بـــيانــات هـــامّـة وعــــاجــلة

العربية  فارسى  اردو  English  Français  Español  Türk  Deutsh  Italiano  русский  Melayu  Kurdî  Kiswahili

تحذيرٌ إلى كافة المؤمنين بالله ثم ألبسوا إيمانهم بظلمِ الشرك بالله؛ إنّ الشرك لظلمٌ عظيمٌ

Warning to the entire believers in Allah then they cover their belief with wrongdoing of association with Allah; indeed polytheism is a grievous injustice

The Awaited Mahdi is calling to the global peace among the human populations

The fact of Planet-X, the planet of chastisement from the decisive Book as a reminder to the possessors of understanding-minds

A brief word about The Insolent (Antichrist) the Liar Messiah

Donald Trump is an enemy to the original American people, and an enemy to all Muslim and Christian people and their Governments, and an enemy to human populations altogether except the human satans the extremest ones in satan’s party

عــــاجل: تحذيرٌ ونذيرٌ لكافة البشر

تذكيـرٌ من محكم الذّكر لصُنّاع القرار من المسلمين

الإمام المهديّ يعلن غرّة الصيام الشرعيّة لعامكم هذا 1439 بناء على ثبوت هلال رمضان شرعاً

الإمام المهديّ ناصر محمد اليماني يحذّر الذين يخالفون أمر الله ورسوله من غضب الله ومقته وعذابه

سوف تدرك الشمس القمر أكبر وأكبر في هلال رمضان لعامكم هذا 1439 تصديق شرطٍ من أشراط الساعة الكُبر وآية التصديق للمهديّ المنتظَر ناصر محمد اليماني

إعلان مفاجأةٌ كبرى إلى كافة البشر لمن شاء منهم أن يتقدّم أو يتأخّر، والأمر لله الواحد القهار

صفحة 97 من 97 الأولىالأولى ... 4787959697
النتائج 961 إلى 967 من 967

الموضوع: إقتباسات من بيانات الامام المهدي المنتظر ناصرمحمد اليماني

  1. الترتيب #961 الرقم والرابط: 320202 أدوات الاقتباس نسخ النص
    تاريخ التسجيل
    Dec 2016
    الدولة
    المغرب
    المشاركات
    1,127

    افتراضي

    إقتباس من بيانات المهدي المنتظر ناصرمحمد اليماني
    ويا معشر علماء الأمّة الإسلاميّة على مختلف فرقهم ومذاهبهم أجمعين، أُقسم بربّ العالمين بأنّني لم أقُل بأنّي المهديّ المنتظَر من ذات نفسي بل تلقّيت ذلك بالرؤيا الحقّ في المنام عديد المرات، ومنهنّ كانت عدّة فتاوى من جَديّ محمدٍ رسول الله - صلّى الله عليه وآله وسلّم - يفتيني بأنّي المهديّ المنتظَر من ذُرية الإمام الحسين عليه الصلاة والسلام، ولكن محمداً رسول الله يعلم إنّما الرؤيا تخصّ صاحبها ولا يُبنى عليها حُكمٌ شرعيّ للأمّة، ولذلك جعل الله آيات الرؤيا الحقّ هي قول محمدٍ رسول الله - صلّى الله عليه وآله وسلّم - لي في الرؤيا بأنّه ما جادلني أحدٌ من القرآن إلا غلبته بالحقّ.

    إذاً يا معشر علماء الأمّة، إذا كان ناصر محمد اليماني ليس بالمهديّ المنتظَر الحقّ فلن يُصدقه الله الرؤيا بالحقّ على الواقع الحقّيقي، وإن كان ناصر محمد اليماني هو حقاً المهديّ المنتظَر الحقّ فحقّ على الله أن يؤيّدني بالبيان الحقّ للقرآن حتى أُلجم بالحقّ المُمترين بغير الحقّ وأخرس ألسنتهم بالحقّ إلا إذا كانوا كافرين بأنّ القرآن من لَدُنِ حكيمٍ عليمِ، فالحكم لله وهو أسرع الحاسبين.

    ويا معشر علماء المسلمين جميع الذين يؤمنون بالقرآن العظيم، إنّي أدعوكم للحوار حتى يتبيّن لكم شأن المدعو ناصر محمد اليماني هل حقاً المهديّ المنتظَر أم كان من الذين اعترتهم مسوس الشياطين؟ فإن كان الإمام ناصر محمد اليماني هو حقاً المهديّ المنتظَر فسوف يصدقه الله الرؤيا بالحقّ على الواقع الحقّيقي، فلا تجادلوني من القرآن إلا غلبتكم بالحقّ وأخرستُ لسان المجادِل فيسلم للحقّ تسليماً، وعند ذلك يتبيّن لكم بأنّ الله أصدقني الرؤيا بالحقّ. وإن أخرستم لسان ناصر اليماني بمنطق القرآن العظيم فقد تبيّن للمراقب وجميع علماء المسلمين بأنّ فتوى المراقب في شأن ناصر محمد اليماني حقّ وأنّه يتخبّطني مسّ شيطانٍ رجيمٍ، ولسوف أحكم على نفسي في موقع القرآن العظيم حُكماً مُقدماً يستمر إعلانه إلى يوم الدِّين، وهو إذا أجابني علماء الأمّة للحوار ثم أخرسوا لساني بمنطق السلطان من القرآن العظيم فإنّ عليّ لعنة الله عدد ذرات ملكوت خلق الله أضعافاً مضاعفةً إلى يوم الدِّين
    http://www.nasser-yamani.com/showthread.php?t=1079
    الإمام ناصر محمد اليماني
    29 - 06 - 1429 هـ
    03 - 07 - 2008 مـ
    11:49 مساءً
    ـــــــــــــــــــــــ

  2. الترتيب #962 الرقم والرابط: 320204 أدوات الاقتباس نسخ النص
    تاريخ التسجيل
    Dec 2016
    الدولة
    المغرب
    المشاركات
    1,127

    افتراضي

    إقتباس من بيانات المهدي المنتظر ناصرمحمد اليماني
    لي شرطاً واحداً عظيماً ولا غيره وهل تدرون ما هو يا معشر علماء المسلمين وأتباعهم؟ هو: أن تؤمنوا بهذا القرآن العظيم الذي بين أيدكم الذكر المحفوظ من التحريف إلى يوم الدِّين ليكون المرجع العظيم لما اختلفتم فيه من السُّنّة المُحمديّة وليس لي شرطٌ غير ذلك شيئاً. وأعلم بجوابكم يا معشر علماء المسلمين وأتباعهم وسوف تقولون جميعاً وبلسانٍ واحدٍ: "سبحان الله ربّ العالمين! ومن ذا الذي يُكذّب بالقرآن العظيم كتاب الله ربّ العالمين؟". ومن ثمّ يردّ عليكم الإمام ناصر محمد اليماني فأقول: إذاً اتّفقنا يا معشر المسلمين جميعاً، وبما أنّ المهديّ المنتظَر ناصر محمد اليماني قد أعلن الفتوى بأنّ القرآن هو المرجع لما اختلف فيه علماء الحديث في السُّنة المحمديّة فقد أصبح علينا شرطاً إلزامياً عقائدياً أساسياً وهو أن آتي بالبرهان من القرآن بأنّ السُّنة المحمديّة مثلها كمثل القرآن تلقاها محمدٌ رسول الله - صلّى الله عليه وآله وسلّم - من لَدُنِ حكيمٍ عليمٍ كما تلقّى القرآن من لَدُنِ حكيمٍ عليمٍ.

