الإمام ناصر محمد اليماني
25 - رجب - 1441 هـ
20 - 03 - 2020 مـ
06:45 صباحاً
( بحسب التقويم الرسمي لأمّ القرى )

[ لمتابعة رابط المشاركة الأصلية للبيان ]
http://www.nasser-yamani.com/showthread.php?p=324814

________


اتّقوا الله أحبّتي الٲنصار الجيش الألكترونيّ العالميّ..



اقتباس المشاركة: 324834 من الموضوع: اتّقوا الله أحبّتي الٲنصار الجيش الألكترونيّ العالميّ..




الإمام ناصر محمد اليماني
25 - رجب - 1441 هـ
20 - 03 - 2020 مـ
06:45 صباحاً
( بحسب التقويم الرسمي لأمّ القرى )

[ لمتابعة رابط المشاركة الأصلية للبيان ]
http://www.nasser-yamani.com/showthread.php?p=324814
________


اتّقوا الله أحبّتي الٲنصار الجيش الألكترونيّ العالميّ..


بسم الله لا قوة الا بالله..

فاتّقوا الله أحبّتي في الله الٲنصار السابقين الٲخيار، فلا تهِنوا ولا تستكينوا في الدّعوة والتبليغ لٳنقاذ البشر من فايروس كورونا العاصف والٲشدّ فتكاً؛ فايروس كورونا القاصف أكس أكس لارج، وما نُريهم من آيةٍ ٳلا وهي ٲكبر من ٲختها، فركّزوا على نشر البيان الذي بعنوان (فايروس كورونا من العذاب الٲدنى دون العذاب الٲكبر لعلهم يرجعون)، وبرِئت ذمّتي بتنزيل البيان ويتحمّل شهداءُ التبليغ للعالمين بشكلٍ كثيفٍ باكتساحٍ شديدٍ في الانترنت ( نسخاً ولصقاً ) واليوتيوب في الانترنت العالميّة، واحرصوا على نسخ تأريخه يوم تمّ تنزيله بقلم الإمام المهديّ (ناصر محمدٍ) يوم تأريخ صدور البيان وكذلك في اليوتيوب ما استطعتم، ولا تزال جنود الله الصغرى تشنّ الهجوم الشرّس على المُعرضين عن كتاب الله القرآن العظيم على حدٍّ سواء كافرٍ ومسلمٍ، فكلَيهما مُعرِضَيَن عن اتّباع كتاب الله القرآن العظيم ٳلا مَن رحِم ربّي، فلا يحسبنّ الظّلَمة الكِبار في المسلمين ٲنّهم بمفازةٍ من العذاب وهم يعلمون ٲنّهم ظالمون!

ولا نزال نًفتي ٲنّه كائنٌ حيٌّ متشابهٌ لا يحيطون به عِلماً، ولسوف يرى العلماء مِن مَكرهِ ما يُدهِش الٲبصار كونه مُسيّرٌ بٲمر الله الواحد القهّار خير الماكرين وذلك حتى يعلموا ٲنّه حقاً عذابٌ من الربّ وليس خبطَ عشواءٍ من يُصيب! وذلكم عذابٌ يسبّب ٲلواناً من العذاب؛ وجَعٌ وموتٌ لِمن جاء قدَرُه وفزعٌ ٲكبر وضربة اقتصاديّة عالميّة كبرى وبالذات الدول العظمى، والقادم ٲعظم للمتشدّقين الٲوّلين الكاذبين ولسوف يعلمون، وسلامٌ على المُرسَلين والحمدُ للهِ ربِّ العالمين، اللهم قد بلّغتُ.. اللهم فاشهد.

ونسمح بتنزيل هذا البيان في الموسوعة للحثّ على تكثيف النشر للبيان الٲوّل بشٲن فايروس كورونا الخانق لعلهم يتّقون ويعلمون أنّه عذابٌ من ربّ العالمين ليرجِعوا الى ربّهم، ففِروا إلى الله ٳنّي لكم منهُ نذيرٌ مبينٌ بالتوبة والتضرّع والدعاء، وقوا ٲنفسكم من عذابه باتّباع كتابه القرآن العظيم وليس الفرار من عذاب الله ٲن تُغلِقوا مساجدَ الله في وجهِ المُصلّين والفارّين من الله إليه! أفلا تعقلون؟ ٳذاً فلن يزيدكم ٳلا عذاباً، فاتّقوا اللهَ يا ٲولي الٲلباب.

خليفةُ الله وعبدُه الٳمام المهديّ ناصرُ محمدٍ اليمانيّ.
____________