بسم الله نحيا النعيم الأعظم. صلاة و سلام على إمامي الكريم من ربي، و على جميع الأنصار الأخيار. صدقتم إخواني في الله. إن اذان الفجر ليس توقيته كما يؤذن به للصلاة الوسطى التي بينها الله العلي الكبير في كتابه القرآن العظيم، و كما بينهاإمامنا الكريم، و التي موعدها حتى يتبين الخيط الأبيض من الخيط الأسود. و لا يتبين ذلك الخيط، إلا بعد الأذان الذي نسمعه ب 50 دقيقة، فقد بحثت عن موعدها في جوف الليل فوجدته بعد 50 دقيقة من الأذان الذي نسمعه يعلو من صوامع مساجد الله. و كذلك أذان صلاة المغرب فهي بعد 30 دقيقة من الأذان الذي نسمعه. إذن فقد كنا نتعجل بالإفطار في رمضان ب 30 دقيقة، و لكن من غير علم منا، فكنا نتبع ما ألفينا عليه المسلمين في البلاد، و أرجو أن أكون على حق، و قد تحققت منه. و لإمامنا الكريم القول الفصل حتى يزيدنا منه علما.
أخوكم في الله جمال بن سكى