    وثانياً أن آتيكم بالبرهان من القرآن بأنّ السُّنة المحمديّة ليست محفوظةً من التحريف فلا يُضاف إليها أحاديث شيطانيّة تخالف لكتاب الله وسنَّة رسوله الحقّ، ثم آتيكم بالبرهان بأنّ القرآن المحفوظ من التحريف قد جعله الله هو المرجع لما اختلف فيه علماء الحديث في السُّنة المحمدٍية. وسلامٌ على المرسلين، والحمدُ لله ربّ العالمين..

    وبسم الله الرحمن الرحيم نبدأ الحوار بالحكم الفصل وما هو بالهزل بآيات الحكم الحقّ من ربّ العالمين من الآتي هُنّ أمّ الكتاب واضحةٌ جليّةٌ ظاهرها كباطنها لا يُكذّب بها إلا من يُكذّب بهذا القرآن العظيم. وهو قول الله تعالى: {وَيَقُولُونَ طَاعَةٌ فَإِذَا بَرَزُوا مِنْ عِندِكَ بَيَّتَ طَائِفَةٌ مِّنْهُمْ غَيْرَ الَّذِي تَقُولُ ۖ وَاللَّـهُ يَكْتُبُ مَا يُبَيِّتُونَ ۖ فَأَعْرِضْ عَنْهُمْ وَتَوَكَّلْ عَلَى اللَّـهِ ۚ وَكَفَىٰ بِاللَّـهِ وَكِيلًا ﴿٨١﴾ أَفَلَا يَتَدَبَّرُونَ الْقُرْآنَ ۚ وَلَوْ كَانَ مِنْ عِندِ غَيْرِ اللَّـهِ لَوَجَدُوا فِيهِ اخْتِلَافًا كَثِيرًا ﴿٨٢﴾ وَإِذَا جَاءَهُمْ أَمْرٌ مِّنَ الْأَمْنِ أَوِ الْخَوْفِ أَذَاعُوا بِهِ ۖ وَلَوْ رَدُّوهُ إِلَى الرَّسُولِ وَإِلَىٰ أُولِي الْأَمْرِ مِنْهُمْ لَعَلِمَهُ الَّذِينَ يَسْتَنبِطُونَهُ مِنْهُمْ ۗ وَلَوْلَا فَضْلُ اللَّـهِ عَلَيْكُمْ وَرَحْمَتُهُ لَاتَّبَعْتُمُ الشَّيْطَانَ إِلَّا قَلِيلًا ﴿٨٣﴾} صدق الله العظيم [النساء].

    ويا معشر علماء الأمّة فكيف تضلّون عن الحقّ وهو واضحٌ وجليٌّ بين أيديكم؟ فبالله عليكم يا معشر المسلمين كلّ من قد بلغ رشده كلّ ذي لسانٍ عربيٍّ مبينٍ، هل تجدون بأنّ الله يخاطب في هذه الآيات الكافرين بالقرآن العظيم؟ وذلك لأنّه بسبب فهمكم الخاطئ لهذه الآيات ضَلَلْتم عن الصراط المستقيم فلم تعلموا بأنّ الله جعل القرآن هو المرجع لما اختلف فيه علماء الحديث في السُّنة المحمديّة، ولكنّه بسبب عدم التدبّر لما نزّله الله إليكم أضلّكم أعداء الدّين والمسلمين عن الصراط المستقيم.

    ولو تدبّر هذه الآيات أولو الألباب منكم لاعترف بالبيان الحقّ للإمام ناصر محمد اليماني ذلك لأنّ هذه الآيات تتكلم عن المسلمين بشكلٍ عام الذين قالوا: "نشهد أن لا آله إلا الله ونشهد أنّ محمداً رسول الله". وتعلمون ذلك من خلال قول الله تعالى: {وَيَقُولُونَ طَاعَةٌ}. ومن ثم بيّن الله لكم بأنّ هناك مكرٌ خطيرٌ ضدَّ الحقّ نظراً لأنّهم اتخذوا إيمانهم جُنّة خداعاً للمسلمين ليكونوا من رواة الأحاديث النَّبويّة فيُضلّون المسلمين عن طريق السُّنة خصوصاً بعد موت محمدٍ رسول الله صلّى الله عليه وآله وسلّم، وتجدون هذا المكر الخبيث قد بيّنه الله في قوله تعالى: {فَإِذَا بَرَزُوا مِنْ عِندِكَ بَيَّتَ طَائِفَةٌ مِّنْهُمْ غَيْرَ الَّذِي تَقُولُ ۖ وَاللَّـهُ يَكْتُبُ مَا يُبَيِّتُونَ}.

    ومن ثم تجدون بأنّ الله لم يأمر رسوله بطرد هؤلاء المنافقين الذين اتّخذوا إيمانهم جُنّة فصدّوا عن سبيل الله بأحاديث غير التي يقولها عليه الصلاة والسلام، ألا ساء ما يفعلون، ولكنّ الله أمر رسوله أن لا يطردهم وأن يعرض عنهم وتجدون ذلك واضحاً وجليّاً في قول الله تعالى: {فَأَعْرِضْ عَنْهُمْ وَتَوَكَّلْ عَلَى اللَّـهِ ۚ وَكَفَىٰ بِاللَّـهِ وَكِيلًا} [النساء].

    ومن ثم تجدون الحكمة من عدم طردهم وذلك لأنّ الله كان لهم بالمرصاد فجعل القرآن المحفوظ من التحريف هو المرجع الحقّ لما اختلف فيه علماء الحديث، ويريد الله أن يعلم من الذي سوف يجيب داعي الحقّ ممن سوف يُعرض عن القرآن العظيم فيتّبع ما خالفه ويزعم أنّه مستمسكٌ بكتاب الله وسنَّة رسوله وهو ليس على كتاب الله ولا سنة رسوله؛ بل مُستمسك بما خالف كتاب الله وسنَّة رسوله الحقّ التي تختلف مع حديث الباطل وتتّفق مع ما جاء في القرآن ذلك لأنّ الحديث الباطل الذي لم يقُلْه عليه الصلاة والسلام يأتي مخالفاً للحديث الحقّ في السُّنة المهداة وكذلك مخالفاً لحديث الله المحفوظ في القرآن العظيم، وتجدون ذلك الحكم من ربّ العالمين في شطر الآيات في قوله تعالى: {أَفَلَا يَتَدَبَّرُونَ الْقُرْآنَ ۚ وَلَوْ كَانَ مِنْ عِندِ غَيْرِ اللَّـهِ لَوَجَدُوا فِيهِ اخْتِلَافًا كَثِيرًا ﴿٨٢﴾} [النساء].

    ومن خلال هذا الحكم الحقّ تعلمون إنّما السّنة من عند الله كما القرآن من عند الله، وكذلك علمكم الله بالحكم الفصل في هذه القضية الخطيرة بأن يرجع علماء المسلمين إلى القرآن العظيم يتدبّرون في آياته المحكمات هل أمر هذا الحديث الذي ذاع فيه التنازع بين علماء المسلمين جاء مخالفاً لإحدى الآيات المحكمات الواضحات البيّنات في القرآن العظيم؟ وإذا كان من عند غير الله فحتماً سوف يجد بينه وبين القرآن اختلافاً كثيراً جملةً وتفصيلاً، ومن ثم يستنبط المُتدبّر للكتاب حكم الاختلاف بينهما. وتجدون ذلك في قول الله تعالى: {أَفَلَا يَتَدَبَّرُونَ الْقُرْآنَ ۚ وَلَوْ كَانَ مِنْ عِندِ غَيْرِ اللَّـهِ لَوَجَدُوا فِيهِ اخْتِلَافًا كَثِيرًا ﴿٨٢﴾ وَإِذَا جَاءَهُمْ أَمْرٌ مِّنَ الْأَمْنِ أَوِ الْخَوْفِ أَذَاعُوا بِهِ ۖ وَلَوْ رَدُّوهُ إِلَى الرَّسُولِ وَإِلَىٰ أُولِي الْأَمْرِ مِنْهُمْ لَعَلِمَهُ الَّذِينَ يَسْتَنبِطُونَهُ مِنْهُمْ ۗ وَلَوْلَا فَضْلُ اللَّـهِ عَلَيْكُمْ وَرَحْمَتُهُ لَاتَّبَعْتُمُ الشَّيْطَانَ إِلَّا قَلِيلًا ﴿٨٣﴾} صدق الله العظيم [النساء].

    فكم أُكرِّر هذه الآيات على المتابعين للحقّ في العالمين من المسلمين لعلهم يوقنون بأنّ القرآن هو المرجع لما اختلف فيه علماء الحديث في السُّنة النَّبويّة، وكيف يستطيع المهديّ المنتظَر الحقّ من ربّكم أن يحكم بينكم فيما كنتم فيه تختلفون لجمع شملكم ولتوحيد صفّكم ما لم تكونوا مؤمنين بأنّ القرآن العظيم الذكر المحفوظ من التحريف هو المرجع لما اختلف فيه علماء الحديث في السُّنة النّبويّة؟ فما لكم لا تستجيبون لدعوة الحقّ لِما يُحييكم يا معشر المؤمنين؟ أم تريدون أن يُهلكَكُم الله مع أعدائكم الذين طغوا في البلاد فأكثروا فيها الفساد؟
    http://www.nasser-yamani.com/showthread.php?t=1079

  3. الترتيب #963 الرقم والرابط: 320211 أدوات الاقتباس نسخ النص
    تاريخ التسجيل
    Dec 2016
    الدولة
    المغرب
    المشاركات
    1,127

    افتراضي

    إقتباس من بيانات المهدي المنتظر ناصرمحمد اليماني
    جعل الله في اسمي خبري وعنوان أمري فجعل اسمي (ناصر محمد) فواطأ اسمي لاسم محمد رسول الله في اسم أبي ليجعل في اسمي خبري وعنوان أمري وتلك هي الحكمة من التواطؤ، أم إنّكم لا تعلمون ما هو التواطؤ؟ إنّه التوافق، فتقول: إنّ فلاناً تواطأ مع فلان أي اتّفق معه. إذاً معنى التواطؤ هو التوافق، بمعنى إنّ اسم محمد رسول الله يوافق في اسمي (ناصر محمد)، أفلا ترون بأنّ اسم محمدٍ رسول الله قد وافق في اسمي في اسم أبي ليكون في ذلك خبري وعنوان أمري ورايتي؟ وذلك لأنّ الله لم يجعلني نبيّاً ولا رسولاً بل الإمام الناصر لمحمدٍ رسول الله صلّى الله عليه وآله وسلّم.

    ولكنكم اختلفتم في اسمي جميعاً يا معشر علماء الأمّة فمنكم من سمّاني محمد بن عبد الله ومنكم من سمّاني أحمد ومنكم من سمّاني محمد بن الحسن العسكري وحسبي الله عليكم أجمعين، ولم أجد سبباً لإنكار كثيرٍ من المسلمين لأمري غير سبب اختلاف الاسم في المعتقد به (محمد) وهذا اليماني اسمه ناصر فكيف الخبر يا أيها المهديّ المنتظر أفتِنا في الأمر بنصوص من الذكر القرآن العظيم؟

    وأفتيكم بالحقّ فأقول: أقسم بالله العظيم بأنّ الله لم يجعل الحجّة في الاسم بل في العلم، ومن استمسك بحجّة الاسم فقد كفر بمحمد رسول الله - صلّى الله عليه وآله وسلّم - وبالقرآن العظيم وكأنه يقول: إن اسم النبيّ المُرسل من بعد موسى هو (أحمد) ولكنه جاء اسمه محمد وخالف الاسم المعتقد به، إذاً محمد رسول الله ليس نبيّاً مرسلاً وذلك لأن الله قال في الإنجيل: {وَمُبَشِّرًا بِرَسُولٍ يَأْتِي مِن بَعْدِي اسْمُهُ أَحْمَدُ} صدق الله العظيم [الصف:6]، ولكنه جاء اسمه محمداً إذ خالف الاسم الخبر، ومن ثم يكفر بالحقّ نبيّ الحقّ من بعد عيسى عليه الصلاة والسلام النبيّ الأميّ محمد رسول الله - صلّى الله عليه وآله وسلّم - والذي هو نفسه أحمد في الكتاب، إذاً يا قوم إنّ الله لم يجعل لكم الحجّة في عقيدة الاسم بل جعل الحجّة في بسطة العلم أفلا تعقلون؟ قُل انتظروا إني معكم من المُنتظرين.
    http://www.nasser-yamani.com/showthread.php?t=1075

  4. الترتيب #964 الرقم والرابط: 320239 أدوات الاقتباس نسخ النص
    تاريخ التسجيل
    Dec 2016
    الدولة
    المغرب
    المشاركات
    1,127

    افتراضي

    إقتباس من بيانات المهدي المنتظر ناصرمحمد اليماني
    أخي الكريم السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، السلام علينا وعلى جميع عباد الله الصالحين في الأولين وفي الآخرين وفي الملأ الأعلى إلى يوم الدين، ويا (متحت) فلنفرض أنّ الله علّمني أسماء الأئمة جميعاً فما الفائدة التي ترجوها من تلك النتيجة؟ لا شيء. إذاً المهم أن يعلمني الله عددهم، وبرغم أنّ الله قد أراني صورهم ولكني لم أسألهم عن أسمائهم شيئاً، وكانوا في الرؤيا الحقّ عشرةً بشكلٍ دائريٍّ من حولي وأنا في مركز الدائرة ونظرت إلى صورهم المنيرة ولكني لم أسألهم عن أسمائهم برغم أني علمت أنّ هؤلاء العشرة الذين كانوا صفّاً دائرياً من حولي أنهم من أئمة آل البيت ونظرت إلى صورهم جميعاً ولم أعرف أيّاً منهم ولم أرَ أحدهم من قبل، ومن ثمّ سألتهم فقلت لهم دلوني على الإمام علي بن أبي طالب، ومن ثم تأخّر الرجل الذي أمام وجهي خطوةً للوراء ثم خطوةً إلى الجنب وفتح لي الطريق للخروج من الدائرة ومن ثم أشار إلى رجلٍ أسمرَ اللون واقفاً خارج الدائرة وقال ذلك الإمام علي بن أبي طالب، ومن ثم انطلقت نحوه وأمسكت يده بيديَّ الاثنتين وقلت له: دُلَّني على محمدٍ رسول الله صلّى الله عليه وآله وسلم، فانطلق بي عدّة خطوات إلى عمودٍ متوسطَ الغرفة التي نحن فيها، فإذا برسول الله - صلّى الله عليه وآله وسلم - جالس بجانب ذلك العمود ومتكئ بظهره إلى العمود، ومن ثم جثمت بين يديه وجعلت وجهي في عنقه وقبلته بضع قُبلاتٍ، ومن ثم أفتاني بالحقّ وقال لي:
    [كان مني حرثك وعلي بذرك، أهدى الرايات رايتك وأعظم الغايات غايتك]
    وعلّمني أنّ الله سيؤتيني علم الكتاب فلا يُجادلني أحدٌ من القرآن إلا غلبته.

    ثم أفتاني في رؤيا أخرى أنّي الإمام المهديّ المنتظَر والله على ما أقول شهيدٌ ووكيلٌ، ولا ولن أحاجَّكم بالرؤيا لأنها فتوى تخصّني من الله بأن يجمعني أنا وأحدَ عشرَ إماماً ومحمداً رسول الله - صلّى الله عليه وآله وسلم - في غرفةٍ واحدةٍ، ولكن الله جعل علامةً لحقيقة الرؤيا الحقّ يجدها الباحثون عن الحقّ حقاً على الواقع الحقيقي وتلك فتوى محمد رسول الله - صلّى الله عليه وآله وسلم - أنّ الله سوف يؤتيني علم الكتاب فلا يُجادلني أحدٌ من القرآن إلا غلبته بالحقّ.

    فإن كان ناصر محمد هو الإمام المهديّ المنتظَر الحقّ الذي له تنتظرون فكان حقاً على الله أن يصدقني الرؤيا بالحقّ بالعلم والسلطان فيؤتيني علم الكتاب فتجدون أنّه حقاً لا تجادلون الإمام ناصر محمد اليماني من القرآن العظيم إلا هيمن عليكم بسلطان العلم من القرآن العظيم فيَحكم بينكم فيما كنتم فيه تختلفون حتى لا يجد الذي يريدون الحقّ حرجاً في أنفسهم من اتّباع الحقّ ويسلّموا تسليماً وذلك بيني وبينكم، وذلك لأنّ الإمام المصطفى الذي يصطفيه الله للأمّة خليفةً وإماماً كان حقٌ على الله أن يؤيّده ببرهان الخلافة والإمامة فيزيده بسطةً في العلم على كافة علماء الأُمّة، ومَثَلي فيكم كَمَثَلِ طالوت في بني إسرائيل فلم يجعله الله نبيّاً ولا رسولاً بل إماماً وقائداً لهم. وقال الله تعالى: {وَقَالَ لَهُمْ نَبِيُّهُمْ إِنَّ اللَّـهَ قَدْ بَعَثَ لَكُمْ طَالُوتَ مَلِكًا ۚ قَالُوا أَنَّىٰ يَكُونُ لَهُ الْمُلْكُ عَلَيْنَا وَنَحْنُ أَحَقُّ بِالْمُلْكِ مِنْهُ وَلَمْ يُؤْتَ سَعَةً مِّنَ الْمَالِ ۚ قَالَ إِنَّ اللَّـهَ اصْطَفَاهُ عَلَيْكُمْ وَزَادَهُ بَسْطَةً فِي الْعِلْمِ وَالْجِسْمِ ۖ وَاللَّـهُ يُؤْتِي مُلْكَهُ مَن يَشَاءُ ۚ وَاللَّـهُ وَاسِعٌ عَلِيمٌ ﴿٢٤٧﴾} صدق الله العظيم [البقرة].

    فإذا كان طالوت إمام بني إسرائيل وقائد للجهاد إنّما اصطفاه الله عليهم وزاده بسطةً في العلم فكيف يحقّ لكم يا معشر المسلمين أن تصطفوا الإمام المهديّ المنتظَر خليفة الله ربّ العالمين! أفلا تتقون؟ ومن افترى أنه الإمام المهديّ المنتظَر بغير علمٍ من ربّه فحتماً مصيره الخزي واللعنة في الحياة الدّنيا ثم يحشره الله مع الذين وجوههم مسودة فيقول الأشهاد هؤلاء الذين افتروا على الله كذباً. تصديقاً لقول الله تعالى: {وَمَنْ أَظْلَمُ مِمَّنِ افْتَرَىٰ عَلَى اللَّـهِ كَذِبًا ۚ أُولَـٰئِكَ يُعْرَضُونَ عَلَىٰ رَبِّهِمْ وَيَقُولُ الْأَشْهَادُ هَـٰؤُلَاءِ الَّذِينَ كَذَبُوا عَلَىٰ رَبِّهِمْ} صدق الله العظيم [هود:18].

    أليس ذلك خزيٌ عظيمٌ أمام النّاس أجمعين الأولين والآخرين؟ فلماذا يا معشر المهديين تُورِّطون أنفسَكم هذه الورطة الكبرى؟ أفلا تعلمون أن المهديّ المنتظَر الحقّ جعله الله إماماً لرسول الله المسيح عيسى ابن مريم صلّى الله عليه وآله وسلم؟ ومن خلال ذلك تعلمون أنّ شان الإمام المهديّ عظيمٌ فكيف تتجرؤون على الافتراء على شخصيّة الإمام المهديّ!
    http://www.nasser-yamani.com/showthread.php?t=1063
    الإمام ناصر محمد اليماني
    09 - 05 - 1430 هـ
    04 - 05 - 2009 مـ
    13 : 10 مساءً
    ــــــــــــــــــــــ

  5. الترتيب #965 الرقم والرابط: 320246 أدوات الاقتباس نسخ النص
    تاريخ التسجيل
    Dec 2016
    الدولة
    المغرب
    المشاركات
    1,127

    افتراضي

    إقتباس من بيانات المهدي المنتظر ناصرمحمد اليماني
    أدعو كافة علماء الأُمّة الإسلاميّة إلى الاحتكام إلى كتاب الله، ومن أحسنُ من الله حُكماً لقوم يتقون! ولم يجعلني الله مبتدعاً بل متبعاً لمحمدٍ رسول الله - صلّى الله عليه وآله وسلّم - على منهاج النّبوّة الأولى فأمشي على أثره خطوةً خطوةً لا أحيدُ عن أثره شيئاً مستمسكاً بما أوحي إليه من ربّه كتاب الله والسُّنة المُهداة، نورٌ على نورٍ، وما خالف من السُّنة لمُحكم القرآن فأُشهدُ الله أني بما خالف لمحكم القرآن في السُّنة النّبوّية لمن الكافرين لأني علمت أن السُّنة النّبوّية من عند الله، وعلَّمني الله أنه لم يعدكم بحفظها من التحريف، وعلَّمكم أنه توجد طائفةٌ بين المؤمنين يقولون على الله ورسوله بغير الحقّ لتحسبوه من بيان الكتاب وما هو من الكتاب ويقولون هو من عند الله وما هو من عند الله. وقال الله تعالى: {وَإِنَّ مِنْهُمْ لَفَرِيقًا يَلْوُونَ أَلْسِنَتَهُم بِالْكِتَابِ لِتَحْسَبُوهُ مِنَ الْكِتَابِ وَمَا هُوَ مِنَ الْكِتَابِ وَيَقُولُونَ هُوَ مِنْ عِندِ اللَّـهِ وَمَا هُوَ مِنْ عِندِ اللَّـهِ وَيَقُولُونَ عَلَى اللَّـهِ الْكَذِبَ وَهُمْ يَعْلَمُونَ ﴿٧٨﴾} صدق الله العظيم [آل عمران].

    وذلك لأنّ السُّنة النّبوّية جاءت بياناً لبعض آيات الكتاب، والسُّنة النّبوّية هي من عند الله كما القرآن من عند الله، وهي بيان للكتاب ولم يعدكم الله بحفظها من التحريف وبما أنّ القرآن العظيم محفوظٌ من التحريف لذلك أمركم الله أن تجعلوا القرآن هو المرجع والحكم فيما اختلفتم فيه من أحاديث السُّنة النّبوّية أن تَرُدّوا الحديث الذي ذاع بينكم الخلاف فيه إلى القرآن العظيم ثم تتدبروا محكم القرآن العظيم فإذا كان الحديث النّبوّي ليس من بيان الكتاب من عند الله فسوف تجدون بينه وبين محكم الكتاب القرآن العظيم اختلافاً كثيراً. وقال الله تعالى: {وَيَقُولُونَ طَاعَةٌ فَإِذَا بَرَزُوا مِنْ عِندِكَ بَيَّتَ طَائِفَةٌ مِّنْهُمْ غَيْرَ الَّذِي تَقُولُ ۖ وَاللَّـهُ يَكْتُبُ مَا يُبَيِّتُونَ ۖ فَأَعْرِضْ عَنْهُمْ وَتَوَكَّلْ عَلَى اللَّـهِ ۚ وَكَفَىٰ بِاللَّـهِ وَكِيلًا ﴿٨١﴾ أَفَلَا يَتَدَبَّرُونَ الْقُرْآنَ ۚ وَلَوْ كَانَ مِنْ عِندِ غَيْرِ اللَّـهِ لَوَجَدُوا فِيهِ اخْتِلَافًا كَثِيرًا ﴿٨٢﴾ وَإِذَا جَاءَهُمْ أَمْرٌ مِّنَ الْأَمْنِ أَوِ الْخَوْفِ أَذَاعُوا بِهِ ۖ وَلَوْ رَدُّوهُ إِلَى الرَّسُولِ وَإِلَىٰ أُولِي الْأَمْرِ مِنْهُمْ لَعَلِمَهُ الَّذِينَ يَسْتَنبِطُونَهُ مِنْهُمْ ۗ وَلَوْلَا فَضْلُ اللَّـهِ عَلَيْكُمْ وَرَحْمَتُهُ لَاتَّبَعْتُمُ الشَّيْطَانَ إِلَّا قَلِيلًا ﴿٨٣﴾ فَقَاتِلْ فِي سَبِيلِ اللَّـهِ لَا تُكَلَّفُ إِلَّا نَفْسَكَ ۚ وَحَرِّضِ الْمُؤْمِنِينَ ۖ عَسَى اللَّـهُ أَن يَكُفَّ بَأْسَ الَّذِينَ كَفَرُوا ۚ وَاللَّـهُ أَشَدُّ بَأْسًا وَأَشَدُّ تَنكِيلًا ﴿٨٤﴾} صدق الله العظيم [النساء].

    وأَشهدُ لله أن ما جاء في هذه الآيات المحكمات لا يستطيع أن يخالفني فيه من كان يؤمن بالله واليوم الآخر إلا الذين هم للحقّ كارهون، وأيّ عربيٍّ يتدبر قول الله تعالى: {وَيَقُولُونَ طَاعَةٌ فَإِذَا بَرَزُوا مِنْ عِندِكَ بَيَّتَ طَائِفَةٌ مِّنْهُمْ غَيْرَ الَّذِي تَقُولُ ۖ وَاللَّـهُ يَكْتُبُ مَا يُبَيِّتُونَ ۖ فَأَعْرِضْ عَنْهُمْ وَتَوَكَّلْ عَلَى اللَّـهِ ۚ وَكَفَىٰ بِاللَّـهِ وَكِيلًا ﴿٨١﴾ أَفَلَا يَتَدَبَّرُونَ الْقُرْآنَ ۚ وَلَوْ كَانَ مِنْ عِندِ غَيْرِ اللَّـهِ لَوَجَدُوا فِيهِ اخْتِلَافًا كَثِيرًا ﴿٨٢﴾} صدق الله العظيم. يعلمُ علم اليقين أن أحاديث السُّنة النّبوّية ليست محفوظةً من التحريف ويعلم علم اليقين أنّ القرآن المحفوظ من التحريف هو المرجع والحكم فيما اختلفتم فيه من أحاديث السُّنة النّبويّة، فإذا كان الحديث النّبويّ ليس من عند الله ورسوله فحتماً تجدون بينه وبين محكم القرآن اختلافاً كثيراً، ولكن الذين لا يعلمون أنّ الأحاديث النّبوّية في السّنة جاءت من عند الله قد حرّفوا كلام الله وأحاديث نبيّه بالبيان الباطل وقالوا إنه يقصد القرآن أن لو كان من عند غير الله لوجدوا فيه اختلافاً كثيراً، وصدقهم الذين يتبعون تفاسيرهم بغير تفكّرٍ ولا تدبّرٍ فضلّوا وأضلّوا، ولكن الإمام المهديّ الحقّ من ربّ العالمين ينطق لكم بالحقّ الذي يُصدّقه كتاب الله وسنّة رسوله الحقّ أن الله لا يُخاطب الكافرين بالقرآن العظيم بل المؤمنين بالقرآن العظيم. وقال الله تعالى: {وَيَقُولُونَ طَاعَةٌ فَإِذَا بَرَزُوا مِنْ عِندِكَ بَيَّتَ طَائِفَةٌ مِّنْهُمْ غَيْرَ الَّذِي تَقُولُ ۖ وَاللَّـهُ يَكْتُبُ مَا يُبَيِّتُونَ ۖ فَأَعْرِضْ عَنْهُمْ وَتَوَكَّلْ عَلَى اللَّـهِ ۚ وَكَفَىٰ بِاللَّـهِ وَكِيلًا ﴿٨١﴾ أَفَلَا يَتَدَبَّرُونَ الْقُرْآنَ ۚ وَلَوْ كَانَ مِنْ عِندِ غَيْرِ اللَّـهِ لَوَجَدُوا فِيهِ اخْتِلَافًا كَثِيرًا ﴿٨٢﴾} صدق الله العظيم.

    ومن خلال ذلك علّم الله الإمام المهديّ أنّ السُّنة النّبويّة الحقّ جاءت من عند الله، وعلّمني كيف أعلَم الحديث النّبويّ الذي جاء من عند غير الله بأن أعرضه على محكم القرآن العظيم فإذا كان حديثاً مُفترًى من عند غير الله ورسوله فإني سوف أجدُ بينه وبين حُكم الله في القرآن العظيم اختلافاً كثيراً؛ نقيضان مُختلفان لأنّ الحقّ والباطل مُتناقضان ومُختلفان كاختلاف النّور عن الظلمات، وبما أنّ السُّنة النّبويّة جاءت بياناً للقرآن تجدون بيان محمدٍ رسول الله - صلّى الله عليه وآله وسلّم - هو ذات بيان ناصر محمد اليماني. وقال محمدٌ رسول الله صلّى الله عليه وآله وسلّم: [ألا إني أوتيت القرآن ومثله معه] صدق محمدٌ رسول الله صلّى الله عليه وآله وسلّم، وصدق ناصر محمد اليماني في فتواه بالحقّ أن الأحاديث النّبوّية الحقّ جاءت من عند الله.

    قال محمدٌ رسول الله صلّى الله عليه وأله وسلّم: [اعرضوا حديثي على الكتاب فما وافقه فهو مني وأنا قلته] ‏صدق محمد رسول الله صلّى الله عليه وآله وسلّم، وصدق ناصر محمد اليماني في فتواه أنّ السّنة ليست محفوظةً من التحريف وأنّ القرآن هو المرجع لما اختلفتم فيه من الأحاديث النّبويّة وأنّ ما كان من الأحاديث النّبويّة جاء من عند غير الله فإنكم سوف تجدون بينه وبين آيات أمّ الكتاب اختلافاً كثيراً.

    قال محمدٌ رسول الله صلّى الله عليه وآله وسلّم: [وإنها ستفشى عني أحاديث فما أتاكم من حديثي فاقرأوا كتاب الله واعتبروه فما وافق كتاب الله فأنا قلته وما لم يوافق كتاب الله فلم أقله] صدق محمدٌ رسول الله صلّى الله عليه وآله وسلّم، وصدق ناصر محمد اليماني في فتواه عن طائفة من المؤمنين المنافقين كما أفتاكم الله أنهم يحضرون مجالس الحديث حتى إذا خرجوا بيّتوا أحاديث غير التي يقولها عليه الصلاة والسلام كما أفتاكم الله بذلك في قوله تعالى: {وَيَقُولُونَ طَاعَةٌ فَإِذَا بَرَزُوا مِنْ عِندِكَ بَيَّتَ طَائِفَةٌ مِّنْهُمْ غَيْرَ الَّذِي تَقُولُ} صدق الله العظيم.

    وصدق محمدٌ عبدُه ورسولُه وصدق الإمام المهديّ عبدُه وخليفتُه بالحقّ الذي لا يأمركم إلا بما أمركم به الله ورسوله صلّى الله عليه وآله وسلّم. قال محمد رسول الله صلّى الله عليه وآله وسلم: [ستكون عني رواة يروون الحديث فاعرضوه على القرآن فإن وافق القرآن فخذوها وإلا فدعوها].

    قال محمدٌ رسول الله صلّى الله عليه وآله وسلّم: [عليكم بكتاب الله وسترجعون إلى قوم يحبون الحديث عني ومن قال عليّ ما لم أقل فليتبوأ مقعده من النار فمن حفظ شيئاً فليحدث به].

    قال محمدٌ رسول الله صلّى الله عليه وآله وسلّم: [عليكم بكتاب الله فإنكم سترجعون إلى قوم يشتهون الحديث عني فمن عقل شيئاً فليحدث به ومن افترى علي فليتبوأ مقعدا وبيتاً من جهنم].

    قال محمدٌ رسول الله صلّى الله عليه وآله وسلّم: [ألا إنها ستكون فتنة قيل ما المخرج منها يا رسول الله قال كتاب الله فيه نبأ من قبلكم وخبر ما بعدكم وحكم ما بينكم هو الفصل ليس بالهزل من تركه من جبار قصمه الله ومن ابتغى الهدى في غيره أضله الله وهو حبل الله المتين وهو الذكر الحكيم وهو الصراط المستقيم وهو الذي لا تزيغ به الأهواء ولا تلتبس به الألسنة ولا تشبع منه العلماء ولا يخلق عن كثرة الرد ولا تنقضي عجائبه، هو الذي لم تنته الجنّ إذ سمعته حتى قالوا‏:‏ {‏إنا سمعنا قرآنا عجبا يهدي إلى الرشد فآمنا به‏}‏ من قال به صدق ومن عمل به أُجر، ومن حكم به عدل ومن دعا إليه هدى إلى صراط مستقيم].

    صدق محمدٌ رسول الله صلّى الله عليه وآله وسلّم، وصدق ناصر محمد اليماني وصدق الله العظيم الذي أنزل القرآن والبيان الحق. تصديقاً لقول الله تعالى: {إِنَّ عَلَيْنَا جَمْعَهُ وَقُرْآنَهُ ﴿١٧﴾ فَإِذَا قَرَأْنَاهُ فَاتَّبِعْ قُرْآنَهُ ﴿١٨﴾ ثُمَّ إِنَّ عَلَيْنَا بَيَانَهُ ﴿١٩﴾} صدق الله العظيم [القيامة].
    http://www.nasser-yamani.com/showthread.php?t=1063

  6. الترتيب #966 الرقم والرابط: 320248 أدوات الاقتباس نسخ النص
    تاريخ التسجيل
    Dec 2016
    الدولة
    المغرب
    المشاركات
    1,127

    افتراضي

    إقتباس من بيانات المهدي المنتظر ناصرمحمد اليماني
    ويا طلبة العلم من أمّة الإسلام، لا يجوز لكم أن تتبعوا علماءكم الاتّباع الأعمى من غير أن تستخدموا عقولكم فتتفكروا هل هذا العالِم يعلّمكم بسلطان العلم الحقّ أم يتّبع الظنّ الذي لا يغني من الحقّ شيئاً، وذلك لأنّ الله نهاكم عن الاتّباع الأعمى وأمركم أن تستخدموا عقولكم وأبصاركم فانظروا لأمر الله الذي يخُصّ طالب العلم. وقال الله تعالى: {وَلَا تَقْفُ مَا لَيْسَ لَكَ بِهِ عِلْمٌ ۚ إِنَّ السَّمْعَ وَالْبَصَرَ وَالْفُؤَادَ كُلُّ أُولَـٰئِكَ كَانَ عَنْهُ مَسْئُولًا ﴿٣٦﴾} صدق الله العظيم [الإسراء].

    وبما أنها لا تعمى الأبصار فأقسمُ بالله العظيم لو تردّون بيان ناصر محمد اليماني إلى عقولكم للتفكّر والتدبّر فسوف تقبله عقولكم رغم أنوفكم لأنها لا تعمى الأبصار ولكن تعمى القلوب التي في الصدور فإذا كانت لا تريد الحقّ فلن يهديها الله أبداً، ولا ولن تغني عنهم أسماعهم ولا أبصارهم مهما أفتتهم بالحقّ فلن يتبعوه، وإن يرَوا سبيل الحقّ لا يتخذوه سبيلاً وإن يرَوا سبيل الغيّ والباطل يتخذوه سبيلاً، أولئك كرهوا الحقّ الذي أنزله الله فأحبط أعمالهم ولعنهم وأعدّ لهم عذاباً مهيناً.

    ويا أمّة الإسلام اتّقوا الله فهل تريدون مهديّاً منتظراً يأتيكم فيؤيّدكم على ما أنتم عليه من الضلال البعيد فيتعصّب مع أحد طوائفكم التي وجد عليها آباءه من قبله؟ فذلك ليس المهديّ المنتظَر الحقّ؛ لعنه الله وأعدّ له عذاباً عظيماً. ذلك لأنّ الإمام المهديّ المنتظَر الحقّ إنما جعله الله حكماً بين علماء الأُمّة فيما كانوا فيه يختلفون فيوحّد صفّهم ويجمع شملهم فيعيد شوكتهم ومجدهم فتكون كلمة الله هي العليا، ولكنكم تريدون مهديّاً منتظراً يتّبع أهواءكم بغير علمٍ ولا هدًى ولا كتابٍ منير، وهيهات هيهات يا معشر علماء أمّة الإسلام! فهلمّوا للحوار لطاولة الحوار العالميّة وإذا لم أخرس ألسنتكم بسلطان العلم الحقّ فقد استحقَقْتُ لعنتكم إلى يوم الدين أو تستحقون لعنة الله والإمام المهديّ لئن أعرضتم عن كتاب الله وسنّة رسوله الحقّ واتّبعتم كلّ ما جاء من عند غير الله من شياطين الجنّ والإنس من الذين يفترون على الله الكذب وهم يعلمون.

    وأرى المُمترين يأتون فيقولون: "فهل هذا كلام الإمام المهديّ؟ يلعن بين الحين والآخر!". ومن ثمّ أردّ عليه: ألا لعنة الله على الذين أعرضوا عن دعوة محمدٍ رسول الله - صلّى الله عليه وآله وسلم - لعناً كبيراً من بعد ما تبيّن لهم الحقّ من ربّهم وقبلته عقولهم ومن ثم يعرضون عنه، أولئك هم للحقّ كارهون فبأيّ حديثٍ بعده يؤمنون؟ ولم يلعنهم المهديّ المنتظَر بل لعنَ اللهُ كلّ كافر بالحقّ من عند الله.

    وأقسمُ بالله العظيم لو كنتم يا معشر مسلمي اليوم في الأُمّة الحاضرة في عهد محمدٍ رسول الله - صلّى الله عليه وآله وسلم - لكنتم أشدّ كفراً من أبي لهبٍ والوليد بن المُغيرة، فها أنتم تكفرون وتعرضون عن الإمام المهديّ الذي يحاجّكم بكتاب الله فيخرس ألسنتكم بالحقّ حتى لا تستطيعوا أن تطعنوا في الحقّ شيئاً ومن ثم تعرضوا عن الحقّ المُحكم في القرآن العظيم فتنبذوه وراء ظهوركم برغم أنكم تزعمون إنكم المؤمنون بالقرآن العظيم! فبئس ما يأمركم به إيمانكم أن تعرضوا عن ذكركم، أفلا تتقون؟

    وما كانت حُجتكم إلا رواية جاءت من عند الشيطان الرجيم من عند غير الله فاعتصمتم بها وذلك قول الشيطان الرجيم أنّ الإمام المهديّ لا يقول أنّه الإمام المهديّ المنتظَر بل علماء الأُمّة من البشر يقولون إنك أنت المهديّ المنتظَر شرط أن ينكر! وذلك لأنّ الشيطان يخشى أن تصطَفوا عالِماً يخاف الله فاحتاط بذلك وقال لكم شرط أن ينكر أنه هو المهديّ المنتظَر، ثم تجبرونه على البيعة كرهاً! قاتل الله الأنعام الذين لا يعقلون، فكيف لكم أن تعلموا أن هذا الرجل هو المهديّ المنتظَر الذي اصطفاه الله خليفة له في الأرض ما لم يعرفكم بشأنه فيكم فيؤيّده الله ببرهان القيادة والخلافة فيزيده بسطةً في العلم على كافة علماء الأُمّة، أفلا تعقلون؟ بل هذا الحديث أو الرواية مخالفةٌ لما جاء في الأحاديث النّبويّة الحقّ من عند الله التي تفتيكم أنّ الله يبعث إليكم الإمام المهديّ على اختلاف بين علمائكم ليحكم بينهم فيما كانوا فيه يختلفون. وقال محمد رسول الله صلّى الله عليه وآله وسلّم: [لو لم يبق من الدّنيا إلا يوم لطول الله ذلك اليوم حتى يبعث فيه رجلا مني أو من أهل بيتي يواطىء اسمه اسمي يملأ الأرض قسطاً وعدلاً كما ملئت ظلماً وجورا] صدق محمدٌ رسول الله صلّى الله عليه وآله وسلّم.

    وبشّركم محمدٌ رسول الله صلّى الله عليه وآله وسلّم وقال: [أبشركم بالمهدي يبعث في أمتي على اختلاف من النّاس وزلازل فيملأ الأرض عدلاً كما مُلئت جوراً وظُلماً] صدق محمد رسول الله صلّى الله عليه وآله وسلّم.

    فانظروا لفتوى محمد رسول الله في شأن اصطفاء الإمام المهدي بقوله: [يبعث الله الإمام المهدي]، فلماذا تُعرضون عن الحقّ الذي أنتم به مؤمنون فتتمسكون بما خالف كتاب الله وسنّة رسوله بقولكم أنكم أنتم من تصطفون الإمام المهديّ المنتظَر من بينكم في ميقاته المعلوم في قدره المقدور في الكتاب المسطور؟ فهل أنتم أعلمُ أم الله أفلا تتقون؟ فكم حاجَجْتُكم بكتاب الله وبسنّة رسوله الحقّ فأبيتم الاعتراف بالحقّ الذي بين أيدكم من قبل أن يبعث الله إليكم الإمام المهدي بأكثر من 1400 سنة، فلم آتِكم بحديثٍ ولا آيةٍ من غير ما بين يديكم من كتاب الله وسنّة رسوله الحقّ فهل أنتم شياطين يا معشر علماء الأُمّة من الذين أظهرهم على دعوة الإمام المهديّ المنتظَر في عصر الحوار من قبل الظهور؟ فلماذا لا تعترفون بالحقّ وتبلّغون به العلماء فتأتون صفاً واحداً ضدّ ناصر محمد اليماني فتقولون: "بيننا وبينك كتاب الله وسنّة رسوله الحقّ، فإمّا أن تهيمن علينا بالحقّ من كتاب الله وسنّة رسوله وإمّا أن نثبت أنك على باطلٍ من كتاب الله وسنّة رسوله".

    ويا معشر الأنصار لئن أجاب دعوتي إلى طاولة الحوار علماء المسلمين ولم تجدوا ناصر محمد اليماني يهيمن عليهم بسلطان العلم فلست الإمام المهديّ المنتظَر الحقّ من ربّ العالمين، وإن عليّ لعنة الله والملائكة والناس أجمعين كما لُعن إبليس إلى يوم الدين، وذلك جزاء من افترى على الله كذباً بغير الحقّ ولم يصطفِه الله خليفة له بل ذلك من أظلم النّاس لنفسه كظلم الذين يُكذِّبون بآياته. وقال الله تعالى: {وَمَنْ أَظْلَمُ مِمَّنِ افْتَرَىٰ عَلَى اللَّـهِ كَذِبًا أَوْ كَذَّبَ بِالْحَقِّ لَمَّا جَاءَهُ ۚ أَلَيْسَ فِي جَهَنَّمَ مَثْوًى لِّلْكَافِرِينَ ﴿٦٨﴾} صدق الله العظيم [العنكبوت].
    http://www.nasser-yamani.com/showthread.php?t=1063

  7. الترتيب #967 الرقم والرابط: 320249 أدوات الاقتباس نسخ النص
    تاريخ التسجيل
    Dec 2016
    الدولة
    المغرب
    المشاركات
    1,127

    افتراضي

    إقتباس من بيانات المهدي المنتظر ناصرمحمد اليماني
    من خليفة الله الإمام المهديّ ناصر محمد اليماني إلى علماء المسلمين وأمّتهم، فلمَ أنتم معرضون عن دعوة الإمام ناصر محمد اليماني؟ فهل ترونه مبتدعاً بدعوتكم إلى الاحتكام إلى كتاب القرآن العظيم واتّباعه والكفر بما خالف لمحكم القرآن العظيم سواء يكون في التوراة أو في الإنجيل أو في السُّنة النبويّة نظراً لأنّ الله لم يعدكم بحفظهم من التحريف؟ فأيُّ مهديٍّ تنتظرون ليتبع أهواءكم؟ إذاً لمَ بعثني الله إليكم ما دمت سأتبع أهواءكم، فكيف أستطيع أن أحكم بينكم بالحقّ ما لم أهيمن عليكم بمحكم كتاب الله القرآن العظيم؟

    ويا عجبي منكم ومن عقيدتكم الحقّ والباطل! فأمّا عقيدتكم الحقّ فهو إيمانكم إن الإمام المهديّ المنتظر هو خليفة الله في الأرض، وأما عجبي فهو من عقيدتكم الباطل إذ تزعمون أنكم أنتم من يصطفي خليفة الله!

    ولربّما يودّ أن يقاطعني طائفة منكم فيقولون: "نحن لم نقل أننا نحن من نصطفيه وإنما نعرف أنّه هو الإمام المهديّ ومن ثم نعرّفه على نفسه أنه هو الإمام المهديّ، وحتى ولو أنكر فنُكرهه على البيعة". ومن ثم يقول لكم الإمام المهديّ: فهل عندكم سلطان بهذا من كتاب الله وسنّة رسوله الحقّ أنكم أنتم من يصطفي خليفة الله من بين البشر فيُعرِّفونه بنفسه في قدره المقدور؟ فما يدريكم يا قوم إنه هو المهديّ المنتظَر إذا كان هو لا يعلم أنه هو المهديّ المنتظَر؟ فكيف علمتم أنتم أنّه المهديّ المنتظَر أفلا تعقلون؟ فما هو السبيل لإنقاذكم يا قوم أفلا تتقون؟ وتالله إني أصبحت لفي حيرةٍ من علمائكم وأمّتكم فهل أنتم مسلمون حقاً؟ ولكن الله قال في محكم كتابه: {إِن تُسْمِعُ إِلَّا مَن يُؤْمِنُ بِآيَاتِنَا فَهُم مُّسْلِمُونَ} صدق الله العظيم [النمل:81].

    فما خطبكم يا قوم وماذا دهاكم أم إنكم لفي حيرةٍ من الإمام المهديّ ناصر محمد اليماني؟ فأقول لكم: وكذلك الإمام المهديّ ناصر محمد اليماني لفي حيرةٍ منكم، ولكني بيّنت لكم الحيرة منكم فلماذا لا تُبيِّنون لي الحيرة لديكم في شأن الإمام ناصر محمد اليماني؟ فما هو الذي أشكل عليكم ولم يتبيّن لكم في دعوة الإمام ناصر محمد اليماني وذلك حتى نزيدكم علماً وتفصيلاً مما علّمني ربّي فلن أعلم الغيب وما يدريني بما في أنفسكم فما خطبكم صامتون يا معشر علماء الأمّة؟ أم إنكم تنتظرون كوكب العذاب حتى يتبيّن لكم هل ناصر محمد اليماني ينطق بالحقّ؟ ويا عجبي من أمركم ولكني أحاجّكم بما أنتم به مؤمنون من قبل أن يبعث الله إليكم الإمام ناصر محمد اليماني، وذلك لأنّ جميع المسلمين يؤمنون بالقرآن العظيم. ويا قوم ليس من الحكمة في شيء أن تُنظِروا إيمانكم حتى يأتيكم عذاب يوم الظُلّة إنّه كان عذاب يومٍ عظيمٍ، وأخشى أن يصيبكم كما أصاب المعرضين عن ذكر ربّهم ممن كانوا من قبلكم من الأمم، فكيف السبيل لإنقاذكم يا معشر علماء المسلمين وأمّتهم؟ ويا قوم إنّ كوكب العذاب آتٍ لا محالة وإنما نريد إنقاذكم، ويا قوم والله الذي لا إله غيره أن كوكب العذاب آتٍ في عصري وعصركم وجيلي وجيلكم وزماني وزمانكم والإمام المهديّ المنتظر فيكم وأنصاره وإنما ينجّينا الله برحمته كما أنجى الذين من قبلنا من أولياء الله الذين اتّبعوا الحقّ من ربّهم، ولا أدري ما الله فاعل بكم فتوبوا إلى الله متاباً واتّبعوا أحسن ما أنزل إليكم من ربّكم في محكم القرآن العظيم وسنّة رسوله الحقّ، وإنما ننهاكم عمّا خالف لمحكم القرآن العظيم، ونفتيكم أنّ ما خالف محكم القرآن فإنه من عند غير الله أي من عند الشيطان الرجيم على لسان أوليائه الذين يظهرون الإيمان ويبطنون الكفر، فكيف اتّبعتم ما يخالف لمحكم كتاب الله وتحسبون أنكم مهتدون؟ فكيف يهتدي من اتّبع ما خالف محكم كتاب الله أفلا تعقلون؟ ولو تدبّرتم كتاب الله لوجدتم أنكم مخالفون لكثيرٍ من محكم كتاب الله لو كنتم تتقون الله وتدبرتم محكم القرآن العظيم.

    ولم يبعثني الله إليكم بكتابٍ جديدٍ وإنما لنعيدكم إلى منهاج النبوّة الأولى فنجعلكم على صراطٍ مستقيمٍ فتتبعوا كتاب الله وسنّة رسوله الحقّ فإنهما نورٌ على نورٍ، ولا ينبغي لأحاديث البيان أن تخالف محكمَ القرآن أفلا تتفكرون؟ وإنما أعظكم بواحدةٍ أن تتفكروا سوياً أو فرادى في منطق ناصر محمد اليماني وفي سلطان علمه وفي صميم دعوته وبصيرته التي يستند عليها فهل تجدونها قولاً على الله بالظنّ الذي لا يغني من الحقّ شيئاً أم إنه يدعو إلى سبيل الله على بصيرةٍ من ربّه؟ ومن ثم تفكرون في بصيرته هل هي بصيرةٌ جديدةٌ أم إنّها هي ذاتها بصيرة محمدٍ رسول الله صلّى الله عليه وآله وسلّم؟ تصديقاً لقول الله تعالى: {قُلْ هَـٰذِهِ سَبِيلِي أَدْعُو إِلَى اللَّـهِ ۚ عَلَىٰ بَصِيرَةٍ أَنَا وَمَنِ اتَّبَعَنِي ۖ وَسُبْحَانَ اللَّـهِ وَمَا أَنَا مِنَ الْمُشْرِكِينَ ﴿١٠٨﴾} صدق الله العظيم [يوسف].

    أفلا تتفكرون في القول الحقّ: {أَنَا وَمَنِ اتَّبَعَنِي}، أم إنّكم تنتظرون مهديّاً منتظَراً مبتدِعاً وليس مُتَّبِعاً أفلا تعقلون؟ ويا قوم إني أشهدكم أني لا ولن أتّبع أهواءكم ما دمت حياً بل أتبع قول الله وقول رسوله الحقّ ولا أفرّق بين الله ورسوله فأتّبع قولاً في السنّة يخالف لقول الله في محكم كتابه إذاً فليس قول رسوله ما دام قد تخالف مع قول الله أفلا تتقون؟ وما ينبغي للحقّ أن يتبع أهواءكم.

    ويا قوم، إنما أعظكم وأقول لكم في أنفسكم قولاً بليغ الحكمة فحتى تعلموا فهل لا تزالون على الحقّ، فلن تعلموا ذلك حتى تتدبروا كتاب الله القرآن العظيم فتنظروا في آياته المحكمات لعالِمكم وجاهلكم، فتنظروا هل ما أنتم عليه يخالف لأحد آيات أمّ الكتاب في القرآن العظيم، ومن ثم تتركوا ما يخالف لمحكم القرآن، ومن ثم تعتصموا بمحكم القرآن العظيم، واعلموا أن ما خالف لمحكم القرآن فهو باطل مفترًى، فكيف تتبعوا الباطل المفترى وكيف ترضى بذلك قلوبكم أفلا تُبصرون؟ اللهم قد أفتيت وعلمتهم بالبيان الحقّ اللهم فاشهد.

    وسلامٌ على المرسلين والحمدُ لله ربّ العالمين ..
    أخو المسلمين الإمام المهديّ ناصر محمد اليماني.
    _____________
    http://www.nasser-yamani.com/showthread.php?t=1282

صفحة 97 من 97 الأولىالأولى ... 4787959697

المواضيع المتشابهه

  1. بيانات المهدي المنتظر ناصرمحمد اليماني
    بواسطة رشيد الكرموشي/ في المنتدى قسم الإستقبال والترحيب والحوار مع عامة الزوار المسلمين الكرام
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 13-07-2018, 04:45 PM
  2. [ فيديو ] علامات الساعة الكبرى ومما تعلمناه من بيانات الامام المهدي ناصرمحمد اليماني
    بواسطة احمدسلمواحمد في المنتدى المادة الإعلامية والنشر لكل ما له علاقة بدعوة الإمام المهدي ناصر محمد اليماني
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 20-08-2017, 02:07 AM
  3. [ كتاب ] موسوعة بيانات الامام المهدي المنتظر 2013
    بواسطة حسين الوايلي في المنتدى المادة الإعلامية والنشر لكل ما له علاقة بدعوة الإمام المهدي ناصر محمد اليماني
    مشاركات: 4
    آخر مشاركة: 05-09-2013, 10:44 PM

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •