بـــيانــات هـــامّـة وعــــاجــلة

العربية  فارسى  اردو  English  Français  Español  Türk  Deutsh  Italiano  русский  Melayu  Kurdî  Kiswahili

The Awaited Mahdi is calling to the global peace among the human populations

The fact of Planet-X, the planet of chastisement from the decisive Book as a reminder to the possessors of understanding-minds

A brief word about The Insolent (Antichrist) the Liar Messiah

Donald Trump is an enemy to the original American people, and an enemy to all Muslim and Christian people and their Governments, and an enemy to human populations altogether except the human satans the extremest ones in satan’s party

عــــاجل: تحذيرٌ ونذيرٌ لكافة البشر

تذكيـرٌ من محكم الذّكر لصُنّاع القرار من المسلمين

الإمام المهديّ يعلن غرّة الصيام الشرعيّة لعامكم هذا 1439 بناء على ثبوت هلال رمضان شرعاً

الإمام المهديّ ناصر محمد اليماني يحذّر الذين يخالفون أمر الله ورسوله من غضب الله ومقته وعذابه

سوف تدرك الشمس القمر أكبر وأكبر في هلال رمضان لعامكم هذا 1439 تصديق شرطٍ من أشراط الساعة الكُبر وآية التصديق للمهديّ المنتظَر ناصر محمد اليماني

إعلان مفاجأةٌ كبرى إلى كافة البشر لمن شاء منهم أن يتقدّم أو يتأخّر، والأمر لله الواحد القهار

صفحة 4 من 4 الأولىالأولى ... 234
النتائج 31 إلى 36 من 36

الموضوع: النجم ( طارق )

  1. ترتيب المشاركة ورابطها: #31  Print  mPDF  PDF    رقم المشاركة لاعتمادها في الاقتباس: 291139   تعيين كل النص
    تاريخ التسجيل
    Jul 2018
    المشاركات
    10

    افتراضي

    هههههههههههه
    انا لله وانا اليه راجعون
    منافق . شيطان مريد . خليفة الشيطان . عدو الله
    موتمري . حوثي . اصلاحي . احمدي . اباضي
    من اصحاب سقر . شقيق يهود

    سبحان الله كأني احاور ( تكفيريين )

    أولا _ انا لم اتلفظ بسوء حتى تكون الردود بهذه الطريقه

    ثانيا _ هل هكذا يتم استقبال ضيوف منتدى البشرى والنبأ العظيم

    ثالثا _ وهو الأهم
    اعتقد ان علماء الأمه يتحاشون محاورة الاخ ناصر بسبب تدخل بعض الانصار خاصة حين تصبح ردودهم الظنيه غير مبرره وغير منطقيه ومجحفه في نفس الوقت للاسف الشديد

    رابعا _ يا من تسيئون الظن بي . أنا أسوأ مما تظنون
    و لإن لم يهدني ربي لأكونن من الضالين
    هو حسبي ونعم الوكيل

    خامسا _ شكرا لك اخي العقاب الجارح ومن صميم القلب

  2. ترتيب المشاركة ورابطها: #32  Print  mPDF  PDF    رقم المشاركة لاعتمادها في الاقتباس: 291178   تعيين كل النص
    تاريخ التسجيل
    Mar 2015
    المشاركات
    343

    افتراضي

    1 - طارق ( محمد عبدالله ) الامام الموعود و صاحب الزمان الذي بشر به النبي صل الله عليه وسلم
    2 - يواطئ اسمه اسمي واسم ابيه اسم ابي
    3 - سورة الطارق تبين بما لا يدع مجال للشك ان الطارق (النجم الثاقب) خلق من (ماء دافق) يخرج من بين الصلب والترائب . وانظر الى قوله ( فلينظر الانسان مما خلق )
    4 - طارق يتسلم القياده من نفس الشخص الذي اخبر به النبي صل الله عليه و سلم و على لسانك
    5 - اتوقع ان يكون اسمك ( ناصر محمد عبدالله )
    وعند اسقاط هذا الاسم عدديا يكون مجموعه (575)
    و (طارق محمد عبدالله ) مجموعه (544)
    الفارق بين هذين الرقمين مجموعه (31 )
    وقراءته ( أل ) ..
    ربما تعني ال البيت
    لكن عند اضافة (أل) لإسم طارق (الطارق محمد عبدالله)
    يصبح مجموعه العددي مساوي تماما لمجموع اسمك

    6 - مواصفات طارق الجسديه تتوافق تماما مع شخصيه وردت في بعض كتب التراث تحت اسم شعيب بن صالح
    واسم (شعيب) هو ناتج حساب جفر اسم طارق محمد عبد الله صالح
    يااخي كلامك خارج عن المنطق وتفسيرك الظني لكتاب الله وربطه بالارقام في الحقيقه هي لكارثه وليس لها اي اثبات فما هي الا افكار من نتاج مخيلتك فالدين والهدايه ليس بالتوقعات والحسابات !!
    نسئل الله ان يريك الحق حقا ويرزقك اتباعه ويريك الباطل باطلا ويرزقك اجتنابه

    والسلام على المرسلين والحمد لله رب العالمين

  3. ترتيب المشاركة ورابطها: #33  Print  mPDF  PDF    رقم المشاركة لاعتمادها في الاقتباس: 291210   تعيين كل النص
    تاريخ التسجيل
    Jan 2013
    المشاركات
    3,693

    افتراضي


    ثالثا _ وهو الأهم
    اعتقد ان علماء الأمه يتحاشون محاورة الاخ ناصر بسبب تدخل بعض الانصار خاصة حين تصبح ردودهم الظنيه غير مبرره وغير منطقيه ومجحفه في نفس الوقت للاسف الشديد

    اقتباس المشاركة: 256889 من الموضوع: ردّ المهديّ المنتظَر في عصر الحوار من قبل الظهور على الدكتور لوط الذي يريد أن يحاورنا من وراء الستار ..




    - 1 -
    [ لمتابعة رابط المشاركـــــــــــــة الأصليّة للبيان ]

    الإمام ناصر محمد اليماني
    12 – شعبان - 1438 هـ
    08 – 05 – 2017 مـ
    07:53 صباحاً
    ( بحسب التقويم الرسمي لأمّ القرى )
    ___________________



    ردّ المهديّ المنتظَر في عصر الحوار من قبل الظهور على الدكتور لوط الذي يريد أن يحاورنا من وراء الستار ..

    بسم الله الرحمن الرحيم، والصلاة والسلام على خاتم الأنبياء والمرسلين محمد وجميع المؤمنين في كُلّ زمانٍ ومكانٍ إلى يوم الدين، أما بعد..
    يا مفتاح، قل لأستاذك إنّه لمن الكاذبين المدلّسين، يا عيب الشوم عليه من الكذب!! وبعض الأنصار سمّاعون لمثل هؤلاء المغرورين بغير الحقّ أمثال لوط هذا العالِم الفلكيّ الذي كان عالِماً فلكيّاً وفتنه الإدراك الذي خربط العلوم الفلكيّة، ولكن بوناطيرو أصبح لا يكاد أن يفقه في الفَلَك شيئاً، ويسعى ليثبت خزعبلاتٍ ما أنزل الله بها من سلطانٍ، كمثل فتواه أنّ الأسبوع ستة أيامٍ فقط، ولكن كافة علماء الفلك ينكرون عليه هذا ولم يعودوا يحسبوه من ضمن علماء الفلك كونه واهمٌ وأوشكَ أن يصاب بجنون العظمة.

    ويا لوط بوناطيرو يا من يزعم أنه لم يشأ أن يفضح الإمام ناصر محمد اليماني، ويزعم أنه أقام علينا الحجّة بسلطان العلم فأتِ لي بالحوار الذي بيني وبينك وأقمت علينا الحجّة فيه إن كنت من الصادقين، وإن لم تفعل ولن تفعل فاستحِ على نفسك من الكذب.

    ويا لوط، إن الذي ليس واثقاً من سلطان علمه فَنَعَمْ يطالب بالحوار من وراء الستار بالسرّ، وسبقت فتوى الإمام المهديّ ناصر محمد اليماني أن ليس لدينا حوارٌ من وراء الستار كونه نبأ عظيمٌ لا بدّ أن يكون على المكشوف للمسلمين والعالمين، ولذلك تجدون الإمام المهديّ ناصر محمد اليماني يرفض الحوارات السريّة على الخاص كما يريد لوط بوناطيرو. وكذلك وصَلَنَا طلبٌ قبلَ فترةٍ عن طريق أحمد الوصابي أنّ العالم الفلكيّ ملهم هندي يريد حواراً على الخاص، فقلت لأحمد الوصابي قل له يحاورني على العام بموقعنا فهو عضوٌ لدينا في الموقع، وإن يشأ فتحنا له قسماً في الواجهة الرئيسيّة لموقعنا ونمنع كافة الأنصار السابقين الأخيار من التدخل بكلمةٍ واحدةٍ في الأقسام الخاصة. وعليه فإني الإمام المهديّ ناصر محمد اليماني نأمر مدراء الموقع خالد وإبراهيم أن يفتحوا قسماً في الواجهة الرئيسيّة باسم ( قسم العالم الفلكيّ الدكتور الشهير لوط بوناطيرو ). وأعدك يا دكتور أني لا ولن أشتمك في ذلك القسم الذي سوف نخصصه لك بالحوار العلميّ الفيزيائيّ الفلكيّ، وقمْ بفضح الإمام المهديّ ناصر محمد اليماني فضحاً علميّاً.

    وبالنسبة لليلة اكتمال القمر لشهر شعبان لعامكم هذا 1438 فأنت كمثل غيرك من علماء الفلك تظنّه يوم الأربعاء ليلة الخميس؛ بل يصل قمر شعبان إلى بدر التمام يوم الثلاثاء ليلة الأربعاء، ولا نلوم علماء الفلك قاطبةً في البشر أن يحيطوا بهذا علماً كونه آية كونيّة من الله لتصديق الإمام المهديّ ناصر محمد اليماني.

    فاتقِ الله يا لوط فقد جاءت الإدراكات الكُبرى فلا يريكم الله آيةً إلا وهي أكبر من أختها، وليس الوضع كما كان في الإدراكات الصغرى؛ بل الآن تفرّد المهديّ المنتظَر ناصر محمد اليماني بأسرار ميقات ولادة الأهلّة وأذهبَ اللهُ علمَكم يا دكتور بوناطيرو، وها أنت تزعم أنّ وصول القمر البدر لشهر شعبان هو يوم الأربعاء ليلة الخميس، ولكن لا جدال بين اثنين من علماء الفلك أنّ هلال شعبان لعامكم هذا 1438 كانت لحظة ميلاده الساعة الثالثة وست عشر دقيقة عصر يوم الأربعاء ليلة الخميس بتوقيت مكة المكرمة، ولذلك يقولون ليلة اكتمال البدر يوم الأربعاء ليلة الخميس أي مساء يوم الأربعاء ليلة الخميس. ولكن الإمام المهديّ ناصر محمد اليماني منّ الله عليه بالإدراك الأكبر حتى يبعدني عن شبهاتكم، ولذلك تجد إعلان المهديّ المنتظَر ناصر محمد اليماني: أعلنُ للبشر جميعاً آيةً كونيّةً ظاهرةً وباهرةً وهي اكتمال قمر شعبان من قبل مجيء يوم ميلاده الفلكيّ الفيزيائيّ الدقيق.

    ويا رجل، ليس بين ميلاد هلال المهديّ ناصر محمد اليماني وميلاد هلال كافة علماء الفلك الذين لا يختلفون في لحظة ميلاده في دقيقةٍ واحدةٍ وهم مُجمعين على ذلك وأنت منهم تظنّ أنّ ميلاد هلال شهر شعبان لعامكم هذا 1438 الساعة الثالثة وست عشر دقيقة عصر يوم الأربعاء ليلة الخميس أي الساعة الثانية عشرة وست عشر دقيقة بتوقيت غرينتش وهذا حسب علمكم، ولا نلومكم على معرفة متى كانت لحظة ميلاد هلال شعبان لعامكم هذا 1438 أو هلال رجب 1438 كونه لا يحيط الله بذلك علماً غير الإمام المهديّ ناصر محمد اليماني.

    ويا رجل، لقد أعلن المهديّ المنتظَر ناصر محمد اليماني أنّ ولادة هلال شهر شعبان لعامكم هذا 1438 من بعد ظهيرة يوم الثلاثاء برغم أني أعلم منزلة هلال رجب الأخيرة لا تزال فيها بقية ساعاتِ المنزلةِ الأخيرة لشهر رجب، ولذلك أعلم أنه سيشرق ليلة الثلاثاء قبل الشمس ويراه الناس بكل سهولةٍ كونه عالياً قبل الشروق، وذلك مكرٌ من الله حتى تأتي المفاجئة فيعلن الإمام المهديّ ناصر محمد اليماني ليلة الإبدار من قبل يوم ميلاد الهلال فلكيّاً؛ بل بيني وبينكم في الميلاد الفلكيّ أكثر من 24 ساعة، وأمّا غرّة الشهر حسب رؤية الأهلّة فبيني وبينكم أكثر من ذلك وذلك بسبب الإدراك الأكبر الذي أيّد الله به المهديّ المنتظَر ناصر محمد اليماني وأذهب عِلم علماء الفلك من بين أيديهم جميعاً من بعد ما كان علمُهم دقيقاً جداً في لحظة ميلاد الهلال. ولسوف تعلمون أنهم أضاعوا لحظة ميلاد أهلّة الشهور في عصر الحوار من قبل الظهور حتى يسبق الليل النهار بإذن الله الواحد القهار.

    و يا لوط، أقسم بالله لم يكن في حسبان كافة علماء الفلك في البشر أنّ تمام بدر شهر شعبان يوم الثلاثاء ليلة الأربعاء كونهم يعلمون أنه لا ينبغي لهلالٍ أن يستكمل أطواره حتى يصير بدراً من قبل لحظة ميلاده فلكيّاً، كون تولد هلال الشهر القمريّ في لحظةٍ عالميّةٍ واحدةٍ، كون القمر كويكب منفصل عن الأرض؛ بل جميعهم ينتظرون أن يكتمل القمر يوم الأربعاء ليلة الخميس. فاترك التدليس وتشكيك الأنصار، ونعلم أن منهم سمّاعون لكم نظراً لعدم بلوغ إيمانهم بمهديّة ناصر محمد اليماني إلى مستوى اليقين التام، ولا نلوم على السمّاعين لعدم استكمال اليقين في قلوبهم نظراً لأنّ منهم من لم يصل بعد إلى حقيقة اسم الله الأعظم كمثل مفتاح الجزائر، ولكن آية الإدراك الكبرى لشهر شعبان هذا 1438 سوف يطهر الله بها قلوب السمّاعين تطهيراً. وأما أنتم يا لوط ومن كان على شاكلتك فإذا أخذتكم العزّة بالإثم فسوف يلعنكم الله لعناً كبيراً.

    وعلى كلّ حالٍ لربما يودّ بعض أحبتي الأنصار أن يقول: "يا إمامي، ما هو الفرق بين ليلة الربوع ويوم الربوع كونه يتشابه علينا البيان أحياناً؟". فمن ثم يردّ الإمام المهديّ ناصر محمد اليماني على كافة السائلين من قوم يحبّهم الله ويحبّونه وأقول: إن ليلة الأربعاء تعني مساء يوم الثلاثاء كونها تغرب شمس الثلاثاء فتدخل ليلة الأربعاء وتغرب شمس الأربعاء فتدخل ليلة الخميس، وهكذا الحساب في الكتاب منذ أن خلق الله السماوات والأرض، كون الليلة تبدأ من غروب الشمس وتنتهي بغروب الشمس كون ميقات الحساب في الكتاب للأيام يبدأ من لحظة غروب الشمس. تصديقاً لقول الله تعالى:
    {وَآيَةٌ لَّهُمُ اللَّيْلُ نَسْلَخُ مِنْهُ النَّهَارَ فَإِذَا هُم مُّظْلِمُونَ (37) وَالشَّمْسُ تَجْرِي لِمُسْتَقَرٍّ لَّهَا ۚ ذَٰلِكَ تَقْدِيرُ الْعَزِيزِ الْعَلِيمِ (38) وَالْقَمَرَ قَدَّرْنَاهُ مَنَازِلَ حَتَّىٰ عَادَ كَالْعُرْجُونِ الْقَدِيمِ (39) لَا الشَّمْسُ يَنبَغِي لَهَا أَن تُدْرِكَ الْقَمَرَ وَلَا اللَّيْلُ سَابِقُ النَّهَارِ ۚ وَكُلٌّ فِي فَلَكٍ يَسْبَحُونَ (40)} صدق الله العظيم [يس].

    فكذلك منازل القمر يبدأ الحساب بحسب رؤية الأهلّة من بعد غروب الشمس فتجدون الهلال يبدأ الحساب بالمنازل الليلية، فإذا رأيتم الهلال من بعد المغرب فمن ثم سَتَرون الليلة الأخرى يغرب من بعد العشاء ثم تروه يغرب من بعد ذلك ثم من بعد ذلك وهو يتأخر شرقاً، ولذلك يتأخّر كلّ ليلةٍ منزلةً في الغروب داخل الليل حتى يكتمل البدر ليلة النصف من الشهر فيغرب بالفجر إلى بداية الظلّ فمن ثم يبدأ بالمنازل النهاريّة من ناحية الغروب فيغرب ليلة السادس عشر خلال ميقات الظلّ إلى شروق الشمس، فلا تنسوا أنّ منازل رؤية الأهلّة في الحساب في الكتاب تبدأ من غروب الشمس فترون هلال ليلة الشهر الأولى فعلى سبيل المثال: هلال شهر رمضان سترونه بعد غروب شمس نهاية شعبان فيهلّ عليكم رمضان، فتلك ليلة الصيام أي ليلة اليوم الذي سوف تصومونه. تصديقاً لقول الله تعالى:
    {شَهْرُ رَمَضَانَ الَّذِي أُنزِلَ فِيهِ الْقُرْآنُ هُدًى لِّلنَّاسِ وَبَيِّنَاتٍ مِّنَ الْهُدَىٰ وَالْفُرْقَانِ ۚ فَمَن شَهِدَ مِنكُمُ الشَّهْرَ فَلْيَصُمْهُ ۖۖ وَمَن كَانَ مَرِيضًا أَوْ عَلَىٰ سَفَرٍ فَعِدَّةٌ مِّنْ أَيَّامٍ أُخَرَ ۗ يُرِيدُ اللَّهُ بِكُمُ الْيُسْرَ وَلَا يُرِيدُ بِكُمُ الْعُسْرَ وَلِتُكْمِلُوا الْعِدَّةَ وَلِتُكَبِّرُوا اللَّهَ عَلَىٰ مَا هَدَاكُمْ وَلَعَلَّكُمْ تَشْكُرُونََ (185)} صدق الله العظيم [البقرة].

    ومتى تشهدون هلال شهر رمضان؟ هو بعد غروب شمس آخر يوم في شعبان فتدخل ليلة الصيام. تصديقاً لقول الله تعالى:
    {أُحِلَّ لَكُمْ لَيْلَةَ الصِّيَامِ الرَّفَثُ إِلَىٰ نِسَائِكُمْ ۚ هُنَّ لِبَاسٌ لَّكُمْ وَأَنتُمْ لِبَاسٌ لَّهُنَّ ۗ عَلِمَ اللَّهُ أَنَّكُمْ كُنتُمْ تَخْتَانُونَ أَنفُسَكُمْ فَتَابَ عَلَيْكُمْ وَعَفَا عَنكُمْ ۖ فَالْآنَ بَاشِرُوهُنَّ وَابْتَغُوا مَا كَتَبَ اللَّهُ لَكُمْ ۚ وَكُلُوا وَاشْرَبُوا حَتَّىٰ يَتَبَيَّنَ لَكُمُ الْخَيْطُ الْأَبْيَضُ مِنَ الْخَيْطِ الْأَسْوَدِ مِنَ الْفَجْرِ ۖ ثُمَّ أَتِمُّوا الصِّيَامَ إِلَى اللَّيْلِ ۚ وَلَا تُبَاشِرُوهُنَّ وَأَنتُمْ عَاكِفُونَ فِي الْمَسَاجِدِ ۗ تِلْكَ حُدُودُ اللَّهِ فَلَا تَقْرَبُوهَا ۗ كَذَٰلِكَ يُبَيِّنُ اللَّهُ آيَاتِهِ لِلنَّاسِ لَعَلَّهُمْ يَتَّقُونَ (187)} صدق الله العظيم [البقرة]، فليلة الصيام الأولى تدخل بعد مشاهدة هلال شهر رمضان في ليلته الأولى، وليلة الصيام الثانية بعد غروب شمس يوم الصيام الأول، وهكذا منذ أن خلق الله السماوات والأرض.

    وعليكم أن تعلموا أنّ ميقات الزمن هو بخروج منطقة الليل على وجه الأرض إلى منطقة النهار. ولذلك قال الله تعالى :
    {يُولِجُ اللَّيْلَ فِي النَّهَارِ وَيُولِجُ النَّهَارَ فِي اللَّيْلِ وَسَخَّرَ الشَّمْسَ وَالْقَمَرَ كُلٌّ يَجْرِي لِأَجَلٍ مُّسَمًّى ۚ ذَٰلِكُمُ اللَّهُ رَبُّكُمْ لَهُ الْمُلْكُ ۚ وَالَّذِينَ تَدْعُونَ مِن دُونِهِ مَا يَمْلِكُونَ مِن قِطْمِيرٍ (13)} صدق الله العظيم [فاطر].

    وأما بالنسبة لجريان الضياء فهو يمشي بعكس دوران الأرض فهنا يكون النهار يجري غرباً سابقاً الليل، وأضرب لكم على ذلك مثلاً: لو أنّ أحدكم يدخل في غرفةٍ مظلمةٍ وبيده كشّافٌ يضيء، فمن ثمّ يسلط ضياء الكشّاف على كرةٍ تدور حول نفسها فسوف يجد الضياء يجري بعكس دوران الكرة تماماً، فإذا دارت الكرة البلاستيكية أو البالون المعبأ بالهواء فلن يجري الضياء بنفس اتجاه دوران الكرة؛ بل يجري بالاتجاه المعاكس.

    وأما التوقيت الزمني المعتمد في القرآن العظيم فهو خروج منطقة الأرض المظلمة من الظلام فتدخل في النهار بسبب دوران الأرض فلو كانت ثابتة فسوف يظلّ الليل سرمداً في مكانه والنهار سرمداً في مكانه. تصديقاً لقول الله تعالى:
    {قُلْ أَرَأَيْتُمْ إِن جَعَلَ اللَّهُ عَلَيْكُمُ اللَّيْلَ سَرْمَدًا إِلَىٰ يَوْمِ الْقِيَامَةِ مَنْ إِلَٰهٌ غَيْرُ اللَّهِ يَأْتِيكُم بِضِيَاءٍ ۖ أَفَلَا تَسْمَعُونَ (71) قُلْ أَرَأَيْتُمْ إِن جَعَلَ اللَّهُ عَلَيْكُمُ النَّهَارَ سَرْمَدًا إِلَىٰ يَوْمِ الْقِيَامَةِ مَنْ إِلَٰهٌ غَيْرُ اللَّهِ يَأْتِيكُم بِلَيْلٍ تَسْكُنُونَ فِيهِ ۖ أَفَلَا تُبْصِرُونَ (72) وَمِن رَّحْمَتِهِ جَعَلَ لَكُمُ اللَّيْلَ وَالنَّهَارَ لِتَسْكُنُوا فِيهِ وَلِتَبْتَغُوا مِن فَضْلِهِ وَلَعَلَّكُمْ تَشْكُرُونَ (73)} صدق الله العظيم [القصص].

    وعلى كل حالٍ ليس لدى الإمام المهديّ علوماً فلكيّةً يأتيكم بها من كتاب لوط بوناطيرو ولا نأتيكم بها من كتاب غيره من علماء الفلك؛ بل نستنبط لكم كافة علوم الفلك الفيزيائيّة من محكم كتاب الله القرآن العظيم، فليعلم جميع الأنصار أنّ الخلل الفلكيّ سوف يزداد بدءًا من شهر رجب وشعبان، وكثيرٌ من علماء الفلك يعلمون ويشعرون أنه كما يقول المثل اليمني ( اختبصت عليهم ) وصار من صار منهم يشكّ في دقة العلوم الفلكيّة الفيزيائيّة، وصار كثيرٌ من علماء الفلك في حالة إحباطٍ، وجاءت فرصةٌ للمشككين في علم الفيزياء الفلكيّة ودقتها؛ فرصةً كبرى! كمثل الرائي عبد الله الخضيري، فمن ثم نقول: يا عبد الله، والله وتالله إنّ علوم علماء الفلك الفيزيائيين لهي علومٌ في منتهى الدقة فلا تشكك في علمهم وإنما قَلبتْ عليهم الأمور آياتُ الإدراك المتكررة، وأما الآن فحتماً سوف تدخلُ معهم في الخبصة يا عبد الله الخضيري! وتفرّد الإمام المهديّ ناصر محمد اليماني بسرّ مواليد الأهلّة بعد دخول الإدراكات الكبرى.

    ويا عبد الله الخضيري، بما أنك تقول لديك شهادةً وهي أنك صوّرت هلالاً وكسوفاً قبل عدّة سنوات، فذلك كون الهلال ولد من قبل الكسوف الشمسيّ فاجتمعت به الشمس وقد هو هلالاً برغم أنّ القمر يجتمع بالشمس بالعرجون القديم من قبل منازل الأهلّة وبعد أن ينفصل القمر عن الشمس شرقاً يبدأ تولد الأهلّة منذ أن خلق الله السماوات والأرض لا الشمس ينبغي لها أن تدرك القمر وهو أن يولد الهلال من قبل الاقتران فاجتمعت به الشمس وقد هو هلالاً حتى يدخل الدهر في عصر أشراط الساعة الكبرى، وبسبب اقتراب كوكب العذاب من شمال الشمس بدأ التناوش بين كوكب العذاب كوكب سقر والشمس، والشمس بدورها تجذب القمر، والأرض لا تزال تدافع عن قمرها فتجذبه إليها ولكنه تأثر اليوم القمرُ كون سرعة القمر حول نفسه زادت، وهل سبب تولد الهلال إلا بسبب ولادة يوم القمر بسبب دورانه حول نفسه؟ وكذلك ازداد الخلل الفلكيّ نذيراً للبشر من قبل قدوم كوكب سقر ليلة يسبق الليل النهار، فأين المفر يا دكتور بوناطيرو؟

    وعلى كل حالٍ إنّ الكذب حباله قصيرة، أليس الصبح بقريب؟ أليس يوم الثلاثاء ليلة الأربعاء قادم؟ فكل من غربت عنده شمس الثلاثاء بدخول ليلة الأربعاء فسوف يشاهد اكتمال البدر الأول ليلة النصف من الشهر ليلة الأربعاء، وكان الخلل الفلكيّ في مشارق القمر وأما الآن في مشارقه ومغاربه.

    ولوط وما أدراك ما لوط بوناطيرو في ريبه يتردد ويكاد أن يُصاب بمرض الانفصام والتّوحد فيستحوذ عليه الشيطان إذا لم يتب عمّا هو فيه كونه يريد أن يجعل الأسبوع ستة أيام فقط، فيقول:
    ستة أيامٍ وستة أيامٍ اثنا عشر يوماً، ألا ترون أنّ القمر يبدر بعد مرور اثني عشر يوماً واثنا عشر ساعة؟
    ويا سُبحان الله يا بوناطيرو لقد كنت أنت عالماً فلكيّاً جديراً وزلزلك الإدراك فمن ثم تريد أن تختلق لك اكتشافاً آخر وتزعم أنك تبت مما كنت تعتقده في العلوم الفلكيّة، وتفتي أنهم على باطل وتريد أن تُظهر أنهم كانوا خاطئين وإنك اكتشفت أنّ الأسبوع ليس إلا ستة أيامٍ مستغلاً حدث الإدراك. ولكن المهديّ المنتظَر ناصر محمد اليماني جعله اللهُ لك يا دكتور عظماً في الحنجور في عصر الحوار من قبل الظهور، وإنما تنتظر لعلّه ينتهي شأن ناصر محمد اليماني لتواصل مشوار الأسبوع ستة أيامٍ.

    وأما بالنسبة لرسولك مفتاح معمر الجزائر لو كانت لديه غيرةٌ على الحقّ لقال: "يا بوناطيرو، إن كنت أقمت الحجّة على إمامنا ناصر محمد اليماني على الخاص كما تزعم فوجب عليك أن تقيمها على المكشوف، ولسوف يجعل لك ناصر محمد اليماني قِسْماً في واجهة موقعه الرئيسي، وسوف يمنع كافة الأنصار من التدخل في الحوار بينك وبينه، فإن كنت حقاً أقمت على ناصر محمد اليماني الحجّة بسلطان العلم في الحوار من وراء الستار فحتماً سوف تقيمها عليه في قسمك المخصص لك، وإن كنت كذّاباً أشِراً ولم تقِم الحجّة على المهديّ المنتظَر ناصر محمد اليماني فحتماً سوف تتهرب من الحوار يا دكتور بوناطيرو، ألا والله إنّ الذي يريد حوار ناصر محمد اليماني من وراء الستار فإنه غير موقن في علمه كونه ليس واثقاً من سلطان العلم الذي لديه، ولكن الإمام المهديّ ناصر محمد اليماني واثق الخطوة الموقن بما علمه الله يأبى إلا أن يكون الحوار على المكشوف سواء في الحوار مع علماء الفلك أو علماء الدين، فلا يزال المهديّ المنتظَر في عصر الحوار من قبل الظهور مصراً على طريقة الحوار أنها على المكشوف في طاولة الحوار العالميّة وليس من وراء الستار".

    فلكم حذّرنا الأنصار أن لا يكونوا رُسلاً للجبناء من علماء الفلك والدين؛ بل يدعونهم للحوار في الميدان بينهم وبين الإمام المهديّ ناصر محمد اليماني وسوف نوقّرهم ونقيم لهم وزناً واحتراماً ومقاماً ولن نجادلهم بالسبّ والشتم واللعنة حتى لو شتمونا في أقسامهم التكريميّة؛ بل سوف نقيم عليهم الحجّة بسلطان العلم. وإنما نمنع الأنصار من المشاركة في الحوار حين نأمر إدارة منتديات البشرى الإسلاميّة بفتح قسمٍ لأيٍّ من علماء الفلك والدين، ونأمر بعدم المشاركة في الحوار بيني وبين صاحب ذلك القسم، وأما الردود على السائلين وجدال الممترين المجهولين فقد وكلنا بهم الأنصار، وسيوفُهم بياناتُ سلطان العلم الملجم بما خطته يدي الإمام المهديّ ناصر محمد اليماني، وسلامٌ على المرسلين، والحمد لله ربّ العالمين..

    خليفة الله وعبده الإمام المهديّ ناصر محمد اليماني.
    _______________





    اقتباس المشاركة: 78551 من الموضوع: الله اكبــــر الله اكبـــــر ،،، الآن::الامام احمد الحسن اليماني (ع) يباهل المدعو ((ناصر محمد))


    الإمام ناصر محمد اليماني
    07 - ربيع الأول - 1434 هـ
    20 - 12 - 2012 مـ
    06:16 صباحاً
    ( بحسب التقويم الرسمي لأمّ القرى )
    ـــــــــــــــــــــ


    من الإمام المهديّ ناصر محمد اليماني إلى رسول الشيطان الرجيم أحمد الحسن اليماني الداعي إلى الشرك بالله العلي العظيم..



    بسم الله الرحمن الرحيم، والصلاة والسلام على كافة أنبياء الله ورسله من أوّلهم إلى خاتمهم محمد رسول الله إلى النّاس كافة، لا أُفرِّق بين أحدٍ من رسل الله وأنا من المسلمين أدعو إلى الله على بصيرة القرآن العظيم حنيفاً مسلماً وما أنا من المشركين، أمّا بعد..
    لا أريد أن أضيّع وقتي في الحوار مع أصحاب الاتّباع الأعمى للمدعو أحمد الحسن اليماني كونَهم من الذين قال الله عنهم:
    {أَمْ تَحْسَبُ أَنَّ أَكْثَرَهُمْ يَسْمَعُونَ أَوْ يَعْقِلُونَ إِنْ هُمْ إِلَّا كَالْأَنْعَامِ بَلْ هُمْ أَضَلُّ سَبِيلًا} صدق الله العظيم [الفرقان:44].

    بل أطلب كبيرهم وإمامهم الذي يعلِّمُهم الباطل والذي يدعوهم إلى الشرك بالله أن يقبل دعوتي للحوار أو يقبلني ضيفاً للحوار في موقعه الرسمي وإلى البيان الحقّ إلى كافة المسلمين وجميع الباحثين عن الحقّ من النّاس أجمعين، حتى إذا هيمنت عليه بسلطان العلم من محكم القرآن العظيم فهنا تتّم الهزيمة للباطل وأهله أجمعين ويهتدي من كان يريد اتّباع الحقّ منهم ومن النّاس أجمعين..

    يا أيها النّاس، أقسم بالله العظيم من يحيي العظام وهي رميم ربّ السماوات والأرض وما بينهما وربّ العرش العظيم أنّ المدعو أحمد الحسن اليماني يدعو إلى الشرك بالله بالمبالغة بغير الحقّ في محمدٍ رسول الله والأئمة من آل بيته صلوات الله على جميع الأنبياء وأئمة الكتاب وأسلّم عليهم تسليماً.

    ويا معشر المسلمين، فاحذروا اتّباع الذين يبالغون في الأنبياء وأئمة الكتاب، وتالله إنما يريدون أن تبالغوا فيهم بغير الحقّ فيركسوكم في الشرك وتلك طريقة الشيطان في كل زمانٍ ومكانٍ يجعل تابع التابعين يبالغون في نبيّهم وآل بيته حتى يعيدهم إلى الشرك مرةً أخرى، ومن دعاة الشرك بالله ذلك المدعو أحمد الحسن العراقي والذي يسمّي نفسه الإمام أحمد الحسن اليماني فانظروا إلى تأويله للقرآن العظيم كيف أنّه يبالغ في محمد رسول الله وآل بيته ويحسب نفسه منهم حتى يبالغ فيه أتباعه، ألا لعنة الله على أحمد الحسن اليماني رسول الشيطان الرجيم أو لعنة الله على ناصر محمد اليماني إن لم يكن المهدي المنتظر، والحكم لله وهو خير الفاصلين.

    فانظروا يا عباد الله إلى بيان عدو الله ورسله وأئمة الكتاب في تأويله لكتاب الله كما يوحي عليه الشيطان الرجيم كما يلي:

    [[ وعن محمد بن مسلم، قال: سألت أبا جعفر (ع) عما يروون أن الله خلق آدم على صورته، فقال: (هي: صورة، محدثة، مخلوقة واصطفاها الله واختارها على سائر الصور المختلفة، فأضافها إلى نفسه كما أضاف الكعبة إلى نفسه والروح إلى نفسه ?وَنَفَخْتُ فِيهِ مِنْ رُوحِي?) ([70])، وصورة الله التي خلق عليها آدم هو محمد (ص) ؛ لأنه المخلوق الأول والتجلي الأول والظهور الأول في الخلق وخليفة الله الحقيقي ([71])، ومعنى أنه صورة الله أي إنه ظهور وتجلي اللاهوت في الخلق، فمحمد (ص) هو صورة اللاهوت المطلق في الخلق فمن أراد معرفة اللاهوت المطلق يعرفه بصورته في الخلق أو الله في الخلق محمد (ص).
    وقال تعالى: ?وَمَنْ يَدْعُ مَعَ اللَّهِ إِلَهاً آخَرَ لا بُرْهَانَ لَهُ بِهِ فَإِنَّمَا حِسَابُهُ عِنْدَ رَبِّهِ إِنَّهُ لا يُفْلِحُ الْكَافِرُونَ?([72])، وقال تعالى: ?هَلْ يَنْظُرُونَ إِلَّا أَنْ يَأْتِيَهُمُ اللَّهُ فِي ظُلَلٍ مِنَ الْغَمَامِ وَالْمَلائِكَةُ وَقُضِيَ الْأَمْرُ وَإِلَى اللَّهِ تُرْجَعُ الْأُمُورُ?([73]).
    والذي يأتي في ظل من الغمام هو محمد (ص) (الله في الخلق) في الرجعة وبيده حربة من نور فيقتل إبليس (لعنه الله)، فتعالى سبحانه عن الإتيان والمجيء والذهاب أو الحركة وهي من صفات الخلق.
    عن عبد الكريم بن عمرو الخثعمي، قال: سمعت أبا عبد الله (ع) يقول: (إن إبليس قال: أَنْظِرْنِي إِلى يَوْمِ يُبْعَثُونَ، فأبى الله ذلك عليه، قالَ: فَإِنَّكَ مِنَ الْمُنْظَرِينَ إِلى يَوْمِ الْوَقْتِ الْمَعْلُومِ، فإذا كان يوم الوقت المعلوم ظهر إبليس لعنه الله في جميع أشياعه منذ خلق الله آدم إلى يوم الوقت المعلوم، وهي آخر كرة يكرها أمير المؤمنين (ع).
    فقلت: وإنها لكرات ؟ قال: نعم إنها لكرات وكرات، ما من إمام في قرن إلا ويكر معه البر والفاجر في دهره حتى يديل الله المؤمن من الكافر، فإذا كان يوم الوقت المعلوم كر أمير المؤمنين (ع) في أصحابه و جاء إبليس في أصحابه، ويكون ميقاتهم في أرض من أراضي الفرات يقال له الروحا قريب من كوفتكم، فيقتتلون قتالاً لم يقتتل مثله منذ خلق الله عز وجل العالمين، فكأني أنظر إلى أصحاب علي أمير المؤمنين (ع) قد رجعوا إلى خلفهم القهقرى مائة قدم، وكأني أنظر إليهم وقد وقعت بعض أرجلهم في الفرات، فعند ذلك يهبط الجبار عز وجل ?فِي ظُلَلٍ مِنَ الْغَمامِ وَالْمَلائِكَةُ وَقُضِيَ الْأَمْرُ? رسول الله (ص) بيده حربة من نور، فإذا نظر إليه إبليس رجع القهقرى ناكصاً على عقبيه، فيقولون له أصحابه: أين تريد وقد ظفرت؟ فيقول: إِنِّي أَرى ما لا تَرَوْنَ إِنِّي أَخافُ اللَّهَ رَبَّ الْعالَمِينَ، فيلحقه النبي (ص) فيطعنه طعنة بين كتفيه فيكون هلاكه وهلاك جميع أشياعه، فعند ذلك يعبد الله عز وجل ولا يشرك به شيئاً، ويملك أمير المؤمنين (ع) أربعاً وأربعين ألف سنة حتى يلد الرجل من شيعة علي (ع) ألف ولد من صلبه ذكراً، وعند ذلك تظهر الجنتان المدهامتان عند مسجد الكوفة وما حوله بما شاء الله) ([74]).
    أي إن الرواية تبين بوضوح أن هبوط ونزول وإتيان محمد (ص) هو هبوط الله سبحانه وتعالى عن الإتيان والهبوط فالمراد من قوله تعالى: ?هَلْ يَنْظُرُونَ إِلَّا أَنْ يَأْتِيَهُمُ اللَّهُ فِي ظُلَلٍ مِنَ الْغَمَامِ وَالْمَلائِكَةُ وَقُضِيَ الْأَمْرُ وَإِلَى اللَّهِ تُرْجَعُ الْأُمُورُ?([75])، أي هل ينظرون إلا أن يأتيهم محمد (ص) المظلل بالغمام، فالآية في محمد (ص) وآل محمد (ع)، ومنهم أمير المؤمنين علي (ع) والقائم (ع) ]]
    ـــــــــــــــــــــــــ ـــــــــ
    انتهى قول الزور والبهتان على الله ورسوله.

    ولكنّي الإمام المهديّ ناصر محمد اليماني الحقّ حقيقٌ لا أقول على الله إلا الحقّ في بيان القرآن العظيم أدعوكم إلى عبادة الله وحده لا شريك له وإلى عدم المبالغة في أنبياء الله ورسله والمهديّ المنتظَر وأدعوكم إلى التنافس في حبّ الله وقربه وأنّ لكم من الحقّ في ذات الله ما للأنبياء والرسل وأئمة الكتاب فجميعهم متنافسون إلى ربّهم أيُّهم أحبّ وأقرب دون أن يفضّل بعضهم بعضاً إلى ذات الله سبحانه، كما أخبركم الله عن طريقة عبادتهم لربّهم لمن أراد أن يتّبع نهجهم ويقتدي بأثرهم، لذلك علّمكم الله طريقة عبادتهم لربّهم. قال الله تعالى:
    {يَبْتَغُونَ إِلَى ربّهم الْوَسِيلَةَ أَيُّهُمْ أَقْرَبُ وَيَرْجُونَ رَحْمَتَهُ وَيَخَافُونَ عَذَابَهُ إِنَّ عَذَابَ رَبِّكَ كَانَ مَحْذُورًا} صدق الله العظيم [الإسراء:57]، فمن الذي نهاكم عن منافسة أنبياء الله في حبّ الله وقربه؟ فذلك حتى تبالغوا في أنبياء الله وأئمة الكتاب فتعبدونهم ليقربوكم إلى الله زلفاً، ألا لعنة الله على الدعاة إلى الشرك بالله لعناً كبيراً.

    ويا أحمد الحسن اليماني إنّي الإمام المهدي ناصر محمد اليماني أقول لك: إن كنت رجلاً ترى نفسك على الحقّ وتدعو إلى الحقّ فاقبل دعوتي لك بالحوار في موقعي
    (موقع الإمام المهدي ناصر محمد اليماني منتديات البشرى الإسلامية)، أو اقبل أن يكون الإمام ناصر محمد اليماني ضيفاً لحواركم في موقعكم حتى يتبيّن للباحثين عن الحقّ أيّنا يدعو إلى الحقّ ويهدي إلى صراطٍ مستقيمٍ صراط الله العزيز الحميد.

    وأفتي بالحقّ بأنّه لن يستطيع التمييز بين دعوة الحقّ والباطل إلا أولو الألباب الذين يستخدمون عقولهم أولئك الذين هداهم الله في كل زمانٍ ومكانٍ. تصديقاً لقول الله تعالى:
    {وَالَّذِينَ اجْتَنَبُوا الطَّاغُوتَ أَن يَعْبُدُوهَا وَأَنَابُوا إِلَى اللَّـهِ لَهُمُ الْبُشْرَ‌ىٰ فَبَشِّرْ‌ عِبَادِ ﴿١٧﴾ الَّذِينَ يَسْتَمِعُونَ الْقَوْلَ فَيَتَّبِعُونَ أَحْسَنَهُ ۚ أُولَـٰئِكَ الَّذِينَ هَدَاهُمُ اللَّـهُ وَأُولَـٰئِكَ هُمْ أُولُو الْأَلْبَابِ ﴿١٨} صدق الله العظيم [الزمر].

    يا أيها النّاس اعبدوا الله ربّي وربّكم وربّ الأنبياء والرسل والمهدي المنتظر وربّ الإنس والجنّ والملائكة أجمعين الله ربّ العالمين، ولا تبالغوا في أيٍّ من عبيد الله في الملكوت فهم عبيد الله مثلكم، فتنافسوا مع العبيد إلى الربّ المعبود أيّهم أحبّ وأقرب إلى الربّ، فكيف تنازلتم عن المنافسة في حبّ الله وقربه!؟ فقربة إلى مَنْ بَعْدَ الله إن كنتم صادقين؟ وما بعد الحقّ إلا الضلال أفلا تتقون؟.

    ويا معشر المسلمين، والله الذي لا إله غيره إنّه لن يتّبع دعوة الإمام المهديّ ناصر محمد اليماني إلا الذين يستخدمون عقولهم لكون العقول إذا استخدمت فهي الأبصار التي لا تعمى عن الحقّ إن كنتم تعقلون، فاعبدوا الله ربّي وربّكم وحده لا شريك له، وتنافسوا مع العبيد إلى الربّ المعبود أيهم أحبّ وأقرب، ولا تبالغوا في عبيد الله أمثالكم فلكم الحقّ في الله ما لعبيده الآخرين، سبحانه لم يتّخذ صاحبةً ولا ولداً، واعتصموا بمحكم كتاب الله القرآن العظيم وسنّة نبيّه الحقّ التي لا تخالف لمحكم القرآن العظيم تهتدوا إلى صراطٍ مستقيمٍ.

    فكونوا شهداء يا معشر المسلمين على الحوار بين الإمام المهديّ ناصر محمد اليماني وبين المدعو الإمام أحمد الحسن اليماني سواء قَبِلَ دعوتنا له بالحوار في موقعنا أو يدعونا هو للحوار في موقعة فنقبل دعوته ونأتي إلى موقعه للحوار فله الاختيار أيّهم يختار فنحن حاضرون للحوار، وإن تولّى أحمد الحسن اليماني عن الحوار مع الإمام المهديّ ناصر محمد اليماني فقد علمتم أنّه رسول الشيطان الرجيم وما كان رسول المهديّ المنتظر ولا رسول المسيح عيسى ابن مريم، فكونوا على ذلك من الشاهدين.

    وسوف نصدر الأمر في هذا البيان إلى رئيس طاولة الحوار العالميّة للمهديّ المنتظر في عصر الحوار من قبل الظهور أن يقوم بإنشاء قسم جديد باسم الإمام أحمد الحسن اليماني فيكون اسم القسم:
    ( صفحة الضيف الإمام أحمد الحسن اليماني للحوار مع الإمام المهدي ناصر محمد اليماني )،

    ومحرّمٌ على كافة الأنصار التدخل في الحوار والمبارزة بسلطان العلم بين الإمام أحمد الحسن اليماني وبين الإمام المهدي ناصر محمد اليماني، ولكن إذا لم يحضر أحمد الحسن اليماني إلى قسم الحوار المخصص له في واجهة موقعنا فليُجعل للإمام المهديّ قسماً خاصاً حصرياً في الحوار بين الإمام أحمد الحسن اليماني وبين الإمام ناصر محمد اليماني، ويكون الحوار مكشوفاً لكافة أنصار أحمد الحسن اليماني وناصر محمد اليماني وعالم الانترنت كافةً، فهل الحقّ أن يعرفوا الحقّ من الباطل حتى يتبعوا سبيل الحقّ.

    فنفذ يا رئيس مجلس إدارة منتديات البشرى الإسلاميّة موقع الإمام المهديّ ناصر محمد اليماني وقم بإنشاء قسم مخصص باسم:
    ( صفحة الضيف الإمام أحمد الحسن اليماني للحوار مع الإمام المهدي ناصر محمد اليماني )

    وسلامٌ على المرسلين، والحمد لله ربّ العالمين..
    أخوكم في دين الله؛ الإمام المهدي ناصر محمد اليماني.
    ــــــــــــــــــــــ

    [ لقراءة البيان من الموسوعة ]



    رابعا _ يا من تسيئون الظن بي . أنا أسوأ مما تظنون
    و لإن لم يهدني ربي لأكونن من الضالين
    هو حسبي ونعم الوكيل
    قال تعالى :
    بَلِ الْإِنسَانُ عَلَىٰ نَفْسِهِ بَصِيرَةٌ ﴿القيامة: ١٤﴾

  4. ترتيب المشاركة ورابطها: #34  Print  mPDF  PDF    رقم المشاركة لاعتمادها في الاقتباس: 291232   تعيين كل النص
    تاريخ التسجيل
    Jul 2018
    المشاركات
    10

    افتراضي

    الأخ أسد الله
    اولا _ أشكرك على المداخله اللطيفه
    ثانيا _ أسأل الله ان يهديني واياك وان يرينا الحق حقا ويرزقنا اتباعه والباطل باطلا ويرزقنا اجتنابه
    ثالثا_ صدقني أخيا (الحقيقه أغرب من الخيال)
    وما أقوله هو الحقيقه من وجهة نظري والله أعلى وأعلم
    رابعا _ أنا لم اتطرق للدين البته في موضوعي
    ولسنا بصدده اصلا وانتظارنا لم يكن بشغف مبعوث جديد برساله (أو دين جديدين)
    الأمة تنشد امامها . وقائدها . ومخلصها . ومجدد أمر دينها . الذائب عن جناب هذا الدين الذي بين جنباتنا الشبه والاخطاء والسقط
    واعتقد والله اعلم أنه الطارق ( طارق محمد ابن عبدالله
    وأما الدين فقد أتمه الله واصبح مما لا شك فيه ولا عوج . محجته بيضاء ليله كنهاره لا يزيغ عنه الا هالك وهو مما (لا ينبغي ان يكون بالظن والهوى) وحاشاه
    خامسا _ وهو الأهم
    شكرا لك ومن صميم الروح

    .........

    للأخ رضى الله والوالدين

    فعلا ( الانسان على نفسه بصيرا )
    لكن جلل مصابه لما ( ولو القى معاذيره )
    ((((( و ضرب لنا مثلا )))))
    أَلَمْ تَرَ إِلَى الَّذِينَ يُزَكُّونَ أَنفُسَهُم ۚ بَلِ اللَّهُ يُزَكِّي مَن يَشَاءُ وَلَا يُظْلَمُونَ فَتِيلًا
    ((((( ثم )))))
    فلا تزكوا انفسكم هو اعلم بمن اتقى
    (((( ثم )))))
    سلاما

  5. ترتيب المشاركة ورابطها: #35  Print  mPDF  PDF    رقم المشاركة لاعتمادها في الاقتباس: 291233   تعيين كل النص
    تاريخ التسجيل
    Jan 2013
    المشاركات
    3,693

    افتراضي


    للأخ رضى الله والوالدين

    فعلا ( الانسان على نفسه بصيرا )
    لكن جلل مصابه لما ( ولو القى معاذيره )
    ((((( و ضرب لنا مثلا )))))
    أَلَمْ تَرَ إِلَى الَّذِينَ يُزَكُّونَ أَنفُسَهُم ۚ بَلِ اللَّهُ يُزَكِّي مَن يَشَاءُ وَلَا يُظْلَمُونَ فَتِيلًا
    ((((( ثم )))))
    فلا تزكوا انفسكم هو اعلم بمن اتقى
    (((( ثم )))))
    سلاما
    قال تعالى :
    قَدْ أَفْلَحَ مَن تَزَكَّىٰ ﴿الأعلى: ١٤﴾

    قال تعالى :
    خُذْ مِنْ أَمْوَالِهِمْ صَدَقَةً تُطَهِّرُهُمْ وَتُزَكِّيهِم بِهَا وَصَلِّ عَلَيْهِمْ إِنَّ صَلَاتَكَ سَكَنٌ لَّهُمْ وَاللَّـهُ سَمِيعٌ عَلِيمٌ ﴿التوبة: ١٠٣﴾


    اقتباس المشاركة: 5416 من الموضوع: ألا وإنّ من أعظم النفقات في الكتاب هي صدقة العفو عن النّاس ..




    - 1 -
    الإمام ناصر محمد اليماني
    17 - 05 - 1430 هـ
    12 - 05 - 2009 مـ
    10:21 مساءً
    ــــــــــــــــــــ



    ألا وإنّ من أعظم النفقات في الكتاب هي صدقة العفو عن النّاس
    فهل ترى في دعوة أخيك الإمام ناصر محمد اليماني باطلاً وزوراً وبهتاناً كبيراً ؟


    بسم الله الرحمن الرحيم، وسلامٌ على المرسلين والحمدُ لله ربّ العالمين..
    ويا أخا المهديِّ المنتظَر في الدّين من مصر، إني المهديّ المنتظَر (بتاع الله) عبداً لحبه وقربه ونعيم رضوان نفسه، وأدعوك أن تكون (بتاع الله) وليس (بتاع الشيطان الرجيم)، فاستجب للدّاعي إلى الصراط المستقيم فمن خلال ردِّك هذا يدلُّ على أنّك لا تضرب لله ركعةً وأنك هاجرٌ ربَّك ومُقاطعُه بعدم إقامة الصلاة وعدم ذكره، ولذلك أراك أعمى البصيرة في ظُلماتٍ بعضها فوق بعضٍ كظُلماتٍ في بحرٍ لُجِّيٍّ يغشاه موجٌ من فوقه موجٌ من فوقه سحابٌ، وبعث الله المهديَّ المنتظَر ليخرجك من الظُلمات إلى النّور بنور البيان الحقّ للقرآن فأهديك إلى صراط الرّحمن فتُنافس عبيدَه في حبّه وقربه ونعيم رضوان نفسه في زمنٍ ارتدَّ فيه المسلمون عن دينهم الحقّ في القرآن العظيم وتركوا الله لأنبيائه ورُسله ليتنافسوا على ربّهم أيّهم أقرب، وأريدك أن تكون من القوم الذين قال الله عنهم في محكم كتابه: {يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا مَن يَرْتَدَّ مِنكُمْ عَن دِينِهِ فَسَوْفَ يَأْتِي اللَّـهُ بِقَوْمٍ يُحِبُّهُمْ وَيُحِبُّونَهُ أَذِلَّةٍ عَلَى الْمُؤْمِنِينَ أَعِزَّةٍ عَلَى الْكَافِرِينَ يُجَاهِدُونَ فِي سَبِيلِ اللَّـهِ وَلَا يَخَافُونَ لَوْمَةَ لَائِمٍ ۚ ذَٰلِكَ فَضْلُ اللَّـهِ يُؤْتِيهِ مَن يَشَاءُ ۚ وَاللَّـهُ وَاسِعٌ عَلِيمٌ ﴿٥٤﴾} صدق الله العظيم [المائدة].

    فهل ترى في دعوة أخيك الإمام ناصر محمد اليماني باطلاً وزوراً وبهتاناً كبيراً حتى تُكذِّبَني وتَغضبَ مني وتستهزئَ بي؟ عفا الله عنك وغفر لك وهداك.

    وإني المهديّ المنتظَر أشكر كافة أعضاء إدارة المنتديات وعلى رأسهم الحسين بن عمر بالصبر عليكم وعدم حظركم عن موقعنا وذلك لأن من المفروض أن يكون موقع المهديّ المنتظَر يتميَّز بشيءٍ لا يوجد في كافة مواقع علماء الأمّة في الإنترنت العالمية وهو الصبر على السفهاء والعفو عنهم ومُحاجَّتهم بالحقّ معذرةً إلى ربّكم ولعلهم يتقون.

    ويا معشر الأنصار السابقين الأخيار إنَّما المهديّ المنتظَر يدعو إلى حُبِّ الله فأُعلِّمكم كيف يحبُّكم الله؛ وهو أن تكظِموا غيظَكم في صدوركم من أجل الله فتعفوا عن النّاس من أجل الله ألا وإنَّ من أعظم النفقات في الكتاب هي صدقة العفو عن النّاس.
    تصديقاً لقول الله تعالى: {وَيَسْأَلُونَكَ مَاذَا يُنفِقُونَ قُلِ الْعَفْوَ} صدق الله العظيم [البقرة:219].

    وذلك لأنَّه سأَل سائلٌ محمداً رسول الله صلّى الله عليه وآله وسلّم: ما هي أحبُّ النفقاتِ إلى نفس الله؟ فأَتاهُ الجوابُ من الله في محكم كتابه القرآن العظيم: {وَيَسْأَلُونَكَ مَاذَا يُنفِقُونَ قُلِ الْعَفْوَ ۗ كَذَٰلِكَ يُبَيِّنُ اللَّـهُ لَكُمُ الْآيَاتِ لَعَلَّكُمْ تَتَفَكَّرُونَ} صدق الله العظيم، وذلك لأنَّهم سأَلوا عن أحبِّ النفقاتِ إلى نفس الله فأفتاهم الله بالحقّ وذلك لمن يريد أن يفوز بمحبة الله. تصديقاً لقول الله تعالى:
    {وَالْكَاظِمِينَ الْغَيْظَ وَالْعَافِينَ عَنِ النَّاسِ ۗ وَاللَّـهُ يُحِبُّ الْمُحْسِنِينَ} صدق الله العظيم [آل عمران:134].

    فاعفوا عن النّاس واكظموا غيظَكم يا معشر المُستجيبين إلى سبيل حُبِّ الله الذي يدعوكم إليه المهديُّ المنتظَر حتى تكونوا من القوم الذين قال الله عنهم في محكم كتابه: {يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا مَن يَرْتَدَّ مِنكُمْ عَن دِينِهِ فَسَوْفَ يَأْتِي اللَّـهُ بِقَوْمٍ يُحِبُّهُمْ وَيُحِبُّونَهُ أَذِلَّةٍ عَلَى الْمُؤْمِنِينَ أَعِزَّةٍ عَلَى الْكَافِرِينَ يُجَاهِدُونَ فِي سَبِيلِ اللَّـهِ وَلَا يَخَافُونَ لَوْمَةَ لَائِمٍ ۚ ذَٰلِكَ فَضْلُ اللَّـهِ يُؤْتِيهِ مَن يَشَاءُ ۚ وَاللَّـهُ وَاسِعٌ عَلِيمٌ ﴿٥٤﴾} صدق الله العظيم.

    أفلا أدلُّكم على صدقةٍ هي من أكبر الصدقات في الكتاب غير أنَّه يملكُها غنيُّكم وفقيرُكم ومسكينُكم؟ ألا وإنَها صدقةُ العفو، فإذا آوى إلى فراشه فأراد أن يتذكَّر ما قَدَّم لغدٍ عند ربّه فتذكَّرَ ما أنفق هذا اليوم قربةً إلى ربّه، فإذا لا يملك فيقول:
    "يا ربِّ إني لا أملك إلَّا أن أعفو عمَّن قد أساء إليَّ أو آذاني في هذه الحياة، اللهم إني أُشهدك أني قد عفوت عن عبادك لأجلك، اللهم فأنت أكرمُ من عبدك، اللهم فاهدِهم من أجل عبدك ووعدُك الحقُّ وأنت أرحم الراحمين".

    ثم يردُّ الله عليه ردّاً يسمعهُ حملة عرشه ومن حوله وهو يقول:
    "هيهات هيهات.. فلست أكرم من ربّك، ويا ملائكتي إنِّي أُشهدكم ونفسي أنِّي قد عفوتُ عن عبدي فلان وغفرت له وأحببته وقرَّبته فما ينبغي له أن يكون أكرم من ربّه".

    أولئك هم أَتْباع المهديِّ المنتظَر أحباب الله ربّ العالمين صلّى اللهُ عليهم وملائكتُه ومحمدٌ رسول الله والمهديُّ المنتظَر ونُسلِّمُ تسليماً، قد أخرجهم الله من الظُّلمات إلى النّور وشرح الله صدورهم بنور رضوانه، أولئك هم صفوة البشريّة وخير البريّة الكاظمين الغيظ والعافين عن النّاس والله يحبّ المُحسنين، إن كنتم تحبُّون الله فاتبعوا ما يحبُّه الله ويرضاه كما علَّمكم به في محكم كتابه القرآن العظيم يُحبِبْكم الله وتفوزوا فوزاً عظيماً ويهديَكم بالقرآن صراطاً مستقيماً ويكرِمكم الله تكريماً فيورثكم من لدنهُ مُلكاً عظيماً في الدنيا والآخرة ويغفر لكم ما تقدَّم من ذنوبكم وما تأخَّر وكان الله غفوراً رحيماً، وسلامٌ على المرسلين والحمدُ لله ربّ العالمين..

    أخوكم خليفة الله عليكم الذليل على المؤمنين؛ الإمام المهديّ ناصر محمد اليماني.
    _____________


    اقتباس المشاركة: 4162 من الموضوع: ما هو البيان الحقّ لقوله تعالى: { الَّذِينَ يُنفِقُونَ فِي السَّرَّاء وَالضَّرَّاء } صدق الله العظيم..



    الإمام ناصر محمد اليماني
    17 - 12 - 1430 هـ
    04 - 12 - 2009 مـ
    10:19 مساءً
    ــــــــــــــــــــ



    ما هو البيان الحقّ لقوله تعالى: { الَّذِينَ يُنفِقُونَ فِي السَّرَّاء وَالضَّرَّاء }
    صدق الله العظيم ..


    بِسْمِ اللهِ الرَّحْمنِ الرَّحِيمِ، والصلاة والسلام على خاتم الأنبياء والمرسلين وآله التوّابين المتطهّرين والتّابعين للحقّ إلى يوم الدين..
    قال الله تعالى:
    {الَّذِينَ يُنفِقُونَ فِي السَّرَّاءِ وَالضَّرَّاءِ وَالْكَاظِمِينَ الْغَيْظَ وَالْعَافِينَ عَنِ النَّاسِ ۗ وَاللَّـهُ يُحِبُّ الْمُحْسِنِينَ ﴿١٣٤} صدق الله العظيم [آل عمران].

    وإليكم البيان الحقّ للقرآن بالبرهان من محكم القرآن، وبالنسبة لبيان قول الله تعالى:
    {الَّذِينَ يُنفِقُونَ فِي السَّرَّاء} فتلك نفقة الغني من يُسرٍ رزقه الله فشكر وأقرض ربّه ابتغاء مرضات الله ثمّ يزيده الله من فضله. تصديقاً لقول الله تعالى: {وَإِذْ تَأَذَّنَ ربّكم لَئِنْ شَكَرْتُمْ لَأَزِيدَنَّكُمْ} [إبراهيم:7].

    وتصديقاً لقول الله تعالى:
    {وَمَا أَنفَقْتُم مِّن شَيْءٍ فَهُوَ يُخْلِفُهُ ۖ وَهُوَ خَيْرُ الرَّازِقِينَ﴿٣٩} صدق الله العظيم [سبأ].

    وذلك لكي يزداد بالإنفاق طمعاً في حُبّ الله وقربه ونعيم رضوان نفسه فيحسن إلى الله ربّه كما أحسنَ الله إليه. تصديقاً لقول الله تعالى:
    {وَابْتَغِ فِيمَا آتَاكَ اللَّـهُ الدَّارَ الْآخِرَةَ ۖ وَلَا تَنسَ نَصِيبَكَ مِنَ الدُّنْيَا ۖ وَأَحْسِن كَمَا أَحْسَنَ اللَّـهُ إِلَيْكَ ۖ وَلَا تَبْغِ الْفَسَادَ فِي الْأَرْضِ ۖ إِنَّ اللَّـهَ لَا يُحِبُّ الْمُفْسِدِينَ ﴿٧٧} صدق الله العظيم [القصص].

    ونفقة الغني الجبريّة كالزكاة تعادل في الكتاب عشرِ أمثالها. تصديقاً لقول الله تعالى:
    {مَن جَاءَ بِالْحَسَنَةِ فَلَهُ عَشْرُ أَمْثَالِهَا} صدق الله العظيم [الأنعام:160].

    وأمّا نفقته الطوعيّة قُربةً إلى الله فهي تُضاعف في الكتاب كسبعمائة ضعفٍ. تصديقاً لقول الله تعالى:
    {مَثَلُ الَّذِينَ يُنْفِقُونَ أَمْوَالَهُمْ فِي سَبِيلِ اللَّهِ كَمَثَلِ حَبَّةٍ أَنْبَتَتْ سَبْعَ سَنَابِلَ فِي كلّ سُنْبُلَةٍ مِائَةُ حَبَّة} صدق الله العظيم [البقرة:261]. فيجعله الله من عباده المقربين.

    وأمّا بالنسبة لبيان قول الله تعالى:
    {وَالضَّرَّاء} صدق الله العظيم، فتلك صدقة الفقير على المسكين. تصديقاً لقول الله تعالى: {وَيُؤْثِرُونَ عَلَىٰ أَنفُسِهِمْ وَلَوْ كَانَ بِهِمْ خَصَاصَةٌ} صدق الله العظيم [الحشر:9].

    ثم يحبّه الله فيجعله من أحبابهِ المقربين نظراً لأنه آثر ربّه على نفسه فأطعم الطعام على حبِّه وهو بحاجة إليه، مسكيناً أو يتيماً أو أسيراً. تصديقاً لقول الله تعالى:
    {وَيُطْعِمُونَ الطَّعَامَ عَلَىٰ حُبِّهِ مِسْكِينًا وَيَتِيمًا وَأَسِيرًا ﴿٨إِنَّمَا نُطْعِمُكُمْ لِوَجْهِ اللَّـهِ لَا نُرِيدُ مِنكُمْ جَزَاءً وَلَا شُكُورًا ﴿٩} صدق الله العظيم [الإنسان].

    ثم يجعل الله هذا الفقير من عباده المقربين، ويشهد الله نفسه وملائكته أنّه قد غفر لعبده فلان ما تقدم من ذنبه وما تأخر فاقتحم العقبة. تصديقاً لقول الله تعالى:
    {فَلَا اقْتَحَمَ الْعَقَبَةَ ﴿١١وَمَا أَدْرَاكَ مَا الْعَقَبَةُ ﴿١٢فَكُّ رَقَبَةٍ ﴿١٣أَوْ إِطْعَامٌ فِي يَوْمٍ ذِي مَسْغَبَةٍ ﴿١٤يَتِيمًا ذَا مَقْرَبَةٍ ﴿١٥أَوْ مِسْكِينًا ذَا مَتْرَبَةٍ ﴿١٦ثُمَّ كَانَ مِنَ الَّذِينَ آمَنُوا وَتَوَاصَوْا بِالصَّبْرِ وَتَوَاصَوْا بِالْمَرْحَمَةِ ﴿١٧} صدق الله العظيم [البلد].

    ولكن نفقة الفقير الطوعيّة هي في الكتاب أكثر من سبعمائة ضعف. تصديقاً لقول الله تعالى: {مَّثَلُ الَّذِينَ يُنفِقُونَ أَمْوَالَهُمْ فِي سَبِيلِ اللَّـهِ كَمَثَلِ حَبَّةٍ أَنبَتَتْ سَبْعَ سَنَابِلَ فِي كُلِّ سُنبُلَةٍ مِّائَةُ حَبَّةٍ ۗ وَاللَّـهُ يُضَاعِفُ لِمَن يَشَاءُ ۗ وَاللَّـهُ وَاسِعٌ عَلِيمٌ ﴿٢٦١} صدق الله العظيم [البقرة].

    وإنما المضاعفة فوق ذلك هي لصدقة الفقير وهو في ضرٍّ فينفق من عُسْرٍ فيضاعفها له اللهُ أكثر من سبعمائة ضعف، وذلك لأنّ سبعمائة ضعفٍ هي نفقة الغني في السرّاء فينفق من يُسْرٍ وذلك لأنّ نفقة الفقير في الضرّاء من عُسْرٍ هي أكبر عند الله بفارقٍ عظيمٍ ولذلك يُضاعفها أكثر من سبعمائة ضعف. تصديقاً لقول الله تعالى:
    {وَاللّهُ يُضَاعِفُ لِمَن يَشَاءُ وَاللّهُ وَاسِعٌ عَلِيمٌ} صدق الله العظيم.

    وذلك حتى يستطيع الفقراء أن يكونوا من المقربين ..

    ولكن توجد في الكتاب صدقة هي أكبر من صدقة الفقير ألا وهي صدقة المسكين إلى البائس الذي هو أشد فقراً منه، فلا يملك وجبة طعامٍ واحدةٍ أو ليس لديه غير كسوةٍ واحدةٍ باليةٍ، فإذا تصدق عليه المسكين فهي حقيقة أكبر عند الله من صدقة الفقير، وذلك حتى لا تكون حُجةٌ للفقراء على ربّهم فيقولون: "سبقنا أهل الدثور بالأجور فجعلتهم من المقربين يا إله العالمين وأنت العدل، أليس للفقراء نصيبٌ في ربّهم لينافسوا في حُبّه وقربه أيّهم أقرب؟". ولذلك يضاعف الله صدقة الفقير أضعافاً مضاعفةً عن صدقة الغني حتى لا تكون لهم حجّةٌ على ربّهم بسبب فقرهم بأنهم لم يستطيعوا أن ينافسوا في حبّ الله وقربه ليفوزوا بأقرب درجة إلى الرحمن التي لا تنبغي أن تكون إلا لعبدٍ واحدٍ.

    وكذلك صدقة المسكين الذي يملك وجبةً واحدةً أو قيمتها فينفقها إلى البائس الفقير الذي هو أشدّ منه فقراً أو يعطيه من قيمة طعامه.

    ثمّ نأتي لصدقة البائس إلى المُعتر، وهو إذا سأله أحد السائلين ويشكو إليه بأنه جائع ونظر إليه فعلم أنه أشدّ منهُ بُؤساً ثمّ أعطاه طعامه لوجه ربّه فبات وهو جائع فتلك هي من أعظم نفقات عباده المقربين من البائسين حتى لا تكون لهم الحجّة فيقولون: "يا إله العالمين لقد أمرت عبادك أجمعين في التنافس على حُبّك وقربك إلى الدرجة العالية التي لا تنبغي أن تكون إلا لعبدٍ من عبادك فهل ليس لعبادك البائسين أن ينافسوا عبادك في حُبّك وقُربك بسبب بُؤسهم؟". وحتى لا تكون لهم الحجّة على ربّهم إن لم يجعل منهم من المقربين بسبب بُؤسهم، وذلك لأنّ الإعلان إلى التنافس إلى الربّ لم يأتِ فقط للأغنياء؛ بل جاءت الدعوة إلى كافة عباد الله المؤمنين. تصديقاً لقول الله تعالى: {يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اتَّقُوا اللَّـهَ وَابْتَغُوا إِلَيْهِ الْوَسِيلَةَ} صدق الله العظيم [المائدة:35].

    فأمّا الفرض فهم فيه سواء لأنه على النِّصاب والزكاة معلومة وهي فرض جبريّ في الكتاب، ولكن الفرق العظيم هو في نافلة النفقات الطوعيّة فهنا يوجد الفرق العظيم، فأصحاب اليمين أنفقوا النّفقة الجبريّة فأدّوا ما فرض الله عليهم خشيةً من ناره ولم يزيدوا على ذلك فأولئك نالوا رضوان الله عليهم فشكر لهم وغفر لهم ولم يكن في نفسه شيء عليهم، وأولئك هم المقتصدون في الكتاب لأنهم اقتصدوا في العمل الصالح فاكتفوا بتنفيذ ما فرض الله عليهم ولذلك سُمّوا بالمقتصدين ونالوا رضوان الله ولكنهم لم ينالوا حبّه وقُربه لأنّهُم لم يكونوا من السابقين بالخيرات بسبب فتنتهم بحُبّ الدُّنيا فلم يؤدّوا إلا ما افترضه الله عليهم فنالوا رضوانه ولم ينالوا محبته، وذلك لأن حُبّ الله وحُبّ الدُّنيا لا يجتمعان في قلب عبده أبداً، ومهما زادهم الله من فضله فلن تجدوهم يطمعون في حُبّ الله وقربه بل يؤدّون ما فرض الله عليهم وهي الزكاة المعلومة في الكتاب لأنها ركنٌ من أركان الإسلام.

    ولكن المقربين يوجد بين قلوبهم وقلوب أهل اليمين اختلافاً كبيراً لأنّهم يجدون المتعة والنّعيم في التقرب إلى ربّهم بنافلة النّفقات الطوعيّة في سبيل الله قُربةً إلى ربّهم ويفرحون بالمال لكي يستمتعوا بالنفقة الطوعيّة ابتغاء رضوان الله وحُبّه والمزيد في قربه فيتنافسون على ربّهم أيّهم أحبّ وأقرب فأولئك هم السابقون بالخيرات في الكتاب، وهم من عباد الله المكرمين من الأنبياء والمقربين فجميعهم متنافسون إلى حُبّ الله وقربه أيّهم أقرب أولئك عباد الرحمن وأولئك هم الوفد المكرمون في الكتاب لم يتمّ حشرهم إلى النّار ولم يتمّ حشرهم إلى الجنّة.

    فلربّما يودّ الحسين بن عمر أو المُدكر أو عبد الله طاهر أو أحد الأنصار السابقين الأخيار أن يقاطع المهديّ المُنتظَر فيقول: "أفلا تفتِنا يا خليفة الله المُنتظَر من مُحكم الذكر إلى أين يتمّ حشر هؤلاء المكرمون من البشر؟" ومن ثمّ يردُّ عليهم المهديّ المُنتظَر:
    أولئك يتمّ حشرهم من أرض المحشر إلى ذات الله الواحد القهّار كوفدٍ مكرمين فيرفعهم إلى الحجاب على منابر من نورٍ حتى لم يكن فاصلٌ بينهم وبين وجه ربّهم إلا الحجاب. تصديقاً لقول الله تعالى: {يَوْمَ نَحْشُرُ الْمُتَّقِينَ إِلَى الرَّحْمَنِ وَفْداً} صدق الله العظيم [مريم:85].

    أولئك الوفد المكرمون ومنهم أتباع المهديّ المُنتظَر يتمّ حشرهم على منابرٍ من نورٍ
    {إِلَى الرَّحْمَنِ وَفْداً} يغبطهم الأنبياء والشهداء وإنا لصادقون، فيخاطبهم ربّهم فيُكلمهم تكليماً فيقول لهم:
    لقد عبدْتُم ربّكم لا خوفاً من ناره ولا طمعاً في جنّته فما تريدون؟ فيقولون نُريد حُبّك وقُربك ونعيم رضوان نفسك لأننا استجبنا إلى دعوة الداعي على بصيرةٍ منك فعلمنا بالبيان الحقّ للقرآن، وقال: يا أيها الذين آمنوا اعلموا أنّ التنافس إلى الرحمن لم يكن حصريّاً للأنبياء والمرسلين، فمن كان يحبّ الله فليتبع محمداً رسول الله والمهديّ المنتظَر وكافة الأنبياء والمُرسَلين فينافس عباد الله في حُبّ الله وقربه، فتدبرنا القول بعقولنا فوجدناه يدعو إلى الحقّ ويهدي إلى الصراط المستقيم وقد كنا من قبل ذلك لمشركين بسبب الظنّ الذي لا يُغني من الحقّ شيئاً إنّما المُكرّمون من عبادك هم الأنبياء والمرسَلين، وكنا نعتقد أنّه لا يحقّ لنا أن نُنافسهم في حُبّك وقربك حتى بعثت إلينا الخبير بالرحمن؛ الإنسان الذي علمته البيان الحقّ للقرآن فلم نجده يدعونا إلى عبادته وتعظيمه من دون الرحمن ولم يقل كونوا عباداً لي من دون الرحمن بل قال كونوا ربّانيين واعبدوا ربّي وربّكم الله الرحمن الرحيم وتنافسوا على حبِّه وقربه ونعيم رضوان نفسه إن كنتم إياه تعبدون ولذلك خلقكم، ولم يدعُنا إلى تعظيم الأنبياء والمرسلين وبأنّهم هم الوحيدون من عباد الله المكرمون من دون الصالحين بل يدعونا إلى عبادتك ربّنا وحدك لا شريك لك وعلمنا إنّما هم عبادٌ لله أمثالنا من المسلمين فعلِمنا أنّ لنا الحقّ في ربّنا ما لأنبيائِه ورسلِه، فدعانا إلى التنافس في حُبّك وقربك ونعيم رضوان نفسك فاستجبنا وتنافسنا على حُبّك وقربك ونعيم رضوان نفسك لأننا وجدنا أنّ برهان دعوته الحقّ في أنفسنا فوجدنا أنّ حُبّك وقربك ونعيم رضوان نفسك هو حقاً نعيمٌ أكبر من جنتك ونحن على ذلك لمن الشاهدين".

    ثمّ يقول لهم ربّهم: "صدقتم ولذلك خلقتكم لتعبدوني فتتنافسوا على حبّي وقربي ونعيم رضوان نفسي، فهل وجدتم أن حُبّي وقربي ونعيم رضوان نفسي على عبادي هو حقاً نعيم أكبر من جنتي؟ فيقولون: بلى وربنا ونحن على ذلك لمن الشاهدين".

    ثمّ يقول: "صدقتم ولذلك خلقتُكم وما خلقتُ عبادي إلا ليعبُدوني فيتنافسوا على حُبّي وقُربي ونعيم رضوان نفسي، وإنما جعلت الجنّة لمن أطاعني والنّار لمن عصاني وما خلقتُكم من أجل جنتي بل خلقتُ الجنّة من أجل عبادي وخلقت عبادي من أجلي وحدي لا شريك لي من عبيدي ليعبدوا نعيم رضوان نفسي فيتنافسوا على حُبّي وقُربي ونعيم رضوان نفسي ولذلك خلقتُهم".

    ويا معشر الإنس والجان، أقسمُ بالله الرحمن الذي أنزل القرآن إنّي أنا
    (الإنسان) الذي علَّمه الله البيان للقرآن فلو اجتمع كافة علمائِكم من إنسكم وجنِّكم لهيمنتُ عليهم بسلطان العلم من مُحكم القرآن وإذا لم أستطِع فلستُ المهديّ المنتظَر الحقّ من ربّكم.

    ويا معشر الجنّ والإنس ذروا المبالغة في عباد الله المرسلين فإنكم تعظمونهم بغير الحقّ بزعمكم أنهَّم الوحيدون المكرمون من دون الصالحين حتى أشركتم بالله ما لم يُنزل به سُلطاناً في محكم القرآن وإنما أمَرَهم الله أن يكونوا من المسلمين عباداً لله أمثالكم ولم يأمركم محمد رسول الله - صلّى الله عليه وآله وسلّم - بتعظيمه بغير الحقّ وإنما هو من عباد الله أمثالكم. تصديقاً لقول الله تعالى:
    {فَإِن تَوَلَّيْتُمْ فَمَا سَأَلْتُكُم مِّنْ أَجْرٍ ۖإِنْ أَجْرِيَ إِلَّا عَلَى اللَّـهِ ۖ وَأُمِرْتُ أَنْ أَكُونَ مِنَ الْمُسْلِمِينَ ﴿٧٢} صدق الله العظيم [يونس].

    فلم يأمروكم أن تعظموهم بغير الحقّ فتجعلون الله حصرياً لهم من دون الصالحين بل أمرهم الله أن يكونوا من المسلمين فيكونوا ضمن المُتنافسين بين العبيد فيبتغوا إلى ربّهم الوسيلة أيّهم أقرب فهم يرجون رحمته ويخافون عذابه مِثلكم، ولو قال لكم أحدُ الأنبياء والمرسلين: بما إني عبدٌ مُكرمٌ في الكتاب فلا ينبغي لأحد أتباعي أن يكون أحبّ وأقرب مني في حُبّ الله وقُربه لأنّي رسول الله إليكم! فلو قال ذلك أحدٌ من جميع الأنبياء والمرسلين أو المهديّ المنتظَر خليفة الله ربّ العالمين لجعله الله من المُعذّبين وألقى به في سواء الجحيم ولن يجد له من دون الله ولياً ولا نصيراً، وما كان للأنبياء والمرسلين والمهديّ المُنتظَر أن يقولوا للناس: "إننا نحن عباد الله المكرمين فقط في الكتاب من دون الصالحين فلا ينبغي لكم أن تُنافسونا في حُبّ الله وقربه" بل أمرنا الله أن ندعوكم لعبادة الله وحده لا شريك له وأمرنا أن نكون من المسلمين عباداً لله أمثالكُم وأمركم أن تنافسوا كافة الأنبياء والمرسَلين والمهديّ المنتظَر في حُبّ الله وقُربه، ولم يأمرنا الله بحصر التنافس على الأنبياء والمرسلين والمهديّ المنتظَر؛ بل دعوة التنافس عامةٌ لكافة عبيد الله ولذلك جعل صاحب الدرجة مجهولاً برغم حسد المهديّ المنتظَر الشديد وكافة الأنبياء والمرسلين المتحاسدين في ربّهم فكُلٌّ مِنّا يحسِد الآخر في حبّ الله وقربه ويريد أن يكون هو أقرب عبد إلى ربّ العالمين، ونِعْمَ الحسد فليس فيه غِلٌ ولكننا نحبُّ بعضنا حُبّاً شديداً ولكننا لا نحبّ بعضنا أكثر من الله فنشرك، فمن فعل ذلك فقد أشرك بالله؛ بل الله هو أشدُّ حباً في قلوبنا، وإنما نُحب بعضنا من أجل حبّ الله؛ بمعنى إننا نحبّ من يحبّه الله ونبغض من يبغضه الله ولا ينبغي لأحدٍ منا أن يُفضّل الآخر في حُبّ الله وقربه بل كلّ منا يريد أن يكون هو أحبّ وأقرب إلى الرحمن، وإنما أدرك الحيلة المهديّ المنتظَر واكتشف الوسيلة فأُوتيها ثمّ رفضها فأنفقها لمحمدٍ رسول الله - صلّى الله عليه وآله وسلّم - قُربةً إلى ربّه ليكون أحبّ وأقرب عباد الله جميعاً، ولا أزال مستمراً في التنافس إلى حُبّ الله وقربه بكُلّ حرفٍ من دعوتي فلا أريد به أجراً منكم ولكني حريصٌ على هُداكم ليزيدني الله بحُبّه وقربه؛ بل أريد أن أهدي الأمم جميعاً حتى يتحقق رضوان الله على عباده، وأشهدُ الله وكفى بالله شهيداً إنّي لا أستطيع أن أستمتع بنعيم الجنّة وحورها ما لم أعلم بأنّ الله راضٍ في نفسه، وليس رحمةً مني بالعباد كلا وربي الله الواحد القهّار فلم أتحّسر عليهم كمثل جدّي - صلّى الله عليه وآله وسلّم - بل لأني علمت بحسرة من هو أرحم بعباده من محمد رسول الله - صلّى الله عليه وآله وسلّم - ومن المهديّ المنتظَر ومن كافة الأنبياء والمرسلين؛ الله أرحم الراحمين، فعلمتُ ما يقول في نفسه حين يهلك عباده الكافرين برُسله:
    {إِن كَانَتْ إِلَّا صَيْحَةً وَاحِدَةً فَإِذَا هُمْ خَامِدُونَ ﴿٢٩يَا حَسْرَةً عَلَى الْعِبَادِ ۚ مَا يَأْتِيهِم مِّن رَّسُولٍ إِلَّا كَانُوا بِهِ يَسْتَهْزِئُونَ ﴿٣٠أَلَمْ يَرَوْا كَمْ أَهْلَكْنَا قَبْلَهُم مِّنَ الْقُرُونِ أَنَّهُمْ إِلَيْهِمْ لَا يَرْجِعُونَ ﴿٣١وَإِن كُلٌّ لَّمَّا جَمِيعٌ لَّدَيْنَا مُحْضَرُونَ ﴿٣٢} صدق الله العظيم [يس].

    فقلت صدق ربّي إنهُ حقاً أرحم الراحمين ويدعو عباده ليغفر لهم ذنوبهم فكيف يكفرون برحمة ربّهم وأعرضوا عن دعوة رسله إلى رحمة الله وعفوه، وقال الله تعالى:
    {وَقَالُوا إِنَّا كَفَرْنَا بِمَا أُرْسِلْتُم بِهِ وَإِنَّا لَفِي شَكٍّ مِّمَّا تَدْعُونَنَا إِلَيْهِ مُرِيبٍ ﴿٩ قَالَتْ رُسُلُهُمْ أَفِي اللَّـهِ شَكٌّ فَاطِرِ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ ۖيَدْعُوكُمْ لِيَغْفِرَ لَكُم مِّن ذُنُوبِكُمْ} صدق الله العظيم [إبراهيم:9-10].

    وكذلك المهديّ المنتظَر يدعو كافة عباد الله من الجنّ والإنس بما فيهم إبليس وذُريته ومن كل جنسٍ من الأمم جميعاً ما يدبُّ منها أو يطير إلى رحمة الله التي وسعت كلّ شيء على بصيرةٍ من ربّي ولم أقُل على ربّي الكذب. وقال الله تعالى:
    {قُلْ يَا عِبَادِيَ الَّذِينَ أَسْرَفُوا عَلَىٰ أَنفُسِهِمْ لَا تَقْنَطُوا مِن رَّحْمَةِ اللَّـهِ ۚ إِنَّ اللَّـهَ يَغْفِرُ الذُّنُوبَ جَمِيعًا ۚإِنَّهُ هُوَ الْغَفُورُ الرَّحِيمُ ﴿٥٣وَأَنِيبُوا إِلَىٰ رَبِّكُمْ وَأَسْلِمُوا لَهُ مِن قَبْلِ أَن يَأْتِيَكُمُ الْعَذَابُ ثُمَّ لَا تُنصَرُونَ ﴿٥٤وَاتَّبِعُوا أَحْسَنَ مَا أُنزِلَ إِلَيْكُم مِّن رَّبِّكُم مِّن قَبْلِ أَن يَأْتِيَكُمُ الْعَذَابُ بَغْتَةً وَأَنتُمْ لَا تَشْعُرُونَ ﴿٥٥أَن تَقُولَ نَفْسٌ يَا حَسْرَتَىٰ عَلَىٰ مَا فَرَّطتُ فِي جَنبِ اللَّـهِ وَإِن كُنتُ لَمِنَ السَّاخِرِينَ ﴿٥٦أَوْ تَقُولَ لَوْ أَنَّ اللَّـهَ هَدَانِي لَكُنتُ مِنَ الْمُتَّقِينَ ﴿٥٧أَوْ تَقُولَ حِينَ تَرَى الْعَذَابَ لَوْ أَنَّ لِي كَرَّةً فَأَكُونَ مِنَ الْمُحْسِنِينَ ﴿٥٨بَلَىٰ قَدْ جَاءَتْكَ آيَاتِي فَكَذَّبْتَ بِهَا وَاسْتَكْبَرْتَ وَكُنتَ مِنَ الْكَافِرِينَ ﴿٥٩} صدق الله العظيم [الزمر].

    فاتَّبِعوا آيات ربّكم التي أحاجِجكم بها من مُحكم كتابه يفقهها عالمكم وجاهلكم وكُلُّ ذو لسانٍ عربيٍّ منكم؛ آياتٌ بيّناتٌ مُحكماتٌ هُنّ أمّ الكتاب، قرآنٌ عربيٌّ مبينٌ غير ذي عوجٍ فهل أنتم مهتدون؟ فكيف تقولون لا يعلم تأويله إلا الله فتذروه وراء ظهوركم واتخذتموه مهجوراً من التّدبّر والتفكّر في آيات الكتاب؟ وذروا مُتشابه القرآن فلم يجعل الله فيه الحجّة عليكم بل جعل الحجّة في آيات الكتاب المحكمات البينات التي يحاجّكم بها المهديّ المنتظَر.

    ويا معشر الشياطين من الجنّ والإنس، أقسمُ بالله العظيم أنّي لا أخدعكم وأنّكم إذا أنبتم إلى ربّكم فإنّه سوف يهديكم كما هدى سحرة فرعون فجعلهم من المقربين وجعلهم من المكرمين وقد كانوا أولياء الشياطين الذين يُعلِّمونهم السّحر، فتذكّروا قول الله تعالى يا عباد الله الذين أسرفوا على أنفسهم، أجيبوا الداعي إلى عفو الله وغفرانه فلا تستكبروا عن دعوة الحقّ إلى ربّكم ليغفر لكم إنّهُ هو الغفور الرحيم، أم أنّكم لا ترون إنّ هذه الآية محكمة إلى عباد الله جميعاً من الجنّ والإنس ومن كلّ جنس؟ وقال الله تعالى في محكم كتاب القرآن العظيم:
    {قُلْ يَا عِبَادِيَ الَّذِينَ أَسْرَفُوا عَلَىٰ أَنفُسِهِمْ لَا تَقْنَطُوا مِن رَّحْمَةِ اللَّـهِ ۚ إِنَّ اللَّـهَ يَغْفِرُ الذُّنُوبَ جَمِيعًا ۚإِنَّهُ هُوَ الْغَفُورُ الرَّحِيمُ ﴿٥٣وَأَنِيبُوا إِلَىٰ رَبِّكُمْ وَأَسْلِمُوا لَهُ مِن قَبْلِ أَن يَأْتِيَكُمُ الْعَذَابُ ثُمَّ لَا تُنصَرُونَ ﴿٥٤وَاتَّبِعُوا أَحْسَنَ مَا أُنزِلَ إِلَيْكُم مِّن رَّبِّكُم مِّن قَبْلِ أَن يَأْتِيَكُمُ الْعَذَابُ بَغْتَةً وَأَنتُمْ لَا تَشْعُرُونَ ﴿٥٥أَن تَقُولَ نَفْسٌ يَا حَسْرَتَىٰ عَلَىٰ مَا فَرَّطتُ فِي جَنبِ اللَّـهِ وَإِن كُنتُ لَمِنَ السَّاخِرِينَ ﴿٥٦أَوْ تَقُولَ لَوْ أَنَّ اللَّـهَ هَدَانِي لَكُنتُ مِنَ الْمُتَّقِينَ ﴿٥٧أَوْ تَقُولَ حِينَ تَرَى الْعَذَابَ لَوْ أَنَّ لِي كَرَّةً فَأَكُونَ مِنَ الْمُحْسِنِينَ ﴿٥٨بَلَىٰ قَدْ جَاءَتْكَ آيَاتِي فَكَذَّبْتَ بِهَا وَاسْتَكْبَرْتَ وَكُنتَ مِنَ الْكَافِرِينَ ﴿٥٩}صدق الله العظيم [الزمر].

    ويا أيها الشيطان إبليس الذي يرانا وقبيله من حيث لا نراهم من جنّة الفتنة من تحت الثرى إنّي أعلمُ بمكانك مما علّمني ربّي في كتابه وأعلمُ بمكرك جميعاً وإنّي بإذن الله لمُبطله جميعاً، وسوف يهدي الله بعبده كافة الأمم حتى لا يتَّبعك إلا من يعلم بأنّ الشيطان الرجيم عدو الله ثمّ يتخذه وليّاً من دون الله وهو يعلمُ أنّه الباطل من دون الله، إذاً لن ينفعك مكرك أنت وجميع جنودك من شياطين الجنّ والإنس فلن تُضِلوا في الأخير إلا أنفسكم فإنّي المهديّ المنتظَر المُنقذ بإذن الله كافة الأمم من فتنتك بالبعث الأول، فكيف تدَّعي الربوبيّة وقد كشفتُ لهم أمركَ من قبل وبيَّنتُ لهم مكانك وجيوشك وأبطلتُ خطتك بالبيان الحقّ للقرآن العظيم، فلولا بعث المهديّ المنتظَر بالبيان الحقّ للقرآن العظيم من ذات القرآن لفتنتَ يا إبليس المسيح الكذاب الأحياء والأموات إلا قليلاً من المخلصين من المؤمنين. تصديقاً لقول الله تعالى:
    {وَلَوْلا فَضْلُ اللَّهِ عَلَيْكُمْ وَرَحْمَتُهُ لَاتَّبَعْتُمُ الشَّيْطَانَ إِلَّا قَلِيلاً} صدق الله العظيم [النساء:83].

    وذلك لأنّي بيَّنت لهم أحاديثك المدسوسة في السُّنة النّبويّة عن طريق أوليائِك من شياطين البشر الذين يقولون على رسوله بغير الحقّ في أحاديث السُّنة النّبويّة. وقال الله تعالى:
    {لَعَلِمَهُ الَّذِينَ يَسْتَنْبِطُونَهُ مِنْهُمْ وَلَوْلا فَضْلُ اللَّهِ عَلَيْكُمْ وَرَحْمَتُهُ لَاتَّبَعْتُمُ الشَّيْطَانَ إِلَّا قَلِيلاً} صدق الله العظيم [النساء:83].

    وذلك هو المهديّ المنتظَر فضل الله على المسلمين وهم عن فضل الله معرضون، ولكن الله سوف يظهرني عليهم بآيةٍ من السماء وعلى النّاس أجمعين فتجعل أعناقهم من هولها خاضعين ولخليفة الله ساجدين مُنقادين طائعين وهم صاغرين، وليس سجود الجبين بل الطاعة سجوداً لأمر ربّهم أن يطيعوا خليفته المهديّ المنتظَر الذي يحاججهم بالبيان الحقّ للذكر فيدعوهم إلى عبادة الله ليغفر الله لهم فيدخلهم والناس أجمعين في رحمته إلا من أبى رحمة ربّه وأعرض عن داعي العفو والغفران من الرحمن لكافة الإنس والجانّ الذي يأتيهم بالبرهان للبيان الحقّ من ذات القرآن وليس مجرد تفسيرٍ من تفاسير الشيطان لعلمائِهم الذين يقولون على الله ما لا يعلمون ويحسبون أنّهم مهتدون ويحسبون أنّهم يهدون النّاس إلى صراطٍ مستقيم ثمّ يحرِّمون عليهم أن ينافسوا أنبياء الله ورسله فيبالغوا في أنبياء الله ورسله فيعظمونهم بغير الحق، وإنّما أنبياء الله ورسله عبادٌ لله مسلمون وأمر الله كافة أنبيائِه ورسله أن يكونوا من المسلمين فلا يحصروا التكريم لهم بين يدي الله من دون المؤمنين فيكونوا من المُعذبين. وقال الله تعالى:
    {مَا كَانَ لِبَشَرٍ أَن يُؤْتِيَهُ اللَّـهُ الْكِتَابَ وَالْحُكْمَ وَالنُّبُوَّةَ ثُمَّ يَقُولَ لِلنَّاسِ كُونُوا عِبَادًا لِّي مِن دُونِ اللَّـهِ وَلَـٰكِن كُونُوا رَبَّانِيِّينَ بِمَا كُنتُمْ تُعَلِّمُونَ الْكِتَابَ وَبِمَا كُنتُمْ تَدْرُسُونَ ﴿٧٩} صدق الله العظيم [آل عمران].

    فتنافسوا على حُبّ الله وقربه إن كنتم إياه تعبدون، فلا تُعظِّموا أنبياءَ الله ورسله وإنّما هم عبادٌ لله من المسلمين أمثالُكم. وقال الله تعالى:
    {قُلْ يَا أَهْلَ الْكِتَابِ تَعَالَوْا إِلَىٰ كَلِمَةٍ سَوَاءٍ بَيْنَنَا وَبَيْنَكُمْ أَلَّا نَعْبُدَ إِلَّا اللَّـهَ وَلَا نُشْرِكَ بِهِ شَيْئًا وَلَا يَتَّخِذَ بَعْضُنَا بَعْضًا أَرْبَابًا مِّن دُونِ اللَّـهِ ۚ فَإِن تَوَلَّوْا فَقُولُوا اشْهَدُوا بِأَنَّا مُسْلِمُونَ ﴿٦٤} صدق الله العظيم [آل عمران].

    وسلامٌ على المرسلين، والحمدُ لله ربّ العالمين..
    خليفة الله عبد النعيم الأعظم الإمام المهديّ ناصر محمد اليماني.
    ــــــــــــــــــــ


  6. ترتيب المشاركة ورابطها: #36  Print  mPDF  PDF    رقم المشاركة لاعتمادها في الاقتباس: 291235   تعيين كل النص
    تاريخ التسجيل
    Jul 2018
    المشاركات
    10

    افتراضي

    الاخ رضى الله والوالدين .
    اولا _ لا أجد رابط بين تعليقي و تعليقك
    وأعزو سبب ذلك . ربما الى استعصاء فهمه من قبلي وللاسف هذا يحدث معي لأول مرة . وخاصة منذ ابتدأت موضوعي في هذا المنتدى المبارك
    ثانيا _ شكرا اخي

صفحة 4 من 4 الأولىالأولى ... 234

المواضيع المتشابهه

  1. ما صحة هذه الصورة للطارق النجم الثاقب (المثقوب) ؟
    بواسطة احمد عليمى في المنتدى كوكب العذاب سقر X Planet
    مشاركات: 4
    آخر مشاركة: 03-04-2012, 10:15 PM
  2. صوره من ناسا لكوكب جهنم سقر النجم الثاقب
    بواسطة الفقير الى الله في المنتدى كوكب العذاب سقر X Planet
    مشاركات: 9
    آخر مشاركة: 01-03-2011, 01:58 AM

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •