاع القرار من المسلمين

الإمام المهديّ يعلن غرّة الصيام الشرعيّة لعامكم هذا 1439 بناء على ثبوت هلال رمضان شرعاً

الإمام المهديّ ناصر محمد اليماني يحذّر الذين يخالفون أمر الله ورسوله من غضب الله ومقته وعذابه

سوف تدرك الشمس القمر أكبر وأكبر في هلال رمضان لعامكم هذا 1439 تصديق شرطٍ من أشراط الساعة الكُبر وآية التصديق للمهديّ المنتظَر ناصر محمد اليماني

إعلان مفاجأةٌ كبرى إلى كافة البشر لمن شاء منهم أن يتقدّم أو يتأخّر، والأمر لله الواحد القهار

صفحة 4 من 4 الأولىالأولى ... 234
النتائج 31 إلى 35 من 35

الموضوع: حَسْبُنَا اللَّـهُ سَيُؤْتِينَا اللَّـهُ مِن فَضْلِهِ وَرَسُولُهُ إِنَّا إِلَى اللَّـهِ رَاغِبُونَ

  1. الترتيب #31 الرقم والرابط: 315231 أدوات الاقتباس نسخ النص
    تاريخ التسجيل
    Dec 2016
    الدولة
    المغرب
    المشاركات
    1,036

    افتراضي

    إقتباس من بيانات المهدي المنتظر ناصرمحمد اليماني

    من رحم ربي من علماء الأمّة فمنّ الله عليه وأظهره على أمرنا في الإنترنت العالميّة فلم يستكبر وقال: "سوف أتدبر ما يقوله هذا الرجُل وبيني وبينه كتاب الله والسّنة النّبويّة، فإن وجدته على الهدى اتبعته واعترفت أنه الحقّ سواء يكون الإمام المهديّ الذي ننتظر له أو هادياً من الله إلى الصراط المُستقيم، فلا يهمني يكون الإمام المهديّ المنتظَر أم لم يكن هو؛ المهم إني وجدته على الحقّ ويهدي إلى صراطٍ مُستقيمٍ، فكيف أعرضُ عن الحقّ بعدما تبيّن لي أنه الحقّ؟". فيقول: "وهل بعد الحقّ إلا الضلال؟ فأيّ مهديّ نبغي بعد هذا الذي يُفصّلُ كتاب الله تفصيلاً ويُحاجنا بكتاب الله وسنة رسوله الحقّ ويُطهر السّنة النّبويّة من البدع تطهيراً ويحرم الاجتهاد في الفتوى بغير علمٍ ولا سُلطانٍ ويحرّم على المُسلمين أن يقولوا على الله ما لا يعلمون؟".
    أفلا تتقون؟ فأخبروني أي مهديٍّ تنتظرونه، فهل تريدون أن يقول لكم إني رسول من الله إليكم أم ناصراً لما بين أيديكم كتاب الله وسنة رسوله الحق، أفلا تعقلون؟

    ويا قوم أفتيكم أنه ليس شرط عليكم أن لا تتبعوني حتى تعترفوا أني الإمام المهديّ؛ بل اتّبعوا الحقّ وإذا اتّبعتم الحقّ من ربكم فذلك اعتراف منكم أني الإمام المهديّ إلى الحقّ، فهل بعد الحقّ إلا الضلال!

    ويا قوم ليس المنطق أن أظهر لكم عند الركن اليماني وأقول يا معشر المُسلمين بايعوني إني الإمام المهديّ الحقّ من ربكم! وما يدريكم أني الإمام المهديّ الحق من ربكم ما لم أدعوكم للحوار من قبل الظهور ومن بعد التصديق أظهر لكم عند البيت العتيق؛ أليس هذا هو العقل والمنطق أم إنكم لا تعقلون؟
    http://www.nasser-yamani.com/showthread.php?1519

    لقرائة البيان كاملا اضغط على الرابط

  2. الترتيب #32 الرقم والرابط: 315467 أدوات الاقتباس نسخ النص
    عمار حسن غير متواجد حالياً من الأنصار السابقين الأخيار
    تاريخ التسجيل
    Dec 2018
    الدولة
    البحرين
    المشاركات
    30

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة التائب الى الله مشاهدة المشاركة
    اخ ناصر قرأت معظم بياناتك وللاسف كلها تتحدث عن امور لتثبت بها حجتك انك المهدى ولم اقرأ اى بيان يخدم الامة الاسلامية من حيث نشلها من الضياع والضعف التى هى فيه فما الفائدة ان اعرف سر الاحرف فى القراءن ؟؟ا وما الفائدة من اعرف قصه اصحاب الكهف؟؟ وما الفائدة ان اعرف من هو ازر هل هو اب سيدنا ابراهيم ام عمه !!!!!!!!!! هذة امور كلها اتيت بها لتثبت حجتك انك المهدى المنتظر ولكن للاسف لم اجد منك اى بيان يتناول وضع الامه وما هى خططك المستقبله لنشل الامة من الضعف وحتى يا اخى لم تشجب ولا تدين على اضعف الايمان ما يحدث فى اخواننا المسلمين فى بورما وفى باقى بقاع الارض !!!!! فلا ارى دعوتك اتت بذلك الشئ الكبير لامتنا الاسلامية ولا حتى للبشريه وما رأيتها بدلا من ان تقرب انصارك الى الطاعه والتقرب من الله الا تبعدهم عنه !!!!! فهل لى اخى الكريم ان اعرف ما الحكمة من ان تقول ان ليله الخميس هى ليله القدر ؟؟؟ اليست دعوتك لانصار هى ان يتنافسوا لتقرب من الله وذلك يتم بالطاعه فكان الاجدر بك ان لا تبين ليله بعينها انها هى ليله القدر وان كنت صادق فى ذلك فأنا اخى الفاضل لا اكذب ولا اصدق بدعوتك ولكنى اضع ملاحظاتى على ما يجرى على موقعك الالكترونى الذى لا يتصفحه نسبة الواحد من المليون من البشرية فانا اجزم اخى الكريم ان العديد من انصارك اجتهدوا فقط فى تلك الليله بخلاف اجتهادهم فى الليالى الاخرى ومنهم من لم يقم غير تلك الليله على اساس انه على يقين بانها ليله القدر ولو افترضنا انها ليله القدر فالذى يريد ان يتنافس فى القرب الى الله يجتهد فى كل الليالى على حد سواء فمن رأيي كان الافضل ان لا تحدد ليله بعينها على انها ليله القدر وفى النهايه اخى العزيز ان كنت صادقا انك انت هو المهدى المنتظر فعلم ان الله سيوفقك فى دعوتك . طلبت اخى العزيز منك طلب ولم تجبنى عليه فى موضوع اخر وهو اذا كان الله امرك بأن تحاور الناس عن طريق الشبكه العنكبوتيه كما تقول ووجدت ان نسبة كثيرة من الناس يطلبون منك ان تتجه الى المحاورة على العلن وعلى سبيل المثال على الفضائيات والتى يشاهدها الامى والعارف بأمور الانترنت فما المانع ان تطلب من الله ان تلبى رغبه الناس حتى يزداد ايمانهم وتنتشر دعوتك اكثر؟؟؟ فأخى العزيز الانبياء والرسل لن يتم تصديقهم بسرعه فما بالك المهدى المنتظر ؟؟ فمعظم الرسل طلب منهم امور غريبه حتى يتم تصديق دعوتهم ومثال ذلك عندما طلب من سيدنا عيسى ان ينزل الله بمائدة ليزداد ايمان الناس به فطلب من الله ذلك وايده الله بالمائدة حتى يتم تصديق دعوته ونحن لن نطلب منك هذة امور بل فقط ان تخرج للعلن ولا تحاور من وراء شاشات الكمبيوتر وبعد ذلك من يؤمن بدعوتك ويصدقك فخيرا وبركه ومن لا يؤمن فتكون انت اوصلت رسالتك على اكمل وجه لكل البشريه .
    انتظر ردك على هذا الطلب
    اخي الكريم وهل ترى ان هذا البيان لايخدم الامة ؟!
    هذا البيان يقدم افضل نصيحة للامة العربية والاسلامية ولو استجابوا لها لعزهم الله ونصرهم ..
    ولكنكم تجادلون بغير علم .. تدبر البيان الحق ومايحمل في طياته لكي يبصر الله قلبك بنور البيان ..

    وسترى كيف ان امامنا وحبيب قلبنا يسعى الليل والنهار لكي يخرجكم من الظلمات الى النور ..

    تأمل جيدا ..

    اقتباس المشاركة: 277000 من الموضوع: خليفة الله وعبده المهديّ ناصر محمد اليماني يعلن القدس عاصمة المسلمين الأبديّة ..






    الإمام ناصر محمد اليماني
    30 - ربيع الأول - 1439 هـ
    18 - 12 - 2017 مـ
    08:30 صباحاً
    ( بحسب التقويم الرسمي لأمّ القرى )

    [ لمتابعة رابط المشاركـة الأصليّة للبيان ]
    http://www.nasser-yamani.com/showthread.php?t=33519
    ______________




    خليفة الله وعبده المهديّ ناصر محمد اليماني يعلن القدس عاصمة المسلمين الأبديّة ..


    بسم الله الواحد القهار الناصر لخليفته وعبده المهديّ المنتظَر ناصر محمد اليماني والصلاة والسلام على محمد عبد الله ورسوله، والصلاة والسلام على المسيح عيسى ابن مريم عبد الله ورسوله، والصلاة والسلام على كافة أنبياء الله ورسله من قبلهم أجمعين وجميع المسلمين لا نفرّق بين أحدٍ من رُسله ونحن له مسلمون، والحمد لله ربّ العالمين، أمّا بعد..

    من خليفة الله وعبده المهديّ ناصر محمد اليماني إلى كافة ملوك ورؤساء وأمراء كافة الدول الإسلاميّة العربيّة والأعجميّة، إني أشهدُ الله عليكم وكفى بالله شهيداً أني خليفة الله المهديّ ناصر محمد اليماني المهديّ المنتظَر الذي له تنتظرون قد اصطفاني الله خليفته في الأرض على العالمين أجمعين، وأيّدني بالبرهان ذلكم البيان الحقّ للقرآن رسالة الله إلى العالمين لمن شاء منكم أن يستقيم، ولم يأمرني الله أن أكرهكم حتى تكونوا مؤمنين فلا إكراه في الدين حتى لا نجعلكم منافقين تُظهرون الإيمان وتُبطنون الكفر خوفاً من خليفة الله وعبده المهديّ ناصر محمد اليماني، وأشهدُ الله أني أقول الحقّ من ربكم فمن شاء فليؤمن ومن شاء فليكفر، لكني خليفة الله وعبده المهديّ ناصر محمد اليماني أعبد الله مخلصاً له ديني فإن أشركتُ به ما لم ينزل الله به من سلطانٍ فلن أجد لي من دون الله ولياً ولا نصيراً، فاتقوا الله ربي وربكم واعبدوه مخلصين له الدين حنفاء ولا تكونوا من المشركين؛ بل ادعوا الله مخلصين له الدين فلا تدعوا مع الله أحداً من عبيده تنفيذاً لأمر الله إليكم في محكم القرآن العظيم في قول الله تعالى:
    {فَلَا تَدْعُوا مَعَ اللَّـهِ أَحَدًا} صدق الله العظيم [الجن:18]؛ لا من عباد الله المقربين ولا من أعداء الله الشياطين.

    فأمّا الذين يعبدون الشياطين من دون الله فسوف يحشرهم الله مع الشياطين فيُساقون إلى نار جهنم أجمعين. تصديقاً لقول الله تعالى:
    {احْشُرُوا الَّذِينَ ظَلَمُوا وَأَزْوَاجَهُمْ وَمَا كَانُوا يَعْبُدُونَ ﴿٢٢﴾ مِن دُونِ اللَّـهِ فَاهْدُوهُمْ إِلَىٰ صِرَاطِ الْجَحِيمِ ﴿٢٣﴾} صدق الله العظيم [الصافات].

    وتصديقاً لقول الله تعالى:
    {فَوَرَبِّكَ لَنَحْشُرَنَّهُمْ وَالشَّيَاطِينَ ثُمَّ لَنُحْضِرَنَّهُمْ حَوْلَ جَهَنَّمَ جِثِيًّا ﴿٦٨﴾ ثُمَّ لَنَنزِعَنَّ مِن كُلِّ شِيعَةٍ أَيُّهُمْ أَشَدُّ عَلَى الرَّحْمَـٰنِ عِتِيًّا ﴿٦٩﴾ ثُمَّ لَنَحْنُ أَعْلَمُ بِالَّذِينَ هُمْ أَوْلَىٰ بِهَا صِلِيًّا ﴿٧٠﴾} صدق الله العظيم [مريم]، أولئك شياطين الجنّ والإنس المُبلسون من رحمة ربهم بظلمٍ من عند أنفسهم، ألا يعلمون أنّ وعده الحقّ وهو أرحم الراحمين؟ ولكن المُبلسين من رحمته لم يقدروا ربهم حقّ قدره، ومن كفر برحمته وأصرّ على كفره وعناده للحقّ من ربه فقد فاز بغضبِ الله وعذابه.

    ويا معشر المسلمين فاسمعوا وعوا واعقلوا ما سوف أفتيكم به بالحقّ :
    أقسم بالله العظيم ربّ السماوات والأرض وما بينهما وربّ العرش العظيم من يحيي العظام وهي رميمٌ إنّ الله أرحم الراحمين، فصدقوني لعلكم تهتدون.

    وربما يودّ كافة المسلمين أن يقولوا أجمعون بلسانٍ واحدٍ: "عجبٌ أمرك يا ناصر محمد اليماني فهل تحتاج هذه الفتوى إلى تزكيةٍ بالقسم بالله العظيم أنه أرحم الراحمين؟ فلن تجد أحداً من المسلمين في العالمين إلا وهو يؤمن أنّ الله هو حقاً أرحم الراحمين". فمن ثمّ يردّ عليكم خليفة الله وعبده المهديّ ناصر محمد اليماني وأقول: ذلك بيني وبينكم وعبيد الله في الملكوت أجمعين من الجنّ والإنس ومن كلّ جنسٍ أن لا تيأسوا من رحمة الله مهما كانت ذنوبكم، فلا تصروا على ما تفعلوا ما يسخط الله، وتوبوا إلى الله متاباً تجدوا الله عفواً غفوراً رحيماً. تصديقاً لقول الله تعالى:
    {{قُلْ يَا عِبَادِيَ الَّذِينَ أَسْرَفُوا عَلَىٰ أَنفُسِهِمْ لَا تَقْنَطُوا مِن رَّحْمَةِ اللَّـهِ ۚ إِنَّ اللَّـهَ يَغْفِرُ الذُّنُوبَ جَمِيعًا ۚ إِنَّهُ هُوَ الْغَفُورُ الرَّحِيمُ ﴿٥٣﴾ وَأَنِيبُوا إِلَىٰ رَبِّكُمْ وَأَسْلِمُوا لَهُ مِن قَبْلِ أَن يَأْتِيَكُمُ الْعَذَابُ ثُمَّ لَا تُنصَرُونَ ﴿٥٤﴾ وَاتَّبِعُوا أَحْسَنَ مَا أُنزِلَ إِلَيْكُم مِّن رَّبِّكُم مِّن قَبْلِ أَن يَأْتِيَكُمُ الْعَذَابُ بَغْتَةً وَأَنتُمْ لَا تَشْعُرُونَ ﴿٥٥﴾ أَن تَقُولَ نَفْسٌ يَا حَسْرَتَىٰ عَلَىٰ مَا فَرَّطتُ فِي جَنبِ اللَّـهِ وَإِن كُنتُ لَمِنَ السَّاخِرِينَ ﴿٥٦﴾ أَوْ تَقُولَ لَوْ أَنَّ اللَّـهَ هَدَانِي لَكُنتُ مِنَ الْمُتَّقِينَ ﴿٥٧﴾ أَوْ تَقُولَ حِينَ تَرَى الْعَذَابَ لَوْ أَنَّ لِي كَرَّةً فَأَكُونَ مِنَ الْمُحْسِنِينَ ﴿٥٨﴾ بَلَىٰ قَدْ جَاءَتْكَ آيَاتِي فَكَذَّبْتَ بِهَا وَاسْتَكْبَرْتَ وَكُنتَ مِنَ الْكَافِرِينَ ﴿٥٩﴾ وَيَوْمَ الْقِيَامَةِ تَرَى الَّذِينَ كَذَبُوا عَلَى اللَّـهِ وُجُوهُهُم مُّسْوَدَّةٌ ۚ أَلَيْسَ فِي جَهَنَّمَ مَثْوًى لِّلْمُتَكَبِّرِينَ ﴿٦٠﴾ وَيُنَجِّي اللَّـهُ الَّذِينَ اتَّقَوْا بِمَفَازَتِهِمْ لَا يَمَسُّهُمُ السُّوءُ وَلَا هُمْ يَحْزَنُونَ ﴿٦١﴾ اللَّـهُ خَالِقُ كُلِّ شَيْءٍ ۖ وَهُوَ عَلَىٰ كُلِّ شَيْءٍ وَكِيلٌ ﴿٦٢﴾ لَّهُ مَقَالِيدُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ ۗ وَالَّذِينَ كَفَرُوا بِآيَاتِ اللَّـهِ أُولَـٰئِكَ هُمُ الْخَاسِرُونَ ﴿٦٣﴾ قُلْ أَفَغَيْرَ اللَّـهِ تَأْمُرُونِّي أَعْبُدُ أَيُّهَا الْجَاهِلُونَ ﴿٦٤﴾ وَلَقَدْ أُوحِيَ إِلَيْكَ وَإِلَى الَّذِينَ مِن قَبْلِكَ لَئِنْ أَشْرَكْتَ لَيَحْبَطَنَّ عَمَلُكَ وَلَتَكُونَنَّ مِنَ الْخَاسِرِينَ ﴿٦٥﴾ بَلِ اللَّـهَ فَاعْبُدْ وَكُن مِّنَ الشَّاكِرِينَ ﴿٦٦﴾ وَمَا قَدَرُوا اللَّـهَ حَقَّ قَدْرِهِ وَالْأَرْضُ جَمِيعًا قَبْضَتُهُ يَوْمَ الْقِيَامَةِ وَالسَّمَاوَاتُ مَطْوِيَّاتٌ بِيَمِينِهِ ۚ سُبْحَانَهُ وَتَعَالَىٰ عَمَّا يُشْرِكُونَ ﴿٦٧﴾}} صدق الله العظيم [الزمر].

    وربما يودّ كافة السائلين من المسلمين أن يقولوا: "فهل ترانا قد أشركنا بالله ربّ العالمين؟" فمن ثمّ يقيم الإمام المهديّ عليكم الحجّة وأقول: اللهم نعم فقد أشركتم بالله أجمعون إلا الذين لا يدعون مع الله أحداً من عباده المقربين لا في الدنيا ولا في الآخرة تنفيذاً لأمر الله في محكم كتابه في قول الله تعالى:
    {فَلَا تَدْعُوا مَعَ اللَّـهِ أَحَدًا} صدق الله العظيم [الجن:18]، فوالله ثم والله ثم والله ليكفرون بعبادتكم لهم من دون الله فيقولون لكم كفى بالله شهيداً بيننا وبينكم إنا كنا عن عبادتكم غافلين. تصديقاً لقول علام الغيوب في قول الله تعالى: {وَاتَّخَذُوا مِن دُونِ اللَّـهِ آلِهَةً لِّيَكُونُوا لَهُمْ عِزًّا ﴿٨١﴾ كَلَّا ۚ سَيَكْفُرُونَ بِعِبَادَتِهِمْ وَيَكُونُونَ عَلَيْهِمْ ضِدًّا ﴿٨٢﴾} صدق الله العظيم [مريم].

    وربما يودّ كافة المسلمين أن يقولوا: "نحن لم نتخذ آلهةً فندعوهم من دون الله"، فمن ثمّ يقيم عليكم الإمام المهديّ ناصر محمد اليماني الحجّة وأقول: بل تعبدون محمداً رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم كونكم ترجون شفاعته لكم بين يدي الله يوم القيامة وبدّلْتم قولاً غير الذي قيل لكم، فهل بعث الله محمداً رسول الله والمسيح عيسى ابن مريم وكافة المرسلين من ربهم إلا لينذروا عبيد الله من عقيدة شفاعة العبيد بين يدي الربّ المعبود وأن يعبدوا الله وحده لا شريك له مخلصين له الدين في الدعاء في الدنيا وفي الآخرة والكفر بشفاعة العبيد بين يدي الربّ المعبود الله وحده لا شريك له؟ وأقول يا معشر المسلمين لقد بدّلتم قولاً غير الذي قيل لكم. وقال الله تعالى:
    {وَأَنذِرْ بِهِ الَّذِينَ يَخَافُونَ أَن يُحْشَرُوا إِلَىٰ رَبِّهِمْ ۙ لَيْسَ لَهُم مِّن دُونِهِ وَلِيٌّ وَلَا شَفِيعٌ لَّعَلَّهُمْ يَتَّقُونَ ﴿٥١﴾} صدق الله العظيم [الأنعام].

    فكيف تتبعون المفترين على الله ورسوله أنه قال:
    ( أنا لها أنا شفيعكم يوم الدين ) !! أليست رواية الشفاعة عكس ما قيل لكم في قول الله تعالى: {وَأَنذِرْ بِهِ الَّذِينَ يَخَافُونَ أَن يُحْشَرُوا إِلَىٰ رَبِّهِمْ ۙ لَيْسَ لَهُم مِّن دُونِهِ وَلِيٌّ وَلَا شَفِيعٌ لَّعَلَّهُمْ يَتَّقُونَ ﴿٥١﴾} صدق الله العظيم؟ فلا ينبغي لنبيٍّ ولا وليٍّ من المقربين الصالحين أن يتجرأ بطلب الشفاعة للعبيد بين يدي الربّ المعبود الله أرحم الراحمين، فلا ينبغي لعبدٍ أن يكون أرحم من الله بعباده، والذين يرجون الشفاعة ممن هم أدنى رحمةً من الله فمثلهم كمثل الذين يئسوا من رحمة الله أرحم الراحمين ويلتمسون الرحمة من عبيده المقربين. فهل تعلمون ما سرّ عبادة الأصنام؟ فإنه ليعلم بسرّ عبادتها الأممُ الأقرب في العصر من بعد بعث نبيّ الله إليهم، فبعد موت نبيّهم والذين آمنوا معه ولم يلبسوا إيمانهم بظلم الشرك من بعد إذ هداهم الله؛ ولكن من بعد موت النبيّ والمؤمنين الأولين فمن ثم يبالغ فيهم الذين من بعدهم فيصنعون تماثيل لعباد الله المقربين كونهم يعرفونهم فيدعونهم من دون الله. ولذلك قال الله تعالى: {أَلَا لِلَّـهِ الدِّينُ الْخَالِصُ ۚ وَالَّذِينَ اتَّخَذُوا مِن دُونِهِ أَوْلِيَاءَ مَا نَعْبُدُهُمْ إِلَّا لِيُقَرِّبُونَا إِلَى اللَّـهِ زُلْفَىٰ إِنَّ اللَّـهَ يَحْكُمُ بَيْنَهُمْ فِي مَا هُمْ فِيهِ يَخْتَلِفُونَ ۗ إِنَّ اللَّـهَ لَا يَهْدِي مَنْ هُوَ كَاذِبٌ كَفَّارٌ ﴿٣﴾ لَّوْ أَرَادَ اللَّـهُ أَن يَتَّخِذَ وَلَدًا لَّاصْطَفَىٰ مِمَّا يَخْلُقُ مَا يَشَاءُ ۚ سُبْحَانَهُ ۖ هُوَ اللَّـهُ الْوَاحِدُ الْقَهَّارُ ﴿٤﴾} صدق الله العظيم [الزمر].

    ومن المسلمين من يدعون عباد الله المقربين من بعد موتهم ليشفعوا لهم عند ربهم. وقال الله تعالى:
    {وَالَّذِينَ يَدْعُونَ مِن دُونِ اللَّـهِ لَا يَخْلُقُونَ شَيْئًا وَهُمْ يُخْلَقُونَ ﴿٢٠﴾ أَمْوَاتٌ غَيْرُ أَحْيَاءٍ ۖ وَمَا يَشْعُرُونَ أَيَّانَ يُبْعَثُونَ ﴿٢١﴾ إِلَـٰهُكُمْ إِلَـٰهٌ وَاحِدٌ ۚ فَالَّذِينَ لَا يُؤْمِنُونَ بِالْآخِرَةِ قُلُوبُهُم مُّنكِرَةٌ وَهُم مُّسْتَكْبِرُونَ ﴿٢٢﴾ لَا جَرَمَ أَنَّ اللَّـهَ يَعْلَمُ مَا يُسِرُّونَ وَمَا يُعْلِنُونَ ۚ إِنَّهُ لَا يُحِبُّ الْمُسْتَكْبِرِينَ ﴿٢٣﴾ وَإِذَا قِيلَ لَهُم مَّاذَا أَنزَلَ رَبُّكُمْ ۙ قَالُوا أَسَاطِيرُ الْأَوَّلِينَ ﴿٢٤﴾ لِيَحْمِلُوا أَوْزَارَهُمْ كَامِلَةً يَوْمَ الْقِيَامَةِ ۙ وَمِنْ أَوْزَارِ الَّذِينَ يُضِلُّونَهُم بِغَيْرِ عِلْمٍ ۗ أَلَا سَاءَ مَا يَزِرُونَ ﴿٢٥﴾ قَدْ مَكَرَ الَّذِينَ مِن قَبْلِهِمْ فَأَتَى اللَّـهُ بُنْيَانَهُم مِّنَ الْقَوَاعِدِ فَخَرَّ عَلَيْهِمُ السَّقْفُ مِن فَوْقِهِمْ وَأَتَاهُمُ الْعَذَابُ مِنْ حَيْثُ لَا يَشْعُرُونَ ﴿٢٦﴾} صدق الله العظيم [النحل].

    ونذكّر المشركين من المسلمين بقول الله تعالى:
    {إِن تَدْعُوهُمْ لَا يَسْمَعُوا دُعَاءَكُمْ وَلَوْ سَمِعُوا مَا اسْتَجَابُوا لَكُمْ ۖ وَيَوْمَ الْقِيَامَةِ يَكْفُرُونَ بِشِرْكِكُمْ ۚ وَلَا يُنَبِّئُكَ مِثْلُ خَبِيرٍ ﴿١٤﴾} صدق الله العظيم [فاطر]؛ بمعنى أنهم كفروا بدعائكم لهم من دون الله. تصديقاً لقول الله تعالى: {وَإِذَا رَأَى الَّذِينَ أَشْرَكُوا شُرَكَاءَهُمْ قَالُوا رَبَّنَا هَـٰؤُلَاءِ شُرَكَاؤُنَا الَّذِينَ كُنَّا نَدْعُو مِن دُونِكَ ۖ فَأَلْقَوْا إِلَيْهِمُ الْقَوْلَ إِنَّكُمْ لَكَاذِبُونَ ﴿٨٦﴾} صدق الله العظيم [النحل].

    كونهم كانوا لا يسمعون دعاءهم لهم من دون الله. تصديقاً لقول الله تعالى:
    {مَا خَلَقْنَا السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ وَمَا بَيْنَهُمَا إِلَّا بِالْحَقِّ وَأَجَلٍ مُّسَمًّى ۚ وَالَّذِينَ كَفَرُوا عَمَّا أُنذِرُوا مُعْرِضُونَ ﴿٣﴾ قُلْ أَرَأَيْتُم مَّا تَدْعُونَ مِن دُونِ اللَّـهِ أَرُونِي مَاذَا خَلَقُوا مِنَ الْأَرْضِ أَمْ لَهُمْ شِرْكٌ فِي السَّمَاوَاتِ ۖ ائْتُونِي بِكِتَابٍ مِّن قَبْلِ هَـٰذَا أَوْ أَثَارَةٍ مِّنْ عِلْمٍ إِن كُنتُمْ صَادِقِينَ ﴿٤﴾ وَمَنْ أَضَلُّ مِمَّن يَدْعُو مِن دُونِ اللَّـهِ مَن لَّا يَسْتَجِيبُ لَهُ إِلَىٰ يَوْمِ الْقِيَامَةِ وَهُمْ عَن دُعَائِهِمْ غَافِلُونَ ﴿٥﴾} صدق الله العظيم [الأحقاف].

    كون أصحاب القبور الذين تدعونهم من دون الله لا يسمعون دعاءكم؛ بل هم عن دعائكم غافلون. تصديقاً لقول الله تعالى:
    {وَيَوْمَ نَحْشُرُهُمْ جَمِيعًا ثُمَّ نَقُولُ لِلَّذِينَ أَشْرَكُوا مَكَانَكُمْ أَنتُمْ وَشُرَكَاؤُكُمْ ۚ فَزَيَّلْنَا بَيْنَهُمْ ۖ وَقَالَ شُرَكَاؤُهُم مَّا كُنتُمْ إِيَّانَا تَعْبُدُونَ ﴿٢٨﴾ فَكَفَىٰ بِاللَّـهِ شَهِيدًا بَيْنَنَا وَبَيْنَكُمْ إِن كُنَّا عَنْ عِبَادَتِكُمْ لَغَافِلِينَ ﴿٢٩﴾ هُنَالِكَ تَبْلُو كُلُّ نَفْسٍ مَّا أَسْلَفَتْ ۚ وَرُدُّوا إِلَى اللَّـهِ مَوْلَاهُمُ الْحَقِّ ۖ وَضَلَّ عَنْهُم مَّا كَانُوا يَفْتَرُونَ ﴿٣٠﴾ قُلْ مَن يَرْزُقُكُم مِّنَ السَّمَاءِ وَالْأَرْضِ أَمَّن يَمْلِكُ السَّمْعَ وَالْأَبْصَارَ وَمَن يُخْرِجُ الْحَيَّ مِنَ الْمَيِّتِ وَيُخْرِجُ الْمَيِّتَ مِنَ الْحَيِّ وَمَن يُدَبِّرُ الْأَمْرَ ۚ فَسَيَقُولُونَ اللَّـهُ ۚ فَقُلْ أَفَلَا تَتَّقُونَ ﴿٣١﴾ فَذَٰلِكُمُ اللَّـهُ رَبُّكُمُ الْحَقُّ ۖ فَمَاذَا بَعْدَ الْحَقِّ إِلَّا الضَّلَالُ ۖ فَأَنَّىٰ تُصْرَفُونَ ﴿٣٢﴾ كَذَٰلِكَ حَقَّتْ كَلِمَتُ رَبِّكَ عَلَى الَّذِينَ فَسَقُوا أَنَّهُمْ لَا يُؤْمِنُونَ ﴿٣٣﴾} صدق الله العظيم [يونس].

    ألا ترون أنهم كفروا بشرككم بدعائهم من دون الله أن يشفعوا لكم أو يحفظونكم من الشرّ في الدنيا والآخرة؟ تصديقاً لقول الله تعالى:
    {إِن تَدْعُوهُمْ لَا يَسْمَعُوا دُعَاءَكُمْ وَلَوْ سَمِعُوا مَا اسْتَجَابُوا لَكُمْ ۖ وَيَوْمَ الْقِيَامَةِ يَكْفُرُونَ بِشِرْكِكُمْ ۚ وَلَا يُنَبِّئُكَ مِثْلُ خَبِيرٍ ﴿١٤﴾} صدق الله العظيم [فاطر].

    وتصديقاً لقول الله تعالى:
    {وَاتَّخَذُوا مِن دُونِ اللَّـهِ آلِهَةً لِّيَكُونُوا لَهُمْ عِزًّا ﴿٨١﴾ كَلَّا ۚ سَيَكْفُرُونَ بِعِبَادَتِهِمْ وَيَكُونُونَ عَلَيْهِمْ ضِدًّا ﴿٨٢﴾} صدق الله العظيم [مريم].

    وأما الذين يصنعون لهم تماثيل أصناماً لصور عباد الله المقربين خصوصاً الذين كانوا يعرفونهم، فمن بعد موتهم بزمنٍ فسرعان ما يصنعوا لهم أصناماً تماثيل لصورهم حتى إذا وجدوهم يوم البعث الشامل قالوا:
    {رَبَّنَا هَـٰؤُلَاءِ شُرَكَاؤُنَا الَّذِينَ كُنَّا نَدْعُو مِن دُونِكَ} [النحل:86]، فانظروا لردّهم عليهم. وقال الله تعالى: {وَإِذَا رَأَى الَّذِينَ أَشْرَكُوا شُرَكَاءَهُمْ قَالُوا رَبَّنَا هَـٰؤُلَاءِ شُرَكَاؤُنَا الَّذِينَ كُنَّا نَدْعُو مِن دُونِكَ ۖ فَأَلْقَوْا إِلَيْهِمُ الْقَوْلَ إِنَّكُمْ لَكَاذِبُونَ ﴿٨٦﴾} صدق الله العظيم [النحل].

    فتبيّن للناس جميعاً أنه لم يبعث الله رسولاً إلى قومه ليقول لهم إني شفيعٌ لكم بين يدي ربكم؛ بل ينذرونهم أن ليس لهم من دون الله من وليٍّ ولا نبيٍّ شفيعٍ لهم بين يدي ربهم، فذلك ذكر رسل الله أجمعين دعوةٌ واحدةٌ موحدةٌ. تصديقاً لقول الله تعالى:
    {وَيَوْمَ يَحْشُرُهُمْ وَمَا يَعْبُدُونَ مِن دُونِ اللَّـهِ فَيَقُولُ أَأَنتُمْ أَضْلَلْتُمْ عِبَادِي هَـٰؤُلَاءِ أَمْ هُمْ ضَلُّوا السَّبِيلَ ﴿١٧﴾ قَالُوا سُبْحَانَكَ مَا كَانَ يَنبَغِي لَنَا أَن نَّتَّخِذَ مِن دُونِكَ مِنْ أَوْلِيَاءَ وَلَـٰكِن مَّتَّعْتَهُمْ وَآبَاءَهُمْ حَتَّىٰ نَسُوا الذِّكْرَ وَكَانُوا قَوْمًا بُورًا ﴿١٨﴾ فَقَدْ كَذَّبُوكُم بِمَا تَقُولُونَ فَمَا تَسْتَطِيعُونَ صَرْفًا وَلَا نَصْرًا ۚ وَمَن يَظْلِم مِّنكُمْ نُذِقْهُ عَذَابًا كَبِيرًا ﴿١٩﴾} صدق الله العظيم [الفرقان].


    فكذلك أنتم يا معشر المسلمين النصارى لقد أشركتم بالله ربّي وربكم؛ بل أدعوكم بدعوة كافة الأنبياء والمرسلين والمهديّ المنتظَر ناصر محمد اليماني فدعوتنا للناس أجمعين دعوةٌ واحدةٌ موحدةٌ أن اعبدوا الله ربي وربكم وحده لا شريك له. تصديقاً لقول الله تعالى: {وَمَا أَرْسَلْنَا مِن قَبْلِكَ مِن رَّسُولٍ إِلَّا نُوحِي إِلَيْهِ أَنَّهُ لَا إِلَـٰهَ إِلَّا أَنَا فَاعْبُدُونِ ﴿٢٥﴾ وَقَالُوا اتَّخَذَ الرَّحْمَـٰنُ وَلَدًا ۗ سُبْحَانَهُ ۚ بَلْ عِبَادٌ مُّكْرَمُونَ ﴿٢٦﴾ لَا يَسْبِقُونَهُ بِالْقَوْلِ وَهُم بِأَمْرِهِ يَعْمَلُونَ ﴿٢٧﴾} صدق الله العظيم [الأنبياء].

    فانظروا لدعوة عبد الله ورسوله المسيح عيسى ابن مريم صلّى الله عليه وعلى أمّه وأسلّم تسليماً. وقال الله تعالى:
    {لَقَدْ كَفَرَ الَّذِينَ قَالُوا إِنَّ اللَّـهَ هُوَ الْمَسِيحُ ابْنُ مَرْيَمَ ۖ وَقَالَ الْمَسِيحُ يَا بَنِي إِسْرَائِيلَ اعْبُدُوا اللَّـهَ رَبِّي وَرَبَّكُمْ ۖ إِنَّهُ مَن يُشْرِكْ بِاللَّـهِ فَقَدْ حَرَّمَ اللَّـهُ عَلَيْهِ الْجَنَّةَ وَمَأْوَاهُ النَّارُ ۖ وَمَا لِلظَّالِمِينَ مِنْ أَنصَارٍ ﴿٧٢﴾ لَّقَدْ كَفَرَ الَّذِينَ قَالُوا إِنَّ اللَّـهَ ثَالِثُ ثَلَاثَةٍ ۘ وَمَا مِنْ إِلَـٰهٍ إِلَّا إِلَـٰهٌ وَاحِدٌ ۚ وَإِن لَّمْ يَنتَهُوا عَمَّا يَقُولُونَ لَيَمَسَّنَّ الَّذِينَ كَفَرُوا مِنْهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ ﴿٧٣﴾ أَفَلَا يَتُوبُونَ إِلَى اللَّـهِ وَيَسْتَغْفِرُونَهُ ۚ وَاللَّـهُ غَفُورٌ رَّحِيمٌ ﴿٧٤﴾ مَّا الْمَسِيحُ ابْنُ مَرْيَمَ إِلَّا رَسُولٌ قَدْ خَلَتْ مِن قَبْلِهِ الرُّسُلُ وَأُمُّهُ صِدِّيقَةٌ ۖ كَانَا يَأْكُلَانِ الطَّعَامَ ۗ انظُرْ كَيْفَ نُبَيِّنُ لَهُمُ الْآيَاتِ ثُمَّ انظُرْ أَنَّىٰ يُؤْفَكُونَ ﴿٧٥﴾ قُلْ أَتَعْبُدُونَ مِن دُونِ اللَّـهِ مَا لَا يَمْلِكُ لَكُمْ ضَرًّا وَلَا نَفْعًا ۚ وَاللَّـهُ هُوَ السَّمِيعُ الْعَلِيمُ ﴿٧٦﴾ قُلْ يَا أَهْلَ الْكِتَابِ لَا تَغْلُوا فِي دِينِكُمْ غَيْرَ الْحَقِّ وَلَا تَتَّبِعُوا أَهْوَاءَ قَوْمٍ قَدْ ضَلُّوا مِن قَبْلُ وَأَضَلُّوا كَثِيرًا وَضَلُّوا عَن سَوَاءِ السَّبِيلِ ﴿٧٧﴾ لُعِنَ الَّذِينَ كَفَرُوا مِن بَنِي إِسْرَائِيلَ عَلَىٰ لِسَانِ دَاوُودَ وَعِيسَى ابْنِ مَرْيَمَ ۚ ذَٰلِكَ بِمَا عَصَوا وَّكَانُوا يَعْتَدُونَ ﴿٧٨﴾ كَانُوا لَا يَتَنَاهَوْنَ عَن مُّنكَرٍ فَعَلُوهُ ۚ لَبِئْسَ مَا كَانُوا يَفْعَلُونَ ﴿٧٩﴾ تَرَىٰ كَثِيرًا مِّنْهُمْ يَتَوَلَّوْنَ الَّذِينَ كَفَرُوا ۚ لَبِئْسَ مَا قَدَّمَتْ لَهُمْ أَنفُسُهُمْ أَن سَخِطَ اللَّـهُ عَلَيْهِمْ وَفِي الْعَذَابِ هُمْ خَالِدُونَ ﴿٨٠﴾ وَلَوْ كَانُوا يُؤْمِنُونَ بِاللَّـهِ وَالنَّبِيِّ وَمَا أُنزِلَ إِلَيْهِ مَا اتَّخَذُوهُمْ أَوْلِيَاءَ وَلَـٰكِنَّ كَثِيرًا مِّنْهُمْ فَاسِقُونَ ﴿٨١﴾ لَتَجِدَنَّ أَشَدَّ النَّاسِ عَدَاوَةً لِّلَّذِينَ آمَنُوا الْيَهُودَ وَالَّذِينَ أَشْرَكُوا ۖ وَلَتَجِدَنَّ أَقْرَبَهُم مَّوَدَّةً لِّلَّذِينَ آمَنُوا الَّذِينَ قَالُوا إِنَّا نَصَارَىٰ ۚ ذَٰلِكَ بِأَنَّ مِنْهُمْ قِسِّيسِينَ وَرُهْبَانًا وَأَنَّهُمْ لَا يَسْتَكْبِرُونَ ﴿٨٢﴾ وَإِذَا سَمِعُوا مَا أُنزِلَ إِلَى الرَّسُولِ تَرَىٰ أَعْيُنَهُمْ تَفِيضُ مِنَ الدَّمْعِ مِمَّا عَرَفُوا مِنَ الْحَقِّ ۖ يَقُولُونَ رَبَّنَا آمَنَّا فَاكْتُبْنَا مَعَ الشَّاهِدِينَ ﴿٨٣﴾} صدق الله العظيم [المائدة].

    وربما يودّ أحد النصارى أن يقول: "يا ناصر محمد اليماني، ألا تبيّن لنا التحذير للنصارى في قول الله تعالى:
    {قُلْ يَا أَهْلَ الْكِتَابِ لَا تَغْلُوا فِي دِينِكُمْ غَيْرَ الْحَقِّ وَلَا تَتَّبِعُوا أَهْوَاءَ قَوْمٍ قَدْ ضَلُّوا مِن قَبْلُ وَأَضَلُّوا كَثِيرًا وَضَلُّوا عَن سَوَاءِ السَّبِيلِ ﴿٧٧﴾} صدق الله العظيم؟". فمن ثم يردّ على النصارى الإمام المهديّ ناصر محمد اليماني وأقول: أولئك نصارى ظاهر الأمر ويبطنون الكفر وهم من ألدّ أعداء الله وأعداء رسوله المسيح عيسى ابن مريم، كمثل قرن الشيطان دونالد ترامب قرين الشيطان إبليس الذي أعلن الحرب على دين الله الإسلام والقرآن العظيم ويريد أن يطفئ نور الله القرآن العظيم، وليس بضلالٍ منه بل كونه يعلم وكافة أوليائه من شياطين البشر أن القرآن ذا الذكر هو الحقّ من ربهم، ولكنهم للحق كارهون! وقال الله تعالى: {يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِن تَنصُرُوا اللَّـهَ يَنصُرْكُمْ وَيُثَبِّتْ أَقْدَامَكُمْ ﴿٧﴾ وَالَّذِينَ كَفَرُوا فَتَعْسًا لَّهُمْ وَأَضَلَّ أَعْمَالَهُمْ ﴿٨﴾ ذَٰلِكَ بِأَنَّهُمْ كَرِهُوا مَا أَنزَلَ اللَّـهُ فَأَحْبَطَ أَعْمَالَهُمْ ﴿٩﴾ أَفَلَمْ يَسِيرُوا فِي الْأَرْضِ فَيَنظُرُوا كَيْفَ كَانَ عَاقِبَةُ الَّذِينَ مِن قَبْلِهِمْ ۚ دَمَّرَ اللَّـهُ عَلَيْهِمْ ۖ وَلِلْكَافِرِينَ أَمْثَالُهَا ﴿١٠﴾ ذَٰلِكَ بِأَنَّ اللَّـهَ مَوْلَى الَّذِينَ آمَنُوا وَأَنَّ الْكَافِرِينَ لَا مَوْلَىٰ لَهُمْ ﴿١١﴾} صدق الله العظيم [محمد].

    أولئك قومٌ كرهوا الداعي إلى اتّباع رضوان الله فأحبط أعمالهم. تصديقاً لقول الله تعالى:
    {فَهَلْ عَسَيْتُمْ إِن تَوَلَّيْتُمْ أَن تُفْسِدُوا فِي الْأَرْضِ وَتُقَطِّعُوا أَرْحَامَكُمْ ﴿٢٢﴾ أُولَـٰئِكَ الَّذِينَ لَعَنَهُمُ اللَّـهُ فَأَصَمَّهُمْ وَأَعْمَىٰ أَبْصَارَهُمْ ﴿٢٣﴾ أَفَلَا يَتَدَبَّرُونَ الْقُرْآنَ أَمْ عَلَىٰ قُلُوبٍ أَقْفَالُهَا ﴿٢٤﴾ إِنَّ الَّذِينَ ارْتَدُّوا عَلَىٰ أَدْبَارِهِم مِّن بَعْدِ مَا تَبَيَّنَ لَهُمُ الْهُدَى ۙ الشَّيْطَانُ سَوَّلَ لَهُمْ وَأَمْلَىٰ لَهُمْ ﴿٢٥﴾ ذَٰلِكَ بِأَنَّهُمْ قَالُوا لِلَّذِينَ كَرِهُوا مَا نَزَّلَ اللَّـهُ سَنُطِيعُكُمْ فِي بَعْضِ الْأَمْرِ ۖ وَاللَّـهُ يَعْلَمُ إِسْرَارَهُمْ ﴿٢٦﴾ فَكَيْفَ إِذَا تَوَفَّتْهُمُ الْمَلَائِكَةُ يَضْرِبُونَ وُجُوهَهُمْ وَأَدْبَارَهُمْ ﴿٢٧﴾ ذَٰلِكَ بِأَنَّهُمُ اتَّبَعُوا مَا أَسْخَطَ اللَّـهَ وَكَرِهُوا رِضْوَانَهُ فَأَحْبَطَ أَعْمَالَهُمْ ﴿٢٨﴾ أَمْ حَسِبَ الَّذِينَ فِي قُلُوبِهِم مَّرَضٌ أَن لَّن يُخْرِجَ اللَّـهُ أَضْغَانَهُمْ ﴿٢٩﴾} صدق الله العظيم [محمد].

    وقال الله تعالى:
    {فَقُولَا لَهُ قَوْلًا لَّيِّنًا لَّعَلَّهُ يَتَذَكَّرُ أَوْ يَخْشَىٰ ﴿٤٤﴾} صدق الله العظيم [طه]، وهذه وصية الله لموسى وأخيه أن يقولا لفرعون مصر الذي ادّعى الألوهيّة ورغم ذلك قال الله تعالى: {فَقُولَا لَهُ قَوْلًا لَّيِّنًا لَّعَلَّهُ يَتَذَكَّرُ أَوْ يَخْشَىٰ ﴿٤٤﴾} صدق الله العظيم! ولكن صاحب السمو الملكي محمد بن سلمان مسلم فكيف لا نقول له قولاً ليناً لعلّه يتذكّر أو يخشى؟

    وربما يودّ صاحب السمو الملكي محمد بن سلمان أن يقول: "الله المستعان يا ناصر محمد اليماني، فعلّمنا مما علمك الله فلن تأخذنا العزّة بالإثم، ألا تبيّن لنا من هو قرن الشيطان؟". فمن ثم يردّ الإمام المهديّ ناصر محمد اليماني وأقول: ألا وإنّ قرن الشيطان هو دونالد ترامب الذي اجتمع بزعماء المسلمين لديكم في نجد في العاصمة الرياض فخرج من نجدٍ إلى تل أبيب ثم عاد إلى أمريكا ليعلن القدس المعظمة عاصمة اليهود الأبديّة، وأطعتموه في بعض الأمر! وقد تبيّن لكم أنه ليخدعكم وكافةَ زعماء المسلمين. فوالله ثم والله ثم والله أنه لا يريد دونالد ترامب أرض فلسطين فحسب؛ بل يريد من بعد ذلك تغيير شرقٍ أوسطيٍّ جديدٍ فيحتل كافة دول الشرق الأوسط بما فيهم المملكة العربيّة السعوديّة وكافة دول الشرق الأوسط لتحقيق دولة اليهود الكبرى. ولعنة الله على الكاذبين، فلا أفتيكم إلا بالحقّ من غير كذبٍ وخداعٍ كما يفعل دونالد ترامب اليهوديّ الذي تحالف مع طهران حكومة إيران السياسيّة باطن الأمر لتحقيق تمدد النفوذ الفارسيّ تحت مسمّى التمدد الشيعي الديني وهم بعيدون كلّ البعد عن دين الله الإسلام، مع احترامي للشعب الإيراني الفارسي المسلم وإنما أقصد حكومة إيران السياسية التي أعلنت الحرب على اليمن بواسطة قناة الميادين، فتلك مهمة الذين اتفقوا مع أمريكا وروسيا كون مهمة إيران هو تأجيج الحرب الطائفيّة الدينيّة بين العرب الشيعة والسُّنة لضربهم بأيدي بعضهم بعضاً تحت مسمّى الحرب على الإرهاب، فتارةً تكون أمريكا مع هؤلاء وتارةً مع هؤلاء؛ سياسةً يهوديّةً أمريكيّةً شيطانيّةً رسمها لهم الشيطان ولي اليهود خطوةً خطوةً خارطة الطريق، برغم أنّ السعوديّة وكافة دول الشرق الأوسط وإيران وتركيا وكافة دول العرب والمسلمين من ضمن مخططهم الصهيوني ويريدون احتلال كافة دول العرب وإيران وكافة دول المسلمين وكافة دول النصارى الكارهين لسياسة ترامب العدائيّة ضدّ الإسلام والمسلمين.

    وربما يودّ صاحب السمو الملكي محمد بن سلمان أن يقول: "يا ناصر محمد اليماني، ألا تزيدنا تفصيلاً بقولك عن قناة الميادين أنها إعلان حربٍ على اليمن؟". فمن ثم يردّ الإمام المهديّ على كافة دول الخليج وأقول: إنما الإعلام الحربي في قناة الميادين هو لكي يؤزّوا دولَ الخليج أزّاً لكي تدمروا الشعب اليماني وبنية اليمن الحكوميّة والتحتيّة، وعبد الملك الحوثي وكافة الشيعة العرب عُميان البصائر، وكذلك السعوديّة وكافة دول الخليج والسّنة عميان البصائر، ألا تستحيون يا معشر العرب شيعةً وسنّة من يزعمون أنهم مسلمون أن تسفكوا دماء بعضكم بعضاً ودونالد ترامب يريد أن يعلن القدس الشريف عاصمة اليهود الأبديّة شاء مجلس الأمم المتحدة أم أبى، ولا يبالي بعويل وصراخ شعوب المسلمين المستضعفين ولا يبالي باستنكار دول المسلمين شيئاً؟؟ وأعلم أنهم ليخدعونكم ويخدعون حكومة إيران الإسلاميّة، وأعلم أنكم وإيران بعتم دينكم بدنياكم؛ فأنتم من أجل البقاء على كراسي حكمكم وأما حكومة إيران فطمعاً في تمدد النفوذ الفارسي تحت مسمّى التمدد الشيعي! وأبشّر الشيعة والسّنة بعذابٍ نُكرٍ إن عصوا أمر الله وخليفته المهديّ ناصر محمد اليماني إلا أن تتوبوا إلى الله متاباً كافة ملوك وأمراء ورؤساء المسلمين فيضعون أيديهم بيد الرجل الطيب أردوغان رئيس تركيا لإعلان الجاهزيّة الجويّة والبحريّة والبريّة للدفاع عن المسجد الأقصى والشعب الفلسطيني وللدفاع عن كافة دول المسلمين، فتكونون يداً واحدةً ضدّ عدو الله وعدوّكم دونالد ترامب قرن الشيطان الذي أعلن الحرب على دين الله الإسلام والمسلمين ومقدساتهم ويريد أن يحرق القرآن في كافة دول البشر ويريد أن يطفئ نور الله! وهيهات هيهات يا قرن الشيطان دونالد ترامب ولسوف تعلم قدرة الله سريع الحساب وشديد العقاب الذي غضب لكتابه، وإنما نريد أن ننقذ المسلمين الضالين والنصارى الضالين من عذاب الله القريب.

    ويا صاحب السمو الملكي محمد بن سلمان ومحمد بن راشد آل مكتوم وكافة دول الخليج واليمن وكافة دول المسلمين، فلا خيار لكم، فإني خليفة الله عليكم آمركم بالاستعداد للنفير في سبيل الله للدفاع عن بيت الله المعظم القدس الشريف ومواطنيه من المسلمين والنصارى تدافعون عن أنفسكم وشعوبكم ولكم من خليفة الله وعدٌ غير مكذوب أنّ خليفة الله ليزيدنّكم بإذن الله عزّاً إلى عزّكم لمن استجاب منكم لداعي خليفة الله المهديّ ناصر محمد اليماني
    من قبل التمكين بعذابٍ أليمٍ، وأكرر وأقول من قبل التمكين بعذابٍ أليمٍ من ربّ العالمين.

    وأشهد الله أنه ليس لكم الخيار في الأمر إما أن تطيعوا أمر خليفة الله عليكم الإمام المهديّ ناصر محمد اليماني فتعلنوا الاستعداد للنفير للدفاع عن المسلمين ومقدساتهم، وإمّا أن يعذبكم الله عذاباً نكراً ويهلك عدوّ الله وعدوّكم ويستبدل في الحكم قوماً غيركم ثم لا يكونوا أمثالكم. وليست تلك الفتوى من عند نفسي؛ بل تجدوها في محكم كتاب الله القرآن العظيم في قول الله تعالى: {يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا مَا لَكُمْ إِذَا قِيلَ لَكُمُ انفِرُوا فِي سَبِيلِ اللَّـهِ اثَّاقَلْتُمْ إِلَى الْأَرْضِ ۚ أَرَضِيتُم بِالْحَيَاةِ الدُّنْيَا مِنَ الْآخِرَةِ ۚ فَمَا مَتَاعُ الْحَيَاةِ الدُّنْيَا فِي الْآخِرَةِ إِلَّا قَلِيلٌ ﴿٣٨﴾ إِلَّا تَنفِرُوا يُعَذِّبْكُمْ عَذَابًا أَلِيمًا وَيَسْتَبْدِلْ قَوْمًا غَيْرَكُمْ وَلَا تَضُرُّوهُ شَيْئًا ۗ وَاللَّـهُ عَلَىٰ كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ ﴿٣٩﴾} صدق الله العظيم [التوبة].

    إذاً فلا خيار لكم فإمّا أن تنفروا تنفيذاً لأمر الله أو يعذبكم عذاباً أليماً ويستبدل قوماً غيركم في الحكم ثم لا يكونوا أمثالكم، فلا تخالفوا أمر الله وخليفته وادخلوا في السلم كافةً فيما بينكم. تصديقاً لقول الله تعالى:
    {وَمِنَ النَّاسِ مَن يَشْرِي نَفْسَهُ ابْتِغَاءَ مَرْضَاتِ اللَّـهِ ۗ وَاللَّـهُ رَءُوفٌ بِالْعِبَادِ ﴿٢٠٧﴾ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا ادْخُلُوا فِي السِّلْمِ كَافَّةً وَلَا تَتَّبِعُوا خُطُوَاتِ الشَّيْطَانِ ۚ إِنَّهُ لَكُمْ عَدُوٌّ مُّبِينٌ ﴿٢٠٨﴾ فَإِن زَلَلْتُم مِّن بَعْدِ مَا جَاءَتْكُمُ الْبَيِّنَاتُ فَاعْلَمُوا أَنَّ اللَّـهَ عَزِيزٌ حَكِيمٌ ﴿٢٠٩﴾} صدق الله العظيم [البقرة]، اللهم قد بلغت اللهم فاشهد، وكفى بالله شهيداً.

    ويا معشر الملقيات ذكراً لكافة البشر الأنصار السابقين الأخيار، صار الوقت قصيراً جداً جداً فبلغوا بياني هذا إلى ابن سلمان وروحاني إيران والرجل الطيب أردوغان والشيخ محمد بن راشد آل مكتوم وجميع أمراء المسلمين العرب والعجم، فلا تهنوا ولا تستكينوا، وثبتكم الله على الصراط المستقيم، ومن كان يعبد الزعيم علي عبد الله صالح فانقلب على عَقبيه بسبب إشاعة مقتل علي عبد الله صالح فأقول له: فابحث عنه في شوارع صنعاء لتعبده فإنه حرٌّ طليقٌ.

    وأقول يا أيها الزعيم علي عبد الله صالح: إنك استطعت أن تخدع الحوثيين بادئ الأمر بذكائك وهم خدعوا كافة العالمين فتورطوا في أكبر كذبةٍ في تاريخ البشر بإعلان مقتل عفاش الخفّاش.

    وأما الإمبراطور الدكتاتور عبد الملك الحوثي فأقول له: على هونك على هونك يا رجل، فلا تزال الحرب مشتعلةً عليك وحزبِك جوّاً وبرّاً وبحراً، وكان خيراً لك لو تعلن مبايعتك للإمام المهديّ ناصر محمد اليماني ونفي التعدديّة الحزبيّة والمذهبيّة في دين الله وتنزع يدك من الولاء لحكومة إيران السياسيّة التي تعلن عليكم الحرب الإعلاميّة في قناة الميادين، وإنما ذلك لتأجيج حرب الخليج ضدّ اليمن وضدّ الشيعة العرب في كلّ مكانٍ.

    وأمّا ابن سلمان فأقول له:
    انزع يدك من قرن الشيطان دونالد ترامب عدوّك وأسرتك آل سعود وعدوّ الشعب الأبيّ العربيّ السعوديّ، ولن يفيَك بما وعدك كونه من معشر اليهود الذين ينقضون عهد الله من بعد ميثاقه ويقطعون ما أمر الله به أن يوصل ويفسدون في الأرض؛ بل الإمام المهديّ ناصر محمد اليماني من سوف يُوفّيك بما وعدك الله وأمثالك لئن شكرتم فأطعتم أمر الله وخليفته في قول الله تعالى: {وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لَأَزِيدَنَّكُمْ ۖ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ ﴿٧﴾} صدق الله العظيم [إبراهيم].

    وأشهد الله وكفى بالله شهيداً أنّ من أطاع أمر خليفة الله المهديّ ناصر محمد اليماني فأبشّره بعزٍّ إلى عزّه وملكٍ إلى ملكه سواء من قادة العرب أو من قادة العجم.

    وأعلن الولاء قلباً وقالباً لحكومة كوريا الشماليّة ولكل زعماء الكفار والنّصارى الذين لا يحاربون المسلمين في دينهم ويكرهون سياسة دونالد ترامب العدائيّة للإسلام والقرآن العظيم، وأبشّره بعذاب يومٍ عقيمٍ يا أشر الدواب قرن الشيطان دونالد ترامب، فإنّ الإمام المهدي ناصر محمد اليماني لقرن الشيطان لمن الكارهين وأحبّ كلّ مسلمٍ وكافرٍ يكره قرن الشيطان دونالد ترامب ذلك كون الله لم ينهَ المسلمين عن الولاء والمودة للكافرين الذين لا يحادون الله ورسله ولا يسعون ليطفئوا نور الله ولا يمنعون الدعوة إلى عبادة الله وحده لا شريك له في العالمين، فقد أمرنا الله أن نتولاهم ونبرّهم ونقسط إليهم. تصديقاً لقول الله تعالى:
    {لَّا يَنْهَاكُمُ اللَّـهُ عَنِ الَّذِينَ لَمْ يُقَاتِلُوكُمْ فِي الدِّينِ وَلَمْ يُخْرِجُوكُم مِّن دِيَارِكُمْ أَن تَبَرُّوهُمْ وَتُقْسِطُوا إِلَيْهِمْ ۚ إِنَّ اللَّـهَ يُحِبُّ الْمُقْسِطِينَ ﴿٨﴾ إِنَّمَا يَنْهَاكُمُ اللَّـهُ عَنِ الَّذِينَ قَاتَلُوكُمْ فِي الدِّينِ وَأَخْرَجُوكُم مِّن دِيَارِكُمْ وَظَاهَرُوا عَلَىٰ إِخْرَاجِكُمْ أَن تَوَلَّوْهُمْ ۚ وَمَن يَتَوَلَّهُمْ فَأُولَـٰئِكَ هُمُ الظَّالِمُونَ ﴿٩﴾} صدق الله العظيم [الممتحنة].

    وربما يودّ ألدّ أعداء الله في العالمين أن يقولون: "ألا تخاف أن نكيد لك يا ناصر محمد اليماني المغرور؟". فمن ثم يردّ عليهم خليفة الله المهديّ ناصر محمد اليماني وأقول: تركتُكم لله الواحد القهار يا معشر المعرضين عن الذّكر كافة شياطين البشر وهم يعلمون أنه الحقّ من ربهم، وأعلن التحدي لكم جميعاً بالله الواحد القهار. تصديقاً لقول الله تعالى:
    {فَذَرْنِي وَمَن يُكَذِّبُ بِهَـٰذَا الْحَدِيثِ ۖ سَنَسْتَدْرِجُهُم مِّنْ حَيْثُ لَا يَعْلَمُونَ ﴿٤٤﴾ وَأُمْلِي لَهُمْ ۚ إِنَّ كَيْدِي مَتِينٌ ﴿٤٥﴾} صدق الله العظيم [القلم]؛ بل الله أسرع مكراً من مكركم. تصديقاً لقول الله تعالى: {وَمَا أَمْرُنَا إِلَّا وَاحِدَةٌ كَلَمْحٍ بِالْبَصَرِ ﴿٥٠﴾ وَلَقَدْ أَهْلَكْنَا أَشْيَاعَكُمْ فَهَلْ مِن مُّدَّكِرٍ ﴿٥١﴾} صدق الله العظيم [القمر].

    وسوف يُظهر الله خليفته وعبده المهديّ المنتظَر ناصر محمد اليماني على كافة دول البشر في ليلةٍ وهم صاغرون ولسوف تعلمون، ومن أصدق من الله حديثاً؟ فلكم نصحت لكم ولكن لا تحبّون الناصحين! وسلامٌ على المرسلين والحمد لله ربّ العالمين..

    خليفة الله وعبده الإمام المهديّ ناصر محمد اليماني.
    ____________




    الله اكبر الله اكبر الله اكبر
    ولله الحمد والشكر دائما يثلج صدورنا بيان القران فسبحان من علمك يا خليفة الله صلى الله عليكم وسلم
    تالله لا يطلع على بيان القران بالقران لحبيبي في لله الامام المهدي ناصر محمد اليماني عالم أو جاهل إلّا تبين له الحق
    ولكن الكارثة رغم أنه تقبلها عقله إلّا أن كثير لا يوقن بآيات ربه برغم وضوحها الشديد !
    ونسال الله ان يثبت احبتي في لله جميعاعلى الحق و الصراط المستقيم و نور اللهُ دروبكم بنورالهدى ونعيم رضوانِه
    الحمد لله الذي هدانا لهذا وما كنا لنهتدي لولا أن هدانا الله
    أللهم اهدي عبادك أجمعين للحق وردهم الى دينك الحق وأنر أبصارهم وبصائرهم
    اللهم بصر بالحق الذين لو علموا أنه الحق لاتبعوه إنك بعبادك خبير بصير وإليك ترجع الأمور يا من تعلم خائنة الأعين وما تخفي الصدور
    أللهم لك الحمد والشكر يارب العالمين

  3. الترتيب #33 الرقم والرابط: 316397 أدوات الاقتباس نسخ النص
    تاريخ التسجيل
    Dec 2013
    الدولة
    اليمن
    المشاركات
    184

    افتراضي إن ربي لغفور شكور

    [center]بسم الله الرحمن الرحيم
    هل يستوي الذين يعلمون والذين لا يعلمون؟؟؟؟

    اقتباس المشاركة: 4071 من الموضوع: الكوكب العاشر آية اليماني المنتظَر يا بوش الأصغر ويا جميع البشر ..




    - 1 -

    الإمام ناصر محمد اليماني
    11- 04 - 1429 هـ
    04 - 18 - 2008 مـ
    10:58



    كلمات الله هي قُدرات الله
    ..



    بسم الله الرحمن الرحيم، والصلاة والسلام على جميع الأنبياء والمُرسلين وآلهم الطيبين الطاهرين ولا أفرق بين أحد من رُسله وأنا من المُسلمين، ثم أمّا بعد..

    أقسم بالله العظيم بأنّ الفرق بين بيان المهديّ المنتظَر الحق بالقرآن في حقيقة الأراضين السبع وبين أي تفسير مُخالفٍ لبياني كالفرق بين الله على سائر خلقه فهل ترى بأنّ الفرق عظيم بين الله وخلقه سبحانه وتعالى علوَّا كبيراً! ليس كمثله شيء وهو السميع البصير. وهل تدري لماذا هذا الفرق العظيم بين بياني بالحقّ وبين بيان من خالفني في شأن الأراضين السبع؟ وذلك لأنّ بياني أتيت به من كلام الله ربّ العالمين والفرق بين كلام الله على سائر الكلام كالفرق بين الله على سائر خلقه، فبأي حديث بعده تؤمنون؟

    ويا مستنصر، أرجو من الله أن يُطهّر قلبك تطهيراً، فكن من الشاكرين فقد جاءك الحقّ من ربك فهل بعد الحق إلا الضلال؟ ألم آتيكم بالسلطان الواضح والبيّن من القرآن وليس من آياته المتشابهات والتي لا تزال معقدة التأويل؟ بل جعل الله برهاني من آياته القرآن المُحكمات الواضحات البيّنات هنّ أمّ الكتاب لا يزوغ عنهنّ إلا هالكٌ. أم إنك لا تعلم بأنّ أرضنا التي تعيش عليها ثلاثة أرباعها بحراً وربعٌ يابسة، فأين سوف تمتد السبعة الأبحر يا رجل؟ فلا بد لها من سبعة أراضين، وكل أرض تتسع لمثل بحر هذه الأرض العظيم. أم تظن بأنّ الله يتكلم عن البحر الأحمر أو الأبيض أو الأخضر! بل عن البحر الذي يُغطي اليابسة جميعاً وكذلك الأشجار التي على وجه الارض جميعاً، أم إنك لا ترى الآية واضحة الشمول. وقال الله تعالى:
    {وَلَوْ أَنَّمَا فِي الْأَرْضِ مِن شَجَرَةٍ أَقْلَامٌ وَالْبَحْرُ يَمُدُّهُ مِن بَعْدِهِ سَبْعَةُ أَبْحُرٍ مَّا نَفِدَتْ كَلِمَاتُ اللَّهِ إِنَّ اللَّهَ عَزِيزٌ حَكِيمٌ} صدق الله العظيم [لقمان:٢٧].

    ومن ثم آتيك بآيةٍ محكمةٍ أخرى تزيد هذه الآية الواضحة توضيحاً وتصديق البيان الحقّ فتبيّن بأنّ الأراضين السبع هي من بعد أرضنا طباقاً في الفضاء السفلي، وتؤكد بأنّ أرضنا التي نعيش عليها ليست من الأراضين السبع؛ بل هي أمّ الكون الذي انفتقت منها السماوات والأرض. وقال الله تعالى:
    {اللَّهُ الَّذِي خَلَقَ سَبْعَ سَمَاوَاتٍ وَمِنَ الْأَرْضِ مِثْلَهُنَّ يَتَنَزَّلُ الْأَمْرُ بَيْنَهُنَّ لِتَعْلَمُوا أَنَّ اللَّهَ عَلَىٰ كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ وَأَنَّ اللَّهَ قَدْ أَحَاطَ بِكُلِّ شَيْءٍ عِلْمًا} صدق الله العظيم [الطلاق:١٢].

    فالآية واضحةٌ تقول بأنّ أرضنا التي يتنزًّل فيها أمر القرآن إلى العالمين هي بين السماء والأراضين السبع بمعنى أنّ الأراضين السبع توجد من بعد أرضنا فتقهنَّ الله من أرضنا كما فتق منها الكون كله بكواكبه أجمعين، فتدبر قول الله تعالى:
    {اللَّهُ الَّذِي خَلَقَ سَبْعَ سَمَاوَاتٍ وَمِنَ الْأَرْضِ مِثْلَهُنَّ يَتَنَزَّلُ الْأَمْرُ بَيْنَهُنَّ لِتَعْلَمُوا أَنَّ اللَّهَ عَلَىٰ كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ وَأَنَّ اللَّهَ قَدْ أَحَاطَ بِكُلِّ شَيْءٍ عِلْمًا} صدق الله العظيم [الطلاق:١٢]؛ بل افتح الرابط أدناه لتعلم: {أَنَّ اللَّهَ عَلَىٰ كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ وَأَنَّ اللَّهَ قَدْ أَحَاطَ بِكُلِّ شَيْءٍ عِلْمًا}.


    اقتباس المشاركة: 4398 من الموضوع: الكوكب العاشر آية اليماني المنتظَر يا بوش الأصغر ويا جميع البشر ..




    - 2 -

    الإمام ناصر محمد اليماني
    ــــــــــــــــــــ


    سُبحان الله العظيم؛ له في خلقه شؤون !

    بسم الله الرحمن الرحيم، من المهديّ المنتظَر خليفة الله على البشر وخاتم خلفاء الله أجمعين من أهل البيت المُطهَّر، إلى جميع علماء الأمّة الإسلاميّة الذين فرَّقوا دينهم شيعاً ففشلوا وذهبت ريحهم فأذلَّهم الله بسبب مخالفة أمر ربّهم في محكم كتابه في قول الله تعالى: {وَلَا تَكُونُوا كَالَّذِينَ تَفَرَّقُوا وَاخْتَلَفُوا مِن بَعْدِ مَا جَاءَهُمُ البيّنات} صدق الله العظيم [آل‌عمران:105].

    ومخالفين أمر ربّهم في محكم كتابه في قول الله تعالى:
    {أَنْ أَقِيمُوا الدِّينَ وَلَا تَتَفَرَّقُوا فِيهِ} صدق الله العظيم [الشورى:13].

    ويا معشر عُلماء المُسلمين الذين فرَّقوا دينهم شيعاً وكُلّ حزبٍ بما لديهم فرحون؛ إني أنا المهديّ المنتظَر خليفة الله على البشر الإمام الناصر لما جاء به محمد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم الإمام ناصر محمد اليماني، وقد جعل الله في اسمي خبري وعنوان أمري، ومذهب آبائي شافعي، وأُشهدُ الله وملائكته بأني لا أنتمي لأيٍ من مذاهبكم متعصب معه ولست منكم في شيء لا أنا ولا جدي محمد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم. تصديقاً لقول الله تعالى:
    {إِنَّ الَّذِينَ فَرَّقُوا دِينَهُمْ وَكَانُوا شِيَعًا لَّسْتَ مِنْهُمْ فِي شَيْءٍ} صدق الله العظيم [الأنعام:159].

    وبسبب قولكم في الدين برأيكم وتفسيركم للقرآن بحسب ظنكم تفرَّق عُلماؤكم إلى شيعٍ وأحزابٍ وكُلّ حزبٍ بما لديهم فرحون مخالفين أمر ربّهم ففشلتم وذهبت ريحكم كما هو حالكم الآن يا معشر المُسلمين فأصبحتم أذّلةً مُستضعفين فابتعثني الله رحمةً لكم وللناس أجمعين إلا من أبى أن يدخل في رحمة الله، وإني المهديّ المنتظَر الحقّ حقيق لا أقول على الله بالبيان للقرآن غير الحقّ ولا أدعوكم إلى كتابٍ جديدٍ؛ بل الرجوع إلى كتاب الله وسنّة رسوله الحقّ فأجمع شملكم لتوحيد صفّكم وأحكم بينكم فيما كنتم فيه تختلفون وأدعو أهل الكتاب إلى كلمةٍ سواءٍ بيننا وبينهم أن لا نعبد إلا الله وحده لا شريك له وأدعو الناس أجمعين إلى الدخول في الإسلام كافة وإن الدين عند الله الإسلام ومن ابتغى غير الإسلام ديناً فلن يقبل منه وذلك هو الخسران المُبين وسوف يودّ الذين كفروا وعصوا لو كانوا مُسلمين لربّهم لا يشركون به شيئاً، واعلموا إنّ الشرك بالله لظُلمٌ عظيمٌ ولا يغفر الله أن يشرك به ولا يؤمن أكثركم إلا وهم مشركون بربهم عِبادَه المكرمين فيدعونهم من دونه وهم لا يشعرون بدعائهم؛ بل هم عن دعائهم لغافلون.

    ويا معشر علماء الأمّة على مختلف الديانات السماويّة ويا معشر عُلماء البشريّة على مُختلف مجالاتهم العلميّة، أُقسم لكم بالله العلي العظيم الرحمن على العرش استوى الذي له ما في السماوات وما في الأرض وما بينهما وما تحت الثرى، يعلم السرّ وما يخفى، الله لا إله إلا هو لهُ الأسماء الحُسنى أني أنا المهديّ المنتظَر خليفة الله على البشر من أهل البيت المُطهر أتلقى البيان الحقّ للقرآن بوحي التفهيم وليس وسوسة شيطانٍ رجيمٍ أدعو على بصيرةٍ من ربّي القُرآن العظيم فأهديكم به إلى الصراط المُستقيم صراط الله العزيز الحميد مُستمسكاً بكتاب الله القُرآن العظيم وسُنة محمدٍ رسول الله فلا أفرّق بين كتاب الله وسنّة رسوله فأتبع ما خالف كتاب الله فأكون من الذين يفرقون بين الله ورسوله فأعوذ بالله أن أكون من الضالين المُضلين وما تشابه مع كتاب الله في سنّة رسوله فهو عن رسول الله صلى الله عليه وآله سلم، وما وجدتم من السّنة بينه وبين القُرآن اختلافاً كثيراً فاعلموا أن ذلك من عند غير الله من شياطين الإنس والجنّ ليصدّوكم عن كتاب الله وسنّة رسوله.

    وأنا المهديّ المنتظَر خليفة الله على البشر أكرر فأقول: يا معشر علماء الأمّة على مختلف الديانات السماويّة، ويا معشر عُلماء البشريّة على مُختلف مجالاتهم العلميّة، إني أدعوكم إلى طاولة الحوار لكي أريكم حقائق آيات القُرآن على الواقع الحقيقي بالعلم والمنطق حتى يتبين لكم أنه الحقّ من ربكم؛ كتاباً مُباركاً يهدي للتي هي أقوم وبُشرى للمؤمنين.
    ويا معشر علماء الأمّة الإسلاميّة لقد أتاني الله علم الكتاب القُرآن العظيم وليس علماً منه فحسب. تصديقاً لقول الله تعالى:
    {وَيَقُولُ الَّذِينَ كَفَرُوا لَسْتَ مُرْسَلًا قُلْ كَفَىٰ بِاللَّهِ شَهِيدًا بَيْنِي وَبَيْنَكُمْ وَمَنْ عِندَهُ عِلْمُ الْكِتَابِ} صدق الله العظيم [الرعد:43].

    ولربّما يودّ جميع علماء الأمّة أن يُقاطعوني فيقولون: "يا ناصر اليماني يا من تزعم أنّك أنت المهديّ المنتظَر وأنّ الله قد آتاك علم الكتاب فلكلّ دعوى بُرهان، فإن كنت حقاً قد آتاك الله علم الكتاب القُرآن العظيم فنحن جميع عُلماء المُسلمين نؤمن بالقرآن العظيم ولا تزال لدينا أسرارٌ كُبرى في القرآن العظيم غامضة علينا؛ بل نواجه إحراجاً من الكافرين بالقرآن العظيم فيحاجونا بالحجّة البيّنة لصحة هذا القرآن العظيم، فيقولون لنا دلونا على سد ذي القرنين إن كنتم صادقين بأنّ هذا القرآن حقاً من لدن حكيم عليم، ودلونا على يأجوج ومأجوج، ودلونا على الأراضين السبع، ودلونا على أصحاب الكهف والرقيم الذي يقول القُرآن أنّهم من آيات الله عجبا. ومن ثم يقف جميع عُلماء المسلمين عاجزين عن الردّ على الملحدين والممترين، فإن كنت حقاً المهديّ المنتظَر خليفة الله على البشر؛ وبما أنّك تقول بأنّ الله آتاك علم الكتاب الشامل للقرآن العظيم فأجب على هذه الأسئلة التي لم يستطع جميع علماء الأمّة الإسلاميّة الإجابة عليها، وذلك لأنها تتطلب إجابة بالعلم والمنطق يجده الملحدون حقاً على الواقع الحقيقي الملموس فوقفنا جميعاً عاجزون! فلئن أجبتنا بالحقّ فبيّنت لنا بالبيان للقرآن ومن ثمّ نجد بيانك لهذه الأسرار القرآنية الكبرى حقاً بالعلم والمنطق على الواقع الحقيقي فسوف يعلم جميع عُلماء المُسلمين أنّ الله قد زادك علينا بسطةً في العلم وأنك المهديّ المنتظَر الحقّ الحقيق لا تقول على الله إلا الحقّ فصدقك الله بالعلم والمنطق الحقّ نجده على الواقع الحقيقي".

    ومن ثم أردّ عليكم يا معشر علماء الأمّة الإسلاميّة وأفتي جميع علماء البشريّة في تلك الأسرار الكُبرى للقرآن العظيم فتجدونه حقاً على الواقع الحقيقي حتى يتبيّن لكم أنّه الحقّ ولكن لي شرط إذا تبيّن لكم أنه الحقّ على الواقع الحقيقي ومن ثمّ لا يعترف بشأني علماء المُسلمين ولا عُلماء النصارى واليهود فإن عليكم لعنة الله والملائكة والناس أجمعين في كُلّ لحظةٍ وحينٍ بعدد ثواني الدهر والشهر من أول العُمر للحياة الدُنيا إلى اليوم الآخر إلى يوم الدين إلى يوم يقوم الناس لربّ العالمين، وإن لم تجدوا ما يقوله ناصر محمد اليماني هو الحقّ على الواقع الحقيقي فإنّ عليه لعنة الله والملائكة والناس أجمعين في كُلّ لحظةٍ وحينٍ بعدد ثواني الدهر والشهر من أول العُمر للحياة الدُنيا إلى اليوم الآخر إلى يوم الدين إلى يوم يقوم الناس لربّ العالمين.
    ________

    وأعوذ بالله العلي العظيم من الشيطان الرجيم.

    بسم الله نبدأ الحوار الجدّ والقول الفصل وما هو بالهزل ولنبيّنهُ لقومٍ يعلمون..

    فأجيبكم على السؤال الافتراضي الأول:
    السؤال الأول علماء الأمّة: أين سدّ ذي القرنين؟ وأين يأجوج ومأجوج؟ وأين المسيح الدجال؟
    والمجيب المهديّ المنتظَر خليفة الله على البشر من أهل البيت المطهر الإمام ناصر محمد اليماني: قال الله تعالى:
    {رَبُّ الْمَشْرِقَيْنِ وَرَبُّ الْمَغْرِبَيْنِ} صدق الله العظيم [الرحمن:17].

    ويا معشر عٌلماء البشريّة والناس أجمعين فهل ترون مشرقين ومغربين على سطح أرضكم؟ ومعروفٌ جوابكم سوف تقولون: "لم نرَ غير شروق للشمس إلى جهة وغروب للشمس في الجهة المُقابلة غرباً، ونعلم أنّ الشمس تظهر من الشرق فتغير شروقها في جهة الشروق شيئاً فشيئاً ولكنها جهةً شرقيّةً واحدةً ومغاربها جهةً غربيّةً واحدةً، ونقول بلى معروف ذلك لدى علماء المسلمين في قوله تعالى:
    {بِرَبِّ الْمَشَارِقِ وَالْمَغَارِبِ} صدق الله العظيم [المعارج:40]".

    ونقول أولاً يا معشر علماء الأمّة إنكم تعلمون بأنّ المشارق والمغارب هي مناطق على سطح أرضكم، والدليل قول الله تعالى:
    {وَأَوْرَثْنَا الْقَوْمَ الَّذِينَ كَانُوا يُسْتَضْعَفُونَ مَشَارِقَ الْأَرْضِ وَمَغَارِبَهَا الَّتِي بَارَكْنَا فِيهَا وَتَمَّتْ كَلِمَتُ رَبِّكَ الْحُسْنَىٰ عَلَىٰ بَنِي إِسْرَائِيلَ بِمَا صَبَرُوا وَدَمَّرْنَا مَا كَانَ يَصْنَعُ فِرْعَوْنُ وَقَوْمُهُ وَمَا كَانُوا يَعْرِشُونَ} صدق الله العظيم [الأعراف:137].

    فقد تبيّن لنا بأنّ المشارق والمغارب هي مناطقٌ في الأرض في الجهة الشرقيّة وما يقابلها من الجهة الغربية، إذاً ما هما المشرقان والمغربان؟ إذاً يا قوم:
    إنّ المشرقين والمغربين نُقطتان على سطح الأرض في جهتين مُتقابلتين.

    ويا معشر علماء الأمّة، إنّي أجد في القرآن العظيم بأنّ نقطتي المشرقين على سطح الأرض هما أنفسهما نُقطتا المغربين، بمعنى أنه يوجد هُناك أرض لها مَشـْرقان في جهتين مختلفتين متقابلتين، بمعنى أنّ الشمس تشرق عليها من جهةٍ حتى إذا غربت أشرقت عليها من الجهة الأخرى في لحظة وقت الغروب يكون شروقها من الجهة الأخرى لهذه الأرض التي لا تحيطون بها علماً.
    وأنا لا أكلمكم من كتيباتكم؛ بل من كتاب الله القُرآن العظيم، وأجد في القُرآن العظيم بأنّ أعظم مسافةٍ بين نقطتين على سطح أرضكم هذه هي بين نُقطتي المشرقين وهما أنفسُهما المَغـْربان كما سوف يتبين لكم ذلك على الواقع الحقيقي. ولربّما يودّ أحدكم أن يقاطعني: "وكيف عرفت من القرآن بأنّ أعظم بعدٍ بين نقطتين على سطح أرضنا هذه هو المسافة بين نقطتي المشرقين؟". فنردّ عليه ونقول: قال الله تعالى بأنّ الإنسان الذي أعرض عن ذكر الله في هذه الحياة الدنيا فإنّ الله تعالى يقيّض له أحد الشياطين من الجنّ فيكون لهُ قريناً فأصبحا يعيشان روحين في جسدٍ واحدٍ، ويصدّ هذا الشيطان قرينَه الإنسان عن الحقّ حتى إذا تبيّن له كم أضلّه عن الصراط المُستقيم يكره الإنسان قرينه الشيطان كرهاً عظيماً، ولكنهما لا يفترقان بل تستمر حياتهما في جسدٍ واحدٍ وهما في العذاب مشتركان، فلا أريد أن نخرج عن الموضوع ولكن انظروا إلى تمنّى الإنسان من شدة كرهه لقرينه الشيطان عدوه اللدود والذي يعيش معه داخل جسده، لذلك قال الله تعالى:
    {وَمَن يَعْشُ عَن ذِكْرِ الرَّحْمَٰنِ نُقَيِّضْ لَهُ شَيْطَانًا فَهُوَ لَهُ قَرِينٌ (36)وَإِنَّهُمْ لَيَصُدُّونَهُمْ عَنِ السَّبِيلِ وَيَحْسَبُونَ أَنَّهُم مُّهْتَدُونَ (37)حَتَّىٰ إِذَا جَاءَنَا قَالَ يَا لَيْتَ بَيْنِي وَبَيْنَكَ بُعْدَ الْمَشْرِقَيْنِ فَبِئْسَ الْقَرِينُ (38)} صدق الله العظيم [الزخرف].

    ومن خلال ذلك نعلم علم اليقين بأن أعظم مسافة بين نُقطتين على سطح هذه الأرض هي بين المشرقين.


    إذاً يا قوم إنّ أرضنا ذات نفقٍ عظيمٍ ومفتوحةً من الأطراف. وقال الله تعالى:
    {وَإِن كَانَ كَبُرَ عَلَيْكَ إِعْرَاضُهُمْ فَإِنِ اسْتَطَعْتَ أَن تَبْتَغِيَ نَفَقًا فِي الْأَرْضِ أَوْ سُلَّمًا فِي السَّمَاءِ فَتَأْتِيَهُم بِآيَةٍ وَلَوْ شَاءَ اللَّهُ لَجَمَعَهُمْ عَلَى الْهُدَىٰ فَلَا تَكُونَنَّ مِنَ الْجَاهِلِينَ} صدق الله العظيم [الأنعام:35].

    إذاً يا قوم تبيّن لنا أنه يوجد هُناك عالَم تحت الثرى. وقال الله تعالى:
    {لَهُ مَا فِي السَّمَاوَاتِ وَمَا فِي الْأَرْضِ وَمَا بَيْنَهُمَا وَمَا تَحْتَ الثَّرَىٰ} صدق الله العظيم [طه:6]، وتلك هي الأرض المفروشة وليست مُسطحة بل مفروشة مستوية في مُنتهى الاستواء لدرجة أنه إذا وقف أحدكم في بوابة الأرض النفقية جنوباً فسوف يرى البوابة في منتهى طرف الأرض شمالاً وذلك لأن هذه الأرض المفروشة تمتد في باطن الأرض من الشمال إلى منتهى أطراف الأرض جنوباً ومهَّدها الله تمهيداً. وقال الله تعالى: {وَالْأَرْضَ فَرَشْنَاهَا فَنِعْمَ الْمَاهِدُونَ} صدق الله العظيم [الذاريات:48]، ومعنى قوله ونعم الماهدون فإن ذلك وصف في منتهى الدقة يصف لكم الأرض المفروشة بأنها مُمهدةٌ تمهيداً في منتهى الدقة في الاستواء، فليس فيها نتوءٌ بسبب ذلك التمهيد، فإذا كانت الشمس في السماء مُقابل البوابة الجنوبيّة وكان أحدكم واقفاً في البوابة الشماليّة فسوف ينظر إلى الشمس وهي في مشرق الأرض المفروشة من جهة الجنوب برغم أنه واقف في منتهى طرف الأرض شمالاً في البوابة الشماليّة.

    وفي تلك الأرض يوجد يأجوج ومأجوج والمسيح الدجال، وتلك هي جنة الله في الأرض والله على ما أقول شهيد ووكيل، وليست جنة المأوى؛ بل جنة لله في الأرض. ويريد المسيح الدجال أن يقول أنّه الله وأنَّ لديه جنةً وناراً، وهي لله وليست له ولله ما في السماوات وما في الأرض وما بينهما وما تحت الثرى، فلا يفتنكم الشيطان يا معشر المُسلمين بتلك الجنة فإنّ الله قد وعدكم بها في الدنيا ويرثكم باطن الأرض وظاهرها إن كنتم مؤمنين.

    وأما سَدُّ ذو القرنين فيوجد في مضيقٍ في منتصف الأرض المفروشة يقسمها إلى أرضين، ولكن سدّ ذو القرنين له فتحةٌ كبرى من أعلى وليس مُختماً ولكنه أملسٌ رفيعٌ فلا يستطيعون أن يظهروه لكي ينطّوا إلى عالَم دون السد في الجهة المقابلة، ولكن يأجوج ومأجوج توجد لهم فتحة من الجهة الأخرى ومنفذهم من البوابة الشماليّة، ولكن المسيح الدجال لا يريد أن يخرجهم إلا إذا تهدَّم سدّ ذو القرنين وذلك لأنّ البعث الأول للذين أهلكهم الله وكانوا كافرين مربوطٌ سره بهدم سدّ ذي القرنين. وقال الله تعالى:
    {وَحَرَامٌ عَلَىٰ قَرْيَةٍ أَهْلَكْنَاهَا أَنَّهُمْ لَا يَرْجِعُونَ (95)حَتَّىٰ إِذَا فُتِحَتْ يأجوج ومأجوج وَهُم مِّن كُلِّ حَدَبٍ يَنسِلُونَ (96)} صدق الله العظيم [الأنبياء:95].

    وقال الله تعالى في قصة ذي القرنين:
    {قَالَ هَٰذَا رَحْمَةٌ مِّن رَّبِّي فَإِذَا جَاءَ وَعْدُ رَبِّي جَعَلَهُ دَكَّاءَ وَكَانَ وَعْدُ رَبِّي حَقًّا (98)وَتَرَكْنَا بَعْضَهُمْ يَوْمَئِذٍ يَمُوجُ فِي بَعْضٍ وَنُفِخَ فِي الصُّورِ فَجَمَعْنَاهُمْ جَمْعًا (99)} صدق الله العظيم [الكهف].

    ويا أيها الناس أقسم لكم بالله العلي العظيم ما أفتيتكم إلا بالحقّ ويريد المسيح الدجال أن يخرج عليكم من الأرض المفروشة من باطن أرضكم في يوم البعث الأول فيستغل البعث الأول للهالكين منكم ولم يكونوا مسلمين ويريد أن يقول بأنّ ذلك يوم الخلود وأن لديه جنة وناراً ويقول أنه المسيح عيسى ابن مريم وأنه الله ربّ العالمين! ولكني أشهد أنه ليس المسيح عيسى ابن مريم؛ إنه كذَّاب لذلك يُسمى المسيح الكذَّاب وما كان لابن مريم أن يقول ذلك بل سوف يكلمكم كهلاً وهو من الصالحين التابعين للمهدي المنتظَر وذلك لأنّ محمداً رسولُ الله خاتمُ الأنبياء والمرسلين. وقال الله تعالى:
    {وَيُكَلِّمُ النَّاسَ فِي الْمَهْدِ وَكَهْلًا وَمِنَ الصَّالِحِينَ} صدق الله العظيم [آل‌عمران:46].

    فأمّا التكليم في المهد فقد سبق وتلك معجزة، ولكن ما هي سرّ المعجزة في أن يتكلم وهو كهلٌ؟ وذلك لأنّ الله سيبعثه حياً فيكلمكم كهلاً ومن الصالحين في زمن إمامة المهديّ المنتظَر فلا يدعو الناس إلى اتباعه؛ بل إلى اتباع المهديّ المنتظَر فيكون من التابعين، فانظروا إلى بوابات الأرض المفروشة نفق في الأرض تجدون الحقّ على الواقع الحقيقي بالعلم والمنطق لقومٍ يعلمون، ولسوف نفتيكم في الأسرار الأخرى إن كنتم تعقلون، ونكتفي الآن بتوضيح مقر يأجوج ومأجوج والأرض المفروشة وسدّ ذي القرنين.

    وسلامٌ على المرسلين، والحمد لله ربّ العالمين..
    المهديّ المنتظَر خليفة الله على البشر الإمام ناصر محمد اليماني.



    صورة الأرض التقطتها الأقمار الصناعية بالحقّ على الواقع الحقيقي.

    إخواني المسلمين إنّ الصورة أعلاه التقطتها الأقمار الصناعية بوكالة ناسا الأمريكية ولم يكونوا يعلمون بأنّها ستكون من آيات التصديق؛ بل لا يحيطون بعلم هذه الأرض المفروشة وأدهشهم الأمر وظنّوا أنّ فيها شمساً باطن أرضنا وإنهم لخاطئون بل تلك الأشعة التي ترونها خارجة من باطن الأرض إنها الشمس وهي مقابلة البوابة الجنوبيّة أو الشماليّة وذلك الشعاع الشمسي أتي من البوابة التي تقابلها كما فصَّلنا لكم ذلك تفصيلاً من القرآن العظيم. تصديقاً لقوله تعالى:
    {وَيُرِيكُمْ آيَاتِهِ فَأَيَّ آيَاتِ اللَّهِ تُنكِرُونَ} صدق الله العظيم [غافر:81]. بمنتهى الدقة فتجدون الحقّ حقاً على الواقع الحقيقي، وسلامٌ على المرسلين، والحمدُ لله ربّ العالمين..

    وإليكم سبع آيات أخرى وهنّ الأراضين السبع أين موقعهن في الكون كما حدد الله موقعهن في القرآن العظيم؟ ومن ثم تجدونه حقاً على الواقع الحقيقي. وقد أمرني الله في القُرآن العظيم أن أجادلكم بحقائق من آيات الله في القُرآن العظيم بالعلم والمنطق الحقّ الذي تجدونه على الواقع الحقيقي. تصديقاً لقول الله تعالى:
    {وَلِنُبَيِّنَهُ لِقَوْمٍ يَعْلَمُونَ} صدق الله العظيم [الأنعام:105]، وتصديقاً لقول الله تعالى: {وَيُرِيكُمْ آيَاتِهِ لَعَلَّكُمْ تَعْقِلُونَ} صدق الله العظيم [البقرة:73]، وتصديقاً لقول الله تعالى: {وَيُرِيكُمْ آيَاتِهِ فَأَيَّ آيَاتِ اللَّهِ تُنكِرُونَ} صدق الله العظيم [غافر:81].

    فأيّ آيات الله تُنكرون في القُرآن العظيم يا معشر الكافرين بالقرآن العظيم إلا بيّنتها لكم على الواقع الحقيقي بالعلم والمنطق سواء كان سد ذي القرنين ويأجوج ومأجوج والأراضين السبع وأصحاب الكهف والرقيم وجميع آيات الله التي تنكرونها في خلق السماوات والأرض وخلق أنفسكم حتى يتبيّن لكم أنّه الحقّ يُصدقه العلم والمنطق على الواقع الحقيقي مثل ما أنكم تنطقون لئن بيّنت لكم على الواقع الحقيقي ثمّ لا تزالون في ريبكم تتردّدون فأذنوا بحرب من الله الواحد القهار فبأي حديثٍ بعده تؤمنون؟

    ويا معشر المُسلمين الذين لا يزالون في ريبهم يترددون، قاتلكم الله أنَّى تؤفكون فتصدقون الإفك على الله ورسوله واتخذتم القرآن وراء ظهوركم بحجّة أنه لا يعلم تأويله إلا الله وإنما يقصد المُتشابه منه، فها هو المهديّ المنتظَر بين أيديكم يدعوكم للحوار من قبل الظهور فكيف لي أن أظهر عند الركن اليماني للمُبايعة من قبل التصديق فهل ترون هذا هو منطق العقل؟ إن كنتم تستخدمون عقولكم فهل يتذكر غير أولو الألباب المُتفكرون وليسوا إمعات فيقتفون ما ليس لهم به علم، ألم ينهَكم الله عن ذلك أن تتّبعوا ما ليس لكم به علمٌ وأنّ حجّة الله عليكم سمعَكم وأبصارَكم؟ ولكنكم لا تستخدمون عقولكم إلا قليلاً فتتبعون يا معشر العلماء ما ليس لكم به علم، فكيف يظهر لكم المهديّ المنتظَر عند الركن اليماني للمُبايعة من قبل الحوار والتصديق؟ كلا ثم كلا بل بعد الحوار والتصديق يظهر لكم عند البيت العتيق أم إنكم تحرِّمون على المهديّ المنتظَر موسوعة الخبر في شبكة الإنترنت العالميّة فجعلتموها حصرياً تكون ضدّ الله ورسوله لصالح نشر السوء والفاحشة لإرضاء الشيطان وغضب الرحمن وليست لصالح نشر الخبر للبشرى والحوار للمهدي المنتظَر، وتالله ما اخترت هذه الوسيلة عن أمري يا معشر المسلمين فاتقوا الله لعلكم تفلحون.

    وأما أقطار الأراضين السبع فهي جميعاً من تحت أرضكم في الفضاء طباقاً وأسفلهم كوكب سجيل المُدمر المُسمى
    (نيبيرو) أو الكوكب العاشر.
    وأمّا هذه الأرض التي تعيشون عليها فلم يجعلها الله من ضمن الأراضين السبع وذلك لأنّ هذه الأرض التي تعيشون عليها أجدها في القُرآن العظيم أنّها أمّ الكون الذي انفتق منها السماوات السبع ونجومها والأراضين السبع وأقمارها، وإنا لصادقون. تصديقاً لقول الله تعالى:
    {أَوَلَمْ يَرَ الَّذِينَ كَفَرُوا أَنَّ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ كَانَتَا رَتْقًا فَفَتَقْنَاهُمَا وَجَعَلْنَا مِنَ الْمَاءِ كُلَّ شَيْءٍ حَيٍّ أَفَلَا يُؤْمِنُونَ} صدق الله العظيم [الأنبياء:30]، ولأنكم يا معشر الكفار قد علمتم هذه الحقيقة مُصدِّقة للقرآن العظيم بالعلم والمنطق على الواقع الحقيقي لذلك يقول الله لكم يا كفار اليوم مُحتجاً عليكم بعلمكم لذلك قال في نفس الآية: {أَفَلَا يُؤْمِنُونَ} صدق الله العظيم.

    فأمّا السماء فتعلمونها، وأمّا الأراضين السبع فهي توجد من تحت أرضكم طباقاً في الفضاء السفلي، وأما أرضكم فهي مركز الكون العظيم وبيت الله المعظم في مركز المركز. وقال الله تعالى:
    {وَلَوْ أَنَّمَا فِي الْأَرْضِ مِن شَجَرَةٍ أَقْلَامٌ وَالْبَحْرُ يَمُدُّهُ مِن بَعْدِهِ سَبْعَةُ أَبْحُرٍ مَّا نَفِدَتْ كَلِمَاتُ اللَّهِ} صدق الله العظيم [لقمان:27]، فأمّا ظاهر هذه الآية فهي تتكلم عن كلمات قُدرته تعالى {كُن فَيَكُونُ} بأنّ ليس لقُدرته حدوداً ولا نهايةً فحتى ولو أنه يجعل ما في الأرض من شجرٍ أقلاماً لتُكتب بها كلمات قُدرات الله لنفد بحر الأرض العظيم قبل أن تنفد كلمات قدرته المُطلقة {كُن فَيَكُونُ}، وحتى ولو يمدّ من بعده أقطار الأراضين السبع بسبعة أبحرٍ ما نفدت كلمات الله. فقد علمتُ من خلال هذه الآية بأنّ من بعد الأرض الأمّ سبعة أراضين ويُفهم ذلك بالعدد الرقمي والذي جعله الله في القرآن واضحاً وجلياً، وذلك لأنّ الآية لا تتكلم عن الخصوص لبحرٍ مُحددٍ في هذه الأرض بل تتكلم عن ما يشمل وجه الأرض: {وَلَوْ أَنَّمَا فِي الْأَرْضِ مِن شَجَرَةٍ أَقْلَامٌ وَالْبَحْرُ} أي بحر الأرض وذلك لأنّ الأرض ثلاثة أرباعها بحر وربعها يابسة. ثم قال: {وَالْبَحْرُ يَمُدُّهُ مِن بَعْدِهِ سَبْعَةُ أَبْحُرٍ} أي من بعد الأرض التي تحمل البحر والشجر ومن ثمّ يمد أقطار الأراضين السبعة من بعد أرضكم بسبعة أبحر ما نفدت كلمات الله سُبحانه وتعالى علواً كبيراً. ونفهم من خلال هذه الآية بأنّ أقطار الأراضين السبع توجد من تحت أرضكم يا بوش الأصغر ويا جميع البشر.

    ومن ثم نمدكم بآية من القٌرآن أكثر وضوحاً وتفصيلاً وتأكيداً لبيان الآية السابقة. وقال الله تعالى:
    {اللَّهُ الَّذِي خَلَقَ سَبْعَ سَمَاوَاتٍ وَمِنَ الْأَرْضِ مِثْلَهُنَّ يَتَنَزَّلُ الْأَمْرُ بَيْنَهُنَّ لِتَعْلَمُوا أَنَّ اللَّهَ عَلَىٰ كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ وَأَنَّ اللَّهَ قَدْ أَحَاطَ بِكُلِّ شَيْءٍ عِلْمًا} صدق الله العظيم [الطلاق:12].

    {اللَّهُ الَّذِي خَلَقَ سَبْعَ سَمَاوَاتٍ}صدق الله العظيم، وإليكم البيان الحقّ: وهنّ السماوات السبع التي تحيط بكم من جميع الجهات. وأمّا قوله تعالى: {وَمِنَ الْأَرْضِ مِثْلَهُنَّ} صدق الله العظيم، أي مثلهن في الكم بالرقم سبعة وليس في الحجم وهنّ أقطار الأراضين السبع في الفضاء من تحت أرضكم التي تعيشون عليها. وأمّا قوله تعالى {يَتَنَزَّلُ الْأَمْرُ بَيْنَهُنَّ} وذلك الأمر من الله إليكم هو القرآن العظيم، ومعنى قوله {بَيْنَهُنَّ} أي أنّ أرضكم تخرج عن الرقم سبعة للأراضين السبع وذلك من أجل تحديد الرقم والموقع للأراضين السبع وأنهنّ من تحت أرضكم أمّ الكون العظيم الذي انفتق منها السماوات السبع والأرضين السبع. وأمّا قوله تعالى: {لِتَعْلَمُوا أَنَّ اللَّهَ عَلَىٰ كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ}وذلك ليعلم الملحدون بأنّ الله هو الخالق الحقّ للكون. وأما قوله تعالى: {وَأَنَّ اللَّهَ قَدْ أَحَاطَ بِكُلِّ شَيْءٍ عِلْمًا} وتلك معجزة التصديق الحقّ على الواقع الحقيقي، أي وكذلك تعلموا بأنّ الله حقًا قد أحاط بكلّ شيءٍ علماً وهو الذي يعلم بأنّ من بعد أرضنا سبعة أراضين وذلك لأنّ أسفل الأراضين لم يتبيّن لهم إلا عام 2005، ومن ثم يعلمون بأنّ هذا القُرآن حقاً من لدُن حكيمٍ عليمٍ تجدونه على الواقع الحقيقي بالعلم والمنطق، فانظروا إلى المجموعة الشمسية للكواكب تجدون بأنّ السبع الأراضين موقعهن من بعد أرضكم التي تعيشون عليها:



    أخوكم المهدي المنتظر الإمام ناصر محمد اليماني.
    ـــــــــــــــــــ





    اقتباس المشاركة: 4072 من الموضوع: كلمات الله هي قُدرات الله..





    - 2 -


    كلمات الله هي قُدرات الله ليس لها حدود ولا نهاية
    ..


    بسم الله الرحمن الرحيم، والصلاة والسلام على خاتم الأنبياء والمُرسلين وآله الطيبين والتابعين للحق إلى يوم الدين، وبعد..

    اعلم أخي الكريم الذي تُطلب مُقارنةً بين فتوى زغلول النجار وعبد المجيد الزنداني في شأن الأراضين السبع وفتوى الإمام المهديّ أنّ الفرق كالفرق بين تفسير القرآن بالظنّ الذي لا يُغني عن الحقّ شيئاً وبين تأويل كلام الله بسلطان العلم الحقّ في شأن ملكوت الأراضين السبع، وقد أتيناكم بسلطان العلم المُقنع أولاً من كتاب الله بحجّةٍ مُقنعةٍ بسلطانٍ لا يحتاج إلى تأويلٍ، وأزيدكم سُلطاناً آخر ينفي بأنّ ملكوت السبع الأراضين يوجد في الطبقات الجيولوجية في الأرض. وقال الله تعالى:
    {وَكَذَٰلِكَ نُرِي إِبْرَاهِيمَ مَلَكُوتَ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَلِيَكُونَ مِنَ الْمُوقِنِينَ ﴿٧٥﴾ فَلَمَّا جَنَّ عَلَيْهِ اللَّيْلُ رَأَىٰ كَوْكَبًا} صدق الله العظيم [الأنعام: ٧٥].

    فما هو هذا الكوكب الذي رآه إبراهيم؟ إنه أحد الأراضين السبع وأقربها وهو المريخ الأحمر، وذلك لأنّ الله سُبحانه قال:
    {وَكَذَٰلِكَ نُرِي إِبْرَاهِيمَ مَلَكُوتَ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ} صدق الله العظيم [الأنعام: ٧٥].

    إذاً الكوكب الذي رآه إبراهيم عليه الصلاة والسلام هو من ضمن ملكوت الأرض وهو كوكب المريخ الأحمر الذي إذا اقترب من الأرض يُخيل للناظر أنه أكبر حجماً في السماء من بعد الشمس والقمر، وكوكب المريخ هو أقرب الأراضين السبع إلينا.

    ثم علمناكم أنهنّ سبع أراضين ويوجدَن من بعد أرضنا وأتيناكم بدليلٍ من القرآن واضحاً وجلياً يفيد بالحقّ أنّ أقطار الأراضين السبع من بعد أرضنا، وهو قول الله تعالى:
    {وَلَوْ أَنَّمَا فِي الْأَرْضِ مِن شَجَرَةٍ أَقْلَامٌ وَالْبَحْرُ يَمُدُّهُ مِن بَعْدِهِ سَبْعَةُ أَبْحُرٍ مَّا نَفِدَتْ كَلِمَاتُ اللَّهِ إِنَّ اللَّهَ عَزِيزٌ حَكِيمٌ} صدق الله العظيم [لقمان:٢٧].

    فتعالوا أفتيكم ما هي كلمات الله؟ فإذا تدبر أولو الألباب منكم هذه الآيات سوف يجد أن كلمات الله هي قُدرات الله التي ليس لها حدودٌ ولا نهايةٌ، وذلك لأنّ الله يخبركم أنه يتكلم عن كلماتٍ لا حدود لها ولا نهاية،
    إذاً كلمات الله هي قُدرات الله ليس لها حدود ولا نهاية. وما هي كلمات الله؟ إنها {كُنْ}. وقال الله تعالى: {وَمَرْيَمَ ابْنَتَ عِمْرَانَ الَّتِي أَحْصَنَتْ فَرْجَهَا فَنَفَخْنَا فِيهِ مِن رُّوحِنَا وَصَدَّقَتْ بِكَلِمَاتِ رَبِّهَا وَكُتُبِهِ وَكَانَتْ مِنَ الْقَانِتِينَ} صدق الله العظيم [التحريم:١٢].

    وما هي هذه الكلمات؟ إنها قُدرات الله فأيقنت أنّ الله على كُل شيء قدير. وقال الله تعالى:
    {إِذْ قَالَتِ الْمَلَائِكَةُ يَا مَرْيَمُ إِنَّ اللَّهَ يُبَشِّرُكِ بِكَلِمَةٍ مِّنْهُ اسْمُهُ الْمَسِيحُ عِيسَى ابْنُ مَرْيَمَ وَجِيهًا فِي الدُّنْيَا وَالْآخِرَةِ وَمِنَ الْمُقَرَّبِينَ ﴿٤٥﴾ وَيُكَلِّمُ النَّاسَ فِي الْمَهْدِ وَكَهْلًا وَمِنَ الصَّالِحِينَ ﴿٤٦﴾ قَالَتْ رَبِّ أَنَّىٰ يَكُونُ لِي وَلَدٌ وَلَمْ يَمْسَسْنِي بَشَرٌ ۖ قَالَ كَذَٰلِكِ اللَّهُ يَخْلُقُ مَا يَشَاءُ ۚ إِذَا قَضَىٰ أَمْرًا فَإِنَّمَا يَقُولُ لَهُ كُن فَيَكُونُ ﴿٤٧﴾} صدق الله العظيم [آل ‌عمران:٤٦].

    ( إذاً تبيّن لنا أنّ كلمات الله هي قُدرات الله؛ كلمةٌ محدودة النطق تتكون من حرفين أسرع وأقصر كلمة في النُطق {كُنْ} ولكنها مُطلقة الفعل بلا حدود {إِذَا قَضَى أَمْراً فَإِنَّمَا يَقُولُ لَهُ كُنْ فَيَكُونُ} [البقرة:117]. إذاً كلمات الله هي قُدرات الله ).

    وصدقت مريم وكانت من الموقنين كيف أنها حملت بكلمةٍ من الله كن فيكون، وأخبر الملائكة مريم بذلك بلسان الروح الأمين إنها سوف تحمل بكلمة من الله
    {كُنْ}: {إِنَّ اللّهَ يُبَشِّرُكِ بِكَلِمَةٍ مِّنْهُ اسْمُهُ الْمَسِيحُ عِيسَى ابْنُ مَرْيَمَ} وقال الله تعالى: {إِنَّ مَثَلَ عِيسَىٰ عِندَ اللَّهِ كَمَثَلِ آدَمَ خَلَقَهُ مِن تُرَابٍ ثُمَّ قَالَ لَهُ كُن فَيَكُونُ} صدق الله العظيم [آل ‌عمران:٥٩].

    إذاً كلمات الله هي قُدرات الله فكيف يكون لها حدودٌ بمعنى هل منتهى قُدرته هي خلق السماوات والأرض؟ وذلك منتهى قُدرات الله سبحانه وتعالى علوَّا كبيراً! كلا بل لا حدود لقدراته سبحانه؛ بل قادرٌ أن يخلق كوناً آخر بكن فيكون. وقال الله تعالى:
    {بَدِيعُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَإِذَا قَضَىٰ أَمْرًا فَإِنَّمَا يَقُولُ لَهُ كُن فَيَكُونُ} صدق الله العظيم [البقرة: ١١٧].

    وقال تعالى:
    {أَوَلَيْسَ الَّذِي خَلَقَ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ بِقَادِرٍ عَلَىٰ أَن يَخْلُقَ مِثْلَهُم ۚ بَلَىٰ وَهُوَ الْخَلَّاقُ الْعَلِيمُ ﴿٨١﴾ إِنَّمَا أَمْرُهُ إِذَا أَرَادَ شيئاً أَن يَقُولَ لَهُ كُن فَيَكُونُ ﴿٨٢﴾} صدق الله العظيم [يس].

    إذاً الكلمات التي يصف الله لكم إنها بلا حدود هي قُدرات الله كن مطلقة الفعل بلا حدود ولا نهاية، ولو يجعل جميع ما في الأرض من أشجار أقلام لتُكتب بها كلمات قُدرات الله إنه قادر على كذا وقادر على كذا ولو يجعل الله بحر الأرض الذي يُغطي ثلاثة أرباعها مداداً للأقلام لنفد البحر قبل أن تنفد قدرات الله كن فيكون، وكذلك لو يمدّ من بعد هذه الأرض الأراضين السبعة بسبعة أبحرٍ لتكون مداداً للأقلام لنفدن قبل أن تنفد كلمات الله وهي قُدرات الله، فمن خلال ذلك كذلك نفهم أنّ الأراضين السبع توجد من بعد أرضنا طباقاً بالفضاء من بعد أرضنا أمّنا وأمّ الكون كُله الذي انفتق منها. ثم بيَّن الله لكم بآية أخرى لتأكيد الأراضين السبع إنها من بعد أرضنا التي نعيش عليها بقول الله تعالى:
    {اللَّهُ الَّذِي خَلَقَ سَبْعَ سَمَاوَاتٍ وَمِنَ الْأَرْضِ مِثْلَهُنَّ يَتَنَزَّلُ الْأَمْرُ بَيْنَهُنَّ لِتَعْلَمُوا أَنَّ اللَّهَ عَلَىٰ كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ وَأَنَّ اللَّهَ قَدْ أَحَاطَ بِكُلِّ شَيْءٍ عِلْمًا} صدق الله العظيم [الطلاق:١٢].

    فهذه الآية جاءت مُصدقة لبيان الآيات من قبل في شأن الأراضين السبع أنها حقاً سبع أراضين ويوجدن من بعد أرضنا التي يتنزل الأمر فيها على محمدٍ رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم في مركز المركز، فهل بعد هذا البيان بيان؟ وهل بعد الحق إلا الضلال؟ وأقسم بالرحمن الذي نزَّل القرآن وعلَّمني البيان لو اجتمع عُلماء المُسلمين والنصارى واليهود الأولين منهم والآخرين لا يستطيعوا أن يأتوا بأحسن منه تفسيراً. تصديقاً لقول الله تعالى:
    {وَلَا يَأْتُونَكَ بِمَثَلٍ إِلَّا جِئْنَاكَ بِالْحَقِّ وَأَحْسَنَ تَفْسِيرًا} صدق الله العظيم [الفرقان:٣٣].

    ويا معشر علماء الأمّة والباحثين عن الحقّ إنما أكلمكم بالعلم والمنطق الذي تجدونه الحقّ على الواقع الحقيقي، ولذلك لئن بحثتم عن تصديق بيان الإمام المهديّ في شأن الأراضين السبع سوف تجدوا الحقّ على الواقع الحقيقي وأنه حقاً توجد من بعد أرضكم سبعة أراضين طباقاً، ومن ثمّ يعلم الكُفار بالقرآن أنه الحقّ من الله الذي وسع كُل شيء علماً؛ الذي يعلم أنّ الأراضين السبع أوجدهن من بعد أرضنا ولم تكتشفوا آخر كوكب منهن إلا منذ بضع سنين. ولذلك قال الله تعالى:
    {لِتَعْلَمُوا أَنَّ اللَّهَ عَلَىٰ كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ وَأَنَّ اللَّهَ قَدْ أَحَاطَ بِكُلِّ شَيْءٍ عِلْمًا} صدق الله العظيم [الطلاق:١٢].

    وذلك لأنّ الباحثين عن الحقّ سوف يجدون سلطان التصديق للبيان الحقّ على الواقع الحقيقي وأنه حقاً يوجد من بعد أرضنا سبع أراضين وأنه لا ينبغي أن يعلم بها الناس قبل أكثر من 1430 غير الذي وسع كُل شيء علماً؛ الذي خلق كُل شيء وهو على كل شيء قدير. وكذلك بيَّنا لكم أنّ الأرض مركز الإنفتاق للانفجار الكوني للسماوات وزينتها وأقطار الأرض وأقمارها، وعلِم الله أنّ علماء الكفار سوف يحيطون بهذه الآية الكُبرى لحقيقة القرآن العظيم، ومن ثم يحاجهم بقوله تعالى:
    {أَفَلَا يُؤْمِنُونَ} وقال الله تعالى: {أَوَلَمْ يَرَ الَّذِينَ كَفَرُوا أَنَّ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ كَانَتَا رَتْقًا فَفَتَقْنَاهُمَا وَجَعَلْنَا مِنَ الْمَاءِ كُلَّ شَيْءٍ حَيٍّ أَفَلَا يُؤْمِنُونَ} صدق الله العظيم [الأنبياء:٣٠].

    وسبق وأن فصّلنا لكم في الحوار الافتراضي كيف كان الكون قبل أن يكون وكيف كان إلى ما هو عليه الآن وكيف سيعود إلى ما كان عليه من قبل الإنفتاق. تصديقاً لقول الله تعالى:
    {يَوْمَ نَطْوِي السَّمَاءَ كَطَيِّ السِّجِلِّ لِلْكُتُبِ كَمَا بَدَأْنَا أَوَّلَ خَلْقٍ نُّعِيدُهُ وَعْدًا عَلَيْنَا إِنَّا كُنَّا فَاعِلِينَ} صدق الله العظيم [الأنبياء: ١٠٤].

    وسلامٌ على المُرسلين، والحمدُ لله ربّ العالمين..
    الداعي إلى الصراط المُستقيم الناصر بالبيان الحقّ للقُرآن العظيم؛ الإمام ناصر محمد اليماني.
    ــــــــــــــــــــــ


  4. الترتيب #34 الرقم والرابط: 316892 أدوات الاقتباس نسخ النص
    تاريخ التسجيل
    Dec 2013
    الدولة
    اليمن
    المشاركات
    184

    افتراضي

    بسم الله الرحمن الرحيم
    ويسألونك ماذا ينفقون قل العفو
    الإمام ناصر محمد اليماني
    11 - محرم - 1441 هـ
    10 - 09 - 2019 مـ
    10:41 صباحاً
    ( بحسب التقويم الرسمي لأمّ القرى )

    [ لمتابعة رابط المشاركـة الأصليّة للبيان ]
    http://www.nasser-yamani.com/showthread.php?t=38264
    ــــــــــــــــــــــــ


    إعلان ما كان هدف الإمام المهديّ ناصر محمد اليماني من مأدبة السبعين في رمضان الماضي لعام 1440 ..

    بسم الله الرحمن الرحيم والصلاة والسلام على خاتم الأنبياء والمرسلين محمد رسول الله وكافة رسل الله من قبله وعلى من تبعهم واقتدى بنهجهم في كلّ زمانٍ ومكانٍ إلى يوم الدين يوم يقوم الناس لربّ العالمين، أما بعد..

    يا للعجب يا معشر الأحزاب في العرب وشعوبكم فلكم تشابهت قلوب كثيرٍ منكم فظننتم أنّ هدف الإمام ناصر محمد اليماني من إعلان مأدبة السبعين في رمضان المنقضي لعام 1440؛ فظنّ الحوثيّون وغير الحوثيين من الأحزاب وكثيرٌ من المحللين السياسيين وغير السياسيين من الناس العاديين واتّفق الذكي والغبي منهم على تحليلٍ واحدٍ موحّدٍ أنّ هدف الإمام ناصر محمد اليماني من مأدبة السبعين أنه يريد انقلاباً على الحوثيين داخل صنعاء فينزع سلطة عاصمة اليمن من أيدي الحوثيين!

    فمن ثم يرد الإمام ناصر محمد اليماني على كافة السائلين وأقول: اسمحوا لي بأن أقول لكل من فكّر بهذا الفكر أنهم جميعاً أغبياء عن دعوة الإمام المهديّ ناصر محمد اليماني ولم يطّلعوا على كثيرٍ من بيانات الإمام المهديّ ناصر محمد اليماني، فهل تعلمون لو صدق ظنّكم هذا بأني سوف أخسر كافة أنصاري الحقيقيين العقائديين في العالمين الراسخين في علم بيانات الإمام المهديّ ناصر محمد اليماني وسوف يقيمون علي الحجّة فيقولون بلسانٍ واحدٍ: "يا إمامنا ألم تفتِنا في معظم بيانات الدعوة المهديّة أنك لا ولن تقاتل أي حزبٍ على السلطة كونك لا تتخذ الدين وسيلة للوصول إلى أي سلطةٍ من سلطات المسلمين أو الكافرين الذين لم يقاتلونا في الدين؟ فكيف تنقلب على الحوثيين بغض النظر كانوا على الحقّ أم على الباطل! ولكن انقلابك مخالف لدعوتك العالميّة، كونك تدعو إلى تحقيق السلام بين المسلمين وتحقيق السلام العالمي بين شعوب البشر والتعايش السلمي بين المسلم والكافر؛ لا ضرر من مسلمٍ على كافرٍ ولا ضرار من كافرٍ على مسلمٍ، فلا إكراه في الدين، فمن شاء فليؤمن ومن شاء فليكفر، وإنّ علينا بلاغهم وعلى الله حسابهم، وعلى هذا النهج كانت مسيرة دعوتك العالمية بالبيان الحقّ للقرآن لرفع ظلم الإنسان عن أخيه الإنسان وتحقيق السلام العالمي بين شعوب البشر والتعايش السلمي بين المسلم والكافر، فهذا ما تعلمناه من بياناتك طيلة خمسة عشر سنة لحدّ الآن أنك لن تقاتل أحداً من أنظمة الأحزاب إلا من أراد قتالك ومنع دعوتك، وما سمعنا قط أنّ الحوثيين أو من يسمّون أنفسهم بالشرعيين أعلنوا الحرب عليك قتاليّاً وأرادوا سفك دم أنصارك في اليمن، فلماذا فجأة تريد الانقلاب على الحوثيين لتنزع منهم سلطة عاصمة اليمن صنعاء بسفك الدماء؟".

    فهذا ما سوف يقولونه كافة أنصاري العقائديين في العالمين، فينقلبون عن اتّباعي لو صدق ظنّكم أن مخطط مأدبة السبعين في رمضان لعام 1440 أريد بها انقلاباً على الحوثيين لنزع السلطة منهم ومن بقية الأحزاب المتشاكسين على السلطة في اليمن، فلو صدق ظنّكم ظنّ الإثم والباطل والزور والبهتان على الإمام المهديّ ناصر محمد اليماني وأعوذ بالله أن يكون صادقاً ظنُّكم فلست غبيّاً حتى أفكر مثقال ذرةٍ بما فكرتم به أنتم وتحليلكم من عند أنفسكم في شأن مأدبة السبعين.

    ألا ترون لكم ظلمتم الإمام المهديّ ناصر محمد اليماني يا معشر الأمن القومي والسياسي ولم يثبت مما زعمتم شيئاً؟ ولا أنكر أنكم عاملتموني في التحقيق بالأمن السياسي بكل احترامٍ والله شاهدٌ وأنتم على ذلك من الشاهدين، ولكن خطأكم محاصرتي ورفاقي في جولة الثلاثين بعد خروجنا من سوق الثيران وتفاجأنا بطقومٍ كثيرةٍ جاءت من مختلف الجوانب وأنا واقفٌ أنا ورفاقي في ثلاثة صوالين آمنين، ولكن برغم المفاجأة وكثرة طقومكم وجنودكم الذين حاصروني في جولة الثلاثين فهل وجدتم الإمام ناصر محمد اليماني جباناً سُرعان ما استسلم، أم حقاً قسورة؟ ولم أسلّمكم سلاحي الشخصيّ قاذف القنابل سعته ست قنابل كلّ قنبلةٍ تدّمر طقماً بمن فيه، ولم نطلق النار عليكم كونكم لم تطلقوا النار علينا، فنحن لا نقاتل إلا من قاتلنا. واستمر الوضع متأزِّماً بما يقارب الساعتين، ومن ثم تمّ التفاهم بشرط أن أذهب معكم إلى الأمن السياسي بسلاحي وأقود أحد صواليني واثنين يقودّهن اثنان من رفاقي، والحمد لله على السلامة لي ولكم، ولكن نصيحتي لكم من المقبلات فليس كلّ مرةٍ تسلم الجَرّة فاحسبوها صح إن كنتم حقّاً أنصار الله لا تريدون علواً في الأرض ولا فساداً، والعاقبة للمتقين. وأنصاري عقائديّون كما أنصار الشهيد السيد حسين بدر الدين فهل ترونها انتهت حركته بمقتله أم استمرت مسيرته برغم أن دعوته بادئ الأمر قرآنيّة وبسبب الحرب عليه تحولت إلى ميدانيّة؟ واعلموا أنّ الله مع المتقين، ولا تعتدوا إنّ الله لا يحب المعتدين.

    وأما الحكمة التي كنت أنويها في مأدبة السبعين في رمضان المنقضي لعام 1440 هي لجمع العلماء لنُثبت لهم مخطط الصهيونيّة العالميّة لاحتلال الشرق الأوسط وتبديله بشرقٍ أوسطيٍّ صهيونيّ جديدٍ واحتلال الشعوب العربيّة لتحقيق دولة الصهاينة الكبرى، وهيهات هيهات! فهل أُربّي أنصاري في كلّ دولةٍ تربيةً روحيةً منذ خمسة عشر عاماً إلا استعداداً لصدِّ الحركة الصهيونيّة المباشرة لاحتلال الدول العربيّة والإسلاميّة؟ فهنا سوف يأتي دور الإمام المهديّ ناصر محمد اليماني وأنصاري لا يزالون (عظم جابر ما ينكسر) بإذن الله الواحد القهار.

    واقترب إعلان الصهاينة لتنفيذ مخططهم بأنفسهم بشكلٍ مباشرٍ من بعد إضعاف العرب بحرب بعضهم بعضاً، وتبيّنت الأمور لحكام العرب على الظاهر أنهم حقاً مستهدفون هم وشعوبهم وأرضهم، فلكم حذرناهم من قبل بسنين. ألا والله الذي لا إله غيره إنّ الإمام ناصر محمد اليماني لا يشكل خطراً على أمن كافة الدول الإسلاميّة العربيّة والأعجميّة؛ بل الدرع المتين والسور الأمين لصدّ الحركة المنتظرة المباشرة من جنود الصهيونيّة العالميّة، إنهم يكيدون كيداً ونكيد لهم كيداً ونعلم من الله ما لا يعلمون. ولا ينبغي لله أن يصطفي له خليفةً جباناً والله المستعان وأفوض أمري إلى الله، إن الله بصيرٌ بالعباد، نعم المولى ونعم النصير.

    ولسوف نجعل موقعي هذا بدلاً عن ميدان السبعين، وسبقت فتوانا من قبل فلن يسعنا وعلماء الأمّة سواه..

    ونأمر الإدارة بفتح أقسامٍ في واجهة موقعنا لكلّ مفتي كافة الدول الإسلاميّة العربيّة والأعجميّة، فليكن القسم باسم مفتي الدولة واسم الدولة وصورة المفتي، وبالنسبة لكلمات السرّ فيتمّ إرسالها إليهم عبر بريدهم الإلكترونيّ وهم بدورهم يقومون بتغيير كلمات السر لمعرفاتهم.
    وبالنسبة للعلماء الصغار فيكفي لهم، ويذرون الحوار بيني وبين مفتي الديار في كل دولة، وبالنسبة للأنصار فنمنع تدخلهم في أقسام الحوارات المخصصة لمفتي كل دولةٍ ويذرونهم للإمام المهديّ ناصر محمد اليماني ولسوف يعلمون أنّ معلمي الله. ومن بعد استكمال إعدادات أقسام مفتي كل دولةٍ إسلاميةٍ عربيةٍ أو أعجميةٍ فسوف يصدر بيانٌ واحدٌ موحدٌ يتمّ تنزيله في قسم مفتي كل دولةٍ إسلاميةٍ عربيّةٍ أو أعجميةٍ، وعلى كل حال يمنع نشر أي بيانٍ حتى يتمّ مراجعته إملائيّاً من قبل المراجعين المكلفين.

    وكذلك نأمر الأنصار بالتسامح فيعفون عن بعضهم بعضاً فكلهم محقّون وما فات مات، فتعافوا عن بعضكم بعضاً، واكظموا غيظكم يعفو الله عنكم ويزيدكم بحبه وقربه ويؤلف بين قلوبكم والله يحب المحسنين، وسلامٌ على المرسلين، والحمد لله ربّ العالمين.

    خليفة الله وعبده الإمام المهديّ ناصر محمد اليماني ..
    ________________

    https://www.facebook.com/profile.php?id=100001187761711

    اقتباس المشاركة: 1962 من الموضوع: هاااااااااااااااااااااااا ااااااااااااااااااااام جدا




    بيان منقول للإجابة عن سؤال أحد السائلين
    ----------------------------------------------------------

    السلام على من اتبع الهدى , فأن كنت اماما مهديا بأمر الله سبحانه , ناصرا لرسول الله صلى الله عليه و سلم . فلن يستطيع احد قتلك الا بامر الله . هل هذا صحيح ؟ و ان لم يكن بمقدره احد ان يؤذيك , فلماذا لا تخرج الى الشوارع و البلدان , و الى الناس و الحكومات , تدعوهم الى الحق ان كنت على حق ؟ لماذا تجلس خلف حاسوبك انت ومن معك ان كنت لا تصاب بأذى الا بأمر الله سبحانه و تعالى ؟ ارجو من الاخوه الصبر معي , و ارجو من شيخكم ان يجيب جوابا مباشرا , دون الاطاله كي يبين الحق من الباطل , لاني قد رأيت انه في معظم اجاباتك انك تجيب باطاله كي تخلط الاوراق على السائل , اتمنى ان يكون عندكم الحق , و ان يهديكم الله . و السلام عليكم .

    ------------------------------------------------------------------------------------------


    01-07-2010, 09:19 PM

    بسم الله الرحمن الرحيم والصلاة والسلام على جدي خاتم الأنبياء والمُرسلين وأله الطيبين الطاهرين وسلامُ على المُرسلين والحمدُ لله رب العالمين)

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته أخي السائل عليك أن تعلم أن ظهور المهدي المنتظر للبشر جهرتاً هو من بعد التصديق عند البيت العتيق للمُبايعة الجهرية على الحق وما فعلت ذلك عن أمري وبالنسبة للناس فإن الذي على الحق ويدعوا إلى الحق كان حقاً على الله أن ينصره فيدافع عنهُ تصديقاً لقول الله تعالى)

    ({إِنَّ اللَّهَ يُدَافِعُ عَنِ الَّذِينَ آمَنُوا إِنَّ اللَّهَ لَا يُحِبُّ كُلَّ خَوَّانٍ كَفُورٍ}صدق الله العظيم

    مالم يرجو المؤمن الشهادة في سبيل الله ولكن الذي يريدون الشهادة في سبيل الله يحبون الجنة فهم لها مُستعجلون أفلا يعلمون أن بقاءهم على قيد الحياة حتى يُشاركوا في إعلاء كلمة الله حتى يتحقق الهدف فتكون كلمة الله هي العُليا هو خيراً لهم ولأمتهم ذلك لان موتهم خسارة على الإسلام والمُسلمين بل هو خيراً لهم من ان يتمنوا الشهادة من بادئ الأمر وذلك لان الهدف لم يتحقق حتى إذا تحقق الهدف فصارت كلمة الحق هي العليا في العالمين ومن ثم يموتوا على اسرتهم فإنهُ فاز فوزاً عظيم وسوف يدخله الله الجنة فور موته فيجد أن أجره عند الله هو اعظم من الذي تمنى الشهادة من بادئ الامر قبل ان يتحقق في حياته إعلاء كلمة الله أفلا يعلم انه أجره وقع على الله ما ادم في سبيل الله فيدخله جنته فور موته وليس شرطاً أن يقتل في سبيل الله وقال الله تعالى)


    ﴿وَمَنْ يَخْرُجْ مِنْ بَيْتِهِ مُهَاجِرًا إِلَى اللهِ وَرَسُولِهِ ثُمَّ يُدْرِكْهُ الْمَوْتُ فَقَدْ وَقَعَ أَجْرُهُ عَلَى اللهِ﴾صدق الله العظيم

    ما دامت هجرته إلى الله وحياته من اجل الله فلا ينبغي للمؤمن أن يحب الحياة والبقاء فيها إلا من أجل الله وليس مفتون بحب الدُنيا وكذلك أريد من كافة أنصاري أن لا يتمنوا الشهادة في سبيل الله إلا من بعد تحقيق الهدف فيهدي الله بهم البشر ويبلغون البيان الحق للذكر ويتمنوا ان يكونوا سبب الخير للبشر وليس سبب المصيبة لأن قتلهم مصيبة على من قتلهم وسوف يدخله الله النار فور موته ويدخل من قُتل منهم فور موته جنته وللكن الله لم يامرنا بقتال الناس حتى يكونوا مؤمنين بل نحن دُعاة مهديين إلى الصراط المستقيم نطمح في تحقيق السلام العالمي بين شعوب البشر ورفع الظلم عن المُسلم والكافر وأنتبع ما أمرنا الله في مُحكم كتابه أن نبر الكافرين الذين لا يقاتلونا في ديننا ونقسط فيهم ونكرمهم ونحترمهم ونقول لهم قولاً كريماً ونُخالقهم الأخلاق الحسنة فنُعامل الكافرين كما نُعامل إخواننا المؤمنين ثم ننال بمحبة الله إن فعلنا إن الله لا يخلف الميعاد تصديقاً لقول الله تعالى)

    (﴿ لَا يَنْهَاكُمُ اللَّهُ عَنِ الَّذِينَ لَمْ يُقَاتِلُوكُمْ فِي الدِّينِ وَلَمْ يُخْرِجُوكُم مِّن دِيَارِكُمْ أَن تَبَرُّوهُمْ وَتُقْسِطُوا إِلَيْهِمْ إِنَّ اللَّهَ يُحِبُّ الْمُقْسِطِينَ ﴾صدق الله العظيم

    فلم يأمرنا الله أن نُعلن العداء على الكافرين بل أمرنا الله أن نبرهم ونقسط إليهم إن اردنا أن ننال بحُب الله وقربه ونعيم رضوان نفسه فما بالكم يامعشر المؤمنين تتمنوا أن تُقاتلوا الكافرين حتى يحقق الله لكم ما ترجون أفلا تجعلون نظرتكم كبيره فهل خلقكم الله من اجل الجنة وذلك مبلغكم من العلم التفكير في الجنة والحور العين بل قولوا اللهم لا تبلانا بقتال الناس برحمتك يا أرحم الراحمين اللهم إن هُداهم لهم احب إلينا من أن نُقتلهم أو يقتلونا اللهم فحقق لنا هُدى الناس وليس سفك دماءهم أو يسفكوا دماءنا وإن أعتدوا علينا و أجبرونا على قتالهم فحقق لنا ما وعدتنا وأنصرنا عليهم نصر عزيزاً مُقتدر إنك لا تخلف الميعاد)

    ولكنكم للأسف يامعشر المؤمنين تتمنوا الشر للناس أن يقتلوكم لكي تدخلوا الجنة فتسببتم في مصيبة لهم فأدخلهم الله النار وأدخلكم الجنة بل هم في النار سواء قتلتموهم أو قتلوكم إذا أنتم لا تفكرون إلا في الجنة ويامعشر المؤمنون أفلا ادلكم على نعيم هو أعظمُ من جنة النعيم وهو أن تسعوا إلى تحقيق نعيم رضوان نفس الله على عباده أفلا تعلمون أنهم حين يقتلونكم فيدخلكم الله جنته فور قتلكم ولكن والله الذي لا إله غيره ولا معبوداً سواه ماحققتم السعادة في نفس ربكم وأنكم جلبتم إلى نفس الله الحسرة على عباده الكافرين وقد علمكم بذلك في محكم كتابه وقال الله تعالى)

    (وَاضْرِبْ لَهُم مَّثَلاً أَصْحَابَ الْقَرْيَةِ إِذْ جَاءَهَا الْمُرْسَلُونَ (14) إِذْ أَرْسَلْنَا إِلَيْهِمُ اثْنَيْنِ فَكَذَّبُوهُمَا فَعَزَّزْنَا بِثَالِثٍ فَقَالُوا إِنَّا إِلَيْكُم مُّرْسَلُونَ (15) قَالُوا مَا أَنتُمْ إِلاَّ بَشَرٌ مِّثْلُنَا وَمَا أَنزَلَ الرَّحْمن مِن شَيْءٍ إِنْ أَنتُمْ إِلاَّ تَكْذِبُونَ (16) قَالُوا رَبُّنَا يَعْلَمُ إِنَّا إِلَيْكُمْ لَمُرْسَلُونَ (17) وَمَا عَلَيْنَا إِلاَّ الْبَلاَغُ الْمُبِينُ (18) قَالُوا إِنَّا تَطَيَّرْنَا بِكُمْ لَئِن لَّمْ تَنتَهُوا لَنَرْجُمَنَّكُمْ وَلَيَمَسَّنَّكُم مِّنَّا عَذَابٌ أَلِيمٌ (19) قَالُوا طَائِرُكُمْ مَعَكُمْ أَئِن ذُكِّرْتُم بَلْ أَنتُمْ قَوْمٌ مُّسْرِفُونَ (20) وَجَاء مِنْ أَقْصَى الْمَدِينَةِ رَجُلٌ يَسْعَى قَالَ يَا قَوْمِ اتَّبِعُوا الْمُرْسَلِينَ (21) اتَّبِعُوا مَن لاَّ يَسْأَلُكُمْ أَجْرًا وَهُم مُّهْتَدُونَ (22) وَمَا لِي لاَ أَعْبُدُ الَّذِي فَطَرَنِي وَإِلَيْهِ تُرْجَعُونَ (23) أَأَتَّخِذُ مِن دُونِهِ آلِهَةً إِن يُرِدْنِ الرَّحْمَن بِضُرٍّ لاَّ تُغْنِ عَنِّي شَفَاعَتُهُمْ شَيْئًا وَلاَ يُنقِذُونِ (24) إِنِّي إِذًا لَّفِي ضَلاَلٍ مُّبِينٍ (25) إِنِّي آمَنتُ بِرَبِّكُمْ فَاسْمَعُونِ (26) قِيلَ ادْخُلِ الْجَنَّةَ قَالَ يَا لَيْتَ قَوْمِي يَعْلَمُونَ (27) بِمَا غَفَرَ لِي رَبِّي وَجَعَلَنِي مِنَ الْمُكْرَمِينَ (28) وَمَا أَنزَلْنَا عَلَى قَوْمِهِ مِن بَعْدِهِ مِنْ جُندٍ مِّنَ السَّمَاء وَمَا كُنَّا مُنزِلِينَ (29) إِن كَانَتْ إِلاَّ صَيْحَةً وَاحِدَةً فَإِذَا هُمْ خَامِدُونَ (30) يَا حَسْرَةً عَلَى الْعِبَادِ مَا يَأْتِيهِم مِّن رَّسُولٍ إِلاَّ كَانُوا بِهِ يَسْتَهْزِؤُون (31) أَلَمْ يَرَوْا كَمْ أَهْلَكْنَا قَبْلَهُم مِّنْ الْقُرُونِ أَنَّهُمْ إِلَيْهِمْ لاَ يَرْجِعُونَ (32) وَإِن كُلٌّ لَّمَّا جَمِيعٌ لَّدَيْنَا مُحْضَرُونَ )صدق الله العظيم


    فانظرا يا أحباب قلبي المُسلمون وتدبروا وتفكروا كيف إن الله أدخل عبده المقتول في سبيله فور موته جنته وقال الرجل الذي قتله قومه لانه يدعوهم إلى إتبعا المُرسلون وعبادة الله وحده لا شريك له ثم قاموا بقتله)

    (وَجَاء مِنْ أَقْصَى الْمَدِينَةِ رَجُلٌ يَسْعَى قَالَ يَا قَوْمِ اتَّبِعُوا الْمُرْسَلِينَ (21) اتَّبِعُوا مَن لاَّ يَسْأَلُكُمْ أَجْرًا وَهُم مُّهْتَدُونَ (22) وَمَا لِي لاَ أَعْبُدُ الَّذِي فَطَرَنِي وَإِلَيْهِ تُرْجَعُونَ (23) أَأَتَّخِذُ مِن دُونِهِ آلِهَةً إِن يُرِدْنِ الرَّحْمَن بِضُرٍّ لاَّ تُغْنِ عَنِّي شَفَاعَتُهُمْ شَيْئًا وَلاَ يُنقِذُونِ (24) إِنِّي إِذًا لَّفِي ضَلاَلٍ مُّبِينٍ (25) إِنِّي آمَنتُ بِرَبِّكُمْ فَاسْمَعُونِ (26) قِيلَ ادْخُلِ الْجَنَّةَ قَالَ يَا لَيْتَ قَوْمِي يَعْلَمُونَ (27) بِمَا غَفَرَ لِي رَبِّي وَجَعَلَنِي مِنَ الْمُكْرَمِينَ (28)صدق الله العظيم

    فانظروا لقول الرجل بعد أن ادخله الله جنته فور قتله (قِيلَ ادُْلِ الْجَنَّةَ قَالَ يَا لَيْتَ قَوْمِي يَعْلَمُونَ (27) بِمَا غَفَرَ لِي رَبِّي وَجَعَلَنِي مِنَ الْمُكْرَمِينَ (28)صدق الله العظيم

    فسوف تجدوا أن الرجل سعيد جداً لأن الله اكرمه فنعمه فأدخله جنته بغير حساب ولكن هل كذلك ربه سعيد في نفسه كسعادة هذا الرجل كلا وربي أن ربي حزين وليس سعيد بسبب كفر عباده بالحق من ربهم فيهلكهم فيدخلهم ناره من غير ظُلم وقال الله تعالى)

    (قِيلَ ادْخُلِ الْجَنَّةَ قَالَ يَا لَيْتَ قَوْمِي يَعْلَمُونَ (27) بِمَا غَفَرَ لِي رَبِّي وَجَعَلَنِي مِنَ الْمُكْرَمِينَ (28) وَمَا أَنزَلْنَا عَلَى قَوْمِهِ مِن بَعْدِهِ مِنْ جُندٍ مِّنَ السَّمَاء وَمَا كُنَّا مُنزِلِينَ (29) إِن كَانَتْ إِلاَّ صَيْحَةً وَاحِدَةً فَإِذَا هُمْ خَامِدُونَ (30) يَا حَسْرَةً عَلَى الْعِبَادِ مَا يَأْتِيهِم مِّن رَّسُولٍ إِلاَّ كَانُوا بِهِ يَسْتَهْزِؤُون (31) أَلَمْ يَرَوْا كَمْ أَهْلَكْنَا قَبْلَهُم مِّنْ الْقُرُونِ أَنَّهُمْ إِلَيْهِمْ لاَ يَرْجِعُونَ (32) وَإِن كُلٌّ لَّمَّا جَمِيعٌ لَّدَيْنَا مُحْضَرُونَ )صدق الله العظيم


    إذا يامعشر المؤمنون يامن تحبون الله الحُب الأعظم من جنته ومن الحور العين ومن كُل شئ فكيف تهنؤا بالجنة والحور العين وربكم ليس سعيد في نفسه أفلا ترون ما يقول في نفسه من بعد ان يهلك عباده الكافرين بسبب الإعتداء عليكم فيدخلكم جنته فإذا أنتم فرحين بما أتاكم الله من فضله وتستبشروا بالذين لم يلحقوا بكم من خلفكم أن لا خوفاً عليكم ولا أنتم تحزنون ولكن الله حزين في نفسه فهل حققتم السعادة في نفس الله فوالله الذي لا إله غيره ولا معبوداً سواه إن كنتم تريدون أن تحققوا السعادة في نفس الله فلا تتمنوا قتال الكافرين لتسفوا دماءهم ويسفكوا دماءكم وإن أُجبرتم فاثبتوا وعلموا إن الله ناصركم عليهم إن الله لا يخلف الميعاد ولكني ارى سفك الدماء هو أمنيتكم من أجل الجنة ولكنكم حتى ولو كنتم على الحق فلن تتحق السعادة في نفس حبيبكم الله رب العالمين حتى تهدوا عباده فيدخلهم في رحمته معكم ومن ثم تتحقق السعادة في نفس الله إن كُنتم تحبون الله فلا تتمنوا أن يقتلكم الكافرين لتفوزوا بالشهادة ولا تتمنوا قتل الكافرين فإن ذك لا يجلب إلى نفس الله السعادة حتى ولو كنتم على الحق وما اريد قوله لكم هو أن لا تتمنوا أن تقتلوا الكافرين ولا تتمنوا أن يقتلوكم فإن أُبتليتوا فاثبتوا ولكني اراكم تتمنوا ذلك وتعيشون من أجل ذلك فيريد احدكم ان يقتل في سبيل الله وسوف يحقق الله له ذلك وأصدق الله يصدقك ولكن أفلا تسألون عن حال ربكم سُبحانه فهل هو فرح في نفسه بما حدث كلا وربي وقد افتاكم الخبير بحال الرحمن من محكم القران وعلمتكم أنه ليس فرح بذلك برغم انه راضي عنكم ولكنه ليس فرح في نفسه بما حدث أن اهلك عباده الكافرين بسببكم وفاءاً لما وعدكم إن الله لا يخلف الميعاد فإذا تدبرتكم في هذه الأية الأيات المُحكمات سوف تجدوا أن ما أقول له لكم انه الحق وسوف تجدوا حالكم بالضبط كحال ذلك الرجل الذي قتلوه قومه فأدخله الله جنته فور قتله فجعله ملكاً كريما من البشر احياءاً عند ربهم يُرزقون فرحين بما اتاهم من فضله كما تعلمون ذلك في محكم الكتاب ولكنكم لا تسئلون عن حال الله فهل هو كحالكم فرح مسرور أم غنه حزين وغضبان ومُتحسر على عباده الكافرين الذي أهلكهم من شدة غيرته على عبده المؤمن حبيب الرحمن الذي قال لقومه ))

    (قَالَ يَا قَوْمِ اتَّبِعُوا الْمُرْسَلِينَ (21) اتَّبِعُوا مَن لاَّ يَسْأَلُكُمْ أَجْرًا وَهُم مُّهْتَدُونَ (22) وَمَا لِي لاَ أَعْبُدُ الَّذِي فَطَرَنِي وَإِلَيْهِ تُرْجَعُونَ (23) أَأَتَّخِذُ مِن دُونِهِ آلِهَةً إِن يُرِدْنِ الرَّحْمَن بِضُرٍّ لاَّ تُغْنِ عَنِّي شَفَاعَتُهُمْ شَيْئًا وَلاَ يُنقِذُونِ (24) إِنِّي إِذًا لَّفِي ضَلاَلٍ مُّبِينٍ (25) إِنِّي آمَنتُ بِرَبِّكُمْ فَاسْمَعُونِ (26) قِيلَ ادْخُلِ الْجَنَّةَ قَالَ يَا لَيْتَ قَوْمِي يَعْلَمُونَ (27) بِمَا غَفَرَ لِي رَبِّي وَجَعَلَنِي مِنَ الْمُكْرَمِينَ (28) وَمَا أَنزَلْنَا عَلَى قَوْمِهِ مِن بَعْدِهِ مِنْ جُندٍ مِّنَ السَّمَاء وَمَا كُنَّا مُنزِلِينَ (29) إِن كَانَتْ إِلاَّ صَيْحَةً وَاحِدَةً فَإِذَا هُمْ خَامِدُونَ (30) يَا حَسْرَةً عَلَى الْعِبَادِ مَا يَأْتِيهِم مِّن رَّسُولٍ إِلاَّ كَانُوا بِهِ يَسْتَهْزِؤُون (31) أَلَمْ يَرَوْا كَمْ أَهْلَكْنَا قَبْلَهُم مِّنْ الْقُرُونِ أَنَّهُمْ إِلَيْهِمْ لاَ يَرْجِعُونَ (32) وَإِن كُلٌّ لَّمَّا جَمِيعٌ لَّدَيْنَا مُحْضَرُونَ )صدق الله العظيم

    فإذا تدبرتم وتفكرتم فسوف تجدوا أن هذا الرجل فرح مسرور وكذلك جميع الشهداء في سبيل الله فرحين وقال الله تعالى)

    (وَلَا تَحْسَبَنَّ الَّذِينَ قُتِلُوا فِي سَبِيلِ اللَّهِ أَمْوَاتًا بَلْ أَحْيَاءٌ عِنْدَ رَبِّهِمْ يُرْزَقُونَ * فَرِحِينَ بِمَا آتَاهُمُ اللَّهُ مِنْ فَضْلِهِ وَيَسْتَبْشِرُونَ بِالَّذِينَ لَمْ يَلْحَقُوا بِهِمْ مِنْ خَلْفِهِمْ أَلَّا خَوْفٌ عَلَيْهِمْ وَلَا هُمْ يَحْزَنُونَ * يَسْتَبْشِرُونَ بِنِعْمَةٍ مِنَ اللَّهِ وَفَضْلٍ وَأَنَّ اللَّهَ لَا يُضِيعُ أَجْرَ الْمُؤْمِنِينَ )صدق الله العظيم

    فهذا حالكم بعد أن يدخلكم جنته فيصدقكم ما وعدكم إن الله لا يخلف الميعاد ولكن تعالوا لننظر حال الله في نفسه فهل نجده فرح مسرور وللاسف لم اجده في الكتاب فرح مسرور بل مُتحسر وحزين و يقول)

    (يَا حَسْرَةً عَلَى الْعِبَادِ مَا يَأْتِيهِم مِّن رَّسُولٍ إِلاَّ كَانُوا بِهِ يَسْتَهْزِؤُون (31) أَلَمْ يَرَوْا كَمْ أَهْلَكْنَا قَبْلَهُم مِّنْ الْقُرُونِ أَنَّهُمْ إِلَيْهِمْ لاَ يَرْجِعُونَ (32) وَإِن كُلٌّ لَّمَّا جَمِيعٌ لَّدَيْنَا مُحْضَرُونَ )صدق الله العظيم

    إذا يا أحباب الله إن ربي لن يكون سعيد ومسرور في نفسه حتى يجعل الناس أمة واحدة على صراطاً مستقيم فيدخلهم في رحمته جميعاً ثم يكون ربي فرح مسرور في نفسه وعليه فإني أشهدكم وأشهدُ الله وكفى بالله شهيداً أني الإمام المهدي قد حرمت على نفسي جنة ربي حتى يتحقق لي النعيم الأعظم من جنته وهو أن يكون من أحببت راضي في نفسه وليس مُتحسر على عباده فكيف يتحقق ذلك مالم يهدي الله بالمهدي المنتظر أهل االأرض جميعاً فيجعلهم أمة واحدة على صراطاً مُستقيم فيتحقق النعيم الأعظم من جنته أن يكون الله راضي في نفسه وليس مُتحسر على عباده الذين ضل سعيهم في الحياة الدُنيا وهم يحسبون أنهم يحسنون صُنعاً فيهديهم الله بالمهدي المنتظر فيحقق له هدفه الذي يحيا من اجل تحقيقه وذلك هو سر المهدي المنتظر الذي يهدي الله من اجله أهل الأرض جميعاً فيجعلهم أمة واحدة على صراطاً مُستقيم تصديقاً لقول الله تعالى)

    ((وَلَوْ شَاء رَبُّكَ لآمَنَ مَن فِي الأَرْضِ كُلُّهُمْ جَمِيعاً )))

    ((قُلْ فَلِلَّهِ الْحُجَّةُ الْبَالِغَةُ فَلَوْ شَاءَ لَهَدَاكُمْ أَجْمَعِينَ ))

    (({ وَلَوْ شَآءَ اللـه لَجَعَلَكُمْ اُمَّةً وَاحِدَةً ))

    (({ وَلَوْ شَآءَ لَهَدَاكُمْ أَجْمَعِينَ } )))

    ((وَلَوْ شَآءَ اللـه لَجَمَعَهُمْ عَلَى الْهُدَى ))

    ((( { وَلَوْ شِئْنَا لأَتَيْنَا كُلَّ نَفْسٍ هُدَاهَا ))

    (({ وَلَوْ أَنَّ قُرءَاناً سُيِّرَتْ بِهِ الْجِبَالُ أَوْ قُطِّعَتْ بِهِ الأَرْضُ أَوْ كُلِّمَ بِهِ الْمَوْتَى بِل لِلَّهِ الأَمْرُ جَمِيعاً أَفَلَمْ يَيْأْسِ الَّذِينَ ءَامَنُوا أَن لَوْ يَشَآءُ اللـه لَهَدَى النَّاسَ جَمِيعاً وَلاَ يَزَالُ الَّذِينَ كَفَرُوا تُصِيبُهُم بِمَا صَنَعُوا قَارِعَةٌ أَوْ تَحُلُّ قَرِيباً مِن دَارِهِمْ حَتى يَأْتِيَ وَعْدُ اللـه إِنَّ اللـه لاَ يُخْلِفُ الْمِيعَادَ }صدق الله العظيم

    اللهم إني إليك ابتهل أن لا تهلكهم بقارعة لكي تظهر عبدك ولكن أهدهم إلى الصراط المستقيم إنك على كُل شيئاً قدير برحمتك يا ارحم الراحمين وذلك ما أرجوه من ربي إن ربي سميع الدُعاء )

    فكونوا رحمة للعالمين يا أنصار المهدي المنتظر وعلموا إنما ابتعث الله جدي مُحمد رسول الله صلى الله عليه وأله وسلم رحمة للعالمين )

    ويامعشر المُسلمون أقسمُ بالله العظيم الغفور الرحيم ذو العرش العظيم من يحيي العظام وهي رميم أني الإمام المهدي المنتظر خليفة الله رب العالمين عبد النعيم الأعظم ناصر محمد اليماني ولم يجعل الله حُجتي عليكم في القسم ولا في الإسم ولكن في العلم لعلكم تتقون )

    أفلا تعلمون أنه يأتي للمُكرمين من إسمين إثنين في الكتاب فأنتم تعلمون أن نبي الله إسرائيل أنه ذاته نبي الله يعقوب عليه الصلاة والسلام واله المُكرمين والتابعين للحق من بني إسرايل وأنتم تعلمون أن نبي الله احمد هو ذاته نبي الله مُحمد خاتم الأنبياء والمُرسلين صلى الله عليه وعليهم أجمعين وعلى ألهم الطيبين الطاهرين وعلى التابعين للحق إلى يوم الدين ))

    أخوكم في الدم من حواء وأدم الإمام المهدي ناصر محمد اليماني

    SHOWPOST]

    اقتباس المشاركة: 162057 من الموضوع: ردّ الإمام المهدي إلى الباحث الفلكيّ ملهم محمد هندي عضو الاتحاد العربي لعلوم الفلك والفضاء..



    الإمام ناصر محمد اليماني
    23 - 12 - 1435 هـ
    17 - 10 - 2014 مـ
    05:08 صباحاً
    ـــــــــــــــــــ


    ردّ الإمام المهدي إلى الباحث الفلكيّ ملهم محمد هندي عضو الاتحاد العربي لعلوم الفلك والفضاء..


    بسم الله الرحمن الرحيم، والصلاة والسلام على خاتم الأنبياء والمُرسلين محمد وآله الطيبين وجميع المؤمنين في كل زمانٍ ومكانٍ إلى يوم الدين، أما بعد..

    ويا أحبتي الأنصار السابقين الأخيار إنّ وكالة ناسا الأمريكية تخفي على البشر السبب الحقيقي لطلوع الشمس من مغربها بحجّة أنّ شعوب البشر إذا أيقنوا بالخبر فإنها قد تتوقف عجلة الحياة لدى البشر فيتوقّف العمران والصناعة وممارسة أعمال الحياة الطبيعية لكون الحياة قد انتهت في نظرهم. ولكنّ الإمام المهديّ ناصر محمد اليماني المهديّ المنتظَر في عصر الحوار من قبل الظهور يفتي البشر بالحقِّ أنّ الحياة الدنيا لم تنتهِ بعد؛ بل تَبَقّى من عمر الحياة الدنيا يومٌ واحدٌ فقط، ولكنه يومٌ طويلٌ يبعث الله فيه المهديّ المنتظَر ويصدق الله فيه أشراط الساعة الكبرى ومنها بعث المهديّ المنتظَر وأن تدرك الشمس القمر ومرور كوكب سقر وهو بما يسمونه بالكوكب العاشر فيسبب طلوع الشمس من مغربها. وأنا المهديّ المنتظَر أفتي كافة البشر أنّ الذي سوف يسبب طلوع الشمس من مغربها هو مرور كوكب العذاب، وأشهد لله أنّه يتحرك من الشمال فيأتي للأرض من الجنوب ويمرّ على البشر من جهة جنوب الأرض تماماً.

    فأمّا رؤيا الكوكب فمن بعيدٍ وكما أراني ربّي جهة القطب الشمالي فإنّه كما نرى الشمس، وكذلك شعرت بدفء حرارته في وجهي حين كنت أنظر إليه، وأما حين يقترب من الأرض من جهة الجنوب فتشاهدونه كوكباً أحمر كلون الفحمة الحمراء فيمطر بشررٍ من نارٍ يحرق بقاعٍ في الأرض، فاتقوا عذاب يومٍ عقيمٍ يا معشر البشر.

    وكذلك يسبب كوكب العذاب تهدّم سدّ ذي القرنين وخروج يأجوج ومأجوج وقائدهم المسيح الكذّاب الذي سوف يقول إنّه المسيح عيسى ابن مريم ويقول إنّه الله ربّ العالمين سبحانه! ولكنه منتحلٌ لشخصيّة المسيح عيسى ابن مريم ولذلك يسمّى المسيح الكذّاب، بمعنى إنّه ليس المسيح عيسى ابن مريم الحقّ صلى الله على المسيح عيسى ابن مريم وأمّه وأسلم تسليماً، فما كان للمسيح عيسى ابن مريم أن يقول على الله إلا الحقّ؛ بل ذلكم المسيح الكذّاب الذي يريد أن ينتحل شخصيّة المسيح عيسى ابن مريم الحقّ، ولذلك قدّر الله عودة المسيح عيسى ابن مريم الحقّ عبد الله ورسوله وجعله من أحد علامات الساعة الكبرى. تصديقاً لقول الله تعالى:
    {وَإِنَّهُ لَعِلْمٌ لِّلسَّاعَةِ فَلَا تَمْتَرُنَّ بِهَا وَاتَّبِعُونِ ۚ هَٰذَا صِرَاطٌ مُّسْتَقِيمٌ (61)} صدق الله العظيم [الزخرف].

    ألا وإنّ أشراط الساعة جاء ذكرها في محكم القرآن العظيم. تصديقاً لقول الله تعالى:
    {فَهَلْ يَنظُرُونَ إِلَّا السَّاعَةَ أَنْ تَأْتِيَهُم بَغْتَةً فَقَدْ جَاء أَشْرَاطُهَا فَأَنَّى لَهُمْ إِذَا جَاءتْهُمْ ذِكْرَاهُمْ (18)} صدق الله العظيم [محمد].

    وأول أشراط الساعة الصغرى هو بعث محمدٍ رسول الله -صلّى الله عليه وآله وسلّم- بالقرآن العظيم إلى الناس كافةً. تصديقاً لقول الله تعالى: {اقْتَرَبَ لِلنَّاسِ حِسَابُهُمْ وَهُمْ فِي غَفْلَةٍ مَّعْرِضُونَ (1) مَا يَأْتِيهِم مِّن ذِكْرٍ مَّن رَّبِّهِم مُّحْدَثٍ إِلَّا اسْتَمَعُوهُ وَهُمْ يَلْعَبُونَ (2) لَاهِيَةً قُلُوبُهُمْ وَأَسَرُّواْ النَّجْوَى الَّذِينَ ظَلَمُواْ هَلْ هَذَا إِلَّا بَشَرٌ مِّثْلُكُمْ أَفَتَأْتُونَ السِّحْرَ وَأَنتُمْ تُبْصِرُونَ (3)} صدق الله العظيم [الأنبياء].

    ووُسِّدَ الأمر لغير أهله، ونطق الحديد، وقرب البعيد، والكاسيات العاريات، ونطق الرويبضة (البقرة) عديم اللبّ في الشؤون العامة وهي لا تخصّه لكونه يرى أنّه خيرٌ من سيد القوم؛ ويريد إظهار نفسه! ورحم الله امرَءًا عرف قدر نفسه، والصالحون لا يقاطعون ساداتهم في الرأي وإن ألقوا عليهم بالشورى أشاروا عليهم كلٌّ بما يراه، وكذلك من أشراط الساعة الصغرى أن تلد الأمَة سيدتها لكون ابنتها على ربّ المنزل فصارت سيدتها وأمُّها خادمتُها. وعلى كل حالٍ لا يهمّ سرد أشراط الساعة الصغرى لكونها قد مضت وانقضت ودخل البشر في عصر أشراط الساعة الكبرى وهم في غفلةٍ معرضون، وأقسم بالله العظيم الذي أنزل القرآن العظيم رسالته إلى الثقلين الإنس والجنّ أجمعين إنّ طلوع الشمس من مغربها في زمانكم هذا وفي أمّتكم هذه والإمام المهديّ المنتظَر وأنصاره فيكم، ولا خوفٌ على المهديّ المنتظَر والأنصار السابقين الأخيار أينما كانوا فلن يمسّ الصادقين منهم سوءٌ بإذن الله. تصديقاً لقول الله تعالى:
    {وَهَلْ نُجَازِي إِلَّا الْكَفُورَ (17)} صدق الله العظيم [سبأ].

    وكذلك ينقذ الله من يشاء من المسلمين ويعذّب آخرين، ويهلك الله من يشاء من الكافرين، ولله الأمر من قبل ومن بعد يعذّب من يشاء ويغفر لمن يشاء. تصديقاً لقول الله تعالى:
    {فَمَن تَابَ مِن بَعْدِ ظُلْمِهِ وَأَصْلَحَ فَإِنَّ اللَّهَ يَتُوبُ عَلَيْهِ ۗ إِنَّ اللَّهَ غَفُورٌ رَّحِيمٌ (39) أَلَمْ تَعْلَمْ أَنَّ اللَّهَ لَهُ مُلْكُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ يُعَذِّبُ مَن يَشَاءُ وَيَغْفِرُ لِمَن يَشَاءُ ۗ وَاللَّهُ عَلَىٰ كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ (40)} صدق الله العظيم [المائدة].

    وعلى كل حالٍ يا أمّة الإسلام أقسم بالله العظيم ربّي وربّكم وربّ كل شيءٍ ومليكه أنّني لا أكذب عليكم، ومن أظلم ممن افترى على الله كذباً؟ إنّ كوكب العذاب في طريقه إلى أرض البشر، وإنّه يدور من حول أطراف الأرض شمالاً وجنوباً، وإنّه سوف يأتي لأرض البشر من جهة الجنوب في خلال هذا اليوم العقيم الذي دخل منذ عددٍ من السنين الذي لا أعلم يوماً من بعده بحسب أيام الله، فهو عقيمٌ لكونه آخر أيام الحياة الدنيا، ولكنّ هذا اليوم العقيم هو بحسب أيام الله في الكتاب. تصديقاً لقول الله تعالى:
    {وَيَسْتَعْجِلُونَكَ بِالْعَذَابِ وَلَن يُخْلِفَ اللَّهُ وَعْدَهُ ۚ وَإِنَّ يَوْمًا عِندَ رَبِّكَ كَأَلْفِ سَنَةٍ مِّمَّا تَعُدُّونَ (47) وَكَأَيِّن مِّن قَرْيَةٍ أَمْلَيْتُ لَهَا وَهِيَ ظَالِمَةٌ ثُمَّ أَخَذْتُهَا وَإِلَيَّ الْمَصِيرُ (48) قُلْ يَا أَيُّهَا النَّاسُ إِنَّمَا أَنَا لَكُمْ نَذِيرٌ مُّبِينٌ (49)} صدق الله العظيم [الحج]، وفي نهايته بحسب أيامكم تقوم الساعة.

    وعلى كل حالٍ يا معشر أمّة الإسلام، والله الذي لا إله غيره إنّكم لن تعقلوا البيان الحقّ للقرآن العظيم حتى تستخدموا عقولكم لكون الإمام المهدي يتحدّى بالبيان الحقّ عقولكم بأنّها سوف ترى أنّه الحقّ إن استخدمتموها، وإن لم تستخدموها وأبيتُم إلا الاتّباع الأعمى على ما وجدتم عليه آباءكم فأبشركم أنّكم من أصحاب الجحيم. ونترك الفتوى الحقّ عن سبب دخول أهل النارِ النارَ على لسانهم في محكم القرآن العظيم:
    {وَقَالُوا لَوْ كُنَّا نَسْمَعُ أَوْ نَعْقِلُ مَا كُنَّا فِي أَصْحَابِ السَّعِيرِ (10)} صدق الله العظيم [الملك].

    وربما يودُّ أحد أصحاب بيان الأرقام أن يقول: "انظر يا ناصر محمد الآية رقم عشرة السعير:
    {وَقَالُوا لَوْ كُنَّا نَسْمَعُ أَوْ نَعْقِلُ مَا كُنَّا فِي أَصْحَابِ السَّعِيرِ (10)} صدق الله العظيم، أليست تلك إشارة إلى الكوكب العاشر لكونه كوكب السعير؟". فمن ثم يرد الإمام المهديّ على السائلين وأقول: إنّ الإمام المهديّ المنتظَر لا يفسّر القرآن بالأرقام للآيات؛ بل أنطق بالحقِّ بآياتٍ محكمات بيّناتٍ لعلماء الأمّة وعامة المسلمين وكلّ ذي لسانٍ عربيٍ مبينٍ أعجميٍّ أو عربيٍّ.

    وعلى كل حالٍ يا عباد الله لقد دخل البشر في عصر أشراط الساعة الكبرى وأنتم في غفلةٍ معرضون، ومنها بعث المهديّ المنتظَر لينذر البشر بمرور الكوكب العاشر في سماء أرضكم فيمطر عليها حجارةَ شررٍ من نارٍ ويسبب طلوع الشمس من مغربها والله على ما أقول شهيد ووكيل، ولكن لا يعني ذلك انتهاء الحياة الدنيا؛ بل طلوع الشمس من مغربها ليس إلا إحدى أشراط الساعة الكبرى، ويليه بعث أصحاب الكهف والرقيم المسيح عيسى ابن مريم صلى الله عليهم وأسلم تسليماً، وكذلك تهدم سدّ ذي القرنين وخروج يأجوج ومأجوج وملكهم المسيح الكذّاب إبليس ذاته؛ ينتحل شخصيّة المسيح عيسى ابن مريم ويمهّد لهذه الفتنة منذ أمدٍ بعيدٍ، وهو الذي جعل طائفةً من النصارى من أصلٍ يهوديّ يعتقدون أنّ الله هو المسيح عيسى ابن مريم وذلك حتى إذا خرج فيصدق عقيدتهم. ولذلك قال الله تعالى:
    {لَقَدْ كَفَرَ الَّذِينَ قَالُوا إِنَّ اللَّهَ هُوَ الْمَسِيحُ ابْنُ مَرْيِمَ ۖ وَقَالَ الْمَسِيحُ يَا بَنِي إِسْرَائِيلَ اعْبُدُوا اللَّهَ رَبِّي وَرَبَّكُمْ ۖ إِنَّهُ مَن يُشْرِكْ بِاللَّهِ فَقَدْ حَرَّمَ اللَّهُ عَلَيْهِ الْجَنَّةَ وَمَأْوَاهُ النَّارُ ۖ وَمَا لِلظَّالِمِينَ مِنْ أَنصَارٍ (72) لَّقَدْ كَفَرَ الَّذِينَ قَالُوا إِنَّ اللَّهَ ثَالِثُ ثَلَاثَةٍ ۘ وَمَا مِنْ إِلَٰهٍ إِلَّا إِلَٰهٌ وَاحِدٌ ۚ وَإِن لَّمْ يَنتَهُوا عَمَّا يَقُولُونَ لَيَمَسَّنَّ الَّذِينَ كَفَرُوا مِنْهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ (73)} صدق الله العظيم [المائدة].

    وفي هذه الآيات توجد عقيدتين من عقائد النصارى بالباطل، فأما طائفةٌ من النصارى من أصل يهوديّ تنصّروا وقالوا إنّ الله هو المسيح عيسى ابن مريم، وتلك عقيدةُ تمهيدٍ لخروج المسيح الكذّاب والذي سوف يقول إنّه الله المسيح عيسى ابن مريم حتى يأتي مصدقاً لعقيدتهم الباطلة وهم يعلمون.
    وأما طائفةٌ من النصارى فيعتقدون أنّ الله ثالثُ ثلاثةٍ فأضافت إليه المسيح عيسى ابن مريم، وقالوا وُلد الله وأمّه إله مثله والله الإله الثالث. سبحانه وتعالى علواً كبيراً!

    وعلى كل حالٍ يا علماء أمّة الإسلام، والله الذي لا إله غيره لا أعلم لكم سبيل نجاةٍ من فتنة المسيح الكذّاب حتى تتّبعوا البيان الحقّ للقرآن العظيم وتذروا خزعبلات الروايات المخالفة لما جاءكم في محكم القرآن العظيم، ولا أعلم أنّ المسيح الكذّاب أعور كما تزعمون بأنّ الفرق بين المسيح الكذّاب وربّ العالمين هو أنّ المسيح أعور وربّكم ليس بأعور، ويا سبحان الله! وكأنّ الله إنسانٌ في نظركم وإنما تُميِّزونه أنه ليس بأعور! ألا تعلمون أنّ الله أكبر من الملكوت الكوني بأسره وأينما تولوا وجوهكم شرقاً أو غرباً فثمّ وجه الله؟ ألستم تقولون في صلواتكم وذكركم الله أكبر.. الله أكبر؟ فهل تعلمون المقصود بذلك؟ إنّه الأكبر من كل شيءٍ خلقه الله، بمعنى أنه أكبر من ملكوت الكونَيْن الاثنين، فأمّا ملكوت الكون الأول فإنّه ملكوت السماوات والأرض، وأمّا الملكوت الثاني فإنه ملكوت الجنّة التي عرضها كعرض السماوات والأرض، والأكبر من ملكوت الكونَيْن عرشه العظيم سدرة المنتهى فما بعدها الخالق وما دونها الخلائق، وهي منتهى المعراج إلى الربّ، وهي حجاب الربّ في محكم الكتاب تحجب الخلق عن رؤية الخالق جهرةً، سبحانه! وبما أنّ سدرة المنتهى هي أكبر من الجنة التي عرضها كعرض السماوات والأرض ولذلك جعل الله السدرة علامةً ظاهرةً يُستدل بها على موقع الجنّة برغم أنّ الجنة عرضها كعرض السماوات والأرض. وبما أنّ السدرة أكبر من الجنة في حجمها، ولذلك قال الله تعالى:
    {سِدْرَةِ الْمُنتَهَىٰ (14) عِندَهَا جَنَّةُ الْمَأْوَىٰ (15)} صدق الله العظيم [النجم].

    وذلك وصفٌ غير مباشرٍ لتعلموا عظيم حجم سدرة المنتهى الأكبر من ملكوت الجنّة، وهي العرش الأكبر من ملكوت الكونَيْن، والله هو الأكبر من عرشه العظيم، ولا يوجد هناك شيءٌ من خلق الله هو أكبر من الله سبحانه وتعالى علواً كبيراً؛ المستوي على العرش العظيم يدرك الأبصار ويحيط بها أجمعين ولا تدركه الأبصار، كونه لن يتحمل رؤية الله إلا شيءٌ مثله وليس كمثله شيء وهو السميع البصير.

    فهل رأيتم طور سينين الجبل الكريم العظيم فهل تحمّل رؤية ذات الله لكون ذلك هو شرط الرؤية بين الله وعبده موسى صلّى الله عليه وآله وسلّم؟ قال الله تعالى:
    {وَلَمَّا جَاءَ مُوسَى لِمِيقَاتِنَا وَكَلَّمَهُ رَبُّهُ قَالَ رَبِّ أَرِنِي أَنظُرْ إِلَيْكَ قَالَ لَنْ تَرَانِي وَلَكِنِ انظُرْ إِلَى الْجَبَلِ فَإِنِ اسْتَقَرَّ مَكَانَهُ فَسَوْفَ تَرَانِي فَلَمَّا تَجَلَّى رَبُّهُ لِلْجَبَلِ جَعَلَهُ دَكًّا وَخَرَّ مُوسَى صَعِقًا فَلَمَّا أَفَاقَ قَالَ سُبْحَانَكَ تُبْتُ إِلَيْكَ وَأَنَا أَوَّلُ الْمُؤْمِنِينَ} صدق الله العظيم [الأعراف:143].

    فهل تحقّق شرط الرؤية لذات الله في الدنيا أو الآخرة؟ قال الله تعالى:
    {قَالَ لَنْ تَرَانِي وَلَكِنِ انظُرْ إِلَى الْجَبَلِ فَإِنِ اسْتَقَرَّ مَكَانَهُ فَسَوْفَ تَرَانِي فَلَمَّا تَجَلَّى رَبُّهُ لِلْجَبَلِ جَعَلَهُ دَكًّا وَخَرَّ مُوسَى صَعِقًا فَلَمَّا أَفَاقَ قَالَ سُبْحَانَكَ تُبْتُ إِلَيْكَ وَأَنَا أَوَّلُ الْمُؤْمِنِينَ} صدق الله العظيم. فهل استقر الجبل مكانه؟ فلو استقر الجبل العظيم مكانه متحملاً رؤية عظمة ذات الله سبحانه فهنا تحقق شرط الرؤية لكون الله قادرٌ أن يجعل عظمة البشر كعظمة الجبال حتى يتحملوا رؤية عظمة ذات الله سبحانه، ولكنْ لم يتحمل الجبل العظيم رؤية عظمة ذات الله وجعله رماداً ناعماً حتى إذا حضر السبعون الذي اختارهم بنو إسرائيل ليكونوا شهداء رؤيةِ ذات الله حين طلبوا من موسى أن يريهم الله جهرةً وكانوا حاضرين حين طلب موسى من ربّه رؤيته جهرةً، فأخذت السبعون الرجفة فماتوا! وأمّا نبيّ الله موسى فخرَّ صعقاً مغشيّاً عليه فاقداً وعيه، حتى إذا أفاق قال سبحانك تبتُ إليك وأنا أوّل المؤمنين. فسبح ربّه أن يراه جهرة. وقال الله تعالى: {فَلَمَّا تَجَلَّى رَبُّهُ لِلْجَبَلِ جَعَلَهُ دَكًّا وَخَرَّ مُوسَى صَعِقًا فَلَمَّا أَفَاقَ قَالَ سُبْحَانَكَ تُبْتُ إِلَيْكَ وَأَنَا أَوَّلُ الْمُؤْمِنِينَ} صدق الله العظيم [الأعراف:143].

    فمن ثمّ نظر إلى السبعين الذين حضروا مع نبيِّ الله موسى في الميقات المحدد بعد انقضاء أربعين ليلةً ليروا الله جهرةً حسب طلبهم، فنظر إليهم موسى فوجدهم ماتوا جميعاً. قال الله تعالى:
    {وَاخْتَارَ مُوسَىٰ قَوْمَهُ سَبْعِينَ رَجُلًا لِّمِيقَاتِنَا ۖ فَلَمَّا أَخَذَتْهُمُ الرَّجْفَةُ قَالَ رَبِّ لَوْ شِئْتَ أَهْلَكْتَهُم مِّن قَبْلُ وَإِيَّايَ} [الأعراف:155]. ثم بعثهم الله وبعث الله الجبل الرماد ورفعه فوقهم وجعله عليهم كالظلّ كأنّه واقع عليهم فخرّوا لربّهم سجداً وبُكياً. لا إله إلا الله وحده لا شريك له. وقال الله تعالى: {وَإِذْ نَتَقْنَا الْجَبَلَ فَوْقَهُمْ كَأَنَّهُ ظُلَّةٌ وَظَنُّوا أَنَّهُ وَاقِعٌ بِهِمْ خُذُوا مَا آتَيْنَاكُم بِقُوَّةٍ وَاذْكُرُوا مَا فِيهِ لَعَلَّكُمْ تَتَّقُونَ (171)}
    صدق الله العظيم [الأعراف]، وعلموا أنّه يدرك الأبصار ولا تدركه الأبصار فخرّوا سُجّداً وبُكيّاً. فاتّقوا الله يا معشر المسلمين..

    وبرغم أنّي أخالف كثيراً من عقائد الشيعة الاثني عشر إلا عقيدتهم في عدم رؤية الله جهرةً فتلك عقيدةٌ حقٌّ، وكذلك عقيدتهم في البعث الأول، ولكنهم بالغوا في كثيرٍ من أئمة آل البيت حتى أشركوا إلا من رحم ربي. وكذلك لا نبرئ السُّنة والجماعة من الشرك بالله لكونهم يعتقدون بشفاعة العبيد بين يدي الربّ المعبود الله أرحم الراحمين، ونسوا إنذار الله ورسوله من عقيدة شفاعة العبيد بين يدي الربّ المعبود في قول الله تعالى:
    {وَأَنذِرْ بِهِ الَّذِينَ يَخَافُونَ أَن يُحْشَرُواْ إِلَى رَبِّهِمْ لَيْسَ لَهُم مِّن دُونِهِ وَلِيٌّ وَلاَ شَفِيعٌ لَّعَلَّهُمْ يَتَّقُونَ} صدق الله العظيم [الأنعام:51].

    وعلى كل حالٍ يا معشر أمّة الإسلام لئن صدّقتم فتوى الله تعالى:
    {وَمَا كَانَ لِبَشَرٍ أَن يُكَلِّمَهُ اللَّهُ إِلَّا وَحْيًا أَوْ مِن وَرَاءِ حِجَابٍ أَوْ يُرْسِلَ رَسُولًا فَيُوحِيَ بِإِذْنِهِ مَا يَشَاءُ ۚ إِنَّهُ عَلِيٌّ حَكِيمٌ (51)} صدق الله العظيم [الشورى]؛ فإذا صدقتم بهذه الفتوى المحكمة في كتاب الله أنّه ما كان لكم أن يكلمكم الله جهرةً إلا من وراء حجابٍ، فهنا لن يستطيع فتنتكم المسيح الكذّاب كونه سوف يكلمكم جهرةً وأنتم ترونه بين أيديكم على صورة إنسانٍ، فاتّقوا الله واعتصموا بحبل الله القرآن العظيم واكفروا بما يخالف لمحكم القرآن العظيم سواء يكون في التوراة أو الإنجيل أو في أحاديث بيان السّنة النّبويّة لكونهم جميعاً محرّفاتٍ إلا القرآن العظيم برهانَ الحقّ من الله للناس أجمعين؛ من اعتصم به هُدي إلى صراطٍ مستقيمٍ. أم إنّكم لم تعلموا ما هو حبل الله الذي أمركم بالاعتصام به وبالكفر بجميع ما خالف لمحكمه؟ وقال الله تعالى: {يَا أَيُّهَا النَّاسُ قَدْ جَاءَكُم بُرْهَانٌ مِّن رَّبِّكُمْ وَأَنزَلْنَا إِلَيْكُمْ نُورًا مُّبِينًا ﴿١٧٤فَأَمَّا الَّذِينَ آمَنُوا بِاللَّـهِ وَاعْتَصَمُوا بِهِ فَسَيُدْخِلُهُمْ فِي رَحْمَةٍ مِّنْهُ وَفَضْلٍ وَيَهْدِيهِمْ إِلَيْهِ صِرَاطًا مُّسْتَقِيمًا ﴿١٧٥} صدق الله العظيم [النساء]. ذلكم القرآن العظيم حبل الله الممدود إليكم فاعتصموا به واكفروا بما يخالف لمحكمه. وليست هذه فتوى الإمام المهديّ بل فتوى الله ورسوله، وقال محمد رسول الله صلّى الله عليه وآله وسلّم:
    [أبشروا أبشروا، أليس تشهدون أن لا إله إلا الله وأني رسول الله؟‌ قالوا ‌:‌ بلى، قال ‌:‌ فإن هذا القرآن سبب، طرفه بيد الله وطرفه بأيديكم، فتمسكوا به، فإنكم لن تضلوا، ولن تهلكوا بعده أبداً] صدق عليه الصلاة والسلام.

    ويا علماء المسلمين وأمّتهم، والله لا أنتم اعتصمتم بكتاب الله ولا اعتصمتم بسنّة رسوله الحقّ؛ بل معتصمين بأحاديث ورواياتٍ شيطانيّةٍ مفتراةٍ على الله ورسوله وتحسبون أنّكم مهتدون وأنتم على ضلالٍ مبينٍ! ولن تستطيعوا أن تقيموا الحجّة على طائفة داعش الضالين لكونهم متمسكين بالأحاديث والروايات المفتراة التي أنتم بها مؤمنون، غير أنّ الإمام المهديّ أقام على داعش الحجّة من محكم القرآن العظيم. وكذلك اتّبعتم أسلافكم الاتّباع الأعمى فأضللتم أنفسكم وأضللتم أمّتكم، ولا ننهى عن اتّباع السلف الصالح ولكن بشرط استخدام العقل فيما وجدتم عليه أسلافكم فلعلهم كانوا على باطلٍ في شيءٍ وأنتم اتّبعتموهم اتّباع الأعمى فضللتم كما ضلّوا من قبلكم، أفلا تعقلون؟ وخذوها عبرةً من عبدة الأصنام لكونهم لم يستخدموا عقولهم فيما وجدوا عليه آباءهم وقال الله تعالى:
    {وَإِذَا قِيلَ لَهُمْ تَعَالَوْا إِلَى مَا أَنْـزَلَ اللَّهُ وَإِلَى الرَّسُولِ قَالُوا حَسْبُنَا مَا وَجَدْنَا عَلَيْهِ آبَاءَنَا أَوَلَوْ كَانَ آبَاؤُهُمْ لا يَعْلَمُونَ شَيْئًا وَلا يَهْتَدُونَ} [المائدة:104].

    وقال الله تعالى:
    {وَكَذَلِكَ مَا أَرْسَلْنَا مِنْ قَبْلِكَ فِي قَرْيَةٍ مِنْ نَذِيرٍ إِلا قَالَ مُتْرَفُوهَا إِنَّا وَجَدْنَا آبَاءَنَا عَلَى أُمَّةٍ وَإِنَّا عَلَى آثَارِهِمْ مُقْتَدُونَ} [الزخرف:23].


    وقال الله تعالى:
    {وَإِذَا قِيلَ لَهُمُ اتَّبِعُوا مَا أَنْـزَلَ اللَّهُ قَالُوا بَلْ نَتَّبِعُ مَا وَجَدْنَا عَلَيْهِ آبَاءَنَا أَوَلَوْ كَانَ الشَّيْطَانُ يَدْعُوهُمْ إِلَى عَذَابِ السَّعِيرِ} صدق الله العظيم [لقمان:21].


    فانظروا إلى نتيجة الاتّباع الأعمى:
    {{{ وَقَالُوا لَوْ كُنَّا نَسْمَعُ أَوْ نَعْقِلُ مَا كُنَّا فِي أَصْحَابِ السَّعِيرِ (10) }}} صدق الله العظيم [الملك].

    وأني الإمام المهدي ناصر محمد اليماني أعلن التحدي بالحقِّ بالبيان الحقّ للقرآن العظيم وليس تحدي الغرور كمثل تحدي الذين تتخبّطهم مسوس الشياطين الذين لا يصدقون التحدي بتحقيق التحدي بسلطان العلم الملجم من محكم القرآن العظيم وقد أضلّوكم عن المهديّ المنتظَر الحقّ من ربكم، فتلك حكمة الشياطين عن طريق الممسوسين فبين الحين والآخر يظهر من يدّعي أنّه المهدي المنتظَر وذلك حتى إذا بعث الله المهديّ المنتظَر الحقّ من ربّكم فتقولون: "إن هو إلا كمثل غيره ممن يدّعون بأنّ كلّاً منهم المهدي المنتظَر". وأكثرهم محمد بن عبد الله وأحمد بن عبد الله!

    وعلى كل حالٍ لقد تمّ إخفاء اسم المهديّ المنتظَر الحقّ عن جميع المسلمين وإنما علّمكم محمدٌ رسول الله بالإشارة إلى الاسم
    ((((((محمد))))))
    أنّه يواطئ في اسم الإمام المهديّ المنتظَر (((((((ناصر محمد))))))) ، ولقد سهّلنا على كافة علماء المسلمين إقامة الحجّة على ناصر محمد اليماني وحكمتُ على نفسي لئن استطاعوا أن يثبتوا لغةً واصطلاحاً أن التواطؤ يُقصد به التطابق حتى تزعموا أنّ اسم الإمام المهديّ المنتظَر هو (محمد بن عبد الله)، فإن أثبتّم أن التواطؤ يقصد التطابق فقد صدقتم وكذب الإمام ناصر محمد اليماني. وهيهات هيهات وربّ الأرض والسماوات فإنّ كافة علماء المسلمين ليعلموا أنّ التواطؤ يقصد به التوافق.
    بمعنى: [ يواطئ اسمه اسمي، أي يوافق الاسم محمد في اسم الإمام المهدي (ناصر محمد)] .

    والحكمة من التواطؤ كون الإمام المهديّ لن يبعثه الله نبيّاً ولا رسولاً بكتابٍ جديدٍ؛ بل ناصراً لما جاء به محمدٌ رسول الله صلّى الله عليه وآله وسلّم، ولذلك ندعوكم إلى الاحتكام إلى ما تنزّل على جدي محمد رسول الله صلّى الله عليه وآله وسلّم تسليماً، فهل أنتم مسلمون؟ فأجيبوا دعوة الاحتكام إلى آيات محكمات في القرآن العظيم. وقال الله تعالى:
    {وَما أَنْتَ بِهادِي الْعُمْيِ عَنْ ضَلالَتِهِمْ إِنْ تُسْمِعُ إِلاَّ مَنْ يُؤْمِنُ بِآياتِنا فَهُمْ مُسْلِمُونَ (81)} صدق الله العظيم [النمل].

    ويا معشر علماء المسلمين وأمّتهم، لقد مضى على الدعوة المهديّة العالميّة في عصر الحوار من قبل الظهور عشر سنوات، فتنقضي العشر السنوات بنهاية شهر ذي الحجّة لعامكم 1435 في يوم الجمعة 1 محرم يوم تدرك الشمس القمر فيولد الهلال من قبل الكسوف فتجتمع به الشمس وقد هو هلال. ونعم فشهر ذي الحجّة لعامكم هذا 1435 ثلاثون يوماً بدءًا من الأربعاء وأدركت فيه الشمس القمر، ويُختم بالخميس. وقد علمتم ليلة اكتمال البدر ليلة منتصف شهر ذي الحجّة لا شك ولا ريب بأنّها حقاً كانت ليلة الأربعاء فإذا غرّة ذي الحجّة حقاً كانت الأربعاء، ولكنّكم لن تشاهدوا هلال غرّة ذي الحجّة ليلة الأربعاء كافة البشر لكونه في حالة إدراكٍ كليٍّ، ولكن ليلة النصف تكشفُ غرّة الشهر بالحقِّ وتبيّن لكم أنّ اكتمال بدر ذي الحجّة حدث ليلة الأربعاء بعد غروب شمس الثلاثاء، وعليه فإنّ 29 من ذي الحجّة حتماً يوم الأربعاء، وثلاثون من ذي الحجّة هو الخميس، وذلك حسب تاريخ الإدراك وليس رؤية هلال ذي الحجّة لكونكم لم تشاهدوه إلا وهو بالمنزلة الثانية ليلة الخميس 1 من ذي الحجّة بحسب تاريخ الرؤية.

    وعلى كل حالٍ فبما أنّ ليلة اكتمال القمر لشهر ذي الحجّة حقاً كانت ليلة الأربعاء إذاً ليلة الأربعاء هي حقاً ليلة منتصف شهر ذي الحجّة؛ إذاً 29 من ذي الحجّة هو الأربعاء، وثلاثون من ذي الحجّة هو الخميس، والجمعة 1 محرم للعام الجديد 1436 وذلك بحسب تاريخ الإدراك ولو لم تشاهدوا هلال محرم بعد غروب شمس الخميس فتبدأوه من السبت تاريخ 2 محرم لعامكم هذا 1436. ويوجد هناك كسوف لن يراه كثيرٌ من مناطق الأرض ودولها إلا قليلاً، وما نُفتي به بالحقِّ أنّ الشمس سوف تدرك القمر فيولد هلال محرم من قبل الكسوف فتجتمع به الشمس وقد هو هلال.

    ونختم هذا البيان بالتكريم للعالم الفلكيّ الكبير الباحث الفلكيّ ملهم محمد هندي عضو الاتحاد العربي لعلوم الفلك والفضاء وهو العالم الفلكيّ الثاني على مستوى البشر من بعد العالم الجزائري (لوط بوناطيرو) فهما الوحيدان اللذان لم تأخذهما العزّة بالإثم إلى حدّ الآن من بين علماء الفلك إذ لاحظا أنّ القمر اختلف عليهم في حركته، فأمّا العالم الفلكيّ الجزائري لوط بوناطيرو فشكّ في يقينه بعلومه الفلكيّة ولعله لم يحِط علماً بدعوة الإمام المهديّ وبفتواي أنّ الشمس أدركت القمر.

    وأما (ملهم) وما أدراك ما (ملهم)! فتبيّن له أنّه حقاً تأخّر القمر في غروبه المعلوم في شهر شوال والذي كانوا يعلمون ميعاد غروبه بالدقيقة والثانية، ولم يشكّ في يقينه بعلومه الفلكيّة الدقيقة ولكنه قال: "لا بدّ أنّه يوجد هناك حدثٌ جللٌ في الكون" وقال: "لربما أثّر على حركة القمر اقتراب ما يسمونه بالكوكب العاشر". ولكنّ مُلهم لم يكن بعد من الأنصار السابقين الأخيار؛ بل باحثٌ عن الحقّ ووجه إلينا سؤالاً يقول فيه: "ما سبب تأخر الهلال عن الغروب المعلوم لبعض الأشهر؟".

    فمن ثم نفتيه بالحقِّ: ذلكم لأنّ الشمس أدركت القمر وولد الهلال من قبل الاقتران فاجتمعت به الشمس وقد هلال. وعلى سبيل المثال سبب رؤية أهلّة المستحيل هو بسبب تأخّر القمر في غروبه كون حساباتكم مبنيّة على ولادة الأهلّة من قبل أن تدرك الشمس القمر، وصرتم تحسبون غرّة الشهر من تاريخ المنزلة الثانية كما ستفعلون في غرّة محرم لعامكم الجديد 1436 فسوف تحسبون غرّة محرم من المنزلة الثانية السبت برغم أنّ غرّة محرم الأولى هي الجمعة، وقد علمتم تاريخ اكتمال بدر ذي الحجّة حدث ليلة الأربعاء بعد غروب شمس الثلاثاء، وهذا يعنى أنّ غرّة ذي الحجّة الأولى هو الأربعاء، و29 من ذي الحجّة هو الأربعاء، وثلاثون من ذي الحجّة الخميس، والجمعة الغرة الأولى لشهر محرم، ويتبيّن لكم من خلال ليلة اكتمال البدر لشهر محرم الحرام بأنّ أول ليالي الإبدار هي الجمعة.

    ويا حبيبي في الله العالم الفلكيّ والباحث الفلكيّ ملهم محمد هندي عضو الاتحاد العربي لعلوم الفلك والفضاء، إنّكم لتعلمون أنّ القمر هو أسرع من الشمس في جريانه وتعلمون أنّ بدءَ عمر الأهلة يبدأ من لحظة انفصال القمر عن الشمس من بعد الاقتران المركزيّ للشمس والقمر بزاوية مستقيمةٍ، والسؤال الذي يطرح نفسه هو: فكيف أنّكم أحياناً تجدون هلال الشهر سوف يغرب قبل غروب الشمس برغم أنّها تمت لحظة ميلاده خلال النهار. فمن ثم تقولون: "إنّ القمر سوف يغرب قبل غروب الشمس برغم سابق ميلاده". فمن ثم تعللون ذلك إلى أسبابٍ غير علميةّ؟ وهذا هو المستحيل لعدة أسبابٍ علميةّ كما يلي:
    - إنّ القمر هو أسرع من الشمس في جريانه فكيف يجتمع بها في الاقتران المركزي ثم ينفصل عنها غرباً؟ فهذا هو المستحيل لكونه ينفصل عن الشمس شرقاً كما تعلمون، فكيف إذاً سيغرب قبلها من بعد الاقتران؟ فهذا شيء لا يقبله العقل والمنطق العلمي الفلكيّ.
    وتعالوا لنخبركم عن سبب غروب القمر قبل الشمس برغم سابق ميلاد الهلال. وذلك لكون الشمس أدركت القمر فولد الهلال من قبل الاقتران فاجتمعت به الشمس وقد هو هلال كما سوف يحدث في هلال محرم لعامكم الجديد 1436 فسوف تدرك الشمس القمر وسوف يولد هلال محرم من قبل الكسوف فتجتمع به الشمس وقد هو هلال، والله على ما أقول شهيدٌ ووكيلٌ، ومؤكدٌ سوف تحسبون غرّة محرم الأولى بدءًا من منزلته الثانية السبت تاريخ إثنين محرم، ولكنّه سوف يتبيّن لكم ليلة اكتمال البدر لشهر محرم أنّ أول ليالي الإبدار ليلة الجمعة المباركة.

    وعلى كل حالٍ لقد أفتيناك بالحقِّ عن سبب تأخر غروب القمر عن ميعاده المعلوم فذلك بسبب أنّ الشمس أدركت القمر فولد الهلال من قبل الاقتران فاجتمعت به الشمس وقد هو هلال، والله على ما أقول شهيدٌ ووكيلٌ.
    وأرجو من الله أن يكون للعالم الفلكيّ دورٌ كبيرٌ في عصر بعث المهديّ المنتظَر في عصر الحوار من قبل الظهور، ألا وإنّ الدور المكلف به هو أن تدعو علماء الفلك لحوار الإمام المهديّ ناصر محمد اليماني في موقعنا
    (موقع الإمام ناصر محمد اليماني منتديات البشرى الإسلاميّة) لكون علماء الفلك هم الوحيدون الذين سوف يعلمون أنّ الشمس حقاً أدركت القمر فولد الهلال من قبل الكسوف فاجتمعت به الشمس وقد هو هلال لا شكّ ولا ريب.


    واعلموا يا معشر علماء الفلك أنّ ذلك الحدث الكوني نذيرٌ للبشر أنْ تدرك الشمس القمر ليتوبوا إلى الله الواحد القهار فيتّبعوا الذكر من قبل أن يسبق الليل النهار بطلوع الشمس من مغربها بسبب مرور كوكب سقر وهو بما يسمونه الكوكب العاشر، والله على ما أقول شهيدٌ ووكيلٌ، وإنّه لنبأ عظيمٌ والناس عنه معرضون إلا من رحم ربي.

    فلا تكن من الجاهلين يا ملهم ولا تكن من المغرورين، ولا تظنّ الإمام المهديّ ناصر محمد اليماني يجهل العلوم الفلكيّة، وسبق تبيان العلوم الفلكيّة من محكم القرآن العظيم بدقةٍ متناهيةٍ عن الخطأ، وبرغم أنّي موافقٌ وموقنٌ بكافة علومكم الفلكيّة إلا قولكم عن أهلّة بعض الشهور التي تدرك فيها الشمس القمر أنّ القمر يجتمع بالشمس بالاقتران المركزيّ ثم يغرب قبلها برغم أنّ الشمس والقمر يجريان شرقاً والقمر أسرع من الشمس، فكيف يجتمع بها ثم يتأخر عنها غرباً؟ فهذا أخالفكم فيه بالحقِّ، وأقول:
    إنّ سبب غروب القمر قبل غروب الشمس برغم سابق ميلاده هو بسبب الإدراك، كون القمر في هلال الشهر المدرك يولد من قبل الاقتران ولذلك يغرب قبلها وهو في حالة إدراك ثم تجتمع به الشمس وقد هو هلال، وذلك هو الإدراك.. فذلك هو الإدراك.. فذلك هو الإدراك.

    وإن أبى علماء الفلك أنّ ذلك هو الإدراك فأتحدّاهم جميعاً أن يثبتوا علمياً كيف يجتمع القمر بالشمس في الاقتران المركزي في النهار ثم ينفصل عنها غرباً وهم يعلمون أنّه ينفصل عنها شرقاً! فلماذا يغالط علماء الفلك إخفاء آيةٍ كونيةٍ وشرط من أشراط الساعة الكبرى؟ فمن يجرهم من عذاب الله على الأبواب؟ فليتذكروا قول الله تعالى:
    {وَمَنْ أَظْلَمُ مِمَّنْ كَتَمَ شَهَادَةً عِنْدَهُ مِنَ اللَّهِ ۗ وَمَا اللَّهُ بِغَافِلٍ عَمَّا تَعْمَلُونَ} صدق الله العظيم [البقرة:140].

    فلا تهنوا يا معشر الأنصار عن التبليغ معذرة إلى ربكم ولعلهم يتقون.

    وسلامٌ على المرسلين، والحمد لله ربّ العالمين..
    أخوكم؛ الإمام المهدي ناصر محمد اليماني.
    ____________

    [ لقراءة البيان من الموسوعة ]

    [/SHOWPOST]

  5. الترتيب #35 الرقم والرابط: 318226 أدوات الاقتباس نسخ النص
    تاريخ التسجيل
    Dec 2013
    الدولة
    اليمن
    المشاركات
    184

    افتراضي



    - 1 -
    الإمام ناصر محمد اليماني
    17 - 12 - 1429 هـ
    16 - 12 - 2008 مـ
    01:05 صباحاً
    ـــــــــــــــــــــ



    الحساب الشمسيّ والقمريّ والحسابات الزمنيّة للأرض ذات المشرقين..

    أعوذُ بالله العلي العظيم من الشيطان الرجيم، بسم الله الرحمن الرحيم، قال الله تعالى:
    {وَيَسْتَعْجِلُونَكَ بِالْعَذَابِ ۚ وَلَوْلَا أَجَلٌ مُّسَمًّى لَّجَاءَهُمُ الْعَذَابُ وَلَيَأْتِيَنَّهُم بَغْتَةً وَهُمْ لَا يَشْعُرُونَ ﴿53﴾ يَسْتَعْجِلُونَكَ بِالْعَذَابِ وَإِنَّ جَهَنَّمَ لَمُحِيطَةٌ بِالْكَافِرِينَ ﴿54﴾ يَوْمَ يَغْشَاهُمُ الْعَذَابُ مِن فَوْقِهِمْ وَمِن تَحْتِ أَرْجُلِهِمْ وَيَقُولُ ذُوقُوا مَا كُنتُمْ تَعْمَلُونَ ﴿55﴾} صدق الله العظيم [العنكبوت].

    وقال الله تعالى:
    {وَيَسْتَعْجِلُونَكَ بِالْعَذَابِ وَلَن يُخْلِفَ اللَّـهُ وَعْدَهُ ۚ وَإِنَّ يَوْمًا عِندَ رَبِّكَ كَأَلْفِ سَنَةٍ مِّمَّا تَعُدُّونَ ﴿47﴾} صدق الله العظيم [الحج].

    فتعال لأعلمك يا هذا ما لم تعلم؛ إنَّ اللهَ قد أخبركم كم سوف يكون لبثكم في الأرض عدد سنين إلى يوم البعث الأول؛ ألا وإنَّها بسنين الأرض ذات المشرقين والتي كنتم فيها ويسكنها الآن المسيح الدجال، ويومه فيها كسنة من سنينكم كما ترون، وذلك لأن بوابتيها إحداهما في منتهى أطراف الأرض شمالاً والأخرى بمنتهى أطراف الأرض جنوباً؛ بمعنى أنَّ يومَها ينتهي بعد سنة ممَّا تعدون أنتم، ويسكنها المسيح الدجال ويومه كسنة من سنينكم، تصديقاً لحديث محمد رسول الله -صلّى الله عليه و آله وسلّم- عن وصفه لطول يوم الأرض التي يسكنها الدجال. قال عليه الصلاة والسلام:
    [يومه كسنة]؛ أي يومه كسنة من سنينكم ومن ثم يتبيَّن لكم حقيقة قول الله تعالى: {وَيَسْتَعْجِلُونَكَ بِالْعَذَابِ وَلَن يُخْلِفَ اللَّـهُ وَعْدَهُ ۚ وَإِنَّ يَوْمًا عِندَ رَبِّكَ كَأَلْفِ سَنَةٍ مِّمَّا تَعُدُّونَ ﴿47﴾} صدق الله العظيم [الحج].

    أي أن الحساب بحساب يوم الأرض المفروشة، فكم تعدل ألف سنة من سنين الأرض المفروشة بحساب أيّامكم 24 ساعة؟ فبما أن يوم الأرض المفروشة هو كسنة مما نعدُّه نحن إذاً السنة الواحدة من سنين الأرض المفروشة هي 360 سنة بحسب أيامنا؛ إذاً فكم تكون ألف سنة من سنين الأرض المفروشة؟ ثم نقوم بضرب 360 في 1000 = 360 ألف سنة حسب أيامنا. ومن ثم نأتي للسنة الشمسيّة لذات الشمس فنجد مقدارها كألف سنة مما تعدون؛ بمعنى أن السنة الشمسيّة الواحدة = 360 ألف يوم من أيامنا وليس ذلك إلا يوماً واحداً من أيام الله وكذلك الشهور عند الله اثني عشر شهر.

    وأما الحساب القمري لذات القمر، فالسنة القمريّة الواحدة هي شهر واحد من شهور الأرض المفروشة والسنة القمريّة هي ثلاثون سنة، ومن ينتظر ليوم العذاب فأقسم بالله أنَّكم فيه وقد دخل منذ زمنٍ واجتمعت الشمس بالقمر فيه؛ ذلك يوم البعث الأول ولكن أكثركم لا يعلمون ولا يفقهون شيئاً وأخوّفهم بآيات الله فلا يزيدهم إلا طُغيانًا وتكُبراً وغروراً وسيعلمون غداً من الكذاب الأشر فيؤمنون بأني حقاً المهديّ المنتظَر يوم مرور الكوكب العاشر يوم يبيَضّ من هوله الشعر وتبلغ القلوب الحناجر .

    وسلامٌ على المُرسلين، والحمدُ لله رب العالمين..
    الإمام ناصر محمد اليماني.
    ــــــــــــــــــــــــ





    ۞۞۞۞۞۞۞۞۞۞۞۞۞۞۞۞۞۞۞
    رابط البيان الأصلي على
    www.mahdi-alumma.com




    #2# P6477
    http://localhost/vb/showthread.php?t...=6477#post6477

    Admin08-08-2010 06:19 AM

    - 2 -
    الإمام ناصر محمد اليماني
    22 - 07 - 1431 هـ
    04 - 07 - 2010 مـ
    01:16 صباحاً
    ــــــــــــــــــــ



    ردّ صاحب علم الكتاب عن السائل عن الحساب، وذكرى لأولي الألباب..

    بسم الله الرحمن الرحيم، وسلامُ على المُرسلين، والحمدُ لله ربّ العالمين..
    سلام الله عليكم ورحمته وبركاته، فلو يقول لكم الإمام المهدي، قال الله تعالى:
    {وَإِنَّ يَوْمًا عِندَ رَبِّكَ كَأَلْفِ سَنَةٍ مِّمَّا تَعُدُّونَ ﴿47﴾} صدق الله العظيم [الحج]، وبناء على ذلك فبما أنَّ يوم الله في الحساب هو {كَأَلْفِ سَنَةٍ} إذاً شهره {كَأَلْفِ سَنَةٍ} وسنته {كَأَلْفِ سَنَةٍ}، ولربما يود أن يقاطعني أحد السائلين فيقول: "مهلاً مهلاً مهلاً! فأما هذه فقد وقعت فيها يا ناصر محمد اليماني، فكيف يركب هذا الحساب أن يكون اليوم عند الله كألف سنةٍ والشهر كألف سنةٍ والسنة كألف سنةٍ، فكيف تركب هذه، كيف.. كيف؟ إذاً ناصر محمد اليماني كذّابٌ أشرٌ وليس المهديّ المنتظَر ويُدخل الناس في متاهات في الحساب كذباً ومن ثم ينقلب على عقِبيه ومن ينقلب على عقِبيه فلن يضرَّ اللهَ شيئاً وسيجزي الله الشاكرين". ولكني أشهدُ لله شهادة الحقِّ اليقين أن يوم الله في الحساب هو {كَأَلْفِ سَنَةٍ} وشهر الله في الحساب هو {كَأَلْفِ سَنَةٍ} وسنة الله في الحساب هي {كَأَلْفِ سَنَةٍ} وإنا لصادقون، ولن أستطيع أن أُفصِّلَ لكم سنين كوكب سقر تفصيلاً حتى لا تعلمون علم اليقين متى يوم اقترابه بحسب الوحدة الحسابية لثانيةِ أيامِكم ومن ثم يعلم الجاهلون متى اليوم الذي يقصد وقوع الحدث فيه ومن ثم يُنظِرُ الجاهلون إيمانَهم بالبيان الحقِّ للكتاب إلى ذلك اليوم العقيم. ولكني سوف أُفصّل لكم الحساب في المسألة الأخرى، فهي أشدّ غرابةً وتعقيداً وسوف يقول جميع الأنصار: "كيف يكون اليوم عند الله في الحساب هو كألف سنة والشهر عند الله في الحساب هو كألف سنة والسنة عند الله في الحساب هي كألف سنة! أفلا تفتيني أيها الإمام العليم في هذا الشيء الذي لم تقبله عقولنا؟ وأنت قد أفتيتنا مسبقاً أن نُحكّم عقولنا وقد حكّمنا عقولنا فردّت علينا أنها كذلك لفي عجب من هذا الحساب! فكيف تركب هذه المسألة في الحساب أن يكون يوم الله كألف سنةٍ وهذه لا جدال فيها أن اليوم عند ربّك كألف سنةٍ مما تعُدّون، ولكن العجب كيف يكون الشهر كذلك كألف سنةٍ وكذلك السنة كألف سنةٍ فإن عقولنا لم تعِ من ذلك شيئاً وقد أمرتنا أن نحكّم عقولنا فعجزت عن التفكير في هذه المسألة".

    ومن ثم يرد عليهم الإمام المهدي ناصر محمد اليماني وأقول بل تفكروا في البيان الحقِّ؛ ألستم تعلمون كم طول يوم الله للحساب في الكتاب وحتماً يكون جوابكم قال الله تعالى:
    {وَإِنَّ يَوْمًا عِندَ رَبِّكَ كَأَلْفِ سَنَةٍ مِّمَّا تَعُدُّونَ﴿47﴾} صدق الله العظيم [الحج].

    إذاً الشهر حتماً يعدل ثلاثون ألف سنة مما تعدون؛ إذاً السنة تعدل ثلاثمائة وستون ألف سنة مما تعُدّون لا شك ولا ريب؛ إذاً يا قوم إن اليوم {كَأَلْفِ سَنَةٍ} والشهر {كَأَلْفِ سَنَةٍ} والسنة {كَأَلْفِ سَنَةٍ} والله على ما أقول شهيدٌ ووكيلٌ، وسوف يزول العجب في هذا الحساب بعد تفصيل البيان الحقِّ في هذه المسألة وسوف تعقل عقولكم الجواب وتُسلِّم له تسليماً أنه الحقِّ لا شك ولا ريب، والمرء عدو ما جهل حتى تحيطه بالعلم، وإلى التفصيل الحقِّ حقيق لا أقول على الله إلا الحقّ.

    فأما فتواي أن اليوم عند الله هو كألف سنة مما تعدون فهذا شيءٌ لا خلافَ عليه ولا جدال. تصديقاً لقول الله:
    {وَإِنَّ يَوْمًا عِندَ رَبِّكَ كَأَلْفِ سَنَةٍ مِّمَّا تَعُدُّونَ﴿47﴾} صدق الله العظيم [الحج].

    وأما فتواي أن الشهر عند الله هو كألف سنة فأقصد بالسنين القمريّة لذات القمر فبما أن السنة القمريّة تعدل ثلاثين سنة مما تعدون؛ إذاً نقوم بضرب (30 في 1000)= ثلاثين ألف سنة مما تعُدّون ولم نُخطِئ في ثانيةٍ واحدةٍ ولا جُزءً من الثانية من الخطأ ممّا تَعُدّون.

    وأما حين أقول لكم إنَّ طول السنة عند الله هي كذلك كألف سنةٍ، ونقصد بحسب سنين الأرض ذات المشرقين فبما أن السنة الواحدة من سنين الأرض ذات المشرقين هي تعدل ثلاثمائة وستون سنة مما تعُدّون ومن ثم نضرب (360 في 1000) = ثلاثمائة وستون ألف سنة بحسب الوحدة الحسابية التي بساعاتكم التي في أيديكم ولن تجدونا أخطأنا ولا في ثانيةٍ واحدةٍ؛ إذاً يا قوم إني أعلم من الله ما لا تعلمون وعلى ذلك تقيسون، والسؤال الذي يوجهه المهديّ المنتظَر إلى كافة الأنصار السابقين الأخيار وكافة الزوار، فهل فهمتم الآن المقصود؟ وذهب العجب من فتواي بما يلي: ( بما أن اليوم عند الله في الحساب هو كألف سنةٍ إذاً الشهر هو كألف سنة والسنة هي كألف سنة )، فهل وجدتم الإمام المهدي أخطأ ولو في ثانية واحدة؟ فلا تُجاملوني أحباب قلبي، فلم يجعلني الله بأسفِ مُجاملتِكم شيئاً؛ بل أصدقوني، فهل فهمتم هذه المُعادلة الحسابيَّة من الكتاب ذكرى لأولي الألباب.

    وسلامٌ على المُرسلين، والحمدُ لله ربّ العالمين..
    أخوكم؛ الإمام المهدي ناصر محمد اليماني.
    ــــــــــــــــــــــ





    ۞۞۞۞۞۞۞۞۞۞۞۞۞۞۞۞۞۞۞
    رابط البيان الأصلي على
    www.mahdi-alumma.com






    الحقوق لجميع المسلمين في أقطار الأرض




    Content Relevant URLs by vBSEO 3.6.1
    الإمام ناصر محمد اليماني
    04 - 10 - 1430 هـ
    24 - 09 - 2009 مـ
    01:49 صــباحاً
    ـــــــــــــــــــ



    فلن يُدافع الله عني وحتى إن كنت المهديّ المنتظَر الحقِّ لو اتَّبعت أهواءكم..
    سَلامٌ عَلَيْكُمْ لا نَبْتَغِي الْجَاهِلِينَ..


    بسم الله الرحمن الرحيم
    {وَإِذَا سَمِعُوا اللَّغْوَ أَعْرَضُوا عَنْهُ وَقَالُوا لَنَا أَعْمَالُنَا وَلَكُمْ أَعْمَالُكُمْ سَلامٌ عَلَيْكُمْ لا نَبْتَغِي الْجَاهِلِينَ} صدق الله العظيم [القصص:55].

    ويا معشر المُكذبين للبيان الحقِّ للقران العظيم إننا قد أوردنا ما يثبت مصداقية ما ندّعيه بالحقِّ بسُلطان العلم علَّكم تتقوا الله فتكونوا مع الصادقين، وإن كنتم تروننا الكاذبين وأنتم الصادقون. قال الله تعالى:
    {قُلْ هَاتُوا بُرْهَانَكُمْ إِنْ كُنْتُمْ صَادِقِينَ (64)} صدق الله العظيم [النمل].

    وأما بالنسبة لقولكم:
    المشاركة الأصلية كتبت بواسطة :
    إن المهدي يُبايع عند البيت العتيق من قبل التصديق فلدينا سؤال لكم فهل ترون أنه لو يظهر المهديّ المنتظَر عند البيت العتيق فيقول يامعشر المُسلمين إني انا المهدي النتظر فبايعوني ، فهل ترون أنهم سوف يأتوا إليه الحاضرين في المسجد الحرام فيقولوا بايعناك، فلطالما أنتظرنا ظهورك في المسجد الحرام على أحر من الجمر لكي نُبايعك!

    بل والله أنكم أنتم الكاذبون ولو ظهرنا للمبايعة من قبل التصديق عن البيت العتيق أنكم لن تبايعوني أبداً ولا حتى مُسلماً واحداً فقط، لأن هذا مُخالفٌ للعقل والمنطق ولهم الحقِّ أن لا يبايعوه، فما يدريهم أنه المهديّ المنتظَر؟ فحتماً تكون دعوته للحوار من قبل الظهور ومن بعد التصديق يظهر لكم عند البيت العتيق وهذا هو حكم العقل والمنطق ولكنكم لا تعقلون ولا تتفكرون كيف يظهر لكم للمبايعة، فما يُدريكم هل هو المهديّ المنتظَر أم كذابٌ أشِر برغم أنه لو يظهر للمبايعة حسب زعمكم في المسجد الحرام فحتماً يُلقون عليه القبض مُباشرةً ولربما يرفسه بنعالهم أمنُ المسجد الحرام، ألا والله أنّ لهم الحقِّ أن يرفسوه بنعالهم رفساً! لأنه لو كان المهديّ المنتظَر الحقِّ لما ظهر للمبايعة من قبل التصديق؛ بل المهديّ المنتظَر الحقِّ يدعو البشر للحوار في عصر الظهور ومن بعد التصديق يظهر لهم عند البيت العتيق وهم قد عرفوا صورته الحقِّ وقد علموا بسلطان علمه عبر وسيلة الحوار العالمية، فمجرد ما يظهر لهم من بعد التصديق عند البيت العتيق يخروا له ساجدين وليس سجود الجبين؛ بل تخضع له الأعناق سجوداً لأمر الله أن يطيعوا خليفة ربهم فيقعوا له ساجدين.

    وذلك يوم البيعة العامة للمُسلمين والناس أجمعين وأما البيعة الخاصة في طاولة الحوار فهي للأنصار السابقين الأخيار في عصر الحوار من قبل الظهور فمنهم نختار بإذن الله الوزراء المُكرمين يوم نُناديهم بأسمائِهم عند المسجد الحرام على مسمعٍ من البشر جميعاً من الذين شدّوا أزري فقد أشركهم الله في أمري وجعلهم من وزراء المهديّ المنتظَر وجعلهم من ولاتنا على دول البشر ليأمروا بالمعروف وينهوا عن المنكر، ولكن لو صدّقني المسلمون جميعاً أو حتى هيئة كُبار العلماء لما قلنا لهم بايعوني في طاولة الحوار في الكمبيوتر؛ بل سوف أظهر مُباشرة من بعد التصديق عند البيت العتيق وإنما البيعة في الكمبيوتر في طاولة الحوار خاصة للأنصار السابقين الأخيار في عصر الحوار من قبل الظهور ومن بعد التصديق أظهر للمسلمين والناس أجمعين في الموقع المُقرر لظهور المهديّ المنتظَر للبيعة العامة فلا تكونوا من الجاهلين .
    ولي سؤال تكرر في هذا البيان في أوله وأكرره في آخره، ونقتبسه من أول البيان مرة أخرى:
    المشاركة الأصلية كتبت بواسطة :
    إن المهدي يُبايع عند البيت العتيق من قبل التصديق فلدينا سؤال لكم فهل ترون أنه لو يظهر المهديّ المنتظَر عند البيت العتيق فيقول يامعشر المُسلمين إني انا المهدي النتظر فبايعوني ، فهل ترون أنهم سوف يأتوا إليه الحاضرين في المسجد الحرام فيقولوا بايعناك، فلطالما أنتظرنا ظهورك في المسجد الحرام على أحر من الجمر لكي نُبايعك!

    فهل هذا منطقيٌ يا أولي الألباب؟ وها أنا أفتي أمْنَ المسجد الحرام أنه إذا ظهر لهم رجل في المسجد الحرام يقول لهم أنه المهديّ المنتظَر ويريد المُبايعة أن يرفسوه بنعلِ أقدامِهم رفساً حتى يخرجوا منه مسَّ الشيطان الرجيم الذي يتخبَّطه واتّبع وسوسة الشيطان بغير علمٍ نظراً لأنه كذاب أشِر وليس المهديّ المنتظَر الحقِّ الذي يعلم كيف يكون ظهوره ومتى يبدأ حواره ويخاطب المُسلمين بالعقل والمنطق ويدعوهم عبر طاولة الحوار العالمية وسيلة الحوار الحقِّ بقدرٍ مقدورٍ في الكتاب المسطور ويستطيع جميع مُفتي الديار الإسلامية وهم في مساكنهم أن يحضروا إلى طاولة الحوار بكُل يسرٍ وسهولة وليس عليه إلا ان يفتح جهاز الكمبيوتر فيكتب موقع ناصر محمد اليماني ثم يحضر إليه البحث طاولة الحوار العالمية (موقع الإمام ناصر محمد اليماني،)ثم يقوم بالتسجيل فيحاجّ المهديّ المنتظَر بعلمٍ وسلطانٍ حتى يلجمه المهديّ المنتظَر بالحقِّ فيثبت برهان ما يدّعيه ولُكل دعوى برهان، أو يلجم المهديّ المنتظَر بعلمٍ أهدى من علمه وأحسن تأويلاً ثم يتبين للناس أنه كذابٌ أشرٌ وليس المهديّ المنتظَر، أليس تلبية هذا الحوار بِيسيرٍ دون ان يكون سفرٌ وترحالٌ إلى المهديّ المنتظَر الذي يطلب الحوار لأنهم لا ولن يجيبوا دعوته أبداً بالسفر والترحال إليه لو يحدد لهم موقعة فيطلبهم للحوار لما حضروا إليه أبداً، وحتى ولو حضرَ علماءُ المُسلمين جميعاً فأيّ دارٍ سوف يتّسع للحوار، أفلا تعقلون؟ بل هذه الوسيلة هي بقدرٍ مقدورٍ في الكتاب المسطور وهي أيسر وسيلةٍ وأسهل وسيلةٍ وأفضل وسيلةٍ للحوار؛ بل حتى ولو تحقق شراء المهديّ المنتظَر للقناة الفضائية فإنما لتبليغ كافة البشر بالبيان الحقِّ للذكر فقط بالصوت والصورة، وأما الحوار فلا يصلح له إلا موقع الإمام ناصر محمد اليماني بالإنترنت العالمية، أم إنّكم تُحرِّمونها على المهديّ المنتظَر لدعوة البشر بالبيان الحقِّ للذكر وتحلّونها فقط للفسق والفجور ومُغازلة البنات لاتّباع الشهوات فتجعلوا نعمة الله عليكم نقمة؟ فهل هذا هو شكر الله على هذه النعمة الكُبرى، أفلا تتقون؟

    ويا قوم، إنما نخاطبكم بالعقل والمنطق، فانظروا هل ما نقوله لكم هو حقاً كلام العقل والمنطق ويقبله العقل والمنطق رغم أنوفكم؟ فإنها لا تعمى الأبصار إذا استخدمتم عقولكم فحقاً تُفتيكم بالعقل والمنطق ولكن للأسف أنكم لا تعقلون يا معشر المُنكرين لأنكم أصلاً لم تستخدموا عقولكم برغم أنّ رواية البيعة العامة عند البيت العتيق حقٌ ولكن أفلا فكَّرتم فكيف يظهر للبيعة من قبل الحوار والتصديق؟ فمن ذا الذي سوف يبايعه ولم يعلم علم اليقين أنه المهديّ المنتظَر الحقِّ من ربّ العالمين وليس كذاباً أشراً؟ أم إنّه سوف يقنع الحاضرين بكلمتين عند الكعبة ثم يقومون لمبايعته، أفلا تعقلون؟ فاستفتوا عقولكم وسوف تفتيكم فتقول لكم لا ينبغي للمهديّ المنتظَر الحقِّ أن يظهر للمُبايعة عند البيت العتيق من قبل الحوار والتصديق؛ بل لا بد أن يأتي زمن الحوار من قبل الظهور ومن بعد التصديق يظهر المهديّ المنتظَر في المسجد الحرام فيلقى الإجلال والتقدير الكبير ويكون ضيفاً ذا مقامٍ كبيرٍ لدى المملكة العربية السعودية حكومة وشعباً، ولكن لو اتَّبع المهديّ المنتظَر الحقّ أهواءكم وظهر للمُبايعة في المسجد الحرام من قبل الحوار والتصديق فلن يُدافع الله عني حتى ولو كنت المهديّ المنتظَر الحقِّ لو اتبعت أهواءَكم تصديقاً لقول الله تعالى:
    {وَكَذَلِكَ أَنزَلْنَاهُ حُكْمًا عَرَبِيًّا وَلَئِنِ اتَّبَعْتَ أَهْوَاءهُم بَعْدَ مَا جَاءكَ مِنَ الْعِلْمِ مَا لَكَ مِنَ اللّهِ مِن وَلِيٍّ وَلاَ وَاقٍ} صدق الله العظيم [الرعد:37]. ولكن هيهات هيهات فلستُ مجنوناً ولن أتبع الذين لا يعقلون.

    وسلامٌ على المُرسلين، والحمدُ لله رب العالمين ..
    الداعي للحوار من قبل الظهور ومن بعد التصديق يظهر عند البيت العتيق المهديّ المنتظَر الحق؛ الإمام ناصر محمد اليماني.
    ــــــــــــــــــــــ



    ۞۞۞۞۞۞۞۞۞۞۞۞۞۞۞۞۞۞۞
    رابط البيان الأصلي على
    www.mahdi-alumma.com





    الحقوق لجميع المسلمين في أقطار الأرض

    الإمام ناصر محمد اليماني
    04 - ربيع الأول - 1441 هـ
    01 - 11 - 2019 مـ
    11:09 صباحاً
    ( بحسب التقويم الرسمي لأمّ القرى )

    [ لمتابعة رابط المشاركة الأصلية للبيان ]
    http://www.nasser-yamani.com/showthread.php?t=38592
    _________________


    تحذيرٌ إلى كل مسلمٍ أنْ لا يتبع فتوى الملحدين بتسمية عذاب الله بكوارث الطبيعة، وأبشّر المسلمين والكافرين المعرضين بآيات عذابٍ تترى..

    بسم الله الرحمن الرحيم والصلاة والسلام على محمدٍ رسول الله وجميع المرسلين من قبله ومن تبعهم واقتدى بنهجهم في كلّ زمانٍ ومكانٍ إلى يوم الدين، أمّا بعد..
    إني الإمام المهديّ خليفة الله على العالمين ناصر محمد اليماني أكرر التحذير؛ بل جعلناه عنوان البيان وأقول: تحذيرٌ إلى كل مسلمٍ أنْ لا يتبع فتوى الملحدين بتسمية عذاب الله بكوارث الطبيعة، وأبشّر المسلمين والكافرين المعرضين بآيات عذابٍ تترى في عصر الحوار من قُبيل الظهور، فلكم حذّرتكم منذ عدد سنين بجميع ما سوف يحدث للمعرضين من قبل الحدث،
    ولكنكم تريدون أن نكتب لكم بياناً جديداً حين الحدث أو بعدما يحدث! فهل تريدون إذهاب معجزة البيان الحقّ للقرآن الذي أنزله الله على علم غيب؟ سبحانه علام الغيوب.

    ويا معشر قادات العرب وعلمائهم الذين يخشون أشرّ شياطين البشر دونالد ترامب أشدّ خشية من ربهم الله الواحد القهار فأصبحتم كمثل عُصبةٍ من شياطين البشر المنافقين في عهد تنزيل هذا القرآن العظيم الذين كانوا يخشون من المؤمنين أشدّ خشية من الله؛ ذلك بأنهم قومٌ لا يعقلون. وقال الله تعالى: {لَأَنتُمْ أَشَدُّ رَهْبَةً فِي صُدُورِهِم مِّنَ اللَّـهِ ۚ ذَٰلِكَ بِأَنَّهُمْ قَوْمٌ لَّا يَفْقَهُونَ ﴿١٣﴾} صدق الله العظيم [الحشر].

    فهل أنتم كالأنعام لا تفقهون الحق من الباطل؟ ألا والله لا يحتاج الأمر إلا لشيءٍ واحد وهو تشغيل العقل للتفكّر في سلطان علم الداعية؛ هل هو من الله يقبله العقل؟ فمن ثم يتّبع ما يمليه عليه عقله. وتلك موعظةٌ من الله للأولين والآخرين هو أن تستخدموا عقولكم بالتفكّر والتدبّر مثنى أو فرادى، فإذا استخدمتم بصائر عقولكم فوالله أنها لا تعمى عن رؤية الحقّ تصديقاً لقول الله تعالى: {قُلْ إِنَّمَا أَعِظُكُم بِوَاحِدَةٍ ۖ أَن تَقُومُوا لِلَّـهِ مَثْنَىٰ وَفُرَادَىٰ ثُمَّ تَتَفَكَّرُوا ۚ مَا بِصَاحِبِكُم مِّن جِنَّةٍ ۚ إِنْ هُوَ إِلَّا نَذِيرٌ لَّكُم بَيْنَ يَدَيْ عَذَابٍ شَدِيدٍ ﴿٤٦﴾} صدق الله العظيم [سبأ]، وهذا إذا رجعتم لأنفسكم بالتفكّر في سلطان علم الداعية المُفصّل من مجمل الكتاب تفصيلاً، وإن قلت لكم سلطان علمٍ من عندي فلا تصدقون كون خاتم الأنبياء والمرسلين هو محمدٌ رسول الله خاتم النبيين صلوات ربي عليه وعليهم أجمعين، ولا يجوز لكم أن تعتقدوا في شأن الإمام المهديّ المنتظَر أن الله يبعثه نبياً جديداً بل إماماً شهيداً عليكم بالحقّ يؤتيه الله علم الكتاب القرآن العظيم ليجاهدكم بالقرآن المجيد جهاداً كبيراً، فأقيم عليكم الحجّة بسلطان علم محكم القرآن يفقهه عامتُكم وعلماؤكم شرط استخدام العقل في سلطان علم الداعية.

    ويا للعجب يا معشر العجم ومن العرب أشدّ العجب الذين لا يعلمون كيف يعلمون المهديّ المنتظَر ناصر محمد!! فوالله الذي لا إله غيره إني لفي عجبٍ شديدٍ من علمائكم ومن أمّتِكم من الذين أراهم يؤكّدون الآن للبشر أنهم حتماً في زمن بعث المهديّ المنتظَر من ربّ العالمين نظراً للأحداث الجديدة التترى على الواقع، فنرى يوتيوبات كثيرٍ من العلماء يقولون الآن إن المهديّ المنتظَر حتماً بيننا قد بعثه الله، ثم يقولون للناس: "فابحثوا عن المهدي المنتظَر فإنه حتماً بيننا نظرا للأحداث الجارية". فمن ثم يرد الإمام المهديّ ناصر محمد اليماني وأقول: فكيف تقصدون بنصيحتكم للباحثين فهل في الإنترنت العالميّة، أم بالبحث عنه في الشارع؟ فهل سوف تبحثون عنه في الشوارع فمن رأيتموه أصلع أقنى الأنف ثم تقولون أرِنا ظهرك فهل توجد شامة في ظهرك؟ فأنت المهدي! فتنزعون عنه ثيابه حتى إذا رأيتم شامة في ظهره واسمه محمد فتقولون: "الله أكبر! أنت المهدي المنتظر، ويا لحسن حظنا أننا في زمانك، فلكم انتظرتك الأمم من قبلنا"، فمن ثم يقف أقنى الأنف منحسر الشعر الأصلع مذهولاً من عقولكم إن كان إنساناً عاقلاً، فيقول لكم: "أنا اسمي محمد وأصلع ولدي شامة في ظهري فما المطلوب مني؟"، ثم تقولون له: "أنت المهدي المنتظَر خليفة الله على البشر"، فإذا كان عاقلاً فسوف يقول لكم: "ولكني لا أعلم أن الله اصطفاني خليفته على البشر، فهل خوّلكم الله أن تصطفوا خليفته على العالمين من دونه؟ فعلّموني مما علمكم الله"، ثم تقولون: "نحن تفرّقنا إلى مذاهب وأحزابٍ بسبب اختلافنا في دين الله؛ بل تطور اختلافنا من فقهيٍّ إلى دمويٍّ، فصار المسلم يقتل المسلم، وصرنا ضُلالاً عن الطريق الحقّ يضرب رقاب بعضنا البعض نحن العرب، حتى أوشك المسلمون العجم أن يرتدّوا عن دين الله الإسلام بسبب ما يرون من الجرائم الدمويّة فيما بين المسلمين العرب بالذات؛ بل صرنا أُضحوكةً أمام الكافرين والمشركين والملحدين، ومُلئت أرض العرب بالذات جوراً وظلماً وصار أعداء الإسلام يتربصون بنا الدوائر - عليهم دائرة السوء - يريدون الانقضاض علينا بعد أن ضعفت شوكتنا وتدمّر اقتصادنا، ونهبوا خيراتنا، ويطالبوننا بدفع جزية الحماية بحجّة أنهم سوف يدافعون عنّا من شرّ المسلم تجاه المسلم".

    فمن ثم يقول لكم كبير الجبهة منحسر الشعر أقنى الأنف؛ هذا إن كان عاقلاً فسوف يقول لكم: "إذاً يا إخواني بما أن المهدي المنتظَر يبعثه الله بالحكم بينكم بالقول الصواب وفصل الخطاب بحكم الله من محكم الكتاب ليوحّد صفّكم ويعيدكم المهديُّ إلى صراط هدى الله على منهاج النبوة الأولى فلا بدّ أن يزيده الله عليكم بسطةً في العلم حتى يسيطر عليكم بالحكم الفصل بسلطان العلم المقنع لعقولكم، فيذهب تعدد أحزابكم المذهبيّة، فيعيدكم إلى منهاج السيرة النبويّة الأولى، وأنا لست إلا أصلع أقنى الأنف ولدي حبة خال في ظهري! فهل هذا هو برهان الحكم بينكم فيما كنتم فيه تختلفون وانتهى الأمر؟ الله أكبر! إني المهدي المنتظَر حسب اختياركم لخليفة الله في الأرض"، ثم تقولون: "هيا أحكم بيننا فيما كنا نختلف فيه في ديننا فتوحد تفرقنا وتعيدنا إلى منهاج النبوة الأولى"، فمن ثم يقول لكم إن كان عاقلاً: " ولكن الله لم يؤهلني بسلطان علم البيان الحقّ للقرآن حتى أستطيع إلجامكم بالحكم الحقّ بسلطان العلم، كوني لا أعلم أن الله اختارني خليفته في الأرض، ولم يزدني بسطةً في العلم، ولم يجعلني للناس إماماً!"، فإن قلتم له: "نحن سوف نعلمك سلطان العلم الحقّ"، ثم يرد عليكم ويقول: "ولكنكم مختلفون في سلطان العلم الحقّ وذلك سبب تفرّقكم إلى شيعٍ وأحزابٍ وكلّ منكم يقول أن الحقّ معه، وتقتلون بعضكم بعضاً بسبب اختلافكم في دينكم وليست حربكم على حدودٍ ولا نجودٍ ولا حيود؛ بل حروبكم طائفيّة مذهبيّة بسبب تفرقكم إلى شيعٍ وأحزابٍ وكلّ حزبٍ بما لديهم فرحون. فأيكم تريدونني أتبع؟ وممن أتعلم العلم منكم؟ وكيف أستطيع أن أحكم بينكم من بعد التعلم بين يدي علماء إحدى الطوائف، فهل سبب تفرقكم إلا اختلاف علمائكم في الدين؟ فحتى ولو تعلمت العلم من إحدى طوائفكم فكذلك سوف أكون مثلكم عاجزاً عن الهيمنة عليكم جميعاً بسلطان العلم الملجم بالحقّ بالقول الصواب وفصل الخطاب من سلطان علم الكتاب".

    فهذا جواب العقل عن مهديّكم الذي تصوّرونه على كيفكم، فاتقوا الله يا أولي الألباب، فكم أصلع وفي ظهره خال! فوالله ثم والله ثم والله لا ولن يبعث الله مهديّاً لكم لتهدوه أنتم إلى صراطٍ مستقيمٍ، فيا عجب العجب يا معشر العجم وأشدّ العجب من العرب كون القرآن بلسانٍ عربيٍّ مبينٍ، فإذا كنتم في زمان الإمام المهديّ المنتظر ناصر محمد فلا بدّ أن له صولاتٍ وجولاتٍ بدعوةٍ عالميّة عبر وسيلةٍ عالميّة في عصر الحوار من قبل الظهور للبيعة العامة حتى يجادل علماء الأمّة بعلمه فمن ثم يقيم عليكم الحجّة بسلطان العلم بحكم الله يستنبطه لكم من آياتٍ بيّناتٍ لعامتكم؛ فكيف بعلمائكم! فلا يجادله أحدٌ من علماء الأمّة وعامتهم إلا غلبه بسلطان علم الكتاب، فلا بدّ أن يلهمه الله بالقول الصواب فيأتيكم به من محكم كتاب الله القرآن العظيم، ويعرف لكم الآيات المحكمات من آيات أمّ الكتاب والآيات المتشابهات ويفصّل لكم بالآيات البيّنات والمُبيّنات في كتاب الله تفصيلاً، ولا ولن تجدوا أحسن منه تأويلاً. فهذا هو المهديّ المنتظَر المؤهل من الله يبعثه ليهديكم إلى سبيل الصواب بسلطان علم الكتاب، ولن يبعثه الله لتهدوه أنتم وتعلموه أنتم، فهل سيبعثه الله ليهديكم إلى الحقّ أم يبعثه الله لتهدوه أنتم إلى سبيل الرشاد؟ أفلا تعقلون؟ وأقسم بالله العظيم ما هدى الله من عباده إلا أولي الألباب أصحاب العقول المتفكّرة في القول فيتّبعون أحسنه لئن قبلتْه عقولُهم في كلّ زمانٍ ومكانٍ تصديقاً لقول الله تعالى: {وَالَّذِينَ اجْتَنَبُوا الطَّاغُوتَ أَن يَعْبُدُوهَا وَأَنَابُوا إِلَى اللَّـهِ لَهُمُ الْبُشْرَىٰ ۚ فَبَشِّرْ عِبَادِ ﴿١٧﴾ الَّذِينَ يَسْتَمِعُونَ الْقَوْلَ فَيَتَّبِعُونَ أَحْسَنَهُ ۚ أُولَـٰئِكَ الَّذِينَ هَدَاهُمُ اللَّـهُ ۖ وَأُولَـٰئِكَ هُمْ أُولُو الْأَلْبَابِ ﴿١٨﴾ أَفَمَنْ حَقَّ عَلَيْهِ كَلِمَةُ الْعَذَابِ أَفَأَنتَ تُنقِذُ مَن فِي النَّارِ ﴿١٩﴾} صدق الله العظيم [الزمر].

    وأما الذين لا يستخدمون عقولهم بالتفكّر في سلطان علم الداعية؛ بل أصحاب الاتّباع الأعمى من غير تفكّرٍ ولا تدبّرٍ فيما وجدوا عليه سلفهم فإذا كان سلفهم على ضلالٍ والذين من بعدهم اتّبعوهم اتّباعَ الأعمى فحتماً يُضلّونهم كما ضلّوا من قبلهم، ثم يبعث الله داعياً من عنده ليهديهم إلى صراطٍ مستقيمٍ صراط الله العزيز الحميد إن ربي على صراطٍ مستقيمٍ غير ذي عوج، فأبوا استخدام العقل في التفكّر في قول الداعي من الله إلى الله وحده لا شريك له، وما كانت حجّتهم إلا أن قالوا بل نتبع ما ألفينا عليه آباءنا وإنا على أثارهم مقتدون، وقال الله تعالى: {أَمْ آتَيْنَاهُمْ كِتَابًا مِّن قَبْلِهِ فَهُم بِهِ مُسْتَمْسِكُونَ ﴿٢١﴾ بَلْ قَالُوا إِنَّا وَجَدْنَا آبَاءَنَا عَلَىٰ أُمَّةٍ وَإِنَّا عَلَىٰ آثَارِهِم مُّهْتَدُونَ ﴿٢٢﴾} صدق الله العظيم [الزخرف].

    وقال الله تعالى: {وَإِذَا قِيلَ لَهُمْ تَعَالَوْا إِلَىٰ مَا أَنزَلَ اللَّـهُ وَإِلَى الرَّسُولِ قَالُوا حَسْبُنَا مَا وَجَدْنَا عَلَيْهِ آبَاءَنَا ۚ أَوَلَوْ كَانَ آبَاؤُهُمْ لَا يَعْلَمُونَ شَيْئًا وَلَا يَهْتَدُونَ ﴿١٠٤﴾ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا عَلَيْكُمْ أَنفُسَكُمْ ۖ لَا يَضُرُّكُم مَّن ضَلَّ إِذَا اهْتَدَيْتُمْ ۚ إِلَى اللَّـهِ مَرْجِعُكُمْ جَمِيعًا فَيُنَبِّئُكُم بِمَا كُنتُمْ تَعْمَلُونَ ﴿١٠٥﴾} صدق الله العظيم [المائدة].

    وقال الله تعالى: {وَإِذَا قِيلَ لَهُمُ اتَّبِعُوا مَا أَنزَلَ اللَّـهُ قَالُوا بَلْ نَتَّبِعُ مَا وَجَدْنَا عَلَيْهِ آبَاءَنَا ۚ أَوَلَوْ كَانَ الشَّيْطَانُ يَدْعُوهُمْ إِلَىٰ عَذَابِ السَّعِيرِ ﴿٢١﴾} صدق الله العظيم [لقمان].

    ورفضوا أن يستخدموا عقولهم، وبسبب عدم استخدام العقل تعالوا لننظر ما هي النتيجة، وقال الله تعالى: {وَقَالُوا لَوْ كُنَّا نَسْمَعُ أَوْ نَعْقِلُ مَا كُنَّا فِي أَصْحَابِ السَّعِيرِ ﴿١٠﴾} صدق الله العظيم [الملك].

    ويا معشر علماء المسلمين وأمَّتهم، فهل أدعوكم إلا إلى الاحتكام إلى ما أنزل الله على محمدٍ صلى الله عليه وعلى من اتّبعه وجاهد ببصيرته جهاداً كبيراً؟ تصديقاً لقول الله تعالى: {وَمَا تَسْأَلُهُمْ عَلَيْهِ مِنْ أَجْرٍ ۚ إِنْ هُوَ إِلَّا ذِكْرٌ لِّلْعَالَمِينَ ﴿١٠٤﴾ وَكَأَيِّن مِّنْ آيَةٍ فِي السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ يَمُرُّونَ عَلَيْهَا وَهُمْ عَنْهَا مُعْرِضُونَ ﴿١٠٥﴾ وَمَا يُؤْمِنُ أَكْثَرُهُم بِاللَّـهِ إِلَّا وَهُم مُّشْرِكُونَ ﴿١٠٦﴾ أَفَأَمِنُوا أَن تَأْتِيَهُمْ غَاشِيَةٌ مِّنْ عَذَابِ اللَّـهِ أَوْ تَأْتِيَهُمُ السَّاعَةُ بَغْتَةً وَهُمْ لَا يَشْعُرُونَ ﴿١٠٧﴾ قُلْ هَـٰذِهِ سَبِيلِي أَدْعُو إِلَى اللَّـهِ ۚ عَلَىٰ بَصِيرَةٍ أَنَا وَمَنِ اتَّبَعَنِي ۖ وَسُبْحَانَ اللَّـهِ وَمَا أَنَا مِنَ الْمُشْرِكِينَ ﴿١٠٨﴾} صدق الله العظيم [يوسف].

    وأبشّر المعرضين عن ( داعي الله ) عبده الإمام المهديّ إلى الحكم إلى كتابه بغضبه وعذابه جوّاً وبحراً وبرّاً؛ بل أصناف من العذاب لعلّكم ترجعون إلى القول الصواب فتستجيبون داعي الاحتكام إلى كتاب الله القرآن العظيم، فإن أبيتم واتّبعتم ساداتكم وكبراءكم المستكبرين فأبشّركم وهم بعذاب يوم الظُلة، وأبشّركم بعذاب البحر المسجور بالريح العاصف القاصف هنا وهناك من مختلف الاتجاهات، وزلازلَ بريّة وبحريّة وأمطارٍ ثلجيّةٍ بشظايا جبالٍ من بَرَدٍ، وأشدّهم الريح العقيم التي سوف تأتيكم من الشمال والشمال الغربي فتصل إلى اليمن في ميقات يومٍ ما في ميقات العصر أي قبل غروب الشمس بعد عبورها لجزيرة العرب من قبلهم.

    وأبشّر الشيطان ترامب أشرّ الدواب ومن على شاكلته بقنبلةٍ نيزكيّة من السماء محلّ وقوعها في الحائط الشمالي الغربيّ بالنسبة لموقع الإمام المهديّ كوني في الجنوب الشرقيّ ومكان وقوع القنبلة النيزكيّة الذكيّة بالحقّ في اليابسة وراء المحيط البحري الشرقيّ في اليابسة في الولايات المتحدة الأمريكيّة، وأبشّر المجرمين فيهم بالقنبلة النيزكيّة ترتطم بالأرض وهي بسرعة الضوء أي بسرعة ثلاث مائة كيلو متر في الثانية؛ خارقةً قوانينهم الفيزيائيّة بقدرة الله تصديقاً لقول الله تعالى: {وَمَا أَمْرُنَا إِلَّا وَاحِدَةٌ كَلَمْحٍ بِالْبَصَرِ ﴿٥٠﴾ وَلَقَدْ أَهْلَكْنَا أَشْيَاعَكُمْ فَهَلْ مِن مُّدَّكِرٍ ﴿٥١﴾} صدق الله العظيم [القمر].

    وميقات وقوع قارعة كويكب العذاب بتوقيت صنعاء ومكة في ميقات صلاة الفجر قبيل طلوع الشمس، والله على ما أقول شهيدٌ ووكيلٌ.

    وأما كوكب سقر فيمرّ ليلاً على الجزيرة العربية آتياً من جنوب الأرض كونه يدور على الأرض من الشمال إلى الجنوب، ولا تزالون في عصر الحوار من قبيل الظهور، وأيامٍ نحسات بآياتٍ بيّناتٍ فلكم نصحناكم و حذّرناكم منذ سنين من عمر الدعوة المهديّة، وأوشك العام الخامس عشر أن ينقضي من عمر الدعوة المهديّة على حساب 360 وأعلم من الله ما لا تعلمون، وليس معنى ذلك أني أقوم بتحديد يوم العذاب العقيم في اليوم العظيم فلن أخالف أمر الله في محكم القرآن العظيم في قول الله تعالى: {وَأَسِرُّوا قَوْلَكُمْ أَوِ اجْهَرُوا بِهِ ۖ إِنَّهُ عَلِيمٌ بِذَاتِ الصُّدُورِ ﴿١٣﴾ أَلَا يَعْلَمُ مَنْ خَلَقَ وَهُوَ اللَّطِيفُ الْخَبِيرُ ﴿١٤﴾ هُوَ الَّذِي جَعَلَ لَكُمُ الْأَرْضَ ذَلُولًا فَامْشُوا فِي مَنَاكِبِهَا وَكُلُوا مِن رِّزْقِهِ ۖ وَإِلَيْهِ النُّشُورُ ﴿١٥﴾ أَأَمِنتُم مَّن فِي السَّمَاءِ أَن يَخْسِفَ بِكُمُ الْأَرْضَ فَإِذَا هِيَ تَمُورُ ﴿١٦﴾ أَمْ أَمِنتُم مَّن فِي السَّمَاءِ أَن يُرْسِلَ عَلَيْكُمْ حَاصِبًا ۖ فَسَتَعْلَمُونَ كَيْفَ نَذِيرِ ﴿١٧﴾ وَلَقَدْ كَذَّبَ الَّذِينَ مِن قَبْلِهِمْ فَكَيْفَ كَانَ نَكِيرِ ﴿١٨﴾ أَوَلَمْ يَرَوْا إِلَى الطَّيْرِ فَوْقَهُمْ صَافَّاتٍ وَيَقْبِضْنَ ۚ مَا يُمْسِكُهُنَّ إِلَّا الرَّحْمَـٰنُ ۚ إِنَّهُ بِكُلِّ شَيْءٍ بَصِيرٌ ﴿١٩﴾ أَمَّنْ هَـٰذَا الَّذِي هُوَ جُندٌ لَّكُمْ يَنصُرُكُم مِّن دُونِ الرَّحْمَـٰنِ ۚ إِنِ الْكَافِرُونَ إِلَّا فِي غُرُورٍ ﴿٢٠﴾ أَمَّنْ هَـٰذَا الَّذِي يَرْزُقُكُمْ إِنْ أَمْسَكَ رِزْقَهُ ۚ بَل لَّجُّوا فِي عُتُوٍّ وَنُفُورٍ ﴿٢١﴾ أَفَمَن يَمْشِي مُكِبًّا عَلَىٰ وَجْهِهِ أَهْدَىٰ أَمَّن يَمْشِي سَوِيًّا عَلَىٰ صِرَاطٍ مُّسْتَقِيمٍ ﴿٢٢﴾ قُلْ هُوَ الَّذِي أَنشَأَكُمْ وَجَعَلَ لَكُمُ السَّمْعَ وَالْأَبْصَارَ وَالْأَفْئِدَةَ ۖ قَلِيلًا مَّا تَشْكُرُونَ ﴿٢٣﴾ قُلْ هُوَ الَّذِي ذَرَأَكُمْ فِي الْأَرْضِ وَإِلَيْهِ تُحْشَرُونَ ﴿٢٤﴾ وَيَقُولُونَ مَتَىٰ هَـٰذَا الْوَعْدُ إِن كُنتُمْ صَادِقِينَ ﴿٢٥﴾ قُلْ إِنَّمَا الْعِلْمُ عِندَ اللَّـهِ وَإِنَّمَا أَنَا نَذِيرٌ مُّبِينٌ ﴿٢٦﴾} صدق الله العظيم [الملك].

    وانفجارٍ شمسيٍّ عظيمٍ إكس إكس إكس لارج والشمس والقمر في حالة اجتماع في غرّة شهرٍ ما، وأشهد الله أني لا أحدد لكم تاريخ يوم العذاب بحسب أيامكم حتى ولو كنت أعلم أنه قريبٌ؛ بل نعلمكم بالأحداث من قبل حدوثها فليس في التحديد خير لكم، كون الذين لا يعقلون سوف يؤخّرون التصديق والاتّباع حتى يروا هل يأتي في ذلك اليوم المعلوم عذابٌ عظيمٌ؟ ثم إذا ما وقع يؤمنون! أولئك كالأنعام بل هم أضلّ سبيلاً، تشابهت قلوبهم بالكافرين بالقرآن العظيم، فلو أنهم قالوا:
    "اللهم إن كان هذا هو الإمام المهديّ المنتظر ناصر محمد يدعو إلى الحقّ ويهدي إلى صراطٍ مستقيمٍ اللهم بصّرني ببيان سلطان علم البيان للقرآن بالقرآن كما أُبصرُ الشمس في السماء، اللهم لا تجعل سلطان علم بيان القرآن بالقرآن عمًى على قلب عبدك، سبحانك! فمن لم يجعل الله له نوراً يفرّق به بين الحقّ والباطل فما له من نورٍ".

    فهل يستوي الأعمى والبصير وهل تستوي الظلمات والنور؟ حسبي الله لا إله إلا هو عليه توكلت وهو رب العرش العظيم، ولعنة الله على الكاذبين، وسلامٌ على المرسلين والحمد لله ربّ العالمين..

    خليفة الله وعبده الإمام المهدي ناصر محمد اليماني .
    _____________

صفحة 4 من 4 الأولىالأولى ... 234

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •